Skip links

قصة : عاشرته فكان شبحا 2

 3,271 عدد مشاهداات

26
أوس بقى شحال كيطل عليه من لبالكو وكيشوف ناس تجمعات عليه دنيا عمرات لبوليس والاسعافات نفس الاحدات دنهار موت مراتو نفس الجوء حس بشي حاجة بؤدات فلداخل ديالو داك نار طفات واخة باقي مزال بزاف ديال لحوايج خاص يتقادو ولكن ماكيهمش دابة نتاقم لمراتو حس بشي اصوات موراه ضار كانو لبوليس جاين يحققو وياخدو لبصمات ويفتشو لغرفة قلبو لكمرات دلكلوار لقاو مادخل تاشي حد عندو كملو تحقيق وتفتيش وستجوبو الموضافة كلهم تاشي حد ماعارف والو 95 فلمية كيقولو نتاخر لسبب مجهول خصوصا من داكشي لي وقع لبارح شكو بانهو كيعاني من مرض نفسي ولا شي حاجة..و5 فلمية ديال الشك علامن يسالي تحقيق

أوس نساحب بهدوء من وسط البوليس لي كانو كيهضرو حداه وكاع ماشايفينو خرج من الاوطيل ومشى لطبيب باغي يشوف راسو دخل للغرفة ووقف حدا الجتة ديابو لي باقة على حالتها وكيدعي ربي يفيقو من الغيبوبة ويعيش حياة طبيعية ويرجع لخدمتو ولدارو ولروتين ديالو لقديم جات فبالو رزان بتاسم بلا مايشعر واعد راسو عمرو يسمح فيها دازت ساعة وهو غي كيشوف فراسو حتى كيشوف صاحبو الياس داخل وعلى وجهو لفرحة شافو كحز كرسي وجلس حدة الجتة وشد ليه فيديه

الياس:خاصك تفيق وتشوف توفيق ميت مرمي من لبالكون بنفس الطريقة دلمرحومة الله يرحمها ربي كبير اصاحبي كيقولو نتاحر ماكيهمش المهيم تهنينا منو مات موتة خايبة اصاخبي خاصك تفيق راك طولتي

أوس بتاسم هذا هو صاحبو قلال صحاب بحالو شاف فراسو وخرج ..خرج من سبيطار كلو تمشى شحال كيحس براحة نسبيا وكيشوف فناس غادين جاين وهو مبتاسم قطع الشانطي ومشى للجردة ضرب دويرة فيها ويلا ايمشي لدار وهو يحس بقلبو تقخطف بحاليلا غيزول من بلاصتو شد فقلبو وزير وطاح على رمابيه بدا كيتنفس بصعوبة

نمشيو للمشفى
الياس يلاه كان خارج من الغرفة وهو يسمع صوت الالات رجع وهو كيشوف صاحبو كيتحرك وصدرو كيطلع ويهبط بحاليلا كيستاعد يفيق
الياس مشى كيجري عيط لباب لي حا هو ولممرضة باش يفحصو
ضارو بيه وقاسو النبض ديالو وهو مزال كيتحرك
اب الياس كيغوت:جيبي الصدمات الكهربائية
جابتو دغية قادو بين يديه وبدا كيحطو على قلبو ويولي يهزو وفنفس الوقت كيتهز معاه لجسم دأوس كلو دارها كتر من مرة حتى كيشوفوه تبت ومابقاش يتحرك
حط صدمات من يديه فحصو وشاف فالياس:مابقالوش بزاف ويفيق هادي علامة كتبشر بلخير
الياس بتاسم فرحان :الحمد الله

نمشيو عند أوس

فجأة حالتو ستاقرات ورجع طبيعي بحاليلا ماوقع والو تقاد فالوقفة وه مافاهمش لاش وقع داكشي بقى غادي وهو كيفكر فهادشي حتى وصل لدار طلع ودق لباب
رزان حلات الباب دغيى وعنقاتو وهي مبتاسمة:على سلامتك
بتاسم ليها ودخلو لداخل

جلسو وجلسات حداه كتشوف فوجهو منور وفرحان ماشي كي لعادة بتاسمات وهي كدوز صباعها على وجهو:حسيت بيك فرحان
هز راسو باه وهو كيجرها لعندو وكيشوف فعنيها :بزاف
هزها وحطها على رجليه وضور يديه على خصرها وه مزال مبتاسم
هي عاكبها لحال خصوصا وانه فرحان:وشنو سر هاد لفرحة
خشى يديه تحت تيشيرط ديالها وهو كيدوز يديه على ضهرها:نتي
بتاسمان:بصاح
طلع ليد لوخرا لشعرها وضورو على يديه وجرها لعندو تا تخالطات انفاسهم :شنو بان ليك
هزات كتافها:ماعرفتش
ضحك:ياااك
هزات راسها باه وهي كدر يديها على عنقو:يس
هو بصح بدا يحس بشي حاجة من جيهتها حيت صبرات عليه بزاف وعوناتو باش ينسى بزاف دلحوايج تاقت فيه وسلماتو راسها بلا ماتردد اه كان هو اول واحد وبتاسم وهو كيقول مع راسو واخر واحد حيت هي دابة ولات ديالو ملكو بوحدو كيتسنى غير يرجع لحياتو ويعوضها ويجبها لدارو
رزان كتلعب فشعرو هي حاطة راسها على راسو :مالك سكتي
غطس راسو فعنقها:كنبغيك
هاد لكلما هزات كيانها ماعرفاتش باش تبلات بحاليلا غي كتحلم وخايفة تفيق من هاذ لحلم اش بصاح قالها حسات بيه كيدوز شفايفو على عنقها غي بشوية وفنفس الوقت اناسو الحارة كضرب عليها طلعات معاها صخانة شداتو راسو بين يديها وشافت فيه باغة تأكد:واش بصاح
شاف فيها وهو دايب فيها كيبلع ريقو بسيف باغيها :اه
وقبل تجاوبو هزها بين يديه وتم داخل بيها لبيت وهي معلقة فيه حطها فوق النموسية وحا فوقها وبلا تا كلمة خشا راسو فعنقها وبدا يبوسها.

28
خشا راسو في عنقها كيبوس فيها
رزان (كتنطق سميتو بغنج) اااوس
اوس :اممم
رزان :غير بعد نقوليك
اوس:(بعد وهو كيشوف في عنيها وايديها كتحسس جسمها ) شنو غتقولي
رزان :راني منقدرش غير هلي حتى لمرة خرا
اوس:علاش
رزان:(حشمات هي باقة موعتة شويا من ليلة لي فاتت ومقدراتش تقول ليه ومزال باغة دلل عليه) وصافي
اوس(فاهم ولكن كتبهلل) هه ايوا خليني غير نبوسك
رزان يلاه باغة تنطق سد فمها بقبلة طويلة بقا شحال كيمص شفيفها ويدخل لسانو في فمها وهي تجاوبت معاه حتى حس براسو مغيقدرش يقاوم عاد بعد عليها
اوس:مزال مشبعتش منك
رزان :امم انت كيبان ليا اتر عليك الجوع خليني نوض نصيب لعشاء
اوس :ههه حتى هدا نضر
بعد خلى ليها الطريق ناضت وتكا على ضهرو فوق النموسية وهو كيشوف في السقف باقي كيخمم غير في حياتو دابا رتاح من جيهت الانتقام وبغا يبدا حيات جديدة ولكن هو شبح كيف غيبدا هاد لحياة ويرجع لبلادو ولخدمتو فيقو من تفكيرو صوت رزان لي كدندن في لكوزينة ناض خرج لقاها واقفة كطيب شي حاجة وهي كتغني ومرة مرة كتحرك خصرها وكتافها بتاسم وقرب موراها لوا ايديه على خسرها
رزان :ممكن تحيد حيت معنكشني وهدشي غيتحرق
اوس:(قلبها جيهتو حتى تقابلو) ماشي مشكل يتحرق
رزان :وشنو غناكلو
اوس:ناكلك نتي
رزان :وانا
اوس:كوليني اني
رزان :😁
اوس :هه مالك
رزان :هاا وحيد راه غيتحرق بصح
اوس بعد عليها وهي حيدات دكشي من فوق لعافية وبدات تحط فيه
رزان :سير تجلس باش نتعشاو
مشا جلس كيتسناها حتى وجدات كلشي وجلسات حداه
اوس:اوو هدشي باسل
رزان :😳😳بصح
اوس:(شد ايدها وقربها لفمو) اري ندوق من عندك (كلى وبقا كيدور في عينيه وهي كتسناه يجاوبها) اممم دابا ولا بنين
رزان (ضرباتو على كتفو) حشومة عليك
اوس :اااو غير بشويا وعتيني كح كح
رزان :هااء سمحلي غكنضحك (مدات ليه كاس ديال لماء) هاك شرف وحلات ليك
اوس:هههه كتخافي عليا تال هاد الدرجة
رزان (غضبات وبغات تنوض) كضحك عليا واخا
اوس(جرها وهز لماكلة خشاها في فمها) جلسي معندك فين تمشي
رزان (كضور في عويناتها فمها عامر مقدراتش تجاوبو)
اوس :غير كنضحك معاك منشدش فيك
كملو عشاهوم في جو من الضحك وناضت جمعات الطبلة وكتغسل في لماعن اوس دخل لحمام وخرج جا وقف حداها وهو متكي بجنبو علي رخامة ومربع ايديه ميشوف فيها مضاربة مع واحد لخصلة باغة تحيدها وحيت ايديها عامرين صابون معرفاتش مد ايدو وحيدها رزان شافت فيه وبتاسمت شوية جاتها فكرة هزات الرغوة ودارتها ليه في نيفو
اوس (خنزر فيها) شنو درتي
رزان (شافتو قلبها بصح ولات كتمتم) غ.. غير… ضحكت
اوس تاهو هز رغوة ورش ليها على وجها وبدا يضحك
رزان :كتحول عينيها وهي كتشوف في نيفها لي فيه الرغوة اوس بقا كيضحك عليها كملات لي بقا وهزات لفوطة كتمسح ليه في وجهو جرها من خصرها حتى قربات ليه وباسها في نيفها
اوس :معرفتش علاش كنحس باغي نبقا غير نشوف فيك ونحفر ملامحك في عقلي

رزان بقات شحال كتشوفيه ممسدقاش انها كتعيش قصة حب كيف تمانتها ومع شخص بحال اوس باقي خص غير تعرف عليه شي حويج ولكن ماشي مهم بتاسمت
رزان :انا غنمشي لحمام خلينا نمشيو نعسو غدا خصني نطل في الكلية مبقيتش مشيت هاد ليوماين
اوس :واخا
دخلات لحمام غسلات وجها وهي كتشوف في لمراية وتبتاسم وتفكر كاع دوك لحركات والاحدات لي دارو بينها وبينو كتحس احساس زوين كتحس قلبها عامر وحرارتها مرتافعة هزات ايديها وغطات عينيها وهي كتنقز وضحك بحال لهبيلة مسحات وجها وخرجات مشات لبلاكار حيدات لكسوة لي لابسة متسوقاتوش كان متكي فوق الناموسية بدلات ولبسات تيشورت وشورت على شكل بيجامة ديال نعاس دهنات كريم ليديها ووجها وجات
تخشات حداه وعنقاتو
اووس:كتستفزيني دابة
رزان (علات فيه راسها ببراءة) علاااش
اوس (جمع خدودها بيديه وباسها) والو نعسي رزان تمخشات فيه وغمضات عينيها وصرعان مداها النعاس اوس بقا شحال كيفكر معرفش لاش كيحس انو ممرتاحش كليا كيحس براسو غيفقد حاجة خرا عزيزة عليه بزاف بقا على هاد لحال حتى داه نعاس فاق صباح على شعا ديال الشمس لي حرقو في عينيه ملقاهاش حداه ناض جلس وهو كيحك عينو ويقول مع خاطرو اكيد غتكون مشات لكلية دخل لدوش غسل وخرج لصالة لقى لفطور موجود فوق الطبلة بتاسم غير مع راسو حل لباب وهز لجريدة لي كتكون قدام لباب كل صباح ودخل لكوزينة صاوب ليه قهوة وخرج وقف الشرفة حل لجريدة كيقراها اكيد لخبر ديال موت توفيق في اول صفحة اكدو الصلطات انو نتاحر من بعد مجاتو هيستيريا نهار لول ولى غير كيدخل ويخرج في لهضرة ويقول سميت اوس ونهار التاني نتاحر الخبراء النفسيين حللو هاد لحالة على انو غتكون عندو علاقة بلي وقع لاوس الشريك لي كان غيتسلم المشروع اول مرة علاش ملي جا يتسلمو وقع ليه هاكدا وصاحب المشروع لغاه عتابروه لعنة لي بغا يدخل فيه كتوقع ليه شي حاجة حط لجريدة وهو كيضحك على غبائهم كمل قهوتو ودخل جلس يفطر
عند رزان لي خرجات من لكلية من بعد مكملات الحصص لي عندها ودوزات متيحاناتها كان اخر عام ليها هو هادا كانت جايا كتمشا وكتفكر ملي غتكمل وتبغي ترجع لدارهم شنو غدير في علاقتها بجاد هي دابا مبقاتش تقدر تفرق عليه ولدطرات تبقى هنا حياتها كاملة ومترجعش لمغرب غير يكون حداها دازت من حدا واحد لمحل ديال الديكورات بانو ليها شموع على شكل قليبات عجبوها دخلات خداتهم وخدات لورد وخرجات غادا وكتشم فيه فكرات في ليل دير شي جلسة رمنسية وتحاول تعرف منو شي حاجة خرا على حياتو مبقاتش قدرات تصبر كتر بغات كلشي يكون واضح بينهم وصلات لدار حلات لباب ودخلات بشويا لقاتو واقف لكوزينة كيصيب شي حاجة بدات جيا موراه كتسلت
اوس:متحاوليش
رزان (شداتها الضحكة) هههه باش عرفتيني موراك
اوس:حسيت بيك
رزان (عنقاتو من ضهرو) امممم شنو كدير
اوس (دار وعطاها شي حاجة في فمها) دوقي
رزان :زوين… اححح حار ههه
اوس:ههه هو كيتكال حار ملي تعطلتي قلت نطيب شي حاجة حسن منبقى جالس
رزان :ههه عندك موهبة في الطبخ
اوس:عندي بزاف ديال لمواهب….. ايوا جلسي باش نتغداو

جلسو كياكلو في صمت حتى نطقات رزان
رزان :مكرهتش نعرف عليك شي حاجة خرا
اوس:غتعرفي كلشي في لوقت لمناسب
رزان :علاش ماشي دابة مبقيتش قادرة نصبر انا كنبغيك وباغة نعرف عليك كتر وكنواعدك كيف مكان لي غنعرفو مغيغير والو في لي كنحس بيه من جيهتك
اوس :ممخبيش شي حاجة خايبة لكن معقدة غير نفهم انا وغنشرح حتى نتي
رزان :وعلاش متقولش دابا ونقدر نعاونك تفهم ونفهم تانا
اوس(قوس حجبانو وتنهد وهو كيرجع لور)
رزان (عرفاتو تقلق) صافي ا جاد متقلقش تتبغي
اوس :اوس
رزان :شنو
اوس :مسميتيش جاد سميتي اوس ومتسوليش علاش هدشي لي غنقول ليك دابة
رزان :(بتاسمت )اوس زوينة حسن من جاد
اوس:بصح
رزان :اه غنوض نجمع هدشي (ناضت رزان وهي كتقول مع خاطرها مبقاش بزاف ونعرف لي بقا ملي قالي سميتو لحقيقية ادا بافي يقولي غير سبب لي مخليه يخفي راسو وشكون هو بالضبط… ههه غيكون شي امير ولا شي مافيوزي 😂😂 بديت كنهبال انا)
كملات جميع وجات حداه كان متكي تكات على صدرو وجبدات التيلي هزاتو لفوق وخدات سيلفي معاه
اوس :شنو درتي
رزان :غير تصورت معاك بغيتها تبقا كدكرا…. نعاودو وحدا اخرا
اوس :لا بلاش مكنبغيش نتصور
رزان :علاش كيأترو عليك الاضواء ههه
اوس :ولا غير هاكاك مكنبغيش
بقات معاقرة معاه خدات صورة خرا يلاه بغات تشوف خدا ليها التيلي وحطو فوق لبلاكار بعيد عليها
رزان (كتعلى) ااوس حرام عليك ارا ليا التيلي ديالي
اوس :لا مبغيتش تشوفي تصاور كنبان خيب
رزان :هههه الله يهديك ارا لي التيلي
اوس :تال من بعد اجي نتفرجو فشي فيلم
رزان :اممم واخا ولكن انا نختارو ونمشي نجيب شيبس
اوس :مديريش لينا غير بورنو لبغيناه نديروه وحدنا 😏
رزان :(حشمات تفكرات داك النهار وهي تشير عليه بمخدة) ياك قلت ليك ماشي ديالي 😒
اوس :ههه غير كنضحك راه جات خداتو نيت مولاتو
رزان ايوا شفتي
ختارت فلم رمنسي وجات ركباتو مشات جابت شيبس ولعاصير حطاتهم وجلست بعيدة عليه بحال الى مقلقة ناض جرها حطها قدامو وعنقها
اوس :هاكا حسن
دوزو لعشية كيتفرجو سالة لفلم وهز راسها لقاها كتبكي
اوس :مالك
رزان :بقات فيا لبطلة ملي مشا وخلاها مسكينة تسطات
اوس (خربق ليها شعرها) :ههه هبيلة راه غير تمتيل
رزان :ومشتيش لكان بصح…. تقدر تمشي وتخليني شي نهار
اوس عنقها وهو براسو معارفش لجواب وعاود بعدها عليها وهو شاد وجها بين ايديه دخل معاها في قبلة طويلة عبرات ليها على شحال تعلق بيها
رزان :بلاتي هاني جايا
اوس بقا متبعها ناضت دخلات لبيت لبسات سوميج دنزي غوز مع البنوار ديالها من لحرير شكلها متير ودارت مكياج خفيف كتافات بمسكرة كتفات بيها رموشها وزاد بان لون دعنيها لزرق وقلوس غوز فشفايفها خربقات شعرها بشكل عشوائي قادات هادوك الشموع شعلاتهم رشات عليها عطر وهي فرحانة ومتحمسة لهاد الخطوة لي غدير بغات دوز هاد الليلة زوينة هي وياه وخرجات عندو قربات وتحنات تا لعندو وهي راسمة على وجها بتسامة زوينة وهو كيطلع ويهبط فيها داخ شداتو من ايدو وجراتو موراها وهو غير متبع حركاتها حتى دخلو لبيت دفعاتو فوق الناموسية وجلسات فوق رجليه تحنان باستو بوسة خفيفة على شفايفو وهو لحد الان ساكت وكيشوف فيها بدات كتحيد ليه فتيشيرط غير بشوية وفنفس الوقت كتحرك طراف صبعانها على صدرو ومع الحركة كتحس بتبوريشة فداتو

رزان دغيا اترات عليه داب فيها في حركاتها في عينيها معرفاتش ايمتى ولات هي تحتو وهو فوقها حيد ليها لبينوار وهو كيتحسس بيدو جميع جسمها شئ لي خلى تبوريشة طلعها في جسمها كلو ومغفلش على شفيفها لي كان كيقبلها فيهم بكل حنان رزان كتحس احساس مكيتوصفش بلكلام مكرهاتش هاد اللحضة متساليش ولوقت يوقف وميزيدش كان محاوطا عنقو بيديها وهي كتلعب في عنقو وضهرو بصباعها بطريقة كتزيد تيرو جرها من شعرها وهو كيمص عنقها حتى خلى فيه الاتر حيد ليها سوتيان وبدا كيماصي صدرها خير بشويا وكيبوسو ويلعب ليها بلسانو في الراس ديال صدرها حتى بدات كتأوه مقدراتش تصبر مزال رزان في هاد اللحضة حسات انها ديالو وهو ديالها حسات ان من لمستحيل شي حاجة تفرقهم وهي مغتسمح احتى لشي حاجة تفرقهم ولى مرتابط بحياتها بروحها لفرقها تقدر تموت ولات كتعشقو بهاد السرعة هي براسها مفهماتش كيفاش لكن هدشي لي وقع شدات راسو بين ايديها وطلعاتو عندها من بعد مكان كيمص في صدرها قربات وجهو عندها وخشات صباعها في شعرو وبدات كتمص شفايفو وهو ايدو في لمأخرة ديالها مشبعاتش من شفيفو لي كيرفعوها لعالم اخر
حيد ليها سليب وهو ميستاعد باش يدخلو بقا كيماصي بشويا وهي كدير اصوات كتخليه يزيد يطير بنشوة جراتو من عنقو وكتلعب في ودنو بلسانها وهو مقدرش يصبر كتر دخلو وبدا في لمد ولجزر وهي كتلعب بيديها في ضهرو وتقمشو غير بشوي وهو كيمص في شفيفها حتى وصلو لقمة النشوة بجوج بتاسمو وهوما كيشوفو في بعضهم وكل واحد دايب في لاخر ناض من فوقها وهي جرات عليها ليزار لواتو وناضت لدوش تبعها
رزان :شنو باغي سير بحالك خندوش
اوس (حاط ايدو على لباب جارها من خصرها) غندوشو بزوج
رزان : (بتاسمت وهي كتلعب في سدرو) غتبقا ديمة دوش معيا
اوس(وهو دافعها لتحت دوش) امم على حساب واش ديما غنلعبو
رزان :ههه ادا غندوشو بجوج ديما
اوس (طلق الدوش)
رزان (تخشات فيه )اااه بااارد
اوس :كيضحك عليها عاد قادو رضو سخون
دوشو في جو مخلاش من لبسالة خرجات لاويا عليها لفوطة وهي فرحانة
رزان :غنمشي نجيب شي حاجة ناكلوها ونعسو
اوس(وهو خارج موراها) متعطليش عليا
بتاسمت ليه ومشات لكوزينة صيبات غير سوندويشات وكبات لعاصير وجبتهم كلاوهم ونعسو وهي مخشيا في سدرو حسات بالراحة ودغيا غفات اما اوس بقا شحال وهو كيفكر في حياتو وفيها مينكرش انها ضافت نكهة لحياتو من بعد محس انو وحيد ومعزول قرر غدا يخبرها لحقيقة كاملة ولي بغا يوقع من بعد يوقع لمهم مغيفرطش فيها غفا وهو كيفكر حتى ضرباتو لفيقة مع تلاتة ديال ليل بقا كيتقلب بفراشو مبغاش يرجع ليه نعاس حس بقلبو تقبط فجأة وتخنق ناض لبس لقبية ديالو وخرج بقا كيتمشا وهداك الاحساس مبغاش يفارقو حتى وصل لنفس لحديقة

بقا كيتمشا وكيحس بقلبو غيخرج من بلاصتو وكيحس بصعوبة فالتنفس جلس فوق الكرسي وهو كيحاول يتنفس ويدخل لهوا داتو فشلات عليه مابقاش قاد يسرط ريقو تكى على لكرسي مابقاش قاد يزيد يتحمل بقى كيشوف فالسما كيقول صافي هدي تالية ليا كيحس بروحو كتخرج وعنيه كيتغمضو بوحدهم ودقات قلبو كيتقالو بحاليلا قلبو غيوقف فهاد اللحضة شريط حياتو كلو داز قدام عنيه وفاش وصل للمرحلة لي بانت فيها رزان تقال مرا كيبتاسم مرا كيغوبش خاف مايوليش يوشفها شهق شهقة وحدة ترفع معاها صدرو لفوق ومشى …بقى لكرسي خاوي بحاليلا أوس تبخر مع لهوى وعمرو كان ….فجيهة لوخرا مغمض عنيه وكيسمع اصوات حداه وشي حاجة كضرب فصدرو حتى كيتهز جسمو وشي حد شاد فيديه وكينطق باسمو كيحاول يحل عنيه ولكن ماقادرش داز الوقت وشهق شهقة وحدا اخرى ولكن هاد المرة رجع لحياة حياتو طبيعية حل عنيه بشوية شاف فالسقف وفلبولا لي معلقة فالحيط بقى شحال كيشوف فيها ضور عنيه على لبلاصة لي فيها شاف صاحبو الياس كان مبتاسم ليه وحداه باه والممرضات واقفين عند راسو كيقيسو النبض ديالو
الياس تلاح عليه عنقو:صاااااحبي واخيرا حليتي عنيك الحمد الله ملي رجعتي لينا الحمد الله
أوس بقى شحال كيحايل يستوعب عاد.فهم:فين انا دابة
الياس:رتاح دابة من بعد ونهضرو
منصور الاب ديال الياس:انضرب ليك شوكة ترتاح غدا ونهضرو راك رجعتي من الموت اولدي
أوس راسو كان كيضرو وكلشي تقيل عليه كان محتاج يولي ينعس تفكير هو تالي كيضرو ضرب ليه الشكة وشوية بشوية نعس

دازت داك الليلة باش يجي نهار جديد مختالف كليا على النهارات لي فاتو
حلات عنيها ورجعات شداتهم كتستاعد باش تفيق مدات يديها لبلاصتو مالقاتوش ناضت جالسة كتحك فعنيها وكترجع شعرها اللور وهي مزال كتحس بالنعاس :جاااد
بتاسمات ملي تفكرات سميتو الحقيقية:بغيت نقول أوووس فينك
نازلات من فوق النموسية قربات لحمام ماسمعات والو حلاتو ومالقاتوش مشات حدا لمراية كتقاد فراسها وهي فرحانة وكتسترجع داكشي لي وقع بينهم لبارح شافت جيهت صدرها وعنقها اااتار ديال البوسات ديالو بتاسمات فرحانة خرجات من البيت كتقلب عليه شافت فالصالة ..الكوزينة..لبالكون
رزان:يمكن خرج يتمشى
دخلات الكوزينة وجدات لفطرو ولقهوة لي كيبغي وجلسات تسناه فوق الطابلة وكل مرة كتشوف فالساعة دازت ساعتاين وهي مزال جالسة كتشوف فالطبلة ومزال ماجا تنهدات جمعات داكشي وجلسات فالصالة كتقلب فالقنوات عنيها على لباب كتسناه يدق

فالمشفى

الياس:هدشي لي وقع فغيبتك
أوس وفيديه الجريدة كيقرا على موت توفيق لي كيقولو نتاحر حطها وشاف فالياس:كنت بغيت نقتلو بيدي ماشي ينتاحر
الياس مزيان ملي جات من عندو هو ونتاحر كيقولو كان كيهلوس بيك وكيقول روحك بغات تقتلو هههه
أوس:يحمد الله مات قبل نفيق شوف وجد لي طيارتي الخاصة غنرجع غدا المغرب
الياس:واخة تسنى تنشوف مع الوليد واش تقدر تخرج بعدا
أوس:الياس كنحس براسي مزيان ومرتاح مايحتاجش نطول هنا
الياس:والمشروع
أوس:غنكملو فالمغرب مابقيتش بغيت نبقى فروسيا
الياس:صافي واخة انا غندير لقاء صحافي نهضر فيه على هدشي لي وقع ونت بلا ماتبان دابة حيت غيهجمو عليك بالاسئلة
أوس بتاسم ليه:شكرا اصاحبي
الياس:راك خويا ماشي غي صاحبي تانت وقفتي معايا بزاف
منصور وهو داخل:ولدي أوس باش كتحس
أوس:بخير شكرا
منصور وفيديه نتائج التحاليل :كلشي هو هذاك مابقى تاخطار على صحتك الحمد لله
الياس:الحمد الله الوايد قالك واش يقدر غدا يرجع للمغرب
منصور:لا بغة يرحع يرجع ماعندو مايبقى يدير هنا
الياس:ايوا صافي انا غدا نوجد ليك.طيارة خاصة ورجع معاك تأنا نيت المدام غير سمعاتك درتي لباس بدات تنكر كتقولي صافي رجع ههههه
أوس:ههه كورا كرهاتني
الياس:لا بلعكس نت عارف شحال عندها نت عزيز
أوس:الله يخليكم لبعضكم
وسكت وهو كيتفكر نور مراتو مزال ما مصدقش راها ماتت
الياس حس بيه حط يديه على كتافو:الله يرحمها
أوس شاف فيه وفعنيه الحزن واخة ماباغيش يبين:شكون دفنها
الياس:تكلفت بكلشي وجات ختها حضرات للجنازة
تنهد وبقى ساكت
الياس:نوض نمشيو لدار دوش ورتاح شوية
داكشي لي دار ناض لبس عليه وخرجو من المشفى ركب مع الياس فطوموبيلتو وهو غي ساكت وكيشوف فالطريق وكيخمم فمرات الله يرحمها وفحياتو كي غتكون بلا بيها باغي غير يرجع للمغرب يمشي يزورها فقبرها يحط يديه على ترابها يبرد واخة غي شوية علا راسو ملي وقفات الطموبيل فالسطوب حدا واحد الجردة بقى كيشوف فداك لبلاصة وماعارفش علاش عنيه مابغاتش تبعد النضر على الجردة حتى كتحرك الطموبيل وهو مزال كيشوف احساس غريب حس بيه

وصلو لدار لي كانت عبارة على فلة صغيرة دخلو وأوس نيشان طلع للبيت خدا دش يريحو ويخفف عليه كيحس بدماغو مشوش شي حاجة ناقصاه ماعرفش شنو هي خرج من دوش لبس عليه وشعل كارو وخرج لبالكو كيكمي

دازو ساعات طوال

رزان كتمشي وتجي فدار لحال بدا يضلام وهو مزال ماجا
رزان كتهضر بوحدها:اه غيجي ديما كيتعطل ..هاهو غيدق ويدخل ويقولي كنت غي كنتمشى ..صافي ارزان تهدني جاد زعمة أوس غيجي

جلسات فوق الفطوي وهي كتاكل فدفارها ومزال كتسناه
تكات فوق الفطوي وهي كتحس باحساس خايب غمضات عنيها مابغاش نفكر فشي حاجة خايبة حطات يديها على راسها وهي كتخايلو داخل لدار وعنقاتو وباسها وهو كيعتادر حيت تعطل بقات هكا حتى داتها عنيها ونعسات

دازت ليلة اخرا لي غيتبدلو فيها بزاف دلحوايج وجا نهار جديد

الياس وهو داخل لدار شافو جالس مشى جلس حداه:شعل تلفازة راه كيهضرو على اللقاء الصحافي
أوس:شفتو
الياس:صافي كلشي عرفك حي تصور الروسيين عيطو باش توقع المشروع الجديد هههه وفأقرب وقت
اوس دوز يديه على راسو:تيسيفطو لي لعقد للمغرب دابة خلينا نرجعو للمغرب
الياس:صافي هضرت معاهم طيارة مع 3ونص اتكون واجدة وهادي 2 بقات ساعة ونص
أوس:ان شاء الله

عند رزان

كانت حدا لباب دلعمارة واقفة كي شي حمقة حاضية لي غادي ولي جاي بالي يبان وسطهم وكل شوية كتشوف مع جنابها يقدر يكون جاي
رزان دايرة يديها ورا ضهرها ومتكية على لحيط كتشوف يمين وشمال وفدماغها ميات الف فكرة كدور وكتهز فرجليها بالاعصاب ومرا مرا كتبدا تهضر بوحدها:من لبارح فصباح حتى لدابة ومزال مابان عمرو دارها

شافت الكونسيارج داخل مشات عندو:عفاك بغيت نسولك
وقف وشاف فيها:نعام سولي
رزان:هداك لي كان جالس معايا راك تكون كتشوفو كيدخل عندي لدار عرفتيه
شاف فيها:لا اختي عمري شت معاك شي حد ولا داخل عندك شي واحد
رزان:الله يهديك راه داك نهار دخلت انا وياه ونت كنتي جالس وشتينا غير تفكر
الكونسيارج:راكي عارفة انا هنا كنعرف كلشي وداخل ولخارج على عيني عمري شت شي حد معاك علاش بعدة كتسولي
رزان عصبها:والو سير قدي شغاالك
الكونسيارج دخل وهو كيتمتم:لبنت تسطات داك نهار داخلة كتهضر بوحدها وكتقولك كان معاها شي حد
تنهد ودخل

رزان:عنداك تكون وقعات ليه شي حاجة ياسيدي ربي لحبيب رجعو ليا على خير اوووف فينك أ أوس فينك تشوشت عليك
بقات شحال واقفة حدا العمارة وحارت فين تمشي ولا شكون تسول وهي ماكتعرف عليه والو
تمات غادا على الله كما على الله يبان ليها مشات لجردة قلبات او والو بقات كدور من شارع لشارع وجرادي لي كتعرف كلهم اي واحد شافتو كيشبه ليه كتجري موراه حتى تا تأكد ماشي هو وتولي توقف كتنهد

عند أوس
ركبو فطوموبيل باش يمشيو للمطار
كان غادي ونفس شي كيشوف فالطريق ماعرفش علاش مامرتاحش حل الشرجم بغى يدخل لهوى يستنشقو

رزان كانت قاطعة الشانطي صافي عيات وداخت بتقلاب مانتابهاتش لطموبيل لي كانت دايزة وغدخل فيها حتى متسمع لكلاكسون وقفات وسط الشانطي مغمضة عنيها كتسنى الضربة فين اتجي حلات عنيها بالشوية ملي ماوقع والو سمعات شي حد.حط يديه على كتافها علات راسها وشافت فيه وبلعات ريقها

الياس بالانجلش:واش لاباس
شافت فيه وهي كتهز راسها باه:بخير
الياس وهو مبتاسم:كنتي ساهية فاش قطعتي شانطي بداي تردي لبال
رزان:اه بصاح
الياس:محتاجة نعاونك نوصلك لدار
رزان:لا شكرا انا مزيان
وتمات غادة وهو ركب فطوموبيلتو :باينة عندها شي مشكيل
أوس ماكيجاوبش
الياس:اوووس فين سهيتي
أوس كان كيشوف فيها وحاضيها حتى غبرات من حدا عنيه:لا والو
الياس كسيرا ونشيان كمل طريق للمطار
وصلو ودخلو للمطار ركبو فالطيارة وقلعات بيهم باش تديهم للمغرب

رزان مشات لدار وتدعي وتطلب ربي تلقاه جا وكيتسناها حدا لباب ركبات فالمصعد وطلع بيها الفوق غير وصلات خرجات بالزربة وعندها امال تلقاه حدا لباب ساعة والو ماكاينش تنهدات وهي خايفة بزاف حلات لباب ودخلات لدار رمات ساروت فوق الطبلة وجلسات فوق الفطوي كتبكي خايفاه مايوليش يرجع خايفة ماتوليش تشوفو كتقول مع راسها سمح فيا مابقاش باغيني
رزان سمعات الجرس ناضت كتجري وهي كضحك فرحانة كتقول صافي رجع حلات لباب وهي كتمسح دموعها ومبتاسمة غير شافت شكون وهي تغوبش:شنو بغيتي
الكونسيارج:لفلوس ديال النضافة دلعمارة
خنزرات فيه ودخلات باش تجيب ليه لفلوس هو دلا راسو كيطل كيشوف واش عندها شيحد واش كلشي هو هذاك حيت شي ناس قالوليه كيشوفوها فلبالكو كتدوي بوحدها وضحك حساب ليهم حماقت
رجع اللور فاش شافها راجعة مدات ليه لفلوس
الكونسيارج:ختي واش نتي بخير
رزان:مالي كي بنت ليك
الكونسيارج:غي سولتك
رزان:صافي شكرا انا بخير
وشدات لباب وبقات غادة جاية فالدار وكتبكي:دابة شغا ندير فين انمشي وشكون انسول عليه باينة سمح فيا ولكن غير يطمني عليه ويمشي فين بغى يمشي ..لا لا مايمشيش اسيدي ربي خاصو يرجع ويبقى معايا هو واعدني
مابقاتش قادة تحكم فراسها شافت فلفاز دلورد هزاتو تا لسما وضرباتو مع الحيط وهي كتغوت:فيييييييييينك لاش كدير فيا هكا
جلسات فلارض وهي كتبكي:حرام عليك قلتي ماغتسمحش فيا
غطات يديها بوجها وهي كتبكي حارت ماعرفاتش شنو دير
بقات شحال جالسة فالارض كتبكي فتالي ناضت وهي كتمسح فدموعها:غادي يرجع ماغيسمحش فيا
دخلات لبيت ووقفات كتشوف فالورد وااشموع واانموسية مزال مخربقة مشات جلسات فالجنب وهي كدوز يديها على النموسية هنا كانت معاه وهنا عبر ليها على حبو وسلمات ليه راسها مايمكنش يكون غي كيتفلا عليها ويمشي ويخليها بهاد السهولة
حطات راسها على الخدية لي كان ناعس فيها ومدات يديها هزات التيشيرط لي كان لابس عنقاتها وغمضات عنيها ودموع مزال نازلين قلبها كيتقطع

صباح الصباح وشرقات الشميسة
كانت ناعسة ومديرونجياها الاشعة دشمس لي خارجة من الشرجم بقات كتقلب فبلاصتها حلات عنيها وناضت جالسة كتشوف فالدار:أووس …أوس
وهي تفكر بانه مشى ناضت واقفة وهي كتشوف فالدار ماحاملاهاش بلا ماتحس نزلو دموعها وهي كتخس انها مقيدة ماعندها مادير وماعارفاش شنو خاص دير
بقات جالسة كتفكر شنو دير تا طاحو فبالها صحاباتها بلا ماتردد دوزات نمرتهم وعيطات لاسماء
سناء:فينك القحبة ضربتي على لقراية فمرا
رزان بصوت باكي:سناءاجيو عندي دابة
سناء كتشوف فالبنات وهي مخرجة عنيها فيهموباش يسكتو:حبيبة مالك
رزان:تا تجيو ونعاود ليكم
سناء:واخة دابة نكونو عندك
قطعات وشافت فصحاباتها:نوضو رزان ماعرفتش مالها
ليزا:وكنقولكم ديما هضرو بالانجلش
سناء باللنجلش:قلتلكم رزان ماعفتش مالها بغاتنا نمشيو عندها
صوفي:ايه خلينا نروح
ناضو ركبو فطموموبيل دليزا ومسافة الطريق كانو حدا الدار نزلو وطلعو دقو لباب هي دغيى حلات الباب بقاو واقفين خايفين يدخلو من داكشي لي وقع ليهم اخر مرة

رزان كتمسح دموعها:وادخلو
تشجعو ودخلو وه ما كيضورو عنيهم على دار جلسو حدا رزان
سناؤ:حبيبة مالك
رزان تلاحت عليها عنقاتها وهي كتبكي وتشهق
سناء:وانوضو تكعد شي وحدة تجيب كاس دلما ..صافي تهدني احبيبة حنا معاك
مشات صوفي جابت ليها لما شرباتو وهي مزال كتبكي
بقاو شحال كيشوفو فيها وهي كتبكي بقات فيهم اول مرة يشوفوها كتبكي بهاد الطريقة
ا
سناء شدات ليها فيديها:صافي احبيبة براكة عاوديلي شنو واقع
رزان كتحاول توقف لبكا ولكن ماقدراتش كتحس براسها اطرطق تنفسات بالجهد كتكالمي راسها وتمسح دموعها وشافت فيهم وعنيها دامعين وبصوت مخلط بالشهيق:مشى وخلاني سمح فيا
ونهارت تاني بلبكة
كلهم ناضو كيهدرو كل وحدة وشكا تقول كيسولو شكون وكيفاش وفوقاش عرفاتو دارو روينة بالاسئلة
سناء عصبوها ناضت وهي كتغوت:وااااا لخرااا خلينا نسمعوها شغا تقول واش مراض تفوو
كلشي سكت من غير رزان لي كتبكي جلسات حداها اسماء وجراتها عنقاتها:ششش بشوية عليك عاودي لينا شكون هذ لحمار لي مشى وخلاك
رزان بعدات عليها:هو ماشي حمار سمعتيني ماتسبيهش
ا
سناءمسيراها:صافي واخة الالة وقعاودي لينا
رزان مسحات دموعها ورجعات شعرها مور ودنيها وبدات تعاود ليهم عليه من اول مرة شافتو حتى لفاش غبر وماولاتش شافتو ماخبات عليهم والو عاودات ليهم حتى فاش نعسات معاه المهيم.كلشي
سناء كضرب يد مع يد وهي معصبة:واش نتي حمقة ولا مسطية عاطياه كلشي سيد ناعس واكل شارب ناشط مع راسو خدا لي بغة وملي شبع هز راسو ومشا اش بغيتيه يبقى

رزان ركبو فيها الجنون بهضرتها زادت كملات عليها:لاااااااا هو ماشي هكا سمعتوني هو كيبغيني قالهالي وماكذبش عليا ماندمتش حيت نعست معاه وماندمتش حيت دخلتو لداري
وغطات وجها بيديها وهي كتبكي:أنا كنبغيه ومانقدش نعيش بلا بيه جيبووه لي عفاكم
وعلات راسها وشافت فيهم:راه نموت بلا بيه سمعتنوني
لبنات بقاو يشوفو فبعضهم عرفو ان رزان طاحت طيحة خايبة اخر وحدة كانو كيضنو يوقع ليها هدشي كانت ديما كضحك عليهم
سناء تنهدات:صافي احبيبة ماتبكيش ماعندك تاشي تصويرة ديالو نشوفوه
بتاسمت بلا ماتحس وسط دموعها:اه انا رسمتو نوريكم الرسمة
سناء:اه وواخة
ناضت كتجري
صوفي:البنت جنت علاخر
سناء:سكتي هاهي تسمعك
شافوها راجعة فتحات الرسمة وجلسات كتشوف فيها هي شحال عاد وراتها ليهم:هاهو
سناء خداتها وبقات تشوف فيه وشافت فلبنان:وا بقووووس
صوفي:يجنن
ليزا:معدوورة
رزان خدات الرسمة ولواتها:غتعاونوني نقلب عليه يااكوم
اسماء:اه واخة ولكن خاص تصويرة ديالو ماشي رسمة
رزان:مصورة انا وياه تسناي نجيب الطليفون
ناضت كتقلب وهي تعيط ليها سناء:اجي هاهو الطليفون
رجعات جلسات وسناء دخلات لبلاصة تصاور وكتقلب لقاتها مصورة بوحدها ومبتاسمة ومعنقة لخوة بقات كدوز فتصاور ما لقات والو قلبها بدا كيضرب شافت فرزان
رزان:شتيه
سناء:مأكدة مصورة نتي وياه
ودورات ليها طليفون فالتصويرة لي معنقة لخوة
رزان خدات الطليفون وبدات دوز التصاور وعقلها غيخرج كدوز وتعاود فكل تدويزة كتحس بروحها غتخرج.كيفاش ماكاينش واش تبخر ولا شنو ناضت واقفة وهي كتشوف فالطليفون لبنات وقفو حداها
رزان بصوت كيرجف:والله العضيم وحق ربي لاكنت مصورة انا وياه فهاد التصاور
ولات كتهضر بحال شي حمقة ودوز فالتصاور
ة
صوفي قربات لسناء وهمسات ليها:يمكن الجني تتذكري هذاك اليوم
سناء عضات على شفايفها:سكتي
رزان:لبنات انا ماشي حمقة راه شي حاجة ماشي هي هديك
جرات سناء من يديها وتمات غادة بيها لبيت ولوخرين تابعينهم:شوفي هنا نعست انا وياه ومنت لابسة هاد السوميج
وقطعات تيشيرط لي كانت لابسة:شوفي هنا باسني وهدي ليمارة دلبوسة شتيها
كانت كتهضر وكتبكي باغاهم يتيقوها:تيقتوني ياكووو
بقاو غير ساكتين وكيشوفو فيها مالقاو مايقولو
رزان غوتات:وااااش تيقتوووني انا ماشي حمققققة جااااد كااان معايا
وتكات على الحيط كتبكي وهي كضرب فوجها :انا ماشي حمقة ..انا ماشي حمقة
طاحت الارض وهي ساحتة مع الحيط
سناء تحنات عليها وهي كتبكي معاها عنقاتها:صافي تيقتك والله ماديريش هاد الحالة فراسك
صوفي وليزا غير واقفين وكيبكيو
دازو دقايق وهوما مزالين على نفس الحال

رزان علات راسها وشافت
فيهم:تيقتوني ياكو
هزو بتلاتة اسهم بااه
ناضت ومشات جلسات فالصالة وهزات الطليفون وولات شافن فالتصاور حتى كيسمعوها كتغوت وتبكي زدحات الطليفون مع الارض مشاو كيجريو لقاوها كتغوت وتبكي وقفو كيشوفو فيها كيتسناوها تبرد
اسماء قربات ليعا وشداتها من دراعها:رزااااان سكتي برااااكة من الغوات خلينا نشوفو شهادشي لي واقع
رزان غير كتغوت اسماء هزات يديها وعنقاتها حيات بيها ترخات كانت صخفان حطوها فوق الفطوي
اسماء كتبكي:شهادشي انا مافاهمة والو
صوفي:يمكن العاشق الجني انا عم اسمع فيه كتير يمكن سكنها ولا شي متل هيك
ليزا:اه هدشي لي غيكون
اسماء:وشغا نديرو ضاروري خاص نعيطو لمها وباها يحيو ماخاصش نخليوها هكا
صوفي:ايه يمكن يرجع ويسوي فيها شي خطير
اسماء تنهضات وهي كضرب ليها بشوية على وجهها رشو عليها لما وبشوية بشوية فاقت بقات حالة عنيها وكتشوف فالقف ودموع نازلين مع الجناب دعنيها كتعدب غي بوحدها شافت فيهم:شكون ايكون هو واش غي كنت كنتخايلو واش غي كنت كنحلم لا مايمكنش داكشي كنت كنحس بيه عشتو وشفتو بعيني مزال لحد الان كنحس بانفاسو على عنقي مزال كنشم ريحتو مايمكنش يكون ماشي بصاح راه انحماق
اسماء شدات فيديها:صافي هنا معاك نفكرو شغا نديرو

رزان ناضت وهي كتلبس صندالتها فرجليها:انا غنخرج نقلب هو راه كاين ماشي غي كنحلم وهانتوما اتشوفو
اسماء شداتها:فين اتمشي ماغنخليكش ديري الشوهة فراسك على واحد ماكاينش اصلا
رزان كتحاول تفك يديها:بعدي مني ماشي سوقك جااد.كاين
اسماء:راكي ماغتخرجيش من هاد الدار بهاد الحالة واش بغيتيهم يضحكو عليك ولا شنو
رزان نترات يديها منها وتمات غادة لباب وسناء تابعاها تا شداتها:ماتحلميش تخرجي نموتو انا وياك ماشي مشكيل
وجراتها ورزان كتغوت تاتشادو رزتن شداتها من شعرها وناضو كيدابزو ويضاربو جاو لبنات كيفاكوهم بالسيف باش بعدو سناء مشات كتجري هزات السوارت وخرجات من الدار وبلجات لباب وخلات رزان كتغوت بوحدها وتزدح لباب:حليييي لباب ماشي سوقك
سناء وقفة على برا:ماغنحلش مابغيتكش تسطاي خليني نشوف شغا ندير ..صووفي خليكم معاها تانرجع صافي
وضارت كتشوف الجيران تجمعو ملي سمعو لغوات والكونسيارج طلع يشوف شنو كاين
الكونسيارج:ياك لاباس شنو واقع
سناء:والو غي شي نشكل غيتحل اجي نت بعدة نهضر معاك
جراتو معاها وخنزرات فالجيران ليمزالين كيتفرجو :شنو نزيدو شي فلم اخر
فهمو راسهم وكل واحد.دخل لدارو وشد عليه
سناء:كنتي كتشوف شي حد عند رزان ولا شي حاجة ماشي هي هديك
الكونسيارج:صراحة كلشي كيهضر على الانسة رزان
سناء :كيفاش
الكونسيارج:كيقولو كيشوفها فلبالكو كتهضر بوحدها وعاد انا واحد.نهار شتها داخلة وبحاليلا كتهضر مع شي حد ماكاينش يمكن لبنت تسطات
خنزرات فيه:نت مامسطيش
الكونسيارج:لا
سناء:سير قدي شغالك براكة من لهضرة الخاوية
وركبات فالمصعد وهي كتفكر فهدشي غريب ومخربق مامفهوومش نزلات لتحت ووقفات حدا باب لعمارة كتفكر شغا دير :ماخاصش نخبي على واليديها غنهيط لخالتي وتجي تشوف شنو دير معاها قبل تسطا
بقات كتقلب على النمرة فطليفون تا
بقات كتقلب على النمرة فطليفون تا لقاتها عيطات لمامات رزان:الو خالتي
مامات رزان حنان:بنتي سناء لاباس فين هاد الغبور
سناء:غي مع القراية
حنان:صوتك ماشي هو هذاك ياك لاباس رزان لاباس عليها شنو واقع
سناء تنهدات:خالتي ماعندي مانخبي عليك
حنان:دوي ابنتي راك خلعتيني
سناء:رزان ماشي لاباس خاص ضاروري تجيو اخالتي
حنان بدات فلبكا:ابنتي غي قوليلي بنتي وقعات ليها شي حاجة
سناء:خالتي ماوقع والو ولكن خاص تجيو قبل توقع شي حاجة انا دابة معاها ماعندك مناش تخافي غير نتوما خاص تجيو فأقرب وقت
حنان:راه مافهمت والو
سناء:خالتي تجيو وتفهمو هادشي ماكيتقالش فالطليفون
حنان:صافي انا غدا نجي انا وباها شكرا ابنتي وردي ليها لبال الله يرضي عليك
سناء :كوني هانية
وقطعات ورجعات طلعات عند لبنان حلات لباب وبلجاتها لقاتها جالسة فالارض وكتبكي ولبنات جالسين حداها
قربات ليها وتحنات لعندها:رزان هدشي على قبلك صبري تا يحلها مولانا
رزان كتشوف فيها ببرودة ودنوع فعنيها:جااد كاين وكيبغيني وغيرجع لي فهمتو ونوضو خرجو عليا من داري
سناء :ماغنمشيو لتاشي بلاصة هنا غنبقاو
رزان :نتوما ماغتحسوش بداكشي لي كنحس بيه عرفتي كنحس بلعافية شاعلة هنا(حاطة يديها على قلبها)كنحس بلموت اصاحبتي كنحس بأنني كنحماق دماغي كيضرني بزاف مافاهمة والو
كانت كتهضر وكدوز يديها على وجها بالزربة وبصوت مخنوق
سناء:حاسة بيك هدشي ماشي ساهل عليك
رزان:انا ماشي حمقة ياك
سناء:اه نتي ماشي حمقة اجي معايا دخلي دوشي وتماي نعسي صافي
نوضاتها دخلاتها لحمام كدوش ليها
رزان بتاسمات:هنا دوشت انا وياه وهزني ولبعنا بالرغوة كنا فرحانين
ودغيا قلباتها بكى:ولكن مشا وخلاني
سناء:ششش ماتبكيش
لوات عليها فوطة وخرجاتها لبسات ليها حوايجها :تسناي هنا جاية
خرجات جابت كاس دلحليب ظارت فيه دوى دنعاس ورجعات عندها:شربيه ونعسي
رزان:لا
سناء:وصافي باش ملي تفيقي نخرجو نقلبو عليه
رزان خدات لكاس وهبطات عليه:صافي واخة
تحشات فبلاصتها بقات شحال فايقة تا تغمضو عنيها ونعسات
سناء خرجات عن لبنات وجلسو كيهضرو فهادشي وقررو يبقاو معاها تايجيو واليديها

نمشيو للمغرب
كان حاني على قبرها وفيديه التراب وكيزرلعو غي بشوية ويرجع يهزو وهو كيفكر فيها صافي مشات دابة ماغيوليش يشوفها من قبيلة وهو تماك وغي جالس وكيشوف فقبرها تنهد وناض وشاف اخر مرة فقبورها ومشى ركب فطوموبيلتو رونج كحلة عالية وكسيرا مشى لشاركة مسافة الطريق وكان تماك
غير وقفات طموبيلتو ضارو بيه الحراس كيحلو ليه لباب ويتحمدو ليه على السلامة فرحانين برجوعو

دخل لداخل كلشي وقف كيحيوه ركب فالمصعد باش يطلع لطابق الفوقاني فين كاين المكتب ديالو وقاعة الاجتماعات كانو الموضفين مجموعين كيتسناوه دخل وكلشي وقف عطاهم اشارة بيديه باش يجلسو
ومشى جلس فبلاصتو
وبدا كيسمع كل واحد وكي كيعبر ليه على الفرحة ديالو حيت رجع على خير دار صواب وشكرهم كاملين ونيشان دخل الموضوع ديال الاجتماع
أوس:دابة غنساو ظامشي لي فات ونكملو داكشي لي بديناه الروسيين صيفطو لينا التقرير دلمشروع باش نوقعو بغيت كلشي يتوكد معايا هاد المشروع مهم بالنسبة لشاركات ديالنا وغايزيد كيبر الفروع لي عندنا والاسهم.ديالنا اترتافع فعالم البرصة
جبد واحد الملف :هنا اتلقاو المهام ديال كل واحد فيكم مابغيت تاشي غلط يوقع بغيت لخدمة سمعتوني
كلشي كيهز راسو باه وملشي كان مركز معاه
جاتوالسكرتيرة وخدات الملف ووزعات عليهم لوراق لي فيه باس كل واحد.يعرف راسو شغا يدير
كملو الاجتماع وكل واحد مشى يدير خدمتو هو خرج ومشى للمكتب ديالو جلس من بعد ما وصى السكريايرة تجيب ليه تقارير ديال الاشهر لي فاتت كان غايب على الشركة
نسى راسو وسط الخدمة وتلهى وسط داك الوراق ماحسش براسو حتى داز الوقت وهو مزال جالس فيديه لوراق وفليد لوخرا قهوة كيشربها شاف فالساعة كانت 8ونص دليل ماخسش بالوقت تنهد عيى ناض لبس الفيست ديالو وخرج يمشي يرتاح
هبط وركب فطوموبيلتو ومشى للفلة مابغاش يمشي لدار لوخرا قرر مايوليش يمشي ليها حيت غير كيزيد يتعدب دخل طلع نيشان لبيتو محتاج لدوش يخفف عليه حيد حوايجو دخل دوش كيحس بلما بارد كينزل عليه وفنفس الوقت كيحس بشي حاجة ناقصاه ماعرفش شنو هي فكر فمراتو ولكن لا ماشي هي فكر فالخدمة فكلشي او الو ماشي هدشي شي حاجة اخرا طفا لما ولاوا عليه فوطة وخرج وقف حدا لمراية كيشوف فملاميحو باغي يفهم راسو ويعرف شنو باغي ولاش هاد الاحساس كيحس

تلاح عليها شدها من شعرها كيضرب فيها ويغوت ومها كتحاول تفكها كنو جات سناء لي كانت جالس فالصالة ملي سمعان الغوات بقات كتفك تاهي
باها تغمضو ليه بدا غير يضرب فيها فتالي تدخل خوها وفكها من بين يديه وجرها لعندو:واش حمافيتي فاش كنت كنهضر معاك ونقولك ماتصيفطهاش تقرا على برة كمتي كتقول ماشي سوقك هدشي كلو نت تلسباب فيه كيهموك المضاهير وان بنتك تقرا على برى باش ناس يقولو فلان كيقري ولادو فأحسن المداريس صافي هدشي لي بغيتي ياك لاش كضريها ونت السباب حدرتك من هدشي وها هو وقع وماعندكش لحق ضربها سمعتيني
رزان كانت معنقاها مها وهي كتبكي وكلشي غير ساكت كيشوف
رشدي:اياه دابة انا هو السباب ياك انا لي قلت ليها سيري تقحبني واقلة كنصيفط ليها لفلوس باش دخلي زلال لدار ياك
وشاف فيها:دوي يا المسخة قلت بنتي كبيرة وفاهمة مستحيل دير شي حاجة ماشي هي هديك ساعة طلعتي فوق راسي ومسحتي بوجهي لارض نوضي تهزي زيدي قدامي
حنان:فين اتديها
رشدي:لطبيب لبسي وهنا كنتسنى تعطلي ندخل ندوز عليك
خرج وتبعو بدر يهضر معاه

حنان:نوضي ابنتي راه معصب
رزان كتبكي:ولكن راه..
حنان:عارفة غي زيدي خليه يتأكد ماعندنا مانديرو
سناء باغة تنطق ولكن ماقاداش تنهدات تا تلقة الفرصة المناسبة
رزان لبسات عليها وخرجات هي ومها باها غير شافهم خنزر:زيدو قدامي
خرج من درا كاملين ركبو ف الطموبيل ركبات هي ومها وسناء اللور وبدر سايق وباه معاه مشاو لاقرب طبيب
دخلوها وكلبو من الكبيبة دير ليهم فحص على البكرة داكشي لي دارت
كانو كيتسناو حتى كتخرج الطبيبة وهي مبتاسمة :ماعندكم مناش تخافو لبنت مزالة بالبكارة ديالها
كلشي تصدم واكتر شي رزان شدات فيد مها وزيرات وهي كتقول مايمكنش
رشدي خنزر فيها:دايرة احتياط يابنت لحرام هدشي كلو خرج منك يا المسخة ولكن من اليوم اتشوفي لوجه تاني نساي لقرايا وروسيا غترجعي المغرب وتماك انتفاهمو على هدشي كلوو ايلا ماندمتكش راني ناشي باك يابنت لحرام

رزان رجعات اللور وهي كتبكي:ماما راه نعست معاه كنقسم ليك اماما انا ماشي بنت مأكدة كاين شي غلاط
ماجان فين تكمل هضرتها حتى كطيح الارض بالصقلة لي عطاها باها تحنا وشدها من شعرها ووقفها:مزال زايدة فيه دوي يا لمسخوطة سكتيييي زيدي تا نمشيو المغرب ونتفاهو
هي كتنتر منو:ماغنمشيييش سمعتيني جاااد غيرجع وخاص يلقاني فدار رخي مني
وبدات كتغوت وباها جارها معصب جاو ااسكيرتي بغاو يتدخلو وهز يدفعهم بدر خوها:ماتقربوووش هدي ختي وحنا عائلتها
رجعو اللور وهما كملو طريق وخرجو من الطبيب وركبو فالطموبيل وهي مزال كتغوت
رشدي كيهضر فالطليفون:وجدو الطيارة لخاصة غنرجعو دابة المغريب
قطع ودار شاف فحنان:انحط حدا دار طلعي جمعي لهاد المسخوطة حوايجها وجيبي لوراق ديالها وهبطي دغية
كتهز راسها باه هي كتبكي على هدشي لي واقع لبنتها
وصلو ونزلات وتبعاتها سناء طلعو لدار وبداو يجمعو ليها فلحوايج
سناء:خالتي بغيت نهضر معاك
حنان وهي كتبكي:شي كريتة كتر من هدي واقلة
سناء بلعات ريقها وعاودات ليها داكشي لاخر
حنان كضرب ففخاضها:الله ياربي على بنتي تسطات لا لا هدشي بزاف كيفاش هاد سيد ماكاينش هدشي ماكيدخلش لعقل
سناء:اه اخالتي انا حرت والله شوفي ملي تمشي ديوها لشي دكتور نفسي ماتخليوهاش هكا وعاودي هدشي لعمي باش يفهم شنو كاين
حنان كتهز رايها باه وهي كتبكي
خرجو وشدو لباب من موراهم وهبطو لتحت
سناء ودعاتهم وبقات واقفة وهي كتشوف الطموبيل غادة فتجاه لمطار

وصلو لمطار ورزان كتغوت وتنتر منهم باغة تبقى في روسيا
رزان :طلقو مني مبغيتش نمشي غيجي جاد وميلقانيش خليونييي هى هئ
رشدي (جرها من دراعها) غتسكتي ولندفنك هنا واش مقدكش شوها لي دايرة لينا زايداها بلغوات
حنان (جراتها من عندو) صافي انا غنسكتها غطلقها… اجي ابنتي نطلعو لطيارة
دخلو لطيارة وكل واحد شد بلاصتو رزان عيات من لغوات ولبكا حطات راسها على صدر مها وغفات ودموعها مزال نازلين
اما اوس فاق وهو كيحس شي حاجة ناقصاه حتى دكرا ديال مراتو معمراتش عليه دخل تحت دوش كيدوش وباغي شي حد يكون معاه كيسمع في ودنو ضحكات ديال شي بنت وملي كيدور مكيلقى والو تنهد وخرج لبس حويجو وتم غادي جيهة لباب باش يهز لجريدة شويا وقف معرفش لاش جا فبالو هاكا رغم ان الجريدة كتكون محطوطة مع لبلاطو ديال لفطور رجع شاف فوق الطبلة لقا لفطور محطوط موجداه لخدامة ومعاه لجريدة هزها ورجع حطها معندو رغبة لوالو هز لقهوة شرب منها جوج جغمات وهو واقف حطها وخرج ركب مع الشيفور باش يوصلو لشركة
نرجعو عند رزان من بعد ساعات والطائرة في السماء نزلو في لمطار ديال لمغرب
حنان:رزان فيقي ابنتي راه وصلنا
رزان (ناضت مفزوعة) اوس اوس
حنان:بسم الله عليك اشمن اوس تاني
رزان :اوس كيبغيني غيرجع ونيلقانيش حرام عليكم علاش جبتوني غير خليوني ونساوني هئ هئ
رشدي:غتسكتيها ولغنهرس ليها داك لفم من عرف شحال كانت تعرف من واحد الله يربي اش درت باش تبتاليني في بنتي وتخرج لطريق انا ممخليها خاصها تحاجة
حنان:(شدات منو) صافي غير سكت سكت راه لبنت مريضة شوف حالتها متقولش هاد لهدرة
رشدي(تنتر منها) طلقي مني من نهارك ونتي تستري عليها وتفششي فيها شكون عرف تلقايها كانت كتعاود ليك
بدر :بابا الله يهديكم خليونا نمشيو لدار بعدة عاد نهدرو
رشدي:طلعو قدامي لطونوبيل
طلعو لسيارة في صمت ومسافت الطريق كانو في الدار ضلام لحال نزلو ودخلو ورزان غير ساكتة وساهية تطلعاتها مها لبيتها
حنان :اجي ابنتي ندوش ليك باش ترتاحي
رزان :كنت كندوش انا وياه
حنان :سكتي من هاد لكلام يسمعك باك ينحرك الله يهديك رجعي لوعيك ياك قلتي جاد دابة كتقولي اوس
رزان (شافت فيها وبتاسمت) اه اوس كان جاد ولكن حيت كيبغيني قاليا سميتو دبصح اوس (شدات لمها في ايدها) ماما خليني نرجع راه غيجي وميلقانيش
حنان (وقفات وكضرب ايد على ايد) لا حولة ولا قوة الى بالله لبنت ضاعت مني
رزان (بدات كتغوت وتبكي) انا ماشي مسطية فهمتي قوليها ليهم ومخيفاش كنبغيه وعطيتو راسي وهو واعدني ميخلينيش
حنان :اه اه عندك لحق عير سكتي جلسي دابة رتاحي هانا نمشي ندوي مع باباك
رزان :قوليها ليه وفهميه مغنبقاش هنا خصني نمشي تم كية ريحتو كين صورتو كين خيالو كين هو غيجي غيجي
بقات كترضض عاد لكلام ومها تكاتها فوق سرير وهي كتمسح على راسها حتى داها نعاس

حنان من بعد منعسات بنتها لي قطعات ليها قلبها كانت بحال لوردة صيفطاتها تقرا وتجيب ضيبلوم بحال بنات العايلة وصحاباتها رفضات تزوجها لشحال من واحد بغاتها دير مستقبالها راسها ومتعول على حد بغاتها تكون قادة ومستقلة بداتها شحال حلمات وتمنات فيها وقفات في وجه راجلها ولدها كلهم سكتاتهم وعارضاتهم ملي قالو ليها متسيفطيهاش لبرة وقنعات باها وكانت كتحلم بنهار لي ترجع فيه تاني لحضنها وتفتاخر بيها وتخير ليها فلعرسان لي يناسبوها وتشوفها عروسة لكن كلشي احلامها تهدمو وهي كتشوف حالتها وتقول مع راسها لبنت حماقت ناضت سدات لبيت وخرجات عند رشدي لي كان جالس برة وداير ايدو على راسو كيخمم لاش سمع لكلام مرتو وسيفطها جابت ليه لعار وطيحات بيه لارض كيفاش مزال يهز وجهو قدام الناس تفكر ملي طبيبة قالت ليه رمزال بنت قال مع راسو صافي غيشوف ليها شي عريس كيف مكان يزوجها ويتهنا منها
حنان :بغيت ندوي معاك
رشدي:شنو مزال غتقولي اشمن فضيحة خرا دارت ديك لموصيبة
حنان :الله يهديك لبنت راه مريضة هدشي يمكن ماشي واقعي يمكن كتخيلو شوف طبيبة لقاتها مزال بنت وهي قالت لعكس وزيد كل مرة تقول سمية
رشدي :دكشي سميتو تبوحيط وزفيط سيفطاتك ليا باش تقنعيني نخليها ترجع مستحيل ديري في بالك غنزوجها في اقرب فرصة بسيف ولا بلخاطر ومن هنا لتم ماهي بنتي مانا باها شوهات بيا وخسرات تيقتي فيها لاخر نهار في عمري
خرج وخلى حنان تضرب في جنابها وتبكي
حنان :الله على بنيتي الله فين غنديك وفين غنصد بيك كيفاش نفسر هدشي وكيفاش نلقى ليك دواء هئ هئ ياااااربي دير تاويل ديال لخير يااربي شد بيد بنتي
بدر(لي دخل لقا مو في ديك لحالة جا جلس حداها) صافي الواليدة سكتي مديريش في راسك هاد لحالة
حنان :ختك عمرها مكانت هاكا ولدي باك مبغاش يفهمني شوف حالتها راها غتسطى بنتيتي اكيد غير كتخيل ليها دكشي حسدوها مسيكينا حتى طرا ليها هاكا ولى سحرو ليها
بدر :الله يهديك امي واش كتأمني بالشعودة
حنان :اييييه كاين هدشي كااالين ومدكور في لقرأن علاه مالها كتهدرز وانت سمعتي الطبيبة اش قالت
بدر :معرفتش الواليدة كين شي حاجة ممفهوماش
حنان :انت اوليدي لي غتقولي هانا غنقوليك اش قالت ليا سناء صاحبتها
بدر :شنو قالت ليك
حنان (عاودات ليه كلشي) هدشي لي كين ايوا باش تفسرو
بدر (بقا كيشوف فيها) هدشي فشكل الى كان كيف قلتي اكيد غيكون مرض نفسي او عندها شي مس وتقدر زعما تكون عندها قدرة تشوف الاشباح
حنان :ايلي اشمن اشباح تسليييم تف تف تف
بدر:خلي تندوي مع بابا نديوها لطبيب بعدة

بدر ناض خرج وفي بالو ميات
سؤال كتبقا ختو وشي حاجة غريبة في لموضوع اما حنان ناضت توضات وصلات ودعات مع بنتها من بعد مقرات شويا ديال لقرأن هزات لبخور وطلعات تبخر ليها في لبيت لي قال ليها راسها راه بنتها ساحرين ليها اما رزان كانت مزال ناعسة فاقت مفزوعة وهي كتشوف اوس في لحلم عاطيها بالضهر وماشي وهي كتجري موراه حتى كيختافي
رزان :متمشييش متمشيييش لااا
حنان :(تلاحت فيها عنقاتها)صافي ابنتي بسم الله عليك حنا كلنا معاك هادامشي غير وسواس
رزان (دموعها نازلين بدات تكح من ريحت لبخور) كح كح ماما شنو هدشي كح اش هاد التخربيق مالي مسكونة راني بعقلي وبوعي وعارفة اش كنقول واش كتفهمي كح كح حيدي عليا هدشي
حنان :صافي ابنتي هاهو هاهو غنحيدو بقاي غير بخاطرك
رزان :حلي ليا سرجم نتنفس راني تخنقت
حنان( :ناضت خرجات دكشي وحلات سرجم )هاهو ابنتي هاهو حليتو ويلاه نوضي معايا ندوش ليك وبدلي باش ترتاحي شويا
رزان :غندوش بوحدي مالي معنديش ايديا (وقفات وهي كتشوف في امها شوفات غراب) مغنبقاش سمعتو وخا تربطوني بسناسل غنمشي نقلب عليه
رزان خلات مها واقفة مصدومة فيها ودخلات لدوش سدات عليها تقابلات مع لمراية وكتشوف راسها حيدات حويجها وبدات كدوز ايديها على جسمها وهي كتفكر كل لمسة لمسها مسحات دموعها ودخلات تحت لماء دافي وهي جامعة ايديها على صدرها وكتبكي كملات تدواش وخرجات لبسات كيطمة ونشفات شعرها لقات مها حاطة ليها لماكلة كلات ومشات لباليزة ديالها جبدات ادوات الرسم لي كترسم بيهم وجلسات كترسمو
حنان :بنتي كليتي مشيت نقدي شي غاراض وجيت
رزان :كليت (وهي مركزة في الرسمة)
حنان :اش كديري
رزان :كنرسمو (هزات الرسمة وراتها ليها) هاهو شفتيه هو هادا هادا هو لي كنبغيه هو لي كنت معاه شفتيه انا مكنكدبش انا ممسطياش
حنان :اه ابنتي نتي ممسطياش صافي غير سكتي
بدر (دخل من بعد مضق لباب) لواليدة كيف بقات
رزان :انا لاباس ممسطياش كيف كيحساب ليكم
بدر :اه عارف نتي راك ختي وكنعرفك مزيان
رزان :يعني انت متيقني اخويا
بدر (شاف في مو زعمة راه غير كيسايرها) اه متيقك شنو مديري
رزان :كنرسمو اخويا هاهو شفتيه هو هدا راه غيرجع يقلب عليا كون غير خليتوني نرجع ولا نقلبو عليه حنا ها
بدر( :بقا كيشوف في الصورة جاتو مألوفة بحال الى فايت شاف هاد لوجه) اممم وفين تعرفتي عليه
رزان :في روسيا كنت كندير رياضة صباح ولقيتو جالس في لحديقة (بقات كتعاود ليه كيفاش لقاتو وكيفاش تلاقاتو وهو غير كيسمع)
بدر :صافي رتاحي دابة تندويو من بعد
رزان :انت غير كتكدب تنتا كتقول راني تسطيت ومسايرني ولكن كنقسم ليك راه كان معايا في نفس الدار
بدر (مبقاش قاد يسمع كتر وخا بقات فيه حالتها كتبقا ختو وشرفو) صافي رزاان سكتي باراكة انا قلت ليك متيقك رتاحي دابة
رزان :جلسات فوق الناموسية وقطعات حسها
حنان :راه عيب تعاودي لخوك دكشي نعسي دابة تال صباح ونشوفو شنو نديرو نعس حداك
رزان :ماما انا ركنت عايشة وحدي ماشي غنخاف نعس في بيتي دابة
حنان :ايوا هدشي هو لمشكل هو كنتي عايشة وحدك
رزان :شنو بغيت تقولي تاني
حنان :والو نعسي انا مشيت تصبحي على خير
خرجات حنان ورزان بقات كتقلب في فراشها مداهاش نعاس حتى بدا كيطلع نهار ناضت لبليزتها هزات منها شي حويج ودارتهم في سكادو كبير حطاتو ومشات لبيت باها كتسلت حلاتو بشويا ودخلات كانو مزال ناعسين حلات لمجورة كتقلب بشوي وسط لوراق ومشعلى غير ضوء ديال الايلي تلقات باسبورها ولكارط بونكيغ هزاتهم وخرجات مشات

نرجعو عند اوس فاق على نفس لحلم بنت ملامحها مبينينش كتعيط ليه بحر صوتها وهو كيسمعها وكل ما كيقرب يوصل ليها كتغبر لقا راسو عرقان وكيلهت ناض دخل لدوش دوش وخرج عيط لصاحبو الياس باغي شي حد يشرح ليه هدشي لي كيوقع يمكن يكون من اتر لغيبوبة لكن ديما كيحس ناقصاها شي حاجة بعيد عليه شي شخص لبس حويجو وجلس يتسنا صاحبو يجي عندو اما رزان خدات ساك كادو ديالها ونزلات تسلت من دروج يلاه غتحل لباب سمعات صوت باها
رشدي :فين غادة الموصيبة اجي لهنى
رزان خرجات من لباب كتجري وباها ميغوت كلشي ناض بدر خارج كيحك في عينيه
رشدي :(خفيان قدام لباب كيغوت) سير حيب ليا لبرهوشة جري راه غتمشي ليوم لخر ليها ليوم نقتلها
بدر لبس دغيا غير تجاكيط فوق سيرفيط وخرج معرفها فين مشات هز السيارة ومشا كيقلب هي باغي تمشي لروسيا حاجة اكيدة غتمشي لمطار لكن قبل كيدور حدا الدار باش لكانت غتشد طاكسي من تم عارف رزان دكية مغتبعدش دابا حيت غيتبعوها

بدر كان غادي بسيارة ورا الدار
تبانت ليه غتركب في طاكسي جا وقف قدامو ونزل هي طلعات
رزان :سير اخويا ضغيا عافاك
بدر (وصل عليه قبل ليتحرك وحل لباب) نزلي ارزان
رزان :بعد مني هليني نمشي
بدر (جرها من يدها) رزااان نزلي متخلينيش نحط عليك ايدي
بدات كتنتر وتعاير وهو جارها تطلعها لسيارة وزاد
رزان :بدر عافاك خليني نمشي لكنت ختك وعزيزة عايك خليني هئ هئ منقدرش نعيش بلى بيه
بدر :حابس راسو ميدربهاش بزز مقدر حالتها وتأكد راه خصها طبيب نفساني وصل لدار ونزلها تدخلو طلعات لبيتها كتبكي وسدات عليها
رشدي :فين داك لموصيبة جبتيها
بدر:طلعات لبيتها
رشدي هز سمطة ومشا ليها وتبعاتو حنان دخل عليها لبيت لقاها كتبكي فوق الناموسية
رشدي:باغة تزيدي تشوهي بيا كتر مشوهتيني ابنت لحرام
بدا كيشحط فيها وهي كتغوت وحنان تجر وتغوت والو مبغاش يتفاك معاها جا بدر فكها من ايديه بزز تسخفات بلعصا
بدر :عافاك الواليد غير بلعقل ماشي هاكا اجي ندويو لتحت
رشدي:اشمن عقل ختك خلات ليا شي عقل شوف لجبت ليها شي عريس متدخلش خليني نكركبها
بدر :اجي بعدة نهدرو (جلسو بدر وعاود ليه كلشي كيف عاودات ليه مو وقاليه يمكن هدشي هلاوس وخصها طبيب نفسي)
رشدي:باغيني نتشوه يقولو ليا بنتك حماقت
عاد بدر غيجابو سمعو صوت حنان كتغوت من لفوق طلعو كيجريو دخلو لبيت
حنان :بنتي غدير شي حاجة في راسها راها سادة عليها في دوش عتقوها عتق ختك مكانش عليك ضربها
بدر( فرع لباب ولقاها هرسات لمرايا باغة ضرب بيها راسها)رزان تهدني هدشي ماشي هو لحل طلقي دكشي
رزان (دموعها نازلين وهي شادة الزاجة مترجف باغة تدرب ايدها) متقربش متقربش مني انا لمكنتش نرجع عندو غنموت
بدر :انا غنديك
رزان :كدااااب كلكم كدابين انا ماشي ممزياناش وماشي مسطيااا هئ هئ اااااه علاش
بقات كتبكي ونهار طاحت على ركابيها كتبكي شدها بدر وسخفات بين ايديه
حنان :الله على بنتي الله
رشدي (غير مخرج عينيه وكيشوف)
بدر:(ناض وهو هازها) بابا دابة غنديوها لطبيب راه ميمكنش تبقا هنا غتأدي راسها
رشدي حرك راسو بأه ونزلو داروها في السيارة ركبات معاها حنان لور وبدر ساق ورشدي حداه توصلو اسبيطار

مسافة طريق وكانو حدا السبيطار عند واحد الطبيبة نفسانية
رشدي نزل حل لباب لي من جيهتها:نزلي المسطية لي عطاني الله
حنان خنزرات فيه:رشدي حنا كنحاولو نهدنوها ونت كتزيد تشعلها
رشدي:نتي سكتي مادخليش عاد.بنتك انا لي غنتكلف بيها زيدي.تنزلي الموصيبة
رزان مخشية فمها وساكتة وكتبكي وكلمة مسطية كتردد فدماغها خايفة تكون بصاح مسطية حسات بمها كتمسح على شعرها:نزلي ابنتي كلشي غيدوز تيقي بيا
رزان شافت فمها بعنيها دامعين:عييت اماما
مها كتبوس ليها راسها وكتبكي:حاسة بيك ابنتي زيدي نزلو ونشوفو طبيبة شغا تقول لينا
هزات راسها بواخة وهي غي مسيراهم مابقاتش قادة تزيد تاكل لعصى
شداتها مها من يديها ودخلو لطبيب سولو على ايطاج دطبيبة وكلعو عندها جلسو كيتسناو تا دخلاتهك لمساعدة
دخلو جلسو ورزان حانية راسها وكتلعب بصبعانها ودموع محجرين فعنيها كتشوف راسها فين صلات وكي ولات
الطبيبة كانت كتهضر فطليفون:صافي ملي تسالي اجي مورايا ..وا الياس دابة وقت الخدمة ..صافي سلم لي على أوس..بسلامة
رزان غي سمعات السمية دأزس علات راسها كتقلب مع جنابها وهي كترجف غا بحدها
سلمى الطبيبة بقات كتشوف فيهم واحد بواحد حتى حبيات عند رزان عرفاتها هي لمريضة غير من شكلها وشوفاتها والدموع لي فعنيها وحركاتها
رذدي يلاه ايبدا يهضر ويقولها ان بنتو مريضة وهي تسكتو بحركة بصباعها زعمة انا غنتصرف:واخة تخرجو وتخليوني معاها وحدنا
ناضو كاملين وخرجو
سلمى ناضت وحلسات حدا رزان لي جامعة يديها عندها كتبكي بصمت
سلمى:ماتخافيش ومسحي دموعك هنا ماشي بلاصة دلبكى
رزان شافت فيها:انا ماشي حمقة وماخاصش نكون هنا
سلمى:هاد لبلاصة ماشي دلحماق هاد لبلاصة دناس لي كيبغيو يهضرو ويخويو قلبهم وحنا كنعطيوهم حلول وصافي
رزان بقات كتشوف فيها رتاحت نسبيا يقدر هدي تفهمها
سلمى شافت فعنيها عرفات انها رتاحت ليها بتاسمات:اجي معايا
ناضت تبعاتها تا وصلو لواحد لبياص:طلعي وتكاي عليه خودي راحتك حسيت بيك عيانة بزاف ومهلوكة وداتك مسخسخة عليك
رزان هزات راسها باه طلعات فوق البساص وتكات
سلمى وقفات حداها وهي كتلعب ليها فشعرها:شوفي خودي راحتك هضري وعاودي لي عندك خوي قلبك ماعندك مناش تخافي انا غنسمع ليك وغنتفهمك صافي
رزان هزات رايها بواخة :وغتيقيني
سلمى:اه ولكن ماتخبي عليا والو
رزان هزات راسها باه وشافت فاالسق وبقات شحال ساكتة كتسترجع دكرياتها مع اوس لحضة بلحضة ودموعها بداو ينزلو
سلمى شدات ليها فيديها عرفاتها كتفكر:بشوية عليك
رزان كتمسح دموعها:ماعرفتش واش هدشي لي غنعاود ليك غتستوعبيه ولكنوانا عشتو وحسيت بيه
وسكتات شحال وبدات كتعاود ليها ومرة مرة كتسكت وتبدا تبكي وترجع تكمل حبسات ملي قالت كلشي
سلمى ساكتة وهي كتفكر فهدشي لي ماكيدخلش لعقل كيفاش هي بغات واحد وعاشت معاه ونعسات معاه كاع فتالي صدق ماكاينش شافت فرزان لي كتشوف فيها بعنيها دامعين باغاها تيقها ولكن هدشي راه ماكيدخلش لعقل
رزان ناضت جالسة:كنت عارفاك ماغتيقنيش انا غنمشي بحالي اصلا ماكانش خاص نجي لهنا
ونزلات من فوق البياص وتمات غادة حتى كتشدها سلمى:تسناي احي نهضرو انا باقي ماقلت والو
رزان:ماعندك ماتقوليلي داكشي لي اتقوليه عارفاه …اتقولي انني غي كنت كنتخايل ولا غي كنحلم ياك ولكن لااا هدشي بصاح عشتو وهو كيبغيني وانا كنبغيه وغيرجع ليا سمعتوني
سلمى:خاص تجلسي وتفكري مزيان وتحاولي تستوعبي هادشي لي واقع ليك ماشي تبقاي تفكري فداكشي لي باغة نتي تفكري فيه وعايشة فعلام نتي رسمتيه بوحدك فدماغك لا بالعكس خاص تفكري فجميع الاحتمالات حيت ايلا بقيتي على هاد الحال غتمشي فطريق الجنون برجليك اتغرقي راسك براسك فيقي من هاد الافكار ماحدك مزال شادة فراسك

رزان تسناتها تا سلات هضراتها وهي تكمل طريقها:اه عاحبني العلام لي رسمتو وماعنديش مشكل نبقى عايشا فيه ايلا كان هو غيرجع لي
حلات لباب وخرجات وسلنى تابعاها
رشدي شد رزان من يديها:اجي فين غادا
رزان:خليني ابابا نمشي خليوني عليكم راه لي فيا كافيني راه لابقيت هكا غندير شي حاجة فراسي راه لعافية شاعلة فيا فلداخل
رشدي جمع معاها بصقلة:لعاغية هي لي غنشعل فيك ايلا ماسمتيش ودرتي عقلك تسطيتي وباغة تسطينا معاك
سلمى جراتها من يديها :ماضربهاش اسيدي ماشي هاكة كيتحلو المشاكيل
رشدي:نتي ماعارفاش شحال فششت هاد لبنت لي بغاتها كنت كنديرها ليها فتالي هانتي كتشوفي فين وصلاتنا
سلمى:واخة تفضل معايا نت ولمدام ديالك نهضرو شوية
وشافت فبدر:نت خليك معاها
دخلو للمكتب وجلسو كيتيناوها شغا تقول
سلمى:واش حاولات تأدي راسها
حنان وهي كتبكي:اه بغات تضرب راسها بالزاج ابنتي قولينا شي حل نديروه راه البنت غضيع من يدينا
سلمى:حالتها صعيبة ومامفهوماش هدشي لي كتعاودو راه ماكيدخلش لعقل يقدر تكون كانت كتخايل وعاشت فالاوهام ونهار فاقت تصدمات وطبيعي تكون ردت فعلها هاكة
حنان:وشنو لحل ابنتي
سلمى تنهدات:خاص ضروري دخل تعالج فالمصحة حيت هي ولات خطار على راسها وعاد على ناس لي دايرين بيها يقدر تأدي راسها وتأديكم تانتوما المهيم تحلس شي فترة فالمصحة تعالج ونقابلوها بالدوة وجلسات مع لي كوتش ودكاترة نفسيين ومن مور هدشي دير لاباس

حنان:بغيت غير نعرف شنو دارت بنتي باش يوقع ليها هدشي كلو
سلمى:ان شاء الله يكون خير
رشدي:عفاك ادكتورة هدشي يبقى هنا مابغيت تاشي حد يعرف راكي عارفة الصحافة خاص غا فيمن يهضرو
حنان كتبكي:هدشي لي كيهمك وبنت لي كضيع ماهماتكش
رشدي”بغيتيني نتشوه قدام ناس وضحي فيا لعديان يبداو يقولو بنتو تسطات هادشي لي بقة شوفي ادكتورة هاهي عندكم داويوها وانا لي علية نخلص
سلمى تنهدات شمن أب هذا :المهيم من الاحسن من هاد نهار نقولها للمصحة
حنان:كيفاش
سلمى:غير صبري الالة هدشي كلو باش دير بنتك لاباس انا غنعيط ليهم يسيفطو لينا سيارة خاصة من المصخة باش يحيو يديوها
حنان غمضات عنيها وهي كتبكي
سلمى دوزات النمرة وعيطات للمصحة لي غتعالج فيها رزان
داز الوقت ربع ساعة تقريبا
رزان جالسة وحاطة راسها على كتاف ماماها:ماماويلاه نمشيو شنو كنتسناو
حنان غي كتبكي:تسناي شوية هاحنا غنمشيو باك مشى غي يخلص وجي
رزان:وحنا مادرنا والو باش ايخلص نوضي نمشيو راه عندي بزاف مايدار
شوية كتشوف باها جاي هو سلمى وموراهم تلاتة دلاطبة لابسين لبيض وقفو حداهم
سلمى قربات لرزان:شوفي هدشي كلو باش ديري لاباس
رزان مافاهمة والو:كيفاش مافهمتش
سلمى:غتمشي معاهم للمصحة وتماك غتعالجي وغتهناي من هاد لوسواس
رزان شدات فمها:ماما انا ماشي حمقة قولي ها ليههم ماغنمشي لتاشي بلاصة
حنان عنقات بنتها:سيري ابنتي الله يرضي عليك مابغيتكش تسطاي ونتي مزالة صغيرة على هدشي غير شي يامات واترجعي
رزان كتهز رايها بلا وهي راجعة باللور وكتبكي
رشدي:واش انبقاو هنا زيدي تحركي
رزان بدات كتغوت :ماغنمشيييش بعدو مني
قربو ليها الاطبة وسلنى شادة فيديها شوكة قداتها فيديها وقربات ليها ورزان كتنتر منهم وكتغوت ربي لي خالقها
سلمى بقات فيها ولكن لمصلاحتها:سمحيلي ولكن هدا هو لحل
ضربات ليها شوكة فدراعها رزان بقات كتغوت وتبكي:انااا ماشي حمقة ..انا ماشي حمقة
حتى بدات تفقد توازنها داتها تقالت عليها دغيى طارو بيعا هزوها
حنان:فين اتديوها
سلمى:للمصحة ماتخافيش عليها راه عطيت لعنوان لراجلك غدا اجي لا بغيتي تشوفيها
حنان كتهز رايها باه وهي كتبكي على لحالة لي وصلات ليها بنتها
داروها فلبياص وخرجوها ركبوها فسيارة لخاصة بالمصحة وداوها

عند أوس

الياس:عادي ضاروري يوقع ليك هدشي راه 5شهور وزيادة ونت فغيبوبة وعاد داكشي لي عشتيه ماشي ساهل ماديرش فبالك دابة يدوز هدشي
أوس غير ساكت ماقتانعش بلهضرة دالياس ولكن غيحاول
الياس:نسيت سلمى قالتلك تجؤ تغدا معانا ليوم
أوس تنهد:ماعنديش لخاطر والله مرا اخرى
الياس:وصافي ماتزيدش فيه هي صافي دارت بحسابك راك عارفها غيبقى فيها لحال
أوس:صافي واخة
الياس:وانوض نمشيو بعدة لشريكة من بعد نمشيو ندوزو موراها ونمشيو كاملين لدار
أوس:زيد يلاه
داكشي لي دارو خرجو ومشاو لشاريكة يقضيو شي شغال

داز الوقت دغيا

كانو مجمعين فوق طابلة دلماكلة وسلمى ملي جلسات وهي كتعاود ليهم على رزان لحالة ديالها
سلمى:كون تشوفوها شحال زوينة وباقة صغيرة ماتستاهلش
الياس:الله يشافيها زعمة كاينين شي حالات غراب ماكيدخلوش لعقل
أوس كيتصنت وهو غير ساكت
سلمى:انا وصيت عليها احد طبيبة هي لي تكلف بحالتها تبارك الله عليها كدير كتر من جهدها فالخدمة وانا مرة مرة نبدا نمشي نزورها تماك ونطمن عليها
الياس:وابدلي الموضوع ملي جيتي ونتي داوية عليها تا أوس سكت
سلمى بتاسمات:سمحولي غير محيت بقات فيا أوس مرحبا بيك
شاف فيها :قلتي سميتها رزان بناني
سلمى:اه نسيت راكم كتعرفو باها رشدي بناني
الياس:اااه عرفتو
وشاف فأوس:شحال من مرة تعاملنا معاه هو ولدو
أوس هز راسو باه وسمية درزان كتردد فدماغو ماغريباش عليه هاد السمية
كملو لماكلة وناضو جلسو فلتراس يشربو قهوة
الياس:دابة المشروع بدا وكلشي داير خدمة
أوس :لا نجح لينا هاد المشروع اتمبر بلاصتنا فعالم البورصا
الياس:من هاد النحية كون هاني ناجح ان شاء الله
سلمى جلسات حداهم:ايوا ملي لفلوس كتخصر كتخصر راه من 11 ليوم ايبدا التبرع لسبيطار باش يتصلح كي كتعرفو السبيطار قديم وخاصو بزاف دالاصلاحات
الياس:قلت ليك.داك النهار نفتح ليك ظصحة خاصة ستقبلي فيها لمرضا ديالك بلاش عليك تكرفيس فداك سبيطار
سلمى:لا بلعكس عاجبني لحال فيه واصلا فيه اطباء عندهم خبرة وكلهم دايرين خدمتهم مزيان حسن حتى من دوك الاكباء لي دايرين مصحات خاصة
الياس:ايوا صافي شغلك هداك
سلمى:المهيم هدشي.كامل كتقولو غير باش ماتبرعش لسبطار ياك
الياس ضحك:ايااه انا غير كنقلب على مصلاحتك اصلا كل عام كنتبرعو جات غير على هاد العام فلوسي مشات غير على هاد سبيطار ههههه شي نعار تلاقوني تأنا شاد بلاصة تماك
سلمى ضرباتو على كتفو:صافي بلاش مامختاجينش لفلوسك برامة عليا غا أوس لي بلا مانقولو كنلقاه حط مبلغ كبير فحساب السبيطار
الياس:وىاه غي كنضحك مالك دغيا كتغضبي راكي عارفة شحال كيعزو عليا لمرضى لي تماك
سلمى:ايوا بقى تسكت ونقص من داك الضحك لباسل
الباس جرها باسها من وجها:ها هو ساكت
وشاف فأوس:شنو بان ليك نديرو زيارة لسبيطار شحال مادرناها
أوي وهو كيطفي لكارو :واخة
الياس:صافي من دابة 11 ليوم نديرو زيارة
سلمى بتاسمات:ان شاء الله
وكملو لهضرة

بعد مرور اسبوع

حلات عنيها غي بشوية من بعد ما سترجعات فداكرتها داكشي كلو لي وقع ليها فاقت ودموع مزال فعنيها بغات تحرك يديها لقات راسها مربوطة كلها غمضات عنيها وهي كتبكي تفكرات لبارح فاش بغات تنتاحر كوما جاوش فالوقت المناسب كون دابة راها ميتة حلات عنيها وهي كتشوف فالسقف حياتها ضاعت مابقاتش عارفة واش هي حمقة كي كيقولو ولا بعقلها كي كتقول هي ولكن حاجة وحدة لي كتعرف أن أوس بصاح كاين فحياتها ماكيهمش تكون غير هي لي شافتو وعاشت معاه ماكيهمهاش لهضرة دناس ولهضرة دباها فاش كيقول عليها حماقيتي ولا مها فاش كتجي تزورها وتقولها فيقي ابنتي راه غير كتزيدي تغرقي راسك راه غي كنتي كتحلمي….و لا حتى لجلسات لي كدير مع لكوتش ودكاترة النفسيين داك نصائح كاملين لي كيعطيوها ماكيهموهاش وماكتسمعهومش تا داك لي باري لي كيضربو ليها ودوايات لي كيشربوها عمرهم أترو عليها ولاو غير شوية عمرهم قدرو يمحيو صورة دأوس من مخيلتها هي ولات عايشة بيه كتفكر غير فيه كل نهار كتسترجع فداكرتها داك لفترة لي عاشتها معاه وملي كتفكر راه مابقاش كاين كتجيها لحالة لدرجة كتبغي تنتاحر وماتحسش بداك الاحساس لخايب لي كيجيها حيت بصاح قلبها كيتقطع من لداخل كتحس براسها كتموت كل نهار بلا بيه هي صافي عشقاتو وبغاتو مايمكنش شي حد يبدل هدشي مستحيل تنساه ولا تحيدو من قلبها الا لا ماتت

دورات عنيها فاش شافت الطبيبة لي مقابلاها داخلة رجعات دورات راسها لجيهة لوخرا

الطبيبة قربات ليها ومسحات ليها على شعرها:هنا غنحل ليك يديك ابنتي راه غير حيت كنتي أتأدي راسك
وحلات ليها يديها ورجليها وجلسات حداها :انا عارفة هدشي لي داز عليك ماشي ساهل فتحيلي قلبك وهضري معايا راه عاوداتي دكتورة سلمى على كلشي وانا بغيت نسمع منك
رزان غير ساكتة عيات ماتعاود لعباد الله وكلهم كيكدبوها صافي عيات وقررات تبقى ساكتة وتخلي داكشي فقلبها
الطبيبة تنهدات:شوفي حالتك مي ولات متحت عنيك زورق وضعافيتي بزاف والدمعة مابقاتش تفارق عنيك ماديريش هاد.لحالة فراسك ونتي مزالة صغيرة
رزان غير ساكتة هاد.لهضرة حفضاتها
الطبيبة:نوضي دوشي باش ترتاحي شوية
نوضاتها ودخلاتها لحمام دوشات ليها ولبساتها حوايجها ونشفات ليها شعرها ورزان غير كتشوف فلخوة بلا ماتنطق تا شي كلمة خرجاتها من الحمام وهي نيشان مشات طلعات فوق النموسية وجمعات رجليها عندها وسهات كتفكر تاني فأوس

عند أوس

لي ولات خياتو محتاسرة بين لخدمة ودار ومع ديك الهواجيس لي ولا يحلم بيها فليل وماعا فش ديالاش ولا شكون داك لبنت
المشروع غادي مزيان وفضل قدوراتو ودكائو زاد.لقدام
ليوم
كيف لعادة خدا دش لبس عليه وهبط يشرب قهوتو باش يمشي لشاركة

عند رشدي كان فالمكتب هو ولدو بدر
رشدي:مابغيتش يشوفها شيحد.تماك ويعرف ان بنتي انا حمقة وكتعالج فسبيطار
بدر تنهد:وشنو غدير
رشدي:انجيبها لدار تعالج ماغنغامر بالسمعة ديالي على قبلها هي اصلا لحل واحيد باش تعالج هي نزوجوها
بدر:واش عارف راسك شكا تقول هي مريضة كي غا دير لهاد زواج
رشدي:عمر ولد عمك مزال باغيها
بدر:هداك راه غير طماع
رشدي:ماكيهمش انا هضرت معاه كيتسنى غا فوقاش نقولو يجي يخطب دابة نوض سير نت الاجتماع
بدر ناض وهو عارف باه غي كيخربق باغي يشوف فين اوصل هادشي

داز هاد نهار عادي ماتبدل فيه والو وجا نهار جديد
فالمصحة
كانت جالسة فوق الناموسية كي لعادة وجامعة رجليها عندها افكار كتديها وافكار كتجيبها عايشة صراع داخلي غي مع راسها
دخلات الطبيبة:هنا جبت
رزان شافت فيها ورجعات حدرات عنيها
الطبيبة جلسات حداها:شربي دوة
رزان هزات راسها بلا:مابغيتش نعس عفاك
الطبيبة:هدا ماغينعسكش ابنتي ماتخافيش
رزان خداتو ودارتو فمها زطبيبة مدات ليها لكاس باش تشربو تبلع الدوة داكشي لي دارت شرباتو وبلعات الدوة
رزان:بغيت نخرج لجردة
طبيبة بتاسمات:واخة
نوضاتها وجابت ليها صندالة لبساتها وهبطات
هي وياها جلسو فجردة دسبيطار
رزان غير جالسة وساكتة وريح كيدي ويجيب فشعرها وكتفكر حتى كاشوف سلمى جاية عندها قربات ليها وجلسات حداهم:رزان لاباس
رزان هزات راسها باه:عفاك بغيت نرسم
سلمى بتاسمات ليها:واخة انقولهم يجيبو ليك لوراق وادوات الرسم
رزان:دابة
سلمى:واخة طلعي لبيت وشوية ويكون كلشي عندك
ناضت طلعات هي وطبيبة للغرفة بقات شحال كتسنى حتى متشوف سلنى داهلة وفيديها وراق بويض درسم وسويك صغير
حطاتهم حداها:هاهما
خدات ورقة بيضى كبيرة حطاتها فوق النموسية وخلات ساك جبدات داكشي لي غتحتاج وبدات كتفكر شغا ترسم نزلو دموعها وبدات ترسم وفنفس الوقت كتبكي
الطبيبة وسلمى واقفين وحاضينها
سلمى كتهضر مع طبيبة بشوية:كي متبان ليك تخسنات شوية ولا والو
طبيبة:والله ماعرفت تا كنقول ولات مزيان وتولي تحيها لحالة
سلمى تنهدات:حالتها صعيبة
شوية شافوها حبسات من الرسم وكتشوف فالرسمة بعنيها الدامعين قربو وبداو يشوفو تاهوما
سلمى عجباتها الرسمة كانت راسمة بنت كتشبه ليها مغمضة عنيها ومعنقة السراب بحال شي دخان على شكل انسان
جات فبالها فكرة:رزان حبيبة واخة ترسميلي هذا لي كتبغيه
رزان هزات راسها بواخة
سلمى:انا انمشي نضرب دورة على الطبيب وملي رجع نشوف الرسمة
رزان بدات كترسم سلمى خرجات

رزان كانت شادة لقلام وكترسمو
بدقة مركزة مع كل خط كتخطيه بحاليلا كتشوفو قدامها حتى سلات علات راسها وميلاتو شوية وهي كتشوف فالرسمة كي جات بتاسمات هزات الورقة وعنقاتها بحاليلا معنقاه هو ختافات بتسامتها لبكى توحشاتو بزاف بعدات لورقة شافت فيها تمنات يكون دابة حداها بصاح ويجي ويعنقها ويقولها انا معاك عمري نسمح فيه ويأكد ليهم كاملين انه كاين ماشي غيكتحلم
دخلات الطبيبة :ساليتي
رزان:اه شوفي
مدات ليها الورقة الطبيبة بقات كتشوف فالرسمة كيبتن زوين وراسماه باحترافية ومبينة ملامحو الحادين عرفات ترسمو
رزان:هدا هو أوس لي كنبغيه
الطبيبة بتاسمات ليها مالقات ماتقول :امم سلمى اضطرات تمشي غدا ايجيونا شي ناس من جيهتها يزورو المصحة
رزان هزات راسها بواخة

سلمى خرجات من المصحة لقات الياس واقف بالطموبيل كيتسناها ركبات وهو كسيرا
سلمى:راه مزال يوماين لاش غدا
الياس:عندنا شغال والاجتماعات راه غدا وبسيف باش خويناه على ودك
سلمى تنهدات:صافي واخة دابة فين انمشيو
الياس شد يديها وباسها:لدار
سلمى:جاتك لحالة
الياس:سيمانة اواااه
سلمى:هههه الدورة الشهرية احبيبة
الياس بتاسم:ودابة ماكاين والو
سلمى هزات راسها بلا وهي كضحك
وصلو لدار بغات تنظل وهو سبقها هزها وتم داخل بيها لدار وهي كضحك طلع بيها نيشان لبيت حل لبا وشدها برجليه:ماعندك فين تهربي
سلمى وهي كتحس بيه حطها فوق النموسية:مزروب قلت زعمة تا ليل
الياس وهو كيحل ليها صدايف دسوميجة لي لابسة:دابة وفليل وفصباح هههه ديما لابغيتي
حيد سوميجة ورماها فالارض يلاه بغات تهضر وهو يسكتها ببوسة وتكاها فوق النموسية وجا فوقها و…هدا حنا ماسوقناش فيهم خخ😍😍😍

عند رشدي

حنان كتغوت وكتبكي:راك نت لي غتحمقها الله يهديك بعد من لبنت لي فيها كافيها شمن زواج وهي حالتها حالة
رشدي :انا غي علمتك مايتش نتشاور معاك يقدر غدا نمشيي نجيبها باش توجد.راسها للخطبة
وخرج وخلا مها كتبكي :ماغنخليكش تحمق لي بنتي اروشدي
شافت بدر داخل :اجي نت عارف داكشي لي باغي يدير باك
بدر جلس:على زواج
حنان:عارف وساكت ومزال زايدلو فيه ماشي توقف مع ختك ودور فيه
بدر :الوليدة خليني نشوف شغا يوقع رزان راه ختي ماتخافيش كلشي غيتحل
حنان:راه لا سمعات باك غيزوجها دير شي كريتة فراسها
بدر:صافي الواليدة يقدر زواج يرجعها لعقلها ماخاسرين والو
وناض وخلاها حايرة هي مأكدة من رزان غدير فضيحة

عند أوس
كان فالمكتب ديالو جالس ومدور لكرسي لجيهة دلحيط لي من زاج كيطل على المدينة كلها وسرحان فافكارو حتى كيحس بشي يد على كتافو شوية بدات دير ليه لمساج وتحرك غي بشوية حيهة كتافو ترخى محتاج للمساج كيحس براسو مهلوك غمض عنيه وهو كيحس بيديها كيتحركو بقى شحال هكا حتى كيسمعها كتدوي وقريبة ليه حل عنيه وشاف فيها وجها كان اونفاص مع وجهو
مريم:عيان ياك
كتفى غير بشوفان
مريم جات قدامو وتحنات عليه بطريقة متيرة وحطات يديها على صدرو:ماحدي انا هنا ماكينش شي حاجة سميتهاولعيا ولملل
هدي مريم المساعدة ديالو من قبل يتزوج بنور وهي كدور بيه كانت كتحلم يتزوجها كانت ديما كتقرب منو ومرا نرا كيديها لدار ينشط شوية حتى تصدمات راه تزوج وحاولات من مور زواج تقرب منو ساعة وقفها هند حدها ايوا ودابة ملي ولا بوحدو ولات دور بيه تاني

مريم كتهضر بطريقة مخلونة وبصوت خافت باغة طيحو ويرجع يتعامل معاها بحال اللول:أوس غنرجعو كيكنا ياك
وجلسات فوق رجليه وحلات ليه صدافات لوالا وزادت قربات ليه كتحسس فصدرو باطراف صبعانها وليد لوخرا مور عنقو كتلعب فشعرو قرباتو ليها كتر حتى حطات شفايفها على شفايفو وهي كتحركهم بشوية باش تهيجو ملي حسات بيه ترخى بداتكتبوسو وتقربو ليها غي بشوية حتى حسات بيه تجاوب معاها ويديه كيتحركو على خصرها
شوية ماعرفش شنو وقع ليه كان ناسي راسو تخايلها شيو وحدا خرا ماشي هي حل عنيه وههي مزاال كتبوسو دفعها وشدها من دراعها وزير:نوضي خرجي تقودي
ناضت من فوقو وهي موعتة:مالك شنو وقع
أوس جرها وتم غادي بيها:اخر مرة نعاود نشوفك عندي فالمكتب سمعتيني
دفعها لعلا برى وشد لباب وبقى غادي جاي مافاهمش شنو داكشي لي قع ليه هو ماكانش كيبوس مريم كان كيبوس شي وحدا خرا هديك نفسها لي كان كيحلم بيها كل ليلة وماعارفش شكون هي
تنهد بالجهد هز كاس دلما ونزل عليه فدقة
خدا سوارتو وطليفونو خرج ايمشي لدار ركب فطوموبيلتو وكسيرا
وصل لدار دخل تلاقاتو لخدامة:سي أوس نوحد لعشا
ماجاوبهاش طلع نيشان لبيتو كيحس براسو كيغلي وخاصو دوش يخفف عليه
داكشي لي دار دخل دوش وبقا شحال تحت لما بااارد وكيتفس بالجهد كيحس براسو عيطرطق
طفا لما لوا عليه فوطة وخرج وقف حدا لمرايا كيشوف فراسو وهو كيلهت تكا بيديه على لفابو نفس شي نفس الاحساس ديما كيحس بشي حاجة ناقصاه هاد.الاحساس غيحمقو هز يديه وضربها مع المرايا تا تهرسات وهو مزال واقف كيشوف فلمراية لي تشققات ونص فيها كاح فالارض ولات صورتو فلمراية مخربقة ومشتتة بحال داكشي لي كيحس بيه
شاف فيديه كتقطر بالدم تنهد وخرج لوا عليها فاصمة لبس عليه ودخل للبالكو كي لعادة شعل كارو وبدا يكمي حتى عيى وحس براسو مسهوت طفا لكارو وخرج تلاح فوق النموسية وغمض عنيه ونعس

صبح الصباح باات جديدة ومختالفة

فاق على صوت لطيفونو مد يديه وجاوب
الياس:فين اصاحبي 11 هادي خاص نمشيو لزيارة
أوس ناض جالس:صافي واخة شوية ونكون تماك سبقني
وقطع ناض غسل وجهو لبس عليه هيط شرب قهوتو وشد لجريدة قراها شوية من بعد ناض باش يمشي للمصحة باش يحيد عليه زيارة تابعو بزاف دلخدمو وعاد فايق معطل
خرج ركب فطوموبيلتو وفجاة قلبو تخطف احساس زوين هاد.المرة بلا مايحس بتاسم وهو ماعارفش شنو سر هاد الابتسامة
طريق كاملة وهو حاط يديه على قلبو لي كيزدح وصل للمصحة انسطالا طوموبيل ونزل وهو كيشوف فالمصحة من على برا حيد نضادرو ودخل لداخل مشا نيشان للمكتب تما غيكونو دخل لقاهم جالسين كيتسناوه رحبو بيه وشد بلاصتو وجلس
كانو كيهضرو على الطبيب والاصلاحات لي خاص دار وداكشي لي ناقص المهيك كلشي منوبعد.دازو لمرحة ديال التبرع
أوس جبد الشيك لي فيه مبلغ كبير كي لعادة عكطاه لمدير المصحة
مدير المصحة شاف المبلغ:الله يطزل لينا فعمرك اسيدي وان شاء الله ربي يفرحك.كيف كتفرحنا كل عام
أوس بتاسم:هادي شي حاجة بسيطة وصافي
سلمى:نوضو نديرو دورة قبل تمشيو
أوس:ضاروري
سلمى:لا بغيتي هي ماشي ضاروري
اوس يلاه ايجاوب وهو يقاطعو الياس:جينا جينا مافيها باس
أوس وقف وهز راسو باه:واخة
خرجو بداو من الغرف الطبية والغرة لي كيدارو فيها الجلسات نفسية دارو فيههم وطبعا المدير كيشرح ليهم كلشي بحال شي مرشد سياحي واوس خاصو غا فقاش يمشي بحالو من بعد بداو بغرف المرضة طبعا مادخلولهمش كاملين كل طبق كيدخلو 5 تا ل6 دلغرف ويخرجو
وصلو لاخر طبق دوبداو تاني

عند رزان انت واقفة حدا الشرجم كطل وكتقلب بعنيها على شي حاجة ماعرفاتش شنو هي ملي فاقت وهي كتحس باحساس زوين تنهدات ورجعات تلاحت فوق النموسية على ضهرها كتفكر تاني فحياتها

سلمى:صافي هدي اخر غرفة
أوس:ادن نمشيو بحالنا
سلمى:اه صافي حسيت بيك شوية وغطرطق زيد نمشيو هههه
تمو غاديين وهي توقف:تسناو
شافو فيها
سلمى:مايمكنش تحيو تا لهنا ماتعرفوش على رزان
الياس:واش هديك لي عاودتي لينا عليها
سلمى:اه زيدو نشوفوها مسكينة نجلسو معاها شوية ونخرجو باش تنساجم كع ناس
الياس شاف فأوس لي مغوبش:نكملو على الاجر شنو فيها
أوس تنهد:زيدو
مشاو نيشان مع الكولوار لاخر غرفة ووقفاتهم سلمى:تسناو ندخل نشوفها بغدة
بقاو واقفين وهي دخلات لقاتها متكية:رزان حبيبة هنا جيت
رزان ناضت جالسة وشافت فيها وبتاسمات
سلمى قربات:سمحيلي لبارح ماجيتش باش نشوف الرسمة ولكن ليوم انش فها ان شاء الله
رزان:تشوفيها دابة
سلمى:واخة زلكن تسناي جبت معايا الضياف
رزان:شكوون
سلمى بتاسمات:رجالي وصاحبو دارو زيارة للمصحة وبغاو يشوفوك ماشي مشكل ياك
رزان هزات كتافها بمعنى عادي
سلمى قربات لبال وحلاتو:الياس زيدو
الياس دخل هو لول وبتاسم لرزان:سمحيلنا ماجبناش لورد هههه
رزان بتاسمات ليه
سلمى:أوس مالك واقف دخل
رزان غير سمعات سمية دأزس قلبها بغى يوقف حسات بالدنيا دايرة بيها بقات كتشوف فلباب وكتسناه يدخل وقلبها كيضرب فلمية حتى كتشوفو داخل وكيشزف فسلمى حسات بالوقت وقف وبحاليلا غير كتحلم تصدمات وداتها فشلات عليها ولات كلها كترجف وهي كتشوفو وقف حدا الياس ويده خاشهم فجيابو دور راسو وعلا عينو فيها باش يشوفها

رزان غير علا عينوو فيها هي قلبها قف وروح تحبسات فيها بلا ماتحس بداو ينزلو دمزعها هزات يديها اونفاص ليه باغة تهضر ولكن ماقداتش بلعات ريقها
سلمى قربات ليها ختفت عليها:رزان حبيبة مالك شنو واقع
رزان وهي مزال كتشوف فأوس وكتبكي :جاااا
نزلات من غوق النموسية ووقفات كتشوف فيه اه هو هذا أوس لي تعدبات على قبلو وكانت اموت بلا بيه هاهو دابة قدامها كيشوف فيها
سلمى شداتها من يديها ورزان تنترات منها وهي غادو فتحاه أوس وكتبكي حتى وقفات حداه وكلشي حاضيها مافاهمين والو
رزان بصوت باكي وكيرجف:عرفتك كتجي كنتوعارلة ماغاديش تسمح فيا
حطات يديها على صدرو وهي كتأكد واش بصاح هو ولا غي كتحلم:لا ماكنحلمش
وشافت فسلمى وهي كتبكي:قلت ليك غيرجع هاهو جا شتيه انا ماحمقااش
وضارت كتشوف فيه زيرات ليه على تيشيرط:علاش خليتي وسطهم كنتعدب كلهم قالولي حمقة وانك ماكاينش
أوس هو بنفسو مافاهم كلشي تخلط عليه وجها ماغريبش عليه صوتها حركاتها كلهم دايزين فدماغو ولكن ماكيعرفهاااش شاف فيها ملي حطات راسها على س
صدرو وهي مزال شادة فتيشيرط ديالو ومزية بحاليلا غيهرب :أوس ديني من لهنا عفاااك ديني معاك ماتخلينيش هنا الاه يخليك ماتعاودش تمشي وتخليني نموووت بلا بيك سمعتيني
وبقات تضرب راسها مع صدرو هي كتبكي
الباس شاف فسلمى بمعنى شنو هدشي
سلمى بلعات ريقها حساب ليها غي جاتها لحالة شدها من يديها:رزان حبيبة اجي معاها ونهضرو
رزان زادت لصقات 5لوس :بعدي مني
وعللت راسها فاوس:جاااد يلاه نمشيو بغيت نعاود ليك بزاف .لحوايج وقعولي ملي مشيتي
أوس بلع ريقو صخانة طلعات عليه حس براسو ايتخنق وراسو غيطرطق علييه كيحس براسو كيعرفها ولكن هو ماكيعرفهاااش شهادشي كيوقع ليه هضرتها كتزيد توترو وشادة فيه كيحس بضفارها تغرسو فلحمو باغي يبعد باش يرتب افكارو الجو غيخنقو باغي يفهم حيت مافاهم والو باغي ينفارد براااسو ويفكر بينو وبين راسو حط يديه على يديها لي شاظة فيه وبغى يبعدها وهي مابغاتش شاداه مزيان وكتشوف فيه وهي كتبكي:أووس عفاك قول شي حاجة ماتخلينيش هكاا
الياس شاف فالمدير دالمصحة:عيط ليهم يجيو هادي بانت لي ماشي هي هديك
سلمى غوتات عليه:لااا انا فنتكلف بيها رزان خبيبة رخي منو وكلشي ايكون مزيان
رزان كتهز راسها بلا وكتغوت هي كتشوف فيه:لاااااا هو جا يديني ياااك اتديني معااك ما اتخلينيش هنا
أوس مابقاش قاد يصبر شدها بالجهد ونتر يديها تا تقطع تيشيرط ديالو فيديها ورع اللور وهي كتحاول تولي تشدو وكتغوت وسلمى شاداها كتجرها :رزااان ماديريش هاد لحالة فراسك فييييقي خلاااص
رزان كتنتر منها:بعدييي مني جاااااد عفاك ماتخلينيش هدي انا رزان ياق قلتي ماتسمحش فيا
الياس جر أوس من يديه:زيد نمشيو من لهنا
خرجو واوس غادي وكيشوف موراه وكيسمعها كتغوت بالجهد وتعيط عليه مرا بأوس ومرا بجاااد كان مصدوم هو براسو ماحس براسو تاكان واقف حدا طمزبيل هو والياس
الياس:ناري هدشي بزاف جاتها لحالة عليك البنت بصااح مسطية
أوس غير ساكت ماجاوبوش وركب فطوموبيلتو وخلاه كيعيط ليه كسيرا بالجهد وبقى غير غادي بسرعة كبيرة بحاليلا هارب من صوتها لي مزال كيتردد فدماغووو وهي كتغوت كيغمض عنيه ويرجع يحلها ملي كتجي قدامو صورتها هي كتبكي وترغبو خرج عنييه فاش شاف راسو داخل فواحد لكاميوو فرانة بالجهد وهو كيبدل الاتجاه ويقلب الضورة بطريقة خطيرة حتى تسمع الصوت دلفراناج وقف فالجنب وهو كليهت ويضرب فدريكسوون بيديه بقى شحال واقف باغي يستوعب فتالي كسيرا تاني وحرك مشى نيشان للبحر وقف طومزبيل ونزل كيستنشق لهوى كما على الله يتهدن

عند رزان

مابغاتش تسكت بلغوات تنترات من سلمى وبدات تهرس وتشخشخ فاي حاجة لقاتها حداها وهي كتبكي :حراااام عليييكم هداااك هو بااش كنتنفس هدااك هو حياااتي لاش خليتووه يمشي ويخليني
جاو الممريضات سلمى عطاتهم اشارة باش يشدوها ضارو بيها وشدوها بالسيف عليها هي كتغوت سلمى قربات وفيديها شوكة ضرباتها ليها
حطوها فوق النموسية وهي مزال كتغوت وشوية بشوية بدا كيختافي وصوتها حتى سكتات ودموع مزالين فعنيها ومتردد سمية دأوس حتى تغمضو عنيها ونعسات

Leave a comment