Skip links

قصة : عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار ج2

 3,862 عدد مشاهداات

27 ~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع و العشرين|
_عزة : …
_زمن : كلشي باين فنظري
_خولة : نساو الحلم كلشي باين غير من نظراتكم
_عزة <فنفسها> : شمن نظرات الله يهديييك !
العشية سالات ..
كانت كتقاد الكوزينة تا دخلات عندها كريمة
_كريمة : ايوا!؟
_عزة : مزيان
_كريمة : راه راجل مزيان
_عزة : مكنعرفوهش بزاف باش تحكمي عليه
_كريمة : نهار السبت راهم عارضين علينا نتعشاو عندهم و الحد غايجيو عندنا
_عزة : اهاه كاع !
_كريمة : هاكك، خصنا نوليو نتلاقاو بزاف باش تقدرو تعارفو
_عزة : واخا
_كريمة : كتشكي؟
_عزة : لا، غير خايفة
_كريمة : راكي عارفة راحنا مكنرغموك على والو
_عزة : عارفة ا ماما، هو ماشي بحال يحيى ولكن خايفة توقع شي حاجة
_كريمة : خفتي تخسريه؟
_عزة : لا
كريمة شداتها من يديها باش متبقاش حاشيهم فالماعن و هضرات
_كريمة : راه عادي تخافي هاكة، ولكن عرفي واحد الحاجة، لي كيخاف من الله كوني متأكدة عمرو يآديك و وغايعاملك مزيان
و زمن راجل لي كيخاف الله.. عارفاه متابع طريق الله و مؤمن ولكن مزال عندها داك الخوف داخلها.. من ديك الليلة و تقتها فراسها مبقاتش
السبت مخلات موجدات باش غايمشيو عندهم.. لبسات مقاد بحجابها لي عاطيها جمالية و رقي خاص .. مكتحط بزاف فوجها ديكشي خفيف ضريف..
وصلو عندهم دخلو و رحبو بيهم.. مشات تعاون خولة فتوجاد الطبلة و عزة بما انها كتعشق الطبخ فاش كتمشي لعند شي حد كتحس براسها لازم عليها تشوف كوزينتهم هه
يكلسو ياكو فجو عادي غير الواليدين لي كيهضرو و هوما كيسمعو ليهم..

عزة غير جات عينيها فعينيه هبطات نظرها كتحشم فاش كتشوف فيه كتلقى راسها دغيا مهبطة راسها
سالاو العشا و مشاو كلسو فالصالون.. مشات عزة و خولة يصاوبو اتاي
_عزة : خولة حبيبة وقت المغرب هادا فيين نقدر نصلي عفاك؟
_خولة : سيري لبيتي صلي على راحتك ا ختي.. راه تا الصلاية و العباية تماك.. تانجي نصلي موراك
مشات لبيت صلاة صلاتها.. جمعات العباية و الصلاية طواتهم و حطاتهم فبلاصتهم
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثامن و العشرين|
يلاه جات تخرج و هو يبان ليها خارج من بيتو تاهو يلاه جات تمشي و هو يحبسها
_زمن : عزة ..
_عزة : ..
_زمن : الله يقتبل..
_عزة : اميين.. يتقبل لينا كامليين
_زمن : مزالة شاكة؟
_عزة : زمن انا مكنعرفكش بزاف.. عادي ناخد الحيطة ديالي
_زمن : خايفة ندير ليك فحال خطيبك القديم؟
_عزة : مبغيتش نهضر عليه
_زمن : انا ماشي بحالو
_عزة : عارفة
_زمن : عزة غانقولك شي حاجة.. كنحسو ديما بشي حاجة للشخص لي هانتزوجو بيه.. واخا مكنكونوش كنعرفوه كنحسو بشي حاجة
_عزة : زمن..
_زمن <قاطعها> : عزة نهار لي عتقتك مكنتش مزيان.. كنت تالف دعيت الله بزاف ديك النهار .. و ساعات من بعد تلاقيتك
محبساتش راسها تهز عينيها فيه و تركز نظرها هاد المرة بلاما تحبس
_عزة : علاش كنتي تالف؟
_زمن : متقوليش مع راسك انك الوحيدة لي عندك المشاكيل فحياتك
و مشا بحالاتو بلاما يزيد يهضر ولا يعطيها جواب اخر..
✨ عــــــــزة : سؤال اخر تزاد ✨
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع و العشرين|
محبساتش راسها تهز عينيها فيه و تركز نظرها هاد المرة بلاما تحبس
_عزة : علاش كنتي تالف؟
_زمن : متقوليش مع راسك انك الوحيدة لي عندك المشاكيل فحياتك
و مشا بحالاتو بلاما يزيد يهضر ولا يعطيها جواب اخر..
مشا بلاما يهضر معاها ولا يزيد يشرح ليها خلاها مفاهمة والو و راسها ضارها باغة تعرف شنو شاغلو و علاش قال ليها داك الهضرة
مشات طيرة عند خولة
_عزة : خولة؟؟
_خولة : نعام ا ختي؟
_عزة : بغيت نسولك شي حاجة..
_خولة : سولي
تنهدات
_عزة : خولة خوك عندو شي مشاكيل؟
_خولة <هزات حاجبها> : شكون قاليك هادشي؟
_عزة : هو ..
_خولة : فين؟
_عزة : تلاقينا فالكولوار فاش سالينا الصلاة و قال ليا انه النهار لي عتقني مكانش مزيان و تالف.. مالو؟
_خولة <تلبكات> : احم اه مم..
_عزة : عندو مشاكل صحية؟
_خولة : لا لا الحمد الله راه مزيان
_عزة : و شنو اذن؟
_خولة : اه م.. او هو.. خصني نصلي نخليك دابا
و مشات بلاما تجاوبها تاهي
_عزة : الله الله ! هو و ختو هاكة كيفاش هادو !
ولكن بعدا تأكدات انه ماشي مشاكل صحية يعني لاباس.. بقا لا كانت شي حاجة تعرفها غاتعرفها فاش يجي وقتها .. و مبغاتش تحكر عليهم
بعد مرور شهــــــــر
داز شهر على ابطالنا .. على اخر الاحداث.. كانو فشهر جوج حاليا داز شهر حافل عليهم.. تلاقاو بزاف د المرات.. تعرفو على بعضياتهم كتر و كتر.. واخا مع راسها كانت كتقول واخا تعيا ماتلاقا بيه مغاتعرفو مزيان تا غاتولي تعيش هي و ياه..
قررو يجيو يخطبوها و يديرو خطوبة صغيرة بيناتهم كيف بغات عزة.. عرضو على الناس القراب .. بنات خالتها و عمها و مراتو و خالاتها .. عاونوهم فالتوجاد ..
كانت كتقاد الطبلة د الخطوبة مع بنات خالتها .. هبة و مروة لي كانو كبارات عليها باعوام قليلة و مزوجات عاد ياسمين لي صغر منها و مزال كتقرا
_هبة : ناااري شحال فرحت ليك ا عزة ! واخيرا شي عرس فالعائلة !
_مروة : واايه و من لفوق جااييين كتحمقو مع بعضياتكم ما شاء الله !
_عزة : فين عمرك شفتينا حدا بعضياتنا
_مروة : و مالكيي راني شفت انستا ديالو و تخيلتكم
_عزة : ههه حمقة !
_هبة : ولكن بصح صعيب تلقاي شي ولد هاكة فهاد الوقت متدين و محتارم راسو.. عطاك ربي ديكشي لي كنتي كتمنااي
_عزة : يمكن يكونو قلال ولكن كينين
_ياسمين : من التالي بقيت غير انا فهاد العائلة و صاف !
_عزة : ههه صبري و غايجيك رزقك و ان شاء الله تلقاي الراجل لي بغيتي !
_ياسمين : و قولينا ا عزة دابا نتي كيعجبك كتبغيه؟
_عزة : معرفت
_مروة : و بما انها قبلات شكايبان ليك !؟
_ياسمين : مكتحسي بوالو فاش كتشوفيه؟؟
عزة مجاوباتهمش خلات الجواب بينها و بين راسها.. بصح هي فاس كتشوفو كتبغي بزاف تبقى معاه و تهضر هي وياه.. مع يحيى براسو مكانتش هاكة اما زمن فغير كتسمع سميتو بلا هواها كتبتاسم
_مروة : شوفو كيفاش كتضحك..
_عزة : <تزنكات>
_ياسمين : و تزنكاااات ياااي !
_عزة : المهم واقيلة كلشي موجود ..
_مروة : تبدال الموضوع !
ناضت دخلات لبيت و هي كتضور هضرتهم فراسهم .. اه بصح متكدبش على راسها بصح بدات تحس من جيهتو بشي حاجة ولكن مبغات تقول والو.. و تاهو مزال مقال ليها والو
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثلاثين|
وصلات العشية
كان كلشي واجد و الطبالي مقادين.. كريمة محلات موجدات هاد المرة ديكشي دارتو مخلت لتا حذ فين يدوي.. الحلاوي بالشكال و العشا و كلشي.. مزين و مقاد على حقو و طريقو ..
لبسات عزة عليها كسوتها لي وجدات لهاد النهار هداتها ليها هند من البوتيك و عرضات عليها تاهي حيت كتعتابرها ختها الكبيرة.. و بما انها ولات مزيانة دارت معاها اترجع لخدمة نهار الإثنين
سمعو الصونيت مشات هي و البنات للباب و محمد سابقهم حل الباب و هو كيرحب بيهم
_محمد : مرحباا بييكم !
دخل رمزي هو اللول و موراه خو زمن الكبير .. عمامو وجدو العيالات و البنات عاد دخل هو و هاد فيديه بوكي د الورد كبييير و زوييين فيه لوينات كيحمقو و باكي د الشوكولا طالع و مزوق مديكوري بطريقة زوينة وراقية
مشات هزات ديكشي و حطاتو فالكوزينة .. و بقات تما مع البنات
_مروة : شحال د الماكلة حاسة براسب غاتزاد فيا شي 5 كيلو هاد الليلة !
_عزة : ايوا ضربي و قيسي !
_خالتها : يلاه ا البنات سيرو تمسحو الطبلة باش تحطو هادشي يلاه !
_عزة : دابا؟؟
_خالتها : اه يلاه و وجدو القهوة ..
مشات خلاتهم كل وحدة شادة شغال.. بداو يقادو الطبلة تحت نظراتهم و العيالات كلهم كيشوفو فيها و يهضرو بيناتهم
فرقو القهوة على كلشي عاد كلسو معاهم
كلها شد بلاصتو فهدوء و هوما كيشربو القهوة و يتداكرو اكثرية الواليدين اما زمن فكان منغامس فالهدرة مع محمد .. اما خوه فكان كالس و داخل سوق راسو كيبتاسم غير مرة مرة فاش كيشوفو فيه.. و مراتو كالسة حدا خولة كيهضرو بشويا و هدوء..
كانو هاك تا قاطع جلوسهم رمزي
_رمزي : ايوا.. نهضرو فاش جينا اولا..
كلشي تقاد و سكت
_رمزي : ايوا ا سي عادل راحنا تعارفنا و تشاركنا الطعام هاد الشهير و نتوما الجورة العزيزة.. شفنا بنتكم و ولدنا شافها و عجباتو لذلك جينا ليوم طالين راغبين فيد بنتكم عزة لولدنا زمن..
_عادل : ايوا بما انكم جيتو دقيتو بابنا فمنرضوكمش و انا بالسعدات عليا نتناسب معاكم و مع ولدكم ولكن القرار كيبقى لبنت هي لي توافق ولا لا.. <شاف فيها> شنو قررتي ا بنتي؟
كلشي ضار كيشوف فيها كيتسناو جوابها .. هي شافت فيه بهدوء و كتحاول تقرا فنظراتو بحالها..
هبطات راسها و هي كتقول مع راسها واش صافي تقبل ولا لا .. واش تقبل بزمن يكون شريك حياتها ولا تبقى على وعدها لراسها؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الواحد و الثلاثين|
هبطات راسها و هي كتقول مع راسها واش صافي تقبل ولا لا .. واش تقبل بزمن يكون شريك حياتها ولا تبقى على وعدها لراسها؟
حنات راسها و نطقات بهدوء
_عزة : لي بان ليك ا بابا
_عادل <مبغاش يزيد يحرجها> : مكتعاود غا الصلاة على النبي.. نقراو الفاتحة
قراو الفاتحة كاملين و ناضو ركبو الخواتم.. من بعدها نيشان هضرو معاهم يمشيو لكوزينة يهضرو بوحدهم بلحق غير لشي شويا
_زمن : قبيلة ظنيت انك مغاتقبليش
_عزة : معنديش علاش نرفض
_زمن <هز حاجبو> : بغيتي تقولي انك مقتانعة لاخر درجة؟
_عزة : اه.. <بتاسمات> متخافش مغانخليكش تا تجيب عائلتك و نرفض
_زمن : عارف .. متديريهاش
_عزة : و شنو لي مخليك متأكد انني كنت غانقبل من اللول؟
_زمن : عارف و صافي
_عزة : نقدر نجرحك شي نهار.. بهضرتي ولا شي حاجة
_زمن : جامي.. عمرك غاتقدري تاديني
_عزة : ولا خليتك شي نهار؟
وجهو تبدل ديك الساع.. ظنات انها قاست الحاجة لي مكانش خصها تهضر عليها
قاطعهم جد زمن فاش دخل
_الجد : يلاه ا الدراري !
جات خولة جبدات كميرتها و بداو يتصورو كاملين يخليو هاد النهار دكرى ليلهم .. من بعد كلسو يشربو اتاي و ياكلو الكاطو مجموعين و الضحك و النشاط تا ضربات العشرة د الليل ..
كانت واقفة هي وياه حدا الشرجم فالكوزينة و البنات بعادين شويا عليهم كيغسلو الماعن .. كانت غير كتشوف فالخاتم ديالها و تبتاسم
_زمن <لاحظها> : بقا غير العقد
_عزة <شافت فيه> : نتي مزروب مع راسك
_زمن : غير بغيت نبقاو بوحدنا
بقات كتشوف فيه عجباتها هضرتو .. راجل غومونتيك ديكشي لي كيعجبها
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني و الثلاثين|
_عزة : خصنا نبداو نقلبو على الدار و الموعد د العدول للعقد .. كاين بزاف ميدار
_زمن : متخافيش.. مع العويين د الله كلشي يكمل نشاء الله
_عزة : ان شاء الله
_زمن : الدار حالها ساهل حيت ديجا قلبت و لقيت شي وحدين بقا غير نتي شوفي لي غاتعجبك
_عزة : اه و العرس غايكون فالخريف اذن خصنا نبداو نشوفو لي صال
_زمن : لا بغيتي نتلاقاو نهار التنين مع خولة حيت مقارياش
_عزة : نتا مخدامش؟
_زمن : لا بليل من الخمسة لل12
_عزة : خصني نبدا نخدم ولكن دابا نهضر مع الشيف ديالي
الصمت
_عزة : براكة متشوف فيا
اه حيت كان مركز نظرو عليها محيدوش و هادشي كان زاعجها
_زمن : نتي زوينة ماشي بسبابي..
_عزة : <تزنكات>
_زمن : مكنتش كنظن انه مزالين بنات بحالك
_عزة : بحالي؟
_زمن : حشومية عارفة فالدين محتارمة راسها زوينة .. نتي عزة و افتخار بحال سميتك
_عزة : …
_زمن : عرفتي شحال بغيت نشد ليك يديك
_عزة : خصك تسنى
_زمن : عرفت
_عزة : عارف انه عندنا بزاف د الحوايج نهضرو فيهم
_زمن : عرفت عندنا الوقت.. وجدي راسك متنعسيش بعد الزواج الاسلامي
_عزة : يعني؟
_زمن : غانهضرو فالتيليفون
_عزة : اه
بقاو ساكتين شويا عاود
_عزة : زمن !
_زمن : وي؟
_عزة : عندك شي حاجة متقولي ولا لا؟
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث و الثلاثين|
_زمن : يعني؟
_عزة : اخر مرة كنتي قلتي ليا انه عندك شي مشكيل..
_زمن : تا حاجة
_عزة : متأكد؟
_زمن : فاش دخلتي لحياتي كاع مشاكيلي مشاو
_عزة : ..
_زمن : واخا هو..
_عزة : تقدر تقولي كلشي فراسك
_زمن : عرفت.. ولكن صافي غير نساي غاتعرفي شي نهار
هبط عينو مبقاش يشوف فيها
_عزة : راني هنا لا حتاجيتي
_زمن <بتاسم> : شكرا ! و عارف.. نتي عزة ديالي
و بتاسمات..
دازت شهور و شهور
6 اشهر كاملة غير فالعرس و التقلاب على القاعة.. خداو الدار تاهي لي لقاوها قاداهم و عجباتهم.. جايا فوسط المدينة و كتطل على كلشي.. مبعيداش على دار واليدهم بزاف شويا و صاف
قررات تعيش بوحدها هي و زمن مبغاوش يحكرو ولا يعيشو مع واليديه بغات شويا د التيقار و تاخد حريتها فدارها .. عاد تقل على واليديه
لقاو القاعة و خداو الموعد د العقد
وصل النهار د الزواج الاسلامي يعني من بعد هاد النهار ايكونو مزوجين قدام الله
_عزة : لبنااات فيا الخلعة
_مروة : و راه عادي كلنا دزنا من هنا
_ياسمين : لا ماشي كلنا ا ختي
_عزة : دابا تجي نوبتك نشاء الله !
_هبة : جيتيي حلوة بهاد القفييطن عقبال للعقد !
_عزة : انا لي مهم عندي هو الزواج قدام الله.. مقادراش نتيق زمن غايولي راجلي !
_مروة : ويااه الله غاتبقاو فراحتكم دابا !
_عزة : بصح مغاتبقاش معانا شي حد ثالث من دابا لفوق ! و من دابا جوج سيمانات العقد
يلاه جات تكمل هضرتها و هي تبان ليها داخلة..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع و الثلاثين|
_عزة : بصح مغاتبقاش معانا شي حد ثالث من دابا لفوق ! و من دابا جوج سيمانات العقد
يلاه جات تكمل هضرتها و هي تبان ليها داخلة..
_عزة : ماما؟
_كريمة : ساليتي ا بنتي راه جاو الناس
_عزة <تنفسات> : صاف هاني خارجة
بتاسمات ليها و باستها عاد خرجات عند الضياف
خرجات عزة من مور دقائق قليلة.. لقات كلشي كالس و كيتسناو فيها و الامام حدا عادل و رمزي
توجهات عندهم و هي حانية راسها كلسات بعيدة عليهم شويا
_مروة <بهمس> : شنو غاتطلبي فالصداق؟
_عزة : معرفتش.. تايشوف بابا.. مبغيتش شي حاجة غير يحتارمني
_هبة : عندك الحق .. ماشي الصداق لي غايدوم
ناض الامام هو و زمن و مشاو لبيت مع الواليدين .. كلسو فالارض مشات كلسات حداه و الامام بدا يقرا ايات د القرآن و ادعية ليهم بجوج..
_الامام : قدام هاد الشهود ابنتي.. شنو بغيتي فصداقك؟
_جدة عزة : 4 كرام 5 الدمالج د طرابزون.. 4.8 كرام 10 دمالج بورما.. و توابات حرير و مليون
عزة شافت فيها بعينيها محلولين جاها ديكشي بزاف.. هي و زمن كانو غير ساكتين و كيسمعو بقا الامام كيقرا عليهم الادعية مرة خرا و رجع سولهم
_الامام : عزة، بنت عادل.. قابلة تزوجي بزمن، ابن رمزي؟
_عزة : قابلة
_الامام : واش قابلة؟؟
تشعر عليها لحمها
_عزة : قابلة
رجع سولها مرة خرا باش تكمل 3 د المرات..
_الامام : زمن، ابن رمزي.. قابل تزوج بعرة، بنت عادل؟
_زمن : قابل
_الامام : قابل؟؟
_زمن : قابل !
_الامام : قابل؟؟
_زمن : قابل !!
_الامام : و نتوما شاهدين؟
_العائلة : شاهدين
_الامام : اعلن امام الشهود و العائلة انكم زوج و زوجة
قرا اخر دعاء موراه سورة الفاتحة.. و هاهي مزوجة بزمن قدام الله.. و زمن راجلها دابا.. بدات تحس احساس فشكل بحالا جسمها وروحها كاملة هانيين و فراحة..
سلمو على العائلة كاملة باركو ليهم و رجعو كلسو..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس و الثلاثين|
_هبة <عنقاتهاا> : تستاهلي ا حبيية ديالي !
_عزة : شكراا ا هبة !
_مروة : شوفوو شحال فرحاانة !
_عزة : ربي يخليييك
بقاو ساكتين تا نطقات مروة بهضرتها المقزدرة
_مروة : اجي هضرتو على الولاد.. زعما واش دابا ولا من بعد؟
_عزة : شنو هاد السؤال؟
_مروة : عادي
_عزة : معرفتش.. مهضرتش انا وياه فهادشي و مكنشوفش راسي كنهضر فيه قدام خويا ولا ختو !
_مروة : ولكن دابا تقدرو تهضرو عادي؟
_عزة : اه واخا فشكل شويا
_هبة : اويلي على فشكل راه راجلك دابا طال الزمان ولا قصار غاتهضرو
_عزة : وراني عرفت عرفت
_مروة : بغيتي الولاد دابا نتي؟
_عزة : زعما كون نزيدو نتعرفو على بعضياتنا حسن
_مروة : غاتاخدي الدوا اذن و خاص تبداي تشربيها من دابا حيت عرسكم مبقا ليه والو
_عزة : اه ولكن ميمكليش نقرر بوحدي خاص نتشاور معاه
يلاه كملات هضرتها و هو يبان ليها فالباب
_عزة : زمن؟
_زمن : جيت.. جيت ناخد.. كاس د الما
البنات سكتو و خرجو وحدة مور وحدة..
جبدات كاس و عمراتو مداتو ليه
_زمن : لاباس؟
_عزة : حمد الله و نتا؟
_زمن : لاباس
عزة ملقات متزيد تقول بقات ساكتة شويا بدات تحمار حيت اول مرة تبقى هي وياه بوحدهم بلا محمد ولا خولة
_زمن <هز حاجبو> : مالك؟
_عزة : مالي؟
_زمن : وليتي حمرة !
_عزة : اه.. ه لا
مشا حل الشرجم..
بقاو ساكتين و هي حانية راسها حشمانة تاهزات راسها لقاتو كيشوف فيها و هو مبتاسم
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السادس و الثلاثين|
_زمن : شحال حشومية..
_عزة : مغاديش نتلاح عليك كونمييم !
_زمن <ضحك> : مغانقولش لا
رجعات هبطات عينيها حشمانة
_عزة : براكة متشوف فيا هاكة !
_زمن : علاش؟ معنديش الحق؟
_عزة : …
_زمن : كنت كنحبس راسي نبقى نشوف فيك شحال هادا ولكن دابا صاف.. مبقاوش لي ليميت نقدر نبقى نشوف فيك كيف بغيت و عينيك تاهوما
بتاسمات..
_عزة : مزالة ممتيقة صافي تزوجنا..
_زمن <قرب ليها> : خصك تيقي.. وليتي مراتي دابا
_عزة : واخا جداتي طلبات بزاف؟
_زمن : ههه كي والو
_عزة : كي والو؟؟ عرفتي شحال ديكشي راه تروة ! و شغاندير انا بدوك الدهوبات كاملين؟
_زمن : اصلا الواليدة زادت خدات على ديكشي.. غاتهديهم ليك فالعرس
_عزة : ا زمن شنو غاندير بديكشي كامل انا ! قرآن كان غايكفيني
_زمن : خديت قرآن ليلنا بجوج نوليو نقراو فيه
_عزة <بتاسمات> : بصح؟؟
_زمن : اه
كان من اكبر احلامها و راجلها حققو ليها.. فرحات بزاف !
_زمن : غدا غايوصلو لي موبل د الكوزينة
_عزة : دغيا وصلو؟
_زمن : اه غدا غانفيكسيهم
_عزة : تا انا خصني نقاد شي حوايج
_زمن : دابا نجي موراك مع 12 اذن !
_عزة : واخا صاف
فرحات .. غدا غايجيبو كوزينتها احسن بلاصة عندها فالدار ..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع و الثلاثين|
_زمن : شنو كان خصك تقوليلي؟ كنتي كتهضري مع بنات خالتك على شي حاجة
_عزة : اه..
منع الحمل
_عزة : اووو
_زمن : شنو كاين؟
_عزة : احم هو .. كان كيسولوني على واش كنا باغيين الدراري دابا ولا من بعد
بدات تحمار عاود
_زمن : كنفضل نتسناو شويا
_عزة : عندنا نفس الرأي اذا
_زمن : ولكن؟
كيفاش تقولك !
_عزة : ..
_زمن : بلاما تحشمي عاود، فهمت
_عزة : ..
_زمن : غاتاخدي مانع الحمل سي صا؟
_عزة : اه كنفضل
_زمن : واخا.. فجميع الاحوال
و سكت
_عزة : فجميع الاحوال؟
_زمن : والو صافي
_عزة : بديتي كمل !
_زمن : راك عارفة انني مكنرغمك على والو ا عزة.. ديري لي بغيتي تاتكوني مزيانة
_عزة : علاش انا مزيانة..
_زمن : كنهضر على ليلة اللولة.. تقدري تبداي مانع الحمل لا بغيتي
عزة غير سمعات الليلة اللولة تشوك عليها لحمها و ترعدات فظهرها.. مراهاش مستعدة كاااع !
_زمن : عزة؟
_عزة : ممم؟
_زمن : لاباس؟
_عزة : وي وي
فالحقيقة لا..
_زمن : وقت العشا هادا نصليو بجوج؟
خلعتها كاملة طارت.. ستغربات فاش طلب منها هادشي واخا عارفاه كيصلي و تاهي الا انها جاتها فشكل اول مرة غاتصلي هي وياه .. و ماشي غير هي و ياه و هي مراتو..
قبلات ديك الساع و هادا كان من اكبر احلامها
_عزة <بتاسمات> : واخا ها هاني نمشي نقلب على الصلايات !
مشات كتجري جابت الصلايات و حطاتهم .. صلاو صلاتهم بجوج.. هو القدام و هي موراه.. حسات بواحد الراحة فشكل و قلبها اول مرة يتطمأن و هو معاه..

هانتوماا على زمن و الرومانسية😍
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثامن و الثلاثين|
لاغد ليه ..
بحال اتفاقهم.. جا موراها و مشاو لدارهم .. بداو يقادو كلشي من بعد مجاوهم لي موبل لي جاوهم
فليل كانو هضرو فلي ميساج دابا عادي حيت بيناتهم عقد امام الله.. بقاو كيهضرو على الدار و كلشي ..
دخل هو الجار و مخلاهاش تدخل قبل ميكمل .. ولكن مقدراتش تصبر و دخلات عندو ذغيا
لقاتو حاط تقريبا النص
_عزة : وااو دغيا ساليتوو
_زمن : هووب هووب قتلييك مدخلييش قبل منسالي !
_عزة : عندي الحق ! كوزينتي هادي !
_زمن : وي مي مبغيتش تشوفيها قبل متكمل !
_عزة : ممحتاجنيش؟
_زمن : سيري ديها فحوايجك !
_عزة : بفففف بغيت نبقى هنا !
_زمن : عزة !!
_عزة : غانبقى هناا !
حط التوغنوفيس لي كان فيديه و بدا يقرب ليها
_عزة : شكادييير؟
_زمن : مبغيتيش تمشي؟
_عزة : لا !
جرها من يديها و خرجها للصالون و هي كتنتر و والو دغيا حركها
_عزة : كتعصب !
_زمن : بداي تسمعي الهضرة اذن !
_عزة : مبغييتش !
_زمن : غانبوسك اذن !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع و الثلاثين|
_عزة : شنووو؟؟
_زمن : نتي تشوفي !
و مشا بحالو..
بقات واقفة كتفكر فهضرتو.. معرفات متزيد تقول .. فالصراحة خلعها تا هضرات بوحدها
_عزة : عزة نسااي علييك صافي ! صافي عزة سدي فمك !
و مشات تكمل شغالها..
العشية كاملة و هي حانية على شغالها ولكن عقلها كان مع هضرتو لي قال مقدراتش تزيد تفكر .. خافت واخا راجلها حيت هادشي جديد عليها..
بقات خدامة تا شويا كتسمع غوتة ديالو مجهدة مشات كتجري.. لقاتو شاد على صبعو
_عزة <ولات صفرة> : زمن ؟؟!! شنو مالك؟؟
_زمن : والو.. غا ضربت صبعي بالمطرقة
_عزة : وريني
_زمن : دازت صافي
مسمعاتش ليه و خدات يديه فيديها كتشوف فصعبو لي بدا يحمار و ضفرو زراق
_عزة : باييينة غاتبقى ليييك شي سيكاطغييس شفتي كاع مكترد البال لراسك ! فين كان عقلك تا ضربتييه بالمطرقة هاا
_زمن : ماشي مشكيل دابا تمشي
_عزة : و حضيي راسك اذن !
_زمن : فحالي درتها بلعاني !
تنهدات بالجهد و دارت شافت الكوزينة.. مبقى والو و تكمل و جاتها زوييينة و سانبل فالبيض و عاد هي غاتزيد ليها اللوان بلي اكسيسوار ديالها..
_عزة <بتاسمات> : زويييينة !
_زمن : قتلييك متجيش قبل متكمل !
طاحت ليها ابتاسماتها فاش تفكرات تهديدو..
_عزة : ممحسوباش ! حيت تجرحتي !
_زمن : سيي محسوبة !
_عزة : لا !
_زمن <كيقرب ليها> : سييي !
_عزة : شنو باغي تدير ! درتيها بلعاني تجرحتي بلعانييي !
_زمن : لا !
_عزة : مكنتيقش بيييك !
_زمن : كون درتها بلعاني غانكون غوت غير هاكك علاش هانجرح راسي !
بدا كيقرب ليها كتر و كتر ..
تا لسقات مع الطبلة و سلق عليها.. كانت اول مرة يكون قريب ليها تا لديك الدرجة..
_عزة : وقت الصلاة !
هز يدو بالشويا و بجوج صباع حطهم على حنكها و بدا يهبطها تا دخل يديه تحت درتها و دخل ليها جوج زغبات..
_زمن : كانو عندك خارجين تقدري تصلي دابا !
عزة تقطع فيها النفس اول مرة تخلي شي حد يقيسها ولا يقيس زيفها و يكون قريب ليها تا لديك الدوجة (اباغ دوك الدراري د الاجزاء الاولى كانو بزز)
سكت مدة عاد هضر
_زمن : متخافيش.. عمري غاندير ليك شي حاجة بزز..

كانو هادو اجزاء ليلة كنت باغة ندير اجزاء العرس ليوم ولكن لقيت ان كاين احذاث حسن من احداث العرس و لي كيبانليي عجبووووكم😭😍😍
تباتو فراحة الله🤍
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الاربعين|
عزة تقطع فيها النفس اول مرة تخلي شي حد يقيسها ولا يقيس زيفها و يكون قريب ليها تا لديك الدوجة (اباغ دوك الدراري د الاجزاء الاولى كانو بزز)
سكت مدة عاد هضر
_زمن : متخافيش.. عمري غاندير ليك شي حاجة بزز..
بقات كتبحلق قدام هضرتو لي ولات تجيها بحال الدوا.. و بدات تولفها شويا و تعجبها حيت كيبقى حلالها و راجلها لي كيتغزل بيها ماشي اي حاود..
هبطات عينيها دغيا من الحشمة و مشات للبيت لاخر.. و بلاكا تديرها بلعاني لقات راسها فبيتهم و غير شافت فالفراش تشوك عليها لحمها.. واخا هادشي غايطرا يطرا و مامنوهروب ولكن خايفة ..
كيغاتذير تعطي ليه راسها ديك الليلة و تولي مراتو و هي عينيها مكتقدرش تهزهم و تطول فيه..
_… : عزة؟
رجعات لواقع
_عزة : نعام؟
_زمن : لاباس؟
_عزة : وي وي
_زمن : لا درت ليك شي حاجة مهياش كنعتاذر
_عزة : لا لا ماشي مشكيل مدرتي والو
_زمن : سي؟ خلعتك واقيلة
_عزة : <بعد سكوت> مدرتي والو ا زمن
_زمن : متأكدة؟
_عزة : غير ممولفاش هادشي لحد الان عمر شي حد قرب ليا هاكة ولا يشد ليا شي حد يدي
بتاسم
_زمن : تاحد؟
_عزة : تاحد
_زمن : <كيشوف فيها>
_عزة : …
_زمن : <باقي كيشوف>
_عزة : حبس
_زمن : معنديش الحق نشوف فمراتي؟
مراتي.. خصها تبدا تعود على هاد الكلمة.. هي راها مراتو دابا نيت قدام الله..
هبطات عينيها .. حساتو كيتمشى جيهتها تا حسات بيديه على وجها حنوكها .. كيدوزهم بشويا.. يلاه جات تسولو شنو بغا يدير و هي تحس بشفايفو على جبهتها.. مقدرات غير تسد عينيها و تستحلى الموقف.. اول مرة يبوس راسها.. قلبها كان كيرفرف لدرجة حساتو ايخرج و كون دارو ليه الصوت كون تسمعو دقاتو ..
شويا من بعد حيد و هضر ..
_زمن : راك حلالي..
ضووبل شوووك !
_زمن : و حلالي بوحدي
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الواحد و الاربعين|
_زمن : راك حلالي..
ضووبل شوووك !
_زمن : و حلالي بوحدي
بقا ساكت شويا عاد هضر
_زمن : و حاجة خرا راني ديجا شديت يديك نهار عتقتك
بصح
_عزة : ولكن داك الوقت مكانش عندي تا الراس لي يفكر فشنو كان واقع.. ولكن
_زمن : ولكن؟
_عزة : دخلتي لحياتي حيت نقدتي حياتي
_زمن : كنت نفضل ندخل بشي طريقة خرا ولكن مهم معندنا لاش نهضرو فالماضي
اه حيت هاد الموضوع مزال عندها فراسها و مباغييش يخطاها.. واخا دازت شهور
سالات شغالها و تا هو الكوزينة سالاها و نقاو كلشي عاد خرجو وصلها للدار و مشا لدارهم تاهو
ندوزو تا ليلة الحنة
الليلة لي قبل العرس.. كانت فابهى حلاتها مدورة ببنات خالتها و خالاتها و عائلتها .. مادة يديها للنقاشة و الفرحة باينة على وجها .. واخا مرة مرة كتغلبها الحشمة و كينزل عليها السر من ديك الحمورية لي كتسكو حنيكاتها .. العائلة بدون استثناء كانت حاضرة و تا العيالات من جيهة زمن .. فريدة و خولة كانو كالسين حداها و خولة كتهضر معاها و يضحكو بيناتهم و بين بنات خالاتها ..
دوزو عشية زوينة كلها شطيح و رديح و الغنا بين العيالات .. سالاوها بالبكا .. عزة مقدراتش تحبس و هي كتشوف صاف من غدا غاتخرج من دارهم و تولي تعيط مع راجلها .. و هي النوع لي عمرها باتت ولو مرة وحدة برا دارهم .. جاتها صعيبة متبقاش تفيق على واليديها و محمد ..
تصورو و دارو عرمة د التصاور تذكارية تبقى عندهم .. زمن تاهو دخل فالتاالي و تصور معاها و مع العائلة .. فبزاف د لي بوزيسيو جاو عرسان كيحمقو ..
هادشي كولو دوزوه فصال لي كراوها للعائلة كاملة.. تا طاح الضلام عاد جا موراها وصلها للدار
_زمن : هادي اخر مرة غانوصلك و نمشي
_عزة : الوقت كيدوز دغيا
_زمن : بزاف .. ولكن من جيهة خرا باغيه يدوز دغيا باش نبداو حياتنا بجوج
_عزة : نورمال حيت ماشي نتا لي غاتبكي
_زمن : يعني.. ولكن راك باغة تعيشي معايا غا عتارفي
_عزة : لواااه !
_زمن : اهاه؟؟ مبغيتيش تولي معايا اذن؟
_عزة : …
_زمن : اصلا فات الفوت.. راك مراتي
_عزة : و مفتاخرة بيها !
بدا يبتاسم شويا بشويا..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني و الاربعين|
_عزة : غاتواعدني عمرك غاتخليني؟
_زمن <شد يديها> : كنواعدك عمرني غانطلق من هاد اليد.. انا اول و اخر واحد غايشدها كنواعدك
عزة قلبها عاد مكيزبد يرتاح بهضرتو .. لي كتحسها كلها صدق و صحة و عاد عينيه و نظرتو لي مستحيل يكونو كدوب
كتحمد الله و تشكرو لي لاقاها بيه و هداها تا قبلات هاد الزواج و الا كانت غاتدير شي حاجة كانت غاتندم عليها حياتها كاملة
_عزة : هانمشي دابا.. غدا
_زمن : تصبحي على خيير
_عزة : و نتا من اهلو
دخلات للدار و هي مبتاسمة.. بقات الليلة كاملة و هي تهضر مع البنات نعسو واحد ربعة د السوايع.. هبة و مروة بحكم انهم مزوجين عطاوها نصائح تبعهم دازو منهم هوما.. لقاتهم مسطريسييين كتر منها هي لي غاتزوج .. ياسمين مفهموش مالها مبغاتش تبات معاهم فضلات تمشي لدارهم ولاو يحسوها بعيدة و منعازلة عليهم
لاغذ ليه فالصباح..
ناضت كلها نشاط و حيوية ..توجدو كاملين و غير شافتها كريمة واجدة هاكك دمعو عينيها و بداو يتعانقو و يتباكاو صعيب عليهم يتفارقو..
جاو عائلة زمن و محمد تاهو.. بقا غير كيشوف فيها و تهو عينيه دمعو صعيب عليه يعطي ختو الصغيرة .. و هو مولف عليها و مولف يدابز هو و ياها و يتذاكر هو وياها و هي لي عندو و هو لي عندها
مشاو للقاعة د العرس و تما فين نشطو و فرحو و نساو الهم..
فضلو يديرو عرس بلا موسيقى .. دارو الامداح و حفلة بالاناشيد و قرائة القرآن كيف طلبات عزة .. كيعطيو تا نصائح على الزواج و الحياة الجديدة لي غايعيشوها كلا الزوجين .. هضرو على السنة د الرسول صلى الله عليه و سلم و حياتو و سيرتو معاهم بعض القصص د العبر .. و هادا يسمى بزواج اسلامي .. مبقيناش كنشوفوه بزاف فالعصر ديالنا ولا اكثرية الزواج و العرس بالصخب و الموسيقى و الشطيح..
00h :
وصلو لدارهم الجديدة.. بيتهم الجديد و حياتهم القادمة.. بيت غايجمعهم هوما بجوج و علاش لا ولادهم فالمستقبل .. البيت لي غايحتافظ اسرارهم و مدابزاتهم و فرحتهم و بكاهم .. صلواتهم و دعواتهم .. عزة كتشوف الدنيا تحلات فوجها مرة خرا من بعد مكانت فقدات الامل النهار اللول .. نهار لي تخلى عليها خطيبها الدنيا كحالت فعينيها و رفضات على راسها شي حاجة اسمها الزواج و من هنا جا تقديمنا..
النجاح يحققه فقط الذين يواصلون المحاولة بنظرة إيجابية للأشياء
هاهي نجحات و لقات راجل يصونها و يحتارمها.. عارفاه غايكون معاها فالزوينة و الخايبة و يكون سندها فالحياة..

هادي مقولة بتسع كلمات لكن معناها اقوى و اعمق.. شحال من مرة كنكونو مواصلين فتحقيق احلامنا و كنكونو على طرف الوصول لهدفنا و كتوقع شي حاجة كتقلب موازين مخططاتنا.. كاين فينا لي كتبقى عندو العزيمة يكمل و كاين لي كيوقف و يتعتر.. كيجس براسو ضعيف و شي حاجة شاداه باش ميوصلش لمبتغاه.. يقدر يكون متيحان من عند الله او مكتاب كتعيشو و كيتصرف..
عمرنا نتخلاو على احلامنا و عمرنا نخسرو تيقتنا فالله ديما نكملو و نواصلو واخا نتعترو و نطيحو نعاودو نوقفو و نكملو.. حيت النجاح مكيخليش لينا عذر و الفشل معندوش مبررات.. و الفشل عمرو مكيكونش فاش كنخسرو ابدا .. الفشل كيكون فعلا فشل فاش كنساحبو و نتخلاو على الحاجة لي بغيناها..
عمرنا نتحبطو و لا نخافو ولا نتخلعو من شي حاجة وقعات لينا فحياتنا ديما نخليو املنا متعلق بالله و ايمانا قوي يخلينا نزيدو نعطيو ما فعندها و قلبنا يرتاح و يتطمن..

🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث الاربعين|
_زمن : غانمشي ندوش.. خودي راحتك
جا يخرج من الغرفة و هي غاتشوف .. و مع راسها كتقول كيفاش مالو هادا ! دخل الحمام بلاما يهضر ولا يزيد يجاوبها .. بدات تقرا ايات من القرآن باش تطمأن و تكالما
_عزة : علاش متوترة ا عزة ؟؟ عادي هادشي راه راجلك
تنفسات مزيان.. و مشات للغرفة باش تحيد درتها.. بدات تحيد الفناتي وحدة بوحدة و يلاه وصلتت 10 تا كيبان ليها جاي و وقف حداها
_زمن : صبري نعاونك
بدا كيعاونها تحيد الفناتي لي فالدرة ديالها.. كانو فالمجموع 30 فنتة
_زمن : خواو عليك البواطة د الفناتي ولا شنو؟
_عزة : ههه و راه هادشي لي كاين فاش كنكونو متحجبات
بغات تحيد درتها ولكن كانت حشمانة
_زمن : تبغي نعاونك فالفتحة د الكسوة؟
_عزة : …
_زمن : غانسد عيني
هزات راسها بحشمة.. و بدا يهبط السنسلة دكسوتها وهي شادة النفس
_زمن : هاهي
دور راسو دغيا و مشا لبلاكار كيجبد غطا..
_عزة : شنو كتدير؟
_زمن : عانعس فالفوتوي
_عزة : منيتك؟
_زمن : اه مبغيتش نزعجك
كان كيدوي بصح
_زمن : ديجا قلت ليك مغاناديكش.. مغانبزز عليك والو و راك حشمانة و عادي هاادشي.. نعسي مرتاحة متخافيش
و خرج من الغرفة باش يمشي ينعس برا كيف قال

نحبكممم بزاااف بزااااف
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع و الاربعين|
كان كيدوي بصح
_زمن : ديجا قلت ليك مغاناديكش.. مغانبزز عليك والو و راك حشمانة و عادي هاادشي.. نعسي مرتاحة متخافيش
و خرج من الغرفة باش يمشي ينعس برا كيف قال
بقا واقفة جامدة مفهماتش مالو.. بدورها دخلات تدوش باش ترتاح و غير سالات خرجات لغرفة و بصح كان مرجعش يعني ناوي يكلس فالصالون..
نشفات شعرها و راسها و علقها كولو معاه.. واخا متدير معاه وااو مجاتش ينعس برا و هي تنعس بوحدها فلبيب بقات مضاربة مع راسها واش تخرج عندو تقولو يدخل ولا صافي تمشي تنعس فالتالي قالت مع راسها انها ميصلاحش هو كيدير كلشي باش تكون مرتاحة و هي مقادراش تتخرج تقولو دخل نعس فبلاصتك.. هزات درتها ناوية ديرها فالتالي قالت مع راسها اويلي شكاتديري ا عزة راه راجلك هادا خرجي عندو و براكي من لبهلان
خرجات لبرا لقاتو كيقاد الفوتوي و ليزار فيديه .. و القرآن محطوط فوق الطبلة مشات عندو دغيا
_عزة : زمن؟
_زمن <بلاما يضور> : ممم؟
مشات قبالتو و حيدات ليه الغطا من يديه
_زمن : شكاتد..
حبس الهضرة فاش شافها
_عزة : يحسابك غانمشي نعس و نتا ناعس هنا بوحدك؟
_زمن : …
_عزة : مغايكونش ضميري مرتاح
_زمن <ضحك> : ضميرك؟
_عزة : اه و يلاه تدخل ..
_زمن : …
_عزة : كاين البلاصة فالفراش .. نعس انا على ليمن و نتا على ليسر بلاما تنعس هنا غاتعدب
_زمن : …
_عزة : سرطتي لسانك؟
_زمن : غير هو..
_عزة : شنو؟
_زمن : معنديش مشكيل نكلس هنا
_عزة : انا عندي مشكيل
_زمن : عزة
_عزة <قاطعاتو> : زمن انا ماما كانت كتقولي ديما خاص لي مزوجين ينعسو بجوج.. واخا يكونو مدابزين ولا اي حاجة حيت الشيطان ايدخل بيناتهم
_زمن : …
_عزة : لا غاتنعس هنا تا انا غانعس هنا !
بتاسم ليهاا بشويا .. و هي فهمات من هضرتو انه وافق.. هزاتو دوك الغطا و خبعاتهم فالبلاكار .. كتشوف انها خصها تبدا تدير شي حوايج باش ينجح زواجهم لا بقات حشمانة و بعيدة مغيطفروهش
تمدو بجوج فالفراش و كل واحد من جيهة.. و بقاو فاص لبعضياتهم
_عزة : لا بقيتي كتشوف فيا هاكة مغنقدرش نعس..
_زمن : منقدرش منشوفش فيك
و دورات وجها باش تنعس مرتاحة..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس و الاربعين|
‏6h :
صونات ليها لالاغمس د الصلاة.. طفاتها و بدات توكد.. و مشات لحمام توضات و رجعات خرجات و بدات تفيق فزمن
_عزة : زمن
_زمن : ممم
_عزة : وقت الصلا
_زمن : شحال فالساعة؟
_عزة : 6:10
_زمن <هز تيليفونو> : مم ديالي كيصوني تا ل6:20
_عزة : لا بغيتي زيد نعس عشرة دقايق
_زمن : لا غانوض
ناض تاهو دخل توضى لقاها حاطة الصلايات.. هو القدام و هي لور و بصوتو زوين لي كيعجبها كيجود و يقرى القرآن فالصلاة.. بالنسبة ليها صلاة الفجر مهمة بزاف واخا كتكون صعيبة شي مرات باش تنوض فالصباح و توضى بالما بارد ولكن كتبقى الصلاة ضرورية واخا شنو ما كان كنعكزو شي مرات نوضو ولكن راه بحال الفياق د الخدمة و المدرسة غير تولف عليه غايولي عندك عادي .. الصلاة ضرورية !!
فاش سالاو رجعو نعسو حيت اصلا دخلو متاخرين و نعسو معطلين فاقو تا ضربات ديك 9 حسات بشي يد فوق راسها و شي حاجة كتدوز على شعرها حلات عينيها لقاتو هو كيشوف فيها و يديه كتلعب فشعرها بشويا جاتها عجوبة تفيق مع راجل حداها واخا راجلها جاياها غريبة فشكل حيت عمرها طرات معاها
_عزة : صباح الخير
_زمن : صباح النور
_عزة : فوقاش فقتي؟
_زمن : شي 5 دقايق
_عزة : مم
_زمن : ليل كامل متحركتيش
_عزة : كيفاش؟
_زمن : كي نعستي كي لقيتك فالصباح .. خايفة مني تا لهاد الدرجة؟
_عزة : لا معندو تا علاقة.. مكنتحركش ولا غير كنضور سول خويا لا بغيتي
_زمن : يعني مخايفاش مني؟
_عزة : خصني نخاف؟
_زمن : معندك لاش تخافي من شي حد صعيب عليه يشد تا يديك دابا
_عزة : مخايفاش اصلا
_زمن : …
_عزة : كون كنت خايفة منك كون خليتك تنعس برا
_زمن : < بتاسم>
_عزة : المهم غانوض نصاوب الفطور .. ولكن مكاين والو فالدار
_زمن : عادي اصلا مغانكونش فيها لسيمانة
_عزة <تصدمات> : ولكن مكانش يحسابليي غانسافرو داباا !
_زمن : مبغيتش نتسنى !
بقا ساكت مدة عاد قال الهضرة لي صدماتها
_زمن : كنت عارفك باغة تمشي لماليزيا و لكن بغيت نمشيو ليها تانكونو كنتعارفو كتر
_عزة : و فين غانمشيو دابا؟
_زمن : انطاليا !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السادس و الاربعين|
_عزة : غانمشيو لاوطيل؟
_زمن : لا لفيلا
_عزة : اه فهمت فيلا فين ميشوفنا حد
_زمن : اه
كانت ديجا شافتهم فانستا .. “فيلات اسلامية” كايكونو فيلات كبار فيهم بيسين وبالكون و منظر منهم زوين غير كيكونو مدورين بحيوط يعني مكاين فين يشوفهم حد.. فكرة زوينة للناس لي باغيين يبقاو بوحدهم و يكاغدييو الخصوصية ديالهم
_زمن : نص ساعة و نخرجو
_عزة : اه يعني مغايكفيناش الوقت ندوزو عند واليدينا
_زمن : لا كنتي باغة تشوفي ماماك؟
_عزة : اه ولكن صافي ماشي مشكيل تانرجعو
ناضو كيجمعو حوايجهم .. كانت كتجمع شانطتها تا فلحظة طاحت على les nuisettes ديالها غير شداتهم فيديها بدات كترعد معرفاتش واش تقدر توقع شي حاجة تماك.. غير الفكرة كتخلي لحمها يتشعر و التبوريشة فيها اي حاجة كتفكر بيها ديك الليلة كيغاتقدر تكون معاه
_عزة : عزة واش حماقيتي راه راجلك هاداك !
رجعات هزاتها واخا هاكك .. هادا شهر العسل و فعاوط متبقى مخبية وخايفة خصها تبدا تدير مجهودات لا بغات تنجح علاقتهم
ناضو قلعو للمطار نيشان كان ديجا مريزيرفي و داير حساب كلشي .. فاش كانو كالسين فالاستقبال جاوبات مها و البنات فالتيليفون و الميساجات
الطريق كاملة و هوما كيهضرو فكاع المواضيع و يدردشو فكلشي و فاي حاجة .. تفرجو و كلاو و غير وصلو هبطو و كراو طنوبيل بيها مشاو للفيلة لي كانت كتحمق !
عجباتها بزاف بقات غير كتشوف و منباهرة
_زمن : عجباتك؟
_عزة : كتحمق !! مقدراش نتيق الحلم ديالييي كيتحقق !ديما كنت كنحلم بشي سفر هاكة !
_زمن : مع راجلك؟
_عزة : اه كنت كنحلم بزاف انني نسافر مع راجلي و نتساراو بلايص جداد و زوينيين و هاد الدار زويينة و منعازلة مغايشوفنا حد و ناخدو راحتنا واخا كنحس غاتدوز دغيا !
_زمن : ايوا منضيعوش الوقت.. نمشيو للمدينة؟
عزة بتاسمات و مشاو حطو حوايجهم فالبيت.. غير حلو البيت تصعقو !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع و الاربعين|
كانو مزيينين ليهم البيت بالورد حمر و مزوقيينو مزيان.. شافت فيه و شاف فيها .. بقاو مركزين فنظرات بعضياتهم و هي تهبط راسها نيشان.. كانت حشمانة بزاف !
خرجو للمدينة و بداو يضورو و يتساراو .. تركيا عجباتها بزاف و من الدول لي كانت كتحلم تمشي ليها.. مخلات محلات مخلات مآثر دارت كلشي و تصورات و خدات هدايا للبنات و العائلة حوايج رمزيين ..
دارت تا شبعات تاجاها الجوع
_عزة : جاني الجوع
_زمن : واخا
توجهو لريسطو خاص بالاكل التركي.. خداو من كلشي بغات تجرب كلشي واخا النهار اللول.. و زيد راها مع راجلها تفشش عليه هاكة باش غايزعمو على بعضياتهم .. طول الماكلة و هوما كيهضرو بحال اول مرة و يتعارفو هاد المرة فراحتهم ممعاهمش شخص ثالث
_عزة : الماكلة زوينة
_زمن : بالصحة
_عزة : تاغانتوحش ماكلة ماما
_زمن : غاتولي تطيبي نتي
_عزة : اه
_زمن : غاتطيبي لراجلك
_عزة <بتاسمات> : مرحبا
_زمن : غاتديري اي حاجة قلتها ليك؟
_عزة : على حساب شنو غاتطلب
_زمن : اه لا؟
بقات كتشوف فعينيه باغة تفهم
_عزة : اه
_زمن : واخا.. اذن غانطلب ليك شي حاجة هاد الليلة
غير سمعات هاد ليلة شداتها الخلعة..
_عزة : وعلاش لا دابا؟
_زمن : راحنا فريسطو كنفضل نكونو بجوج
عزة هاد الجملة طيحات فيها النص.. عارفة انه مغايطلبش منها شي حاجة مغاتعجبهاش ولا خايبة ولكن معرفاتش.. خايفة
دخلو للدار فليل
_عزة : الفول و الخروج عيييت
_زمن : اه حسن نعسو
غير دخلو للغرفة مشا هز بيجامتو و دخل بدل عليه تاهي دارت نفس الشي و كلسات على الناموسية و سؤال من البارح و هو كيدور ليها فراسها
خرج من الحمام
_عزة : مجاكش الصهد انا براسي لابسة غير تيشورت
_زمن : لا
_عزة : حتا فالمدينة كنتي لابس الجاكيط انا و جاني الصهد فبلاصتك
_زمن : راني مزيان هاكة !
_عزة : لا ولكن بصاح كتكون 35-36 درجة و كتبقى بحوايج كتار ..
_زمن : مفياش الصهد هاء ! فيا النعاس تصبحي على خير !
مفهماتش تقول غير قالت ليه شي حاجة د العيب
_عزة : مكنتيش باغي تطلق مني شي حاجة؟
_زمن : مرة خرا
كان كيهضر معاها ببرود مفهماتش مالو دغيا تقلب
_عزة : زمن لا كنت در..
_زمن : عزة عفاك غايطير عليا النعاس !
و عطاها بالظهر و نعس فجيهتو.. 1000 سؤال طاح ليها فراسها ديك الساع..
✨ عــــــــزة : ميكونش زمن بدا يتبدل؟ ✨
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثامن و الاربعين|
_عزة : زمن لا كنت در..
_زمن : عزة عفاك غايطير عليا النعاس !
و عطاها بالظهر و نعس فجيهتو.. 1000 سؤال طاح ليها فراسها ديك الساع..
فاقت مع 8..
بقات كالسة شويا فالفراش كتسترجع الاحداث د البارح.. بقات تفكر واش قالت شي حاجة مهياش حيت غير من بعد مسولاتو داك السؤال تقلب دغيا دغيا و بدا يهضر معاها ببرود و قلب عليها وجهو واخا هي كتشوف انها مقالت تا شي حاجة د العيب
ناضت دوشات و لبسات عليها.. ختارت كسوة بيضة جاتها زوينة و غزالة طويلة و انيقة.. هي اصلا حوايجها كاملين انيقيين واخا دايرة الحجاب الا انها مواكبة الموضة د المحجبات يعني واخا تكوني اختي دايرة ولا ناوية ديريه راه يمكلنك و كوني متأكدة غاتكوني زوينة بيه و منورة
بدات تفكر مرة خرا و هاد المرة قالت مع راسها
-زعما يكون زمن بدا يتبدل؟
-طلعتو فراسو بهاد السرعة؟
-ندم حيت تزوج بيه؟
-يقدر يكون كان غير كيكدب و دابا وجهو الحقيقي كيبان؟
_عزة : اويلي عزة شهاد الهضرة كتقولي .. الصبر !
دهنات يديها و يلاه جات تخرج من البيت و هي تساطح معاه داخل..
_عزة : خلعتيني !
_زمن : …
_عزة : عينيك منفوخين منعستييش؟
_زمن : لا..
_عزة : ولكن البارح قلتي انه كان فيك النعاس
بقا ساكت .. تفنسات و جات خارجة تا كيشدها من دراعها و جرها
_زمن : عزة..
هاد المرة هي لي مجاوباتش
_زمن : غضبانة؟
_عزة : لا.. مكنغضبش دغيا
_زمن : لبارح.. مقصدتش
_عزة : ماشي مشكيل يمكن غير انا لي فت حدودي .. عصبتك
_زمن : كان خطأي
_عزة : نقدرو نساو؟
ذغيا بتاسم ليها
_عزة : علاش كتبتاسم؟
_زمن : حيت نتي كاينة
كانت ناقصاها جملة وحدة باش تبتاسم تاهي.. شحال كتفرح فاش كتكون معاه كتبغي غير تبقى معاه و يدوز الوقت بشويا
_زمن :جا معاك البيض
_عزة : لون ديالي المفضل
_زمن : ممم
_عزة : لا كنتي منعستيش هاد ليلة نبقاو فالدار ليوم
_زمن : لا نخرجو ماشي مشكيل
بقا شادها و هو كيشوف فيها.. حساتو فحالا باغي يقول شي حاجة و مقادرش
_عزة : بغيت ندير درتي
_زمن : …
_عزة : مالك؟ علاش كتشوف فيا هاكة؟
_زمن : معنديش الحق نشوف فمراتي؟
_عزة : من بعد و بقا تشوف فيا
بتاسم ليها و طلقها مشا دغيا هز حوايجو لي غايلبس و دخل للحمام يدوش ويلبس باش يخرجو يضورو
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع و الاربعين|
صاوبات وجها دارت كريم عادي و قادات زيفها فالحمام.. تا بان ليها داخل
_عزة : متأكد بغيتينا نخرجو لا بغيتي نبقاو نبقاو
_زمن : لا بغيت نخرج اصلا .. بغيت نمشي للبحر
_عزة : كتهضر بصح؟
_زمن : من ديما كنهضر بصح
جا حداها قاد ليها الشال شويا .. خلاها كتبتاسم بوحدها فرحانة غا جيست صغير كيفرحها و يخليها تبتاسم
مشات كتطير وجدات صاك دارت فيه البوركيني ديالها و شورط ديالو..
_زمن : نمشيو بعدا نفطرو هو لول
_عزة : بصح فيااا الموت د الجوووع !
مشاو لريسطو على لبحر تما فطرو بجوج و هوما كيداكرو و يهضرو حتا عياو من الفطور و ناضو للبحر
دخلو للبحر و تما فين لقات راحتها .. السباحة من احسن لي سبور عندها و كتلقى فيها راحتها بزاف كتفرغ فيهاكاع داك الطاقة لي عندها..
_زمن : مدام كتعرف تعوم على ما كيبان ليا
_عزة : اااه تعلمت فالبتدائي
_زمن : يلاه نتسابقو
_عزة : دابا منيتك كيغاندير نربح معاك؟
_زمن : كتحكري راسك !
_عزة <بتاسمات> : واخا يلاه !
يلاه سيدة جات تضرب الضربة اللولة لقاتو سبقها.. هي كتحط يديها و هو زايد لهيه فين تلحقو.. وصل حدا واحد الحجر و كلس يتسناها عاد وصلات موراه بشي 3 دقايق
_زمن : ساعة و انا نتسنى فيك!
_عزة : متقارنيش بيك ! نتا راجل ! و دراعك دايرين مني عشرة مشاء الله
_زمن : زرق من سيدي ربي
_عزة <ضرباتو بالما> : تقدر تكون ربحني معركة ولكن مربحتيش الحرب !
_زمن : كنربح كلشي قلت ليك !
لاحت عليه الما مرة خرا
_عزة : سمحلي ولكن نتوما الرجال كتربحو غا فشي حاجة فيها الفيزيك
_زمن : اهاه؟؟
_عزة <ضرباتو مرة عاود> : اه
_زمن : حبسي !
_عزة : لا!
بقات كتضربو بالما بزاف و هو ممقاومش .. عجبها الحال ولفاتها بقات تضربو تا حساتو كيقرب ليها و شد يديها
_زمن : لعبتي بزاف !
_عزة : شنو خايف من الما؟
_زمن : كنخاف من جوج حوايج انا !
_عزة : لي هوما؟
_زمن : من الله
_عزة : و الثانية؟
_زمن : قلتي قبيلة ان الرجال كنرحبو غير فالفيزيك .. متجمعيش كلشي فنظري .. حيت عندي انا اكبر حاجة ربحت هي نتي.. و تيقيني ربحتك و ممستاعدش نخسرك !
بقات غير تبحلق قدام هضرتو لي صدماتها و توقعاتهاش منو !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخمسين|
بقات ساكتة كتشوف فيه و شويا بدات تحس بالصهدة طالعة معاها واخا فالما مفهماتش شنو كيوقع ليها.. التنفس تقطع فيها وهي كتشوف فيه و هو عينيه مابين عينيها لي كيحمقوه و شفايفها
_زمن : عزة ..
بدا كيقرب ليها شويا بشويا .. و عينيه مزالين على شفايفها و غير كيزيد يقرب ليها و هي كتزيد تزير و فمها مشدود بشويا مقدراش تحرك.. شافت انه كيتحنى عندها و غير قاس نيفو نيفها غمضات عينيها و بقات جامدة..
واخا عمرها مقربات لشي حد مكتشوفش علاش غاتمنعو و هو راجلها .. واخا مقدراش تاتحرك
يلاه بدات تحس بشفايفو على شفايفها و هوما يحسو بكورة تضربات حداهم بالجهد
_… : كنعتاااذر !
التحشييمة ! نسات نهائيا انه حداهم الناس دغيا نسات راسها و تحلات
_زمن : ماشي مشكيل
و رجع ليهم الكورة يلاه ضار عندها و هي تهرب
_عزة : غانمشي نرتاح
خرجات قبل ميهضر و كلسات على كرسي و هو بقا كيعوم..
كتفكر فهاد الموقف لي كانو فيه.. كيفاش كان قريب ليها و شفايفو لي تاهوما كانو قراب.. اكيد غايجي شي نهار لي غايطلب منها تعطي ليه راسها و متقدرش تقول ليه لا حيت معندها تا سبب واخا هاهو صابر عليها من حقو حيت مراتو..
ولكن هي خايفة بزاف و مقادراش تيق فراسها.. ديك الساع دغيا بداو يطلعو ليها الدموع حيت الموضوع مزال كيخليها حساسة..
_عزة : اوووف يا ربي العوين من عندك
قررات تقول ليه هاد الليلة على الموضوع ولكن كاين موضوع اهم : كبوطو.. حيت بصح تا فالعومان كيعوم بكبوطو بالكمام.. شويا على شويا كتأكد انه مخبع عليها شي حاجة مبغاتش تعصبو عاود و تجبد الصداع لاهما تسكت و تكمش
كملو النهار من بعد متمشاو بجوج فواحد الجريدة فوجو و تلفو الوقت.. متجبدش كاع موضوع شنو وقع فالبحر حيت عرفها حشمات بزاف و مقدرش يزيد يحكر عليها و الموقف حرجها كتر من القياس
غير دخلو مشا يبدل عليه بينما هي كتفكر واش تلبس بوجامة ولا وحدة من nuisettes لي عندها.. ولكن تفكرات انهم فكاع الاحوال خصهم يصليو قبل ماشي مفروضة ولكن مستحبة.. فالتالي لبسات بيجامتها و تهنات و مشات تكات على الناموسية
_زمن : عزة كاين شي حاجة؟
_عزة : لا علاش؟
_زمن : كتفكري
_عزة : لا غير عيانة شويا
سكتات و ناضت كلسات حداه بقات كتشوف فيه
_عزة : واخا صاف.. بغيت نقول ليك شي حاجة
_زمن : لاباس؟
_عزة : اه.. لا.. معرفتش
هز حاجبو
_زمن : عزة شنو كاين؟
_عزة : زمن
_زمن : ..
_عزة : كنتساؤل على شي حاجة
_زمن : شنو؟
عزة : حنا مزوجين هادي ثلث ايام
_زمن : و من بعد؟
_عزة : انا عارفة ا زمن.. الراجل و لا المرا مخاصو يرفض الطرف الاخر فالزواج.. ولا بغيتي يعني لا كنتي باغة معنديش الحق نقول ليك لا.. عرفتك باغي تمشي معايا بعيد ليوم عرفتها و انا بحال الحمقة كنبقى فالجنب مكندير والو شوف ا زمن نتا راه منحقك تدير لي بغيتي يعني نتا
قبل متزيد تهضر كان حط يديه على فمها بشويا و نطق بهمس
_زمن : بشويا ا عزة.. تنفسي .. يلاه حدي كنقيس خدك كتقفزي و يتشوك لحمك.. كيفاش بغيتيني نقيسك؟
بقات ساكتة.. حشمات بزاف فديك اللحظة
_زمن : غير تخربيق هادشي لي كتقولي ! قبيلة مبستكش باش نبين ليك شي حاجة.. بلعكس حيت تبعت قلبي و شنو قال ليا.. اوكي عندك الحق مخصناش نترفضو و لا نرفضو بعضياتنا ولكن منيتك ظنيتي انني غانلزم عليك المرة اللولة ديالك.. واش معنديش قلب انا؟
#يتبع…
❤️

Leave a comment