Skip links

قصة : عاشرته فكان شبحا 1

 4,238 عدد مشاهداات

‎كانت فوق النموسية رابطين ليها يديها ورجليها وهي كتبكي و تفوت فاخر لحضة نقدوها وماخلاوهاش تنتاحر حالتها صعيبة بزاف هدي هي لبطلة ديالنا رزان
‎جات الطبيبة وجلسات حداها فوق واحد الكرسي وهي كتشوفها كتفركل وتغوت فاقدة الشعور قدات يبرة المهدأ فيديها وقربات ليديها لي مبربوطة وضربات ليها شوكة رزان شوية بشوية بدى كينقص صوتها حتى تكالمات وبقات كتشوف فالسقف وغير شهقات ديالها هوما لي كيتسمعو
‎ودموعها هابطين على عنيهت الطبيبة بقات فيها خصوصا وانها زوينة بزاف بحال شي ملاك حطات يديها على شعرها لي مايل لزعورة رطيطب عرقان بكترة لغوات لي غوتات وبدات تمسح ليها عليه:عاوديلي بغيت نعرف قصتك ابنتي نتي ماشي ديال تكرفيس
‎رزان عارفة وفاهمة شكا تقول ولكن ماعندهاش دماغ ولا لسان لي يهضر حابسة كيتها فقلبها وقصتها صعيب ناس يفهموها لي قالتهالو كيقول عليها حمقة حتى ولات حمقة نيت قصتها قصة داخل فيها قلبها لي مجروح وصعيب يداوة كتحس بقلبها كيتقطع وتاشي حد ما حاس بيها غير ربي لحبيب لي فوقها عنيها تقالو بدا يخدم عليها المهدأ داتها عنيها وهي كتسترجع فمخيلتها قصتها المأساوية

‎نرجعو اللور قبل فترة طويلة
‎كان فلكاب لتحت ديال طموبيلات غادي كيجري ركب فطموبيلتو وتأكد من سلاح واش فبلاصته كسيرا بالجهد ومشى يعتق حبيبته ومراته لي حاملة بولده كيسوك بالجهد باغي فوقاش يوصل ماعي الا مدة قصيرة وكان حدا الدار شاف الجوقة وناس مجمعة نزل وهو مخلوع خايف بزاف من داكشي لي كيدور فبالو دخل بين الجوقة وبدة يبعد فعباد الله كي شي تور حتى وصل للمقدمة وكاح على ركابيه الصدمة قوية كانت مراته طايحة فالارض وكلها دمايات ماتيقش عنيه واش هي ولا لا قرب لعندها قلبها على ضهرها حيت كان طايحة على كرشها كانت ميتة وحالة عنيها صافي ماتت مد يديه لي كيرجفو وشد ليها عنيها دم كان مغطي وجهها هبط عنيه لتحت كانت غارقة دمايات تا لود طاح مابقاش حس بقلبه كيتقطع كيسمع ناس كيقولو طاحت من اةلفوق شري كيقول نتاحرات شي كيقول شي حد رماها هنا وقف فشي حد ر ماها اه هوما لي رماوها
‎كان جالس على ركابيه وشاد فيديها وغير كيشوف فيها مصدوم راها مراته عام باش تزوجو هديك هي حب حياته اولا تقدرو تقولو حزياته كلها هي مو هي باه ختو مرتو حبيبزتو كلوشي غير هي لي عنده فهاد الدنيا نزلات دمعة حارة ىعلى وجهو شوطزات ليه عنيه أوس لي عمرو بكى كيبزكي دابة على مراته لي فارقت الحياة جاو البوليس الامبيلونس تفرقات الجقة بداو يديرو خدمتهم كيسولوه وهو مرفوع ماعارفش شنو يقول ناض ملي شافهم هازينها ومغطينها تأكد صافي ماتت

‎ناض تابعهم وهوما مدخةلينها لامبيلونس يلاه ايشدو لباب وهو يحبسهم عرا على وجها وتحنى عنقها حالف تابنتاقم منهم كاملين رجع اللور وهوما شدو لباب ومشاو ركب فطوموبيلتو وحالف اليوم مايرتاح تايقتلهم

‎كسيرا بالجهد عارفهم فين تةيكونو أكيد كيتسناوه ماوةعرفش كي دار تا وصل نزل شاف الوحراس خلاوه يدخل تيس ودفع لباب رجليه لقاه جالس

‎الجزء 2

‎دخل دفع لباب برجليه لقاه جالس في لكرسي شاد كاس ديال لويسكي غير شافو وبتاسم بمكر نفد التهديد لي قال ليه مكانش كيضنو فعلا غيأدي ليه اعز واغلى معندو كان كيشوف فيه بنضرات حقد مكرهش يقطعو طراف طراف جبد لفردي وجهو ليه
‎الشخص(ناض وبدا جاي عندو) ههه واش من نيتك باغي تقتلني في بلاصتي وسط رجالي
‎اوس (محس حتى تحط فوق راسر فردي وجوج رجال خرين موجهين ليه سلاحهم)علاش قتلتيها هي معندها دنب
‎الشخص:ههه بقا فيك لحال بزاف ياك باش حسيتي قلبك كيتحرق متخافش غنهنيك دابا من هداك لعداب
‎شاف الشخص لي حاط على اوس السلاح من لور وعطاه اشارة قلب السلاح وضرب اوس لراسو حتى طاح بدون شعور وعفط ليه على ايدو لي فيها السلاح وتحنى عندو
‎الشخص:باش تعلم تلعب مع لي كبر منك دوماج بغيت نزيد نعدبك مي راني ممساليش للحتالة لي بحالك
‎ضرب السلاح برجلو حتى بعد عليه في هاد اللحضة اوس كان عاد كيحاول يستوعب الضربة دوخاتو هزوه الرجال وقفوه بقا كيضرب فيه حتى ولى وجهو كلو دم قرب منو وهز ليه راسو من شعرو
‎الشخص:ههه فين الشجاعة ديالك وريني اوس بناني علاش قاد
‎اوس(بزز باش كينطق) غ… غند… ندمك
‎الشخص :هههههه بصح ….حتى تبقا حي
‎رجع بعد جبد سلاحو وتيرا فيه تلاتة ديال لمرات متابعين وخلاوه مليوح تما من بعد مأمر رجالو يشعلو لعافية تم وخرجو ركبو في سياراتهم ومشاو
‎في جهة اخرا كان صديق اوس لي بحال خوه اول مساق لخبار مشا ديريكت لدار لقاها مطوقة بلبوليس الدنية مرونة عرفو فين غيكون مشا كيجري لداك لبلاصة واول موصل بانت ليه لعافية شاعلة تصدم مصدقش لي فبالو بقا مضارب حتى دخل بان ليه مايوح في الارض وكلو دميات قرب منو
‎الياس:(حاول يفيقو) اوس اوس
‎قاس النبض لقاه باقي هزو فوق كتفو وحاول يخرج بيه حتى كلو تحرق من ايديه ورجليه خرجو رماه في السيارة وهو كيكح وكسيرا

3

‎من بعد مداواو الياس لحروق لي فيه
‎الدكتورة :الحمد لله لحروق غير من الدرجة الولى ماشي شي حاجة خطيرة
‎الياس:ارس شنو وقع ليه مزال عايش ياك
‎الدكتورة راه مكلف بيه الدكتور مزال في لعملية معرفتش شنو وقع بالضبط
‎الياس :واخا شكرا غننشي نشوف
‎من بعد ربعات السوايع داخل غرفت لعمليات خرج الدكتور وهو عرقان وجهو مكيبشرش بلخير لقا الياس كيتسناه غير شافو وقف
‎الياس :شنو
‎الدكتور :للاسف حالتو خطيرة قدرنا نوقفو النزيف ونحيدو رصاصات جاتو وحدة حدا لقلب وحدة في الرية تالتة خاريجية لكن اتناء العملية دخل في غيبوبة
‎الياس:لمهم مزال حي
‎الدكتور:شبه حي
‎الياس:وشنو لمعمول
‎الدكتور:غيبقا تحت لمراقبة وراه عيش غير بالاجهزة راه لغيبوبة معرفناش وقتاش يفيق منها
‎الياس :دكتور ممكن نهضرو في المكتب ديالك
‎الدكتور تفضل
‎في المكتب ديال الدكتور شرح الياس كلشي كيفاش وقع وطلب منو يبقا سر بينهم
‎الدكتور:يعني هو في نضر الناس والاعداء ديالو راه ميت
‎الياس:دكتور خصني نخرجو برة لبلاد انا غنتكلف بكلشي
‎الدكتور :اش غنقول ليك انا مستعد نتعاون لكن لمسألة خطيرة
‎الياس:انت غير قوليا واش ممكن وانا غنتكلف لبقا هنا غيعرفو راك عارف تحاجة متخبا على الاعلام
‎الدكتور:غنحتاجو لموافقة من المصحة لي غيتنقل ليها وطائرة طبية خاصة مجهزة باش تنقلو وها غكون خطر عليه
‎الياس :ماشي مشكل غدا تكون لموافقة عندك لمصحة ديال الاب ديالي في روسيا غتكلف وغنعلمهم يرسلو حتى الطائرة
‎الدكتور:مزيان ادا غدا
‎الياس :ممكن نشوفو
‎الدكتور:ممكن غير متعطلش
‎الياس :واخا والله يخليك وصي حتى الطبيبة لي معاك مدويش
‎الدكتور :كون هاني هاديك سطاج مغتفهم والو
‎مشاو عند اوس لي كان ناعس في غرفة الخطر وضايرين بيه الاجهزة غايب عن لوعي جلس حداه الياس وشد ايدو
‎الياس:كنواعدك غتحسن وغترجع حقك سمح ليا مجيتش في لوقت لمناسب باش نقدك منهم مجرمين مكيسواوش
‎نزلات دمعة من عينيه على حالت صاحبو وخوه مدوزوش لقليل وكيلوم راسو علاش منقدوش في لوقت لمناسب خرج من عندو وشكر الدكتور على التعاون ديالو ومشا لدارو اول موصل دخل لاداعة الاخبار ضروري غيكون شي خبر على اوس وفعلا جميع الاداعات كتحدت ان رجل اعمال مشهور ماتت مراتو منتاحرة وهو ختافا في ضروف غامضة وخا لقاو سيارتو في لبلاصة لي تحرقات مزال متأكدوش واش مات الشوطة العلمية دايرة خدمتها وكتقلب على دليل
‎طفا التلفازة وناض غسل حالتو بلا ميدوش كلو حروق وخرج عيط لباه باس يوجد غرفة خاصة في المستشفى ويرسل ليه غدا طائرة خاصة مجهزة بالاسعافات والاجهزة لي محتاجين وشرط عليه كلشي يكون سري حتى يجي و يفهمو

4

‎طفا التلفازة وناض غسل حالتو بلا ميدوش كلو حروق وخرج عيط لباه باس يوجد غرفة خاصة في المستشفى ويرسل ليه غدا طائرة خاصة مجهزة بالاسعافات والاجهزة لي محتاجين وشرط عليه كلشي يكون سري حتى يجي ويفهمو
‎خرج ركب فطوموبيلتو وحرك عند صاحبو باغيه يبقى تحت عنيه والمراقبة ديالو خايف يسيقو لخبار راه مزال عايش ويجيو يقتلوه باغي يحميه كي حماه شحال من مرة ويعاونو ويرد ليه ولو جزء بسيط من داكشي لي كان كيدير معاه ماهي الا مسافة طريق وكان فالمشقى طلع عند صاخبو وبقى واقغ حدى زاج لي كيطل عليه وهو كيفكر فليامات جاية كي غتكون عيى من لوقفو وجلس فوك الكرسي وحط ورجع راسو لور وغمض عنيه تا نعس داز الوقت حتى كيخس بشي يد كتزعزعز حل عنيه كانت الممرضة:سي الياس تفضل للغرفة ترتاح
‎كان محتاج يتكى ناض وطل على صاحبو وتبعها للغرقة نيشان تلاح فوق النموسية ونعس
‎دازت هاد الليلة وجا نهار جديد
‎كانو دايرينو فلبياص وداينو فالامبيلومس للمطار ربع ساعة وكانو تماك ركبوه فلهيلو كبتر الطبية وركب معاه صاحو ونيشان مشاو لروسيا هنا غتبدا قصتنا

‎بعد مرور 5 أشهر
‎كانت هارجة من لفاك هي وصحاباتها روسية ومنهم مغربية ولبنانية
‎لبنانية:بنات شو رأيكم نسهر الليلة فحيى الله مكان حلو
‎المغربية:ايه والله رزان شنو بان ليك
‎رزان:وتي سيري انا اليوم انبقى فدار نراجع شوية
‎لبنانية:خلاص ببطلنا رح نجي معاك
‎رزان:نتونا لاسقين لاسقين زيدو قدامي شوفو راه والله لا طيب شي حاجة
‎المغربية:وغا زيدي كلشي عليا
‎روسية بالانجلش:شكا تقولو
‎رزان:انمشيو عندي لدار
‎روسية:ااه هي نجيبو الويسكي
‎رزان:شتي لي كتفهم ولكنزعلى حسابك
‎روسية:اه صافي
‎مشاو رمبو مع روسية عندها طموبيل مشاو لبلاصة لي كيتباع فيها شراب نزلات روسية جابت داكشي لي غيتحتاج ومشاو لدار طلعو وجلسو مجمعين وكل وحدة فيديها كاس دلويسمي كتشري
‎رزان باللنجلش:كنت عوالة نراجع ساعة خرجتو عليا
‎روسية:مزال لوقت فين تراجعي ستمتي بهاد اللحضات
‎لوبنانية حلات ساكها وجبدات باكية دلماربورو:بنات ايش رأيكم نولعها ههههه
‎كلشي غوت خداو كارو كارو لوحدة وشعلوه وجلسو يكميو ويشربو ويضحكو محيحين غا مع بعضهم
‎شوية ناضت الروسية جبدات سي دي من ساكها دخلاتو فبلاصتع وجلسات:تفرجوو
‎كلهم خلو فمهم حتى كيشوفو فلم دلبورنو بادي كلهم غوتو كيضحكو
‎رزان وهي كتفرج:ههههههه لبناات هدشي زوين عرفتيو هذا لي غنبغي ويدخل لقلبي ندير انا وياه كتر من هدشي
‎المغربية:ماشي مشكيل تكوني كتبغيه خاص تستمتعي بحياتك

‎لبنانية:عنجد احسن مرحلة هي الي بنعيشها هلأ
‎المغربية:عرفتي انا ولوكاس كنوضز لعافية فبيت نعاس ههههه كنتمرمدو مزيان شتي هدشي لي كتشوفي دابة كنديروه كلو
‎رزان وهي كتعطيها صبع:هااكي الحمارة غا ضيعتي راسك دابة شغا تقولي لمك ملي ترجعي لمغريب ويبغيو يزوجوك
‎المغربية:وهوما باش ايعرفو اصلا لوكاس ايتزوجني
‎رزان:ايخرالك ماشي ايتزوجك جمعي راسك
‎المغربية:سكتينا بديتي تاني
‎رزان:انا غا قلت ولكن بيني وبينك الجنس زوييين ماكاين ماحسن منو ههههه
‎روسية:بصااح ملي كنكون مع مايكل كنسى كلشي
‎المغربية:رزان ضبؤي على شي حد وعبشي حياتك ماشي بضروري تخسري شرفك كاينين طرق
‎رزان:نو احبيبة مابغيتش مزال مالفيت الشخص لي يستاهل نبغيه ونسلمو راسي
‎كملو لهضرة هكا فجميع المواضيع وضحك وتفلية
‎نمشيو لسبيطار
‎الياس كان فمكتب طبيب لي هو باه كيهضرو على الحالة ديالو
‎الياس:5 شهور دازت ومزال ماتحسن تاشوية
‎صالح:ندعيو معاه وصافي راه دايرين كتر من جهدنا
‎الياس:نصبرو وصافي الحمد الله غير ملي ماماتش
‎صالح:قريت فالجرائد داك المجرم ديال توفيق غيجي لروسيا باش يستالم المشروع لي كان ديال أوس ما كيحشمس وداير لقاء فصحافة كيقول بثى فيه كانو صحاب لغدار لاخر كيقتل لميت ويمشي فجنازته
‎الياس تنهد وهو كيدوز يديه على شعرو:دنيا دوارة دابة تجي نوبتو غي بلاتي عليه المهيم دابة هاص نزيدو نحضيو معاه راه جاي لروسيا واوس فيها حتى هو
‎صالح:ماتخافش هو كل همو المشروع ما اطيحش على بالو راه عايش وفهاد الطبيب
‎الباس هز راسو باه
‎صالح:تشرب شي حاجة شتك مهلوم 5 شهور مارتاحيتي
‎الياس:بغيت قهوة كحلة وصافي نصحصح بيها
‎صالح ربط الاتصال مع السكريتيرا وطلب جوج قهوات
‎وكملو هضرتهم بسن ما وصلات القهوة

‎نمشيو عند أوس لي الاجهزة ضايرة بيه من كل قنت ومربوطة فصدرو لعريان كان مغمض عنيه وكيتنفس بهدوه وما كيتسمع غا صوت الاجهزو
‎كان فعلامو الخاص فيه غا هو ومراتو حتى كيوصل لنهار لي تقتلات فيه وكانت مرمية فالارض حتى لفاش ضربوه بالقرطاس هدشي كان كيدور فلخيال ديالو شوية بدا كيتنفس بالجهد وكيتحرك وعنيه مغمضين بالاعصاب باغي يفيق باغي ينوض مابقاش بغى يبقى ناعس خاص يتحرك يدير شي حاجة خاصو ينتاقم منو بالاعصاب عروقو بانو ولا حمر والاجهزة زادت رتافعات صوتها حتى كيحل عنيه وهو كيلهت بالجهد شاف فين هو ناض وهو جالس نتر السيروم

5
‎وخرج بلحفى وغير بسروال دلكيطة باغي يعرف فين هو باغي يفهم كلشي باغي يعرف هذاك لي قتل مراتو وتيرا فيه فين هو لمكان غريب عليه غادي وكيشوف فين هو وقف حدا واحد الممرضة وهو مخرج عنيه:فين أنا
‎ماداتهاش فيه وكملات طريقها
‎شاف سكيرتي مشى عندو:فين أنا
‎سكيريتي ضور وجهو وماجاوبوش
‎أوس بغى يتسطى لي كيسولو ما اكيديهاش فيه قلب الضورة ورجع منين جا حتى كيشوف صاحبو خارج هو وباه مزروبين حس براحة مشى تبعو:اليااس
‎الياس غير غادي ماكايجاوبوش كان مزرو هو وباه
‎الياس تعصب غوت على حر من جهدو:اليااااااااس ماتعصبونيش شنو واقع مالكم ما كتجاوبونيش
‎تاشي حد ماعبرو ولا شاف حتى فيه ضرب سدسه مع الحيط عيى علا راسو وهو يشوف الياس وباه داخلين لنفس لغرفة لي كان فيها تبعهم يلاه ايدل وهو يشوف فالشرجم لكبير كله زاج لي كيطل على الغرفة تصدم قلبو بغى يوقف غمض عنيه وولا حلها شهادشي كيشوف واش كيخلم ولا تسطى غمض عنيه وحلها كتر من مرا نفس الصورة دخل بزربة الغرفة وهو مصدوم وكيشوف فهداك لي فوق النموسية بقى غادي بشوية تا وقف حداه كان هو اه هو وناعس فوق النموسية والاجهزة دايرة بيه شاف فالياس لي كيهضر مع باه
‎الياس:الوليد شنو واقع
‎صالح من بعد مافحصو:نفس شي حاجة طبيعية يتحرك مرة مرة هدي حركة لا ارادية أوس مزال فلغيبوبة
‎الياس تنهد:حسابلي صافي دار لباس
‎أوس مصدوم شكا يقولو هادو وشكا يخربقو :أناا هنا ماشي فغيبوبة
‎كيهضر غا بوحدو هوما شدو لباب وخرجو بقى غير ه أوس لي فوق النموسية والشبح ديالو واقف مصدوم

6

‎بقاا واقف مصدوم وهو كيشوف لجتة ديالو هامدة فوق النموسية ضايرين بيه الات قرب عنده الحتة ديالو وهو كيتأملها كانت ملامح ديالو جامدة لون مخطوف عينين مسدودين مصدقش داكشي لي كيشوف قال مع راسو هادا غير حلم اكيد كيحلم تزير مستحيل دماغ يتقبلها وحس براسو خصو يبكي ولكن الدمعة منزلاتش ضار عطى بالضهر ومشا خرج وهو كيتمشا في لكونطوار ديال لمشفى حتى حد مكيشوفو كلشي كيدوز من حداه ويتجاوزو بلى ميشوفوه وكاين لي ميقرب يدهل فيه غير هو كيبعد كان غير غادي معارفش فين خصو يمشي دخل لدوش بغا يغسل وجهو من الارهاق باقي مولفش علي الوضع لي مزال ماستوعبو معارفش ان الشبح مكيعيش حياة طبيعية من بعد وقف قدام لمراية لكن مشافش راسو هو مكيبانش هز يديه تا لسما وضرب لمرايا تا تهرسات شاف فيديه ماسالش الدم زاد تصدم شهاد شي كيوقع ليه شاف واحد الممرضة دخلات تشوف شو واقع تصدمات ملي شافت لمراية مهرسة وماكاين تاشي حد خافت خرجات كتجري وهو ورجع خرج من لحمام تمشى شحال فلمشفى كما على الله توقع شي معجزة ويرجع لحياتو تنهد وخرج من لمشفا وهو غير غادي وسط الشواريع عرف بلي هو في روسيا بقا كيتمشا ويشوف في الناس كيفاش غادين وكيفاش كيتحركو وحتى حد مكيشوفو او يعبرو كيشوف ملامحهم وتصرفاتهم تفكر شحال من دكرة ودكرة على راسو وتنهد وهو كيشوف حالتو واش هادي هي النهاية غتبقا روحو محبوسة بين السماء والارض ماهو ميت مدفون ما هو انسان عايش حياتو الطبيعية بقا غير كيتمشا حتى بدا كيطلع عليه النهار وهو على نفس لحالة جلس فواحد الحديقة كانت خاوية كتصفر غير هو لي جالس وفوقو لامبا دضو هز راسو لسما وتنهد فقد كلشي عائلتو مراتو ولدو ودابة حتى حياتو وحريتو ولا غير شبح ماعرفش علاش هدشي كلو رجع راسو اللور وغمض عنيه حتى غفى ونعس وهو جالس
‎نمشيو عند رزان لي من بعد مكملو قصارتهم ومشاو من عندها غسلات وجها بدلات عليها ونعسات ضربات الساعة الستة فاقت كيف لعادة باش دير السبور لبسات كيطمتها دارت لكيت في ودنيها ونزلات كتجري حتى عيات وصلات لواحد الحديقة دارت شوية دلحركات علات راسها وهي تشوف شي واحد جالس بوحدو ومغمض عنيه قربات ليه غي بشوية دققات فملاميحو زوين بزاف بوقوس شافت فعضلاته كي كيتحركو غير بحدهم مع كان عريان من لفوق هبطات عنيها لرجليه كان بلحفى جاها لفضول تعرف لاش واحد بحالو حالتو بحال هكا وخصوصا وانه باين عليه ماشي ديالي هدشي جلسات حداه وهي مزال كتشوف فيه وكتهضر غير بشوية:على صباح شحال زوين
‎حطات يديها على عضلاته وبدات دوز يديها غير بشوية ضحكات على راسها :ناري بان ليا انغتاصب دري

‎يلاه بغات تحيد يديها وهو يحل عنيه ويشدها وهو مخنزر:شكون نتي
‎ناضت مخلوعة وهو مزال شاد فيديها بدات غي كتفتف :انا كنت دايزة وصافي
‎عاد ستوعب انها شافته جرها تا لعنده جا وجها مع وجهو هي بلغات ريقها وهي كتحس بانفاسه على وجها:كتشوفيني
‎هزات راسها باه:كنشوفك والله العضيم
‎طلق منها وهو مزال مخنزر :سيري بحالك
‎رزان:واخة
‎يلاه ضارت باش تمشي وهي توقف رجعات جلسات حداه:أنا رزان ونت
‎طلع فيها وهبط:تحركي نوضي قودي من حدايا
‎خرجات عنيها:مادرت لك والو بغيت غي نعاونك
‎شدها من دراعها وزير عليها تا توجعات:شكيت عليك سيري ضبري على راسك فشي قنت اخر انا مانصلاحش ليك
‎هي عنيها غرفرو بالدموع قصحها:سمحلي عفاك
‎هو ماكانش قاصد يأديها غير حيت معصب رخى منها:صافي غي سيري بحالك
‎رزان شدات فيديها وبدات عطاعا لبكى وتهرنين طبعا نصو تبوحيط😭😭😭😭😭😭😭😭😭 قصحتيني يدي كدرني
‎بقى كيشوف فيها تفكر مراتو الله يرحمها هكا كانت كدير ملي كيدور فيها ماحسش براسو حتى بدا يمسح ليعا دموعها:صافي ماتبكيش
‎شافت فيه وهي كتمسح عنيها:ماتبقاش ضربني
‎ماحسش براسو وهو كيبتاسم فلحضة حس ان مراتو لي جالسة حداه:صافي مانبقاش نضربك
‎بتاسمات بعفوية ومسحات دموعها بلكم دلكيطمة:انا رزان ونت
‎أوس شاف بعيد:انا جاد
‎رزان بتاسمات:مشرفين جاد مزيان ملي صدقتي مغربي ماعنديش مع روسيين
‎شاف فيها وسكت
‎رزان:احم شنو واقع ليك باينة فيك مهموم
‎شاف فيها:هادشي ماسوقكش فيه
‎رزان:واخة سمحلي واش نت متشرد
‎خنزر فيها كيفاش متشرد وهو من انجح رجال الاعمال المعروفين :شتك ضسرتي
‎رزان:سمحلي عفاك ماقصدتش ولكن حالتك…
‎سكتات وهو تنهد:عندي شي مشاكيل
‎رزان وقفات:تقدر تمشي معايا لدار علامن يتخلو مشاكلك عندي لخوايج دخويا كان جالس معايا ودابة رجع المغريب
‎بقى كيشوف فيها ماعندو تاشي حل من غير يقبل العرض ديالها وقف:ولكن ماتسوليني على والو
‎بتاسمات:اه ماغنسولكش اصلا رتاحيت ليك باينة فيك ولد الناس
‎داز من حداهم ولد وصاحبو بقاو كيشوفو فيها وكيضحكو يحساب ليها كيضحكو على جاد لي عريان من لفوق وبحفى خنزرات فيهم وكتهضر بروسيا:لاش كضحكو على عباد الله
‎هو عارفهم لاش كيضحكو يحساب ليهم كتهضر بوحدها
‎رزان:يلاه نمشيو دار قريبة شوف داك العمارة تماك ساكنة
‎تمو غاديين وصلو للعمارة طلعو لدار حلات لباب ودخلو

7

‎رزان :مرحبا بيك دار دارك شوف

‎انوجد ليك حمام والحوايج لي اتلبس باش ترتاح شوية
‎هز راسو باه محتاج لدور يخفف عليه قدات ليه لحمام ودخل دوش خرج لقاها موجدة لفطور طلعها وهبطها لابسة كسيوة قصيرة وغير سميطاتها وكتحرك غي بلحفى وشعرها فازك جات فبالو مراتو ماعرفش لاش غير كيشوفها كيتفكر مراتو فيها شي حوايج كيشبهو ليها
‎رزان بتاسمات ليه:اجي تفطر
‎قرب وجلس كبات ليه القهوة وحلسات حداه هو كلا شوية وشرب قهوتو وشاف فيها كانت كتشوف فيه:مالك متشوفي فيا
‎بلا ماتحس:عجبتيني هااااء بغيت نقول بصحة وراحة
‎بقى شحال كيشوف فيها هي ناضت جمعات الطبلة ودخلات لماعن الكوزين ورجعات لقاتو هاز بامية دلكارو حشمات ولات حمرا:غير لبنات كانو عندي
‎ماهتمش خدا واحد شعلو وبدى يكمي:حياتك هديك
‎جلسات حداه وخدات لبكية هزان تاهي كارو وبدات تكمي تاهي:انا عايشة بوحدي واليديا صيفطوني نكمل قرايتي هنا كنقرا هندسة الديكور بقالي عام ونسالي
‎اوس:لاش كتعاوديلي
‎رزان:باش مانبقاوش ساكتين وصافي
‎تنهد وهو كيكمي هي كتشوف فيه عرفات انهو مهموم وعندو قصة ماعرفاتش علاش ماخافتش منو يدير فيها شي حاجة ولا يأديها..شي حاجة فلداخل ديالها رتاحت ليه قررات تعاونو وتصبر حتى يعاود ليها بوحدو

8

‎كان جالس متكي على جنبو وكيكمي كيشوف الدخان لي كنفخو في كيفاش كيتلاشا مع الهوى هادي هي حياتو لي تلاشات ومشات في رمشت عين هادا هو دابا مجرد طيف حتى حد مكيشوفو كلشي كيدوز من حداه ومكيعبروش شاف فيها علاش هي بالضبت لي شافتو ممكن تكون هي المنقد ديالو من هدشي كانت جالسة حداه وهي تانية رجليها تحتها كتشوف فيه كيفاش كيتعامل مع السيجارة بحال شي انتى كيحركها بين صباعو بلطف وكينتر منها بتقة ويطلق الدخان ببطئ وهو كيتأملو كيعجبها تلاحظ التفاصيل الصغار وخصوصا الى شي شخص تار فضولها بعدات عينيها عليه ملي شافها كتشوف فيه وجبدات لكسوة على ركابيها
‎رزان:احم مرتاح
‎اوس:غير كيشوف فيها كيفاش كتحرك وكيفاش كتصرف مبيناش شي وحدة اخلاقها خيبة
‎رجع تخايل دوك الاحدات كولها لي مر منها لحد لان نار لي فقلبو مزال مابردات لحد الان صورة دمراتو حبيبته مرمية فالارض كدوز حدا عنين كان يقدر دابة يكونو جالسين كيفطرو باش يمشي لشركة من بعد ما كتودعو وتعنقو وتمنى ليه نهار يدوز زوين طفى لكارو فطفاية وهو كيسوطو بالجهد علامة كدل انه معصب حاجة وحدة باغي يطبقها ينتاقم وبس دابة تاحجة ماكتهمو ماعندو مايخصر روحو هي تالية رخيصة ولات عندو

‎رزان بقات غير كتشوف فيه باينة فيه معصب ولداخل ديالو كيغلي لفضول ايقتلها بغات تعرف مالو باينة فيه راجل ماشي ديال تكرفيس موراه شي قصة من الشكل ديالو وحركاتو وطريقة لي كيكمي بيها كيبان راجل من رجال ناجحين فحياتهم ولاباس عليهم ولكن شنو سر شافتو هز لكارو ودارو فمو وكيقلب على لبريكة بعنيه
‎كانت حداها هزاتها وناضت وقفات اونفاص معاه وتحنات تا لعندو وقربات يديها باش تشعل ليه لكارو هو شاف فيها وفطريقة باش حانية واخة هي مامتعمداش تغريه ولكن طريقتها مغرية صدرها كيبان وشعرها هابط مع كتافها قرب ليها كتر وعي شعلات ليه لكارو ورجعات اللور

‎صونا ليها طليفون حاوبت كانت صاحبتها المغربية:…وي سناء…راكم لتحت…صافي طلعو …ونمشيو كاملين ….وااا سناء عاد انلبس عليا طلعو خلاص
‎وقطعات وشافت فيه:صحاباتي جايين عندي

‎أوس تفكر انه شبح وماكيبانش ويقدر مايشوفوهش وهو ماباغيهاش تعرف:رزان انا مابغيت تاشي حد.يعرفني راني عندك حتى صحابات
‎ووقف:انا غنمشي بحالي وخودي راحتك فدارك
‎عطاها بالضهر وهي تبعو شداتو من يديه:عفاك خليك صافي ماغيعرف تاشي حد.راك عندي
‎شاف فيها وفليد لي شاده بيها:ولاش مصرة تعاونيني ماخفتيش نأديك نكون شفار ..قتال
‎بتاسمت وقربات ليه:كتعرف شي حاجة كيقولو ليها الحاسة السادسة أنا عندي كنميز بين بنادم لغيأديني من بنادم لي مغيأدينيش خاطري رتاح ليك من أول مرة شتك وبغيت نعاونك واخة ماعارفة عليك والو

‎المهيم فوقاش ما حسيتي براسك قادر تعاود لي عاود لي وايلا بغيتي ماتقوليش عادي هنتا معايا علامن يتحلو مشاكلك داك سعات تقدر تمشي

‎بقى كيشوف فيها ماحدها كتهدر وهي كتفكرو فمراتو سهى فيها كيجيب ليه غير هي كتهضر لدرجة انهو ولاات كتبان ليه غير هي قرب ليها شدها من دراعها قريها لعندو وهو كيشوف فعنيها نفس لون عنيها:نور
‎كتشوفو كقربها لعندو وكينطق سمية دبنت وحدا اخرى مافاهمة والو لكن عرفات انها شي بنت نهمة فحياتو

‎هو قربها لعمدو كتر وعنقها واخة عارفها ماشي هي ولكن كيشم ريحتها فيها كيحيد الوحش لي موحشها لي كيغلي فقلبو هي بحاليلا ضربها ضو كتحس بيه شوية ويحشيها بين ضلوعو لدرجة انها تقصحات بلعات ريفها وهي كتحس بانفاسو الحارة على عنقها حسات بيه طول وهمسات ليه بصوت كيرجف:جاااد
‎هو عاد حس على راسو بعد عليها غير بشوية وشاف فيها باغي يتأكد راه ماشي هي رجع اللور:سمحيلي
‎هي مزال كتشوف فيه:باينة فيك كتبغيها لدرجة شفتيها فيا
‎أوس:هادشي ماشغالكش فيه
‎يلاه اتجاوبو وهوما يسمعو صوت الجرس :هادو لبنات
‎شاف فيها بمعنى تصرفي
‎مشات حلات لباب ووقفات ماخلاتهاش بزاف:لبنات تسناوني لتحت هنا جاية

‎لبنانية:شو عم تألعينا يعني
‎رزان:صوفي شنو فيها لاتسنيتوني لتحت
‎سناء:يلاه البنات نتسناوها لتحت تا تعاود لينا
‎صوفي وهي غادة:حلوة والله عم تألعنا من بيتها خلاص فهمنا
‎سناء وهي كتجرها:شحال فيك دلهضرة
‎ركبو فالمصعد وهبطو لتحت
‎هي دخلات وشدات لباب:جاد انا غنمشي لفاك دار دارك
‎هز راسو بواخة هي دخلات لبيت بدلات عليها هزات ساكها وخرجات وشافت فيه وهي مبتاسمة:بسلامة
‎حلات لباب وخرجات هبطات عند.صحاباتها ركبات اللور حدا صوفي فطومزبيل دليزا روسية
‎كسيرات وشدو طريق لفاك

‎سناء ضارت كتشوف فيها:هضري شنو واقع
‎ليزا:هضرو لانجلش باش نفهم
‎قلبوها انجلش
‎رزان:لبنات راه غير كنت كنبكي ومابغيتكمش تشوفوني كنبكي
‎سناء:معدر وجهك كان صفر وعلاش كنتي كتبكي
‎رزان:بابا تاني مزال باغي يزوجني بداك زامل وكيقولي اما توافقي ولا رجعي لمغرب
‎سناء تقدات فلجلسة وبدات تشوف لقدام:تانتي يحساب لي شي حاجة ديما كيقولها ونتي دغيا نزلو دمعك ماموالفالكش ياك مامخبيا علينا شي حاجة
‎رزان:قودي الخرااا كنشكي عليكم ونتي كتقولي مخبية شي حاجة
‎صوفي:خلااص هدي فهمنا
‎سناء:صافي نساي عليك باك غا داوي زيدي راه عندنا متحان
‎ليزا:موجدين شي حاجة
‎رزان:خليتزني لبارح نوجد سكرتوني يعطيكم مصيبة
‎بقلو كيضحكو تا وصلو للفاك نزلو ودخلو دوزو لمتحان كل وحدة خرجات داكشي لي فهمات ولي كانت كتبع فاش كان لبروفيسور كيشرح دازت سعتاين وخرجو
‎رزان:متحان ساعل بقيت عاقلة على شي حوايج
‎كلهم:تاحنا
‎صوفي:فين انمشيو دابة

‎سناء:لكافيترا نشربو شي حاجة

‎ونجلسو شوية منبعد يلاهو معايا لدار
‎داكشي لي دارو مشاو لكافي وجمعو شوية هضرو وضحكو وناضو يمشيو مع سناء لدار ورزان كل تفكيرها مع جاد لي هو أوس وصلو لدار وطلعو جلسو

‎سناء:لبنات مافيا لي يطيب انطلب ليكم بيتزا اوكي
‎كلهم:اوووكي
‎دوزات نمرة لواحد لبتزريا طلبات لي خاصهم وجلسو كيهضرو فجميع المواضيع
‎سناء:لبنات حسيت بمايكل بدى يمل مني ههههه بغيت شي طرق جداد سيكسي متيرة نخليه يغراق ويبدى يشوف فيا غا انا ليزا نتي عندك مع هادشي
‎ليزا جبدات طليفونها:كلشي مجود خههه
‎كلشي تجمع عليها يشوفو تاهوما وراتهم فيديو حلو فمهم فيه
‎رزان شافت فليزا:منيتك مصورة فيديو نتي وصاحبك ويلي تسطيتي
‎ليزا:ههههه عادي منبعد كنوليو نشوفوه انا وياه باش نبدلو طريقة فلمرة جاية
‎سناء خدات كليفون وهي كتشوف فيه:ياختي هدشي عندكم زوين خليني نشوف مزيان
‎رزان:تجمعتو عليا هنايا غا لقحبة لختها تفوووووو نوضو جمعو راسكم
‎سناء وعنيها فطيليفون:نتي سكتي باااردة
‎ليزا:رزان نهار تجربي اتفهمي علاياش داوين اجي مزال مالقيتي هاد لبوقوس طولتي
‎رزان بلا ماتحس مشى بالها لأوس ترسمات على وجها ابتسامة وهي كتفكر عضلاتو وشكلو زوين طريقة لي كان يكمي بيها شوفاتو لحادين وفنفس لوقت حزينين تفكرات فاش عنقها لحد الان كتحس بانفاسو على عنقها بدات كتهايل راسها معاه فلقراش داتها تبورشات صحاها من تفكيرها صوت ليزا
‎ليزا:رزااان فين مشيتي هيهوو
‎رزان شافت فيها وهي كتلوم راسها على تفكيرها لمسخ :غير هنا
‎سناء:بيتزا وصلااات
‎مشات جابتها ودخلات تجمعو عليها وبداو ياكلو ورزان تفكيرها ملو مع أوس ماعرفاتش شهادشي كيوقع ليها

10

‎بنات كملو ماكلتهم وهوما مجمعين وكيهدرو بطبيعة لحال على الجنس ولولاد وكيفاش كيكون دكشي كل وحدة كتقول افكارها وتجاربها حتى لرزان لي غير ساكتة وساهية
‎صوفي (هزات ايدها قدام رزان) هيهو فينك ابنتي فين سرحتي
‎رزان:(عاد رجعات من تفكيرها جالسة على احر من الجمر باغة امتى ترجع) ها مالي
‎البنانية:لاااا هاي لبنت خلاصانة شوفيكي يابنت لتكوني حبيتي ونحنا ما بنعرف
‎رزان: الله يهديك اش حبيت تنتي غير كنحس راسي مشوشة وعيانة انا غنمشي
‎صوفي:تسناي تنزلو ونوصلوك
‎رزان:لا ماشي مشكل ناخد طاكسي خصني نرتاح راسي كيضرني
‎الروسيا:اش كتقولو تاني مال رزان
‎البنانية:رزان في شي مخبيتو ماتخافي طال الزمن ولا قصر راح تنكشفي ياااا روحي
‎رزان:(ناضت قاصداها) نتي يا هاديك لقحبة كتقلبي علي شي نتفة
‎صوفي (:جرتها )ويلي نعلو شيطان
‎البنانية:بهزر معاك ييي راح تاكليني انتي
‎رزان :كتستفزني (نترات منها) خليني نقود
‎روسيا (مفاهما والو) واه هادو مالهم والله لتلفتو القحبات
‎صوفي هنزرات فيها وجرات رزان برة تا خرجو برة الدار
‎صوفي:سيري نتي رتاحي راك ماشي تال تم انا كنعرفك مي مغنهدرش دابا
‎زران :صافي صافي كلكم وليتو كتعرفو تنتلاقاو اف
‎نزلات وخدات طاكسي داها لدار ديريكت
‎في هاد لمدة لي كانت فيها برة كان اوس في دارها ملي خرجات بقا متكي شحال وكيشوف في السقف شويا ناض بدا كيضور في الدار بغا ياخد عليها فكرة دارها كانت مرتبة مزيان وخا صغيرة كتكون من صالون وبيت نعاس وكوزينة كانت مقابلة مع الصالة ومرتبة وفي جنبها التلفازة معلقة شي تصاور مرسومين بليد عجبوه بقا كيتأملهم من بينهم سورت بنت صغيرة تايهة وسط الضلام ومادة ايدها لشعاع نور صغير اترت فيه وبقا كيتأملها معرفش لاش دخل لبيت نعاس كان فيه الناموسية وبلاكار نصو فيه مكتبة صغيرة في كتب منهم روايات على الخيال والرمنسية وحداه بيرو صغير فوقو بيسي دوز ايدو على داك لكتوبة حتى وقفها عند ريواية تارت انتباهو من لغلاف ديالها هزها بان ليه لعنوان (احببتكي في حياتي التانية) خداها وخرج لصالة جلس وبقا كيقرا فيها حتى غفا وهي فوق صدرو

‎عند رزان لي وصلات لدارها حلات لباب ودخلات لقاتو متكي فوق الفوطوي قربات منو وهي كتأملو كيفاش ناعس بسلام جبدات الرواية بشويا وشافتها بتاسمات
‎رزان :هه دوقك زوين
‎سداتها وحطاتها فوق الطابلة وهي مزال كتأملو حطات ايدها تحت خدها وهي كتشوف فيه وتنهدات
‎رزان :زعمة تكون انت هو فارس احلامي ولكن انا مزال معارفة عليك والو هدشي كتقولو في خاطرها
‎حتى بدا كيتحرك فاق بانت ليه قدامو وهي على وضعيتها ناض تقاد في لجلسة وهي مزال على وضعها

‎رزان :صباح لخيييير
‎اوس( :بتاسم بلى ميشعر مراتو كانت كتشوفيه بنفس الطريقة ملي كيفيق كيلقاها مقابلاه )احم اشمن صباح مشعرتش تنعست عاد جيتي
‎رزان (ناضت حيدات الساك وكتحيد في التجاكيط وهي كتمشي وتجي قدامو وتهدر) اه ماشي بزاف باش دخلت اف صحاباتي عصبوني ليوم حسو بلي مخبيا شي حاجة انا معرفت مندير وبديت كندخل ونخرج في الهدرة وتعصبت وبالي معاك هنا معرفتش تخربقت انا
‎هي بقات كتهدر وتحرك ايديها وملامحها كتهز حجبانها وترد شعرها ورا ودنيها ناض وبدا جاي كيقرب منها هي وقفات قدام الطابلة ديال الرخام تاع لكوزينة لي كتفرق بين الصالة ولكوزينة وسكتت حتى لتاسق بيها وحط ايديه على رخامة وهي وسطهم كانو عينيهم مقابلين بتاسم
‎اوس :علاش سكتي…. فيك لهدرة بزاف
‎رزان :ههه صدعتك
‎اوس (هز موراها قرعت لماء شرب وبعد عليها شويا) لا غير كملي حركاتك زوينين ونتي كتهدري (حط لقرعة وهز ايدو رجع ليها شعرها ورا ودنيها )
‎رزان :هه بصح هاكا بان ليك (كتهدر وضروري تحرك ايديها)
‎اوس (بعد عليها) احم يعني هدشي عادي
‎رزان :اه ههه بصح انا غنمشي نطيب شي حاجة وانت دير شي فيلم نتفرجو فيه واخا
‎اوس حرك راسو بواخا ومشا جيهت التلفزة خدمها وهو يلقا لفلم ديال بورنو بقا مصدوم كيشوف وفي نفس لوقت شاداه الضحكة رزان تمت جايا تجري ملي سمعات الصوت وطفاتو
‎رزان :ههه هادا ….غير… احم الله يلقيها ليك اصوفي بغيت ليكم لحناش
‎اوس :(ببتسامة) ههه شنو قلتي شي حاجة
‎رزان (حمارت وزراقت مكرهتش دخل في حويجها) ها لا غير ديال صوفي كانت كتشوفو حيت….. اااه حيت غيتزوج

11

‎رزان :ديال صوفي حيت باغة تزوج
‎اوس :حياتك هادي ماشي ضروري تشرحي ليا
‎رزان :(نزلات بدات كتحيد في الفيلم باش تركب واحد اخر) حيت مكنبغيش بنادم يفهمني غلط
‎اوس (شد يدها لي كانت كتقلب بيها وسط الافلام) عمرك تبقاي تبرري لشي حد مكتعرفي عليه والو ومكيهمكش
‎رزان :احم ولكن انا كيهمني تعرف
‎اوس بقا كيشوف فيها حاضي تصرفاتها عطاتو فيلم وناضت
‎رزان:هاك ركب هادا
‎اوس :خدا لفلم كان فلم كوميدي ركبو وجلس تقابل معاها كيفاش كتخدم في الكوزينة كانت دايرة الطابلية وكتقطع في المقادير كتصيب سوندويشات وكتهدر في خاطرها
‎رزان :في نفسها…….. يخ تفوو على زهر تانا كنطير لاش باركة عليه خدم لفيلم ومن هبالي ناسيا لاخر تفوو هادوك لقحبات يجيبو ليا غلمشاكيل قالك مكيهمنيش الا اسيدي كتهمني… ويلي انا اش كنقول اش بيني وبينو يفهم لي بغا يفهم اف لا مبغيتوش يشوف دكشي يحساب ليه غير قحبة مطوطة اااي (بقات ساهيا حتى ضربات صبعها بلموس)
‎اوس (كان كيشوفها كتنتر غير وحدها عرفها معجبهاش لحال بانت ليه قفزات وهو ينوض قرب منها لقا صبعها مضروب ونازل منو الدم شدها من يدها ولقاها لماء )
‎رزان :اااح
‎اوس :ماشي شي حاجة
‎رزان :كتحرقني
‎اوس( مسح ايدها بلفوطة )عندك معقم
‎رزان :اه بلاتي
‎جبدات واحد لبواطة من لبلاكار وعطاتها ليه دار ليها معقم ولفاصمة وهي كتبتاسم غير في خاطرها
‎رزان :خصني نكمل
‎اوس (شدها) جلسي
‎ناض هو كمل دكشي وجاب حطو
‎رزان :شكرا
‎اوس :(تنهد) في الصراحة انا لي خص نشكرك مكتعرفي عليا والو ورغم دكشي تقتي فيا
‎رزان :باين في وجهك ماشي شي واحد ممزيانش
‎اوس بتاسم ليها
‎بقاو كياكلو ورزان سهات مع لفلم كضحك من نيتها اوس مان مقابل حركاتها وعفويتها
‎رزان :ههه كيعجبني هاد لفلم وخا نعاودو شحال من مرة كنضحك عليه
‎اوس ماشي منوع لي كيتفرج بزاف في الافلام كان كيتفرج فيها غير هي وهو كيحس بشي حاجة غريبة كتوقع علاش هي وعلاش فهاد لوقت وعلاش صممات يبقى عندها رغم انا مكتعرف عليه والو بنت وحدها في لغربة رتاحت ليه واش يمكن حيت مغربي او شي حاجة خرا

12

‎رزان:احم شنو غنديرو دابا سالة لفلم
‎اوس:معرفتش شنو مولفة كديري نتي
‎رزان :انا كنت كنكون مع صحاباتي في هاد لوقت كنتجمعو عند وحدة فينا او كنخرجو
‎اوس :يمكن خربقت ليك حياتك
‎رزان:لا بلعكس اااه بغيت نقول عادي خود راحتك….. شنو بان ليك نخرجو نتمشاو شويا وناكلو لكلاس كيعجبني
‎اوس :معنديش فرق بحال بحال لبغيتي نخرجو
‎رزان :ادا تفاهمنا…. خنمشي نلبس شي حاجة ونجي نخرجو
‎مشات كتجري لبلاكار كتقلب وصط حويجها على احسن معندها بحال غتخرج في موعد غرامي بقات تقيس وتعاود حسات براسها تعطلات وهي تختار كسوة بيضة فوق الركبة ودارت فوقها شال غطات بيه كتافها خلات شعرها مطلوق طلات على لمراية بزربة دارت غير مرطب لشفايفها ورشت شويا ديال الريحة وبتاسمت لراسها وهي كتقاد شعرها خرجات عندو
‎رزان :احم هاناا….. واقلة تعطلت عليك
‎اوس :(كان واقف ملي خرجات قدامو تفكر مراتو ملي كيكونو خارجين ويبقا يتسناها كتقاد وتلبس وشحال كيجي معاها لبيض سهى دقايق وهو كيشوف فيها وبلى ميشعر قرب منها وقال لكلمة لي كيقول لمراتو
‎اوس:نتي زوينة بلى مطولي في التصاويب
‎رزان :(حلات فمها فيه) هااا بصح
‎اوس :(فاق على راسو) احم نقدرو نمشيو دابا
‎رزان :(بتاسمت وهي كترجع شعرها ورا ودنيها) اه نمشيو.
‎نزلو وبقاو كيتمشاو شحال في الطريق حتى وصلو لواحد لحديقة نفس لحديقة لي تلقاو فيها اول مرة كانت عامرة شويا الناس مجمعين ولولاد كيلعبو

‎فيها اول مرة كانت عامرة شويا الناس مجمعين ولولاد كيلعبو
‎رزان :نجلسو
‎اوس :دار ليها اشارة بيدو وجلس
‎رزان :لجو زوين
‎اوس :اه زوين
‎رزان :سمح ليا لكن لفضول كياكلني باين عليك شي شخص مزيان معرفتش لاش وصلتي لهاد لحالة
‎اوس :ختى نتي مزيانة بزاف لي قبلتي تصتقبليني وانتي مكتعرفي عليا والو غنقول ليك من بعد لكن ماشي دابا
‎رزان :(شدات في ايدو )حسيت خصني نعاونك وغنبقا تنعرف مشكلتك
‎اوس شاف فيها شويا وهي تحيد ايدها وتاضت
‎زران :غنمشي نجيب كلاس تانتا باغي ياك
‎اوس:لا مبغيتش غير خودي نتي
‎رزان (هزات كتافها ومشات بقا متبعها )وخا لكن مغندوقكش لبدلتي رأيك هه
‎كانو حداها ولاد صغار بعدو حيت شافوها كدوي وحدها لان اوس كيبان ليها غير هي بعدو ومشاو عند ماماهم
‎لولد:ماما هاديك مسكينة هبيلة كتهدر وحدها
‎الام :متخافوش اجيو حدايا ولعبو
‎هدشي كلو داز قدام عينين اوس لي بقا متبعها وهي غادة كتلعب برجليها ودير حركات طفولية هي اصلا كتبان بحال لهبيلة بتصرفاتها لعفوية عاد لشافوها كتهدر نع لخوا ومخفاش عليه حتى الشباب لي كيضحكو عليها وهي كدوي وحدها نشات هدات لكلاس وجات جلسات حدا

13

‎مشات خداات لكلاس وجاتجلسات حداه بين ما هو ساهي وكيفكر انها تقدر تعرض لمشاكل بسبابو هي ستغلات لفرصة ولصقات ليه لكلاس على نيفو اوس قفز ومع القفزة هي طاح ليها لكلاس وجا عليه وخنزر فيها
‎رزان (كضحاااك وهي تحط ايدها على فمها باش تحبس الضحك) هه سمح ليا كنضحك
‎تفركات بضحك تا كلشي بدا يشوف فيها على داك الضحك لي كدير
‎أوس تعصب ماكيحملش هاد لحركات مسح نيفو وكيحس بلبرودة دلكلاس على صدرو وخنزر فيها كيهضر على سنانو:أخر مرة تولي ديري هاد لحركات ديال تقحبين سمعتيني
‎هي جمعات الضحكة حمارت وتزنكات فوجها بقات كتشوف فيه حتى تغرغرو عنيها بدموع ماشي من عوايدها تبكي على اي حاجة ولكن دابة الامر كيختالف
‎هو كان كيشوف فالجيهة لوخرا حتى كيحس ان حسها تقطع ضار شاف فيها لقاها كتبكي وحنيكاتها حمر ومربعة يديها ومزال كتشوف فيه بحال شي بينة صغيرة غوتات عليها ماماها
‎تنهد عوتاني ناضت تبكي :لاش كتبكي عوتاني
‎ناضت واقفة وجات اونفاص معاه وهي كتبكي وصوتها مرتافع شوية:أنا غير كنت كنضحك معاك ونت كتخصر لي لهدرا وتغوت عليا مادرتش شي حاجة كبيرة لي تستاهل دير هدشي كله
‎هو مادايهاش فيها كيشوف ناس لي كيتهامسو عليها ويضحكو عليها
‎أوس زاد خنزر فيها:جلسي
‎رزان كترجع بللور وهي كتمسح دموعها :لا ماغنجلس يلاه
‎عصباتو مابغاش يحطها فهاد الموقف لي ناس يبداو يقولو عليها حمقة ناض واقف وهو مخنزر تابعها:زيدي نمشي بحالنا
‎هي بقات راجعة باللور:الا حتى تعتادر مني
‎هو كتزيد تلعب ليه على اعصابو :رزان ماتكونيش برهوشة وزيدي نمشيو لدار ونهضرو
‎هي بعناد:لأ قولي الله يسامح
‎تعصب من لمزيان يلاه بغى يشدها وهي تهرب ليه غلباتها الضحكة وتمات غادة كتجري وكضحك بوحدها:خههههههه تا تقولي الله يسامح
‎فهاد اللحضة كلشي حل فمو فيها وشي كيضحك وشي كتهامس عليها راه عندهم الحق كيشوفوها كتخضر يوحدها وتضحك وشوية ناضت تبكي وتغوت شوية قلباتها جري وضحك راه تسطية بعينها
‎أوس بقى مصنم فبلاصتو وكيشوف معامن طاح وربي لقاه مع وحدة بلا والو مسطية
‎هي افتو ماتبعهاش رجعات لعندو :صافي يلاه نمشيو لدار
‎ماهضرش معاها غير مخنزر بقى غادي وهي تبعاه عرفات راسها قفراتها
‎وصلو لدار طلعو حلات لباب ودخلو هو غير دخل حيد التيشرط ورماه فوق الفطوي هدي هي عادتو فدار كيبغي يبقى خفيف دخل لكوزينة عمر كاس دلما وهبط عليه هبطة وحدة ورجع شافها زاقفة فوسط صالة وكتشوف فيه كتاكل فدفارها:مالك
‎أوس تكى على لحيط وهو كيشوف فيها:شوفي نتي شحال فعمرك
‎رزان بلعات ريقها:احم 22 عام
‎أوس:ومزال كتبرهشي فزنافي وتجري كي شي هبيلة

‎رزان قربات لعندو:انا عايشة بوحدي مولفة بصحاباتي كنضحكو ماكيهمنا تاشي حد عمر شي حد غوت عليا حتى فوتي عليا نت جاتني غريبة مامولفاهاش انا ماكنقولكش هدشي زعمة كنقصد بيه شي حاجة خايبة بلعكس
‎وبتاسمات وهي كتقرب ليه:عجبني لحال ملي كان فعمري 19 انا فروسيا فتاقدت شي حد يغوت عليا شي حاجة زوينة والله
‎هو ملي بدات تهضر وهو كيشوف فيها كتهضر بطريقة جدية ومرزنة عكس لي كانت فيها قبيلة هبسلة وطايشة وبكاية حار فيها مافهمهاش وماعرفش منين يشدها
‎زادت قربات ليه حتى وقفات اونفاص معاه :وسمحلي على قبيلة
‎بقى شحال كيشوف فيها حتى سهى فيها
‎رزان:جااااد كتسمعني
‎حس على راسو وهز راسو باه :كنسمعك
‎ومشى ووقف حدا الشرجم
‎رزان:شنو نوجد لعشا
‎شاف فيها:مابغيتش
‎تنهدات ودخلات لبيت خدات دش وخرجات ملوية عليها فوطة وشعرها فازك:متأكد مابغيتيش تاكل
‎هز راسو فيها طلعها وهبطها مزيان:لا
‎قربات ليه:مزال ماهداك الله تعاود لي
‎أوس بقى ساكت كيفكر شغا يقولها ضاروري يقول ليها شي حاجة ماجاتش جالس فدارها ومايقولها والو شاف فيها:عندي شي مشاكيل فخدمتي مع شي ناس على شي مشروع كبير ناض عليه صداع وكان خاصني نغبر شي يامات
‎جات وجلسات حداه ودارت رجل على رجل وهي كتشوف فيه:ايوا
‎أوس:علامن تستاقر الاوضاع ونرجع
‎رزان:وعللش حالتك كانت هكاك
‎أوس:تضربت برصاص وكنت فطبيب وكان خاصني نخرج
‎رزان:لهاد الدرجة
‎هز راسو باه
‎رزان:شكون هي نور
‎سكت ماجاوبهاش فاش دكرات سميتها قلبو تخطف غير كيتفكر انها مابقاتش فهاد.دنيا دمو كيولي كيغلي بوحدو
‎هي شافت فصدرو لعاري عندو اتار ديال رصاص خفيفة ماكتبانش بزاف وقفات بلا ماتخس وحطات يديها على صدرو كتلمس مكان لجرح وهي كتشوف فعنيه :كلشي غيولي مزيان
‎هو الحركة ديديها بورشاتو شاف فيها كتفكرو غير فيها حتى من ريحتها كتشبه ليها حط يديه على يديها لي على صدرو وكحزها لجيهة دلقلب وزير بحاليلا كيقل ليها قلبي كيضرني
‎هي شافت فعنيه بزاف دلحوايج اولهم الحزن والنكسار عكس لي كيحاول يبين معاها شافت فعنيه الرغبة بحاليلا كيطلبها تعاونو ينسى شي حاجة كتمها فقلبو كضرو
‎تنهدات وهي كتحس بيه كيجرها لعندو غي شوية بشوية وهي مسايراه مخلياه على راحتو حتى وللو قراب بزاف ويديها مزال على صدرو وهو مزير عليها هز يديه لوخرا وحطها على شعرها لفازك المدهب شد خصلة بين يديه ودارها مور ودنيها

14

‎وشاف فعنيها زريرقين كيلمعو وهوما كيشوفو فيه نفس لون عنيها نفس الشوفة نفس اللون دشعر توحشها بزاف
‎هي داخت ونسات راسها حسات بلحرارة طالعة معاها وماشي فهاد.دنيا مرفوعة لفوق عمرها حربات هاد الاحساس وهاهي دابة كتعيشو
‎هو شاف فشفايفها لي كيرجفو حنا راسو تا عندها حيت هي قصيرة عليه وقري لشفايفها هي غمضات عنيها كتستاعد للبوسة وزادت قربات ليه وتعللت على ريوس دصبعانها باش توصل ليه بغات تجربها وتحس بيها
‎هو يلاه حط شفايفو على شفايفها وهو يحس على راسو ويتفكر راه ماشي هي رخى منها ورجع اللور خلاها مبلوكيا فبلاصتها حلات عنيها لقاتو بعيد عليها قلبها ولا كيضرب فلمية ولات غير كترجف حسات بيه بحاليلا غير كان كيتفلى عليها وكيلعب بيها وهي كي لحمقة دغيا مشات معاه فالخط تلفات ولات غي كتخربق:احم نمشي نوجد شي حاجة جاني جوع
‎مشات طايرة دهلات لبيت دات عليها وبقات كضرب فوجها وتنتف فشعرها :أناااا قحبة ااااه انا قحبة واش تسطيت هو كيلعب عليا وانا مسايراه هو فحياتو وحدا اخرى وانا اش دخلني لا لا خاص نجمع راسي ونتحكم فتصروفاتي

‎حلات لبلاكار جبدات بسجامة لبساتها وخرجات دخلات لكوزينة وجدات شي حاجة خفيفة كلاتها طلات عليه لقاتو متكي فصالة خرجات ومشات عندو لقاتو ناعس بتاسمات مشات حابت يزار غطاتو وخرجات لبالكو تماك لبلاصة دلهواية ديالها
‎حلات واحد صاك صغير كان عامر قلومة هزاتهم كاملين بين يديها وبدات تختار اينا واحد حتى خدات واحد وهي مبتاسمة
‎شافت فاللوحة وبدات تشوف فلورقة لبيضة وهي كتفكر ملاميحو وبتسامتو وتغوبيشتو وبدات ترسمو وهي متحمسة
‎داز لوقت دازو 4 دسوايع رجعات اللور وهي كتشوف اللوحة شحال طلعات زوينة هبطات لتحت وكتبات جاد ووقعات حداها وهي مبتاسمة شافت فالساعة لقاتها 12 ونص دليل
‎حيدات الورقة من على لوحة الرسم لواتها بين يديها وخرجات من لبالكو طلات عليه كان ناعس مشات دهلات لبيتها حطات الرسمة فبلاصتها وتخشات فبلاصتها ونعسات

15

‎بعد مرور أسبوووع
‎كان جالس حدا الحدجتة ديالو وكيشوف فيها جامدة ماكتحركش بحاليلا راسو ونفسو كيعاندو باغيه يبقى شباح
‎تنهد وهو كيشوف صاحبو الياس داخل جا جلس على الكرسي حدا الجثة وبدى يهضر معاه:توحشتك اصاحبي مزال مابغتيش تفيق نت قوى من هكا مايمكنش تضعف للمرض بسهولة
‎شد ليه فيديه:خاصك تفيق
‎أوس واقف وكيشوف فصاحبو هدي هي الصحبة دبصاح كيعرفو ملي كانو صغار كبرو بجوج وهاهو مزال صاحبو عكرو شاف منو شي عيب كيعتابرو الاخ ديالو والوحبد لي كيرتاح ليه تنهد هو براسو بافي يفيق ومايبقاش شبح ولكن مالقاش كي يدير
‎شاف فالاهزة مزال خدامين وصوتهم كيتسمع جات عنيه على واحد من الاجهزة فيه ساعة كانت 9 دليل شاف فالجتة ديابو زصاخبو خرج تقدرو تقولو تأقلم شوية مع الوضع
‎خرج لعلى برى وهو كيتمشى فشوارع روسيا وكيفكر فكلشي داز من حدا جردة لي تلاقى فيها زان بلا مايحس بتاسم هي انسانة ضريفة وبريئة يقدر لواحد من اول شوفة يحكم عليها بالخايب ولكن هي لا لي فثلبها على لسانها انسانة قلبها صافي واخة متهورة وكايشة شوية ولكن فمفس ابوقت واعية وعارفة شكاين فالدنيا وغير هدشي قدرات تخليه يتعايش مع الوضع بلا ماتحس او تعرف راه شبح هو حاس بيها باغة تقرب منو ولكن هو مايقدرش واخة منع راسو كتر من مرة باش مايقربش ليها حركاتها كيجدبوه اصلا هو شبح غير غيخرج ليها على حياتها وصافي ويحلتو مامعروفش مصيرها ماحس براسو تاكان واقف حدا دار دخل وكلع فدروج لفوق تا ولص للباب دق لباب وهي دغيى حلاتها وباين على وجها لخوف بلا ماتحس عنقاتو
‎رزان:من صباح مابنتي فين كنتي
‎جراتو وشدات لباب وهي كتشوف فيه وفعنيه:خفت عليك خفت يكونو تعرضو ليك خفتك ماتوليش ترجع
‎هو غير ساكت وكيشوف فيها كي كتهضر وهي خايفة وشفايفها كيرجفو وشادة ليه فيديه
‎أوس:كان عندي شي شغال
‎بلعات ريقها عاد رتاحت:بقى تعلمني بغيت نقلب عليك ولكن ماعرفتش فين غنلقاك ولا فين غتكون جاد بقى تعلمني عفاك صافي
‎حط يديه على وجها وبتاسم:صافي واخة
‎بتاسمات:فيك جوع
‎أوس:لا
‎رزان جراتو من يديه لكوزينة:لا غتاكل
‎وقف وهو كيشوفها كتوجد وكل شوية كتشوف فيه وتبتاسم فرحانة حيت رجع نهار كامل وهي جالسة على اعصابها كتسناه ودابة جا صافي رتاحت
‎قدات لي باط حطات طباسل وقدات طبلة وجراتو من يديه وجلساتو:اتبقى تشوف فيا خلينا ناكلو
‎مد يديه للفورشيط هزها وبدا يدمق ماكيحسش بجوع غير مطاوعها هي كتاكل وكتشوف فيه وهي مبتاسمة:ماكليتش نهار كامل نسيت لماكلة وانا كنتسنا

‎بقى يشوف فيها بريئة بزاف بتاسم ليها
‎سلاو لماكلة ناضت جمعات الطبلة وهو دخل دوش وخرج غي بسروال دلكيطة شافها فلكوزينة كتغسل لماعن وقف وتكى على الحيط وهو حاضيها كي كتحرك فاش كتبغي تستف طباسل ولا ترجع شي حاجة لبلاصتها خفيفة وشعرها باينة مقنطها مرة مرة كترجعو اللور ولا كديرو مور ودنيها ماحش براصو وهو كيقرب ليها حتى جا موراها هي حسات بيه قريب ليها بزاف ضارت لعندو وهزات راسها فيه طويل عليها بزاف وبقات كتشوف فيه كان لاصق فيها لدرجة كبيرة خايفة تضعف عوتاني ويولي يقمعها ولكن ماعرفاتش علاش ماكتقدش تقاومو كدوخ ملي كيقرب ليها كتفشل وماكتوليش تحكم فراسها هاد سيمانة كلها لي دوزات معاه كانت كتحس بيه كيتفاداها وفنفس ابوقت كتحس بيه كيحاول مايتقربش منها واخة هو باغي
‎بلعات ريقها ملي حسات بيديه كدوز على وجها غير بشوية حتى قف حدا شفايفها وبدا كيدوز صبعو هي غمضات عنيها وقلبها كيدردك حلات عنيها فاش حسات بانفاسو على وجها بلا ماتحس دورات يديها على عنقو وباش مايقمعهاش بحال داك نهار جراتو عندها وباستو حسات بيه تحدجاوب معاها لدرجة انه هزها وجلسها فوق رخامة
‎وهو مزال كيبوس فيها نزل ايدو كيتلمس ضهرها خسرها حتى وصل لفخاضها وهز رجلها ضورها على ضهرو هي كانت مضورة ايديها على عنقو ومغمضة عينيها طلعات معاها السخونة مشات لعالم اخر جرها من شعرها حتى هزات وجها وخشا راسو في عنقها كيمص فيها حتى هزاتها التبوريشة طلع لودنها وهو كيلعب بيها بلسانو وعضها غير بشويا ونطق بهمس
‎اوس :كنبغيك ا نور
‎رزان بحال ضربها الضو وبلي متشعر دفعاتو بجهد حتى كان غيطيح وعينيها تجمعو فيهم الدموع نزلات ومشات تجري لبيت وهي حابسا شهقاتها بيديها لي علي فمها دخلات وسدات عليها وطلقت لعنان لدموعها اكيد مغيبغيهاش هو حبيبتو كتسناه وباينة كيبغيها

16
‎ملي دخلات وسدات عليها لباب اوس ضرب ايدو مع لحيط مكانش خاص يقرب منها ويلعب مشاعرها كان خص يتحكم في راسو كتر من هاكا علاش فقد السيطرة كان حتي بدا يضبط راسو ولكن مقدرش هي كتصور ليه فيها كشوفها فيها مقدرش حتى يحزن عليها كلشي داز بالزربة مقدرش حتي يدفنها بيدو باش يدفن معاها شوقو لهفتو ليها كلشي هدشي تردد في دماغو ولكن سرعان مفاق من تفكيرو ومشا قدام باب بيتها لي كانت هي من جيها لخرا متكيا عليه وهيا جالسة في الارض جامعة رجليها عندها وكتبكي في صمت علاش دخل لحياتها علاش زعمت داك النهار وجابتو بلى متعرف عليه والو علاش اصلا فكرت انو يقدر يبغيها هو عندو حياتو في جهة اخرا اوس هز ايدو باغي يدق في لباب لكن تردد ونزلها دار وعطا لباب بضهرو وهو كيدوز علي راسو خصر يشرح ليها هي دخلاتو لدارها وامناتو على نفسها تخلات علي حياتها الطبيعية ملي تلاقاتو وحتي صحاباتها تقريبا قاطعتهم حيت مبقاوش كيفهموها هاد لمرة دار ودق لباب
‎اوس :ممكن تحلي
‎رزان :الصمت
‎اوس:رزان بلاش هاد التصرفات الصبيانية
‎رزان (وقفات وهي مقابلة مع لباب بحال واقفة قدامو) اه عندك الحق كنتصرف بصبيانية انا لي كنتقرب منك ونلعب بمشاعرك وانا في بالي انسانة اخرا علاش دخلتي لحياتي كنت مزيانة انا لي طلبت منك تجي معايا اه لكن كان اكبر غلط تقدر تمشي لبغيتي هئ هئ
‎اوس (كيمشي ويجي وهو كيدوز ايدو علي وجهو) كتجري عليا من دارك
‎دازت لحضة صمت حسات رزان انو يمكن تقلق ومشا لامت راسها لاش قالت هاكاك قربات من لباب وحطات ودنها شويا تردخ حتي قفزات
‎اوس( درب لباب برجلو حتي كان غيتفرع)غتحلي هاد لقلاوي ولغنفرعو عليك خرجي قدامي وهدري باش نتفاهمو
‎رزان (رجعات لور وهي مرعوبة)
‎اوس :رزااان مغتحليش
‎رزان( قوات راسها مسحات دموعها حلات لباب وهي زاعمة )شنو شنو غتشرح صافي عندك حياتك وحبيبتك انا مجريتش عليك تقدر تبقا ولكن الله يخليك متعاودش تقرب مني متلعبش بيا
‎اوس( جرها من ايدها وخبطها فوق لفوطوي وجلس تقابل معاها )واش كتعرفي غدوي متعرفيش تسمعي
‎رزان (ربعات ايديها وهي كتشوف فيه) واخا هانا كنسمع ولكن لي عندي قلتو
‎اوس (جالس ومشبك ايديه كيلعب بصباعو) هي راه ميتة
‎زران (بعدم فهم تقادت في لجلسة) شكون هي لي ميتة
‎اوس:مراتي هيا راه مراتي وكنبغيها مقدرتش نساها نتي مشفتيش لمنضر لي شفت راه…… صافي هدشي لي خصك تعرفي هي ماتت ولكن نتي كتشبهي ليها في بزاف ديال لحويج
‎رزان (ناضت وقربات جلسات حداه شدات في ايدو) سمح ليا معرفتش الله يرحمها (حطات ايدها علي خدو) مقصدتش نفكرك لكن متقلقش غنسيك

‎اوس (حيد ايدها وقف) انا غنخرج
‎رزان (وقفات) فين غتمشي عنداك تقلق حيت قلت ليك سير غير كنت مقلقة
‎اوس(شاف فيها شاف لخوف في عينيها وكيفاش تعلقات بيه كل مرة كيندم علاش علقها بيه حط ايدو علي خدها) اصلا معنديش فين نمشي باغي غير نتمشا نشم لهوى ونرجع

17
‎من بعد مخرج اوس بقات رزان كتمشي وتجي في الدار وهي كتحصر عليه بقا فيها وخا هاكاك كيفاش شي شخص يبغي بنت حتى لهديك الدرجة درجة انو يتخيلها في وحدة خرا ويخطفها القدر منو كيجيها بريئ كتشوف في عينيه طفل صغير محروم من بزاف ديال لحويج وتايه بحال الي موضر علي واليديه على راسو جات فوق لفوطوي وتكات وهي كتفكر فيه قرات باش تنسيه داك لحزن معرفاتش لاش كدير هاكا بقات كتفكر وهي كتبتاسم مع راسها محساتش بلوقت ايمتى داز وغفات
‎دخل اوس لي ملي خرج وهو معارفش فين غادي بقا غير غادي وصافي كيهز عينو لسما ويلعن حضو لي وصلو لهاد لحالة طلب من الله باش يقاد اومورو مغيبرد وتهنا نفسو حتي ينتاقم من لي دارو فيه داك لحالة واداوه هو ومراتو دوز ايدو علي راسو وقف وهو كيشوف في لكرسي لي جمعهم كان قدام نفس الجردة لي تلاقا فيها رزان جلس فوق نفس لمقعد وهو كيفكر علاش لاقاه بيها الله علاش وقعات هاد الصدفة وعلاش هي لي شافتو من غير الناس وعلاش مترضضاتش تديه معاها بقا كيفكر فشحال من علاش وعلاش ولكن لي عارف انهو مخصوش يأديها مخصوش يلعب بيها حيت واحد النهار خيختافي ياما يفيق ويرجع لحياتو يا اما يموت ويمشي تحت التراب ناض وتم راجع لدار ملي دخل لقاها ناعسة فوق لفوطوي ومعنكشة قرب وجلس حداها وهي في وسط نعاسها بعد خصلة علي عينيها وهو كيتأمل وجها بعد ايدو وناض شرب لماء رجع كيشوف فيها هاديك بلاصتو لي كينعس فيها بقا كيشوف حيد التيشورت ديالو هزها بين ايديه بشويا ودخلها لبيت حطها فوق النموسية بغا ينوض شدات ايدو وهي مزال ناعسة رجع جلس حداها هي خشات ايدو تحت خدها ونعسات هو كيحاول يجرها والو تنهد وتكا حداها مبغاش يفيقها كيتسنا تقلب وحيد ايدو بقا كيتأمل وجها وبلى ميشعر غفا وهو حداها

‎طلع صباح رزان حلات عينيها لقات راسها ناعسة على صدرو لعريان بعدات بزربة معرفاتش ميفاش وصلات تم نزلات عينيها متشوف حويجها لقات راسها لابسة عاود شافت فيه وتنهدات حطات ايدها على سدرو وكتقيس عضلاتو قربات لعند وجهو وهي كتشوف فيه كيفاش ناعس مدات ايدها حطاتها علي خدو وتبعات احساسها وقربات شفيفها باش تبوسو مشعرات حتى ولات تحتو وهو كيلتاهم شفيفها بعد وشاف فيها بتاسمت حيد ليها لكسوة بلخف وبدا كيبوس في عنقها وسدرها وكيمص وهي مشات معاه شويا وقف وناض جلس مقابل معاها هي مخلاتش ليه لفرصة نضت دفعاتو وجات هي فوقو
‎رزان :(كانت غير بدو بياس كحلين جالسة فوق حجرو) هاد لمرة مغتهربش
‎اوس :مبغيتش نأديك ونغلط معاك
‎رزان :(كتلعب في سدرو بيديها وتحنات قربات لشفايفو وكتهضر )انا كنتحمل مسؤوليتي

‎وس :(حيد ايديها وهو شادهوم)منقدرش
‎رزان تنترات منو وجرات ليزار لواتو عليها وناضت
‎اوس :(ناض)رزان
‎رزان :(شافت فيه وهي مبتاسمة) عادي انا مغنبقاش نبرزطك ولكن متحتكش بيا بلاصتك في الصالون

‎الجزء 18
‎رزان :(كانت غير بدو بياس كحلين جالسة فوق حجرو) هاد لمرة مغتهربش
‎اوس :مبغيتش نأديك و نغلط معاك
‎رزان :(كتلعب في سدرو بيديها وتحنات عليه قربات لشفايفو وكتهضر غي بشوية )انا كنتحمل مسؤوليتي
‎اوس :(حيد ايديها وهو شادهوم)منقدرش
‎رزان تنترات منو وجرات ليزار لواتو عليها وناضت
‎اوس :(ناض)رزان
‎رزان :(شافت فيه وهي مبتاسمة) عادي انا مغنبقاش نبرزطك ولكن متحتكش بيا بلاصتك في الصالون
‎هو بقى غي حال فمو فيها شافها داخلة لحمام هو ينوض بزربة تبعها وشدها من يديها ودورها لعندو:كيفاش زعمة
‎رزان وهي كتحاول تنتر يديها :راك فهمتي اصلا ما انبقاش نقرب منك غير رتاح تانت بعد من.طريقي باش نكونو متافقين
‎يلاه بغى يهضر وهي تفك يديها من يديها وتدخل لحمام شدات عليها وبقات تضحك بشوية :هنا غنوريك اسي جاد
‎هو بقى شحال اقف فتالي خرج من البيت دخل لحاما لاخر غسل وجهو على راسو بغى يشوف راسو ساعة ماكيبانش توحش يشوف وجهو وملاميحو كيف دايرين تنهد وخرج جلس فصالة ورجع راسو اللور وغمض عنيه حتى كيسمع خطواتها كتحرك حداه علا راسو وهو يشوفها فلكوزينة لابسة كسيوة مقزبة فوق فخادها ومزيرة عليها وغي سميطات وغرها هازاه لفوق وكتوجد لقهوة وكتشوف فيه وهي رافعة حاجبها وكتمدغ لمسكة بحاليلا كتحداه
‎هو غي حاضيها شافعا مبدلة حتى حراكاتها تقال عكس كي كانت بحاليلا كتعمد تستافزو ومرة مرة كتحني باش تزيد تطلع لكسوة عرفها علاياش ناوية دار راسو ما على بالوش
‎هي حطات لفطور فوق الطبلة وشافت فيه وكتهضى بصوت محلون:جااااد اجي تفطر
‎ناض هز قهوة ورجع لبلاصتو ببرودة ودار رجل على رجل وبدا يشربها خلاها واقفة كتشوف فيه
‎هي جلسات فوق الكرسي وكتحاول تبين انها عادية كتاكل وتشوف فيه حتى سلات جمعان طبلة ودخلات تغسل لواني

‎ومرا مرا كتشوف فيه كتلقاع مزال عاصر على ديك لقهوة كيشرب فيها علات كتافها بمعنى ماكيهمنيش وكملات جميع
‎هو سلا قهوتو وناض باش يحط لكاس فلكوزينة كانت عاطياه بالضهر وساهية فغسيل لواني جا اونفاس مع ضهرها لدرجة صدرو ضرب فضهرها هي دورات راسها وشافت فيه بتاسم ليها وقرب تا لعنقها هي غمضات عنيها حتى كتحس بيه حط لكاس فلفابو ومشى كان غادي وهو مبتاسم وكيسمع صوت لماغن كيتقرقبو بالجهد عرف راسو عصبها

‎هي كانت كترجف وكتسب فراسها سلات الجميع مسحات يديها وخرجات لبالكو ترسم شوية خدات داكشي لي غتحتاج وبدات ترسم نغامسات مع الرسم حتى كتحس بيه واقف حداها وكيشوف شافت فيه وهي مبتاسمة:كي جاتك
‎جاوبها وعنيه على الرسمة:هادو حنا ياك
‎هزات راسها باه وهي كقاد لامسات الاخيرة فالرسمة:اه فاش اول مرة تلاقينا فالجردة عجباتك

‎هز راسو باه
‎كانت صورة دجوج جالسين فجردة فوق كرسي دلخشب دري كيشوف لبعيد وساهي ولبنت كتشوف فيه وهي مبتاسمة
‎رزان:تسنى هاني جاية
‎مشات كتجري وهو حاضيها حتى كيشوفها راجعة زقيديها شي ورقة ملوية
‎حلاتها وقاداتها ودوراتها لجيهتو وهي مبتاسمة:ترااااااان
‎هو حل فمو هذا هو خدا الورقة من عندها وهو كيشوف فالرسمة كان هو اه هو كيحقق فملاميحو كانت راسماه باتقان بطريقة محتارفة شاف فيها وولا شاف فالرسمة بلا مايحس بتاسم عحباتو بزاف كان باغي يشوف راسو
‎فرحات فاش بتاسم قربات ووقفات حداه:عجباتك
‎أوس:اه
‎خداتها من يديه ولواتها:هذي ديالي اتبقى عندي
‎وغمزاتو وهي عاضة على شفايفها داخ حراكاتها كيجدبو
‎طلعات يديها لشعرها وخلات لاستيك وطلقات شعرها وها كتحرك راسها يمين وشمال بزربة باش يتطلق مزيان
‎وهو غير حاضيها شافت فيه وبتاسمات وحيدات داك الىسمة لي رسمات من فوق لوحة الرسم ولواتعا باش ديرها مع خوتها شافت فيه مزال كيشوف فيها نفخات لمسكة فمها وطرطقاتها وهي كتشوف فيه قربات تا لعندو :مالك كتشوف فيها عجبتك نعطيك تصويرتي
‎وضحكات وهي كضربو بشوية على كتافو فاش كتضحك عويناتها كيتغمضو وحنيكاتها كيحمارو شدها من يديها وجرها عندو بالجهد وهي مزال كتضحك قرب لشفايفها وهمس ليها:ششش ماكتعرفيش تسكتي
‎هي بنفس لهمس:ياك ما دورونجيتك
‎ماجاوبهاش بقى كيوف فشفايفها وكيقرب يلاه ايبوسها وهي تحط صبعها على شفايفو وهي مبتاسمة :جااد شنو قلنا
‎حيد صبعها من على شفايفو ودورو يديه على الخصر ديالها وزير على جنبها حتى تقصحات وعضات على شفايفها هاد لحركة زادت دوخاتو هزها تا وصلات لعندو وخشا راسو فعنقها وهو كيشم ريحتها وفنفس لوقت كيبوسها غير بشوية ولدرجة خلات داتها تبورش عليها دور راسو وباسها من جيهو لوخرا بنفس طريقة هي حاطة يديها على صدرو وغارسا ضفارها فلحمو وهي كتحس بانفاسو على عنقها كانت مغمضة عنيها وشفايفو كتحرك على عنقها غير بشوية حسات بؤاصعا وصلات لحقيقة ومغتقدرش تقاومو بعدات راسها وشدات راسو بين يديها :جااااد رخي مني
‎كيشوف فيها بمعنى لا
‎كضربو برجليها لي معليين لفوق حيت هازها:قلت ليك حطني مابغيتش هاااء بالسيف
‎بتاسم وحطها:يلاه سيري
‎قدات كسوتها وهزات رسماتها وهي كتبتاسم عرفات راسها قدرات تأتر عليه خرجات ودخلات لبيت حطاتهم مع خوتهم

19

‎وقفات كتشوف راسها فلمراية وهي مبتاسمة وفنفس ابوقت كدوز يديها على عنقها فين كان كيبوسها :جااد غنخليك تنسى نور وحياتك لقديمة كلها
‎أوس خرج وجلس فصالة وهو مبتاسم فاش تفكرها فعلا قدرات تأار عليه

‎داز داك نهار عادي هي كتدير ليه لغزال وهو كيدير راسو ماعلى بلاشو اخة مانع راسو غا بزز

‎جا نهار جديد

‎ناضت بكري عندها متحان مادوزاتوش داك الحصة ولات هاملة لفاك وصحباتها تاهوما مابقاتش تدوي معاهم بزاف
‎أوس خدا ليها دماغها فمرا
‎لبسات عليها وقادات راسها وخرجات من لبيت شافتو ناعس على كرشو بتاسمات دخلات لكوزينة وجدات قهيوة تصحصح بيها كانت كتخويها فلفنيجل حتى كتحس بيه واقف حداها شافت فيه وبتاسمات:صباح الخير
‎بتاسم ليها:صباح نور
‎رزان:نكب ليك معايا
‎هز راسو بواخة :ناخد.دوش بعدة
‎بتاسمات ليه وهو دخل دوش وخرج لي لعادة صدرو عريان لقاها حاطة القهوة فوق الطبلة مع كرواسا وشي تواشي
‎جلس خدا قهوة وبدا يشربها ومرة مرة كيشوف فيها
‎أوس:فين غدا
‎رزان:عندي متيحان مادوزتوش لحضة لي فاتت نمشي ندوزو دابة لينات عيطولي
‎هز راسو باه
‎ناض وهز قهوتو فيديه وخرج لبالكون جلس كيعجبو صباح
‎هي جمعات الطبلة ومشات عندو لبالكون قربات ليه:هنا مشيت ماغنتعطلش
‎ضار شاف فيها وجرها وباسها من وجها:سيري
‎شافت فيه وبتاسمات :بسلامة
‎وخرجات وهي فرحانة مشات لفاك

‎هو بقى شحال جالس فتالي خرج تكى فصالة كيحس بحياتو مملة وروتينية من غير رزان لي معمراها عليه هو مامولفش بهاد العيشة مولف باجواء لخدمة والشركة والبزنس بقى كيفكر فحياتو

‎نهبطو لتحت
‎سناء :هاهي مشات نزلو
‎نزلو بتلاتة كتحراو دخلو وركبو فالمصعد
‎صوفي:أقول كيف رح نفتح الباب ونحنا ماعندنا المفاتيح يا ذكية
‎سناء:ههههه انا عندي رزان عاطياني ضوبل احبيبة
‎صوفي:يااااخونة صارلي سنين اطلبها تعطيني نسخة عن المفاتيح
‎سناء:هههه انا بنت بلادها
‎ليزا بالنجلش:شحال من مرا كنقولهم هضرو بالانجلش باش نفهم
‎سناء:كنا كنقولو راه عندي الصوارت باش نحلو لباب
‎تحل باب المصعد وخرجو سناء كتجبد سوارت من الساك:ها حنا غنشوفو شنو مخبية علينا الانسة رزان
‎حلو لباب ودخلو وشدوها من موراهم ودورو عنيهم على دار يشوفو واش كاين شي حد
‎لبنانية:تعالو خلونا نضور
‎كل وحدة وفين دخلات كتقلب
‎أوس كان واقف وكيذوف فيهم بطبيعت الحال ماكيشوفوهش
‎ليزا:بعدة ناخد سي دي دلبورنو ديالي توحشتووو
‎سناء:نتس داكشي لي بيك
‎صوفي :ما في شي غريب بالبيت
‎سناء:ماعرفتش شي حاجة ماشي هي هذيك المهيم ملي حينا جينا كنتوبغيت ناخد من عندها واحد.الكسوة مابغاتش تعطيها لي اناخدها دابة
‎صوفي:وانا بدي التيشيرط الاسود
‎سناء:زيدي.قبل تجي

‎دخلو بتلاتة لبيت حلو لبلاكار وهوما ماحاسينش بأوس لي تابعهم بتاسم وهو فبالو فكرة قرب للباب وشدها بالجهد تا قفزو
‎سناء:اربي سلامة شكون شد لباب بداك الجهد
‎صوفي:مو انا يمكن الريح
‎سناء:شمن ريح ودنيا مزموتة خودو لي غاتاخدو خلينا نمشيو بحالنا
‎بقاو يخورو فلبلاكارت أوس قرب لسناء ودفعها كانت غطيح
‎سناء:الخرااا مالك كدفعي
‎صوفي:شوو وخري وليش رح أدفعك
‎سناء كتشوف فليزا:نتي
‎ليزا:لا ماشي انا
‎سناء:بغيتو تحمقولي كنت غنحي على فمي وكتقولولي ماشي حنا شكون جنون براكة من لعب تبرهيش
‎هزات الكسوة:زيدو نمشيو
‎تبعوها مشاو يحلو باب لبيت مابغاتش تحل
‎سناء:اويلي مال لباب
‎أوس كان شاد لباب وكيدحك
‎سناء كتحر او والو:شهادشي اويلي
‎بداو بتلاتة كيحاولو يحلوها
‎أوس قرب لصوفي وجرها من شعرها تا غوتات تقصحات شافت فسناء:حقييييرة
‎سناء:نعام احبيبة
‎سناء وهي شادة فشعرها:ليش تنتفيني من شعري
‎سناء:الله يجيبك على خير ماقصتكش
‎سناء:اهااا بدك تقولي انا مجنونة صح
‎سناء:صح لانو مالمستك
‎سناء مزال شعرها كيضرها ومافاهمة واللو
‎سناء:دابة خرجونا غا من هاذ لبيت اصبار نشوف شي ساروت حتياطي
‎مشات كتقلب لمجر لي كتحلو ماكتلقى فيه والو كتزلي تشدو ويولي يتحل بوحدو وتولي تشدو ويولي يتحل رجعات اللور:شهادشي كيوقع البنات
‎صوفي خايفة:شي مو طبيعي
‎ليزا:انا بديت نخاف
‎غوتو بتلاتة فاش لباب تحلات بوحدها بالجهد حتى تضربات مع الحيط
‎ص في كتبكي:وااااع خلونا نروووح
‎سناء:اويلي دار مسكونة
‎خرجو كيتجراو من البيت وهو تابعهم ولي لقاها حداه كيطيحها فالارض وهو كيضحك ولباب لي لقاها فطريقو كيحلها بالجهد
‎لبنات ضارو شافو داكشي كيطيح بوحدو ولبيبان كيتحلو بوحدهم
‎خافو بزاف حلو لباب وخرجو كيحريو خايفين مارتاخو تاهبطو لتحت ورمبو فطوموبيل
‎سناء:نااري رزان ساكنها جن البنات عليها تبدلات علينا ومابقاتش بغاتنا نجيو عندها
‎صوفي:بجد خفت تصورو لو كان دبحنا يااامة شي بيخوف
‎بقاو كيرجفو وأوس كيطل عليهم من لبالكو وكيضحك
‎كسيراو بجهد ومشاو وهوما حالفين مايوليو يجيو لداك دار

20
‎من بعد مدخلات رزان دوزات متيحانها وهي تفكيرها كامل مع جاد ومع لقبلة لي عطاها قبل لتخرج خرجات من لمتحان وغادة متزرب باش تاخد طاكسي ترجع ادار تلاقات مع صحاباتها
‎رزان :سلاام لبنات
‎صوفي :يييي لاتقربي منا بعيد بلانا من بلاكي
‎رزان :نتي مدويتش معاك وني طيري غبوحدك
‎سناء :ههه رزان لاباس نخليوك دابا عدنا حصة.
‎ليزا :انا عندي برد بلى متسلمي عليا غتعاداي لمهم نخليوك دابا
‎رزان مفهمات والو بعدو منها وهوما كيخلقو الاعدار بسيف ودكشي لي شافوه في دارها مزال عاد يعاودو يدويو معاها يحساب ليهم مسكونة قوسات فنها وهي مفاهمة فيهم والو خدات طاكسي ومشات لدار وصلات لقات خدات لجريدة من قدام لباب ودفعاتو لقاتو محلول دخلات كيحساب ليها جاد خرج سدت لباب ولاحت لجريدة فوق الطابلة طلات في الشرفة ملقاتوش وطلات فلبيت مكينش مشات لكوزينة حلات تلاجة كتشوف شنو ناقصها حتى قفزات من بلاصتها
‎رزان :(اووف خلعتيني جاد حرام عليك
‎اوس :كان في الحمام ملي دخلات وملقاتوش سمعها وخرج كيتسلت بشويا حتى وقف وراها وشدها من خصرها وهو خاشي راسو في عنقها )ههه كيدوزتي
‎رزان :مزيان
‎اوس :صحاباتك جاو لدار موراك
‎رزان :(شهقات وحطات ايدها على فمها) هااا وشافوك
‎اوس (بتاسم) هه لا
‎رزان :كيفاش لا وباش عرفتيهم جاو
‎اوس :شفتهم حيت تخبيت غير في الشرفة كانو كيقلبو على شي حاجة يمكن
‎زران :ويلي على لقحبات. هااء بغيت نقول بنات لحرام غير بلاتي عليهم لحقيرات لخرين حولهم قبيلة كيتعسرو عليا نمشي نشوف واش ناقصاني شي حاجة من حويجي
‎مشات لبيت نعاس تقلب وهو بقا متبعها وكيضحك على دكشي لي وقع قبيلة قرب من الطبلة بانت ليه لجريدة هزها مولف يقراها كل صباح على الاقل كتوصلو شي خبار على العالم الخارجي جلس وبدا كيتصفحها صفحة بصفحة حتى جات عينو على الشخص لي وصلو لهاد لحالة تقاد في لجلسة وهو ضاغط على لجريدة مكرهش يخرج ليه من هاديك الصورة ويقجو يبرد فيه كاع عاصابو عروقو تنفخو وعينيه حمارو ولى كيغلي ملي قرا المقال على نفس الشخص لي قتل مرتو ولي ضربو وبسبابو هو دابة في غيبوبة وغير الشبح ديالو لي عايش حياة ممفهوماش كان في روسيا نفس لبلاد لي كين فيها هو جا باش يوقع عقد لمشروع لي مان خاص هو لي يوقعو وعليه علاش ختالفو من بعد مخداه اوس هددوه باش يتنازل عليه ومبغاش وقتلو ليه مراتو ولباقي راكم عارفينو دابة جاي يتسلم لمشروع بسميتو هو حيت من بعد متعلنات لوفات ديال اوس خدا هو لمشروع غوت على خر جهدو ورما الجريدة في الارض
‎اوس :حقيييير
‎رزان(خرجات كتجري من بيتها) مالك شنو كين

‎وس(الصمت)
‎رزان (كتشوف حالتو كيف ولات خلعها عاد كان عادي قربات منو وكتحاول تهدنو) جاد شنو واقع ياك لاباس
‎اوس (دفعها حتى طاحت فوق لفوطاي) متقيسينيييش بعدي مني
‎هز قبية لبسها وخرج ردخ لباب حتى تهزات الدار وخلاها حالة فمها مفاهمة والو
‎بقى كيتمشى شحال في الزنقة بلى ميعرف فين غادي عاد تفكر راسو مشى لمستشفى ودخل لغرفة لي فيها الجسد ديالو باقي كيف هو ممدود فوق النموسية جلس حداه وكيتأملو حتى بان ليه الياس صاحبو دخل وهو هاز في ايدو نفس لجريدة ومعاه لممرضة وباه
‎الياس :شوفو بغيت هاد لغرفة تراقب وحتى حد ميعرف هدا شكون لي هنا وممنوع شي حد يدخل من غير ادني او ادن الاب ديالي بطبيعت لحال ودكتور لمكلف بحالتو حتى ندوي معاه تاهو
‎الممرضة حركات راسها بواخة ومشات
‎اب الياس:ياك لباس اولدي لاش هدشي كامل ياك كلشي عارف بلي مات شمون غيعرفو هنا
‎الياس،:ناخد احتياطاتي وصافي هاداك الحقير راه في روسيا وممكن تجيبو صدفة يعرف او شي حاجة معرفتش انا مخربق اف امتى غتفيق اوس ايمتى غتاخد حقك
‎اوس (لي داز هاد الفلم كلو قدام عينيه وقف وهو كارز على ايدو وكيضور عينيه مبين لجسد ديالو وصاحبو الياس) غنتاقم دابا لاش نتسنا تنفيق دابا حسن باش يكون لنتقام سااهل (بتاسم بتسامة جانبية

21
‎خرج من لمشفى وهو عازم على الانتقام مشى ديريكت لوطيل لي عرف غيكون نازل فيه دخل وهو كيتمشا بتقة فوسط الناس لي حتى واحد منهم مشايفو بين ما الحراس كيحبسو الناس العاديين باش يدخلو حيت كين مقابلة صحفية بان ليه جالس في واحد الفوطوي والصحافة ضايرين بيه وهو داير رجل علي رجل وكيكمي السيجار شاف فيه مقدرش يتحكم في راسو غير بزز مكرهش يمشي يخنقو جلس في واحد لفوطوي مقابل معاه وهو كيشوفو كيفاش كيهدر ويتحرك بتقة.
‎الصحفية:سمح لينا اسيدي شنو ممكن تقول لينا على اوس لي كان هو لي غيشد لمشروع لولا لوفات ديالو
‎الشخص،:اكيد شرف ليا نكون كنتعامل معاها وهو كان كيستاهل ياخد هاد لمشروع لكن للاسف لحد الان معرفناش شكون السبب في لحادت لي وقع ليه الله يرحمو كان نزيه في العمل ديالو
‎اوس :في نفسو…… حقير كيقتل لميت ويمشي في جنازتو كنواعدك غندمك غنقتلك اش قتلة يبقا لعالم يتحدت بيها (درب ايدو على لفوطوي وناد وقف قدامو مباشرة وهو كيشوف فيه كان السرباي جايب ليه لقهوة وقف حدا اوس وكيمسح الطبلة اوس جاتو فكرة شيطانية دفعو حتى زلقات ليه لقهوة حامية تخوات على لاخر
‎الشخص :اححخ اوو مكتشوفش ابنادم يخ… صافي حبس تصوير حبسو شنو هدشي درتي غنطردك غير بلاتي
‎كان كينقز ويمسح في حجرو لي تخوات عليه لقهوة وسرباي مسكين مفاهم والو غير كيخرج في عينيه تفرتكات الجقلة ومشا لحمام كيخوي عليه لماء بارد ويغسل تبعو اوس كان واقف وراه
‎الشخص:اوووه كان باغي يفقدني روجولتي ولد لقحبة انا غنوريه
‎اوس(قرب لودنو وهمس بشويا) مزال مشفتي والو
‎الشخص(لاح لمشوار ونقز) وااع شكون هنا
‎دخل شخص تالت
‎الشخص التالت :ساليتي اسيدي
‎الشخص(كيضور في عينيه) اف خصني نمشي نرتاح كنحس براسي متوتر وغدا غنسني على لمشروع خص ضروري نرتاح
‎اوس كان كيبتاسم من لبعد وهو كيفكر ليه في خطة وفي سهوة منو تفكر رزان لي غتكون مخلوعة مورة لي دار ليها معرفش كيفاش فقد اعصابو ديك لبنت هزات عليه بزاف تنهد ومشا يشوفها ولكن عطا موعد لعدو ديالو باش في ليل يلعب على اعصابو شويا
‎عند رزان لي ملي خرج وخلاها مصدومة من دكشي لي دار مفهمت والو ناضت هزات لجريدة بقات كتشوف في الصورة فتارضت يكون عندو مشكل مع الشخص لي فيها نزلات تبعاتو ساعة لقاتو مشا زادت لسوبير مارشي خدات لي خاصها ورجعات ادار ملقاتوش تنهدات وهي جالسة فوق لكرسي لي على الرخامة ديال لكوزينة كتفكر واش مشا بمرة حتى سمعات اباب تحل دارت بان ليها داخل رتاحت ولكن مبغاتش دوي معاه ناضت بدات كتجبد الصلعة لي جابت ودير كل حاجة في بلاصتها هو شاف تصرفها عرفها مقلقة حيد لقبية لاحها وجا عنقها من لور
‎رزان :ممكن تبعد كتعنكشني

‎اوس (ضورها عندو كانت بينو وبين الرخامة) سمحي ليا
‎رزان :تخلعت عليك
‎اوس(كيدوز صبعو على شفايفها) عرفت
‎رزان :د(دورات ايديها على عنقو وجراتو عندها دخلات معاه في قبلة طويلة بلى متحس حتى تفارقو شفايفهم) سمح ليا… انا..
‎قبل متكمل جرها عندو وهاد لمرة كان كيمص شفافها بجهد وايدو لي خاشيها تحت تيشورت ديالها كتلعب في خسرها اول مرة يقبلها هي لداتها ماشي حيت كيشوف فيها مراتو غمض عينيه وعاش معاها هاد الاحساس لي ريحو بعد شويا عليها وهو حاط ايدو علي خدها وحاط راسو على راسها
‎اوس :رزان
‎رزان :(كان قلبها كيضرب بجهد جاوباتو بصوت خافت) نعام
‎اوس :رتاحيت ليك
‎قال هاد لكلمة وخشا راسها في صدرو رغم انو كان هو لي محتاج هاد لحضن لكن خفف عليه رزان بتاسمت وهي فوق صدرو لي كيطلع وينزل وكتسمع صوت قلبو شويا بعدها شويا وهو كيشوف فيها
‎رزان :احم شنو غنطيب لعشا
‎اوس :انا لي غنطيب
‎رزان :هههه كتعرف
‎اوس :حكرتيني وجلسي تشوفي غنصيب ليك احسن سباكيتي
‎دخل لكوزينة ورزان جالسات فوق رخامة تقابلة معاه
‎رزان :امممم كتعجبني هحنا غنشوفو

‎الجزء 22

‎كانت جالسة فوق رخامة ومربعة رجليها وحاضياه كي كيترحرك شاف فيها وبتاسم بتاسمات ليه تاهي فرحانة ولات كتعتابرو هو سر سعادتها وضحكتها وجودو فدار ولا شي حاجة ضرورية عندها شافتو كيمسح يديه بالمندير وكيقرب ليها حتى جا اونفاص معاها:دابة نتسناوعا توجد
‎بتاسمات ليه وهي كتشوف فيه بعويناتها لي كيبريو بلفرحة
‎تكى حداها على رخامة هو نيشان مشى بالو للانتقام وكيفكر كيف غيدير باغي يقتلو ليوم قبل غدا ويتهنى داك سعات تقدر طفا نار لي فقلبو ويقدر يرتاح من جيهة مراتو ويكون نتاقم لموتها شاف فرزان وهو كيتأملها مزيان وكيقول غير يفيق من غيبوبة يجيبها عندو هي صبرات عليه بزاف باغي يعوضها فبزاف ديال لحوايج حيت هي انسانة تستاهل

‎رزان حطات يديها على كتافو :مالك كتشوف فيا
‎أوس:ماكنشبعش من شوفة فيك
‎جراتو تا جا انوفاص معاها :جااد
‎شاف فيها بمعنى شنو
‎رزان ضورات يديها على عنقو كتهضر بجدية وعنيها فعينو:واعدني عمرك تمشي وتخليني
‎أوس:دابا لاش كتقولي هاد الهضرة
‎رزان:وصافي واعدني عمرك تمشي وتخليني
‎بقى كيشوف فيها هو براسو ماعرفش شغا يوقع فالمستقبل واش ايبقى عايش ولا أيموت ولا ايبقى حياتو كاملة شبح عمرو يفيق من غيبوبة ولا يختافي من هاد العلام ولكن حاجة وحدة عارف ماحدو عايش عمرو يسمح فيها بتاسم وشد راسها بين يديه وقرب لوجها:كنواعدك عمري نسمح فيك
‎بتاسمات وعنقاتو :ماتصورش شحال وليتي مهيم فحياتي
‎شهق بالجهد حتى تخلعات بعد عليها ومشى نيشان للبوطة:لاهتيني تاكان لعشى ايتحرق
‎هبطات من فوق الرخامة وهي كضحك:خلعتيني ههه بعدة ما وقع والو
‎أوس :لا الحمد الله كمت تحرق كون كليتك نتي
‎رزان:عادي ماشي مشكيل
‎شاف فيها وبتاسم وهو كيقاد سباكيتي
‎هي جبدات طباسل ولفراشط وقادات طبلة وجلسات كتسناه فوق الطبلة:جااااد وراه فيا جووع فين هدشي ديالك
‎جا وحط سباكيتي فوق الطبلة وصب ليها فطبسيلها:كوولي يلاه
‎ضحكات ولوات سباكتي على لفرشيطة وبدات تنفخ عليها باش تبرد وكلاتها
‎بقى كيشوف فيها وكيضحك كتعجبو بتصرفاتها:عجباتك
‎رزان كتمضغ وتهز راسها باه:وااعرة لديدة عجباتني تبارك الله عليك
‎أوس:بصحتك
‎كملو الماكلة وناضت جمعات هي طبلة وغسلات لماعن وخرجات جلسات حداه فصالة حطات راسها على صدرو وهو خشا صبعانو وسط شعرها وكيحركهم غي بشوية رزان ستحلات لجلسة غمضات عنيها وهو مزال كيلعب فشعرها حتى داتها عنيها ونعسات على صدرو داز لوقت حس بيها نعسات بتاسم وهزها بين يديه وهي دغيى ضورات يديها على عنقو دخلها لبيت وخشاها فلفراش وغطاها وناض باش يخرج يلاه ايمشي وهي تنوض جالسة :جااد
‎ضار شاف فيها
‎رزان وهي مادة ليه يديها:أجي عفاك
‎قرب لعندها:مالك
‎رزان:نعس حدايا عفااك

‎وس:ولكن
‎قاطعاتو وجراتو من يديه تا جلس حداها ومدات يديها كتحيد ليه تيشيرط وهي مبتاسمة رماتو فالارض وحلات لفراش:واجي
‎بقى كيشوف فيها تخشا حداها وتكى هي تخشات بين دراعو وعلات راسها كتشوف فيه:هكا حسن بلاصتك حدايا
‎جرها لعندو كتر وجمعها بيديه وخشاها فصدرو وهي عاجبها لحال علات راسها وبقات كتشوف فيه وتاهو .كيشوف فيها رزان ماحسات براسها تبدات كتبوسو وكدوز يديها على صدرو وهو فنفس الوقت متجاوب معاها داز لوقت وهوما مزالين هكاكا ختى حسات بيه ترخى وداتو صخنات وباغي يطلع فوقها وهي تبعد وتهمس ليه:خلينا نعسو جاني نعاس
‎بتاسمات فخاطرها واخة هكاك مزال مانسات فاش قمعها جوج مرات
‎هو عرف لاش دارتها خلاها على خاطرها واخة كان باغيها وكان عايش لحضى عنقها وباس راسها وغمض عنيها:يلاه نعسي
‎غمضات عنيها وهي مبتاسمة وباستو فصدرو ونعسات ونعس تاهو

23

‎أوس ضرباتو لفيقة مع 3 دصبح بحاليلا كان كريكلها فدماغو شاف فيها وبتاسم حيد يديها من فوق صدرو غسر بشوية وقادها فبلاصتها وناض غير بشوي لبس عليه وخرج من دار وهو حالف يدوزها على توفيق الشخص لي خرج ليه على حياتو تمشى وهو كيفكر تا لقى راسو حدا لوطيل دخل لداخل ومشى لبلاصة دالاستقبالات بغة يعرف اينا غرفة كاين توفيق الموضف كان وقف وكيهضر مع شي موضفة اخرة وباينة مكالي فيها مامسوقش للعالم
‎أوس تحنى على لبيسي دخل لقائمة الزبائن كتب سمية ديال توفيق كاملة وهي طلع ليه معلومات عليه ورقم الغرفة بتاسم وهو كيسمع الموضف كيهضر
‎الموضف بالانجلش:شوفي نتلاقاو عندي فدار راه غنخرج دابة بغيتك تلبسي داك سوميج لحمرة ديال داك نهار صافي احياتي
‎بتاسمات ليه هي:واخة ولكن محتاجة لشي فلوس
‎دغيى جبد لفلوس ومدها ليها:صافي سيري دابة وديري داكشي لي قلت ليك
‎أوس خدا داكشي لي بغى وكلع نيشان للغرفة شاف الموضفة لي مكلفة بتنضيف لغرف كيكون عندها لكارط لي كيحل لغرف وقف حداها كيقلب بعنيه حتى شافو هزو وهي مشغولة كتجفف حل لباب ورجع ردو لبلاصتو دخل وشد لباب لقاه ناعس فوق النموسية
‎بقى شحال كيشوف فيه كيفكر كي غيبداه قرب ليه وحيد لغطا من فوقو وتوفيق ناعس كيرجع يقلب بيديه على لغطا ويتغطا وأوس كيولي يحيدو وتوفيق كيولي يتغطى بقاو هكا حتى كيحل عنيه توفيق وناض جالس مالقى تاشي حد حساب ليه غا كيحلم رجع تغطى ونعس ولكن هاد لمرة أوس نتر عليه لغكا بالجهد تا ناض مخلوع كيشوف شكون مالقا والو أوس مشى كيزعزع فالاتات ويطيحهم وحل لباب دلبالكون وولا شدو بالجهد
‎وتوفيق غيبول فسروالو بالخلعة ناض من فوق النموسية :ياك ما زنزال ايضرب فروسيا
‎أوس قرب تا لعندو وهز يديه تا لسما وكينزل عليه بصقلة تا شاف نجوم حداه
‎توفيق حاط يديه على حناكو وحال فمو مخلوع وكيرجف غا بوحدو :الله ياربي شهادشي كيوقع
‎بغى يمشي يحل لباب ويخرج أوس وقف فطريقو وكيدفعو لور تا طاح
‎توفيق بغى يتسطى وكيطلب التسليم ويقرا فالقرأن ويتفتف غا بوحدو وكيشوف مع حنابو خايف تجيه شي دقة بالغفلة

‎أوس كيشوف فيه شحال ختيف ومرعوب وماكرهش يهزو يلوحو من الشرجم ولكن ماشي دابة قرب ليه وزط على يديه لي كانت فالارض وتوفيق كيغوت باغي يهز يديه اوالو ماقدرش كيتقصح المشكيلة ماكيشوف والو على يديه مافاهك والو قلبها بكى وهو كيقرا فصورة الفلق خخخ
‎توفيق وهو مغمض عنيه وكيرجف :قل أعود بربي الفلق من شر ماخلق …قل أعود برب الفلق من شر ماخلق

‎أوس دخل لحمام شاف لاموس دلحسانة هزها وجا جلس حداه كتب فلارض أوس
‎وشدو من راسو ونزلو لتحت باش يقرا
‎توفيق كيبكي:أو…س…..نت ميت مايمكنش
‎أوس زدح ليه راسو مع الارض وجرو تا داه لبالكون وتوفيق ماكيشوفش شكون جارو كيحس بحال شي حادبية داياه
‎أوس هزو من الكول ووقفو على لكرياج دلبالكو وتوفيق كيغوت:واااااااع لا لا مابغيتش نموت
‎كيزيد فلغوات فاش كيشوف لتحت وشحال عالي :واعتقووووني
‎أوس رخا منو فاش شافو بال فسروالو بلخلعة رماه فالارض وخرج مسح داك لامزس لي بسميتو ورجعها لبلاصتها وخرج من الغرفة خلاه طايح فالارض وكيبكي
‎توفيق خاف يتحرك من بلاصتو يويد يكمل عليه دازت نص ساعة حس باللمور ستاقرت ناض كيجري خارج بالبجامة لعلى برى وكيغوت:عيطووو لمدير لغرفة مسكونو يا ولاد لقحاب عاطيني غرفة فيها جنون والله تاندمكم
‎تجمعو عليه الموضافين والنائب ديالو
‎توفيق:غندعيكم لغرفة مسكونة
‎كلشي كيشوف فيه مافاهم والو
‎حساب ليهم حماق
‎النائب ديالو حرو غي بشوية:سي توفيق براكة راه يحساب ليهم مسطي وقولي شنو واقع
‎توفيق كيهمس ليه فودنو وهو خايف وكيوف فجنابو لايكون كيسمعو الشبح:أوس
‎النائب غلباتو الضحكة:راه مات اسي توفيق ولا نسيتي داك نهار
‎توفيق:لا لا راه روحو بغات تقتلني
‎نائب فدماغو:صافي هدشي لي بقى سيد تسطى/واسي توفيق غير محيت بالك معاه وصافي ماتخافش سيد مات وشبع موت
‎توفيق كيلهت بقى كيقول فدماغو غير كترت شراب وبدا يتخايلي كنت غا كنحلم:شوف بدل لي لغرفة بشي وحدا اهرى فهمتي وهاص نساليو هاد الاتفاقية ونمشيو من لهنا
‎النائب:واخة اسيدي كون هاني

‎دامشي لي دار طلب منهم بدلو ليه الغرفة ونقلو ليها حوايجو عاد.طلع وكمل نعاسو

‎اوس وصل لدار لقاها دخل دوش لبس سروال دلكيطمة وتخشى حداها من بعد ماعنقها ونعس

24
‎رزان ضرباتها لفيقة لقات راسها فوق صدرو وهو عارق في نعاسو هزات رسها بشويا وهي كتأمل ملامحو وايدها على صدرو كتحسسو طلعاتها على عنقو وراسو بدات كتلعب في شعرو بشويا وهي مبتاسمة حسات بيه كيتحرك خطفات ايدها وبغات تنوض وهو يجرها حتي طاحت فوقو
‎رزان :صباح لخير
‎اوس:(وهو كيلعب في شعرها) شنو كنتي كديري
‎رزان (عاود بغات تنوض وهي مبتاسمة) والو
‎اوس (هاد لمرة شدها من خصرها وجلها تحتو حط ايدها على صدرو) هاد لحركة كتيرني
‎رزان :(وهي مزال علي بتيسامتها وخدودها حمارو) ميحسابليش
‎اوس :(كان قريب من شفيفها) نتي كتعمدي ديري هاكا
‎رزان (كتحاول دفعو) ممكن تخليني نوض
‎اوس (زاد قرب كتر وهو كيحرك فمو فوق عنقها) لا مغتنوضيش دابا
‎رزان :وعلاش بسلامة
‎اوس :حيت بغيتك
‎رزان لسانها تعقد كانت عينيها في عينو وكاع تقل ديال جسمو فوقها ملقاتش كيف دير تحرك حكمها ووقرب لشفيها دخلو في قبلة طويلة كان كيمص فيهم وهي ايديها ورا ضهرو بعد شويا وهو شاد شعرها بتاسم وهو كيلعب بيه ويبعدو على وجها
‎رزان : اااوس
‎اوس :امم
‎رزان :كنبغيك
‎اوس (بتاسم ولكن في نفس لوقت معرفش باش يجاوبها)
‎رزان مغتقول والو
‎اوس :لي نقدر نقول انك نتي لحاجة زوينة لي وقعت لي
‎رجع حيد ليها لكسوة وهو كيبوس فيها من صدرها وعنقعا وهو كيشم ريحتها بحال كيخزنها في عقلو وايدو كتحسس مؤخرتها وفخادها رزان مبقاتش عارفة واش تبعد ولا تكمل طلعاتها سخونية وترفعات لعالم اخر مان كيتحسس كاع جسمها غير بشويا بطريقة كتبورشها حيد ليها سوتيامات وبدا كيجر صدرها غير بشويا وكيعصرو وهي كتأوه شويا بدا كيمص فيه وهي خاشية صباعها في شعرو بقا كيبوس في صدرها وهوا نازل كيبوس كرشها وكيلعب بلسانو في الصرة ديالها وهي صدرها كيطلع وينزل ورجليها تنملو نزل ليها السليب رجع فوقها من بعد محيد تاهو حويجو شد وجها بين ايديه وهي باغة تهضر لكن لكلمات مخرجوش ليها
‎اوس :اول مرة
‎رزان :غير حركات راسها بأه مدواتش
‎اوس (باسها بوسة خفيفة في شفايفها) متخافيش
‎جرها لطرف النموسية وهز رجليها فوق كتافو شافت لمعلم واقف اول ممرة تشوفو مباشرة
‎رزان :مغنتوعتش ياك
‎اوس :لا غير بشويا
‎حطو عليها وهي تقفز حط ركبتو فوق الناموسية وضور رجلها على ضهرو حط ايدو على خصرها وليد لخرا شاد بيها لمعلم كيماصي ليها بشويا وهي كدير اصوات كتيرو مقدرش يصبر نزال غفلها ودخلو حتى شهقات ونزلو دموعها
‎رزان :اااااح غير بشويا
‎اوس( ولى جا فوقها) ششش
‎بقا كيدخل فيه حتى دخل كامل وبدا كيديه ويجيبو غير بشويا وهي كتأوه حس بأحساس جديد شي حاجة برداتو كان حاضي عينيها فيهم شويا ديال لخوف وخا مسايرة معاه دخل معاها في قبلة ختامية من بعد مجابو ناض من فوقها وجرها

25
‎وجرها عندو عنقها. رزان تخلطو عليها الاحاسيس مبقاتش عارفة واش تفرح حيت هي دابا معاه في حضنو جربت الاحساس لي كانت باغة تجربو مع انسان كتبغيه وخا معارفاش عليه بزاف لكن رتاحت ليه وقلبها بغاه ومن جهة اخرا معرفاتش هاد لعلاقة فين غتوصل واش نهياتها هي دابة عطاتو شرفها اغلى معندها هي عندها عادي مدام كتبغيه لكن واحد نهار خصها ترجع لبلادها وعند عايلتها شنو غيكون وضعها داك الساع و واش غيكون معاها ولا لا افكارها تخربقو قررات تحبس تفكير وهزات وجها فيه كان حتى هو ساهي حس بيها كتشوف فيه ونزل عينو فيها وبتاسم
‎اوس :مكانش يحساب ليا اول مرة
‎رزان (بادلاتو لبتسامة ) هنتا عرفتي انا دابا ديالك غير انت
‎اوس زير عليها وباس علي راسها مل مرة كتفاجؤو هاد لبنت عطاتو كلشي وخا مخدات والو دار ايديه تحت خسرها ورجليها وهزها وهي ضورات ايديها على عنقو وكتلعب برجليها حتى دخلها لدوش دوشر بزوج في جو مخلاش من ضحك رزان كانت كترش عليه لماء بارد وتزيد ليه شومبوان وهو كيغسل بلا ميعيق
‎خرجات من دوش وهي كتنقز قدامو بحال شي بنيتة صغيرة وكتوجد لفطور حطات دكشي وهي مزال بلفوطة
‎رزان :ضروري قهوة ولا تشرب عصير
‎اوس (جرها فوق رجليه وهو محاوط خصرها بيديه) لي كانت من ايدك مزيانة
‎رزان (بغات تنوض)
‎اوس (حبسها) فين غادا
‎رزان :بغيت نمشي نصيب ليك قهوة
‎اوس:لا غير خليك عطيني عصير
‎رزان (كبات ليه لعاصير وهي مزال فوق رجليه )هاك ايوا خليني نوض باش نفطر
‎اوس :لا غتفطري هنا
‎كملو في لجو ديالهم حتى طاح في بالو توفيق صافي مبقاش قاد يصبر ليوم خص ينتاقم قبل ليسني على لمشروع
‎اوس:سمحي لي غنوض باش نخرج
‎رزان :وفين غادي
‎اوس :غير غنتمشا شويا ونجي
‎ناض كيلبس في لقبية ديالو جات عنقاتو من ضهرو
‎رزان :متعطلش عليا
‎اوس :(ضار عندها شد وجها بيديه) كوني هانيا غير حسيت خصني نخرج شويا
‎(باسها في خدها )سيري لبسي باش متمرضيش هانا جاي

Leave a comment