Skip links

قصة : نعمة مهووس ج5

 8,618 عدد مشاهداات

🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 101
اونطونيو؛ نعاام
عاصم؛ داباا عاونتيني و جبتيه لياا صافي هز يديك من هاد القضية و الحاجة الثانية الوالدة عمرهاا تزييد تقرب لداك الشي لي كنتو كاديرو عمرهااا (غزز سنانو) و الى عرفتك مشيتي قلتي ليها شي حاجة (شاف فالارض) اندفنك فهاد البلاصة فين جالس
اونطونيو حك لحيتو؛ تهدن هه اصلا هي خرجات من هاد الشي غا سمح ليهاا و تاني حاجة (شاف فانجيلوس) ضروري ندير يدي فيه حيت سرق الماسة لالة رقية
عاصم عنيه رجعو حمرين؛ الماسة لالة رقية هي بحال الماستي
اونطونيو شاف فانجيلوس لي كيتحرك؛ ها هو فاق خاطف الماستكم
عاصم قرب عندوو؛ اووو صباح الخير ياك مفيقناك
انجيلوس كيحل عنييه بزز حتى وضحتلو الرؤية و عرف راسو راه فأرض السبوعة جا يتنتر ولكن مربووط من كل الانحاء
انجيلوس كيهضر بزز؛ حلو هاد الشي
اونطونيو جلس على الكرسي كيتفرج كيعجبوه هاد المناظر اما عاصم قرب عندو و نطق مغزز؛ تهدن باقي مدرنا والو (بقا غادي جاي) ايواا اش كنتي ناوي دير ف البنت لي خطفتي
انجيلوس؛ نح@@ها
عاصم هز وااحد الحديدة كانت فالارض و عطاهااا لييه للكرش حتى بزق الدم من فموووو
عاصم كينهج؛ قدك باقي كيديرو هاد الشي الشارف الك@لب
انجيلوس الدم ف فمو؛ مك هي لي بدات
عاصم الحديدة فيدو؛ الوالدة هزات يديه (عطاه ضربة خرا للرجل حتى كردهااا ليييه) فهمتيييي
انجيلووس غوت ربييي ليي خلقوووووو: ااااعععععععععع اعععع رجليييي ع عفاك صافي
عاصم؛ ههاااا لي بغيت نسمع (غوت) عتاااذر
انجيلوس كيحاول يتنفس مزيان حيت الكردة سخفاتو؛ م مكان لاش نعتاذر
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 102
عاصم شاف ف اونطونيو؛ جيب لياا شي سوط يكون طويل و ديال الحديييد
اونطونيو؛ امررك كلشي موجود
مشا اونطونيو جاب لييه وااحد الحديدة رقيييقة كتلواا غا بحدهااا عطاها لييه عاصم بلا مقدماااات عطاهااا لييه لليد حتى تلوات علييه زرقات لييه ديك البلاصة خلااع كيغووووت ربيي لي خلقووووو
عاصم كل ما كيتفكر حاالة نعمة و لحمهاا الزرق كيزيييد فالوتيرة د الضربب
عاصم كينهج و يضرب؛ هااااااا لي يخطف البناات و يتعدا علييهم هااااااااااا (غوت) ها العذااب لي دوزتي على البنت هااااا
اونطونيو شاف بلي ايقتلوو حيت رجعوو كلووو دم مسا شدو من يدييه و جروو و رما ديك الحديدة من يديه
اونطونيو؛ ححبسس صافي
عاصم دفل فالارض كينهج؛ باقي مساليت هاد الشي كنقسم لييك غندمك على النهار لي فكرتي تحط يديك على حاجة ماشي دياالك (شاف فاونطونيو) بقاا حاضييه لياااا هاد النهار ساليت غداا رجع ليه ب مفاجآة خراا
اونطونيو؛ الى كان باقي حي
خرج عاصم كينهج و يديه فيهم الدم ديال انجيلوس ولكن مشافش فييه و عطاش اهمية ركب سيارتو و توجه للدار باش رقية متحس بوالو داز الوقت و وصل للدار نزل دق الجرس جات حلات علييه نعمة شافتو حطات عنيها
نعمة؛ دخل
عاصم دخل؛ فين ماماك رقية
نعمة؛ مشات تجيب الخادمة للدار لي كانت هناا
عاصم؛ واخاا
جا يطلع لبيتو و هي تلمح الدم على تريكو و يديه شوية نطقات بصوت مرعوب
نعمة؛ ع عاصم يديك
عاصم وقف شاف فيديه و نطق مغزز؛ كنت نصايب طوموبيل و تجرحت
نعمة مشات عندو تشوف نعقمها لييك
عاصم و هو طالع؛ لا
نعمة بقات حايرة فهااد السيد لي خلا قلبهاا كيدق بسرعة اما هو طلع للبيت حيد حوايجو و دخل للدوش يدوش
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 103
نعمة هبطات تفرج ف التيلي حتى سمعات الباب تحل شافت رقية جات تبسماات ليها و حولات نظرها ل الخادمة ماري لي رجعاتها رقية
نعمة تبسمات: مرحباا بيك ختي ماري
ماري حشمانة: شكرا (مشات ديريكت للكوزينة)
اما رقية جات جلسات حدا نعمة دوزات على شعرهاا و نطقات؛ نتي بخيير
نعمة: اه ماما الحمد لله بخير
رقية؛ مجاش عاصم
نعمة؛ جا مشا بدوش
رقية: واخا حبيبة
بقاو جالسين حتى هبط عاصم من التحت لابس تيشورط و سروال توب مع سباط وقف علييهم و تخنزيرة رسمية على وجهو
عاصم؛ كلشي بخير
نعمة حاطة راسها؛ اه
رقية؛ واه ولدي كلشي بخيير
عاصم شاف فنعمة؛ نوضي تمشي معايا
نعمة شافت فعنيه؛ فين
عاصم؛ نصايب لييك الوراق
نعمة شافت ف رقية لي ومآت ليها براسها زعما روحي وقفات معااه خرجو من الدار ركبات حداه و مشاو باش يصايب ليها لاكارط
دازت مدة قليلة و وصلو نيت للكوميسارية لي كان فيها انجيلوس محبوس نزلو من طوموبيل و دخلو لدااخل عاصم غاا دخل تلاقا مع الشاف واقف كيدوي ف تيليفون و مفكوع حتى سالا و تلفت لقاا عاصم
الشاف مغزز؛ هربوه السجين لي خطق البنت هربوه
عاصم دار راسو مصدووم؛ كيفااااش حتى هربوووه
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 104
الشاف حك على راسو؛ ففف كنضن شي حد من رجالو و دابا سيفط الفرقة للدار ديالو يقلبوو علييهم ولا يلقاو شي دليل على هروبو
عاصم دار راسو معصب: ففف هاد الشي بالاهمال ديالكم
الشاف؛ اندير كل ما فجهدي باش لقاه
عاصم نطق ببرود؛ متقصرش
الشاف شاف فنعمة؛ عندك شي مشكل
عاصم جا وقف فوجهو؛ بغيت نقااد ليها لاكارط فأقرب وقت ممكن
الشاف؛ اك زيد معاياا
مشا دخل معاه للمكتب باش يقادو ليها لي كارط و لكن نعمة عقلها كلو مع انجيلوس لي سمعات انه هرب معرفاش انه ف قبضة عاصم هاد الشي شوش ليهاا تفكيرها
فمكان اخر جالس اونطونيو كياكل حدا انجيلوس لي ريوقو سايلين شاف فيه و وقف كيشرب الما
اونطونيو؛ ممم الما زويين و بارد و بنين بغيتي منو
انجيلوس هز راسو بآه و عيونو ذابلين ب كثرة الضرب لي كلا جا اونطونيو يهز الكاس لي كان فيدو و يعطيه ل فمو ولكن زلعو فالارض بالعاني
اونطونيو؛ تء تء تء طاح الكاس
انجيلوس مقادرش يدوي
اونطونيو؛ جمع نفس ل من بعد الحقييير
سمع تيليفون كيصوني هزو لقاها رقية كتصوني لييه جاوبها
اونطونيو: لالة رقية
رقية؛ اونطونيو بخير
اونطونيو؛ بخير و نتي كيف بقيتي
رقية؛ حسن داباا قول ليا علاش عاصم بغا نمرتك
اونطونيو مضطر يكذب؛ والو غير قالي الى حتاج شي حاجة ايصوني ليا نقادها لييه
رقية؛ اه واخاا صافي
اونطونيو؛ مهم دابا نمشي نقضي شي شغل
رقية؛ واخاا
قطع معاها حط تيليفون و جلس يكمل ماكلتوو حدا انجيلوس
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 105
عشات الدنياا و عاصم و نعمة باقي كيجريو من بلاص بلاص على قبل الوراق حيت ماشي بالساهل انه يقادهم ليها لانهاا ديجاا لا عائلة لا والو و تافق مع الشاف من هنا ل 15 يكون كلشي واجد و يجي يااخدهم ليهااا
خرجو من الكوميسارية ركبو السيارة و كانو فالطريق غاديين للدار عاصم كيسوق حتى سمع شهقات نعمة وقف طوموبيل دغيا حتى تحكو روايض و شاف فيها مخنزر
عاصم؛ ياك لاباس لاش البكا
نعمة عنيها حمرين بالبكا نطقات بصوت خافض؛ هرب هنننن ايرجع تاني ياخدني ياك ا خويا عاصم
عاصم سمع ديك خويا ضرب الفولون بيديه حتى قفزها؛ خوياا لااشش مخو حد
نعمة زادت تبكي؛ س سحملي ماشي خويا اهئ
عاصم تنهد معرفش علاش محملش ديك خويا من فمهاا محملش دمووعها لي كيسيلو محملش عذاابها محملش خوفها منوو
عاصم تنهد و جرها لحضنو؛ ششش متبكيش كنوااعدك من هنا للقدام مغيرجعش لييك ولا يمسك
نعمة كتشهق فحضنو الدافئ؛ و ولكن هرب
عاصم؛ تيقي فيا و متخافيش
نعمة مسحات دموعهاا ف تيشورت تاعو؛ هنن واخاا (هزات راسها و علات عنيهاا فعنيه)
عاصم شاف فعويناتها الزرقين و مد يديه مسح دموعهاا بلا ميحس؛ تهدني واخاا
نعمة حارت مع هاد ااسيد: و واخا
عاصم شاف تيشورت ديالو و نطق؛ ديمااا ماسحة فيا دموعك (خنزر) برهوشة
نعمة خنزرات فيه ببرائة؛ ماشي برهوشة
عاصم قلع طوموبيل؛ على اساس كبرتي
نعمة مجوباتوش خافت لا يعفس ليها على الكرش لانها كتخاف منو
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 106
داز مدة قصيرة و وصلو للدار نزلو من السيارة و دقو الجرس حلات لييهم ماري الباب عاصم دخل معطاش اهمية اصلا عرف بلي رقية غا كذبات عليه باها مقتل حد ما والو يعني مكان لاش يجري عليهاا دخلو للصالون لقاو تما رقية جالسة كتفرج ف مجلة حتى شافتهم و حطاتها
رقية نطقات؛ تعطلتوو
نعمة سلمات عليها و جلسات حداها؛ من بعد 15 اليوم رجعو نهزو ااوراق
عاصم جلس حتى هو؛ كون فكرتي قبل فهاد الشي كون موقع والو
رقية حطات راسها؛ عندك الحق
جات الخدامة ماري خبراتهم بان العشا وااجد ناضو كلشي للطبلة و جلسوو كيتعشااو ف صمت نعمة حشمانة و رقية كتفكر كيف تقنع ولدها يسامحهاا اما عاصم كيفكر كيفاش يوصل للتيليفون لي فيه الدليل و الف خطة كدور فبالو خاصو غا يطبق كلشي
كملو عشاتهم مشت عاصم هو الاول لبيتو جبد تيليفون و دوز الخط ل اونطونيو
اونطونيو جاوب؛ نعاام
عاصم؛ سمع ضروري تمشي للدار ديال داك النم و تقلب على التيليفون فين مخبيه
اونطونيو؛ اك دابا انمشي
عاصم؛ اك
قطع معااه و تكاااا على السرير حط يديه تحت راسو مدة طويلة و نطق ساهي
عاصم؛ لاش كندير هاد الشي على قبلهاا شنو كتعني لياا شنو كتجيني فففف
يتبع…
استسلم للنعاس….
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 107
اصبحناا و اصبح الملك لله 💙🥀
مجموعين على الطبلة د الفطور نعمة و عاصم و رقية جالسين كيفطرو و ساكتين حتى سمع عاصم تيليفون صوناا منين شافو لقاه اونطونيو جاوب تما حداهم
عاصم؛ نعام (سكت شوية) انا جاي (وقف)
رقية؛ هء فين غادي اولدي
عاصم خارج؛ عندي شي شغل
رقية حنات راسها بحزن شافت فيها نعمة و نطقات بحنبة؛ صبري ماما رقية متديش علييه هو اصلا صعيب (خنزراات) و عفاك ماما رقية قولي ليه ميبقاش يقولي برهوشة
رقية ضحكات بلا خاطرها؛ ههه واش هو قالها لييك العجب
نعمة؛ وايه هو قالها لياا عينين الصقر (مخنزرة)
رقية؛ غا يضحك معاك حبيبتي
نعمة؛ عارفة ماما رقية ههه
عند عاصصم لي تاصل بيه اونطونيو باش يمشي للمستودع غاا وصل نزل من السيارة و دخل تماا لقا اونطونيو جالس فالطبلة اما انجيلوس سااخف بالجوع و الضرب و الكردة لي خداها البارح
عاصم تقدم عندو؛ امضرا
اونطونيو مد ليه تيليفون؛ كان طايح مورا الفيلا
عاصم شاف فداك التيليفون؛ مزيان (لطخو مع الارض على حر جهدو حتى تشخشخخخخخ و زاد ليه برجلييه حتى ردو فتات) داباا مزيااان
مشا ناحية انجيلوس و نطق؛ باقي عندك السوفل يااك (شاف ف اونطونيو) جيب ليااا بريكة
اونطونيو؛ واخاا
مشا يجيب لييه بريكة اما عاصم بقا تمااا كيشوف فانجيلوس مقدرش يصبر عطاااه ب بونية الوجه حتى سمع صوت من وراااه
الرجل؛ ووقف و لا انتيري فيييك
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 108
تلفت عاصم بالعرض البطيئ حيت هاد الصوت مغريبش عليييه و كان الشك ديالو فمحلو كان الراجل لي خطف نعمة هو نفسو لي جا لتماا غا تلفت شاف فييه نظرة ديال القتيلة
عاصم عنيه حمرين؛ شرفتينا
الراجل؛ تزيد كلمة وحدة انتيري فييك (شاف فحالة انجيلوس كلها دم) طلق منو داباا
عاصم جا ينطق و هو يلمح اونطونيو جاي من مورا داك الراجل بشوية عاصم كان ذكي و حاول يشتت انتباه داك الراجل
عاصم؛ واش جيتي باغي تموت مع الشاف ديالك
الراجل كان ايضغط على الزناد؛ جيت نصفيها ليك نتاا
اونطونيو هنااا استغل الفرصة و جا من موراا داك الراجل و شد المسدس صوبو لتحت حتى نطلقات رصااصة على إثرهاا غوت انجيلوس
انجيلوس الدم كيسيل من رجلو؛ اااععععععععععععع ففف اعععععععع
اونطونيو شظ السلاح بين يديه و ركل داك الراجل حتى طااح؛ اووو جبتيها غا ف المعلم ديالك ههه
الراجل وقف و كيرجع اللور: رجع ليا سلاح
اونطونيو ضحك؛ هههه يخخ على رجال
عاصم مربع يديه ؛ هاا فاش تلاهاا
اونطونيو غمزو؛ ٢ دقايق نكون ساليت (شاف فداك الراجل) معنديش وقت ل خواف بحال هدا
الراجل خايف؛ ش شكاتقصد
اونطونيو شد السلاح مزياان و ضغط على الزنااد ديريكت للراس ديال داك الراجل حتى طاااخ جثة بلا حرااك
اونطونيو؛ بووم ههه
عاصم شاف فيه؛ دفنو
اونطونيو: ضروري (رما ليه البريكة و عاصم شدها فالسما)
اونطونيو شد داك الراجل من رجلييه و خدااه مورا المستودع باش يدفنو
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 109
اما عاصم شد البريكة و بقاا كيشعل و يطفي زوج مراات عاد نطق و هو كيشوف ف انجيلوس لي كيأنن بكثرة الحريق
عاصم نطق مغزز؛ كنضن حد هناا و براكة حيت معنديش مزال الصبر باش نشوف وااحد بحالك عاد كيتنفس
انجيلوس كينهج؛ ط طلقني نمشي
عاصم؛ واخاا انخليك تمشي
مشا عاصم لواحد القنت هز برميل فييه ليصانص و رجع عندوو كبو عليييه خلا جروحو كيحرقووه و خلاه كيغووت و يأنن من شدة السم لي فالجسم ديالو واخا هكااك مداهاش فييه زاد كبو علييه كلو حتى خلاه كيقطر و رجع لداك المستودع تاني كيكب فييه ليصانص من برميل آخر حتى وقفو صوت اونطونيو
اونطونيو؛ اش كادير
عاصم وقف؛ الى باغي تبقا بفا تحرق
اونطونيو؛ لاش باغي تحرقو
عاصم شاف فدااك المستودع؛ رقية هناا خدمات ياك و دابا كلشي ايسالي يعني حتى هاد المستودع لي كنتو كتحسبوه مأوى انخلييه رمااد
اونطونيو حط راسو؛ دير لي عجبك
عاصم شعل ديك البريكة و بقا كيشوف فديك النار و نطق بهمس
عاصم؛ اي حاجة كانت سبب ف تعاستك اندمرها
قرب لعند انجيلوس و طلق ديك البريكة حتى طااحت و طلعاات النار مع انجيلوس بقاااا كيغوووت و هو كيتحرق حي
عاصم و اونطونيو خرجو من المستودع و وقفوو براا بعييد حدا طوموبيل عاصم بقاو واقفين حتى داك المستودع رجع كحل بالنااار
اونطونيو؛ كنضن مهمتي سالات
عاصم؛ باقي مسالات
اونطونيو شاف فيه بتعجب؛ كيفاش
عاصم حل طوموبيل؛ ركب
ركب معااه و ركب حتى هو و قلعو متوجهين للفيلا
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 110
داز وقت قصير و وصلو للدار دق عاصم الجرس و تحل الباب كانت ماري هي لي حلات دخل و دار اشارة ل اونطونيو حتى هو دخل شاف فالجردة كانت تماا نعمة و رقية كيتفرجو فشي مجلات مشاو دخلو عندهم نعمة شافت فيهم و حطات راسها فاش كتشوف عااصم الخوف كيتسلل لقلبها اما رقية لقات عليهم السلام و وقفات شافت ف اونطونيو و رجعات شافت ف عاصم
رقية؛ ل لاش جبتيه
عاصم شاف ف اونطونيو؛ قلت يخدم عندنا شيفور
رقية؛ و ولكن
اونطونيو قاطعها؛ صافي نخدم معنديش مشكل
عاصم؛ مزيان سير للسيارة وقف حداها الى بغيت نمشي لشي بلاص نقولها لييك
اونطونيو ضحك؛ مم عقاب زعما واخا اسيدي
خرج اونطونيو ضااحك و هاز الخاطر ل عاصم اما عااصم جلس مع نعمة و رقية لي جلسات حتى هي
رقية: لاش اولدي درتي هاكا
عاصم شاف فنعمة؛ طلعي لبيتك
نعمة هزات راسها فيه؛ هااا
عاصم؛ بييتك
نعمة حطات ديك المجلة و طلعاات كاسرة شفايفهاا حيت تصرفو معاها معجبهاش طلعات لبيتهاا و سدات الباب جلسات كتلعن فييه
اما عاصم شاف فرقية مخنزر و نطق
عاصم؛ داباا الوالدة قوليلي اش مخبية مزااال علياا اي حااجة كاانت قوليها داباا ولا كنحلف ليييك من بعد نشد شي حااجة عمرك تعاودي تشوفي وجهي مزااال

🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 111
رقية كتسمع لهضرة ولدهاا كدخل لقلبها بحال شي سيف حيت عارفة ولدهاا الى هضر يكوون قدهاا و قدوود نطقات بصوت بااكي
رقية؛ مكان حتى حاجة اولدي كلشي رااك عارفو و ودابااا مبقيت نقرب لوالو كنواعدك اولدي
عاصم مخنزر: الى فكرتي فهاد الشي مرة خرا الوالدة اتشوفي وجه اخر (سكت و نطق تاني) واش الاب ديالي بصح ميت و خلا ليك هاد الشي ولا نتي لي درتي هاد ااشي بالفلوس لي ربحتي بالبيع ف بنات الناس
رقية هنا قلبها ايسكت نطقات ببكاء؛ اه اهئ اه ب بكثرة متعداو علياا معرفتش شكون باباك و معرفتش حتى فين هو واش ميت ولا حي و لا مزوج ولا لا اولدي
عاصم مزير على قبضة يدو يقوة و عنييه حمرين؛ صافي سكتي
رقية دموعها سايلين؛ ع عارفة غلط بزااف اولدي سمحلي عفاك سمحلي بزاااااف اولدي
عاصم محملش الان ديالو فديك الحالة حيت فهم و عرف اش وقع ليهاا وقف عندها و عنقهااا كيطبطب على ظهرهااا و هي عنقاتوو كذلك دليل على محبتهاا و ندمهاا الشديد على هاد الشي
عاصم فصل العناق؛ صافي نساي كلشي
رقية مسحات دموعها؛ صافي (شافت فيه بترجي) عفاك اولدي بقا تعامل مع نعمة مزيان
عاصم خنزر؛ لاش اش درت ليهاا
رقية؛ حيت دابا طريقة باش دويتي معاها مزويناش و هي راها بنتي
عاصم كيطنز؛ و انا خوك !
رقية ضحكاات بقلبها؛ ههههه سير سير
عاصم تبسم 🤤؛ انمشي لغا ليهاا
طلع فالدروج غادي لبيتهاا بلا ميدق حل الباب لقاها جالسة على السرير ساهية حتى قفزات منين سمعات الباب فاش علات راسها و شافتو حطات راسها و وقفات
عاصم؛ مالك
نعمة؛ م م مماليش ح حيت نتا قلتيلي نطلع لبيتي
عاصم؛ اه و دابا هبطي
نعمة جايا ناحية الباب باش تهبط حتى وقفها ب صوتو
عاصم؛ فين غادية !
نعمة شافت فيه بخوف؛ قلتلي هبطي
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 112
عاصم نطق مخنزر؛ نتي بخيير
نعمة؛ اه بخيير
عاصم؛ ولاش فاش كتشوفيتي كتلف ليك الهضرة
نعمة شافت فيه ببرائة؛ حيت نتا كتغوت ديما و مكتعاملنش معايا مزيان (عنيها الزرقين دمعو) واش حيت انا ..
عاصم قاطعها؛ سكتي و هبطي
نعمة طاحت دمعة من عنييها مسحاتها دغياا قدام عنييه لي متبعينهاا و مشات ناحية الباب هبطاات ديريكت للجردة عند رقية تبسمو بزوج ل بعضهم بحال مكان والو
اما عاصم سد باب بيتها و مشا لبيتو جبد سيجاار و كحز للبالكو يكميه معصب و غادي جاي محاملش انهاا تخاف منوو و معاارفش علاش محااملش انها تبكي ب سبابو ولا سباب شي حد كتجيه عاد صغيرة و معارفة والو
سالا داك السيجار رماه فلابوبيل و مشت جلس على السرير حط يديه على لحيتو و نطق
عاصم نطق بصوت عالي؛ علااش كتهمني حتى لهااد الدرجة علاااش قتلت على قبلهاا علاااااش مكنبغيش عليهاااا ففف (شد فراسو) ميمكنش يوقع هاد الشي
على إثر هاد الكلام جبد تيليفون من جيبو كيحاول يلهي راسو فالخدمة حيت مؤخراا ولا بالو غا مع نعمة لي مولاش كيفهم راسو لاش كيفكر فيهاا
عند رقية و نعمة جالسين كيتفرجو فالمجلات و كيدويو مع بعضهم باش يتلفو الوقت حتى جا وفت الغذا جات ماري عيطات لييهم مشاو جلسو فااطبلة و حتى عاصم لحق علييهم
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 113
حتى عاصم لحق علييهم و جلس كيحاول يبعد نظرو على نعمة باش متخافش منو ولا يوثرها
رقية دوات مع عاصم بحنية؛ نعطيك من هناا اولدي
عاصم هز راسو بآه
هزات لييه من ااطبسيل و حطات لييه ف طبسيه و نعمة كذلك كتحااول متبقيش الخاطر ل نعمة و لا تحسسها بشي نقص نهائياا حيت اصلا عزييزة عندهااا بزااف بقاو كياكلو ف صمت حتى هز عاصم عنييه ف نعمة و هي توحل لييهااا
نعمة؛ كح كح كح كح
رقية مدات ليها الما: بشوية علييك حبيبتي هاكي الما
نعمة شداتو من عندها شربات منو النص دغياا و حطاتو وجها رجع حمر بالحشمة
عاصم نطق بصوت رجولي؛ كولي بشوية
نعمة على إثر كلامو كسرات شفايفهاا و عنيهاا دمعوو غا كيدوي معاها كتجيها البكية
رقية بغات تلطف الجو؛ عاصم سكت
عاصم مسح فمو و ناض: شبعت
رقية شافت ف نعمة؛ كيضحك حبيبتي متديش علييه
نعمة؛ واخا ماما رقية
كملو غدااهم هوماا حتى سالاو و ناضو خلاو ماري تجمع الحوايج جلسو فالصالون حتى نطقات نعمة بخجل
نعمة؛ ماما رقية واخاا نخرجو شوية قنط بزااف 🥺
رقية؛ اه احبيبة علاش لا فين بغيتي تمشي
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 114
نعمة حطات يديها تحت ذقنها؛ نمشيو لشي بوتيك ولا شي جردة مهم هو نخرجو نشمو الهوا قنط
رقية؛ واخاا كبيدتي نخرجو علاش لاا صبري نعلم اونطونيو
على هاد الكلام نزل عاصم من الفوق و نطق
عاصم؛ اناا ناخدكم
نعمة هناا فشلات اما رقية نطقاات بصوت حنين مع عاصم؛ ماعليش حبيبي ها هو اونطونيو ياخدناا
عاصم بلا ميكتر فالهضرة؛ نوضو وجدو راسكم
رقية؛ واخا اولدي
مشات رقية هي و نعمة يوجدو رااسهم نعمة لبسات لباس حد الركبة مع سبرديلة و شعرها خلاتو مطلوق اماا رقية لبسات شوميز و سروال توب هزات ساكها و هبطو لقاوه برا كيساينهم ركبات رقية القدام و نعمة اللور و كسيراا بييهم
و هوما فالطريق نطق؛ فين تمشيو
رقية: نمشيو للملاهي نعمة نمشيو لتما ؟؟
نعمة نطقات بصوت خافض: اه نمشيو
عاصم مشا متوجة لاقرب مدينة ملاهي داز شوية د الوقت و وصلو بلاصا طوموبيل و نزلو دخلو من الباب كبييرة و الملاهي بزااف المنظر كيحمق
نعمة شدات فيد رقية و بقات كتشوف متبسمة اما عاصم من مورااهم متبع ليها العين بقاو كيتمشااو حتى وقفو حداا وااحد اللعبة كطير الفوق بقات غا كتشوف
رقية؛ طلعي ا حبيبة
نعمة حركات راسها بلا؛ الى تركبي معاياا ركب هه
رقية: ها هو عاصم يركب معااك متخافيش ساهلة
نعمة سمعات عاصم جات تنطق حتى حسات بيه شدها من يديهاا بلطف
عاصم؛ اه ياله
نعمة و عاصم وقفو تسناوها حتى هبطاات اللعبة و ركبو فييهااا بزووح هي غا حاطة راسهاا و خايفة منو اما هو كيحاول يخليها طق راسها معاه محملش انها تخاف منوو ولا تبعد منوو حا عندو داك لي كيمدو ليه الخلاص خلصو و ريكل لييهم الحديدة على كرشهم باش ميطيحوش حيت عالية شوية داز شوية الوقت عمرات و عااد بدات كدوور بييهم و تطلع بشوية
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 115
بدات كطلع بيهم و كدوور شوية بشوية حتى بدات كدور بجهد و شعر نعمة طااير فالسمااا مستحلية دااك الهوا لي كيتلمس بشرتهاا الناعمة غمضات عنيهاااا و تبسماااات عاصم تلفت لقاها هكاك بقاا كيشوف فيهاااا بلا خاطرو حتى نطق
عاصم؛ عجبااتك
نعمة حلات عنيهاا متبسمة ناسية راسها؛ هاااا
عاصم نطق بجهد؛ عجبااتك
نعمة نطقات بجهد؛ ااااه واعرة هههه
عاصم علل إثر ضحكتهاا تبسم عرف بلي صغيرة اي حاجة بسيطة كتفرحهاا و تنسيهاااا
اللعبة بدات كدور بجهد كتر الابتسامة تمسحاات على وجها منين حسات ان اللعبة كدور كتر من الاول عاصم تبع تعابير وجهاا شد فيديهااا
عاصم نطق بجهد؛ متخاااافيش
نعمة سمعااتو بلا متردد شافت فيه و عنقاتو بجهد شدات فتيشورت دياالو مزيرة علييه وراسها على صدرووو
عاصم منين دارت هاد الحركة خلاتو ينساا بانه راه فالسيرك غمض عنييه منين حس بيديها مزيرة على تيشورت و راسها على صدرو حط يديه على شعرها حس بالسخونية طالعة معاه
عاصم غمض عنيه و نطق بينو بين راسو؛ الصببببر اتحمقني
بقات هكااك حتى حساات باللعبة اتوقف و هزات راسها فييه و رخات يديهاا و شافت فييه ببرائة و ف عنيها خوف شافتو كيشوف فييهاا بعنيه بحال الصقر
نعمة؛ س سمحلي
عاصم متبع شفايفها بعنيه؛ ماعليش
نعمة حطات راسهاا و بقات ساكتة حتى وقفات اللعبة حل عاصم الحديدة على كرشهم و نزل و عطاها يديه شدات فيهاا و نزلات مشاو عند رقية
رقية؛ اوو كيف جاتكم ههه
نعمة نطقات بابتسامة؛ زويينة
عاصم ساكت سبقهم شوية حتى مشاو من موراه شادين فيدين بعضهم نعمة كتخاف غا شادة ف رقية حتى وصلو ل واحد كيبيع غزل البناات نعمة نغزات رقية
نعمة؛ واخاا نشري وحدة
رقية وقفات؛ اه حبيبة (شافت ف عاصم) عاصم وقف نشري ليها هادي و نزيدو
عاصم جا وقف حدااهم
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 116
جا عاصم وقف حداهم هي حطات راسها حتى سمعات صوتو لي زعزع ليهاا الاحاسيس
عاصم؛ شنو هادي واش نتي قد هاكا تاكليهاا اتمرضك
نعمة غرغرو عنيها؛ و واخا (مشات عند رقية نطقات و البكية غالباها) صافي مبقيتش باغية
عاصم تنهد و حك على لحيتو؛ لاا شري ليهاا زوج
رقية ميلات راسها فعاصم؛ عاصم سبقناا
عاصم شاف مطول ف نعمة؛ واخا
مشا عاصم سبقهم ب شوية و رقية شرات لنعمة زووج غزل البنات وحدة فيد و لاخرا فيد خلاتهاا فرحاانة بحال الى اش شرات ليهاا بقاو كيتمشااو و كتااكل فوحدة و لوخرا عطاتهاا ل رقية شداتها ليهاا حتى سالاتهاا و رجعات شدات لوخرى من عند رقية و بدات تاني كتاكلهاا جاتها بنييينة
نعمة سالات و بقات كتمص صباعها؛ ممم فنة ا ماما
رقية؛ نزييدك
نعمة ضحكات؛ ل لا براكة هه (شافت صباعها ملطغين بالحلوة) ماما عطيني زيف نمسح
رقية حلات صاكهاا و شافت ملقاتش؛ اوو مجبتش صبري نشوف عاصم (خفات عندو) عاصم شي زيف ل نعمة
عاصم وقف تلفت لقا نعمة فمها فيه حلوة غوز و يديها حتى هوماا جات كتحمق بداك المنظر خلا رقية و كحز عندهاا مخنزر
عاصم جبد زيف من جيبو: هاكي مسحي هاد الزمر من فمك
نعمة شداتو كترعد و بدات كتمسح و هو واقف عليهاا سالات مسحات يديها حتى هوماا و شافت فيه ب عنيها الزرقين
نعمة بهمس؛ شكرا
عاصم مجاوبهاش دار يديه ف جيابو و مشا كيتمشا و رقية غا متبعة ولدها و حركاتو الغرااب

ااححح كنشم شي رييحة لي عرفاتهااا تقولي 🤤💯
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 117
بقاو كيدورو فداك مدينة الملاهي و نعمة فرحاانة و كتمنظر ف دوك الالعاب و حتى الاطفال لي تماا اماا عاصم من مورااهم غا متبع تحركاتهاا و مشيتهاا و كلشي الى غابت عينو عليهاا عقلو يبقى معاهاا هاد الشي معصبووو
بقاو كيتمشاو حتى رقية حسات ب نعمة وقفااات شافت فيهاا فين كتشوف لقااتها كتشوف فوااحد البنت متشردة جالسة كتبييع الورد للعشاق 💔 بقات كتشوف رجع بيهاا الزمان للوراء منين كاانت فحالتها كتبيع الورود و حالتهاا حالة عنيهااا دمعوووو حتى عمضاتهم و طااحت دمعة حاارة على خدهاا
رقية شداتها من يديها بلطف و مسحات دمعتها: ششش منبغيش نشوف هاد الدموع مرة اخرى
نعمة علات عنيهاا مدمعين ف رقية؛ هاكا حتى انا كنت ماما رقية
عاصم كاع هاد الشي داز على عنييه محملش البلاان نهائياا دمعتهاا حس بلي طاحت بحال شي جمرة على قلبو بقا واقف كيشوف
رقية نطقات بحنية؛ نساي دوك الايام القاسية كيف ما انا نسيت ايامي القاسية مم دابا نتي مع ماماك رقية لي مغتخلييكش حتى دقيقة و ظاباا منزيدش نشوف دميعاتك الغاليين مم حيت خرجنا باش نشطو و نفوجو
نعمة تبسمات حيت كلام رقية رخاها؛ واخاا ماما رقية (باستهاا ف يديها) شكرا
رقية باستها فراسهاا؛ (بغاات تلطف الجو) ممم جاني الجوع نمشيو ناكلو فشي بلاصة زوينة
نعمة تبسمات؛ واخااا
رقية؛ ياله هه
مشاو كاملين للطوموبيل ركبو و كسيرا عاصم لأقرب ريسطو فااخر دااز شوية د الوقت و وصلو لييه
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 118
وصلو نزلو من السيارة و دخلو لييه كامليين
ريسطو فااخر فيه زوج طبقاات الطبقة التحتية عاامرة ناس اما الفوق ياله زوج طابلات عامرين عاصم منين معزيزش علييه الجمااعة طلعهم الفوق شدو طبلة و جلسوو فيهاا
رقية شافت ف نعمة؛ مرتااحة
نعمة؛ اه ماما رقية
عاصم جلس حتى هو هز الموني و بقا كيشوف ختار اش ياكل و عطاه ل رقية حتى هي ختارت و شافت ف نعمة
رقية: اش نختار ل بنتي
نعمة بخجل؛ لي ختاريتي حتى انا بحالك
رقية؛ واخاا
بقاو جالسين ساكتين حتى جا السرباي عاصم قاليه الطلباات و مشاا باش يوجدهم لييه غا مشاا عاصم جات عينوو على الطبلة لي حدااهم كان فيهاا ٣ ديال الدراري زوج جالسين كيهضرو و وااحد عنييه على نعمة لي حاطة راسها و كتفرك فيديهاا عاصم معجبو حاال نحنح مخنزر حتى داك الولد شاف ف عاصم كيف مخنزر فييه و تلفت فيسااع كيهضر مع صحاابو
داز شي 5 دقايق و وصلو الطلباات ديالهم حطهم لييهم مع مشروبات و مشا لخدمتووو
رقية شافت ف نعمة؛ كولي حبيبتي
نعمة تبسمات و هزات فورشيط كتااكل بشوية عليهااا و حتى عاصم كيااكل و رقية كذلك
رقية؛ ممم بنين عندهم هاد الشي
عاصم؛ الى عجبك ديما نبقا نجيبك هنا
نعمة حسات بحال الى مدارش ليها اعتبار سرطات الغصة و نطقات بصوت باكي
نعمة؛ واخا نمشي للدوش
رقية؛ اه حبيبة سيري ها هو اونفاص
نعمة كحزات الكرسي و مشاات بالخف للدوش غا دخلات للدوش بقات كتشوف فالمراية و دموعهاا سايلين
نعمة كتبكي و نطقات بهمس: اهئ علاش كيعاملني هاكا اهئ
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 119
داك الولد حضاها حتى دخلات للدوش بقا كيشوف فعااصم سالا ماكلتو و مسح يديه شرب الما و جبد تيليفون كيخرب فييه داك الولد استغل الفرصة و مشا بالخف دخل للدوش على نعمة لي كانت كتبكي حتى شافت شي حد دخل مسحات دموعهاا بالخف
نعمة جات تخرج حتى وقفهاا بيديه
الشخص؛ اووو فين هاربة (طلعها و نزلهاا) ممم فنة فنة عطيني رقمك
نعمة الما تحجر ليها فالركابي بالخوف؛ خ خليني ندوز
الشخص قرب ليهاا و خرب ف شعرهااا ؛ ويلا مبغيتش
نعمة شافت فيه بحقد و هزاات يديهاا للسما و عطاتها لييه للكمار حتى دار
نعمة مخنزرة؛ قلت ليك خليني ندوز
الشخص حك على حنكو؛ ممم اجي لعبوو شوية نوريك اشنو هي تضربيني
نعمة جات تهرب: بعععد منيي
الشخص هزها من خصرهاا و حطها على داك لافابوو علا ليهاا لبااسهاااا كيتلمس رجليهااا و هيي كتنتررر منووو
نعمة بدات كتبكي و تغوت؛ بععععد مني اععععع ع عتقوني اهئ بعععد
داك ااشخص باقي كيعلي فلباسهااا و يتسلمس حتى حس بشي حد جرو من يدووو غا دار عندوو لقاه عاصم جاتو كروشية للوجه حتى طااح مشاا هزووو من عنقووو و زااد ليه كرووشية تاانية للوجه و التالتة و الرابعة خلااه كلوو دم حتى جاو صحاب داك الولد يسلكووه ولكن عااصم جنونو اقوى
عاصم غوت؛ طلقووووني
داك الراجل طاح للارض بداا كيضربوو برجليييه للوجه شوهو لييه حتى برد غيلو و شاف مورااه لقا رقية معنقة نعمة لي كترعد و تبكيي
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 120
عاصم تقدم عندهااا و شد نعمة من يديهاا بالخف نترها من حضن رقية و شاف فيهاا
عاصم عنييه حمريين؛ نتي بخير
نعمة غاا كتبكيي و ترعد: هننن اهى
رقية شداتها من يديه؛ ياله اولدي من هناا ياله نمشيو
عاصم تلفت مورااه لقا داك الشخص وقفووه صحابو هز يدوووو و عطاهااا ليييه للوجه
عاصم؛ عندك الزهر الزا@@ل اماا نورييك
صحابو مقدروش يهضرو خافو على رااسهم بقاو ساكتيين و كيطلبو من عاصم السماح على فعلة صاحبهم اما عاصم مداهاش فييهم مشا قداام رقية و نعمة هبطوو خلص مول ااريسطو و خرج حل طوموبيل جات رقية و نعمة ركبو اللور نعمة غا كتبكييي و تشهق حسات بالحكرة بزااف اما رقية غاا كتسكت فيهاا مقادراش تشوفهاا هاكا
رقية؛ عفاك الحبيبة سكتيي ها نتي بخيير (ساطت) الكلب الحمااار ها هو عااصم عطاه علاياش يدور
عاصم كيسوق و ضرب على الفولون بجهد؛ هااد المرة عطيتوو علاش يدور و لوكان كاانت بحدهااا هاااا دوييي
رقية؛ تهدن اولدي هي اش ذنبهااا هو لي ميسواش
عاصم مردش بقاا كيسوق بسرعة كبيرة حتى وصلو للفيلا كان نزلو فتحات رقية الباب دخلو لدخل جلسات نعمة فالصالون عنيها منفوخين بالبكاا
رقية جلسات حداها؛ عفاا بنتي متبكييش الله يخلييك موقع والو صافي
نعمة شافت فيها كتبكي؛ علاش ديماا كيوقع لياا هاكاا علااش اهئ
عاصم نطق بصوت كيزعزع؛ طلعي لبييتك
رقية؛ ولدي
عاصم غوت؛ طلعيها لبيتهاا
نعمة ناضت بالخف مشات لبيتهاا كتجري سدات ااباب و جلسات كتبكي
نعمة كتبكي؛ علااش شنو درت باش يوقع لياا هاد الشي علااش علاش اهئ اهئ
رقية لتحت كتحاول تهدن عاصم؛ ولدي تهدن اش ذنبهاا هي
عاصم غادي جاي كينهج وقف شاف فرقية؛ سيري عند اونطونيو معرفت اش بغا ليك
رقية؛ فف ماشي وقتو
عاصم؛ سيري لا تكون شي حاجة مهمة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 121
رقية تنهدات و مشات عند اونطونيو لبراااا اما عاصم غا كذب عليهاا معيط ليها لا اونطونيو لا والوو شافها خرجات طلع لبييت نعمة حل الباب و سدها بجهد و سد بالمفتاح حتى نعمة قفزاات و شافت فيه ب عيون مدمعة
عاصم تقدم عندهاا نطق مغزز؛ عاوديلي اش وقع لييك بالضبط تكذبي لسانك نقطعو
نعمة رجات باللور كترجف بالخوف؛ اهئ ا انا مشيت للدوش ه هو دخل اهئ و قالي بغيت نمرتك و وانا مبغيتش اهئ ضربتو و ب بغا يتعدا علي م مدرت والو انا اهئ ه هو اهئ
عاصم عرف انها مكتكذبش هبط نظرو ل رجليهااا مخنز و قبضة يدو مزير عليهاا حتى عروق يديه ايطرطقو و هو كيشوف ف رجليهاا حمريين و شوية مقبوشيين ب ظفار داك الراجل منين كان باغي يتعدا عليهااا طرطق عنقوووو يمشين شمال و مشاا هزها من يديهاااا و دخل بيهاا للدوش
نعمة كتبكي؛ ش شنو بغيت دير اهئ
عاصم غوت؛ نسمع حسك نغرق مك هنااا
نعمة كتبكي و هي كتشوفو حل الشرشارة؛ ع عفاك خ خليني نمشي اهئ
عاصم جبدهاا خشاهاا تحت ديك الرشاشة كتبكيي و تطلب فييه ولكن فكرة ان شي حد قاسهاا كتجيب لييه الاجرااام فراسوو كيبغي يقتل يهرس يضرب يغوت و السؤاال الوحييد لي فبالو هو علاااش كيدير هاد الشي
خشاها تحت الرشاشة بملابسهاا حتى تفزكاات و جاب حكاكة د اللحم علا ليهاا لباس و بقاا كيحك ب هستيرية على رجليييها حتى رجعهم حوومر و هي كتبكيي و تطلب فييه
نعمة؛ وقف كتقصحني ع عفاك
عاصم كيحك ليهاا؛ سكتيييي سكتي هناا قاصك يااك واخاا
بقا كيحك حتى سمع صوتهاا خاافض نطقات بييه؛ ع عااصم وقف ع عفاك
عاصم جا يغوت عليهاا حتى حسهاا ترخاات شدهاا قبل ما طيح للارض سخفاانة هزها بيين يديه هكاك مفزكة و خرجهاا محطهاش على السرير حكها فالارض كيضرب على حناكها بشوية
عاصم؛ فيقي
نعمة مرخية سخفانة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 122
مشا وقف جاب بينواار حطو و جاب كسوة ليهااا حطها حداهاااا فاش بداا يحيد ليها حوايجها سمع صوت رقية لي من قبيلة و هي كدق و تغوت علييه
رقية: عاصم حل البااب و لا اونطونيو يهرسهاا حل اش بغيتي للبنت عااصم
عاصم غوت بجهد: الوااالدة سيييري دابااااا لبيييتك ماعليهاا والو
رقية؛ حل ا عاااصم دابا
عاصم غمض عنييه و نطق؛ الوالدة داباااا سيري لبييتك هي بخيير واش انا اندير لييها شي حاااجة (شاا ف نعمة)
رقية؛ وااعدني
عاصم؛ كنوااعدك سيري
رقية سلمات الامر ل عاصم و مشات لبيتها كتدعي انه ميدير ليهاا والو
اما عاصم حيد ليها اللباس حاول ماا امكن ميشوفش فيهااا حطها على السرير و جاب اللبينوار كينشف ليهاا ف لحمهاا و شعرهااا غمض عنييه بزز و يديه كيتلمسو ف جسمها الانوثي كمية الانوثة لي فيهااا خلاتو بلا عقل و هو مغمض عنييه حيد ليهاا السوتيامات لبس ليهاا اخريين و حيد ليهاا السلييب هنااا مقدرش يصبر زيير على عنيييه بقوة و حيدو رمااه للارض بيه ب اولوييز و لكن هو ناسي هاد الشي لبس ليهاا سليب اخر و جاب لبااس طويل شوية لبسو ليهااا عااد حل عنييه معسلييين بكثرة السخونية لي طلعاات معااه و توشات لييه فالمعلم ديالو لي نااصب خيمتو تنهد بقوة و نفسوو سخوونة خاارجة من نيفوو قرب عندهاااا بشوية سلم على رجليها لي حمريين و قرب كيشم فرييييحتهاا لي جااتو بحال شي مخدر ضروري يشم منووو نطق بصوت حنيين
عاصم كيشوف فتفاصيل وجها؛ اش دايرة فياا ا نعمة آآش (حط يديه على حنكها) سمحيلي بزااف ولكن من الآن ف صاعدااا نتي لياا و ليا و لياااا بحدي اي وااحد تجرأ يقرب لييك اندفنو حي ا نعمة
نعمة حسات بشي يد على حنكهاا حركات راسهاا و حلات عنيهاا بشوية غا شافتو قريب منهاا جلسات كترجع باللور عنها دمعوو
نعمة؛ س سمحلي
عاصم نطق بصوت خافض؛ شش سمحيلي ا نعمة
نعمة حارت فهاد السيد لي مرة حنين مرة قاصح؛ م ماعليش (شافت فروحها) ش شكون بدل ليا
عاصم؛ انا (هز يديه) مشفت والو كنحلف لييك
نعمة عارفاه ملييح كيف داير تاقت بيه ولكن حطات راسها بخجل هو شافها هكاك مشا هز كسوتها داها للدوش حطهم و رجع عندهاا نطق
عاصم مخنزر تقول ما هو لي كان يدوي دابا؛ المرة جاياا لبسي مستور ولا تندير لييك كتر من هاد المرة
نعمة بالخوف؛ هزات راسها بآه
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 123
خلاها جالسة كدمع بوحدهاا حاسة بالحكرة كتقول مع راسها يمكن مبغاتيش نكون هنا معااهم يمكن مبغاش ماماه تبغيني بحالو مبغاش شي حد زاايد خلا افكارها مشتتة و مشا هو للجردة جبد سيكار كيكمي فييه و كفكر بلي يمكن قصا عليها بزااف الى شي حد تحرش بيها هي اش ذنبها اش دارت مدارت والو بقا كيكمي و يلعن فراسو حس بصوت من وراه
اونطونيو؛ مبنتلي ماشي هو هداك
عاصم بلا ميتلفت؛ متدخلش
اونطونيو؛ كتبقي فيا البنت لي كتعامل معاها هاد التعامل حسابليك مكنشوف والو هاا
عاصم تلفت بااخف؛ متدخلش قلت ليك
اونطونيو غمزو؛ حالتك صعيبة خاصك تمشي تداواا
عاصم جا ينطق ولكن اونطونيو ضرب ااكرسي لي كان حدااه و مشا فحالو
اما نعمة جالسة كتبكي حتى حسات بالباب تحل كانت رقية و فعنيهااا خوف كبيير مشات جلسات حداها عنقاتهاا
رقية؛ اخخ ا نعمة اخخ سمحيلي واش دار ليك شي حاجة
نعمة بصوت باكي؛ لا ماما مدار لياا والو غا دوا معاياا و صافي
رقية فصلات العناق و حطات يديها على شعرهاا: متديش عليه حبيبتي هو هاكا داير مهم هو انك بخيير
نعمة تبسمات بزز؛ اه منديش عليه ماما رقية 💔
🌘🌘 غربات الدنياا و نعمة غاا فبيتهااا مخرجاتش خافت تخرج تاكل شي سلخة اماا رقية كتجي طل على نعمة و كتمشي لبيتهاا اما واحد عاصم باقي كيلعن فراسو على هاد التصرفاات لي كيدير مع نعمة كاع لي عاناتو و كيزيد هو هموو ليهاا و كيخليها تخاف منو بزااف
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 124
جا وقت العشاء كلشي نزلو يتعشاو إلا نعمة بقات ف بيتهاا مبغاتش تهبط هاد الشي لي قالت للخادمة مشات علماتهم بأن نعمة مغتعشاش عاصم وقف من الطبلة و طلع بلا معطي اهمية لإمتناع رقية طلع فتح الباب و وقف عليها بحال عزرائيل نعمة سمعات الباب شافت لقاتو هو قلبها ايسكت
عاصم نطق بصوت خافض؛ علاش مبغيتيش تعشاي
نعمة بصوت منخافض؛ ح حيت شبعانة
عاصم حيد عليها الغطاء؛ نوضي نزلو نتعشاو
نعمة مقادرااش تاكل شي سلخة لبسات صدالتها و نزلات معاه جلسو على الطبلة
رقية شافت ف نعمة بحنية؛ نتي بخير ا حبيبة
نعمة بإبتسامة باهتة؛ ا اه اماما بخيير
بداو كياكلو و هوماا ساكتين نعمة كتنقب و شادة الخاطر ل راسها اما عاصم كياكل راازن و مرة مرة عنييه على نعمة اماا واحد رقية حالة نعمة معجباهاش و خايفاها لا دخل فشي إكتئاب و لا شي فضييحة سالاو اكلهم نعمة وقفات استأذنات و طلعات لبييتها تنعس اماا عاصم غاا وقف رقية شداتو من يديه
رقية مخنزة فيه؛ جلس ندوي معااك
عاصم جلس؛ مم ..
رقية بصوت عالي؛ مكتشوفش كيف البنت ولاات هاا ؟
عاصم؛ علاش اش درت انا
رقية: و باقي كتسول حالتها معجبانيش الى بقيت هاكا قاسي معاها اتمرضهاا
عاصم؛ لمصلاحتهاا
رقية؛ مشفت حتى مصلحة (دوات بعزم) الى شفت تصرف منك مازوينش من هنا للقدام مع نعمة انضطر ناخدها من هاد الدار و تجلس بحدك هناا
عاصم وقف باش يدوي
رقية وقفات و هزات يديها فوجهو؛ حتى كلمة تصبح على خير
مشات خلاتو كيغلي فالداخل ديااالو
عاصم ضرب الطبلة ب قبضة يدو بجهد؛ فااااا@ك
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 125
صبااح جديد بأحداث جديدة 🥀💙
فاقت نعمة هي اللولة من بعد ما حسات ب كرشها كتغرغر بالجوع ناضت قضات حاجتهاا و غسلات وجهاا و هبطاات لتحت لقات حتى حد ما جا على الطبلة لي كانت محطوط فيهاا الفطور ماري وجدات كلشي و حطاتو
نعمة نطقات ل ماري بابتسامة: صباح الخير ماري واش حتى حد باقي مهبط
ماري بابتسامة؛ صباح النور انسة لا باقي
نعمة جات تنطق و هي تسمع صوت عاصم لي قفزها
عاصم هابط؛ صباح الخير
ماري حاطة راسها؛ صباح النور موسيو (مشات للكوزينة)
نعمة جلسات على ااكرسي؛ ص صباح النور
عاصم بلا ميبالي ليهاا مشا لبلاصتها و شد اللباس علاه شوية كيشوف داك الحكان لي دارو ليهاا نعمة ملقات متقول وجهاا ايطرطق بالحشمة
عاصم نطق بصوت كيبورش؛ واش كيضروك
نعمة هزات راسها بلا
عاصم هبط ليها اللباس و جلس فبلاصتو كب ليه العصير و كب حتى لنعمة و خلاهاا تاكل على خاطرهاا حتى هبطات رقية دغياا و هزاة صاكهاا يدل على انها خارجة
رقية بابتسامة؛ صبااحو
نعمة شافتها؛ صباح النور ماما (بتعجب) فين غادية
رقية؛ عند سمى عرضات علينا للفطور انا وياك و حتى عاصم و نجلسو معاها حتى الليل و رجعو غا البارح نسيت باش نقولها ليكم غا سمحولي
عاصم مخنزر: غا سيري حنا انبقاو هنا
نعمة كاسرة شفايفها: انا نمشي مع ماما رقية
رقية؛ اه نتا متمشيش اما نعمة اتمشي معايا
عاصم غمض عنييه؛ لا غا سيري حيت الشاف د البوليس قال بلي اليوم لازم نديها معايا لتما على شي وراق غا نسالي انجيبها معايا
رقية شافت حتى عيات؛ واخاا سالي و جيبها عندي
عاصم؛ واخا سيري ها هو اونطونيو يوصلك
رقية: واخا (باست نعمة فراسهاا) متخافيش حبيبتي
نعمة هزات راسها بآه متبسمة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 126
مشات رقية خرجاات و ركبات طوموبيل وصلهاا اونطونيو لدار سمى
اما نعمة بقات حتى سالات فطورها و ناضت قدام عنين عاصم طلعات لبيتها كتحساب ليهاا بلي بصح الشاف بغا يشوفهاا طلعات باش تبدل عليها اما عاصم بقا سالا فطورو جات ماري تجمع الطبلة
عاصم جا طالع لبيتو و هو يسمع حس باب غرفة نعمة تحلات تلفت و هو يتصدم بكمية هاد الانوثة لي واقفة قداامو
نعمة شعرها مطلوق على راحتو لابسة لباس ف البيج حد الركبة فيه وريدات بيج غامق فالصدر و صندالة جات فنة بزاف شافتو كيشوف فيهاا طلات على راسهااا ياك ما فيهاا شي عجب عاد تكاكا عاصم و نطق مخنزر
عاصم؛ فين بالسلامة
نعمة بصوت خافض يسمعو غا هو؛ غ غير حيت انمشيو قلت نمشيو دابا باش نمشي ل عند ماما رقية
عاصم تنهد؛ مم واخا صبري نجيب تيليفوني
نعمة هبطات كتسناه لتحت حتى جا و خرج و هي تبعاتو ركبو السيارة و كسيراو معارفش فين ايااخدهاا حيت اصلا معندو لا موعد مع الشاف لا والو غا كذب على رقية باش متاخدهااش بقا غادي بالسيارة حتى طاحت عليه فكرة جهنمية ركن السيارة فواحد القنت و جبد تيليفون دار راسو انه ايدوي مع الشاف
عاصم كيشوف فنعمة بنص عين؛ الو الشاف اه جايين داباا (سكت شوية) اه واخاا ماشي مشكل مرة اخرى ان شاء الله (تلفت عند نعمة) او مكاينش تما عندو شي خدمة من بعد رجعو
نعمة ؛ و واخا دابا نمشيو عند ماما رقية
عاصم غمض عنيه و حلهم من بعد تفكير؛ مم مبغيتيش تخرجي معاياا
نعمة قلبها ايسكت؛ ل لا ماشي هكاكا ح حيت ماما رقية قاتلنا اجيو
عاصم؛ واخاا اناخدك لوااحد الحديقة د الحيوانات هي اللولة نشوفوهاا و من بعد نمشيو واخا
نعمة سمعات حديقة الحيوانات وسعات عنيها حيت عمرها مشات لشي حديقة هكاك؛ بصاااح
عاصم هايم فعيونها الزرق: اه ا نعمة
نعمة بابتسامة؛ واخاا ياله نمشيوو
عاصم كسيرا مغير وجهتو للحديقة لي خبرهاا بيهااا بقا غاديين مدة قصيرة وصلوو للحديقة بلاصا طوموبيل و نزلو بزوج

Leave a comment