Skip links

قصة : عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار ج1

 4,679 عدد مشاهداات

1 ~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الاول|
23 ديسمبر، 15:45
_”زبونة” : دوماج مكيناش لاطاي ديالي
_عزة : نقدر نكومندي ليك وحدة السيمانة الجاية تكون ديسبونيبل
_”زبونة” <ميقات> : مم و لاكان هاكة كون غا خديتها من الانترنيت نفس الشي
_عزة : <تنهدات>
_”زبونة” : المهم صافي كومونديها طاي 38
_عزة : مرحبا
توجهات للاكيس فين دوموندات للسيدة على الكوموند ديالها..
سمعات سميتها من لور..
_… : عزة !
ضارت دغيا و هي تشوفها واقفة و جاية عندها و على وجها علامة بحالا مشطونة..
_عزة : ياك لاباس ا ختي هند؟
_هند : خصني نخرج بكري.. ولدي عمر عندو موعد د الدونتيست مع 16h تقدري تسدي المحال معاك..
_عزة : <بقات كتشوف معرفات باش تجاوب>
_هند : عارفاها اول مرة ولكن راه معندي كيف ندير.. لا بغيتي نعلم واليديك؟
_عزة : لا اختي صافي دابا نعيط عليهم انا
_هند : اييي شكرا بزااف ا حبيبة دياليي
بتاسمات ليها و مشات توجد راسها.. عزة من طبعها عمرها قدرات تقول لا لشي حد و هادا اكبر خطأ كتديرو فتعاملها..
للمعلومة.. هند هي المديرة د عزة هي الريبونسابل د البوتيك فين خدامة.. لازم عليهم كل نهار يسدو المحال تا 19h حيت الليفغوغ لي كيجيب ليهم الحوايج كيجي قبل بشي نص ساعة تقريبا..
كانت كالسة و تقول بزز.. موالفة ليها كتمشي بكري ولكن ليوم لشنو طرا لهند كان ولابد عليها تبقى معطلة تاتسد المحال ..ماشي حيت معطل الحال لا ولكن مع فصل الشتا الضلام كيطيح دغيا و عدوها تخرج فالضلام و الدنيا معتمة و الطريق لدارها كلها دروبة خاويين..
هزات التيليفون و عيطات على ماماها..
_عزة : الو؟
_كريمة : عزة.. فينك ا بنتي.. هادي الخمسة و نص.. ياك لاباس؟
_عزة : لا.. لا والو باس ا ماما غير ليوم غانخرج معطلة شويا.. مدام هند وقع ليها شي حاجة طارئة و كان خصها تمشي غانبقى هنا تانسد البوتيك عاد نجي..
_كريمة : الله يا بنتي و نتي عارفة الضلام كيطيح دغيا و غاتجي بوحدك.. صبري نقول لخوك يجي موراك..
_عزة : لا لا ا ماما بلاما تنوضيه.. غانشد طاكسي و نجي ماشي مشكيل..
_كريمة : لاواه ا عزة
_عزة : و صافي ا ماما غير بلاش.. متخافيش
_كريمة : واخا بنتي لي بغيتي غير رضي بالك الله يرضي عليك..
_عزة : ان شاء الله.. <شافت كليانة داخلة> يلاه نخليك دابا بسلامة
_كريمة : بسلامة الله يعاونك
قطعات عليها و ناضت عند الكليانة تكمل خدمتها..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني|
كانت غارقة فالخدمة تا سمعات الفيبرور د التيلي..
هزاتو لقاتو ميساج من خطيبها يحيى..
يحيى : ” نهارك مزيان؟ ”
جاوباتو ديك الساع..
عزة : ” الحمد الله وي غير هو اليوم انخرج معطلة بزاف من الخدمة تا ل 7 عاد انسالي.. و نتا؟ ”
يحيى : ” ماشي مشكيل خودي طاكسي و رجعي لداركم.. انا مزيان يلاه دخلت للدار ”
عزة : ” مزيان اذن صاف ”
يحيى : ” يلاه نخليك غانمشي ناكل و نكلس نهضرو من بعد ”
مجاوباتوش على اخر ميساج.. و شنو غادير مع خطيب معاطيهاش وقت غاتقولو و كيفاش تا مخطوبة ليه؟ .. عادي مو كانت شافتها فعرس و عجباتها و بغات تزوجها لولدها.. فلول والديها مبغاوش ولكن ملي شافت انه كانو كيجيوها بزاف د الخطاب و كترفض خافت يشكو فيها ولا شي حاجة ديكشي علاش قررات تقبل.. من بعد بداو يتهاضرو و يخرجو مرة مرة بجوج و لقاو راحتهم.. و هادي تقريبا شهر باش تخطبو ولكن.. مأخرا ولات كتحس بيه بدا يبعد عليها شويا بشويا..
كانت غارقة فتفكريها تا سمعات الدقان..
_عزة : ماشي وقت نفكر فهادشي
مشات حلات الباب لليفغوغ.. خدات من عندو الحوايج و خلصاتو .. ودعاتو و بدات تدخل الكراطن..
شويا من بعـــد..
_عزة <رجعات الشال على عنقها> : هووف و اخيرا ساليت
وقفات و حسبات الكراطن مرة خرا تأكد عاد خرجات من الديبو .. شافت ساعة هي د الخروج ..جمعات حوايجها و صاكها و طفات الضواو.. هبطات الريدو د المحال و وقفات كتسنى طاكسي.. مجاها على ربع ساعة ركبات و عطاتو العنوان.. وقفها حدا المحطة و هبطات خلصاتو ..
بقات غادة فواحد الدرب و الضلام.. كانت الدنيا ساكتة مدة تا كتهز عينيها و بانو ليها شي دراري كالسين فالدروج.. هبطات عينيها و زربات فخطواتها و هي كتقرى اية الكرسي فراسها..
“الله لا إله إلا هو الحيّ القيّوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات وما في الأرض، من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه، يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء، وسع كرسيّه السمواتِ والأرض، ولا يؤودُه حفظُهما وهو العليّ العظيم”
_الدري 1 : سااط شوفلك شكووون ههه
_الدري 2 : حجابي عفتيي
مداتهاش فيهم و بقات غادة .. غا سكايرية هادشي ممقابلين
_الدري 1 : واا الزيين وا غا وقفي مغاناكلوكش !
_الدري 2 : خخهه علاش كتكدب؟!
_الدري 3 : بعدو منها ماشي النوع ديالنا
_الدري 1 : علاش حيت دايرة الحجاب؟ و من بعد؟ مرا كتبقى مرا
بدات تقريبا كتجري و لكن جاي حبسو عليها الطريق..
الدري 1 : زربانة الزيين؟ تا حنا زربانيين
_الدري 2 <كيشوف فيها> : شوفلك العوييناات
_عزة : عطيوني التيساع بعدو مني !
_الدري 2 <جرها من يديها> : و غا دوزي نتمتعو شي شويا!
_عزة : سيرو تقو/
قبل متكمل هضرتها لقات صقلة جاتها من الدري التاني سد ليها فمها.. بداو يجروها و هي كتضارب معاهم و والو مقدراتش تبعدهم
_الدري 3 : راكم حمقيين ! هاد المرة بلا بيا !
و مشا مخليها بين يدين الجوج لوخريين.. تمو جاريينها لواحد الموبل اونفاص و هي كتضارب معاهم.. واخا بكات و ترطات و غواتها و هوما شاذين ليها فمها مقدراتش عليهم..
_الدري 2 <عبس> : كتحس بشي رييحة فشكل؟
_الدري 1 : كنحس راسي غانتمتع.. و مع محجبة من الفوق .. اول تجربة ههه
عزة دموعها سايلين بلا مايحبسو.. معياتش من الدعاوي لله يعاونها و يخرجها من يدين هاد الرجال ..
_الدري 2 : بديت نحس بالصهد ..
_الدري 1 : هه و راحنا سخان يا الحمار ! لوحها غانبدا انا اللول !
و لاحها فالارض عاطي الانطلاق لبداية كابوسها
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث|
_الدري 2 : بديت نحس بالصهد ..
_الدري 1 : هه و راحنا سخان يا الحمار ! لوحها غانبدا انا اللول !
و لاحها فالارض عاطي الانطلاق لبداية كابوسها
_عزة <كتبكي و ترجاه> : لا لا الله يخليييك مديرش فيا هادشي
_الدري 1 : ههه و غا كتهضري على الخاوي
_عزة <بدات تغوت> : عتقووونييييي شيييي حد يعاااونيييي !!!
رحع جمع معاها بصقلة تا دار وجها..
_الدري 1 <غوت> : قلت ليييك سكتيي !
_الدري 2 <مصعوق> : كريييم الدخان الساط لهييه !
_كريم : اوووه سكتنييي ممخليني تانتاكسيطاا على راحتي !
بدا يقرب ليها و هاد المرة بزعامة كبيرة حاولات ترجع لور و تبعد بافضل ما استاطعات.. بالنسبة الحياة عندها غاتوقف و تسالا مغاتقدرش تعاود تشوف فوجه شي واحد.. لا واليديها ولا خطيبها ولا الناس لي ضايرين بيها ممكن تا راسها متقدرش تستحمل تشوفو قدام مراية.. كيفاش غاتقدر تعيش مع هاد الندبة لي غاتبقى معاها طول حياتها؟
فلحظة تضربات مع الحيط.. كريم الدري اللول تحنى عندها و على وجهو ابتسامة شر..
_عزة <غاتحماق> : بعددد منيي متقيسنييش معندكش الحق ! خليني نمشي بحاليي والله هانتا <شهقات> هانتا مغانقولها لتا حد عفاك تا حد مغايعرف
_كريم : ديسطريساي الزيين شويا غا غانبرعك !
تلاح عليها بتقلو حاولات تدفعو و والو شويا بدا يحاول يحيد ليها الفولار لي على راسها
_كريم : القلا*** حييدي علييا الزبل اييي فيه لايباريي هاد الخراا
غير شافتو تك و تقصح من الفنتة لي رابطة بيها الفولار ستغلات الفرصة و دفعاتو .. ناضت كتجري ولكن الولد الثاني شدها بدورو.. حاولات تفك راسها منو ووالو قوتها مكتسوى والو قدام قوتو
_عزة : ياااربي متخلينييش نعيش هاد الالم
_كريم : القح*** حييد ليها الزمر نتاا !
مد يدو يحل ليها الزدايف د القميجة ولكن هزات بقات قارمة ليها متفكاتش رجع حط يديه على سروالها هنا صاف دموعها تضوبلو كتفضل تموت ولا تعيش هادشي لي كالسة تعيش فيه !
_… : خليييو عليكمم البنتتتت !!!
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع|
مد يدو يحل ليها الزدايف د القميجة ولكن هزات بقات قارمة ليها متفكاتش رجع حط يديه على سروالها هنا صاف دموعها تضوبلو كتفضل تموت ولا تعيش هادشي لي كالسة تعيش فيه !
_… : خليييو عليكمم البنتتتت !!!
حبسات البكا فاش بان ليها عامل اطفاء قدامهم..
_… : رانيييي قلت طلق البنت !!
_كريم : لاا راها ديالنااا !
_… : ياا غاطلقهاا يا غانخليك تحرق هناياا !
_الدري 2 : شتييي قلت ليك كاينة العافيية هنا !
_كريم : حناا حميير علاش ممشيناش للموبل لاخررر
_الدري 2 : شنو غانديييرو دابا نتخاطرو تا كاينيين البوليس براا !
_كريم : مغانخلييهاش تمشي و انا مداير معاها والو !
_… : ولاد ***** !
و بدون سابق انذار.. عامل الاطفاء تلاح عليه بالضرب.. الدري 2 جبد موس من جيبو و دارو ليهاا على عنقها .. عزة عيات تحاول متبهبطش دموعها ولا تبان خايفة ولكن مقدراتش .. دموعها بداو يهطبو بغزازة مبقاوش بغاو يحبسوو ..
_الدري 2 : وااا برب و يقرب شيي وااحد تا نقتلهاا !
_عامل الاطفاء : قتلها يالاه !
_عزة <غوتات> : كفااااشش؟؟!!
_الدري 2 : وااش يحسابك منقدرش!؟
عامل الاطفاء بدا كيقرب شويا بشويا تا ولا حداهم تقريبا
_عامل الاطفاء : فيييكم غا الهضرة كتستقواو على درية و قدام الرجاال كتبداو تفيبرييو !
و معرفاتش كيف دار بحركة وحدة خدا الحيازة د الموس لي كان شاد الدري و فكها منو دغيا.. جمع معاه بضربة تا فقد توازونو و طاح للارض
_عامل الاطفاء <مد ليها يديه> : اجييي خصنا نخرجو
عزة متحركاتش.. بقوة متصدمات من شنو وقع تنفسها بدا يتقطع
_عامل الاطفاء <تعصب> : هوووف !!
غير حسات بيديه حطهم تحت رجليها ناوي يهزها غوتات و بعدات عليه بالزربة
_عزة <غوتات بالجهد> : متقيييسنييييش !!!
_عامل الاطفاء : واا فيقي اذن راه خصنا نخرجو من هنا الدار كتحرق ! مغاندير ليك والو
عزة اخر حاجة دابا عندها هي تفكر مقادراتش تخدم مخها.. عقلها محاضر كاع
_… : هااحنا !
غير بانو ليها 3 د رجال الاطفاء وحداخريين بدات تفيق من سهوتها .. بدات تلاحظ الدخان فالهوا
_عامل الاطفاء : خرجو هاد الجوج انا غانتكلف بالبنت
خدا يديها بالغصب و توجهو للخرجة .. هاد المرة متنتراتش حيت عقلها رجع لبلاصتو و عارفة انه خصهم يخرجو من داك العمارة المشؤومة باش ما عطا الله.. بدات تكح ولكن من حسن حضهم كانو وصلو للباب
_عامل الاطفاء : لاباس ؟؟
هزات راسها باه و حيدات يديها من يديه
عامل الاطفاء : دارو ليك شي حاجة؟
_عزة : <هزات راسها بلا>
_عامل الاطفاء : تكالماي بعدا ماشي ساهل شنو عشتي ولكن دابا صاف فات خرجي سالمة منها
الحمد لله..
هادي اول مرة توقع ليها شي حاجة فحال هاكة واخا مقدروش يوصلو لشنو بغاو غير الخلعة و اللقطة لي دازت حداها غاتبقى لاصقة فدماغها للابد.. عمر شي واحد..خاطيبها او اي واحد عمرو تلاح عليها هاكك ولا حاول تايقيصها بديك الطريقة.. فالتالي كانت بدات تقول مع راسها صافي غاغتاصبوها و يضيعوها فشرفها.. خلعة عمرها تنسى ليها !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس|
هادي اول مرة توقع ليها شي حاجة فحال هاكة واخا مقدروش يوصلو لشنو بغاو غير الخلعة و اللقطة لي دازت حداها غاتبقى لاصقة فدماغها للابد.. عمر شي واحد..خاطيبها او اي واحد عمرو تلاح عليها هاكك ولا حاول تايقيصها بديك الطريقة.. فالتالي كانت بدات تقول مع راسها صافي غاغتاصبوها و يضيعوها فشرفها.. خلعة عمرها تنسى ليها !
_عزة <طيحات دميعات> : الحمد الله الف شكر ليك يا سيدي ربي
حاولات تهدن راسها و تبقى مزكية واخا معرفات منين جابت داك الطاقة باش مزال واقفة.. كون تعطلو غير بشويا كون مشا ليها كلشي و ضاعت حياتها.. بقات كالسة مجموعة على راسها و مكتهضرش تا جاو عندها البوليس.. هزات راسها و دورات وجها لقات الدنيا عامرة بالطنوبيلات و الناس وقفو يتفرجو.. كانت محتاجة شي شخص فديك اللحظة و مكرهاتش كون كانت ماماها حداها هاد الساعة..
_… : عزة؟؟
هزات راسها بالزربة و هو يبان ليها خوها.. ناضت كتجري عندو تلاحت عليه و كتبكي بالجهد..
_محمد <تخلع> : مالك؟؟ مالك ا عزة علاش كتبكي؟؟
_عزة : …
_محمد : عزة شنوو وقع هضري !؟
كيفاش تقوليه؟..
_محمد : عزة متخلعينييش مااالك؟؟؟
_عزة : خويا.. هىء هىء خفت هىء خفت بزاف
_محمد : خفتي من شنوو؟؟ متقولييش ليا كنتي لداخل!؟
_عزة : <تضوبلو عينيها بالدموع>
_محمد <غوت بالجهد> : عزة جاوبيني !!!
شافهم عامل الاطفاء نفسو لي عتقها توجه عندهم..
_العامل : حبس ا سيديي !! راها اصلا تحت الصدمة بالشويا !
_محمد : الصدمة ديالاااش؟؟؟!
عامل الاطفاء شاف فيها بحالا باغي الاذن ديالها باش يعرف واش يجاوب و يقول ليه.. هبطات راسها دغيا
_العامل : تهدن بعدا هو لول
_محمد : قوول دغيا شنو وقع !
_العامل : الانسة تعرضات لمحاولة اغتصاب..
_محمد : شناااوااا؟؟؟؟
_العامل : الحمد الله موقع والو جينا فالوقت المناسب.. دابا <سكت> دابا فعاوط متبقى تغوت عليها حاول تهدنها راها محتاجة
و مشا بحالو.. محمد ضار شاف فيها و عنقها دغيا عاد باسها فوق راسها
_محمد : سمحيلي
مجاوباتش كتبكي فصمت
_محمد : لاباس عليك مدارو ليك والو ياك؟
_عزة <هزات راسها بلا> : لا هاد العامل جا فالوقت..
_محمد : كيفاش طرا هادشي؟
_عزة : <تنهدات> خرجت من الخدمة و شديت طاكسي وصلني لحدى المحطة.. بقيت جاية تا بداو يهضرو معايا و فاش مجاوبتهش شدوني و دخلوني بزز لهاد الدار
سكتات..
عزة <رجعات كاملات> : حاولت.. حاولت نبعدهم ولكن كانو قوى مني ا خويا.. الحمد الله.. وقع حريق فهاد الدار.. عتقني والا كانو غاي..
سكتات و هي كتبكي هاد المرة بالجهد مقادراش تيق.. مقدراتش تحبس عاشت اكفس ليلة فحياتها و معارفاش واش اتقدر تزيد تعيش عادية موراها ولا لا
من بعد مرتاحت لواحد النص ساعة جاو عندها البوليس مرة خرا و سولوها واش بغات ترفع شكوى قالت ليها اه بطبيعة الحال.. خبروها باش تمشي للقسم د الشرطة و تقيد المحضر ديالها..
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السادس|
من بعد مرتاحت لواحد النص ساعة جاو عندها البوليس مرة خرا و سولوها واش بغات ترفع شكوى قالت ليها اه بطبيعة الحال..
خبروها باش تمشي للقسم د الشرطة و تقيد المحضر ديالها..
فينا يخص الحريق معرفوش كيفاش تا شعل.. الحريق كان خايب بزاف ولكن لحسن الحظ متقاس تاحد..
كان يقدر شي حد يفقد حياتو فيه و يموت ولكن هاد الحريق العكس تماما بالنسبة لعزة هو لي نقد حياتها..
دخلو للدار و محمد بدا يشرح كلشي لواليديه..
عزة مقدراتش تطلق من ماماها بالخوف لي مزال راكبها..
_كريمة : الحمد الله يا ربي حمدتك و شكرتك لي عتقتي ليا حياة بنتيي من يدين دوك الوحوووش
عزة هاد الهضرة هي لي كتزيد تقتلها ..
عرفات و تأكدات ان بصح حياتها كانت غاتسالا كون قاسوها حاولات تهدن راسها قدامهم ولكن والو دموعها كيغلبوها
( يمكن شي بنات تجيهم ردة الفعل ديالها بزاف و كترات يعني حيت موقعش فالتالي لي كان هايوقع ولكن راه غير الخلعة و مع هي عائلتها محافظة بزاف هاد المسألة عندها قيمة بزاف و البنت هي شرفها يعني لي غاتفهم هي لي ديجا وقع ليها هاكة والله يحفضكم البنات من اذى الدنيا و الله يهدي ما خلق )
_كريمة : نوضي ا بنتي توضاي <الغسل> و من بعد نصليو صلاة الشكر صافي؟
_عزة : واخا ماما
باستها على راسها و خلاتها تنوض ..
ناضت عزة دخلات لحمام كيف قالت ليها ماماها توضات الوضوء الاكبر حسات براسها مزيان من بعدو بحالا تنقات و نقات جسدها من ايدي دوك الرجال لي حرام فيهم كلمة رجال ..
مشات من بعد صلات مع ماماها و دموعها كينزلو مرة خرا و بدات تقرا القرآن لساعات كثيرة.. و بالفعل باش تطمائن الروح و يتصفا القلب مكاين محسن من التقرب لله و الدعاء.. كتحس بواحد الراحة مغايعرفها غير لي مواضب عليها
بعد مرور ثلاث ايام
هاد الثلاث ايام لي مخرجاتش فيهم كاع بقات فالدار من غير فاش مشات باش ترفع الشكوى .. بدات تحس براسها مزيان على النهار اللول و الفضل كامل راجع لعائلتها و صلواتها..
كانت كالسة كتقرا بعض الايات من سورة “النساء” حتا كتسمع سميتها و ماماها كتعيط ليها
< فضل سورة النساء >
تعمل هذه السورة على بث الطمأنينة في نفوس المسلمين، ويشعر المؤمن بالأمان، لأن الله سبحانه وتعالى في هذه الآية نفى أنه قد يترك أي سلطة للكافرين على المسلمون، و يقال ايضا إن هذه السورة عندما يتم قراءتها في المنزل لمدة 40 يوم لا يمكن أن يسكن أحد أخر في هذا البيت بخلاف أهله.
يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ، وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا، يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ وَخُلِقَ الْإِنْسَانُ ضَعِيفًا ﴾
_كريمة : عزة ! تعالي ا بنتي عفاك
سدات المصحف و باستو.. حطاتو على الطبلة و ناضت تكلمات ليها
_عزة : نعام ا ماما؟
_كريمة : خطيبك ا بنتي جاي هاد الليلة
_محمد <باستهزاء> : ولاش معدب راسو ! ملي مسولوش فيها هاد الثلثيام عاد بانت ليهم !
_كريمة : محمد !
_محمد : بصح ا الواليدة مكلفوش تا راسهم يعطيو يسولو فيها !
عندو الحق.. يحيى مكلفش راسو تا يسيفط ليها ميساج معرفاتش علاش ولكن هاد المجية ديالها حساتها بحالا تزير عليها قلبها و عندها احساس خايب من مجيهم
جا الليل و كيف تعلمو.. كلسو فالصالون و السكات عام يلاه جات تكب ليهم اتاي و هي تقاطعها عزيزة ام يحيى..
_عزيزة : لا ا بنتي صاف من الاحسن مناخدو والو
_محمد : علاش بالسلامة؟
كريمة كتشوف فيه باش يسكت و هو حلف لا دوزها ليهم.. كالس و خصو غير سبة باش يقمعهم..
_يحيى : نقدر نهضر انا و عزة؟ <سكت> بوحدنا لا ممكن
_رمزي <اب عزة> : واخا
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع|
لاول مرة خلاها باها هي وياه فشي بلاصة وحدة بوحدهم.. دخلو للكوزينة و بقاو واقفين
_عزة : ياك لاباس ا يحيى مال ماماك بانتلي ماشي هي هاديك
_يحيى : ماديش.. نتي مزيانة؟
_عزة : <هزات راسها باه>
_يحيى : سمحيلي كان خصني نجي موراك ديك النهار نوصلك
_عزة : لي وقع وقع ا يحيى.. الحمد الله موقع والو و صاف و مبغيتش نهضر عليه
مكانش مزيان و هادشي حسات بيه بحالا باغي يقول ليها شي حاجة و متردد
_عزة : بغيتي تقولي شي حاجة؟
_يحيى : عزة <سكت> معرفتش كيفاش نقولها ليك
_عزة : تقدر تقولي.. ياكما كاين شي مشكيل؟
_يحيى : عزة.. مقا.. مقادرش
_عزة : مقادرش علاياش؟
_يحيى : ممستاعدش.. ممستاعدش لهاد الزواج !
_عزة : يعني؟
_يحيى : ماشي مباغيكش.. لا بالعكس ولكن راه بكري بزاف و ممستاعدش لهاد المسؤولية خصوصا و انا وياك مكنتعارفوش بزاف هادي يلاه شهراين باش تلاقينا و.. و زيد عمرنا بقينا بوحدنا
عزة بقات غير كتشوف فيها و تحاول تشوف واش كيهضر بصاح ولا كيتفلى معاها .. ساعة لمحات فهضرتو الصراحة و ماشي تفلية
_عزة : كنتي متافق مع واليديا قبل الخطوبة ا يحيى ! قلنا اننا ميمكنش نتلاقاو ولا نبقاو بوحدنا قبل الزواج و هادشي كنتي موافق عليه القضية فيها حاجة خرا ! حمد الله ان بابا خلانا كنهضرو فالتيليفون اما راه هادشي مكانش يقدر يقبل بيه !
_يحيى : ولكن هادشي راه غا تخربيق !
_عزة : اتباع طريق الحلال ماشي تخربييق !
_يحيى : عزة..
_عزة <قاطعاتو> : هادشي بسباب المحاولة لي تعرضت ليها ياك !
_يحيى : باش نقولك الصراحة، لا .. كانت عندي هاد الفكرة سيمانة قبل و معرفتش ندخلهالك و هاد الاغتصاب ماشي سوقي فيه .. واليديا مبغاوش !
_عزة : مبغااوش !؟ انا مزالة بنت ا يحيى راه كاع مقاصوني !
_يحيى : المدينة كاملة عرفات و واليديا مبغاوش بنت عندها ماضي و كلشي هاضر فيها فهمتي؟ و .. تا انا مزيانة ليا حيت اصلا مكنتش باغي نكمل
_عزة <تصدمات> : خرج عليا
_يحيى : عزة..
_عزة <غوتات فوجهو> : خرج عليااااا !!!
و مشا رجع للصالون..
✨عــــــــزة : رفضني خاطيبي هادي شويا ! شهادشي كنعييش ياربي ! ✨

8 ~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التامن|
_يحيى : المدينة كاملة عرفات و واليديا مبغاوش بنت عندها ماضي و كلشي هاضر فيها فهمتي؟ و .. تا انا مزيانة ليا حيت اصلا مكنتش باغي نكمل
_عزة <تصدمات> : خرج عليا
_يحيى : عزة..
_عزة <غوتات فوجهو> : خرج عليااااا !!!
و مشا رجع للصالون..
علاش ولات تعيش هادشي؟ عاد كانت هانية و عايشة مزيان فحياتها كيفاش تا تقلبات من سفاها لعلاها فنهار واحد؟
هي مطلبات والو لتا شي حد عمرها تمنات لشي حد يعيش هادشي و واخا هاكك كيوقع ليها..
كان يمكن ليه يطلب منها هادشي من بعد ولكن ماشي ثلث ايام من بعد ما عاشت داك الدراما..
حيدات من صبعها الخاتم د الخطوبة و مشات تبعاتهم للصالون
_كريمة : بنتي..
_عزة : انا مزيانة ا ماما
_عزيزة : عزة حنا
_عزة <قاطعاتها> : مكاين لاش ا خالتي راكي ديجا خديتو قراركم و <هزاتو عينيها لسما> و كنحتارمو
و عطاتها الخاتم..
_محمد : ولو درة احترام لختي ! ملقيت منقول ليكم متستاهلوش اصلا !
_كريمة : محمد براكة !
_محمد <تعصب> : عندي الحق ا ماما !! فعاوط ما يوقفو معاها و يساندوها كانو هوما لوالا يقلبو وجهم ! موسيو كان مزرووب يرجع ليامو مع البنات هادشي لي بانلي
بقاو ساكتين تا نطقات عزيزة بلسانها المسموم بحال ديما
_عزيزة : مترجعش اللومة لولدييي كتسمع ! حنا مبغيناش بنت مقيوسة ماشي دنبنا !
_كريمة <تعصبات بدورها> : بنتييي متقاستش بنتي مزاال نقية ! راكي مرا كبيرة و موقرة زعماا ماشي حشومة تهضري على البنت هاكة ! عيييب ا لالة عييب !
_عادل <اب عزة> : صامد <اب يحيى> سكت مرتك !
_صامد : يلاه نمشيو بحالاتنا !
_محمد : احسن ماغاديرو !
و مشاو.. مشاو و معاهم براءتها .. عزة طول الحوار كانت ساكتة واش لهاد الدرجة الناس ولاو يشوفوها بطريقة ممزياناش لهاد الدرجة تبدلات فنظرهم.. ولكن لا هي مزال نفسها نفس عزة البنت لي عرفوها نهار اللول ..
عمرها عرفات شي واحد تا فالانترنيت عمرها هضرات مع اينا كان.. و تا فالزنقة كتمشب حانية الراس و دابا ! بسباب سكايري بغا يقيسها كيعايروها فشرفها..
_محمد : ماتوضريش راسك ا عزة ! الله عارف الحقيقة و هاد الهضرة لي قالو يضورو يضورو و يندمو عليها !
_عادل : النهار اللول قلت لييك هاد الدري ميصلاحش ليك نتي لي بغيتي تجربي معاه و هانتي ! ها باش جازاك هو و لالة مو ! كون سمعتي هضرتي نهار اللول منطيحوش فهاد الشي
هبطات ليها دمعة..
_كريمة : عادل براكة على البنت ! فيها خيير الحمد الله لي عرفناهم على حقيقتهم قبل ميفوت الوقت و اصلا كانو غير مخطوبيين بنتي متستاهلش واحد بحالو !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع|
ناضت دخلات لبيتها سدات عليها .. باها كان عندو الحق من اللول كون سمعات هضرتو كاع مطيح فهادشي و عمرها تسمع الهضرة لي تقالت عليها قبيلة..
فوجها ماحشموش و عايروها … بغات تجرب معاه و هاهي كتخلص النتيجة دابا .. و لي قلب على شي حاجة لقاها هاهي كتدفع خلاصها.. عند بالها انها استحقات هاد العداب لي كتعدب
_.. : اميرتي
هزات راسها لقات محمد خوها مسحات دموعها و شافت فيه
مشا كلس حداها
_محمد : معندك لاش تبكي
_عزة : كلشي طاح عليا دقة وحدة ا خويا !
_محمد : عرفت ولكن حنا كلنا هنا معاك، انا ماما و بابا عمرك تنسايها واخا هضر معاك قبيلة هاكك غير حيت عصبوه دوك عباد الله متقلقيش !
_عزة <بتاسمات> : سعداتي بييك ا خويا والله ! الله يخليك ليا
عنقاتو بالجهد و هي كتدمع .. متقدرش متبكيش غير كتحس براسها فيدين فشي حد دغيا كيطيحو دموعها
_محمد <شاف فيها> : عرفتي شنو تقدر تكون هادي حاجة فيها الخير
_عزة : كيفاش؟
_محمد : من ديما مكانش دايز ليا هاد يحيى.. نتي كنتي بنت داركم و داخلة سوق راسك عكسو هو كان معروف عليه كيقيل فالزناقي و البنات، تستاهلي حسن منو راجل ماشي واحد حياتو كاملة مدوزها تفلية و دوران !
_عزة : شحال من مرة لاحظت انه ممسوقش ليا ولكن كنت مباغاش نتيقها
_محمد : هادشي لي مكانش عليك ا عزة ! مكانش خصك تعماي !
_عزة : عرفت..
_محمد : عزة نتي كتيقي فالناس بزاف !
معرفاش واش هادا عيب ولا لا ولكن عندو الحق.. دغيا كتعطي تيقتها لبنادم و مكتعطيش العز لراسها كتبغي تسمع للناس و تنصحهم تا كتنسى راسها .. ظريفة بزاف و ظرافتها خارجة عليها
مكتبغيش الشر لبنادم و كون كان العالم كامل هاكة كون كان كلشي غادي مزيان
_محمد : كتستاهلي راجل بحالك
_عزة : هه راجل قلبو محطم؟
_محمد : راجل غادي على نفس الطرييييق ديالك !
_عزة : اي حاجة كتجي بوقتها ! يعني ان يحيى مكانش القدر ديالي؟
_محمد : ايكزاكطومو !

كيجاتكم هضرة محمد؟ واش فالصواب ولا لا؟ و شنو رأيكم فتعامل عزة؟😍
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء العاشر|
_عزة : …
_محمد : متخافيش غاتلاقاي بفارس احلامك !
_عزة : مبغيتش ! مبغيت تا حد، كنظن بلي حسن نسالي من هادشي ونبقى بوحدي !
_محمد : اه اه ديكشي !
_عزة : وا نوض نتا لقا ليك مرا فعاوط متقابلني انا
_محمد : انا مزيان هاكة !
_عزة : راحنا بجوج !
عنقها كيطبطب على ظهرها بحال بنتو الصغيرة باسها على راسها و ناض خرج
نضات عزة توضات و صلات صلاتها <العشاء> و من بعدها مشات نعسات بقلب مطمئن
بعد مرور شهــــــــر ..
عزة شهرها كامل و مزالة فالدار مخرجاتش كتعاون ماماها فشغال الدار و الشقا هضرات مع هند و قالت ليها تقدر تبقى فالدار شحال ما بغات معندهاش مشكل شكراتها بزاف على تفهمها غاتمشي تخدم فاش تحس براسها واجدة ..
و مع المساعدة د عائلتها قدرات تجاوز دوك الايام الصعيبة
كان يوم الاحد دخلات للصالة و اذا بها كتسمع واليديها كيهضرو عليها
_عادل : كلشي كيهضر على بنتنا هضرت معاهم باش كلها يديها فراسو ولكن ..
_كريمة : خوي راسك من هادشي الحمد الله هاهي مزيانة دابا خصنا نبعدو اي حاجة تقدر تفكرها فشنو وقع
_عادل : واخا نعياو ا كريمة مغانسدوش فام الناس ! نتي كتظني انها غاتقدر تزوج مرة خرا؟
_كريمة : شهااد السؤال!؟ اكبيد اه بنتي الف واحد يتمناها و هاداك يحيى معرفش قيمتها و صافي ! ولا ربي بغا بنتي تاهي غاتدير دارها
_عادل : تا واحد من هنا مغيبغيها.. مغيير ولاد البلاد هوما لي ولكن
_كريمة <قاطعاتو> : هووب هووب عرف راسك اش كتقول ا عادل ! غاتحيد هاد الفكرة من راسك ماشي تا كبرتها و طلعتها عاد نتا بغيتي تزوجها ليا لولاد البلاد و زايدون راك عارفهم كيدايرين مبغيتش بنتي يدمر عليها شي حد !
_عادل : عرفت ! ولكن شكون مغايبغيش يشوف بنتو مزوجة ولكن الغالب الله ا كريمة ! مكنقولش هادشي حيت متقلة عليا بلعكس لا بغات تزوج تزوج ولا مبغاتش غاتبقى فدار باها !
_كريمة : عمرنا بززنا عليها تا لدابا ولادي يديرو لي بغاو !
_عادل : راهم على طريق الله.. نقدر نموت وانا مهني عليهم !!
✨عــــــــزة : معرفتش شنو نفكر ولكن … عندي الحظ انه عندي واليدين كيفكرو فيا هاكة و دايرين كلشي على مصلحة ولادهم كنبغييهم بزااف ! شنو حسن من يكونو عندك والدين مفتاخريين بيك و تايقين فيك ! انا و خويا ربحنا الدنيا و ما فيها !✨
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الحادي عشر|
_عادل : كاين واحد العرس السيمانة الجاية
_كريمة : مزيااانة على الله باس نفوجو و تا عزة مسكينة تخرج من الدار
هز ليها راسو باه..
عزة حسات انها مبغاش تمشي ولكن معندها مدير متقدرس تخصر الخاطر لواليديها.. ان شاء الله هاد العرس يفوج عليها و تخرج شويا من حالتها متبقاش منغالقة على نفسها
هاهي سيمانة دازت.. و هاهوما فليلة العرس كالسة حدا ماماها و صحاباتها..
_هوليا : عزة، كيدرتي ا بنتي لاباس عليك؟
_عزة : حمد الله ا خالتي نتي لاباس؟
_هوليا : الشكر لله.. الحمد الله على سلامتك
_عزة <تزيرات> : الله يسلمك
_تسنيم <بنتها> : كنتأسفو على شنو وقع ليك..
_عزة : هه راك ديجا قلتيها ليا ميساج ماشي مشكيل مبغيتش نهضر على هادشي
اه حيت جاوها بزاف د لي ميساج كيساندوها و بزاف د صحاباتها جاو عندها تا لدار طمأنو عليها..
_تسنيم : نوضي نشطحو
_عزة <بابتسامة> : لا غير سيري نتي انا مبغيتش
_تسنيم : وا غير نوضي فوجي ليك شويا!
_عزة : عارفة معزيزش عليا نشطح فاش كتكون الدنيا مخلطة، و معنديش الخاطر
_تسنيم : لي بغيتي، انا هانجي فاش يتحط العشا
ضحكات بصمت.. الناس كيجيو للعراسات غير على قبل الماكلة فقط.. النص د القاعة كيخوا مور العشا
شافت بان مكاين حد جيهة الطواليط.. ديك الساع تزيرات عليها كرشها و بغات تمشي
_عزة : ماما، اجي معايا للحمام عفاك
_كريمة : غير سيري بوحدك ا بنتي انا والله مقادرة نوض و زايدون مكاين حد فيها
_عزة : عيانة و جاية للعرس، واخا !
تنهدات.. و ناضت عزة على وعدها تمشي لحمام .. مكتبغيش تمشي بوحدها و هي فبلاصة مكتعرفهاش ولكن دابا معندها تا خيار اخر..
دخلات للحمام و زربات راسها.. غسلات يديها و توجهات لخرجة.. خدات الكولوار و هي حانية راسها باش ترجع لقاعة تا كتدخل فشي حد ..
_عزة : سمح..
تصدمات و حلات عينيها بالجهد !

بغيييت اشهارااات البنات يلاه وريونييي علاش قادرات ⁦❤️⁩
فنظركم شنو غايوقع مع عزة؟ شكون تلاقات ؟ و يحيى واش غايندم؟ و محمد واش غايبقى تاهو سيليباتير 😍 اسئلة بغيتكم تجاوبوني
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني عشر|
_عزة : عيانة و جاية للعرس، واخا !
تنهدات.. و ناضت عزة على وعدها تمشي لحمام .. مكتبغيش تمشي بوحدها و هي فبلاصة مكتعرفهاش ولكن دابا معندها تا خيار اخر..
دخلات للحمام و زربات راسها.. غسلات يديها و توجهات لخرجة.. خدات الكولوار و هي حانية راسها باش ترجع لقاعة تا كتدخل فشي حد ..
_عزة : سمح..
تصدمات و حلات عينيها بالجهد !
كتشوف الشخص لي عتقها قدام عينيها اخر واحد كانت كتوقع تشوفو.. ايييه عامل الاطفاء نفسو لي خرجها من الدار و من بين يدين دوك الرجال قدامها كتشوف فيه
حنات راسها راسها و تمات غادة تا كتحبس و رجعات عندو
_عزة : ديك النهار مقدرتش نشكرك.. <سكتات شويا> شكرا بزاف حيت عتقتيني ديك الليلة، خيرك عمري غانساه !
_… : مكاين لاش غير خدمتي درتها، و المرة حضي راسك مغانكونش ديما
و زاد مشا..
عزة بقات غير كتشوف.. لمسات فهضرتو الصحة حيت بصح هو ماشي ديما غايكون و ديك الليلة كانت درس بالنسبة ليها خصها تدير بيه..
مشات حدا ماماها و هي عقلها غايب..
_كريمة : فيين مشيتي ا عزة ؟! ا بنتي راني كندوي معاك !
_عزة <نقزات> : ها !
_كريمة : ياك لاباس فين شردتي؟
_عزة : والو.. <تبتات راسها> والو غير جاني الجوع
كريمة هزات راسها بمعنى اه
تحط العشا كلشي تجمع و بداو ياكلو..
فطريق الرجعة جا مراهم محمد.. مسافة الدار كاملة و هي كتفكر فعامل الاطفاء.. ربي بغاها تلاقاه شهر من بعد ديك الليلة.. و بالصدفة فعرس جيرانهم هادا كيعني انه كيعرف الناس لي مشاو عندهم و شنو غايكون كيجيهم؟
_عزة <فنفسها> : ماشي شغلك هادا ا عزة يقدر شكون صاحب العريس ! ياربي علاش تلاقيتو غير زدت تفكرت داك النهار
حاولات تحيد هاد الموضوع من بالها و سكتات كتسمع كريمة كتعاود على العرس كيف داز لمحمد
دخلو للدار.. مشات عزة توضات و صلات و بدات توجد باش تنعس و هي كتحاول تهرب من موضوع العامل حيت اللقاء ديالهم خربقها مزيان وخلاها ترجع تفكر ديك الليلة من اللول للتالي و هي ولات تحلم بالليل بيها و مكتخرجش من بالها
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث عشر|
لاغد ليه..
كان الحد و بحال كل ويكاند كيكلسو بيناتهم..
كانو مجمعين كيتفرجو و حداهم غطار د الزريعة و واحد الساعة عادل (باها) جاه اتصال
_عادل : الو؟ …. هو انا، شكون معايا؟ …. اااه سييي رمزي كيف بقيتي لاباس عليك؟ …. الحمد الله ربي يخليك …. <شاف فكريمة> اه فهمتك …. نهضر مع مراتي هو اللول و نخبرك باش ما كان …. ايااه نهارك مبروك
قطع عليه و هو كيشوف فيهم .. كانو كلهم كيتسناوه يقول شنو كاين
_كريمة : شكون؟
_عادل : سي رمزي، لي كان شريك الحاج فالمعمل د اكادير
_كريمة : اااه
_عادل : راهم رحلو لفاس هادي شي عامين
_كريمة : فراسي فراسي راجل فريدة شنو بغا؟
_عادل : اه <شاف فعزة> بغاو يجيو السيمانة الجاية
_كريمة : مرحبا بيهم ولكن علاش؟ مكنعرفوهمش بزاف
_عادل : بغاو يديرو تعارف
كريمة و محمد نيشان شافو فعزة
_كريمة : مكنعرفهمش بزاف ولكن كنت كنسمع عليهم ناس طيبين و عائلة زوينة
_عادل : شافوك البارح فالعرس.. كنعرف رمزي الله يعمرها دار ولكن ولادو مكنعرفهمش
_محمد : انا عارف عندهم بنت و جوج دراري واحد فيهم مزوج
_عزة <نطقات مزيرة> : مبغيتش !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع عشر|
_محمد : انا عارف عندهم بنت و جوج دراري واحد فيهم مزوج
_عزة <نطقات مزيرة> : مبغيتش !
_كريمة : عزة..
_عزة <قاطعاتها> : مبغيتش ا ماما نتزوج انا ! مبغيتش تا حد !
_كريمة : وا غير تلاقيهم و عاد قرري متجريش على رزقك
_عزة : شمن رزق ا ماما، راه باينة مسمعوش شنو داير فالمدينة اما منظنش يبغيو يجيو
_عادل : دابا مغانجريوش على الناس على الاقل كلسو و شوفو.. عاد خرجي بقرارك ولا مبغيتش مغايبزز عليك حد
_عزة : سمحلي ا باب ولكن لا ! كيفاش بغاو يجيو يشوفوني و هاد الهضرة لي دايرة غير يعرفو هوما غايبغيو يمشيو انا متأكدة و ميمكنش ميكونوش سمعو الهضرة
_عادل : هادشي معرفتش
_كريمة <كترطب معااه> : يقدرو يكونو ا بنتي ممهتمينش ولا عارفين انه موقع ليك والو
_محمد : غانسولوهم فاش يجيو.. مكانجبروكش تزوجي دابا.. غير غايجيو يتعارفو و تهضر.. حدايا بطبيعة الحال
_عزة : غير حد الشهر لي داز كنت مخطوبة ! دابا مبقيتش باغة ! الزواج ممديورش ليا
و مشات لبيتها..
يحيى كان اكبر غلط فحياتها و دابا مبقات بغات تا حد من دابا لفوق
سمعات الدقان شويا و دخلات عندها كريمة
_عزة : مبغيتش نهضر ا ماما
_كريمة : عزة حنا ممبزين عليك والو نتي لي غاتختاري لي بغيتي و لا مبغيتش انحتارمو قرارك و حنا بغيت غير مصلاحتك و سعادتك ا بنتي
_عزة : بالزواج؟؟ الزواج ماشي هو السعادة ا ماما ! قوليلي يلاه علاش كاين الطلاق
_كريمة : مكنهضرش على هادشي.. مغانزوجوكش بزز حنا غير تعارف هادا ا عزة و صافي <كتدوز يديها على يدين عزة>
غير غانهضرو بيناتنا و نشوفو الولد ولا محسيناهمش و مبغيتيهش غانقولو ليهم لا .. و راه باباك وخوك مغايعاودوش نفس الغلط لا مبانش ليهم فيه مغايعطيوكش
_عزة <تنهدات> : واخا صافي
قبلات على قبل عائلتها بغات غير تجرب واخا عارفة راسها مغاتقبلش حيت عندها هي صافي سالات بالنبسة الزواج و الخطوبة مجاها من عندهم غا صداع الراس..
غاتدير فحالا معروضين عندهم و صافي حيت معندهاش امل كتقول مع راسها غير غايعرفو شنو واقع و شنو عاشت اكيد هوما لي غايبغيو يمشيو و ميقبلوش
و هي جوابها واجد اصلا : لا !!
دازت السيمانة و جا النهار لي غايجيو فيه العائلة د سي رمزي
كلشي وجداتو كريمة لي حقو و طريقو .. خملو الدار و نقاو كلشي باش ميخيلو لحد فين يهضر .. كانت فرحانة ببنتها هي و عادل حيت عندهم امل فلي غايجيو ..
خوها مقال والو حيت مكيعرفش الولد كاين غير عزة لي ضدهم و السيمانة كاملة و هي تقول ليهم انها مغاتقبلش
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس عشر|
الحد مرة خرا بليل ..
وجدو الكاطو و حطو كلشي فوق الطبلة مع اتاي و القهوة و العصير .. شويا تسمع الدقان فالباب مشا محمد يحل
_محمد : سلام عليكم، مرحبا
_رمزي : شكرا ا ولدي
_عادل : تفضلو مرحبا بيكم
غير دخل الراجل و الولد هبطات راسها بلاما تشوف فيهم.. سلمات على الام (فريدة) و خولة (البنت) بالوجه
كاين غير من التالي غير الولد و الاب و الام و البنت
مشات لكوزينة جابت البلاطويات و بدات تحط و بينما كانو فالصالون كيهضرو دخلات عندها خولة لكوزينة
_خولة : الله يعاونك
عزة ضارت عندها و بتاسمات
_خولة : جييت نعاونك
_عزة : ربي يخليك ولكن غير سيري رتاحي انا نتكلف ماشي شي حاجة غير انحط الطبلة
_خولة : واخا صافي غانتسنى غير خوك يسالي من تفراق د الماء زهر
ضحكو بجوج دقة وحدة
_خولة : سميتك عزة ياك؟ عجباتني زوينة سميتك و نادرة
_عزة : شكراا تا ديالك زويينة
_خولة : تا عويناتك مشاء الله
_عزة <بابتسامة> : شكراا
_خولة : تا خوك..
عزة بقات غير كتشوف مفهماتش لاياش كتلمح .. خولة حسات براسها
_خولة : مم ها اه اندي ليك هادشي
_عزة : واخا هاني نتبعك نخوي غير اتاي
حطو الطبلة بجوج بعيد على الصالون فين كالسين الرجال .. عاد مشات هي و ماماها كلسو فالصالة لي فالباب د البلاصة فين كلسو الرجال كيسمعوهم شكايقولو
_عادل : ايوا ا ولدي شنو خدام شكاتدير فالحياة؟
_… : عامل اطفاء ا الحاج
هاد الصوت.. هاد الصوت كتعرفو هزات راسها بالزربة و شافت فيه مصدومة للاخر..
بلاما تحبس راسها ناضت بالزربة تحت الصدمة.. هادا نفسو عامل الاطفاء لي نقد حياتها كالس فالصالون مع باها !
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السادس عشر|
بقات غير كتشوف مقادراش تيق اخر حاجة كانت كتوقعهت هي هادشي.. هادا حلم كتشوف فيه كتقول مع راسها ميمكنش
الراجل لي نقدها من السكايرية هو لي جا بغا يخطفها و هو عارف عليها كلشي يعني شنو عاشت ..
شافت فمحمد لي كان كيبتاسم .. شافت فيه شوفة ديال متقولش ليا كنتي عارف
_عادل : مشاء الله ! راك شجاع مع راسك
_… <ضحك بهدوء و هز راسو باه>
_عادل : شحال فعمرك؟
_… : 26
كملو هضرتهم بينما كريمة و فريدة تا هوما بدورهم كيهضرو بيناتهم.. خولة و عزة نفاردو و دخلو للكوزينة يهضرو فراحتهم
_خولة : تانتيي عندك 24 عام ! اعماركم جاية مع بعضياتها ههه
عزة غير كتضحك معاها بزز و هي لداخلها غايحماق مزال متاقت
_خولة <بتأسف> : عرفنا شنو وقع معاك.. نتأسفو بزاف و الحمد الله على سلامتك
_عزة : مبغيتش نهضر فهادشي
_خولة <ضربات جبهتها> : بصح عندك الحق سمحي ليا
_عزة : ماشي مشكيل.. ولكن عندي سؤال
_خولة : سولي
_عزة : المدينة كلها عارفة شنو واقع معايا و واخا هاكك بغيتوني زعما لولدكم.. كيفاش؟
_خولة : ههه خصك تسولي خويا هو لي بغاك
✨عــــــــزة : بغيييت و باي ثمن خصني نعرف الجواب ✨
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء السابع عشر|
_عزة : مبغيتش نهضر فهادشي
_خولة <ضربات جبهتها> : بصح عندك الحق سمحي ليا
_عزة : ماشي مشكيل.. ولكن عندي سؤال
_خولة : سولي
_عزة : المدينة كلها عارفة شنو واقع معايا و واخا هاكك بغيتوني زعما لولدكم.. كيفاش؟
_خولة : ههه خصك تسولي خويا هو لي بغاك
_عزة : بغيتي تقولي انك نتي و عائلتك مبغيتوش.. هو لي بغا؟
_خولة : لا لا ماشي هاكك، بغيت نقصد خويا لي جا عند ماما و بابا بغا يدير معاكم تعارف و واليديا قلبو شويا و بحثو فعائلتكم و قبلو.. راه تا حاجة موقعات ليك ا عزة بلاما تبقاي تعقدي الامور بالنسبة لشنو عشتي
_عزة : اه ولكن ديكشي تكغافا عندي، خطيبي خلاني تاهو عشت شي حاجة مغاتقدررش تخيلوها حيت معشتوهاش
_خولة : …
خولة مبقاتش هضرات..
_عزة : خولة؟
_خولة : ن..نعام
_عزة : مالك؟ شفتك سكتي..
_خولة : لا والو
_عزة : متأكدة؟
_خولة : اه اه
سكتات و رجعات هضرات
_خولة : ايلا خطيبك خلاك هادشي كيعني انكم مكنتوش مكتابين لبعضياتكم
_عزة : ممكن، ولكن كنظن انني غانسالي حياتي بوحدي
_خولة : منيتك؟
_عزة <هزات راسها باه> : اه مبقيتش بغيت شي حد فحياتي
_خولة : متهضريش بالزربة يعني مبغيتيش خويا؟
_عزة : معند هادشي تا علاقة بخوك، مكنعرفوش اصلا يعني معندي كيفاش نحكم عليه هادي.. هاديك غير انا لي مبقيتش بغيت شي راجل فحياتي، عائلتي كافياني
_خولة : و شكلو يعني؟
_عزة : مشفتش.. محققتش
_خولة : حبسي ! نظرة وحدة غاتخليك تعرفي
_عزة : تيقيتي مكنديهاش فالشكل انا، يحيى تاهو كان زوين ولكن فالتالي طلع منو شنو مكنتش متوقعة
_خولة : و علاش كتهضري ليا عليه دابا؟
_عزة : باش تقارني، ميحسابكش شي حاجة
_خولة : ممم كتباني فحالا مزال كتفكري فيه..
_عزة : لا معند هادشي تا علاقة بهضرتي
_خولة : واخا لي بغيتي

شنو حسيتو فهدرة عزة؟ واش مزال كتفكر فيحيى ولا لا؟😍
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التامن عشر|
كانو مزال كالسين فالكوزينة واخا تقطعات الهضرة و تسالا الكلام تا كيبان ليهم هو و محمد جايين..
_محمد : نقدرو نكلسو معاكم؟
_عزة : لا بغيتو
_محمد : كاين الصداع بزاف فالصالون، كيهضرو بالجهد بزاف
عزة شافت فيه ديك الشوفة ديال الله يعطينا وجهك حيت عاقت بيه كانت خصو السبة باش يلاقيها هي و عامل الاطفاء .. لي مزال معارفة تا سميتو
_عزة <فنفسها> : ماشي شغلك اصلا ا عزة تعرفي سميتو ولا لا اصلا مبقيتيش اتلاقايه
جاو كلسو حداهم و ناضت خولة كبات اتاي لكلشي و كلسات
_محمد : شنو كتديرو؟
_عزة : غير كنا كنهضرو
_محمد : و مالكم سكتو؟
_عزة : سالينا اصلا !
_محمد : مكنضنش ! فم البنات عمرو كيتسد ..
_عزة : خويا !
_خولة : كنا كنهضرو غير على حياتنا !
_عزة : تا حاجة ممثيرة للاهتمام زعما
_هــــو : حياة اي واحد استثنائية فنظري !
عزة هزات عينيها عندو كتشوف فيه..
_خولة : ولكنت هاد الحياة عندك روتينية راه متماشاي
_هــــو : مغاتبقاش ديما روتينية شي نهار اتبدل !
_عزة : بصح ! يكفي تعيش شي صدمة غاتبدل حياتك و تصرفاتك..
_هـــــو : ولكن هاد الصدمة غاتفتح ليك عينيك على بزاف د الحوايج و غاتعرف ناس جدا <سكت> شخص واحد يقدر يغير كلشي !
عزة بقات كتشوف فيه كتحس بيه باغي يوصل ليها شي ميساج بغير المباشر.. بحالي باغي يقول ليها ان الليلة لي عاشو كانت السبب باش تلاقاو هي وياه..
_خولة : هاني كنساين و كنتسائل فوقاش هاد الشخص غايدخل لحياتي !
_هــــو : دوزي الباك بعدا !
_خولة : اووف خويا !
_عزة : عندك الباك هاد العام؟
_خولة : اه..
_عزة : الله يعاونك
_خولة : ان شاء الله، نتي كتخدمي؟
_عزة : اه فبوتيك.. ولكن من هادي شهر مكنخدمش
_خولة : فهمتك
_محمد : غاترجع لخدمتها فاش تحس براسها مزيان و هاد المرة انا لي غانولي نديها و نجيبها
_عزة : مملزومش ا خويا !
_محمد : شوت !
رجع السكات من بعد
_محمد <شاف فيه> : حمد الله كنتي تما ديك النهار!
_هــــو : براكو متفكرو فشنو داز، بقا مورانا ديكشي
_محمد : ولكن كاين شي حاجة مهياش.. واش بالصدفة لقيتي ختي تما زعما فيدين دوك ولاد الحرام؟
سؤال مهم…
_ هــــو : لا..
كلشي بقا كيشوف فيه كيتسناو الجواب..
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء التاسع عشر|
_هــــو : دوك الخدامين معايا كانو الفوق كيحاولو يحبسو العافية و انا كنت مكلف بالما و من بعد جا واحد الولد كيقول ان صحابو دخلو شي بنت بزز لداخل هي باش دخلت دغيا نعتقها
_عزة : ولد؟ كان طويل؟
_هــــو : اع
بدا عقلها يخدم..
_محمد : كتعرفيه؟
_عزة : عقلت علييه بصح هو كان مبغاش يكمل معاهم و حاول معاهم يطلقو مني و فاش مبغاوش خرج !
_محمد : المهم خليونا نساو هادشي ! هاد الموضوع كيعصبني و طلع ليا فراسي
_خولة : بصح ندوزو لشي المهم، خويا عزة بغات تسولك على شي حاجة !
عزة وسعات عينيها متوقعاتش تورقها دابا
_هــــو <كيشوف فيها> : كنسمعك
_عزة : والو ماشي شي حاجة
_هــــو : متحشميش.. زعما غير قولي
_عزة : علاش انا؟
_هــــو : …
_عزة : سمعتي خايبة دابا و واخا هاكك بغيتي تعرف عليا، علاش؟؟
مجاوبهاش فضل السكات و يشوف فعينيها على انه يجاوبها على سؤالها..
_هـــــو : علاش الواحد غايبغي يتزوج؟
_عزة : نتا لي غاتعرف، انا مبغيتش نتزوج
_هــــو <تقاد فالكلسة و شاف فيها هاز حاجبو> : بصح؟
_عزة : اه
_هــــو : اوكي اذن مغانجاوبكش
_عزة : علاش؟ شنو العلاقة؟
_هــــو : معندي لاش نجاوبك
_محمد : عزة راك كاتزيدي فيه
_عزة : مكنزيدش فيه غير كنقول الحقيقة
_هــــو <قاطع محمد لي بغا يهضر> : بلاش، كنضن انها خدات قرارها
و ناض واقف.. حساب براسها فحالا جرحاتو و لكن فالتاالي تغلبات على احاسيسها و هي كتقول صافي مبغاتش تزوج نقطة..
_خولة : خويا نت..
حبسات هضرتها فاش سمعات الاذان.. “هو” جبد التيليفون من جيبو و طفاه حيت كان الاغم د الاذان دايراه فالتيليفون..
_عزة <فنفسها> : كيصلي هادا؟
_هــــو : اجي ا خولة
محمد شاف فيها بتأسف.. هي لي كانت باغة تعرف جواب سؤالها عمرها هاتعرفو دابا
_هــــو : غانقولك حاجة وحدة.. صلي صلاة الاستخارة حيت تا انا درتها
و خرجو..
_عزة <فنفسها> : صلاة الاستخارة؟ علاش هانديرها انا اصلا خديت القرار ديالي
مكتشوفش راسها تديرها حيت فنظرها القرار لي خدات هو الصواب.. و مكتشوفش علاش هاديرها ..
_عزة <حطات يديها على راسها> : هووف ياربي تعاوني !
العشية سالات و مشاو بحالهم .. جمعات الصالون و الكوزينة و هي فطريقها لبيت تلاقات محمد
_عزة : خويا؟ واش مدابز معايا؟
_محمد : لا ديري لي بغيتي
حسات بيه مهواش
_عزة : علاش نتا كنتي باغي؟
_محمد : اه حيت بصح عائلة مزيانة و الولد تاهو.. بعدا حسن من داك يحيى !
بقات ساكتة
_عزة : تصبحي على خير
جا يمشي و هي توقفو
_عزة : خويا صبر !
_محمد : نعام؟
_عزة : شنو سميتو؟
_محمد : علاش بغيتي تعرفي؟
_عزة <تلبكات> : هاكك..
_محمد : ماشي مهم تعرفي اذن و تا الوليد و الوليدة مغايقولوش ليك!
و مشا بحالو
كتحسهم فعلا ضدها بحالا باغيين يزوجوها بزز معارفاش انهم باغيين غي مصلاحتها و قراو فالدري الامان و انه قادر يعوضها على شنو عاشت و مغايحكمش عليها ..
واخا هاكك كتحس راسها غادا على الطريق الخاطئ.. واخا خدات قرارها كتحس براسها مهياش.. علاش؟ هادا هو السؤال لي مبغاش يخرج من دماغها.. كترجع لراسها لومة و تقول واش خدات القرار الصحيح ولا لا..
_عزة <بهدوء بلاما تحس> : عندو الحق.. ياكما بصح خصني نصلي صلاة الاستخارة.. محتاجااك يا سيدي ربيي …
مشات توضات و صلات بهدوء و الهداوة باش ربي يهديها و يوريها الطريق الصحيح و يعاونها تاخد القرار الصائب..
لاغذ ليه..
فاقت ناشطة و الابتسامة على وجها و عينيها فازكيين شويا.. عاقلة مزيان على المشهد لي شافت فالحلمة ديالها
_عزة : ياااربيي !
شنو كان كيعني هادشي لي شافت؟
_عزة : واش خصني صافي نقبل هاد الزواج؟
سكتات و رجعات هضرات..
_عزة : متسبقيش الاحداث زيدي صلي ايام كتر باش تأكدي..
✨عــــــــزة : هادشي كولو باش صلت 3 ايام مور ديك الليلة … و من يومها الاول و انا كنشوف نفس الحلمة !!✨
🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الحادي و العشرين|
فاقت ناشطة و الابتسامة على وجها و عينيها فازكيين شويا.. عاقلة مزيان على المشهد لي شافت فالحلمة ديالها
_عزة : ياااربيي !
شنو كان كيعني هادشي لي شافت؟
_عزة : واش خصني صافي نقبل هاد الزواج؟
سكتات و رجعات هضرات..
_عزة : متسبقيش الاحداث زيدي صلي ايام كتر باش تأكدي..
فليل..
بدات تجمع الطبلة تحت عينيه واليديها و خوها و هوما كيوشوشو بيناتهم و كيشوفو فيها مرة وحدة
عرفات دغيا ان الموضوع عليها و مبغاوهاش تسمع ولا كيتشاورو بيناتهم عاد يفاتحوها
غير سالات عطيات عليها كريمة تجلس باش تهضر معاها..
ناض محمد و عادل كلها مشا لبيتو..
_كريمة : عزة حطي لي فيديك و اجي ا بنتي
_عزة : نغسل غير الماعن و نجي
_كريمة : تاتغسليهم من بعد اجي بغيتك..
مسحات يديها و مشات كلسات.. حسات بالجو مكهرب و كريمة كتشوف فجدية عرفات الموضوع جدي و خصها تكلس تسمع
_عزة : خير ا ماما؟
_كريمة <بهدوء> : كتبانلي غير كتفكري هاد الايام، عقلك ممعاكش
بصح..
من نهار حلمات ديك الحلمة و هي غير غارقة فمخيلتها و كتفكر.. لدرجة كيعيطو عليها شي مرات كيلقاوها ساهية مهياش هنا..
_كريمة <رجعات هضرات> : كتفكري فيه؟
مجاوباتهاش..
كريمة مبغاتش تفاك تا تاخد جوابها، رجعات سولاتها..
_كريمة : ندمتي حيت قلتي لا؟
_عزة : ماما.. <السكات> صليت.. صليت صلاة الاستخارة
_كريمة <تعجبات> : كيفااش؟.. ليحيى براسو مدرتيهاش
_عزة : هو لي قالي ديريها
_كريمة <كتسنى الكمالة> : اهاه؟
عزة بقات مدة ساكتة ولكن صافي هادشي لي كتعيش مبقاش خصها تخليه غير بينها و بين راسها.. جا لوقت لي غاتعاود لشي حد و مغاتلقاش من غير ماماها لي غاتسمع ليها
_عزة : درتي 3 د المرات و فكل ليلة كنت كنشوف نفس المنام..
_كريمة : خير و سلام
_عزة : شفتو، شفتو كالس و فيديه المصحف الكريم و كيجود، عرفتي ا ماما صوتو شحال كان زوييين، كان كيقرا مزيان لدرجة تجويدو و نبرة صوتو مزالين فودنيا
_كريمة : <بتاسمات>
_عزة : و كانت شي حاجة خرا ولكن مقدرتش نعقل عليها
_كريمة : متأكدة كانت الكمالة؟
_عزة : اه متأكدة، حيت من بعد مسالا القراية سدو القرآن لي كان فيديه و شاف فشي حد.. ولكن معقلتش
كريمة كانت غير كتشوف فيها و تبتاسم مخلاتها تفهم والو
_عزة : شنو بان ليك؟
_كريمة : راكي عارفة جوابي ا عزة بنتي..
_عزة : خايفة.. راني خايفة ا ماما.. انا لي كنت باغة نسالي حياتي بوحدي جا هو و ضرب ليا كلشي فالزيرو..
_كريمة : عزة.. راك متقدريش تعاندي مشيئة الله.. ربي لي لاقاك بيه و كتبو ليك و نتي ملي تلاقيتي هاد الولد و جا لدارك راه ماشي عبث ولا صدفة.. تا حاجة ما صدفة فهاد الحياة كلشي مكتوب و مقدر و منقدروش نتصرفو فيه
_عزة : ….
_كريمة : و تا انا درت الصلاة
_عزة : بصح؟ و شنو شفتي؟
_كريمة : شفت.. شفت الماء !
_عزة <مستغربة> : الما؟
_كريمة : اه الما.. كان نقي و صاافي لدرجة فهمت شنو كيعني، فنظري خصت تقبلي هاد الراجل.. هو قدرك ا عزة !
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثاني و العشرين|
عزة براسها فداخلها بدات تحس بهاد الشعور.. لا كان هاد الراجل هو بصح قدرها و مكتوبها ولا كان بصح غايقربها لله لا كان غايحتارمها و ميحكمش عليها .. لا كان غايجيب ليها غي السعادة فحياتها فعلاش مغاتقبلش بيه و تقول لا؟ مكاين تا جواب مقنع ولا سبب يخليها ترفض
_كريمة : كنت درت صلاة الاستخارة تا ليحيى ولكن مشفت والو.. داك الولد مكانش داخل ليها فراسي و باباك تاهو ولكن نتي قلتي انك بغيتي تجربي.. مقلنا والو حيت راك عارفة مكنبغيوش ندخل فقراراتكم ولكن هنا.. <سكات> كنتمناو من كل قلبنا انك تقولي اه.. واخا هاكك غانخليوك تختاري شنو بغيتي غير متنسايش شنو شفتي فمنامك.. حلمك مكانش عبث واخا بنتي؟
عزة هزات راسها باه و هي كتشوف فالفراغ..
جات تنوض و هي تحبسها
_عزة : ماما نتي كتضني انهم غايرجعو واخا قلت لا؟
_كريمة <بابتسامة> : اكيييد ا بنتي !
_عزة : ولكن انا خايفة .. بزاف
_كريمة : هادشي عادي ا بنتي.. ولكن فاش غاتبداي تعرفي عليه هاد الخلعة مغاتبقاش و تولفي عليه.. و متعرفي تقدر تخلي بلاصة لاحاسيس خريين
_عزة : …
_كريمة : ولكن راكم غاتعارفو و شخص ثالث معاكم ها !
ضحكات عزة فعز جديتها حيت بصح تا مع يحيى كان ديما باها ولا محمد كيبقاو معاهم.. حيت تا الميساجات لي كانت كتسيفط هي و ياه براسهم بالكشايف باش خلاها باها حيت حرام
كتشوف راسها انها فعلا غير ضادات مع واليدها على والو فمسألة يحيى و عاد بدات تفهم انه كان عندهم الحق فبزاف د الحاجات ..
غاتقولو انها بزاف فالدين و شويا كتزيد فيه.. ولكن كتشوف بما انها مسلمة خصها تدير كلشي باش تقرب لله و تبع طريق الحق الصحيح.. المجتمعات كيتبدلو، الاجيال كيتبدلو ولكن كلام الله عمرو مكيتغير ولا يتبدل
بصح فواحد الوقت دارت غلطة مع يحيى ولكن دابا صافي ديكشي بقا فالماضي و كنتعلمو من اغلاطنا.. الاهم هو منعاودوش الغلط جوج مرات..
اللهم إنّي أعوذ بك من علم ٍلا ينفع ، و من قلبٍ لا يخشع ، و من دعاءٍ لا يستجاب يا ربّ العالمين ، اللهمّ إنّي أعوذ بك من جهل البلاء ، و درك الشقاء ، و سوء القضاء ، و شماتة الأعداء. ❤️
لاغد ليه تكلف عادل و عيط عليهم باش يجيو .. قالو ليهم على حساب الويكاند ولكن مبغاوش يتسناو ديك الليلة نيت واخا كانو الخميس.. كانو فرحانين يرجعو متعكسوش..
كانت كالسة فالغرفة و الخلعة غاتقتلها تا دخل عندها محمد
_محمد : لاباس؟
مجاوباتوش بالسرطيس.. مشا عندها و قلب ليها السخانة بالضحك حيد يديه بالزربة بحالا حرقاتو
_محمد : الله الله ! القليلة تكون فيك شي 45 و وجهك صفر !لا طولتي طولتي غدا فالصباح
عزة شافت فيه هزات خدية و شيرات عليه و هو بقى كيضحك
_عزة : محمد متزيدنييش ا خويا عفاك !
_محمد <كيحاول يحبس الضحكة> : تهدني تهدني..

بان ليكم ان عزة غاتقبل؟؟😍
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الثالث و العشرين|
_محمد : كنت عارفها غاتقبل !
_عزة : محمد متحمسش بزاف راه غير غانهضرو و عاد نشوفو من بعد
_محمد : غاتزوجو انا عارف !
_عزة : ربي بوحدو لي عارف !
_محمد : الولد زويين.. الولد و عائلتو غير نتي لي تعميتي.. باينة فيه مرزن و مهدن و معقول.. و جيتو مع بعضياتكم من الفوق!
_عزة : غانشوفو
_محمد : المهم فكاع الاحوال راني ديما معاك ا زيين ديالي.. غاتبقايي ديما الامييرة دياليي
عزة ضحكات و هي كتشوف فيه بحب.. كتبغي بزاف خوها الكبير ناضت عنقاتو
_عزة : ايييي خوياا حبيبييي !
شويا من بعد سمعو الدقان و محمد مشا يحل .. كلهم توجهو للصالون كلسو و هي كالعادة مشات لكوزينة تبدا توجد.. و لحقات عليها خولة من بعد
_خولة <سلمات عليها> : لاباس علييك؟
_عزة : الحمد الله و نتيي؟
_خولة <بتاسمات> : مزييان منين جاناا الاتصال ديالكم هه
_عزة : ….
_خولة : بدلتي رأيك يعني؟
_عزة : غير باش نتعارفو و صافي ولكن لا شفت اننا ممفاهميينش غانساحب
_خولة : ان شاء الله غاتنجح !
_عزة : نتيي باغا تكوني لوسة نتيي !
_خولة : هههه راني اصلا لوسة عندي خويا كبير مزوج !
_عزة : اه بصح نسييت.. ساكنيين هنا نيت؟
_خولة : اااه..
_عزة <هزات راسها باه>
مكتعرفهمش..
_خولة : ولكن بغيت نكون لوستك الصراحة !
_عزة : منقدر نقولك والو حاليا..
_خولة : لا ولكن بصح نتي و خويا جايين مع بعضايتكم و نتي لي غاتصلاحي لييه
_عزة <هزات حاجبها> : مثلا؟
_خولة : داخلة سوق راسك، هادئة، سكوتية، متفهمة… المهم مكنعرفكش بزاف ولكن كنحس بييك هاكة !
_عزة <بتاسمات> : دابا يلاه وصفتيني
_خولة : تا فالشكل كتعجبييه.. عارفة انه مشافكش بزاف ولكن لي عارفة انه باغييك
عزة تلبكات و بدات تكب اتاي فالكيسان و داتو للصالون.. بقات هي و خولة كيتعارفو فالكوزينة و يهضرو فمواضيع مختالفة تا جا هو و محمد مرا خرا كلسو معاهم فحال اخر مرة.. عزة محسات تا بداو يديها كيترعدو بوحدهم
_محمد : ايوا ا العرسان ديالنا !
_عزة : خويا.. راه مزال مدرنا والو
_هــــو : عاود !
هبطات عينيها دغيا هاربة من نظراتو
_خولة : انا بعدا فرحااانة لي قبلات ختي عزة بزااف واها معرفتش شنو خلاها تبدل رأيها
بعد طول السكوت..
_هـــــو <و هو كيشوف مطول فيها> : انا عارف
_خولة : و علاش؟
_هــــو : صلات صلاة الاستخارة
_عزة : راك متأكد من راسك
_هــــو : عندي ثقة فالله و صافي
_عزة : و شنو شفتي نتا؟
_هـــــو : شفت انني كنت كنقرا القرآن..
صدمة !
~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الرابع و العشرين|
_عزة : فصالة و كنتي لابس البيض ياك؟
_هــــو <مصدوم> : اه.. كنضن شفنا نفس الحاجة
_محمد : سبحان الله !
_عزة : ولكن معاقلاش على الكاملة د الحلمة..
_محمد : الكمالة؟
_عزة : اه عارفة كاينة شي كمالة حيت فاش سالا القراية شاف فشي حد ولكن مقادراش نستعقل
_هــــو : شفتك نتي !
بقات ساكتة..
_هــــو : شفتك تانتي بالبيض و …
_عزة : و؟
_هــــو : و هازة بنتنا فيديك !
_عزة : …
_هــــو : خاصك تيقي فالله !
بدات تحس راسها فشكل ديك الساع و دقات قلبها كيتسارعو ..
_عزة : شنو لي خلاك تصلي هاد الصلاة؟
_هــــو : مغانكدبش عليك.. من ديك ليلة و انا كنفكر فيك.. كنت ديما كنسول راسي واش راكي مزيان واش تغلبتي على شنو وقع ليك .. و من بعد بديت نقول انه ماشي عادي تبقاي فراسي هاكة باش .. قررت نتوجه لله
_محمد : اوووه يعني راك فرحان تكون هنا؟
_هــــو : <بتاسم بهدوء>
_عزة : كتخدم بليل؟
_هــــو : على حساب.. مرة الصباحات مرة الليل مرة الويكاند
_عزة : يعني مكتدخلش العشية؟
_هــــو : لا، ولكن قليل فاش كنخدم ليل
عزة من النوع لي مكتبغييش تبقى بوحدها فليل..
_محمد : فراسك مكنعطيش ختي غا هاكك زعما بسهولة..
_هــــو : مكنتخلاش بسهولة تا انا
_محمد : عزة مزالة باغة تسولي شي حاجة؟
_عزة : كتصلي؟
_هــــو : الحمد لله
غير ملي سمعاتو كيصلي رتاج قلبها شويا حيت الصلاة هي اساس كلشي !
_هـــــو : محمد، راني بصح معقول مع ختك..
_محمد : عرفت ولكن بغيت نعرف واش ختي صافي قبلات
_عزة : بدينا..
بقاو كاملين كيتسناو شغاتزيد تقول
_عزة : غانكملو..
_خولة <بدات تصفق> : يااااااييييي !!
_عزة : و مع ذلك كاين واحد المشكيل..
_محمد : شمن مشكيل؟
_عزة <بلعات ريقها> : مكنعرفش سميتك
هز حاجبو باستغرب .. كان مستغرب ان تا واحد مقال ليها سميتو..
_عزة : شنو سميتك؟
_هــــو : سميتي زَمــــن..
✨ عــــــــزة : عزة الزمن .. زمن العزة .. عزة في زمن الانبهــــــــــار ✨

~ 🌙 عِـــزة فـــي زَمن الانبهَـــار 🌙
✨His Regrets✨
بقلمــي : مريم الحمزاوي⚡️
|الجزء الخامس و العشرين|
_عزة : و مع ذلك كاين واحد المشكيل..
_محمد : شمن مشكيل؟
_عزة <بلعات ريقها> : مكنعرفش سميتك
هز حاجبو باستغرب .. كان مستغرب ان تا واحد مقال ليها سميتو..
_عزة : شنو سميتك؟
_هــــو : سميتي زَمــــن..
بقات غير كتشوف عجباتها سميتو بزاف.. مكايناش بزاف ممستعملاش و معناها تا هو زويين.. معرفات كيدار تا مخها مشا يلاقي سيماتهم .. عزة&زمن .. جاتها زوينة بقات غير كتبتاسم فداخلها بهدوء مزادتش هضرات
_خولة <همسات ليها> : نتي هي العزة د الزمن و هو زمن العزة ياااي
_عزة <حشمات> : شكاتخربقيي
_خولة : متخافييش قريب قريب..
الدراري كانو كيشوفو فيهم باغين يعرفو شنو كيقولو .. بقات كتفرك فصباعانها حيت حسات براسها مستريسيا بزاف و اقرب حاجة كانت هي يديها كتلعب بيهم تا قطعات خولة الموقف_خولة : من فوقاش و نتي دايرة الحجاب؟
_عزة : 14 لعام
_خولة : و الصلاة؟
_عزة : قبل شي شويا.. ف 13 لعام
_خولة : هااا الصدفة !
_عزة : كيفاش؟
_زمن : تا انا بديت ف13 لعام
شافو فبعضياتهم تواني قليلة عاد هبطات عينيها و بقات كتحاول تهرب نظراتها.. هادشي ماشي غير معاه بل مع كلشي.. مكتقدرش تبقى كتشوف فالناس مطولة دغيا كتستحي و تهبط راسها
_محمد : و شنو كتدير مغير الخدمة؟
_زمن : سبور عامة.. اصلا معندي مندير من غير انني كنمشي للجامع با مال د المرات كتجيك راحة و نتا فديك البلاصة
_محمد : ان شاء الله نوليو نمشيو بجوج
_زمن : ان شاء الله
_محمد : الناس كيقولو عندنا غير حياة وحدة خصنا نتمتعو ولكن منساوش ان عندنا حياة وحدة لي نربحو بيها الجنة !
_عزة : عندك الحق عاود مكانقولش الخروج و السفر و الدوران منديروهش ولكن مخصناش نساو الدين تاهو
_خولة : اكيييد معاك انا مثلا انا فاش كنمشي نتسارا ولا شي حاجة و كيجي الاذان كنحط لي فيدي و كنقلب على كابين فين نصلي عادي
_عزة : نفس الشي اوببييغ كنحط الحوايج فالارض و نصلي عليهم
_خولة : ااه و القبلة كنستعمل هاديك لي عندي فالتيليفون
_عزة : ديكشي ! مخصناش نبقاو نقلبو على السبايب باش منصليوش
_محمد : شحال فخور بختييي انا !
_زمن : بحالك ! زوييينة يكونو عندك خواتتك صغار كيما هوما محتاجين ليك تاحنا محتاجين ليهم !
_خولة : ههه عندك الحق ! لحسن الحظ عندي خويا كبير !
_عزة : واحد؟ ياك عندك جوج؟
_خولة : اه ولكن كنتفاهم انا و خويا زمن كتر !
_محمد : بصح عمرني شفتو خوك لاخور
_زمن : عايش مع عائلتو مكيخرجوش بزاف كنشوفوه بزاف.. كنشوفوه فالمناسبات
_محمد : ااه صاف..
مشات للصالون تزيدهم اتاي لقاتهم كيهضرو منغامسين وكيضحكو.. كبات ليهم اتاي و كلسات من بعد مطلبوها منها
_مامات زمن (فريدة) : عزة لاباس ا بنتي؟
_عزة <بحشمة> : الحمد الله و نتي ا خالتي؟
_فريدة : الشكر لله، مكاينش مشاكيل فالكوزينة؟
_عزة : لا بلعكس ا خالتي كالسين كنهضرو
_فريدة : راني فرحانة اذن ! <حطات يديها على يدين عزة بابتسامة> كان خصك تشوفي زمن فاش سمع انك مبقيتيش مخطوبة و الضحكة فين كانت واصلة ليه !
_كريمة : بصح؟؟
_فريدة : اه اه، كنضن عجبووه عويناتك الزورق
_عزة <فنفسها> : عجبوه عينيا واخا كانو عامرين بالدموع
عزة فبالها مدخلاتش ليها الجملة بدات تفكر انه ممكن يكون شفق عليها و بقات فيه ديكشي علاش تقدم ليها.. عتاذرات منهم و رجعات لكوزينة
_محمد : عزة راني درت كروب واتساب ليلنا ب4
_عزة : صافي
_محمد : لا بغيتو تهضرو هضرو تماك راك عارفة لحد الان يعني
_خولة : مكرهتش كون يهضرو فميساج بوحدهم.. اصلا واليدينا فراسهم
_زمن : معنديش مشكل
_عزة : معنديش مشكيل الهضرة حيت مبغيتش نخيب ظن واليديا مرة خرا.. غانقولك واحد الحاجة ا خولة انا و خطيبي القديم كنا كنهضرو فالتيليفون واخا بابا مبغاش و مكانش عاجبني الحال اصلا .. فحالا كنت كنغدرهم هنا على الاقل كنحس براسي ممخبية من والو و مكنديرش شي حاجة خايبة
_زمن <بهدوء> : و كنتو كتهضرو بزاف؟
_عزة : لا، يعني مثلا هو كان كيسيفط ليا عشرة دلي ميساج كنت كنجاوبو على واحد
_زمن : و..
_عزة : و؟
_زمن : كنتي مرتاحة معاه؟
_عزة : عادي، يعني واخا كنت معاه كنت كنحس انه ماشي من نيتو معايا
_زمن : و خلاك بسباب ديكشي لي طرا معاك؟
_عزة : لا ! ديكشي لي وقع معايا كان غير سبب ولا طريق باش يخليني، مكانش اصلا باغي يكمل قاليك
_زمن : مكانش مزيان ليك اذن
_عزة <بقات كتشوف فيه> : و شنو هو لي مزيان ليا؟
بقا كيشوف فيها مدة عاد هضر..
_زمن : الحلم لي شفنا !
#يتبع…

Leave a comment