Skip links

قصة : ضحية زواج الثاني 1

 7,700 عدد مشاهداات

🌸💖 ضحية الزواج الثاني 💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃 البارت : 1 🍃

🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

الحياة كل واحد وكيفاش كاتبان ليه انا بالنسبة ليا والو عداب فعداب هاد الحياة ماعطاتني ماخديت منها والو من نهار تزاديت ماعمري شفت شي نهار مقاد دائما العكس والنحس تابعني فينما مشيت بداية بقرايتي هههه سمحولي ماقدمتش ليكم راسي انا سناء بنت جديدة ماغاديش نشكر ليكم راسي حيت اصلا انا مامقتانعاش بيه وماعاجبنيش 😏😏 المهم تقة فالنفس 0 انا بنت عادية فعمري 18سنة ههه اللي كايشوفني كايعطيني 15 او اقل كانبان اصغر من العمر ديالي اولا من ناحية الحجم صغيرة وقصيرة تانيا حيت انا مختلفة على البنات اختلاف جدري حياتي كاملة عمري حسيت براسي بنت دائما تانلعب مع دراري كانلبس فحالهم ههه تغرسات فيا هاد العادة لدرجة كاع الناس تايعطولي باسم سيمو هههه ولفت بيه ونسيت اسمي ،هاد السنة عندي الباكالوريا خاصني ننجح باي طريقة باش ماخليش لوالديا وعائلتي فين يشمتو فيا حيت ماكايحملونيش بمرة بعد المرات كانشك واش انا بنتهم 😥😥 كيف ديما كاندوز النهار كاامل فالليسي مع دراري وصاحبتي اللي ديما كاتحاول تردني بنت ولاكن بدون جدوى ؛ ولفت هاكدا او بعبارة اخرى وليت كانرتاح فهاد الشخصية هاكدا عمر شي ولد يفكر يدوي معايا ههه كنت تانشوف البنات مساكن كيفاش كايتعدبو ويبكيو وفالمقابل الدراري مامسوقينش حيت كنت دائما فوسطهم كااع مخططاتهم وهدرتهم كانت كادوز على ودني يعني اللي دوك زوج كلمات اللي غادي يدوخني بيهم شي ولد حفظتهم ، داز عام خديت الباكالوريا ديالي بميزة حسن وهنا غادي تبدا المعاناة والمأساة الحقيقية

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃البارت : 2 🍃
🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

خديت الباكالوريا وبديت نفكر فاشنو غادي ندير من بعد لافاك كانت اخر قرار نقدر ناخدو حيت كان حلمي الوحيد انني نخوي نبعد على مدينتي و عائلتي بغيت نرتاح ولاكن شكون خلاك وماكاينش اللي يعاون 😥😥 بعد عدة صراعات مالقيت حتى حل من غير لافاك مشيت تسجلت درت الشعبة اللي كانبغي وكانرتااح فيها اللغة الالمانية دازت العطلة بسرعة وجا وقت القراية هنا غادي نبدا نحس بنقص فالانوثة ديالي تانشوف بنات اشكال وانواع مهلين فراسهم وانا دايرة كيف شي عزري تا واحد ماتايشوف فيا والى شاف فيا شي حد غير باش يضحك عليا بديت نتعقد من الحالة اللي انا عليها وقررت نتبدل وغادي نتبدل للاحسن باذن الله لبست الحجاب وماشي حجاب ودجين نون حجاب بقواعدو لباس طويل المهم رجعت بنيتة ☺
اكيد كاتستغربو علاش كانكتب بلسان واحد ماكاينش شخصيات اخرى غانقول ليكم كنت بنت معقدة الصحابات خاطييني وكانلقى راحتي بوحدي حتا فدارنا ماكاندوي مع حد قلييل ، دازت مدة على دخولي للجامعة كان الجو عادي نفس روتين كايتعاود حتال نهار اللي قررت نجلس فدار مانقراش 😥😥 بحكم ان حتا واحد فالدار ماخدام لا اب لا ام وانا هي الكبيرة فخوتي والمصاريف كثيرة قلت نجلس نقلب على شي خدمة نتعاون بيها مع الدار اكثر من شهر وانا كانقلب واالو رجلي طابو ماما النهار كامل وهي تغوت عليا وبابا يزيد يكمل عليا شحال من مرة فكرت نخوي الدار ونرتاح مليت من هاد العيشة ديال المرض القهرة 😢

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃البارت :3 🍃
🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

ماما : سناء سناء افينك اديك البقرة نوضي تكعدي 11:30 هادي ماعوالاش تنوضي ، انا : وا ماما الله يهديك هادي يالاه ل 10 وزايدون ياك غير فراشي والماعن انا نغسلهم ، ماما : والله ومانضتي يا خانزة البنات حتا نخوي عليك شي سطل ، انا : بغغغف حرام ينعس الواحد فهاد الدار ، نضت غسلت وجهي وجمعت الدار مع ماما وخرجت نتسخر للحانوت لبست عبايتي وزيفي مع الخرجة وانا نتصدم نتزعزز وناااري تركيا جات لعندنا يا امة محمد 😍😍 ماهادا يا الاهي اش غادي نقولكم البنات والله مانكذب عليكم وااحد تيتيز عمري شفت بحالو طويل تبارك الله و زعر عوينات خوضر لحية خفيفة ومقااادة اما العضلات سداسية ازيين 💪❤ ولابس كلاص واي واي يطيح زرزور من فوق سور انا بقوة الصدمة بقيت غير حالة فمي حتا وقف عليا البرهوش ديال خويا ، كريم : فين غادية ديني معاك ، انا : غادية لجهنم الحمرا سير دخل لداركم ، كريم : تفو علا بنت ، انا : تانشد مك ، ضرت نشوف تيتيز لقيتو ركب فطوموبيل ومشى ودا قلبي معاه هههه اويلي حي عمري شفت فشي واحد وهادا دالي قلبي هههه الله يستر مشيت تسخرت وجيت كملت شغالي ومرة مرة نتفكر داك تيتيز ونضحك ، دازت سيمانة مع الخرجة تاني وانا نشوفو هاد المرة بلباس رياضي ناري بقلبي كايضرب بالجهد ماكرهتش نطير لعندو نعنقو ونتخشى فصدرو اويلي اعود بالله اش تانخربق نفضت دوك الافكار من عقلي ودخلت اش جابني ليه السيد فين وانا فين مشيت وقفت قدام المراية وانا نضحك ، انا : هههه من نيتك اسناء هاداك الزين كامل يشوف فوحدة بحالك نونونو واصلا تلقايه عندو شي تيتيزة بحالو شي طولة ولباس وطوموبيل اما نتي غا دريويشة خليك عايشة غا حدا ميمتك فدارك هي اللي تقبل عليك ، المهم قنعت راسي باللي عمري نكون لداك الانسان واخا كانفرح فاش تانشوفو وتانضحك فاش كانتفكر ابتسامتو افف يا ربي مانبغيهش ماباغاش نطيح فهاد الموقف خايب وبزااااف 😢😢😢

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
‎✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
‎ 🍃 البارت :4 🍃

‎دازت مدة كل نهار كانشوفو ونهار على نهار كانزيد نتعلق بيه فوقما نحط راسي على المخدة تانتفكرو واخا حياتي كانت جحيم كان هو الحاجة الوحيدة اللي كاتفاجي عليا غير نتفكرو كانضحك تلقائيا ؛ اليوم سيفطاتني ماما نتسخر عند واحد المرا ساكنة فنفس العمارة اللي ساكن فيها فرحت ههه ماعرفتش علاش المهم لبست الزيف ديالي وعبائتي وخرجت مشيت للعمارة طلعت فالدروج وهو يتم هابط هو ومعاه مرا حاملة قابط فيها وقالها : بشوية على وليدي احبيبتي ، وهي ضحكات وانا تسمرت فبلاصتي بحال الى خويتي عليا الما جامد ماقدرتش نزيد خطوة كانحاول نستوعب هاد الشي اويلي عمري تخيلت نطيح فموقف بحال هادا {عمرو حبى ونهار حبى طاح فالبير } هي ديالي انا عمري بغيت ونهار بغيت بغيت واحد ومزوج اويلي على فقصتي بقيت نبكي وننذب على فقصتي وعلى زهري العوج اللي ماغادي ويتعوج رجعت للدار ماوليتش خرجت منها بقوة الصدمة النهار كامل كانظل فالصداع مرة مع ماما مرة بابا المهم الحرب وفالليل نبات نبكي ونشكي .
‎صافي تا لاين غادي نبقى على هاد الحال خاصني ننساه الراجل مزوج وبولادو نشوف تا انا حياتي نعست وانا مقررة باش نعطي لراسي فرصة نبغي شي شخص ونحاول ننسى الشخص اللي باقي ماعرفت حتى الاسم ديالو …
‎فكرت نبدا نقلب فالفيسبوك واخا كنت قليل فاش ندوي مع شي حد مي نحاول تعرفت على واحد من سطات كان ظريف بزاف تعارفنا فالاول عادي بعد 3 ايام لقينا راسنا فوسط علاقة ماعرفتش كيف درت ليها مي فرحت حيت اخيرا و الاول مرة غاندير شي علاقة مع شي شخص واخا بعيد عليا المهم ننسى {مجهول الاسم}
‎علاقتنا كانت زوينة وبزااف ماكانش يحسابلي العلاقات زوينة هاكدة كلها كلام زوين وشعر وغزل وااو 😍😍 واخا كنت كانتفكر الشخص اللي متزوج ولاكن سرعان ماكانرجع نزولو من بالي حيت انا دابا فعلاقة بانسان اخر كايبغيني 😘😘 او كان كايحسابلي كايبغيني …
‎ايمن : سناء بغيت نقولك واحد الحاجة ، انا : وي بيبي هدر

ايمن : انا وانتي خاصنا نساليو هاد العلاقة اللي بينا ، انا : (بصدمة) وعلاش اش درت ليك واش قلقتك ؟؟ ، ايمن : لا لا نتي مادرتي والو انا اللي غلطت ، انا : وانا مسامحاك اسيدي ، ايمن : سناء هاد الشي مافيهش الضحك هاد العلاقة مايمكنش ليها تكمل ، انا : وعلاش ياك نتا كاتبغيني و واعدتيني فالصيف تجي تخطبني …. ، ايمن : سناء انا مزوج مانقدرش نتزوجك ، انا : ههههه زوينة عندك هاد النكتة 😂 ، ايمن : هادي ماشي نكتة كاندوي بالصح المهم انا غلطت ماكانش عليا ندوي معاك من الاول المهم سمحيلي انا غادي فحالي نهار نقاد اموري نرجع ليك ، انا : اش هاد التخربيق فين غادي ترجع ؟ وعلاش غادي ترجع ، ايمن : من بعد وتعرفي مع السلامة ..بلوكاني وخلاني كانطلع ونهبط باغا نبكي ودموعي مابغاوش يهبطو 😢😢😢 اش هاد الزهر العوج يا سيدي ربي هيء هيء اشمن دنب درت باش نتعاقب هادا 😢😢😢
‎يتبع…

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸

🍃 البارت : 5 🍃

داك الليل داز عندي عداب فعداب كرهت راسي وكرهت الرجال وكرهت النهار اللي فكرت فيه انني نرتابط بشي مخلوق تفو كنت عايشة بيخير مهنية اش داني لشي حب نضت فداك الليل توضيت وصليت وبكيت خرجت كاع اللي كان مخبي فقلبي حسيت بواحد الراحة عمري حسيت بها من قبل زدت تقويت مشيت نعست وكولي امل انني نغير حياتي ونحاول نعيشها كيفما هي .
صبح صباح جديد الصباح اللي غادي يغير ليا حياتي 180درجة نضت غسلت وجهي ومشيت نفطر مع مالين دار ، انا : صباح الخير ، الكل : صباح الخير النعاسة ، انا : هاحنا بدينا تاني ، ماما : ربي خلقك وندم عليك ماصالحة لوالو الناس ولالدا الولاد وانا والدة خطية ، انا : دابا اش كاين على الصباح ، ماما : الصباح الله قيليني عليك ، انا : نهيلة مال هادي على الصباح صابحة كاتنجر ، نهيلة : راكي عارفاها يالاه انا مشيت للخدمة ،ماما : سيري ابنتي الله يسهل عليك ، انا نضت نجمع بيتي مافيا اللي يتصادع معاها ساليت ودخلت الكوزينة وهي غي قالبة وجهها ومنفخة عليا حتى صونات ليا ختي ، انا : الو نهيلة ياك لاباس ، نهيلة : شوفي راه واحد الكليانة يالاه كانت عندي صايبت ليها شعرها خدامة عند واحد المحامي هي غادي تسافر وبغات اللي تخدم فعوطها الى بغيتي خدمي فبلاصتها حسن ماتبقاي فالدار ، انا : وايلي والله مانكره وشحال غادي يدير ليا فالسالير ؟؟ ، نهيلة : ماقالتش ليا هبطي دغيا لصالون عندي ودوي معاها ، انا : انة نوشوف كيف ندير ونهبط ، نهيلة : ماتعطليش سربي راسك ، انا : اوكي ، مشيت للبيت بدلت حوايجي بزربة وخرجت كانتسلت حيت الى شافتني وماما والله ماتخليني نخرج مشيت لعند سوسي مول الحانوت خديت من عندو 10دراهم وخديت طاكسي ديركت لعند اختي ، دخلت سلمت عليها ، نهيلة : ماريا ها اختي اللي قلت ليك عليها ، ماريا : سلام اختي نهيلة راه عاوداتلي عليك واقتارحت عليها تخدمي فبلاصتي انا خاصني نمشي نشوف واليديا هادي عاماين ماشفتهم ، انا : اه الله يخليهم ليك وشحال غادي تجلسي تما ؟ ماريا : شهراين ونرجع انشاء الله ، نهيلة : اللهم تخدمي دوك شهراين ولا تبقاي فالصداع كيف ديما ، انا ؛ جهنم ولا هي واخا اختي ولاكن شنو غادي تكون خدمتي بالضبط ؟؟

ماريا : ساهلة كولشي غادي نوريه ليك ، انا : شكرا اختي ربي يخليك ، ماريا : هانية اختي اصلا استاد سعد ظريف وكايتعامل دابا تشوفي ماتلقايش معاه مشكل وحتا السالير غادي يتعامل معاك ، انا : ايوا الله يلاقينا مع ما احسن منا ، ماريا : اميين يا ربي شوفي انا غادي نمشي لشي شغال دابا مع 2 نصوني عليك نتلاقاو فسونطر فيل واخا ، انا : صافي واخا اختي شكرا بزااف ، ماريا : العفو يالاه نهلية تهلاي فراسك ازيين ، نهيلة : حتى نتي احبيبتي وماتنساينيش مرة مرة سولي فينا ، ماريا : ههه عزيزة وغالية ازين يالاه بسلامة عليكم ، انا ونهيلة : بسلامة .

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸

🍃 البارت : 6 🍃

نهيلة : ايوا هانتي الالة لقيتي خدمة ، انا : واييه مصاب غير ماتعكسش معايا ماما تاني راني خرجت بلا مةنقولها ليها ، نهيلة : اويلي هههه ناري هاهي كاتصوني ، انا : صافي كبتها معاها ، نهيلة : انا ندوي معاها ، الو ماما لاباس ؟ …. ا اميمة هاهي معايا …. انا عيطت ليها على قبل واحد الخدمة ….. بلا نكير حتى لعشية ونهدرو بسلامة راه عندي الخدمة ، انا : اش قالت ليك؟ نهيلة : صافي نسايها دابا فكري فالخدمة اللي غادي تخدمي اما الى بقيتي على هاد الحال ومتبعاها والله ماطفريه ، انا : عندك الحق دابا فين نمشي ؟ نهيلة : اويلي على هبيلة هههه خليك هنا حتا تعيط عليك البنت وسيري ، انا اوكي ، بقيت جالسة شي 3ساعات طبت بالجلاس حتى صونات ماريا علا اختي ، نهيلة : يالاه سيري را ماريا كاتساينك ، انا : اوكي زيين بسلامة ، نهيلة : اجي عندك باش تاخدي طاكسي ، انا : لا 😏 ، نهيلة : اوكي هاكي باش تقضي حتى ترديهالي ، انا : هههه اختي الصغيرة دورات معايا هههه نحبك انا ، نهيلة : هههه واغا سلفتك 😂😂😂 سيري سيري ، خرجت خديت طاكسي نيشان لسونطر فيل لقيت ماريا كاتسناني ، انا : سمحيلي تعطلت عليك ، ماريا : لا لا تا انا يالاه وصلت يالاه نمشيو للبيرو نيت نلقاو استاد سعد تما ودوي معاه ، انا : اوكي يالاه ، بقينا ماشين وكاتعاودلي ماريا على الخدمة وشنو خاصني ندير بالضبط قالت ليا بللي الاستاد سعد عزيز عليه الخدمة ونحظر فالوقت ….. وصلنا للمكتب وانا متحمسة لهاد الخدمة ياااربي تسهل عليا فيها يالاه بغيت ندخل وانا نشوف طوموبيل اللي واقفة فالباب ، ماريا : افين سهيتي دخلي ، انا : ا لا والو يالاه ، دخلنا للمكتب كان الاستاد سعد فالبيرو و معاه شي واحد وراتني البيرو اللي غادي نخدم فيه و بلاصة دوصيات و المفكرة ديال المواعيد …. الخ

ماريا : صافي فهمتي اشنو خاصك ديري ، انا : اه فهمت ، بقينا ضاحكين حتى عيط المحامي سعد لماريا ، ماريا : عطيني زوج دقايق ندوي معاه ونرجع ، انا : خودي راحتك ، مشات وبقيت جالسة تانساين هاد السي المحامي واش غادي يقبلني اولا يقولي تاهو لا سيري تانعيط ليك بغغغف بقيت مقاتلة انا وافكاري حتى جات ماريا ، ماريا : سناء نوضي دخلي عند مسيو سعد بغاك ، انا : اه واخا شكراا اختي ، ماريا : صافي بلا مانوصيك خدمتك تكون متولة ومتقونة ، انا : واخا اختي كوني هانية ، ماريا : انشاء الله ، دقات فالباب ودخلت قالت ليه انا جيت و ودعاتو وخرجات ، ماريا : يالاه دخلي عندو انا غادية فحاالي راني وصيتو عليك كوني هانية ،انا : ربي يخليك اختي شكراا بزااف طريق السلامة اختي ، ماريا : ربي يخليك ، سلمات عليا ومشات بقيت واقفة مدة فالباب واتشجعت ودخلت وياريتني ما دخلت 😥😥
دقيت فالباب ودخلت وقفت قبالتو كان حاني راسو وغير هزو تصدمت صدمة ثلاثية الابعاد ناري اش هاد الزهر المعكس لا مايمكنش مانقدرش اويلي غادي نخدم عندو بقيت تانخيط ونفصل وعقلي سافر بيا لعالم اخر … ، سعد : انسة ؟! فيين مشيتي ؟، ، انا : ا لا انا ..اممم سمحلي غير مرتابكة شوية ، سعد : ههه ماعندك مناش تخافي المهم انا دوات معايا ماريا عليك ، انا : اه واخا شكرا ، سعد : تقدري تبداي من غدا انشاء الله ، انا : انشاء الله ، سعد : هاكي هادا ساروت لباب ، انا : (خديت ساروت وانا حانية راسي) واخا شكراا نقدر نمشي دابا ؟ ، سعد : اه تقدري تمشي وغدا 9دصباح تكوني هنا واخا ، انا : اوكي مسيو سعد ، سعد : تقدري تمشي مع السلامة

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃 البارت : 7 🍃
🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

خرجت من المكتب وعقلي غادي يطرطق اويلي غادي نخدم عندو اه اه هو هاداك اللي عام وانا كانبغيه وطلع مزوج مانقدرش نخدم عندو ولاكن انا محتاجة الخدمة الله ياربي علاش حطيتيني فهاد الموقف غادي نزيد غير نتعذب اكثر اش هاد الزهر العوج 😢😢😢 ، مسحت دموعي وخديت طاكسي نيشان للدار وعقلي مامعاياش مع الدخلة ماما بدات بالغوات والصداع ماديتهاش فيها مشيت توضيت وصليت وطلبت ربي يسر ليا فهاد الخدمة وننساه مستحيل نزيد نبغيه هو مزوج اعباد الله قررت نمسح كولشي من عقلي ونخدم على راسي ونبني مستقبلي نعست وانا مقتانعة بهاد الشي اللي غادي ندير .
اصبحنا واصبح الملك لله نضت بكري توضيت وصليت ودعيت ربي يعاوني فهاد الشي اللي باغية ندير ولبست عباية فالباج و زيف فالزيتي و صباط فزيتي وكمارتي خليتها كيفما هي ماعنديش مع الصباغة هزيت صاكي وخرجت كانت طوموبيل دياالو قدام الباب ههه اصلا هو حتال 11 عاد كايخرج من دار حفظت ليه الوقت بعدا ماغاديش نبقى معاه بزاف خديت طاكسي للمكتب نيشان فتحتو دخلت للبيرو ديالو قاديت دوك الاوراق وديكشي وخرجت لبلاصتي بديت تانقرا دوك دوسيات وهوو يصوني الفيكس

انا : الو ! ، الشخص : سلام ماريا ، انا : لا اخويا ماشي ماريا ، الشخص : سمحيلي نسيت انا سعد ، انا : (قلبي غادي يسكت ) وي مسيو سعد ، سعد : شوفي اليووم عندي جلسة فالمحكمة قلبي ليا على دوسي ديال السي بناني مع 10 ندوز موراه ، انا : اوكي مسيو سعد ، قطع وانا بقيت مبنجة فبلاصتي وليت استعدت بالله ورجعت كملت خدمتي لقيت دوسي و قاديت ليه كولشي ورجعت جلست فبلاصتي كانساينو ماعرفتش علاش كانحس فالداخل ديالي باحساس فشكل جبدت تيليفوني نخربق فيه شوية وهو يدخل سعد ، انا : (بلهفة) صباح الخير مسيو سعد ، سعد : صباح نور انسة …فكريني باسمك ؟! ، انا : سناء ، سعد : سناء وجدتيلي اللي قلت ليك ، انا : اه كولشي فوق البيرو ديالك ، سعد : اوكي انا مشيت الى جات واحد المرا سميتها ليلى صوني عليا ، انا : اوكي مسيو سعد ، الله يا ربي علا ضحكة وعلا صباح متيتز هههه ياربي انا الى بقيت علا هاد الحال والله عمري ننساه ، دوزت نهار عادي جا وقيت الغدا خرجت لواحد سناك قريب جبت سوندويتش ورجعت بقيت نقلب فالانترنيت على كتب باللغة الالمانية باش مانساش اللغة ومرة مرة يصوني شي واحد باش يسول علا سعد اولا ياخد رونديفو ، العشية كاملة دازت هاكدا حتال 4 عاد جا سعد ومعاه شي راجل وامراة دخلو للبيرو شي ساعة وهما تما عاد خرجو ، 1سعد : سناء سناااء ، انا :(فقت بزبة ومشيت للبيرو عندو ) وي مسيو سعد ، سعد : فين كاتسكني ؟؟ حيت فايت شايفك مي ماعقلتش فين ، انا : اه انا تانسكن حداك فنفس البلاصة ، سعد : اه صافي صافي تفكرت

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸

🍃 البارت : 8 🍃

سعد : تفكرت فايت شفتك كاتلعبي مع دوك الوليدات ، (انا حشمت تزكت اويلي شافني كانلعب) ، سعد : هههه مالكي حشمتي عادي كولشي تايلعب خودي راحتك ، انا : (ضحكت ضحكة صغيورة) ههه شكراا ، سعد : انا نخليك هنا نمشي نقضي واحد الغرض ونرجع ، انا : اوكي مسيو سعد ، ناض خرج وةنا بقيت نندب اويلي شافني تانلعب ناري علا شوهتي ولاكن انا اللي درتها لراسي انا اللي ديما مجمعة مع البراهش واااع علا شوهة ؛ بقيت جالسة شي ساعة وهو يرجع سعد ، سعد : سناء سناء يالاهي راه 5:30 هادي ، انا : اوكي مسيو سعد ، هزيت صاكي و خرجت وسعد مورايا سديت لباب يالاه بغيت نمشي وهو يوقفني ، سعد : يالاهي انا نوصلك ، انا : (بارتباك) ا لا انا ناخد طاكسي بلا مانعدبك ، سعد : ههه راني جاركم زعما ونيت غادي للدار ، انا : واخا ، ركبت وانا قلبي غادي يسكت ناري قلبي كايضرب بالجهد ماقادراش نتحكم فيه حاولت نبقى ساكتة ومانشوفش فيه حيت عيني دائما كايفضحوني وماكانعرفش نسيطر علا راسي ومشاعري كنا فجو طاغي عليه السكات حتى هدر سعد ، سعد : شحال فعمرك ا سناء ؟ ، انا : 21سنة ، سعد : تبارك الله مابايناش عليك ، انا : (بخجل) شكرا ، سعد : واش ماكاتقرايش ؟؟ انا : (هادا 10000000% باغي يسكت ليا القلب ) كنت مي مابقيتش ، سعد : (باستغراب) وعلاش ؟؟ ، انا : لظروف عائلية ، سعد : شنو كان عندك هاد العام ؟ انا : لافاك كنت باغية نقرا اللغة الالمانية ونمشي نكمل على برا ولاكن ماقدرتش نكمل و حبست ، سعد : فيها خير وشنو ناوية ديري دابا ؟؟ ، انا : كنت تانبلب على شي خدمة نعيل بها راسي و نعاون عائلتي ، سعد : مزياان الله يوفقك ، انا : اللهم اميين شكراا ، بقينا ساكتين حتا صونا ليه تيليفون وحيت كان صايك دار مكبر الصوت ، البنت : حياتي واش راك قريب ؟ ، سعد : اه احبيبتي انا قريب خاصك شي حاجة نجيبها معايا ؟؟ البنت : اه جيب معاك الحليب لادام راه تسالا ، سعد : اوكي كبيدة ديالي ، (هما تايهدرو وانا قالبة وجهي لجيهت الزاجة وقلبي كايتقطع و دموعي شلال مابغاوش ؤحبسو غادي تقولو ماكانش عليا نبغي راجل مزوج غادي نقولكم بغيتو قبل مانعرفو والحب ماكايشاورش عمري بغيت نهار بغيت شوفو اش جاني فزهري ) ، هبط لفرماسيان يشري الدوا وانا مسحت دموعي بزربة باش مايعيق بوالو غادي نخلي هاد الىشي فالداخل ديالي عمر شي حد يعرفو ، رجع سعد وخو كايحاول يجبد معايا الهدرة ويخلق جو مرح ولاكن انا كانجاوب على قد السؤال لا غير ..

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃 البارت : 9 🍃
🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

وصلنا للحومة يالاه بغيت نشكر سعد ونزل وانا نقشع بابا ، بلا مانفكر حنيت راسي تخبيت حيت عارفاه الى شافني يقطعني ، سعد : مالكي علاش تخبيتي ؟ ، انا : شووت بابا قفرتها الى شافني يقتلني انا وياك ، سعد : ههههه علاش اش دايرين خدامة معايا ووصلتك فيها شي عيب ، انا : لا مافيها والو ولاكن بابا ماعندوش هاد القضية وهو اصلا رافض فكرة انني نخدم غير… (سكت ) ، سعد : كملي … ؟ انا : ا شوف واش مشى ، سعد : اه راه مشى سيري دابا حتال غدا ونهدرو ، انا : واخا انشاء الله ، نزلت وانا قلبي غادي يسكت بالخلعة كون شافني معاه بابا والله حتى يدفني انا وياه دخلت للدار وانا كانشهد وكاندعي حتا عطلي بابا ، بابا : سناء اجي لهنا ، انا : نعم ابابا ، بابا : فين كنتي ؟؟ ، انا : (بارتباك) انا ا.. كنت فالخدمة ، بابا : تبارك الله من امتى وليتي تخدمي وانا مافراسيش ؟ ، انا : يالاه بديت ليوم ، بابا : وشحال كاتخلصي ؟ ، انا : 1500درهم فشهر ، بابا : اه مزيان يالاه غبري من قدامي ، خرجت قبل مانبول فسروالي بالخلعة تفو على كنس طماع كايسول غير على الفلوس ، ماما : سناء بصح غادي تاخدي 1500درهم فشهر ؟؟ ، انا : اه علاش ؟؟ ماما : ايوا ضربي حسابك الله يرضي عليك ، انا : كوني هانية عارفة اش تابعني ، ماما : ايوا الله يعطيك الرضى نوضي تاكلي ، انا : بلا ماعذبك شبعانة بغيت غير ننعس نرتاح ، ماما : واخا على خاطرك ، خرجات وخلاتي كانغلي بالفقصة 😤😤 هادي اخرت اللي عندها اب سكايري وام طماعة خاصها ترضيهم بزوج ، مشيت توضيت وصليت و مشيت تخشيت فبلاصتي

حطيت راسي علا الخدية وكانرجع كاع الاحداث اللي دازو عليا فهاد النهار وشحال كنت قريبة من سعد موحال نقدر ننساه ولاكن عمري نقرب ليه نبغيه بيني وبين راسي بقيت تانتفك ر ابتسامتو وضحكتو ونتخايل مع راسي حتى نعست .
فقت الصباح على صوت المنبه نضت توضيت وصليت صلاتي ولبست عباية فالاحمر مع شال فالموطارد وصباط وجاكيت حتى هما فالموطارد وقفت قبالت المراية وعجبني راسي ههه جيت تيتيزة ☺😍 خرجت من الدار و انا نشوف سعد واقف فالباب مع مراتو ماموالفاش ليه يفيق فهاد الوقت المهم درت راسي ماشفتهمش حنيت راسي وزدت يالاه بغيت ناخد طاكسي وهو يوقف سعد حدا رجلي خلعني ، سعد : صباح الخير ، انا : صباح النوور ، سعد : ركبي مالكي واقفة ، انا : لا بلاش شكرا انا ناخد طاكسي ، سعد : خفتي من باك تاني ههههه غير ركبي الى دوا معاك انا نهدر معاه ، سلمت امري لله وركبت معاه سلمت عليه وبقيت حانية راسي ، سعد : ناري نتي حشومية بزااف هههه ، انا : (تزنكت وحنيكاتي حمارو ) هههه شوية ، سعد : هههه ماعندك مناش تحشمي من اليوم حنا اصدقاء واخا ، انا : اوكي ، سعد : اي حاجة حتاجيتيها قوليها مرحبا واخا ، انا : صافي واخا ☺ هاء راك دزتي البيرو ؟؟، سعد : انمشيو نفطرو انا فيا جووع عاد نمشيو للبيرو ، انا : لا لا غيير خليني نمشي ، سعد : هههه راه ماخاطفكش انمشيو غير نفطرو ونرجعو وزايدون حنا صحاب دابا ، انا : صافي واخا ، سعد : ايوا هاكداك تبقاي تسمعي الهدرة

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
‎✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
‎ 🍃 البارت : 10 🍃

‎مشينا لواحد لكافي خليت سعد ياخد لينا الفطور وانا سهيت فيه وفملامحو زوين بزااف سبحان اللي خلقو ، سعد : وااا سناء فين مشيتي ، انا : ا … لا لا انا معاك ، سعد : انا نتقلق عليك ياك حنا صحاب دابا مالكي اشنو اللي شاغلك ، انا : مكاين والو غير تفكرت شي حاجة وصافي ، سعد : شنو هاد الحاجة اللي خلاتك تسهاي وانا كاندوي معاك ؟؟ ، انا : (بارتباك ) ا.. قرايتي 😥 ، سعد : كنت بغيت نسولك لبارح ولاكن حسيت بيك مارتابكة وحشمانة مي دابا حنا صحاب يالاه قوليلي علاش ماكملتيش قرايتك ، انا : راه قلت ليك لبارح ظروف عائلية بسبابها ماقدرتش نكمل قرايتي ، سعد : الواليد ديالك فاش خدام ، انا : ماخدامش ، سعد : وشكون تايصرف عليكم ؟؟ ، انا : كل مرة منين تانديبانيو ديكشي لاش حبست قرايتي وبديت نقلب على خدمة ، سعد : ماتيأسيش رزقك دابا يوصلك ، انا : الحمد الله على كل حال ، سعد : تبغي ترجعي تكملي قرايتك ؟؟ ، انا : مانكرهش والله ولاكن مانقدرش ، سعد : علاش ياك هانتي خدامة دابا ، انا : ولو تابعني بزااف ديال المصاريف دار وخوتي وزيد ماريا من هنا شهراين غادؤ ترجع ، سعد : انا مستاعد نعاونك المهم تقراي وتوصلي لداكشي اللي بغيتي ، انا : شكرا ولاك…. ، سعد : حنا صحاب مابيناتناش رسميات اوكي يالاه كولي دابا ماكليتي والو باش نوضو نخدمو ، انا : اوكي ، فطرنا فجو مليء بالمرح اكتشفت فسعد الجانب الاخر ديال شخصيتو مرح و ضحوكي وظريف، عاود ليا على راسو عندو 28سنة قرا الحقوق تلبيا لرغبة الواليد ديالو وتزوج بنت خالتو زواج تقليدي ماشي عن حب

ودابا عندو معاها ولد فعمرو 8اشهر بصراحة سعدات مراتو بيه انا كفاية عليا انني نبغيه من بعيد وصافي كملنا فطورنا ورجعنا للمكتب داز نهار عادي وليت تانقدر نتحكم فراسي وفمشاعري قبالتو باش مايعيق بوالو دازت سيمانة على هاد الحال دائما تانخرجو ونضحكو معظم الوقت وليت تاندوزو معاه كل نهار كانبغيه اكثر ملي داز واخا ماكايبادلنيش نفس الشعور المهم انني معاه وفرحاانة ، سعد : سناء نوضي يالاهي معايا ، انا : فين ؟ باقي الحال على الغدا هادي يالاه 11 ، سعد : فيك الهدرة بزااف ، (جرني من يدي دخلني فالطوموبيل وسد الباب ديال البيرو وديمارا ) انا : سعد فين غاديين ؟؟ ، سعد : غادي نديك تكملي ديك الشي اللي بديتي وماكملتيهش ، انا : اشنو كاتقصد ؟؟ ، سعد : قربنا صبري ، بقيت ساكتة حتى وقف قدام سونطر ، انا : لا مايمكنش لا مانقدرش نرجع ا سعد ، سعد : (بغضب ) وعلااش ؟؟ ، انا : را…. ، سعد : والله وما زدتي قدامي حتى نوريك شغالك ، انا : ولاكن…. ، سعد : قلت ليك هبطي ..

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃 البارت : 11 🍃
🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

نزلت طلعت انا وسعد للسونطر هو نفسو اللي كنت كانقرا فيه حيت معروف بزااف لقيت مدام اوكا سلمت عليها وبدات تهدر معايا بالالمانية وتانجاوبها على اللي فهمت وسعد غير تايشوف من بعد قاتلي باللي نقدر نبدا نقرا من غدا كان جا قبل سعد لعندها وهدر معاها على كولشي رجعت سلمت عليها وهبطنا ووقفت سعد ، انا : سعد علاش كاتعامل معايا هاكدا ؟؟ ، سعد : حيت عندي عزيزة وحنا صحاب ماتنسايش ، انا : شكرا بزااف ، سعد : (جبدلي حنيكاتي ) مابيناتناش ا لالة 😘😘 ، مشينا تغدينا وانا ماغادة وكانبغيه اكثر دازت شهراين طايرة ماحسيتش بيها تهلا فيا سعد عطيت نص لماما وبابا والبقية حطيتو فالبنك باش ماتلقاهش ماما و قرايتي غادية فيها مزيان واخا كانخرج معطلة ديما تايجي مورايا سعد ماعرفتش علاش كايتعامل معايا بهاد الرقة والحنان جا النهار اللي غادي ترجع ماريا و غادي نستغرب من الشي اللي دار سعد خلاني انا معاه فالمكتب وهي سيفطها لعند شي شخص اخر فاش سولتو قالي باللي اما ظريفة و ولف بيا و حيت انا صديقتو فرحت حيت غادي نبقى معاه ماغاديش نبعد عليه داز شهر اخر وانا وسعد دسرنا على بعضياتنا بزااف من واحد جهة كنت فرحانة وبزااف ومن جهة اخرى كنت غادي نطرطق حيت هاد الشي اللي تاندير ماشي تصرف ديال بنات الناس ماشي من طبعي ندير هاكدا ومع راجل متزوج كنت عايشة الساعة بساعتها ماسوقيش فالبقية جا النهار اللي خاصني نمشي ندوز امتحان B2 بمدينة الرباط وكاز خاصني نبقى تما 15 يوم خديت الاذن من تند سعد باش نمشي وهنا كانتفاجئ من ردة الفعل ديالو….
انا : الو سعد لاباس ، سعد : اهلا زيونات وي مزيان وانتي ، انا : لاباس الحمد الله عافاك كنت باغية نطلب منك واحد الحاجة ، سعد : وي مرحبا ، انا : كنت قلت ليك على الامتحان اللي خاصني ندوز فالرباط ، سعد : اه مالو ؟؟ ، انا : راه خاصني نمشي غدا وخاصني نبقى تمى 15يوم ، سعد : اممم واخا وامتى غاتمشي ؟؟ ، انا : 5دصباح باش 10 نكون تما ، سعد : اوكي قادي مسائلك الصباح نمشيو بزوج ، انا : لا بلا ماتعذب راسك والله ، سعد : راه ماغاديش على قبلك راه غادي انا لكازا غادي نوصلك فطريقي ونرجع ، انا : اه وا الى هاكدا مزياان واخا اسيدي ☺☺ ، سعد : هههه يالاه سيري تنعسي باش تقدري تفيقي ، انا : اوكي بون نيني .
الصباح فقت بكري كنت مقادة فاليزتي فيقت غير اختي خرجات معايا للطريق حتى جا سعد ومشات سلمت عليه وجبدت كانراجع وشاداني الخلعة وسعد تايضحكني مرة مرة ماحسيناش بالطريق …

🌸💖 ضحية الزواج الثاني💖🌸
✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
🍃 البارت : 12 🍃
🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼💞🌼

وصلنا للعاصمة الادارية الرباط و سعد حلف مايمشي حتى يطمأن عليا كيف دوزت الامتحان عطاني نصائح وشجعني ودخلت دوزت الامتحان فواحد الجو هادئ بزاف كان كولشي فالمتناول ديالي خصوصا انني كانعشق هاد اللغة مالقيتش المشكل بمرة خرجت وانا غادي نطير بالفرحة لقيت سعد كايتسناني سلمت عليه وعاودت ليه كيف دوزت الامتحان وعرض عليا نمشيو ناكلو مشينا ومن بعد هو بغى يمشي لكازا ، سعد : يالاه انا نمشي وبالتوفيق فالمواد البقية ، انا : شكراا بزااف عمري ننسى خيرك ،سعد : هادا واجب الصحاب مابيناتهم هاد الرسميات اه نسيت فين غادي تبقاي هاد المدة اللي غادي دوزي فيها الامتحانات ؟؟ ، انا : غادي نشوف شي اوطيل رخيص هنا نجلس فيه ، سعد : من نيتك ؟؟ واش طايحة على راسك ؟ ، انا : علاش اش فيها ، سعد : انا كان يحسابلي غادي تجلسي عند شي حد من عائلتك هنا ، انا : نونو غادي نبقى فاوطيل ، سعد : لا ظاغاديش نخليك تجلسي فالاوطيل ، انا : ياسالام وفين غادي نمشي ؟؟؟ سعد : كازا قريبة غادي تكشي تجلسي معايا فاش تبغي تجي دوزي نجيبك ونردك ، انا : كيييفاش نمشي معاك ، سعد : بلا مايشي بالك بعيد ههه راه مابغيتكش تكرفسي وصافي وزايدون الدار كبيرة خودي البيت اللي بغيتي وسورتي علا راسك الى خفتي مني ، انا : ( اودي راه خايفة عليك مني ) لا ما شي هاكداك غير مابغيتش نصدعك ونخليك تاخد راحتك ، سعد : ههه انا ديما واخد راحتي كوني هانية ؤالاه نعلي الشيطان ويالاهي ، انا : امري لله مالقيت مانقول ليك …. ، نضنا تاني مشينا ديريكت لكازا هزيت فاليزا اللي جايبة فيها حوايجي وطلعت انا وسعد رحب بيا فدارو قالي ناخد البيت اللي بغيت وناخد راحتي دخل هو لبيتو دوش وخرج نضت دخلت دربتها بوااحد التدويشة فاعلة تاركة و لبست بيجامة ديالي بقيت بشعري فازك كانضور ونستكشف الدار كيف دايرة حتى جا سعد لويت زيف فوق راسي بزربة سلم عليا ودخل لبيتو شوية وهو يخرج اول مرة نشوفو بلا لبس الخدمة كان بتيشرت وسروال كيطمة فلبلو مارين و كالعادة موقف شعرو وبارفان كتدوخ جاي قاصدني وحروفو كتحمقني وانا غير ساهية كيف شي بهلة ، سعد : نتعشاو برا ولا هنا ، انا : ا ..اه .. لا (ناري دخت عاق بيا وبدا يضحك واحد الضحكة شريرة ) ، سعد : ههههه صافي انا نجيب نتعشاو هنا وغير حيدي زيف راه صهد ، انا : بقيت غير حالة فمي كيف شي ضبعة خلاني واقفة وخرج عاد بديت كانستوعب اش طرا وتانضحك غير بوحدي

🌸💖ضحية الزواج الثاني 💖🌸
‎✏بقلمي : 🌹الوردي اميمة🌹
‎ 🍃 البارت : 13 🍃
‎شعلت تلفازة وبقيت كانتفرج حتى جا سعد خديت من عندي البلاستيكات واجتانبت انني نشوف فيه ومشيت للكوزينة نقاد ديكشي بديت نقلب علا طباسل حرام واش كاين شي واحد وقلت نقلب فالبلاكار الفوق جبت واحد الكرسي وقفت عليه جبدت اش غادي نحتاج مع جيت نهبط رجلي خوات بيا وكانجي مزدوحة للارض انا ودوك الطباسل سعد جا مسكين تايجري وانا غير تانبكي حيت تقصحت فرجلي 😢😢 ، سعد : فين عينيك علاش طلعتي لتما ، انا : هيء هيء رجلي تاضرني ، سعد : نوضي نمشيو لعند طبيب ، انا : ماقادراش نوقف عليها سعد : شوفي حاولي تنوضي غير للصالة اللي علا برا ، انا : واخا (نضت وكنعرج ) شوية جا قبط فيا بمحرد محط يدي على يديه ارتعشت حسيت بالدفئ فانحاء جسدي حطني فوق الفوتوي وقالي هاني راجع مشا للصيدلية جاب ليا شي دوا وجا ، سعد : هاني لقيت هاد البوماد ندير ليك مساج وانشاء الله تولي مزيان ، انا : واخا ،تكيت هو كان خدام فرجلي كيدير ليا مساج كان حنين بزااف وكايخاف لايوعتني وطبعا انا كانتبوحط عليه او هنا تما بزاف لا لا عافاك باركة حتى شحفتو وكرفها ليا وجاب ليا البلاطو باش نتعشاو ، انا : ممكن نسولك ؟ سعد : مرحبا ، انا : علاش انت حنين هاكدا ؟؟ سعد : صراحة انا اقسح مني مكاينش ولكن هادي مدة تبدلت بزاف تقدري تقولي حنين غير معك نتي ، انا : ( تزنگت وحنيكاتي بغاو يطرطقو بالدم )

زولت الزيف علا شعري حيت الصهد وتخنقت وسعد يضور بغا يقولي شي حاجة وهو يتبهض بقا شحال وهو كيشوف فيا تفحصني مزيان نظرات ديالو ليا كانت كاتدل على انو معجب بيا بجمالي قرب لعندي بدون كلمة وحدة التقت العيون والانفاس ومورها شفايف بعضياتنا وغرقنا فقبلة وحتا انا تجاوبت معاه مقاومتش نسيت كولشي فديك اللحظة مع العلم انها اول قبلة ليا كنت عايشة اللحظة وكان عندها طعم خاص وفجأة بعد عليا بزبة ناض دخل لبيتو وزدح الباب انا تكيت فوق الفوتوي بابتسامة كنلمس بيدي علا شفتي اتحسس موضع شفتيه، فجأة استوعبت اش درت انا احقر مني ماكاينش هيء هيء انا انانية فكرت غير فراسي و بس 😢😢😢
‎بقيت علا داك الحال حتى نعست ، فقت بالليل بغيت نمشي للحمام نضت كنعرج لطواليت غسلت وجهي وجمعت شعري فتحت لباب باش نمشي للبيت ننعس وانا نتزدح مع ضخم الجثة ، سعد : ا اا كنت كنت بغيت نجي نسول فيك كيف بقات رجلك ؟؟ ، انا : لاباس…الحمد لله ولكن مكنقدرش نتمشا عليها ، سعد : طبيعي راك مقصحة تبغي نهزك ، انا : (اناري هادا باغي يسكت ليا القلب هاد اليلة مافيهاش ).ا ه لا لا بلاش ، وصلني للبيت وانا متكية عليه تخشيت فالناموسية وسعد تايشوف فيا شي شوفات فشكل ، سعد : انا بغيت نوضح شي حاجة وبلا متقاطعيني شوفي انا بغيت نعتذر علا اللي وقع قبيلة عرفت هدشي مغيخليكش تحسي بالامان وغتخافي تبقاي بوحذك معايا داكشي علاش الا كان غيابي يخليك تحسي بالامان انا غنمشي لشي بلاصة اخرى حتا تولي لاباس ، انا : ( هدرتو نزلات عليا بحال الصاعقة انا كانحس بالامان معاك ماكرهتش نكون ديمما معاك ولاكن مابغيتش نكون بنت الحرام ونفرقك علا عائلتك ) اولا انا نسيت الموضوع وهادي دارك الله يخلف وقفتي معايا اما بالنسبة للامان فانا حاسا بيه وانت قريب ، سعد : (بتاسم ابتسامة كتحمق وعينيه كيلمعو ناض وجا جلس فالارض ) شكرا ونتمنا نكون قد الثقة، انا : انا متاكدة انك غادي تكون قد الثقة ديالي فيك ، سعد : انشاء الله تصبحي علا خير ، ابتاسمت ليه وهو حنا باسني فجبهتي وغطاني وخرج كانحس بيه حتا هو باغيني واالاكن خايف يااربي تعاوني بصح عييت 😥😥 ، غمضت عيني ونعست

14
‎فقت الصباح ورجلي تاضرني بزاااف ماقدرتش نوض بقيت جالسة تانبكي حتى دخل سعد وفيديه بلاطو ، سعد : صباح النوور سناء ، انا : (كانمسح دموعي وخنونتي ) هيء صباح نور ، سعد : واش كنتي كاتبكي ؟ ماالكي ؟؟ ، انا : (حيت عمر شي مخلوق عاملني بلطف بحال هاكدا دموعي علا سبة بداو يطيحو بحال شتا ) رجلي تاضرني ، سعد : شوووت صافي انا نديك للطبيب ، انا : لا لا ماقادراش نوقف ، سعد : وشكون قالك غادي توفقي غادي نهزك ، قبل مانهدر زول ليا الغطا وهزني وانا دورت يدي علا عنقو نسيت الحريق اللي فيا وبقيت ساهية فملامح ديالو عمري تخيلت راسي نكون قريبة ليه لهاد الدرجة كانبغيه اعباد الله كانمووووت عليه ، سعد : اجي نحطك لبسي عبايتك وزيف ديالك ، انا : واخا، حطني فوق الفوتوي مشا هو للبيت يبدل حوايجو و انا لبست عبايتي ودرت زيف ديالي وسعد دخل ليا واحد زوج زغبات كانو خارجين ، هزني تاني وداني للطبيب قلب ليا رجلي قالي باللي مقصحة وخاصني نرتاح ومانحاولش نوقف عليها كتب ليا شي دوا وخرجنا ، سعد : شنو تبغي تاكلي ، انا : اللي بغيتي ، سعد : واخا خليك هنا انا زوج دقايق ونرجع ، نزل مشا لريسطو ماعرفتش اش خدا ورجع حط لبلاستيكات لور ومشينا للدار ، انا : سعد عافاك دخلني للبيت نبدل حوايجي ، سعد : هي اللولة

دخلني للبيت وحط حطايا فاليزتي وخرج حيدت عبائتي والبيجامة اللي كنت لابسة بقيت نقلب على اشنو نلبس لقيت غير بيجامات قصار كنت عوالة نبقى فاوطيل بوحدي ودابا هاني حصلت خديت واحد الشورط فوق الركبة و تيشيرت ديالو نص كم شعري خليتو مطلوق بغيت نحاول نوقف نتمشا وهو يدخل سعد خلعني ، انا : ناري خلعتيني غير دق ، سعد : علاش وقفتي علا رجليك واش كاتقلبي علا شي سلخة ماسمعتيش اشنو قاليك طبيب ؟ ، انا : راه… ، سعد : (بالغوات )اشنو دوي هدري ، (انا تزنكت وخفت وكاع الوان الطيف دازو فوجهي بالخلعة ) ، سعد عرفني تخلعت وهو يقرب ليا حط يديه علا وجهي لقاني تانرجف وبقى يشوف ليا فعيني وهدر بشوية ، سعد : سناء انا خايف عليك مابغيتكش تآداي سمعتي عافاك ماتعاوديهاش انا هنا خليني نعاونك ، حركت راسي بمعنى اه وهو بتاسم الابتسامة اللي كاتخليني نذوب فيه وباسني فحنكي وهزني ، سعد : دابا غادي نتغداو ، لقيتو ظقاد كولشي وحاطو فوق الطبلة كلس حدايا و تايوكلني ههه ضحكني ، سعد : مالك تاضحكي ؟؟ ، انا : ههه راه مقصحة من رجلي ماشي يدي تانقدر ناكل بوحدي ، سعد : هههه نسيت هاكي كولي بوحدك ، تغدينا فجو عامر بالضحك ونكت سعد اللي ماكاتساليش ، سالينا هز سعد ديك الشي داه الكوزينة وبقينا مجمعين انا وياه نضحكو بقا يسولني ونسولو واكتاشفت انه ماتزوجش عن حب تزوج زواج تقليدي حاول يبغيها وماقدرش ، انا : وعلاش تزوجتيها الى ماكاتبغيهاش ؟ ، سعد : ماشي لخاطري الواليدة اللي ختارتها ليا هي بنت خالتي وقالت ليا ها السخط ها الرضى وماقدرتش نقولها لا ، انا : تقدر تبغيها من بعد خصوصا فاش رجع تايجمعكم ولد ، سعد : صافي قلبي الموضوع شحال فالساعة دابا ؟؟ انا : ماعرفتش شوف فتيليفونك ، سعد : ناري 22:30 هههه داز الوقت بزربة ، انا : ههه اه سعد فيا جوووع ، سعد : هههه حلوووفة شنو بغيتي تاكلي ، انا : اممم تشهيت سباكيتي بمركاز ، سعد : اييه منين نجيبو هاد الشي ؟؟ انا : هههه جيب ليا نطيبو راسي ، سعد : ههه واخا ، كتبت ليه فورقة اش خاص ومشا بزربة وانا بقيت تانساينو ونسيت كولشي بقيت عايشة الساعة بساعتها اصلا عمري فرحت هاكدا ، بعد 15دقيقة رجع سعد وفيديه السخرة دخلها لكوزينة وجا هزني حطني فوق البوطاجي ولبس طابلية وانا كانموت عليه بالضحك

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 15 سعد : دابا باش نبدا ههه ، انا : هههه غادي دير الما يسخن مزيان فاش طيب سباكيتي واجي نصايبو لاصوص ، سعد : اوكي شاف ، بقينا تانضحكو و سعد عاجبو الحال وتايطيب وخربقلي وجهي بمطيشة ههه سالا كولشي وحطها فالطبسيل مشينا تعشينا جا ديك الشي بنين هههه سالينا وجمع الطبلة وجا جلس حدايا درنا فيلم وسهرنا معاه وكانت فاش كاتجي شي لقطة خايبة كانخبي وجهي وسعد تايضحك عليا حتا دانا النعاس حدا بعضنا فالصالون ، نضت باليل بغيت نمشي للحمام مي ماقدرتش وليت جلست فبلاصتي وشفت فسعد كان ناعس بديت كنتحسس وجهو الملائكي و لحيتو الكحلة كلشي فيه يصيبني بالجنون انا اسعد وحدة عمري فرحت بحال هاكدا كانبغيييك ا سعد قربت ليه بستو حدت شنايفو وتعمدت نقرب لو اكثر ونعست علا كتفو . فقت الصباح لقيت راسي ناعسة علا صدرو وهو معنقني بيدو بزوج بديت نحس بيه غادي يفيق وانا نغمض عيني بغيت نشوف ردة الفعل ديالو بقى مدة وهو يزير عليا بحال الى خايفني نهرب وبقى يلعب ليا فشعري حتا حليت عيني ماقديتش نهز فيه عيني حشمت وحتى هو بقينا تانضحكو وتفكرت الامتحان ، انا : ناري سعد الامتحان ، سعد : ناري نسيت شحال فالساعة ، كانت 9:00 ناض بزبة دخلني لبيتي لبست حوايجي وهو مشا يلبس ومشينا للرباط باش نكمل الامتحان وصلت فالوقت الحمد الله دخلت دوزت كان ديكشي ساهل شوية ساليت وخرجت كانعرج برجلي لقيت سعد فالباب طمأنتو باللي كولشي مزيان وداني تغدينا ورجعنا لكازا دوزنا ديك العشية غير ضحك ولعب نسيت همي ونسيت كولشي وانا مع الانسان اللي ختارو قلبي وبغاه ، ناض سعد للكوزينة وانا نتبعو

انا : سعد اشنو غادي توجد لينا للعشا ليوم ، سعد : هههه شفتك ولفتيها ، انا : ههه وشنو غادي نبقاو بالجوع زعمة ، سعد : ههه غير تانضحك نخرجو نتعشاو علا برة ، انا : لا لا انا نوجد العشا اسيدي واخا ، قرب ليا وانا راجعا بلور ومع رجلي باقا مقصحة منها ماقديتش نهرب وهو يقبطني من الخصر ديالي ، سعد : ههه فين باغية تهربي ، انا : (بارتباك) ا ..انا..لا والو، هزني حتا وليت قدو ورجيلاتي كيلعبو فالسما ، انا : سعد نزلني عافاااااااك ، سعد : شووووت متبقايش تهضري خليني نشبع منك ،ضربت الطم وسهيت فعينيه اللي كايهبلوني ماقدرتش نصبر درت يدي علا عنقو وقربت ليه بغيت نبوسو وهو يغمض عينيه ههه ضحكني وانا نبوسو فحنكو وهو يحل عينيه معصب وورك علا يدي ، انا : ايي قصحتيني ، وحطني وخرج من الكوزينة ماعرفتش علاش دار هاكدا مشيت عندو للبيت وانا كانعرج دخلت بلا ماندق لقيتو لابس غير شورت ومن الفوق عريان انا طلعات معايا السخونية ناري علا بنية جسدية عندو والعضلات يا الهي ما هدا ناض وتم جاي لعندي حنا لعندي وهمس ليا فودني ، سعد : الموت كادور سدي فمك ، باسني فعنقي الشي اللي خلا داتي تبورش

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 16 تكوانسيت فبلاصتي وهو يضحك عاد فقت حشمت ناري علا موقف تحطيت فيه تزنكت درت باش نمشي لبيتي وهو يشدني وكالاني مع الحيط وقريب ليا بزاف وكانسمع دقات قلبو كاتسارع اكثر مني وكايتنفس بسرعة حط يديه علا الخصر ديالي وانا تشعل فيا العافية وحنا راسو باسني فعنقي ورجع شاف فيا وعينيه تايلمعو انا ماقدرتش نتحرك ولا نهدر لساني تعقد ورجع باسني بكل حب وحنان وعنقي ومزير عليا وشاف فيا وغمزني وباتاسم ابتسامة شريرة ، انا : قليل الادب ماداهاش فيا وزاد ورك علا خصر ديالي حتى حسيت بيديت فوسط مني ، انا : ايي ايي ياي ، هزني هاد المرة لعندو ودخلنا فقبلة طووويلة وحتا انا تجاوبااات معاه دورت رجليا علا خصرو وبقينا معانقيك هكاك حتا وعيت باشنو درت بديت نبعد عليه حطني وخرجت بزبة كانزطم علا رجلي واخا مقصحة حتى قبطني سعد ودورني لعندو ، سعد : سناء ماكاين لاش تهربي او تحشمي مني انا..ا..ا كنبغيييك ، انا : (بصدمة) كييييفاش ؟؟ ، سعد : اييه كانبغيييك ومبقيتش نقدر نعيش بلا بيك ، انا : واش نتا بعقلك عارف اشنو كاتقول ؟ ، سعد : اه عارف وحتا نتي باين باش كتحسي جيهتي بنفس الاحساس ، انا : لا لا انا ماكانبغيكش ، سعد : انا عارفك كاتبغيني والى ماكنتيش غادي تجاوبي معايا عافتك عطينا فرصة نطورو هاد الحب ، قربت وبديت نشوف فيه فعلا كانحس بيه صادق وكايبغيني ولاكن مانقدرش لا لا مانقدرش دموعي يداو ينزلو بحال شتا ماقدرتش نصبر او نخبي اكثر جرني سعد وبدا يمسح ليا دموعي ، سعد : شووووت علاش حبيبتي كاتبكي ، انا حيدت ليه يديه وبعدتو عليا ، انا : منقدرش منقدرش انا ماشي هاكدا ، سعد : علاااش واش ماكاتبغينيش ؟ انا : كنبغييك وكنموت عليك ولكن نتا متزوج وعندك مرتك وولدك هيء هيء سمحلي مانقدر نفرقكم ، سعد : هاديك مراتي اه ولاكن ماكانبغيهاش وانتي عارفة هاد الشي تانيا انا بغيتك نتي وبغيتك تكوني ديالي حلالي ، انا: (بصدمة ) كككييييفاش حلالك ؟؟ سعد : (ضم وجهي بين يديه و باسني فجبهتي ) اه بغيتك تكوني ديالي مراتي اه انا قلتليك كانبغييك هي ناوي نتزوج بيك ، انا : اهئ اهئ لاا لا سمحلي مانقدرش ، سعد : (بعصبية كبيرة) علاش اشنو اللي مخليك ترفضيني ، انا : راك متزوج ،

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 17 سعد : متزوج ومن بعد ياك فالدين الله عاطينا الشرع 4دزوجات انا بغيتك نتي ا سناء ، انا : مانقدرش نغامر وندير هاكدا غادي ندمر عائلة ، خلاني وناض معصب بان الوحش اللي فداخل ديالو دخل لبيتو شوية سمعت شي حاجة تهرسات وهو كايغوت ، سعد : علاش علاش اسناء علاش باغية تعدبيني ، شافني موراه هز جاكيت و عطاني بالظهر و خرج مع الباب انا بقييت مصدوومة وكنبكي وكانلوم فراسي علاش قربت ليه فالاول انا السباب فكولشي نستاهل ، بقيت تانفكر فموصيبتي واشنو ندير مابغيتش نضيع سعد من يدي حيت كانبغيه وعارفة سعادتي غادي تكون معاه هو بس بقيت جالسة اكثر من 3ساعات عاد جا حل الباب ودخل ماشافش لجيهتي بمرة كرهت راسي مابغيتوش يتعامل معايا هاكدا مابغيتش نعيش بلا بيه مابغيتش نخسرو نضت كانعرج ولصقت فيه عنقتو كان كايتنفس بزربة بحال شي ثور خلعني وخفت عليه ظهرو سخون حطيت يدي علا قلبو كان تايضرب يزربة دموعي بداو ينزلو وبديت نهدر بلا مانعرف اش تانقول خليت قلبي اللي يهدر فديك اللحظة ، انا : عاافاك متمشييش وتخليني تا انا كنبغييك ومانقدرش نعيش بلا بيك عافااك خليك معايا اسعد ، سعد : ولاكن علاش مبغيتش تزوجيني ياك هاد الشي ماشي حرام الحرام هو اللي حنا فيه دابا ، انا : منقدرش ا سعد فهمني راه مانبغيش نتسبب فدمار عائلة وخصوصا عندك ولد تانيا والديا مايبغيوش ، سعد : ولاكن حنا كانبغيو بعضياتنا مابغيتش نبقى معاك فالحرام بغيتك حلالي ، انا : صعيب نقبل اسعد حيت هوما مغيفهموش هدشي واخا كانبغيك تانيا مراتك غادي تبغي تجيب عليها مرا اخرى ؟ عصام: ماغاديش تعيشي معاها وعمرها تشوفك او توصلك المهم انا تكوني معايا ، انا : سعد والديا مستحييل يوافقو ، سعد : اذا عندنا حل واحد ، انا émoticône frown باستغراب ) اشنو هو ؟؟ ، سعد : نتزوجو فالسسر

انا : كييييفااااش واش بعقلك لا ؟، ، سعد : ياك نتي باغاني وانا باغيك نتزوجو فالسر ومن بعد نحطوهم امام لامر الواقع ضحية الزواج الثاني عند سعد : سلام عليكم انا سعد اكيد تعرفتو عليا من خلال ديكشي اللي عاودات ليكم سناء الاغلبية غادي يقولو عليا خائن ومامزيانش ولاكن ماشي ذنبي انا تزوجت زواج تقليدي ببنت خالتي مابغيتهاش وعمري نبغيها واخا كايجمعنا ولد انا الشي اللي مخليني نحافظ علا هاد العلاقة هي الواليدة ماباغانيش نطلقها كرهت هاد العادات والتقاليد القديمة اللي تقيدنا بيها ولاكن انا ماغاديش نبقى هاكدا سناء بغيتها وغادي نتزوج بيها عرفتها خايفة ومابغاتش تدخل بيني وبين مراتي ولاكن انا مانقدرش نعيش بعيد عليها عييت معاها وملي مالقيتش شي خيار اخر اقتارحت عليها نتزوجو فالسر ميمكنش نخليها تضيع من ايدي هكذاك اول مرة كانبغي شي وحدة ضروري تولي ديالي حبيبتي لاحظت فوجها توتر ولاكن ما بغيتش نضغط عليها ، سعد : سناء انا ماغاديش نضغط عليك انا بغيتك تكوني معايا حلالي غادي نعطيك مهلة تفكري فيها راه حياتنا بين يديك دابا ، سناء: الصمت ، سعد : انا غادي نمشي نعس فالصباح نبغي نعرف الجواب ديالك اه الى كنتي غادي ترفضي كانتمنى مانشوفكش مرة اخرى ، مشيت دخلت لبيتي وكانسترجع طريقة باش هدرت معاها وهي غير ساكتة وعينيها كايلمعو بالدموع كنت غادي نضعف ولاكن قلت نقصح قلبي هاد الليلة باش تكون ليا حياتي كاملة عارفها كتبغيني حتا هي وغادي توافق لانه الحل الانسب لينا .. بقيت جالس فوق الناموسية كانتقلب ليل كاامل وانا ماعارفش اشنو غادي يكون الجواب ديالها كانتمنا توافق … 🌼💞🌼💞

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 18 تصدمت صدمني سعد بهاد الفكرة ماعرفتش منين جابها انا مانقدرش نغامر ونتزوجو فالسر نهار يعرفو واليديا يقتلوني ولاكن انا كانبغيه مانقدرش نعيش بلا بيه ياربي تعاوني فهاد الموصيبة ماقادراش نفكر بقيت الليل كاامل وانا فبلاصتي كانفكر ولقيت ان سعادتي غادي تكوون غير مع سعد اصلا حياتي كولها عذاب فعذاب … بقيت الليل كامل هاكدا حتى صبح الصباح وكنت قررت اشنو غادي ندير صافي هادا هو الحل الانسب لينا كاملين.. نضت من بلاصتي دخلت للحمام غسلت وجهي وقاديت شعري وخرجت بدلت حوايجي وتشجعت وخرجت لعند سعد مالقيتوش ولقيتو حاط ليا ورقة كاتب ليا فيها : {سناء انا كانتسناك لتحت مع 11:00 فالطوموبيل الى كنتي باغية تكملي حياتك معايا نزلي لعندي والى مابغيتيش ماتورينيش وجهك …} شفت فالساعة لقيتها 11:23 ، انا : اناري لا لا مايمكنش نبقى بلا سعد انا كانبغيه بلا مانفكر فتحت الباب وهبطت كانجري فالدروج واخا باقا مقصحة دوك الدروج مابغاوش يتسالاو عييت مع خرجت من الباب لقيتو ديمارا الطوموبيل مشيت تانجري تاندق فالزاج وهو ماشي دار لعندي وباتاسم وعينيه حومر ومدمعين وخرج لعندي وقف قبالتي ، سعد : كنت متأكد انكي كاتبغيني ومستحيل تخليني ، انا : (كنبكي) فكرة اني منكونش معاك كتذبحني هيء هيء عمرك تخليني مازال كانبغيك هيء هيء ، سعد :(ضم وجهي بين يدديه) ابدا احبيبتي عمري نخليك تبعدي علا قلبي كانبغيييك

عنقني وزير عليا وحتا انا معاه كانحس بالامااان كانعشقو ، سعد : اش هاد الحالة هبطتي بيها شعرك عريان ومالابسة والو فرجليك واش حمقة ، انا : علاه نتا خليتيلي الوقت باش نلبس ، سعد : يالاه طلعي بدلي حوايج عندنا بزاااف مايدااار ، طلعنا للدار وانا فرحانة و ماندمتش علا اش درت حيت فعلا كانبغيه وحتى هو كايبغيني ، طلعت بدلت حوايجي لبست كسوة طويلة فالزيتي و صباط و الشال فالابيض مادرت والو فوجهي مز غير كلوز ، خرجت لقيت حبيبي لابس تيشرت فزيتي وسروال فالباج ومقاد شعرو و داير ريحة اللي كاتهبلني سهينا فبعضياتنا مدة قرب ليا وحط يديه علا شنايفي مسح ليا كلوز وقالي فودني ، سعد : نهار نكونو خارجين ماديري والو سمعتي انتي ديالي بووحدي ، هزيت راسي بمعنى واخا وخرجنا تسارينا انا وسعد فكازا مزيااان و طووول هاد المدة وهو قابط يدي ومزير عليها ، مشينا لواحد المطعم راقي فوسط المدينة تغدينا وسعد نازل عليا بالكلام الزوين سالينا ومشيت للحمام نغسل يدي وحسيت بشي واحد تابعني وحط يديه علا كتفي ماجيت فين ندور نوريه شغالو حتا لقيت سعد قبطو عطاه بضربة طيحو للارض قتلو بالعصى انا ماقديت لا نهدر ولا نتزعزع حيت كنت تانشوف قدامي وحش ماشي انسان

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 19 انا بقيت غير مصدومة جرني من يدي بواحد العنف وكاينهج بحال شي ثور انا ماقدرتش ندوي معاه لاحني فالطوموبيل وكسيرا نيشان للدار طلع وخلاني طلع تايري حاول نتبعو ولاكن موعتة فرجلي طلعت بشوية وصلت لقيتو فبيتو تايدوش مشيت للبيت وبقيت نبكي سعد دغيا كايتعصب تايرجع بحال شي وحش تايخلعني هيء هيء .. ضحية الزواج الثاني عند سعد : فقت الصباح خليت ورقة لسناء باللي غادي نتسناها فالباب تعطلات عييت مانتسنا والو تعطلات حتى كانديماري وتانرجع نتسناها فالاخير فقدت الامل حنيت راسي هبطات من عيني دمعة عمري تخيلت راسي نبكي بسبب بنت زدت حقدت عليها وعلى النهار اللي بغيتها ديماريت الطوموبيل بغيت نكسيري وسناء تادق فزاج تاع طوموبيل جات حبيبتي بقيت تانشوف فيها وهبطت لعندها عرفتها غادي تجي عنقتها وطلعت انا وياها بدلنا حوايجنا ومشينا تغدينا ناضت سناء للحمام كنت اسعد واحد فديك اللحظة خلصت سيرفور ونضت نتسنا سناء وشفت شي واحد تابعها كايتبسل عليها ماعقلتش علا راسي مشيت لعندو وزاد جعرني فاش حط يديه عليها هزيتو للسما ولحتو فالارض شبعت فيه عصى فكوني منو بزز جريت سناء ومشيت للدار طىعت نيشان لبيتي مابغيتش ندوي معاها حيت معصب وخفت نمشي نضربها اولا نقول ليها شي كلمة تجرحها حبيبتي وماباغيش نخسرها مشيت دوشت بما بارد حتى تكالميت وخرجت مشيت لحدا ريتها سمعتها كاتبكي صراحة مكانش عليا نتصرف هاكدا ولاكن ماقديتش نصبر يقيسها شي مخلوق من غيري فتحت الباب وهي تقفز من بلاصتها مخلوعة وكاتبكي

سناء : انا والله ما انا كاع مدويت معاه هو لي كان تابعني ، سعد : علاش خليتيه يتبعك اولا عجبك الحال ، سناء : لا والله…، سعد : كنتي تغوتي تعيطي ليا وماتخليهش تابعك ، سناء : مابغيتش المشاكل ، بديت كنقرب منها وهي كتغمض فعويناتها كانت خايفة مخلوعة بززاف وكاترجع بللور وانا تانقرب منها حتى لصقات فالحيط درت ايدي بزوج عليه وقربت منها وهي تغمض عينيها بستها فجبهتها ، سعد : لها كنبغيك عاود فخدها اليمين كنموت فيك وفخدها الشمال كنغيير عليك من حوايجك ، شفت فعينيها اللي كانو تايلمعو ماقدرتش نتحكم فراسي وغرقت فعوالم اخرى وانا كنلتهم شفتيها كانت بردانة بزاف ضميتها لعندي ونعسنا بزوج علا الناموسية مقدرتش نتحكم فشهواتي زولت ليها االكسوة خليتها بالدو بياس فاش شفت طايتها والجسد ديالها ماقديتش نصبر و نقاوم هكذا جسد انقضيت عليها من جديد بوس ومص وعضان مشعرتش حتا انا حيدت حوايجي بلا شعور ولكن اخر لحظة تداركت الموقف اصلا مكاين لاش نطيح فالحرام وحنا مابقا قد مافات وتولي ديالي نضت خليتها كانت مصدومة وحشمانة غطات راسها بالكسوة لي كانت لابسة خرجت وخليتها .

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 20 خرج سعد وخلاني مخبية داتي غبر بكسوة حشمت بزاااف مشيت بيجامة واخا قصيرة شوية جمعت شعري بغيت نخرج وانا ندخل فضخم الجثة ، سعد : حبيبتي توحشتك ، انا : سعد عاافاك مابغيتش نغلطو دوابا خلي حتى نتزوجو ، سعد : ههه هبيلة نتي اصلا الحلال زوين ديك الشي علاش قلت ليك نتزوجو ماتخافيش ، عنقني وزدت احتارمتو وتقت فيه اكثر مشينا للصالة دارنا فيلم وجا حدايا وعنقني ، انا : اييه كحز لهيه شفتك ولفتيها سير لهيه ، سعد : من اليوم معمري نخليك بعيدة عليا غير ولفي تباتي هاكدا ، الله ياربي واش هادا كامل زهر عندي غادي نتزوج بالانسان اللي بغيتو وحتى هو كايبغيني ، انا : سعد كنبغييييييك ، وحطيت راسي على صدرو وزدت زيرت عليه خايفاه يهرب ، سعد : وانا كنموت عليك ومعمري غدي نسمح فيك وحتا نتي واعديني عمرك تخلاي عليا شنو ماوقع وشنو مادرت ليك ،ريم: كنواعدك احبيبي بقينا هاكداك كانتحابو وتايعاود ليا علا حياتو وعاودت ليه كيفااش بغيتو من اول نهار تصدم هههه بقينا هاكداك حتى نعسنا . صبح الصباح فقت وانا فحضن حبيبي بقيت كانتأمل فوجهو الملائكي اللي عمري شفت بحالو خطفت منو بوسة ونضت بشوية دخلت للحمام دوشت لويت عليا فوطة وخرجت وانا دخل فسعد بقوة الخلعة غوت ، سعد : هههه باسم الله عليك ، انا : تفوو عليك خلعتيني ، سعد : وينو حبيبتي خوافة ههه لبسي حوايجك باش نمشيو تكملي الامتحان ، انا : اويلي الامتحاان نسيتو وعندي الشفوي ماحفظت ما راجعت ، سعد : (قرب ليا وكالاني مع الباب ) اجي ندوز ليك انا الامتحان ، انا : حبيبي عافاك مابقى قد ما فات صبر غير نتزوجو وانا كلي ليك ، خطف بوسة من شنايفي و وحدة اخرى من عنقي خلاني ارتاعشت وخرج كون زاد شوية كون اغتاصبتو ههه بدلنا حوايجنا ومشيت للرباط دوزت الامتحان مزياان ونجحت سعد فرح ليا دازت ديك 15 يوم بزربة وزدت تقربت من حبيبي واتافقنا اننا نتزوجو فاش نرجعو لجديدة

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 21 رجعت لمدينتي وانا فرحانة بديت نجمع فالوراق اللي غادي نحتاجو فالزواج وانا فرحانا اصبح الصباح اللي غادي نولي فيه مرات سعد صونا عليا خديت الوراق اللي جمعت ومشينا للمحكمة الصراحة حسيت بالنقص اش هاد الزواج ديال المحكمة لاعائلة لا حباب لا عادات لا تقالييد مي حاولت منبينش باش منكدش عليه فرحتو ونزلو دميعات مسحتهم دغيا تزوجنا ووليت مدام بناني عطاني برا فيها الصداق ديالي (مانقولش ليكم شحال الحاجة المستورة كايسخر فيها الله ) لبسني الخاتم وحتى انا ركبت ليه الخاتم وليت مراتو دابا باسني فجبهتي وشفت فعينيه فرحة كبيرة يمكن اكثر مني ، سعد : حبيبتي كنت بغيت نسافرو ندوزو شهر عسل ديالنا ، انا : ولاكن اشنو نقول لمالين دار راه ماتايخليونيش نخرج او نسافر بوحدي ، سعد : قولي ليهم غادية علا قبل خدمة ، انا : واخا غةدي نحاول ، سعد : ولاكن قبل عندي ليك مفاجئة ، انا : شنو هي ، سعد : الى قلتها ليك ماغاتبقاش مفاجئة يالاه ركبي ، بقى غادي حتى خرج على المدينة وقف قدام واحد التجمع سكني فيه غير الفيلات صغار هبطنا قبط ليا فيدي وجرني حل الباب ودخلني ، سعد : حبيبتي مرحبا بيك فدارك ، انا : كيفاش داري ؟؟ ، سعد : اييه دارنا اعمري هنا فين غادي نعيشو بزوج ، انا : فعلا انت احسن زوج كانبغيييك احياتي ، طرت عليه عنقتو وهو هزني بدا يدور بيا حتى جاتني الدوخة نزلني وواراني دار كانت باقة مامفرشة من غير بيت النعاس اللي كان فيه كولشي ، سعد : خليت ليك دار تفرشيها كيف بغيتي وعلا دوقك الا بيت النعاس هههه هادا ديالي

انا : ههه شكراا حبيبي ، خرجنا بزوج مشينا للبيرو فين خدام خدمت عادي مابينا تا حاجة فلعشية رجعنا وصلني حتال الدار وبقى بيناتنا تيليفون قالي باش الصباح غادي يخليني نمشي ناخد كااع اللي نحتاج فالدار ماعقلتش علا راسي امتى نعست فقت الصباح توضيت وصليت ولبست حوايجي كيف ديما كسوة طويلة مع صباط وشال وزدت فوق مني كاب وخرجت لقيت سعد فراس الدرب تايسايني ركبت معاه حتى بعدنا علا الدار عاد عنقتو وبستو وحتا هو عنقني داني لمحل منين غادي ناخد كااع ديكشي علا دوقي ولااكن ضروري حتا هو يعطي راي ديالو ما خداش لينا ديك الشي وقت بزاف حيت كانت معانا خبيرة فالتصميم وخديت كولشي بلون الاسود و الرمادي مابغيت ندخل عليهم حتا شي لون اخر داو ديك الشي للدار تبعتهم انا وسعد خلاني فالدار ومشى لخدمتو بديت نقاد ديك الشي منها لهنا وديك الخبيرة ديال التصميم معايا بقيت مع دار شي 4ايام عاد كملتها وطلعات احسن ماللي كنت باغية ، سعد : ايوا علا سلامتك الالة ، انا : الله يسلمك كيف جاك هاد الشي بعدا ؟؟ ، سعد : زوين ولاكن … ، انا : ولاكن شنو ؟؟ ، سعد : نتي زوينة اكثر وتوحشتك اعمري ، انا : حتى انا احبيبي ، قرب ليا بغا ييوسني وانا نهرب ليه انا نجري وهو تابعني حمقتو هههه بغيت ندخل للبيت وهو يتلاح عليا قبطني وطحنا فالارض بزوج هو لتحت وانا فوقو

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 22 بغيت نوض من فوقو ولاكن هو مزير عليا ماعنديش كيف ندير نتحرك ، سعد : سناء انا ماقادرش نبقى بعيد عليك اكثر ، انا : وشنو المعمول ؟ سعد : قولي لواليديك باللي غادي تسافري شهر علا قبل الخدمة ، انا : واخا غادي نشوف وانووض نمشيو راه تعطلت ليوم ، سعد سخيتي بحبيبك ؟ انا : كاين شي واحد تايسخا بحبيبو ونور عينيه ، سعد : كانبغيييك الحلووفة ديالي ، انا : كانموووت عليك ، خرجنا ووصلني حبيبي للدار وعطاني دوبل ديال ساروت ديال الدار ومشيت للدار بديت نفكر كيفاش غادي نقدر نقنع واليديا بهاد السفر وقلت نعطيهم شي حاجة ديال الفلوس باش يسكتو حيت عارفاهم طماعة بزوج ديك الشي اللي درت ماما غير شافت لفلوس عينيها تقلبو اما بابا ماسولنيش حتى لفين غادي نسافر وعلاش سيفطت ميساج لسعد قلت ليه باللي غادي نجمع حوايجي باش نسافرو غدا قبل مايتقلبو تاني وعجبو الحال جمعت شي حوايج كانو عندي ولاكن تفكرت باللي غادية ندوز شهر العسل وانا ماعندي لا شوميز دونوي لا دوبياس مقادين لا ميك اب لا واالو وقلت غادي نطلبو نبقاو غدا فميدنتنا علا الاقل ناخد غير اش غادي نحتاج نعست وانا طايرة بالفرحة اصبحنا واصبح الملك لله فقت غسلت وجهي وفطرت وصليت سلمت علا خوتي وماما وخرجت مابانتش ليا طوموبيل تاع سعد علا برا و صونيت ليه قالي باللي هو فالبيرو ونجلس نتسناه حتى يسالي وطلبت منو انني نمشي ناخد شي حوايج محتاجاهم قالي واخا مشيت للمول خديت شوميز فالالوان ديكشي غير المعري اويلي واش غادي نلبس هاد المسخ وخديت دوبياسات فالالوان اللي كاتعجب سعد وخديت بينوارات قصار ديال الحرير وشورطات المهم خديت غير المسخ

وخديت عطور غير لمجهدين ديال شانيل وكريمات وهاد الشي كامل بمساعدة من الاخصائية حيت ختكم عمرها دارت داك العجب بغيت نعتاني براسي باش نعجب سعد اكثر راني متزوجة زعمة كملت علا خاطري وخديت كااع اللي غادية نحتاج دخلت لواحد صالون دبيوتي دارو ليا لاسير للحمي كامل وقادوليا شعري مابغيتش ندير ميك اب قلت حتى نمشي للدار خلصت وخرجت جاني الجوووع مشيت لريسطو يالاه بديت ناكل وهو يوقف عليا سعد وعينيه حومر كي الدم وكاينهج انا بقوة الخلعة نضت نبكي بلا مانشعر ، سعد : فين حاطة تيليفونك ؟ ، انا : ا ..ام..انا والله ماشفتو ، سعد : شحاال هادي فالساعة ، انا : هيء هيء ، سعد : يا ربي صبرني انا كاندوي معاك ونتي كاتبكي ، انا : راك خوفتيني ، سعد : انا اللي تخلعت عليك راه 5:30 هادي من الصباح وتنا تانقلب عاد تفكرت باللي داير ليك JPS فالتيليفون اما ماكنتش نلقاك ، انا : (الصمت) سعد : بغيت غير نعرف اشنو اللي خدا ليك هاد الوقت كامل ، شفت فالبلاستيكات اللي قدامي غير شافهم تصدم ، سعد : هاد الشي كامل شحال من بوتيك شريتي ، انا : 10 ، سعد : الله يمسخك ، مسح ليا دميعاتي وجلس حدايا كلينا ومشينا للدار بديت نقاد ديكشي فباليزا وهو يدخل سعد ، سعد : حبيبتي اشنو تاديري ؟ ، انا : تانجمع الحوايج باش نسافرو ، قرب ليا وجلسني فوق الناموسية وضم وجهي بين يديه ، سعد : ماغاديش نسافرو اليوم حتال غدا ، انا : (باستغراب) وعلاش اشنو الفرق ؟ ماتقوليش غادي تمشي تبات مع مراتك وانا نبقى بوحدي هنا ، سعد : لا لا انا معاك نتي احبيبتي بغيت اوا ليلة لينا بزوج تكون فدارنا واي قطرة دم غادي تنزل منك فهاد الدار ماشي فشي بلاصة اخرى

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 23 جاتني فرحة وبكية وكوولشي ماتصورتش انني نلقى اللي يبغيني لهاد الدرجة عنقتو وقالي فودني كنبغيييك ، سعد : انا نمشي نجيب العشا ونجي نلقاك واجدة ، خرج وانا نضت دخلت للحمام درت فوطة علا شعري باش مايفزكش و خديت دوش ودرت كاع الكريمات و البارفانات من لوشن و شانيل بقات فيا ريحة وااعرة لبست بيجامة وخرجت لقيت سعد جا باسني فحنكي وحطينا العشا وشميعات فالامر جو رومانسي بزاااف جلسنا تعشينا فجو رومانسي ناض سعد يدوش وانا جمعت الطبلة بزربة ودخلت للبيت لبست واحد شوميز فالابيض ودرت فوق مني بي بينوار ديال الحرير و وقفت قدام المراية درت ميك اب تقييل ماسكارا و غوج اليفر احمر بااين مشيت نشرب ورجعت فتحت الباب وسعد كان خارج من الدوش داير فوطة علا نصو للتحتاني وكيمسح شعرو انا تبهضت ووقف الزمن عند ، سعد : وي حبيبتي شنو كنتي كتقولي ، انا : ااا بغيت …ام.. ماقلت والو ، دار ابتسامة ماكرة راسمها علا وجهو جرني وسد الباب لصقني مع الحيط و كايلعب بشعرو كيرش عليا الما و انا متوترة ، سعد : ههه شنو كاين مالك فحال الاشفتي شي جن ، انا : طلق مني خليني نمشي نعس ، سعد : اه غانعسو مي ماشي دابا اكبيدة حتا لصباح ، جرني لعندو كيفتح البينوار وبدا كيبوس فشفتاي ويعض ويحبس يشوف فيا شحال ويرجع مره اخرى كان كيخنقني خصوصا ملي دفعني فوق الناموسة وجا فوقي وهو من الوزن الثقيل كتم علا انفاسي زول ليا شوميز خلاني غير بدو بياس مرة وحدة وبدون سابق انذار وبدا كيدوز فايدو علا الجسد ديالي كامل انا حشمت بزاف اول مرة يشوفني شي حد هكدا انقض علا عنقي كيبوس بشهوة وبنهم كانو لسعات الم كيتزادو كل ما كبرر عملية العض فنفس المنطقة

وكيلعب بلسانو فعنقي ، سعد : اححح حلوة بزااف كنبغيك نتي ديالي بوحدي ، انا كنكتفي بالانين والاهات لي كتهيجو اكثر واكثر نزل للصدر شدو متلاش طلقو بدا بلمس تم دوز لسانو تم بدا كيقبل شوية بحال شي بيبي موراها تجاوز وزاد فيها ولا كيعبز وكيعصرهم حتا كنقول صافي غيقطعهم ورجع كيعض فيهم فكرشي فذراعاتي ردني كلشي زرقة كنت كنغوت واكن كان مغييب ملي كنغوت كيكتفي بكلمة بانتي ديالي احساس جميل رغم الام ولكن كنبغغييه بزاف حبي ليه كيخلي الالم تتحول للنشوة لاح الفوطة لي كان داير ونزل لمقر العمليات يقبل ويمرر يديه واحد الوقت حسستو تزير معدل تنفسو تعالا وحتا الاصوات لي كيصدر ارتفعت وقرب لوذني وهمس ليا ، سعد : حبيبتي خليك معايا غمضي عينيك وحسي بيا ، اكتفيت انني نهز راسي بآه حيت كنت فاقدة الوعي كنت فعالم اخر ، رجع بدا من جديد معايا فالقبل حتا غبت برومانسيتو ومعرفت كيف دار دغيا حاول يدخل العود البيض مي مبغاش يدخل ليه هو كيحاول وانا كنغوت ونبكي تقصحت عطاني فلول الخاطر من بعد نفذ صبرو فتح رجليا وحط ايدو علا كرشي مثبتني بيها وبدا كيجرب يدخلو كيضرب ويعاود عاد مادخل شوية بدا مضارب هكاك ولا حمر عروقو بارزين فوجهو وفايديه حتا حسيت بشي حجة تمزقات فيا الداخل بحال شي موس اخترقني غوتتت باعلى صوت عندي خشيت ظفاري فظهرو ، انا بقوة الالم بقيت غير تانبكي وهو استلقا حدايا كاينهج بحال الى كان فالحرب گاع ماكمل كيبوس فراسي وجبهتي ووجهي وايديا وانا كندفعو ونطلبو يبعد مني فعلا تالمت ولكن زدت فيه شوية ، جرني بزز لعندو وعنقني ، سعد : سمحيليا حبيبتي هكذا اكتمل زواجنا ووليتي ديالي ، انا : ولكن تقصحت بزااف ، سعد : عارف احبيبتي سمحيلي ، باسني وبدا تايهمس ليا فوذني بكليمات حلوين و قبلاتو خلاتني نستسلم ونكمل ليلة فحضنو الكبير الدافي

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 24 سعد الصباح نضت بنشاط وحيوية كنتامل الملاك لي حديا كان الغطا تجر عليها وهي كاع ماحاسة مسكينة عييات لبارح تعدبات معايا ولكن الحاجه لي معجبتنيش هوما الطبايع لي صبحو زرقين فجميع انحاء جسدها زعما نكون انا جهلت حتا لديك الدرجة عمري حسيت بهاد الشي مراتي عمري وصلت معاها لهاد النشوة ولكن هيا كتيرني كتهيجني كتخليني بلا عقل بديت نتلمس فوجها حتا بدات كتفيق ، سناء : صباح الخير ، سعد:(باسني فنيفي) صباح لحب عمري كيف صبحتي ، سناء : ميتة مدگدگة ، سعد : نديرلك ماساج ترتاحي ‘/؟ سناء : انت من الصباح كتفرج فيا مقدرتيش تغطيني ، سعد : هههه لا بغيت نتمنظر فحبيبتي ، سناء : مكتحشمش ، سعد : وعلاش غنحشم كلشي شفتو البارح وزيدون كلشي ديالي ، بغات تنوض وماقدراتش ، سناء : حيد عليا خليني نوض ندوش ، سعد : لا مبغيتش ، سناء : واش وقت اللعب هذا خليني فيا لبرد ناخد دوش دافي ، سعد : اجي نسخن حبيبتي ، بدات كتضرب فصدري ، سناء : متحلمش مور داكشي ديال البارح منقدرش مازال ، قلبتها وجيت فوق منها ، سعد : هههه تدوشيلي نخليك تنوضي اولا منوضش من فوقك حتال غذا مع هاد الوقت ، سناء : وانوووض عليا راك ثقييل بحال شي دب ، درت راسي تقلقت ونضت سبقتها للدوش وطلقت الما تخشيت تحت الرشاشة شاد بيدي بزوج عل الحيط مخلي الما ينزل علا وجهي حتا كنحس بديدات باردي كيرجفو معنقيني من اللور محطوطين علا صدري ، سناء : مقصدت والو غي ضحكت معك ، سعد : اهمم واخا الالة وبغيتي نسمح لك ، سناء : (حركات راسها بحل شي طفلة ) اه اه ، سعد : دوشي معايا ، دخلات معايا تحت الرشاشة وبمجرد التقاء الجسدين تحركات الشحنات الكهربائية سالب موجب سخنت بغييت نفرغ باش كنحس هزيتها خرجتها وهي مزال مصدومة لحتها فوق الناموسية نعم اعترف مارست معاها بقوة وبطريقة شادة فرغت فيها شهواتي وعصبيتي كنقبل شفتيها وكنعضهم بجهد حتا كنحس بطعم الدم فمي مكنتش قاصد نعذبها ولكن انا تكرفست عليها عكس الشخص لي كان معاها البارح حنين ومحب ورومانسي كنمص فعنقها وكنعذ ونتلذذ بغواتها وصراخها صدرها كنغرز فيه سناني وكنجر بشهوانية كبيرة ملي وصلت لاوج الانتصاب كانت كتحاول تبعدني بيدها جمعتهم ليها ووجهت العضو الذكري لاحشاءها رفض يدخل فلول مكنتش حنين معاها حاولت ندخلو كلو مرة وحدة كانت كتصرخ وتغوت محبست غير ملي غابت لي على الوعي

ضحية الزواج الثاني ✏بقلمي : الوردي اميمة البارت : 25 انا رجعت لوعيي وندمت شنو درتلها عاملتها كيف شي بنت الزنقة انا مدايرش هكداك كرهت راسي جبدت الماء بديت نرشها حنى بدات كتفيق كنت جالس علا طرف السرير وشاد ايدها فايدي نتراتها مني ، سناء : هيء هيء علاش علاش ذرتي لي هكذا علاش عاملتيني بديك الوحشية كنكرهك بعد مني غبر عليا وجهك ، سعد : نقبل ونصبر لاي حاجة الا نسنع منك الكره ، طحت علا ركابيا فحال شي دري صغير انا ماشييي لخاطري ماشي لخاطري ، سناء : كيفاش ماشي لخاطرك حيت خليتي شهواتك يتحكمو فيك حيت اعتبرتيني بنت الزنقة فرغتي فيها كبتك ياك هاكدا حسبتيني ، سعد : سكتتتتتتتتييييي سكتسيبي متقوليش هكداك ، سناء : (كتبكي) هادي هي الحقييقة ، سعد : انااااااااا مريييييض انا شخص مريييض نفسيا حرااام علييك حسي بيا انا كنبغيك ومنبغيش ناذييك وتيقيني انا ماديرش هكذاك ااالا كنتي بغيتي تخليني فعرفي اني غنخليك تمشي ولكن ايقيني غتكوني كتحطميني وكتحكمي عليا بالمووت ، سناء : ولاكنن راك مارستي معايا بكل وحشية ماعتابرتينيش ماحسيتيش بيا ، سعد : سناء فهميني نتي اللي كانبغي هادي 4سنين وانا عايش مع انسانة عمري بغيتها نهار لقيت اللي نبغي ماقدرتش نصبر ، ضحية الزواج الثاني عند سناء : دخلت لعند سعد للحمام بغيت نصالحو مابغيتش نبداو نتخاصمو من دابا قربني لعندو بدا يبوس فيا شوية وهي يهزني مافهمت والو لاحني علا الناموسية ومارس بكل عنف ووحشية تعامل معايا بحال شي بنت الزنقة كرهت راسي واخا عييت نغوت ماكايزيد غير يجعر ماقدرتش نصبر وغيبت

فقت لقيتو قابط ليا يدي نترتها منو وبقيت نتناكر انا وياه حيدت يديه علا وجهي و بقيت نبكي وبعدتو عليا بقينا مدة طويلة كل واحد فقنت لويت عليا ليزار ودخبت دوشت وبقيت نفكر اشنو خاصني ندير حبيبي تا انا كانبغيه وخاصني نوقف معاه باش مايبقاش يتعامل معايا بهاد الطريقة لبست غير بينوار وخرجت مالقيتش سعد تخلعت وخرجت تانجري واخا مقصحة لتحت بزاف لقيتو جالس فالارض فالبابكون قربت ليه وحنيت لعندو حطيت يدي علا وجهو وهو عنقني وحط راسو علا كرشي وانا بدوي عنقتو وضميتو لعندي اول مرة كانشوفو ضعيف بحال هاكدا ، انا : غنووقف معاك غنعاونك تتخلص من هاد الوحش اللي فالداخل ديالك حيت هذا واجبي كزوجة ، سعد : كنبغيييييك كنواعدك نتحكم فراسي معك نتي الانسانة اللي حياتي كاملة وانا تانقلب عليها عمري نسمح فيك ، انا : وحتى انا عمري نخليك نتا حبيبي يالاه وانوض ماتقوليش غادي نبقاو هنا انا جامعة باليزتي ، سعد : ههه لا غادؤ نمشيو ، هزني حبيبي ومشينا للبيت سعد مشا يجيب فاليزتو وانا هزيت اللي غادي نحتاج وستفت البقية فالماريو حتى جا سعد لقاني واجدة هز فاليزتي وهبطنا ، انا : سعد فين غادي نمشيو ، سعد : غادي نديك لواحد البلاصة اللي غادي دوزي فيها احسن ايامك ، انا : (بدلع) وا غيير قولي ، سعد : باغا تعرفي ؟ ، انا : اه اه عافاك اكبيدة ، سعد : غادي نمشيو لمراكش ، غير سمعت مراكش طرت عليه عنقتو ، انا : ياااااااااااس موااااااااح عليك كانبغيييييك ، سعد : ناري جلسي غادي تقتلينا ، انا : ههههه الموهم غاديين بزوج

Leave a comment