Skip links

قصة : نعمة مهووس ج3

 8,946 عدد مشاهداات

🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 51
🌱🌱🌱اصبحنا و اصبح الملك لله 🌱🌱🌱
فاقت رقية مخسرة ملامح وجها على رنة هاتف (المتصلة سمى) شافتها سمى جاوبات
رقية؛ صباح الخير
سمى؛ ممم واش عااد ناعسة
رقية؛ اه ههه راه باقاا 10h
سمى؛ اه غاا 10h هادي نوضي نوضي ها انا جاياا دابا
رقية؛ احسن حاجة ديري هي تجي مرحبا
سمى: انا فطريق نجيب معايا شي حاجة
رقية؛ لا لا اجي غا نتي
سمى؛ واخاا هه (البارح سيفطاات ليها العنوان)
قطعات معاها و ناضت قضات حاجتها و غسلات وجها و خرجات بدلات بيجامة عليهاا و لبسات شوميز نص كم مع جيب حد الركبة جاتها زويينة قادات بلاصتها و خرجات من بيتها غاا خرجات لقات نعمة حتي هي خرجات على اطراف صباعها لابسة غا بيجامتها
رقية؛ هاا صباح الورد الوردة
نعمة شافت فيها؛ ها ماما رقية صباح اانور كيف صبحتي
رقية؛ بخير احبيبة و نتي كيف نعستي
نعمة؛ احسن نعسة هه
رقية؛ هه اجي نهبطو نصايبو الفطور طاطاك سمى جايا فطريق
نعمة؛ يايي واخاا
هبطور للكوزينة دخلو يوجدو الفطور حتى سمعو الدقان مشات رقية تحل كان يحساب ليها سمى ولكن طلعات الخادمة
رقية: هاا ماري مرحبا
ماري دخلات؛ شكرا مدام رقية سمحيلي لا تعطلت تلفت على الدار
رقية؛ لا ماشي مشكل جيتي فوقتك
حطات ماري ساكها و لبسات لباس الخادمات و دخلات للكوزينة من بعد ما طلبات منها رقية تصايب فطور زويين
اما رقية و نعمة جلسو فالصالون لي كيطل على البحر منظر زويين بزااف كيساينو سمى حتى لمحوها داخلة من بعد ما حلات ليها ماري الباب سلمو عليهاا و جلسو مجموعيين فالصالون كيتبادلو اطراف الحديث سمى باركات ل رقية على الفيلا حيت جاتها زويينة و هوما كيهضرو جابت لييهم ماري الفطور للصالون يفطرو بداو كياكلو مجموعيين و ناشطين ضاحكيين حتى سالاو فطورهم قررو انهم ينزلو للبحر مجموعين داك الشي لي دارو سالاو و جمعو الحوايج لي يحتاجو و نزلو للبحر ضاحكييين و ناسيين الهم و القرح
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 52
●●●●●
دااااز عاااام كااامل على بطلنااا عااصم لي فهااد العام حقق بزااااف د الحوايج لي كان طامح لييهم بحال مثلا عقد بزااف صفقااات مع شركات كباار و ورجع رجل اعمال معرووووف فهاد الميدااان بزااف و اي شركة كبيرة ولات كتجي طلب منو يعقد معااهم عقوود ولكن عاصم و من لا يعرفه كيعقد غاا مع الشركاات لي متقدمة و من مقامو عام كامل و هو مركز فالعمل ديالو مكيعطيش الوقت للحوايج التافهة بحال بناات و سهرات و خرجات بالعكس مهتم غا ب خدمتو و ماماه رقية طبعا منساهاش كل مرة متفكرها و كيصوني عليها
اما بطلاتنا رقية و نعمة ولاو سمن على عسل رقية كتبغي نعمة بزااااف و ولات مهتمة بيها كتر من الاول و مامخصاها من حتى حاجة كتشري ليها حويجات و تخرجها و تهلا فيهاا و نعمة هاد الشي مفرحها بزااااف مخليهاا كتحس براسها طايرة بالفرحة و حتى هي ولات معلقة ب رقية حاسباهاا ماماها نييت لي معندهاش اما وااحد سمى ديما كتجي عندهم ولات مولفة نعمة بزااف و حتى نعمة نفس الشي دوزو عاامهم كلو فرح و سرور كيتمناو هاد الفرحة جامي تكمل و جامي تخسر بالنسبة للخدمة د رقية كتوصي اونطونيو على مارتن كل مرة كياخد لييهم سلعة جديدة كيف مسميينها هوماا مرة من بار مرة من جريدات مرة من مدرسات من موراهم ربحات فلوس صحاح هاد الشي كيحسسها انها كتنتاقم من البشرية الاغنياء لي وصلوها ف صغرها لهاد الحال
كانت خارجة من بيتهاا كتجري شعرها طويل كيديه الريح اما ملامح جسمها برزات كتر و كتر تقول غا بنت 25 عام
نعمة هبطاات حتى وصلاات للصالون عند رقية لي كانت كتفرج ف مجلاات؛ ماما ماما
رقية؛ حبيية ماماها
نعمة بطفولية؛ ممكن نخرجو اليوم قنط فالدار
رقية؛ اه حبيبة نخرجو علاش لاا
نعمة؛ ممكن نعيطو ل طاطا سمى تخرج معانا
رقية؛ سيري لبسي حوايجك بيلاما عيطت عليها توجد راسها و ندوزة عليها
نعمة؛ واخاا ماما
مشات نعمة لبيتها بدلات عليها لبسات غوب زرقا حد الركبة نص كم مع صندالة بيضة جات فنة و جمعات شعرها كودجوفال و خرجات عند رقية لي كانت كتسناها فطوموبيل من بعد ما تاصلاات ب سمى
كسيراات متوجهة لدار سمى مدازش بزااف د الوقت و وصلو لقاوها موجدة كتسنااهم ركبات معااهم و مشاو يتسارااو
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 53
فبلاصة اخرى بالضبط فالشركة ديال عاصم جالس بكل هيبة و رجولة و السيكار فيدو واقفة عليه السكريتيرة لي طلب يشوفها
عاصم؛ حجزيلي تذكرة سفر اليوم بغيت نسافر غدا
السكريتيرة؛ غداا !!!!
عاصم شاف فيها شوفة معبسة؛ اه غدا عندك شي مانع
السكريتيرة؛ ل لا ا موسيو غدا الطائرة ديالك تكون واجدة
عاصم؛ ممكن تمشي دابا
مشات السكريتيرة و هو جلس حاط يديه على ذقنو حيت قرر انه يمشي بلا ميعلم رقية بغا يديرها ليها مفاجأة حيت شد كونجي فيه شي شهورة يرتاح شوية و منها يكون حدا ماماه لي مشابعش منها ناض جمع الوقفة غادي لدارو باش يجمع حوايجو
عند رقية و سمى و نعمة 🌸🌸 من بعد ما خرجو تساراو فالمحلات و شراو حويجااات لي عجبوهمو يعجبو نعمة و مشاو للجرادي يفوجو و يخضرو عويناتهم و يلبيو طلبات نعمة لي كيفهموها غا من عنيها حيت كتحشم تقولها لييهم مباشرة من بعد مشاو للريسطو تغداو تماا مجموعين فرحانين غاا سالاو من خرجتهم كانت غربات الدنيا رجعو سمى لدارها ودعوها و حتى هوما رجعو للدار مدكدكيين غا وصلو نزلات رقية و نعمة جبدو بالكوفر الحويجات لي شراو غا دخلو طلعاتهم نعمة الفوق و هبطاات لقات رقية مفسحة فالصالون عيانة
رقية؛ اخخخ عييت هه
نعمة؛ دوشي ماما رقية و رتاحي انا نصايب شي عشاء خفيف مدام ماري مكيناش
رقية؛ واخاا حبيبة
مشات رقية لبيتها وجدات ملابسها و دخلات للدوش ياش تريح جسمها اماا نعمة بقات لتحت دخلات للكوزينة جبدات شرائح لاداند عطراتهم و قلاتهم و جبداات بيض قلااوو مع كاشير عشاء خفيف ظريف و صيباات عصير بالليمون وجدات كلشي فوق الطبلة حتى لمحاات رقية هابطة من الفوق
رقية؛ اخخ رتاحيت بهاد الدوش
نعمة؛ مزيان غا تعشاي و سيري نعسي
رقية؛ واخاا حبيبة
بداو كياكلو بزوجهم حتى سالاو ناضت نعمة جمعات ميعنات و غسلاتهم فحين رقية ودعات نعمة و طلعات لبيتها ترتاح و حتى نعمة غا سالات طلعاات حتى حتى هي دوشات عليها و نعسات مع دبدوبها كيف ديما
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 54
يوم جديد و احداث جدييدة 🌱 كانت الساعة 12h
عاصم من بعد ما حطاتو الطيارة فأستراليا شد طاكسي من المطار عطاه العنوان و مشا متوجه لدار رقية (القديمة) دااز شي دقايق و وصلو الطاكسي خلصو و جبد من الكوفر باليزتو دار اشارة لمول طاكسي و مشا فحالو هو وقف كيشوف فالدار متبسم شاف كلشي مسدود تعجب ولكن مدا ما رد تقدم هو و باليزتو ههه و دق الجرس بقا شوية ولكن لا مجيب عاود دق و والو تعجب جبد تيليفون و دوز الخط ل رقية
رقية كانت كتغدا هي و نعمة سمعات تيليفونها كان فالصالون مشاات هزاتو لقات المتصل عااصم سرطات ريقها و جاوبات
رقية:ها ولدي عاصم
عاصم؛ الوالدة بخيير جيت دابا للدار ولكن مكان حد واش نتي مكيناش
رقية قلبهااا بقا كيدق ١٨٠ تصدمات؛ ا اه انا عند صاحبتي ه ها انا دابا ج جايا اولدي
عاصم حسها متوترة: تهدني انا كنتسناك هنا
رقية؛ واخاا
قطعات الخط و حطات يديها على قلبها بلا متفكر دغياا دوزات الخط ل سمى لي جاوباتها فديك الدقيقة
سمى: رقية حبيبة
رقية كتهضر و متوترة؛ ها سمى ظاباااا شدي طاكسي و اجي للدار
سمى: اش واقع
رقية؛ ع عاصم جاا للدار ملقانيش قتلو راني عندك اجي دغيا جلسي مع نعمة خاصني داباا نمشي للدار
سمى؛ و واخا سيري سيري انا دابا جاياا
قطعاات معاها طلعات الفوق هزات ساكها و سورات طوموبيل و نزلاات وصات الخدامة على نعمة و زادت عند نعمة لي شايفة رقية متوترة ولكن مقدراتش تسولها
رقية باست نعمة فراسها؛ جلسي هنا هاا سمى جايا داباا انا نقضي شي غراض و رجع داباا
نعمة؛ و واخ ماما رقية
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 55
خرجات رقية من الدار كتخف دغياا ركبات سيارتها و توجهاات اول حاجة للسيبرماركت شراات حوايج الماكلة لي تحتاج حيت اكيد ادير لولدها ما ياكل و من بعد مشات لدارهاا كتدعي من الله عاصم ميحس بوالو داز شوية د الوقت و وصلات لدارها لقات عاصم واقف داير يديه فجيابو و غادي جاي شافها قاد الوقفة اما هي نزلات من سيارتها و توجهات عندو سلمات عليه بالوجه عاد عنقاتو كتشم فريحتو
رقية؛ ولدي حبيبي مرحبااا بيك
عاصم بادلها العناق؛ الوالدة بخير
رقية بخير بخير توحشتك ولدي
عاصم؛ حتى انا الوالدة
رقية فصلات العناق؛ ياله ندخلو اولدي تكون عييت بالوقاف سمحلي بزااف
عاصم؛ ماشي مشكل
حلات رقية الباب و عاونات عاصم فحوايجو دخلاتهم لييه دخل هو فالصالون جلس و كيحس برقية غير متوترة و خايفة من شي حاجة ولكن مبغاش يحكر من بعد و يعرف مالها على هاد التوتر 🙂
جات جلسات حداه؛ كيف مدوز الخدمة اولدي و كيف داير
عاصم؛ الحمد لله كلشي بخيي و نتي
رقية؛ الحمد لله ا حبيبي (سكتات شوية و نطقات) طلع ولدي لبيتك دوش و بدل علييك انا نمشي نصايب الغذاء
عاصم؛ واخاا
ناض عاصم طلع حوايجو و طلع لبيتو يدوش و يبدل عليه باش يرتاح هو اول حاجة دارها قاد الحوايج لي جاب فبلاكار و باغفاات و سويعات ديالو و اي حاجة جابها قادها فبلاصتها حيت متعمد يبقا مع رقية بما انه مكيجيش بزاف و عام مشافها قرر يجلس معاها شي شهورة
اما رقية غا طلع مشات خرجات للسيارة جبداات كاع الحوايج لي شرااات دخلاتهم رتباتهم فالثلاجة بحال الى كانت فالدار و رمات الشكارات لي شرات فيهم الماكلة باش ميحس بوالو هاد ااشي كامل دارت فيه 5 دقايق بالخلعة و من بعد هااد بدات كتقااد فالماكلة لعااصم
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 56
و هي كتصاوب فالغذاء سمعات الدقان مسحات يديها و مشات تحل تصدماااات حيت كان اونطونيو
رقية كتفتف؛ ا اش كادييير هنا واش حماقيتي
اونطونيو؛ كيفاش علاش راه مشيت للدار ملقيتكش قاتلي صاحبتك بلي جيتي لدارك و صونيت ليك ولكن مكتجاوبيش
رقية؛ ولدي كاين هنا مترجعش مزال
اونطونيو؛ انجيلوس خرج من الحبس
رقية تصددمات؛ ك كيفاش حتى خرررج
اونطونيو جا يتكلم ولكن اللسان تسرط لييك منين شاف شكون وقف من مورا رقية تبدل لونو
رقية مشافتش ولدها لي موراها؛ دوي ك كيفاش حتى خرج من الحبس
عاصم من بعد ما دوش و سالا خرج نشف جسمو و لبس الملابس ديالو و هو هابط سمع رقية كدوي مع شي حد نزل بلا ميدير الحس حتى وقف موراها بلا متحس بييه
عاصم؛ شكون خرج بالحبس
رقية سمعات صوتو تلفتات بالعرض البطيئ و قلبها ايخرج؛ ع ع عااصم
عاصم معلي حاجب فاونطونيو لي لمز؛ اه عاصم شكون هدا و شكون خرج من الحبس
رقية ملقات متقول جاتها البكية قالت صافي تفضحت حيت عارفة ولدها عاصم واخاا بعييد عليها ولكن عارفاه طبعو صعيب و قاسي مكيبغيش الكذوب و الى شد شي حاجة على الوااحد ميتساهلش معاه واخاا حتى وكان تكون ماماه
رقية كتفكر فأي كذبة مهم هو متفضحش؛ م ماري الخدامة باها دخل للحبس داك الشي لاش مكيناش و دابا خرج من الحبس هه (ضحكة صفرا)
عاصم بشك؛ ولاش كتسولي علاش خرج
رقية؛ حيت كنضن انه قتل شي واحد اولدي داك الشي لاش كنسول كيفاش حتى خرج
عاصم شاف فاونطونيو؛ واخاا و هدا شكون
رقية لمزات اونطونيو نقد الموقف؛ كارد ديال الدار
عاصم؛ اهاه واخاا (دخل للدار)
رقية تنفسات الصعداء؛ فف منين وليتي كارد سير وقف واحد ساعة حدا الباب عاد سير بيناتنا التيليفون
بلا مخلاتو يجاوب سدات الباب و دخلات لقات عاصم فالصالون جالس كيخرب فتيليفون يطمان على حال شركتو
اما هي دخلات للكوزينة تكمل الغذا لي بداتو
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 57
دخلات رقية تكمل على الغذا و كتفكر ف انجيلوس كيفاش حتى خرج حتى قالت تهنات منو و دابا رجع طول ما هي كتوجد و فعقلها غاا هاد المسألة و اكتر حاجة شاغلاها هي نعمة حيت من خوفها على نعمة هي شكات بيه و دخلاتو للحبس خايفة لا ياخدها لييها ولا يآديها ولا يدير ليها شي حاجة
سالات توجاد الغذا و بدات كتحط فوق الطبلة كلشي و جلسات هى و عاصم و بداو كياكلو هي غا ساكتة و كتفكر حتى نحنح عاصم
عاصم؛ الوالدة نتي بخير
رقية؛ ااه اولدي بخير
عاصم؛ حسيتك ماشي هي هاديك
رقية شافت فيه بحب؛ ولدي معايا و منكونش بخير !
عاصم تبسم ابتسامة دوب الحجر؛ ربي يخليك ليا
سالاو اكلهم و هوما ساكتين حتى شبعوو ناضت جمعات ميعناات و غسلاتهم فحين عاصم مشا جلس فالجردة حتى جات عندو وقية هازة فيديها بلاطو زوج كيسان قهوة
رقية حطاتها فوق الطبلة و مدات ليه الكاس؛ هاك اولدي
عاصم شدو عليها؛ شكراا
رقية جلسات حداه بغات تزيد تعرف كتر على ولدها؛ كيف عايش اولدي ف سيدني
عاصم؛ بخيير غا الخدمة و الدار هدا مكان
رقية احم الله يعاونك اولدي و مكينا حتى شي بنت فحياتك
عاصم؛ لاا الوالدة فهاد الساعة لا
رقية؛ واخا اولدي
سالاو قهوتهم ناض عاصم
عاصم؛ انخرج نقضي واحد الغراض و نرجع
رقية؛ ها واخا اولدي خود الطوموبيل ديالي
عاصم؛ لا انمشي دابا ناخد سيارة ليا هنا
رقية؛ خا واخا اولدي سير الله يعاونك
مشا عاصم الفوق بدل عليه رش ريحتو و هز بزطامو دارو ف جيبو و خرج
اما رقية هزات للبلاطو داتو للكوزينة و خرجات لبرا لقات اونطونيو باقي وااقف جاب ليها الضحك مشات عندو
رقية؛ فاش تمشي اخر مرة ترجع انقول لولدي بلي طردتك
اونطونيو؛ واخاا
رقية؛ كيف درتي عرفتي داك الشارف خرج من الحبس
اونطونيو؛ شفتو ف **** هو و واحد من رجالو
رقية؛ ففف اش غندير داباا نعمة خاصها متبانش مزال حيت اكييد ايرجع يبغي يااخدها
اونطونيو؛ دارك حتى شي حد ميعرفهاا غا تهناي
رقية؛ واخاا مهم سير و بيناتنا تيليفون
اونطونيو؛ واخاا
مشا اونطونيو و رقية دخلات للدار
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 58
دخلات رقية للدار جبدات تيليفون ودوزات الخط ل سمى لي جاوباتها دغيا
سمى؛ رقية حبيبة
رقية؛ سمى فينك داباا
سمى؛ مع نعمة فالدار راها بخير متخافيش عليها نزلات للبحر هي و ماري حيت قنطات
رقية؛ فف مشكلة انجيلوس خرج من الحبس شافو اونطونيو
سمى؛ ففف مشكلة هادي و عاصم هنا
رقية؛ غا سكتي اختي كلشي تخلط علياا عفاك حضيها و متخليهاش مزال تخرج انا نشوف كيف ندير غداا و نجي عندكم حيت دابا ولدي هنا نتي عارفة
سمى؛ اه اه فهمت انا انبقا معاها متخافيش
رقية؛ اه بقاي تماا حتاجيتي اي حاجة راها فالدار حتى الكسوة غا سلكي بديالي الله يخليك متخليهاش راسها
سمى؛ غا تهناي متخافيش عليها
رقية؛ واخاا احبيبة مهم نقطع نمشي نشوف اش ندير
سمى؛ واخاا صافي
قطعاات معاها رقية و ناضت شافت الدنيا مغبرة واخا مرة مرة كانت تسيفط ماري تنقي الدنياا ولكن من الاحسن تنقيها باش عاصم ميحس بوالو ناضت جبدات برودوي و شيفون و دوزاات اول حاجة على البيوت الفوق كلهم نقااتهم و عاد نزلات لتحت كلشي مسحاتو و نقاتو عااد دوزاات علييهم بالجفاف (راكم عارفين الاجنبيين ميسيقوش بحالنا هههه) نقات الدنيا كلها رضاتها تشعل و مشات للكوزينة حتى هي نقاتها و رتباتها غا سالات مشات ضرباتها بدوش و جمعات كسوتها و كسوة ولدها فماشينة دغيا صبناتهم و نشفاتهم و خداتهم نشراتهم سالات مشات جلسات
رقية؛ ففف الزمر تمارة
مشات للثلاجة جبدات عصير تبرد على قلبها حتى سمعات دقان عرفااتو عاصم مشات حلات
رقية؛ ها جيتي هه (لمحات سيارة نوع ميرسيديس) هاا بالصحة احبيبي
عاصم ؛ شكرا
مشا حل الكوفر و جبد منو الحوايج لي شراا رقية شافت لقاتو صرف للدار مشات كدخل معاه
رقية؛ علاش عذبتي راسك اولدي
عاصم شاف فيها؛ منسمعش منك هاد الهضرة من بعد
رقية ضحكات؛ واخا اولدي ههه
دخلات هي وياه الحوايج للكوزينة حتى سالااو سد طوموبيل و دخل سد الباب و مشا للكوزينة يعاونها يرتب معاها الحوايج
#ها لاتقولو حبيبي عاصم ماشي حادك 😂 اتبان لحداكة مم بعد مه لالة نعمة لي كتبحر دابا 🚶🏻‍♀️🚶🏻‍♀️
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 59
كملو التستاف د الحوايج فالكوزينة هي بقات كتفكر اشنو تصايب للعشاء مدام ولدها جا اكييد ما خاص دير لييه شي عشيوة زويينة اما عاصم طلع لبيتو يرتااح معندو لا صحاب لا حباب فاستراليا لي يخرج معاهم مغير ماماه
من بعد ما فكرات رقية اش غدير للعشاء بقات كتوجد لييه فكوزينتها مدة طويلة و هي كتوجد هادي و هادي حتى سالات كانت عشات الدنياا
رقية عيات مسحات على جبينها؛ ففف عييت
وجدات كلشي فوق الطبلة على حقو و طريقو و مشات تعيط ل عاصم فبيتو دقات ولكن لا رد دخلات بشوية لقاتو نااعس على ظهرو و معلي يديه فوق راسو تبسمات و مشات جلسات حداه بشوية حطات يديها على شعرو و بدات كدوز علييه بشوية تحاول متفيقوش
رقية فنفسها؛ اااخخ احبيبي عاصم كنتمنى من الله الى عرفت شي مرة حقيقة ماماك تسمحلي على هاد الشي لي كندير ولكن ماشي لخاطري اولدي ماشي لخااطري غير نتا لي عندي فهااد الدنيا اولدي متخلينيش (دموعها خانوها بدات كتبكي فصمت) متخلينيش شي مرة (غمضات عنيها كتعطي حق لدموع ينزلو حتى حسات بيدين عاصم على يديها)
رقية شافتو جلس و حط يديه على يديها مسحات دموعها دغيا؛ ن نوض اولدي تعشا
عاصم؛ علاش كتبكي الوالدة اش مقلقك
رقية تلفات؛ و والو اولدي غير توحشتك
عاصم؛ ها انا معاك و حداك
رقية عنقاتو؛ نتمنى ديما تبقا معاياا احبيبي نشبع منك كتر (كتشم فريحتو)
عاصم بادلها العناق ملقا ميقول معندوش مع هاد المواقف ولكن كيحاول يفهم رقية لي مبدلة هاد النهار قال يمكن منين توحشاتو بزااف ولكن حاجة خرا كتقوليه العكس
رقية فصلاات العناق و شافت فيه؛ ياله نهبطو نتعشاو اولدي
عاصم؛ واخاا
ناض وقف و وقف رقية من يديها تبسم لييها و هبطو بزوج جلسو على الطبلة لي كانت مضخمة اكلات
عاصم؛ مم كاع هاد الشي على قبلي
رقية تبسمات؛ اه اولدي هه تستاهل كتر غا كول اتكون لهيه بقيتي عاطيها غا لماكلة د برا
عاصم؛ صراحة اه حيت مكنكونش فالدار بزاف غا الخدمة
رقية؛ انشبعك ميكلات هه
عاصم شد يديها و باسها؛ غا رتاحي ليا غدا نجيب ليك خدامة للدار ديك البنت متدخلش هنا
رقية سرطات ريقها؛ ع علاش اولدي
عاصم؛ حيت باها قتال
رقية توترات؛ ا اه واخا احبيبي
بداو كياكلو ف صمت ل وهلة رقية نسات كلشي كتحاول تستغل اي دقيقة كدوزها مع ولدها سالاو اكلهم حتى شبعو خصوصا عاصم كلا حتى ما قد حيت اي واحد يدوق اكل ماماه ميشبعش خصوصا لا كان بعيد عليها
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 60
سالاو اكلهم ناضت رقية تجمع ميعنات عاونها عاصم جمع معاها و مشا للصالون جلس كيختش فتيليفون فحين رقية بقات غسلاات الماعن بشوية عليها حتى سالات حسات براسها عيات بزااف مشات للصالون
رقية؛ ولدي انمشي نعس تحتاج شي حاجة
عاصم؛ لا غير سيري رتاحي
رقية؛ واخا ولدي تصبح على خير
مشات رقية طلعات لبيتها غاا دخلات ترمات على السرير و نعسات
اما عاصم بقا من موراها غا شوية و طلع حتى هو لبيتو مشا للبلاكار جبد سيكار و مشا للبالكو شعلو و بدا كيبوخ و يسوط الدخان من نيفو مرة من فمووو و مستمتع شوية سالاه و مشا تكا فبلاصتو حتى نعس
🌱🌱🌱اصبحنا و اصبح الملك لله
فاقت رقية هي اللولة كتكسل شافت الساعة لقاتها 11h
رقية؛ ويلي ويلي على 11h
ناضت دغيا دخلات للدوش قضات حاجتها و غسلات حالتها حيت البارح عيات خرجات نشفات راسها و لبسات شوميز دجين مع سروال دجين و قادات شعرها و قادات حتى بيتها و هبطات لتحت بالخف ناوية توجد الفطور حتى تصدم ب عااصم كيحط الاكل فوق الطبلة
رقية مصدومة؛ هاا ولدي حبيبي صباح النور
عاصم؛ صباح النور جلسي تفطري
رقية مشات جلسات؛ هه نتا وجدتي الفطور
عاصم؛ اه احسن فطور لاحسن ام (غاا كيبان لييك ا عاصم 💔)
رقية جاتها البكية من كلامو؛ شكراا اولدي
عاصم كب ليها العصير؛ خودي
رقية؛ شكرا نعستي مزيان
عاصم؛ اه مزيان (جلس حتى هو)
بداو كيفطرو حتى سالاو ناضت هي جمعات ميعنات خداتهم للكوزينة و عاصم جلس فالصالون كيف ديما كيقلب على خادمة لماماه حتى لقا شركة غا فالتيليفون تواصل معاهم و قرر يمشي يجيبها جات عندو رقية لقاتو وقف
رقية؛ هاا واش خارج
عاصم؛ اه منتعطلش واش نتي اتخرجي
رقية؛ لا لا مغنخرجش اولدي غا سير سير
مشا عاصم خرج غا خرج سمعات الطوموبيل مشات دغيااا مشات الفوق متلهفة جابت تيليفون صونات ل سمى و علماتها بلي غتجي داباا هزاات ساكها و سوارت طوموبيلها و خرجات ركبات طوموبيل و كسيرات
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 61
عاصم غادي فالطريق جا يفتش على زطامو ملقاهش تفكر بلي نساه فالدار
عاصم؛ ففف انرجع لييه
كان قريب من الدار قرر يرجع حيت ايحتاج فلوسو و هو رااجع لمح سيارة رقية خارجة من الباب
عاصم؛ ها هادي الوالدة فين غادية (تفكر بلي قالتو مغتخرجش و اصلا معندوش سوارت) ياك قاتلي مغتخرجش
رقية غا خرجات من باب الفيلا بلا متلفت لا هاك لا هاك شدات الطريق ديريكت للدار ديالها الثانية
عاصم تابعها حاول يكلاكسوني عليها ولكن والو مشافتوش
عاصم؛ ففف فين غادية ياك قالت اتبقى فدار (جاه الاعصاب) ها حنا نشوفو
رقية شادة الطريق متحمسة غا تشوف نعمة تطمأن عليها اما عاصم من موراها كيحاول يعرف فين باغا تمشي حيت بانت ليه بعدات شوية على مكان السكن ديالها دازت مدة حتى وصلات لبلاصات طوموبيل و نزلاات منها و توجهات للدار عاصم بقا حاضيها من بعيد وقف طوموبيل و حط يديه على ذقنو كيحاول يعرف اش جايا دير هنا
رقية كان عندها سوارت غا حلات الباب لمحات نعمة جايا عندها تخف عنقاتها
نعمة؛ ماما رقية توحشتك بزااااف
رقية عنقاتها؛ حتى انا ا حبيبة (كتبوسها فشعرها)
نعمة؛ فين مشيتي
رقية: غاا الخدمة ا حبيبة (شافت فسمى واقفة متبسمة مشات سلمات عليها) حبيبة بخير
سمى؛ بخير و نتي
رقية؛ بخير
مشاو جلسو فالصالون نعمة غا لاسقة ف رقية حيت توحشاتها حتى سمعو جرس الباب
سمى نطقات؛ اه اتكون غا ماري سيفطها تقدا
نعمة ناضت؛ انا نمشي نحل
مشات تحل الباب غا فتحاتها ملقاتهاش ماري علات راسها فداك الشخص الضخم لي حداها كتبان قدامو قد النملة عنيها الزرقين جاو فعنيه مدة و هي كتشوف فيه و هو كذلك كيشوف فعويناتها بعنيه لي كيف الصقر عاد حول النظر ل ملامح وجها الزوينة بلا خاطرو
نعمة بتعجب؛ شكون نتا
رقية نطقات من بعيد؛ شكون ا نعمة
نعمة باقا كتشوف فيه؛ معرفتش اماما رقية
عاصم سمعها قالت ماما رقية حل الباب بجهد و دخل متخطي نعمة لمح رقية و صاحبتها جالسين فالصالون بقا معبس اما واحد رقية شافتو لون وجهاا صفار حمار خضار وقفات بالصدمة قلبها كتحسو ايخرج من بلاصتو اما سمى وقفات حتى هي واخاا مشيفاهش ولكن من وجه رقية عرفاتو ولدها بغات تعتق الموقف دغيا قبل ما تسخف ليها رقية تما
سمى؛ شكون نتا لي داخل لداري هاكا
رقية شافت فسمى نطقات بهمس حيت صوت بالصدمة مشالها؛ ولدي
سمى تبسمات ابتسامة بزز منها؛ ااه هدا ولدك دخل اولدي
عاصم باقي معبس مداهاش فكلام سمى شاف فرقية: الوالدة اش كديري هنا
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 62
رقية سمعات صوتو قالت صافي اليوم يدوز عليهم كلهم
رقية تفتفاات؛ هادي دار صاحبتي سمى (شافت فسمى) و انا جيت عندها
سمى؛ اه اولدي هي جات عندي انا طلبتها تجي
عاصم بعدم تصديق؛ ياك قلتيلي مغتخرجيش
سمى نقزات؛ انا صونيت ليها اولدي غا سمحلي (فوق خاطرها) دوز جلس
عاصم نصف ابتسامة؛ لا شكرا
نعمة جات جنب رقية غا كتشوف ملقات متقول خافت لا تهضر تصدق بازلة شي حاجة همسات ل رقية بطفولة و عنيها على عاصم
نعمة؛ واش هدا هو ولدك
رقية فشلات حاولات متبينش؛ وااه احبيبة هدا ولدي لي عاوتك ليكم علييه (شافت ف عاصم) ولدي هادي نعمة بنت سمى صاحبتي
هنا كانت صدمة ل نعمة اما سمى متصدمانش حيت اصلا عرفاات رقية اتقول هاد الشي
عاصم شاف فنعمة فعنيها؛ متشرفين
نعمة مقدراتش تدوي فقط حطات راسها و جلسات فالكنابي حاطة راسها
عاصم دور ماما رقية فراسو؛ اه بنت صاحبتك و كتعيط ليك ماما رقية رقية وجدات لهاد السؤال؛ حيت مولفاني اولدي عليها كتعيط ليا ماما رقية
عاصم تفكر نهار كان يدوي معاها و سمع العياط (ماما رقية) مبغاش يحكر عليها خلاها على خاطرها
عاصم شاف فسمى؛ تشرفت بمعرفتكم (شاف فنعمة لي حاطة راسها و شعرها مدلي على صدرها جذبو شكلها ولكن ماشي من النوع لي يبين هاد الشي
عاصم شاف فرقية؛ مهم انا غادي
رقية؛ ه ها انا نمشي معاك
عاصم؛ لا غا ريحي مع صااحبتك و بنتها انا نسيت شي حاجة فالدار و
رقية قطعاتو؛ هاك السوارت (جبداتهم من ساكها)
عاصم؛ واخاا اتلقايني فالدار بسلامة (شاف فيهم كاملين)
الكل مغير نعمة؛ بسلامة
خرج عاصم و سد الباب وقف مدة كيشوف فالدار عااد مشا لسيارتو ركبها و مشا اما رقية و سمى ايموتو بالخلعة
رقية جلسات على كنابي: ففف ايقتلني شي نهار
سمى؛ فف (شافت فنعمة لي مقلقة) مالك احبيبة
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 63
نعمة علات عنيها مدمعين؛ ماما رقية مبغاتش نبقا بنتها جا ولدها نكراتني
رقية سمعاتها بقات فيها مشات جلسات حداها حطات يديها على شعرها
رقية؛ لا احبيبة متقوليش هاكا دابا ها نتي دابا مقتلوش بلي نتي بنتي و عايشة معايا من بعد شوية د الوقت نقولها ل عاصم باش تمشي معايا للدار واخاا و نعيشو تما مجموعين
سمى؛ اه احبيبة
نعمة؛ واخاا صافي يعني انا بنتك ياك
رقية؛ و تبقاي ديما بنتي بحال ولدي عاصم
نعمة فرحات؛ واخا ماما رقية (سكتات كتفرك فيديها) ولدك زويين ولكن كبيير بزاف و صوتو عالي ولكن واخا هاكا زوين
رقية ضحكات على برائتها؛ لا مكبيرش غا كيبان ليك ههه
سمى؛ ههه الجنية سكتي لا يسمعك
رقية؛ هه (شافت ف سمى) شكرا عتقتي الموقف
سمى؛ المرة جايا حضي راسك و ضربي حسابك ا رقية هدا عاصم ماشي اي واحد ضحكي عليه
رقية؛ عارفة (بحزن) مهم يمكن نمشي (شافت فنعمة) مرة خرا نرجع عندكم كنواعدك حبيبتي
نعمة بحزن شدات فيديها؛ عفاك ماما رقية خوديني معااك والله منقولو حااجة و لا نهضر معاه غا خوديني للدار معاك نجلس غير فالدار (كترجاها) غادي نتوحشك و ولفتك ا ماما رقية والله عفاك
رقية تنهدات شافت ف سمى: اش غندير
سمى جلساات حدا رقية بقات فيها نعمة بزاف؛ قولي ليه صاحبتي مسافرة و بغات تخلي عندي بنتها
رقية؛ ويلا حس بشي حاجة
سمى بحزن؛ بقات فيا
نعمة ناضت مشات لبيتها كتجري بلا متهضر
رقية؛ نعمة اجيي
مشات نعمة متلفتااتش حسات براسها رجعات غريبة عليهم معارفاش بلي الى مشات راه خطر عليها يقدر انجيلوس يرجع ليها ولا عاصم يكشف شي حاجة هي معارفة والو لي بغاات هو انه تبقا مع رقية
لتحت عند رقية و سمى نطقات سمى؛ خوديها معاك قولي ليه انا مسافرة و خليتها معاك
رقية؛ حصلت ا سمى حصلت اش غندير الى ولدي كشفني اش غندير
سمى؛ الحل الوحييد ا رقية تبعدي من هاد الشي و قابلي حيااتك و ولدك و ها هي نعمة معاك خلي هاد الشي لي ايخرج لييك على حيااتك ا رقية فكري فولدك
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 64
رقية شافت فيها بعنين مدمعين وقفات؛ انا بقييت فيهم ا سمى فاش باعو فيا و شراو بقيت فيهم فاش باعو فيا و شراو من بلادي (المغرب) لقيت راسي من بلاد لبلاد بقيت فيهم تماا فاش تعداو عليااا و غتاصبوني و ضربوني و مرمدوني بقييييت فيييييهم لااا مبقيت فحتى حححددد دابا حتى حد ميبقاا فيااا ابداااا اه نعمة بقات فياا حيت مبغييتش يوقع ليهاااا كيف وقع لياا نعمة بنت برييئة منخليهاش فأرض الوحوووش لاااا ابداااا (جلسات كتنهج) تعداو عليا ا سمى ل درجة ولدي عاااصم معندوووش اب الاب ديالو وااحد من ليي فرغو فيااا شهوتهم و غتااصبوني و نهشوووو لحميي
سمى عنيها دمعو؛ ر رقية سمعيني
رقية قطعاتها؛ لااا نتي سمعيني ا سمى ولدي عاصم انا ربيتو و كبرتو و كاافحت و تعذبت علييه باش رديتو راااجل و باني احلامو (كتبكي) انااا لي خدمت فالزنق و خدمت فالديور باش نقريه و نرجعو سيد الرجال اناا و دابا منحبسش هاد الشي اندير المستحيل باش ميعرفش ولكن مستحيل نحبس الى حبست انحس براسي خااااسرة
سمى مشات عنقاتها؛ حبيبتي عارفة اش داز علييه والله ولكن ماديريش هاد الشي على قبل ولدك
رقية عنقاتها و فصلات العناق؛ متدخليش ا سمى خليني
سمى تنهدات؛ لي بغيتي ا رقية انا معااك فاي حاجة حيت صاحبتي ختي و منبغيش ليك الضرر حيت عارفة اش دوزتي صافي
رقية؛ اناخد نعمة معاياا و نقول ل عاصم بلي نتي سافرتي
سمى؛ واخاا انمشي لداري اليوم اصلا عاصم مكيعرفش داري
رقية: واخاا احبيبة شكرا لييك اه و ماري فاش تحي قولها تمشي لدارها من بعد يوصلها خلاصها كلو و ضبري ليها شي سبة
سمى: كوني هانية دابا سيري جمعي حوايج نعمة اتكون مقلقلة هه
رقية تبسمات ل سمى و مشات طلعات لبيت نعمة حلات الباب لقاتها جالسة كتبكي عويناتها ولاو حمرين بالبكا
رقية مشات عندها تء تء تء اخر مرة نشوف دموعك نوضي وجدي حويجاتك و ياله معايا
نعمة غا سمعات كلام رقية فرحاات مسحات دموعها و شافت ف رقية؛ واش بصح
رقية:- ااه ياله دغيااا
نعمة باست رقية ف حنكها بوسة حااارة و ناضت جبدات باليزة و بداات كتعمر كلشي كسوتها بالفرحة دارت كلشي و الشي لي بقاا دارتو ف صيكان كملات و شافت ف رقية لي لقاتها مصدومة
نعمة؛ كملت فف عييت هاد الشي كامل نحتاجو ماما رقية
رقية مبغاتش تخسر ليها خاطرها؛ و واخا (هزات الفاليزة) تبعي ليا الصيكان
نعمة؛ واخا ماما رقية اه اطط ناخد دبدوب ديالي
رقية هازا ليها الخاطر ؛ واااخااا
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 65
هزو الحوايج و منساتش دبدوبها لي ولفات تنعس حدااه عاوناتهم سمى خرجو كلشي للطوموبيل و دعو بعضيااتهم و ركبو كسيراو متوجهيم لدار رقية و كتحاول متبنش راسها بانها متوترة داز شوية د الوقت و وصلات للدار لقات طوموبيل عاصم تماا عرفاتو جاب الخدامة و جا مشات دقات حلات ليها الخدامة لقات عليها التحية و دخلات شافتو جالس فالصالون و حاط شي ملفاات على الطبلة دليل انه كان خداام جابهم معااه من سيدني شافها تبسم نص تبسيمة
عاصم؛ سلام
رقية تبسمات؛ سلام ولدي
و هي قالت سلام حتى دخلات نعمة هازة دبدوبها كتبان بحال شي بنيتة صغييرة عاصم شافها وقف بلا خاطرو معرفش علاش مهم وقف
رقية تبسمات؛ ها نعمة هادي بنت سمى اولدي راك عارفها م ماماها سمى جاتها دابا خبار شي موت دابا نيت (بحزن متصنع) اتسافر و نعمة تبقا معانا بيلاما جات ماماها الى بغيت اولدي
عاصم؛ ها ماشي مشكل تبقى
نعمة غا كتبرقق فيه كيخوفها من نبرة صوتو اما هو كيشوف فيها مخنزر
رقية شافت فنعمة؛ طلعي احبيبة للبيت ها هي البنت اتجيب ليك حويجاتك
نعمة تبسمات ليها بحنان؛ واخاا (مشات طالعة و دوبدوبها كيتجرجر)
جات البنت لي جابها عاصم خرجات مع رقية هزو حوايج نعمة لي جابت و طلعوهم ليها الخدامة هبطات تكمل شغالها اما رقية بقات كترتب حوايج نعمة غا سالات جلسات حداها
رقية؛ حبيبة دابا منقولو ل عاصم والو درتليك خااطرك واخاا من بعد عاد نقولو ليه كلشي واخا
نعمة؛ واخاا ماما صافي
رقية؛ كتسمعيلي الهضرة الله يرضي عليك
نعمة؛ مهم هو نبقا معاك ماما رقية
رقية؛ صافي حبيبة مهم رتاحي هنا نمشي عندو نشوف اش يحتاج
نعمة؛ واخا صافي
خلاتهاا و مشات عند عاصم جلسات معااه كيهضرو كتحاول تصلح الامور و تهضر على سمى و السبب المزيف باش يتيق بيها
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 66
رقية بقات كتهضر مع عاصم على السبة و كتزين ديك الكذبة و تحاول تبين الحزن باش ميعيقش بيها و نجحات فهاد الشي سكتات شوية حتى قفزها سؤال ديالو
عاصم؛ احم فين هو الكارد
رقية بقات كدور فعنيها؛ ااه الكارد (عبسات) جريت عليه اولدي مدام كيعرف عائلة ماري و باها القتال جريت علييه عطيتو خلاصو و مشا
عاصم تنهد؛ اك لي بان ليك
رقية؛ واه اولدي
عاصم سول رقية و هو متردد؛ ديك البنت لي الفوق
رقية سرطات ريقها؛ ها نعمة
عاصم؛ اه هاديك (بلا مينطق اسمها) شحال فعمرها
رقية؛ 16 سنة اولدي علاش (جمدات)
عاصم ؛ لا غير سولت كتبان كبيرة
رقية؛ اه هه (بغات تفلت منو) نمشي نصايب لييك قهيوة
عاصم؛ واخاا
مشات رقية للكوزينة لقات الخدامة كتصايب الغذاء جبدات قهوة من بلاكار و صايبات لولدهاا قهوة بيديها حطات فناجل فبلاطو و مشات حطاتو و بقات جالسة كتشرب هي وياه القهوة
عند نعمة الفوق
نعمة متكية و شادة فدبدوبها؛ ففف جاني الجوع نهبط زعما (عبسات) ولكن ولد ماما رقية جالس تماا كيخلع فف الى هبط ناكل مغتقول ليا ماما رقية والو فف ويلا نقز داك عيون الصقر اش ندير نهرب صافي الى غوت عليا نهرب
حطات دبدوبها لبسات صندالتها و هبطات لتحت كانت رقية و عاصم فالصالون رقية شافتها تبسمات و عين على عاصم متوترة اما عاصم علا راسو شاف فيها نص شوفة نعمة رجعات شعرها من مورا ودنها و نطقات بصوت خافت
نعمة؛ ماما رقية ممكن ناكل جاني الجوع
رقية تبسمات اه احبيبة سيري للكوزية كولي لي بغيتي الدار دارك
نعمة تبسمات ليها؛ شكرا ماما رقية
مشات نعمة للكوزينة جلسات تما حشمات تحل الثلاجة مع الصالون قدام الكوزينة كتحس بشي عنين عليها جات الخدامة عندها همسات ليها بحنية
الخدامة نسميوها سوزي؛ اش بغيتي ندير ليك تاكلي ندير ليك شكلاط مع كاس حليب
نعمة مهم هو تاكل؛ اه غا لي وجدتي شكراا
سوزي؛ واجب 5 دقايق يكون وااجد
جلسات نعمة كتسنا الماكلة خمسة دقايق حطات ليها كاس حليب مع خبر محمص فيه شكلاط حسات براسها بحال شي بيبي واخا هاكا مدواتش بدات كتاكل فصمت و حاطة راسها حتى سالات و خرجات شكرات سوزي و خرجات

شكون العنين لي تبعو نعمة منين مشات للكوزينة ههه (هاد السؤال بحال اسئلة دوزيم 😂😂)
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 67
و هي خارجة بغات تمشي لبيتها حسات بشي حريق ف كرشهااا لتحت شداات تما و عبساات رقية شافتها ناضت عندها طايرة شدات فيها
رقية، مالكي حبيبتي كضرك شي حاجة
نعمة معبسة؛ ل لا غا كرشي شوية
عاصم شاف مو ناضت بالخف وقف مخنزر داير يديه فجيابو نطق من بعيد؛ الوالدة كلشي بخيير (اه اه بخير الزيين)
رقية بلا متشوف فيه؛ اه اه (شدات فنعمة مطلعاها لبيتها)
طلعاتها لبيتها بشوية دخلات سدات الباب و جلساتها على السرير
رقية: حبيبة يااك كلشي بخير
نعمة؛ اه ماما رقية غا شوية وجع ف كرشي معرفت مناش
رقية فهمات غلط؛ يمكن منيم جعتي صبري 10 دقايق يوجد الغذا و كولي مزيان
نعمة؛ واخا ماما
خلاتها رقية متكية و هبطات آمرات سوزي دغيا تحط الغذا داك الشي لي كاان 10 دقايق كانت وجدات كلشي على الطبلة و عيطات علييهم طلعات عطيات حتى لنعمة هبطات بزز
جلسو على الطبلة نعمة غا ساكتة و حاطة راسها مدات ليها رقية طبسيلهاا و فورشيط بدات كتاكل بشوية عليها غا بغات تبزز على راسها مافيها لي ياكل اما عاصم محاسب حتى حد غا كياكل و ساكت رقية حاسة بلي نعمة ماشي هي هاديك شافت فيها بخوف
رقية؛ حبيبة نتي بخير بنتيلي ماشي هي هاديك
نعمة علات راسها فيها؛ بخير (تبسمات)
عاصم علا راسو فيها خطف فيها شوفة و حط راسو كمل ماكلتو
كملو اكلهم فصمت ختمو الاكل بصلاد فخوي نعمة مقدرااتش ناضت هي اللولة ستأذنات و طلعات لبيتها تنعس اما رقية بقات هي وعاصم كملو و جلسو فالجردة فحين الخادمة كتجمع فالطبلة
عاصم نطق؛ الى مريضة بزاف ناخدها للطبيب
رقية تفكرات معندها لا وراق لا والو؛ لا اولدي تكون بخير
عاصم سكت و بقا كيشوف معطاش للامر جدية
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 68
داز نهار هكااااك على عاصم لي طول النهار و هو غا فالدار مرة الصالون مرة بيتو مرة الجردة و حال البيسي كيبقشش غاا فالخدمة لي هاماه
اما رقية كتحاول متجلسش معااه بزاف باش ميسولها على والو و تحصل مرة كتجلس مع نعمة مرة كتمشي لبيتها تواصل مع اونطونيو لي علمها بأن زميلها فالخدمة بغا سلعة جديدة حارت و تحيرات قرراا بالليل اتخاطر و تخرج عند اونطونيو و ياخدو ليه السلعة حتى لدارو كتعويض على ليامات لي مبقاتش كتعامل معاه و لا تجيبلو شي حاجة
اما نعمة شادة الفراش و متكية مرة تنعس مرة تفيق كتحس براسها عياانة بزااف
عشااات الدنيا وجدات لييهم سوزي العشاء و حطات كلشي ليهم فوق الطبلة جلسو يتعشاو هبطات نعمة وجها صفر جلسات كتاكل معاهم بشوية عليهاا اما رقية تفكريها غا مع هاد الليلة كيف غتفوت عقل كيقولها سيري عقل كيقولها لاا
كملو عشاهم فصمت ناضت نعمة هي اللولة كيف ديماا هاد النهار كلو على غير عادتها مشات لبيتها نعسااات ديريكت اما عاصم حتى هو طلع لبيتو يرتاح بما ان النهار كامل خدم طلع لبيتو ودع رقية و مشا اما رقية مشات للصالون خلات الخادمة تجمع الطبلة باش تمشي لدارها
رقية فالصالون دوزات الخط لاونطونيو لي جاوبها دغيا
رقية؛ اونطونيو نتا قضي الغراض منقدرش نخرج ولدي هنا الى حس بيا ايشك فيا
اونطونيو؛ واخاا مدام رقية انشوف كيف ندير نسيفط لييه شي سلعة داابا نيت كوني هانية
رقية؛ واخاااا قوليه المرة جاياا تجيب لييك السلعة بيديها كتوااعدك
اونطونيو؛ واخاا ا مدام رقية الفلوس يوصلوك فحسابك
رقية؛ واخاا
قطعات معااه و طلعات لبيتها بدلات ملابسها و خرجات طلات على نعمة لقاتها ناعسة باستها و خرجات مشات لبيتها تخشات فبلاصتها نعسااات بلا متخمم لوالو
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 69
فبلاصة اخرى بالضبط فمنزل العدو انجيلوس⚠️⚠️⚠️⚠️ جالس داير رجل على رجل و قدامو رااجل واقف حاط راسو و جامع يديه القدام
انجيلوس تعابير وجهو خالية؛ دوي اش جبتي ليا
الرجل؛ نهار كامل من الصباح و انا مراقبها الصباح ( عاود لييه منين خرج عاصم و جا رااجع و خرجات رقية و تبعها لعند الدار لي فيها نعمة و عاود لييه منين رجعات و جابت معاها نعمة كلشي بالتفصيل الممل)
انجيلوس ابتسامة شيطانية؛ هاديك هي العاهرة الصغيرة لي دخلاتني للحبس على قبلها و شحال عااااام كاامل واخاا انا نوريها اللعب كيف كيديرو ليييه (شاف فداك الراجل) اي تحرك جديييد تجيب ليا الاخبار باش نلقا منين نشد ديك العزالة و من بعد نرميها كيف شي حشرة ههههههههه و عاد ندوزو للفعة الكبيرة
الراجل؛ امرك اسيدي (خرج)
انجيلوس وقف؛ داباا نورييك اللفعة رقية غا صبري عليا الى مخليتش ديك العاهرة الصغيرة كترجاني نقتلها و ولدك يكرهك راني ماشي انجيلوس
الساعة تشييير ل 3h ديال الليل حلات نعمة عنيها معبسة من الحريق لي فكرشها كيقطعهااا
نعمة جلسات شادة فكرشها؛ ففف ااححححح كرشي كرشي مممم
وقفات بزز شادة تحت كرشهاا و مغمضة عنيها بالسم لي فيها حلات الباب بزز و خرجات باش تمشي لبيت رقية من شدة الالم مشات لبيت عاصم بلا مدق دخلات مشات لبلاصتو بقات كتحرك فييه
نعمة بصوت باكي متقطع من شدة الالم؛ م ماما رقية ف فيااا الحرييق ع عفاك نوضي
عاصم نااعس حتى حس بيدياتها سخونين على الغطا الرقيق لي مغطي جسمو الضخم تلفت فداك الظلام بلا ميشوف من صوتها عرفها نعمة ناض قاد الجلسة مغوبش
نعمة بدات تبكي عنيها كتحس فيهم ضبابة؛ م ماما ر رقية كرشي ع عفاك نوضي
عاصم شاف الوضع ميعجبش وقف هكاك لابس غا الشورط؛ مالكي
نعمة سمعات صوتو عرفات دخلات للغرفة غالطة قالت اليوم يقتلها ماحيلها للوجع ما حيلها ليه لي كتخاف منوو
نعمة نطقات عياانة؛ س سمحلي كك نن كنت بغيت ماما رق رقية
عاصم شد فيديها؛ واخا جلسي اشنو جابك هنا شنو ضارك
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 70
نعمة بعدات كتفها من يديه خايفة منوو
نعمة تبكي؛ اهئ س سمحلي ع عفاك (جات ماشية)
عاصم شاف بلي مهياش بخير شعل الضوء و هي غادية جات عنيه من موراها و هي غاادية موراهاا ملطخة بالدم عرف بلي لاغيكل دايرة ليها هاد الشي حك شعرو بالخف
عاصم؛ واخا اجي راه ..
بلا مكمل هضرتو حتى سخفااات جا راسها على قنت الحيط عاد طاحت مهدودة للارض مشا عندها كيخف جلس شاد راسها بيديه
عاصم؛ هيي (حك على شعرو) ففف
شاف فجبهتها لقا الدم نازل تنهد ملقا ميدير مشا لبس تيشورت ديالو هز سوارت طوموبيل حلها من البالكو و رجع تحنا عندها هزها بين يديه و هبط لتحت حل الباب و هي فيديه خرج حطها فالطوموبيل و رجع سد الباب و ركب كسيرا دغيا متوجه للسبيطار داز مدة قليلة حيت كان كيجري و وصل شاف فيها لقاها باقا كدور راسها متوجعة نزل مشا هزها تاني و دخل بيها للسبيطار دغيا جابو ليه بياص حطها فييه و دخلوها للغرفة جات فرملية شمن منك يا صدر شمن منك ياا طرمة دخلوها و جات عندو
الفرملية؛ شنو عندها
عاصم زعزعها بصوتو؛ ياك نتي لي فرملية هنا دخلي و شوفي شنو وقع ليها
الفرملية تزعزعات؛ و واخا
دخلات عند نعمة كانت كدور راسها بألم و شادة على كرشها مشات القرملية جابت ادوات التعقيم اول حاجة عقمات ليها الجرحة لقاتها ماشي غارقة بزاف غاا مجروحة دات ليها فاصمة و سولات نعمة
البنت؛ فين كيضرك
نعمة مقادراش تهضر شارت ليها تحت كرشها
البنت؛ انشوف
حيدات ليها يديها و ضغطات؛ واش هنا
نعمة هزات راسها بآه سولاتها واش ديجا جاتها ليغيكل نعمة قالت لا تما عرفت بلي هي لي دارت ليها هاكا آمراتها تجلس جلسات نعمة بزز شافت تحتها فالغطا لقات الدم
البنت؛ ممم ليغيكل جاتك اول مرة و دارت ليك هاكا معندك مناش تخافي انعطيك شي فوطات صحية من هنا و كينة دابا شربيها باش الوجع يخفاف علييك و من بعد بقاي فاش يجيك الوجع شربيها واخا
نعمة خجلانة؛ و واخا

ها هي بلغاات البرهوشة ديال عاصم 💃🔞
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 71
خرجات على برا باش تجيب ليها كنينة و الفوطات جا عاصم عندها وقفها
عاصم؛ اش عندها
البنت تبسمات؛ ماشي شي حاجة غير لاغيكل جاتها اول مرة و دارت ليها الحريق انجيب ليها كنينة و شي فوطات صحية منين اول مرة
عاصم جاتو ماشي عادي؛ واش لاغيكل ف هاد السن
البنت؛ اه عادي كاين بعض الحالات كتجيهم حتى 17 عادي غا هو اتبقا كل ما تجيها دير ليها االحريق فالاول داك الشي لاش انمركي ليها كينة تبعها
عاصم؛ واخا شكرا و ايمتا تخرج
البنت؛ دابا ممكن تخرج
مشا عاصم بلا ميجاوبها باش يخلص التكاليف و البنت مشات جابت ليها ااحويجات و جات دخلات عندها عطاتها الكينة شرباتها و عطاتها دوك الفوطات
البنت؛ فاش تمشي للدار غسلي بما سخون و لبسي مزيان و ديريهم (متبسمة) واخا
نعمة متبسمة بزز؛ واخاا
وقفات عاوناتها ديك البنت خرجات من الغرفة وقفات تساين عاصم لي مشا يخلص ولكن لسوء الحظ …
الرجل لي فالبيرو؛ خاصنا وراق واليديها حيت هي قاصر
عاصم تعصب؛ دابا واليديها مكينينش هنا مكان منين نجيب هاد الوراق
الرجل؛ اذن اتبقى هنا
عاصم ضرب على داك البيرو؛ واش كيسحاب لييك معندي شغل خلص الزمر و خليني نمشي بحالي و لا اتخرج من هاد السبيطار ليوم قبل من غدا
الرجل خاف على ك،،رو؛ و واخا
عطاه الخلاص و عمر شي وراق و مشا لنعمة لي حاطة راسها على الحيط
عاصم سابقها؛ ياله
نعمة كتمشا مسكينة من حيط لحيط كتشد بيديها حيت مقادراش تمشا كتحس بالسخفة جات تركب طوموبيل اللور لقاات الدم بلعات ريقها و ركبات خايفة منو غا ركبات سدات الباب و كسيرا متوجه للدار الطريق كلها و هوما ساكتين حتى وصلو للدار
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 72
وصلو نزل هو الاول و عاد نزلات هي سد الطوموبيل و حل الباب دخلات و دخل موراها جا يطلع و هي توقفو بصوتها الرقيق كيف شي رنة
نعمة؛ ش شكرا ليك بزاف و س سمحلي
عاصم تلفت ليها جات عينو فعنيها المدمعين؛ لا شكرا على واجب (بقا واقف كيشوف حالتها بقات فيه بزاف مجاش يمشي ينعس و يخليها هكاك بغا يفيق رقية قال منخلعهاش) ففف (هبط عندها تخنزيرة رسمية على وجهو ) اجي ناخدك لبيتك
نعمة؛ ش شكرا
شدها من كتفها بشوية و مساعف معاها طلع فالدروج داها حتى لبيتها دخلها
عاصم طلق منها و نطق بصوت حنين؛ دخلي للدوش دوشي و رتاحي
نعمة تصدمات من تعامل ديالو؛ و واخا شكرا ليك
عاصم؛ واجب انمشي تصبحي على خير
نعمة؛ بسلامة
مشا خرج و سد الباب هي حطات داك الصاشية فوق السرير و دخلات للدوش حيدات ملابسها و طلقاات الما سخوون فالبانيو و جلسات فيييه مستحلية داك الما سخون شوية و ناضت لقات الما ولا حمر بالدم خلاتو يترماا و طلقاات الشرشارة شداتها بيديها باش متقيسش الجرحة دهنات جيل دوش و غسلات لحمها و تحتها دغيا سالات لوات عليها بينوار و خرجات ختارت ما تلبس من بلاكار سيرفيت غوز شوية سخونة مع دوبياس كحلين
نشفات جسمها و هزات فوطة صحية دارتها فسليب و لبساتو و عاد لبسات ملابسها لاخرين سالات دخلات بينوار للدوش و خملاتو و خرجات نعسات و تغطاات حسات بلي الحريق مشا عليها استسلمات للنعاس
اما وااحد عااصم بلي مشا لبيتو و بالو غا مع نعمة بقات فيه واخا هكاك منع راسو من التفكير فيها قال ماشي همي و مشا نعس حتى هو

قالك ماشي همو من بعد نشوفو واش همك ولا ماشي همك ا عيون الصقر 😂💃🔞
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 73
صبااح جديد احدااث جديدة على ابطالناا 🌱🌱
فاقو ابطالنا كل وااحد دار روتينو و هبطو باش يفطرو لقاو الخدامة وجدات كلشي كيف ديما
غير نعمة لي هبطات روطار و هي هابطة بشوية عليها لمحات رقية الفاصمة على جبهتها ناضت عندها كتجري خلات عاصم حاير من تصرف ماماه
رقية شادة راس نعمة؛ ب بنتي نعمة اش واقع لييك مالكي واش طحتي ولا اش وقع ليك قولي لياا مالك
نعمة؛ تهدني ماما رقية مابيا والو جرحة بسيطة (همسات ليها) البارح كنت (عااودااتت ليها كلشي مخبات عليها والو) صافي هدا ما كان
رقية فرحات همسات ليها؛ كبرتي لياا احبيبتي تبارك الله
نعمة تبسمات ليها و مشاو جلسو على الطبلة
رقية شافت ف عاصم؛ علاش مفيقتينيش اولدي
عاصم كيرشف من كاسو؛ مبغيتش نعذبك (شاف فنعمة) كيف بقيتي
نعمة شافت فيه بعويناتها الزرقين؛ بخير شكرا ليك
عاصم هز راسو بآه و بداو كيفطرو و هوما سااكتين حتى سالاو ناض مشا للجردة فحين رقية طلعات نعمة لبيتها آمراتها تبقا باش ترتاح بقات معاها شوية كيهضرو حتى جاها ميساج فتيليفون مشات لبيتها و دوزات الخط
اونطونيو؛ مدام رقية
رقية؛ ها اونطونيو امدرا اش درتي
اونطونيو؛ كلشي هو هداك خديت لييك 6 بنات من البار لي ف ***** و سيفط ليك فلوس كتار ف حسابك
رقية تبسمات بانتصار؛ مزياااان العشية انقلب على شي سبة و نجي للمستودع نخلصكم على هاد الخدمة
اونطونيو؛ واخا مدام
قطعات معاه و خرجات مشات عند نعمة طمأنات عليها و عاد دازت عند عاصم جلسات معاه فالجردة
رقية؛ ولدي مغتخرجش
عاصم شاف فيها؛ انخرج شوية علاش بغيتي شي حاجة
رقية؛- حبيبي غا سولتك
يتبع… ايخرجو بزوج و يخليو نعمة بحدها اش غيوقع 🥺🔞
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 74
بقاو جالسين ناض عاصم وقف
عاصم؛ نمشي نتقدا شي شغال و نقضي غراض فالبنك و رجع منتعطلش
رقية؛ واخاا احبيبي صافي
عاصم طلع خدا سوارت و تيليفون و خرج من الدار ركب سيارتو و كسيرا غادي
اما رقية شافتو مشا طلعات عند نعمة حلات عليها الباب لقاتها متكية مشات جلسات حداها
رقية؛ كيف كتحسي براسك
نعمة؛ بخير ماما بخير غا متشغليش بالك
رقية: واخا حبيبة بقاي فبيتك نخرج نقضي واحد الغراض و نرجع دغيا
نعمة: واخاا
باستها فراسها و خرجات من البيت مشات لبيتها خدات لي تحتاج باش تجبد فلوس لرجالها و تخلصهم خرجات من الدار ركبات سيارتها و مشاات للمستودع باش تشوف احوال الخدمة و تخطط لخدمة خرااا مع الزبون بلش يزيدها فلوس صحاح
كولا مشا لشغلو غافلين على الشيطان لي فالخارج واقف من بعييد و كيراقب و متبسم بشر كبيير باين على وجهو الشراني لي مناويش على خير
انجيلوس؛ دابا القطيطة بحدها فالدار انشوفك الالة رقية اش غديري دابااا (جبد تيليفون دوز الخط للرجال ديالو) الو العاهرة الصغيرة بحدها فالدار دابا تجيب معاك وااحد و تجي دغيا تاخدها انا انتبع رقية للمستودع ناخد ليها شي تصيورات
الرجل؛ امرك
قطع معاه و تبع رقية للمستودع باش يااخد ليها صور يخليهم عندو و يهددها بييهم و يمكن حتى يعطيهم ل عاصم كلشي ممكن
عند عاصم مشا تقداا دغياا مع كيسرع بالسيارة دغيا وصل و تقدا و فاش مشا للبنك طلبو ليه شي وريقات خلاهم فالدار قرر يرجع
عند نعمة لي ملاات من البيت و من الفراش وقفاات دارت كاب على كتافها و نزلات للجردة جلسات كتمنظر
🔞نعمة مهووس🔞
🖊بقلمي؛ ليلى رحماني👑
♣️الفصل الأول؛ بريئة في أرض لا تليق بها♣️
جزء 🥂؛ 75
رجال انجيلوس وصلو للدار بسرعة كبييرة نزلو ملتميين و هازين مسدسات فيديهم شافو هاك و هاك ملقاو حتى حد حيت بلاصة فين ساكنة معامراش بزااف بقا ماشيين بشوية داخلين و كيشوفو حتى لمحوها جالسة فالجردة فوق الكرسي و كتشوف عاطية بالظهر بما ان رقية مكيناش عرفوها بلي هي لي جالسة تمااا مشاو قربو للباب جبد من جيبو وااحد الحاجة (عود حديد طويل و رقيق) حل بيه الباب و هوما داخلين لمحاتهم الخدامة غوتاات بجهد حتى جاتها رصاصة بين راسها طاحت جثة هااامدة نعمة سمعات حس الرصاص قفزاااات وقفات راجعة باللور
نعمة خاايفة ش شنو هادا
حتى لمحات زوج رجال داخلين للجردة ملتمين هازين السلاح شافتهم طلقات رجليها للريح معارفاش مهم هو تهرب ولكن معامن جا وااحد زوج خطواات شدها من شعرها و حط ليها المسدس على راسها
الرجل؛ شششششش الق@@بة اتسكتي ولا انفرغ فييك هاد المسدس ف الك@ر ديالك
نعمة اتبول على راسها بالخوف كتبكي و تشهق؛اهى ش شكون نتاا
الرجل مجاوبهاش شدها من شعرها و المسدس على راسها مخرجهاا من الجردة غاا شافت الخادمة طايحة غوتات بجهد حتى جاتها صفعة على حنكهااا جات ساكتة كتشهق خايفة لا يقتلوها حتى هي بقاات كتشهق و هي مخرجيينها كتبكي و تشهق مقادة لا تنتر لا تهضر ا تموت بالخلعة شادة على فمها بيديها و يد على يد داك الرجل لي شاد شعرهااا
مخرجينها حسات بيه وقف علات راسها لقات عااصم واااقف و عنيه كيف الصقررر فدوك الرجال
نعمة نطقات بسميتو لاول مرة كتبكي بحال الى كتستنجد منو؛ ع عا عاصم
الرجل زاد زير على شعرها؛ تزييد خطوة وحدة تجيها رصاصة فراسها و رصاصة فراسك
عاصم بقا متبت هضر بين سنانو؛ ططططللللققق من البنت
الرجل؛ كلمة وحدة تحي على هاد القطة ( هبط بالمسدس دوزو على تحتها حتى شهقات)
نعمة شهقات كتبكي؛ ع عفاك ط طلقني
عاصم شاف هاد الشي فور بالاعصاب ولكن مبغاس يتهور لا يصدق قاتلها: طلق دابااااا من البنت خليهاااا
الرجل مجاوبوش دار اشارة لي كان معاه غا متبع اوامرو زعما سير حل الطوموبيل
يتبع…

Leave a comment