Skip links

قصة : عفراء الزعيم ج4

 10,209 عدد مشاهداات

♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ،معماه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 76
أماليا تغطسات حتى لتحت ولات طلعات وكتنفس بجهد وكتحيد شعرها من على وجها
اماليا : واش كح كح .. واش نتا هبلتي شنو كدير
ناصر : كون جبتي كادو ديال ناس بعقلهم كنت نشكرك كيفهم .. ولكن نتي جبتي كادو لبراهش حتى انا وريتك لعبهم
أماليا : نتا زدقتي برهوش بحالنا … لا لا نتا كتر
نازلي : بابا
ناصر شاف فيها ومبتسام : نعام احبيبة باباها
نازلي : بسلامة ههههه
هو مفهم والو قربات ليه وهزات يدها بجوج حطاتهم فكرشو ودفعاتو حتى هو لابيسين وحيت منواهاش ديرها كان من ساهل انه يطيح
تخشا حتى هو حتى لتحت وعاود طلع كايمسح وجهو باش يقدر يحل عينيه .. مع وضاحتلو صورة كايلقا أماليا قدامو كتشوف فيه وكضحك
ناصر : عجبك لحال اجنية ياك
اماليا : وبزاااف گاع … خاصك تشوف راسك ونتا فازك وسط لما ههنن
ناصر : حتى تشوفي راسك عاد هضري عليا
اماليا : زعما نكون وليت زوينة فحالك
ناصر سها فيها وفاق على صوت ضحكاتها هزلد لما وبقا يرش عليها
ناصر : باقي خاصك شوية باش تولي بحالي
نازلي : هههههه وليتو كضحكو هههه
اماليا وناصر شافو فبعظهم كأنهم تافقو ودارو لجيهة نازلي وبقاو يرشو عليها لما وهي كضحك وتنقز
نخليو هادو يلعبو كايبالي ناصر ملعبش فصغرو ونمشي عند براق نشوفو واش باقيلو شوية لعقل ولا طارلو مع عفراء
براق سالا خدمتو هز نظاظرو وتيليفونو وخرج من بيروه .. تقريبا لموظفين كاملين كايخرجو دبا … وصل لباب شركة وقفات سيارتو قدامو طلع فيها وكايساين عفراء تبان … اغلبية خرجو وهي باقا … والمشكيل هو انه معندوش نمرتها باش يصوني ليها … ومجاتش انه يدوز عليها قدام لموظفين …. ساين وعيا تقريبا نص ساعة .. صبرو تقادة نزل من سيارة خبط لباب بجهد ودخل من جديد لشركة … طلع فسانسور لطبقة فين هي خدامة وداك شوية لي باقي فالموظفين كايعطيوه تحية وهو دايز طاير كيف لبرق … مشا نيشان لمكتب تعاها لقاها گالسة مربعة يدها شافتو وهي توقف ضاحكة
عفراء : سي براق جيتي تشوفني واش خدامة مزيان
براق : واش كديريها بلعاني امم … اش باقا كديري واش مشفتيش كلشي كايخرج .. ونتي اصلا ليوم غير كتعرفي على لخدمة يعني ممكن تخرجي قبل من كلشي
عفراء : لا اسي براق منقدرش نغش .. انا كنساين حتى تخوا هاد لورشة لي قدامي … مكتشوفش باقين بعض لموظفين هنا
براق : هادوك الالة عندهم خدمة زايدة … عندهم ضوسي ممساليش ونتي اش عندك فيهم
عفراء : انا مراقباهم
براق : واش انا حاطك عساس هنا
عفراء : اوى تقريبا .. دبا مالك معصب واش معجباتكش خدمتي
براق : عاتهزي حوايجك واتبعيني من هنا دقيقة نلقاك فالباب
عفراء : ( جمعات فمها بشكل حزين ) واش صافي اتجري عليا … انا عاد بديت وقلت لحمد لله وليت كيفي كيف ناس وحتا انا نخدم ونتخلص ونهز راسي
براق : ( برك على قبطة يدو بقلة صبر ) دبا غير شرحيلي واش ناوية تخيمي هنا .. واش ناوية تباتي وتبني دارك هنا
عفراء : رجوع لله اسي براق هادي بلاصة لخدمة ماشي نعاس
براق : ( بالغوات حتى بقا كلشي كايشوف ) اوى الالة عليها قتليك هزي حوايجك باش نمشيو لدار نباتو حتى لغذا ونرجعو .. واش فهمتي
عفراء : اااااه اوى غير بشوية .. كان ممكن تقول ساعات لعمل سلات حتى لغذا ونكملو علاش معقد لأمور بحال حجبانك
براق ربط حجبانو فيها وخنزر كأنه دبا غادي يتيري فيها
عفراء : ( عرفات راسها لقاضية حماضت ) .. انا سابقاك اسي براق متعطلش
مشات كتجري سابقاه
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 77
أبطالنا تبدلو شي رجع كيف كان وشي تزادو ليه صفات جديدة وتغيرات حياتو … عفراء رجعات كيف كانت ف أول أجزاء غير هي مع حياتها لجديدة تزادت نغزة ولات كتيرة لكلام والأفلام كلخوها ، اما براق لي مكان لا يضحك لا يكتر هضرة ولا كيف لكاسيطة غير باش يشرح لعفراء شحال من حاجة ومرة مرة تبان بتسامتو على غبائها يعني غيراتو ، اماليا كيف شفناها كيف باقا ولكن ناصر عاد حياتو زيانت بداتها اماليا وكملاتها فياق بنتو لي شعل عليه ضو حياتو ، دينا وهارون خداو اول خطوة وقررو يعلمو لعائلة بحبهم وبلي باغين يتزوجو ، راضية واخة اخر لقاء ليها كان مع عمر مكانش يفرح مستسلمش ولا كل ليلة يصوني ويصدعها بكلامو حتى ولفات صوتو وصداعو تقدرو تقولو قرب ينجح ويدخل لقلبها ، روسي لي هو سلطان منساش لخطة تاعو وباغي يدرسهم مزيان ويحيد واحد بواحد من طريقو ، وبنتو سارة عشقها لبراق زاد على حدو وتقدرو تقولو ولات مهووسة ويعلم لله اش يخرج من راسها ، ناريمان فعلا خرجات من لڤيلا ولكن كاتجي مرة مرة على اساس انها صديقة لعائلة ومنها تطمن على نازلي كيف كتقول هي ، دازت 15 يوم واماليا سالات خدمتها ومشات دفعات لموضوع لي وجدات على عائلة ناصر لعراقي ورجعات لڤيلا باش تودعهم كيف تافقات اول مرة معاهم
وصلات لڤيلا ودخلات وعلامة لحزن باينة على وجها .. توجهات لبيتها وشافت. فباليزتها لي سبق وجدتها … هبطات دمعة من عينها مسحاتها بكف يدها وجرات فاليزتها خارجة من لبيت … باليها ناصر واقف مقابل مع جردة وكايشرب قهوتو .. حسات بقلبها ضرها حيت ممكن تكون اخر مرة اتشوفو … تبسمات ملي تفكرات اول مرة تلاقاتو وكيفاش سحرها بنظراتو … فلول إعجاب ولكن دبا تأكدت انها ولات تبغيه وتبغي كل صيفة فيه .. وقفات لباليزة وتمشات لجيهتو حتى وصلات ليه .. تنفسات مزيان وتبسمات
اماليا : ناصر
سمع صوتها وتلفت لجيهتها وتبسم هو لأخر ليها
ناصر : على سلامة فين كنتي هاد صباح
أماليا : كنت فالخدمة … دفعت لبحث ديالي .. لبحث لي كان متعلق بيك
ناصر : ااااه لي على قبلو دخلتي اول مرة من مور صور
أماليا : ( ضحكات بحزن ) ههه اه احسن دخلة فتاريخ … مندمتش حيت ختاريت نبحت عليك .. واخة وقتي سالا عمري انساكم
ناصر : مفهمتش شنو كتقصدي
أماليا : سالات ل 15 يوم … شكرا بزاف حيت عطيتيني بلاصة فدارك وسط ناسك … شكرا لهتمامك وخوفك عليا
ناصر بقا غير كايشوف وكايسرط ريقو بزز .. نفسو تزيرات عليه وتفكر انه خاصها تمشي كيف تافقو اول نهار
ناصر : ولكن دبا لحال تبدل ونتي تقريبا وحدة من لعائلة
أماليا : عارفة شكرا بزاف … جمعت حوايجي وغادة نمشي .. بغيت غير نقولك بسلامة
علا عينو وراها وشاف ڤاليزتها مجموعة .. شاف فعيونها وبانولو عامرين بدموع ولكن مقاوماهم
ناصر : اماليا نتي عارفة بلي كلشي ولفك .. نازلي ودراري وخالتي فاطمة يعني مايعجبهمش لحال لا مشيتي … يعني تقدري تبقاي على قبلهم
أماليا : ( هبطات دمعة من عينها ) ونتا
ناصر : امم مالي انا
أماليا : واش معنديش بلاصة عندك واش مولفتينيش واش متقدرش تطلب نبقا على قبلك
ناصر دوز يدو على شعرو وعينيه هاربين منها وخايف انه يواجها او بالأحرى يواجه راسو
ناصر : أماليا نتي بنت ظريفة بزاف وكلك حياة ولكن انا حياتي هي بنتي ومدام بنتي متعلقة بيك فأكيد باغيك تبقاي .. احم باش مايتحطمش قلبها
أماليا حدرات راسها ومسحات دمعتها وتبسمات بستهزاء حيت ضنات انه حتى هو كايبادلها نفس شعور
أماليا : بسلامة اسي ناصر وسلم على نازلي بزاف هي ودراري وقلهم يسمحولي حيت مقدرتش نودعهم
ناصر شار براسو واخة .. عطاتو بظهر وتمات متوجهة لڤاليزتها وهو بارك على قبطة يدو .. باغي يشدها ويعنقها ويقولها شحال ولا يبغيها ولكن خايف يواجها خايف نهار تولي ديالو ضيع من بين يدو
نازلي كانت هابطة من دروج وسمعاتها غادة فحالها .. وصلات لتحت عندهم وقبل متخرج أماليا نازلي تكلمات
نازلي : لبرهوسة واس غادة عند ماما … واس حتى نتي اتخليني
أماليا شافت فيها ودموع فعينها .. مسحاتهم ومشات عندها حنات على ركابيها وحطات يدها على خدودها
اماليا : لا احبيبتي انا مغاداش عند ماماك انا غير غادة لخدمتي … ولكن يمكن تجي عندي فأي وقت بغيتي
نازلي : ولكن انا بغيتك معايا هنا متمسيس عفاك
أماليا غلبوها دموعها عنقات نازلي وبقا تبكي بصوت مسموع .. ناصر عطاهم بظهر مغطي علامات لحزن لي ترسمات فوجهو
أماليا بغات توقف ولكن حسات بنازلي ترخات على كتافها
اماليا : نازلي حبيبة خاصني نمشي دبا عفاك مديريش هكا
نازلي مجاوباتهاش وبقات غير متكية على كتافها … أماليا حاولات تبعد نازلي عليها ولكن بمجرد محركاتها طاحت ليها فيدها مغمدة عينها
أماليا : نازلييييييي
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 78
ناصر سمع صرخاتها شاف فيه بسرعة بانتلو حانية على ركابيها وبنتو مرخية بين يديها .. عينيه تحلو بصدمة ورخا لكاس من يدو ومشا كايجري طاح لأرض وجر نازلي من بين يدين اماليا وكايحاول يفيقها
ناصر : نازلي نازلي فيقي نازلي شوفي فيا انا باباك نازلي عفاك عفاك .. نازليييييييي
اماليا : نازلي حبيبة فيقي
ناصر : طبيب اماليا عيطي لطبيب دبا يكون عندي دباااا …
ناضت اماليا كتجري وتبكي هزات تيليفونها وصونات على طبيب طلبات منو يجي بسرعة ورجعات كتشوف فناصر كيفا معنق بنتو ودموعو هابطين .. معنقها وكايدور راسو كأنه خايف من شي حد يديها ليه خايف يخسرها من بعد مرجعات ليه …
جات فاطمة تشوف اش واقع وبقات تبكي وتلغي حتى هي من خوفها على نازلي .. اما دراري گاع مكاينين خارجين مقابلين لخدمة
ناصر هز بنتو بين يدو وطلعها لبيتها وكايتلمس شعرها وشاد فيدها واماليا واقفة جنبها وتبكي … وصل طبيب ودخل عندهم
طبيب : سي ناصر
ناصر : ( هز راسو فيها وناض بزربة جرو لعند بنتو ) عتقها بغيت بنتي كتفهم … شوف بنتي مالها ولا منقدرش نقولك اش غادي يوقع
طبيب : واخة اسي ناصر كون هاني مايكون غير لخير
بدا طبيب كايقلبها وهما مراقبينو وناصر متوتر وخايف وگاع لأفكار سلبية جات فراسو حتى وقف طبيب
ناصر : شنو عند بنتي علاش باقا مفاقت
طبيب : شوية وتفيق اسي ناصر غير رتاح .. بغيت نعرف واش من بعد مفاقت من لغيبوبة سبق وطاحت بحال هكا .. واش كانت كتحس بالعيا والفشل
ناصر : لا انا بانتلي مزيان
اماليا : حتى انا بالعكس كان يعجبها لعب بزاف مكانتش تعيا بشكل ماشي طبيعي يعني عادية
طبيب : اممم .. لمهم دبا خاصها مراقبة طبية وشي تحاليل نتأكدو من صحتها .. فالغالب هادو ظواهر ناتجين على استيقاظها من بعد غيبوبة طويلة … مايكون غير لخير .. لمهم خاص لمراقبة ومتجهدش على راسها
أماليا : واخة شكرا بزاف
ناصر : ناريمان … عيطو لناريمان هي لي اتراقبها
أماليا : ولكن انا نقدر نرا …
ناصر : نتي صحفية ماشي فرملية .. بنتي دبا محتاجة ناريمان … فاطمة ديري لي قتليك

______________
عفراء دوزات تقريبا سيمانة فالخدمة وفهمات بزاف لحوايج غير هو مفهمات حتى خرجات لبراق لعقل … فالول كان يتعصب ولكن من بعد ولف على اسئلتها لغبية … بدات تاخد شوية لحرية ومرة مرة تخرج مع لبنات … تصاحبات مع سيرا سكريتيرا ديال براق …
براق قلب وعيا وملقا حتى حاجة على عفراء .. شكو فيها قلال بزاف وتقريبا كسبات تيقتو
هابطة فدروج لابسة ومقادة وهازة ساكها فيدها خرجات لجردة لقاتو كايتكلم مع واحد من رجالو
عفراء : براق … برااااق
براق سمع صوتها تلفت ليها طلعها وهبطها بعينيه
براق : ( لشخص ) دير داك شي لي قتليك وخدمو عقلكم ولكانت شي حاجة ماشي حتى لهيه علموني
شخص : كون هاني اسي براق
خلاه وتوجه لعفراء وقف قدامها وخشا يدو فجيبو ومطلع حاجب ومهبط لاخر
براق : واش غادة لشي بلاصة وموجدة راسك قبل منعطيك لإدن .. فين بسلامة
عفراء : هههه ولا فيك شوية ديال ضحك … غادة لخدمة مالك واش نسيتي بلي وليت موظفة عندك .. لمكنتيش نتا غادي ماشي مشكيل نشوف شي حد يوصلني
براق : سيري دخلي وحيدي هاد لحالة … ليوم لحد واش تلفو عليك ليام
عفراء : ( ضربات بيدها على جبهتها ) اوووف شحال وليت نسا وانا فايقة على سعدي وعد نوجد فراسي
براق : هاد لمرة خدمي عقلك راك وليتي سادة عليه بزاف
عفراء : قلتي ليوم لحد يعني عطلة … براق واش ممكن نطلبك
براق : شنو تاني
عفراء : واش ممكن نخرج مدام واجدة واجدة مافيها باس نخرج نشوف شوية لمدينة .. راه سيرا كانت تخرج معايا غير لجنب شركة مكتفوتهاش معايا وانا بغيت نشوف بلايص اخرين
براق : مايمكنش تخرجي بحدك شوفي دينا ولا راضية
عفراء : دينا مريضة وراضية معرفتش فين مشات
براق : مال دينا شنو عندها
عفراء : متخافش غير شوية ديال سخانة راه شربات دوا ونعسات
براق : تبعيني
عفراء : فين عفاك بغيت نخرج
براق : ( شاف فيها وخنزر ) تبعيني وسكتي لابغيتي تخرجي
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 79
وصل سيارة حل لباب وهي غير كتشوف فيه
براق : واش انباتو هنا طلعي ولا دخلي تنعسي
عفراء : ( بتاسمات ) واش اتخرجني نتا
براق : كايبالي بلاش واقيلة
عفراء : لا لا انا نطلع
حلات لباب بزربة دخلات لسيارة وحتى هو دخل لبس نظاظرو قاد صمطة وديمارة خارج وهي فرحانة جنبو
وقفات سيارة قدام كافي كبيرة وكاملة زاج من لفوق حتى لتحت وكتبان واعرة … عفراء خرجات راسها من سرجم بقات غير حالة فمها فيها
عفراء : وااااو شحال زوينة
براق : هبطي
عفراء : واش انگلسو هنا .. نمشيو نتساراو عاد نجيو نگلسو بعدة
براق : اه نساريك ونشريلك گلاس وشي كسوة ونتبحرو ياك … عفراء نزلي خليني معاك مزيان
عفراء مزادتش لهضرة نزلات من سيارة وبقات تساين حتى نزل هو … تم داخل وهي زايدة جنبو .. لي فالباب ستقبلوه بإسمو حيت كليان معروف عندهم وستقبلوها حتى هي حيت جايا جنبو … طلعو لطابق لفوق گلس فطابلة جنب زاج وهي گلسات مقابلة ليه
عفراء : واش موالف تجي لهنا بالي كلهم كايعرفوك
براق : اه مرة مرة
عفراء : براق نسولك
براق : الله ياربي ..سولي
عفراء : واش باقي كتحس براسك مسؤل عليا
براق : ( سها فعينها وكيفاش كتساين جوابو ) ماشي كنحس وإنما فعلا مسؤول عليك … ونهار متبقايش من مسؤوليتي هو نهار لي تلقاي راسك خارج إطار عائلتي
عفراء : واش فعلا غادي يجي شي نهار وتخرجني من لڤيلا
براق خلاها كتساين جوابو وهو ينادي لسرباي باش يتجاهل لجواب لي هو براسو معارفلو جواب .. فعلا حتى لإمتا اتبقا تحت جناحو .. مدام هو غير جابها يحميها ويعوضها على خصارتها لي ظن انها بسبابو … وتقريبا عوضها وخدمها ورجعلها تيقة فنفسها من جديد وبسبابو تعرفات على ناس وأصدقاء يعني تقدر تخرج وتعول على راسها وتحمي راسها
وقف سرباي عليهم وطلب منهم اش بغاو ومشا جابليهم طلبهم
براق كايشرب قهوتو وانظارو متوجهة لبرا … وهي كل مرة وفين تشوف مرة فتنائي گالسين مرة فصحاب مرة فبراق لمهم كتكتاشف … ولكن هي معالماش بلي بشوفاتها جدبات واحد گالس فراس وشحال من مرة عينها دازت من قدام عينو بلا متنتابه لتركيزو عليها وعلى بتسامتها لي مرة مرة تخرج منها
براق برزطو صوت طالونها لي كتقرقب بيه فالأرض
براق : ممكن توقفي من لعب حنا راه فقهوى
عفراء : اشمن لعب مكندير والو
براق : كنقصد وقفي رجليك راه صوت طالونك صدعني
عفراء : منقدرش .. راني مزيرة نسيت مدخلتش لحمام قبل مانجيو . وزدت هاد كاس لعاصير
براق : احم اوك فهمت … ( موجه صبعو ) اتمشي لتم ودوري على يديك ليمن اتلقاي لحمام ماشي ليسر راه كاين رجال … خدمي عقلك اعفراء
عفراء : واخة كون هاني
ناضت بزربة وكتعوج باش تحبس لبولة منظرها كايضحك .. براق بقا حاضيها حتى ضارت وطلق ضحكتو لي حبسها باش متشوفهاش … حنا راسو كايشوف فتيليفونو فاللحظة لي داز من حداه شاب وتوجه لجهة ديال لحمامات غير هو مدخلش وبقا واقف فالممر كأنه كايساين شي حد
عفراء دخلات لحمام وقدات حاجتها عاد حسات براحة .. غسلاه يدها وقادات شعرها وتمات خارجة هاد لمرة بأناقة وراحة …
وصلات حدا شاب لي بتاسم فوجها وهي قالت من صواب ترجع لإبتسامة ولكن قبل ماتفوتو وقفها بتاحيتو
شخص : سلام انسة … ممكن دقيقة
عفراء : واش معايا انا .. مرحبا واش بغيتي شي حاجة صراحة مكنعرفش شي حاجة نعاونك بيها
شخص : هههه لا لا مابغيتش مساعدة بغيت غير نعرفك وصافي … ( مد يدو ) انا جايكوب
عفراء : ( حسات بالخوف وتردد ولكن مع دلك مدات يدها ) متشرفين اسي جايكوب
جايكوب : شرف ليا ياقمر
شد يدها وحنا عليها بشوية وطبع قبلة .. هي بزربة جرات يدها وسمحات فيه ومشات لبلاصتها ومبغاتش تهز عينها فبراق وتأكد واش شاف لي وقع ولا لا
ولكن معامن نتي راه براق زعيم لي مايخفا عليه شي .. براق نتابه لشخص ملي وقف وعرفو ناوي على شي حاجة وبقا مراقبو حتى شاف لمنظر كامل من لول حتى لخر …
بقا گالس وساقل شرب جغمتو تاع لقهوة على خاطرو وعفراء باقا متوترة ومباغاش تشوف فيه على عكسو هو لي كايبان مهدن
جايكوب شخص لي باس يديها تم راجع لبلاصتو وهو دايز من حدا براق .. غير وصل لجنب طابلتهم وهو يوقف براق قدامو … عفراء هزات عينها شافتو واقف وشافت شخص لي مقابل معاه حسات برجليها فشلو واخة گالسة
جايكوب : ممكن تسمحلي ندوز
براق عقد حجبانو حتى عقدهم وفتح يدو مزيان وهزها حتى لفوق وهبط عليه لراسو حتى وصلو لطابلة جا مزدوح قدام عفراء وهي عينها خرجو فيه .. تما لي فالقهوى مفهمو اش وقع ….
براق هزو قدامو من جديد وقفو وعطاه براسو خلا دمو كايسيل
عفراء : ببراق عفاك براق وقف
شاف فيها مخنزر وعينو مكايبشروش بالخير خافت ورجعات خطوة لور وسقلات … حتى حد مزعم يقرب ليه حكمو مزيان وتم جارو لجيهة تاع لمطبخ وعفراء تابعاه
سرباي : سي براق عفاك هنا بلاصة ديال ..
براق من تحت سنانو كايخرج لهظرة وعروق عنقو مزيرين عليه
براق : فتح لباب
سرباي فتح لباب بزربة وهو كايترعد كلهم عارفين براق سفياتي اش كايسوى لا مشا حتى حط شي حد فبالو
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ام تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 80
تم جارو حتى دخلو لداخل وكلشي كايطل من لبعيد وعفراء تابعاه وخايفة من شنو يدير اما شخص مستسلم كليا وغير مجرور فيما جرو براق
براق دخل لمطبخ وبقا كايدور فراسو كايقلب على شي حاجة حتى شاف شنو بغا … مشا هز موس غليظ شوية عفراء عينها خرجو صحابلها ايدبحو
عفراء : ( شدات فيدو ) لا لا عفاك متقتلوش عفاك سمحليه ابراق الله يخلي ليك لميمة عفاك
براق والو لي فراسو فراسو ولكن ماشي لي نواتو ونواه لجاميع .. شد لموس حطو فوق لعافية حتى ولا كايبان حمر بدرجة لحرار وهز وجه جايكوب لعندو
جايكوب : عفاك لا اسيدي عفاك سمحلي
براق هز لموس وحطو فوق شافيف جايكو وبارك عليه بيدو ومخلي فمو كايتشوا وعفراء كتغوت بالله لي خلقها من منظر شاب لي مسكين كايتشوا
براق : باش لمرا جايا تفكر الف مرة قبل متقرب لي شي حاجة تاع سيادك …
براق دفعو حتا بقات جلدة لاسقة على لموس .. رماه وجر عفراء من يدها وتم غادي بيها وهي تابعها كتبكي حتى وصلو لبرا وهي تجر يدها من يدو وبقات تغوت
عفراء : برااااك صافي براااااااك انا عييت كتسمع انا عيييت … واش نتا بشار ولا حيوان اممم واش هكا كايتعامل بنادم … اتقولي غلط اه اه غلط ولكن مكنعاقبوش بهاد طريقة … ماشي هما لي كايخافو منك انا لي كنخاف انا … واش نهار تعرف انني غالطة شنو ادير فيا امم شنو واش اتخمج ليا وجهي واش اتعلقني ولا تسلخني ولا تشويني بالعافية .. ولا يكما تحن فيا وبقرطاسة تسالي معايا …. علاش كدير هكا ابراق علاش
براق حاضيها وداخل ديالو كايفور بالأعصاب
براق : ( كايضرب صدرو بيدو ) حيت انا زعيم فهمتي زاعيييم … ولي غلط ولا غير حاول كايلقا عقابو من عندي … انا مكنقلبش عليهم هما لي كايقلبو عليا … ولي دار دنب يستاهل لعقوبة .. واخة تكوني نتي لي غالطة مغاديش نحن فيك وندفنك حية وبيدي كتسمعي … حيت انا براق سفياتي مكنسمح لحتى حد غلط فيا ولا فشي حاجة كتخصني … وهدا غلط فيك ونتي كتخصيني انا كتسمعي انااااا
عفراء بقات غير كتشوف فيه ودموعها كتسيل وكلمة ندفنك حية كتعاود فبالها … جرها من دراعها وطلعها لسيارة وطلع حداها وديمارة وهي غير ساهية وكتبكي وتفكر .. وصلو لڤيلا حلت لباب وهبطات وتمات غادة كيف المصدومة داخلة ورجلها بزز باش هازينها … وصلات لبيتها دخلات وگلسات فوق سرير
عفراء : ايدفني … هو غادي يدفني حية … انا غالطة اه وهو غادي يعاقبني .. مغاديش يسمح ليا هو مايسمحش ليا …
بقات تبكي وترعد وخايفة انه يجي نهار ويعرف شنو خبات عليها ويدفنها كيف قال .. ولكن ماشي گاع لي كنقولوه كنفدوه
براق دخل زاعف جبد گاروه وكايكميه واحد مور واحد ودمو كايغلي ليه … حس بكلامها كايجرح فيه طرف بطرف وهي كتقول تصروفو بحال لحيوان … عمر كلام شي حد جرحو وعمر نظرتو قدام شي حد مهماتو … ولكن هي وكلامه وعلى حاجة دارها على قبلها حيت عاقب واحد قرب ليها … بسباب نار لي كانت فيه والمنظر لي شعل فيه اعصابو كاملين قالها كلام قاصح وتبت كلامها ليها …
وصل وقت لغذا وكل واحد فيهم فبيتو مخشي حتى حد مبغا يهبط يتغدا باش مايشوفش طرف لأخر
لميمة : لبسالة هادي انا لمن موجدة هاد لغدة .. شي مريض شي خارج وشي نافخ علاش لله وعلم
هارون : كين انا الميمة واش مكفيتكش
لميمة : الله يرضي عليك كافيني ولكن بغيت نشوف ولادي مجموعين فطابلة وحدة … سمع نتا سير عند براق قولو يهبط بزز ولا مبغاش قولو راني نسخط عليه
هارون : هههه لاواه الميمة زدتي فيه يقدر يكون مشغول عندو شي حاجة
لميمة : سير دير لي قتليك ولا نسخط عليك حتى نتا … انا غادة نمشي عند عفراء ..ديك لبنت مشاء الله كيف لقمر متردهاش فوجهي
هارون : هاحنا نشوفو الميمة انا غادي
طلع هارون بخطوايه كاينقز دروج حتى وصل لقدام بيت براق .. دق جوج لمرات وماكين لي جاوبو
هارون : برااق ..براق حل اصاحبي ولا نحل انا
براق : متحاولش اهارون وسير بدل بساعة وحدة خرى
هارون : براق حل وهنينا خلينا نشوفو مالك … لخدمة على حساب معريفتي مافيها حتى مشكيل اوى مالك
براق :. هارووووون
هارون : ( سد ودنيه ) سمع حل ولا متحلش شغلك هداك انا غير جيت نقولك لمهبطتيش تغذا راه لميمة اتسخط عليك … ونتا عارفة لميمة لقالتها راها اتطبقها
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 81
وجدات لميمة وحليمة طابلة فيها كل مايتشهاو .. گلسات لميمة وهارون وحليمة وراضية لي جات من برا وناضت دينا من بعد محسات براسها شوية وگلسات جنب هارون لي مرة مرة يقلب جبهتها قبل ماينزل براق
لميمة : اداك زرق لعينين واش قلتي لبراق لي قتليك
هارون : قلتها ليها وأكدت على كلمت تسخط عليك وسمعها بودنيه ولكن بالي سخط مامسوقش ليها الميمة … ونتي فين لبنت ظريفة ولي كتسمع ليك شفتها حتى هي متسوقات ليك
لميمة : اتهبط انا متأكدة وحتى براق مدام سمع سخط
براق هابط فدروج وكايسد عقدة ديال كم قاميجتو .. وصل لطابلة وحنا على راس مو باسو
براق : أخر حاجة تفكري فيها الميمة هي تسخطي عليا ..
لميمة : ( تبسمات ) الله يرضي عليك اولدي
هارون : هالأميرا حتى هي هبطات
براق هز عينو فيها هابطة وحادرة راسها وكتحاول متشوفش فيه .. برك على قبطة يدو وشاف قدامو
لميمة : زيدي ابنتي راه كنساينوك غير نتي
عفراء : سمحولي تعطلت
جرات لكرسي وگلسات حدا راضية جنب لميمة وبينها وبين براق راضية وحليمة
عفراء : دينا كيف بقيتي واش شوية
دينا : لحمد لله اختي دبا حاسة براسي مزيان … ولكن نتي واش لباس
عفراء : امم اه انا لباس علاش
دينا : حيت عينك منفوخين تقولي غير كنتي تبكي
براق هز عينو فيها وفنفس لحظة عفراء شافت فيه وعينها جمعو دموع ملي تفكرات ندفنك حية اما براق ظن غير حيت خافت من شنو شافت وخافت منو ماشي حيت هددها بدفن
عفراء : لا غير عيني كايحرقوني وصافي
لميمة : الله يشافيك ابنتي حتى تغذاي ونعطيك شوية خنيزو حكيها وقطريها فعينك راها مزيانة
هارون : لمهم من حدكم مجموعين كاملين وكتبانو مهدنين مشاء الله يمكن والله اعلم واخة كايبالي اتكون غير لهدوء قبل لعاصفة
براق شاف فيه بنص عين وكاياكل وحتى حد مفهم هارون اش باغي يقصد
هارون : هههه كيابالي دختو .. احم صراحة بغيت نقولكم شي حاجة متعلقة بيا انا ودينا
دينا سمعت سميتها عرفاتو علاش ناوي وهي توحلها لماكلة وكتكحب حتى بغات تجيف وهارون كايخبط فظهرها
دينا : كحكحكحكح … هارون كحكح لما اهارون
مدو ليها لما شرباتو عاد حسات براسها مزيان والعرق هابط من جبينها وجها حمر وكدير براسها لا لهارون
براق : دينا واش نتي لباس … واش نعيط لطبيب
دينا : لا لا ماكين لاش غير لماكلة وحلات وصافي
لميمة : اوى اولدي كمل اش كنتي تقول مالك نتا ومال دينا .. واش درتو شي مصيبة
تاني راه عارفاكم كيف لقط مع لفار غير غادين وتناگرو
هارون : لا الميمة صراحة كين واحد لحاجة مدة وحنا مخبينها عليكم وجا لوقت تعرفوها
براق غير سمع خبينها عليكم وهو يحط لخبز من يدو وشبك صبعانو وبقا يشوف فهارون كايساينو يتكلم .. دينا داتها سخفات عليها بالخلع اما هارون مزير راسو وكايقول لي ليها ليها
هارون : صراحة بغيت نقولكم بغيت انا ودينا زعما حنا بجوج .. احم نتزوجو
لميمة : اشنو
براق بقا غير كايشوف وقرب من هارون وتكلم برود
براق : عاود اش قلتي يمكن ماسمعتش
دينا : ببراق خوية عفاك …
براق هز يدو زعما نتي سكتي وباقي كايشوف فهارون
هارون : قتليك بغينا نتزوجو
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 82
براق : قلتي تزوجو .. نتا ودينا
هارون شار براسو اه وكايساين براق فأي لحظة ينفاجر وراضية كدير ويلي ويلي ل دينا لي طاح فيها نص اما عفراء كتساين براق يكمل لي بداه صباح وحليمة شادة فيد لميمة لي كلشي متوتر كأنه بركان وأينفاجر فهاد لحظة .. ولكن وقع عكس لي توقعو كامليييين
براق كحز لبلاصتو بشوية وتكا على كرسيه وشاف فالميمة
براق : لعرس من هنا سيمانة بداو توجدو
شي بقا يشوف فشي وكلهم متيقوش شنو سمعو بالخصوص دينا وهارون
هارون : براق واش سمعتي راه قتليك انتزوجو
براق : وي سمعتك وانا قلت لعرس من هنا سيمانة … ياكما مابقيتيش باغي تزوج
دينا : ( كترعد ) خوية واش احم نتا موافق
براق : ( ربع يدو وجمع حجبانو فيهم ) شنو واش بغيتي نوض نشتت ليه راسو هنا وتسخفي نتي فقنت والميمة فقنت وشي وحدات ينوضو يتزاواو هنا ( قصد عفراء ) ومن بعد تبقاو تقنعو فيا بلي حكا كاتبغيو بعظكم وباغين تزوجو وبلا بلا … هارون خوية حتا هو واه فالول كنت كنساينك حتى نتي تعتابريه خوك ولكن بجوج بيكم من لول عرفت نظراتكم وتصرفاتكم ماشي طبيعية … وعرفتكم باغين بعظكم … غير كنت كنساين فوقاش هارون ايكون راجل ويعلمني وجهي فوجهو
دينا : كنتي عارف ههههه كان عارف هو عارف
لميمة : احياني عليكم هاد شي كلو خرج من تحت راسكم
هارون : ولكن بلاتي انا عاد علمتكم وعاد ناوي نخطب وعاد ناوي ندير لعقد ونفكر لعرس فوقاش كيفاش سيمانة
براق : سيمانة ولا نسا شي حاجة سميتها دينا وزواج ونزيدك اتنسا حتا وجها
هارون : ( طاح على كاس لما فدقة ) لميمة نوضي وجدي لعرس انا غادي نجيب لخاتم
براق : غذا اتخطب
لميمة : لاواه اولدي اشمن خطبة هو راه واحد منا مايحتاش لديك رسميات
براق : دينا ختي وبغيتلها لخطوات كاملين ومتنقصها حتى حاجة وحتى هارون صاحبي وخوية وايعيش جو لخطبة وزواج
لميمة : ولكن كيفاش اتكون هاد لخطبة واش انا انكون مم لعريس ولا مم لعروسة
حليمة : كونو هانين انا لي انخطب لولدي هارون
هارون : يخليكم ليا عندي جوج ديال لميمات … وحتى راضية اتكون ختي لي اتجي من طرفي …
دينا : لا راضية صاحبتي لي اتلبسني وتقاد ليا
عفراء : ( تبسمات وبكل فرح تكلمات نسات لحزن والخوف لي دخلات فيه تاني ) انا انكون ختك اهارون بطبيعة لحال لابغيتي
هارون : كيفاش منبغيش تكون عندي اجمل وحدة فجنبي
براق بقا يكحب وعاقد حجبانو فهارون
هارون : زعما اجمل ختي ههه هاد شي لي بغيت نقصد بطبيعة لحال .. عفراء ختي
كلهم بقاو كايضحكو منهم عفراء وبراق حاضيها بنص عين كيفاش رجعاتلها ضحكة وتبسم على هاد شي . تقدرو تقولو براق ولف ضحكتها وحزنها ولا يشكل ليه عقدة
كلاو وناضو من طابلة فرحانين خرج هارون وبراق باش يشريو لخاتم وشي لوازم والعيالات مشاو يخطو اش يوجدو على عكس لبنات لي تجمعو ويفكرو اش يلبسو
دينا : لله ياربي باقا ممتأكداش بلي خوية وافق وبدون مشاكل وبكل بساطة … الحمد لله ياربي
راضية : اممم هاد شي كلو خرج من تحت راسكم وحنا اخر من يعلم
دينا : لاواه حتى نتي راه غير كنت خايفة نقولها ويسمعني شي حد وينوض صداع ساعة خوية عايق بكل شي
عفراء : لعجب
دينا : شنو لي لعجب
عفراء : والو غير خوك غريب شوية بحالا عندو نفصام فشخصية
راضية : ههههه ويلي مسخوطة ويسمعك واش هبلتي
دينا : ههههه علاش قلتي عندو نفصام
عفراء : معرفتش مرة قاصح وكلامو كايخلع ويجرح ومرة يخليك تحسي بالأمان وراحة وكلام زوين ويريح … ومرة كايقرب يزهق لرواح وكايندم كل واحد قرب من ساحتو ومرة كايتحاور بشوية ومهدن … متلا نتوما براسكم منويتوهش يوافق على زواجكم بهاد سهولة
دينا : عفراء خوية ماشي قاصح ولكن خدمتو والوقت هاد شي لي بغات حنا منويناهش يوافق بهاد سهولة حيت هارون صاحبو وانا ختو .. ولكن زدق عقل دكي وقلبو كبير وعارف كل واحد فينا مزيان …
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 83
عفراء : حاجة وحدة لي مأكدة منها من نهار عرفت خوك .. وهو انه مكايظلم حد ولي دار ذنب يستاهل لعقوبة هدا هو لمنطق تاع خوك غير هو لعقاب تاعو قاصح شوية وكايخلع
راضية : ههههه متخافيش دبا تولفي عليه
عفراء : كيفاش نولف عليه
دينا : ههههه اوى مدام اتكملي جنبو فالابد متولفي على طبعو اصاحبتي
عفراء : مفهمتش شنو كتقصدو واش زعما لخدمة لي وليت نخدم معاه
دينا : اممم كتقلبي لموضوع وحنا عايقين بيك وبيه حتى هو
عفراء : سمحولي ولكن بصح معرفتش شنو قاصدين وباش عايقين
دينا : بلي كايعجبك براق وبلي كاتحسي بشي حاجة من جيهتو …
عفراء : ( خرجات عينها بصدمة وحطات يدها فمها ) لا اويلي فهمتو غلاط ماكين والو انا خوكم غير كنحتارمو وعزيز عليا يمكن حيت عطاني بلاصة وسطكم لا غير
دينا : اممم كدبي على راسك ماشي علينا .. اوى اش نقولو فبراق لي تغير 190 دراجة … سيد معمرو خرج جنبنا حتى لنهار بنتي نتي زيد عليها كايوصلك كل نهار لخدمة معاه وهو مكايبغي حد فجنبو من غير هارون دبا وليتي نتي جنبو وهارون فسيارة خرى بحدو .. زيد عليها براق كايدخل حتى لبيتك ويسولك كيف صبحتي نهار تكوني مريضة وانا كايصيفطلي غير ميساج يعرفني باقا فيه حية ولا مت تقول ساكنة تحت لأرض .. اييه وسنانو لي كنا نشوفهم غير ملي كايتغدد على شي حد فينا ولينا نشوفهم وهو مبتاسم ليك ويكتر لهظرة معاك … شوفي من لخر خوية مسكين تزعط فيك بالعربية ولا يبغيك
عفراء غير حالة فمها فيها وكتسمع وعلى كل حاجة قلتها كتفكر فوقاش دارها وهي كانت متوقعة هاد شي عادي وطبيعي ولكن معارفاش بلا داك شي كلو تغيرات من سي براق
راضية : احححح هاد شي كلو لاحظتو جبتيه لاسق … عمري توقعت فحياتي براق ويبغي لا لا واخة كون طلع با من لقبر وقالها منتيقوش بلا منشوف بعيني
عفراء بلا متحس لقات راسها مبتاسمة وهما كايحلفو ويأكدو انه براق ولا يبغيها
دينا : عفراء باقا معانا ولا مشيتي
عفراء : امم احم ههه اه باقا لمهم يمكن غير جابلكم لله … دبا قولولي كيفاش انخطبو بغيت نقول كيفاش اتخطبي لمهم لخطبة
دينا : تهدني تهدني راه انا لي انتخطب ماشي نتي لله لله لبنت اتسخف حيت عرفات براق كايهتم بيها هههه
راضية : لمهم دبا خاص نفكرو شنو انلبسو غذا وبالخصوص نتي ادينا
عفراء : احم لبنات
راضية : وي زين
عفراء : ( متوترة وحشمانة ) صراحة معندي حتى كسوة زعما شي حاجة ملبسها لخطبة
دينا : متخميش حنا كاملين انخرجو نتقداو مالبسو غذا وكلشي على حساب براق هههه
راضية : يااااس انخرجو انخرجو
عفراء تمسحات ليها لإبتسامة وتفكرات اش وقع اخر جوج مرات خرجاتهم مع هاد لعائلة
عفراء : ( بخوف ) لا لا خرجو غير نتوما
دينا : علاش مالكي انخرجو جميع اصاحبتي وشري لي خاصك
عفراء : صراحة حاسة براسي عيانة وخرجت صباح وضرباتني شمس يمكن .. غير خرجو
راضية : اوى والكسوة
عفراء : تقريبا حنا قياس واحد .. جيبولي شي حاجة على دوقكم اكيد اتعجبني
دينا : واخة لي باليك حنا نوجدو راسنا نخرجو ونتي خدوي شي كينة ودخلي لبيتك تنعسي
عفراء : واخة البنات شكرا بزااف
دينا : راضية سيري البسي حوايجك من هنا ربع ساعة نخرجو باش منتعطلوش
تفرقو لبنات كل وحدة مشات توجد راسها وعفراء طلعات لبيتها سدات عليها لبيت وتلاحت فوق سرير كتفكر لهظرة تاع لبنات وبلي كيفاش تبدل فشي حوايج معاها … يعني فعلا ممكن تكون كتنعي ليه شي حاجة .. بقات هكا كتفكر وضحك بحدها بحال شي حمقة وفرحانة وناسية لمصيبة لي وقعات صباح
اما هارون طيب براق بنفس سؤال ملي خرجو
هارون : براق واش متأكد موافق
براق : هارون طيبتبلي مخي سكت شوية
هارون : أخر سؤال … واش عرفتي راسك على شنو وافقتي … راه طلبت نتزوج بختك دينا ابراق انا ودينا
براق لقط عليه واش دبا باغي زز تندمني علاش وافقت اممم كيفاش نتا وختي .. وافقت البشار على زواج على لحلال يكما قتليك ديها لبار … دبا من لخر اش باغي واش نديرو بناقص من هاد زواح ونصيفط مك لجبل تقابل رجال
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️الفصل التاني : بين الخقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 84
هارون : هههه لاواه غير كنتأكد تهدن اصاحبي غير لفرحة ومادير … مبروكة عليا احم نكملو لي جينا على قبلو
________________
واقف فصالون ومربع يديه وكايعظ شفايفو بتوتر وخوف باين عليه .. هازة كاس لقهوى وجايا لجيهتو
اماليا : ناصر هاك كاس لقهوى على لله تهدن شوية
ناصر : نتهدن قلتي نتهدن بنتي لفوق حالتها مامستاقراش ومعرفنا شنو يوقع من هنا لفوق وكتقولي تهدني
اماليا : عارفة ولكن طبيب قال مايكون غير لخير ونازلي بنت قوية شوية وتشوفها قدامك … وانا غادي نقابلها ومايكون غير لخير
ناريمان : انا لي غادة نقابلها
اماليا هزات عينها فيها داخلة مع لباب وكتبان كلها تيقة فنفس ونظراتها كلها استفزاز ل أماليا
دخلات وتوجهات لعند ناصر وحطات يدها على يديه واماليا كتشوف
ناريمان : ناصر كيف بقات نازلي .. كنتمنا تكون لباس … انا كنت قتليكم باقي خاصها رعاية ولكن نتوما قلتو مابقاش لاش … لمهم انا جيت وكنواعدك نبقا جنبها ونخاف عليها بحال بنتي ماشي مريضة عندي
ناصر : شكرا ناريمان .. لمهم هي ناعسة دبا عفاك تفيق نبغيك متحيديش من حداها واي حاجة ماشي عادي علميني عليها
ناريمان : كون هاني ماكينش لي يعرف ليها قدي
أماليا : كايبالي نمشي نولي نسخن لقهوة
ناريمان : سمعت بلي كنتي غادة فحالك ساعة لي وقع لمشكيل … كنظن ماكين لاش تشوشي وتقدري تمشي حيت انا جيت دبا وكل حاجة ترجع كيف كانت ان شاء الله ( بتاسمات فوجها وهي ناوية تقلي ليها سم )
أماليا هزات عينها فناصر لي حادر عينو وتكلمات بتحدي اقوى
اماليا : صراحة فكرت ولقيت بلي ناصر عندو لحق نازلي ودراري ولفوني بزاف هاد شي علاش انگلس على قبلهم وعلى قبل نازلي لي متأكظة انها اتفرح ملي تفيق وتلقاني قدامها
ناريمان : ولكن راه …
اماليا : لمهم نشوفكم من بعد نمشي نرجع حوايجي باش مايتكمشوش (مدات لناصر لقهوة واخة بردات ومشات لبيتها جارة لڤاليزة وناريمان كتمضع فلحم سنانها بالفقصة )
عمر داخل لدار غير شافها وهو يكحل بالعما
عمر : بسم لله رحمان الراحيم اش شفت قدامي واش وليت نحلم بالكوابيس وانا فايق
ناريمان : عمر مالك
عمر : لا والو …. واش غلطتي فالعنوان .. احم باينة جيتي غير تشوفي نازلي ودبا غادة ترجعي .. واقيلة نوجد سيارة باش نوصلك حتى لباب دارك
ناريمان : هههه ضحكتيني واخة مافيا لي يضحك …. شوف راه اتلقا واحد لڤاليزة
فباب لڤيلا دخلها عفاك … انا رجعت لبلاصتي
ناصر : متنسايش راسك معامن كتهظري … عمر ماشي خدام تاعك باش يتسخر عليك … عمر فرد من لعائلة ومدام كنقول من لعائلة فراه خاصك تحتارميه كيف كتحتارميني ولا راه ساهل ترجعي منين جيتي ونوشفو فرملية جديدة
عمر : انا مع لحل تاني اسي ناصر
ناريمان : ( ضحكة صفرة ) هههه لا لا انا غير كنضحك على مالي جديدة على دار .. راني عارفة قيمة كل واحد فهاد دار … زيد عليها عمر عزيز عليا وملفين انا وياه على هاد ضحك
عمر : لهلا ينزل علينا شي باطل … مشفتوش اماليا هي لي كتفهمني ونفهمها بغيت نتشاور معاها
اماليا : ( خارجة من لبيت لابسة بيجامة وجامعة شعرها شفنجة لفوق وبانظة لقدام ) …. هانا موجودة فاش بغيتيني
عمر : عرفتي كنشوفك كنعرف كلشي ايكون مزيان
ناصر : عمر ماشي وقت ضحك دبا
اماليا : هدا وقتو باش لبيت يكون كلو ايجابية وملي تفيق نازلي تحس بضحك ماشي بالحزن … ياك اعمور
عمر : وايلي على عمور جديدة هادي
اماليا : من هنا لفوق اتكون غير عمور المعمر دار
ناصر : ( كايعيبها ) ياك اعمور المعمر دار .. على حنا هنا غير خظرة فوق طعام
اماليا : ههههه ضحكتيني عندك حس لفكاهة … لا نتا هو طعام براسو ولكن شان لخضرة اسي ناصر هههه
ناصر : انا طالع نتخشا تحت لما بارد نبرد همي قبل منطرطق على شي حد هنا
ناريمان : ياكما نجيبلك كاس لما
ناصر : نتي شوفي غير نازلي وحيدي من قدامي
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الخقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 85
مشا ناصر طلع لفوق زاعف أما أماليا خنزرات ف ناريمان وخرجات هي وعمر لجردة
أماليا : بلاتي غير بشوية مالك كتزرب .. وشنو كاين بسلامة فاش بغيتيني
عمر : ياك غير دابا كنتي تقولي عموري وعمارت دار دبا كتهضري بالغوات مالنا اش كين نتي نيت
أماليا : وايه راك عمور وعمارت دار ولكن قلتها قدام ناص بلعاني باش نقليلو سم
عمر : تقليهلو بيا انا مالي كنت كريسطال
اماليا : وصافي حتى نتا نساني انا وقول اش بغيتي نتا
عمر : نتي كتبغي سي ناصر ياك
اماليا : ( كدير بيدها لا ) لا لا لهلا يطيح علينا شي باطل .. اشمن بغيان حتى نتا يهديك لله
عمر : ابارك ةمن لكدوب ونتي بفمك قلتي تزعطتي فيه من اول نهار
أماليا بقات ضحك وتلعب برجليها بخجل زعما
عمر : تحشمي متخافي عندك بالعكس ههه .. لمهم ازين بغيت نتشاور معاك فهاد شي ديال بغيان لبنات
أماليا : مالي كنت باطرونة تاع لحب … قول اش كين قول
عمر : كيف شتي سبق وقتليك معندي زهر فالحب ياك
اماليا : اه ومابغيتيش تعاودلي
عمر : واسمعي دبا … لبنت لي كانبغيها زعمت وهضرت وقتليها لي كين برغم من أكبر مشكيل كاين فهاد شي كامل
اماليا : ودبا شنو باغيني نحل هاد لمشكيل لي هو كامل
عمر : واش ممكن تركزي معايا … دبا هي فالول متيقاتنيش كنبغيها ياك … ونهار ومطال كنتناگرو ياك
اماليا : اويلي ياك قلتي كاتبغيها
عمر : اه واخة هكاك تناگير معاها حلو … لمهم خليني نكمل … دبا هي كتقولي كنصدعها وبلي كنعصبها وبلي مكنعجبهاش وموحال تبغيني واخة يتحل لمشكيل لكبير
اماليا : اه اوى صافي قاتلك لي كين
عمر : ولكن علاش مرة مرة هي كاتصوني ملي مكنصونيش واخة تعرف راسها غير تعايرني وتقطع …بيني وبينك انا متأكد حتى هي ولاتتحس بشي حاجة
أماليا حطات يدها على فمها كتخمم ومصغرة عينها وكتمشا وعمر تابعها
اماليا : كون مكانتش باغا تسمع صوتك ولا تصدعها ولا تعصبها كان ممكن تبلوكيك .. وكون مكانت توحشك ولفاتك گاع متصوني ليك …. يعني منه نستنتج انه هنا اعجاب واعجاب كبير يعني اعجاب مائل قليلا نحوى لغرام يعني لبغيان
عمر : هاد شي عندك فشكل ولكن لي فهمتو فهمتيه ياك
اماليا : تماما تبارك الله عليك راك بديتي طيح لبنت
عمر : ولكن كيفاش نزيد نخليها تبغيني راه مابقيت عارف ماندير
اماليا : امممم سمع مزيان … اولهم متستسلمش .. تانيا من بعد متخليها تولف عليك بقا تغبر بشوية عليها
وكأنك مليتي من اقناعها هنا ايدخلها شك واتقول ياكما بديتي تنساها وتخلا عليها ومدام بديتي تعجبها فعيوض مانتا تبعها اتولي هي تابعاك … ومافيها باس شي نهار دي ليها شي كادو يكون زوين باش فيما شافتو طيح ليها فبالها وهكا يصعاب عليها تنساك … زيد شي كلمة او اسم بقا تعبر ليها بيه بزاف واتولي ديك لكلمة فدماغها وبكترة ما نتا كتقولها اتولي فيما تسمعها تخايلك غير نتا لي قدامها …. وبهاد شي كامل غادي نظمنو بلي سيدة تولي فبالها صباح وليل .. قبل ماتنعس وملي تفيق وفكل خطوة ليها …. اوى اش باليك
عمر : وراك باطرونة فهاد شي نيت … وهاد شي كتطبقيه مع سي ناصر
اماليا : ماشي هو بضبط ولكن تقريبا … دبا ساليت من لخطوة لولة ولي هي ديما نكون فجنبو زيد عليها فكل تانية نبين اعجابي بيه ونشكر فيه واهتمامي بيه ولفتو ضحكي وصوتي وصداعي لي ديما ضاير بيه …. ودبا لعكس انبعد عليه ومنبقاش نشكرو بزاف ونبين بلي مبقاش مقنعني ونبين كأنه كان فدار ولا مكانش ماشي مهم …. ونشوفو نتيجة فالأخير
عمر : كتسايني سي ناصر يولي تابعك زعما هههههه غير زيدي سايني
أماليا : اوى دبا تشوف بعينيك
____________
نمشيو عند دار لعرسان لي بين ليلة ونهار ولاو فتوجاد للعرس .. لبنات رجعو من على برا حتى طاح عليهم ظلام عفراء غير سمعت صوتهم جاو وهي تهبط كاتجري وكلها حماس
عفراء : لبنات جيتو تعطلتو
دينا : ياختي رجلينا طابو باش نلقاو كساوي زوينين
عفراء : ياك لقيتو بعدة بالي هازين فيدكم
راضية : لقينا وداك شي زوين غير هو …
عفراء : مالكم
دينا : داك شي مقزب شوية زعما قرطيط
عفراء : مالكم جبتو شميزات ههههه
راضية : هههه الا هانتي كسوت دينا مفتوحة شوية من صدر وفتحة فالفخد … وديالي من لكتاف وقرطيطة فطول بحال لأميرات شكلها اما ديالك مفتوحة من لقدام حتى لحزام ومن تحت لفتحة بحال شكل شورط لمهم دبا تشوفيهم ولكن فنين
عفراء : اوى عادي هادو هما لكساوي لي اصلا حتى انا كنشوف
دينا : واييه راه اصلا امريكا هادي وهادو هما نوع لكساوي هنا
راضية : لمشكيل فبراق وهارون معندهمش مع لمقزب بزاف وحنا لمهم عمرنا لبسنا بحال هاد لكساوي
عفراء : اوى هاد لمرة اتلبسوهم
♟ عفراء الزعيم♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 86
دينا : ههههه حنا اصلا شريناهم لي عطا لله عطا …يالله نطلعو نوريهم ليك .. انا ونتي عندنا نفس لون فزرق اما راضية عجبها لگرونا
عفراء : ( بحماس ) شوقتوني نشوفهم
طلعو لبنات كايتجاراو وكلهم فرحانين جبدو لحوايج وعاود شافوهم من جديد مع عفراء
براق وصل هو وهارون دخلو لڤيلا مشا براق نيشان تلاح فوق لفوطوي متكي ومغمض عينو وهارون جا قبالتو وگلس وحل لبواطة دالخاتم وكايشوف فيها
هارون : براق
براق : ( مغمظ عينو ) اممم
هارون : صراحة باقي ممقتانعش مزيان بهاد لخاتم كون غير رجعنا شفنا فشي مدينة خرى نيويورك اصاحبي والو نيڤو طايح
براق مبقاتش متكي وگلس فرمشت عين وموسع عينو ف هارون لي تراجع لور
براق : عاود اش گلتي … مكفاكش لعشية كاملة ونتا دور فيا من محال لمحال گاع لخواتم شفناهم وحتى واحد مقنعك بقالينا غير نصنعوه فالمريخ … نيويورك كاملة ومقنعاتكش اش ايقنعك بسلامة
هارون : انا زعما قلت متلا واشنطن اصاحبي اتكون شي حاجة زايدة
براق حنا كايحيد صباطو وهارون ناض كايجري براق شير عليه جابهالو فوسط ظهر نيشان وناض تابعو … خرجات لميمة وهارون وقف وراها
هارون : لميمة شوفي ولدك راه جاتو جعرة تاني
براق : جعرة كنت كلب الحمار لاخر … لميمة حيدي من قدامي خليني نوريه واشنطن فين جات
لميمة : سكتو دريتوني فراسي … اشمن واشنطن ومالكم على هاد لحالة
هارون : والو الميمة غير بغيت نمشي نشوف خاتم لخطبة هنا ماكين والو زوين
براق : ( كايمسح وجهو بيدو ) لا حولا ولا قوة الا بالله …. الميمة راه گاع لمحالات شافهم واحسن واندر انواع وراوهم ليه وهو تقول واش قتانع .. وارسي طاب معاه
لميمة : ( تبسمات ) غير لفرح والحماس اولدي هو لي داير فيه هاد شي .. ارو نشوف هاد لخاتم
هارون مد ليها لخاتم
لميمة : الله اولدي غزااال كايحمق لمعجبكش هدا موحال يعجبك واحد اخر
براق : شتي دبا واخة يخشي جلدة لبصلة فصباعها ومنزيدش معاه شي خطوة
لميمة : ههههه لا صافي غير خليو هادا غزال .. اوى اولدي واش فهاد لخطبة انعرضو على شي حد
براق : لا
لميمة : ويلي على لا مالنا سارقين …
براق : لواليدة غير خطبة هادي ماكين لاش بنادم زايد … انكونو غير بيناتنا وحتى حد مايسيق لخبار لهاد لخطبة حتى لعرس ويحن لله
لميمة : اوى لي باليك … كون كنا فالمغريب كون راه كلشي فرحان ويصلي على نبي وزغاريت وشطيح … وحنا هنا
بحالا تقول محتافلين بمعزة غير بيناتنا
عينيها دمعو وجاتها لقهرة براق وهارون حسو بيها حاوطوها بيدهم بجوج بيهم
براق : كنواعدك ان شاء الله انديك تشوفي حبابك وعد الواليدة و ولدك قاد بوعدو
هارون : وحتا انا كنواعدك الا هو نسا لوعد نطبقو انا فبلاصتو
لميمة : ( تبسمات وسط دموعها ) الله يرضي عليكم اولادي ويخليكم ليا ويطول فعمري حتى يتحقق لي حلمي ونرجع لبلادي
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 87
لحماس فعائلة سفياتي موجود والفرحة دخلات عليهم وهادي اول مناسبة تكون عندهم فالعائلة واخة فرحة ديال لميمة مكملاش حيت كتحس براسها ناقصينها حبابها وراجلها لمرحوم واصدقائها حتى هما
براق علم كلشي بلي بغا لمناسبة تدوز فسرية تامة يعني غير بيناتهم وبلا صحافة ولا اصديقاء على لأقل باش مايجي يوصل لعرس حتى يكون خدا لإحتياطات من اجل لأمان كاملة وحتى من هارون متافق معاه على هاد لقرار
ليل وصل وكلشي متوتر ويفكر فنهار تاع غذا … هارون فرحان ومتوتر ودينا كدالك كتفكر وفرحانة فعلاقتهم لي اتولي رسمية وبلا تخبية وكتفكر فراسها كيفاش اتطلع غذا وفلباسها ومكياجها يعني تفكير اي بنت … وبطبيعة لحال حتى من راضية كتفكر فلباسها ومكياجها تقول جاي لبراني وهما غير بيناتهم … على عكسهم كين عفراء لي تفكيرها مابين فرحة وخوف وتأنيب ضمير .. على قد ماهي ولفات لعائلة وهما ولفوها وعلى قد معاملتهم ليها زوينة وهي مخبية سر لي كانت ناوية تطعنهم بيها على قد ماكتحس براسها خائنة من حدها باقا مخبية اش جابها ليهم اول مرة …. براق متعرفو فرحان ولا لعكس لمهم همو هو كلشي يدوز مزيان ومايبان حتى حد يخصر فرحت ختو وصاحبو لي شبه خوه ….
هاد لعائلة دوزات ليلة غير فتفكير وتوجاد ونمشيو عند وحدين خراين ونشوفو فين وصلو مع همهم حتى هما
گالس وسط بيتو وبيسيه قدامو خدام ومرة مرة يهز راسو ويبقا يهظر كيف لحمق وكايعيب
ناصر : وينو قاتلك عمور عمارة دار … مابقاتش باغا تمشي گاتلك تگلس على قبلهم
سد لبيسي وربع يدو وكايعظ شفايفو بالغدايد
ناصر : دار داري والبنت بنتي ودراري صحابي وفالخر گاتلك على قبلهم غير هما بحالا انا هنا هو راعي تاعهم ماعندي عتبار ….. اوى واخة الالة دبا نشوفو واش انا ماشي من بينهم
تكا فوق سرير وكايغمظ عينو وشفايفو باقين كايبرگمو حتى نعس بحوايجو تاع لخدمة لي بمصايب هاد نهار گاع مبدلهم
☀️ طلعات شميشة وتسللات ليهم … حل عينو بشوية على ضو لي ضارب فعينو … گلس وحاس براسو مشابعش نعاس …
ناصر : ياه على حالة نعست بيها
وقف دخل لدوش وهو كايحيد حوايجو … دوش وخرج ملوي عليه لفوطة ومغوبش صابح منكدها على راسو فالوقت لي هي راشقاليها وكاتغني
اماليا : خالتي كون غير زدتي حداك فديك لموسيقى راها ناقصة
فاطمة : بنتي شفتها راشقاليك هاد صباح
اماليا : اه اخالتي وبزاف … صراحة فرحانة حيت بقيت معاكم
فاطمة : حتى حنا فرحنا ابنتي وبزاف
أماليا هزات بلاطو فيه كاس لعاصير وكاس ديال لحليب وبتيبانات وتمات خارجة من لكوزينة تلاقاتو فالباب داخل
أماليا : ( هزات عينها فيه ونزلاتهم بلا مبالات ) ممكن تطرب شوية باش منقلبش هاد شي بسبابك تاني
ناصر : ( كايشوف فيها كيفاش متجنباه ) احم فين غادة بهاد شي
أماليا : هدا سميتو فطور وطالعة بيه لعند نازلي نفطر انا وياها
ناصر : حنا كنفطرو فصالون ماشي فالبيوت
أماليا : ( كتعوج فمها ) عارفة ولكن نازلي مريضة مابغيتهاش تعيي راسها وتهبط عليها طالعة نونسها
نازلة من دروج بصوت طالونها لمسموع ووقفات جنب ناصر قدام اماليا
ناريمان : اوووه حبيبة علاش عدبتي راسك … وي هي من لأحسن تبقا فالبيت ولكن راها ماشي بحدها معاها انا
ناصر : اه عطيها لفطور طلعو هي ونتي اتگلسي معانا
أماليا : ياك بصاح واخة
بتاسمات بتسامة صفرا ومدات لبلاطو ل ناريمان لي جات تشدو وهي ترخيه اماليا ودارت راسها مصدومة فاللحظة لي ناصر مسح على وجهو بيدو بينما ناريمان لعافية خارجة منها
اماليا : اوووه سمحولي معرفتش كيفاش طاح …. ناريمان مايبقاش فيك لحال مدام اتفطري مع نازلي مافيها باس توجدي لفطور نتي وطلعيه … لمهم انا غادة لصالون
دازت من بيناتهم وتمات غادة وكترجع شعرها لور بكل تيقة .. ناريمان يالاه بغات تهظر وهو يحبسها ناصر بيدو
ناصر : الا مكان فيك لي يوجد مدام نتي غير فرملية فا قوليها لخالتي فاطمة راه اكيد اتوجدو
ناريمان : لا لا .. نازلي بحال بنتي انا لي انوجدو ليها
ناصر : ( خشا يدو فجيبو ) اوى مزيان
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ،معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 88
نهارنا عند عائلة سفياتي طلع بسرعة وكلهم فاقو بكري وكايزربيو فتوجاد حيت واخة غير بيناتهم وباغين يحتافلو ويفرحو بولادهم
عفراء : صباح لخير عليكم
لميمة : صباح لخير الوريدة … كيف صبحتي لباس … كتباني مشابعاش نعاس ابنتي
عفراء : بالعكس اخالتي مدة طويلة مانعست ولا حسيت براحة ديال لبارح
لميمة : اوى لحمد لله ابنتي الله يدومها عليك راحة
عفراء : أمين
كتدور راسها وتقلب بعينها ويدها كايلعبو مع بعضهم بتوتر
حليمة شافتها ومشات لودنها وتكلمات
حليمة : راه فجردة على برة
عفراء بقات كتحك شعرها بتوتر ومبتاسمة بخجل بقات هكاك حتى سلتات من وسطهم وخرجات على برة لجردة … تمشات كاتقلب حتى باليها من لبعيد واقف وكايهظر وهاز يديه ومشير بصبعو وهو كايتكلم مع رجالو وباينة هضرتو كاملة تحدير وكايأكد على لأمان وبضبط فهاد نهار … تكلم معاهم وكايتحرك من هنا لهنا كايقاد وكايطرب معاهم لحاجة لي خاص تحيد مدام لحفلة اتكون فجردة … فهاد للحظة عفراء حاضياه مربعة يدها ومبتاسمة … يمكن هادي اول مرة تلاحظ إعجابها لكبير بيه يمكن اول مرة تحس بقلبها وشنو باغي يقول ليها وليه … وهي ساهية وقف هارون جنبها وربع يدو كيفها وهي گاع محاسة بيها حتى تكلم عاد فاقت من سهوتها
هارون : ماشي كيف كايبان عليه ياك
عفراء : ( توترات ) احم احم .. علامن كاتهظر
هارون : ههههه أكيد على لي واخد عقلك من صباح …. كنتكلم على زاعيم
عفراء : لا انا غير كنت كنشوف وصافي … شنو قصدتي نتا
هارون : كايبان قاصح ومكايحنش ومكايسامحش وبلي قلبو قاصح ولي طاحت فيدو كتسحق … ولكن هو ماشي ديما هكا … براق داخل ديالو عكس لخارج … واخة كايبان سريع فردة فعلو ولكن راه كايفكر الف مرة قبل ماكيطبق لي كنشوفوه حنا فرمشة عين …. ولا مشا حتى حكم على شي واحد بالموت فبلا ماتجادلي معاه حيت تفكيرو فأخير لمطاف اتلقايه صحيح … ولا مشا حتا سامح فكدلك لنفس سبب …. حنين وكايخاف على ناس لي كايبغي لأقصى درجة … وروحو ممكن يقدمها فسابيلهم
عفراء : اه عندك صح واخة مدة صغيرة باش عرفتو ..ولكن هاد شي كامل لي قلتي لاحظتو
هارون : واش كتحسي بشي حاجة من جيهتو
عفراء عينها خرجو فيه : انا احم علاش سولتي واش انا قلت شي حاجة … انا والله عرفتي شنو خاص نمشي نعاونهم .. بسلامة
سمحات فيه ودخلات وخلاتو ايهبل بضحك … شافهم براق ولكن مجا يوصل عندهم
حتا كانت دخلات
براق : اش كين على شنو كضحك نتا
هارون : هههه والو غير هاد لبنت فشكل والله … معرفتها واش خوافة ولا شجاعة ولا لعكس واش حشومية ولا جبهة ههه
براق : ( عقد حجبانو فيه ) ونتا مالك تكون كيف بغات تكون .. نتابه غير ل دينا ونسا لخرين وبالخصوص عفراء
هارون : ( كايشم جناب براق ) واش شميتي لي كنشم
براق : ( دخلو شك وبقا يشم حوايجو ) شنو شميتي
هارون : امممم لغيرة هههههه
قالها وكحز منو لور غادي لشغالو ومخلي براق بحدو كايتمتم
براق : قال لغيرة … الزعيم براق سفياتي غادي يغير …
بقا كايتناگر غير مع راسو ونفسو
نمشيو عند لالة لعروسة لي عاد خرجات من دوش فاعل تارك واخة ماشي تحميمة مغربية ولكن محاولة ههههه
گلسات قدام لمراية كتنشف شعرها والبسمة على وجها حتى دخلات عندها عفراء
عفراء : امم فقتي بكري
دينا : اه ضاروري هههه اصلا بالفرحة منعستش تقريبا … فخبارك لحد ساعة باقا مامصدقة بلي انتخطبو وخوية قبل بهاد سهولة
عفراء : اه اوى غير نتوما كنتو ظالمين خوك
دينا : ماشي ظالمينو ولكن خفت يكون حاط لفكرة ديال هارون خاص يكون بحال خوية لا غير
عفراء : هههه لحمد لله خوك دكي … اري نصايبليك شعرك نتي راه أميرة ليوم غير بقا گالسة حنا نقدوك
دينا : لا بلا منعدبك اصلا حتى نتي اتبغي تمشي توجدي راسك
عفراء : ( خدات من عندها سيشوار ) لا لا باقي لحال ونهار طويل والحفلة اتبدا حتى ل 4
نشفاتلها شعرها وهما كايتعاودو ومن بعد جات عندهم راضية وتجمعو وصايبو ضفران دينا وضفرانهم وقادو حجبانهم ومسائلهم كاملة وفالجو كامل فرحة وضحك والتحت لخدامات وجدو لماكلة والحلاوي وحاولات لميمة تحضر وجبة مغربية وسط هاد لجو ولي هي لبسطيلة ..اما دراري تكلفو بجردة وديكور تاعها والكراسة وطابلة وحتى هما فجو زوين ورجال لي ماعهم معاونينهم
♟عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 89
جلسو فطابلة مجموعين ناصر واماليا وعمر ونبيل وأماليليا هاد لمرة ختارت تگلس جنب عمر ماشي ناصر شي لي خلا ناصر يستغرب بلا ما يبين
أماليا : عمور
عمر شاف فيها ومبتاسم حتا تغمضو عينيه
عمور : وي اعمارة دار
اماليا : واش ممكن تمدلي سكر ماوصلتلوش
سكار كان قدام ناصر يالاه بغا يهزو عمر وهو يخنزر فيه ناصر حتى لاخر جمع يدو وناصر هز سكار ومدو ليها وهي بدون عتبار جاوبات
اماليا : امم صافي بلاش لحلاوة بزاف خايبة
ناصر حط سكر بنفخة ومخنزر فيها وكايتغدد عليها من لداخل وعلى تعاملها معاه
اماليا : عمر الا كنتي مسالي نخرجو ليوم شوية قنت حيت نازلي مريضة وانا مكنلقاش شي حد عقليتو زوينة ومرفهة بحالها ولا بحالك نتا … امم حتى نبيل مشاء الله لگلسة معاه زوينة ولكن هو قليل فين كايكون
نبيل مافاهم حتى وزة ومامسوقش ليهم غير كاياكل ناصر هنا حس كأنه فعلا غير زايد وياحسرة هو مول دار .. خبط بيدو فوق طابلة حتى قفزو من بلايصهم
ناصر : صافي براك زدتي فيه .. واقيلة نسيتو انني گالس معاكم
اماليا : سي ناصر مالك واش واقع ليك شي مشكيل …
ناصر : ( كايغزز لهظرة بين سنانو ) سي ..وليت سي ناصر دابا مابقيتش ناصر
اماليا : وي اسي ناصر لإحترام واجب مدام نتا مول شي وحنا غير ضياف وحنا ماعلينا غير نوقروك … ولا يكما بغيتي شي حاجة خرى ومابغتيش تقولها متلا
ناصر : واخة اماليا هاحنا انشوفو فين اتوصلي بهاد شي …
ناض واقف بحالو زاعف وهي كتشرب لعاصير ومبتاسمة ومبردة على راسها
عمر : لا مافيهاش شك ناوية تخرجي علينا نتي بهاد لعب ديالك
نبيل : اش كاين شنو مخبيين عليا .. ونتي مابقاش ناصر زين والغميز وحبك طاح فيه دابا ولا سيدك ومنفخة من لفوق
اماليا : كنا وكنتو صرنا وصرتو … بسلامة عليكم انطلع نشوف حبوشتي نازلي
عمر : شنو مانخرجوش
اماليا : نتا شفتك كدبنا كدبة وتيقتيها … سير كمل شغلك وشوف قلبك كيف ولا گالاك نخرجو
عمر مابقا فاهم فيها والو .. عطاتهم بظهر وطلعات لعند نازلي لي لقاتها گالسة ولبلاطو قدامها كتاكل وناريمان حداها فوق لكرسي وشادة تيليفون وحاطة رجل فوق رجال وعاصيرها فيدها
اماليا : مشاء الله على لفرملية بقاليك غير لموسيقى وشي بيرة
نازلي : برهوسة جيتي
أماليا طلعات تخنزيرة فناريمان لي زعما ماتصوقاتش ليها ومن بعد مشات عنقات نازلي لي غير شافتها فرحات
أماليا : حبيبتي كيف وليتي شوية
نازلي : اه انا بخير … مابقيتيس اتمسي ياك
أماليا : لا شكون قالها ليك
نازلي : بابا هو لي قالها ليا ملي فيقني .. قال بلي برهوستي وجنية تاعو غادة تبقا
ناريمان فهاد لحظة بعرات لعاصير من فمها وتقادات فالگلسة على عكس اماليا لي حتا هي فداخل ديالها كتشطح بصدمة ولكن من على برة بانت مرزنة وممسوقاش زعما كأنه مولفة تسمعو كايقولها جنيتي هههه
ناريمان : نازلي حبيبة متبقايش تقولي شي حاجة مكيناش
نازلي : ولكن انا كنقول لي كاين
اماليا : ماديش عليها احبيبة غير صدمة باقي راخية مفعولها … يالاه حلي فمك باش نوكلك انا ازين تاعي
ناريمان وقفات معصبة وخرجات من لبيت وخلاتهم بحدهم
_____________
واقفة وكتلعب بسلاحها فيدها وابتسامة خبيتة على شفايفها من بعد ما توصلت بمكلامة عطاتها أمال كبير
سارة : اخيرا وصل وقت ضربة لقاضية … لوقت لي نعمر لبلاصة لي اتخوا هههه … الا كنتي نتا زاعيم وكاطير مع طيور ..انا سارة زوجتك لمستقبلية هههههه
فهاد لحظة سمعات دقان فباب بيتها وعطات لإدن … دخل عندها واحد لابس قبية كحلة وداير لقب ونظاظر وخاشي يدو فجيبو ونظرة حادة عليه
دونار : وصلني بلي محتاجاني فشي حاجة
سارة : اكيد محتاجاك وهادي اول مرة نحتاجك بالمعقول
دونار : ( ببتسامة جانبية ) واش شي حاجة نيت ولا غير خيش بيش
سارة : صراحة هادي ممكن تكون اكبر مهمة غادي ديرها شي نهار … هاد شي الا مالعبش عليك لخوف
دونار : ( قوس عينو فيها وقرب حتا لوجها ) شكون بغيتي يموت
بعدات منو خطوات ومشات لساكها هزات منو صورة وعاود وقفات قدامو
سارة : هادي بغيتها تموت فأقرب وقت
شاف فتصويرة مزيان وشدها بين يدو
دونار : اكيد غادة تموت … فوقاش وفين
سارة : ليوم وبقاولك ساعات قليل باش تنفد لمطلوب والعنوان غادي تلقاها خلف تصويرة … ومتنساش بلي لحراسة اكتر من مشددة
دونار : كوني هانية ضربة حسن من جوج … ولا بغيتي روح اضافية مرحبا
سارة : هههههه لا لا روح لخرة أياخدها هو وبيديه …
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت : 90
عند عائلة سفياتي لبنات لبسو وجدو وكل واحدة واقفة فبيتها قدام لمراية وكتشوف فراسها
عفراء بقات مدة وهي واقفة قدام لمراية وعجبها راسها بزاف وابتسامة صافية خارجة منها وفرحة وراحة لي مدة محسات بيهم كاينين دبا …حطات يدها على قلبها ودقاتو تزادو فالحظة لي فكرات واش ممكن تعجب براق ولا لا .. حسات بخجل بينها وبين راسها وهي كتفكر فبراق ايكون كايشوف فيها بإعجاب كيف كايقولو ليها لبنات … من بعد دقايق معدودة دقات عليها لميمة ودخلات ….
لميمة طلعات فيها عينها بإعجاب وإبتسامة حنينة
لميمة : مشاء الله مشاء الله ابنتي وشحال جيتي غزااالة وكتحمقي … كلكم جيتو غزالات ليوم
عفراء : واش بصاح اخالتي جيت زوينة … ولكن كنظن شفتي لبنات وانا محال نكون حسن منهم
لميمة : كلكم غزالات و دينا وراضية معزتهم وحدة ومن نهار حطيتي رجلك فهاد دار درتي بلاصتك جنبهم وليتو تجيوني فحال فحال
عفراء عينها عمرو بدموع طارت بتعنيقة على لميمة لي بدورها كدوز على شعرها بحنان
لميمة : يالاه صافي اتبكيني الهبيلة … انا شفتكم كاملين باش نشوفكم واش وجدتو
عفراء : سمحيلي مقتلكش بلي حتى نتي جيتي زوينة
لميمة لبسات جوهارة مغربية فالبيض مطروزة بالخضر وشال بيض خفيف فوق راسها مع شربيل مطروز بالخضر
لميمة : ههه الله يرضي عليك ابنتي .. هدا لباس مغربي كين واحد سيدة كاتبيعهم هنا .. على لأقل نتفكرو بيهم لبلاد
عفراء : حتى انا شوقتيني نشوف لمغرب شي نهار .. حيت فالأخير كايبقا بلادي تاني
لميمة : ان شاء الله واعدني براق يديني ديك ساعة تمشي معانا حتى نتي … ودبا هبطي راه راضية اتكون سبقاتك باش شوية نهبط ليكم دينا
عفراء : واخة اخالتي 5 دقايق ونهبط
خرجات من عندها لميمة وهي بقات كدير اخر لمسات فهاد لحظة كان براق هابط من دروج متوجه لجردة بكل أناقة وكايقاد فالگرافاطة … جا أنيق بقميجة زرقة لاصقة عليه وسروال كحل مع لگرافاطة ومع دلك كل لأناقة مجموعة فشوفات تاعو ….
وصل لجردة كايبالو هارون متكي على طابلة وكايضحك مع واحد من رجالهم وباينة عليه لفرحة وحتى هو كان أنيق بقميجة بيضة فاتحها من صدر وسروال كحل … براق تبسم حيت عارف صاحبو كايبغي ختو وأيقدر يحميها والأهم اتبقا ديما قريبة منو
مشا لعندهم وقف حداهم وجات جنبهم راضية
راضية : سلاااام
هارون : بشاااااخ على زين عندنا فهاد دار … جيتي غزااااالة مشاء الله
عليك
راضية : واش بصاح ههه .. براق كيف جيتك
براق : ( عاقد حجبانو ) هو هاد شي مقزب على لمعتاد … ( حس بيها توترات وهو يطلق حجبانو وبتاسم ) .. ولكن جيتي غزالة … كيف قال هارون عندنا زين فدار .. الله يحجبك حتى نتي حتى نزوجوك بشي حد يستاهلك
راضية فرحات على كلامو ولكن طاح فبالها عمر لي أخر واحد ينويو يزوجوها بيه
هارون : اوى فين عفراء والعروسة
راضية : دينا اتهبطها ماما والميمة اما عفراء راه قدامكم جايا
♟ عفراء الزعيم♟
🕯️الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 91
عفراء خارجة لجردة وهازة كسوتها بيدها وكتمشا جيهتهم وقلبها كايضرب واغلب نظراتها على براق لي هو لأخر منزلش عينو عليها ربع يدو وبقا كايختارقها بنظراتو وهارون وراضية كايتناغزو عليهم حتى وصلات عندهم عفراء وقفات قدامهم
هارون : ( فودن براق ) كيف جاتك
براق : ( بلا مايحس وبصوت مسموع ) أميرة
بدات كضحك راضية وهارون وبراق عاد عاق براسو وشاف فعفراء لي حشمات … نحنح بصوت غليض وقاد لوقفة
براق : واش تقاداو لكساوي وشارين كلشي عريان ومقطع
عفراء : امم لا ممقطعاش
كتزيد تفتح فالفتحة باش توريه زعما هي هكا
براق طار على فتحة لكسوة وجمعها
براق : فهمت فهمت انا عارفها هي هكا ولكن واش مزدتوش فيه شوية
عفراء : ( دلات شنايفها ) واش جيت خايبة
هارون : انا بالنسبة ليا …
براق : ( جقم لكلمة من فم هارون ) حتى نتي جيتي زوينة .. احم احم زعما بحال راضية … لمهم كنظن فهمتي
عفراء : ( بقات كضحك ) ههههه اه فهمت … حتا نتي جيتي زوين … زعما بحال هارون كنظن فهمتي اش بغيت نقول
كلهم بقاو يضحكو بصوت عالي و ومنهم عفراء براق شاف حتى عيا وبتاسم وسط ضحكهم
سمعو صلات وسلام وهما يتوجهو بنضراتهم لباب لڤيلا فين خارجة لميمة وحليمة وسطهم دينا كيف شي وردة كتمشا وسطهم .. هارون غير شافها وحل فمو وتم زايد باش يمشي لجيهتها وهو يجرو براق من لكول دقرفادتو هههه
براق : زير اصاحبي شوية شفتك بديتي كدوب فين هي رجلة والوقفة وطرطيق عنق بنادم
هارون : اصاحبي رجلة مع رجال اما مع لعيالات وليت شكلاط اصاحبي
براق : كيفاش لعيالات
هارون : وادينااااااا فيها قلبي كامل … ديناااا كانبغيييييبك
براق جمع قبطة يدو اينزل عليه وهي توقف قدامو عفراء
عفراء : واش مكتفهمش فالحب … هو كايبغيها وطلبها منك واليوم خطبتهم … كنظن من حقو اخيرا يعتارف بحبو وبصوت مسموع … وانا كابنت متأكدة ان ختك اتبغي تسمع هاد لكلمة وسطكم وتحس بقوة هاد لحب
براق هبط قبطة ديال يدو وعينو دايبين فبحر عينيها وكيفاش كتهضر على لحب وهي مبتاسمة وصوتها حنين …
هارون قرب من دينا وخدا يدها حطها فوق يدو وهي بكترة توتر كاترعد
هارون : جيتي غزاااالة بزااف واش مناوياش تكايسي على قلبي راه تحمل وخبا كتر من لقياس
دينا : ههههه سكت راني شوية ونسخف بتوتر
براق قرب ليها وشد فيدها لوخرة وطبع قبلة على يدها
براق : معندك علاش تسخفي .. نتي هي لوردة لي
مزينة جردة كاملة … انا على قبلك تنازلت بزاف اما كون مكنتيش غالية كون ربيت هاد مولاي سلطان على فعلتو وكيفاش يشوف فختي لي كانت بحال ختو …ولكن حيت نتي عيني وروحي وأكبر جزء مني فامنقدرش نشوف دمعة كتنزل من عينك ..وكوني متأكدة بلي خوك تحت أمرك فأي حاجة تفرحك
نزلات دمعة من عينها مسحها بسرعة وطبع قبلة طويلة على جبينها و كحز لور وكلشي تأتر بكلامو
لميمة : صافي اتبكيونا بهاد كلامك لحنين انا مها ومقلتش هاد شي كلو
حليمة : هههه نسيتي شحال بكيتو فالبيت تقولي غادة رايحة وهي غير خطبة
راضية : صافي نركبو لخاتم
حليمة : لواه ابنتي باقي يالاه وقفنا نفرقو لحلوة ونشربو لعاصير ومن بعد نركبوهم
هارون : لا لا اخالتي نركبوهم عاد نديرو لي بغيتو
براق : لا حولا ولا قوة الا بالله …ركبو لخواتم قبل ماندير فهادا شي مصيبة
هارون : خاص تولف حيت من هنا سيمانة اتولي مراتي ونتا فاهم ( غمزو )
براق بقا يغزز فسنانو وهارون كايدير فيه شوفات استفزاز وعفراء غير مبتاسمة على حالتهم وبالخصوص براق لي باغي يفرح بيهم وفنفس لوقت مامسروطاش ليه كيفاش بغاو بعظهم زيد عليها ايزوجهم ومحال يصبر وهوا كايشوفهم مقاربين هههه
هارون قلب جيوبو : نسيت لخاتم
دينا : كيفاش
هارون : غير فالبيت وسط لمجر والله
براق : انا غادي نجيبو
براق تم داخل بخطوات تابتين وخلاهم موراه كايضحكو وفرحانين ومتحمسين لخطبة .. وحتى هو فرحتو كبيرة واخة مكتبانش بزاف فحالهم ..مشا لبيت هارون هز بواطة لخاتم وخرج من لبيت زاد خطوات حتى كايسمع صوت لي خلاه يختارق گاع حواسو …صوت منواش يسمعو فقلب دارو وبالأخص ليوم …. صوت رصاصة متبوع بصرخة
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 92
براق ودنيه حس بيهم كايسوطو مافهم باش تبلا خرج كيف ريح طايح وهنا كانت صدمة وهو كايشوف حبيبتو وقلبو وحبو ونور عينو .. كنقصد دينا لي طايحة بين يد هارون
نرجعو دقائق بالور .. فاللحظة لي دخل براق كان شخص من بعيد فبمنى شبه مهجور مقابل مع لڤيلا .. گالس قناص وسلاحو قدامو والوجهة صدر دينا كيف وصاتو سارة … مجرد مادخل براق طلق رصاصة لي ختارقات دينا فاللحظة لي هيا كاضحك وهارون معنقها
كلشي تصدم ومفهم والو هارون دم ترش عليه وعينيه خرجو وهي بين يديه واقفة وكتحاول تهز نفس ودمعة هبطات منها .. فالبلاصة طاحت وطاح معاها
هارون : لاااااااااااااا
لميمة : بنتييييييي دينااا
لبنات تصدمو وحليمة حاطة يدها على فمها وكاتبكي وكلشي طاح على ركابيه مجموعين عليها
براق خرج من دار وشاف ختو حتى تحلات قبطة يدو وطاح منها لخاتم وبصوت خفيف ودمعة مزيرة فالعين نطق
براق : دينا .. دينا
كأنه جاتو تقيل يتقبلها .. يتقبل فكرة ختو مصابة شي لي كان من ديما خايف منو وفنفس لوقت مكانش مصدق ممكن هاد شي يوقع شي نهار
ملي فاق على لواقع تمشا كايجري وجا على راس ختو وكايحركها بهستيرية نقدر نقولكم اول مرة فتاريخ الزعيم يكون بهاد لخوف
براق : دينا دينا دينا شوفي فيا شوفي فيا .. انا خوك دينا
دينا هزات عينها تقال ومدمعين فيه باغا تهضر ولكن مقاداش هزات غير يدها باش يشدها وداك شي لي دار براق
شدها وزير عليها : تنفسي نتي ماتمشي فين نتي اتنوضي واتلبسي لخاتم واتديري لعرس …خاصك تبقاي قوية باش تشوفي اش وجدتليك
دينا بقات كاتشهق وتنفس بصعوبة
هارون ناض واقف وشاد فراسو وكايغوت بحر جهدو حتى لعروق كايتزيرو فعنقو وجهو ولا حمر
هارون : لااااااااااا لااااااااااااااااا لااااااااااااا
عفراء : خاص نديوها لمستشفى براق فيق معايا خاص لمستشفى
لميمة : ( هزات يدها لسما ) ياربي متختابرنيش فبنتي ياربي .. ياربي ديني انا وخليها هي
حليمة : ( عنقاتها وكتبكي ) لا متقوليش هكا ربي كبير اختي
راضية : عتقوها داغي عتقوها … شكون بغا يقتلها ابراق شكون
براق وقف من تحت راس ختو وهز سلاحو وبقا يضرب فسما وگاع رجال تجمعو عليه وهو عينو حمرين
براق : قسما بالله ومتعرفو شكون دبا قبل من بلاتي حتى نسلخكم جلدة بجلدة
رجال حناو راسهم ومشاو يديرو خدمتهم وهو حنا على ختو هزها فسيارة وهارون على راسها وهو لقدام ولميمة جنبو اما عفراء
وراضية وحليمة تبعهم فسيارة وحدة خرا
براق غادي طاير وهارون بحال لمصدوم كايدوز على شعرها وكايحاول يحل عينيها
براق غادي بسرعة لكاملة وكايضوبل لي جا قدامو حتى وصل لمستشفا … هز ختو بين يديه وهارون جنبو داخل كايجري بغات توقفو فرملية دفعها بكتفو وزاد
فوسط لمستشفى وعلى حر جهدو
براق : طبيب ودبا … ( جبد سلاح فيدو وضرب لفوق حتا كلشي غوت وتكمش) … طبيب ودابااااااا
جا طبيب كايجري غير شافو عرفو
طبيب : جيبو لباياص جريو
جابوها لفراملية حطها براق
طبيب : شنو كاين
هارون : رصاصة .. عفاك عتقها
براق : ( شنق عليه ) اتعتقها زز منك ماشي عفاك هاد شي لابغيتي تعيش نتا
طبيب كايمسح لعرق : انعتقوها … كون هاني
♟عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 93
فسبيطار كلشي ترون ونايضة روينة خافو من صوت سلاح … دخلو دينا لغرفة لمستعجلات وهارون مسكين تكا على لحيط وهبط لأرض زالق ورجليه مطلوقين وقميجتو لبيضة تلونات بلون دم دينا … اما لميمة بقات لور غير كتشوف حتا طاحت على قد طولتها مخبوطة فالأرض مشا براق كايجري ليها وهارون حتى هو ناض لجيهتها فاللحظة لي كانو داخلين عفراء وراضية وحليمة
براق : لميمة حلي عينك متخافيش دينا مايوقع ليها والو
جاو لفراملية قادوها فالبياص ودخلوها لواحد لغرفة وكلشي واقف برا ومتوتر وبراق غير غادي جاي ويزير على راسو … عفراء مشات عندو وشدات فيدو وقفاتو
عفراء : براق عفاك تهدن … نتا قوي وحتى دبا خاصك تكون قوي وتصبر … دينا مايوقع ليها والو ونتا عارف هاد شي ( مسحات دمعات نزلو من عينها ) وانا متأكدة من كلامي … وخالتي ايكون غير ضغط نزل ليها حتى هي اتكون لباس …
براق : ( كايشوف فيها بعينين كلهم نار وبكلمات مزيرين كايخرجو ) لي دار هاد شي انسلخو جلدة بجلدة ومن بعد انقطعو طراف طراف ونطحنو بيدي ونسقيه بدمو … كنحلف ليك حتا نوض لحرب لي كانو باغين
عفراء سرطات ريقها وهي كتشوف فيه كيفاش كايتزير وهو كايتحايلف على مول لفعلة ..فهاد لحظة خرجات لفرملية وتوجهات لبراق
فرملية : متخافوش لواليدة تاعكم لباس عليها غير خاصها راحة وتبعد على أي خبر سلبي
حليمة : واخة شكرا ابنتي …ودينا لبنت لخرى اش خبارها
لفرملية : باقي معرفنا … طبيب باقي فغرفة لعمليات يخرج وتعرفو اش كاين ان شاء الله
فوسط غرفة لعمليات كانت دينا كتصارع لموت بكل معنى لكلمة شحال قاصحة ليلة فرحك لي شحال ونتي تساينيها تولي فيلم رعب وقرطاسة مختارقة جسمك … شكون ايتحمل هاد نهار وهو حتا حد منواه حتى من براق وهارون لي مولفين سلاح والموت مظنوش هاد شي يوصل حتى لقلب دارهم وبالخصوص دار الزعيم
قلبها دقاتو ضعاف لأقصى درجة وطبيب بان عليه توتر والخوف ..واش خايف لمريضة ضيع من يدو ولا خايف على حياتو ضيع لمهم بحال بحال حيت بجوجهم ولاو مرتابطين
اخيرا ومن بعد 3 ساعات فوسط لغرفة لي مكانوش ساهلين على لعائلة لي كتساين برة اما لميمة عطاوها برا لي تخليها ناعسة
تحل لباب ديال غرفة لعملية لي كان هارون واقف قدامو … بان طبيب وكلشي تجمع عليه وبراق قابط على قبطة يدو وخايف من شنو ايسمع عفراء شداتلو فيدو من هنا تكون معاه ومنها تحس بالقوة ومتضعافش
هارون : دينا
طبيب : لحمد لله قدرنا نقدوها فأخر لحظة ( هنا كلهم تنفسو براحة وكين لي رجعاتلو تبسيمة وسط دموعهم ) … كانت قريبة من لموت بزاف قلبها توقف فوسط لعملية والقرطاسة كانت قريبة من لقلب … يعني سنتيمات قلال هما سبب فأنها باقا حية
حليمة : لحمد لله ياربي ( عنقات راضية وكايبكيو )
هارون فرحة ولات دموع كتر من لأول تخلطو عليه لأحاسيس … براق فرح فداخل ديالو ودمعة لخوف نزلات من عينو
عفراء مشات دخلات عند لميمة وكتعلمها بالخبار واخة هي باقا ناعسة
عفراء : خالتي دينا باقا معانا واترجع معانا … واش سمعتي معندك علاش تخافي ( هزات يدها وباستها وبقات تبكي وخوات دموعها كاملين )
براق من بعد متأكد ختو نجات تم خارج .. هارون شافو وهو يتم تابعو .. طلعو لسيارة
هارون : شكون غادي يكون
براق : معرفتش ولكن ليوم انعرف
هارون : واش كظن ناصر
براق : مايقدرش يغامر ويضربني فظهري …وهاد شي لي بان فعينو اخر مرة … ولكن واخة هكاك ممخرجوش من لائحة
براق ديمارة سيارتو وكل واحد فيهم كايفكر فشكون ممكن ومعامن واقع ليهم حتكاك فهاد لمدة لأخرة
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 94
براق وصل لڤيلا ودنيا عندو تم مرونة رجالو كايبحتو على ابسط دليل يوصلهم لشكون وكيفاش ومنين طلقات لقرطاسة ..شي كايبحت على برة وشي لداخل … وخبار بحال هادي داغي كتوصل لريوسة تاع لمافيا … شي اصديقاء تكلمو معاهم واعدوهم حتا هما يقلبو ويعرفو شكون تجرأ على عائلة الزعيم … يعني الخط لأحمر تاع براق سفياتي
حبسات سيارة ونزلو منها وهما يجيو جوج رجال بسرعة قدامهم
براق : عرفتو شي حاجة
رجل 1 : بحتنا فالمنطقة مزيان … وعرفنا لقرطاسة منين تطلقات
هارون : منين طلقات ..ومتقوليش من لداخل هنا
رجل 2 : لا اسيدي … ( وجه صباعو لعمارة لمهجورة ) من لهيه .. هاديك هي لبلاصة لواحيدة لي كطل على جرة تاع لڤيلا كاملة .. وحنا متأكدين بلي شي قناص لي كان تم .. مقدرناش نلقاو شي حاجة توصلنا ليه
براق : كيفاش عرف ليوم لخطبة وبلي حنا انكونو مجوعين فجردة وفهاد ساعة وهي هاد لخبار معارف حتى حد من غيرنا وغير رجال لي حاميين دار
رجل 1 : معرفتش اسيدي
براق : ماشي نتا لي اتعرف .. ولكن غادي نعرف وبطريقتي … من هنا نص ساعة ايتجمعو كاع رجال لي هنا وغادين تمشيو لمستودع
رجال بجوج خافو حيت عارفين براق ايعدبهم واحد بواحد باش يخرج منهم شكون لخاين لي خرج لخبار
دخل لڤيلا وطلع لبيتو وهارون دخل لحمام كايغسل عليه دم ورشاش فوق راسو كايحاول يحيد منظر دينا بديك لحالة من راسو و مقدرش
اما براق رجع لبيت كيفاش شي زبالة غير كايهز لي جات فيدو ويلطم مع لحيط … حاس بشمتا وكيفاش ختو كان ممكن تموت بكل سهولة وكيفاش كانت ممدودة قدامو ولا حولة ولا قوة بيدو فديك ساعة .. حس براسو ضعيف ومقدرش يحميها ..
حيد عليه لقاميجة لي تقاصت بدم وبقا غير بسروال .. گلس فوق سرير وتكا راسو على يديه وهو كايحاول يركز ويفكر مزيان فشكون ممكن يكون

___________________
ناصر كان گالس فجردة وحاط رجل على رجل وحاضي اماليا لي گالسة مع دراري وراشقا ليها وأبدا واش شافت فجيهتو حتى كأنه مكينش وهاد شي شوية ويطرطق ليه لمرارة ….
وقفات حداه ناريمان ومداتلو كاس لقهوى … خداه من يدها وتبسم فوجها شي لي فرحها
ناريمان : كاتبان ليا مرتاح يعني فرحان
ناصر : لا … غير كنبان ليك
ناريمان : يمكن حيت باغا ديما نشوفك فرحان عليها
ناصر : شكرا
ناريمان : سي ناصر واش مناويش تكمل حياتك … كنحس بيك ديما رابط حياتك بالماضي …
… انا معارفاش حالتك كيف كانت من قبل .. ولكن متأكدة انها تبدلات من بعد موت مراتك

ناصر عارف راسو تبدل ولكن سبب هو لوعد لي مقدرش يطبقو وهنا رجع بيه عقلو لور
🔙 فلاش
راجل كبير فسن وشيباتو ملونين وجهو وعينو دايرين بهالات سوداء .. متكي فوق سرير وفيدو ميشاور كايحطو على فمو ويكحب .. دخل عندو ناصر
ناصر : بابا قاتلي ليلى بغيتي تهظر معايا
سلمان : دخل اولدي دخل بغيتك
ناصر دخل وسد لباب ومشا جنب سلمان وگلس
ناصر : واش كتحس براسك لباس
سلمان : لا اولدي صافي كتبان ساعتي وصلات .. مابقالي جهدي والمرض قدا عليا
ناصر : متقولش هكا ابابا عمرك باقي طويل بإدن لله
سلمان : لا انا لي حاس .. سمعني قبل مانمشي عند لي خلقني بغيتك تواعدني بشي حاجة
ناصر : متقولش هكا ..ولكن اي حاجة نقدر نديرها على قبلك ونتا عارف
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ،لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 95
سلمان : ولدي … نتا عارف هاد لكلمة كنخرجها من لقلب وعندها معنى كبير عندي
ناصر : عارف ومتأكد مزيان گاع وحتى انا حاسة بيها
سلمان : مولدتكش من صلبي ومكبرتكش بيدي ولكن من نهار نقدتك من موتك بيدي ونتا ولدي… باقي عاقل على نهار لي شفتك باغي تخرج من بين شجر باش تنقد واليديك من موت مضبوط …
ناصر : كان خاصك تخليني
سلمان : واش نخليك تموت .. فالحظة لي سمعت صوت لقرطاس كنت فوسط لغابة كنصيد فنفس لحظة لي دزتي من حدايا كتجري باش تمشي تشوف اش واقع … ولكن تبعتك وقدرت نوقفك لحمد لله .. حيت كان لي عطا لله عطا والقتال مكفاهش لقرطاس وشعل حتى لعافية .. وبمجرد مكان ايشوفك كان غادي يقتلك حتى نتا
ناصر : ( عينيه حمارو بدموع ) مقدرتش نقدهم … كنت معاهم فسيارة ولكن وقفوها على قبلي باش ندخل لغابة ونطلق لحمام لي كنت مربي … مكنتش ناوي بلي ماشي غير لحمام لي ايطير وبلي حتى واليديا … لكن على لأقل كان خاص نشوف وجه لي دار هاد شي …
سلمان : ولدي قلبتي بيما فيه لكفاية … ودبا بغيتك توقف هاد شي وتكمل حياتك
ناصر : نتا دخلتيني لدارك وعطيتيني اسم جديد ونسبك باش تحميني … حاولتي تاعوني وتقلب معايا على ختي وعمري نسا هاد شي ..ولكن فنفس لوقت منقدرش نسا لماضي ونكمل حياتي بحالا عمر لي فات ماوقع
سلمان : ناصر انا كنموت واش كتفهم …واش اتواعدني ولا لا
ناصر : بشنو
سلمان : بغيتك تزوج بنتي ليلى وتحميها .. بغيت نخليها ليك امانة
ناصر تصدم من طلب سلمان وبقا مبلوكي ولكلام كايخرج منو مقطع
ناصر : ولكن … ليلى راها بحال ختي .. نتا عارفة شحال هي عزيزة وحاطهة فمقام ختي لي خسرت كيفاش انتزوج بيها
سلمان : عارف ..ولكن بغيتك تزوجها وتبقا تحت حضنك وتكملو حياتكم بزوج وانا متأكد بنتي كتبغيك ومايكونش عندها مشكيل …بغيتك تواعدني باش تحمي بنتي مهما وقع وعمرك تهبط دمعة من عينيها
ناصر : ( حنا راسو وبقا ساكت لمدة صغيرة ومن بعد تكلم ) …كنواعدك … كنواعدك بلي بنتك اتولي مراتي واتكون تحت حماياتي وعمرها تأدة ولا تنزل دمعة من عينها
🔙 نهاية لفلاش
ناصر فاق من سهوتو على صوت تيليفون كايصوني .. هزو وجاوب
ناصر : وي شنو كاين …… واش متأكد من هاد شي لي كتقول ….وشكون سباب ….. اوك صافي بسلامة
قطع تيليفون وناض واقف وكايغوت على دراري
ناصر : عمر … نبيل
دراري سمعوه مشاو عندو كايجريو وهو بعد من ناريمان باش يتكلم معاهم
نبيل : سي ناصر واش واقعة شي حاجة
ناصر : اه … الزعيم شي واحد طلق لقرطاسة على ختو
عمر : كيفاش … واش دينا خت براق ( بخوف ) يكما تأدى شي حد اخر
ناصر : فين كتعرفها نتا …
عمر : غير صدفة وصافي
ناصر : لا تصابت غير هي … لقرطاسة كانت موجهة ليها بحدها لا غير
نبيل : وفين هاد شي اسي ناصر وشكون قدر يدير هاد لفعلة
ناصر : تضربات فدارو .. فجردة على حساب مافهمت … وباقي معرفو شكون وهادا هو لمشكيل .. نتوما عارفين بلي اخر مرة جا وجاب سلاحو هنا وهاد شي غير كان متأدة حدة من عائلتو … دبا يقدر يشك فيا ويجي لهنا … لمهم نتوما خودو لإحتياطات ومتخليوش لبنات ولا خدمات يخرجو لجردة
نبيل : كون هاني اسي ناصر انديرو لي علينا

____________
جايا لڤيلا وكلها تيقة … وقفات سيارتها ورجال وقفوها
سارة : واش من نيتكم ..واش عارفين شكون انا
رجل : انسة سارة حنا كنطبقو لأوامر …سي براق سبق وطلب منا مندخلوكش لدار
هي عرفات بلي سبب هو اخر مرة كانت جات فيه هنا
سارة : ولكن انا خاص ضاروري نهضر معاه …. قولو ليه بلي سارة بغات تشوفك لأمر مهم … تقدر تقولو بلي انا عارفة شكون لي سبب فلي صاب ختو
راجل غير سمع كلامها طرب منها بسرعة ودوز لأبيل لبراق وقاليه بلي هي فالباب وشنو قاتلو
قطع لمكلامة وشاف فسارة
رجل : تقدر تدخل فتحولها لباب
تبسمات بشر وتمات داخلة وهي كلها تيقة فنفس

وصل لباب وهي تلقاه واقف قدامها وهابط كيف كان عريان من لفوق هي سهات فجسمو لأسمر حتى كانت اتنسا علاش جات
براق : قولي شنو عندك
سارة : انا عارفة بشنو وقع لختك .. خبر بحال هدا مكايتخباش … واش هي دبا مزيان
براق : قولي اش عندك اسارة بلا متختابري صبري
سارة : جيت نقولك بلي مول لفعلة كاين فقلب دارك
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 96
براق ربع يدو وكايبان مهدن على عكس نار لي شاعلة فيه من لداخل …
براق : سارة متحاوليش تلعبي معايا وخصوصا فهاد لوقت
سارة : لا مناوياش .. اوى واش انهضرو هنا
براق : ياكما نعيط لميمة تجي توجدلك متاكلي
سارة : احم سمحلي …. براق بغيت نقولك بلي لي دار هاد شي راه ناوي يدير ماكتر
براق : ( صبرو بدا يقلال ) سارة تكلمي خلاص بلا مقدمات … بغيت اسم عطيني اسم
سارة : ( معطلاتوش مزال ) عفراء ..لبنت لي دخلتيها لوسط عائلتك
براق محاولش يفكر وبتسام بصخرية : عرفتي اش اديري درقي عليا وجهك من حد عندك لوقت
عطاها بظهر بغا يطلع وهي تكمل كلامها فاللحظة لي هو باقي غادي
سارة : عفراء ابراق باغة تنتاقم … هي من لول مخطة لهاد شي … براق سمعني راه اصابتك فالغابة وفباب دارهم وختفاء باباها ماشي غير صدفة
براق هنا وقف وتمعن فكلامها وتم راجع عندها بسرعة .. شدها من دراعها ونبرة صوتو تحول بشكل مرعب شي لي خلاها تحس بالخوف
براق : كيفاش عرفتي بإصابتي وبقضية لأب تاعها
سارة : انا … انا بحت نهار شفتها معاك مرتاحيتش ليها .. اه وحسيت بالغيرة عليها حلفت حتى نبحت على هاد لبنت مزيان وكيفاش دخلات لحياتك بديك سهولة
براق : واش عارفة علامن كتهظري … واش عارفة بلي ممكن نقتلك على كلمة وحدة منك غالطة وبلا منفكر
سارة : براق انا عارفة ومزيان .. وكون مكنتش متأكدة گاع مانجي ونقولك هاد شي … طلقني خليني نشرح ليك مزيان … واش نتا عمرك فكرتي فنيتها واش عمرك شكيتي فيها … اكيد شي حاجة كانت غريبة فيها … ومايمكنش باها معرفاتو حي ولا ميت وهي گالسة وفرحانة …. أكيد هي عارفاه فين ومتطمنا عليه
براق طلق منها ورجع مبعد منها خطوات لور وشد راسو بين يديه ورجع سمطة لور مزيان …وتفكر تصرفاتها لغراب كاملين وشكو فيها لي معرفش كيفاش نساه … وزيد باها لي معرفو عليه خبار … بالإضافة لحد ساعة گاع معرف شكون هجم عليهم فدار … يعني ديما كان هنا واحد لفراغ فهاد لقصة معمرو قدر يعمرو … زعما واش لفراغ هو انه حتى حاجة ماحقيقية وبلي هاد شي كلو غير خطة وكدوب
هز عينو حمرين فسارة
براق : على شنو باغا تنتاقم
سارة : ( حسات بالفرحة حيت عرفاتو تاق بيها او على لأقل شك فكلامها صحيح) هي بغات تنتاقم لموت مها يمكن سبب فموتها كان عائلتك
براق صغر عينو فيها وقرب ليها بخطوات تقال وقف قدام وجها تواني معدودة وهو كايراقب
وجها ونظراتها مزيان … وفرمشة عين طار على عنقها قجو بقبطة من يدو شي لي صدمها
براق : كحكحكح براق كحكح طلق اش كدير
براق : شي لي معرفتوش انا هاد لمدة كاملة عرفتيه نتي فمدة قليلة وحتى لحظة لي تصابت فيها دينا …واش صحابليك انا كناكل ربيع … كيفاش عرفتي هاد شي اممم
سارة : عندي رجال .. كح كح براق هما بحتو مزيان .
براق : سارة انا مكتدارش بيا كتر من مرة … الا كان كلامك صحيح معناه عندك يد فهاد شي …ولا كان كلامك غالط معناه نتي بحدك مسؤلة على هاد شي … فكل لأحوال طحتي بين يدي ابنت روسي
دفعها على لحيط حتى تلطم راسها وطاحت مغايبة
بقا يحك راسو ودموع مجموعين فعينو .. كايتمنا كلامها يكون غالط ولكن شكوكو لي كانت قبل متوافقة مع كلامها دابا … اخر حاجة تمناها تكون صحيحة هي شكوكو … حس بقلبو ضرو وشي حاجة غريبة كتاكل فيه من لداخل وهاد شي اكيد ماهو غير لحب لي بدا كايسري فعروقو …. بديك لحرقة غوت على حر جهدو
براق : عفرااااااااااء …. عفرااااااااء
هارون سمع لغوت هبط كايجري وينقز فدروج
وصل لتحت بانتلو سارة طايحة فالأرض مغيبة وهارون واقف وحالتو مكتبشرش بالخير
هارون : براق اش درتي واش قتلتيها
براق : عفراء … اتمشي تجيبها دبا اهارون دابا
هارون : براق اش واقع ماتخلينيش بحال لحمق
براق : خانتني اهارون … هي من لول جات باش تطعني
هارون : مفهمتش
براق : جيب عفراء باش نفهمو جميع .. واخة اول مرة نتمنا منفهمش مابغيتش نعرف
هارون بقا يشوف فيه ومشا قلب سارة عرفها غير سخفانة .. ومن بعد خرج متوجه لسبيطار باش يجيب عفراء
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : اميمة اوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 97
هارون طريق كاملة وهو كايحاول يفكر .. شكون خانتو وكيفاش طعناتو .. هو كان قريب من عفراء كتر من براق وحس برائتها واول واحد تاق بيها … يعني مستحيل يكون كلام براق متوجه ليها … حبس سيارتو ونزل دخل لسبيطار لقا راضية وعفراء قدام غرفة تاع دينا هنا حس بنغزة على حبيبتو لي باقي مشافها ولي خرج باش يبدا لبحت على شكون وصلها لهاد شي قبل مايشوفها
راضية : خوية هارون فين مشيتو
هارون : نقضيو شي شغل .. كيف بقات دينا
عفراء : باقا حالتها مستقرة ولكن مخلاوناش نشوفوها دبا … قالنا حتى دوز 24 ساعة من لأحسن تبقا بحدها دبا
هارون : وفين خالتي حليمة
راضية : مع لميمة
هارون : اوك … عفراء ممكن تجي معايا
عفراء : فين
هارون : غير اجي من بعد وتعرفي
زادت جنبو وهي كتحاول تفكر فشنو ايكون بغاها… طلع هارون لسيارة وطلعات هي جنبو
عفراء : براق علاش مولاش جا
هارون : مشغول من بعد ويجي
عفراء : وانا فاش بغيتوني … واش انجيبو شي حاجة على قبل دينا
هارون : لا اعفراء .. صبري شوية
عفراء حسات بشي حاجة غريبة وطريقة باش كايتكلم هارون خلاتها توتر وتحس بلي واقعة شي حاجة
اما هارون حاير باغي يسولها وباغي يديها كيف قال براق ويهني راسو … ولكن شي حاجة حتى هو ممخلياهش مرتاح بحالا كايدير شي حاجة غلاط … هاد شي لي خلاه يوقف سيارة بسرعة جنب طريق
عفراء : هارون شنو واقع علاش وقفتي
هارون شاف فجيتها مسح على وجهو وحل سمطة تاع سيارة
هارون : شنو مخبية اعفراء
عفراء : مفهمتش
هارون : عفراء .. براق عرف كلشي … قال بلي نتي خاينة وطعنتيه … بغيت نعرف شنو قصد بكلامو
عفراء عينها عمرو بدموع وشداتها رعدة بالخوف شي لي لاحظو هارون وتاكد انه فعلا كين شي حاجة
هارون : عفراء تكلمي من حدي عاطيك لفرصة … اما براق منضمنش ليك واش ايسمعك
عفراء ( هبطو دموعها ) : والله مدرت شي حاجة … انا خفت عليها مقلت والو .. كنقسم بالله مدرت شي حاجة انا وقفت كلشي صافي
هارون : ( كايتنهد ومعارف شنو يدير ) عفراء شنو كنتي اديري … شنو مخبية
عفراء : ( كتهظر وترعد ودموعها ولاو شلال بين عيونها ) هو كدب عليا .. قالي براق قتلهم.. قتل ماما وخوية ولكن غير كدب .. هو مقتلهمش … انا كنت انغلط ولكن لا مدرت والو
هارون : وقفي وتكلمي بشوية راك دوختيني
عفراء حاولات تحبس من دموعها وتنفس مزيان وبدات تشرح
عفراء : دبا انا بابا من صغري وهو كايقولي بلي براق سفياتي قتل ماما وخويا وبلي هو سباب باش انا بقيت فالغابة هاد لمدة كاملة … بابا دار خطة باش طيح براق فباب دار ومن بعد دار خطة بلي هجم علينا شي حد وبأنه هو مات او ختافا وبلي انا زعما بقيت بحدي وهنا براق ايحس بدنب ويديني معاه … وهاد شي لي وقع .. وكانت هادي هي لخطة باش ندخل لدارو ونتاقم منو ومن عائلتو
هارون حس بصدمة كيفاش عفراء خرج منها هاد شي كامل .. حس بدمو كايغلي ملي سمع اخر جملة وسولها بحرقة
هارون : واش دينا .. نتي أديتي دينا
عفراء : ( كتحرك راسها ويدها ) لا لا لا .. كنقسم بالله مادرت شي حاجة …هو انا عرفت كلشي كدوب هادي شحال … عرفت بلي بابا فالأصل هو ماشي بابا … وبلي كلشي كدوب وبلي براق مدار والو … انا سلطان كدب عليا وقطعت معاه لعلاقة … انا بغيتكم كاملين من قلبي وحسبتكم عائلتي عوضني بيها ربي … كلشي كان صحيح الا سبب كيفاش جيت عندكم … هارون انا كنبغي براق … انا بغيتو بزاف منقدرش نخونو … هاديك كدبة حياتي وخفت نقولها خفتو مايصدقنيش ويقتلني … خفت نضيعو مني … خفت نضيعكم كاملين
بقات تبكي وحالتها ولات حالة وهو مبقا عارف اش يدير واش يتيقها ولا … حط راسو على زاجة وبقا ساهي وكايحاول يفكر تقريبا مدة 10 دقايق .. من بعد دار عندها وتكلم شي لي صدمها
هارون : نزلي
عفراء : امم مفهمتش .. هارون عفاك لا واش اتقتلني هنا .. كنحلف ليك مدرت والو لدينا .. دينا حسبتها ختي ونتا بحال خوية لي خسرتو … والله مادرت ليها حاجة
هارون : عفراء وقفي براك … انا مغاديش نقتلك .. ولكن الا مسمعتيش ليا فراه غادة تموتي وبطريقة خايبة من لفوق
عفراء : شنو اندير اهارون شنو
هارون : براق مجرد انك كدبتي وخبيتي وجيتي على اساس لإنتقام فهاد شي كافي انه يخليه يقتلك
عفراء : ولكن لبنات قالو كايحس كيف كانحس انا .. يعني كايبغيني مايمكنش يقتلني ياك ..اكيد ايسمع ليا
هارون : عفراء هدا ماشي لوقت لمناسب ..براق بحال لقنبولة دابا وباغي غير فوقاش ايطرطق
عفراء : ادا صافي وصلت لنهاية
هارون : سمعيني .. اتنزلي هنا واتدخلي لهاد لقهوة ومتحركيش حتا نولي نجي ليك ونخبيك فشي بلاصة على لأقل بيما تهدن براق ويولي مستاعد يسمع ليك
عفراء : ولكن انا شوف حالتي واش انبقا هنا بحدي
هارون : متخافيش انجي عندك بسرعة
عفراء بقات تشوف فيه ومن بعد طارت عنقاتو وبقات تبكي بحرقة ..هو دوز يدو على شعرها بحنان … نزلات من سيارة ومشات لقهوى كيف قال ليها
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 98
نمشيو عند ناصر لي متوتر وعلى أعصابو .. حيت هو عارف نسبة ديال لكهرباء لمشحونة لي بينو وبين براق وأكيد بالنسبة ليه اول من غادي يشك فيه هو ناصر … فجردة غادي جاي ونبيل وعمر كايراقبو لقنات وحاضيين مع رجال باش يبقاو مراقبين مزيان خصوصا ظلام طاح
اماليا من لعشية وهي حاسة بشي حاجة واقعة وبلي ناصر ودراري عندهم شي مشكيل … صبرات وعيات وتمات خارجة واخة حذروهم من انهم يخرجو من باب دار
أماليا خرجات حتى وصلات لظهر ناصر وتكلمات
أماليا : واش ممكن نعرف شنو هو سبب لي مخليني محبوسة فدار
دار من موراه بسرعة شافها وبقا يشوف فجنابو بسرعة
ناصر : اماليا دخلي
اماليا : مابغيتش نبقا محبوسة لداخل بلا مانعرف سبب
ناصر : ماحابسكش وإنما حابسكم وهنا كين فرق … سيري دخلي اماليا هدا ماشي وقت لغنان تاعك
اماليا : بغيت نعرف سبب وعلاش كلشي متوتر .. واش هاد رجال كاملين … وعلاش حنا محبوسين وكلشي مسدودة بحالا اتنوض حرب
ناصر : اماليا براك راك ماشي ف ندوة صحافية .. سيري دخلي
اماليا : ( ربعات يديها عكس منها ) الا مداخلاش
ناصر معطلهاش حنا هزها فوق كتافو وخلا راسها مدلدل
اماليا : ناصر هبطني واش هبلتي ..ناصر اش كدير مابغيتش ندخل بلا مانعرف
ناصر دخلها لداخل حطها فالأرض وبسرعة خرج ودار ساقطة دالباب من برة باش متوليش تحلو وتخرج
اماليا : غير بلاتي دابا ندمك على هاد لحبس فابور
___________________
هارون وصل لفيلا وعارف هاد شي مغاديش يدوز على خير وقف سيارة وسول واحد من رجال
هارون : براق باقي هنا
راجل : اه اسيدي
هارون : واش وقع شي جديد
رجل : اه اسيدي .. وصلنا انسة سارة لمستودع
هارون فهم لقاضية حامضة .. تنفس مزيان وتم داخل لڤيلا غير دخل وهو يبالو براق گالس فوق لفوطوي وطلق رجلو فوق طابلة وراسو مرجعو لور
تمشا لجيهتو وقف قدامو
هارون : احم احم .. براق
براق : فين هي
هارون : براق ممكن نهظرو فشي حاجة
براق : ( باقي مرجع راسو لور ) فين عفراء اهارون
هارون : مجبتهاش
براق هز راسو فيه : كيفاش مجبتهاش … هارون انا قتلك بغيتها عندي هنا ونتا اش درتي مشيتي وجيتي خاوي باش تقولي مجبتهاش … علاش خليتيها
هارون : براق انا عرفت عفراء وشنو كانت مخبية … معرفتش شنو قاتلك سارة … ولكن عفراء معندها علاقة بلي وقع ل دينا … ولكن عندها اسرار لي نتا مغاديش تعطيها
فرصة تشرحهم
براق : واش سوقك .. واش انا قتليك بغيت شي شرح … مابغيتيش تجيبها فبلاش انجيبها راسي
هارون : بلا متحاول حيت مغاديش تلقاها
براق قرب من هارون وعقد حجبانو فيه
براق : كيفا مغاديش نلقاها … فين عفراء
هارون : طلقتها تهرب حيت على كل كتبقا بريئة
براق بلا مايعطلو هز يدو حتى لسما وهبط على هارون بطرشة … هارون يالاه ايهز راسو وهو يشدو براق وعطاه براس حتا لاحو قدامو
هارون : براااق
براق طاح على صاحبو وخوه بضرب ومراعاش لأنه هداك راه باقي محتارمو ومرجعش عليه ضربة واخة فيه مايتجابه معاه … براق واش معصب على هارون واش معصب على راسو واش معصب على عفراء واش معصب حيت محماش ختو لمهم بركان فداخل وهارون كان جنبو وهادي هي نتيجة
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار , لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 99
هارون تحت من براق ولا وجهو حالتو بدم ومع دلك مبغاش يرجع ضربة عليه .. من واحد ناحية هو غالط حيت مجابش عفراء ومن ناحية خرى دار غير لي بالو صحيح. . بالإضافة لحالة براق دابا لا يلام عليها
براق : ( باقي كايضرب ) علاش اهارون علاش .. واش كلكم بغيتو طعنوني .. انا غير بغيتكم بغيتكم … اااااااااااع
طلق منو ورجع لور وخشا راسو بين رجليه ولأول مرة براق ايبكي مكنقصدش دمعة تهبط من عينو لا وإنما بكا بكا … كايغوت ويبكي وطالق عنان لدموع وكايشهق حاس بحرقة كبيرة وقلبو كاياكلو .. فهاد لحظة مكرهش يجبدو قدامو ويطحنو بين يديه … عمرو ماندم حيت بغا شي حد ولا حيت تاق فشي حد ولكن هادي اول مرة
حالتو مكانتش أقل من حالت عفراء لي گالسة فالقهوى ومتكية راسها وكتبكي … من لي گلسات وهي تبكي وتشهق حاسة براسها طعناتو فعلا واخة مقصداتش .. ندمات حيت معلماتوش ولكن لي كانت خايفة من طاحت فيه .. كتقول فراسها هو كايكرها ومستاعد يقتلها بكل سهولة …. بقات تبكي وتشهق ومحاساش بالوقت مشا والقهوى كتخوى وليل ظلامو طوال
سرباي مشا وقف عليها
سرباي : انسة … انسة واش ممكن تخرجي بغينا نسدو
عفراء باقا كتبكي ومكتسمع والو حتى حركها بيدو عاد علات راسها فيه … وجها حالتو بدموع وشعرها تخصر وزيد لكسوة لي باقا لابساها
سرباي : انسة واش ممكن تفضلي بغينا نسدو
عفراء : اممم لا بلاتي راه هارون ايجي دابا يديني
سرباي : سمحيلي ولكن هدا هو لوقت فاش كنسدو … خاصك تخرجي
عفراء زادت كتشهق فالبكا وكطلبو … فين غادة تمشي وهي مكتعرف حتا بلاصة معندها عائلة معندها دار .. حتى من لفلوس لي خلصها براق على شوية لخدمة تاعها خلاتها فالڤيلا
عفراء : عفاك يرحم باك اخوية صبر غير شوية انا متأكدة انه ايجي
سرباي : انسة نتي 4 سوايع وگالسة بلا متشربي حتا حاجة ومع دلك مقلنا والو … ختي بلا متجبدي ليا صداع ونوضي بحالك
بقات كتبكي وعرفات معندها حتى حل من غير تخرج … يالاه بدات تمسح دموعها لي اصلا مبغاوش يحبسو وناوية توقف حتى سمعات صوت رجولي اخر تكلم جنبها
___ : ( موجه كلامو لسرباي ) ممكن تعطينا واحد دقيقة بحدنا
سرباي قالو براسو واخة ومشا كايجمع طوابل
مد يدو ليها وراسم بتسامة على شفايفو
سراج : انسة كنقدم ليك راسي انا سراج
عفراء جمعات يدها عندها وربعات وكطلع وتهبط فيه
عفراء : شكون نتا … عفاك مابغيت صداع لي فيا
كافيني
حل لعقدة تاع لاڤيست تاعو وجر لكرسي وجلس مقابل معاها بكل أناقة وجمع يدو على شكل قبطة امام وجهو ولإبتسامة باقا مرسومة فشفايفو
سراج : كتباني خايفة … انسة كنظن مابايناش عليا شفار ولا بزناز ولا شي واحد مغتصب ..
عفراء : كلشي كايبان فشكل وكايزدق شكل اخر … سمحلي خاص نوض
سراج : انسة منصحكش تخرجي بحدك فهاد لبلاصة .. خصوصا ونتي على حساب مافهمتش معندك فين تمشي وشخص لي كتساينيه مجاش
عفراء : انا قادة براسي شكرا
سراج : انسة تقدري تسولي عليا اي واحد بغيتي .. بمجرد منعطي لإسم تاعي لداك سرباي متلا فغادي يقولك شكون انا … وكوني متأكدة انني محل تيقة
عفراء : وشنو لفايدة فتقت ولا لا
سراج : لفايدة هي تشدي فيد لمساعدة لي انقدم ليك
عفراء : مفهمتش
سراج : كنقصد تقدري تمشي معايا وبلا متفهمي غلاط حيت ايكون عندي ليك كل لإحترام .. يعني اتبقاي فأمان بيما مشيتي فين نتي باغا
عفراء : لا مابغيتش … غير بعد مني عفاك
جمعات جلايلها وناضت كتمشا كتعرج بحكم طالون ضبرها فرجليها وهو بقا من موراها گالس
خرجات لباب تمشات خطوات قليلة وطولات عينها كتبالها غير جردة فجنب خاوية وشي دراري كايتمشاو وحالتهم ماشي طبيعية .. حتى من سيارة لي كدوز كتكون بسرعة … ظلام بزاف بقات تشوف وتبكي
عفراء : هارون فينك اهارون ( طاحت لأرض وبقات تبكي ومن بعد مسحات دموعها وناضت واقفة شافت موراها فتيجاه باب لمقهى وعاود دخلات … وصلات حتى لجنبو وتكلمات
عفراء : انا قابلة بالمساعدة تاعك
♟ عفراء الزعيم ♟
🕯️ الفصل التاني : بين الحقيقة والمخفي
🎗️ بقلم : أميمة أوما
ان تبحر بلا مركب ، معناه ان تختار الموت واقفا كالأشجار ، لأنه في قضايا البحر والحب لا حياد
⏳ البارت 100
سراج علا عينو فيها وقف وسد لعقدة تاع لاڤيست وخشا يد فجيب سروال
سراج : كنتمنا مساعدتي تكون جات فوقتها
عفراء : الا قبلت بمساعدتك مكايعنيش انني ضعيفة وبلا متحاول دير شي حاجة حيت اتندم علاش عاونتيني
سراج : ههههه … تفضلي معايا
تم غادي قدامها وهي تابعاه ومترددة ولكن معندها حتى حل من غير تيق فهادا ولكن بالي باقا متعلمات درس وبأنه تيقة بزاف وفأي واحد مصالحاش … وصلو لسيارة طلع لور وطلعات جنبو وشيفور نطالق
🔙 مقطع تدكيري
براق : سمع مزيان … ووصل لشاف ديالك مايسمع حتى هو … سلعة لي بين يدكم دابا انا اناخدها ودابا .. والفلوس لي بين يدي اتوصل ليكم من بعد مايوصلني عتدار منكم وبالخصوص من شاف تاعكم
🔙🔙 هاد لمقطع الا عقلتو عليه هو فين براق خدا صندوق ديال سلاح من بعد موقع سوء تفاهم بسباب شي شاف جا جديد على ديك سلعة وتم فين تصاب براق فكتفو وتصابو رجال لخرين … كنظن عرفتو داك شاف شكون هو دبا
_______________
هارون قرب من براق من بعد ماحس بيه شوية تهدن
هارون : براق نتا كتعرفني ومزيان .. انا مكنديرش شي حاجة الا ولا كنت متأكد صحيحة وعمري غلطت معاك … واش فنظارك كون كانت عفراء هي سبب فلي وقع ل دينا واش كنت انطلقها .. كون متأكد كنت اول واحد غادي ياخد حقو منها … ولكن ابراق راها مدارت والو
براق : ( هز عينو فيه حمرين وبصوت مبحوح ) إدا علاش مجبتيهاش امم … حيت هي فعلا دايرة شي حاجة
هارون : سمع مزيان … عفراء اه غلطات وبزاف ولكن صلحات غلاطها فأخر لحظة … براق عفراء راها أكتر وحدة مظلومة وعانات فينا
براق : متكدبش اهارون
هارون : كون كنتي متأكد من كلام سارة صحيح واش كنتي اتشدها اكيد لا .. نتا اكتر واحد كايخدم لمنطق واكتر واحد كايحس بصحيح من لغالط … سارة تاهمات دينا ياك
براق حرك راسو بإجاب
هارون : وانا متأكد بلي لداخل ديالك متيقش هاد لخبار … معرفتش شنو قاتلك اخر واش صحيح ولا لا ولكن انقولك اش قالت عفراء
براق : تكلم اهارون خلاص بغيت نعرف ونرتاح بغيت تطفا هاد لعافية قبل مانحرق لحي والميت
هارون : هاد شي علاش مجبتهاش حيت مكنتيش اتسمعها كون راك قتلتيها …. براق عفراء فعلا كدبات .. إصابتك فالغابة وشي لي وقع فدار ديال عفراء كلشي خطة منها ومن باها … كلشي باش توصل لوسط دار واش عارف علاش
براق : ( بتاسم بصخرية ) ههه باش تقتلني …
… اصلا كان باين لكره تاعها فعينيها واخة فهمتو معطل
هارون : واش عارف علاش كانت تكرهك وباغا تقتلك
براق : واش كون كنت عارف اتلقاني واصل لهاد لحالة
هارون : حيت كان يصحابلها نتا لي قاتل مها وخوها ويتمتيها من صغر ..وبلي بسبابك تحرمات من لحياة وبقات محبوسة فالغابة .. يعني معاناتها كاملين كان يصحابلها نتا سبب رائيسي فيهم …. ولكن من بعد عرفات راسها بلي غالطة وكلشي كدوب
براق جاه هاد شي بزااف .. گاع هدا كره كانت جامعاه وهاد شي كلو كانت ناوياه واخة هي خوافة حيت برغم من شجاعتها لقليلة موحال كانت تقدر دير شي حاجة
هارون : باباها ابراق عرفاتو فالخر بلي ماشي باباها وبلي غير كان كادب عليها ولكن مقدرات تقولك والو وانا عادرها حيت من نهار حطات رجليها فدار ونتا تقولها مكنتحملش لكدوب وكتشوف حالتك ملي كتهجم على شي حد كيفاش كتولي
براق : كان خاص تعاود ..كان خاص تشوف تيقة لي حطيتها فيها من بعد .. كان خاصها تشوف لبلاصة لي ختاريت نحطها فيها ( كايشير لقلبو بصبعو )
هارون : براق عفراء كتبغيك وخافت تخسرك …
براق وقف ومشا دخل لحمام لي لتحت بسرعة فتح روبيني وخشا راسو تحتو .. حاس بالعافية شاعلة فيه والحرب نايضة فداخل تاعو … كلشي تجمع فنهار واحد وكيفاش ايحل ويفهم هاد شي … هو تعامل مع مشاكل كبر من هادي حيت ماشي غير جا ولا هو زعيم … ولكن اول مرة يتحط فحرب لحب اول مرة يلقا راسو مضطر يحل قضية فيها عائلتو
بقا دقائق على داك لحال ومن بعد هز راسو وبقا يشوف فالمراية وخرج عند هارون
براق : فين هي
هارون : سمحلي تقدر دير فيا لي بغيتي ولكن منوريهاش ليك .. مغاديش نخليك تغلط
براق : هارون منقدرش نقتل راسي واش كتفهم منقدرش
هارون فهمو وحس بنبرة صوتو وجديتها وعرف بلي كايقصد بكلامو ان عفراء هي روحو دابا لي مايقدرش يفرط فيها …بتاسم وجاوبو
هارون : يالاه نمشيو اتكون ساينات بزاف راه تعطلت عليها بهاد لعصا لي كليت
يتبع

Leave a comment

  1. ختي هنا فين وقفات واش باقة القيصة مكملتش

  2. وبليز ختي قوليلي توقيت فاش كتحطي القيصة