Skip links

قصة : عفراء الزعيم ج5

 8,896 عدد مشاهداات

♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ،معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 101
مشاو بجوج بيهم ركبو فسيارة ونطالقو … هارون باقي متوتر وخايف براق مايتحكمش فراسو ويدير شي موصيبة … اما براق ساهي وكايربط لأحدات مع بعظياتهم ونضراتها … كان فرق فتعاملها ونظراتها لي مابين لول ولخر .. كان تغير واضح .. يمكن كيف قالو هارون بلي فلول كانت تكرهو ومن بعد عرفات راسها غالطة … كان لحل لواحيد باش يتأكد هو يسولها بنفسو وتجاوبو وهي كتشوف فعينيه
فاق من سهوتو من بعد ماوقفات سيارة … حل لباب ونزل وهارون حتى هو
براق : فين هي
هارون : ( بخوف وحط يدو على راسو ) لا مايمكنش
براق : واش هربات … واش هادي هي لي مدايرة والو اهارون
هارون : واش مكتشوفش لقهوى سادة .. انا خليتها هنا قتلها تسايني ولكن باين جراو عليها
مشا هارون لباب كايجري وبدا يخبط فالباب وبراق وقف كايعض فشفايفو خايف تكون عاود غير كدبات على هارون باش تهرب
هارون : فتحو واش كاين شي حد هنا
بقا كايخبط حتى سمع صوت واحد لباب صغير فجنب كايتحل … مشا بسرعة قدامو وبراق قرب ليه
سرباي : واش ممكن نعرف علاش كقدو راه لقهوى سديناها
هارون : بغيت نسولك عفاك .. واش نتا هاد لعشيا كنتي هنا
سرباي : اه انا كنت هنا وسدينا لقهوى شي نص ساعة دبا وباقي هنا غير حيت كنجمعو لداخل
سرباي : عفاك واش مشفتيش واحد لبنت كانت گالسة هنا ولابسة كسوى زرقة
سرباي بقا شوية كايفكر ومن بعد جاوب
سرباي : اه كانت واحد لبنت وحالتها مكانتش حتى لهيه ملي گلسات وهي تبكي
براق سمع كلامو وهو يزيد يقرب منو وعاقد حجبانو حتى خلا سرباي يتوتر
هارون : وي فين هي
سرباي : صراحة طلبت منها تخرج حيت كانت لوحدة ديال ليل ديك ساعة وخاص نسدو
براق : ( شنق عليه ) واش جريتو على بنت بحدها فنص ليل
هارون : براق طلق من سيد خلينا نعرفو اش وقع
براق طلق منو وكايدوز يدو على وجهو بعصبية
هارون : ماشفتيها فين مشات
سرباي : احم صراحة مخرجاتش بحدها
براق : كيفاش
سرباي : لحظة لي كنت نجري عليها جا واحد شخص وطلب مني نخليه يتكلم معاها شوية ومن بعد مشات معاه
براق يالاه بغا يولي يشنق عليه وهو يحبسو هارون
هارون : فاش هضر معاها وشكون هاد شخص وفين مشاو بغيت نعرف كلشي
سرباي : اسيدي انا معارف والو … شخص اول مرة نشوفو .. وعلى حساب مفهمت وقدرت نسمع بلي هي مكانتش تعرفو حيت قدم راسو ليها وهي متجاوباتش معاه … وگلس فطابلة تاعها ويمكن كان باغي يعاونها …
… هي فلول ناضت مشات ولكن من بعد ولات دخلات هضرات معاه وعاود خرجو بجوج
براق : لا اعفراء لا عاوتاني كتغلطي عاوتاني
هارون : انا متأكد شي واحد بغا يستاغل ضعفها على حساب مفهمت هي كانت مضطرة تقبل تمشي معاه وانا سباب حيت تعطلت عليها
براق : ( عاقد حجبانو فسرباي ) بغيت نشوف لڤيديوات كاملين ديال ملي گانت گالسة حتى لحظة فين مشات
سرباي : اه اه واخة اسيدي. .تفضلو معايا لداخل

______________

ناصر حل بابا لڤيلا تم داخل كايلقا أماليا متكية فوق لأرض وناعسة بلا فراش بلا غطا ومكمشة بحال شي بنت صغيرة … قرب ليها وحنا لعندها ومد يدو على خصلات شعرها كايحركهم بشوية ومبتاسم
ناصر : معمري شفت شي وحدة راسها قاصح بحالك … جنية وبرهوشة ولكن فنفس لوقت قوية ودكية وزوينة بزاااف …

خشا يد من تحت ضهرها ويد من تحت فخادها وهزها وهي كتحرك فشافيفها بحال كتقول شي حاجة مفهمش اش كتمتم ولكن منظرها زوين وكايضحك … تم غادي بيها وعينو عليها ومبتاسم … دخل لبيتها وحنا بشوية حطها فوق سرير وبقا حاني قريب من وجها وكايشوف فيها وفشفايفها لمنفوخين
ناصر : كنتمنا عمرك تخرجي من حياتي
حنا بشوية وطبع قبلة جنب شفايفها بشوية وببطىء و هز راسو … كحز ليها خصلات شعرها لور وناض فحالو وخرج وسد لباب
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 102
عفراء طريق كاملة وهي فجو كلو صمت والمسافة كانت طويلة شوية شي لي خلاها تحس بالخوف ولكن مبغاتش تبين دارتها برجليها تشوف باش تفكها دبا … وصلات سيارة لواحد لمكان شبه خالي فيه ڤيلات مباعدين بزااف .. تحل باب جردة ودخلات سيارة ومن بعد وقفات … حليه شيفور لباب ومن بعد حلو لعفراء لي نزلات وهي كتحك فيديها بتوتر
سراج شاف فيها وتبسم
سراج : انسة مرحبا بيك فداري
عفراء : ( بتسامة صفرا ) شكرا
تمات غادة بخطوات تقال وقلبها كايضرب حتى دخلات لوسط لڤيلا لي كان منضرها غزال وعصري
سراج : صراحة هادي اول مرة يدخل شي حد لداري بلا مانعرف حتى إسمو
عفراء : ( كتبين لقوة ) سميتي عفراء
سراج : مرحبا ب أنسة عفراء … تفضلي نوريك لبيت لي ترتاحي فيه
عفراء : بلاش نقدر نبات غير فصالون غذا نمشي بلا مانعدبك معايا
سراج : لا حشومة .. كاين بيت ضياف و تقدري تاخدي راحتك والوقت لكافي ليك وكوني متأكدة حتى حد مايقدر يأديك
عفراء : اوك شكرا
تم غادي قدامها وطلع فدروج لطابق تاني وهي تابعاه حتى فتح باب غرفة متوسطة فيها سرير من حجم متوسط وماريو وسرجم كايطل على جردة
سراج : كنتمنا تلقاي راحتك
عفراء : أكيد .. وشكرا
دخلات لبيت وبقات كتشوف فيه وتحك شعرها بتوتر عاد فهم راسو
سراج : اه ههه سمحيلي … نخليك بحدك وشوية ايوصلك لعشا مايمكنش تنعسي بجوع
عفراء : لا شكرا بلاش والله
سراج : ماكين عداب انا مكندير والو .. كنظن باين عليا عندي لخدم شكون يوجد ياك هههههه
عفراء بتاسمات بزز زاعما راه ضحكها
سد لباب وخرج وهي تربط غوباشتها وگلسات فوق سرير كاتبكي
عفراء : الله ياربي لله فين انا تاني … وفين حطيت راسي
كون عرفتي فين حطيتي راسك كون حليتي داك سرجم وتلاحيتي على خاطرك … سراج بعد من لبيت وجبد تيليفون من جيبو ودوز لابيل
سراج : شي جديد
شخص : اه اسي سراج كان عندك صح .. هارون رجع لمقهى هو وبراق … ودخلو لداخل أكيد ايبيغو يعرفو شكون نتا
سراج : مزيان خليهم يعرفو شكون انا ومعامن بداو لعب ( سد تيليفون وبتاسم بشر )
______________
براق وهارون بداو يشوفو تسجيلات … شاف لقطات ديال ملي دخلات وهي تبكي والحظة لي جا عندها سراج وتكلم معاه وحتى قدام لباب بدا كايشوف لقطة فين هبطات على ركابيها وبقات تبكي هنا براق حس براسو ايطرطق .. هز قرعة شراب كانت جنبو وخبطها مع لحيط
هارون : براق تهدن … انا كنت عارف بلي هي مدايرة والو وحالتها كتأكد كلامها وكلامي
من بعد دخلات عفراء لقهوى وعاود خرجات مع سراج ومشاو بسيارة
براق : علاش اعفراء علاش لبحر لي جا يديك علاش
هارون : واش نتا قدرتي تعرف هدا شكون
براق : معرفتوش ولكن غادي نعرفوه ليوم قبل غذا … هز تصويرتو ونمرة ديال سيارة وتبعني انا كنساينك برا
داك شي لي دار هارون هز كوبي تاع تصويرتو وسيارة وتبع براق لي واقف برا متكي على سيارتو
هارون : فين انمشيو دبا
براق : اتعلم رجال دابا يبحتو على هدا شكون بغيت ابسط لمعلومات عليه حتى هي .. ماينساو والو سمعتي حيت على مبالي هدا من لول كان مراقبها .. سيارتو وقفات من بعد مامشيتي نتا ودخل لمقهى … ودبا انمشيو نشوفو دينا والميمة أكيد ايسولو علينا
توجهو بسيارتهم لسبيطار نزلو منها بجوج وداخلين كيف شي نمورة لهيبة باينة من شوفاتهم … وصلو لجناح فين كين ختو ومو وبانتلهم راضية متكية على كتف حليمة وناعسين فالكرسة … قربو ليهم وهارون حركهم بشوية
هارون : خالتي
تتمة البارت 102🖇️
حليمة حلات عينها فيهم : ولدي جيتو … الله الله اش وقع مال وجهك كامل منفوخ
هارون : شي مشكيل بسيط وصافي ماشي شي حاجة مهمة
براق : خالتي خاصكم تمشيو لدار مايمكنش تبقاو هنا بحال هكا .. سيرو رتاحو وبدلو عليكم ومن بعد اجو
راضية : لا نبقا مع دينا
براق : دينا الا شافتكم باقين كيف خلاتكم ايبقا فيها لحال .. راه 4 صباح هادي … واش لميمة فاقت
حليمة : فاقت وسولات عليكم ولكن طبيب قال من لأحسن تبقا ناعسة مرتاحة .. ودينا باقي مشفناها اولدي
براق : هارون تكلف نتا
هارون مشا لجيهة ديال مكتب طبيب باش ياخد ادن انهم يدخلو يشوفو دينا
براق حل لباب على ختو باش ايدخل
راضية : ولكن بلاتي حتى يوصل ادن طبيب
براق : غير اجيو راه ايوصل
دخل براق هو لول وهز عينو فختو متكية فوق سرير وملصقين ليها تيو فنيفها وفمها وبزاف لألات منظر خلاه يحس برجلو تقيلة عليه ومبقاش قادر يوصل ليها … ختو لي كانت فرحانة ومتشوقة لنهار خطبتها وتلبس لخاتم ولات فسبيطار ولابسة يباري فيدها
عينو عمرو بدموع ولكن قاومهم … قرب ليها وشد فيدها وطبع قبلة على جبينها … وحليمة باستها فخدودها وكاتبكي وراضية حطات راسها على صدر صاحبتها وختها وكتشهق بالبكا
راضية : كنت عارفاك متخلينيش بحدي … حيت مايمكنش ديما لاصقة فيا وهاد لمرة تخليني بحدي ههه
براق : بنت سفياتي معندها فين تمشي كوني هانية
راضية تبسمات وسط دموعها .. تسمع صونيط ديال تيليفونها غير شافت نمرة هي تكمش
راضية : سمحولي خاص نخرج نجاوب
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 103
خرجات من لغرفة بعدات شوية وهي تفتح لخط
راضية : الو
عمر : الو راضية واش نتي لباس
راضية : لحمد لله هاد ساعة على كل حال
عمر : ( بحزن ) سمعت بشنو وقع لصاحبتك … ان شاء الله ترجع لباس
راضية : ( غلباتها لبكية ) كانت اتموت .. هي ضربات قدامنا وحتى حد مكان فيدو مايدير … معامري نويت نشوف داك لمنظر .. كانت كلها دم ومكتقدرش تهضر
عمر : راضية تهدني صافي ياك هي مزيان دبا
راضية : باقي مفاقت ولكن طبيب قال حالتها مستاقرة .. ( فلحظة حلات عينها بصدمة ) نتا كيفاش عرفتي بعدة .. انا مقتليك والو … ياكما نتوما هما سباب
عمر : راضية اش كتخربقي واش عارفاني نديرها
راضية : معرفتش ياك نتوما معادين مع براق .. ممكن تكونو أديتو ختو
عمر : راضية يهديك لله حنا مكنقربوش لي بريئ وخصوصا نسا .. حنا لابغينا شي حاجة انمشيو لبراق نيشان .. وانا عرفت بالخبار حيت فمجالنا كلشي عرف اش وقع
راضية : سمحلي انا وليت خايفة وكنقول لي كان
عمر : عارف .. لمهم انا غير مجانيش نعاس وقلت نسول فيك … نتابهي لراسك مزيان
راضية : اه شكرا … بسلامة خاص نقطع
قطعات تيليفون شافت موراها بالها براق ومها خارجين
براق : معامن كنتي تهضري
راضية : ماشي شي حد مهم … واش انمشيو دبا
هارون : سبقوني كاملين انا نشوف دينا ونتبعكم
براق : هارون متعطلش .. حتى انا ندوز نشوف لميمة ومن بعد عاد انخرج
مشاو بتلاتة وبقا هارون لي عاد دخل عند دينا … تمشا لجيهتها جر كرسي وگلس مقابل معاها
هارون : حياتي حبيبتي ونور عيني … توشحتك بزاف .. توشحت صوتك .. عارفك فداخل تاعك اتكوني كضحكي عليا … ولكن راك عارفة انا كنتوحشك لاغبتي عليا غير دقيقة … (باسلها يدها بكل حب ) فخبارك خوك ليوم خمجلي وجهي زوين .. كون شفتي وجهي كنتي اتهبطي دوك دميعات لي كتحرقيني بيهم .. يالاه فيقي خلاص باش تدافعي عليا حيت خوك على قبل ضحكتك مستاعد يركبني فوق ظهرو ويدور بيا هههه
بقا گالس كايتكلم معاها ودموع كايتحجرو فعينو ومرة مرة تفلتلو دمعة من بينهم
وصل براق لڤيلا ودخلات راضية وحليمة كل وحدة لبيتها ترتاح وتبدل عليها حالتها
من بعد نص ساعة وصل هارون حتى هو لقا براق واقف فجردة كايهظر مع رجالو
هارون : واش وصلتو لشي جديد
براق : نفس سؤال كنت انسول
واحد من رجال جاي كايجري فتجاهم وصل عندهم وقف
رجل : زعيم قدرنا نعرفو شخص لي فصورة شكون
براق صغر فيه عينيه وكايساين يكمل لهظرة
رجل : راجل لي فصورة هو سراج مارينو
هارون : مارينو .. اسم مغريبش
براق : كمل شكون هو
رجل : سي زعيم هدا هو شخص جديد لي ولا مرأس لمجموعة روسية لي كناخدو من عندهم لأسلحة
هارون : اواه كتقصد اخر واحد وقعنا مشكيل مع رجالو
براق رجع بلور وحط يدو على جبهتو وكايعظ على شفايفو
براق : سراج سراج سراج … واش هاد ز***ل معلموهش كيفاش كتكون لحرب … واش انا فأخر يامي نولي نتحارب مع شمايت كايستعملو نسا كحماية ليهم
هارون : شنو ايكون بغا من عند عفراء
براق : ( بالغوت وصدرو كايطلع ويهبط بسرعة ) يصحابلو غادي نولي كلب تحت رجليه الا قرب لشي حاجة تاعي .. ولكن لي معارفش هاد ز**ل هو انني زعيم سفياتي نولي سبع ولي قربلي ضبع … غادي نحرقو ونحرق كاع لي عاونو ولا حاول يقيس زغبة منها غادي نوريه جهنم وهو باقي فوق لأرض
هارون : ولكن شنو انديرو دبا وكيفاش عرف عفراء ووصليها
تتمة لتحت
تتمة ..
براق بلا حتا كلما توجه لسيارة وهارون تبعو لجنبو ورجالو لمهمين من وراه … هارون وبراق بجوجهم غادين فجو كلو صمت حيت كل واحد فيهم كايفكر ويحاول يلقا شي نقطة توصلو لشي حاجة عندها علاقة بهاد شي
من بعد 15 دقيقة سيارة وقفات بسرعة حتى تحكو روايض مع لأرض قدام لمستودع … رجال لي تم غير شافوهم وهما يزيرو سمطة عارفين براق مكايجي لهنا غير ملي كايبغي يعاقب شي حد بيدو … وأخر واحد سيفطو لهنا هي سارة ورجال لي كانو عاسين فالڤيلا
هارون : براق واش ناوي تقتلها حيت هي راها كتبقا بنت روسي
براق : وانا الزعيم .. كان عليها تفكر قبل متخطوي فجيهتي
عطاه بظهر وتم داخل بعجاجتو مع دخلة كين طابلة فجنب طويلة عامرة بكل ماتشهيتي من اسلحة تعديب .. اول حاجة هزها هي سمطة طويلة ولكن ماشي سمطة عادية .. وإنما سمطة لقنب تاعها لاسق فيه بحال زاج رقييق بزاف … خبط بيها فوق طابلة حتى كلشي هز راسو فيه من بينهم سارة لي كانت ناعسة وهي مربوطة

♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر ، بلا مركب معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 104
سارة : براق عفاك براق قولهم يحلو ليا يدي عفاك
براق جر كرسي وگلس مقابل معاها وسمطة فيدو
براق : علاش اسارة علاش
سارة : براق انا مدرت والو انا .. غير قتليك شنو عرفت … قتلتيها ياك هههه مستحيل تسمح لهاديك لق ***ة
محسات غير بحنكها دار حتى دم خرج من فمها …
براق : اتزيدي كلمة وحدة عليها ماشي حتى لهيه كوني متأكدة عدابك ايكون من نوع لخاص
سارة : ( هزات عينها فيه وحاسة بألم فجنب فمها وحنكها ) … متقدرش ابراق انا بنت روسي متقدرش …
براق : ( قرب وجهو ليها حتى ولا بينهم سنتيمات قلال ) كنظن عمرك قربتي ليا بحال هكا وتعرفتي عليا مزيان ياك
سارة : ( دوزات لسانها على شفايفها بإغراء ) .. كان ممكن نقرب فظروف حسن
براق : اه عندك صح .. حيت كون سبق وتقربتي لهاد درجة كنتي اتعرفي بلي لعب معايا صعيب وداك شي لي كتسمعو عليا صعب من تطبيق
سارة : شنو كتقصد .. واش عفراء قالت شي كدبة خرى
براق : شكون لي خطط لإصابة دينا واش سراج ولا نتي
سارة : براق انا مدرت والو راها عفراء … وزايدون شكون هو سراج
براق : سراج شريكك اولا لا
سارة : ولكن انا مكنعرفش حتى حد بهاد لإسم .. براق كنقسم ليك بلي مكنعرفوش
طول شوفة فعينها وناض من حداها
براق : ( موجه لهارون ) مكتعرفوش
هارون : ودينا
براق : هي سبب ولكن خاص دليل لكافي باش تشوفو لجنة قبل مندير شرع يدي
سارة : براق شنو كتقصد
براق : جيبو رجال
دخلو رجال تقريبا 7 كلهم عريانين ولابسين غير شورط … وقفو مستفين والخلعة باينة فوجهم .. جا براق قدامهم وبقا غادي جاي عليهموكايضرب بسويطة فالأرض … بقا غادي جاي غادي وكايشوف فوجهم مزيان وكايقرا واحد بواحد .. من بعد وقف وجا حداه هارون
هارون : عرفتي شكون
براق : اه صافي عرفت شكون فيهم … ليوم كاملين بيكم اتفرجو فهاد لكلب لي غذرني فقلب داري
هنا كانت غير خطة من براق وهارون باش مول لفعلة غاذي يحس بالخوف كتر منهم وغادة تبان فيه
رجع براق قرب من بزاف ولا وجهو قريب من وجهم وكايتمشا قدامهم وكايشوف وجه واحد بواحد حتى سلاهم كاملين … رجع من موراهم وقف مرو شخص لي عرفو هو مول لفعلة من خلال لعرق لي كان نازل منو بكترة توتر وزيد عليها مقدرش يشوف فوجه براق ملي داز قدامو وكان يشوف فيه … براق هز رجلو وبغوتة عطاه لظهر حتى تلاح قدامو وكلشي واقف وكايشوف … اما سارة بغات ابول على حوايجها خايفة يگر بكلشي
تتمة …
براق : نتا الكلب نتا لي بغيتي تعضني واخة وكلتك من طعامي … كترتو ازو****ل
هز سويطة لي فيدو حتى لسمح وهبط بيها على كرش راجل لي غوت من حبال عقلو .. براق عاودو وبسرعة كايضرب وكايخرج فيه جنونو .. لعروق لي فبورق كاملين تزيرو وكايسوط وينقخ فكل دقة كايعطيها ليها … راجل ولا كامل دم بحكم زاج لي فسويطة
راجل : عفاك عفاك سمحلي .. أخر مرة الزعيم ..رحمني انا متايب
براق حنا لعندو وحكملو لفك ديالو بين يدو
براق : لمن وصلتي خبار لخطبة .. معامن خدام
راجل : مما ممعارفش انا معارفش مدرت والو
براق : ياك مدرتي والو
براق وقف ودار اشارة بيدو لرجالو لي جاو بسرعة لجيهتو جارينو
راجل : عفاك لا عفاك انا انقول صافي انقول غير متصلخنيش
سارة حسات بالخوف وبقات تسرط ريقها حتى بغات تبول على حوايجها
سارة : براق براق تفكرت اه تفكرت .. اجي نقولك راه اه انا عارفة شي حاجة خرة .. دبا نتا علاش كتعذب هداك هو معارف والو.. اكيد ايقول اي حاجة لمهم انك تطلقو .. شوف متيقش بيه تيق بيا انا راه كنبغيك بزاف مايمكنش نكدب عليك
براق : ( جاوبها بصخرية ) كايقولو لون لحب حمر ياك … اوى ليوم انشوف لونو عليك باش نعرف شحال كاتبغيني
سارة : براااق لا
مشا لداك راجل لي علقوه من يديه وخلاوه مدلدل
براق : تكلم
راجل : انا اسيدي خفت هي قاتلي اتقتلني الا موصلتلهاش لخبار .. كنحلف ليك انا معرفتهاش باغة تقتل دينا .. دينا ختنا كاملين و عزيزة عليا واخة نعرف نموت قدامها … سيدي انا يصحابلي غير باغا تجسس كيف ديما لا غير
براق : قتليك شكون
راجل : سارة .. هي اسيدي اه
سارة : لاااااا هو كايكدب انا مقالي والو .. اكيد لق***ة ديال عفراء هي لي قاتلو يقول سميتي
براق غمض عينو بشوية وكايطرطق صبعان يديه .. دار ليها تاير مشات لجيتها كيف ريحة غير وصل لعندها هز يدو حتى لسما وعطاها لحنكها حتى طاحت بالكرسي .. عاود هزها وزيدها لحنك لاخر جتى ولا وجها مطبع لصبعانو ودم كايسيل من نيفها وفمها
سارة : ( كتبكي وتحاول تهظر ) براق عفاك .. عفاك
براق : شنو قلتي مع راسك اممم بلي وحدة بحال اضحك عليا انا اممم … ختي اسارة ختي .. واش عرفتي لمن قربتي لختي .. كون أديتيني انا كونت نرحمك ولكن ختي لا سمعتي لااااااا ( هز رجلو كتى لسما وخبطها بيها لصدرها حتى تلاوحات مولاتش حلات عينها
براق : غادي تفيقوها وتساينوني باقي انكمل شنو بدات
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأمه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 105
عند اماليا لي فاقت وجدات لفطور وطلعات عند نازلي .. دخلات عندها لبيت لقاتها باقا ناعسة وكين غير بحدها فالبيت
اماليا : نازلي حبيبتي .. فيقي براك عليك من نعاس
نازلي : مقاداس كنحس براسي باقا باغا نعس
اماليا : واش منعستيش بكري
نازلي : نعست بكري قبل حتى مانتعسا
اماليا : واش متعشيتيش .. ناريمان قاتلي كليتي ونعستي
نازلي : لا انا مكليتس
اماليا قربات منها وقاصتليها سخانة بيدها
اماليا : نازلي مافيكش سخانة .. كبيدة باش كتحسي
نازلي : عيانة ومافيا لي نوض بغيت نبقا غير ناعسة صافي … عيني كايتغمضو شوفي
اماليا : لا هاد شي بزاف .. نوضي احبيبتي اجي تغسلي وتخرجي من لبيت شوية حيت مايمكنش تبقاي يوميان مرخية ونتي طبيب قال معندك والو وان شاء الله داغي تولي مزيان
نازلي : عفاك غير خليني
اماليا : لا اجي
هزاتها اماليا بين يديها ودخلاتها لدوش حطاتها وسط لجاكوزي وطلقات لما دافي وحيدات ليها حوايجها .. وحاولات متسخنش لما بزاف باش توكض شوية
نازلي : بارد سوية
اماليا : غير شوية وصافي .. باش تفيقي من نعاس
عوماتها ومن بعد لوات عليها بينوار وخرجاتها من دوش وحطاتلها لفطور قدامها وكلاتها عاد خرجات من لبيت
اماليا : لا لا انا متأكدة حالة نازلي ماشي طبيعية بزاف غلى نعاس وتسخسيخة
هبطات لتحت لقات فاطمة سولاتها
اماليا : خالتي فين ناصر
فاطمة : معرفتش ابنتي .. خرج بلا فطور مع نبيل
اماليا : وعمر
فاطمة : حتى هو خرج ولكن ماشي معاهم
_____________
تتمة البارت 105
_____________
ناصر كانت وصلاتو مكلامة مهمة بخصوص شي لقاء … خرج هو ونبيل وصلو لوجهة تاعهم أمام ڤيلا متوسطة . تحل باب جردة دخلو بسيارة
رجل : سي ناصر يمكن ليك تدخل ولكن بحدك وبلا سلاح
نبيل : كيفاش بحدو على مالو فين جاي بسلامة
رجل : انا غير كنفد لأوامر
ناصر : تقدر تبقا انبيل ماشي مشكيل
نبيل وقف فباب لڤيلا وناصر دخل لداخل بقا واقف حتى سمع صوتو
روسي : اهلا اهلا بسي ناصر
روسي هو شخص لي عيط ل ناصر وقالو بلي كاين خبر مهم خاص يعرفو وأكد عليه باش يجي
ناصر : روسي واش ممكن نعرف اش بغيتي
روسي : مالك مزروب .. تفضل شرب شي حاجة ومن لأحسن تكون باردة حيت لخبار لي نقولك اتشعل فيك لعافية
ناصر : واش ممكن تكلم ولا نمشي بحالي حيت ممساليش
روسي : اوك گلس بعدة
ناصر حاضيه بنص عين وگلس مقابل معاه .. ناصر مكايحملش روسي .. علاش هو براسو معارفش ولكن إحساس ديما كارهو
روسي : كنظن عرفتي شنو وقع فعائلة زعيم لبارح
ناصر : كلشي عارف واش هاد شي علاش عيطتيلي
روسي : بنتي شادها براق
ناصر : ( تبسم ) متقوليش بلي بنتك مولات لفعلة .. ايه ومن بعد علاش كتقولي هاد شي
روسي : حيت نتا لي اتطلقها من عندو
ناصر : ههههه ههههه .. عاود اش قلتي واش من نيتك
روسي : ( ربع يديه وحنا لقدام باش يقرب من ناصر ) عندي ليك واحد سؤال
ناصر : هههه شنو
روسي : واش قدرتي تعرف ختك فين كاينة
ناصر جمع ضحكة وتقاد فالگلسة : شنو بغيتي تقصد على اشمن ختي كاتهظر
ناصر : كانهظر على رولا بيرلين … ختك ا مهدي بيرلين
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لاحياد
⏳ البارت 106
ناصر حس بضو ضربو وناض واقف ومخرج عينيه فروسي لي تكا على لكرسي وطالق يديه ومبتاسم
ناصر : نتا كيفاش عرفتي هاد شي امم .. شكون علمك … انا ناصر لعراقي واش كتفهم
روسي : ههههه ناصر ناصر تهدن شوية … ملي كنتي شاب وصغير كنتي كتبان ضريف وموحال تبع طريق لأب تاعك … ولكن خرج منك لعجب وزدقتي وارت من مك غير شكل اما لأفعال تاع كلاوس
ناصر داخ كان كايظن انه معرفوش … ناصر أكيد عارفهم كاملين وعارف علاقتهم لقديمة بعائلتو … لتدكير ناصر ختافة وهو فعمرو 17 سنة ودبا عندو 34 سنة وأكيد لواحد الا ختافة هاد لمدة كاملة ملامحو كتغير خصوصا بدل حتى لإسم ونسب .. ممكن واحد كبير يعقل على ملامحو ولكن واحد بحال براق لي كان قريبلو فلاج او هارون فأكيد مايعقلوش مزيان … ناصر عارف براق شكون وعارفو ولد صاحب باه وصديقة مو لوحيدة حيت براق مابدل لا إسم لا والو .. وروسي نفس شي
ناصر رجع گلس فبلاصتو وكايحاول يبرد نفسو
ناصر : كنتي عارفني هاد لوقت كامل ومقلتي والو
روسي : لا لا ههه صراحة مكنتش عاقل عليك هاد لوقت كامل ولكن نتا خليتيني نعقل عليك
ناصر : ختي .. شنو كتعرف على ختي
روسي : رولا اممم ديك لبنت صغيورة زوينة واخة مكانتش بيني وبين لأب تاعكم شي علاقة من غير لخدمة ولكن كنت كنعرفكم واحد بواحد … واش نتا قدرتي تعرف شي حاجة واخة هاد لوقت كامل ونتا تقلب
ناصر : روسي بلا ماتلعب بأعصابي ختي فين هي
روسي : ههههههه ختك انا بحدي لي عارفها فين … مشاء الله كبرات ولات زوينة كتر ملي كانت .. وكلها انوثة ولات عاطية لعين والمشكيل انها فبلاصة فيها عيون كيف عين تعلب
ناصر ناض بخف شنق على روسي والعرق كايزدح فراسو … موضوع ختو كان معقدو .. حيت قلب وعيا والحاجة لواحيدة لي باقا من عائلتو هي عفراء لي عارفها حية ولكن مقادرش ينقدها من فين هي
ناصر : اتقول فين هي ولا قسما بالله حتى نجبد حنجورتك بيدي ونخليك وسط دمك … ونتا عارف منحتاش لسلاح باش نقضي عليك وفرمشة عين .. متحاولش تلعب بأعصابي كتر ملاعبة بيهم لوقت
روسي : ( واخة مقجوج كايحاول يضحك ) ههه كح كح ههه .. دبا كحكح واش عارف انا بحدي لي عارفها فين … يعني
ناصر طلقو : يعني غادي تعلمني
روسي : ( كايمسح عنقو ) تتتت الا .. لابغيتي ختك غادي تسمعني … اولا وقبل كل شي عندي جوج شروط باش تعرف ختك … اما قظية متقتلنيش فهاديك زز منك حيت انا لي عارف
ختك … اما قظية متقتلنيش فهاديك زز منك حيت انا لي عارف ختك ههه
ناصر : تكلم
روسي : اولا اتقتل براق … تانيا اتنقد بنتي من بين يدو
ناصر : ( ضرب طابلة برجلو حتى تقلبات وكايهظر بالغوت ) واش كتلعب معايا .. كيفاش قتل براق …كون كان قتيلو بديك سهولة كون درتها نهار قرب لعائلتي وقتل مراتي … ولكن لا مدرتهاش
تتمة البارت 106
روسي : ماشي حيت مقادرش وإنما غير حيت خايف على بنتك من ناس طاويلة لكبيرة لي رجعو براق زعيم … سمع انا عندي خبرة كتر منك فهاد لمجال … هما مغاديش يأديو بنتك لا هما غادي يحاولو يأديوك نتا … ولكن انا انوقف معاك حتى تغبر نتا وختك وبنتك فأمان وعارف معارفي شحال اولا لا .. وبمجرد مانولي انا زعيم فغادي نطلب انك ترجع
ناصر : هههههه انا عمري كونت شماتة باش نقتل ونهرب
روسي : لمهم انا قلت لي عندي لابغيتي ختك فادير لي قتليك .. ونزيدك حاجة ختك فخطار وخطار كبير كتر ملي كتصور .. يعني على لأقل نقدها هي ورتاح من تأنيب ضمير باش حتى لامتي تكون نتاقمتي من براق ونقدتي ختك
ناصر بقا غادي جاي وكايفكر … اخيرا بقا بينو وبين ختو خطوة .. اخيرا ايقدر يلقاها ويعنقها .. اخيرا شوية يبرد لحرقة لي فيه من حيهة عائلتو .. ولكن بينو وبين هاد شي خطوة وحدة …ولي هي زعيم براق سفياتي
وقف وشاف ف روسي وتكلم
ناصر : موافق
روسي : ( بقا يصفق بيدو ) كنت عارفك اتوافق … لعلمك بغيت هاد لمهمة تطبق ليوم قبل غذا … ولا عتابر ختك بح … وحاول تزرب قبل ما براق يزرب على بنتي
ناصر شاف ف روسي بنظرات كلها حقد وخرج من عندو طاير
خرج وداز من حدا نبيل … هو لأخر تبعو وعرف بلي هاد لقاء مدازش على خير … طلع ناصر ونبيل لداخل سيارة ونبيل حاول يفهم اش كين
نبيل : سي ناصر اش وقع لداخل
ناصر ساهي وغير كايخمم وديمارة سيارة بسرعة
نبيل : واش واقع شي مشكيل .. سي ناصر تكلم متخلينيش هكا مفاهم والو
ناصر : نبيل سكت
نبيل داك شي لي دار معاودش لهظرة حتى وصلات لڤيلا لقدام دارو وهبط كيف لعجاجة اول حاجة دارها دخل لبيت عند بنتو وكانت أماليا گالسة تم عكس على ناريمان لي اطرطق
ناريمان : ( لقاتو مع دخلة ) سي ناصر شكون فرملية انا ولا هي
هو داز فيها بكتف ومشا وقف على راس بنتو لي مبتاسمة وحاول يبتاسم فوجها بزز
ناصر : بغيتكم تخرجو انبقا مع بنتي شوية
اماليا : امم انا
ناصر : عفاك أماليا بلا غنان هاد لمرة
نازلي : بابا خلي معانا لبرهوسة كايعجبني ملي كنبقاو بتلاتة
ناصر : ( مابغاش يخصر ليها خاطرها ) ناريمان تفضلي
ناريمان تبسمات بتسامة صفرا واتموت بالفقصة بقاتلها غير لبرهوشة دنازلي فالحساب .. خرجات وسدات لباب وبقاو هما بتلاتة .. ناصر گلس جنب بنتو وشد ليها فيدها وكايدوز على شعرها بحنان
ناصر : نازلي حبيبتي واش دبا شوية
نازلي : سوية ابابا اه
ناصر : كتكدبي … حبيبتي عارفاني شحال كنبغيك ياك
نازلي : اه قد لبحر حيت ماما خدات سما هههه
ناصر واماليا تبسمو على تفكيرها
ناصر : هههه اه احبيبتي عندك صح .. بغيتك ديما تبقاي عارفة شحال كنبغيك وبلي نتي روح تاعي والملاك لي هداني لله … واخة يوقع لي وقع عمرك تنساي باباك كان قادر يموت على قبلك وعلى قبل ضحكة صغيرة منك
عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 107
أماليا حسات بشي حاجة ماشي حتى لهيه
ناصر طبع قبلة على جبين بنتو وعنقها على حر جهدو كأنه أخر مرة ايشوفها وعينو غرغرو بدموع لي كايحاول يخبيهم .. أماليا حطات يديها على قلبها لي حسات بيه تقبط من هاد لمنظر
اماليا : ناصر واش نتا مزيان
ناصر طلق من بنتو وشاف فأماليا وهو مبتاسم … وي مزيان ممكن تجي معايا بغيت نهظر معاك
اماليا : اه واخة
ناصر ناض من جنب بنتو باس راسها وخرج من لبيت واماليا نفس شي .. بعدو من لبيت شوية وقفو
اماليا : ناصر شنو واقع كتهظر مع بنتك بحالا باغي تودعها الله يستر .. واش فخبارك خلعتيني ارا يدك تشوف قلبي شحال كايظرب ( هزات يدو وحطاتها على قلبها وكتشوف فيه بخوف وهو يتبسم ) …
ناصر : واش نسيتي بلي كتحاولي متبينيش هتمامك
اماليا : اوى على مالي دبا تابعاك راه غير قلت وصافي .. ولا دير بحالا مقلت والو
ضارت اتعطيه بظهر وهو يجرها من دراعها حتى خبطات فصدرو .. علات عينها فيها وكيفاش كيشوف فيها .. اول مرة تشوف هاد نظرة فعينو .. كلها حب وحنان شوق … هز يدو وكايدوزهم على خصلات شعرها
اماليا : احم نتا شنو كدير ..
ناصر : واش ممكن تسكتي شوية
اماليا : ولكن راه ( هز يدو وحطها على شفايفها باش تسكت )
ناصر : ماكينش لوقت باش تقولي گاع لي بغيتي … وحتى انا مكافينيش لوقت ولكن انقولك شنو باغي نقول من شحال هادي
اماليا كتلعب بحجبانها زعما حيد يديك
ناصر : من اجمل لحاجات لي وقعت فحياتي هي نتي … معرفتش واش غادي تيح ليا فرصة مرة خرى باش نعاود نقولك هاد شي ولكن كنتمنا مرة تكون كافية باش تعقلي
تنمة البارت 107.
بقا يدوز بصبعانو على شفايفها وخدودها بكل حنان وهي بقات غير ساهية فيه وقلبها كايضرب
ناصر : سمعي مزيان اماليا … ( قرب لوجها وبقا بينو وبينها سنتيمات قلال ) .. انا كنبغيك .. بغيتك وتعلقت بيك لدرجة عمرك تصويرها .. بغيتك تبقاي فهاد دار على قبلي ماشي على قبل شي حد اخر .. كانت امنيتي نهار نقولك هاد لكلام نطلب يدك لزواج ولكن ماشي وقتو حيت اصلا محال يكون شي وقت اخر
اماليا عمرو عينها بدموع كانت كتساين ساعة لي يقول هاد لكلام حيت كانت متأكدة انه حتى هو كايبغيها ولكن كانت باغا تسمعها … بغات تفرح ولكن شي حاجة مخلاتهاش .. حسات بلي كايقول هاد شي دبا بطريقة غريبة
اماليا : نتا .. ناصر نتا
ناصر : بغيت نسمع بلي كتبغيني من عندك .. بغيت نخلي كلمة زوينة معلقة فودني
اماليا : ( دفعاتو وبقات تبكي ) لا صافي زدتي فيه .. واش ناوي تهرب امم ولا .. لا لا مايمكنش ناوي تموت ياك .. واش صحابليك مكنشوفش سلاح ديما عندك انا عارفة خاشي راسك فشي موصيبة كبيرة .. انا منخليك تمشي حتى بلاصة اناصر .. ياك كتبغيني كتبغي بنتك امم علاش باغي تمشي
ناصر : باغي نجيب ختي
اماليا : ختك هههه عندك ختك دبصح .. اوك نمشيو بجوج
ناصر طار على اماليا عنقها : اماليا عمرك تخلي نازلي بوحدها
شاف فيها وقرب لجنب فمها وطبع قبلة تقيلة حتى نزلو دموعها على شفايفو .. ومن بعد عطاها بظهر وتم هابط كايجري من دروج وهي تابعاه كاتغوت بهستيرية
اماليا : ناصر لا وقف ناصر لا ناصر .. وقف عفاك ناصر
ناصر وصل لباب قبل منها وخرج قبل ماتوصلو وسد لباب بساقطة من برة وبقا واقف كايسمع غواتها وكايزير على قلبو بيدو
اماليا وصلات لباب وبقات تخبط فيه وتغوت على حر جهدها حتى لخدمات وناريمان كلشي خرج يشوف مالها
اماليا : ناصر لا ناصر رجع ناصر انا كنبغيك .. كانبغيييييييك
من مور لباب تبسم على هاد لكلمة وتم مبعد من لباب وصوتها باقي فودنو … جا عندو نبيل وعمر كايجريو
عمر : سي ناصر اش واقع مال اماليا كتغوت
نبيل : واش سديتي لباب عليهم واقع شي مشكيل
ناصر : نتوما عارفين راسكم خوتي ياك
دراري شارو براسهم اه ونظراتهم كلها ستغراب
ناصر : ( حط يدو على كتفهم وعنق كل واحد عناق رجولي ) بغيتكم تحميو عائلتي كيفما كنت انا هنا … نعول عليكم
نبيل : سي ناصر علاش كتقول هكا .. انا من قبيل عرفت شي حاحة واقعة .. غادي لشي مهمة فيها لموت ياك
عمر : على هاد لحساب انمشيو معاك .. روحنا وحدة . نموتو كاملين ولا نبقاو كاملين
ناصر : واياكم تحاولو تبعوني .. عائلتي فأمانتكم وغادين يحتاجو لحماية
تم غادي وكايدير تحدير انه يتبعو شي واحد
ناصر عطا ظهرو لڤيلتو وغادي لموت برجليه … حيت عارف لحظة لي ايقتل براق موحال يخرج حي ومبغاش يزيد صحابو معاه لموت محتوم
ركب على سيارتو و الوجهة هي براق
__________________
عفراء كانت يالاه فتحات باب لبيت وهي تلقا سراج واقف
عفراء : نتا شنو كدير فالباب
سراج : ( شاف فساعتو ) بانتلي 12 قلت نشوف ظايفة ياكما صبحات ميتة
عفراء : اه غير مع نعست معطلة مقدرتش نفيق بكري
سراج : ماشي مشكيل خودي راحتك … تبعيني لفطور موجود كايساينك
تم سراج هابط عفراء تابعاه حتى هبطو لتحت
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 108
وصلو لطابق لتحت لقات طابلة طويلة وعامرة بكل ماتشهاي ..نوات بلي هدا عندو عائلة كبيرة بحال شكل براق ولا كتر … گلسات وهو گلس
سراج : تفضلي بداي تاكلي .. ياكما معجباتكش شي حاجة
عفراء : ( كدور فراسها ) واش مكينش شي حد اخور ايفطر … زعما واليديك او خوتك ولا ولادك ومرتك متلا
سراج : ههههه هههههه لا لا اشمن عائلتي .. لا انسة هادوك مكينينش هنا
عفراء : احم كيفاش واش مسافرين
سراج : لا وإنما مديتكش ليهم حيت مساكنينش هنا
عفراء : اه فهمت يعني جبتيني لدار مافيهاش عائلتك .. بحالا جايب بنت زنقة
سراج : لا انسة حشومة فهمتي غلاط .. نتي ماشي بنت زنقة .. ولكن راك غالية بزااااف
عفراء بقات تكحب وكتفكر كيفاش تسلك راسها
عفراء : ( وقفات ) احم لمهم شكرا بزاف .. وشكرا دخلتيني وعطيتيني ماكلتك ومن لباسكم .. دبا خاص نمشي
عطاتو بظهر وتمات غادة بزربة حتى وصلات لباب وهو غير حاضيها … بغات تفتح لباب ولقاتو مسورت .. عيات معاه والو .. شافت ف سراج لي گالس كايفطر ومرتاح
عفراء : سي سراج .. لباب مسدود واش ممكن تفتحولي
سراج : ( بقا كايضح بصخرية ) ههههه ههههه … اجي تفطري اجي
عفراء : ككيفاش .. عفاك حلي بغيت نمشي بحالي حل ..
سراج : لفطور لابرد مغاديش نولي نسخنوه ونتي تعرفي
عفراء : ( حسات براسها فعلا واقعة فبير وغارق ) واش نتا حمق ولا كيفاش .. نوض حل ليا لباب
سراج : اممم حمق مصطلح كايعجبني .. ودبا اجي تگلسي
عفراء : ( بدات تزبق فالباب وتغوت) حلو لباب واش كايسمعني شي حد حلو لباااااب … واش نتا مريض فتح بغيت نخرج فتح
تتمة البارت 108
سراج حط لكاس من يدو ومسح فمو وناض عندها بشوية وداير يدو فجيبو .. هو كايقرب ليها وهي كتبعد حتى لسقات مع لباب
سراج : اممم صراحة معصبة بنتي زوينة واش ممكن تزيدي تعصبي
عفراء : فتح الحيوان فتح واش نتا كلب معارفش راسك معامن … غادي تندم الا حاولتي دير شي حاجة كتسمع ..قسما بالله حتى يندمك وغادي يشرب من دمك ونتا حي هههه بالي نتا لي معرفتيش راسك فين حطيتي رجليك
سراج : اممم كتقصدي زعيم براق ياك
عفراء ضربها ضو وهنا تأكدت بلي هو عارفها وناوي على خزيت ومافيهاش لا وبلي جابها عكس على براق
سراج : كون كان ايندمني گاع ماتهربي منو من لول
عفراء : لا لا انا مهربتش منو .. هو راجل وسيد رجال وزعيم سفياتي معمرو كايظلم شي حد .. انا متأكدة من بعد مايكون شرحلو هارون ايكون رجع يتيق فيا . .. ودبا خاص نرجع عندو اه خاص نرجع
سراج : ( جرها من شعرها حتى غوتات من حبال عقلها ) دخول لحمام ماشي بحال خروجو … دخلتي برجليك ولكن واش تخرجي ولا لا وحية ولا ميتة داك شي كايبقا قرار تاعي انا
عفراء : ( دموعها هبطو ولكن مباغاش تبين ضعف ) ههههه قبل متكمل تفكير تاعك غادي تلقاه واقف قدامك … يمكن باقي مكتعرفش اش كايوقع للي كايقيس شي حاجة تاع زعيم … وانا تاعو فهمتي تاعو الكلب
سراج دورها عندو بجهد وهز يدو حتى لسما وعطاها بطرشة حتى تلاوحات فالأرض ومن بعد حنا وبقا جارها من شعرها فوق زليج متوجه بيها لواحد لبيت وهي كتغوت وتحاول تفك راسها
عفراء : طلق الكلب طلق .. كنقسم ليك حتى نتفرج فموتك وانا كنضحك كتسمع كنضحك .. غادي نتلدد بموتك وهو كايعدب فيك قدامي .. ااااع طلق

وصلها لبيت فتحو ودخلها فيه وكلو مظلم .. شعل واحد لبولة ضوها خفيف مكافيش لشوف مزيان بلا متحقق
سراج : كون بقيتي ساكتة وگلستي بحال ناس كنتي اتاكلي واتنعسي وتلبسي وبيخير وبلا مايقرب ليك حتى واحد وهدا كان وعد ديالي ليك .. ولكن نتي محمدتيش لله وبقيتي طيري .. اوى دبا طيري هنا واخة هاد لبيت كنت مخليه ليك مفاجأة حتى لأخير مي دوماج انبداو لعب بكري
سد عليها لباب وهي كتحاول تبعد شعرها على وجها ومن بعد بقات تشوف فالبيت لي فعلا منظر تاعو كايخلع
لبيت كان فيه سرير صغير بحال ديال لحبس وفراس تاعو ورجليه سناسل ومافيه حتى سرجم .. وكاين فسقف سلسلة هابطة مدلية والبيت كامل مصبوغ بالكحل
عفراء تكمشات وخشات رجليها فصدرها
عفراء : الله اعفراء فين طيحتي راسك … ولا كان براق مبقاش مهتم بيك شنو غادي يوقعلك .. واش هنا انبقا كيف لكلبة … كون غير مشيت نموت على يد براق حسن من هاد لحالة
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ،معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لانه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 109
براق كان فالڤيلا رجع باش يوصي رجالو يراقبو مزيان حيت ممكن روسي يدير شي حاجة على قبل بنتو ..
كان واقف فجردة وكايهظر فتيليفون وبعصبية وكايحاول يعرف شي خبار على سراج وفين كايعمر .. وهارون كايهظر مع رجال … تمات داخلة سيارة وقفات وهي تنزل منها لميمة
براق : ( شافها وقطع تيليفون ) لميمة علاش جيتي نتي باقا عيانة
لميمة : لا اولدي لحمد لله وليت مزيان .. وحتى ختك راه فاقت وسولات فيكم
براق : اه عارف راني متبع مع طبيب تاعها .. اوى علاش جيتي
لميمة : بغيت نبدل عليا اولدي ومن بعد نرجع انا وراضية بغات تشوفها دينا ..وراه خليت حليمة معاها
براق : مزيان .. يالاه دخلي الميمة دخلي
لميمة يالاه دخلات وهو يجي عندو هارون
هارون : براق رجال كايقولو بلي ناصر برا لڤيلا باغي يدخل
براق : كان ناقصني غير هو على لحساب شوية يقول انا لي بغيت نقتل ختي تاني … قولهم يدخلوه
داك شي لي دارو هارون .. ناصر يالاه حرك سيارتو ايدخول وكايبالو سيارة تاع نابيل وعمر مراه داخلين معرف باش تبلا .. عرفهم هاد زوج مايتفارقوش معاه .. تبسم وسط حزنو وتم داخل حتى وصل حدا براق وقف سيارة نزل وتبعوه نبيل وعمر
تتمة البارت 109
براق : اوووه شكون جا عندنا … ناصر لعراقي اول مرة فتاريخ يحط رجلو عندنا
ناصر تبسم بصخرية وهو كايقول فخاطرو شحال لعبت وجريت هنا
ناصر : دنيا دوارة اخر مرة جيتي نتا ولكن هاد لمرة نوبتي .. غير هو كاين فرق بسيط
براق : امم شنا هوا
ناصر : نتا خليتيني حي ولكن انا مغاديش نديرها
جبد بسرعة سلاحو وهزو قدام براق .. شي لي خلا رجال كاملين ومنهم هارون يجبدو سلاحهم فوجه ناصر وعمر ونبيل لي حتا هما هزو سلاحهم .. اما براق حط يدو مور ظهرو وتنهد وزاد قرب من ناصر
براق : عندك صح غلطت لي شحال هادي محفرتليك قبرك بيدي … شنو باغي واش عاود حلمتي بمراتك وقاتلك سير نتاقم وحيت نتا باقي مالقيتي لقاتل لواحيد جاي باغي تبرد ضميرك بيا انا امم هظر
ناصر : ههه مرة وحدة قبل موتك قول لحقيقة … ياك راجل خاص يبقا ديما راجل ومايخبيش فعالو .. قتلتي قول قتلت
براق : واش فنظارك انحتاج نخبي بلي انا قتلت مرتك كون درتها .. انا مقتلتهاش حيت لحمد لله ماشي شماتة نقتل ناس مدارو ليا والو
ناصر : معرفتش علاش ولكن مقادرش نتيقك
براق : مقادرش حيت باقي مالقيتي لقاتل لحقيقي
ناصر زاد زير على سلاحو وناوي يطلق
هارون : ناصر متحاولش .. عارف بلي مستحيل يخرج واحد منكم حي … ومتنساش فدار معانا عيالات
راضية كانت خارجة لجردة وفيدها بلاطو دالقهوة باش تعطيه لهارون وبراق غير عتبات لباب باليها كلشي هاز سلاح تخلعات رمات كلشي من يدها وغوتات
راضية : ااااااااااع
عمر شاف فيها وحس بقلبو ضرو ولكن معندو مايدير ناصر بالنسبة ليه قبا كلشي
براق تنفس بغضب وعقد حجبانو كتر وكتر حتى شوفاتو ولاو كايخلعو
براق : ناصررررررر .. فتي حدودك .. باغي تقتلني اممم قدام عائلتي واش نتا هادي كتسميها رجلة
ناصر : مكنتش ناوي هاد شي ولكن لوقت مبقاش
هارون : اكيد نتا ناوي تنتاحر مافيهاش
لميمة ملي سمعات لغوتة تاع راضية كانت يالاه بدات اتحيد حوايجها ولكن ولات داغي لبساتهم وهبطات بزربة لتحت
لميمة : برااااق .. الله الله اش واقع الله …
براق : ( بخوف عليها ) لميمة دخلي بحالك دخلي
لميمة : ( كتبكي ومتوجها لجيهتو ) لا لا وليدي لا منخليهمش يأديوك لا
براق : ( على رجالو ) متطلقو حتى رصاصة سمعتو واخة يوقع لي وقع ليا
خاف لا يبقاو يطلقو على ناصر وتكبت قرطاس وتجي فمو الله يستر
ىميمة وقفات بين ناصر وبراق
لميمة : لا اولدي يهديك الله سير فحالك سير عند ميمتك حتى نتا انا راضية عليك
براق : لميمة لا دخلي .. ناصر واياك تطلق واياك غادي تمناو لموت ومتلتقاهاش لاقصتيها
ناصر : ( عينو غرغرو بدموع وغوت على حر جهدو ) طاطا زبيدة حيدي عفاااااااك
لميمة : امم شنو عاود
ناصر : ( بصوت حنين ونظرات كلها حب ) عفاك اطاطا راه غادة تموت عفاك .. حيدي من قدامي على لأقل نقدها هي
لميمة بقات تشوف فيه وطلعو وتهبطو وكلمة طاطا كتعاود فودنها
لميمة : ( بصوت مخلط بين ضحك وبكية ) هههههه ولدي مهدي . نتا مهدي
تتمة فاليلة ان شاء الله خليو تعاليقكم
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالاشجار ، لانه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 110
ناصر غمض عينو وحلهم بعصبية : براااق راه معنديش حل من غير انك تبعد مك من قدامك
لميمة : لا لا نتا هو اه هههه … ( دارت عند براق ) .. براق ولدي شوف فيه مزيان هو راه مهدي كنتو صحاب فصغر ..واش نسيتي شكون كان يقولي طاطا امم .. نتوما كلكم كنتو تقولو لميمة وهو كان يجيكم على لعكس …
براق : لميمة رجعي لور غير جابلك لله … هارون اجي بعدها
لميمة : لا وياكم يقيسني شي حد … هدا مهدي وانا متأكدة .. ( كتبكي وتقرب ليه ) نتا مهدي ولد صاحبتي … اه نتا هو خاص تركزو مزيان ملامحو باقا هي .. نفس ملامح مو الله يرحمها … فين كنتي اممم فين
براق : لواليدة رجعي … ناصر فكر مليون مرة قبل متحاول تقيصها
لميمة : ولدي مهدي مغاديش يأديني واخة يوقع لي وقع
قربات ليه حتى بقا بيناتهم مسافة صغيرة … بقات تشوف فعينيه وكمية لحزن لي فيهم باينة … فلتات منهم دمعة هزات يدها بشوية ومسحاتها
لميمة : متبكيش اولدي … نتا رجعتي من جديد
عنقاتو وكتزير عليه وكلشي غير كايشوف ومفاهم والو خصوصا نبيل وعمر .. اما براق وهارون كايشوفو فبعضياتهم وكايقولو مستحيل يكون فعلا مهدي ولكن مايعرفوهش كتر من لميمة
مهدي غلباتو حنانتها هبط يدو ودورها عليها وحط راسو عليها وبقا يبكي .. كان محتاج لي يعرفو يعرف مهدي ويحس بيها كان محتاج شكون يعنقو ويخليه يخوي دموعو عليه … راجل اه كايبقا راجل وعمر دموع نقصو من رجلتو … ناصر اكتر واحد عانة .. شاف موت واليديه قدامو وبقا ديما كايلوم راسو بلي هو سباب وبلي منقدهمش ومقدرش يشوف شكون دار هاد شي ..زيد عليها اخر عنصر من عائلتو ختفات ومقدرش يلقاها وزيد عليها كان مضطر يبدل اسمو ونسبو حيت فديك لوقت كانو باغيين يصفيوها لعائلة كاملة … ونهار عرف ختو ممكن يلقاها تأكد انه غادي لجنازتو بيدو وبلي محال يشوفها اصلا وهو غادي يقتل براق .. ولكن بغا يموت وهو كايحاول يدير شي حاجة على قبل ختو وفنفس لوقت ينتاقم لمراتو لي كانت عندها مكانة خاصة فقلبو بالإضافة لأنه محققش لوعد لي قطعو على لي مدلو يدو … شاف بنتو سنين وهي فغيبوبة … شحال قد هاد راجل مايهز ويقاوم … قاوم وعيا ودبا بتعنيقة حنينة كانت كافية تهبط داك جبل دالهم كامل … بقا يبكي على كتافها حتى هبطو على ركابيهم هي تبكي وهو يبكي
لميمة : علاش مشيتي اولدي علاش .. واش عارف شحال قلبنا عليك .. خليتو قلبنا محروق اولدي
ناصر : هههه طاطا .. عمري نويت انفرح ملي نشوفك ونعنقك هكا …
براق شد فراسو وبقا يدور فبلاصتو
هارون : اواه والله حتى هو .. هههه هدا مهدي
نبيل : بلاتي كيفاش مهدي
عمر : زوينة هادي تاني .. دبا واش اسي ناصر نقتلو ولا اش ندير
لميمة : يعطيك مصيبة اش اتقتل .. اخيرا شفتو ودبا كتقول لقتيلة … ( بجهد على رجال كاملين ) هبطو هاد لعجب قبل منسوط واحد بواحد فيكم
براق هز يدو زعما ديرو لي قالت
ناصر : طاطا سمحيلي ولكن خاصك دخلي خاص نكمل لي جيت على قبلو
لميمة : شنو كتقصد اش تكمل
براق : يقتلني الميمة يقتلني
لميمة : لا لا اويلي هبلتي .. واش غبرتي باش ترجع تقتل … بلاتي نتوما كتعرفو بعظكم ولا كيفاش
ناصر : ( شد ليها فوجها ) طاطا … رولا ختي .. عقلتي على رولا
لميمة : ههه اه مالي هبيلة نسا ديك لملاك .. ( شافت فبراق ) براق حتى نتا عاقل عليها ياك .. كنتي ديما مخليها جنبك وغير كتبكي كتغوت علينا كاملين ….
براق تفكرها وتنهد وحنا راسو حيت لماضي بكترة مكان زوين خلا وراه دكرايات قاصحين على لقلب
لميمة : فين هي واش هي معاك لقيتيها ياك
ناصر حرك راسو بلا : لا مالقيتهاش … ولكن غادي نلقاها اه واخة صعيب
هارون قرب من ناصر : واش نتا فعلا مهدي .. مهدي صاحبنا
ناصر : مهدي صاحبكم مات ولي كين دابا ناصر .. خصوصا قدامك نتا وبراق
هارون تبسم بفرحة ديال انه هو فعلا مهدي .. جر ناصر عندو وعنقو بزز منو
هارون : ههههه معرفتش علاش ولكن انا فرحان هههه نتا مهدي والله حتى مهدي
ناصر دفعو وعينيه كلهم حقد : واياك تقرب …
براق : ( بالغوات ) هيييه صافي براك … قلناها وعاودناها مليون الف مرة ومابغيتيش تيق … الا كنتي فعلا نتا مهدي فغادي تيق دبا ….
براق شد فمو : كنقسم ليك بحيات ميمتي وعائلتي كاملة مأديت مراتك ولا بنتك … عمري قربت ليهم وماشي انا سباب فموت مراتك
هارون : ناصر فعلا مقربناش ليهم … وراك غادي دير اكبر غلاط حيت باغي تنتاقم فجيه لغلاط
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
البارت 111
ناصر : براق حياة طاطا هادي كون راجل وقول لحقيقة ولاو مرة
براق : ( قرب ليه حتى بقات بينهم غير لميمة ) .. عيني فعينك وراجل لراجل كنقول مدرت ليهم والو
ناصر : ( بقا يغوت ويهز فيدو ) وشكون شكون .. ملي ماشي نتا شكون ..واش باغيني نحماق .. معارفش شكون قتل واليديا وفنفس لوقت فين ختي ودبا ماعارفش حتى شكون قتل مراتي وخلا بنتي من صغرها فسبيطارات …
هارون : ناصر حنا فاهمين بلي ماشي ساهل متنتاقمش ولكن كنتي تقلب فجيه لغلاط
ناصر : اه واخة .. ولكن دبا عندي حل واحد باش نلقا ختي .. حل واحد
براق : واش عارف ختك فين
ناصر : باش نعرف خاص نتا تموت
براق تبسم بصخرية : ههه واش نتا شوية لباس
ناصر : ملباسش واش كنبان ليك لباس … باش نقد ختي ونلقاها خاص نتا تموت هدا هو شرط لواحيد باش يقول ليا فين هي
براق : شكون … شكون هدا لي عارف ختك فيك
ناصر : باغي تعرف اممم .. هههههه غادي تصدم… واش باغي تعرف شكون لي لقيتو عارفني هاد لمدة كاملة وعارف ختي وساكت
براق : ( كايهظر من تحت سنانو ) اه بغيت نعرف
ناصر : روسييييييي
هارون : اوى صافي كملااااات
براق : روسي .. بغيتي تقول روسي قالك قتلني ويوريك ختك … ونتا جاي باغي طبق لي قال بحالا زعما كنتي اتخرج حي من هنا
ناصر : لا مكنتش انخرج حي ولكن ختي ممكن
عمر : احم سمحولي نهظر … سي ناصر واش نتا عندك ختك اوااه … وهاد مهدي شكون هو
ناصر : عمر ماشي وقتو دبا
براق : لميمة عفاك دخلي نتي وراضية عفاك
لميمة : ولكن مهدي ..
براق : غير نتفاهمو ونجيبولك الميمة غير دخلي دبا
لميمة دخلات هي وراضية وبقاو غير رجال فجردة
براق : كايبالي عرفت علاش روسي بغا يقتلني
هارون : اكيد باش ينقد بنتو
براق : ولكن علاش ستعمل ناصر وهو عارفو محال يخرج عايش
نبيل : انا كايبالي عارف … ماكين حتى شي سبب من غير انه حاط عينو على مرتبة زعيم … مدام اتموت نتا ويتبعك ناصر فطريق اتخوا غير ليه
براق : وعلاش مخبي بلاصة ديال ختك واخة عارفك نتا كتقلب عليها وحنا براسنا شحال قلبنا عليها
ناصر : معرفتش معرفتش .. ولكن بغيت نلقاها وباش نلقاها على لأقل خاص تعطيني بنتو
براق : لا سارة بلا مايولي يحلم بيها
هارون : حيت سارة هي سباب فالي وقع لدينا .. وأكيد هي عندها علاقة بختطاف عفراء
ناصر : مفهمتش شكون عفراء
براق : ماشي مهم دبا … ولكن بالي عارف كيفاش نلقاو عفراء وختك فنفس لوقت … هارون انمشيو لمستودع و كاملين انكملو لي بديناه
مشاو كاملين لسياراتهم ونطالقو

________________
عفراء : عفاك حل لباب عفاك .. براق مغاديش يجي راك غير كتحاول غلاط
متكية على لباب وكدق بداك جهد لي بقا ليها ولكن والو مكيجاوبهاش … حاولات تنوض ومشات لفوق داك سرير خانز وتكات فوق منو وكتبكي فصمت

سراج كان متكي فوق فوطوي تاعو وشاد كاس لقهوة فيد وتيليفون فيد
سراج : دبا باغي تقولي بلي كلشي ايسالي وانا باقي باغي نلعب
روسي : هههه صافي سالي لعبة داغي ولا تمتع بيها على خاطرك … براق ليلة ايموت ومعاه حتى ناصر … يعني مغاديش يوصل ليك
سراج : اممم خصارة كنت باغيه يتفرج فالحلقة جايا
عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 112
اماليا متكية فوق ناموسيتها وفاطمة على راسها هي وناريمان
فاطمة : بنتي هاكي كاس لما ورجعي فيك روح راه دموعك مبغاوش يحبسو
ناريمان : البشار وقفي وقولينا اش واقع ..علاش ناصر سد لباب .. واش بسبابك اممم ودايرة فيها هاد دراما كاملة
أماليا وقفات من فوق ناموسية تايرة عليها نيشان طارت ليها على شعرها لواتو على يدها
اماليا : قسما بالله حتى نقتلك ونشرب من دمك .. حيت مابقا عندي مانخسر ودبا خرجي عليا
رماتها من لبيت وسدات لباب عليها ورجعات تلاوحات على كرشها فوق سرير
اماليا : ااااااع ناصر مشا اخالتي مشا .. مانقدرش نعيش بلا بيه اخالتي
فاطمة گلسات على راسها وكدوز عليها بحنان
فاطمة : متخافيش ابنتي مايكون غير لخير واخة معرفتش اش واقع ولكن كلشي ايكون مزيان ان شاء الله
_______________
وصلو سيارات قدام لمستودع .. نزل براق وهارون وناصر ومعاه نبيل وعمر … رجال لي قدام لمستودع مفهمو والو هادي اول مرة يجيبو شي معاهم من غير لي ناويين يشرشموه
تم داخل براق وكلشي وراه حتى وصلو لداخل لمستودع … ناصر ودراري كايدورو راسهم باليهم راجل معلق وفالكرسي لور سارة وجها فيه دم وعينها منفوخة
براق : فيقوها
مشا واحد من رجال قد لحلوف هز سطل ما بارد وخواه عليها حتى فاقت مفزوعة كتلهت
سارة : بابااااااا كح كح كح .. اش كديرو
براق : اووووه شكون فاق .. على سلامة انسة سارة
تتمة البارت 112
سارة : براق ( تبسمات ) توحشتك … مدام رجعتي ايكون حتى نتا توحشتيني
براق : اااه وبزااف .. وجبتلك معايا ضايف
هزات عينها فناصر وبقات ضحك بهستيرية
سارة : ههههههه لا بزاف .. واش وليتو صحاب .. ناصر واش صافي نسيتي مراتك .. شكان سميتها امم ليلى …
ناصر برك على قبطة تاع يدو
براق : سارة .. فين عفراء
سارة : عفراء اتكون م ا ت ت
براق هز يدو حتى لسما وصرفقها وغير مكاتزيد تضحك
سارة : ااااااه بشوية راك قصحتيني
ناصر : براق بغيت نفهم انا هاد شي فاش ايعاوني
براق : غادي يعاونك .. مدام روسي باغي موتي مقابل ختك … فأنا غادي نقتارح عليه روح بنتو مقابل ختك … ولكن هادي اتكون غير هظرة حيت انا مكنخليش دم حبابي فالأرض
سارة : ههههه بلاتي بلاتي نفهم … واش تعارفتو ههه
هارون : شنو باغا تقصدي
سارة : لا بالي تعارفتو هههههه .. امهدي بيرلين ولد زعيم كلاوس لي مسكين مات محروق هو ومراتو ههههههه
ناصر مشا ليها وجرها من شعرها حتى غوتات على حر جهدها
ناصر : نتي اش عارفة اممم شكون قالك هاد شي .. واش انا خباري فراس كلشي بلا خباري
سارة : اووف زدقتي مجهد ولكن حنا كتر منكم … نتوما كان صحابليكم ذكين ولكن روسي فاتكم وانا فتكم كاملين … بابا عارف عليكم صغيرة قبل لكبيرة وانا عارفة اي حاجة فراس بابا حيت مسكين كايقولي كلشي وحتى لي مقالها كنوصلها راسي
براق : اش عارفة اممم اش عارفة …
سارة 🙁 شافت فبراق ) كنعرف عفراء هههه … ( وشافت فناصر ) وكنعرف حتى رولا
هارون : انا كايبالي هادي عارفة بلاصة ديال كل وحدة فيهم
براق : سارة راه باقي مسايس معاك غير حيت بنت فمتختابريش صبري وقولي فين هما حسن ليك
سارة : اووووف مالكم تكلختو … انا مانقول والو … حيت فكلتا لحالتين متلقاو لا لي كتقلب عليها نتا ولا نتا
براق : صافي جهدي تسالا فصبر
ناض بزربة هز لاطروسة كبيرة فتحها هز منها لقاط وجابو وقف قدامها وبسرعة جر صبع ليها وطيرلها منو ظفر حتى خلا روحها طلعات ونزلات
سارة : برااااااااااااااق … اااااااااع
براق : ( شد ضفر لاخر ) فين هما اسارة
سارة : انا معارفاش
براق : ياك واخة ( طيرليها ضفر لاخر وحتى جهد باش تغوت قلال )
سارة : عفاك عفاك صافي .. انا بصح معارفاش .. انا لي عارفة هو انه بابا عارف كلشي
ناصر : انا متأكد انها باقا عارفة شي حاجة خرى
براق : نيت هاد شي لي بالي ودبا نتأكدو كتر واخة نعرف نهبط لضفر رجليها
براق يالاه بغا يگلع ضفر لاخر وهي توقفو
سارة : صافي صافي انا نقول … عفراء هي … عفراء هي رولا بيرلين
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأمه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 113
كلهم تبلوكاو … صمت طغا لتواني معدودة كل واحد كايحاول يدور لجملة لي قالت فراسها .. براق غمض عينو بعصبية وتكلم من تحت سنانو
براق : سارةةةةةة .. عييت منك عيت واش كتفهمي … اتزيدي كلمة وحدة كدوب اتلقاي راسك معلقة من صبع رجليك صغير
سارة : ( كتحرك راسها يمين وشمال ) لا ابراق تيقني انا كنقول لحقيقة هاد لمرة ..عفراء هي رولا بيرلين لبنت لي تخطفات وهي صغيرة
براق يالاه بغا يهز يدو يجمع معاها وهو يشدو ناصر
ناصر : بلاتي شكون هاد عفراء …
هارون : بلاتي بلاتي … براق انا حاس بكلامها صحيح .. راه الا ربطتيه بكلام عفراء باش قالت لقات باها ماشي هو باها وبلي كانت باغا تنتاقم على قبل موت مها وخوها … معرفتش ولكن شي حاجة هنا مربوطة
ناصر : واش ممكن شي حد يقول شكون هاد عفراء
براق : ( بالغوات ) عفراء حياتي روحي لعافية لي شاعلة فيا لداخل … عفراء هي لبنت لي بقالي قد هكا ديال صبر ( كايوريه مسافة صغيرة بصباعو ) وغادي نحرق دنيا كلها الا مالقيتهاش
ناصر حنا عند سارة : نتي كملي هظرتك اش جاب رولا لهاد عفراء
سارة : هههه ختك زوينة كانت تخطفات ياك .. وحتى حد معرف فينها حيت كانت مخبية ومزيان … نتا ابراق عمرك سولتي علاش عفراء مخبية فديك لغابة … عرفتو علاش حيت لي خطفها كان مخبيها وعمرلها راسها بلي بغا .. حرمها من دنيا على برة وكرهها فيك باش يدخلها وسطكم وتقتلكم واحد بواحد … ولكن هي لا عندها زهر … وصلات حتى لعندكم ولات دكية وبشي طريقة عرفات بلي كانت عايشة فكدبة
ناصر حس بعقدة فالحلقة تاعو مبغاتش تنزل … ختو كانت عايشة فكدبة كتر منو .. وسط هاد شي كلو تبسم وناض عند براق وهو ضاحك
ناصر : ختي … عندكم ياك ختي … ( شوي وقف وتمسحات بتسامتو ) هي لي كتقلب عليها دبا ياك
براق حرك راسو بإجاب : مكنتش عارف .. مكنتش عارف بلي هي رولا
هارون : صراحة هاد شي بزاف
نبيل : انا حاس براسي بحالا فشي قبيلة كتهظر بلغة جديدة ..لمهم لي بغيت نسول وهو شكون هدا لي دار فيكم هاد شي … شكون لي خطفها ورجعها تنتاقم مفهمتش … بالي عندكم شي عدو مشروك
سارة بقات كضحك وبصوت عالي .. كلهم بقاو يشوفو فيها
عمر : هههه هاد لبنت والله حتى هبيلة واش وكلتوها شي حاجة ماشي حتى لهيه
هارون : والله ماعرفت
سارة : عرفتو كضحكوني والله …. دبا انا انموت ياك وبابا باقي مجا ينقدني ولا حاول
نبيل : باباك لهبيل صيفط ناصر يقتل براق
سارة : اممم يعني باقي مسبق راسو عليا
براق : عند صحك مامهتمش بيك .. وأنا غادي نتلدد بموتك وكيف بغيت .. والخايبة هي انه ماكينش شكون يحاول ينتاقم ليك
سارة : انطلبك طلب مقابل أكبر لأسرار لي سنين ونتوما تقلبو على لحل تاعهم
هارون : على بسلامة باقي مايتقال كتر من هاد شي
براق : واخة انا بالي زدقتي بير وغارق خوي لي كين اش بغيتي ولكن لكنتي اطلبي روحك سليمة فاغير خلي اسرارك عندك
سارة : لا عارفة راسي انموت ولكن لي بغيت نطلبو هو موتة ساهلة .. مابغيتكش تعدبني .. بغيت رصاصة وسط راس واش ممكن
براق : ( حط يدو على فكو كايفكر ) اممم .. اوك بالحق على حساب هاد لأسرار واش كايهموني بزاف ولا لا
سارة : كايهموك نتا وناصر .. والدرجة كبيرة
ناصر : هظري خلاص
♟ عفراء الزعيم♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 114
سارة : لأب تاعك ابراق واش عرفتو شكون قتلو … ونتا اناصر واش عرفتي شكون قتل ماماك وباباك وحرقهم .. والأهم واش عرفتي شكون قتل مراتك وخلاك تشك فبراق باش تقتلو
ناصر لون عينو ولا حمر وقرب وجهو ليها
ناصر : شكون اسارة شكون
سارة : ( مع بتسامة جانبية ) ر و س ي … بابا روسي هههههه … روسي لي ضحك عليكم كاملين وفوجهكم …. وهو لي خطف عفراء ومتل عليها دور لأب هههه
ناصر شنق عليها حتى بقاو غير عينها خارجين واليدين باش دافع على راسها مربوطين
ناصر : اااااااااااااع
ولات كاملة حمرة وروحها اتزهق … وقف براق على راسها وكايبان عليه لبرود .. هز سلاحو حطو ليها فراس وطلق رصاصة حتى طار دم فوجه ناصر
براق : ( ببرود ) شكون بغا يتفرج فالماتش جاي
ناصر : انلعبو جميع ولكن لكرة انا لي انرميها لشبكة هاد لمرة
براق مد يدو لناصر لي بدورو حط يدو فوقها وجا هارون حط يدو وحتى نبيل وعمر
براق : ( على رجالو وقصد لجتة ) تكلفو
تمو خارجين والوجهة هاد لمرة أكيد باينة فين ______________
مكمشة فبلاصتها وكتوجع بحر لحريق لي شادها فكرشها وكتغوت
عفراء : سرااااااااااج … سراااااااج … كرشي عفاك عاوني
سراج سمع غواتها مشا بشوية عليه فتح لباب لقاها فوق سرير كتلوا
عفراء : ( هزات فيه عينها دابلين ) عفاك عاوني عفاك
سراج : وينو زين مريض .. ياكما لماكلة ضراتك
قرب ليها وكايشوف فيها وسط داك ضو لخفيف وحط يدو على جبينها
سراج : كتكدبي نتي باردة ماشي سخونة
عفراء : عفاك لبيت بارد عفاك … لوجع بزاف مقاداش نصبر عفاك
سراج هبط عينو لتحت بالو شوية ديال دم فسروال .. حط يدو على فمو زعما تصدم
سراج : ويلي ويلي حاملة ياشويطينة … اممم زعيم ماسويهلش
عفراء : لا محاملاش لا عفاك ..
سراج : ااااه فهمت دورة شهرية .. ايه ومن بعد اش نديرلك انا
عفراء : اااااااااااااع .. لحريق كايتزاد بالبرودة عفاك خرجني من هنا عفاك …
سراج : بلاتي نمشي نوجد ليك حمام سخون وشي شربة والمانطة ياك هههه
تم عاطيها بظهر وغادي وهي كتغوت بالحريق حاسة بكرشها كاتقطع عليها وداتها كلها كتقفز بالبرد
خرج وسد لباب بلا مايعاونها ولا حتى يحن فيها … هبطات من سريرها كتحبو على رجليها كتغوت وتطلبو
عفراء : عفااااااك سراااااج
شدات فكرشها وبقات ترود دنيا مكرفسا وهي زادتها .. تحركات غير شوية وجهدها تقادة بقات طايحة لأرض ومكمشة كاتبكي
عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الخقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 115
وصلو سيارات تاع براق وناصر وشي تلاتة تاع سيارات اخرين فيهم رجال حيت اكيد اتنوض قربالة … رجال لي مراقبين لڤيلا بغاو يوقفوهم زعما حتى يتشاورو مع روسي .. ساعة براق ماوقفش وتم داخل نيشان حتى دخل فواحد وسيارات وراه داخلين .. رجال روسي كلهم هزو سلاح فوجه سيارات ولكن حتى حد ماطلق رصاص حتى يعلمهم روسي … واحد من رجالو صونا ليه وعلمو
روسي كان گالس فبيتو وكايكمي گاروه وكايساين خبار موت براق توصلو .. سمع تيليفون جاوب وهنا خرجو عينيه ملي عرف براق وناصر بجوج جاين هما ورجالهم
روسي : قتلوهم كلهم .. متخليوهمش يدخلو سمعتي متخليوهمش
حط تيليفون وبدا يعمر سلاحو
على برا بداو رجال يطلقو رصاص على سيارات .. براق وناصر كلشي وقف سيارة وبداو يتقالو معاهم … مي رجال روسي كانو قلال بحكم مناويش على حرب … داغي قتلوهم وتمو نازلين .. دخلو لدارو
براق : روسيييي انا جيت .. اجي قتلني بيديك اجي اراجل اجي
ناصر : اجي كمل لي بديتيه هادي شحال
روسي طل من سرجم باش ينقز واخة عالي ساعة بالو رجال دايرين بالڤيلا كاملة .. فمكان عليه غير يترجل ويهبط يواجهم … خرج من بيتو وتم هابط مع دروج
هارون : هابط بوجهو حمر كون كنت بلاصتو كون حفرت قبري بيدي
روسي : اش كاين اش واقع … اش هاد روينة دايرين
براق : ( كايحك راسو بسلاح ) .. اممم والو غير جينا نعزيوك
روسي : مفهمتش واش كاتحيمقو عليا … براق معندكش حق تهجم عليا فدار ونتا اناصر حسابك ايكون غالي
ناصر : مقارنة مع حسابك راه بزاااااف
براق وناصر بقاو يدورو بيه وهو خايف ولكن باقي واقف جبهة
براق : متلا واش نهضرو على موت لأب تاعي
ناصر : ولا على واليديا انا
براق : ولا على تهم لي وجهتيها ليا
ناصر : ولا على موت مراتي
براق : ولا على محاولة قتلي
ناصر : ولا على خطيفك ختي
روسي تصدم ملي عرف انهم عارفين كلشي
روسي : احم دبا اش جاب هادو لهظرة … براق سمع خلينا مزيان وعطيني بنتي ولغلاط لي دارتو كنواعدك نعاقبها عليه بيدي
براق : هارون فين بنتو
هارون : اممم صراحة مامتأكدش مسولتش رجال فين ايلوحوها … واش لكلاب ولا لدياب ولا يخليوها تم حتى تخناز
روسي : شششنو كتقصدو براق فين سارة
ناصر : اممم سارة عمري رتاحيت ليها .. كنت باغي نلعب معاها شوية ولكن براق كان حنين وفا بوعدو .. للأسف مفاتش معاها رصاصة
تتمة البارت 115
روسي : ههههه ههههه لا لا نتوما جايين ضحكو معايا … سارة فالمستودع عندك ياك
براق طار عليه شانقو
براق : واش الكلب مساليين نضحكو معاك … لعبة لي بديتيها هادي 16 عام وصل وقت نهايتها وليوم نهار لخر فيها
روسي بغا يهز سلاحو حتى حس بهارون طيرو ليه .. دارو ليه زربة خايبة
براق عطاه براس حتى تلاح قدام ناصر لي هز رجلو وعطاه لوجه حتى دمو خرج من فمو … عاودو براق بزبقة فكرشو حتى خلاه يحس بمسارنو بغاو يخرجو
روسي : وقفو براك كح كح … غادي تندمو .. لاقتلتوني مغاديش تحلمو تشوفو عفراء سمعتو
براق حنا عليه وهزو وبدا يعطيه لوجه بقبطة يدو وحدة مور وحدة حتى خلا وجهو بحال لوحة فنية
ناصر : ( وقف عليه وهو باقي فيد براق ) فين رولا
روسي : رولا ماتت
ناصر شدو من بين يدين براق وتم جارو حتى وصلو قدام تلفازة وضربلو راسو فيها حتى زاج تهرس
ناصر : فين هي رولا
براق : عفراء عند سراج … حنا بغينا نعرفو فين كين سراج … سمع مزيان معندكش لوقت بزاف غادي تجاوب وزز منك
روسي : سراج ايعدبها مزياااان ههههه
براق : متلا بحال هاد لعداب
جبد موس من جيبو وروسي باقي شادو ناصر .. براق حنا حيدلو سروال وكلهم كايشوفو اش ناوي يدير
براق : هادي على قبل لأب تاعي بعدة
شدلو لقضيب ديالو و روسي كايغوت وبراق بكل حقد قطعو بلا مايفكر
روسي : اااااااااااااااع
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 116
روسي حس بروحو كطلع منو درجة درجة وهو لقضيب ديالو مشا بين يدين براق … كلشي بقا غير كايشوف … براق مارمش عينو ماحن فيه حتى شوية
براق : ودبا اتهظر ولا نكمل بدوك جوج بيضات لي بقاو
روسي قرب يتغما عليه بحر لألم لي حاس بيه ..واخة نوصف حتى نعيا مانقدر نوصف الامو .. بزز باش كايهز عينيه فيه وكايخرج لكلمة
روسي : غادي تلقاو لحال فات عليكم
براق : على هاد لحساب غير نكمل
يالاه حكملو بيضاتو بين يدو وحط عليهم لموس وهو يوقفو روسي
روسي : صافي انا انقول
براق : مزيان انا كنسمع
روسي : سراج هو واحد شخص لي معندوش عائلة اصلا يعني بلا متحاولو تشدوه من هاد نقطة … سراج هو واحد لإنسان مريض فعقلو تقدرو تقولو حمق … واكتر حاجة كايعشقها هي يعدب فاريستو … متلا الا طاحت فيدو انثى بحال عفراء دبا … غادي يمارس عليها لإغتصاب بجميع انواعو … ومن بعد ايقطع لحمها طراف طراف ويوزعو على كلابو … غادي تلقاو دارو بين جبال .. انا معمري مشيت عندو والعنوان تاعو عندي فديك لمدكيرة لي فداك لمجر
براق حس بروحو هو لي اتزهق منو وهو كايفكر انه ممكن يكون هاد شي كلو داز على عفراء .. غمض عينو وناض واقف .. شاف فناصر ومدلو لموس
براق : بغيتو يبكي دم قبل ماتزهق روحو
ناصر : ( شد من عندو لموس ) روحو كاملة اتبكي دم
روسي : لا عفاكم لا
ناصر حكملو بيضاتو وكمل لي بداه براق فرمشة عين دوز عليهم لموس بحالا كايقطع دياول لحولي … دم لي فالأرض ويديهم تگول هدا محل تكزارت ماشي دار … روسي صافي غوت غوتة وحدة وسكر ولا غير كايتلو فبلاصتو وجهد باش يقول شي حاجة والو … عينيه حمارو وهما لي كايحاولو يغوتو دبا
ناصر حس بيه روحو اتزهق وهو يحكم لموس مزيان وضربولو فالحلق تاعو حتى دم طوش
هارون : لكلب ديما يموت موتة ديال لكلاب تفو
براق فتح لمجر جبد منو لعنوان
براق : خاص نمشيو دبا قبل مايفوت لفوت
خرجو وخلاو روسي غارق وسط دمو .. مشاو لسياراتهم ركبو ونطلقو لعنوان لي بين يديهم
____________
فمكان أخر متكية وباقين لخيوطة ديال طب دايرين بيها .. فجنبها لميمة وراضية وحليمة
دينا : لا براق لا هارون .. انا رجعت من لموت وهما تابعين خدمتهم ومعدبوش راسهم يجيو يشفوني
راضية : انا بالي هما لي بين لحياة والموت
دينا : مفهمتش شنو كتقصدي … وفين عفراء بعدة
لميمة : اه بصح فين عفراء من لبارح فاليل مبانت وقبيلة مشيت لڤيلا مالقيتهاش ونسيت مسولتش دراري بسباب لي وقع
حليمة : حتى انا والله ماعرفت جالها هارون لبارح فالعشية مولاوش جاو
راضية : ويلي ودبا راها 8 تاع ليل وباقا مبانت شي حاجة غريبة واقعة .. اصلا غير لمصايب كايوقعو فهاد ليوماين
دينا : نتوما مالكم اش وقع من غير لي وقعلي انا
لميمة : ابنتي وقع زوين والخايب .. عرفتي شنو زوين … مهدي بيرلين بان
دينا : كتقصدي ولد صاحبتك
لميمة : اه ابنتي اه هو .. مشاء الله ولا راجل غزال
دينا : وكيفاش رجع
لميمة : معرفتش لمهم حتى لقيتو فجردة .. من بعد ونعاودلك قصة طويلة
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 117
عفراء باقة طايحة فالأرض وكتوجع وجهد باش توقف معندهاش … شوية تحل لباب وبزز باش قدرات دور راسها وتشوف فيه داخل … وصل ليها وحنا براسو عندها وهي دموعها كايهبطو وكتشوف فيه بكل حقد
سراج : اوووه مسكينة مالك اش واقع ليك ..اممم نسيت فيك لوجع … اوك قربنا نساليو وترتاحي
حنا ايهزها وهي تغوت فودنو
عفراء : بعااااااد … متحطش يدك المسخ لمريض … شنو حاطني نتعدب هنا باش نبكي ونزيد نطلبك … اوى لا دبا واخة نموت منطلبك المريض لاخر
سراج : اححح شحال كيوت وقوية فنفس لوقت .. كانت اتكون بيناتنا قصت حب زوينة .. ولكن قصصي انا كنساليهم ف 24 ساعة ههه
عفراء : ااه بصح وانا متأكدة هادا اخر نهار اتعيشو لاحاولتي تقرب ليا
سراج حنا كايهز فيها واخة حاولات تقمشو مقداتش عليه … وصلها لفوق سرير وحطها
عفراء : اش باغي دير الكلب طلق مني … واش باغي تبين رجلتك عليا
سراج : ششش ازوينة غير بشوية عليك ونتي شوية وتموتي قبل لوقت بطيران تاعك
عفراء : شنو ناوي دير فيا
سراج : امم صراحة ( كايگفض قميحتو ويهظر ) كنت باغي نتلدد بيك شوية حيت راك عجبتيني وزوينة … ولكن لوقت اعفراء لوقت ماكينش .. ونتي عندد زهر حيت مغاديش نقدر نمارس عليك طقوسي لأولية ونتفنن فغتصابك .. حيت على كل انا شخص كايتغيلف وعزيز عليه نقا ونتي دبا مريضة .. ادا هاد لمرحلة لولة نفوتوها … وغادي ندوزو لمرحلة جميلة حتى هي
عفراء غمضات عينها براحة ملي مغاديش يغتاصبها ولكن اش ايدير تاني هنا معرفاتش
عفراء : دبا ادير تاني
جر سنسلة لي فراس نموسية وربط يديها
عفراء : اش كدير واش حمقتي ياك قلتي مغاديش تغتاصبني اوى طلقني طلق
بقات كتحرك بجهد وكتلعب برجليها ويدها باش تطلق هو شافها اتمرضو .. طلع فوق باش يحكمها مزيان بتقلو وبدا كايربط فيه … تربطو يدها ورجليها مع ناموسية
عفراء : اااااااع حمار كلب حمق .. عمري شفت شي مريض فحالك
سراج حنا قرب لوجه وداير بتسامة عريضة وكايحاول يلعب بشعرها بين صبعانو زز منها
سراج : وعمرك اتشوفيه ازين … فحاولي تمتعي بهاد لحظة وسكتي شوية
عفراء دفلات عليه فوجهو .. مع دلك محيدش لإبتسامة ومسح وجهو بكل برود وبجهد حكملها وجها كتى حسات بالعظم تاع حنكها ايتهرس بين يدو
سراج : انا غادي ندوق ريقك بطريقة زوينة حسن من لي درتي
حنا على شفايفها وهي عينها خرجو من بلاصتهم ودموع هابطين من جنب عينها وهو كايعصر فشفايفها مدة 5 دقايق عاد هز راسو منها وكايضحك وطلق من وجها …
سراج : احححح شحال بنينة هههههن
عفراء : ااااااااااااع اااااااااع حمق حمق حمق تفو عليك الحيوان لاخر
سراج : دابا ازوينة ندوزو لتقديم من بعد مدزنا على تحلية
هبط من فوقها وهي اتهبل بالبكا … خرج من لبيت ومن بعد وقت قليل تم داخل وجار طابلة عامرة بالماس وشاقور ومنشار وشي لوازم ديال لگزار
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 118
عفراء كتهز راسها كتحاول تشوف شنو مدخل وكتبكي من حر لوجع لي فيها كلشي تجمع عليها وكيف كنعرفو لخوف والبرد كايساعد على لوجع يتزاد
عفراء : شنو ادير واش صافي ناوي تقتلني ام واش صافي هدا جهدك الكلب … هنا كتقتل كلشي ياك .. مكتقدر على حد كتربطهم هنا باش تقتلهم بلا مايحاميو على راسهم
سراج : هههههه لمهم كايموتو وهما ضعاف كايطلبو فيا … اححح على متعة كنحس بيها
سراج : مريض نتا مريض كتسمع مرييييض

فهاد لحظة كانو سيارات وصلو قرب لڤيلا لي فيها سراج وعفراء … وقفو سيارات بعاد شوية وهبطو دراري كاملين ومعاهم شي 6 رجال زايدين معاهم … تمشاو كايجريو حتى وصلو لجنب لڤيلا وبقاو كايطلو يحاولو يعرفو شحال عدد رجال … براق مشا جيهة تاع لباب وهارون ورا لڤيلا وناصر كاور على جنابها ونبيل وعمر ورجال مفرقين معاهم
براق جاوب على تصال هارون
براق : شحال عندك
هارون : انا بانولي 3 وناصر 5
براق : هنا كاين 4 .. 2 فالباب من برة وجوج من لداخل
هارون : كايبالي نهجمو …
براق : متنساوش ديرو سيلونس لمسدس ( راه كاينة هاد لوضعية فسلاح البنات ) باش مايهربش
هارون : واخة كون هاني
قطعو لإتصال وبراق دار اشارة لرجالو باش ينطالقو
براق نيش بسلاحو على واحد فالباب جابهالو نيشان فراس فنفس لوقت واحد من رحالو نفس شي …
من بعد وقفو قدام لباب وفتحوه بسرعة دخلو مجاو دوك جوج رجال يجبدو سلاحهم حتى صفا ها ليهم بلا كايحس حتى حد
هارون كان طلع فوق صور وبقا ينيش على لي بالو … ناصر ورجالو نقاو دنيا من هادوك لي كايدورو بالڤيلا
لداخل سراج فرحان وكايدندن وعفراء كتبكي وهي كتشوف فيه كايقاب فدوك دوزان قدامو واش ماضيين
سراج : ( هز منشار ) هدا نبداو بهادا … حيت عزيز عليا لفخد وهدا خدمتو نقية
عفراء عينها خرجو مسكينة عرفاتو ناوي يقطعها
عفراء : لا سراج لا واياك تحاول واياك. مغاديش تفلت منها مستحيل

سراج مداهاش فيها بقا كايصفر وفيدو منشار ..قرب ليها حطو فوق فخدها
سراج : طلبيني ازوينة باش منقصحكش
عفراء : لا لا عمرك تحلم الكلب
سراج : ماشي مشكيل عاد بدينا باقي لوقت فين طلبيني
حسب حد تلاتة بشوية عليه وكايضحك من بعد مسالا دوز داك لمنشار فوق فخدها حتى تمزگ لحم والمنشار دار بلاصتو بين لحمها …. هي بالحر تهزات كاملة من غير لأجزاء لي مربوطة وغواتات بجهد لحر لي فيها
عفراء : برااااااااق
♟ عفراء الزعيم♟
🕯️ الفصل التاني : بين الخقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ام تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 119
صرختها لي كانت عالية وكافية تختارق جدران لڤيلا وصلات لمسمع براق وأكيد رجال ليمعاه
براق مابقا عاقل لا على لخطة ولا خاص صمت …
براق : عفراء
ناصر : رولا هادي ختي
براق : ( هز سلاحو وحيد وضعية صمت باش سراج يسمع ) عفرااااااااااء
وطلق لقرطاسة لي خلات رجال ديال سراج لي باقين ماماتو ياخدو حتياطاتهم ويتوگضو …
سراج سمع صوت سلاح وهو يغمض عينو بعصبية وفهم بلي ماكين لي يتجرأ عليه من غير براق
هز لمنشار من فخدها ودم كايهبط من فخدها لي تفتح
هي مسكينة لوات راسها ودموعها هابطين حاسة بجهدها خوا
براق خرج من عندها وجد سلاحو وخرج يشوف اش واقع .. ولا كايسمع غير صوت سلاح كايضرب وشوية صوت براق كاينادي عليه
براق عينيه حومر وعروقو تزيرو ولاشفتيه دموع يبانوليك فعينو من بعد ماسمع صرختها ودبا مابقا عارفها حية ولا ميتة
براق : سرااااااج … غادي نقتلك كتسمع انقتلك
هارون : براق كايبالي مابقا حد فهاد جيهة
براق مشا كايخبط فالباب وجا ناصر كايضرب بالقرطاس فالباب
ناصر : ناصر فتح اراجل فتح نحماقو كاملين فتح
سراج مور لباب واقف وكايسمع فيهم مرة يضحك مرة يتعصب فعلا زدق حمق
براق وناصر وهارون حطو سلاحهم جيها ديال ساقطة وبقاو يضربو بالقرطاس حتى تهرسات ساقطة والباب تحل
براق زبق لباب برجلو ودخلو مباليهم حد
براق : عفراء فينك عفراااء
عفراء سمعات صوتو حلات عينها دابلين وسط دموعها خرجات بتسامة أمل وفرحة وحب وأهم حاجة هي فعلا جا على قبلها
عفراء : براق هههه براق جا
سراج على راسها
سراج : ششش لابغيتيه يعيش خاص تسكتي
عفراء : ( تبسمات بصخرية ) غادي يعيش … ( بصوت عالي غوتات ) .. براااااق
براق ولخرين كانو كايقالبو لقنات وباقي مباليهم باب لبيت صغير لي فالقنت … سمع صوتها وهما كاملين فرحو حيت باقا حية …مشاو بزربة دفع براق لباب ودخلو ..لقاو سراج متكي على راسها وكايلعب بالموس حدا عنقها
براق شاف فيها كيفاش كلها دم وحالتها حالة ومربوطة حس بالعروق راسو ايطرطق كأنه فعلا هو لمسؤؤل
ناصر شافها نزلاتلو دمعة ومبقا عارف يبتاسم ولا يبكي على حالتها .. اول مرة يشوف ختو شافها فوضع عمرو حلم بيه
ناصر : رولا …
هارون : واش نتا مريض .. واش هادي هي رجلة
براق : بعد منها وأجي قرب مني انا نشوفو شكون فينا لي حمق فهاد لحظة
سراج : امممم لا انا حمق كتر صراحة .. واش نتا تقدر دير
هكا
براق : ماعرفت نقدر نجرب ونبدا بيك متلا … مرحلة ديال سليخ دوزتها خاص نتعلم نقطع لحم دبا
سراج : اممم حتى انا عمري جربت سليخ دزت نيشان لتقطاع …
براق : واجهني ولي ربح يدير فلاخر مابغا
سراج كايدوز سلاحو على لحيتو بحالا كايفكر زعما
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 120
سراج : موافق
بعد من عفراء ودار لموس فجيبو وتم مبعد منها وقرب لبراق … براق شاف مزيان فعفراء وكيفاش كتشوف فيه وكايحس بيها كتألم مع كل نفس كطلعها
براق مشا ليه نيشان وكيف كنعرفو كاملين براق مجرد يوصل لواحد كايعطيه دقة براس كايلاوحو .. وهاد شي لي دار لسراج دبا حتى تلاح قدامو … سراج هز راسو وبقا يضحك
سراج : ههههن صدقتي خفيف
براق قرب ليه وعاود هزو … سراج هز يدو ايعطيه براق داغي حكمها ولواه حتى تسمع صوت طرطيق
براق بكل حقد بقا يعطيه دقة مور ختها حتى خلا ديك ضحكة لي على وجهو تمسح
ناصر مشا قرب لختو وكايحاول يقيسها …هبط يدو ودوز على شعرها بكل حنان ويدو كاترعدو عليه
ناصر : نتي …نتي هي
عفراء هزات عينها وشافت فيه
عفراء : شكون نتا … عفاك ديوني من هنا عفاك
ناصر حنا عنقها وبقا يبكي وهي مفاهما والو ولكن حسات براسها باغا تبكي وتغوت وهو معنقها .. داك شي لي دارت بقات تبكي وتغوت بصوت مسموع باش ترتاح وبراق كايسمع صوتها وكايزيد يخبط
هارون : ناصر يدها بلاتي
ناصر كحز لور وبقا يمسح دموعها
ناصر : متخافيش غادي تمشي من هنا
بداو كايحلو ليها يديها ورجليها تفكات ومن بعد ناض براق من فوق سراج ومشا لعفراء
وصل ليها وقبل مايعنقها ولا يقيسها قطع تريكوها ولواه على فخدها وزير باش يحبس دم وهي كتغوت بألم … هز راسو بين فخادها بالو دم
براق : هو .. هو تعدا عليك غتاصبك ياك .. عفراااااء
دار ايرجع ليه وهي تشدو من يديها لي عروقها بارزين فيها
شاف فيها
عفراء : لا أبراق لا ولكن بغيتك تعدبو … تعدبو
براق بسرعة طار وعنقها شوية ويطرطقها بين يديه
براق : كنقسم ليك انقطعو طراف طراف … انديرلو كتر من لي نوا يديرو ليك … انخليه يترجاني الف مرة ومنحنش فيه واش عارفة علاش
عفراء : حيت انا ديالك .. ولي قرب لشي حاجة ديالك كايتعاقب اشد عقاب
براق بعدها منو باسلها راسها
براق : ناصر خرجها من هاد لبيت …
ناصر هزها بين يدو وهي دورات يدها عليه
اما براق جر سراج وهزو لاوحو فوق سرير كانت فيه عفراء وربطو هو وهارون بنفس طريقة ومن بعد هز لمنشار فيدو
سراج : لا ابراق خليك راجل معايا وقتلني بسلاحك
براق : انا راجل مع رجال اشماتة … وزايدون عمري عطيتك كلمة طريقة موتك
عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 121
براق شد لمنشار حطو على فخدو كيف لاخر حطو على عفراء من قبل .. وهو كايشوف فعينيه باش يحس بداك لألام لي حسو فعين عفراء وكتر وبدا يقطع فالحم وماحبس حتا تقطع رجلو على زوج وسراج كايغوت بالله لي خلقو …
براق : غوت زيد غوت بغيتها تسمع غواتك زيد
سراج : برااااق وقف براق سمحلي ندمت سمحلي
هارون : تعطلتي كان خاصك تفكر قبل ماتقرب لشي حاجة ديالو
براق بقا كايتنقل من جزء لجزء وكايكمل تقطاعو وعفراء على برا كتسمع فغواتو وتبكي
ناصر : نتي واش دبا مزيان امم .. صافي هاهو كايعدبو كتر من داك شي لي دار لك
عفراء : اه مزيان هاد شي لي بغيت
عفراء داتها بدات كتقال عليها وناصر حس بيها ودور يدو على داتها وحطات راس عليه واخة معرفاتو واش براني ولا قريب لمهم حسات براحة
عفراء : شكون نتا … ( كتحل عينها بصعوبة ) … مكرهتش تبقا معنقني عفاك
ناصر : انا عمرني نطلقك متخافيش .. عمري نخليك ضيعي مرة خرة
عفراء : شكرا .. شكرا بزاف
ناصر : فخبارك راك باقة كتباني شجاعة كيف خليتك ونتي صغيرة …. واخة كبرتي باقة نفس رولا لقطيطة تاعي .. رولا لخوافة وشجاعة فنفس لوقت
عفراء كتسمع فيه ونزلات دمعة حارة على خدودها … هو كايقول داك لكلام واخة فنظارو ماتعرفش علاش هو كايدوي
عفراء بقات كتدابز مع دوختها وكتقاوم باش تخرج سميتو
عفراء : مهدي .. ههه مهدي
ناصر سمع سميتو لأصلية وعينو خرجو بصدمة .. متوقعش انها تكون عارفة ماضيها وسميت خوها … هز وجها عندو يسولها بفرحة لقاها سخفات وهو يتخلع
ناصر : عفراء … رولا عفاك شوفي فيا خلي عينيك انا مهدي خوك ..
براق خارح من لبيت من بعد مقطع سراج لي مات قبل مايكملو ولكن براق محمد لله حتى قطعو وخلا كل طرف فجيه .. خرج وهو حالتو بدم … بالو ناصر كايفيق فعفراء حنا عليها بسرعة وبخوف كايحرك وجها
براق : عفراء عفراء فيقي عفراء
هارون : خاص نديوها لطبيب ضاع منها دم بزاف وزيد لي داز عليها اكيد هاد شي سباب
براق هزها بين يدو وخارج كايجري وهما خلاو سيارات بعاد عليهم شوية … براق كايجري بيها ورجال تابعينو … حتى وصلو لسيارات .. براق حطها لور ركب حداها ناصر وهارون وبراق لقدام … ونطالقو كيف شي عجاجة … براق مابقا يعرف لا اشارة مرور لا قانون ..
طريق كانت بعيد وصلو لمستشفى من بعد نص ساعة تقريبا … خرجها ناصر فيدو وهي باقا سخفانة تمو مدخلينها جابو ليهم فين يحطوها بسرعة وكلشي كايشوف فبراق لي كايبان بحالا عايم فبحيرة ديال دم
تتمة البارت 121
دخلوها لأطيباء وبراق وناصر ومهدي ونبيل واقفين كايساينو
عمر قرب من ناصر وحط يدو على كتافو
عمر : متخافش هي غادة تكون بخير … عمرك عاودتي شي حاجة وعمرنا فهمنا شنو كان ناقصك بضبط .. هادي اول مرة نفهم
ناصر : غير طلبو تعيش حيت الا وقعات ليها شي حاجة من بعد هاد سنين كاملة محال نبقا بعقلي حيت بزاف عليا
براق : عفراء قوية ان شاء الله اتكون بخير وانا متأكد
بقاو تم كايساينو ومن بعد مدة خرج عندهم طبيب
طبيب : متخافوش هي دبا مزيان كان ضاع منها دم بزاف ومكانتش واكلة وزيد عليها الم دورة شهرية هاد شي كلو نزف طاقة والقوة تاعها .. بنسبة لفخدها لحمد لله جرحة مكانتش غارقة بزاف ولكن هاد شي مكيعنيش انها ساهلة بالعكس خاصها لعناية ومتحركش بزاف باش لحم يولي يتجمع من جديد ومن هنا وقت قليل اتفيق
هارون : شكرا بزاف
طبيب تبسم ومشا وهما كاملين عاد حسو براحة
هارون : واش ندخلو نشوفوها
براق : ( هز عينو فناصر ) .. تقدر تدخل نتا لول
ناصر : واش هي عارفة عندها خوها
هارون : يمكن عارفة بلي هو ميت
ناصر : هي نطقات سميتي … نطقات مهدي
براق : اااااه اعفراء ااااه
هارون : على هاد لحساب كانت عارفة ولكن كيفاش
براق : انا عارف .. نهار لي سخفات وقالت لينا لميمة بلي عاوت ليها على كلاوس ومراتو وبلي هي بقا فيها لحال وبقا تبكي حتى سخفات … يمكن هي تم فين عرفات كلشي … ولكن مكنظنش كانت عارفة ناصر هو مهدي
ناصر : عندك صح هي نطقات سميتي حتى نطقت برولا
براق : على هاد لحساب هي اتفرح بزاف …
هارون : براق من لأحسن قبل ماتفيق عفراء سير غسل عليك هاد دم كامل ونتا كلشي كايشوف فيك بحال شي سفاح
براق : ( كايشوف فراسو ) .. انا مغادي فين .. اندخل لحمام عندهم هنا وقول لشي حد يجيبلي حوايج من هنا 10 دقايق يكونو هنا
هارون : اوك
عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳البارت : 122
مشا براق دخل لحمام لي كين فالمستشفى غسل عليه دم سراج … مجا فين يسالي حتى جابلو هارون لحوايج .. لبسهم وخرج .. مشا قدام غرفة تاع عفراء
براق : لمهم انا نمشي نشوف دينا
هارون : براق بغيت نشوفها ولكن راه خايف
براق : كيفاش خايف وميمن
هارون : ختك اصاحبي راه حيت فاقت صباح ومجيناش شفناه اتندمني حياتي كلها
براق : ( تبسم ) متخافش انا وياك مشاركين فالجريمة
ناصر : دينا مشفتهاش ملي كانت باقا صغيرة .. ولكن متأكد انها باقة عصبية .. كانت لمعطيتوهاش لحاجة لي باغا كتبقا تلطم راسها مع لحيط
هارون : مصاب كون كانت تلطم راسها دبا .. تطورات ولات تلطم راسنا حنا نيت
كلهم تبسمو وبراق قرب من ناصر وتكلم
براق : وسط هاد شي كامل مقدرناش نستوعبو ونفرحو ونرحبو بيك .. على كل كتبقا فرد مهم من عائلتنا …ولكن خاصك شي عقوبة حيت كنتي عارف وساكت هاد لوقت كامل
هارون : وباغي تقتلنا من لفوق … بالنسبة ليا خاص نعلقوه من رجليه
براق : لا لا هادي عقوبة ساهلة خاص ماكتر
عمر : متلا تعريوه وتخشيوه وسط بانيو ديال ثلج
ناصر شاف فعمر بصدمة
ناصرة: نتا معانا ولا مع غانا
عمر : ونتا عراقي ولا غير كنا مخورين فهادي
هارون : ههههه سيد مخلط ولكن لا علاقة بالعراق … نصو امريكي ونصو مغربي
نبيل : اوووه صدق كلشي كدوب
ناصر : شنو بغيتو تقولو انا كداب .. دبا واش مابقيتوش فصفي
عمر : حنا فصفك ولكن واش ناصر ولا مهدي معرفناش
هارون : انا بعدة مع مهدي
براق : ولا مشيت حتى شديت ناصر انديرلو سليخ قنية
نبيل : ههههه انا بعدة معاك سوا ناصر سوى مهدي
كلهم بقاو كايضحكو وعنقو بعضهم عناق جماعي
براق : مرحبا بيك اصاحبي لقديم
ناصر : شكرا ليكم
تتمة البارت 122
براق مشا هو وهارون لجيهة فين كينا دينا .. وصلو لبيتها دقو فالباب ودخلو لقاو دينا ناعسة والميمة حتى هي ناعسة وراضية گالسة حداهم كتلعب بتيليفون .. غير شافتهم ناضت طايرة بالفرحة وعنقاتهم
راضية : جيتو ههههه … ااااه على سلامتكم مت عليكم بالخلعة لاتوقع ليكم شي حاجة
دينا سمعاتها هي والميمة وفاقو
لميمة : ولادي على سلامتكم .. نتوما لباس
براق : لباس الميمة ماتخافوش علينا
دينا شافت فيهم وضورات وجها
براق : شي وحدين غضبانين منا
هارون : هزي عينيك وشوفي زين مالك مدورة وجهك
دينا : ماما قلهم انا مكنعرفهمش .. لي كنعرفهم لقيتهم حدايا
براق : ( قرب ليها وشد فيدها ) بوگوصة خوها حنا راه كنا نفكرو فيك كل دقيقة … حنا حلفنا منرتاحو حتى نتاقمو من لي كان سباب .. ولكن فنفس لوقت خرجو مشاكل خرى
دينا : واش دبا زعما نتاقمتولي
هارون : اه اكبيدة
براق خنزر فيه
هارون : احم اه اختي
دينا : شناهوا ختك … واش نتا مريض ولا مالك نسيتي لخاتم لي كنتي اتركبولي
براق : عيط لزمر كبيدة قبل ماتنوض وهي باقا مريضة
هارون قرب منها وباسلها جبينها : على سلامتك اخيرا فتحتي عينيك … مشفتهمش نهار حسيت بحال مشفتهمش عام
لميمة : ولادي واش عندكم شي خبار على عفراء … ماليها اتار ونتوما مجاوبتوش فتيليفون باش تقولو لينا واش عارفين شي حاجة
براق : صراحة بخصوص هاد لموضوع خاص نهظرو معاكم

♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة و المخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 123
لميمة : شنو واقع اولدي خلعتيني .. ياكما عفراء وقعاتلها شي حاجة
براق : صراحة وقعو بزاف لحوايج … نصهم خايب ولكن على كل نهاية زوينة
دينا : اووف راني مريضة وقلبي لا يتحمل طلقونا خلاص اش وقع لعفراء
براق : لمهم عفراء كانت تخطفات لبارح وتعدبات صراحة .. دبا عاد قدرنا نقدوها وجبناها لهنا لطبيب
لميمة : الله لله شكون خطفها اش دارولها ولاد لحرام
براق : تهدنو لمهم هاد لقاضية حليناها ومن لأحسن نفوتوها
راضية : احم وهادوك لي مشاو معاكم صباح لباس عليهم زعما مهدي ولا معرف ناصر هو احم ورجالو
هارون : وي لباس عليهم … حتى هما هنا واقفين حدا لغرفة ديال عفراء
لميمة : بصاح على هما فين كايعرفوها
براق : هاد شي هو لي بغيت نقولك … لميمة صباح عرفنا بلي مهدي حي ولباس عليه
لميمة : اه لحمد لله
براق : وهو كان كايقلب على ختو لي سبق وقلبنا عليها حتى حنا
لميمة : ايه مسكينة يعلم لله فين رماتها دنيا حتى هي
براق : رماتها لينا الميمة
لميمة : كيفاش مفهمتش
هارون : عفراء
براق : عفراء هي رولا .. مدة وهي معانا ومقدرناش نعرفوها
لميمة حطات يدها على فمها بصدمة وكلسات لبنات مبقاو فاهمن والو
لميمة : كنت حاسة كنت متأكدة ديك لبنت كتربطني بيها شي حاجة .. شوفاتها وضحكتها كلشي كان يفكرني فالمرحومة … ولكن معرفتهاش معرفتهاش
دينا : خوية واش نتا متأكد
براق : اه عفراء هي رولا .. جابها لقدر حتى لبين يدينا
لميمة : ( وقفات وكتمسح دموعها ) ديني نشوفها وريني فاشمن غرفة هي .. وريني كبيدتي وريني

دينا : حتى انا بغيت نشوفها
هارون : نتي مريضة مخاصش تحركي بزاف
دينا : جيبلي كرسي عفاك بغيت نشوفها هي كون كانت فبلاصتي مكانتش اتگلس فبلاصتها
هارون مشا جابلها كرسي وحطوها فيه وتمو غادين فتجاه غرفتها … باليهم ناصر ودراري واقفين
راضية تبسمات ملي شافت عمر لباس عليه
دينا : فين هو مهدي فيهم
براق اش باليك نتي دبا
وصلو ليهم ودراري تقادو فالوقفة .. دينا شيرات بيدها لنبيل
دينا : هاد زوين هو مهدي ياك
هارون : شناهو زوين .. تي كيفاش زوين
براق : دينا ياكما توحشتي بلاصتك داغي
دينا : احم غير كنضحك
ناصر تبسم وحنا لعندها وشد فيدها
ناصر : مشاء الله كبرتي .. واش نتي دبا لباس
دينا : ههه نتا هو مهدي … اه اه انا لباس حمد لله. واخة هادو كايعصبوني مرة مرة
ناصر : صافي من ليوم لي عصبك قوليها ليا
دينا : هي لولة
هارون : اوى صافي عيقتو حماضيتو
حنا وقف ناصر : براك اخوية مهدي ربي جابلك ختك بعد من خاطيبتي وبلا متحط عليها لعين انا قتلك .. كبرت ولا مكبرتش
عمر : هههه غير كونو هانيين ناصر تصيد شحال هدا ولي عطا لله عطا
لميمة : ولكن على حساب مفهمت صبح مراتك ماتت
ناصر : اه اخالتي ولحمد لله ليوم عاد رتاحيت من جيهتها وأخيرا اترتاح فقبرها
عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت وقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 124
عمر : دبا ربي عوضو وجابلو واحد جنية كيف كايسميها هو قوقة زوينة ولكن كاتموت عليه
راضية : كح كح كح
ناصر : عمر جمع راسك
لميمة : ههه لحمد لله ملي فرحان بعدة … بغيت ندخل نشوف عفراء
براق : اه اندخلو الميمة .. طبيب قال اتفيق داغي
تمو داخلين لعندها كانت هي باقا ناعسة .. شافتها لميمة وبقات تبكي خصوصا وجها باينة فيها زروقة ديال ضرب وشي جرحات صغار … قربو كاملين ليها .. لميمة مشات عنقاتها وكتبكي على راسها
لميمة : بنتي كبيدتي هههه رولا … سمحيلي معرفتكش ابنتي سمحيلي
عفراء بدات تحل عينها بشوية مع دمعة هابطة من عينها وحاسة بشوية لحريق
عفراء : مسامحة ليك اخالتي
لميمة شافت فيها وهي تبسمات فوجهم وهزات عينها فبراق
عفراء : سمحولي حتى نتوما ( قصدات براق وهي كتشوف فيه )
لميمة : حنا مسامحن ليك واخة مادرتي لينا والو
دينا : حبيبة واش نتي لباس
عفراء : دينا علاش جيتي نتي باقا مريضة
دينا : لا دبا مزيان
عفراء دورات وجها جيهة تاع ناصر لي كايشوف فيها ومبتاسم .. هزات عينها فيه وهو يتوتر
تتمة البارت 124
عفراء : ( غلبوها دموعها ) … عفاك قرب لهنا
تم مقرب ليها وقف جنبها وهي كتشوف فيه ودموعها مبغاوش يحبسو ..
عفراء : واش باقي غادي تهزني فوق كتافك وتدور بيا
ناصر حرك راسو بأه
عفراء : ولكن دبا تقاليت
ناصر : حتى انا صحاحيت وكبرت
عفراء : فين كنتي علاش ماجيتيش
ناصر : سمحيلي تعطلت
عفراء : كان صحابلي متي .. صحابلي ضعتي مني حتى نتا
ناصر حنا عليها وباس جبهتها
ناصر : خوك مامشا فين خوك حداك دبا
عفراء : ههههه شوفو خوية هههه هدا مهدي خوية هه‍ههه
لميمة : هههه لحمد لله ياربي لحمد لله اخيرا تجمعو لخوت
راضية : اه على سلامتكم اختي فرحت ليكم
هارون : خاص نخرجو طبيب قال من لأحسن تزيد ترتاح شوية
ناصر : رولا انا غير فالباب مغاديش نخليك هاد لمرة لمهم هو ترتاحي دبا ومن بعد نهظرو
تمو خارجين كاملين وبقا براق هو لخر مخرجش وسد لباب … عفراء بالها سد لباب وبقا لداخل وهي تسرط ريقها بصعوبة … شاف فيها وتم غادي لعندها
عفراء : ببراق شوف .. احم انا والله .. غير تهدن ومتشوفش فيا هكاك … انا خفت عليها مقتلك والو … دبا مالك على هاد شوفات ملي نتا باقي ناوي تقتلني علاش نقدتوني من لول لاش … اااااااع براق
وصل ليها وهي اتموت بالخلعة ومخنزر فيها حنا على وجها وهي تغمضهم ومخصرا وجها ودموع هبطو ليها … هو تبسم ملي غمضات عينها بالخلعة وحنا بشوية جنب شفايفها وطبع قبلة عليهم وهز راسو شوية وكايشوف فعينها لي باقا ساداهم …
هي مفهمات والو حتى حسات بشفايفو جنب شفايفها معرفات راسها واش ماتت وهاد شي كتخايلو فالقبر ولا دخلات فغيبوبة ولا اش واقع … حلات نص عين باش تأكد لقاتو باقي قريب من وجها ولكن مبتاسم
عفراء : نتا .. براق مشفتيش … ( خرجات عينها فيه ) نتا بستيني … بستيني ياك بستيني
براق : وي حاليا غير بستك
عفراء : حاليا شنو
براق : ( حنا وباسها مرة خرى فنفس لبلاصة ) بستك
عفراء : لا اكيد انا دخلت فغيبوبة .. مايمكنش نكون گاع لقيت خوية وبراق يسمحلي ويبوسني من لفوق وجوج مرات … ياربي بغيت نفيق ياربي ولكن لكان ايقتلني براق فاغير بلاش نبقا مغيبة حسن
براق : ههههههه
عفراء : وكايضحك من لفوق .. لا والله حتى انا فغيبوبة وعميييييقة نيت
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 125
براق رجع خنزر فيها
براق : ياكما باغاني نفلعصك باش تيقي … ولمكنتش انعاقبك حيت عاقبتي راسك براسك وهاد شي لي فيه نتي باش تعلمي تبتي شوية
عفراء : هههه اه دابا مزيان انا فايقة … ( حناكها بداو يحمارو ) .. احم علاش بستيني
براق : كيفاش علاش ..احم واش خاص يكون علاش عاد نبوسك
عفراء : لا انا خبز كارم لي داز يبوسني .. كيفاش واش خاص يكون علاش
براق : صافي تهدني غير متحركيش … لمهم هو بستك حيت احم حسيت خاص نبوسك
عفراء : ياك … اوك ممكن تولي تحني وجهك لعندي
براق شاف فيها بتساؤل
عفراء : مالك كتشوف حني شوية راه مقادراش نوض انا
براق حنا لعندها
عفراء : زيد قرب
براق زاد قرب وجهو من وجها حتى بقا بيناتهم غير شوية
عفراء بقات تشوف فيه ومبتاسمة ومن بعد هزات راسها شوية حتا وصلات شفايفها ليه وطبعات قبلة على حنكو
رجعات راسها لمخدة وابتسامة مرسومة على وجها … هو بقا غير كايبرقق فعينيه
براق : شنو درتي
عفراء : عضيتك … ياويلي بستك
براق : وي عرفت .. وعلاش
عفراء : واش ضاروري يكون علاش عاد نبوسك
براق : ياك
عفراء : اه
بقاو يشوفو فبعضياتهم ومن بعد طلقوها بضحكة بجوج بيناتهم
براق : احم لمهم نخليك ترتاحي
عفراء : اه واخة
خرج براق وهي نعسات باش ترتاح شوية وهي فرحانة … دازت 24 ساعة ولي مشا بدل عليه مشا ولي جا جا من غير ناصر لي مامشاش هو وبراق باتو تم فسبيطار كل واحد مراقب ختو زعما هههه
وصل صباح وطمنو عليهم دينا وعفراء ولحمد لله حالتهم مزيانة وجا لوقت لي يخرجوهم فيه
دينا لبسات عليها وفرحانة حيت اترجع لدار واخة بزز باش طبيب قبل انها تخرج حيت ضربة عندها مكانتش ساهلة وباقي خاصها لعناية … خرجوها فكرسي باش يوصلوها لسيارة وعفراء نفس شي
ناصر : احم رولا
عفراء : ( هزات عينها فيه ) هههه رولا ولا عفراء مابقيتش عارفة على شنو نجاوب
ناصر : بجوجهم زوينين ولكن انا توحشت ختي رولا … هي ليوم اتشوفي بنتي
عفراء : ههه واش بصح .. متحمسة بزاف
براق : احم احم كنضن مكين لاش تحمسي حيت ماتشوفيهاش ليوم … حتى لنهار اخر ونديك تشوفيها
ناصر : ههه كيفاش شي نهار ديها تشوفها على مالها اتولي ضيفة .. هي صافي راها غادة لدار
براق : وي راها غادة تمشي لدار .. عندنا ومرة مرة نتلاقاو منها نيت نشوفو صغيرة
ناصر : ( قرب من براق لي واقف ورا عفراء ) براق رولا ختي .. دخلتيها لدارك الله يجازيك بالخير ولكن دبا بانت عندها عائلة فمبقاتش محتاجة لشكون يدير فيها خير
براق : ( جمع حجبانو فيه ) عفراء مبقاتش ضيفة ولا داير فيها لخير .. هي ولات فرد من لعائلة .. وعائلتي كتبقا كاملة تحت جناحي
يتبع …

Leave a comment