Skip links

قصة : عاهرة السيد 2

 7,395 عدد مشاهداات

♛عاهرة السيد♛
‎(بقايا أنثى عاشقة)
‎البارت 27
‎بقلم : سلطانة القلم (اكرام)🌿
‎لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

‎بعد ما خرج مروان معصب و العافية شاعلة فيه شد طرييق لدار ابراهيم..
‎10 دقليق كانت كافية باش يوصل فيهاا لانو كان صايك اللوطو بواحد الطريقة جنونية…
‎نزل مخنزر من اللوطو ماكايشوفش قدامو..
‎بقا غادي جيهت الباب و فمل خطوة كايدير عشرة.. جا واحد الكاارد باش يوقفوو خسر عليه كروشية خلاتو يطيح ماتلاش نااض..
‎جبد سلاح مور ضهروو و تيرا فالباب جوج قرطاسات و ضربو برجلو حتا تحل كااامل و تسمع صوتو فالداار كااملة شي لي خلااا كاع الخدم يخرجو مخلوعين و منهم ابراهيم لي كان كالس فالصالون كايرتشف من قهوتو (تشرب فيها السمم)
‎مروان غير شافو كحل بالعمى توجه لعندو و هوا كايزرب فخطواتو..
‎ابراهيم غير شافو جاي قاصدو خرح عينيه بالخلعة ماجا فين يدوي حتا عطاه مروان بوكس تلفاتو على القبلة و جا طايح فالأرض..
‎مروان ماخلاش ليه الوقت حتا فين يستوعب جرو من كول ديال القميجة و وقفو مقاابل معااه…

‎مروان : انقول ليك جووج كلماات ماتجاوبش عليهم كانقسم بالله لي خلقني و خلقك حتا ندفن زااامل بوووك هناااا…
‎ابراهيم : (قرب يطلقهاا فسروالو) ش.. شكوون نتااا..
‎مروان : (تجنن) اناااا خوووو هااااديييك لي ساير تبييع و تشرييي فيهاااا يااا زااامل يا القواااد اناااا خووو شمس (شنق عليه) اتقولي ليها فين ختيي و لع برررب حتا ندفنك و نتااا حيي و دااابا هضررر دغياااا…
‎ابراهيم من كترتة الدهشة بقا غير حااال فموو ماكانش متوقع بلي شييي نهااار ايباان خوو شمس و فوق من هاادشيي كولوو خوهااا ماسي اي واااحد يقدر يدفنوو بلا مايقول ليه حتااا شي حد شحااال.. تفكر كاااع داكشي لي دوز علييها وحدة بوحدة و خووف رهيييب بدا تايتسلل ليه حتا ولات دقات قلبو مسموعييين و العرق بداا كايهبط من جبيينو و عينيه ناقدرش يهزهوم فمرواان..
‎مروان : (عطاه بونية) واااش لزااامل بوووك ماغادييش تهضر و نتااا كاترعد عليااا كي الولية هضررر قبل مانقتلك…
‎ابراهييم : م.. ماا. مممعرفتش.. مااا
‎مروان زاااد صعر هز رجلو و عطاها ليه الكرشو حتا بخ الدم من فموو و عااود نزل عندو و هزو من الكووول…
‎مروان : (بنرفزة) شحااال عطااك ا القواااد همم؟ شحااال عطااك باش تسمح ليه يديها (غوت) دوييييي ياااا القوااااد

‎ابراهيم : (قرب يطلقها فسروالها و بدا يبكي) حشوومة علييك ا ولديي.. انا قد باااك و كادير فيااا هكدااا و شمس كانت بحااال بنتي و كتررر..
‎مروان بقا كايشوف فيه شحااال و بدا كايضحك بحال شي مسطيي شي لي خلا ابراهيم يفرح سحاااب ليه تيقو ولكن ننن هاد الضحكة ماكان كايديرهاا مروان حتا كاتكوون واصلة ليه العضمم…
‎جمع مروان ضحكتوو و شاف فيه بعينيه الحمرييين و فرمشة عين هز السلاح و جهزو و حطو ليه فوق الراااس…
‎مروان : (ببرود) اخر امنية…
‎كولشيي لي كاان فالصالة شهق بصدمة و ابراهييم مخرج عينيه و بسرعة طاح على ركابيه و بدا كايبوس فرجلين مروان بحال شي كلب و مروان مشمئزز منوو و مخلييه باش يعرف ماكانتو مزيااان..

‎ابراهيم : (كايبكي و يزاوك) هاا العااار ا ولدي مااسمح ليا الطمع ا ولدي طمعت طمع طاااعوون ديرني بلاصة الواليد ديالك الله يرحمو و غفر ليااا..
‎مروان : (ببرود) كنتي كاضربهاا؟؟
‎…: اه كاان كايضربهاا…
‎ضار مروان يشوف شكون مول هااد الصوت و هوا عاقد حجبانو كانت دادا زينب واقفة موراه بدون خوف و مخنزرة ف ابراهيم…
‎د. زينب : سلام ا ولدي على حساب مافهمت نتا خوو شمس يااك؟
‎مروان : (مخنزر) اه شكون نتي؟؟
‎د. زينب : انا ا ولدي سميتي دادا زينب انا لي ربييت شمس على يدي حتا ولات عندها 20 سنة
‎من نهاار جاات لهااد الداار و هيا فعرهاا 10 سنين ماخلاا ماداار ليهااا مسكيينة و تشوف اولدي اش دوز علييهاا لوكان كانت كاتهضر هاد الحيوط كون شهدو على تعذيبو ليهااا بابشع الطرق..
‎ابراهيم : (بهسترية) لا لا لا ماتيقهاااش كاتكذذب…
‎مروان ظااار شاااف فيه بعصبية و ضربو برجلوو لحنكو حتا طاااح و تشتتو ليه السنااان و ضار كايشوف ف دادا زينب كايتسناها تكمل…
‎مروان : (بخشونة) كمليي…
‎د. زينب : كانعقل وااحد المرة و هيااا صغييرة مشاات عندوو كاتسولو على اخباارك و شدهاا مسكينة بدوون سبب و لاحهااا فالبيسين و البنت كانت ديك الساعة مزالة صغيرة ماكاتعرفش تعووم كون ماراجلي لي شافها و عتقهااا كون ماتتت و هادشيي رااااه غييير شوية من بزاااااف…
‎و كان كايقول ليهاا بلي راااك متيي حتاا نتااا باااش تبقااا ديما تحت رحلييه يدير فيهاا مابغااا و كان كايخلعهاا بلي راه كايقلبو عليها يقتلوهاا و قنعهاا باش يديرهااا فكنيتو باش زعما مايعرفوهااش و كان كايستغلهااا كاتصمم و هوا كايبيع فجهدهااا بدم بااارد و بلا مانسى بلي كان كايامرهاا تكلس مع رجااال و هيا كاترفض و كايوكلهااا قتلة العصى… انا ا ولدي شمس عزيزة عليها حاسباها كتر من بنتيي و ربي شاااهد عليااا و الحمد الله ملي لقيتيهاا..

♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 28
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

التتمة….
مروان بعد هادشي لي سمع حس بقلبو تقسم على جوج ياااه هواا كاان عاايش حياتوو و هيااا كاتعدب كل نهاااار طاحت لييه دمعة من عينيه و مسحهااا بالزربة و الغصة فحلقووو…
دااار شاف فابراهييم لي كان كايشوف فيييه مخلوووع بلا كلمة بلا جووج شدو من الكول مور عنقو و تم خارج بيه مجرجرو فالأرض و هوا كايغوت و يرغب…
وقف مروان قداام اللوطو حل الباب و شاف فيه كايتنتر ليه هز يدو لي فيها سلاح و ضربو فمأخرة راسو حتا فقد الوعي…
رماه فالكووف ديال اللوطو و ركب القدام.. دار السمطة و كسيرا بسرعة خيالية و ملامحو خاليين من أي تعبيير…
بعد نص ساعة ديال الطريق وصل مروان لواحد الديبو جاا وسط الغااابة مافيهش حسس البشررر كايتسمع غير صوت الطيور و صوت الريح..
نزل مروان من اللوطو و عطاوه الكارد ديالو التحية حل باب الكوف و جبد ابراهيم لي كان مزاال فاقد الوعي و رمااه للكاارد و وصاهوم يكتفووه و يتهلاااو فييه بيمااا رجعع…

نرجعو عند آسر و شمس لي طاح عندهوم الضلام دغياا و شمس مستغربة شي لي خلاها تسول
شمس : آسر واش دغيا طاح ضلاام..
اسر : البلاصة لي غااديين ليها عندهوم 4 ديال صباح دابا و حنا بدينا كانقربو هادشي علاش…
شمس : ااااه واخااا..
بعد نص ساعة رجعات عندهوم الموضيفة كاتخبرهووم بلي الطيارة اتهبط..
كلسات شمس فماكانها و دارت حزام السلامة و هيا متشوقة تشوف لفين جابها آسر…
ماهيااا الى دقائق حتا بداات الطيارة فالهبووط و شمس مغمضة عينيها كي العادة هه غحين آسر كان هاادئ بلا قياس..
هبطات الطيارة و ستقرات فالأرض.. نتر آسو السانتير و شد فيد شمس و تم غادي بيهاا نزلو فالدرووج و شمس تاضور فعويناتهاا بانت ليها غير ارض خاوية مافيها والو و لوطو كاتسنى فيهوم مع ليكارد..
شمس : آسر فين حنااا..
آسر : (بصعرة) عصبتيني سكتيي شوية من صباااح ونتيي كاتسولي قلنا ليك صبري دابا تعرفي تفوو…
شافت فيه شمس بصدمة و الدموع تجمعو فعينيهاا عمرها توقعات ايدير ليها آسر بحال هكااا كانت مولفة بيه حنون معاها اش وقع ليه حتا تقلب عليها..
رد آسر لبال لنضرااتهاا و ماعرفش علاش
نغزوو قلبوو دغيااا بررد ملي شاف الحزن فعينيها..
‎آسر : (عنقها) افف سمحي لي ا حبيبة عارف راسي غاالط غير مستريسي شوية و صااف هادشي علاش جيت و جبتك معايا باش نرتاح شوية…
‎شمس : (بابتسامة) ماشي موشكيل عااديي ولفت..
‎آسر : (بعدم فهم) كيفاش؟؟
‎شمس : لا واالوو.. انبقاو نتسناو هناا؟
‎آسر : اه سمحي ليا ا حبيبة زيدي نركبو..

‎حل ليه آسر بابا لوطو و ركبات فصمت ركب حداها آسر و الشيفور صايك بيهوم..
‎شمس مخرجة راسها من شرجم و راسمة ابتسامة حزن على وجهها و شعرهاا كايديه الريح و كتامل فالخاارج حتا بداا كايبان ليهاا البحر و الزروقية…
‎شافت فاسر باستغرااب و رجعات كاتشوف فالمنضر حتا وقفات اللوطو و نزل آسر و نزلها معااه ضورات عينيها كانو فالمينااء..
‎شمس : فين حناااا؟؟
‎آسر : (بابتسامة) جزيرة بورا بورااا…
‎شمس : (بصدمة مخلطة مع الفرحة) نووووو وااااش بصااااح اوه مي كووود لاااا واااش تانحلم ههه الجزيرة لي شحااال هادي كنتمنى نجي ليهااا و اليوم وبلا مانعرف جيت ليهااا هههه…
‎شمس بكترة الفرحة تلاحت على آسر بتعنيقة و هيا كاتضحك و تبووس فيهاا و تشكرو و آسر كايبادلها العنااق و هوا كايتبسم ليها..
‎ماعارفش علاش كايفرح لفرحهاا و كاايحزن لحزنهااا فعيوااض ما خاصو يحس بالعكس من جيهتها و خصوصا و هيا بنت عدووه…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 29
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

بدات شمس كاتنقز و ضور ضوور تبووس فآسر نساات كااع اش وقع قبييلة..
جرها آسر و ركبو فاليخت لي كان فااخر بامتياز.. و شمس غير تاضور من هنا و هناا و آسر ساهي فتحركاتهاا و كايتبسم بشوية حمقاتو بتصرفتها الطفولية و حركاتهاا الطبيعية..
زولات صندالتها و كلسات فالارض و خشات رجيلاتها فالماا تاتلعب بيهوم و قهقاهاتهاا كايتسمعو فكاع ارجاء اليخت..
بعد مدة قصيرة و صلو للظفة التانية و بضبط لجزيرة بورا بورا لي كاتواجد في المحيط الهادئ على بعد قرابة 2.600 ميلا جنوب هاواي و نقدر نقول ليكوم بلي جزيرة بورا بورا كاتعد على انهاا اجمل جزيرة فالكوكب…

بمجرد ماوقف اليخت نزلات شمس كاتجري و صندالتها فيديهاا و شعرها كايلعب بيه الريح..
بقات كاتجري مخليا آسر موراها تابعهاا حتا بانو ليها دوك الاكواخ لي جايين وسط البحر يلاه بغات تخطو خطوة وحدة خرى.. حتا حساات بيديين زيروو على خصرهااا.. و طبعا عرفاتو غير من ريحتوو ماجات فين تنطق حتا هزها لعندو مزير عليها و خاشي وجهو فعنقهاا..
آسر : (كايبوس فعنقها) هممم ماعيتييش..
شمس : (تبورشااات) اا لا ماعييتش نزلني بغيت نتمشى..
آسر : (غادي بيها) ماشي دابا حتال غداا
شمس : (خرجات شنيفاتها) و علااااش
آسر : (جر ليها شنايفها ببوسة) حبيبة را دوينااا…
سكتات شمس ماعاوداتش حلات فمهاا ضورات يديها على عنقو و حطات راسها فوق صدرو و بدات تاتلعب برجيلاتها فالهوى و اسر مرة مرة كايهبط راسو لعندها كايطبع قبلة على شفايفهاا..
دازو فوق واحد الجسر كيأدي لدوك الأكواخ و تم غادي بيها حتا وقف قدام واحد كان كبير و مميز على لخرين دفع الباب لي كان محلول حسب الاوامر برجلو و دخل و هيا بين يديه حطها فوق السرير و تكا حداها معنقها بيدو…
شمس : (بشوية) احم اسرر بغيت ندخل ندوش…
هز آسر فيها راسو و بقا كايشوف فشنيفاتها و هيا كاتهضر و تعبر ليه ماحس براسو حتا حط شنايفو فوق شنيفاتهاا و بدا فالقبل و هيا كاتحاول تجاوب معااه..

‎فالغرفة كان سكاات ماكان تايتسمع غير صوت القبلات ديالهوم..
‎رجع آسر فوق من شمس و حيد ليها البيل لي لابسة و سد ليها يديها بجوج بيد وحدا و رجعهوم فوق راسها و نزل عينيه كيتأمل فصدرهاا الباارز تحت من السوتياان حس بالمعلم وقف باغي يخرج من السروال و صدرها زااد جهلو يلاه حط عليه يدو حتاا سمع دقاان…
‎طلع ليه لخزي لراااسو و ناااض كاااعي مخلي موراه شمس كاتنهج و كاتحاول تسترر هادي تاني مرة كايقاطعوه على الحلوة 😂
‎كان الكااررد جايب ليهوم ليفاليز ديالهوم شدهوم من عندهوم آسر و زدح عليه البال رجع للشومبر لقا البلاصة ديال شمس خااوية حول نضرو للحماام سمع صوت المااا مطلووق.. زفر بعصبية و هوا لي كان نااوي يكمل مابداااه… شاف فالمعلم لي كاان وااقف مقيم و تنهد تنهيدة طويلة..
‎رجع تكاا فوق الفرااش حاط يدو مور راسو و كايشوف فالسقف حتا سمع الباب تحل.. ضور عينيه بانت ليه خارجة لابسة بينواار و هازة فيديها فوطة كاتمسح بيها شعرهاا…

‎ناض وقف على رجليه و تم غادي حتا وقف قدامهاا و هيااا كاتذكر لي وقع غير دابا شوية كاتزيد تغرق بالحشمة.. شدها آسر من دقنها و على ليها راسها حتاال عندو و نزل عليها بقبلة ففمها و خلاها حالة فمها فيه و دخل حتا هوا للدوش..
‎ضورات عويناتها بانت ليها الفاليز ديالهاا هزاتهاا حطاتها فوق النموسية و حلاتها بدات كاتقلب على بيجامة مستورة و هيا تصدم لقااات كولشييي مقزب عرفات بلي ماجدة دارتها ليها بلعااني..
‎بلعات ريقهاا و هزات دوبيس فالكحل لبساتهوم و هزات بيجامة شورط مزير على طرماحتهاا و ديباردور كايبين الكرش و الصدر لبساتهوم جاوهااا سيكسييي هزات تاني الفوطة كاتمسح على شعرهاا حتا حسات بيدين آسر كايحيدو ليها الفوطة من يديها ظارت لعندو و هوا يتصددم…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 30
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

آسر مسكين تصددم فهااد كتلة الانوثة لي قدااامو و بقا كايطلع و يهبط فيها بنضرات اعجااااب و شهوة..
السيد يلاه بردو فدووش و عاااود نااض ليه 😂
اما شميسة مسكينة حشمانة من نضراتو ليهااا بدات كاتهبط فديباغدوغ باش تخبي الكرش و هيا ماعارفاش بلي راه غير تاتزيد تعري على بزازلهااا..
آسر عجبو شكلها الجذااب و بشرتها البيضاء كبياض التلح عمروو فحيااتو ماشاف شي وحدة بالانوثة ديالهاا.. هادي راه غير حركة بسيطة بشنيفااتها كاتخلييه يقييم…
صافي لحد هنااا و بسس آسر حلف لاباقا شد علييهااا راسووو..
جرهاا لعندوو من خصرهاا و هزها لعندو و هيا بدون شعوور ضورات رجليهاا على خصروو و يديها على عنقوو و هواا شادهاا من مؤخرتهاا كايعبزز فيهااا و هواا عااجبوو الحااال جاتو رطبة…
🔞 بداية السفااالة 🔞
شمس : (بهمس) آسر اش كاديير…
آسر : (بعيون دابلة) دااكشيي لي خااصوو يدااار.. نرجعك دياااليي…
ماجات شمس فين تستوعب هضرة آسر حتا لاحها فوق النموسية و طلع فوق منهااا و هيا مصدومة و كاتحرك راسهاا بلاا.. شد ليها آسر يديها و علاهوم الفوق و بقا نازل طالع بنضراتو فجسمهاا المثيير
شمس : (بخوف) اااسرر اش كااديير طللق منييي
آسر : ششش ماكاتيقيش فيااا؟
شمس : (بلعات ريقهاا) اش جاااب التيقة للهضرة
آسر : (بحزن مصطنع) لا نتي ماكاتيقيش فياا ا شمس كي كانتيق فييبك انا… (شد فيديها) شمس نتي رااتك مرتيي و عمري فحياااتي انتخلااا عليييك كانبغييك بزاف
شمس : (بخوف) حتا انا ولكن…
آسر : (قاطعها) ششش ماكاين ما ولكن تيقي فيااا و سلمي ليااا رااسك..

‎شمس : (بخوف) ااسر لااا اااسر مامستعدااااش اسر هااادشييي حرااام (كاتنتر) طلق منييي ا اسرر
‎اسر : (غوت) قلت ليك رسااااي لمك…
‎شمس : (مصدومة) اسرر..
‎آسر هز ليها الديباردو و زولوو ليها و بقات غير بالسوتيااان و هيا مصدومة تاتشوف فيها و هوا كاع مامسوق ليها المهم عندو هوا يفرغ شهواتو…
‎نزل آسر لعنقهااا و بقا كايطبع قبلااات و كايمص مصيصاات حتتاا كايخلي الطبع الملكية ديالو عليهااا تم نااازل من عنقهاا حتا الفرقة ديال صدرهاا بالبوسااان…

‎طلع فيهااا راسوو و تلاح على شفايفهااا بالبوسااان و العضاان و لكن هاد المرة بعنف اكتر من المرااات لي فاتووو و هنااا ستوعباات شمس اش كايوقع و بدات كاتحاااول دفعوو عليهااا و تبعد فمهااا شي لي عصب آسر و هزز يدووو تااال سمااا و عطااهااا ليهاا للوجه حتا غوتااات و الدمووع تحجرووو فعينيهااا… بدااات تاتشوف فيه بنضرااات كلهم حزن و خيبة امل و هيااا كاتسول راااسهااا واااش فعلااا هادا هوااا السيد لي كاتبغييي؟؟
‎غمضااات عينيها بالم و بداو شهقاتها كايخرجو شوية بشوية و اسر مامسوقش ليييهااا منغاامس فعلم القبل و اللمس فحين شمس كاتقطع 1000 مرة و ماكاين ليي حاااس بيهاااا…
‎خشى اسر يدو تحت ضهر شمس و فتح ازرار السوتياان و زولهوم بسهووولة و تدفك عليييه صدرهااا المنفوووخ الابيض لي غييير شااافووو حوااالو عينيه بحااال الى شاااف الجنة…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 31
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

تلااح علييه اسر كاايمص و يبوس و يرضع بزازلهاا و كلا وحدة عااطييهاا حقهاا كاايخشييي البزولة كااملة ففمهاا و الخرى تايعصرهااا بيين يدييه و شمس بحااال الجماااد كاتشوف فسقف و كاع ذكرايات خيااتها كايدوزو وحدة وحدة بين عينيهااا من النهاار بدات كاتعقل على راسهاا حتال هاد اللحضة لي كاتغتااصب فيهااا.. عاااشت بزاااف ديال الحواايج و لكن عمرهاا تخيلاات اتغتااصب و من طرف شكون؟ من طرف الرااجل لي بغااات و تمنات تكون زوجة ليه…
آسر شافهاا ماكاتحركش و طلق من يديهاا لي كان شادهوم بيدو و تم نازل بقبلاتوو حتال سرتهاا بدا كايطبع فوق منها قبلاات و كايدخل لسانوو و يخرجوو.. نزل الشورط بسنانو حتا بقات غير بالبيكينيي فرق ليها رجليها و دخل وسط منهوم…
هز يدو و بقا كايدوزهاا فوق من الطوطة و فمو فوق فمهااا كايبوووس فيهااا…
هزات فيه شمس عينيها و حطات يدها فوق يديه شي لي خلا آسر يحل عينيه و يشوف فعينيها المدمعين
شمس : (بصوت مقهوور) ماديرش فيااا هكااا..
بقا آسر كايشوف فيهاا بدون اي تعبير على وجهوو و طبع قبلة على جبينهاا و بتاسم ليها بحنية…
آسر : كانبغييك.. صبريي معايا عفااك.. سمحي ليا ولكن هادي الطريقة الوحيدة باش تولي ديالي و بس…

شافت فيه شمس و غمضات عينيها بألم مامصدقاااش اش كايدير فيها آسرر عمرهاا توقعاات شي حاجة بحال هكااا..
كانت مزالة غارقة فتفكيرهاا حتا حسات بشي حاجة دخلااات فيهاا شي لي خلاها تغوت و تعض على شفتيها بألم نزلات عويناتهااا لقاتو مدخل فيهاا صبعو و كايديه و يجيبو بجهد..
آسر : (بهمس) حبيبة تنهدييي غوتييي بغييت نسمع صوتك اوووه…
شمس : اااه اسر طلق منييي
آسر : (زاد فالوتيرة) ديري لي قلت لييك…
شمس بداات تاطلع معاها السخوونية جاوها تصرفاات آسر جريئين بلا قياااس و بدون شعوور بدات كتاوه بشوية…

‎شمس : اااه آسر حببس اش كادييير اففف اااه
‎آسر خرج صبعانو و نزل لجيهت طبيبين و بقا كايشوف فشمس بابتساامة خبث ماجات فين تستوعب اش غادي يدير حتا نزلل كايلحس و يمص و يدخل لسانوو كايلعب ليها فيييبه و شمس غيير مازادت كتاوه و طلب منو يحبس و الدموع مليانين عينيهااا
‎شمس : ااااه آسر حبس باركة عفااااك اااه اهئ
‎آسر : هممم ماعجبكش ا حبيبة؟ (زول الفوطة) كانضن دابا ايعجببك بزاااف…

‎شمس : (بخوف) اش نااويي دييير
‎آسر : (غمزة) دابا تشوفييي
‎شد آسر المعلم بين يدووو لي غيير شافتوو شمس و هيااا تخرج فييه عينيهااا كبيييير و غليييض هادا الى دخلو فيهاا كااامل ايشرشمهااا…
‎اسر : عجبك ا حبيبة هممم؟؟
‎شمس : (بلعات ريقها) اسر طلق مني عفاااك اش درت ليك حرااام علييك افف…
‎آسر : اححح نتي لي جبدتيني و دابا تحملي المسؤولية… ممم شحال هااادي و انااا مشهيييك ا حياااتيي احح و اخيررااا الليلة نخليك تغوتي بسميتييي..
‎فرق ليها اسر رجليييهاا على جهدهووم و دخل بينااتهوم و هوااا شاااادووو بين يدييببه شمس غييير شافتووو ايبداا المعقول و هيااا تبدااا ترجع للوراء جاا يسدهاو تقلباات ليه فالنموسية نزلات من الجيهة الخرى…
‎آسر : (مخنزر) شمس بلا ماتعصبيني رجعي لبلاصتك راه انحويك انحويييك زيدي تكاااي
‎شمس : لاااا رجعني بحااالي..
‎آسر : واااخااا حتااا ندوزو العطلة ديالنااا ا حبيبة و دابا رجعي تكاااي
‎شمس : اوهووووو…
‎آسر : عرفتي و نجيي انطلعووو مع مك حتااال القرجووطة زيدي تكااااي…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 32
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

🔞🔞 السفاالة 🔞🔞
آسر : عرفتي و نجيي انطلعووو مع مك حتااال القرجووطة زيدي تكااااي…
شمس : اويلي ا عيباااد الله وااش بزز… هادشيي علاااش جاايبنيي لهنااا يااك..
آسر : (مسح على وجهوو بعصبية) دابا لاااش خايفة واش انا غادي نأدييك؟؟ ماتيقاااش فيااا ا شمس !!! (كايتمسكن) شميسة ديااااليي…
شمس : (بطفولية) هممم
آسر : (كايقرب منها) كانبغييك ا القطوطة دياليي..
شمس : (دابت) بصااااح 😍
آسر كايتغزل فيها و كايدوبها بكلمات الغزل و هيااا دايبة فيه حتاا شدها من خصرهاا و نعسهاا فوق السرير و هوا فوق منهاا..
بدا كايقبل فيها بحنان و كايهمس ليها بكلمات الغزل و هيا متجاوبة معااه..
نزل لعنقهاا كايقبل فيه بشوية و يديه على بزازلهاا كايعصر فيهوم و هيا كتأوه بشوية…
بقاا نازل بقوبولاتو حتال فخاادهاا غير قاسهوم قفزاات شي لي خلا اسر يتبسم بشرر..
شد فخاادها بيدييه مزياان و هوا كايشوف فيها بمكرر و نزل على الطوطة ديالهاا بالمصاان و القبل و هيااا بدااات كتأوه بجهدد و كاتغوت بسميتوو و كاطلب منوو يحبس و كاتزيرر على الغطاا بيدييها و آسر فكل مرة كايسمع تاوهاات ديالهاا كايزييد يسخنن كترر و كترر حتااال واحد اللحضة مابقاااش قاادر يصبر هز مخدة صغيييرة حطهاا تحت المؤخرة ديالها و هز رجليهاا ضورهووم على خصرهااا و هوااا كاينهجج رجع كولو حمررر…
شد المعللم لي كااان وااقف و عروقو خارجين بيين يدييه و بقااا كايدوزو فووق الطوطة ديالهااا و كايحاااول يدخلوو و لكن بدون جدوة كانت مزيرة بزاااااف..
تحنى لعندهاا و همس فودينهااا..
آسر : (بهمس) رخيي ليااا رااسك
شمس : هااااه؟؟
ماجااات فييين تستوعب اش غايدييير حتاااا دخلووو فيهاااا بجهد دقة وحدة يلاااه جااات تغوت حتااا سد ليهاااا فمهااا بشناااايفوو …
من كترة الحررر عضااااتو فشنااايفو حتااا ساااال دمهوووم و عينيهااا مدمعييين…

‎آسر خلاها على راحتهااا عارف راسوو قصحهااا نزل عينيه للتحت باان لييه الدم نازل منهاا لمعوو عينيه بالفرحة..
‎شمس : (كاتوجع و ضرب فيه) اااه اهئ اهئ خرجوو خرجووو الله ينتاقم منك ااااي
‎آسر : ششش مابقاا قد مافااات.. صبريي..
‎تحنى آسر لشنايفهاا تايبووس و بدا كايحرك المعلم فيها شوية بشوية و هيااا حاسة بالضوو تايضررب فيهااا لتحت…
‎هزاات يديهاا بغاات تقمشوو فضهرو باش تلقى فيمن تبرد و هوااا يشدهووم ليها لفوق راااسهااا..
‎بقا آسر كايديه و يجيبوو بشوية و شمس كاتقطع بالحرييق حتااا بدااا كااايسخن و زاااد الفوتييرة و لا كايدخلو و يخرجوو بالجهدد حتااا جابوو فيهاا و خرجوو سخوون كايفور..
‎هز راسوو شاف فيهااا لقااها حمررة و سخفااانة تخللع عليهااا نااااض و هوااا كيف ولدااتو موو دخل لدوش لقاا كولونياا فالبلاكاار هزها و هز ليلانجييت و علبة الاسعافات و خرج لعندهاا و هواا كايجريي..

‎حل ليها فخادهاا بيديه و مسح ليها بليلانجييت حل علبة الاسعافات و هز رشاشة قراها و عرفهاا ديال حرييق المعاشرة..
‎رشهاا ليها و داار ليها بوماضة حتا هياا ديال الحريق و هواا شااد راسوو غير بزز ماكرهش يزيد ليها وااحد اخرر..
‎كب شوية ديال الكولونياا فيديهااا و شممهاا ليها حتا بداات كاتحل عويناتها بشوية…
‎غير شافتو بدااات تاتبكي و تشهقق.. و آسر كايعنق و يسكت فيهاا..
‎آسر : (بحناان) علاا كاتبكي الحبيبة ديالي مم ؟؟
‎واش قصحت القطيطة دياليي بزااف هممم..
‎شمس : (كاتشهق) اهئ.. قلتي ليا.. اهئ ماغاديش.. اهئ تأدينيي اهئ اهئ
‎آسر : (كايبوس جبينها) ششش صاافيي ا حبيببة سمحيي ليااا و لكن هادشيي كان ايوقع ايوقع سمحي لياا عاارف راسي قسيت علييك…
‎شمس : (كاتشوف فيه) ماغاديش تخلى علياا ياااك…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 33
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

شمس : (كاتشوف فيه) ماغاديش تخلى علياا ياااك…
بقا آسر كايشوف فيهاا تلفاتو ماعرف بااش يجااوبهاا.. بتاسم ليها باطمانينة و حط راسها فوق صدروو…
آسر : ششش اش هااد الهضرة عمري حتاا نفكر نتخلى عليك نتيي روووحييي..
تبسمات شمس فعز دموعهاا و زادت تخشاات فيه و بالهاا مهني نوعاا مااا… ماهيااا الى دقائق حتاا غفاااات آسر حس بيها غفاات و بعدها منوو و تسطح على ضهرو متكي بيدو و هواا شااارد كايفكر حتا غط فنوم عميييق حتا هوااا…

صبح صبااح و صبح الماالك الله حلات شمس عويناتهاا على شي حاجة تقييلا كانت فوق صدرهاا كان آسر حاط راسو فوق صدرها و ناااعس..
حاولاات تحيد ليه راسو بدون ماتفيقو ولكن نعاسو خفييف دغياا حس بيهاا و زااد عنقهاا لييه
آسر : (بصوت صباحي) مم فييين غادة
شمس : آسرر طلق مني باغا ندوش..
طلق منهاا آسر و تقلب للجيهة لخرى خاشي وجهو تحت المخدة فحين شمس لوات عليها الغطااا و يلاه جات توقف على رجليهااا حتااا ضربها ضو للتحت شي لي خلاها تغوت و ترجع تكلس..
و مع الغوتة ديالها نااض آسر مخلووع ماعرف باش تبلاا كانو عينيه معمشين حالهوم بشوية و شعرو طايح على وجهو كان كايباان متييير بلا قيااااس احححا قلبيي..
آسر : (بخوف) علااش غوتي ؟! اش واقع مالكيي؟
شمس : (تحجرو الدموع فعينيها) ماقديتش نوقف اهئ ضرني تحتيي..
آسر : (مسح على وجهو) ششش صافي ماتبكييش انا نهزك..
ناض اسر على و عدو و سعدو و هوا زابط كيف ولداتو مو شمس غير شافتو غمضات عويناتها و هيا مزيرة عليهوم و خدودهاا دغيااا تزنكوو… شافهاا آسر عجبو الحاال و بقا كايضحك عليها..
تحنى لعندها و هزهاا بين يدو و زيرهاا ليه و تم دااخل بيهاا للدووش…

‎بغا يزول ليها الغطا باش كانت ساترة راسهاا و حبساتو..
‎آسر : (كايطنز) ياكما باغا دوشي بيه هه راني شفت كوولشيي البارح احبيبة غير هني راااسك 😉
‎زول ليها اسر الغطاا و هيااا مزنكة نزلهاا و طلق الماا دافئ كايتكب عليهوم بجووج..
‎هز آسر راسو فشمس لقاها مزنكة و كاتحاول تغطي مفاتنهاا بيديهاا..

‎بقا آسر كايطلع و يهبط فيهاا و ينهش لحمهاا بعينييه فكل مرة كايشوفهاا كايتشهاهاا كاتفتنوو بعيوونها الزورق و شعرهاا الاشقر و لحمها الأبيض كي الحليب..
‎ماحس براسو حتا لسق معاها و هزها لعندو و بدا فوتيرة التقبييل و اللمس و الماااا نازل عليهوم…
‎بعد نص ساعة تم خارج آسر و هوا هاز شمس بين يديه مع شوية ديال ليبيتيز طبعاا 😂
‎حطها فوق السرير و هيا لاوية عليها غير فوطة قصيرة و جبد باليزتهاا حلهاا و حطهاا ليها فوق السرير حدااهااا…
‎آسر : هاناا ا لالة شي اوامر اخرى 😉
‎شمس : (مزنكة) احم واخا تخرح حتاا نلبس حوايجيي….
‎آسر : (كلس فوق الفوطوي مقابل معاهاا) هههه رانيي شاايف كوولشيي اش مزااال غاادي تخبي علياا مم؟
‎شمس : فيا جوووع…
‎آسر : اححح كون تشوفي ياناا.. ماكرهتش نشدك ناااكلك…
‎شمس : (كاتهرنن) اهئ اهئ وافيااا الجوووع ا عيباااد الله
‎آسر : ههه صافي ا حبيبة دابا يجيبوه.. (ناض) هه لبسي حوايجك على خاطرك انا فالشرفة..
‎خرج آسر للشرفة و خلا شمس كاتقلب فباليزتهااا تفكرات بلي هوما فجزيرة جبداات كسوة مخططة بالبيض و الزرق معرية من جيهة الكرش و كاتبين شوية من صدهاا لبساتهاا و ناضت صاوبات شعرهاا و خلاتو مطلوق داارت مكيااج خفيف و رشات ريحتهااا المفضلة و لبسات صنيديلات فرجليهاا و خرجات للشرفة كاتقلب على آسر…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 34
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

خرجات شميسة للشرفة لقات اسر مزال لاوي عليه الفوطة و الفوق عرياان و هاز كارو فيدو كايكمييه
توجهات لعندو بخطوات تقال و حيداتو ليه من بين يديه رماتو فالأرض و عفطات عليه حتاا تطفاا..
شمس : (كاتشوف فالمنضر قدامهاا) كاتكمي كارو على صبااح و عل ريق من الفووق (دارت كاتشوف فيه) واش باغي تقتل رااسك؟
آسر ماتسوقس لهضرتها حدو كيتامل فيها و يتبسم عجباتو جاتهااا الكسوة كاتحمق..
هز عينيه لجيهة شفايفها لي كانو كايتحركو بطريقة متيرة مع كل كلمة و بسرعة البرق تلاح على شفايفهاا كايبوس بحنية و يديه على خصرهاا..
وعطرهاا تغلغل للداخل ديالوو.. بعد شنايفو على شنايفها ببطئ بعد ماحس بيها تقاظا ليها السوفل و خشى نيفو فشعرهاا كايشم ريحتو و هوا مغمض عينيه…

ماقطعو غير صوت الغاشي هز راسو بانت ليه مرى و رااجل باين عليهون من سكاان الجزيرة جاايين لعندهوم على متن زورق صغير و شكلو زويون
عرفهوم جايبيين ليهوم الفطور..
آسر : (بغمزة) حبيبة هاهوماا جايببين ليك الفطوور 😉
دارت شمس كاتشوف لفين تايشوف آسر و خرحو عينيهاا بالقلوبة عجبهاا الزورق فاااش راكبين و الطبلة ديال الفطوور لي جايبين ليهوم…
طلعات عندهوم ديك المرا و لقات عليهوم التحية بالفرنسية لانو سكان الجزيرة كايهضرو حتاا بالفرنسية..
ماعليناا قادات ليهوم الطبلة ديال الفطور و خلصها آسر و مشاات و هيا فرحااانة بكمية الفلوس لي عطااهاا آسر..
شمس مشاات تاتجري كلساات و بداات تاتفطر بدون ماتسنى آسر جاهاا الجوووع دخلات فداكشي طول و عرض هه كلس حداها آسر و هز بتيباان عض منهاا و شرب كااس ديال القهوة و بقا كايشوف فيهاا و هيا كاتفطر حتااا شبعااات..
شمس : الحمد الله نااريي كاان فطووور تايشهيي صرااحة امتااا انزلو نضربو ضويرة بالجزيرة؟ 😍
آسر : مابغيتيش تعومي هه؟
شمس : اه اه نسيت تسنااا نبدل حوايجيي😍

‎دخلاات شمس للداخل تاتجري حيداات عليها الكسوة و لبسات دو بيس فالبيض و خرجات عندو تاتجري غير شافهاا آسر بدا تايصفرر
‎آسر : (كايتعنب 😂) احححح اش هاااد الجماااال عطاني سيدي ربيي احح
‎شمس : (تزنكات) احم ماغانزلووش؟
‎آسر : ههه زيدي زيدي ا موصيبة حياتي..
‎شافت فيه شمس ببرائة و سبقاتو فحين آسر كان موراها عينيه على طرف لي كايتهز و كايتحط
‎ماحسات شمس مسكينة حتا جاتهاا تسرفيقة لمؤخرتهااا
‎شمس : اااي اش درتييي
‎آسر : مالي اش درت😅
‎شمس : الله يمسخك
‎آسر : زيدي قدامي قبل مانوري لمك الله يمسخنيي
‎جمعاات شمس شنيفاتهاا بحال شي طفلة صغيرة و زادت تاتمشاا بواحد الطريقة ضحكااتو زعمااا راني غضبانة…😂
‎خرجوو من ديك الشقة او تمو غاديين فدااك الجسر و شمس غادة و حالة فمهاا فجماااالية المنضر كانت كاتشوف تصااور الجزيرة فالانترنييت و كانت معجبة بجمااالهااا و لكن فالوااقع حاجة خرااا كانت اجمل و اروع من الصورر…

‎نزلو للرمااال الذهبية الرطبة و شمس عجبها الملمس ديلهاا جرهاا آسر من يديها و تم داااخل بيهاا للمااا و هيااا تابعااه
‎ واحد اللحضة لمحاات اسر من تحت الميااه الصافية الاسمااك كايعومو حوالييهوووم شمس عينيهاا برقو من الفرحة و وقفاات آسر و تحنااات على ركابيهاا كاتقيس فيهوم و تشوف فيهوم عجبوهاا بزاااف…
‎كلس آسر حتا هوا على ركابيه و ضور يديها على خصرهااا و خشى راسو فعنقهاا كايستنشق ريحتهاا فحين هيا مامسوقااش عجبوها دوك الاسمااك لي كايعومو حداااهووم…
‎بقات شمس شحااال كاتلعب فالماا و اسر لاسق فيها بدون ملل حتا لواحد اللحضة هزهاا بين يديه و تم دااخل بيهاا للماا جيهت الغاارق…
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 35
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

شمس : فييين غاادي بيااا حطنيي 🤨
آسر : مابغيتيش تشوف الحوت كايعوم حداااك 😉
شمس : واش انغطسوو؟
آسر : ممم
بقا غادي بيهاا اسر هازهاا بين يديه حتا وصل ليه الما لصدرو.. ضوراات شمس رااسهاا بان ليها تاني انوااع و اشكااال تاع الحوووت كايضور حداااهوم…
شمس : (كاتفركر) حطني حطنيي شفتيهوم شحال كيووت 😍
حطهاا اسر فالمااا و هواا تايضحك عليهاا شد ليها فيديهاا و خلااهاا كاتقيس فيهوم و تضحك بحال شي طفلة صغيرة..
زادو غطسو فالماا كايعومو مع بعضيياتهون ناسيين الدنيا و مافييهاا فرحانين ببعضيااتهوم و الحوت كايعوم فوق منهووم و اسر كل شوية يقجج شمس بشي بوسة حتاا طيبهاا ولات كاطلب معااه غيير سلااك هه…
و هكااا دوزو ابطالنااا النهاار ديالهوم غير فالماا كايعومو حتا وصلات 7 ديال العشية و هوما ماحاسينش بالوقت و الشمس بداات كاتغرب..
خرجو من المااا مشااديين و كايضحكو من البعييد تعرفهووم كووبل بيناتهووم حب كبيييير..
كانت كاع انضاار النااس القليلة لي فالجزيرة علييهوم…

شمس : (كاتعرج فالمشية) احح البحر كايديير الجوووع
آسر : (عنقها من خصرها) هه عارفك ايكون فيك الجووع ا القطيطة ديالي من صباااح ونتي كاتنقزيي و تقول واااش بغيتي تعيااي (رد لبال لكيفاش كاتمشى و عقد حجبانو) مالك كاتمشاااي هكاا؟؟!
شمس : (خنزرات فيه) سول راسك!!
تفكر آسر بلي عطبهاا الباارح بالليل و جرهاا عندو كايضحك و يفرنس ليها و هزهاا بين يديه غادي بيهاا جيهة الشقة…
آسر : (كايفرنس) وجدي راااسك انتعشااو براا هاد الليلة.. انا شوية و انرحع انقضي واحد الغرض و نرجع..
حطهاا آسر بعد ما باسهاا و وصاااها دير الدواا تحتهاا لي عاطيها الحرييق خلاهاا مزنكة اطرطق بالسخونية…
اول حاجة دارت بمجرد مادخلات للشقة دخلاات للدوش غسلات راسهاا مزيااان من راسهاا حتااال ساسهااا..

‎خرجات و ريحة بان دوش و الشمبواان كاتعطعط منهااا… اول حاجة داارت مشات تاتقلب و تشقلب فديك الفاليز على شنوو تلبس لقااات كوولشيي معريي تعصباات و بقااات كاتحلف فمااجدة..
‎فاللخر ختاارت كسوة كحلة من جوج بياسات جيب لاصقة كاتبين الفورمة زااااز و سوتياان ديالها كايبن الصدر و الكرش عريانة..
‎لبسااتهاا جاتهاااا طوووب واخاا حشمااات توقف قدااموو بيهاا و لكن ماعندهاا تااحل هاادشيي لي عندهااا..
‎تم توجهااات قدام المراية و بداات تاتصااوب شعرهاا بقاات تاتشوف فيه اش دير ليه فاللخر هزاتو و جمعاتو كعكة شكلهاا زوين بزاااف و بعض الخصلات طايحين على وجهها…
‎دارت ميكااب خفييف مابغاتش تعييق مع عكر مااط برز ليها شنيفاتها المنفوخين..

‎رشااات بارفاانهاا المفضل و شافت راسها فالمراااية جااات تاااااتحمقق.. اليوم يعاااود ليها آسر الكوية 😂😂
‎يلااه جات تلبس الكاااب حتااا سمعات صوت الباب ضارت باش تشوف شكون و هنااا تصدم آسر بقااا غييير حااال فمووو فخيورااات سيدي ربي و ريوكوو قربو بنزلووو و برمشة عين المعلم وقفف داااار ليها التحية هههه(قلتهاا ليكوم😂)
‎شمس توتراات من نضرااتو ليهااا و بدات كاتحاول طلع سوتيان الكسوة باش تخبي صدرهاا…
‎ماحساات حتااا تجرااات و تزدحاات مع الحيط حتاا حساات بالعمود الفقري تزعزع..
‎حاصرهاا اسر بيديه و بقا كايشوف فصدرها لي كايطلع و يهبط و مرة مرة فشنيفاتهاا لي كايرجفووو..
‎خشى راسو فعنقهااا كايشم فريحتهاا شي لي خلال شمس تبورش و تعض على شنيفاتهاا..
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 36
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

آسر : (كايبوس فعنقها) شمس.. اووه بغييتك..
شمس : (بتوتر) اسر العشااا فيااا الجوووع…
آسر : (بصوت تقيل) ششش…
هز آسر يديه و نزلهوم لجيهة مؤخرتهاا و بداا كايعبز و يشحط فيها بشوية و شمس مزيرة على شنيفاتهاا و فكل شحطة كتاوه بشوية..
هز يدو التانية و حطهاا فوق بزولتهاا و طلع عينيه كايشوف فيهاا لقاها مغمضة عينيها مرخية و عاضة على شفتهاا..
حط شنايفوو على شنيفااتهاا و بقاا كايقبل فيهوم و يمصص بالنسبة ليه حيااتو كاااملة عمرو تدوق ألذ من فمهااا جااه لذيذ كي العسلل.. هوااا لي ماخلااا حتااا شي بنت المرااا ماداقهااش و لكن بالنسبة ليه شمس غيير شكلل خلاتو يحس براسوو اول مرة يمااارس مع أنثى حقيقية فالفراااش هياا الواحيدة لي غيير حركة بسيطة منهااا كاتخلييه يقيم عليها بدون مجهووود..

حاااس حس برااسووو هادشيي ماقنعووش بغااا ماكترر بغا ينفاارد و يتلدد بيهاا و هوا فافكارو السافلة. قاطعااتوو شمس كاترغب فييه..
شمس : (بحنان) آسر عفااااك فيااا جوووع
مسح آسر على وجهوو و زفر بعصبية نساهاا كاااع😂
آسر : (ماعاجبو حال) بففف واخاا تسنااي اندوش و نلبس و نمشيوو..
دخل آسر و هواا جااعر للدوش و ماعاجبو حاااال..
دازت 15 دقيقة تم خاارج من الدوش و شعرو تايقطر بالمااا و لابس غير سروال كحل و الفوق عرياان و فيدو فوطة كاينشف بيهاا شعروو..
لاحهاا فالأرض و هز تيشورت بيض و شمس كالسة كتأمل فيها و حااالة فمهااا فالفورة ديالو..
لبس تيشورت ديالو لي جااه مزيير و هز مشطة مشط شعرو و ردو الدور و رش بارفانو الرجولي لي غير شماتو شمس خلاها تغمض عينيها و تستنشقوو..
ركب اسر ساعتو اليدوية فيدو و ضاار كايشوف فيهاا…
آسر : (تبسم ليهاا و مد ليها يدو) مشيينااا ا حبيبة ؟؟
تبسماات ليه شمس و هيااا دايبة فييه و مداات ليه هيا بدورهاا يدهاا.. ناضت هزات الكاب لبساتو و تمو خارجيين و آسر مشابك صبعان يدو مع صباعهاا…
بعد دقائق وصل الكوبل ديالنا للمطعم غير دخلو ستغرباات شمس لانو ماكان حتاا واحد غيرهووم كزبائن فالمطعم…
و هنا سولاتو شمس عن السببو كان الجواب ديالو انه حجز المطعم كاااامل غيير باااش ينفاارد بيهااا و مايصدعهووم حدد و طبعاا حيت ماباغييش لي يشوووف فيها بنضرااات الاعجاااب…

‎جر اسر لكرسي لشمس و كلسات و هياا فرحاانة كلس آسر حتا هواا قداامهاا و كايشوف فيها بنضراات حب فحين شمس قلعاات الكاب لي كانت لاسبة و بقات غير بالكسوة و آسر المنحرف عينيه غييير على صدرهاا المنفووخ عااجبوو..
‎آسر : (عض على شفتو) اححح و تعرفي ا شمس اش كاديري فعمك سمييير..
‎شمس : (باستغراب) عمي سميييير؟؟ ماعندي حتا شي عم سميتو سميير!!
‎آسر : (بنضرة شر) بغيتي تعرفي عليه؟ اجيي نورييه ليييك!!
‎شمس مسكينة نااضت لعندوو على نيتهااا كاتسنى فيه يوريهاا عمهاا سميير يلااااه جااات تنطق حتااا جرهااا من يدهاا و كلسهاا فوق حجرو و بضبط فوق المعلم 😂😂
‎آسر : (كايتحك معاها) ااحح فاااك شفتيييه داباا(باسها فعنقهاا) مم احح و تعرفيي اشش غاادي نديير فييك هاد الليلة اوووه يضرك خااطرك انمحنك ا زيين…
‎شمس حماااارت و زراااااقت كاااع الوااااان طيييف دااازو فوجههااا مسكيينة مصدووومة من الجرأة ديالووو و تقووول وااش فكر اش ايوقع الى دخل عليهوم شي حد و شافهوم فداك الوضع…
‎كاتحس بالمعلم لتحت قاااصح كايتحك معاهاا حتا قصحهاا…
‎جااات تنووض رجعهاا آسر فوق حجرو مخنزر فيهاا
‎آسر : (مخنزر) فين غاداا؟؟ كلسيي اللرض قبل مانحوي مك فوق الطبلة…
‎ضرب ليهااا وااحد التخنزيرة خلاتهاا بالهلاا يطريه ليهااا تكمش و تسكت..
‎عااود خشى آسر راسو فعنقهاا كايقبل فيهاا و المعلم قايم بالواجب كايتحك مع طرمتهاا و يدو فوق كرشهاا المعرية كايدوزهاا ببطئ حتا تبورشااات..
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 37
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

بعد دقائق من مدعبااات و قبل آسر لشمس مشااات عندهوم الكارسوونة و هييااا حشماانة فبلاصتهووم.. حطاات ليهوم العشى و مشاات و هيا حابسة الضحكة..
شمس غير شافت الكارسونة زادت حمااارت مارضاااتش يدير ليهاا هكاااك قدام البنت و بدوون خجل من الفوق…
شمس : آسررر رااا حشووومة هاادشيي لي كاادييير قداام النااس اياخدو علينا نضرة خايبة…
آسر : (كايبوس ففمهاا و يتبنن) ممم.. مرتيي نديير فيهاا مابغييت…
شمس : اهئ اهئ وااااع فيااا الجوووع..
آسر : (صعرر) تي ديماا فدين مووك جوووع شيي نهاار تاكليني ياناا.. (بداا كايوكل فيهاا) شديي هااكي كوليي…
شمس : حكاااار 😭
آسر : (عطاها المعلقة) كوليي و سكتيي قبل مانتكي مك هنااا نيت را بزز باش شاد راسي علييك.. كوليي دغياا…

هزاات شمس كتاافهاا بزعل طفووليي و بدات تاتااكل و آسر وجع تااني كايتلمس فيهاا و يطبع قبولاتو عليها مصبر راسو بيهوم بيمااا داهاا للشقة ديالهووم…
رداات شمس البال ل آسر ماكاياكلش عزز عليهاا و بدات تهز بالفورشيط و تخشي ليه ففمو و هوا مبسم ليهاا عااجبوو الحااال كاتعاامل معااه بحااال شي بيبي صغيير..
بقاا شي كايوكل شيي /و اناا حاضيااهوم هنااا شهاوني فالماكلة 😂/
حتاا شبعااات شمس و بمجرد ماعرفهااآسر شبعااات هزهاا بالزربة ولاحهاا فكتفو و تم غاادي بيهاا و هيااا كاضرب فضهروو باغااه يحطهاا و شعرهاا مدليي و مرة مرة كايضربها فطرمتهاا لي خااارجة…
ماهيااا الا لحضاات حتااا وصلو الشقة حل اسر الباب و دخلهااو سد الباب برجلوو و تم غادي بيهاا ديركت جييهت السرييير..

‎السفالة🔞🔞🔞
‎لاحهااا و تلاااح فوق منهااا تكااا على شناايفهاا بالبوساان و فنفس الوقت كايحل السمطة ديااال السروااال سيد زربااان 😂
‎حيدهااو حطهاا قداامو و بدااا تايزول فحواايجوو و هوااا كاينهج و الرق بداا هاابط منوو بحال الى كان كايجريي حاااس برااسو تزيير و مابقاااش قااادر يصبرر عليها….
‎دغياا زول تيشورت و تبعهاا السرواال و بقاا غير بالبوكسوور…
‎هبط يدوو و نزل ليهاا الجييب بالزربة و بقاات قداامو غير بسليب كحل…
‎تم تبع ليهااا سوتياان لي ماتعدبش معاهوم بزااف حلهووم غير من القدااام و زولهووم ليهاا…
‎بعد منهاا شوية كايشوف فهااد كتلة الانوثة و الجمااال لي متكية قدامو بحااال شي ملااك…
‎شاف فجيهة الطوطة لي كانت مغطية بالسلييب و تبسم بشرر..

‎فرق ليهاا آسرر رجليهاا و هياا كاتحااول تهربهووم و هواا شادهووم مزير عليهوم حيد ليها السلييب بفمو و بقا كايشووف فيه هزو فيدو و حطوو على نييفوو كايشم فيييه و هوااا مغمض عينيه…
‎الحركة لي خلااات شمس تكوانساااا وتخرج فيييه عينيهااا مصدوومة…
‎آسر : ممم حتااا من ريحت طب*** كاتحمق ممم…
‎/يععع بتفووو😂/
‎شمس : (مخرجة عينيها) آسرر طللق اش كااديير وااش حماقييتي؟؟
‎آسر : ششش سكتي ماكاين لي محمقنيي قدك.. و دابا اجي ندوزو للمعقوول…
‎طلع لعندهاا آسر و بدا كايفلوريطي معااهاا باحتراافيية و يدو كايدوزهاا فوق الطوطة ديالها كايكفت ليها المسخوط😂
‎فحيين شمس حساات باحساااس فشكل اول مرة حساات بييه بداات كتأوه و تحااول تقلد اسر فالتقبييل و الفرشااات كايلعبوو فكرشهاا…
‎بقااا آسر ناازل بالقبلاات ديالو لجيهت عنقهاا و فكل بلاصة كايدوز عليهااا كايمصمصهااا مزيااااان حتاا ترجع فالبلاصة حمرة..
‎هبط لصدرهااا كايرضع فيه بحااال شي بيبيي و شمس كاتلعب لييه فشعرو و كتأوه بجهد..
‎و آسر فكل تاوهة ليهاا كاايزييد يجعرر كتر و كترر حتااا تعصب و هز يدوو شحطهاا ففخدهااا حتا غوتاات..
‎آسر : فاااااك سكتييي…
‎و فرمشة عييين قلبهااا آسر على كرشهاا و جبدهاا من خصرهاا حتا لسقااات الطرماحة ديالهاا مع المعلم.. خلاهاا متكية بيديها و بركابيهاا و شعرهاا طايح على وجههاا…
‎شد آسر هموو بين يديه و بقاا كايدوزوو فوق من الطرماحة ديالهاا و هوااا كايهمس ليها بكلماات منحرفة فودنهااا..
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 38
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

واحد اللحضة آسر مابقاااش قاادر يصبرر شدو تبتوو فتقبة الطوطة و بدون سابق انذااار دخلوو حتااا غوتاااات شمس بااالم…
جرهاا آسر من شعرهاا حتا ولا ضهرهاا ملااسق مع كرشوو و بدا كايحركوو فيهاا بشوية و هيا كاتغوت و طلب منو يحبس حيت جااهااا تااحد الألم فضيييع و لكن آسر من كترة النشوة ماكاانش عقلوو حااضر معااه…
بقااا كايديه و يجيبوو بالزربة و كايتسمع صوت ارتطااام اجسانهوم و تأوهااتهووم بجووج فقط..
آسر : (كايديه و يجيبوو) اوووه فااااك شيييت..
بعد نص ساااعة جاابوو فيهااا سخون كايفوورر..
شمس صحااب ليهاا صافي تهناات و لكن ننن هادشي بالنسبة ل آسر غير تسخينات و صاااف..
عاود جرهاا لعندو تاني و كلسهاا فوق من المعلم و شدهاا من خصرهاا و بداااو تاااني من اول و جديييد…
و هكااا دازت الليلة عندهووم ماطلق منهاا آسر حتااا بداات شمس كاتبكيي و طلب منوو يحبسس عاااد طلقهااا و نعسو فحضن بعضيااتهوم و هومااا معااانقييين…

#تسريع_الأحدات
داازت 20 يوم على بقاء شمس و آسر في الجزييرة و فهااد 20 يوم كل واحد غييير مازاااد تعلق بلااخرر
فهااد المدة زاادت شمس تعلقااات بآسر و ولات تاتحماااق عليه و كانت مستاعدة دير اي حاجة على قبلووو..
فحين آسر كانت نشاعرو تجاه شمس مخربقيين فكل مرة كايتفكر لاش جابهاا لهنااا كايضرو خااطروو ولا حااس بلي حيااتو بلا شمس ماتسوااا والووو…

‎كاان نااعس و هواا عريااان فوق السرير و اسعة الشمس ضاربة فالبييت عقدد حجباانو ملي حس بالشمس ضاربة ليه فعينيه هز يدو تايدوزهاا بلاصة شمس لقاهاا خااوية…
‎هز راسوو باش يتحقق لقاها فعلاا ماكاينااش عقد حجباانو مامولفش ليهاا تفييق قبلوو..
‎نااض و هواا غير بالبوكسور و شعرو طاايح على عينيييه مخربق…
‎دخل للدوش على امل يلقاهاا و لكن ماكانتش خرح للشرفة مالقاهااش و هنااا بدااا تايتخللع يلااه جاا يضوور حتااا بااان لييه ضرف احمرر محطوط فوق الطبلة لفت انتباهو شكلو لي كان غرييب قرب لجيهة الطبلة بخطوات تابتة…
‎و هز الظرف بين يديه كايتفحصو بنضراات استغرااب…

‎بدااا تايحل فيه بالزربة حتا تحل كااامل..
‎جبد داكشي فلداااخل ديااالووو و هنااا خرجووو عينييه بقااا كايدوز دووك التصاااور و الشرااارة بدااات كاتخرج من عينيييه بداااا تايتنفس بالجهددد و صدرووو كايطلع و يهبط و وجهووو رجعع حمر بكترة الغضب…
‎حل آسر الرسالة لي كانت هيااا الاخيرة و لي كاانت مكتووبة بلون الدم بدااا آسر كايقرااا فيهااا و بعدد كل كلمةة كايزييييد يعراااق و يحمااار و عروقو يخرجوووو…
‎” سي آسر صدقي مانطولش علييك بزاااف بااان ليااا شكون تسبب فمووت الأب دياالك و جيبت نديير فييك خييير و نفكرك ههه نسيتيي بلييي هااديييك لي بديتي كاتبغييي بنت الرااجل لي كان سبب موت الاب ديالك؟ ههه ولكن صراحة عندك الحقق لي عندوو ديك الحرية اينسااا حتااا سميتو ماشي غير هدفو هههه”
‎ ‘فاعل خير’
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 39
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

آسر دموووو بداااا كايغليي غوت بعصبيية و بدااا كايضرب و يشتت فأي حاااجة حداااه و جملة وحدة كاتعااود فرااسو ” بنت راااجل لي كان سبب فمووت بااك”
عند شمس…
فاقت شمس فصباااح بكري خااطرهاا مرووع و حااسة بالدوخة شي لي خلاااهاا تقيااا على صباااح..
تم خرجاات للشرفة كاتشوف فالبحر الصاافي لي قداامهااا و تشهااات تعووم فييه و فعلاا داكشي لي داارت لبسات مايو ديالهاا و تقزااات فالبحر تاتعوم براشقة و مهاارة شوية باانو ليهاا نااس راكبين شي قوااارب فالجيهة التاانية و الحوت ضاير بيهووم….
عجبهاا المنضر و قررات تركب وااحد..
و داكشي لي داارت توجهاات لعندهووم و خداات قارب و خرجاات بييه للبحر و
الحوت كايدوز تحت منهاا و هيا تاتقيس فيه فرحاانة غافلة على اشنو غادي يوقع ليها من هنااا شوية…
بقات غادياا بدااك القرييب و كاتجدف بالمجدف حتا وصلات للشقة لي كيف سبق ليا و قلت الشقة او داك الكووخ جاايين وسط المااا..

‎شوية بداات كاتباان ليهاا الدنيااا مقلووبة…
‎وقفات القريب ديالهاا و طلعاات بزربة للشقة دخلاات للغفرفة لقاات آسر كااالس فوق الفوطوي مهبط راسو و يدووو سااايلة بددم…
‎تخلعاات علييه مشااات عندوو مسكيينة كاتجري و تقييس فيدوو..
‎شمس : (مخلوعة) آسر اش وااقع ليدك؟؟ شووف راااهااا كاتنزف و شكوون دار هاد الحالة فالداااارر…

‎هز فيهااا آسر عينيه ليي رجعووو حمريييين كي قطرة الدم غير شافتهووم تخلعااات…
‎و هيااا مزااال كاتشوووف فيييه هزز يدووو حتااال السماااا و نزل عليها لوجههااا..
‎الصفعة كاااانت قوية لدرجة خلااتهاااا طيييح بالجهد فالأرض و ترعف من فمهااا..
‎آسر : (غوووت) فييين كنتيي ياا القحبةة…
‎الصدمة كااانت قوية بالنسبة لشمس خلاااتهاا تبقااا تشووف غير فنقطة وحدة ساااهية و هيااا مامصدقاااش بلي حب حياااتهااا عاااد صفعهاا و بدوون اي سبب!!
‎غمضاات عويناتهااا بألم و بدااو دموووع كاينزلو من عينيهااا…
‎و آسر طبعااا ماكتافااش بهاادشيي فقط الغضب دياالو كااان اكبر من انووو يشووف فحااال هاد الإنسانة البريئة ليي وقع فعشقهااا…
‎جرهااا من شعرهااا حتاااا غوتااات بألم و عااااود صفعهاااا مرة تااانية صفعة كانت أكتر قوة من الصفعة اللولة حتااا رجعااات طااحت مرة تانية و هاد المرة بدات تاتبكي بجهدد…
‎بدااا أسر تايحيد سمطة ديااال السروااال و هوااا كااايغووت باااغييي غييي فيييمن يبردد…
‎آسرر : (كايغوت) فييين مشيتيي لقحبة مكك…. ااااا (زاااد غوت) دويييي !!
‎شمس : (اتحماااق بالبكى) اهئ اهي… كنت اهي… غير هنااا.. اهئ اهئ
‎آسر : قلللت لدييين مك خرجييي؟؟ قلت ليييك خرجييي؟ اشش ندييير دابااا فييك ياا القحبة…

‎كلماااات آسر ألموهااا كترر من صفعاااتو ليهااا بقااات غير كاتبكي و حالتهاااا كاتقطع فالقلب…
‎امااا آسر بيين عينيه غير صور باباه و هوااا منتااحرر..
‎هزز آسر السمطة و بدااا كايشحط فشمس و هياااا كاتغووت لربي لي خالقهااا…
‎بقااا كايشحط فيهااا حتااا حس بيهااا مابقاااتش كاتحررك…
‎لاح السمطة من يدوو و فاتهاا بكل برووود و مشااا للشرفة كلس و ملامحوو مامفروزيننش كاايفكرر و يخطط و هوااا مامسوقش لشمس لي طاايحة فالارض كاتوجع و تنين…
‎شمس : ااااه يااربييي اشمن دنب درت فحياتي اهئ اهئ.. اش درررت باااش نتحملل هاااد العداااب كاامل اهئ علاااش ا سيدي ربييي علاااااش اهئ…. (غوتاات) مروااااان..
♛عاهرة السيد♛
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 40
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

آسر سمعهاا كااتغووت و مااتسووقش ليهااا..
جبد كااروو شعلووو و بقااا كايكميي و راااسوو كايخمم فهااد الحرييرة ديااالوو..
بقااا مااا يقااارب ربع ساعة و ناااض داااخل للبيت بعد مازطم على الكاروو تالت لييه…
دخل لقااهاا مسكيينة كااتعمد على النمووسية باااش توقف و اتاار الصمطة على لحمهااا باااين حمررر غاديي للون الددمم و هيااا مسكينة كاتنينن بألم بعد كل حركة كاتقوم بيهاا…
شاف فيها آسرر ببروود و تم غادي جيهت الدووش و قبل مايدخل لاح لييها جووج كلمااات بكلل برووود بحال ماداار وااالوو…
آسر : (ببرود) جمعيي حواايجك..
سد موراه الباب بنترة و خلاااهااا مكسووورة الجنااوح كاتبكي و قلبهااا كايتقطع الف قطعة و قطعة و المسكينة ماكاين ليي حااس بيهااا من غييير الله…

بداات كااتكااابر باااش توقفف و هياااا تحس بالدووخة شادااهاا…
رجعات للأرض و هياا مرجعة رااسهاا للور ساهية فالسقف و عويناتهاا مدمعيين..
حتاا حساات بلي الدوخة فاتتهاا شوية عااد نااضت بزز و كل بلااصة فلحمهااا كاتعكرهااا…
بداات تاتجمع فحواايجهااا بشوية و الدمووع مابغااوش يحبسووو و الغصة شاداهاا فحلقهاا..
كملاات من جميع الحوااايج و خلاات الحوااايج لي اتلبس..
زولاات المايوو ديااالهااا و هيا كتأمل جرووحهااا لي مزاالين جدااد و حمريين…
غمضات عينيهاا بألم و بداات تاتلبس حوااايجهاا حتاا لبساات و خلاات شعرهاا مطلوق و فاازك… كلساات فوق النمووسية و هيااا كاتشووف فالفرااغ و عقلهاا مابغااش يتقبلل الواااقع كااتقوول هااادااا كااابوووس و اتفيق منوو و لكن تجري الرياح بما لا تشتهيي السفن…

‎بعد دقائق خرج آسر لاوي عليه الفوطة و هوااا مخنزر فيهااا جبد حواايجو و بداا يلبس فييهووم و غيير سالااا توجه لعندهاا بخطواات تابتة و جرهااا بنتررة من دراااعهااا و تم خااارج بيهااا بعدد ما وصااا الكارد يجيبو ليه الشانطاات…
‎شمس : (كاتنتر منو و تغووت) طلق مني طلللق… قلت ليييك طلقنييي…
‎ضاار شااف فيهاا آسر و بلا مايهضر جمع معااها بالتصرفيقة حتاا ضاار وجههاا و عاااود جرهاا و هااد المرة ستسلمااات و فضلااات تبكيي و تالم بدون ماتعااارض..
‎بمجرد ماطلعوو لليخت دفع آسر شمس حتااا كاانت اتجيي على كرشهاا غير حفض الله و كالات بيديهاا..
‎مشااا آسر كلس فوق وااحد الفوتووي القدااام و هزز البيسيي ديالووو كايخربقق فيه مامسوقش لشمس لي كاتبكي بالجهدد…

‎شمس لتاااني مرة كااتحس برااسهااا ضمراااات مافهماااتش اش داارت و شنوو هوااا الدنب ديااالهااا بااش تستااحق هاااد المعاااملة القاااسية منووو؟ واش زعمااا حيت خرجااتت بدوون علمو؟؟ ولكن لاااا هاديي ماااشييي شيي حاااجة تستاااهل هاد الاحتقااار و الضرب كااامل…
‎بدااات تاتخييل كوون كاانوو واليديهااا مزااال عايشيين كانت اتكووون عااايشة فرحاااانة و سط اب و ام كااايحبوووهااا و كايموتوو عليها و وسطط اااخ ليي كاان كايحمييها من كلل شررر..
‎و دااابا صااارت بووحدهااا لااا حنين لا رحيييم ولاات لعبة بين واحد لوااحد كايلعبوو بيهااا و يبييعوو فيهاا كي شي دمية ماعندهاا لا مشاااعيير ولا احساااس..
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 41
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

وصلهووم اليخت للجييهة الخرى و عاود جر آسر شمس من دراااعهاا و بمجرد ما دخلهااا لطياارة طلق منهاا بنترة و مشااا كلس فوق واحد الفوتوي بعييد عليها فحين شمس بلعات ريقهاا و مشات كلساات فاحد ليفوتوي…
بعد مااا يقاارب 8 ساعاات تحطااات الطياارة فالمغرييب كانت الساااعة حوالي 6 ديال العشية..
نزلاات شمس من طيااارة و هيااا حااسة نوعاا مااا بشوية ديااال الرااحة حيت و اخيراا رجعاات لبلادهاا..
طلعاات راسهاا بانو ليهاا مجموعة ديال ليكاارد واقفيين حانيين روسهووم و تلاتة ديال الطونوبيلاات مبلاصيين وحدة ديال آسر عرفاتهاا و التانيين باينين ديال ليكارد..
ماهتمااتش بزااف بالموضووع جراات باليزتهاا و بداات تاتزرب فخطااوييهاا حتاا وقفهاا صوتوو القويي لي كان باين من نبرتوو جدي و مافيهش المزااح…

آسر : فييين غادة؟
شمس : (بغصة) انمشيي بحاليي..
ضحك آسر باستهزااء و داار اشاارة لواحد من ليكاارد دياالو و حتاا هواا فهمو و توجه لعند شمس خدا من عندهاا الباليزة و دارها فكوفر اللوطو…
جرهاا عااود آسر و حل الباب و دخلهاا بنترة و سد عليها الباب بالجهد حتا قفزاات…
ركب حداهاا و ظيمااراااا الووطوو..
بعد ربع ساعة ديال الطرييق وقف آسر قداام وااحد الدااار جااية خاارج المديينة و بعييداا كل البعد عن صدااع و ضجييج المدينة جااية بضبط فالغاابة…
شمس شاافت البلاصة لي جابهااا ليهاا آسر و خرجووو عينيهااا مخلووعة و كأنهاا حااسة بشنو غايوقع…

‎بمجرد ماوقفاات اللوطوو حلااات شمس الباب و عطااات رجليهاا للرييح بدااات تاااتجرييي فكل جهدهااا و السخفة شادااهااا ماكلااات وااالو هادي كتر من 8 سواايع و لكن واخا هكااك كابرااات…
‎آسر شافهاا هربااات عقدد حجبااانووو و قلبوو حااس بيه كايضروو ملي بعداات علييه حس يراسو ايمووت الى بعداات علييه..
‎نزل بالزربة مورااهااا و هوااا خااايف لا يفقدهاا و تبعهااا كايجريي و كايغووت موراهااا…
‎ضوراات شمس راسهاا باان لييهاا كايقرب منهااا و حتااا من الجهدد مابقاااش عندهااا…
‎بداات كااتحس بالدوخة شادااها و فرمشة عين شدهااا آسر بكل سهولة ماجا فين يضورها لعندو حتا فقداات الوعي…
‎آسر تخلع عليها ماعرف باش تبلااا تفكررر بلي ماكلاات والو نهاار كااامل و حاجة طبيعية باش تفقد الوعي…
‎هزهاا بين يديه و تم غااديي بيها لجيهة الداار و خاطروو عاااد رتاااح شوية…
‎وقف قداام الباب و تفكر بلي السوارت فجيبو رد شمس بشوية لفوق كتفوو حتااا جبد سواارت و حل الباب و دخل و سد الباب مورااه عاد رجعهاا لبيين يدييه و هواا كايبوس فيها بحب و حنااان…
‎تم طاالع بيهاا فالدرووج للطابق الاول حل اول باب قداامو و حطهاا فوق النموسية بشوية و تكى حداهاا و هواا كيتأمل فيهااا…
‎آسر : (بهمس) كوون غيير تلاقيناا ف ضرووف أحسن من هكااا..
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 42
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

نااض من حداها آسر خرج من البيت و نزل فالدرووح و دخل ديريكت للكوزينة حل التلااجة لقااهاا عاامرة بحكم ديمااا مليي كايبغيي يبقااا بوحدوو كايجي لهنااا..
خداا بيتزاا كبيراا ديااال فخوي ديمير دارهاا تسخن و هز عصير الليمون خوااه فكااس و هز لبيتزاا لي سخناات داار كولشيي فالبلاطوو و تم طاالع لبيتهااا…
دخل شافهاا مزالة فاقدة الوعي حط البلاطوو فوق واحد الكوافييز و حل المجر جبد كولونيااا و بداا كايشمشمهااا ليهاا وااالو مابغااتش تفييق…
ناض جااب كااس دياال المااا رش ليهاا شوية فوجهها عااد بداات تاتحل عويناتهااا بانجعاز..

بداات تاترمش بعويناتهاا الزورق بشوية حتاا حلاتهووم على آسر لي مقاابل معاهاا غيير شافتووو رجعاات بالزربة للور و هياا مخلوعة تاتقفقف و فنفس الوقت معصبة منوو..
شمس : (خنزراات فييه) ااااش بغييتيي كتررر علاااش جبتيني لهنااا؟؟
آسر : (خنزر فيها) اوولل حاجاا اتهبطيي
عينيك لاا نتقبهووم لييك تاااني حاااجة اتزيدي طلعي عليااا صووتك انديير شي حااجك ماتعجبكش…
‎شمس ستفزهااا بهضرتوو هزاات يديهااا و بدااات تاضررب فصدرووو و تغوووت و تبكي ماشاعراااش برااسهاا شنووو كادييير…
‎شمس : فهمنييي بغيييت نعرررف اشش درتي ليييك اهئ اشنووولي بدلك علياااا و لااصافيي حيتت خديتي لي بغيتي اهئ..
‎آسر : (باستفزااز) اااه نتييي ماااعندك فين تمشيي حيت نتيي عاهرة ديالي و بس نهااار نشبع منك انلووحك…

‎الصدمة كانت قوووية لشمس خلاااتهااا تحل فمهاا على جهدوو و قلبهااا حساات بييه محطمم..
‎واخاا هكااك حاولاات تبقااا قوية سولاتو و الغصة فحلقهاا و الدمووع محجريين فعينيهاا…
‎شمس : (بشوية) علاااش؟؟
‎آسر : ههه كايعجبنيي نشووف هااد النضرة فعينيكووم اااااه و تعرفيي شحال كاتريحنيي..
‎شمس عصبهاااااا بهضرتوووو بدااات تاتحس بالدم تايغلييي و بدوون شعووور نفاجرااات فوجهووو و هيااا كاتغوت…
‎شمس : نتااااا شمااااتة نتاااا ماااشي رااااجل بزااااف علييك الرجلن اشنووو درت لييييك اااا اشنووو درت باااش نستااهل هادشيي…
‎جرهاااا آسررر من شعرهاااا بجههدد و زدحح ليهااا راسهااا مع الحيذ حتا حسااات بالدنيااا مشااات و جااات بيهااا…
‎آسر : (كايغوت و كشكاشو خارجيين) انااااا شمااتة ياااا بنت القوااااد ؟ انااا بزاااف عليك نتي و على بااك يا القحبة ااا دويي شكون لي ماراجلش اناااا ولاا داااك الزااامل ديااال باااك بغيتي تعرفييي علاش كاندير هااادشي فييك اا؟ اوااا هادااا انتقااام كانفديه فيك بلاصتووو هواااا سمعتيييي…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 43
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

لحضة صمتت كايتسمع فيها غير صوت نبضات قلبها طاحت للأرض و هيااا مصدوومةة يعنيي دااكشيي كولشييي كان كذوب فكذوووب كذبة على ختهااا.. اذن هواا ماكايبغييهااش هواا كاينتقام منهااا..
لقااهاا غبية و نية و ستغل حبهااا ليهااا و دااار فيهااا مابغااا (طاحو دموعهاا) ااه هواا ماكايبغيهااش حيت لي كايبغي ماكايأدييش…
ضحكااات باستهزاااء على الموقف لي طااحت فييه كاتدفع تمن شخص مبينها و بينوو واالووو بلعكس هواا عااد زااد عدبهااا كتر و كتررر…
مسحاات دموعهاا بنترة و عاوداات وقفااات قداامووو…
شمس : هه كادفعني تمن شخص اخر؟ فخبااارك واحد الحااجة؟! نتاااا مااااشييي راااجلل..

آسرر مسااااتووو فروجووولتييي الرجااال بشلاغمهووم ماكايهزووش فييه العييين برهوشة ديال البارح عايرات روجولتووو…
سيد دغياااا تقلبب رجع وحشش عينيه حمارو بخال نقطة الدم و عروق يدوو خرجووو صدرو بدااا تايطلع و يهبط…
هز يدوو تااال سمااا و نزل عليهاا للوجه…
آسر : انااا ماااشييي رااجلل يااا الكللبة ااا؟؟ دوييي انورييي مك الرجلة باصولهااا كي دااايرة اتشوفي واش راااجل ولاا مااشيي راااجلل…
جرهاااا و هيااا كاتفركل و تبكي و تغوووت ربيي لي خلقهاا و فكل مرة كاينزل عليهاا بطرشة للوجهه…
آسر : بغيتي غير معاااملة القحاااب ماطلبتي غااا الموجووود…
شدهااا آسر من شعرهااا و جاابهاا قدااموو حل السمطة دال السرواال و نزل السرسلة ديالوو و خشى يدووو جبد االمعلم لي كااان واااقف غلييض…
شمس : (كاترعد)اا…ااش باغيي دييير…
ماجاوبهاااش آسر شدهااا من دقنهااا و حل
ليهااا فمهااا بزز و خشاااه ليهااا فمهااا كاااامل حتااا خرجووو عينيهااا..
‎بدااا كايديه و يجيبووو فمهااا و كل شوية يعطيهاا تصرفيقة حتااا حمااار و جههاا و دموعهااا كايهبطو شلااال…
‎بقا بنفس الوتيرة حتااا عرف راااسوو قررب يجيبووو و خرجووو خواااه على وجههااا و هوااا كايتبسم بشررر…

‎دفعهااا من صدرهااا حتااا تسطحااات فووق النمووسية و هياااا كاتبكي و طلب ربي لي خلقهاا و الدمووع مليااانين وجهاا مخلطيين مع المني ديااالووو…
‎قطع عليهاا التيشورت لي لابسة و زول ليهاا السروااال و السلييب و مااارس معااهااا بكل وحشية حتااا انه مارااعاااش ليهااا مسكيينة ماااشيي قد جهدووو…
‎ملي قضاا شغلوو نااض فوق منهااا و هواا كايصفرر ببروود و ماكايشوفش جيهتهااا اصلااا..
‎دخل للدوش و هواا عاجبو الحاال نوعاا ما حييت ماارس معاهاا..
‎و هواا ماعااارفش بليي اليوووم قتل الروحة الملائكية لي فيهااا…
‎ قتل البنت لي رغم الحياااة لي كاانت قاسية معاهاا الى و انهااا كانت ديما البنت لي تاتبتااسم و ايجاابيةة و كانت عندهاا قنااعة بان بعد العسر يسرااا…
‎ولكن لاااا آسر اليووم قتلهااا الف مرة و بدووون رحمة
‎ من بعد طريقتو لي ماارس معاهاا بيهااا خلااهااا تحس بلي بالنسبة ليه هيااا عاهرة و بسس و تعاامل معاهاا على هاد الأسااس…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 43
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

كل ضوء هو فنار من الوهم.
أناره عمال الصمت.

أنت لن تغتصبني.
سترسل سفراء الصمت خلال الليل.
فتتنهد تاركا يديك تثرثران.

سترسل محاربي الصمت لغزو أحلامي.

سترسل الصمت مع رمية رمح لتغتصبني.

الدم يقطر.

الألم ينمو،

سأحرق ساقيّ،

سأصبح جان دارك*

فمذا عنك؟

#تسريع الاحدااات
مرو يومين و شمس كل مرة وااكلة العصى من عند آسر بلااا الاغتصاااب و الهضرة الجااارحة لي كااان كايسمعهااا خلاااتو فضرف 3 اياااام تكرهوووو كررره شديد ليم يسبق للبشارية ان رات له مثيل (واقلة زدت فيه😂)
كانت مستلقية فاحد غرف الخدم لي رماها فيهااا آسر..
كانت هادئة و غير عينيهااا لي كايعبرووو على القهر و العداب لي عايشااا فيه…
سمعااات الباب تحل و بدااات تاتسمع صوت آسر كايهضر و يضحك مع امرأة..
الفضوول قاتلهااا و جاااهااا الصوووت ماغريبش عليهااا..
خرحاات و هيااا حفيااانة بانت ليها واحدة لابسة المغطيي كتر من المعريي عاطياها بالضهر و كالسة فوق حجر آسر كاتلمس فييه..
حساات بنغزة فقلبهااا واخااا تكرهووو حتااا تعياااا ولكن ماتنكرش بلي كااانت كاتبغييه فالمااااضيي..

حس آسر بلي واقف مورااه بتاسم بشر و ضااار كايشوف فييهااا و هواا رافع حااجبووو..
ضورااات ديك خاايتيي وجههااا و هنااااا شهقاااات شمس بصدمة…
شمس : نسرييين…
ملاحضة : نسرين صاحبة شمس الى مزالين عاقلين عليهااا…
نسرين : (بتحلويين) ممم حياااتي شنووو كادير عندك هاديي؟؟
آسر : (باستهزااء) خخ خداامة احيااتي جبتهااا تشقااا ليااا…

‎نسرين شافت فشمس طلعاتها و هبطااتهااا و طلقاات وااحد الضحكة ديااال القحاااب…
‎من كترة الصدمة كتفات شمس بصمت و هيااا كاتشووف فيهااا فعلااا الدنيااا غدارة اليوم ليك و غدااا عليييك غيير البااارح كانت كاتخبرهاا بلي كاتحسبهاا ختهااا و كترر و اليوووم هيااا مع الراااجل لي سبق ليهاا و خبراتها بلي كايعجبهااا..

‎هزااات شمس عينيهااا فآسر لي كااان تايشوف فردة فعلهااا…
‎شااافت فييبه واااحد الشوووفة خلااات قلبوووو يضرووو بحااال الى دخلتييي فيييه موووس و لكن مع دالك مابينش….
‎نسرين : اووووه حياتييي اش باااان ليك نطلعوو الفوق ممم؟؟
‎آسر : وي حيااااتييي نوووضييي…
‎ناضت نسرين و شدات فيد آسر و هيااا تاتشوف فشمس باستهزاااء بحاال الى كاتقول ليهااا هااانيي ديتووو ليييييك…
‎طلعوو للغرفة تحت نضراااات شمس المليااانة دموووع….
‎غير غبرووو قداام عينيهااا طااحت على ركابيهاااا و بداااات كاااتغووووت بجهددد و ضرب و تنتف فراااااسهاااا و هياااااا اتسطااااا…
‎بقااات مدة كاتغوووت كاتحااااول تفرغ ولو غير شوية من داكشي لي كاتحس بييه…
‎ناضت مسحااات دمووعهااا و بااان ليهاا الباب محلوووول نساااه آسر مورااااه…
‎و كأنهااا رأت سبيييل نجاااتهااا..
‎نااضت بالزربة جيهتووو حلاااتو و خرجااات و بداااات تاتجريي بالجهد باغااا تبعد عنووو قدر الامكاااان…
‎تفكراااات بلييي ماعندهاااا فيييين تمشييي و فضلااات الموووت على انهااا تمشي عندوو..
‎الموووت؟؟ اااه الموووت هاادااا هوااا الحل الواحيييد لنجااتهااا منووو ااااه خاااصهااا تموووت مابقاااا عندهااا ماديير فهااد الدنياااا…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 44
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

عند آسر…
بعدد ماا طلع مع نسريين للغرفة حااول يخررج شمس من بالوو و ديك السفرطيطة كاالسة فوق حجروو كاتلمس فيهااا جاااتهااا هااديك لي ماكاتعلمش و آسر ماحركاااات فيه حتااا زغبة غير كايشوف فيهااا و هواا عاقد حجبانو حتا نطقاات…
نسرين : (بتحلوين) احم واش كاتبغيهااا؟!
آسر : (ببرود) لااا..
نسرين : (بضحكة مقحبنة) ههههه تستاااهلل حييت هاازة نيفهااا لسماء و هيااا غير وحدة متشردة…
شاااف فيهاااا آسر واااحد الشوووفة تبرررد ليييك المااا فالركاااابيي….
خرجاات عينيهاا مصدوومة و النفس تقطعاات فييهاا منين شدهااا من عنقهااا بيد وحدة و زيير عليييه و لصقهااا مع الحييط حتااا قربااات تبووول فحواايجهاا من كترة الخلعة…
آسر : (عينيه كايخرجو منهوم الشرااار) عاااودييي يااا القحبببة شنووو قلتييي امم؟ (زااد زير عليها) كاتنقصيي منهااا قداااميي يااابنت الطييط!! شتيي هاااديييك لالااااك مااتوصلييي ليهااا فحتاااا الضفر الصغير للرجلييهاا..

نسرين : (عينيها خارجين) كح كح ولكن.. ماكذبتش علييك… هيااا ماشيي بنت مدللة و غنية كيف كايحساااب ليك.. كح غيير جاابهااا من الشااارييع.. كح كح
خرررج فيهااا آسر عيينيهاا و ضرب ليهاا
راااسهااا مع الحيييط حتااا غوتاااات بالجهدد و طلقهااا طااحت الأرض و هيااا حمرة و كاترد النفس…
آسر : (كاايغوووت) اااااش بااااغاااا تقصدييي لزااامل بوووك كيفااااش بنت الشااارييع.. (زاد غوت) دوييييي…
نسرين : (بنضرات غيرة) اااه بصح شمس ماااشي بنت ابراهيم النصيري كيف كايحسااب لييك هيااا مااااشي بنت غنية (بحقد) غيير لقاااهااا فشاارييع و دااهاا لعندوو للداار حتا وصلات ل سن 18 سنة و بدااا كايستغلل فيهااا
هيااا عمررهاا كانت ليهاا اصلا شي مكاانة فالمجتمعع…

‎لحضة صمت كايتسمع فيهاا غيير صوت تنفس آسر و فراسو كاتكرر غير كلمة شمس مااشي بنت ابرااهيييم…
‎ماقادرش يستوعب اش كاايسممع كيفاااش البنت لي ماخلااا مادااار ليهااا طلعااات ماااشي بنت عدووه ااااش هااادشيي ياااربي؟؟ لالا اكييد هاادي كاتكذب..
‎ضااار عندهااا تانيي آسر و شنق عليها و عينيه حمريين خااارجييين…
‎آسر : (كايغوت و كشكاشو خاارجييين) قوووولييي كاتكذبيييي هضرييي قووولييي كاتكذبييي…
‎نسرين : (قربات تسخف) كح ماتيقتينيش نززل سولهااا…
‎طلق منهااا بنترة ملي تفكر شمس فلتحتت خرج من البييت كااايجرييي و تم نااازل فدروح و هواا كايصرخ بسميتها بلاصة كل درجة كايدير تلااتة…
‎نزل للتحت و بقااا كايضور فعينيه كايقلب عليهاا و يصرخ بسميتهااا..
‎فشلوو عليه ركااابييه مليي لقااا الباب محلول على وسعووو كااان نسااا ماسدو مليي دخلل..
‎صافي مشاات و ماغاداش تعاااود تررجع عاااد تفكرر كاااع اش دوز عليهااا حتااا فاات الفوووت عااد ندم.. غير هاد الافكاار خلاااو قلبووو يضروو مامستحملش كلمة تخليه و تمشيي هواا كايبغييهاا اااه آسر صدقي لي كولشي ضارب ليه الف حساب و حساااب كايبغي شمس و مايقدرس يعيش يلا بيها ولا حتا تانية…

‎خرج من الداار كااايجرييي حل باب اللوطوو يلاااه بغااا يركب حتااا سمع شيي حدد كاينااديي علييه بالغوااات..
‎ضور وجهوو كاان مروااان ليي كاااان بااااينة فيييه طااالعة ليييه القردة وجهووو حمر و عينيه كذااالك..
‎بمجرد ماقرب منووو شدوو من الكووول ديااالو و هوااا كااايغووت..
‎مروااان : فيييين درتييي ختييي يااا القواااد (غووت) فيييين شمسس…
‎آسر : (قرب ينفاااجر) اوول حاااجة اتحيد يدييك عليااا قبل مانغلط فييك باان ليااا تجاوزتي حدودك..
‎مروااان : (ايطرطق) واااااا دوييي ا زبييي فييين هياااا ختييي فييين هيااا شمس
‎آسر : (طلع حاجب) اش كااتخرربق!! اش بينك و بينهااا اصلااا…
‎مروااااان : واااااختيييي هاااديييك ا الزاااامل ختييي لي عشر سنين و انااا كانقلب عليهااا (عاود شنق عليه) عرفتييي و تكووون قستيي منهاااا غييير شعرة وحدة ا آسر كانقسم ليييك انسااا كاااع الاخوة لي بيناتنااا و انريب الدنيااا و مافيهااا على قبلهااا…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 45
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

و هااااادي تااني صدمة كايتلقااهااا آسر اليووم اول حااجة صدقاات شمس ماااشي بنت ابرااهييم و تااانيي حاجة شمس ختت صااحبوو لي حاسبو بحااال خوووه و دابااا عاااد زاااد تأكد بلي العاهرة ديال نسرين ماكذباتش عليييه..
شمس فعلااا ماااشي بنت ابرااهييم.. طاحو علييه هاااد الاخباااار بحااال الصاااعقة كااان هاااد المدة ماانلة كاينتقاام من الشخص الغلط و ماااشي اي شخص شمس البنت الواحييدة لي نبض ليهاا قلبوو..
ولكن الانتقاام عمااا لييه عينيه لدرجة مابقااش كايشوف الصح من الغلط قدااامو…

آسر فهااد اللحضة تركم عليييه كووولشيييي تعصبب و بداااا كاينهجج بااغيي غييي فيمن يبردد بداااا كايغوت بجهد و يضرب فاللوطو ع الله يبرد و مروااان كايشوف فيه مخنزر..
آسر : (كايغوت) اااااااع ااااش درررت ا سيديي ربييي اااااش درتت (بضعف) شمسس رجعييي ماتخلينييش…
مروااان : (شنق عليه) ااااش درتييي لختيي يااا الزااامل ااا دويي… ياااكماااا غتاصبتيييهاااا
(غوت) وااا هضرررر..
‎آسر : (نتر ليه يدييه) اااه انااااا تعدييييت على البنات لييي كاانبغيي غتاااصبت ختتك و مااخليييت مااادررت فيهااا…
‎و قبل مايكمل هضرتوو جااتو وااحد البونية للنيف حتااا ضار وجهووو لي كاان خااالي من اي تعبيير…
‎مروااان : (قررب يحمااااق) ااااااشش درتييي فختييي ياااا القوااااااد اشنوووو دنبهااا لاااااش درتيي فيهاااا هكاااا (مسح على وجهوو) حسااابك معايااا من بعدد فين هياااا؟؟
‎آسر : (بحزن) عاد مشااات.. هربااات من جحيمي…

‎توجه مروااان للوطوو ديااالوو بخطواات سرااااع و قلبووو حاااس بييه كايتقطع على ختووو ماعرفهاااش اش اتكوون عااشت معاا آسر و هواا عارفو ملي كايحقد ماكايبقاااش يفكر بالمنطق…
‎كسيرااا بسرعة خيااالية و هوااا كايشوووف فطريييق على املل تبااان ليه…
‎بقاااا مااايقااارب ربع ساعة و هوااا كايقلب حتااا قرب يتسطااا من الخووف عليهااا..
‎داااز من حدااا واااحد الجرف جا حداا البحرر.. شوية باانت لييه بنت عاطيااه بالضههرر وااقفة فالحاافة و شعرهااا أشقر كايدييه رييح.. حقق فيهاا مزياااان و عرفهاااا شمسس..
‎نزل كايجرييي بلااا عقللل لجيهتهااا و هوااا كايغوت بسمييتهااا…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 46
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

كانت شمس فحاافة واحد الجرف و البحر تحت منهاا….
كاانت سااهية فقط فالموووجاات لي تايضربو الجررف بقوة و عينيها دايزين بدمووع…
قالت فرااسهااا بليي هااديي هيااا النهاااية و اخييرااا اترتاااح من هاااد الدنيااا و بليي فيهااا…
اتمشيي عند واليديهاا.. توحشاتهووم بزااف تمنات كون غير ماتت معااهوم لانو الحياة بلا عائلة ماليها حتااا معنة..
للحضة سمعاات صوت صراخ كاينااادي باسمهااا لحضة لحضة هااد الصوت ماغرييبش عليهااا..
ضاارت بزربة تشوووف شكووون و هناااا تلاقااو عينين الخوووت لي دااام فرااقهووم 10 سنين…
و اخيرااا اللحضة لي تسنااهاا مرواان وصلااات شحااال قلب عليها و مالقاهااش و هاهيااا دابا قداامو مفاصلهووم غيير بعض ميترااات…

شمس من كترة الصدمة بدات تضحك و تبكي فنفس الوقت مامتيقااش اش كااتشوف بعينيهااا يلاااه بغااات تقديم خطوة للقدااام حتااا زلقاااات ليهااا رجليهااا و تلاااحت من فوووق الجرررف و هياااا كاتغوتت بسمية خوهاااا…
شمس : مروااااااااااان…
مروان : (غوت) ششششمممسسس
ماجاااافيين يوصل ليهاااا مروااان حتااا تلااااحت قدااام عينيه..
فشلوو علييه ركاابييه و هوااا كايشوف فيهااا صافي طاااحت فالبحرر..
و بدووون مااايفكر جوووج مرااات تلااااح موراااهاا فالبحرر و غطس و بداااا كايقلب عليهااا و قلبوو حااااس بييه ايخرج من بلاصتو بقوة الخوووف عليها…

بقااا شحااال كايقلب علييها و كايزيد يتعمق حتااا بانت ليه جسمهااا مرخيي و كاينزل للاعماااق..
توجه لعندها بزربة و هوااا كايسببح بسرعة ماهاموو حتااا شيي حااحة من غييير ختووو..
شدهااا من يدهاا و جرهاا لعندوو عنقهااا و تم طاالع بيهااا بسرعة لانو قرب يتحنق وسط المااا..
مارتاااح حتااا طلعهااا الفووق عاااد تنفس الصعداااء و رتاااح نسبيااا..
شاف فيهاا بحب و زيرهااا ليييه و عينيه دمعوو و هوا كيتامل ختوو حبيبتوو بين يديه فاقدة الوعي.. باسهااا فووق رااسهاا و هواا معنقهااا بيد و اليد تانية كايسبح بيهااا بااغي يوصلهاا للشاطئ..
وفعلاا بعد دقائق قدر مرواان ينقد شمس من الغرق و يخرجهاا من البحر..
هزهاا بين يديه و تم غااادي بيهااا كاايجريي لجيهة اللوطوو حطهااا فاللور و ركب القدااام و ديمارا اللوطو بسرعة خيالية و الوجهة ديالو المستشفى…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 47
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

فالمستشفى….
دازو ساعتين باش جااب مرواان شمس للمستشفى و دخلوها للايرجونش باق كايتسني فيهااا بليكولواار و هوااا غاادي جاااي متوتر و خاايف فنفس الوقت حتااا خرجااات عندوو الطبيبة..
غير شافهااا مشااا لعندهااا بزربة..
مروان : (مخلووع) هيااا بيخيير ياااك مااوقع ليهاا وااالوو…هضريي دغيااا..
الطبيبة : (مبتاسمة) الحمد الله اسي مرواان الاخت دياالك تجوزات مرحلة الخطر جبتيها فالوقت المنااسب و قدرناا نعتقوو حتااا البيبيي…
مرواااان بحاااال الى ضربتييه بتصرفييقة و جهووو مشااا منووو الدم..
مروان : (بصدمة) اشمن بيبي؟؟
الطبيبة : (بانجعااز) علاه مافخبااركش ا سيدي؟ المداام كاان شوي و يموت ليها الجنين بسبب الاغتصااب و الممارسة العنييفة المهم لي علينا درنااه ولكن باقا واحد الحااجة المريضة اتحتااج طبيب نفساني ضروريي
مروان : (بحزن) احم نقدر نشوفها؟
الطبيبة : اه تقدر تدخل تشوفها مي ماطولش عفااك بالشيفة…

مشات طبيبة و خلاات مروااان مصدوووم و حاااير داباا ختوووو هازاا ولد آسر فكرشهااا..
هادي بحد داااتهااا موصيبة….
زعماا اتكون ختوو عارفة بلي حاملة داكشي علاش قدمات على الانتحاار؟
من كترة التفكير ضروو رااسوو مسح على وجهوو و زفر بديق و حل باب الغرفة لي كاتوااجد فيه ختوو..
باانت ليه نااعسة فوق السرير بحاااال شي ملاااك و شعرهاا الاشقر مسندل فوق الوساادة..
كاان باين عليها المرض من بشرتهاا الشاحبة و فمها لي رجع ابيض اللون..

‎كلس حداها فوق واحد الكرسيي و عينيه دمعوو و هواا كايشوف فيها و اخييرا لقااهااا..
‎هز يدهااا بين يديه و بقااا كايبووس فيهاا و عينيه دااامعييين..
‎ناض وقف بعد ما مسح دموعو و تحناا لعدنهاا و طبع قبلة فجبينهاا…
‎مروان : (بهمس) كانقسم ليك اختي اندم اي واحد كان سبب فعداابك هااداا وعد مني لييك..
‎عاود باسهااا فوق رااسهااا و تمم خااارج و الغضب مسيطر علييه..

‎خرج من المستشفى و هوااا كايتوعد لآسرر بالجحييم..
‎ركب فاللوطوو ديالووو و كسييرااا للداار لي جااا منهاا قبييلة..
‎بعد دقائق وصل مروان نزل و خبط باب اللوطو مورااه و هوا مابقاااش قااادر يتحكم فرااسو..
‎لقئ الباب محلوول
‎ دخل لقى آسر كااالس فصااالوون و دايريين بيه قراااعي د الشرااب و كااس فيدوو كايخوويه و كايشربوو دقة وحدة..
‎بلا دوستوور بلااا واالو وقف علييه مروان بحال ملك الموت و ضربو ببنية حتااا نزف من فمووو…
‎مروان : (كاايغوت) وااااش عااارف اشنوووو درتييي ا زاااامل بسباااابك كاااانتت شمسس اتموووت و قداااام عينياااا و ماكتافيتيييش بهاااادشيي و بسس كنتييي اتقتل ولددك ا زااامل…
‎هززز فيييه آسر عينيه و هوااا مصدوووم كيفااااش كانت اتموووت و اشمن ولد كايهضر علييه..
‎ناض بزربة و شنق عليه بالمتل و بقاااو كايتباادلوو نضراات الحقد بيناتهوووم…
‎آسر : شمسس اااااش وقعع ليهاااا كيفاااااش كااانت اتموووت (غوت) واهضر ا زبييي و كيفااااش ولدييي..
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 48
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

مروان : (بنرفزة) بسباابك ختيي كاانت باغااا تنتااحرر و فوق من هادشييي كااامل كانكتااشف بلي هيااا حااملة و منك ا سيدييي…
آسر بقاات كاتردد فبالو غير كلمة حااملة حااملة..
ماعرف واااش يحزن على حب حياتو لي كانت اتقدم على الانتحار ولا يفرح حيت المراا لي كايبغييهاا حااملة منوو..
ضحك بفررح مليي عرف بلي داباا كاين بيناتهووم راابط قويي و لي هوا البيبي لي فكرش شمس…
ماقاطعو من تفكيروو غيير صووت مروااان لي تكلم معاه بسخرية..
مروان : خخ بلاماا تفررح عمرررك اتعاااود تشوف شمس لا هيااا و لا لي فكرشها (باستفزاااز) و لدك غير نساااه هاداا اكبر عقااب تقدر تلقااه على هادشي لي درتي فختيي…
و قبببل مايكمل هضرتووو ضربوو آسر بوااحد البونية حتااا بببخ الدددم من فمووو..

هضرة مرواان خلااات الوححش لي مخبيي دااخل آسر يبااان غيير فكرة انه غاديي يبعد علييه محبوبتوو خلاتوو يتجنن و يفقد السيطرة على رااسووو و جسمووو يبدااا يرجف من العصبية…
آسر : (كاارز على سنانوو) حتاااا شييي قوااااد ماغاااديي يبعدهااا عليااا واااخااا ينوووض باااك من القبرر فيها و الله لا سمحتت هيااااا ديااااالييي كلمااا دخلتيهااا لراااسك كااان غاديي يكووون أحسنن…
مروان حتااا هوااا تنرفز مسح دم لي على فموو و هزز يدوو بااغيي يضرب آسر و لكن آسر شد
ليهيدوو و ضربوو بكروشوو..
‎بقاااو دقااا فيااا دقااا فيييك و هوما مزااال ماباغيين يحبسوو هااد العراااك حتااا قاطعهووم صوت غوااات مااجدة و هياا كاتحاااول تفرق فيهوووم..
‎ماتفرقووو ليهاا غييير بزز و كل واااحد فييهوم كايبااادل لاخر نضراات حقدد و غللل ماتقولش بلي غير هادو لي كانو كتر من صحاااب غير الباارح و اليوم ولاو اعداء…

‎ماجدة : (كاتغوت) واااش نتووومااا حماااقيييتووو اش هااااد الحااالة وصلتوو ليهاا؟؟
‎مروان : (بتهدييد) آسر من الأحسسن لييك تعطيي تيقااار لختيي فكررر غييير معااا راااسك واااش فنضااارك شمس اتبغي ترجع معااااك من بعد كاع اش درتي فيهاا؟؟
‎آسر : (الصمت)….
‎مروان : ادن تفااهمنااا ختيي اتعطييها بتيسااااع ا آسر بنسبة للبيبيي مامنحقييش نقرر فيييه ولكن ديير فبااالك اناا مع اي قرر غادي تاخدوو ختيي..
‎تم مروااان غااادي بدووون مايشووف فماجدة لي كانت تاتشوف فيه بعيوون دااامعة. خااايفة بزااااف لا يتخلى عليهاا بسبب هاد الفعلة لي داااار خوووهاااا شافت فآسر و وجهااات ليه نضرااات كلها عتاااب و حزن…
‎ماجدة : (بحزن) اش دارت ليك مسكينة حتااا دير فيهااا بحال هكذاك ا آسر حرااام هادشييي حرااام كووون تعرف قداااش كااانت كاتبغيييك و تقدرك اآسر تحشم تفكر غير دير فيهااا هاااد الحاااالة…
🍁عاهرة السيد🍁
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 49
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

آسر : (غوت) اااااااااع سكتييييي سكتيييييي مانسمعششش حسسسسك…
بدااا آسر تااااايغوت و يضرب فاي حااااجة جاااات قداااموووو حتااا رد الداااار كاملهااا حالتهاااا حااالاااا و ختووو مسكيينة ندمااات كااااع حيت هضراااتووو خلعهااااا و بقااات غير كاتشوووف فييه و هيااا مكمشة فراااسهاااا…
عند شمس….
بدااات تاتحل عويناتهااا و هيااا حاااسة بجسمهااا تقيييل علييهااا..
توضحاات ليهاا الرأية و بدات تاتشوف فجناابهاا عرفااات رااسهااا بلي كااينة فمستشفى..
طاحت ليهاا دمعة من عينيهاا ملي تفكرااات اش كانت بااغااا دييير كانت شوية و ترتاااكب معصية من اكبر المعاااصيي..
للحضة توسعووو عينيهاااا ملييي تفكرااات اشنو شافت بعينيهاااا!! وااااش بصح هاداااك كاااان مروااان ولااا غييير تخاااايل ليهاا؟ لالا مستحيييل هادااك خوهااا !! خوهااا و غادا تفرزو بين الاف النااااس…

نترات السيروم من يدها بنترة حتا خرج الدم و هيااا مامسوقاااش لييه.. زولاات الغطااا و ناااضت من فووق النموسية بالزربة..
حلااات باااب الغرفة فاااش كااانت و هيااا تاتجر فرجليهااا ضورااات عينيها فارجااء الكولوااار باانت ليهاا ممرضة مخرجة فيهاا عينيهااا…
الممرضة : هييييه مداااام اش كاااديريي خاااصك تررجعي للفراااش داااابااا ممنووع علييك تنووضي داابااا…
شمس : (بلهفة) مروااان فينووو مروااان فييين خوياااا؟؟
الممرضة : (كاتحااول تشدهاا) مدااام بلاا ماتصعبيي علياا الامور الله يخلييك رجعي معايا للشومبر خااصك ترتاحي…
شمس : (كاتغوت و تنتر) بعدييي منييي.. بغيييت خوووياااا… عيطييي لخوياااا
…: شمس؟

هزااات شمس عينيهااا ملي سمعاات شي حد كاينادي باسمهااا..
ااه هوااا كاان هوااا خوهااا لي واقف قداامهااا بعيد عليه بامتار قليل و عينيه دامعين و هواا كايشوف فيهااا قداامووو..
شمس : (كاتبكي) خوياااا؟!
دفعااات شمس الممرضة و بداااات تاتجريي حتااا وصلات قدام مرواااان و تلااااحت فحضنووو و هيااا مزيرة علييييه و تاتبكيييي بجهدد و ففمهاااغير كلمة خوياااا…
كاااع الماارااا لي كانو دايزين وقفوو و هومااا كايشوفو فيهوم و هوماا متأتريييين و عينيهوم دايزين بدموووع..
و مروااان بدورو باادلهااا لعنااااق و هزهااا لعندوو و هواااا مزيير عليهااا و كايبووسهااا فاي بلاصة جاات ففموو..
اما شمس مسكيينة بقااات غيير تاتبكيي و تنخص و تبوووس فيه و هيااا مزيرة عليه ماباغاش طلقووو…
🔥عاهرة السيد🔥
(بقايا أنثى عاشقة)
البارت 50
بقلم : سلطانة القلم (اكرام)
لا احلل النشر قبل اخد الاذن و الاحتفاض بالبوسط….

دام عناقهووم مااا يقااارب نصف ساااعة و شمس مزااالة مزيرة علييه ماباغاااش طلقووو و كاتشهق بالجهدد..
بعدهااا علييه مرواان و شد وجههاا بيين يدييه كيتامل فيهااا و قلبو قرب يخرج من الفرحة..
و اخييرااا لقااا اختو و توأم روحوو و الفرد الاخيير فعائلتووو..
شاف فيهاا و تبسمم وسط دموعو و هواا كايشوف فيهااا نسخة طبق الاصل على الامل ديالووو..
وحتا هيااا بالمتل بداات تاتقيس فوجهوو و دوز يديهاا على كل انش فوجهوو و هياا كاضحك و تبكي تخلط عليها كولشي ماعرفات واش تفرح ولا تبكيي..
شمس : (كاتشهق) اهئ خويااا.. واش اهئ اهئ هاداا نتااا بصح ااا؟! ماكانحلمش ياااك 😢
مروان : (كايمسح ليها دموعهاا) ششش ماتبكيش ا عوينااات خوهااا دموعك غاااليين الحمد الله مليي لقييتك (غرغرو عينيه) عمرناا ماغااديي نتفااارقو تانيي كانوااعدك..

تم غادي بيها مروااان و هوا معنقهاا و كايبووس جبينهااا و شمس مخشية فيه بحال شي بنوتة صغيرة مخشية فباباها باش يحميهاا..
دخلها مروان للشومبر و دار إشااارة للمرضة باش تخررج و تخليهوم بوحدهووم..
خرجاات الممرضة و سدات موراها الباب وخلاتهوم معاانقيين ولاو بغاو يشبعو من حضن بعضيياتهوم…
حطات شمس راسها فوق صدر مروان و كاتنخس بشوية فحين مرواان معنقها لعندو و كايبوس فرااسهااا…
بقاو بحال هكاك شي نص ساعة حتا بعدهاا عليه مرواان و بقا كايشوف فوجهها الملائكي و هوا مبسم ليهاا…
مروان : ااااه اختي و تعرفيي فراقك شنوو عمل فيااا فكرة انك حية و ماقادرش نلقاك كانت كاتبغي تحمقني (تبسم) مي دابا الحمد الله ملي لقيتك كولشي ايرجع كيف كااان…
شمس : (بصوت حزيين) كان كايحساااب ليهاا حتا نتاااا متي معاهوم اهئ ابراااهييم قال لياا حتا نتااا قتلوووك اهئ اهئ…
مروان : (زير عليهاا) ششش ماتبكييش داااك
الق… افف استغفر الله داك ولد الحرااام كان غييير تايكذب عليك و تايستغل فييك…
‎شمس : اهي حرااام عليييه اش دررت لييه و تشوووف امروااان اش دوز عليااا اهئ كنت تاناكل العصااا و تانسكت اهئ حيت كان كايقول ليا بمجرد مانخرج ايقتلوني اهئ كنت تانخاااف بزااااف شحال من مرة كليت العصااا على والو و شحاال من مرة سد عليااا فالضلمة اهئ كان تايستغل فيااا ا مروااان اهئ باااعني ا مروااان باااعنيييي…

‎مروااان كان بعد كل كلمة تاتنطقهااا شمس كايحس بقلبووو بحال الى خشيتي فيييه موووس بدااا كايتوعدد فالجحييم لابراهيييم حالف عليييه حتااا يصفيها ليييه عاد يبرد ليه القلب…
‎شوية تحل الباب و دخلات طبيبة وجهاا بشوش و كاتشوووف فشمس بضحكة…
‎الطبيبة : مدام شمس كنتمنى تكوونيي رتاااحيتيي..
‎شمس كتفات انهااا تحرك ليها راسها بايجاب و امتنااان و رجعات لحضن مرواااان حتااا نطقااات الطبيبة و ياريتهااااا مانطقاااات…
‎الطبيبة : مدااام شمس غدا انشاء الله يمكن ليك تخرجيي مي رديي لباال لرااسك و رديي لبااال لتغدية ديااالك حاوليي ماتجهدييش راااسك فهااد المرحلة لانوو الجنييين باقي صغيير يلاه عندو اسبووع و كايكون فهاد الفترة معرض للاجهاااض.. مبروك علييييك…

Leave a comment