Skip links

قصة : نعمة مهووس ج4

 8,869 عدد مشاهداات

🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 76
داك الشي لي دار جاا غادي باش يحل الطوموبيل شاف ف عاصم لي عينو ف نعمة لي خايفة و كتبكي نطق ليه فوذنو بهمس
الرجل؛ سلم على رقية
فاش جا يتلفت باش ينطق غفلووو و عطاه بالمسدس موراا راسوو حتى طاااح للارض كيتوجع
نعمة شافت داك المنظر غوتات؛ لاا حراام عليييك خلييه اهئ
داك الراجل عطاها صفعة تاني خلاها طاحت للارض و تحنا هزها دوزها على عاصم لي مدوخ كيشوف غا الضباب مقادرش ينوض و كلمة رقية كتعاود فمخو
مشا حل الطوموبيل و حطها تماا و ركب معاها مخلي الرجل لاخر مكسيري بسرررعة كبييرة مخليين عاصم طايح من حر الضربة لي طيحاتو الارض
الطريق كلها نعمة كطلب فييهم يخلييوها تمشي ولكن وااالو مسكينة مفاهماش اش ذنبهااا و لا علاش هي مخطوفة وصلو لفيلا انجيلوس نزلوهاا كتنتر منهم ولكن والو خداوها من مورا الفيلا كااع حلو وااحد الباب صغير تمااا و دخلوهااا كان بحال مستودع صغيير كيهبطو ليه بالدروج هبطوها بزز منها و رماوها كتبكي مشا واحد فييهم جاب كرسي و حبل
نعمة كتبكي؛ ع عفاك لااا
جا هزهااا من شعرهاا و جلسها على ااكرسي و ربطهاااا بزز منهاا حيت وااحد حاط المسدس على راسها سالا و شاف فيهااا بنظرة شيطانية من تحت اللتام
اارجل؛ مرحباات بييك فالجحيييييم العاهرة
نعمة كتنتر: عفااااك شبغيت عندي غا طلقني نمشي والله منقول وااالو عفااااك طلق اهئ اهئ
طلعو فالدروج و خرجو من ديك الباب سدوها عليها و خلاوهاا تما كطلب فييهم ولكن لا حياة لمن تناادي دموعها كيسيلو حارين على خدها دليل على انها خاايفة بزاااف حتى قالت انتهنى ولكن متهناانش مسكينة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 77
عند رقية لي طول الطريق حاضيهاا انجيلوس باش متفلتش لييه فاللول مشات للبنك جبدات رزمة فلوس و ركبات سيارتها و توجهاا للمستودع و هو حاضيهاا غا من بعيييد و كيصور فيهاااا بلاصات طوموبيل ديالها حدا المستودع نزلات و فيديها الفلوس رجالها دارو ليها التحية و دخلو معاها للمستودع تماا انجلوس استغل الفرصة و نزل مشاا مورت المستودع متخبي كيجري و جبد تيليفون و بدا كيصور فيديو من وااحد السرجم صغييير بزاف
رقية كل وااحد كتمد لييه رزيمة د الفلوس
رقية؛ هادي حصتكم المرة الجايا تاخدو لييك سلعة حسن من هادي و يخلصني كتر نعطييكم دوبل هاد الشي
الرجال؛ امرك مدام (حاطين راسهم)
رقية شافت فاونطونيو؛ دابا انمشي خليت البنت بحدها الليلة سير للبار لاخر لي ف ****** خود لييه شحال ما قديتي ميهمنيش مهم هو يرضى بالبنات و يصرد ليا الفلوس
اونطونيو؛ امرك مدام رقية
رقية؛ انمشي دابااا بيناتنا تيليفون
انجيلوس قبل ما تخرج سد الفيديو و خشا تيليفون ف جيبو و مشا يجري ل طوموبيل ركبهاااا و كسيرا دغيااا متوجه لداارو
اما رقية ودعات اارجال و خرجات من المستودع ركبات سيارتها و مشات للدار مدازش بزاف الوقت وصلاات بلاصات طوموبيل و نزلات لقاات البوليس فالدار و عاصم وااقف غادي جااااي كيطبخ
رقية مشات تخف عندو قلبها كيدق؛ ش شنوو واااقع اولدي (شافت جثة الخادمة مخرجينها شهقاات) ههااااءءء م مالها (جات فبالها نعمة) نعمة بنتي
دخلات للدار كتجري بحال شي هبيلة و كتقلب ملقاتهاااش قرباات تبكي رجعات عند عاصم لي عطا اقوالو للشرطة و كمل و عطاهم حتى رقم السيااارة لي شافها و بقا عاقل عليهااا و واعدوه ا يديرو لي فجهدهم باش يلقاو البنت عاصم عطاهم نيميرو و ودعهم
رقية واقفة مقادراش دوي؛ ف فين نعمة
عاصم تلفت عندهااا قرب عندهاا و نطق بصوتو لي كيزعزع؛ تخطفااات
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 78
رقية من بعد ما سمعات ديك كلمة خطفوهااا بقات كتردد ف مسامعهاا حتى رجعات بالور زوج خطوات و الدموع طايحين من عنيهااا ركعات على ركابيهااا حاطة يديها على فمهااا
رقية كتبكي؛ ل لاا لااا (غوتااات بحر جهدهااا) للللااااااااااا ميمكنش لاااااا
عاصم تخلع على رقية و ردة فعلها متوقعهاش هاكا تحنا عندهاا؛ ششش الوالدة تهدني دابا لقاوهااا انقلب على السيارة و نلقاهاا
رقية مصدومة؛ بنتي نعمة حبيبتي اتكون خايفة اهئ لااا علاش اهئ (نطقات بلا متحس) شحااال و اناا كنحميهااا داباا مشااات بين يدي
عاصم شاف فيها؛ ك كيفاش
رقية وعات براسها و شافت فييه كتبكي؛ حيت هي امانة عندي اولدي امااانة
عاصم شدها من يديها و وقفها؛ انلقاوهاا تهدني الوالدة تهدني حتى البوليس ايلقاوها معاناا
رقية غا كتبكيي حيت عارفة بلي لي خطفها ايكون هو انجيلوس شكون من غيرو و الى مشا حتى حط يديه ف نعمة عارفة ايعذبهاا مسكيينة و يمحنهااا واخا هي مذنبهاا والو الا و كتدفع ثمن اغلاط رقية هنااا رقية حسااات بالذنب بعض الشيء
عاصم نطق؛ اجي جلسي شوية فالدار
رقية دخلات للدار هي و عاصم جلسات فالصالون و كتبكي ف صمت حتى عنيها تنفخو و قلبها كيدق من شدة الخوف على نعمة نطقات ف خاطرها و دموعها الحارين شاقين طريقهم على خدها
رقية؛ يااا ربي ميوقع ليها والو يا ربي انا سباااب نتي سباب ا رقية نتيي (نطقاات بصوت عااالي مبحووووح) اناااا السباااااب انااااااا اععععع علاااااشششش علاااااش
عاصم تخلع عليها جا جلس حداهاا عنقهاا: ششش متبكيش داباا تكون بخيير علاش نتي سبااب
رقية كتبكي؛ حيت خرجت و خليتها بحدهااا اهئ (قلبها كينزف الدم)
مقادرة دير والو مقادراش تقول لولدهااا ها شكون خطفهااا ها شكوون مول الفعلة و هاا انا علاش السباب مقادرة دير والو 💔💔💔
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 79
فمكاان اااخر ف دار انجيلوس بالضبط واااقف و كيشوف فداك الفيديوو لي بين يديه و ابتسامة شرانية على وجهووو
انجيلوس؛ هههه داباا مزيااان ا لالة رقية شدييتك (شاف فرجالو لي واقفين حداه) وااحد منكم يراقب لياا ولدهاا
واحد منهم؛ امرك من اليون ا راقبوو
انجيلوس: سير داباااا راقبو ليا من بعيييد
مشا الرجل باش يراقب عاصم
اما انجيلوس و واحد من رجالو لي خطف نعمة بقاو تماا واقفيين جمع تيليفون فجيبو و خرجو من الفيلا متوجهيين عند نعمة لي كاانت كتبكيي و تشهق من شدة خوفهااا حتى حسات بشي حد هاابط طلعات راسها جا فبالها عااصم ولكن للاسف كاان فعنيهاا راجل كبير شارف لي هو انجيلوس
نعمة تخلعات كتر؛ اهئ ع عفاك واخا ط طلقني نمشي اهئ
انجيلوس تقرب منهاا شد يديه بين شعرهااا بشوية؛ اووو القطيطة الصغييرة شحال تمنيت هااد اللحظة نشوفك حداياااا و فمملكتي
نعمة كترجاه؛ اهئ عفااك ماما رقية تكوون مشوشة خليني نمشي اهئ
انجيلوس ضحك ضحكة هزت الارجااء و هزت قلبهاا بالخوف؛ ههههههه رقية !! عرفتي شكون هااديك ولا غاا (كيعيبها) ماما ماما رقية اممم
نعمة كتبكي؛ سكت متهضرش على ماما رقية اهئ طلق مني والله منقولها ل شي حد اهئ
انجيلوس؛ هههه اووو مسكينة
(شار لداك الرجل لي تماا باس يمشي و ظاك الشي لي دار مشا و خلاه بحدو معاها جبد تيليفون من جيبو و شعل الفيديو وراه ليهاا متبسم اما هي غاا كتشوف و الدمووع كيزيدو يطيحووو
نعمة؛ م ميمكنش ش شنو هدا اهئ
انجيلوس؛ ماماك رقية خلصات هاد اارجال باش يجيبوك ليا بغات تهنى منك واخاا و ماما رقية كتبيييع فالبنااااات باس تجيييب فلووووس على ظهرهم الزوييينة
نعمة كتغوت؛ سكت سسسسكككككتتت لااا ماما رقية مديرش هاكاا هي لي بغاتني نكون معاهاا سكككتت اهئ
انجيلوس؛ ههه ضحكتيني سكتيييي داباااا و قوليلي شمن لعبة بغيتي نبديو بيهااا
نعمة علات عنيها مدمعين فيه كتنهج؛ ع عفاك خليني نمشيييي
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 80
مداهاش فهضرتهااا مشا كيضحك بحال شي هبيل لوااحد الالة محطوطة كانت عندوو كيعذب بيهاا البناات لي كان كيخضفهم و يعذبهم نعمة بقات متبعة ليه العين كتشهق غاا حيد الغطاء لي على الالة شهقاااات بجهد و بدات كتبكي بصوت مسموووع
نعمة؛ اش كديير عمووو ع عفااك اهئ لاا
انجيلوس مداهاش فيهااا جر ديك الالة لحتى عندهااا كانت الة ديال الكهربااء كضرب الضو جاب شي خيوووطة و دارهم ليهاااا على يديهااا لي مربوطين محكوومة مزيان ملقاتش فين تحرك
نعمة؛ لااا اهئ عفاااك لااا اعمو لاا
انجيلوس؛ زوينة هااد عمووو
حط دوك الخيوط على يديها و مد يد شعل بيهاا ديك الالة حتى ضرب الضو فيد نعمة لي بقاااات كتهزز 💔💔💔
انجيلوس حبس و هي كتبكي بجهد؛ هااا ديك الحقيييرة دخلاتني للحبس بسباابك
نعمة كتحس بروحها اتزهق؛ لااااا عفاك اهئ (دار ليها عاود الضو فرجليييهااا) اااععععع اااععععععععععع
انجيلوس شافها اتموت و لحمها بقا كيسيل منو الدم حبس الضو و كحز ديك الالة و رجع عندهااا هي لي كتبكي
نعمة كتبكي و مقاادراش دوي؛ ع عفاك ا اع عمو عفاك م مدرت ليك و والو اهئ
انجيلوس؛ تء تء تء سكتي القطة هادا غا الدرس اللول الدرس التاني هو لي ايبداا داابااااا فيه الحمااس
انجيلووس مشا جااب الشراااب حل القرعة و خواهاا ليهاا على بلاصة الدم
نعمة؛ لاااا ع عفااك اهئ اهئ
انجيلوس حبس و بقا كيرشف من ديك القرعة و كيهضر؛ ممم اندوزو للعرض لي خبرتك بيييه
حط القرعة و مشا عندهااا حلها الحبل و هي مقاادراش تحرك غا كتبكي بحرقة حيد ليهاا حوايجهاا كلهم خلاها هكااااك مقاادرااش تحرك ولا تمنعوو جسمهاا كتحس بييه كيحرقهاا و هو كيحيد لمح اولوييز لي تحتهااا
انجيلوس حيد ليها كلشي؛ اااه خصاارة كنت باغي ندير انا ويااك شي حاجة زويينة مي دومااج ماعليش تبراي و نديروهاا و تما يكون عرض زوييين
نعمة؛ عفااك لاااا
انجيلوس نزلهاا من الكرسي طيحها فالارض و جاب صوط نحييف و نزل عليهاا للكرش
نعمة غوتاات؛- ااااعععع اهئ حبس اعمو لاا اهئ لااا
انجيلووس كيضرب فيهااا فرجليهاا كرشهاا يديهااا ضهرهاا و هي كتلوى حالتهاا رجعاات غير دم
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 81
انجيلوس عذبها و ضربهاا بلا رحمة بلا شفقة خلاها كلها دمايااات عااد حبس كينهج هزها من شعرها و هي سخفااانة كتشهق بحال الى اتموووت مداهاش فيهااا خلاها هكااك عرياانة و ربطهاا فالكرسي حااكمها مزيااان مخلي الحبل كيزيد يوجع ليها جروحها
انجيلوس؛ داباا مزيااان قح@@@بة مزال ندوز علييك لي عمرك شفتييه الحمارة انوري رقية كيفااش تخبي هاد الزين ههه
خرج من تماا و سد عليهاا مخليهاا كتشهق من الالم و دموعهاا سايلييين بغزااارة مقداراش تحرك مسكينة
فمكان اخر عند رقية لي جالسة فالصالون و شاادة على قلبها حاسة بليي شي حااجة وااقعة ل نعمة قلبها مامهميهااش
رقية وقفات كتبكي؛ ففف اهئ معرفت كيف تكوون حبيبتي نعمة اهئ علااش هاكا علاش اهئ علاش
عاصم كان يدوي ف تيليفون مع الشرطة لي متوصلات ل حتى حااجة جا وقف حدا رقية
عاصم؛ مكان حتى جدييد
رقية شدات فيد ولدهاا عاصم كترجاه؛ ع عفااك اولدي عفااك قلب عليهاا ايقتلوهاااا عفااك قلب عليهااا و جيبهاا ليااا بنتي الحبيبة جيبها لياا اهى بنتيي اهئ
عاصم عنق ماماه لي بقات فيه؛ ششش انا داباا انخرج و نقلب على الطوموبيل و نحاول نعرف شي حاجة غير رتااحيي
رقية؛ واخا اهئ
عاصم هز جاكيط ديالو و خرج على برااا
عاصم؛ خاصني نعرف لاش قال ليا داك الكلب سلم على رقية (ضرب ف جرارة السيارة) اعععع زو@@امل (بقا غادي جاي) انبقاك ا نعمة القااك
ركب سيارتو و توجه لاي مكان مهم هو يلقاا نعمة الطفلة البريئة لس مذنبها ف والو …
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 82
عند رقية غا خرج عااصم جلساات فالارض ركابيهاا فشلو عليهااا مقادرااش تصبر بقات طلع النفس بزز غوتااات بجهد
رقية؛ علااااششش اناااا سبااااابهااا لااااااا اهئ (حطات يديها على وجها) لااااا اهئ حبيبتي نعمة اهئ علاااااش علاااششش هي علااش اهئ
بقات كتبكي مدة و وقفااات كتمسح ف دموعهااا
رقية؛ ف فين تيليفوني فييين (شافتو محطوط) اه ها هو
دوزاات الخط ل اونطونيو هو اللول دغيا جاوبهاا
اونطونيو؛ مداام رقية
رقية حابسة البكية؛ اونطونيو بنتي نعمة تخطفات
اونطونيو؛ ك كيفاش
رقية كتبكي اول مرة تسمع بكاها لشي حد؛ اه خطفها لياا انجيلوس هو خطفهاا
اونطونيو تالف؛ و واخاا مدام رقية تهدني اناا دابا انااخد رجالي و نمشيو للدار ديالو نجيبوها ليك غا تهدني
اونطونيو؛ سير عفاك دابااا
قطع معاهاا مشا جمع الرجال و توجه لدارو لي كيعرفوو
اما هي دوزات ااخط ل سمى
سمى؛ حبيبتي رقية اش خبارك
رقية كتبكي بحرقة: سمىى اهئ
سمى تخلعات؛ ر رقية مالكي ياك لباس
رقية جلسات على الكنابي؛ خطفوها ليااا ا سمى خطفوهاا ليااا
سمى تصدمات؛ ن نعمة عفاك قولي لا
رقية؛ ااه ا سمى اهى بنتي نعمة داوهاا ليا خطفوها لياا انجيلوس خدا ليا نعمة
سمى بدات كتبكي؛ شش اهئ و و دابا شنو فين خداها تهدني ففف
رقية؛ معرفتش اهى ا سمى غيير يرجعهاا لياااا الى مس شعرة منهاا انقتلووو و الله حتى نقتلوووو
سمى؛ كنقول لييك بعدي من هاد الشي ا رقية مكتسمعيش لياااا علااش مكتسمعيش لياا
رقية؛ غير ترجع لياا بنتي نعمة و الله منبقاا نقرب لهااد الشي صااافي انا السبااب مسكينة معرفت كيف تكون
سمى؛ تهدني و عاصم اش قال
رقية؛ شاف رقم طوموبيل مشا كيقلب عليها
سمى: واخاا ان شاء الله يلقاها غير تهدني
رقية؛ مشكلة و طحت فيهاا
سمى؛ تهدني كلشي ايكون بخيير ان شاء الله ميوقع ليها والو و ترجع ليينا اهى ففف
رقية؛ مهم نقطع دابا الى كان اي جديد انتاصل بيك
سمى؛ واخاا حبيبة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 83
قطعات معاها ااخط و بقات غادية جاياا حتى سمعات تيليفون جاوبات بلا متعرف شكون
رقية؛ نعاام
انجيلوس؛ اوو مدام رقية
رقية سمعات صوتو عرفاتو؛ فيين درتي البنت الحقير
انجيلوس؛ حقير !! ها نتي كتغضبيني البنت ناعسة معرفت والو تفيق ولا متفييقش كااع
رقية فشلات بهضرتو عارفاه معندو قلب؛ انجيلوس تخرب ف شعرة منهااا نقتلك نقتلللك بلا منتردد
انجيلوس؛ قستها و انقيسها مزاال معندي منخسر و رجالك لي اتسيفطي قولهم يبقاو تماا ولا قبل ميوصلو انفرغ ١٠ رصاصات فراس ديك القطيطة
رقية؛ مراقبني الحقير
انجيلوس؛ اه مراقبك و انبقا مراقبك بلا متحاولي ديري شي تحرك ماسي هو هداك و لا انقتل هاد الزين
رقية تنهدات بخوف؛ و واخااا
قطع عليهااا كيضحك اما هي دوزات الخط ل اونطونيو
اونطونيو؛ مدام رقية يااله قريب نوصلوو
رقية بنفي؛ لا لا لا رجعووو متمشيوش
اونطونيو؛ مدام رقية راحنا مسلحين متخافي من والو انجيبو البنت و نجيو
رقية؛ لااااا (غوتت) رجعووو شي حد من رجالو تاابعكم و قالها ليه الى مشيتو ايقتلها
اونطونيو؛ واخاا مدام واخا تهدني
رقية بلا متردد؛ قطع العلاقاات لبين الزبناء مبقييتش انخدم فهاادشي حتى مع حد
اونطونيو؛ و ولكن
رقية قاطعاتو؛ قلت لااا نهي كلشيييي (سكتات شوية و نطقات بحزم) نهي كلشيييي ا اونطونيو
اونطونيو تنهد؛ واخاا مدام
قطعات معاه جلسات كتنهج؛ غير ترجع نعمة عمر لا حطييت رجلي فهااد الشي عمرنيي
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 84
عند عااصم لي راكب سياارتو و كيتمشاا بشوية و كيشوف هاك و هااك لعلى و عسى يلمح السيارة بدااك الرقم و لكن وااالو مدة طوييلة و هو كيدوور حتى قنط
عشات الدنيا مشا لوااحد البلاصة لرااس الجبل و من التحت البحر كيضرب فالجبال بجهد وقف طوموبيل و نزل منهااا مخلي هبوب الريااح كضرب فوجهو بقوة بقاا مغمض عنيييه و ف بالو غيير نعمة الطفلة شنو ايكوون حالها و كيف غتكون خاايفة
عاصم مغمض عنيه و كيتفكر عيوونها الزرقين لي كل مرة كيجيو فعنييه مغمض عنيه و كيحس بلي توحش ملامح وجها لي ولفهم ف مدة قصييرة و هو كيفكر حل عنييه بالزربة
عاصم؛ ففف لاا لا لاش كنفكر هاكا خاصني نلقاهاا بلا منفكر هاكاا (غمض عنييه بحر و عاود حلهم) القاك متخافيش البرهوشة
ركب سيارتو و مشا للدار …
عند نعمة لي من الصبااح ما وكلوهاا حتى لقمة دياال الخبر ولا شريبة مااء مربوطة هكااك وجهاا ملطخ بالدم و شعرهاا مخربق على وجها اما تحتهاا فيه الدم و الالم كيتضاااغف كل مرة بالبرد و مع انهاا جاردة من ملابسهاا جروحهاا مع البرد كتبغي تغوت ولكن حلقهاا مبحوح غير دموعهاا لي كيسيلوووو كيعبرو على مدى المها حساات بحكرة كبيييرة
نعمة فنفسها و دموعها سايلين ؛ شنوو ذنبي علاش كيوقع ليا هاكا (تفكرات هضرة انجيلوس) علاش ا ماما رقية علاش اهئ علااش كون غا بقيت فالشاريع اهئ حسن من هاكا علاش شنو ذنبي ديريلي هاكا اماما رقية اهئ
بقات كتبكي حتى استسلمات للنعاس و هي هاكا 💔💔💔
عند عاصم لي مشا للدار لقا رقية فالصالون ناعسة و عنيها فازكين بالدموع حط يديه على كتفها
عاصم؛ الوالدة فيقي
رقية فاقت مفزوعة؛ نعمة
عاصم جلس حداها؛ شش اتكون بخير
رقية بحزن ؛ نتمنى اولدي
عاصم؛ واش مكليتي والو
رقية؛ لاا مفياش
عاصم؛ ضروري تااكلي الوالدة
رقية ناضت؛ انمشي لبيتي
عاصم خلاها على خاطرها مشات لبيتهاا و هو مشا للكوزينة باش يقاد مياكل ولكن مجا فخاطرو والو حتى هو طلع لبيتووو جلس كيفكر شوية عااد استسلم للنعاس
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 85
صبااح جدييد بأحداث جديدة عمرهاا ما توقعهاا واحد من ابطالناا و لا حتى نتوما 🙃💔💔💔
فاقت رقية هي اللولة بكري اصلا مجاهاش نعاس ليل كامل دخلات غسلات وجها و قضات حاجتهاا و خرجاات هازة تيليفونهاا دازت على غرفة نعمة حلات الباب و دخلاات جلسات على السرير كدوز بيديها
رقية عنيها مدمعين؛ معرف كيغتكوني ا حبيبتي كنواعدك القاك ا حبيبة
بقات تماا كتبكي حتى صونا تيليفون كانت سمى
رقية جاوبات؛ وي سمى
سمى؛ ها انا جاياا قريب نوصل للدار
رقية؛ واخاا حبيبة
خرجات رقية من بيت نعمة هبطاات صايبات الفطور و هي كتصايبو دق جرس الباب مشات تحل الباب كانت سمى سلمات عليهاا بوجه شااحب
رقية؛ اهلاا دخلي
سمى دخلات؛ امدراا
رقية، والوو ا سمى والو
سمى شدات فيديها؛ رقية حبسي هاد الشي ها نتيجة ديالو
رقية شافت فالدروج؛ عاصم هنا اجي نهضرو فالجردة
مشاو للجردة كيهضرووو باش عاصم ميسمع والو
سمى؛ سمعيني ليل كامل والله منعست و انا بالي مع نعمة خايفة لا داك الحقير يآديها
رقية؛ فف متخلعينيش كتر
سمى بترجي؛ عفاااك عفااك ا رقية خبري عااصم بهاد الشي و وريه الدار يااخد معاه البوليس و يرجعو لينا نعمة
رقية بنفي؛ لاا ا سمى لاا ولدي ايتقلق لا عرف لاا
سمى؛ رقية و البنت وااش تجلس يقتلهاا تمااا هاا متقولي ليه والو قلبي شي سبة انا نعااونك و ياخد اابوليس و يجيبو البنت و الشارف يمشي للحبس يدفع الثمن
رقية بدات كتبكي؛ ففف حرت يدياا مربوطين مقادرة ندير والوو عمري حسيت هاكااا غاا ترجع لياا نعمة و عمر لا قربت لهاد الشي مزاال عمر نخطف شي وحدة و نبيعها و لا نشري ولا حتى حاجة غا ترجع لياا بنتي (جلسات على الكرسي محطمة) اش غندير داباا انا سباب كلشي هاد الشي عمرني ندير والو ناخدها من هناا و نعيشها احسن عيشة و نحميهاا
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 86
رقية كتبكي و تشكي على سمى فحيين دااك الكلام كلوو دااز على مساامع عااصم لي من بعد ما فاق و قضا حاجتو سمع الهضرة لتحت باش نزل يشوف لقاهم فالجردة فاش سمع حلام مهواش تخبا سمع كل كلمة تقاالت
عاصم واقف و عنييه حمرييين كيف الجمر باقي غا دموع منزلووش لييه دخل بخطواات تقييلة و يديه مكون بييهم قبضاات وقف حداا رقية و سمى لي غاا شافوه وقفو
رقية مسحات دموعها بالخف؛ ولدي صباح الخير
عاصم كيهضر مغزز؛ اشنو داك الشي سمعت
رقية هنااا عرفاااات بان عاصم سمع كلامهم؛ ك كيفاش
سمى نطقات؛ ولدي عاصم ش…
عاصم قاطعها عنيه على رقية؛ سكتي باغا تعاونيها تاني باس تكذبو عليااا (حول نظرو لسمى) خليناا بحدناا
سمى ولك…
رقية شافت فيها؛ صافي ا سمى ماعليش
سمى هضرات بصوت مرتافع؛ لاا مغنمشييش
عاصم غمض عنييه؛ متخلينيش نغلط فييك
سمى؛ غلط اولدي ماعليش غا متغلطش ف حق ماماك
عاصم غوت ربي لي خلقووو؛ ممااامااا واااش مامااااا لييي كذبااات علياا حياتي كلهااااا هااااا (شاف فرقية) كتبيعي و تشري ف البنااات !! دوي الالة رقية
رقية كتبكي؛ و ولدي س سمعني
عاصم؛ (غوت) ماا ولد حد مااا ولد حد سكتييييي هاد المدة كاملة لعبتي بياااا و كذبتي عليااا علااش علااااش هااا علااش عطيني سبب وااحد يخلييك ديري هاكااا كتحرقي قلوب الناس على ولاادهم
سمى غمضات عنيهاا و شافت فرقية لي كتبكي؛ عاااصم سمع
رقية؛ اهئ خليه من حقوو خلييه
سمى؛ لاا خاصو يعرف علاس كديري هاكاا
عاصم؛ (معصب) متدخليييش
سمى قاطعاتو كتغوت و تبكي؛ انتدخل اولدي حييت ماماااك وقعلهاا نفس شي (هنا رقية دموعهاا زاادو غزارة) مامااك وقعلهاا نفس شي باعو فيها و شرااو الذيااب كيف بغغااو و غتااصبوهاااا و عذبوووهاا و مرمدوهااا
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 87
عاصم كيسمع مصدوم؛ ك كيفاش
سمى مسحات دموعها؛ ااه هاد الشي لي كااين و تعذباااات و كافحاات و خدماات و تمرمداات باش نتاا توصل لي نتاا فييه داباا و تكون رااجل و عندك شخصية هي لييي تعذباات
عاصم شاف فرقية؛ هاد الشي بصح
رقية هزات راسها بآه؛ اه اهئ س سمحلي اولدي سمحلي انا كندير هاد الشي بغيييت نحس بلي نتااقمت من الناس لي عذبوني و باعوني س سمحلي اهئ
عاصم معصب؛ مكاانش علييك ديري هاكااا الوالدة مكاانش علييك ديري هااااكا و تلعبي مورا ضهريييي (تفكر نعمة) و نعمة هااا و البنت
سمى؛ ماشي بنتي
عاصم غوت؛ عرفت ماشي بنتك و كذبتو عليا
رقية نطقات دغياا؛ هي بريئة طفلة بريئة معندهاا حتى ذنب اولدي لقيتهاا مرمية فالشارع و جبتهاا تعيش معاياا حيت حيت فكراتني فصغري مبغيتهاش تعااني اهئ معندها حتى ذنب و معارفة وااالو
عاصم ضرب دييك الطبلة لي تمااا حتى تهرسااات؛ ااااععععع علااش الوالدة علااااش داباااا هاد الشي كامل عااد داباا نعرفو يااك لعبتي على ولدك و ضحكتي علييه يااك واش اناا مغنعاونكش و نكون معاك الى شكيتي علياا
رقية كتبكي؛ س سمحلي اولدي عفاك اهئ
عاصم حك على راسو معصب؛ شكوون هاداا لي خطفهااا دوي دغياا
رقية كتبكي بحرقة؛ كنت كنخدم معااه و واحد اامرة (عاودات لي كلشي محروقة من اللول منين تحرش بيها و مبغاتش و فاش شكات بيه حيت حط عينو على نعمة)
عاصم كيسمع و عنييه حمريين؛ هاكا ياكي (غوت) فاش جاااو خطفوهاا اش قالو لياااا قالو سلم على رقية قولي عندك يد مع هااااد النم كاامل
رقية؛- اهئ سمحلي اولدي عفاااك
عاصم معصب، عطيني العنواان عطينيي عنوااان الدار
رقية وقفات؛ ع عفاك اولدي ايقتلهاا لا مشيت تمااا
عاصم؛ العنوااان داباااا
رقية نطقات بزز خايفة؛ ساكن &************
عاصم خرج بلا ميجااوبها مخلي رقية كتبكي و سمى كتواسيهاا
رقية: شفتي اختي اهئ ندمت اهئ ندمت
سمى: شششش ايسمح لييك حيت عارف ماشي لخاطرك و يرجع لينا نعمة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 88
فمكان اخر جالس حاط رجل على رجل و حداه راجل من رجالو
انجيلوس؛ اتمشي تجيب ليا ماء قااطع عااد سير قابل ليا رجال رقية و ولدهاا
الرجل، امرك موسيو
خرج داك الرجل يلبي طلب انجيلوس فحين هو خرج مشا لمورا الدار حل ديك الباب و هبط لتماااا
انجيلوس؛ اووووو الحبيبة د عموو هههه صباح الخير
نعمة حلات عنيها المنفوخين بالثقالة لحمها زرق و الدم يابس على لحمهاا العاري
انجيلوس قرب عندها؛ اححح كون ما فيك هاد الخ@را كون درناا وااحد الحاجة اتعجبك زوييينة بزااف
نعمة دموعها بداو يسيلو؛ ع عفاك خ خليني ن نمشي
انجيلوس؛ تء تء تء ماشي دابا باقي ما درناا والوو دابا شوية توصل شي حاجة زويييينة
مشا جاب سطل ما و كبو عليهاا هكاااك بااارد خلاهاا قفزاااات كتشهق
انجيلوس؛ صبري شوية
طلع الفوق حل ديك الباب و مشا لجيهة الفيلا كيضحك و هو يتصدم ب البوليس لي داايريين على الفيلاا
)فلاش باك(
عاصم غا خرج من الدار مشا ديريكت للكوميسارية عطاهم العنوان تم تماا خرجوو رجال الشرطة فالسيارااات غاديين بسرعة كبييرة و هو كذلك حتى وصلو للفيلا كان فالخارج ديالها شي رجال جاو يهربو ولكن نزلووو حاااصريينهم من كل قنت حتى دارو لييهم المينوط اما عاصم دخل للفيلا هو وااحد من الشرطة بقاو يقلبو ملقاو والو حى خرجو فاش خرحوو لمحو انجيلوس وااقف
نهاية فلاش باك …..
انجيلوس واقف مصدوم كيرجع باللور
الشرطي نطق بصوت عالي؛ وقف
انجيلوس وقف جاامد جا الشرطي دغياا دار لييه المينوط و هو كيتنتر؛ طططللللق حيد هاد الشي من يدي
عاصم جا ناحيتو نطق معصب؛ فين البنت
انجيلوس ضحك؛ هه معرفتش
عاصم دور وجهو للشرطي لي واقف؛ شوف الشاف راه محتاجكم
داك الشرطي على نيتو مشا و عاصم تماا طرطق عنقو يمين شماال و نزل على انجيلوس للوجه كروشيااااات بالزربة كيضرب فييه خلاااه دم و على كرشوو ركلااات خلاه كيكحب الدم
حتى جا الشرطي شدوو من كرشو
عاصم؛ طلاااق الشاارف انا نوريييك (بقاا كيعفس علييه برجلووو ردوو كلو دماياات و باقي ما برد القلب)
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 89
الشرطي؛ اطلق منوو ولا نلقي عليك القبض
عاصم تنتر بجهالة؛ طلااق صافي
خلا داك الشرطي و بقاا كيشوف هاك و هااك مشا مورا الفيلا شاف باب صغييرة مشاا لتماا لقاها مسدودة ضرب برجلييه زوج ضرباات حتى تحلات و دخل عاصم لقا درووج هبط فيهم بالخف حتى علا راسو و هو يتصدم ب نعمة فديك الحالة عرياانة و لحمهاا زرق و فيه الدم عنييه ولاو حمرييين كيف الجمر مشاا بالخف حل دااك الحبل على نعمة لي مغيبة غاا كتحس بشي يدين فوق لحمهااا
نعمة كتهضر بزز بصوت خافت؛ ع عفاك ا عمو
عاصم حيد تيشورت ديالو بالخف لبسوووو ليهااا و هي كتخسر سيفتهااا بالسم لي كيحرق ف لحمهاا
عاصم ضمها عندو فصدرو؛ شششش انا معااك ششش
نعمة سمعات صوتو عرفاتو عاصم؛ ع ع عاصم
عاصم بقااات فيه بزاف قلبو ضرو؛ شش عاصم اه انا معاك
نعمة جات تهضر و هي تغيييب على وعيهااا هزها بيين يديه و طلع بيهاا خداها ديريكت للطوموبيل حطهاا سد الباب شاف فالشرطة
عاصم؛ نتلاقاو فالكوميسارية
مخلاش الشرطي يجاوب كسيراا دغياا للسبيطار بسرعة كبييرة مدازش ١٠ دقايق كاان وصل نزل حل الباب هزها بين يديه و سد الباب دخل بيهااا شافتو فرملية جابت بيااص دغياا حطوها فييه عيطاات للطبيب بانها حالة مستعجلة جاا دغياا دخلوهاا للغرفة دارو ليها اكسيجين حيت تنفس ديالهااا ضعيييف
عاصم واقف براا غادي جااي و صدرو كيطلع و ينزل بالاعصااااب كيف يتفكر حالتها كيسخط على مو و حتى على ليدار فيها هكااك
عاصم نطق بحدة بلا ميحس؛ الى خليتهاا فيييك منتسمااش عااااصم
دااز وقت و هو غادي جاي حتى خرج طبييب عندوو
عاصم مشا عندو؛ ك كيف بقااات
الطبيب؛ هي بخيير عقمنا ليها جروحهاا كلهم غا يكمل سيروم تقدر تخرج
عاصم نطق؛ انخرجها دابا
الطبيب؛ ميمكنش
عاصم مداهاش فييه مشا للمكتب قدام عنيه تاع الخلاص خلص التكاليف و عمر شي وريقات و رجع عند الطبيب
عاصم؛ دابا خاصها تخرج
مخلاهش يجاوب مشا دخل عندها هزهاا بداك اللباس د الطبيب بين يديه خرج بيهااا حطها فالسيارة اللور سد الباب و ركب القداام هو و كسيرا
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 90
طريق كلهاا و هو كيشوف فيهاا بالمراية مغيبة حتى لمح عيونها الزقن تحلو ذابلين وقف طوموبيل دغياا و نزل حل عليها الباب و تحنا عندها
عاصم شد فيديها؛ نتي بخير
نعمة شادة فراسها؛ فين انا
عاصم؛ اناخدك للدار متخافيش
نعمة جات فبالها هضرة انجيلوس على نعمة؛ حطني هناا
عاصم شاف فعنيها مخنزر؛ اناخدك للدار
نعمة زادت فنبرة صوتها؛ حطي هنا نرجع منين جيت منمشيش للدار لي معنديش فيها بلاصة
عاصم نطق مغزز؛ خليناا نمشيو للدار ايكونو مشطوطين عليك
نعمة شافت فيه بترجي؛ عفاك خليني هنا واش نمشي باش تبيعني تاني لشي حد اخوور (بدات تبكي) هي لي سيفطاتو يخطفني و يعذبني
عاصم غوت؛ سكتي لاا هي مسيفطاتوش هو لي خطفك الوالدة مخلوعة علييك بزااف خاصك تمشي للدار معايا
نعمة شدات فيدو؛ عفاااك لاا عفااك
عاصم تنهد؛ فففف واخااا صبري
سد عليها الباب و ركب حول جهتو للاوطيل اي اوطيل مهم هو يبعدها من الدار باش يفهم مالها و علاش مبغاتش تمشي للدار داز شوية د الوقت و وصل لاوطيل فاخر نزل و نزلها معااه بداك لباس لوبيطال نزلات بشوية مغمضة عنيها ب حر الالم مقاادراش توقف
عاصم شافها هكاك؛ واخا بقاي هناا هانا رااجع
دخلها للطوموبيل و دخل هو حجز غرفة ليهم بحدهم دغيااا و رجع عندهاا هزها بيين يديه خلاها غا كتشوف دخل فلاسانسور حتى وصل للغرفة حطها و حل الباب بديك الكارط و دخلهاا ديريكت للبيت جلسهاا على السرير
عاصم؛ ها جلسي هنا متخرجييش نهائيا نمشي نجيب لييك شي حاجة و نرجع
نعمة هزات راسها؛ واخاا صافي (نطقات مترددة) م متعطلش
عاصم؛ معليك والو دغيا نجي

🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 91
خرج عاصم من عندهاا متوجه للدار د رقية داز شوية د الوقت و وصل غ نزل من طوموبيل شاف طوموبيل خراا مشا بالخف خاف لا يكون شي حد دغيا دق الباب حلات لييه سمى دخل دغياا شاف فالصالون اونطونيو تماا و رقية واقفة حدااه عنيها مليانين دمووع
عاصم؛ شواقع هنا
رقية قربات عندو نطقات؛ ولدي فين هي
عاصم تنهد؛ مبغاتش تجي للدار خليتها ف اوطيل جيت ناخد ليها شي حاجة و نمشي
رقية بدات كتبكي؛ مبغاتش تشوفني يااك صافي عرفاات اهئ
عاصم؛ اكييد اتعرف بلي حتى هي كذبتي عليهاا و كنتي سبايهاا ف الحالى لي وصلات ليهاا
اونطونيو دخل؛ متهضرش هاكا معاها
عاصم شاف فيه و قرب عندو ميل راسو و عطااه براسو حتى طاح؛ شكون نتااا هاا
رقية حبساتو؛ تهدن اولدي خداام معاياا
عاصم شاف فيها؛ (غوت) خداام معااك قوليهاالي عاااد هااا مزيااان
خلاها و مشا طلع لبيت نعمة جاب صاك صغير عمر فيه شي ملابس تحتاجهم و تفكر ليغيكل خدا ليهاا فوطات صحية و خرج مشا لغرفتو هز اش يحتااج و نزل لتحت
عاصم؛ انا غادي (شاف اونطونيو) عيني عليك انحتاجك (غمزو)
رقية نطقات خايفة؛ ف فاش تحتاجو
عاصم؛ خلييك بعييدة هاد المرة حيت درتي الواجب ديالك و كتر (هز صبعو و نطق بصوت عالي) كون ما كنتي الام ديالي و جيتي شي حد لي دار فياا هاد الشي و كذب عليا و لعب علياا سنواات كون قتلتو و شربت من دموو و ميبردش غيلي
رقية كتبكي جات تشد فيدو و هي ينترها و خرج ركب سياارتو و مشاااا للاوطيل
رقية كتبكي؛ اهئ شفتو و حتى نعمة كرهاتني
اونطونيو؛ مدام رقية تهدني كلشي يكون بخير
سمى جات عنقاتها؛ شش ا حبيبة داباا كلشي يتحسن
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 92
خرج عاصم من الدار متوجه للاوطيل بسرعة كبيرة باش نعمة متخاافش داز شوية الوقت و وصل نزل و نزل معاه الحوايج لي خدا طلع فالاسانسور و حل الغرفة بلاكارط دخل و سد الباب لمح نعمة متكية و حالة عنيها بحال الى كتخمم
عاصم حط صاك و قرب حداها؛ نوضي بدلي علييك
نعمة قفزات من صوتو؛ هء (مسحات على شعرها) س سمحلي
عاصم؛ ماعليش دخلي دوشي و اجي بدلي علييك
نعمة بنبرة باكية؛ لحمي كيضرني بزاف
عاصم تنهد و نطق بصوت حنين؛ غير بشوية متخافيش
نعمة؛ واخا اندخل داباا
(مشات للشكارة هزات لي تحتاج و دخلات للدوش طلقاات ماء سخون حيدات داك الباس وتخشات تحت الرشاشة مغمضة عنيها بألم غسلات شعرها و لحمها بالما تلفتات موراها لقات شامبوان خوات على شعرها و لحمهااا دغياا شللاتو و شللات لحمهاا سدات الشرشارة و نشفاات جسمها و شعرها و لبسات عليهاا عاد خرجاات
عاصم كان جالس فوق الكنابي علا راسو فيها؛ بصحة
نعمة جلسات فوق السرير؛ شكراا
عاصم تنهد: قوليلي علاش مبغيتيش تشوفي رقية
نعمة تنهداات متألمة؛ ح حيت داك الراجل قال هي لي عطاتو الفلوس باش يخطفني
عاصم؛ كذب علييك هي كتبغييك بزااااف (مغزز) واخا غلطاات فحقي و فحق ناس ابرياء ولكن كتبغييك بزاف نتي كتحسبك بنتهاا
نعمة عنيها مدمعين؛ يعني كان كيكذب
عاصم؛ اه كيكذب
نعمة حطات راسها؛ واخا هاكا ارجع منين جييت
عاصم غوت بلا ميحس ؛ اتبقاي هنااااا بلاصتك
نعمة قفزات؛ م مت متغوتش
عاصم وقف مسح على راسو و رجع عندها؛ سمعي الوالدة مخلوعة علييك بزاف و كتبغييك الى رجعتي اتعذبيهاا بزااف ا نعمة
نعمة؛ ص صافي (كحزات باللور)
عاصم مخنزر هز تيليفون الاوطيل دوز الخط طلب الماكلة ل نعمة و حتى لييه مداازش بزاف الوقت و وصلو الطلب حل الباب دخل الطببة حتى لعندهاا
عاصم؛ اجي كولي
نعمة كحزات بدات كتاكل دغيااااا حيت ميتة من ااجوع بلي تخطفااات مكلاات اما عاصم كلا بشوية عليه عرف بلي موكلها والو داك الشارف هناا زااد حقد عليه كتر
انجيلوس باقي متبع معانا القصة غا صبرو علي 🔞🙂
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 93
سالات نعمة اكلهاا حتى شبعات كحزات اللور تكرعاات و هزات زيف كتمسح فمهاا عاصم بقا حاضي حركاتهاا و كيف كتصرف بقا ساهي فيهاا حتى جات عينو على الزروقية لي باينة من لحمهااا غزز سنانو و نطق بصوت كيخلع
عاصم؛ انورييه الى خليتها فيه منتسماش عاصم
نعمة شاف فيه عنيه حمرين و كيهمس مغزز نطقات بصوت كيهر فالقلب؛ م مالك ا عاصم
عاصم سمع سميتو من فمهاا قلبو دق بجهد: والو (وقف) عندي شي شغل غير نسالي رجع عندك
نعمة وقفات شدات فيدو بلا متحس؛ ع عفاك غير بقا يقدر يرجع لياا هناا ياخدني تاني 🥺
عاصم شاف فيديها و رجع شاف فيها؛ متخافيش نتي بخير داباا هو فالحبس انا نمشي للكوميسارية و نرجع منتعطلش
نعمة حيدات يديها و مشات هزات جاكيط جابو ليها: نمشي معاك منبقاش بحدي (شافت فعنيه ب برائة) عفاك
عاصم تنهد؛ واخا هزي حوايجك ناخدك للدار
نعمة؛ لا لا (حطات راسها)
عاصم تنهد؛ اتحمقنييي واخاا ياله
خرجو من الغرفة هي وياه طلعو لاسانسور و خرجو للطوموبيل ركب و هي ركبات اللور خلاها على خاطرها توجه للكوميسارية داز وقت قصير و وصلو للكوميسارية طريق كلها مكيدويوش مع بعضهم نزل هو و آمرها تبقا فالسيارة داك الشي لي دارت بقات تماا فاللوطو و هو دخل الكوميسارية غاا دخل بان ليه مكتب الشاف دخل بلا مقدمات حيت معصب
عاصم دخل؛ سلام
الشاف؛ سلام (بتعجب) دق عاد دخل لاش هاد اادخلة
عاصم جلس بلا ميعطي اهمية لهضرتو؛ فين داك المجرم
الشاف تنهد؛ خدينا اقوالو قال بلي شي مرا متافقة معاه باش يخطفو البنت حيت هوما كيتاجرو فاابنات و عندو دليل
عاصم عرف بلي على رقية؛ ايمتى تاخدوه للحبس
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 94
الشاف شاف فيه؛ فاش يعطي اقوالو و الدليل اناخدوه للحبس
عاصم وقف؛ واخاا الله يعاون
خرج عاصم من الكوميسارية الف خطة و الف فكرة كدور فراسو خاصو غاا يطبق كلشي
خرج ركب سيارتو بلا ميدوي مع نعمة غا شاف فيها بالمراية و توجه لدار رقية
داز شوية وقت و وصل نزل و حل الباب لنعمة تنزل ولكن رفضات
عاصم تنهد؛ نزلي متقصحيش راسك
نعمة؛ و واخا
نزلات و هي كتفرك ف يديها و حاطة راسها رن الجرس و جات رقية حلات غا شافت شكون عنيها دمعوووو و نقزات على نعمة عنقاتها
رقية؛ نعمة بنتييي (كتسلم على شعرها و وجها) شحال توحشتك خفت عليك بزاف سمحيلي سمحيلي ا حبيبة
نعمة غا ساكتة و لحمها كيضرها مغمضة عنيها عاصم كيف شافها توجعات عرف لحمها ضرها
عاصم هضر مع رقية: الوالدة صافي
رقية فصلات العناق؛ دوزو دخلو
عاصم؛ لا (بحدة) فاش يكون عندها وراق اتجي عندك
قية؛ ك كيفاش
عاصم شد فكتف نعمة خلاها حالة فمها؛ انصايب ليها وراق باش تحرك كيف بغات جيت باش تعطيني نمرة اونطونيو
رقية تصدمات؛ ع علاش
عاصم؛ محتاجها سيفطيها ليا ميساج
رقية تنهدات؛ واخا (بترجي شافت فنعمة) سمحيلي ابنتي
نعمة تبسمات؛ مدرتي والو باش طلبي سماحة (شافت ف عاصم) نقدر نجلس معاها صافي
عاصم؛ لا حتى يوجدو وراقيك و تجي عاد
نعمة حطات راسها؛ و واخا
رقية عرفات ولدها عندو كلمة وحدة؛ صافي اولدي
عاصم؛ باقي متفهمناش الوالدة
رقية بحزن حطات راسها
نعمة عنقاات رقية رجعات فيها الروح شوية ودعاتهاا و مشات مع عاصم لي مخلاهاش تجلس بحجة ااوراق ركبو السيارة و خداها للاوطيل دخلها خلاها تماا و آمرها متخرجش كاع اما هو خرج ركب سيارتو و جلس كيفكر حتى سيفطات ليه رقية رقم اونطونيو غا شافو دوز الخط لييه
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 95
دوز الخط ل اونطونيو لي واخا معرفش النمرة جاوب دغيا
اونطونيو؛ الو !!
عاصم بلا مقدمات؛ انا عاصم فينك
اونطونيو كيطنز؛ بغيتي تعاود ليا بشي راس
عاصم؛ مكرهتش
اونطونيو؛ غا جيتي ولد لالة رقية اما نوريك شغلك
عاصم ضحك؛ ههه اوووهو مهم انعطيك عنوان و اجي ظابا
اونطونيو؛ ممم اك صرد لياا
عاصم قطع معااه و صرد ليه العنوان ف ميساج و بقا جالس
دازت ربع ساعة و هو كيبني فراسو شنو ناوي يدير حيت ميمكنش عاصم الزرقاوي ينسي ضربتو و لا يدوزها على شي حد لي توشا ليه فحاجتو
بقا كيفكر حتى شي حد دق الزاجة د الطوموبيل شاف لقاه اونطونيو حل ليه الباب مشا ركب حدااه
اونطونيو غمزو؛ اش تماا
عاصم شاف فيه؛ القضية متعلقة بأنجيلوس
اونطونيو؛ مالو
عاصم؛ معاه شي دليل على الوالدة و الى مشا حتى قدمو اتدخل للحبس تبغي الشافة ديالكم دخل للحبس ؟
اونطونيو؛ شنو المطلوب
عاصم؛ تخطفو ليا و تقلب ليا على بلاصة فين تاخدو
اونطونيو؛ مم كتأمرني ؟
عاصم؛ لا عوض على هاد الشي لي وصلتو ليه
اونطونيو؛ الليلة نقلب كيف ندير
عاصم؛ راك مولف
اونطونيو تنهد؛ صابر عليك بزز
عاصم؛ هههه سير غداا نتمنى تجيب ليا خبار زوينة و متخبرش رقية (غمزو)
اونطونيو نزل من طوموبيل شد طاكسي و مشا ديريكت للمستودع باش يقلب على شي خطة و اكيد مع رجالو اماا عاصم نزل من طوموبيل و دخل للاوطيل طلع لاسانسور و دخل للغرفة لقا نعمة واقفة فالبالكون كتمنظر
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 96
دخل للغرفة لقاها فالبالكون سد الباب حتى تلفتات بالخف حيت فيقها من سهوتها
نعمة؛ نتا
عاصم جلس فالناموسية؛ اه اناا
نعمة جات جلسات حداه؛ ب بغيت نسولك
عاصم؛ سولي
نعمة حطات عنيها على الوشم لي فيديه؛ ع لااش مخليتينيش نبقا مع ماما رقية
عاصم شافها فين كتشوف؛ فاس نصايب ليك الوراق و لاكارط رجعي معاها
نعمة؛ و واخا خويا عاصم و شكرا بزاف ليك
عاصم شاف فيها مخنزر؛ شمن خوك
نعمة شافت فيه ببرائة؛ حيت عاونتيني كنشكرك بزاف
عاصم وقف؛ شكريني بلا هاد خويا
نعمة؛ واخاا
عاصم هز تيليفون دوز الخط ل خدمة اوطيل و طلب الاكل داز شوية د الوقت و وصل دخل الطبلة و هز بلاطو حطو على السرير و جلس كياكل هو و نعمة لي كتااكل غا بشوية عليهاا و حشماانة بزاااف من عااصم حتى سالاو و عيط على الخدم خدا داك الشي
مشا للبلاكار لقا تماا ليزار زايد هزو هو و وسادة و مشا لفوتوي تسرح تماا و حط يديه تحت راسو
اما نعمة تسرحات على السرير حتى نعسااات بزز حيت لحمهاا ضارهاا
الساعة تشير ل 4h د الليل
كانت نااعسة على كرشهااا حتى حساب بشي يدين على شعرهااا حلات عنيهااا و شافت وجهوو الشراني و عنيه لي عامرين حقد و سم كيشوفو فيهااا جات تغوت ولكن سد ليها فمهااا و حبد مسدس خوااه ليها فراسها
على إثر ضربات المسدس لي فراسهاا ناضت مفزوووعة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 97
على إثر دقات المسدس ناضت مفزوعة عرقاانة
نعمة غواات بجهد ؛ لاااا
عاصم نعاسو خفيف حل عنيه دغياا جلس شاف فيها لقاها جالسة كتبكي
نعمة كتبكي؛ لااااا لاااا (شدات فشعرهاا) لااا
عاصم مشا عندها كيخف جلس حداها؛ ششش شواقع لييك
نعمة عنقاااتو بجهد من خصروو؛ عفااك متخلييهش يقتلنيي بغا يقتلني جا عندي سد ليا فمي و قتلني اهئ ع عفاك
عاصم دوز على شعرها؛ ششش غير حلم تهدني انا معااك
نعمة زادت زيرات عليه؛ ع عفاك متخليهش يجي يقتلني اهئ
عاصم؛ شش نعمة انا معااك
نعمة سكتات كتشهق و تمسح ف دموعهاا ف تيشورت ديالو رجعاتو غاا دموع حتى تهدنات و هزات عنيها اازرقين ف عنيه
نعمة؛ ياك مغيرجعش
عاصم شاف فعنيها؛ لا ميرجعش وعد مني متخافيش
نعمة؛ واخاا (بحزن)
عاصم؛ رتاحي داباا متفكري فوالو ها انا معاك
نعمة تسطحاات تماا و تغطات؛ واخاا ع عفاك بقا غير حدايا
عاصم؛ هاني هناا متخافيش
سكتات غمضات عنيهاا و كتحاول تبعد هاد الافكار من مخها و استسلماات للنعاس اما عاصم شافها نعساات طل عليهاا تأكد و مشا جلس على الفوتوي شاف تيشورت مفزك بدموعهاا حط يديه علييه و نطق
عاصم؛ اتدفع ثمن غاااالي
تكاا على داك الفوتوي و استسلم للنعاس حتى هو …
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 98
صبااح جديد بأحداث جديييدة 💙🥀
عند رقية لي فاقت بكري واقفة فالكوزينة كتوجد الفطوور على قبل نعمة و عاصم لي ناوية تعيط لييه باش يجيب نعمة و يفطرو معاهاا حيت توحشااتهم و توحشات لمتهم
وجدات كلشي على حقو و طريقو و وقفات كتشوف جاها كلشي وااجد مسحات يديها و شدات تيليفون دوزات الخط ل عاصم لي كان ياله فااق دغيا جاوبهاا
عاصم بصوت خشن؛ الوالدة صباح الخير
رقية: صباح النور ولدي كيف راك كيف راها نعمة
عاصم؛ الحمد لله
رقية؛ ولدي وجدت اافطور على قبلكم اجيو داباا كنتسناكم
عاصم؛ لا هضرت وقلت حتى تصايب وراق و ترجع ليك نعمة
رقية بصوت باكي؛ الله يخلييك اولدي توحشتكم بزاااف اجيو عندي كلشي وجدتو على قبلكم و نيت خاصني ندوي معااكم
عاصم تنهد؛ فف واخاا من هنا ربع ساعة نجيو
قطع معاها و دخل للدوش قضا حاجتو و غسل وجهو و خرج خشا الحوايج لي جاب ليه و لنعمة ف الصاك حطو فوق الطبلة و مشا طل على نعمة لي ناعسة
عاصم حط يديه على شعرها؛ نعمة فيقي
نعمة حسات بيديه على شعرها قفزات؛ هء (شافتو عاصم) فف سمحلي
عاصم وقف مقاد؛ ماعليش نوضي ماماك رقية صونات ليا كتسنانا
نعمة بفرحة؛ بصااح انمشي عندها
عاصم؛ اه دغياا
مشات كتجري للدوش قضات حاجتها غسلات وجهاا و خرجات كتقاب على الصاك باش تجبد اولويز ملقاتوش شافت عاصم هازو قربات منو
نعمة خجلانة؛ و واش ممكن الصاك
عاصم فهمها؛ حطيت ليك وحدة فوق لافابو
نعمة غرقاات فراسها دخلات للدوش كتجري خلاتو تبسم بلا خاطرو دخلات بدلات و خرجات عندو
نعمة؛ صافي باله نمشيو
حل الباب خرجو طلعو لاسانسور و هبطو فييه مشا خلص الاوطيل و خرجو ركبو السيارة و توجهو للدار عند رقية
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 99
داز وقت قصير و وصلوو للدار نزل حل ليها الباب و نزلات حتى هي دق الجرس جات رقية حلات الباب
رقية؛ مرحباا (متبسمة) بولادي
نعمة كحزاا عنقاتها؛ ماما رقية
رقية بادلاتها العناق؛ الكبيدة توحشتتتتتك
فصلو العناق و رقية شافت ف عاصم لي غا شاف فعنيها المدمعين دور راسو باش ميضعفش حداها
رقية مبغاتش تبكي؛ د دخلو دخلو ياله حطيت الفطور على قبلكم
دخلو لدااخل طلع عاصم الصاك و هبط عندهم لقاهم فالجردة مشا عندهم جلس فالطبلة حتى هو كبات ليهم رقية العصير و بداو كياكلووو فصمت حتى نطقات رقية
رقية نحنحات: ولدي عاصم
عاصم؛ مم
رقية شافت فيه بحب؛ سمحلي اولدي (شافت فنعمة) و حتى نتي
نعمة حطات يديها على يد رقية؛ مكان لاش نسمحلك نساي ماما رقية بالعكس نتي لي استقبلتيني و بغيتيني كتر من كلشي
رقية؛ حبيبتي (شافت ف عاصم) ولدي
عاصم ؛ من بعد و نهضرو الوالدة فهاد الشي
رقية بحزن؛ واخاا كملو فطوركم
نعمة كتاكل بشوية و حتى عاصم حتى شاف تيليفون كيصوني شاف المتصل لقاه اونطونيو سد الخط و شاف ف رقية و وقف
عاصم؛ عندي شي شغل انخرج
رقية؛ واخاا ولدي
خرج من تماا دغيا و خرج لبراا دوز الخط ل اونطونيو
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الثاني؛ هوس من حيث لا أدري 🔞
جزء 🥂؛ 100
خرج دوز الخط ل اونطونيو لي جاوبو فالبلاص
اونطونيو؛ سلام
عاصم؛ امدراا
اونطونيو؛ انسيفط ليك عنوان دابا اجي لييه
عاصم؛ اك
قطع معااه و سيفط لييه عنوان المستودع لي كانت خدامة فيه رقية تعجب من العنوان حيت خلوي ولكن ركب سيارتو و توجه لييه داز رلع ساعة و وصل لتمااا نزل من طوموبيل كيتفحص البلاصة تما حتى لمح اونطونيو خاارج عندو
عاصم زاد قرب عندو؛ مم شهاد البلاصة
اونطونيو؛ فاش اينفعك لا عرفتي
عاصم؛ ممم كنضن خدمتكم نتا و لالاك رقية كانت هنا
اونطونيو؛ شحال ذكي
عاصم ضحك؛ ههه منجيش بحالك (غمزو) فين
اونطونيو دار ليه اشارة يتبعو و داك الشي لي داار زاد فتح الباب و دخلو بزوج و سدوها غاا دخل بان لييه انجيلوس معلق من يديه فوااحد الحديدة و رجلييه مجرجرين فالارض قرب عندووو كان سخفااان
عاصم شاف ف اونطونيو؛ باقي مبديت واالو و سخف
اونطونيو حك على راسو؛ سخفان حيت ضربتو بجهد لراسو
عاصم؛ كون قتلتيه كون تبعتك لييه
اونطونيو؛ هههه تهديد
عاصم؛ مم كيف درتي ليها بعداا
اونطونيو غمزو؛ مولف بهاد الشي متخافش علياا (جلس على واحد الكرسي) مشييت بليل و حضيت واحد من البوليس حتى خرج تبعتو و سخفتو و لبست حوايجو و دخلت للسجن متنكر حتى هو معقلنيش مسكين و من بعد كذبت بأن الشاف بغا يشوفو و خرجتووو (شاف فعاصم كيضحك) ساهلة يااك
عاصم؛ بزااف (حك على راسو و قرب من اونطونيو) سمعني

Leave a comment