Skip links

قصة : عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار ج3

 3,860 عدد مشاهداات

🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الواحد و الخمسين|
_عزة : زمن..
_زمن : عزة سمعي ! حنا يلاه كنتعارفو مزال عندنا بزاف د الحوايج لي نعيشو بجوج ان شاء الله و ممزروبينش! و مكاين تا قانون كيقول خصنا نديروه النهار اللول !
_عزة : عارفة ولكن
_زمن : مكاين ما ولكن ! راك اصلا كتديري مجهودات بزاف نتي لي براسك بغيتي نعسو فنفس الفراش .. غير شعرك كنت كنقول مغاتخيديش الدرة على الاقل تادوز سيمانة القليلة ولكن بالعكس…
_عزة : ..
_زمن : مبغيتش نبكيك ا عزة.. بغيت نخليك ديما فرحانة
هزات عينيها الدامعين فيه.. كتشوف انه بصح رزقها الله براجل من الذهب و مغايتعوضش
_زمن : كنت غانسولك على شي حاجة خصك تديريها عقلتي؟
اه بصح مشات ليها من بالها الطلب لي كان غايطلبها
_زمن : بغيت غير حاجة وحدة.. غير نعقنك هاد الليلة و نعسو
بقات كتشوف فيه .. غاتنعس مع راجلها و علاش غاترفض من بعد كاع هادشي لي صارحها بيه
_زمن : خصك تقبلي
بتاسمات..
هو نيشان فهمها انها قبلات.. هي اصلا من ديما كانت كتبغي انها تعنقو غير عمرها زعمات..
مشا تكا فالناموسية هي مشات بالشويا تحشات من تحت الكوييط و ضارت عندو.. بلاما تزيد تفكر كحزات عندو و هو فاتح ليها دراعو .. تمخشات فيه لاول مرة و حطات راسها على صدرو.. يديها عليه
كيفاش تحس و كيفاش تعبر على ديك اللحظة.. كتعجز الكلمات توصف شعورها.. تعيى مكانت تصور و عمرها كامت غاتوقع انها تعيش هادشي مع راجل مزوجة بيه راجلها محتارمها و موقرها.. عمرو فرض عليها شي حاجة ولا رغمها على ايتها حاجة.. قابل عليها كيف هي و شنو عاشت ..
فالوقت لي كلشي مبغاهاش .. الوقت لي كلشي نكرها و هضر فيها.. كاع الناس يدوزو و شي يتشفى شي يشفق.. شي يضلم و شي يقول مسكينة شوف شنو وقع معاها.. شي يؤل و شي يقول شنو وقع.. كان هو منقدها.. هو لي عتقها باش يكون قدرها فالاخير..
_عزة : زمن؟
_زمن : ممم؟
_عزة : شكرا !
حسات بشفايفو على راسها تم على حاجبها.. مقدراتش تحبس ديك الساع هبطات ليها دمعة فرحة
_زمن : متفكريش فهادشي .. المهم لي بغيت هو تكوني مزيان..
عزة كتحس راسها تاهي ربحات كلشي.. فحالا ملكات الدنيا و ما فيها ..
_زمن : غانحيد ليك لاستيك
_عزة : علاش؟
_زمن : غانحسب شعرك
_عزة : هههه راك حمق
_زمن : بسبابك
_عزة : …
_زمن <باسها فراسها> : تصبحي على خير My little blue eyed thing ..

(معرفتش نترجمها البنات للعربية ولكن بالفرونسي هي Ma petite chose aux yeux bleus للبنات لي مفهموهاش😍)

🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني و الخمسين|
_عزة : هههه راك حمق
_زمن : بسبابك
_عزة : …
_زمن <باسها فراسها> : تصبحي على خير My little blue eyed thing ..
بدات تفيق و غير حلات عينيها لاحظات انها بين دراع راجلها رجعو ليها دكريات هاد الليلة و شحال كانت زوينة واخا مدارو والو جاتها متميزة على كاع الليالي لي دوزات فحياتها
_زمن : صباح الخير
هزات فيها عينيها مبتاسمة
_عزة : صباح النور.. كيف عرفتيني فقت؟
_زمن : الترعيدة ديالك
حشمات و هبطات راسها بهدوءء .. هو بقا كيدوز يديه على ظهرها تا جاب ليها الهرة
_عزة : واا حبس !
_زمن : ههه كتخافي
_عزة : لا !
_زمن : كيعجبني فاش كترعدي
_عزة : انا لا
_زمن : غير حيت ممولفاش و صافي
_عزة : اه حيت نتا مولف تقيس البنات
زيرها لعندو جات هي حطات يديها باش يبقى بيناتهم فارق صغير
_زمن : راك عارفة الجواب
_عزة : لا معارفاش
_زمن : كذابة
_عزة : لا نتا قولي !
بعد صمت ..
_زمن : عمري قست شي بنت من غيرك و عمري غانقيس شي وحدة بعدك
_عزة : …
_زمن : واخا هاد الليلة مقدرتش نتيق بلي راك معايا و معنقك.. بقيتي الليل جامدة متحركتيش
_عزة : متقوليش منعستييش؟
_زمن : لا نعست ولكن معطل
_عزة : علاش؟
_زمن : بغيت نبقى غير كنشوف فيك
عزة كتحس راسها الا بقا معاها هاكة مغاتكونش صعيبة عليه يطيحها فشباكو حيت كتبقى مرا و المرا الهدرة الحلوة دغيا تطيحها
_زمن : الليلة اللولة مكنتش متوقع نشوفك فالصالون.. كنت كنقول مع راسي غانعيشو و تبغي كل واحد فبيت.. قلت مغاتبغيش تاتدخليني لبيت .. فاش شفتك حدايا واقفة و راسك معري تصدمت
_عزة : ههه ديكشي علاش مكنتيش كتهضر
_زمن : مكنتش كنسمع تا شنو كتقولي.. فاش حيدتي الدرة قلت مع راسي انه عندي اجمل مرا فالعالم.. و غير انا لي يمكنلي نشوفك !
_عزة : لا.. تا بابا و خويا يمكن ليهم !
_زمن : بغيت نقول اول واحد غريب غايشوفك و بوحدي لي غاتبارطاجي معايا هاد البيت
_عزة : نتا ماشي غريب نتا راجلي !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث و الخمسين|
_زمن : نعستي مزيان؟
_عزة : شويا.. كان عندي صعيبة شويا
_زمن : علاش زيرت عليك؟
_عزة : لا غير غريبة عليا
_زمن : خصك تولفي !
بتاسمات..
لاحظات انها من نهار عرفاتو وهي كتبتاسم حيت كلشي معاه كتعيشو كيفرحها و يخليها طايرة و خايفة يتقلب كلشي فنهار واحد و تخربق حياتها
ناضو بجوج كلها وجد راسو من جيهة عاد خرجو.. مشاو لريسطو جديد تما عجبهم و كانو فيه ناس قلال اغلبية عائلات .. كلسو تما تا كيبان ليهم واحد العائلة الاب و الام .. جوج بنات مراهقات و ولد صغير
عزة بقات كتشوف فيهم تا لاحظ زمن و رحع سولها
_زمن : مالك؟
_عزة : والو
_زمن : علاش كتشوفي فيهم
_عزة : والو غير كنشوف كيفاش كل واحد فيهم هاز تيليفون و الولد الصغير تاهو عاطينو الطابليط ..
_زمن : هادشي لي ولا دابا
_عزة : كنتشكى من الناس لي قدي و عاد هادو شوف كيف مزالين صغار و كلها فين شاد و فين خايض .. تلقى واليديهم كاع معارفين تاشنو كيدور عندهم تماك الولد عاطينو ديكشي باش يسكت ولات عندهم الاولوية هي يسكت و ميصدعمش
_زمن : هاديك مسألة ديال واليديهم ساعة هوما براسهم كلها فتيليفوناتهم
_عزة : ماشي هادي هي التربية !هانتا شوف شي مكيهضر مع شي ! عاد انا فاش كنشوف بنات خالتي لي النهار كامل فبيوتهم مقابلين المسلسلات و الافلام و مواتهم برا كيجمعو الدار و الطياب و الشقى كنبغي نحماق ! مكاين غير الشاط و الهضرة و الكروبات و فاش تهضر معاهم يهزو شي حاجة يزعفو عليك و يطيرو فيك تاكتولي تشك فراسك نتا لي ممزيانش !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع و الخمسين|
_زمن : ايوا خليهم يحلمو قدام المسلسلات
_عزة : الله يعفو عليهم و صافي ولكن هادشي راه كيفقص بزاف
_زمن : راك دايرة واجبك كتنصحيهم وهوما يعرفو
_عزة : الله يهدي الجميع و جعل اخرتنا احسن
بصح.. العالم ولا كلو غادي بلور و هادشي لي كنشوفو.. البنات و الدراري ولا هامهم حاجة وحدة و هي الموضة هاي تلبسات و هادي تشرات.. المجتمع ولا باغينا نمشيو كلما فطريق واحد بشكل واحد.. و كيرغمنا نديرو ديكشي لي بغات الدولة و لي بغات الاغلبية الساحقة للاسف..
_عزة : علاش كتضحك؟
_زمن : فرحت ملي نتي ماشي من داك النوع !
_عزة : مخنصناش نساو انه كاينة حياة وحداخرا من الفناء.. كتسنانا حياة زوينة و ابدية حسن من هادي لي كنعشيوها و نقولو ايوا حياة وحدة عيشة وحدة كاينة.. حيت بحالي كاينة عيشة وحدة كاينة موت وحدة خصنا نوجدو ليها
_زمن : بصح.. مكنعرفوش فوقاش يتوفى اجلنا خصنا نعيشو كل نهار على اساس انه اخر لحظة غانعيشوها
_عزة : الله يجعل اخرتنا فاحسن ظروف
_زمن : امييين.. كتقولي هاد الهضرة و حنا فالسفر خصنا نبروفيتييو !
_عزة : ههه ولكن واخا هاكك.. واخا فالسفر مكنديروش شي حاجة خايبة الحمد الله و كنصليو صلواتنا فالوقت..
_زمن : يعني نتي مكتفرجيش فالمسلسلات؟
_عزة : لا كنتفرج ولكن ماشي بزاف كنفضل اننا نوض ندير شي حاجة مزيانة ولا نعاون فالدار على انني نبقى لاسقة فالتلفازة و واليديا كيديرو كلشي !
_زمن <بقا كيشوف فيها> : فهمتك
بعد مرور خمس ايام..
كانو رجعو للمغرب.. حيت كيفما واعدها زمن بحكم هي باغا تمشي لماليزيا فقرر تا يكونو متعارفين مزيان عاد يمشيو و يدوزو تماك ايام كتر..
وهنا فين حياتها ديال متزوجة غاتبدا
من بعد منعسات فحال كل ليلة .. ناضت قافزة فليل و هي كتبكي
_زمن <مغمض عين و حال عين> : عزة..
زمن ناض و شعل البولة و قرب ليها..
_عزة : بعد متقربش !
_زمن : عزة هاد
_عزة : بعد منييي متقيسنييش !
مقادرا تا تشوف فيه .. عقلها غاب بحال النهار لي عتقها نفس الاحساس راودها
_زمن : عزة هاداا را
_عزة : طل
_زمن <شد راسها بالجهد> : شووف فياا !! هاداا انا زمن !
شافت فيه و هي بدات ترجع لوعيها شويا بشويا
_عزة : زمن..
و تلاحت عليه معنقاه !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس و الخمسين|
تلاحت عليه عنقاو .. مبغاتش تطلق منو كتحس بالامان و هي معاه فعلاش غاتخليه .. زمن هو بطلها لي ديما كاين باس يعتقها و ينقدها بدون مقابل ولا يتسنى منها شي حاجة
_زمن : كان غير كابوس
_عزة : ..
_زمن : شنو شفتي؟
_عزة : شفت.. شفت دوك الرجال .. الليلة لي نقدتيني
_زمن : كنتي كتشوفهم من قبل؟
_عزة : من بعد ديك الليلة شي جوج سيمانات و انا نشوفهم ولكن من بعد بداو يمشيو شويا بشويا.. تامبقاوش ودابا رجعو من بعد 9 شهور ..
_زمن : شنو شفتي؟
_عزة : كملو.. كملو شنو بداو
[تشوك عليا لحمي البنات والله من هاد اللقطة]
حساتو كيزير على ظهرها و يطبطب عليه بشويا بحالا كيقول ليها راني معاك متخافيش و هادشي مهدنها اصلا .. وجودو
واخا موقع ليها والو ديك الليلة داك الخلعة بقات لاصقة فيها.. مبغاتش تطلق منو
_زمن : راني معاك تا حد ميقدر ياديك ا عزة
باسها على راسها و بقا معنقها.. فايام قلال قدرات تولف على انها تنعس معاه معنقاه و حداه واخا مزالة حشمانة منو مقدراتش تحبس راسها تبكي حداه
بقاو واحد دقيقة هاكك تا قاطعاتهم الصونغي د تيليفونوو..
_زمن : الله شكون غايكون معيط دابا
و ناض يهز تيليفونو يجاوب
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السادس و الخمسين|
بقاو واحد دقيقة هاكك تا قاطعاتهم الصونغي د تيليفونوو..
_زمن : الله شكون غايكون معيط دابا
و ناض يهز تيليفونو يجاوب
_زمن : ا عماد؟
..
_زمن : دابا نييت؟
..
_زمن : واش شي حاجة اوغجونط ولا لا؟ حيت دابا منقدرش نجي
فهمات انه موضوع على الخدمة شافت فيه و قالت
_عزة : تقدر تمشي ا زمن ماشي مشكيل
_زمن <بعد التيليفون> : عزة مغانميشيش و نخليك بوحدك هنا فهاد الحالة !
_عزة : غانبقى هنا تاتجي صافي يلاه سير لخدمتك
طمأناتو بعينيها و هو مزال مبغاييش ولكن فاش شافها مصرة قبل
رجع التيليفون لودنيه
_زمن : هاني جاي صاف
و قطع
_زمن : واخا هاكك ممرتاحش نخليك بوحدك.. نحطك عند وليديك؟
_عزة : مع 5 د الصباح؟
_زمن : و فين المشكيل؟
_عزة : و صاف ا زمن ماشي مشكيل اصلا غايخصني نولف نتا ماشي ديما كاين و فاش كتكون الخدمة مكتبقى هضرة.. <شافتوو ساكت> يلاه سير وجد راسك
مشا يوجد راسو ..
هي ناضت توجد الفطور واخا 5:30 د الصباح الفطور عندها شي حاجة اساسية و متقدرش تخليه يمشي بلاما يفطر
_زمن : غا عدبتي راسك مفيا لي ياكل
_عزة : كلس كلس تاكل قالاك مفياش راك غادي تخدم زعما ولا سخفتي فالخدمة.. يلاه ها الماكلة راك مغاتخرجش بلا ماكلة
شافت فيه لقاتو كيضحك.. جاتو فشكل و هي كتهضر بالزربة و كتبزز عليه الماكلة
جراتو من دراعو و كلساتو يلاه جات تكحز و هو يجرها كلسات على رجليه.. حشمات و هبطات راسها دغيا .. بقا كيشوف فيها تا فهمات راسها
_عزة : اتاي ديالك غايبرد يلاه كول
_زمن : منقدرش
_عزة : علاش؟
_زمن : يد شادة الكاس و يد ظهرك
فهماتو بغاها توكلو
_عزة : داير فحال شي دري صغير !
_زمن : معاك نتي اه !
مقدراتش تحبس راسها تبتاسم كعادتها
هزات طوسط و دهناتو ليه و بدات توكلو.. هو كيشوف فيها و هي هاربة من شوفاتو
_زمن : مكرهتش نبقى ولكن الخدمة تنادي
ناضت عليه و بينما هو كيلبس صباطو هزات تفاحة ولاحتها ليه فجيبو
_زمن <ضحك> : راني مغانموتش بالجوع !
_عزة : ماشي مشكيل
_زمن <باسها فجبهتها> : غانسالي مع 13h عيطيلي لا كانت شي حاجة
_عزة : خدم مزيان و رد البال لراسك
ودعاتو و خلاتو يخرج و هي كتدعي معاه.. بقات متكية على الباب كتبتاسم ..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع و الخمسين|
توضات و صلات الصبح ..
و هاهو بدا اول نهار ديالها كامرأة متزوجة فدارها.. ناضت طلقات ايات القرآن فالدار و بدات الشقا .. جمعات الدار و رتبات شنو شراو هي و زمن لبارح فاش كانو داخلين فالكوزينة..
دوزات شقاها دغيا دغيا و الوقت طار لقات راسها سالات كلشي فساعة د المكانة بقات غير كتشوف
سالات و دخلات تدوش.. لبسات عليها و تكات كتفرك فالتلفازة .. جاتها عجوبة كالسة فالدار بلا باها بلا مها بلا محمد.. حياة جديدة بدات عندها و هي مزوجة و براجلها و دارها..
_عزة : ايييه عزة و شكون يقول.. عاد كنتي مخطوبة يحيى و كاتقولي هو لي غاتزوجي بيه و بنيتي معاه احلامك .. و من بعد تلقاي راسك مزوجة بالراجل لي نقد حياتك..
دابا عندي داري و راجلها و يمكن من بعد ولادي..
كتهضر بوحدها اه..
_عزة : كنهضر على هادشي و انا مزال مدزت لكاب !
جاتها فشكل و تنهدات و هي كتفكر هاد الموضوع.. عارفة انها شي نهار غاتعطيه راسها .. فسيمانة ولفاتو و الدار خاوية جاتها غريبة.. نهار على نهار كتعلق بيه و تحس بشي حاجة جديدة كتولد فالداخل ديالها من جيهتو .. كتشوف راسها مقادراش تبقى بلاما تشوف فيه تهضر معاه تقشب معاه
الوقت داز و كانت ديجا 12h .. مشات كتطير الكوزينة عاد تفكرات بقاتلو ساعة و يجي.. دارت لي باط فالفران كغانطان و طاغط و شلادة .. زربات على ديكشي دغيا حيت اصلا كانت شرات كلشي هي و زمن لبارح
مشات بدلات حوايجها.. لبسات حوايجها مقادين ..
يلاه بدات تسمع الباب كيتحل و هي تمشي كتطير ناوية طير عليه بتعنيقة ولكن فاخر لحظة هبطات يديها
_زمن : السلام عليكم
_عزة <هبطات راسهاا> : وعليكم السلام
_زمن : علاش هبطتي يديك؟
_عزة : غير .. مولفة فاش كيكون خويا جاي كنعنقو فالدخلة ديكشي علاش كنعتاذر
_زمن <بتاسم و قرب ليها> : غانقبل اعتذارك غير لا درتيلي نفس الحاجة !
تنفسات بشويا و لاول مرة توجهات جيهتو و تعلات دورات يديها على عنقو جراتو عندها و تاهو نفس الشي دور يديه على خصرها و نيفو على عنقها كيضرب فيها بانفاسو..
_زمن <بهمس> : توحشتك !
و هاهي عاود كتوسع حنيكاتها باش ترسم على وجها ابتسامتها المعهودة تحت هضرتو
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التامن و الخمسين|
رجع طلق منها
_زمن : لاباس؟ مخفتيش هاد الصباح؟
_عزة : حمد الله ولا راه شغلت راسي مشا من بالي كاع !
_زمن : كنت بغيت نعيط ليك ولكن مقدرتش كانت عندنا الخدمة بزاف
_عزة : ماشي مشكيل
_زمن : كنشم شي ريحة زوينة.. شنو طيبتي؟
_عزة : مدرتش شي حاجة بزاف .. حوايج سانبل
_زمن : لحسن الحظ ! حيت اصلا غانمشيو لعند واليدينا هاد العشية
_عزة : بصح؟؟
_زمن : اه هادي سيمانة مشفناهم .. غانذوزو عند واليديا و من بعد نمشيو لداركم
_عزة : صاااف
و مشات لكوزينة دارت كاطو وحداخور يوجد حيت مجاتش تمشي بيديها خاويين
كلسو تغداو و ديك الساع ناضو وجدو راسهم
كانو كالسين فالصالون .. مع واليدين زمن و خوه (علي) و مراتو و بناتو بجوج.. هي و خولة مشاو صاوبو اتاي و حطو لكلشي عاد كلسو حداهم
_خولة : كي غادة مع خويا ا عزة؟
_عزة : الشكر لله كلشي مزيان
_فريدة : ياك زمن كيتعامل معاك مزيان ا بنتي؟
_عزة : الحمد الله ا خالتي
_فريدة : ايوا هاكك ا زمن تهلى فيها
_زمن : دايرها فعيني الواليدة
_خولة : ايييي <همسات ليها> باينة فيه كيبغيييك هادي اول مرة كنشوفو فرحان هاكة !
بتاسمات و هي كتشوف فيه.. و تاهو نفس الشي.. واخا مزال معتارف ليها ولا عتارفات ليه عارفة انه كاينة شي حاجة بيناتهم و قريب يفوحو بيها
وصلات لوقت لي غايخرجو باش يمشيو عند واليديها..
غير حل ليهم محمد الباب سلم على زمن و غير شافتو تلاحت عليه فرحانة بيه حيت توحشاتو بزاف
مشات سلمات على ماماها و بدات كتبكي و هي كتعنقها
_كريمة : كيف بقيتي ا بنتي؟
_عزة : الحمد لله ا ماما
سؤالها كان عندو بزاف د المعاني ولكن ساهل تفهمها.. كون تعرف شحال زمن مخليها فرحانة !
_كريمة : ياك بعدا مشيتي عند نسابك؟
_عزة : اه كنا عندهم هاد العشية
_كريمة : هاكك راك د راجلك دابا
_عزة : اه ولكن راني مزال بنتك !
_كريمة : اكيييد مقلتش العكس غير دابا عندك راجلك تهلاي فيه
_عزة : عارفة.. كون تعرفي ا ماما زمن شحال فرحانة معااه .. كيتهلا فيااا كتر منيي انا !
_كريمة : الحمد لله ! لقيتي الراجل لي يستاهلك.. راكم 2 دابا خصكم تحتارمو و تعاشرو و تعاونو بعضياتكم و تهضرو.. الشخص فاش كيكون كيخاف من الله كيف قلت ليك معمرو يآديك
_عزة : مآدانيش ا ماما ..
_كريمة : اه ولكن لي بغيت نقول هو ان لابد شي نهار غاتدابزو.. عادي بين اي وحدين مزوجين غير متخليش المدابزة تخرج على دارك.. و عمر بن الخطاب رضي الله عنه
وصا على الزوجين.. قال فاش يكون واحد معصب لاخر خصو يكون مبرد.. فاش يكون واحد العافية لاخر خصو يكون الما
عندها الحق خاص ديما فاش يكون الطرف اللول معصب لاخر يبرد حيت ماشي بالغوات و الصداع باش كيتحلو المشاكل.. نتعلمو نهضرو و نتناقشو فاحترام هاكدا واخا نتصالحو الاخر ميبقاش واخد نظرة خايبة على الاخر حيت فلحظة غضب مكنعرفو شنو كنديرو
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع و الخمسين|
الإصلاح بين الزوجين شأنه عظيم، وعموم الإصلاح بين المسلمين له أجر كبير:
{لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً} (النساء:114)
ولذلك جعل النبي صلى الله عليه وسلم إصلاح ذات البين أفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة،
-لماذا؟
لأن الإفساد، ولأن التحاسد والحقد، والبغضاء والضغينة تحلق الدين، وإزالتها تكون بالإصلاح.
الحياة الزوجية لابد فيها من مشكلات، ومن الأكاذيب الموجودة في بعض الدورات: “زواج بلا مشاكل”! وهذا غير موجود حتى في عهد النبي عليه الصلاة والسلام، وحياة النبي عليه الصلاة والسلام الزوجية فيها مشكلات، فمن زعم أن هنالك زواج بلا مشاكل؛ فهو لا يفقه طبيعة الحياة الزوجية.
<كانت هادي بين قوسين للبنات لي مزوجات و كيعشيو نوع هاد المشاكل مع ازواجهم.. النصيحة لي تقدر تقدم ليهم هي الصبر و الصبر.. وهادي كانت من اقوى شيم الرسول صلى الله عليه و سلم و الله يهدي ما خلق>
***
فالتالي د العشية..
دخلو للدار حيت زمن غايخدم لاغد ليه..
ناضت باش تمشي تصاوب كاس د اللويزة باش تنعس مزيان هي لي كتقدر تعاونها تنعس مرتاحة
_زمن : فين غادا؟
_عزة : نصاوب تيزان بغيتي؟
_زمن : لا لا شربت بزاف د اتاي قبيلة
مشات لكوزينة وجدات اش بغات و لكن فالطريق رجعة جات تدخل للغرفة و زمن كان خارج تاهو و دخل فيها
_زمن : اااحح !
تهرقات التيزان سخونة عليه.. بدا يبعد كبوطو من لحمو..
_عزة : حيد الفوق لي عليك !
_زمن : ..
_عزة : زمن حيد علييك الفوق ! راك كتحرق !
مشا للحمام بلاما يهضر بلاما يجاوبها و لابس كبوطو مبغاش يحيدو
_عزة : زمن !
_زمن : بعذي مني !
هزات فيه حاجبها
تبعاتو لحمام ولكن كيبغات تدخل شد عليها الباب .. شنو وقع ليه !
_عزة : زمن خلينيي ندخل نعاونك !
_زمن : ..
_عزة <كتضرب فالباب> : زمن وااش كتحشم منيي !!
_زمن : عزة سيري فحالك !
_عزة : ولكن
_زمن <غوت> : راااانييي قلت ليييك سيري فحالك !
و تسمعات بووم جاية من الحمااام !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الستون|
_زمن : عزة سيري فحالك !
_عزة : ولكن
_زمن <غوت> : راااانييي قلت ليييك سيري فحالك !
و تسمعات بووم جاية من الحمااام !
بقات كالسة كتضرب فالباب بالجهد مخولعة قالت صافي هادا راه دكدك شي حاجة.. يلاه حات تضرب مرك خرا و هي تحل الباب و بان ليها
_زمن : شنو قلت ليك انا؟
_عزة : واااش نتا حمق شنوو درتي ! شهاد الصوت !
_زمن : والو
_عزة : الصبر يااربي !
يلاه جات تدخل و هو يحبسها
_زمن : رجعي كاين الزاج غاتدخلك شي وحدة فرجلك
طلات و فعلا كان الجاج فالارض و المراية مهرسة
_عزة : زمن ماااالك ! و من الفوق مزال لابس الكبوط راك مروق فراسك؟؟
_زمن : فراسي
_عزة : ايوا و مغاتحيدووش !!؟
_زمن : راني فزكتو مكاين والو
_عزة : ياااربي تصبرني !
مشات لبلاكارو هزات كبوط على الله و مشات عطاتو ليه.. هزو و دخل لبيت لبسو .. اما هي فمشات جبدات لابغاطوز و مشات كتجمع الزاج يلاه غاتضور وجها و هو يبان ليها كيشوف فيها .. تا كتصعق فاش كاشوف يدو عايمة فالدم.. طفات الالة و مشات كتجري
_عزة <ولات صفرة> : اويليي يديييك !
_زمن : ماشي شي حاجة !
مشات كتطير جات لاطغوس تصاوبلو و هو راسو قاصح
_عزة : ارااا يديك ا زمن متعصبنيش !
_زمن : راني فزكتها صافي ماشي كغاف !
_عزة <تجننات> : كيفاااش ماشي كغاف و لا كان دخل فيها الزاااج ! راه خاص نمشيو للطبيب !
_زمن : بلاش
برودو هو لي كيزيد يعصبها و يقتلها.. كلما تجبد معاه هاد الموضوع كيتعصب دابا تأكدات انه مخبي عليها شي حاجة بقات كتشوف فيه مدة و تاهو .. معرفاتش علاش ماباغيش يصارحها و يقول ليها شنو عندو.. بدات تقول مع راسها انه مكيتيقش فيها ولا كيحشم واخا مبقات حشمة بيناتهم راهم مزوجين زعما
بقات معاه تا عطاها يديه.. و بدات تصاوبها ليه .. دارت اخر فاصمة و يلاه كات تحيد يديها و هو يشدها
_زمن : شكرا
_عزة : ماشي مشكيل
جمعات كلشي و رجعات كلسات حداه باغة تهضر بهدوء
_عزة : شوف زمن كنعتاذر لا عصبتك واخا معرفت علاش تقلقتي و كتعصب ديما من هاد الموضوع
_زمن : ماشي بسبابك
_عزة : انا لي حرقتك.. كون غير مصاوبتش ديك التيزان
_زمن : راني اصلا كنتحرق من لداخل
_عزة : كيفاش؟
_زمن : ..
_عزة : مناش كتحرق ؟!؟
بعد سكوت..
_زمن : الخلعة !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الحادي و الستين|
_عزة : الخلعة ديالاش؟؟
مجاوبهاش غير هبط راسو
هادشي لي كيزيد يفقصها كتزيد تأكد انه مكيتيقش فيها والو و لو غير شويا.. تنفسات بالجهد و دخلات لحمام.. غسلات سنانها عاد خرجات ..
_عزة : خليني ندهن ليك صدرك راه غاتبدا تحرقك من بعد
مجاوبهاش خداتها ك اه و مشات جابت الكريم.. طلع ليها الكبوط و هي بدات تدهن ليه بشويا.. بقات كتشوف فصدرو شويا جمعات راسها و هبطاتو و مشات لحمام غسلات يديها
خرجات من الحمام لقاتو فالفراش .. توجهات تحشات تاهي تحت الكويط و هو كان عاطيها بالظهر دارت عندو
_عزة : كان يحسابلي غاتنبدا نعس عندك
مجاوبهاش..
حقا هي ولفات تنعس فحضنو من سفرهم و جاياهم عجوبة ينعس كلها فجيهتو..
_عزة : واخا
دارت عندو عنقاتها من لور.. غمضات عينيها و هي كتستنشق ريحتو لي كتغلغل لاعماقها
فاقت فالصباح و اذا بيها كتقلى راسها بين دراعو بتاسمات بلا هواها حيت دار و عنقها..
ناضو بجوج وجدات الفطور و حطاتو و يلاه بغات تدخل لبيت و هو يشدها
_زمن : عزة على البارح
_عزة : مكاين لاش انا لي عصبتك و كنعتاذر مكانش خصني نتذخل
_زمن : غير هو
_عزة <قاطعاتو> : نهار غاتبغي تعاودلي غاتنسمعك و غانصبر تا تبغي تقولي.. بغيت غير تكون مرتاح نتا
_زمن : اذن عنقيني فحال البارح
بتاسمات و تعلات عندو مرة خرا و عنقاتو .. كتحس بالراحة و هي فيديه بحالا مكيناش لي يوصل ليها ولا يقد عليها .. شويا بدات لحمها تشوك تاني و كتشعر
_زمن : تا هاد التشعيرة ديالك توحشتها
_عزة : بعدا ممنعتيش راسك تدور و تعنقني هاد ليلة
_زمن : مقدرتش نصبر
بقات كتشوف فيه بعينين عامرين حب..
_زمن : ونتي مقدرتيش تنعسي بلا بيا عنقتيني من لور
_عزة : بغيت غير نوريك انني كاينة !
_زمن : و غاتبقاي ديما كاينة؟
_عزة : ديماا ! يلاه يلاه فعاوط متبقى تهضر دوز تاكل باش تمشي تخدم
كلس يفطر بززات عليه كلا بزاف باش ميسخفش كيف كتقول..
دوزات العشية عادي هضرة مع خولة و ماماها
_خولة : مقارياش انا هاد العشية.. اجي عندنا
_عزة : خوك خارج مع الوحدة.. غانشوف معاه لا كان يجي
_خولة :فهمتك ! مغانديرونجيكمش العرسان !
_عزة : راك ختي شغاتديرونجي !
_خولة : واخا هاكك راكم يلاه عرسان جداد !
_عزة : وراحنا مقلنا والو لهاد العشية.. سالي قرايتك و اجي نتغداو ب 3
_خولة : صافي واخا !
_عزة : خخخ غاتكوني اول ضيفة ديالي !
خولة : صاافي غير نسالي لي كوغ نجييي ياا احسن مرت خوو فالعلام !
ضحكات على اخر ميساج و دخلات لكوزينة تبدا توجد الغدا
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني و الستين|
12:30
كانت سالات كلشي تا كتسمع خولة كتدق
مشات حلات ليها
_خولة : هاااانااا !
_عزة : هه دخلي مرحبا بييك
_خولة : لاباس علييك من البارح؟
_عزة : كي كتشوفي و نتي كي دوزتي لي كوغ؟
_خولة : عادييي فوقاش نشد هاد الباك !
_عزة : راك عارفة هادا احسن عام فحياتك غاتطلعي للجامعة غاتكرهي
_خولة : كلشي كيقولهالي
_عزة : الله يعاونك
بقاو كيدورو و عزة كتوري لخولة الدار
_خولة : مكانتش مراية هنا فهاد الحمام؟
_عزة : اه ولكن تهرسات كنت كنمسحها و هي تطيح
_خولة : اه
عارفة انها مخصهاش تكدب ولكن دابا مجاتش تقول ليها خوك لي هرسها حيت تهصب على ود شي حاجة مبغاش يقولها ليا
سمعو الساروت
_عزة : هاهو جا
بغات تمشي تعنقو ولكن دابا كاينة خولة
مشاو للخرجة
_زمن : خولة؟ مكانش فراسي اتجي
_خولة : خوياا لاباس علييك
_زمن : الحمد لله ونتي؟ مكاين مشاكيل؟
_خولة : وي وي .. توحشك الدار خاوية بلا بيك
_زمن : لا جاك الملل اجي لهنا
_خولة : ديكشي
بداو كيحطو الطبلة.. زمن كلس و عزة و خولة معاونين
_خولة : شنو وقع ليك فيديك؟
_زمن : ..
_عزة : ..
شافتهم مهضروش و هي تشوف فيها خولة.. بانت فيها انها فهمات
_زمن : والو غا تجرحت فالخدمة
مشات للكوزينة تجيب الما و هي تبعها خولة
_خولة : ختي
_عزة : نعام؟
_خولة : واش كاينة شي علاقة بين يدين زمن و المراية د الحمام؟
_عزة : لا
_خولة : صافي
مكانتش تاقت بزاف
_عزة : خولة انا وخوك مفاهمين متخافيش مبيناتناش كاع شي مشكيل
_خولة : الحمد لله.. راني فرحانة اول مرة كنشوف خويا فرحان هاك و هادشي بفضلك
_عزة <بتاسمات> : يلاه نمشيو
مشاو كلسو فالطبلة كيتغداو مجموعين يضحكو و يهضرو
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث و الستين|
دوزو العشية هاكك
تا طاحت الضلمة و قررو ينوضو باش يمشيو عند دار حموها باش يحطو خولة.. دخلو و كلسو للعشة.. هي و خولة كانو وجدو واحد الكاطو ياكلوه مع اتاي..
و كانت تا كتفكر فلالبوم د العرس لي كوموندات هي و لي فيديو د العرس.. غير ايوصل ليها اتعيط على العائلة يجيو يتفرجو و عاد صحاباتها و كلشي..
_علي <خو زمن> : ايوا ا زمن كي غادي؟
_زمن : الشكرر لله
علي هو خو خولة و زمن الكبير.. مزوج و عندو جوج بنات.. كيجي قليل عندهم .. و الاكثرية كيكون غابر عليهم تا كترشق ليه عادي كيتم جاي
_علي : اصلا كلشي مزيان عندك
_رمزي <باه> : علي راه حسن بلا مشاكل و صاف ياك؟
_علي : اصلا هو عمرو خطأ.. و حياتو اتكون مزيان و تزوج مرا زوينة الحياة السعيدة !
_زمن : خويا !
_علي : شنوو؟ معنديش الحق ندوي على مراتك؟؟
_زمن : هضر مزيان اذن !
_علي <ضحك> : كيحامي علييهاا
_فريدة : عزة مرات زمن عادي يدافع عليها ! و دابا سكت و شرب اتاي ديالك !
علي قلب وجهو
عزة كانت غير حانية راسها و هي كتسمعهم.. مفهماتش شنو واقع
_علي : زوين الكاطو .. خولة نتي لي صاوبتيه؟
_خولة : اه انا و ختي عزة
_علي : و كتطيب مزيان من الفوق ماشي فحال مراتي
_فريدة : علي متزيدش فيه تا مراتك كتطيب مزيان !
الحمد لله مكانتش تماك..
_علي : علاش معنديش الحق نعرف مرات خويا؟
_زمن : ميحتاجش تعرفها .. انا كنعرفها و يكفي
_علي : متهضرش دغيا.. متقدرش تعرفها ف10 ايام
_زمن : ممحتاجش نبرر ليك
_علي : اه فري.. حيت تا لا دارت ليك شي لعبة مغاتضربهاش كتعرف غا تنقد حياة عباد الله !
_زمن : نتا ميهضر معاك حد ! عزة يلاه !
ناض و تاهي دارت شنو قال ليها
_فريدة : ولدي غير كلس متديريهاش فيه !
_زمن : مكيتبدلش الواليدة ! واخا شنو داير مباغييش يتبدل !
_علي : واخا نتبدل غاتبقى نتا البطل د هاد العائلة و ماشي حيت عتقتيني مرة فغانولي كلبك !
_رمزي <غوت> : علييي براكة !!!
زمن مشا باس راس مو و خرج..
_فريدة : سمحيلي ا بنتي
_عزة : متقلقيش ا خالتي ! عادي هادشي كيوقع فكل العائلات..
_خولة : كنتيق فييك تكالمي خويا !
_عزة : متخافيش
سلمات عليهم و مشات تبعات زمن للطنوبيل..
✨عـــــــــزة : مفهمت والوو من هاد الليلة !! ✨
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع و الستين|
دخلو للدار..
الطريق كاملة و هو ساكت فضل يخليه ديكشي عندو ولا ينوض يغوت .. كلس فالصالون باش يتهدن و مبقاش يهضر تا مع عزة.. هي لاحظات هادشي مشات جابت ليه كاس د الما و مداتو ليه شاف فيها
_عزة : يهدنك
هزو و شرب شويا و حطو و يديه متحت دقنو ..
_زمن : زاد فيه بزاف
_عزة : زمن راه هادشي عادي كيوقع فكاع العائلات !
_زمن : ولكن علي كتر صبرت لييه بزاف ولكن باش يوصل لهاد الوقاحة فات الحدود !
_عزة : و شنو غاتنوض تدابز معاه خليه يهضر و يدير لي بغا نتا مديهاش فيه معندك لاش تحكر !
_زمن : مفهمتش مالو ! عيينا معاه !
_عزة : كتظن انه كيغير منك؟
_زمن : ديكشي لي قالت تا الواليدة ولكن علاش لي مينوضش يتبدل و يدير فحالي كيف كيقول
_عزة : وراه تاهو مزوج و عندو بنات
_زمن : كيتعامل معاهم بزاف و مراتو صابرة عليه فوق طاقتها ! و مباغييش يدير عقلو حيت زعما هو الكبير و مكيرضاش يتبعني
_عزة : بصح.. غايكونو معدبين معاه.. مساكن.. ولكن نتا بقا تفكرو مرة مرة شي نهار ربي غايهديه يتبع الطريق المستقيم كيبقى خوك واخا هاك
_زمن : وي ولكن المهم نتي بعدي عليه متبقايش معاه بوحدك !
وسعات عينيها
_عزة : زمن واش منيتك شهادشي كتقول !!
_زمن : رااه انا لي عارف خويا كيف داير.. مكنتيقش فيه حاليا !
_عزة : غاتضن انه كيخون مراتو؟
_زمن : الله و علم انا هضرت معاك نتي.. حيت اصلا هو تزوج بيها بزز المهم انا غانوض نصلي نتي سيري تنعسي !
و ناض خلاها كالسة على الفوتوي مصدومة من هضرتو.. كيفاش يقدر يشوف فجيهة خرا و عاد انه نزوج بزز.. عارفة ان الزواج الاجباري مزال فالمجتمعات ولكن معمرها ضنات ان عائلة زمن هاكك..
تنفسات بهدوء و ناضت دخلات لبيت.. بقات كالسة تاشافتو جاي كيجمع الزربية فيديه
_زمن : مزال مبدلتي؟
_عزة : لا..
_زمن : كتفكري فيه؟
_عزة : …
_زمن : غاتعرفي كلشي من بعد دابا مكاين لاش تحرقي راسك..
هزات راسها بهدوء و يلاه حطات يديها على شالها باش تحيدو و هو يحسبها
_زمن : بغيت نحيد ليك الشال.. <السكات> نقدر؟
عزة هزات راسها باه.. هو توجه عندها تاسمعها هضرات
_عزة : عنداك الفناتي
جاوبها بمتخافيش و بدا يفك ليها الشال لي راسها بشويا و حاضي مع الفناتي.. اما عزة ففعالم اخر اول مرة تحس هاد الاحساس جاهاا زوييين بزاف واخا عادي و بسيط ولكن هي حسباتو بزاف ..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس و الستين|
تسناتو تا سالاو .. و مشات لحمام بدلات عليها
خرجات لقاتو فالفراش.. تحشات تاهي و هزات التيليفون و طفات الويفي و كلشي حيت مكتبغييش تنعس بيهم..
جا تا هو و فحال كل ليلة فتح ليها دراعو و تاهي بلا حشمة ولا عكز عنقاتو ..
كانت باغة تسولو على موضوع خوه ولكن خافت يتعصب حس بيها حيت كانت غير كتشوف فيه و ترجع تشوف قدامها ساكتة
_زمن : هضري
_عزة : شنو؟
_زمن : قولي شنو باغة تقولي
بقات ساكتة مدة عاد هضرات
_عزة : غانقولك ولكن متعصبش
_زمن : غا هضري مغانتعصبش عليك
دارت فيه ديك الشوفة ديال ايه ايه حيت فاش كنت كنهضر ليك على حوايجك مكنتيش كتعصب.. تفكرات انه فاش جات تدير ليه الكريم هزات كبوطو و على صدرو مكان والو يعني شي حاجة خرا لي مباغيش يقول..
_عزة : خوك
_زمن : مالو؟
_عزة : قلتي انه تزوج بليلى (مراتو) بزز.. يعني تانتا تزوجتي بزز
بقا ساكت
_عزة : تزوجتي بيا بزز ا زمن؟
السكات.. مفهماتش علاش واحد يتزوج بزز و واحد لا .. حيت فنظرها ميمكنش يكون هاد الحكام فالعائلة الا لا كانو الفرزيات و ديكشي لي مخلي علي يغير من خوه..
_زمن : تزوجت بوحدي مبزز عليا حد !
_عزة : و علاش هو لا؟
_زمن : حيت كان مجبور.. انا نهار لي شفتك ديك الليلة عجبتيني و بغيتك و خديتك.. كان كيحساب ليا محمد خطيبك حيت شفت تا الخاتم فيديك ولكن فاش تلاقينا ديك الليلة فالعرس عرفت انك ممخطوباش هي باش هضرت مع واليديا و قبلو من بعد
_عزة : اااه.. و علي؟
_زمن :علي.. ليلى.. مراتو.. كانت حاملة و كان خصو يتزوج بيها !
عزة شهقات بالجهد صدمها
_عزة : اشنوو؟؟
_زمن : للاسف كانت كتبغيه و هو دار لي دار و كان باغي يخليها ولكن واليدينا مبغاوش كتبقى حفيدتنا و بنت خويا ميمكنش نخليو البنت فالزنقة.. علي من ديما عمرو كان مسؤول ايوا و تزوجو بزز..
_عزة : منيتك كتدوي؟؟
_زمن : …
_عزة : صدمتيني والله !
_زمن : علي داير لينا بزاف د الحوايج غير من الاحسن متعرفيش !
_عزة : الله يهديييه ياربي هادشي لي كيدير راه مغايخرجو فيين
_زمن : امييين..
_عزة : يلاه نعس غدا راك خدام بكري
_زمن : تصبحي على خير.. و متنسايش راني مفتاخر بييك غير كيف قلت ليك حاولي متهضريهش بزاف و متبقايش معاه
_عزة : صافي واخا
و نعسو بجوج فحضن بعضياتهم..
وصل نهار التنين لي غاترجع فيه عزة للخدمة.. توحشات هند و البوتيك .. ايوا و دابا رجعات فالصباح كيوصلها زمن و فالعشية كترجع بوحدها بحكم هو
كيسالي معطل عليها بشي ساعتين..
_هند : كيف غادة مع الزواج؟
_عزة : الحمد اختي و نتي لاباس عليك؟
_هند : الحمد لله.. ايوا راجلك مهلي فيك شويا ؟
_عزة : عرفتي عايشييين بيخييير .. واخا توحشت عائلتي ولكن ممخليني منقوصة من والو ..
_هند : ربي عطاك شنو كتمناي الله يدومها محبة بيناتكم
_عزة : اميييين
_هند : عادي تحسي بالوحشة لعائلتك كاتبقاي فارقيتيهم و نتي مولفاهم ولكن لا كان راجلك كيتعامل معاك مزيان و عاطيك قيمتك دغيا كتولفي
_عزة : ديكشي لي كاين
_هند <ضحكات> : و بروفيتيي قبل ميجيو الولاد !
عزة بتاسمات ليها و هي كتقول مع راسها شمن ولاد و هوما عمرهم وصلو للداك الصطاد يقربو لبعضياتهم كتحس راسهم بيزاغ شويا..
المهم دارت العشية و جا وقت الخروج هاد المرة خلات هند فالمحال تشد.. و خرجات وقفات حدا المحطة تسنى الميطرو.. تا كتسمع سميتها
_… : عزة !!!
ضارت و هي تشوف….
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السادس و الستين|
يلاه ضارت و هي تشوف .. يحيى !!!! شكايدير هادا هنا
دارت راسها مسمعاتوش و كملات طريقها
بلا عكز عليه مشا تابعها
_يحيى : عزة وقفي نهضرو !
_عزة : بعد مني معندي فاش نهضر معاك !
زادت و هو يشدها من درعها تنترات منو بالجهد و غوتات
_عزة : متقيسنيييش واش حمق !
_بحيى : وقفي غير نهضرو و ديك الساع سيري!
_عزة : شنوو شنوو شنوو خصك بعد مني لاش تابعني !
_يحيى : عزة ندمت .. ندمت لي خليتك
_عزة : هاد الهضرة معندي مندير بيها دابا
_يحيى : عفااك عطيني فرصة عارف راسي مدرت فيها والو فاش تخلييت عليك و ندمت بزاف ملقيتش شي وحدة فحالك
_عزة <وراتو صبعها> : راني مزوجة ا بنادم هضرتك غا خليها!
_يحيى : كاين الطلاق !
_عزة : استغفر الله
جات تمشي و هو يحبس ليها الطريق !
_عزة : وااااش حمق بعد منييي ! باشمن لغة نقولها ليك
_يحيى : كون غير رجع بيا الزمان و معمرني نخليك
_عزة : شتي كون مخليتينش انا لي كنا غانخليك !
_يحيى : نسيتي كان شنو كان بيناتنا !
_عزة : اش كااان بيناتنا شكاتحلم!! اكبر غلط درت فحياتي هو نتا عصيت غا الله و واليديا على قبلك جمعت الدنوب على الخاوي
_يحيى : و نتي لي فالدين بزااف ! كون كنتي كتخليني نقيسك و نخرجو بوحدنا كور عمرني خليتك
_عزة : شتي نتا راك واحد مريض خصك تعالج والله حالتك كتخلع شوف ليك شي طبيب حسن حيت حالتك ماشي طبيعية.. دابا قيلني عليك ماشي تالقيتيني فرحانة فحياتي و جاي تنكدها عليا !
_يحيى : يعني دابا راك فرحانة؟؟!
_عزة : بزاف متقدرش تصور شحال لاقية راحتي مع زمن و دابا بعد مني !
و مشات بحالها.. بقالها غير هادا دابا و عاد قالها الطلاق.. تنفسات بالجهد و دخلات للدار.. صلات شنو فايتها و بدات التوجاد و هي كتفكر كيفاش تقول لزمن حيت بطبيعة الحال ناوية تقولو هادشي لي مكانش شي واحد كيعرفها شافها و وصلها ليه قبل
كانت ساهية كتقطع الشلاضة تا كتسمع سميتها بالجهد
_.. : عززة !!!
_عزة : ها ايييي
كانت دخلات نيشان فصبعها
مشا عندها دغيا شد صبعها
_عزة : ماشي شي حاجة
_زمن : مغارقاش
_عزة : اه دابا تمشي
و مشات للحمام دارت ليها فاصمة
_عزة : عيطتي عليا بزاف د المرات؟
_زمن : اه فين كنتي ساهية
_عزة : غير فالخاوي و صاف
بقا ساكت متاقش بزاف مي دوزها .. حطات العشا و تعشاو فهدوء ناوية تقول ليه كلشي مور العشا
سالاو ناض عاونها تجمع الطبلة و مشا كلس فالصالون.. مشات جابت خيط و ابرا و جات حداه

_عزة : طاحت ليك الصدافة د الشوميز فالكوزينة ارا نقادها ليك
_زمن : كاع ملاحضتها!
_عزة : حيدها نقادها
_زمن : مفياش
فهمات انه مباغيش يبين حداها شنو مخبي
_عزة : و كيف غاندير
_زمن : قاديها عليا
هزات راسها باه و قربات ليه كتقادها و هي كترعد.. بدات تفكر فردة فعلو لا قاتليه شنو كاين
_زمن <حس بيها شد يديها دغيا> : يديك باردين ياكما مريضة؟
_عزة : لا
_زمن : شنو كاين اذن؟
حطات كلشي من يديها و بدات تشوف فيه و هي كتفركهم.. و هو كيتسناها تهضر
_عزة : تلاقيت يحيى ليوم.. و قالي ندم حيت خلاني و بغانا نرجعو
_زمن <هز حاجبو > : هاداا كيتفلىى عليا ولا شنوو !؟؟
_عزة : ..
_زمن : و باش جاوبتييه؟!
_عزة : كيف قلتي نتا قلت ليه راني مزوجة و يبعد مني !
جمع حجبانو و ناض وقف قبالتها
_زمن : ندمتي يااك؟؟
_عزة : علاياش ؟
_زمن : ندمتي حيت تزوجتيي بياا؟!
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع و الستين|
_عزة <ناضت> : اكييد لا علاش كتقول هاد الهضرة!!؟
_زمن : قبيلة كنتي كتفكري و مسمعتينيش كنتي كتفكري فييه ياك و
_عزة : زمن شكاتقول كنتي خاييفة يدير ليناا شي حاجة اااه ! اما انا راه مكنفكر فتا واحد.. تا واحد من غيرك.. فعقلي كاييين غير نتا فالنهار و الليل و انا ختاريتك نتا و قلت داك اه كيت مقتانعة بشنو بغيت و شنو بغالي الله ! و فعقلي و قلبي كايين غير نتاا ا زمن !
مقدراتش تحبس راسها و قالت كلشي حساتو كيبتاسم شويا بشويا.. دغيا طارت عنقاتو باش تبين ليها انها كاينة و ديما غاتبقى معاه
_زمن : عندي الزهر حييت نتي مراتي
_عزة <شدات يديه> : هاد اليد لي شادة انا عمري غانطلقها..
باسها فيديها بشويا.. عاد لاحظات الفنتة لي مزالة فقميجتو
_عزة : صبر نكمل هاد الصدافة
بدات تخيطها و تصاوبها مركزة معاها.. غير سالات و جات تقول هادو محسات غير بشفايفو فوق شفايفها.. تصدمات بقات غير حالة عينيها بالجهد ! و غير حيد عليها و جا يهضر معطاتوش فرصة مشات كتجري لحمام كتغسل وجها لي ولا حمر من الحشمة
_عزة : ويلي ويلي شنوو درت دابا غايحسبها خاييبة هو كيدير خطوات عندي و انا كيف الحمارة كنهرب .. ياربي شنو درت !
تنفسات مزيان و تمات خارجة لقاتو كيشوف فالشرجم غير سمعها دار
_زمن : عزة كنعتادر مكانش خصني ندير هاكك قبيلة غير..
_عزة : انا لي سمحلي مكانش خصني نهرب
_زمن <و هو كيشوف فيهاا> : لاباس؟
_عزة : وي وي غير متوقعتهاش
_زمن : متأكدة؟
_عزة : عادي حنا مزوجين غير حشمت.. يمكن.. و ممولفاش
_زمن <حط يديه على حنيكاتها> : مبغيتكش تبعدي عليا
بتاسمات ..
_عزة : منقدرش اصلا واخا نبغي.. راني مدام قحطاني
_زمن : راك مراتي و كلشي خصو يعرفها
_عزة : كتهضر على يحيى؟
_زمن : و اه ! و من غدا غانولي انا لي نذيك و نجيبك مبقا ميطرو
_عزة : و خدمتك؟ نتا كتسالي تا ل 20h
_زمن : داك الساعتين غانشوف مع الشيف ديالي نولي نخدمها بالصباح و نولي ندخل بكري
_عزة : و متأكد غايقبل؟
_زمن : اه و اصلا اول مرة نطلبها.. تا نتلاقا داك خينا !
_عزة : زمن غير خوي منو راسك !معندك لااش تجبد الصداع
_زمن : ولكن غانهضر معاه شي نهار
_عزة : زمن..
_زمن : صافي هضرت ! مغانبقاوش هاكة راحنا كنهضرو عليك دابا
و مشاو للبيت.. تكاو فالفراش و عنقها.. كانت غير كتفكر فالبوسة مبغاتش تحيد ليها من راسها
_زمن : فيمن كتفكري؟
_عزة : تاحد
_زمن : عزة
_عزة : شنو درتي ليا قبيلة

_زمن :
_عزة : من ديما كنت كنقول غانبقى محتافضة لراجلي .. اول مرة يقيسني شي حد هاكة
_زمن : راك نقيية بزاف.. كنت ديما كنتمنى تكون عندي مرا نقية هاكة و محتافضة لراسها.. راك احسن هدية جاتني من عند الله
_عزة : كلها كيجيه شنو كيستاحق.. و تنا مفتاخرة يكون عندي راجل فحالك.. كنشكر ربي كل نهار
باسها على راسها و هي عنقاتو
_زمن : يعني متقلقتيش؟
_عزة : شنو؟
_زمن : البوسة
_عزة : هه لا
_زمن : صافي
_عزة : علاش؟
_زمن : هاكك
فهمات انه مغايكوتش اخر واحد..
كتحس بلي عالاقتهم كتولي مهمة نهار على نهار..
نعسات فحضنو ككل ليلة..
ندوزو السيمانة.. و نوصلها لنهار السبت.. فاقو ناوييين يفطرو بجوج حيت الويكاند..
كانت ملهية فالكوزينة كتوجد تا كسمعو السرسار
مشا كل و رجع عندها
_عزة: شكون؟
_زمن : ديري درتك خويا و عائلتو جاو !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التامن و الستين|
خرجو للصالة من بعد ملبسات كسوة طويلة و دارت شال.. عاد كلسات تستقبلهم
عزة سلمات على ليلى و البنيتاات..
_عزة : مرحبا بييكم
_زمن : مرحبا.. كون غير علمتونا !
_علي : علاش كانت عندكم شي حاجة؟
_زمن : لا غير باش نفيقو بكري نوجدو ليكم و تا لبنيتات..
_علي : ياكلو لي لقاو
_زمن : ولا عالييك.. المهم تفضلو
_عزة : نخليكم غانمشي نكمل الفطور
_ليلى : انعاونك
و ناضو يتعاونو فالكوزينة..
_ليلى : سمحيلي دخلنا عليكم هاد الدخلة
_عزة : لا لا ماشي مشكيل بلعكس مرحبا بييكم
_ليلى : قلت لعلي يصوني يقولها ليكم و مبغاش.. يمكن نسا
_عزة : عاديي ا حبيبة.. نصاوب شي حاجة للبنات؟
_ليلى : غير متصدعييش راسك
_عزة : لا لا ميمكنش.. غانقاد لييهم دي اوملييط
_ليلى : غير كملي شنو كاتيديري انا نصايب ليهم
كملو التوجاد و عزة زادت فالقياسات.. قادو الطبلة و عيطو على كلشي
_اسماء (بنتهم د 6 سنين) : ياااي لاوملييط بغيت الكيتشوب كاينة طاطا؟
_عزة : اه ا حبيبة صبري نصاوبها ليك
جات عزة تحطها ليها و هو يقاطعها علي
_علي : تقول نتي هي ماماها
عم السكات
_اسماء : نوو مامي هي اسماء !
_ليلى : عطيني اختي انا نقاد ليها
صاوباتها ليها واخا هاكك ممنعش راسو يهضر
_علي : كون درتيها فلول قبل منعلق عليك
شافت عزة فزمن لقاتو جامع دقنو و معصب.. واخا هاكك مصبر راسو
_علي : دار زوينة و طبلة زوينة.. كلشي زوين عند خويا
_زمن : باذن الله كلشي غايكون زوين
_علي : بووف
_زمن : خصك تيق فالله و صافي
_علي : كندير لي بغيت انا لي كنسير حياتي
ستغفرو الله فخاطرهم
_زمن : اهاه؟؟
_علي : اه مغير هاد الزواج لي مكنتش ضارب حسابو و لكن بززتو عليا
_زمن : عندك جوج بنات غزالات قدامك.. شنو بغيتي كتر
_علي : كنت باغي ولد
_زمن : الصحة قبل كلشي
عزة بقات غير كتشوف.. بقاو فيها بزاف كيفاش غايكون عايشين مع هاد خينا.. شافت تا فليلى لقاتها كتوكل بنتها الصغيرة زينب و من وحها يعطيك الخبار
_اسماء : طاتي عزة؟
_عزة : ا حبيبة؟
_اسماء : عندك شي بنيتة نلعب معاها
_عزة : لا ا حبيبة كاع معندي الوليدات
_اسماء : سي دوماج.. مكاين ميدار
_علي : غايديرو الولاد قريب ماشي صعيب يديروهم !
_زمن : خويا ! شهاد الهضرة !
عزة حشمات هبطاات راسها
_علي : راه الحقيقة انا مع ليلى كن
_ليلى <تجمعو الدموع فعينيها> : علي براكة !
_زمن : مكتعرفش الحشومة؟
_علي : شحال ممليين !

_زمن : واش مباغيش تكبر !
_علي : نسيتي راسك ! راه انا لكبير !
_زمن : فالعمر يمكن ولكن ماشي فالعقل !
_علي : ديريها فراسك و فمراتك بحالا بديتي تضسر عليا !
_زمن : دايها فمراتي انا غير شوف نتا واش دايها فعائلتك!
_علي : كنجيب الفلوس كتر منك من الافضل غا سكت !
_زمن <باستهزاء> : هه واخا لي بغيتي
مقدروش لوخرين يهضرو.. بقاو غير كيشوفو كيفاش مكيوقر حد و غي كيهضر بلا فرانات.. كلشي ناض دغيا مشات ليهم الشهية من غير السلطان علي لي مفتوحة ليه و كياكل عادي.. ناضو جمعو كلشي فاش سالاو..
_ليلى : يلاه البنات وجدو راسكم غانمشيو
_عزة : مزال الحال خليكم دوزو معانا العشية
_ليلى : لا والله اختي غير منزيدوش نتقلو عليكم
_اسماء : مبغيييتش نمشي للدار !
_ليلى : يلاه باش تلعبي بالعابك تما !
_اسماء : لاا بابا كيبقى يغوت بزاف فالدار !
_ليلى : …
_عزة : جلسي راه خالتي و عمي غايجيو هاد العشية نتفرجو فلي فيديو د العرس
_ليلى : وصلوك؟
_عزة : اه و كنت غانبدا توجاد لهاد العشية كلسي لا بغيتي تعاونيني نساليو دغيا
_ليلى <بتاسمات> : مرحباا !
_عزة : انمشي نقول لزمن يجيب ليا اللحم
خرجات لبرا لقاتو كالس هو و علي
_عزة : زمن عفاك واخا تجيب ليا اللحم
_زمن : شحال نجيب؟
_عزة : شي 3 كيلو.. نخلي تا فالكونجيلاطور
_زمن : واخا
_علي : راك كتسمع الهضرة لمراتك منتسالكش عبد عندها هههه
_زمن : اه عبد د مراتي و شنو فيها؟ كتبقى مراتي بدا تعرف معنى الكلمة عاد قولها ا خويا
_عزة : زمن يمكن ليا نمشي صاف
_زمن : انا غانمشي .. علي يلاه !
_علي : انا مزيان هاكة
_زمن : خصنا ندويو !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع و الستين|
بينما ناض للحمام عزة قربات لزمن و هضرات
_عزة : غير تهدن كيبقى خوك متعصبش
_زمن : لا تعصبت غانفكر فيك
بتسمات عنقها و بقاو هاكك تاسمعو علي خارج من الحمام عاد طلقات منو و مشات لكوزينة.. سمعو الباب تشد
_ليلى : الله يخليكم لبعضياتكم..
_عزة : سمعتي؟
_ليلى : الكوزينة قريبة
_عزة :اه
_ليلى : سعداتك براجلك.. ضريف معاك و مهتم بيك
_عزة : …
_ليلى : هاد الفرصة كاع متعطات ليا
_عزة : دابا يتبدل
_ليلى : مكنضنش .. كنت كنقول غايتبدل مع الدراري ولكن والو.. مزال هو هو.. ممسوقش لينا
_عزة : خلي تقتك بالله قوية.. و كون مكانش مسوق ليكم كون لاحكم فالشاريع
_ليلى : يقدر يديرها.. لا مبقيتش نتهلى فيه
_عزة : كيفاش؟
_ليلى : لا مطيبتش لا متقاديتش لا ملقاش الدار نقية ولا مسكتش الولاد كيبدا يغوت ولا يمشي يشوف وحداخرا
_عزة : كيمشي يشوف بنات اخرييين؟؟
_ليلى : اه.. هو اصلا كيف نقولك علي كيعجبو الخروج و الدوران و البنات.. اصلا هاكة باش لقاني
_عزة : ..
_ليلى : كنظن راك عارفة كيفاش تزوجنا
_عزة : اه قالي زمن.. و معجبنيش الحال
_ليلى : كنت كنبغيه بزاف و عمرني فكرت انه يقدر يدير ليا هاكك
_عزة : مكاين لا كنبغيه لا والو.. راك عارفة الزنا راه معصية كبيرة و دنب قداش !
_ليلى : عارفة ولكن مكانش يحسابلي غايطرا ديكشي..
_عزة : راك عارفة حرام تهضري مع الولاد
_ليلى : غانهضرو على الدين دابا؟
_عزة : غير كنفكرك وصافي
_ليلى : مشا الحال ا عزة
_عزة : ولكن ممشاش الحال باش طلبي الله يسمح ليك ماشي غير حيت تزوجتو راه تمحى الذنب ! نتي فرحانة هاكة؟
_ليلى : <هبطات راسها>
_عزة : لا كنتي كتقبلي على السلام فالمعصية راه السلام براصو غايولي معصية
_ليلى : ..
_عزة : عارفة انك كتبغيه و متقدريش تخليه.. راه اب بناتك.. منقدروش نرجعو بلور حيت الماضي كيبقى ماضي ولكن نقدرو نطلبو السماحة من الله.. نتي كتديري كلشي باش علي يبقى حداك ولكن لا بغا الله راه غايبقى .. الله بوحدو لي كيقرر.. لا درتي نحو خطوة غادير عندك 2
_ليلى : عمرني صليت
_عزة : كتعلم ! ماشي عيب نتعلمو !
_ليلى : ولكن لا شافني مغطية غايقول خليتو و يغوت عليا مرة خرا
_عزة : ياك كيغوت عليك كيغوت عليك ! ايوا اللهم يغوت عليك و نتي على الطريق الصحيح و كتدعي معاه!
_ليلى : معرفتش
_عزة : انا بغيت غير نفكرك.. محد مزال الحال حيت من مور الموت مكيبقاوش الفرص
بقات كتفكر غاتولي تدعي معاهم فلاصتها باش ربي يقاد امورهم و يتحلو مشاكلهم..
كملو العشية كيوجدو الماكلة و خملو الدار..
جات العشية و جاو عائلة راجلها.. مع خولة ..كلسو كاملين كيتفرجو فلي فيديو د العرس و يعلقو
_خولة : شحال كانو حشمانيييين !
_عزة : ههه سكتيي
_خولة : مسكين كان كيشد فيك غا بزز..
بقاو كيضحكو و شويا ناضت زادت اتاي لكلشي..
_خولة : ناااري خويا مسكيين
_عزة : مالو
_خولة : منين نضتي و هو غا كيشوف فيك !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السبعون|
_عزة : هههه
_خولة : باينة طايح كيبغيك خويا رومنسي كوراه كل شويا كيقولك كنبغيك !
عزة بتاسمات ليها و هي فالداخل كتقول مع راسها لا.. عمرهم تقالوها.. واخا عارفة انه كيبغيها و تاهي غير عمرهم قالوها نيشان
دايزت العشية و كلشي دخل لدارو بقاات كتجمع الطبلة تا وقف عليها
_زمن : صليتي؟
_عزة : لا غير سير صلي نتا
_زمن : سيري توضاي كنتسناك
عزة بقات غير كتشوف كيفاش تقولو
_عزة : منقدرش
_زمن <بقا كيفكر> : فيك..؟
_عزة : اه
_زمن : وعلاش حشمانة
قرب ليها
_عزة : مكنتش كنقولها يعني غير لماما ممولفاش نقولها لشي راجل
_زمن : انا ماشي اي واحد راجلك
_عزة : عرفت
_زمن : الله لي كيعطي و عادي
_عزة : <بتسامة صغيرة>
_زمن : و اخيرا بقينا بجوج توحشتك..
_عزة : راحنا بجوج النهار كامل
_زمن : ولكن كنت كنتسنى يمشي كلشي باش نبقا غير انا وياك
_عزة : ههه
_زمن : سيري لفراش نصلي و نلحق عليك
_عزة : غاتجي تلقاني نعست
_زمن : غانفيقك
_عزة : علاش؟
_زمن : بغيت نهضر معاك !
_عزة : ولا مبغييتش !
_زمن : عندك الزهر كتسناني الصلا !
مشات لبيت و شي عشرة الدقايق من بعد بدات تسمعو جاي و دارت راسها ناعسة..
_زمن : راني عارفك مناعساش !
_عزة : غشاااش !
_زمن : عينيك كيتحركو !
_عزة : اصلا مكنتش نقدر نعس بلا بيك !
_زمن : يلاه اجي
احسن وقيتة فالنهار : الليل
_زمن : احسن حاجة.. مراتي حدايا شغانبغي كتر
_عزة : <بتاسمات>
_زمن : عجبك الحال اليوم؟
_عزة : اه و نتا؟
_زمن : من غير خويا كلشي كان مزيان
_عزة : اه بصح كان كلشي زوين و تا لي فيديو زوينيين خصنا نعاودوهم
_زمن : نعاودوهم انا وياك !
بقاو متكيين تا سولاتو
_عزة : بغيتي بنت ولا ولد
_زمن : لي كان محدك نتي ماماه
_عزة : و.. بغيتيه دابا؟
_زمن : لا مزال باغيي نبروفيتي !
_عزة : مني؟
_زمن <عنقها كتر> : اه منك
_عزة : بحالك تا انا مبغيتش درتي ديك الساع تايدوز عام هاكك
_زمن : عام؟ يعني مزال لينا 11 شهر
_عزة : ههه اه
_زمن : <لصق جبهتو مع جبهتها>
_عزة : خولة قاتلي كنتي كتشوف فيا بزاف قبيلة
_زمن : كتشوف كلشي ديك خيتي
_عزة : هههه
_زمن : عندك الحق نشوف فمراتي !
_عزة : اه بصح و تا انا كنحس بشي حد كيشوف فيا
_زمن : كاين غير انا لي نشوف فيك غي انا لي فحياتك
_عزة : كاين غير نتا
و هاد المرة كانت متوقعاها.. حط شفايفو على شفايفها و اللحظة كانت عميقة بحال اول مرة.. حبس من بعد مدة
_زمن <بهمس> : هاد المرة ميمكنش ليك تهربي
_عزة : مكتتش ناوية نهرب اصلا
و رحع باسها فجبهتها عاد نعسو واحد حدا لاخور..

71 ~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الحادي و السبعين|
صونات ليها لالاغم فالصباح للفجر
ناضت كتعافر و بدات تفيق فزمن ولكن والو كان ناعس.. ناضت لحمام توضات و ولات خرجات يحساب ليها فاق ساعة كتلقاه مزال ناعس..
مشات حداه كتحرك فيه
_عزة : زمن
_زمن : …
_عزة : وقت الصلاة هادي
شعلات البولة لي حدا راسهم..
بدا كيحل عينيه شويا بشويا و هو كيكح.. دخلها شك و يلاه حطات يديها على راسو و هي تصعق
_عزة : زمن راك كتحرق !
_زمن : مم
_عزة : نوض نوض راك مريض
_زمن : غير رجعي تنعسي !
_عزة : لا لا راك مريض
مشات فزكات فوطة و جات حطاتها ليه على راسو
_زمن : راه ماشي شي حاجة غير نعسي
_عزة : سكت سكت <مشات جابت ليه كبوط> هاك بدل
_زمن : مفياش
_عزة : ا زمن نووض تبدل راه المرض هادا !
_زمن : واخا طفي الضو
_عزة : كيفاش؟
_زمن : طفي ضو باش نبدل عليا
_عزة : كتحشم مني؟
_زمن : تانتي كتبدلي فالحمام
_عزة : ماشي بحال بحال و شحال من مرة كلست حداك بديباغدور
_زمن : واخا ا عزة غير طفي الضو دابا
طفات عليه الضو و هو بدل حوايجو فالضلام.. مفهماتش مرك خرا مالو.. كون خلاها تشوف صدرو كان عادي مغاتقول والو حيت بعيد عليها..
رحع شعل الضو و هضرات
_عزة : هاك الدوا
عطاتو شرب الدوا و وقفات تا تكا باش يرجع ينعس
_زمن : كنت نقولك اجي تنعسي حدايا ولكن نخاف نعاديك
_عزة : ماشي شغلي اصلا الليل كامل نعست حداك !
نعسات حداه
_عزة : منين خديتيها؟
_زمن : واحد معانا فالخدمة كان مريض و تا خولة لبارح..
_عزة : بصح ناري صاوبت ليك تيزان ! صبار نوض نجيبها
يلاه غاتنوض و هو يشدها
_زمن : بلاش !
_عزة : شوف لا جاك الحريق قولها ليا صافي
_زمن : عزة واه غير حمة صغيرة
_عزة : و يكوووون !
_زمن : شنو غاتديري الى مت؟
_عزة <شهقات> : الله يحفضك ياا ربي شكاتقول ا زمن حماقيتي !
_زمن : هاد الحالة كاملة غير حيت مريض زعما الا مت شنو تديري
_عزة : سكت سكت بلا هاد الهضرة الخاوية
تجمعو عندها الدموع و يله غاتطيحهم و يحبسها
_زمن : هوب هوب ماشي منيتي اصلا منقدرش نخلييك !
عزة فعلا بدات تفكر هي فهاد الشهر ولا عندها من الاولويات و متقدرش تشوف راسها بلا بيه شي نهار الحماق هاداك.. تنفسات مزيان و غمضات عينيها كتحس باللحظة

🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني و السبعين|
ضربات التمنية .. و هي مزال حالة عينيها كتشوف فيه ناعس.. بقات كتشوف و تحمق فيه مقدراتش تفيقو جاها زوين بزااف و عجبها غير تبقى تبحلق فيه و تقيس وجهو و لحيتو
_عزة : معرفتش شنو وقعلي .. وليت كنحسك جزء من حياتي فمي ولا كيعرف غا زمن و تا كلمة من غيرها.. من نهار نقدتيني و نتا جزء مني مبقاتش عزة بلا زمن .. وليت نتفنس بيك و دابا حزينة حيت نتا مريض ولفتك تنوض و نتا ضاحك و فرحان ماشي هاكدا مريض و فيك السخانة.. كنفكر غير فيك بالنهار و بليل.. كنشوفك غير نتا .. ديك الليلة ماشي غير عتقتيني نتا دخلتي لقلبي و مغاديش تخرج منو..
بقات ساكتة كتشوف فيه تا حل عينيه دقة وحدة وشاف فيها
_زمن : حتا انا كنبغيك
ناضت ديك الساعة بالطيرة دخلات لحمام سدات عليها
_عزة : اويلييي ولاش هربت عاود ! راه راجلك راجلك ا عزة.. شحال برهوشة !!
تنفسات و خرجات بالشويا و هي تشوفو واقف مربع يديه
_زمن : بصح برهوشة !
_عزة : سمعتي..
_زمن : كتحشمي بزاف
_عزة : …
_زمن : عزة
_عزة : …
_زمن : شنو هاندير فيك دابا؟
_عزة : لي بغيتي
و بلا ميتسنى حط شفايفو على شفايفها للمرة الثالثة و هاد المرة كانت قبلة عميقة حس بيها و حسات بيها داما تواني قليلة و رجع لور مخليها كترجع نفسها
_زمن : وليتيي شي حاجة مهمة بالنسبة عمرني كنت فرحان لهاد الدرجة تا لنهار عرفتك
_عزة : ..
_زمن : غاتحمقيني
بتاسمات بينما هو باسها على راسها و هي كتستحلى اللحظة..
_زمن : عزة بصح كنهضر
_عزة : نعام؟
_زمن <بلا ميحس> : واعديني انك عمرك تفرقي عليا واخا يوقع شنو ما وقع و شنو ما تعرفي !
بتسمات ليه باطمئنان
_عزة : عمرك غاتسمعها من عندي !
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث و السبعين|
وصلات وقت الغدا.. و هي تسمع التيلي ديالها كيوصوني طلات لقاتها كريمة ماماها جاوبات ديك الساع
_عزة : الو ماما
_كريمة : بنتيي لاباس علييك؟
_عزة : الحمد الله و نتي ا ماما كيف بقيتي؟
_كريمة : الشكرر لله.. بغيت نسولك على شي حاجة الصراحة
_عزة : نعام قوليلي
_كريمة : هاد العشية نتي و راجلك عندكم شي حاجة ولا مشغولين؟
شافت فزمن دار ليها لا براسو
_عزة : لا ممبروكراميين والو
_كريمة : و صافي اذن راه خوالك و عمامك و باباك بغاو يجيو يشوفوك هاد العشية
_عزة : مرحباا بيييهم
_كريمة : المهم متعدبييش راسك انا غانصاوب معايا كلشي
_عزة : متعدبييش راسك هاني هنا نصاوب
_كريمة : مكاين عداب يلاه نخلييك دابا
_عزة : بسلامة
عاودات لزمن شنو كاين
_زمن : مرحبا بيهم
_عزة : خصني نشوف شنو غانوجد
_زمن : ديري كاطو د الليمون
_عزة : اهاه كيعجبك؟
_زمن : اه خولة لي كانت كتديرو ليا فالدار
_عزة : و علاش مقلتيهاش لييا كنت نبقى نديرو ليك !
_زمن : مبغيتش نعدبك !
_عزة : مكاين بو عداب و اصلا راك عارف كيعجبني نطيب
_زمن : تا دابا ماشي مشكيل
مشات لكوزينة و بدات التوجاد .. تا وصل الوقت فاش جاو و تا البنات معاهم..
رحبو بيهم و كلسو فالصالون مع زمن
ناضت عزة تحد الضيافة
_عزة : واا نوض نحط ليكم
_هبة : هانيي جاية نعاونك
ناضو معاهم باغيين يعرفو و يبحثو شنو واقع هي و مروة
_هبة : عاودييي ليااا يا ختيي كيغادا مع الزواااج ؟؟
_عزة : الحمد الله كلشي مزيان لحد الان..
_مروة : كيتعامل معاك مزيان بعدا؟
_عزة : بزااف .. كون تعرفو البنات شحال مرتاحة زمن ولات عندو بلاصة خاصة عندي
_مروة : الحب الحب !
_عزة : ديكشيي..
_هبة : اجيو عارفيين واش اتاي مخاطارش على الحمل؟
بقاو غير كيشوفو فيها
_هبة <ضحكات> : مالكم تبلوكيتوو؟؟
_عزة : نتي حاملة؟
_هبة : اااه
_عزة&مروة : حلفييي
_هبة : والله !
_مروة : ايمتا عرفتيها ؟
_هبة : هادي 4 ايام راني مزالة فالاسابيع لولة السابع !
_عزة : مزال جديييد اذن ! مبروووك عليك ا حبيبة
_مروة : مبرووك !
_هبة : شكرااا حبوبااات عقبة ليكم !
_عزة&مروة : ان شاء الله !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع و السبعين|
بقاو كالسين كيشربو و يتداكرو
_كريمة : مقلتييش ليا ا عزة راجلك مريض جينا صدعناه
_زمن : اعوذ بالله ا خالتي غير سخانة عادية و دازت
_كريمة : و شربتي الدوا؟
شاف فعزة و هز راسو باه
محمد كحز عند ختو و بدا يهضر
_محمد : توحشك بزاف ا ختي
_عزة : تا اناا
_محمد : مبقى ليا حد يعصبني و يصاوبلي لي كيك
_عزة : اجيي فوقاش ما بغيتيي ا خويا و نقاد ليك لي بغيتي !
_محمد <باسها فراسها> : الله يخلييك ليا.. و قوليلي زمن مهلي فيك؟
_عزة : بزاف بزاف دايرني فعينييه.. و علاقتنا غادة و كتطور متكون تا نتا مع شي بنت الناس ان شاء الله !
_محمد : اميين ولكن مزال الحال
_عزة : معرفتي سعدك فين هو
_محمد : ديكشي لي كاين
ولاو دخلو لكوزينة
_هبة : معرفت مالها ياسمين هاد الايام
_مروة : بصح تا ماما ولات تقول انها داخلة سوق راسها و مكتهضر مع حد
_عزة : مموالفاش ليها !
_مروة : معرفت.. عزة ختي عفاك الصلاية بغيت نصلي !
_عزة : واخا هاني نجيبها ليك
تاجهات لبيت تجيب ليها الصلاية تا كتلاقاي مع ياسمين خارجة و باينة من بيت عزة و زمن
_عزة : ياسمين؟
_ياسمين <هبطات راسها> : ..
_عزة : كنتي فبيتي؟
_ياسمين <كتفتف> : مم اه غير.. غير كنت دايزة و شفتو و بغيت نشوفو
_عزة : ممم
و مشات فحالها.. واخا هاكك عزة مكتحملش لي يدخل ليها فخصوصياتها .. كيبقى بيتها هي و راجلها و مغاتبغيش لي تدخل ليه بلا اذن.. دوزاتها و دخلات جابت الصلاية لمروة و عطاتها ليها
طاحت الضلمة و كلشي كان مشا لدارهم..
_زمن : واحد خدام معايا بغا نابغيمي ليه هادشي
_عزة : نتا مزال تابعاك الصلا قبيلة بقيتي مع الضياف و نسيتي راسك ارا نقادهم ليك
_زمن : غاتعفيني
مشات لبيسي ديالو و دخلات لملف لي غاتانبخيمي و صاوباتو
يلاه جات تخرج و هو يبان ليها شي ملف فيه معلومات عليه دخلات و بدات تقرا شي حوايج عليه شي ديبلومات و قرايتو تا كتطيح على الملف القضائي حلاتو بالخف بالفضول و هي تصعق
“6 اشهر سجن بتهمة التجارة في المخدرات”
يلاه غاتهز عينيها و هو يبان ليها داخل
_زمن : صاوبتي ديكشي؟
_عزة : ديجا.. ديجااا داخل للحبس؟؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس و السبعين|
_عزة : شنوو هادشي !! كيفاش لادغوووغ !
_زمن : خليني نشرح ليك
هز البيسي من عندها و شدو و حطو و شدها
_عزة : كدبتيي علياا يااك معمرك بديتي الصلا ف13لعاام؟؟
_زمن : مكدبتش راه بصاح !
_عزة : انا راه ماشي حمقة
_زمن : و انا كنحلف لييك انه ماشي ديكشي لي فبالك !
_عزة : و شنووو اذن شنوو
_زمن : سي فغي دخلت لحبس 6 شهور ولكن لادغوغ لي تلقات ماشي ديالي.. ديال علي خويا
_عزة : كيفاش؟؟
_زمن : علي لي كان كيتاجر فداكشي.. و فاش حصلو و جاو البوليس للدار يقلبو لقاوه فبيتو و لي كان بيتي تا انا .. و فاش سولو ديالمن هو بقا ساكت و انا قلت انه انا مول ديكشي
_عزة : كييييفاااااشش؟؟؟ و علاش درتيي هاكة !!
_زمن : كان مبقى والو لعرسو هو و ليلى و كون متزوجوش كانت كرشها اتبدا تكبر و الناس ايبداو يهضرو ديكشي لي علاش مشيت فبلاصتو
عزة بقات غي كتشوف فيه و تقول واش بصح هادا راجلي .. بصح هاد القلب البيض هو د الرجال لي خطف قلبي .. و شكون يقدر يدير فحال هاد التضحية فهاد الزمان واخا يكون خوه.. قليل و قليل بزاف
_زمن <شاف دموعها غاينزلو> : علاش كتبكي؟
_عزة : مفتاخرة بيك بزااف
و عنقاو بالجهد حلفات لا طلقات منو
_عزة : نتا راااك اطهر قلب شفت فحياتييي !!
_زمن : ممقلقاش يعني؟
_عزة : علاش انتقلق؟
_زمن : معرفتش حيت زعما يحسابلي اتقوليلي لا و علاش كون غير خليتيه و انا توسخ ليا الملف يعني..
_عزة : عمرك تقووول هاكة نتا درتي شي حاجة عمر شي واحد كان يزعم يديرها.. وبلعكس نتا نقدتي الشرف د ليلى و عتقتي خوك واخا نوعا ما غير داز على وجه البنيتة .. يعني هادشي علاش ديك المرة قالك ماشي حيت عتقتي ليا حياتي انه خصو يدير لي بغيتي؟
_زمن : اه مكيرضاش حيت دخلت فبلاصتو
_عزة : مكااينش فحالك !
_زمن : كيبقى خويا الكبيير
واخا التعامل الخايب لي كيتعامل معاه و الهضرة لي كيحشي ليه بالليل و النهار عمرو نسا الاخوة حيت عارف بقيمتها
حيث جاء القران الكريم كأخر الديانات السماوية لأنه خير مرشد للإنسان في الحياة على هيئة أيات قرأنية موجزة ومختصرة، تعمل على نشر المحبة بين الاخوة..
“وَلَمَّا دَخَلُوا عَلَى يُوسُفَ آوَى إِلَيْهِ أَخَاهُ قَالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ”
لبنات راه الاخوة من اسمى الصفات فالاسلام.. و كنشوفو بزاف د الانبياء عاناو مع اخوتهم و اشهرهم سيدنا يوسف عليه السلام.. بسبب الغيرة و الحسد لي
فخوتو باعوه و ضرب اروع الامثلة للعلاقة بين بعض الاخوة وصلات بيهم للمكيدة و الظلم و العداوة..
و كتبقى وسوسة الشيطان اخبث ما يقدر يوقع للمرء
عمرنا نخليو الافكار السلبية تسيطر علينا و تخلينا نديرو افعال ماهياش و معندها لا ساس لا راس.. و راه الاخوة من اسمى الصفات (هاد الموضوع ديجا تحدث عليه بقصتي الاولى <عطر الامس> و عاجلت الموضوع بتدقيق كيفاش تقدر تلقى الخير فخوك لي مولداتوش ليك ماماك و الشر فلي تولد ليك من دمك) و لكن كونو اكيدين عمر الاخ ولا الاخت توصل بيها تدير شي حاجة خايبة الا فالحالات فاش كيكون جاي من الاباء العداوة ولا ترباو هاكك.. نصلحو تربيتنا و معاملتنا .. راه الدنيا فانية و تفكرو ديما
✨ اعمل خيرا ولا تنتظر ثناء✨

#يتبع…

Leave a comment