Skip links

قصة : عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار ج5

 4,050 عدد مشاهداات

101 ~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و واحد|
_زمن : كان زواج عادي من بعد 3 شهور د التعارف و واليدينا مبغاوش يتسناو و نتي عارفة كنسمع لواليديا.. ولكن تطلقنا ف3 شهور..
_عزة <وهي كتمسح دموعها> : و علاش؟
_زمن : بسباب ليلة الدخلة.. حيت هي
_عزة : شنو وقع؟درتوه؟ عاد قلتي ليا مدرتو والو!
_زمن : مدرت والوو قتليييك ا عزة !
_عزة : و قولييي علااش !! كنتي باغي تسنى بحال معاياا؟؟ ها
_زمن : لا هي كانت واجدة.. انا لي كنت المشكيل؟
_عزة : نتا؟
_زمن : هي لي خلاتني !
_عزة : ..
_زمن : و عرفتي علاش؟ <وجه صبعو لكتفو> بسباب هادا
بدا يشوف عندها و عينيه كيبريو.. سرعان مدار باش متشوفش دموعو
_عزة : شنو عندك فكتفك؟
مجاوبهاش.. حيت لحد الان عمرو وراها كتفو و فاش كتجبد الموضوع كيتعصب و يتقلق.. بقا هاكك عاطيها بالضهر
قربات عندو و عينيها فعينه
_عزة : زمن؟
_زمن <شاف فيها>
_عزة : شنو مخبي عليا؟
_زمن : ..
_عزة : عندك شي حاجة فكتفك قولي
و لاول مرة و هي كتسولو هاد السؤال هز راسو باه.. ولكن واخا هاكك من نظراتو كيبان ليها تالف
_عزة : نقدر نشوف؟
_زمن : خايف من ردة فعلك
_عزة : خايف مني ؟ انا مراتك لا؟
_زمن : ديكشي علاش..
_عزة : ..
_زمن : خبيتو تا لدابا
هز يديه بالشويا لصدايف د الشوميز و بدا يحل بيهم شويا بشويا.. ولكن مع يديه كيترعدو مقدرش ديكشي علاش طارت حطات يديها على يديه و بدات تحلها
_عزة : اينا كتف؟
_زمن : ليمن
دوزات يديها ليمن و بدات تهبطو.. و سرعان ما بداو يتوسعو عينيها بصدمة… وسعات فمها و عينها و الدموع شويا بشويا بداو ينزلو ليها
و بالزربة جمع يديها و رجع عليه الكتف
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و اثنان|
_زمن : براكة !
_عزة <بصدمة> : زمن شنو هاد الحرقة؟؟
زمن عطا دقة للفراش و رجع كلس عليه شاد راسو
_زمن : يلاه ضحكي !
_عزة : شنوو؟؟
_زمن : عيفتك يااك؟؟ خايب كيعيف ! اعاقة !
و هنا بدات كتفهم شويا بشويا..
و هي عارفة ان زمن ماشي النوع لي كيعيب خليقة ربي
_عزة : هي لي قاتليك هاد الهضرة؟؟
_زمن : ..
_عزة : متقوولييش انها خلاتك على قبل هاد الحرقة؟؟
_زمن : اه.. و قاتلي انه ملي ليوم كتفي غدا وجهي و بلايص خرا ! ولكن انا كنبغيي خدمتي و النهار لي تحرقت فييه هاد الحرقة عتقت 5 د النااس !
_عزة : ..
_زمن : و من بعد مبقيتش رجعت على الموضوع.. واخا انا مدايرلي والو ولكن هضرتها بقات لاصقة عندي !
_عزة : ..
_زمن : كنتي خايف نخسرك.. واخا راني مزال خايف
هبطات ليها دمعة.. مكتبغيش تشوفو هاكة.. عمرنا خصنا نضحكو على الفيزيك د شي حد .. صعيبة بزاف و الحوادث كاينين فاي لحظة يتقلب كلشي
_عزة : مايبقاش فيك الحال انا بغيتك بقلبك ماشي بشكون نتا
_زمن : ..
_عزة : و كنبغيك فكاع حالاتك مفراسكش هادي؟
_زمن : يعني مدات مجابت فيك؟
_عزة : لا ! غير بكيت حيت مكنبغيش نشوفك هاكة!
بدا يبتاسم
_عزة : انا ماشي بحالها.. غير هو مكانش عليك تخبي عليا تا لذابا
_زمن : ..
_عزة : نتا عارفني كيف دايرة
_زمن : عارف عارف اه ولكن كنت ديما خايف انني نخسرك
وبلاما متحس عنقاتو بالجهد كتسمتد منو القوة ديالها
_زمن : حيدتي عليا حمل كبير!
بتاسمات
_زمن : مبقيتيش مقلقة يعني؟
هزات راسها بلا
_عزة : ولكن واخا هاكك مزال باغة نسول
_زمن : نصلي
ناضو بجوج توضا و صلا و هي مشات بدلات حوايجها.. و هو نفس الشي.. الحرقة ديالو مكانتش عادية فحال لي كتكون عندنا فالصبع نهار كنتحرقو كبيرة و باينة واخا فلون لحمو غير هي عاطية لعين و باين انه محروق
جا حداها و تكا عنقها
_عزة : توحشت نعس معنقاك
_زمن : متعاوديش تقلقي اذن
_عزة : كنت كنفضل نسمعها من عندك ولا من عند خوك
_زمن : كنت شحال مرة كنبغي نقولها ليك و مكنقدرش
_عزة : فقدتي الثقة فراسك !
_زمن : عمرني كان خصني نتزوج بيها ! كنت عارف اننا مكناش بحال بحال ولكن بغيت نجرب !
_عزة : و معاياا؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و ثلاثة|
_زمن : معاك كنت باغيك بصح كنت باغي نعتقك و عتقتك من يدين دوك الرجال وكنت باغي نعرف واش راك مزيانة و كلشي ولكن ماشي كتر فاش شفت الخاتم فيديك حبست راسي تا تلاقينا فالعرس و مبقيتش شفتو
_عزة : كاااع ! و عندك عينيك فكاع البلايص
_زمن : اه اي حاجة متعلقة بيك .. نتي احسن حاجة وقعات ليا فدوك الشهور كاملين
_عزة : و قلتي انها شافت ديك الحرقة فاش كنتي غاتحيد يعني كنت
_زمن : غانعسو !
_عزة : ياك قلتي هي كانت واجدة؟
_زمن : اه ديك الليلة كنت شرحت ليها انني مباغي والو و فاش كنت كنبدل شافتها و بدات تغوت و تسب.. مخلات مقالت.. ولكن انا مكنتش عاطي لامر الحرقة اهمية فحالها
_عزة : و كلامها جرحك !
_زمن : نوعا ما.. ديكشي علاش كنت معاك فشكل فلول .. ولكن تا دابا لا بغيتي نذير لازغ ممكن
_عزة : لازغ؟
_زمن : اه كاين لجرحات لكبار ولكن ماشي يقدر يتصلحو ل 100 فالمية
_عزة : نسى عليك هادشي
_زمن : مم
قربها و حطها نيفها على نيفو
_زمن : واخا تقلي عمرك تولي تبعدي عليا
_عزة : و ايلا مبغيتش؟
_زمن : بزز
_عزة : غاندفعك!
_زمن : بهاد اليديدات ؟
_عزة : فوقاش ؟
_زمن : فوقاش شنو؟
_عزة : طلقتو
_زمن : شي 4 شهور قبل منتلاقاك
_عزة : قبل متبدل حياتي
_زمن : ..
_عزة : شكرا.. شكرا حيت ذخلتي لحياتي و بدلتيها و عتقتيني من دوك الرجال و يحيى تاهو
_زمن : غاندير كلشي على قبلك my little blue eyed thing..
بتاسمات و مهزاتش عينيها فيه باش تغرق فنوم عميق تحت انفاسو
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و اربعة|
فاقو فالصباح و ناضو مشاو دارو فالمدينة و عجباتهم بزاف .. دوزو نهار زوين و فاش جاهم الجوع بداو يقلبو فين ياكلو تا لقاو مطعم مغريبي دخلو ليه
صونات عليها خولة ديك الساع
_عزة : الو؟
_خولة : وي عزة صافا؟
_عزة : الحمد الله و نتي؟
_خولة : اه ولا
_عزة : علاش مالك؟
_خولة : تصوري نضت مشيت لليسي تا كيقولو ليك الاستاذ مجاش وزدقت فايقة بكري
_عزة : هههه و معندك لاين راه كلهم هاكة و ‏كلنا هاكك كنا
_خولة : ويي و المهم كيبقيتو نتوما
_عزة : حمد الله
_خولة : تصالحتو يعني سمحتي ليه؟
_عزة : كلنا كنديرو اخطاء غير كون غير قالها ليا قبل العرس مي ماشي مشكيل
_خولة : ايييي كنبغيييك اصلا نتي حسن منهاا !
_عزة : هه
_خولة : والله !
_عزة : اه خولة نخليك دابا تيليفوني لا طفا معندي منين نصور
_خولة : اه يلاه ماما كتسلم عليك
_عزة : سلمي عليها !
قطعات عليها
رجعو كلاو و رجعو للدار.. دخلات لبيت و هاد المرة قررات انه صافي غاتدوز لمرحلة لوخرا .. لبسات nuisette حمرة و وجدات راسها مزيان عاد لبسات فوقها بينوار واخا هاكك كلشي باين من لتحت و تمات خارجة كترعد
_زمن : غانديرو شي فيل
يلاه غايهز راسو و هو يتصدم جاتو الكحة بدا كيكح.. و رجع شاف فيها
_زمن : عزة؟
_عزة : لا بقينا هاكة عمرني غانتغلب على الخوف ديالي.. على الاقل غير نجربو
شد ليها فحنكها
_زمن : متأكدة؟
_عزة : اه
_زمن : لا شفت دمعة وحدة غانحبس كلشي
_عزة : واخا
شافتو مشا كيكمل فالتقلاب على الفيلم
_عزة : مغاديش؟
_زمن : تاتحسي براسك واجدة و مزيانة دابا خلينا نبداو بالفيلم
بقات كتشوف فيه و تحمد الله على الراجل لي عطاها.. كيفكر فيها كتر مكيفكر فراسو
بذاو يتفرجو فيلم رمنسي تا بدات تدوز اللقطة لي لا مداروهاش مديروز ليهم تاحجة دغيا حشات راسها فصدرو
_زمن : هادشي مبغاش يدوز
_عزة : حيد الصوت و دور وجهك !
_زمن : ..
_عزة <بلاما تهز راسها> : كتفرج؟
_زمن : فيك
_عزة: مالك
_زمن : شحال زوينة
_عزة : غاتبقا تشوف فيا؟
_زمن : عندك شي مانع؟
_عزة : اذن تا انا بغيت نشوف حرقتك
ابتسامتو ختافات و بقا كيشوف فيها.. خداتها كاه و هبطات كبوطو و بدات تشوف فيها بنظرات عادية ولكن صدماتو فاش نزلات و باستو فوق منها و هضرات
_عزة : عندك مرا كتبغي فيك كلشي واخا يطرا لي طرا صافي؟
قرب وجهو لوجها و حط شفايفو على شفايفها .. و سرعان متزاد ديكشي تا لقاو راسهم فالفراش.. حس بيها تزيرات واحد اللحظة بغا يحبس و هي تهضر
_عزة : لا بعدتي عاد غانبكي..
رجع كمل و هاد المرة حاولات تمالك راسها و سلمات راسها للراجل لي بغاه قلبها و حلالها..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و خمسة|
ناضو فالصباح هي لولة و شويا بدات تحس براسها فشكل يلاه غاتحرك باش تنوض و هو يشدها
_عزة : بغيت نوض ندوش
تحركات عاود و هو يشدها
_عزة : زمن عفاك
_زمن : مالك؟
_عزة : غير عييت و بغيت نوض لحمام
_زمن : عيييتك؟
ضحكات ليه و ناضت هاد المرة دخلات لحمام
وقفات قدام المراية و هي كتشوف جسمها و بحالا البكية شداتها .. ماشي على شي حاجة غير بدات تقول مع راسها صاف انا وليت مرا دابا مبقيتش بنت.. هاد الخطوة غاتبدل حياتها و حياتو تاهو
حبسات دموعها و دخلات تحت الدوش .. ولكن مقدراتش هبطاتهم و هوما مخلطين بالما د الحمام
بعد مدة خرجات لابسة بينوار و مشات لفاليزتها تهز اش تلبس و هو كان كيشوف فالمدينة من الشرجم
غير شافها مشا دغيا
_زمن : شكاديري؟
_عزة : هير هانشوف شنو نلبس
_زمن : عزة شوفي فيا
بقات حانية راسها شويا عاد شافت فيه
_زمن : بكيتي؟
_عزة : لا..
_زمن : و شنو هاد العنين
بقاو ساكتين
_زمن : ندمتي ياك؟
_عزة : لاا !
_زمن : انا لي فورسيتك كان خصني
_عزة : زمن متبقاش تخربق انا قبلت بوحدي !
_زمن : ولكن !
_عزة : متفهمهاش غلط غير تخربقت شويا حيت جديد عليا هادشي و حسيت فحالا دايرة شي حاجة خايبة و ..
_زمن : و؟
_عزة : خايفة..
_زمن : من؟
_عزة <تنهدات> : خايفة من انك تخليني .. حيت اغلبية الرجال مور الليلة اللولة كيقلبو و يلوحو
بقا ساكت مدة واحد الساعة جرها تا جابها لاصقة فيه
_زمن : ولكن انا كنبغيك.. و النهار اللول تزوجت بيك قدام كلشي ووليتي مراتي .. مقلتش اه على ليلة قلتها على الحياة كلها و هاد الافكار ديالك هوما التخربيق حيديهم من راسك.. و نتي مدايراش شي حاجة خايبة حيت انا راجلك !
_عزة : بصح عندك الحق غير راك عارف خاص نولف
_زمن : مزيان.. و دابا قوليلي شكون دخل ليك هادشي لراسك؟
_عزة : جارتنا كنت كتهضر فهادشي بزاف و كتشوف فالمسلسلات و تعاود لينا تا خربقاتني
_زمن : معندك مديري بالتفاهات ا عزة.. اما كنبغيك و نتي كتبغيني التباقي كيبقى غا تخربيق !
عنقاتو بالجهد و تاهو نفس الشي.. باسها على راسها..
نهار على نهار كتبغيه و تعلق بيه لدرجة الحياة لي ميكونش فيها زمن مكتخايلهاش و مباغاش تخايلها هادا هو الحب و تعلق بشي شخص تولي دير كلشي باش تشوفو فرحان .. تحرن معاه لا حزن .. تبكي معاه لا بكا.. تفرح معاه لا فرح.. تولي نفسك متعلقة بنفسو و سعادتك بسعادتو و حزنك بحزنو..

106 ~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و ستة|
عند خولة..
غير سالات الحفاضة مشات وجدات اتاي و حطاتو لواليدها و كلشو يتداكرو
_رمزي : تعطلتي
_خولة : كنت كنحفظ .. يلاه ساليت
_رمزي : مزال الحال على الباك.. راحنا مزال فشهر 10
_خولة : اه ولكن مكنبغيش نخلي كلشي لاخر لحظة
_فريدة : ديري لي مسلكك ا بنتي
_خولة : احح مكرهتش كون كنت مسافرة تا انا بحال خويا
_رمزي : ايوا تاتكبري فحال خوك و سافري
_خولة : ان شاء الله
_رمزي : و هو تا لا مشا راه يستاهل
_خولة : و انا منستاهلش؟
_رمزي : الله يا بنتي سالي غا قرايتك بعدا .. نتي عندك 17 و هو 27 مفارسكش
_خولة : اه اه
_رمزي : انا لي محمقني دابا هو داك علي.. والو قاليت باغي المرا الثانية
_فريدة : كيغير من زمن.. و تا عزة معرفتش علاش مقالو ليها واليديها والو على الزواج ديالو اللول
_خولة : معرفت ولكن عزة دغيا كتفهم و غاتفهمو لا شرح ليها خويا ولا فرحان فحياتو
_فريدة <بابتسامة> : بفضلها
_خولة : اه
_فريدة : احم مقلتش ليكم.. ديك النهار الشوفات د علي لعزة !
_رمزي : شكاتقصدي؟
_فريدة : ديكشي لي فهمتي !
_رمزي : استغفر الله !!
_خولة : اويليي ا ماما شكاتقولي لا عرف زمن غايساليها معاه !
_رمزي : مخصوش يعرف و تا هاداك راه زاد فيييه بزاف سكتنا ليه فوق القياس !
_خولة : كتبقى فيا غا ليلى مسكينة
يلاه سالات الهضرة و هي تسمع الصونيت ناضت دغيا وغي حلات الباب تصدمات
_خولة : عاااايدة؟؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و سبعة|
هاد الاخيرة لي دخلات للدار مدرمة
_عايدة : محشمتوووش !
_رمزي : عايدة بنتي
_عايدة : متقوولش ليا بنتي !
_فريدة : عايدة لاش جيتيي؟؟؟
_عايدة : فيين هو؟؟ فيين هو داك قليل الحيااا د ولدكم؟؟؟
_رمزي : هضريي مزياان !
_عايدة : اه راه مسافر مع مراتو عايش الحيااة ! الله يااخذ فييكم الحق ! كنكرهوووكم!
_خولة : عايدة تهدني !
_عايدة : معندووش الحق !
_فريدة : و بغيتييه يبقى بوحدوو حياتو كااملة !
_عايدة : ديكشي لي كيستااااهل ! اه معندووش الحق ! هو يعييش مرتاح و عائلتي و انا نموتوو ياكو
و نزلات كتبكي ربي لي خلقها
_فريدة : ا عايدة الله يهدييك ياك عطاكم التيساع !
_عايدة : مكانش خصنا نطلبو داك الطلااق ! و لا بغيتي توريني ان ولدك مزيااان ! داك الجيييفة لي ولدتوو يستاهل غا الموت لي يستااهل يتدفن !
_رمزي : برااااااكة خرجي علياا !!
_عايدة : هاهي خارجة ولكن غانرجع !
و خرجات من الدار
_خولة : نقولوها لخويا!؟
_فريدة : تايرجع من السفر معندنا لاض نبرطوهم دابا
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و ثمانية|
عند عزة
من مور ما بدلو شافتو حل باب و هضر مع العمال و رجع شدها
_عزة : زمن؟
شافتو هاز كسوة بيضة
_عزة : شحاال زوييينة !
_زمن : فحالك !
_عزة : عدبتي راسك.. مكينش علاش تشكرني على البارح راه حقك !
_زمن : هادي ا لالة د عيد ميلادك
_عزة : عيد ميلاد؟
_زمن : نسيتي
_عزة : حنا 23؟
_زمن : ااه
_عزة : شكرااا بزاااف
عنقاتو بالجهد و مشات تلبس كيق قاليها باش يخرجو
دوزو النهار كامل مساريا
المحلات و الماكلة
دوزو النهار زوين و رجعو لوطيل.. بدات تدخل لغرفة شويا بشويا و هي تبدا تلمح الورد و الشمع و هو موراها
_عزة : زمن؟
و شويا و هي تطلق موسيقى رمانسية هادئة..
قرب ليها و عنقها
_عزة : شنو؟
_زمن : بغيت نشطح انا وياك
هزات راسها باه و عينيها كيلمعو و بدات الرقصة هي و ياه تحت انغام ديك الاغنية.. بقات مدة و هي كتشوف فيه وهو نفس الشي
_عزة : شكراا بزاااف بزاف بزاااف
_زمن : شكرا ليك نتي
_عزة : فرحتيني بزاف ليوم.. احسن عيد ميلاد و هاد المفاجأة
_زمن : قليلة فحقك
_عزة : ..
_زمن : النهار اللول واعدت راسي غانبغيك تا لخر.. كيقول ليك منقدروش نبغيو شي شخص وحنا مكنعرفوهش.. ولكن انا بغيتك غير من النظرة فعينيك.. و فاش مكنتش قادر نقيسك قبل الزواج زادت رغبتي فانك تولي مراتي
..
تجمعو الدموع فعينيها
_زمن : مكنقولش ليك هاد الهضرة باش تبكي
_عزة : دموع الفرحة
_زمن : كل عام و نتي معايا كل عام ونتي مراتي كل عام و نتي عزتي
هبط على ركبتو و جبد بواطا حمرة و جيبو و قدمها ليها
_زمن : معطلة على الزواج ولكن غانطلب منك حاجة خرا واش تقبلي تكوني مراتي لمدى الحياة و نكملوها بجوج؟
_عزة <بداو يهبطو دموعها بكثرة> : كنواااعدك غانبقى عزتي ديما !
عنقها بالجهد و هبط راسو عندها شرك شفايفو على شفايفها
شويا سمعو تيليفونو طفاه و هي تشوف فيه
_عزة : لا كانت شي حاجة مهمة؟
_زمن : مكايناش شي حاجة اهم منك !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و تسعة|
شويا سمعو تيليفونو طفاه و هي تشوف فيه
_عزة : لا كانت شي حاجة مهمة؟
_زمن : مكايناش شي حاجة اهم منك !
لاغد ليه ناضت و بقات مدة كتشوف فيه بغات تقيص شعرو مي خافت تفيقو..
ناضت و هي لابسة ديك nuisette واخا خفيفة ممولفاش تبقى بحوايج خفاف هاكك
بدلات عليها و هزات واحة العنقود د العينب و بدات تاكل فيه و هي مقابلة مع الشرجم
شويا كتحس بشي حاجة مور ظهرها
_عزة <قفزات> : خلعتيني !
_زمن : نتي ديما مخلوعة !
_عزة : ايمتا فقتي؟
_زمن : قبيلة و بقيت كنشوف فيك.. مزيان ملي خليتي الريدوات مشدودين و نتي بداك شويا د التوب
_عزة : و شكوون بغاني نبقى لابساها فليل؟؟
_زمن : المهييم متبقايش بيها قدام وحداخور
_عزة : مشافني حد اصلا !
_زمن : كي صبحتي؟
_عزة : مزياان .. و نتا؟
_زمن : صبحت علييك كيف غانكون؟
بتاسمات و هي حانية راسها تزنكات
دخل لبيت يبدل عليه.. دخلات موراه و هي تلقاه قدام المراية و صدرو عريان غير شافها جمع و طوا و هز كبوطو يلبسو
مشات دغيا فكاتو ليه و شداتو
_عزة : براكة !
_زمن : عزة
_عزة : زمن حيد عليك هادشي ! صافي هضرت و قلت ليك مكاين لاش تخبع مني
_زمن : خايف نعيفك ولا
_عزة : شششش متعاودش تقول هاكة ! واش غانبقى نعاود ليك الهضرة كل ساعة ! و زايدون هاد البلاصة كل ليلة
بتاسم ليها و باس راسها
_زمن : الله يخليك ليا..
و دخل للدوش
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و عشرة|
هي خرجات برا و هي تشوف تيليفونو
هزاتو فاش تفكرات النمرة لي صونات البارح.. لقاتو نيم ممقيدش عندو.. قالت مع راسها ايكون شي حد غالط فالنمرة و رجعات حطاتو
ندوزو التسافيرة د ابطالنا..
دوزوها زوينة بزاف و نشطو و فرحو و دارو تصاور بزاف عاد رجعو للدار
كان الحد
_زمن : واليديا عارضين عليا.. الواليدة قالت ليك والو مطيبيش و نتي عاد جاية من السفر ! غاتعياي فالتطياب
_عزة : ههه مكتعينيش الكوزينة
_زمن : و انا؟
_عزة : زمن !
_زمن : هه المهم وجدي راسك
تقادات و خرجو ركبو فالطنوبيل مشاو عند واليديه .. كان تا علي بوحدو كيف ديما
_فريدة : عقلي كان محاضرش و نتوما فالتالي د الدنيا
_خولة : ا ماما راه مشاو غا عطلة ماشي يسكنو !
_فريدة : واخا هاكك توحشت وليداتي !
_زمن : خويا فين البنات؟ توحشناهم علاش مجاوش
_علي : راهم فالدار لا بغيتيهم سير شوفهم !
_فريدة : تا انا توحشت بنيتاتي !
_علي : اهاه؟ انا يحسابلي كاتوحشي غا زمن
_فريدة : علي راكم كلكم ولادي !
_علي : واخا
ناضت عزة لكوزينة تعاود تصاوب لزمن اتاي
تا كتسمع شي حد موراها
_علي : تبرونزيتي
ضارت عندو
_عزة : اه
_علي : كتعومي؟
_عزة <باستغراب> : فالبحر.. اه
_علي : و تبرونزيتي كلك؟
_عزة : و نتا مالك؟
_علي : غير سولت
_عزة : ماشي هضرة هاذي ا خويا ! و معندك لاش تعرف
_علي : بصح انا ماشي زمن
شدات اتاي د زمن واخا بارد و تمات خارجة
_علي : مزال مسخن !
_عزة : خصني نمشي
_علي : دوماج .. كانت عندي شوفة زوينة
هنا زاد فيه و مشات دغيا دوزات العشية باش ما عطا الله و رجعو للدار
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و احد عشر|
_زمن : شنو كاين؟
_عزة : كيفاش؟
_زمن : اتاي مكانش سخون قبيلة.. شنو وقع؟
_عزة : كتلاحظ كلشي !
بقات كتشوف و كتقول مع راسها راجلي خصها تعاود ليه كلشي
_زمن : اه اه.. دابا شنو كاين
تنهدات
_عزة : خوك..
_زمن <تقلب> : مالو؟
_عزة : تبعني لكوزينة قبيلة و بدا يهض معايا فشكل
_زمن : كيفااش؟؟
_عزة : قالي واش تبرونزيت و شي هضرة ناقصة قالي كنت كنشوف فشي حاجة زوينة و انا قلت ليه بعد مني
_زمن : عزة كتهضري منيييتك !! زاد فييه هاد المرة مغانسكتش ليييه بالله
تم غادي يهز تيليفونو
و هي تبعو
_عزة : زمن تبت عفاك.. معندك لاش تهضر معاه و يمكن كان غير كيضحك راك كتعرف علي !
_زمن : ولكننن ماااشي معاااك ا عزة !
_عزة : هانتا غير
_زمن <قاطعها> : عزة هادا راه زاد فيه وباغي يدير كلشي باش يعصبني طلعاتلي فراسي هاد الغيييرة ديالوو !
_عزة : هانتا قلتيها باغي غير يعصبك
حيدات ليه التيليفون
_عزة : متعطيهش فرصة يوصل لشنو بغا ا زمن.. كبر عقلك
_زمن : بففف
_عزة : اجي ندير لي مساج ترتاح
_زمن : غاتخذمي غدا
_عزة : غير اجي
يلاه مشا باش يتكا و هوما يسمعو الصونيت
_عزة : شكون غايكون فهاد الوقت؟
_زمن : خليك هنا
و مشا يحل الباب من بعد مشاف من تقيبة..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و ثاني عشر|
و مشا يحل الباب من بعد مشاف من تقيبة..
حل الباب شويا و رجع شدو
_عزة : شكون؟
_زمن : تا حد
_عزة : كيفاش؟
_زمن : غايكوني غير شي دراري صغار
دراري صغار و فنص الليل؟ دوزاتها و نساتها و دخلات تنعس لا هي لا هو
فاقو فالصباح و ناض تاهو واخا مخدامش
دارت الفطور و تمات خارجة
_عزة : كون ها رجعتي تنعس راك خدام بليل
_زمن : بغيتيني نعس و تمشي بوحدك.. سكتي سكتي و يلاه نوصلك
_عزة : و زعما راك غاتخدم فليل نعس شويا باش تقدر تشد
_زمن <جرها من يديها> : غانقد نقد ا لالة غي متبرزطيش راسك
بتاسمات و تبعاتو.. تا حطها و طمأن عليها عاد ديمارا للدار
_هند : نورتيييي
عنقاتها
_هند : لاباس علييك ا حبيبتي ؟؟ توحشتتتك
_عزة : تا انا بزاف ا ختي هند ! حمد الله و نتي؟؟
_هند : صافا صافا غير الخدمة كانت صعيبة بلا بيك
_عزة : ههه ياك بعدا
_هند : ولكن المهم بصحتك قوليلي كيف دازت ماليزيا؟
_عزة : واااعرة بزااف احسن ايام دوزت ! احسن سفر
_هند : هاي هاي ايوا بصحتك ا زيين ديالي
بقاو كيهضرو تا كتبان ليها مرا داخلة هند كانت مشات تشوف شغلها.. بينما عزة مشات عندها وجها جاها كتعرفو كانت نفسها المرا لي كتجي كل مرة و تسولها اسئلة حمقين و بزاف
_عزة : سلاام ا مدام مرحباا بييك.. ياكما شي مشكيل مع لي اغتيكل؟
_.. : لا
_عزة : مرحبا خودي راحتك
يلاه جات تمشي و هي توقفها قبل متضور هضرات
_.. : شفتك رجعتي من السفر ا مدام !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الثالث عشر|
ضارت عندها بالشويا باستغراب
_عزة : وي رجعت
_.. : مجاتكش صعيبة العودة؟ مولفتيش؟
_عزة <كتصدمهاا> : لا
المرا بدات تكرز على فمها و تعصب
_.. : ايوا مزيان
_عزة : علاش هاد الاسئلة ياكما كاينة شي حاجة ؟
_.. : لا والو.. غير .. قوليل عمرك خسرتي شي حد؟
_عزة : علاش هاد السؤال مفهمتش؟؟
_.. : غير سولتك و صاف.. حيت عرفتي حنا منقدروش نصحو اغلاطنا كنصحك يمكن ولا كنبهك
_عزة : ..
_.. : ماضينا ميقدرش يتبدل ولكن نقدرو نكتبو مستقبلنا
_عزة : كلشي كيكون مكتوب عند الله اصلا
بدات تشوف فيها و تنيم بحالا محملاتش هضرتها
تا كتبان ليهم هند جاية
_هند : شفت المحال ديالنا عجبك
_.. : وي بزاف
_هند : شحب الخاطر
_ <شافت فكرش عزة> : بغيت كسوة معروضة لعرس لا كان ممكن
_هند : تفضلي معايا عزة سيري صاوبي لي تيكي لتحت عفاك
هزات راسها و هبطات ولكن لقات كلشي مصاوب مفهماتش علاش
_عزة : هاء ! والمهم نصاوب هاد الروينة
بدات تقاد فدوك لي اغتيكل تا كتسمع شي صوت موراها
_… : عزة؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الرابع عشر|
_عزة : زمن؟
بتاسمات
_زمن : شفتك دغيا ضحكتي توحشتيني
_عزة : ايوا مرا شافت راجلها
_زمن : ممم تا انا توحشتك
جا عنقها بشويا و طبع قبلة على فمها
_عزة : نعستي بعدا ياك؟
_زمن : اه ا لالة متخافيش
_عزة : معرفتش كيف كتدير تبقا فايق انا مكنقدرش
_زمن : ممم الواليدة قلت ليها انك غاتباتي بوحدك تاهي قالت ليك كون غا مشيتي عندهم
_عزة : و غا بلاش ا زمن تانتا غا ليلة وحدة
_زمن : لا هو راه مزالي يوماين هاد سيمانة لابع و الخميس
_عزة : اه وصاف تانشوفو.. شفتي هند؟
_زمن : اه كانت فلاكيس و دارتلي بيديها نهبط راك لتحت
خرجات برا هي و ياه
_زمن : تهلاي فراسك و شدي الباب مزيان
_عزة : تانتا تهلا فراسك
باسها فراسها و مشا
_… : ههه كنتو كتوادعو ولا؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الخامس عشر|
دارت لقاتها غا هند
_عزة : لا غير محيت ايخدم بليل
_هند : و غاتبقاي بوحدك؟
_عزة : اه
_هند : كون غا مشيتي عند واليديك
_عزة : مبغيتش نصدعهم
_هند : اويلي شغاتصدعي و تا لا مبغيتيش كون عيطتي على خت راجلك تبقى معاك
_عزة : بصح فكرة ولكن تقدر تكون مشغولة منصدعهاش
_هند : ا تانتي بلعكس غايعجبها الحال دوزي نتي وياه الليلة هري دري..
_عزة : صاف مرة خرا
سكتات تاهضرات هند
_هند : بلحق كاينة شي حاجة
_عزة : شنو؟
_هند : لبنت د قبيلة
_عزة : فشكل اه جاتني غريبة
_هند : ماشي غا ديكشي لبنت بانتلي ماشي هي هاديك..
_عزة : كيفاش زعما؟
_هند : فاش كنتي مسافرة كانت كتجي كل يوماين تسول فوقاش اترجعي
عزة وسعات عينيها على الجهد
_عزة : لااا؟
_هند : اه و كتسول بزاف و تبحث
_عزة : مفهمتش هادشي شكون و منين كتعرفني و كتعرف هادشي كامل على حياتي .. مكنعرفهاش اصلا
_هند : تقدر تكون هي لي كتعرفك.. ديكشي علاش قبيلة سيفطتك لتحت
_عزة : اه و تا انا شفت لي تيكي واجدين
_هند : حضي راسك و صاف منها
سكتات و هي كتفكر خصها تقول لزمن على هادشي
فالعشية دخلات للدار و هي تلقا فالكوزينة كاسرونة و فوقها ورقة
” ماشي فحال ديكشي لي كتوجدي ولكن مهم راك عارفاني مكنعرفش نطيب ا مراتي لغرالة بصحة و ردي لبال لراسك ”
طلات على الكاسرونة لقاتهم لي باط بشونبينيو و صوص بلونش.. بتاسمات تلقائيا فكر فيها قبل ميخدم عرفها اتجي عيانة.. كتحمد الله و تشكرو على الراجل لي عطاها الله وشحال كيفكر فيها و معوضها على كلشي..
دازت العشية
بقات كالسة هضرتت معاه شويا ميساج مي كان خدام.. جمعات الطبلة و كلشي عادد كلسات كتفرج شويا و هي تسمع الذقان
_عزة : خير ان شاء الله
مشات كتطل من التقيبة و هي تصدم !
عليي !!!!
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و السادس عشر|
_علي : عزة حلي لباب عارفك فايقة !
عزة دغيا بدات كترعد
_علي <دق> : عززة ضوو مشعووول حلي الباب قلت ليييك !
بدا كيدق بالجهد و هي بدات تدعي فنفسها و تقرا القرآن و دموعها سايلين.. خافت بزاف و هادا اش جاي يدير هنا عندها
_علي <كيغوت> : اااا عزززة حليييي الباب راه مكاااينش غا زمن فحياااتك حلي الباب رااني لوسك زعما ! حلي ولا غانهرسووو
هنا صاف كانت شويا و تسخف
تا سمعات صوت الجار
_الجار: اشرييييف راااه بغينااا نعسووو !
_علي : واا سير نعس !
_الجار : اتمشي بحالك ولا نعيط لييك على البوووليس !!
دق بجهد عندها
_علي : راااني راجع ليك ا عزة متخافيييش ! غا تسناي
و مشا بقات واقفة كترعد و تغزل مشات لشرجم و طفات الضو تسناتو تا مشا عاد مشات كتعيط على زمن و هو مكايجاوبش !
عند زمن
سالا الخدمة تا لنصاصات الليل .. كانت 5:20 د الصباح تم داخل للدار من بعد ليلة عامرة خدمتو بصح صعيبة و قاصحة ولكن كيبغيها بزاااف و كيلقى فيها راحتو.. يلاه جا يحل لباب و هو يتلاقا بجارو
_الجار : سي زمن لاباس عليك
_زمن : الحمد الله ا سيدي و نتا؟
_الجار : بارك الله و فيك .. غير بغيت نقوول ليك راه شي راجل جا كيدق بالجهد هاد الليلة فدارك و المدام ديالك مبغاتش تحل ليه مهم راني جريت عليه و كنت غانعيط على البوليس
زمن يلاه شكرو تا مشا كيطير حل باب الدار و دخل كيقلب عليها و حسها مقطوووووع
_زمن : ععززززززززةةةةة !!!!!
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و السابع عشر|
زمن يلاه شكرو تا مشا كيطير حل باب الدار و دخل كيقلب عليها و حسها مقطوووووع
_زمن : ععززززززززةةةةة !!!!!
دخل لدار كيجري وبدا يقلب عليها
قلبو غاسكت و هو مكيشوفهاش تا بانت ليه ناعسة على الكنابي قرب عندها وشافها عاد رجعات فيه النفس و رتاح
معطاتوش خاطرو يفيقها و هي مبقى ليها والو و تفيقها لالاغم
طفا للضو د الصالون و خلا غير د الكولوار
عاد مشا للباب بانو ليه شي ضربات كوحل فالباب

_الجار : بارك الله و فيك .. غير بغيت نقوول ليك راه شي راجل جا كيدق بالجهد هاد الليلة فدارك و المدام ديالك مبغاتش تحل ليه مهم راني جريت عليه و كنت غانعيط على البوليس

بانية الشخص كان كيضرب فالباب برجليه و لي طراس د الصباط هادوك بقا كيفكر شكون يقدر يكون .. شاك يا اما فيحيى ولا خوه واحد فيهم ولكن تسنى تاتفيق
عزة غير ناضت و بان ليها الضو مشعول برد ليها الما .. ناضت كتطير و تغوت
_عزة : شكووون هنااا؟؟
تا كيبان ليها
_زمن : غير انا
دغيا طارت كتعنق فيها النفس تحبسات فيها
_عزة : زمن جيتيي.. كنت مخلووعة بزاف
_زمن : تهدني تهدني ششش
_عزة : هىءهىء هىء هىء
حالتها كانت كتقطع باينة مخلوعة و كترعد بين يديه
جا هو كلسها و مشا جاب ليها الما كيهدنها
_زمن : عزة براكة من البكا و عاوديلي
_عزة : خفت خفت بزااف
_زمن : شكون جا؟ راه الجار عاودلي
بقات ساكتة شويا
_زمن : شكووون؟؟ واش هاداك خطيبك لقدييم؟؟
_عزة : لا
_زمن : و شكوون؟؟
_عزة : علي.. خوك
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الثامن عشر|
ناض وقف و بدا يتعصب
_زمن : هادااا زاااد فيييه هاد المرة بزااف
_عزة : زمن سمعني !
_زمن : شنو قالييك؟
_عزة <كتفتف> : قالي.. نحل و منخافش و مكاينش غير نتا فحياتي..
_زمن : غير انا؟؟
_عزة : زمن صاف دابا تهدن غانهضرو معاه من بعد غير دابا تهدن عفاك
_زمن <كلس> : مبقيتش قادر هادا خويا لي كيدير فيا هادشي
_عزة : الله يهديه الله يهديه
باستو فراسو و هضرات
_عزة : عفاك من ليوم فاش تكون خدام تولي تجي عندي خولة و تبات معايا
_زمن : ..
_عزة : عفاك
ناضت
_زمن : فين غادا؟
_عزة : الخدمة علاش
_زمن : كون غا بقيتي مغانقدرش نجي موراك خدام
_عزة : لا ماشي مشكيل و اصلا كنتلف الوقت
بتاسمات ليه و مشات توجد راسها
دوزات نهار عادي فالخدمة
كان زمن غايخرج مع 21h هي كانت 21:25 مزالة كتوجد العشا تا كتسمع الدقان
مشت دغيا حلات الباب
_عزة : تعطلتي عل.. <شهقات> زمن؟؟؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و التاسع عشر|
كان مضروب و وجهو مخبوش شويا و عندو طبعة زرقة حدا عينيه
_عزة : اويلي زمن شهادشي
دخل للدار و تاهي تبعاتو
_عزة : زمن جاااوبني فين كنتيي
_زمن : مشيت عند علي مقدرتش نصبر
و دخل للحمام باش يداوي ديكشي تبعاتو كتجري تعاونو
_عزة : واش حماقيتي مشيتي تدابز معاه؟
جبدات القطن و لالكول و بدات تصاوبلو
_عزة : واخا يكون معرفت شنو دار ميستاهلش تدير عليه هاد الحالة.. هو باغي يعصبك و نتا وصلتيه لشنو باغي .. دابا بحال هاكة باش نتوما خوت يااك؟؟
_زمن : رااه زاد فيه ا عزة !! كيذير كلشي باش يطيح بيا ! كنحلف ليك انني مستاعد نسمحلو و كلشي ولكن هو مبغاش يتووب شنو نذير لييه هاا نبقا ساكت ليه و هو جاي كيدق عليك فنصاصات الليل؟؟
_عزة : عرفت ولكن ..
_زمن : مكين ما والو.. محدو مغايبعدش منا مااغنسكتش ليه
بقات غير كتشوف فيه و تدعي فنفسها تخرج الطرح بيخير حيت الموضوع غادي و كيطوال
كانو الجمعة زمن كان خدام ليل.. عيطات على خولة تجي تبات معاها و تاهي مقالتش لا عجبها الحال غاتدوز مع مرات خوها الليلة د الويكاند
فاقت عزة و مشات لخدمة
_هند : مزيااان احسن مدرتي.. و تا هاد لوسك خرج ليكم من معرفت فين اعوذ بالله ! مكنفهمش الرجال لي هاكة !
_عزة : تا انا مي الله يهديه
_هند : امييين بقات فيا غير مراتو و وليداتي كيعانيو باينة !
_عزة <تنهدات> : غا خلي داك الجمل راكد وصاف
خدات واحد الوقت قرات سورة الجمعة..

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1) هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (2) وَآخَرِينَ مِنْهُمْ لَمَّا يَلْحَقُوا بِهِمْ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (3) ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (4) مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (5) قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِنْ زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِنْ دُونِ النَّاسِ
فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (6) وَلَا يَتَمَنَّوْنَهُ أَبَدًا بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ (7) قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (8) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9) فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10) وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (11)
صدق الله مولانا العظيم

ناخدوها فرصة نقراوها كاملييين
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و العشرون|
خرجات من الخدمة ناوية تمشي للدار
تا كيجرها شي حد
_عزة : ياسمين شكاديرييي؟؟
ايه كانت نيييت ياسمين
_عزة : شبغيتي؟؟
_ياسمين : زمن
_عزة : مزالة معمرة راسك بييه !
_ياسمين : و يحسابك خويا لي غايمنعني ولا شنو مغانتهنى تا يطلقك
_عزة : و بقااي تحلمي وا السيد مزوج مزوج و كيبغينييي لاش باقة تابعااه
_ياسمين : اصلا نتي ها قح**ة شغايبغي فيييك !
عزة محسات تا جمعات معاها بصقلة
_عزة : نتييي راك مريضة و عارفاني ماشي د داكشي !
_ياسمين : و مالي كدبت عليك ! ساليتي من يحيى دزتي لزمن فعايل من هادوك !
_عزة : نتي راك حمقة بالله !راكييي عارفة شنوو وقع لي !
_ياسمين : كووون غيير غتاصبووك ديك النهار ولا قتلووك !
_عزة : نتيي راه مريضة نفسية ! يحسابك غانبقى ساكتة ليك على هادشي حلميي !!! غانعيط على خالتي دابا !!
_ياسمين <بشر> : كنضن الامر غايكون مستحيل !
جبدات التيلي تعيط على زمن.. يلاه جات تبرك على البوطون د الخضر باش تدوز الخط و هو يطير التيلي من ييديها
_عزة : يحيى !!؟؟؟
_يحيى : مفاجأة !!.
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الواحد و العشرون|
_عزة : يحيى !!؟؟؟
_يحيى : مفاجأة !!
_عزة : شكااتدييير هناا
يلاه جات تهز التيلي من عندو و هو يضربو مع الارض تا تهرس و لا فراتت
_عزة : وااااش حمق ؟؟؟!!
مزال مكملات الهضرة ضارت باش تمشي و هو يشد دراعها
_عزة : طلق طلققق !!! رخيي مني !
_يحيى : عندي عزة دابا نخلي ليك زمن..
_عزة : واااش مسطييين؟؟! نتوما خصكوووم تعالجوو !
دغيا حكمها و دار ليها منديل على وجها فيه ريحة فشكل .. و هي تدوخ و طاحت بين يديه
_يحيى : عمر كاين يحسابلي وحدة من عائلتها لي غادير فيها هاكة ! تصدمت
_ياسمين: انا راه مزيانة فالاصل غير هي لي خدات حاجة ماشي ديالها و حاجتي مكنبقى تانرجعها !
_يحيى : ماشي شغلي هادشي
كيشوف فعزة لي حطوها فالطنوبيل لور
_يحيى : المهم متعرفيني منعرفك سيري قضي شغلك..
_ياسمين : فين غاديها؟
_يحيى : خديت دار من عند صاحبي فالخرجة د المدينة فواحد الجبل يمكن تما علاما نشوف كيندير نخويو المدينة
_ياسمين : ممم يلاه بسلامة
و مشا ركب فالطنوبيل قلع
_ياسمين <شافت فساعتها و ضحكات> : مم هادي السبعة نمشي نوجد لحبيبي العشاا ديالو غايكون جاي عيياان
و شدات طاكسي لدار عزة و هي طايرة بالفرحة..
بعد شويا خولة كانت وصلات لحدا الدار.. طلعات و هي فرحانة حيت فاتدوز ليلة مع عزة فاش قالتها ليها مقداتها فرحة
دقات فالباب شي جوج مرات و هي تحل الباب يلاه جات تعنقها و هي تصعق
_خولة : ا ا شكووون نتي؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الثالث و العشرون|
_ياسمين : متقوليي لييه والووو
_خولة : الو خويا
_زمن : خولة وصلتي للدار
_خولة : اه
_زمن : عزة مكاتجاوبنيش دوزيهالي
_خولة : اوه. هو
_زمن : شكادين؟
_خولة : عزة كاع مكاينة
_زمن : بلا تبرهييش نتي فالدار كيفاش مكيناش؟
_خولة : والله ا خويا كاع ملقيتها كاينة شي بنت خالتها
_زمن : كييفاااش؟؟
_خولة : ياسميين
_زمن : كيفااااش مكاييناااش !!؟؟؟ و علاش ديك خيتيي تما
_خولة : قاتلي عيطات عليها و مشات
_زمن : كتكدب كتكدب !!!
قطع عليها كيغلي
جات ياسمين كتجري خدات صاكها ناوية تمشي تا شدات خولة الباب و خدات الساروت
_ياسمين : طلقيي داااك الساااروووت نمشيبب طلقييي !!
_خولة : شنووو درتي فعزة هضرييي !
_ياسمين : غايكرهنيي غايكرهني دمرتييي كلشي !!!
جات تاخد من عندها الساروت و هي تلاحو دغيا خولة من الشرجم
_خولة : غانكلسووو هنا تايجي خويا
و كلسات لوخرا كتبكي و خولة كتمشي و تجي
شويا دخل عليهم زمن مشا دغيا عند ياسمييين
_زمن : فييينهاا؟؟ فييييينهاااا ا ياسمييينن؟؟
_ياسمين : مشااات مشااات ! خلاتك و تبعاااتوو
_زمن <زير على دراعها> : معااامننن !!؟؟ فين ديتوهااا؟؟
_ياسمين : انا ليي بغيتك لولة انااا علاش هييي !! تبعاات يحيى و خلااااتك ! مكتبغ
_زمن : سكتيييي سكتيييي ! شكوون فلتيي يحيى !! واااش باغااا تحمقينا باغة تايقتلك خوووك ولا باااك عاد تهنااي !
_ياسمين : كلشي على قبلك !!
_زمن : راهااا مراتييي ا ياسمييين !
_ياسمين : غانسيييك فييهااا والله !!
_زمن : شوفي راني مباغييش نضربك !
_خولة : انا نديرها فبلاصتك ا خوياا !
_زمن : قولي فيين داها داك الشمااتة !
_ياسمين : لا !
_زمن : ياسميييين !!!
_ياسمين : لا لا لا !!! ختارت يحيى ممسوقااش لييك ا زمن حل عينيك !
_زمن : .. هضري ا ياسمين متعصبينيييش !
_ياسمين : بشرط واحد
بداو يخنزرو فيها
_ياسمين : تطلقها !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الرابع و العشرون|
قبل متسالي جملتها شدها زمن من فمها مزير عليه..
_زمن : غاتقوليلييي داباا فيين هي ! و مغاديييش تخلعنييي هاد الهضرة ! ماشي انا لي غاتهددني وحدة فحالك !! و دابا غاتقولييي لياا فيين مراتي حييت هي بي باغييي و هي لي كنبغييي و مغانقدرش نعيش بلا بيها دخلييي هادشي مزياااان لراسك ! لا مكانتش عزة تا زمن مكاينش !
_ياسمين : …
_زمن : فييين هومااا؟؟؟!
_ياسمين : فدار فالجبل !
_زمن : اينا دار؟؟
_ياسمين : معرفتش .. لي عارفة دار فالخرجة د المدينة فالجبل
_زمن : اراااي نمرتو
خداها و خرج كيجري ..
عند عزة و يحيى
منين جابها و هو حاطها على الكنابي كيشوف فيها ندم لي تخلا عليها حيت تا خلاها عاد رجعات معاه و حس بشنو ضيع
شويا بدات تفيق
_عزة : ااه.. شن.. فين انا
_يحيى : مراتي فاقت
غير حساتو ناضت بالزربة
_عزة : خصنيي نمشي انا !
مشات لباب تحلو لقاتو مسورت
_عزة : حل ا يحيىىى حل نمشيييي بحاليي !
_يحيى : معندك فيين غاتمشي
_عزة : بعدو منيي بعدوو مني الله يخلييكم راني مزوجة !!
_يحيى : معايا نشاء الله ! فيك الجووع
_عزة :باغييية نمشي انا !
_يحيى : متعصبينيييش
_عزة : ماشي مزيان هادشي لي كتديير ! انا مزوجة بزمن !!
_يحيى : عزة <كيقرب> كاين غير انا.. كنت غير انا فاش كنا مخطوبيش و غانكملو هاكك
_عزة : هاداااكشي ماااضي و حنا مكان بيناتنا والو !
_يحيى : غاتنسااايه !
غوت بالجهد تا لسقات فالحيط
_يحيى : زمن غايتزوج بياسمين و نتي بيا و هاكة كلش غايكون فرحااان
_عزة : وليتي حمق…
_يحيى : بسبااابك ! عمرني غانخلييك عمري
_عزة : زمررر نتااا لي مشيتي تا شفتيني وليييت مزيانة عاد راجع تنكدها عليااا
_يحيى : ندمت ندمت بزاااف !
_عزة : يحيى كنطلبك.. خليني
_يحيى : سكتيي
دفعها على الكنابي هي غير شافت نضراتو بدات ترجع لور
_يحيى : عارف غطلي و دابا غانصلحو.. حيت نتي كتبغيني وليتي مع زمن غير شهر من بعد ما تفارقنا كنتي درتييه غير باش تنساي انا عارفك مزال كتبغيني ! دزت على بنات بزاف من بعد ولكن تا وحدة مفحالك
_عزة : كتعيفني فراسك !
_يحيى : قولي لي بغيتي نتي غيز مزال معصبة.. انا كنبغييك
_عزة : هاداا ماشي حب !!
_يحيى : سييي سييي ! نتي لي مخليتي تا شي حل
_عزة : حيييت مكنبغيييكش !
_يحيى : غير دابا
_عزة : رانييي مزوجة ا يحيى ! كاين غير زمن هو راجلي و صافي ! كنبغييي زمن و هادشي خاص تفهموووه !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء المئة و الخامس و العشرون|
شد ودنيه
_يحيى : سكتيييي !!
_عزة : كتضيع وقتك ا يحيى
_يحيى : نتييي دياليييي !!
عينيه بداو يتبدلو
_عزة : بعد منيي خليك بعيييد !
_يحيى : علاش ! براكاي من الحشمة راك ديجا
بزقات ليه فوسط وجهو
_عزة : الله يعطيييك موصيبة !
جمع معاها بصقلة
_يحيى : نتييي تبزقيي عليااا و تسبينيي !!
_عزة : ..
_يحيى <شد فكها> : على هادشي خليتتك حييت عمرك خليتيني نقييسك ! و لكن دابا؟ شنو لي غايمعني؟؟
_عزة <كتبكي> : بعععد منيي كنترجاااك
_يحيى : شعرك براسو عمرني شتو
جا يحط يديه على شالها و هي تعضو بالجهد
_يحيى : اااااااعععع القح***ة !!
و بلا ميحس بدا يصرفق فيها.. وحدة جوج ثلاثة ربعة ! تا تحل فمها و بدا يسيل بالدم
_يحيى : انا شنو درت !!
شد وجها بين يديه
_يحيى <فحال شي حمق> : سمحيلي.. سمحيلي مكانش خصنيي نضربك . مبغيييتش نخسرك !!
_عزة : بعععدددد منييي !! مبغيييتكش و مكنبغيييكش ! انا مرات زمن بعد خلي
_يحيى : للاااااا خسرت ولديييي مغانخسركش تانتييييي !! نتي
مزال مكمل جملتو تا بداو يسمعو الدقان مجهد فالباب..
#يتبع…

Leave a comment