Skip links

قصة: زوجووني عريس ختي ج3

 12,087 عدد مشاهداات

51 هارون:(ابتسامة جانبية ) لا جيت نشوف شكلك كيف غادي اولي منين ندخل لعرسك بلا خبارك (دار يدو فجيبو) ونتاا مقاااد دير والو .. اشرف(بغضب ) نقدر نكوووون اقل منك ولكن خديييتهاا من قدااام عنيك.. هارون؛ (بنفس الابتسامة) وانا حافضت عليها ليك(غمزة)… يلاه جااا اهضر وهومااااا اسمعووو غوتة …غوتة خلاااات النبراااس… اخرج من برووودوو وتحولووو ملامييحووو الى خوف …دخل كايجري وكاايتمنااا مايكوونش صوتهااا….لكن لاتجري الرياح بما تشتهي السفن …كانت فنهاااية الدروووج طاااايحة والدماااياااات ضاايرة بيهاا…..راااسها كاااينزف وتحتهااا الدميااات خاارجة …بقااا وااقف مصدووووم فبلااااصتووو ماكيرمش …باااغي اغمض عنيه واحلهم وماايلقاهااش فدييك الحالة قداااامووو قلبوو كاايضرب بزااااف …النفس تقطعت فيه….حالتوو ولات تخلع …هبط عندهاا وهو كلووو كااايرجف شد وجهاا بين يديه كانه باقي باغي تاكد واش هي… كانت كاترمش بتثااقل فيه …هزهااا وهو كاايحاااول اقوي راسو …مشا كايجريي بيها للطنوبيل ..بدات تحل عنيها … اريناس: و ولدي(الدم خارج من فمها) ..ها رون ..ولدنا (نزلوو دموعها) و ولدنا.. بحال الاا ضربوو الضو حطهاا فالطنوبيل وريكلوو على الاتجاااه …حيت حاااس براااسو مااايقدش اسوووق اديييه فشلووو علييبه….طلع حدااهااا وهي فحضنوو.. اريناس: اهييء ولدنا ا اهارون …اهيييء …ماابغييتووش امووت .. هارون؛ شتتتت صااف مغاااديي اوقع ليكم وااالووو سمعتييي مغااااديي يوووقع واالوو .. اريناس: (عنيها كايتسدو) وااعد ..نيي ت نقدو كح ..كح .. هارون؛ (شد وجها لعندو) كانوااعدك كانوااعدك.. اريناس؛(كاتهضر بصوت تقيل ) كنبغييك اهارون … هارون: (حط جبهتو على جبهتها) تعديت مرحلة عشقك واصبحت مهوووسااا بطفلة …زااارت بيتي…اصبحت ملكته ..وملكة قلبي … بتاسمت وبدااو عنيهااا اتغمضوو وآخر حااجة عقلت عليها هي شناايفوو اللي لامسوو شناايفها الداميتين..وفقدت الوعي.. بداا اضرب وجها باش تفيق . هارون؛اريناس ..فيقي مااتخلعنييش عليك …ارينااااس يلاه حلي عنييك….شووفيي­ي مااضحكييش هاد الضحك الباسل …اريناس..(غوت على الحاسوب) زيدييييي السرعة دغياااااااااا…. تزااااادت السرعة وتزااااادت دقااااتووووو وخوفووو 🔥…خوف من ان يفقد من دخلت بيته وسكنت قلبه 🔥…من اذاااقت القلب طعم الحب الحقيقي ..🔥.من كسرت شموووخه..من جعلت من النبرااااس …العاااشق الولهااان 🔥 ✴…يااامن جعلت من قلبه مسكن لك …اين انت راحلة …متشرد هو دووون مرعااك ….يتيييم هو دووون دفئك ….فقييير هو دوون حضنك…طفل هو دووون خوفك …. يااااح

يااامن جعلت من قلبه مسكن لك …اين انت راحلة …متشرد هو دووون مرعااك ….يتيييم هو دووون دفئك ….فقييير هو دوون حضنك…طفل هو دووون خوفك …. يااااحاااملة في احشاائك طفله …اين الملجئ والسبيل … اين النووور دوون ضحكتك..اين البراائة دون عيوونك…ارئفي بعااااشق في هواااك ساااكن في لمستك دااائب …في حضنك طفل …✴ وقفااات الطنوبيل قدااام اكبر المستشيفات نزل وهي بين يدييه كايجري …شافووه الممرضاات وجااو كايجرييو لعندو ..وهوما داافعيين ناموسية متحركة حطها فيها ويدها مدلية من السرير كاتحرك دلييييل على فشلهاااا التاااام ….دخلووها المستعجلااات دغيااا وامهر الاطبااء جاااو كايتجرااو منين سمعووو باللي العلامي هنا… دخلوو لعندهاا وكل وااحد باش تكلف .. وهو بارااا مااعاالم بيه غير الله …غادي جاااي ويدوز يدوو على شعروو بعصبية عنيييه حووومر وعروقو برزوو فجسدو ..عضلاتووو حس بيهم تزيرو عليه وكلووو عرقااان …هذاااا لا يسااااوي شيئا امااام قلبه الليي كااايحس بيه كااينزف وهاااد المرة ديااال بصح نزيييف اقدر اقتلك كلس الارض حيييت حاااس براااسوو دااايخ وحط ادوو على قلبووو ..كانه يحاااول تهدئته …ويخبره ان من سكنته لن تتركه ..وقلبه يشتكيي ويقووووول نااازفااا.. تعبت من الاااام لمت بي .. تعب من خبث بني ادم .. تعبت من قهر القدر تعبت من الحظ العاااثر … اليس لنا حق في الحنااان …اليس لنا حق في حضن يؤوينا …اليس لنا حق في حب يدفينا لماذا ياا سيدي من نحبهم يتركووننا ..لماذا من نحبهم يخوووننا🔥🔥 …الى متى ياا سيدي ..الى متى سنركع للقدرنا🔥🔥…الى متى يا سيدي سنترك من كان بين ايدينا 🔥🔥… اجب يااا من ملكت يده كل ماااعشقت عينه🔥🔥 اجب يامن انحنى للفخااامته الكبير والصغيير🔥🔥 .. هارون: لا هي مغاااديش تخلينااا ..هي كااتبغييينااا هي اتبقااااا اتبقاااا …خاااصهاااا تبقى خاااصهااا تبقى…

البارت 52 بعد مروور نصف سااعة كانت كالسة باقا بقفطاااانهااا واشرف وااقف عند رااسهاا… مزال ماستوعبت اش وااقع مزاال بااغا تسد عنيهاا وتفتحهم تلقا هاادي غير شي حلمة خاايبة ومااشي ختهاا اللي كاتصااارع الموت داباا عنيها مزال مانشفو من الدمووع وحداها كالسة مها اللي قلبهاا محرووق عليهاا وسكتااتش من دعوة الله باش انجي ليها بنتها …باها فكااان حااط راسو بين يديه خااايف يفقد بنتو وهي غضباانة علييه ومدااار معاها مايصلاااح… داااازووووو سااعاااات والاطبااء كايتقااتلووو دوون جدوى ولا خرج واحد فيهم مستسلم للواقع … لقااه كالس متكي على الحيط تاني رجل حااط عليها يدو والاخرى على الارض حس بيه ونااض وااقف بسرعة … هارون؛ اش وقع ..مالهااا …هي بخيير ياك… الطبيب: سيدي انااا عاارف هاادشي اللي غانقوولك صعيب عليك ولكن خاصك تصبر … هارون(طار عليه شانقوو وكايغوت) كييفااااااش نصبر اش وقاااااااع لييبهااااا… الباقي سمعوو غوااتو وناااضوو مخلووعييين .. سمر: اش وقع اهييييء اش وقع لختييي اهيييء .. الطبيب(مخلوع من شكلو) م ماوقع والو ..الامر فيدييك حنا نقدرو نقدوو غير الام وكلماا تعطلناا هي فخطر حيت الجنين حالتو خطرة … سمر حطت ادها على فمها مصدووومة اما هو زاد زير علييه مجيفوو هارون: كيفاااااااااااش تكووووون فخطررررر اناااا بغيتهم بجوووووج سمعتيييي بجووووووج اعيييشووووو ولااااا انصفييييهااااالكم هناااااا واااحد وااااحد.. الطبيب ولا حمر وتقطعت فيه النفس.. عاد رخااه وطااااح كاينهج ويكح… الطبيب؛ كح كح رااه معاااندنااا مااانديروو… هارون: وجدووووهاااا غااادي ندييهااا بارااا تعاالج.. الطبيب: السفر ايزيييييد اعرضهاا للخطر اسيدي… بقااا غير كاايشوووف ووهو كااينهج حاالتوووو تشفييي العدااا …محطم الى اقصى الدرجاااات… جبد تليفون دوز نمرة ..بدااا اهضر ويعطييي فتعليماااتوو …ولا قطع …وشااف فالطبيب اللي طايح فالارض مخلووع … هارون: غادي اعييشوووو.. غادي اعييشووووو بجوووج ….. دخل للغرفة لقاااهاا محاااطة بالخيوووط كلس حدااها شاد فيدها .. هارون: نتي قوية وغااادي تصبري ياااك على قبليي وقبل ولدنا(باس يدها) الاا خليتينييي عمرييي نسمح لييك سمعتييي …مااابقيييتش باااغي نعيش بوحدي صافي باركة ..(زير على يدها) صبرت بزااف …وصبري تسالا ..حتال لهناا وباركة مانعرف شحال داز ديال الوقت …حتااا تحطت طاااائرة مجهزة بكل مستلزمااااات الطب …نقلوووهاااا لتمااا وهو كاالس فالطنووبيل على الجمر …ماابقاااش قاااد اصبر وناااض دخل …كاايشوووفهم كااايحلووو فييهااا..ويرجعوو اخيطوووهااا وكل طبييب ب

كاايشوووفهم كااايحلووو فييهااا..ويرجعوو اخيطوووهااا وكل طبييب باااش مكلف وهو عنيييه ماابعدوووش من وجهااا البرييء الوحييد اللي ماتصاابش… رااااجع بمخيلتوو للورااء … 🔙شافت طنوبيلتو داخلة ناااضت خرجت كاتجري ركبت فالسانسوور كاتبرك على الازرار دغياا باش تهبط تفتح الباب وهو داااخل ترمااات فحضنوو مزيرة عليه تقصح ومابينش … خااشية وجهاا فصدرو اريناس: خفت عليييك بزاف بقاا غير مشووكيي فيهاا… وعات على راسها وبدات تبعد ..شافت الضربة … اريناس: اوليي شنوو هاادشي هارون؛ ضربة خفيفة وصاافي اريناس: كيفاش خفيفة راااك مضروووب بالرصاااص صحاابليبك مكلخة 🔙

💮💮التتمة 💮💮
🔙🔙تفتحت الباب وشافتو .. اريناس: اوووف اوااا على سلااامتك يووووي.. هارون(رفع حاجب) ياااكما توحشتيني.. خشات معشق ففمها وغادة عندو ووهو غير متبعها بعنيه تعلات على صبيعات رجليها وباستو ففمو وخلاتو مشوكي فيها .. اريناس: (ببراءة) اه توحشتك وبزاااف (جراتو من كوول القاميجية وزاادتوو بوسة اخرى) مم شحاال حلوين ..🔙🔙 🔙🔙 ضارت عندو دارتلوو غميزة وعضة فشنايف …بشقااوة ..مكرهش اطيير عليها … هارون: ماتكتريش بزاف .. اريناس؛ صافي ساليت …(ضارت ضورة وشعرها كايطير) كيجيت .. هارون:(حرك راسو بيايجاب) زوينة … مشات لعندوو وشووفتهاا فيهم جرئة .. اريناس؛ غير زوينة وصافي (عوجت راسها فعنيه ) كانشوف فعنيك كتر من كلمة زوينة… هارون(جرها حتا تضربت مع صدرو) شنو كاتشوفي.. اريناس؛(كادقق فعنيه) بزااف …🔙🔙 دااازت سااعاااات حتااا قفزهم جهااااز مرااقبة النبض ..وبدااااو اتغاااوتوو وكل واااحد وشنوو كااايقول…فهاد اللحضة بالذاات حس بقلبوو حتاا هو كااايوووقف مع الاجهزة ….مشاااا قرب لعندهاا كايشوووف فوجهاا … هارون:اش كااايدرييي نتييي ااه واش باغااااا تمشيييي وتخلينييييي مووورااااك …اناااا كانتقاااتل باااش ترجعييي لييناااا ونتي بااغااا تستسلمييي (شد وجهاا بيديه ) نتييي كاتنتاااقمييي ياااك …صاااافييي اناااا كنعتاااادر اناااا غلطت معااك بزااااف سمحليااا اناااا وحش اناااا مكنسوااااش غييير ماتمشيييش صااافييي رجعييي ….عفاااك… الوقت اللي كاان كااايطلب فيييهااا الاطبااااء كاايتقااتلوو باش ارجعووو نبضهاااا …حطوو الصوااعق على صدرهااا …وهي كااتهز فكل مرة …مع كل هزة جسد …ترااادفهااا هزة في قلبه …حتا ستسلمووو…وشافوو فيه بوجه اسى …وهو باااقي ماستوعب .. هل انسحبت؟؟… …….استسلمت؟؟ تعبت ؟؟… اراااادت الوداااع؟….

البارت 53 هارون؛لا مايمكنش… لا مغاااانخلييييكش … حيد دوووك الصواااعق من يد الطبيب وبداااا اصعق جسمهاااا الضعيييف … هاروون: فيقييي ياااالاااااااااه …ارينااااااااس …فيقييييي مايمكنش تخلينيييي ….نوووووضييي يااالااااااه…ارينااااااااااااا­اااااااااااااااااااا­اااااااااااااس.. مع الصعقة اللخرة بح صوتوووووووو وتحجروووو الدموووع فعنييييه …وهو كاااينهج …حتااا كايسمع صوت الاجهزة كااااترجع لنضاااام التشغيييل ..جهااااز النبض كااايشييير على استعااادة دقااات قلبهااا… عودة دقااات قلبهااا …يعني عودة قلبه للنبض ..يعني باااب جديييد فتح في وجهه …فرصة اخرى له ..حياااة جديدة تناااديه … قرب لعندهااا وحااس بيدييه باااقي كايرجفووو بالخلعة شد بيهم وجها الصغير وقبلهااا ففمهااا…قبلة حاااارة في طيااااتهااا معاااني كثيرة…الاطباااء رجعووو كايكملووو عملياااتهم …وهووماااا بااقيين مصدووومين من المعجزة اللي وقعت قداااامهم…فعلاااا الحب له تاثير على القلب وعلى القدر… كلس حدااهاا وهو شاااد فيدهاا وحااضيي معاهم ويهددهم الااا وقعاات ليهااا شي حااجة عااود ايدفنهم خلاااهم كايرجفووو …ومركزيييين فادق التفاااصيل … في اليوم الموالي … ناعس كالس باينة معدب فالنعسة ..شاد فيدها متكي عليها ..بدات تفتح عنيها …من تاثير المخدر ..كاترمش بتثاااقل ..وراسها عاطيها الصداع …ويدهاا عاطياها الحريق ..حيت ركبوو ليها حديد اخر …بقاات­ كاترمش فالغرفة عرفات انهاا فالسبيطاار ..تحجروو الدمووع فعنيهاا وهي كاتفكر … 🔙🔙فلاش باك… كانت واقفة كاتشووف فختهاا كاتبدل تبديلتهاا التالتة ..نضرة حب خاالية من اي حسد او غييرة …فرحاات لختهاا…وخاا هي ضحااات برااسها ..ومشااات فطريق مكاانتش راسماهاا..ومعندهااش ادنى فكرة عليها… حست بترويعة ومشااات كاتجري دخلاات ..للحمام تستفرغ ..تبعاااتهاا سمر شادة ليها شعرهاا …حتا كملات وغسلت ليها وجها سمر: (شدت وجها بيديها) حبيبة مالك؟ اريناس(حشمت) سمر:حاملة؟ حركات راسها بيايجااب حانياه .بتاسمت ليها سمر كانها تحاول طرد الحياة ببناتهم وعنقاتها..فهاد الاثنااء…كانت اكراام فحالة صدمة وحااسة بالنفس تقطعت فييهااا…عنيهاا حماااروو… سمر: رتاحيتي ؟الاا مكنتييش قاادرة تكااي بحالك اريناس: لا حاسة برااسي مزياان خرجو من الحمام وكملت سمر تبداالهاا باش اخرجووها بالصلاة والسلام بعد مرور نصف ..كانت نازلة بخطى ثابتة حااسة برااسها توحشااتو واخاا غير طل عليه وترجع ..باغاا تشوفوو..حتا كاتسمع اكرام: مبرووك اريناس (ضارت عندها ) الله ابارك فيك اكرام: شنوو درتيلوو حت

الله ابارك فيك اكرام: شنوو درتيلوو حتاا خليتييه اقيسك اريناس: (بتاسمت باستهزاء) والو هوو اللي بغاني اكرام: هارون مكاايبغييكش نتي عااارفة وانااا عاارفة اريناس؛ اهاا اوااا علاش دباا اناا حااملة منوو ومن الفووق هو رااه هنااا حدااياا حيت اناا بااغيااا اكرام؛ (عنيها حماارو) بغيتوو قبل منك اريناس؛ عارفة (سكتت شويا) ….عااارفة انك بغيتي خطييييب صااااحبتك ياااحسرة …(قاطعاتها) اكرااااام: كاااااان لياااااااا قبل منهااااا…كاااااان ديااااالييييي اناااااا….شفتووووو­ قبل منهااااااا قاااااسنيييي اناااا قبل ماااايشووووفهاااا هي اريناس(بالغوات) واااااش تسطيتيييييي هو رااااه كااااان كاايبغييبهااااا من صغرهم اش كاااتخربقييي نتيي اكراااام؛ هههه علااا مافخبركش ااه ههه ماافخباااركش ان رااااجلك العزيييز كااايزهااا ههه اريناس: (سكتت شويا)هااادشييي فالمااااضييي دباااا انااااا الللي فحياااتووو دبااا يكفيي ان منيين دخلت للداااروو عمر شاااف فوحدة من غيري مغاانحااسبوووش على زمن ماكوونتش فيه اكرام( زيرت على سنااانها وبدااات تقرب ليهاا وعنييهااا ماافيهم حتاا ذرة خير ) مااايكمنش نخليييك تاااخديييه منييي سمعتييي …يكفييي الوقت اللي حرمااتني منووو ختك …ودبااا نوووبتييي اناااا …غاااادييي اكوون لياااا بعد مااانحيييك ..(كاتشوف فكرشها) واي راااابط بينااااتكم حست بالخلعة وهي كااتشووف فملااااميحهاا اللي ولااو كايخلعوو بدااات تبعد بخطواات حذر وهي حاااطة ادهاا فوق كرشها…يلاه جاات ضوور …حتا حست برااسها تدفعت🔚🔚 ⏳⏳الحاضر .. بغاات تحط يدهاا فوق كرشهاا تشووف واش بااقي ولدهاا ولكن…حااسة برااسها خااايفة …خايفة ماتلقاهش ..خاايفة تكووون فقدااتوو ..تكوون فقداات اللي دخل لحيااتهاا ..وزرع بصيص امل ليهاا معاه ضورت وجهاا فاش حست برااسو محطووط على يدهاا وبقاات كااتشووف فييه ..حركت ادها بشوية ..الشيء اللي خلاه افيق مطفووج ..كايحك فعنييه…شاف فييهاا وهي عااضة على شنااافتهاا حابسة البكية اريناس؛ اش وقع مم …اش وقع لولدنا بلا مايجاوبها هز ادها حطها فوق كرشها وشااف فيها هارون؛ ولدنااا رااه هنااا محمييي فكرش موو وبااه ايدييير اي حاااجة باش احميييه ويحمييي مامااه هبطو دمووعهاا وهي كاتحسس كرشها

البارت 54 وهي بقا كاتحسس بطنها حتا حست بقبلة حااارة على جبهتهاا وشد فيدها وهو سااهي فعنييهاا …ليدخل الاثناااان في قبلة عبرت عن اشتيااااق وهوس …حب ..لهفة …شغف… هارون(شد وجهاا بيديه) كنتي باغاا تمشيي وتخلينيي ممم مافكرتيش فيا مم.. مافكرتيش فاش غايووقع فيا وفقلبي .. عنقااتووو بيدهاا خااشية رااسو فصدرهاا الداافىء كاتمسد على راسو اريناس؛ ماانقدرش نخلييك نتا وولدي دباا هوومااا حيااتيي دار بلاصة حداها خاشيهاا فيه كاايسمد على رااسهاا ويسمع ليهاا وهي كااتعاااود ليه شنوو طرااا…مزير على فكو ..خلاهااا حتااا غفااات ..وناض هز التليفون خسر غير اتصال واحد وركب فطنوبيلتووو مديمااري حلت الباب بشوية وهي كاطل عليهاا ودخلت كلست حداها كاتمسد على راسها سمر(عنيها مغرغرين) حبيبتي رووحيي وعمرييي (باست يدها على اثر هاد الحركة فاقت اريناس شافتها وبتاسمت) اريناس: سمر سمر: (دموعها نازلين) حمد الله على سلامتك كيبقيتي اريناس: انا بخير ماتخاافيش.. سمر: عاودي لختك حبيبتك اش وقع شكوون داار فيك هاد الحالة مم بدات تعاود ليهاا وهي مصدووومة من خبث صااحبة طفوولتهاا ياااحسرة …فهاد الاثناء دخلو والديهاا وهووماا حشماانييين اوقفو قداامهاا حااسين بانه هاادشي كاامل اللي كاايووقع ليهاا بسبابهم هزت راسها فيهم وسكتت قربات رقية عندها باست على راسها وكلست حداها اما عمر فمزاال ماازعم اهضرها اريناس: مغاديش تقولي على سلامتك حتا هي ؟! عمر: بنتي (عنيه عمرو بالدموع) سمحلي ابنتي نتيي شفتيي المووت بسباابي انااا سباااب كااع مشااكيلك سمحلياااا عفااااك نزلوو دمووعهااا وهي كاتشووفوو ندمااان وتفكرااات كاااع اللي قاساااات ودوزاااات واخا هاكاا كاايبقااا بااهاا اللي كبرهاا واخاا اش داار فييهاا اللا انه فوااحد الوقت كاان سند ليهاا وحااجة زوينة فحيااتهاا معرفااتش فوووقاااش خشاااهاا فدااك الحضن اللي توحشااات الحضن الي كاان حاامييهاا من الديااب واحد الوقت..باش طلق العنان لدمووعهاا حتااا رتااحت باش تغفااا على لمسااات والدييهااا واهتمامهم في كارااااااج خااااارج المدييينة ..غير الخلاااا تمااا فين كاتواااااجد عصااابتوو ..تمااا فين كااايصفييهااا لعدياانووو …كرااااج كاايشهد على كااااع جرااايمووو…وارض كاتشهد على شحااال من راااس رااه مدفوون فترااابهاا كلس فبلااااصتوو المعهووودة وهو كاايكفض على يديه..حتا حس بيهم لاحووهاا قداااموو …عوج رااسو فيها كاايشوووف شكووون هاااادي اللي تجرأت باش تقييس فحاااجتووو ..شحااال دياال التأمل عاااد تفكر انهاا بحاالهاا بحاال غيرهااا ..بنت ليلة وداااازت ولكن هي ماااشي بحال اللي تخلص

كرااااج كاايشهد على كااااع جرااايمووو…وارض كاتشهد على شحااال من راااس رااه مدفوون فترااابهاا كلس فبلااااصتوو المعهووودة وهو كاايكفض على يديه..حتا حس بيهم لاحووهاا قداااموو …عوج رااسو فيها كاايشوووف شكووون هاااادي اللي تجرأت باش تقييس فحاااجتووو ..شحااال دياال التأمل عاااد تفكر انهاا بحاالهاا بحاال غيرهااا ..بنت ليلة وداااازت ولكن هي ماااشي بحال اللي تخلصوو ومشاااو ..لااا هاااديي طغات …ودبااا ادفع التمن .. ناض وهبط لمستواهااا شد من شعرهاا …رفعهاا لعندو هارون(كارز على سنانو ) زعمتي ااه…. اكرام(كاتبكي) اهيييء اهييييء ها رون انا انا كاانبغييك ..اهيييء.. هارون؛ شحاال من مرة عطيت فرصة لروووحك ..وقتلك بعدي من طريقي اكرام؛اهييييييء م مقدرتش اهييييء اهيييء هارون(لاحها وعنيه حمارو) نتي كنتي غاادي تحرمنيي من الحااجة الوحيييدة اللي بقات ليا فهاد زبل ديال الدنياا اكرام : س سم قبل ماتكمل جبد فردي من الجيب اللووورااني وتيرا فيهاا ..طاااحت ياااابسة بدمايااااتهاااا رجعو لبلاصتو خااارج بحالووو كأن شيئا لم يحدث ركب فالطنوبيل وديماارااا راجع لعندهاا لقاهم كالسين حداها وهي باقا نااعسة ناض باها من حداها وكلس هو حاااط رااسهاا على صدرو كاايمسد على رااسها ..سمر سهااات فاهتماااموو بيهاا وتفكراات كيفاااش كاان خاايف عليهاا ورووحوو اتزهق معاهاا بتاسمت وشااافت فختهااا عرفااات ان دييك البرهوووشة اللي كاانت كااتلعب قدااام عنيهاا وتجيي تلاح فحضنهاا باش تنعس ونهار احكروو عليهاا تجي تحماا فيهاا ..كبراات وخلات قلب هاااروون اكوون لييهاا غير بووحدهااا …هز راسو شاف فيها لقاهاا سااهية فيهم ورجع نزلوو وهو بااقي كايمسد ليها حتا حس بيها بدات تخسر ملامحها باش تفيق ..بتاسم وهو كايشووفهاا كاتكسل بحال شي قطة وكااتحل فمها تفوه اريناس: مم اااااخ ضلووعيي هارون؛ياكمااا كاضرك شي حااجة اريناس: لا (بفشووش رااخية شنايفها) ولكن فيااا جووووع سمر:ههه زعمة مريضة اريناس: وهانتي قلتيهاا مريضة ماشي معوقة سمر: هههه حمقة اريناس: (خرجاات فيها لسانها) هههه سمر: انا انمشي نقولهم اجيبو ليك شي حااجة اريناس: اوكيي خرجات سمر ..وعمر ورقية بااسوو على رااسهاا وتمناااو ليهاا الشفااء وخرجوو امشيو بحالهم هارون؛ (حط ادو على كرشها) كيبقا حبيب بابااه اريناس: (بصوت الاطفال) فيااا الزوووع هارون؛هههه uحمقة اريناس؛ (بدلع) امم حمقة ياك هارون؛(غارس يدو ففروة شعرها مقربها ليه)اه حمقة دياالي اللي محمقاااني بداات كااضحك بطفوولية حتاا حست بيه طااار على فمهاا كايلتااهموو …وفهاد اللحضة دخلت سمر وهي هازة صينية فيدها

البارت 55.. فهاد الاثناء دخلت سمر وهي هازة صينية فيدها شافتهم وضربها الضو ماعرفت تقدم ولا توخر …حست بيها اريناس ودفعاتو تقولي صاحبها خخخ.. سمر: احم ان..ا.. اريناس؛(كاترجع شعرها مور ودنها) عتقي عتقي ختك ضحكات عليها وحطاااتها قداامها وكلست فجنبها الاخر وهي دخلت صحييحة فداااك الماااكلة وهاارون غير متكي كاايلعب بخصلات شعرها بيد واليد الاخرى كايختش بيها فالتليفون … حتا كملت وكاتمسح فمها بيديهاا .. سمر: مهم اناا خااصنيي نمشيي دبا تعطلت يلاااه احبيبة خليتلك الرااحة .. باستها فجبهتها وخرجات وهي مزال حتا ماسدت الباب حتا كاتسمع غوتة مووراها …ضاارت قاافزة كان هارون جبدها من شعرهاا وكاايااكل فشناايفهاا حشمت وكملت طريقها دغيا … اما اريناااس فماا طلق منهاا حتاا شحفهاا .. اريناس: اولييي جهلتيي .. هارون: باش نوريي مووك دفعيني وانا خداام .. اريناس: اوا الله استر …. حط رجلييه على النامووسية متكي وتكاهاا على صدرو مااانعرف شحاال داااز ديال الوقت وهي كااتسمع دقاااتوو .. اريناس: هارون … هارون؛ امم .. اريناس (هزت راسها فيه) قنطت هناا وريحة الصبيطااار كاتخنقنيي خليناا نرجعوو للدار … وهي باقاا كاتهضر هزها فيدو بحاال الريشة كااضحك ..داها للطنوبيل ..ورجع سول على حالتهاا.. طلع ركب بعد ماجاابهاا قداامووو بالجنب.. حاطة راسها على صدرو وهو يد شادها بيها والاخرى سايق بيها… وصلو وهزها مطلعها للبيت.. حطها بشوية فوق الناموسية وهي مزاال لابسة حواايج الطبيب …صاوب ليها الوسااسد تكاات وحيد القميجة وجاا حدااهاا معنقهااا وكاايشووف فييهاا.. اريناس: مم كاتفششني ولا جااب لياا الله.. هارون؛(حط صبعو على حنكها) اه كانفششك ..وغاانزييد نفششك حتااا تقولييي ليااا براااك.. اريناس: ههه سعدااتي … هارون:(شد وجها بيدييه) اناا اللي سعدااتي حيت دخلتي لحيااتي ونورتييها بعد ما كاانت ضلااام ..تيقيني نتي قدرتي تحيي قلب ميت ..بلاا بيك انااا مانقدرش نكمل كلشي امشي الا نتي سمعتيني كلشي الا نتي.. اريناس(حطت ادها الصغييورة على حنكوو) حتااا اناا ماانقدرش نعييش بلاا بيك (باست ادوو) نتا كلشيي بالنسبة لياا … حط جبهتوو على جبهتها كايحس بانفااسهاا.. هارون؛ ولييت مهوووس بك عنقهاااا وهو مزير علييهااا ميكرهش اخشيييهااا فيه ويسد عليييهااا …غمضت عنيهاا …وتنفست براااحة وهي كاتسمع لدقات قلبو كانهم يخاطيبونها.. 💮💮فالليل 💮💮 فاقت كاتكسل بشوية وتفوه …خرجاات رااسها من عنقوو بعد ماكاانت مخشية فيه ..بقاات كاتشووف فيه كيفااش محااوطهاا بيدييه ومزير عليهاا بحال الاا غادي تهرب..بتاسمت وهي ساااهية فييه …باست

بقاات كاتشووف فيه كيفااش محااوطهاا بيدييه ومزير عليهاا بحال الاا غادي تهرب..بتاسمت وهي ساااهية فييه …باستوو بوسة خفيفة ففموو ..وبعدت كاتسنااه افيق …ورجعت باستوو مرة ومرة حتااا حست بيه متجاااوب معاها…وشد وجها مقربهاا ليه .. هارون؛ كاتقلبي علياا.. بتاسمت بشيطاانية وبدااات توزع قبلاااتهاا فوق وجهووو وهو مخليهاا على راااحتهاا حتا حست برااسها تقلبت وجاا فووقها…مكالي بيديه…كلااا ليهااا وجهااا كوون لقااا اسرطووو …وعنقهاا خلااه مطبع …اما شفاايفهااا مايبسوووش من ريقوو ..ناض من فووقهاا قبل ماايصدق مفلعصهاا وهي مريضة …دخل للدوش وهي كااضحك عليه …ناضت كاتمشا بشوية … حتا خرج وهزها هابطين لتحت …دايرهاا فضهروو وهي معنقااه وكتاكل فشكلاط حتا حيدوليها… اريناس: زيدني شوية هارون؛ باركة غادي ضرك خلي حتاا تاكليي .. …خرجو من الكووزينة .. هاز صينية فيدييه ..داارهاا قدااموو ..كلس اوكلهاا وكاايتفرجوو.. اريناس(كاتبعد وجها) صاافيي شبعت.. هارون: بقاات غير هادي اريناس:(خشات وجها فعنقوو) لااااا صاااافيي حط الصينية فوق الطاابلة وعنقهاا كاايتفرج وهي فااارعة ليه راسو …شكوون هاداا.. ومنين جاا هادااا ..وعلاش قتلو هاداااك خخخ.. ماسالا داك الفيلم حتاا شحف معاه…

البارت 56 دااازووو اياااام واساااابيييع …حب ابطاالنااا كايكبر….فشووش البطلة ماكيتسالااش ..ولكن اهتمااامو هو اكتر .. كانت خارجة هي ونوور ..هاد الاخيرة اللي الفرحة ماقدااتهااا حيت اليوم غادي ارجع ..بطلهااا اللي صبر وكااافح فهاااد الشهراااين ..وقدر اشد منصب مرموووق حدااا الزعييبيبم والنبراااس.. نور:نااري اريناااس حااسة براااسي غااانطييير بالفرحة توحشتووو بزاااف بزاااف .. اريناس:ههه اواا هااانتي الالة غاادي تشوووفيه وتشبعيي منوو .. …في جهة اخرى كان وااقف وقفة الكااارد ويدييه مجمووعين قداامو لابس كوستييم كحل جااا لاصق عليه وعلى فورمتوو اللي تزاادت فالتدرييب ..لحية زااادت كبرت شعروو زااد كبروو ورجعوو اللور …فودنوو مركب جهاز السمع اللي عبره غادي استقبل التعلييماات…حجباان­وو مقطبيين شووفة حااادة …رااس مرفووع …ولكن مجرد وقوووفه قدااامو حنااه .. هارون: كاانتمنااا انك استاافدتيي فهاااد الشاهرااين اشيااء تخلييك ديماا حداايا عصام(باقي حاني راسو) نتمنااو .. حرك راسو برضا وامرو باش اتبعو…ودااكشيي اللي كان .. طلع فطنوبيلتو مديمااري ..وهو مورااه فطنوبيلة اخرى.. . ماوقفوو غير فأرضو قدااام البحر ..الناااس غاادة جاااية بالطنوبيلااات …شاااطئ النبراس …كايدفعووو فلوووس باش ادخلوو وماكيهمش …المهم عندهم هو دااك الاماان اللي كاايحضااو بيه هنا…النقاا والخدمة على حقهااا وطرييقهاا…اكييد فهارون كاايسهر على ان تحتل دييماااا الصدااارة والمركز 1 على بااقي الشواااطئ..وباااش اكوون كلشيي تحت عيينوو..بناا فيلتوو فيهاا….مستمتع بالهدوووء بعيييد على المديينة وصداااعهاا… نزل داير ادو فجيبو …وعصام جا حداه وعينوو كايضورو فالمكااان اللي كاان غير اسمع علييه .. هارون؛(كايهضر وهو كايشووف فالبحر واموااجو) خدمتك اتبدااا من هنا …. هز عصام فيه عنيه ..وهو كاايسمع ليه …وحااس بقلبووو كايرقص بالفرحة …غادي اشد منصب انه اكوون رئيس على ليكاارد اللي هناا ..كلشييي غاادي ادووز على عنييه وبيدييه ايتكتبوو تقااارير اليومية حول شكوون دخل ولا خرج والاحواال ..حرك رااسو بطااعة …وهااروون رد بتحريك راسو برضاا وطلع فطنوبيلتو مديماري… عصام(هز راسو لسما) اوووف وااخيييرااا بداات ضحك ليااا هاد الدنياا … مساافة قليلة وكاان دااخل الفيلا….مشاافهاش لتحت وطلع لفوق … لقاها عاد خاارجت من الحمام كادهن لحمها بمرطبات هزت راسها فيه بابتسااامة كاااترمش بعوينااتها اللي بااقين فاازكيين بالماا ..خدوودهاا حوومر …كلس حدااها وهو شاد وجهاا بيدييه …دخل معاااهاا فقبلة .. وهي مغمضة عنييهاا مستسلمة لي

لقاها عاد خاارجت من الحمام كادهن لحمها بمرطبات هزت راسها فيه بابتسااامة كاااترمش بعوينااتها اللي بااقين فاازكيين بالماا ..خدوودهاا حوومر …كلس حدااها وهو شاد وجهاا بيدييه …دخل معاااهاا فقبلة .. وهي مغمضة عنييهاا مستسلمة لييه كليااا ..حط ادو على كتافها كاينزل البينواار وهو بااقي كاايمص فشناايفها تكااها وجاا فووقهاا ويدييه كاايتسرااو فجسمهاا ..معرفااتش فووقاش حيدوو ليهاا باش تبقاا عريااانة تحتووو وهو عنييه كاايتفحصوووهاا.. هااروون: (عض على شنافتوو)مكنشبعش من مووك ارينااس(جرااتو من راسو وكاتهضر بطريقة مغرية)وعمرك تشبع منيي .. هارون؛ مكدبتيييش.. طااار على فمهاا كاايخشييه وسط فموو ويدوو طاالعة هاابطة ماا بين صدرهاا وسرتهاا ..وتووتو.. حتاا حس بييهااا وصلااات للقمة عاد سلت السرووال والبووكسوور دغيا وجبدو حطوو فوقوو وهو كاايمص فعنقها الجزء اللي كايسطييه ..وعضيماات اللي خاارجيين كاايعضهم حتاا تحس بالهر ..وهي كااضحك تحتو بحال الطفلة …اي حركة كااديير كااتخليي النبرااس اعشقهااا …. بداا احركوو وهي كاااتحااول تكتم اهاااتهاا..ولكن معامن خخخخ مع المعلم فهاادشيي … مااحسوووش بالوقت وهومااا فاحضاان بعضهم…عاااشق في جسدهااا… دااائب من اهااتهاا.. غااارقة في لمسته …مجنوونة في احتراافيته…
البارت 57 كان واقف قداام البحر سااهي فيه ضور راسو وهو اشوفها جاية وعنييهاا لامعبين ..شعرهاا كاايديه الهوااء الباااارد..وقفت قداامو وهي كااتفرك فصبيعاتها بحاال الاا اول مرة تلاقااه ..دقاات قلبهااا كاتسارااع وهي كاتمعن فملاميحو وتفااصييل وجهو اللي توشحت الشوفة فيهم…هو الاخر منزلش عنييه منهاا ..بحال اللا كل واحد كاايحفض تفااصيل الاخر…مشعروو برااسهم الا وهماا معاااانقييبن …مخشية فحضنوو الدااافئ .. خااشي راسو فعنقهاا كايستنشق من ريحتها ..اللي توحشهاا …مدة وهوومااا كاايسمعوو دقاات بعضهم …هزت راسهااا فيه باش تشووف ديك اللمعة اللي ولفت تشوف فعنيه…لمعة حب اللي ديمااا كااتغلب عناادهاا…لمعة تطمأنهاا ان لاااا احد سوااهاا يحتل ذاااك القلب … قلب 🎋🎋من عشقهااا داااب .. …..من عنااادهااا لم يخااب ..🎋🎋 🎋🎋لعجرفتهاا لم يكن من المجااب ….لتلك العينين اعلن الاستسلام 🌹🌹 🌹🌹للشفتين اشعر بالشعر والكلااام … اعلن وقااال اسيررر في جبهاا يااا انااام🌹🌹…. حط جبهتو على جبهتها وهو كايحس بانفاااسهااا… عصاام؛توحشتك بزاااف .. نور: حتاا انااا .. شد وجهاا بوجهوو وهو كاايلعب بنيفو فنييفهاا مبتااسم ودخل معاها فقبلة في طيااااتهاا رساائل عديييدة .. فالليل 🌃… كانت حااطة راسها على كتفوو ويدييها فوق من يديه اللي محاوطين كرشها كايتفرجووو …وهي عنيهاا كايتغمضوو حتا داها النعاس …هز راسو شاف فيها بتاسم وباسها فجبهتها ..هز ليها رجليها قادهم على الفوتاي حاط ليها راسها على رجليه .. في جهة اخرى ..(العروبية) كانت مخشية ففراشها اللي ماابقااتش كاااتفاارقوو صحتهاا دهورااات بزاااف وضعااافت ..نااضت كااتجبد فرااسها باش تووصل لسطل …رجعات حتااا حست براااسها رتااحت شوياا ..وحطت راسها على المخدة كاتسترجع انفااسها وتمسح فمهااا بعد مااتقيت الدم ككحل مرة …ماابقااتش بحاال الاول كااتخااف …ولفاات هااد الحاالة …استسلماات كليااا وغمضت عنيها مخلية دموووعها اهبطو على راحتهم … دخل عليها وهو عاااقد غووبااشتو بحال ديماا كايشووف فيها .. محمد: هاد الولد الاا مااانفعكش فهاد الحالة اش غاادي نديرو بيه .. ماريا: (كاتحرك راسها بنفي وكاتهضر بزز)باشمن وجه غادي نهضرو معاه ولا نطلبوو شي حاجة (كاتحكب) كح كح يكفي داكشي اللي درنا فيه …هاهو الله كاايعقبني .. محمد: (بعدم مبالاة) ماالناا اش درناا ياك ربينااه حتا ولا اعرف ..هو اللي مابغاش ابقاا .. ماريا: (بضحكة قهر) ربيناه ههه شحال عامين ولا ثلاثة ياك غير وقف على رجليه وليتيي تعااملوو بحال شي خدام عندك … محمد؛ باركة من الهضرة الخااوية ..انااا

محمد؛ باركة من الهضرة الخااوية ..انااا غاديي نتاااصل بيه وسالينااا ..على الاقل ارد ليناا غير صرف دوك الاعوام اللي كلا وشرب هنا (خرج)… تنهدت …تنهيييدة هااازة حمل تقيييل ماعرفااش فين ديرو… في الفيلا… هزها بين يديه وهو طاالع بيها وعنيه ماانزلهمش عليها…حطهاا بشوية وهو كايحيد ليها سندالتها وتكا حداها حاط ادو على خصرها قربها لعندو ..طبع قبل على وجهاا بشوية باش مايفيقهاش …عاد عنقها واستسلم للنعاس… في جهة اخرى … غادي نمشيو هاد المرة لقصر …قصر ضخم بمعنى الكلمة الطوااابق لا تعد …والفضااااء الواااسع …صاالوونااات بطاااواابع مختلفة من تقليدية وعصرية….ووسط هاذااا المكااان الضخم غااادي ندخلوو بالتحدييد لغرفة كاتوااجد فالجنااح الاول ..فوق سرير كااانلقاو… امرأة في عمر الارباااعينااات متهلية فرااسهاا شعرهاا المارو طاايح على وجهاا الابيض وملامحهاا الشهبين….معنقة ازاار بيض مطرووز ..كاتستنشق ريحتوو ودموووعهاا هابطة على خدووودهاا سخوونة كايحرقووهاا…ولكن مااشي قد النااار اللي شااعلة فيهاا للداااخل .. سمعت الباب تفتحت ومسحت دمووعها دغيا خبات ليزاار تحت مخدتها …سد الباب وقرب لعندها …كلس حداها وشد فيدها … رضوان: كاتبكي تاني .. زينب(هزت فيه راسها وعنيها غرغرو) ماشي لخاطري كل ماكتجمع العائلة كانفكر ونقوول كووون راه دباا حتا هو كالس معاناا وكاايشاركنااا الهضرة …(نزلو دموعها) العمر كايطيير ..خايفة لامانقدرش نشوفو تاني … رضوان(كايمسح ليها دموعها) ماتقوليش هاكا ..مزاال اتشوووفيه وتشبعيي منووو وتشدي ولادوو بين يدييك وولاد وولادو ههه ياك .. زينب(بتاسمت بزز) ان شاء الله .. رضوان؛ ان شاء الله .. عنقها حاط راسها على صدرو المكاان اللي كايدفييهاا ويعطيهاا امل وتشبث بالحيااة …

البارت 58 في اليوم الموالي… كاان غاااديي مديمااري بالفيراري طااالق المزييكاااا على الجهد ..مخلي غير الدخاااخن موراه .. حك الرواااايض حتاا دااارت الطنوووبيلة ..خلا اثروو مرسووم فالارض ونقز اخرج بلا مايفتح الباب .. حيد النضراات على عنييه العسليين وعلى فموو الوردي ابتسااامة جاانبية مكاااتفاارقش شنايفو ….جااو عندو مجمووعة من البناات كاايهضروو معاه ..وهو عااطييهم وقت اضحك مع هاادي واتلمس فهادي كلشييي ديالو خخخ … فهاد الاثناء خرجو من الليسي جوج بنات شافوه سلمى:(ضربت جبهتها بيدها بقلة حيلة) الله استر مرام :وتعفو عليه وقفو عليه كيمنكر ونكيير مرام :(معوجة فيه راسها) انباتو هنا… طلعت سلمى للقدام وهي اللور..عاد ودع معجبااتو وطلع ديمارا .. سلمى:ديماا خااصناا نلقااو حلقة مجمووعة عليك.. رعد: هاادشيي اللي عطااا الله خوووك عندوو معجباات فين ماا مشاا (غمزة) .. مرام:(قلبت عنيها ) وديماري ديماري .. …في القسم كانت كالسة وبااين عليها التوتر وكل مرة تشوف فالساعة .. اريناس: وزدتي فيه .. نور: ناااري خاايفة دباا اش غايكون كايقولو نااري اريناس الا ماوفقش نتسطاا وحق الله .. اريناس؛ مغااادي يووقع واالوو غير تكلمااي .. نور: دعيي مع ختك .. اريناس؛ ان شاااء الله اوااافق وتزوجووو وديروو لوولاد لووولاد لوولاد هههه… نور: ههه حمقة .. كانو كالسين مقاابلين مع بعضيتهم …كايتسنااه اهضر واخااا هو عااارف لاش جايبو واش باغي اقول .. امين:(بحجبان مقطبين ) طلقنا خلاص.. عصام؛ احم امين نتا عاارف اش غادي نقوول ..ولكن معليش نعااود نطلبهاا منك ونقوولك اني بااغي ختك تكون حلالي ..ونواع(قاطعو).. امين؛ ماموافقش .. عصام؛ علاش .. امين؛ ماشي انك لقيتي خدمة كايعني باللي غادي نعطيك ختي نتااا عارف واناا عارف انك متصلاحش ليها.. عصام؛ علاش مانصلحش ليها مالي اش كاانديير .. امين؛ (وقف) مانرضاش نعطي ختي لوااااحد حشاايشي .. عصام؛ مياااات مرة قتليك رااني ماابقيتش مدمن هاادييك غير فترة ودااازت من حيااتي .. امين(كايدير نضاضرو)اللي زعم وتبلااا مرة اقدر اتبلاااا بمياات حاجة اخرى مشا وخلاه وااقف بلاااكة حااس بدموو كاايغليي كاان اقدر ادااابز معاااه واشفيي غلييلووو فيه..ومن بعد اخطفهااا قداام عنييه…ولكن مااشي تربيتوو هااادي بااغي يااخدهااا بالخاااطر …بااغي اخرجها من دااارهم بعزهااا واشد فيدهااا وماااحشمااان من حتااا وااحد…تنهد تنهييدة عمييقة هز كوونطااك طنوبيلة اللي خداام بيها …وديماراا ارجع لخدمتو… خرجو البنات وهي كااتصل بيه جااوبهاا ومن صوتو عرفات جواب خووها … نور:(عنيها مغرغرين)مابغاش ياك .

عصام(تنهد) لا .. نور: (نزلو دموعها) كنت عاارفة …علاش مااابغييكش علاش كايعدبناا شحااال قدي ماانصبر واش لهااد الدرجة ماااعندناش الزهر نكونو بجوووج .. عصام؛ شتتت مااتبكيييش الدنيااا كاااملة ماتقدرش تبعدك علياا سمعتيي نتي ليااا خويي رااسك دباا ماغايكون غير الخير .. نور(كاتمسح دموعها) عصام؛ كنبغييك الحمقة ديالي نور(ضحكت) حتا انا المشرمل ديالي .. عصام:ههه يلاه سيري لدااركم ماانشووفك كاضوري بارا .. نور:بديتي 😑.. عصام؛ اه يلاه تحركي .. قطعت عليه وهي مبتاسمة وشافت فاريناس اللي كانت كاتلحس صبعانها من غزل البنات.. نور: زعمة مادوقيناااش بحال الناس اريناس: خليتلك ونتي تعطلتي كاتهضري وكليتو .. نور: الله يستر … تفرقو بعد ما جاا هارون ..طلعت باستو ففمو وديمارا… اريناس: هارون علمني نسوق .. هارون :اجي … دارها قدامو ويديها بين يديه وهو مكسيري ومخليها ضور الفولون ..خاشي وجهوو فعنقهاا كاايبووس فيه وحااضي معاها فنفس الوقت .. وصلو ونزلو وهو هازها …محااوطة خصرو برجليها ويديها على لحيتوو كاتختش فيهاا وتضحك منين كاايهرها فعنقهاا.. حطها فووق النااموسية ..وحل البلاكار كايبدل حوايجو..هي متكية كاتشووف فالسقف وتلعب برجليها…حتا حست براسها تهزت ..ركبها على ضهرو وهاابط بيها وهي كاتخربقلوو فشعروو ..وتجبدوو حتا اقولها رصااي ..وضحك عليه .. اريناس:هارون .. هارون:(كايقلي الفريت) مم .. اريناس:كاتبغيني .. هارون :واش بالك نتي .. اريناس: وجااوب .. هارون: نجاوب اريناس؛ اه هارون؛ ماكنبغيكش … اريناس: شنو (كاتفركن) نزلنيي .. نزلها وقفت قداامو.. اريناس: ماكتبغينييش ..كاتكدب يااك .. هارون:(كايحرك البطاطا) لا علاش غادي نكدب(شاف فعنيها)اناا بصااح مكاانبغيييكش ااريناس … اريناس(غرغرو عنيها) …

البارت 59 بقاا شحااال كاايشووف فيها كيفاش نيفهاا حماار وكااتعض فشناافتها حابسة البكية ..جرها حتا تطلمت مع صدرو … هارون: مكااانبغييكش …حيت هاد المرحلة تعديتهااا بكثيير وصلت لمرحلة …الهوس ..عاارفة شنو هو الهوس..(حركات راسها بنفي وهي سااهية فعنيه اللامعين) الهوس انه الااا مااستنشقت ريحتك الصبااح رئتي كانحس بيها ماقدرااش دخل الهوا ..الهوس هو انه الاا ماشفتش فعنييك ..عينياا مااكيبقاااو قاادرين استوعبوو جمالية حتا حاااجة ..الهوس هو انه الااا مضقتش من حلاوة شناايفك المااكلة كانحس بيها ماعندها مدااق ..الهوس هو انه الاا مااخشييتكش فياا بالليل …كااانحس بالبرد كاايدخل فعضاااميي وااخااا نتغطاا بالف ملااية …الهوس هو انه الاا مافقتش على وجهك الصبااح ..اقدر عقلي وودمااغي اوقفو عن الخدمة …الهوس هو انه نشووفك كااضحكيي لاحد غيري شنوو مكااان جنسه تجينيي الغيييرة …ماانبغيي حد اشاااركنيي فضحكتك …الهوس هو انه نشووفك كااتبداالي شي حد نضرة ..واخااا تكوون غير نضرة خفيفة..نحس بدميي كاايغليي …حيت عوينااتك ديااوليي اناا …انااا اللي الوحييد اللي خااص تشوفي فيا …الهوس ااريناااس هو مرض ..سمعتي وانااا مريييض بيك …النبراااس مريييض بطفلة … وهو كايهضر ماااكيحس الاا بيهاا طاارت على فموو ودخلووو فقبلة طويييلة …تكاااهااا على البووطااجي بعد مااطفاا البووطة بيدوو وفموو ماابعدش من فمهاا….كاايهبط لعنقهااا امصوو ويشبع منوو بينمااا مااردت النفس ويرجع التاااهم فشنااايفهااا حتاا اخلييه اوزوز … وهو معاااهاا قلبووو كاايولييي اضرب بجنووون …وادييه كااايلاامسوووهااا الرعشة كاااطلع معااهاا ..دااائبة بمعنى الكلمة فييي حبه .. رجعت للدار بدلت عليهاا وتلاحت فوق سداري قدام التلفازة..التفكيير عيااهاا .. الام(حطت الطبسيل) زيدي ابنتي تغدااي .. نور: مااعنديي شاهية .. الام؛اولي على ماعندك شهية اش كليتي .. نور: مااكليبت واالوو وماابغيت واالوو امي غير خليني الام؛ مالكي ..اش عندك قلقك شي وااحد.. نور: (عنيها على التلفازة) مامالي والو .. الام؛ عصااام عاود.. نور: ماالوو هاد عصاام ..وااش مااشي بنااادم بغييت نعرف غير ماالكم معاه(عنيها غرغرو) علاااااش مكاتحملهوش علاش كااتعدبووني اميي علاش.. الام: (قربت لعندها حاطة ادها على كتفها) بنتي راه مايصلاحش ليك .. نور: علاش مايصلاحش مالو اش دااير فملك الله واش بنااادم عندكم غير اتبلا مايبقااش صاالح ماافكرتووش فعلاش هو تبلى رااااه عندووو ضروووف اميي حسووو بيه …(شدت فيديها) كاانبغيييه اميي..بغييتوو من صغري اه امييي بغيتوو وانااا بااقااا برهووشة حليت فيه ع

كاانبغيييه اميي..بغييتوو من صغري اه امييي بغيتوو وانااا بااقااا برهووشة حليت فيه عنيااا اميي هو اللي كاان احمينيي من كلشييي من موور خوويااا كاان هو …كانتمشااا فالدرب ورااسي مرفوووع ماخاايفة من والوو ماااشي حيت خت امييين لا حييييت ديااالوو دياال الدييب ..هاد اللقب كااافيي باااش تعرفييي مكاانتوو فهاااد الدرب …مجاااوش ولقبووه بهااد اللقب مدااام قاالو ديب الاا وانه كاايتميز بصفااتوو …والديب اكتر حااجة كايتميز بيهاا هي المكر ..كاان اقدر اديير شي حييلة من حياالوو ونكووون معااه ولكن هو الحد مااوضف حتاا حااجة باش نكووون حدااه ..لا هو بااغي ياااخدنيي بعد رضاااكم … فهاد الاثنااء دخل خووهاا وهضر .. امين: اوااا غير اجرب اديير شي حااجة واشووف .. نور(ضارت لعندو) لا هو مغاادي اديير واالوو مااشي حيت خاايف ..انمااا كاااين شيي حااجة سميتهاا التربية والمبااادئ … امين: سمعيي شنوو غانقوولك ودخليهاا لرااسك هاداااك رااه غير حشااايشيي …(قاطعاتوو) نور؛ كاااااااااان ومااااابقاااش…هو تبدل على قبلييي وااخااا انااا بغييتوو كيمااا هو ..ولكن بغااا ابرهن ليكم وبالخصووص ليك انه اقدر اي حااااجة باش ترضاااو عليه .. امين؛ مااعنديي ماانديير بهاد الهضرة الخااوية وهضرتيي هي اللي غادي تكوون .. نور:(كاتمسح دموعها كادعي القوة) دير فبااالك ان من غيير عصاااام عمرنيي نكووون لشيي حد .. ضربت فيه ودخلت لبيتها عنقت وسادتهاا طاالقة العنااان لدمووعهاا..هو بقاا وااقف شحاال ولا خرج … وصلت الفيراري قدااام القصر ….نزلوو ومرام ورعد كاايتنااكروو بحاال ديمااا…اما سلمى غير ساابقااهم كاااتحرك راسها بلا حولة مرام: ياااه كيدااير .. رعد(كايقااد كول القاميجة) لابااس الحمد اسول فيك الخير مرام: اععععععع .. مشا كاايضحك وهي ودنيهاا كايسوطو الدخان تابعاه ..طلع فالاسانسور تابع سلمى خلاها حتاا قربات وهو اسدو في وجها خخخ.. مرام: والحمااااااااار …تفو … ضربت الكرتابل مع الارض .. مرام :مامااااا وامامااا… كوثر: هااحنااا هنااااا… مشات لعندهم للصالون باست يد مها وسلمات على مرات عمها وكلست .. كوثر: اوا كيداز نهارك.. مرام؛ مزياان تختارينا من بين المتفوقيين اللي غايمشييو رحلة لواحد الشاركة زيارة استفاادة متحمسة بزاااااف هههه..

البارت 60 كوثر: اواا مزيااان الله اوفقكم ابنتي .. مرام: اميييين يلاه اناا انمشيي نبدل ونجي نااكل فياااا المووت دالجووع.. كوثر: هههه واخا .. مشات طلعت لبيتها اللي كان فالجنااح التااني حداا بيت سلمى وتلاحت فووق نااموسيتها ترتاح … *** في الفيلا كانت كااتختش فتليفوونهاا كاتشووف تصااور الحواامل وضحك غيير بووحدهاا كاتفكر ان ماابقااليهاا والو وتولي حتااا هي بحالهم منين تباان كرشهاا قداامهاا وتوليي مزااحمااهاا قراات بزاااف ديال المعلوومات على الحوامل وشنوو خااص اديروو وحتاا من اللبس اللي كاايجي معاهم وهووماا فدااك الوضع ..عياات ونااضت تشووف فين هو…طالعت للبيت مالقاتوش وبداات تعيط …حتاا كاااسمع صووت الموسيقى من لاصال ومشات فاتجااهاا ..كاتشوفو كاايجريي فآلة الجري… لابس غير شوورط وعرقاان من الفووق الشعر كاايتحرك معااه هاابط على عنييه اللي كاانو مركزيين فلوحة الالة كايشوف شحاال من مسافة جراا والسرعة ..جمعات اديها لعندهاا وهي سااهية فيه حتاا ضور وجهو وشاافها ..بتاسم ليها ووقف الالة … مشا هز قرعة ديال الماء كاايشرب منها ..وخوا نصها عليه ..وهي وقفاات حدااه غير كااضور عنيها .. هارون : (جرها حتا تلطمت مع صدرو) مال حبيبة .. اريناس:امم والو .. باسها فحنكها وهي مبتاسمة ليه وغيير حااضيااه …نزل ادير الترااكسيوو ..حتا كاايشوووفهاا تخشاات تحتو وهي سااهية فعنيه …وكل هبطة بقبلة من فمهاا …وهي كااضحك … هارون؛ (كايهضر و يتريني) مم منين جاابتي هاد الحلاوة اريناس :ههه ماعرفتش .. هارون(عضها فشنافتها حتا غوتت عاد طلع من فووقها) اريناس:وحش .. هارون؛ مزااال تشوفيي هاد الوحش اش اديير فيك منين تبرااي (غمزة) … حطت اديها على حناكها حشمانة وهو كاايضحك كاتجنوو بطفوولتهاا. … ***في العروبية دخلت بعد مادقات وجاوبتهاا بصوتهاا المبحووح … ماريا: زيدي ازكية … دخلت كلست حداها .. زكية : كيبقيتي اخويتي .. ماريا: وهانتي كاتشوفي صافي اناا ماابقاليش فهاد الدنياا .. زكية: (بحسرة) ماتقوليش هاكا خااصك غير تبعي مع الطبيب .. ماريا: (كاتهضر بزز) كح كح الطبيب قالي باللي المرض نتااشر وماابقاا عندنا ماانديروو… زكية: (غرغرو عنيها) هضري مع ولدك ادييك لبارا .. ماريا: على هادشي عيطت ليك محتاجاااك ازكية(شدت فيدها)… **في كازا .. عاد رااجع من خدمتوو مهلوووك ومياات مطرقة ومطرقة فالرااس بلاصة الطنوبيل ونزل.. محسن(صاحبو من الحومة) وافيين الدييييب .. ضار عندو سلم عليه .. عصام؛ غير مع الخدمة .. محسن؛ هااي هااي على الديب تفركص وجاا معاك الكووستييم … عصام؛ واشمن جا معايا .. مخنووق فييه .. وضرووري

عصام؛ واشمن جا معايا .. مخنووق فييه .. وضرووري علياا نلبسو .. محسن؛ والصبر الصبر.. عصام؛ داكشي الي كاين يلاه تلاح كرشي مدااقت النعمة من الصباح .. محسن(غادي) نتسنااك فبلاصتنا .. دارلو بيدو واخا صافي ودخل بحالو .. الام: على سلامتك اولدي .. عصام؛(باس راسها وكلس) الله اسلمك الواليدة .. الام؛ انا انجيب ليك ماتاكل .. حرك ليهاا رااسو بيايجااب وهو كااينصل عليه الفيستا والقااميجة بقا عريااان من الفووق عااد حس بالرااحة .. في جهة اخرى … كانت كاتختش فطابليتها وطااالقة موسيقى على الجهد …لاحت داك الطاابليت ناااضت قداام المرااية كااتشطح وتحرك على انغام الموسيقى حتا حبست الموسيقى ..وضارت لقاتو واقف هاز مقص فيديه وراااسم ضحكة شرييرة على وجهو ..شافت بريز الباف مقطع وهوماا اطلعوو ليهاا القروودة فووق الرااس .. مرام: رااااااااااااااااااااااااعد .. طااار هو كاايجريي هرباان وكايضحك عليهاا وهي مورااه كاتعرعر خخخ …ماوقفو غير لتحت كاايضورو على كلتووم (خداامة) .. كلتوووم؛ اوليي حبسوو حبسووو .. مرام:والله ونشدك ياااحتااا نتف لييك دااك الزغييااات اللي عاااجبينك .. رعد؛حتا تشديني ابعداا هههه … كلتوووم:(جابوولها الدوووخة وغوتاات) وترصاااااااااااااااو .. صقروو وحبسو كايضورو فعنيهم .. كلتووم؛رعد نتاا زعمة مول العقل اولي اللي اشووف تبرهييشك مايقوولش هاداا دااخل ف 22 عام ..بعد من بنت عمك … رعد(كايحك شعرو بطفولية) واخاا امي كلتووم .. مشا حتا حس بيها جمعات معاه بركلة .. رعد ؛ وااشوووفييي دباا كلتوم : (خنزرات فيها) مرااااااام.. مرام: (رفعت اديها للفوق) هاناا.. 😻😻فنااضركووم شكوون هاد الشخصياات الجدااد وشنو دورهم فالقصة 😻😻…

البارت 61 **فالليل .. كانوو مجمووعييين على طاااابلة العشاااء على *راسها الجد اسماعيل حداه مراتو امينة اللي حداها ولدها عبد الجليل ومراتو كوثر ومرام .. *والراس الثااني كالس فيه رضواان حدااه مراتو زينب حداها رعد مقاابل مع مرام وحدااه سلمى وولد عمو نوفل ومراتو نرجس.. اسماعيل:فين هي غزل .. سلمى: تلقاهاا شاادة التليفوون كااتفرج فشي فيديوو ديالو عاود.. كوثر:اشمن فيدوو .. مرام؛ شي فيدوو ديال دااك البيزنييز ماان .. عبد الجليل : شكون هادا .. مرام؛(عضت الفرشييط بالغداايد) ..وحطوو لينااا نااكلوو .. رعد: كولينااا نتي .. مراام؛ (خرجات فيه لسانها) ماشي رزقك … بدات احطو ليهم الخداماات المااكلة ومراام بحال ديماا هي الوولة تعمر الطبسيل .. زينب: هاهي جااية .. كوثر:ديماا نتي اللخرة .. غزل: (حطات التليفون) غير تلهيت شويا .. اسماعيل: يلااه بسم الله … بدااو اتعشاااو فاجواااء عائلية والجو مااخلاش من شغب رعد مع مرااام …الكل كاان كاايهضر واضحك من غييرهاا هي اللي غيير سااهية كااتلعب بفرشييطتهاا فطبسيلهاا راااجلهاا هو الوحييد اللي حااس بيهاا … ***في جهة اخرى كانت كالسة على كرسي فبيروهاا حااطة ادهاا تحت دقنها ساااهية… حتا سمعت التصفار وناضت كااطير للسرجم …لقاتو واقف التحت … عصام؛ (بصوت منخفض) مانشوفووكش ازين نور: هههه حمق.. عصام؛ نتي اللي حمقتني .. نور: (بدلع) نو اناا بريئة منك .. عصام؛ لا ضااالمة ومتهمة… نور : مم بتهمة اش ؟! عصام: سرقة قلبي..دون شوااري نور(ضحكاات بخجل حتاا توردوو خدوودهاا) عصام؛ يلاه سيري ونتي فرنستي .. نور:ونتاا اللي معيطلي … عصام؛ اه ودباا كانقووليك دخلي .. نور: اوا الله استر .. سدات السرجم فوجهو وهي كااضحك عاااد حلاااات ليهاا الكااانة للقرااية … *** فالفيلا كانت كالسة جاامعة رجلييهاا لعندهاا بحال شي طفلة وهو موراها واحل فشعرهاا… اريناس:وراااه كاتشربكوو .. هارون؛ قالووولك علياا سميتي كاملياا ..ورااه هاادشي عندك طويل .. ارينااس:الخمااامس على عين الحسوود.. هارون(جرها منو) اتسكتي لا … اريناس: اي (دااارت المرااية تشوفو اش كايديير لقاتو واحل فضفيرة) ورااااه مااشي هاكاك شووف فالتصويرة مزياان .. هارون: وراااه صعييبة …(لاح عليها شعرها) نووضي تكعدي علياا .. ناضت كاتأفأ مشات للمراية كاتفك داكشي اللي خربق مشطااتو ..يلاه شدت لاستيك وهو اهضر هارون: (كايختش فالتليفون) مااتجمعييهش .. اريناس: اولي مربي عليه الكبدة كتر مني .. (مشات تلاحت حدااه ) شي نهاار اندييرهاا ضد فيك ونكرج مو .. هارون؛ (جرهاا منو حتال لعندو)ديك الساااعة احبيبة انقطع ليك دوووك الصبي

ديك الساااعة احبيبة انقطع ليك دوووك الصبيعااات اللي قااستيه بيهم .. اريناس: الله استر .. تخشاات فيه كااتشوووف معاه فالتليفوون حتااا غفاااات على لمسااتو ..طفا ضو الكواافووز وتقااد فالنعسة مقاادهاا على صدروو وغااطس وجهو فرااسهاا كاايستنشق عبييرهاا ..حتا غفااا .. ***نرجعو للقصر … كانت وااقفة قدااام البلاكاار كااتشووف شنو تلبس لغدا اما مرام نااعسة على نااموسيتها كاتلعب فتليفوونهاا .. سلمى: ماابالي ماانلبس .. مرام؛ زعمة انمشييو لشي سوااري ..راه غير زيارة.. سلمى: واخاا هاكااك رااه اتتلاقاااو بشخصياات كباار زعمة .. مرام؛ (كااتلعب وتعوج مع التليفوون) هاا ومن بعد.. سلمى:نووضيي نووضي نمشييو عند غزل هي عندهاا مع هادشيي .. مرام : وااغيير سيري .. محساات الاا براااسهاا مجروورة معاهاا..طلعو للجناح الثالث فين كااينة غرفة غزل حداا غرفة رعد ..دخلو لقاوهاا نااعسة على كرشهاا كاتلعب برجلييهاا وشااادة الطاابلييت .. مرام؛(تلاحت حداها)تااني تصاااورو .. غزل: اه تااني وتاالت ودااايماا…. مرام؛ اواا الله استر .. غزل: (قلبات التصوييرة عند سلمى)دباا شووفيه اسلمى وحكمي ماايستهاالش نشووف فيه .. سلمى: ويستاااهل تكوونيي مهووسة كااع بيه .. مرام؛ورااه مهوووسة .. سلمى: ولكن رااه مزوج .. غزل: بحت فهاااد الموضوووع ومرااتو صدقاات غير برهووشة ومداارش ليهاا حتاا العرس يعنيي مرااضييش بيهاا تلقاايه مبزينها عليه … مرام:(وعنيها على لعبتها) هاداااااك راااه هاااروون العلاااامي مااكتبزز علييه حتااا حاااحة ومدااام انهاا فداارو الاا وكااينة شي حااجة بينااتهم… غزل؛مااعندوو مايكووون اللي كاانعرف انا هو اللي كاايبغيي شي وحدة واكوون مشهووور كاايشهرهاا معااه وابين حبو ليهاا للناس .. مرام: اه بصااح مااقلتيي عيب حتاا عندي ليك سبراايز.. خرجات من لعبتها ومشات لبلاصة التصااور ..فين كاانت عندهاا تصوييرة للجريدة اللي لاحت تصوييرتهم فالثاانوية .. مرام: هاااكي احبيبة تمنضري ….

البارت 62 مدت ليها التليفون هاد الاخيرة اللي بقاات غير مصدوومة فالطوف … سلمى: (خنزرات فمرام) زعمة ضروري تنكديها.. مرام :(حركات كتافها بعدم مبالاة) .. مدات ليها التليفون وخااشية رااسها فوساادتها حااسة بدمهاا كاايغلي… غزل: خرجو .. مرام: اوليي بكي بكي حسن .. غزل: (بالغوات) قتلييييك خرجيييي من هناااااااااا.. سلمى جرتها وخرجو من البيت .. سلمى: تفوو عليك الخرااا كوون خليتيي ابعدااا نشاااورهااا غالفحواايج ديك السااااعة فركعيي الرمااانة .. مرام؛وهي اللي دورات عليها … مشات وهي تاابعاهاااا …حتا كانت دااخلة لبيتها وهي تجرها سلمى: فيين غاادااا احبيبة دخوول الحمااام مااشي بحال خرووجوو …تبقاااااي مك فاايقة حتااا نلقاااا ماانلبس … مراام: اوووووووف الله اصبرنييي .. ⏰⌛دااااازت ديييك الليلة باااش تشرق اشعة شمس صبااااح اخر جديييد واحداااث جداااااد والمزيييد المزيييد… 🚩🚩يوم الاحد🚩🚩 خارج من الحمام كااينشف شعرو وكاايشووف فيهاا كيفااش نااعسة …دايرة النعسة ديال البيبي بتاسم ومشا للبلاكاار اشووف اش البس .. ختار سروال بيض مع قااميجة زرقااء دجين وسبرديلة فالبيض ..شعرو مرجعوو للور رش براافانو خداا قبلتو الصبااحية وخرج … نمشيو لدرب السلطااان …فداار امين..جغم جغمة من قهوة وخرج بالزربة طلع فالطنوبيل ديماراا فااتجاااه الرباااط ..مقر عمله .. دخل وتلاقاا مع الحرااس اللي كاانو واقفيين كايستنااوه … امين(كايشوف فالساعة) فوقاش ايجيو .. الحارس1: قالو لينا مع 9:00 اكونو هنا .. امين؛ واخا سيرو كملو خدمتكم نتوما ..حتا نعيط ليكم .. مشاو هوما وهو تااجه للكافيتيريااا خداا قهوتو اشربهاا باش اتوكد …واكمل نهااروو… صووناات الساااعة طفااتها ورجعااات تكمل نعااسهاا نص ساعة حتا كااادخل عليها كيالعجاااجة .. سلمى: تعطلنااااااااااااااااااااااا… فاقت مفزوووعة كااتحك عنيهاا … مرام : ش .شنو… اش.. وااقع ماالك …فين حنااااا سلمى: (شعرهاا طاالع للسماا وباقاا بيجاامتهاا) والمزغوووووووبة دانااااا النعااااس شوياا وايجي الطرونسبوور اللي غادي ادينااا للشركة .. مرام؛(غير كاترمش) اشمن شركة … سلمى: شركة نمييي شركة ز***ي الخراااا واش تفلااااشيتييي… بقاات شحاال كااتشووف فيهاا عاد رجع ليهااا الركلاج وناااضت طاايرة …. مرااام؛ تعطلناااااااااا … سلمى: صباح الخير عاد شد الويفي … مرام؛(غادة كاتجري للحمام) اشمن ويفيييي واااسيريييي تلبسييييي …دغياااااا… مشات سلمى كااتجري لبيتهااا فم فيه شيتة ديال السناان ويد كااتمشط الشعر …ويد الاخرى كااطلع السرواال … ومراام لاتقل حاالة عنهااا

ويد الاخرى كااطلع السرواال … ومراام لاتقل حاالة عنهااا شوياا كايسمعوو الطروونسبوور كاتكلاكسوني … مراام؛ جاااا جاااا واااااسلمااااا جااااااا (كاتهضر وتعقد خيووط السبرديلة).. سلمى كانت كااتصااوب ميكاااب بالتلفة داارت فارااجور ففمها ..والعكر فحنااكهااا … سلمى:ويلي ويلي ويلي على حاالة … مرام جاات كااتجري لعندهاا جرتهاا مشااافتش فوجهااا…حتا خرجوو للبرااا وهي كااتنتر منهاا .. سلمى: طلقييي طلقييييي اتشوهينييييييييي لقات رااسها قداام الطروونسبوور وهي تغطي وجها بيديها…طلعتهاا مراام جارااهاا كلسو فبلايصهم .. مرام؛اووووووف حمد الله (ضارت لعندها) مالكي نتي مغطية وجهك … سلمى: انتشوه الله ياااخد فيك الحق .. مرام؛ واتيي مالكيي..(حيدت ليهاا يديها وهي تفركع بالضحك ) هههههههههه اوليييي هههههه واااميي كرشييي هههههه.. نرجعو للقصر … كانت كاااضوور فالجردة تسقييي دووك الوريداات اللي ترباااو مع حزنهاا …ملامحهاا بحال ديمااا خاالية من اي تعبير حطاات الرشااشة وكلسااات فالقيلوولة ساااارحة بتفكييرهاا حتاا كااتسمع التقرقيب …مشات الخداامة تحل …وهي متبعاها بعنيهاا شاافتهاا هاازة فيدهاا جوا…. زينب: ترية … مشات عندهاا حاانية رااسها .. ترية: نعام الالة .. زينب:شنو هاداا اللي فيدك .. ترية:هادي الالة وااحد البراا جاابهاا وااحد الرااجل وقاالي نعطييهااا لمووسيوو رضوان .. زينب: عطيني نشوف .. مداتهااليهاا وستأدنات منهاا تمشي تكمل خدمتهاا… خلاتهاا كااتقلب على العنوان منين جاات هااد البرية ولكن كاان مجهووول …زاااد فضوولهاا باش تفتحهاا..حتا كاتسمع هضرة كوثر وهي جااية لعندها وحطتها حداها كوثر: نتيي هنااا …(كلست ) اووف القنطة فالداار زينب: اه بصاح .. كوثر: اش بااليك نخرجوو نديروو الشووبينغ شحاال هاادي مدرناهااا خااصني نشريي شي حويجاات ماابقااتش عندي شي حااجة جديدة زينب ضورااتهاا فرااسهاا لقاتهاا فكرة زوينة تخرج تشووف النااس لعل وعسى تنسااا شوياا عليهاا الهم اللي كبر معااهاا ومزاال كاايااكل فييهاا… زينب:اه علاش لا …. كوثر: يلاه نووضي نوجدو راسها ..هااداا هو الوقت .. مشات هي سابقاها وهي هزت ديك البرية وتبعاتها…

البارت 63 وقف الطرونسبوور وكلشيي هاابط بنظااام وعنييهم على هااد الشركة اللي وقفوو قداامهاا كلشي كاايشووف فيهاا وفبعضيتهم مامتيقنش اه كاانت فرع هااارون العلامي …الفرع اللي كاانو غير اسمعوو بيه هاهوومااا دبااا واقفيين قدااموو منضرهااا كاان ساالب للعقوول …. نزلو هووما اللخرين وصدمتهم لاتقل عن الاخرييين … مرام(كاضرب فسلمى بمرفقها) و واش ها دشي اللي كانشوف نشان .. سلمى: لا مامتيقاااش .. وهومااا مزاال حالين فمهم كانت الصدمة صدمتين منيين شاافوو شكوون خااارج منهاا باناااقتوو كيالعااادة الكووستييم الكحل موااتييه وجاااي لاصق على فورمتو وقف قدامهم وسلمى مشااات طيييح … سلمى: اا اربي بزااااف على الصدمااات بغييت نموووت انااا …مشاااا قلبي امرااام قولو اردووولي.. مرام؛ هاحح التيتيييز اختيي واش مغربي هاداا.. امين؛سلام نبغيي نرحب بيكم نياابة عن فرعنااا…ونطلب منكم تفضلوو معاياا … مشا ساابقهم وهوماا تابعيينو من غير سلمى اللي باقاا وااقفة حتا حست برااسهاا تجرت … فجهة اخرى فاااقت كاااتكسل وتصدر اصواات غريبة خخخ عاد حلت عنيها وهي كااتفوه …ضاارت كاانت بلاصتو خااوية بتااسمت وهي كاادووز يدها عليها… عاد نااضت دخلت للحمام عمرات الجااكوزي وسترخاااات فييه ….ناااسية راااسهااا مع المزييكة اللي طاالقة … كان هااز طاابليتو عنيه متبعييين كلشييي …كااايضوور مراااقب كلشييي..متجااااهل نضرااات البناات ليه ولا نقوولوو ماامسلييش ليهم…منوو كلشيي اي عااامل تماا خااصااتو شي حااجة كاايلجأ ليه …مكااملاش سيمااانة دااار بلااااصتوو فخدمتو وبلاصة فقلووبهم.. في جهة اخرى دخلو وهو كاايشرح ليهم وكلشيي متبع معااه الااا هي منيين دخلات وفمهاا لرجلييهاا …مقدراااا تستوعب حتااا حااجة من دااكشيي اللي كاايقوول ..جذبهاا بمعنى الكلمة…ضراافتوو …وابتساامتو الخفيفة مرة مرة …ويديه كيفااش كايتحركوو منين كايشرح شي حااجة شووفتوو الحااادة…قااطعو منين جاااه اتصاال واستادن منهم … مرام(سدت ليها فمها) الموت كااضوور .. سلمى: واناا رااه مت صاافي … جا عندهم حارس اخر اديهم للطاابق الثاالث .. سلمى: مرام مرام :امم .. سلمى: تزيرت .. مرام؛هاويليي صبريي كينديرلك اناا.. سلمى: وماالهم زعمة ماعندهمش الطواليت ماكايتزيرووش.. مرام: صافي صافي سكتي .. بقات كااضور عنيهاا وهي تباانليهاا وااحد الموضفة داايزة .. مرام:(شيرات ليها ) اا عفاك اختي فين هو الطواليت.. الموضفة: اتمشيي نيشااان وضوري على يدك ليمن… مرام؛اه شكرا .. الموضفة: هانية احبيبة .. مشات وهي رجعات لعندهاا قاتلهاا فين هو … سلمى:ويلاه معاياا..

مرام؛ واتيي سيري باش الاا تلفتيي نقلب عليك مااشي بحال منين تلفوو بجووج.. سلمى: صافي واخا .. مشات وهي كااتزرب قبل مااطلقهاا فسرواالهاا لقات ممر ودخلاتلو ….دخلت وسدت عليهاا عاد كلست تريح رااسهااا حساات بالرااااحة وطلقاات العنان لصووتهاا كادندن … فهاد الاثنااء سالا مكااالمتو ودخل للطواليت كاايسمع صويت كاايغني وبقاا غير كايرمش فعوينااتو وطالق ودنييه …كايتأكد ان دااكشيي غير حدااه حتا كاايتصدم منين خرجاات وهي كااتهبط التيشيرت …وصدمتهاا هي كاانت اضعااافوووو…محااستش برااسهاا حتاا طلقاتها بغوتة … سلمى: واااااااااااااااااا.. السيد تلف ولا ادخل واخرج واقوولهااا زعمة سكتي وهي غير مزاايدة حتا مشا سد ليهاا فمهاا… امين؛سكتي المووصييبة اتجمعييي عليينااا الجووووقة سلمى: (سكتات كاترمش فعوينااتها عاد طلقها).. سلمى: اش كااااديييير هناااااا فطووالييت العيالااااات ماااااكتحشمش …اااادوييي خسااارة فيييك اللي اشوووف الهضرة بالgرام اقوول هنااا نباات …ونتااا غير شفتنيي دخلت ونتا تبعني …باااغييي تفرزنيي ياااك اوا والله لاااااسكت لييك …وااااااك وااااااااك المديييير دياالكم بغااااااا اغتصبنييي …واااا سد ليهااا فمهااا عاااود قبل لااااايتفضحووو وشدهاا خرجهاا من تماا وقفهاا قدااام باب الطوواليت وشير بصبااعو للبلاكة اللي كاان فيها Man …هنااا السيدة صفااارت ونزل عليها الضيم ..

البارت 64 حيد يدو من على فمها منين شاافهاا ضربت الطم .. سلمى:..اا ك كيفاش ..لا كانت Women ..كيفاش ولات Man … امين(جابتلوو الضحكة ) حتا تكوني نتي ابعداا هزيتيي فيها عنيك وقريتيهاا عاد تبدل .. بقات غير ساكتة وعنيهاا كاايضوورو وحنااكهاا قرييب اطرطقوو بالسخوونية …ضربتها بجرية مااتلفتااتش موورااها ..خلاتو كايضحك علييهاا .. رجعت عند مرام غير ساااكتة والبلان كاايتعاود فراااسهاا… مرام:اشمن زبلة درتي عااود كاانعرفك منين كااتبقااي سااكتة .. سلمى: اا لا ..هو ماشي …لا بصاارحة…صدقت اناا (جااتهاا البكية) دخلت للحماام الرجااالة … مرام؛ اوليييي اوااا حواوك زعماا حويتي ..شكون حواا شكوون … رخااات شناايفهاا لتحت وهي كااتفكر وتعاود ليها… في جهة اخرى كان كاالس فمكتبوو مركز فخدمتو حتاا صووناا ليه التليفوون .. مساعد:موسيو هاارون جاناا اتصاال من شي وااحد كاايقوول انه باك .. مع هاااد الكلمة بقااا سااااكت ومااابقاااش عقلوو معاااه غااافل عن اشنوو كاايقووليه …عقلوو سااافر لبعيييد رجع لماااضيييه …رجع كاايفتح صفحااات مغبرة من تعاااسااته …الكتاااب اللي شحاال هاادااا بااغيي انفيه …تفتح عااود فوجهو … المساعد: الو الو موسيو هارون كاتسمعني … فاق من سهوتو عاد جاااوب بصوت تقيل .. هارون: اش بغا.. المسااعد: كاايقووول باللي الوالييدة دياالك فحاالة حرجة وباغاا تشووفك .. قطع عليه ورجع راااسوو اللي تقااال علييه الوور ..تجمعت ادوووو قبضة وهو كايقووول فخاطرو مكااايهموونيييش مغااديش نمشيي انااا مكاانعرفهمش…ولكن شي حاااجة فقلبوو كااضروو …شي حاااجة هي اللي كااتحطم عنااادووو ..هز الكوونطاااك وخرج ركب فطنوليلتوو مديماااري ومعااارفش فين غااادي بحاال الااااا هاااارب من شييي حاااااجة …ولكن ديييك الحااااجة كتاااااكل فيييه من لداااااخل ..وغااادااا معاااه فينمااا مشاااا كبرااات معااه من صغروو ومزاال كتااااكل فعمروو… في جهة اخرى سالاااات الزيااارة وهي حااسة براااسهااا مسااخياااش بيه …وهو التاااني من بعد الفلاش اللي وقع مانزلش عنيه منها كاايشووف فييهاا..جذبااتو كيفاااش حشمااانة منوو وكااتنزل عنيهاا الخووضر منين اتلاقااو عنيهم..وغير احيد عنيه ترجع تسهاا فيه… كاانو خاارجيين وهي اللخرة مرام كالعاادة كااتختش فتليفوونهاا ساابقاهاا مرام(كادير سلفي ) وهااادي كاادوو لغزل ههه تلفتااات سلمى موورااهاا كانهاا تودعه بنضرااتهاا وهو وااقف فبااب الشركة اخر حااجة شاافتهاا ابتسااامتو ليهاا …وطلعت لبلاصتهاا حداا مرام.. كانت واااقفة قدااام المراااية كااتنشف شعرهااا لابسة شوورط قصييير وديبا

كانت واااقفة قدااام المراااية كااتنشف شعرهااا لابسة شوورط قصييير وديباااردوور حد الكرييشة وسرتهاا مزينة بحلقة ….خلاتو مطلوووق كيمااا كاايعجبووو ونزلت تلهااا شوياا لتحت كااتسناااه … فااتت 12 تشوشاات علييه بداات كاتصووني ليه مكااايجااوبش زااادت خاافت علييه وكااضوور كااتعض فضفاارهاا بتوتر وكااع الافكاااار السلبية طااحو ليهاا فرااسهاا واخااا عياات مااتنفضهم من باالهاا … كلست على الفوتااي وهي كااتشوووف السااعة كااتشيير 3 …كلست جااامعة رجليهاا لعندهاا مولفة وقت الغداا كاايكوون معااهاا …ومرة مرة اصووني اطمأن عليهاا … في جهة اخرى … كان متكيي على الطنووبيل راااااسوو عاااطيييه الحرييق بقوة التفكييير وعيوونوو حوومر بالاعصااااب ..امااا قلبوو فكاااان فمرحلة اخرى …مرحلة المتاااااهة …ديك المرحلة اللي كااتكووون تااالف معااارفش راااسك من ساااسك ..معااارفش اش بااغي وشنو ماابااغيش اش دييير وشنو ماادييرش ..هاادي هي المرحلة اللي كاان فييهاا قلبوو …محطوووط بين ناارين ناااار الحقد والغلو من افاااااعلهم …وناااار الحنيييين لدااااك الحضن اللي كاااان الجأ ليه وهو كاايبكيي صغيييير داااك الحضن اللي واخاا محمااهش من الضرب الااا وانه استقبله فوقت الضعف … لاح دااك الكاارو من فموو وطلع فالطنوبيل لقاا التليفوون غاايطرطق بلزاابيل ديالهاا …وديمااارااا بسرعة ….. 😻😻 شخصيااات جداااد يعني احدااث جداااد واهمهم شخصية غزل😉ركزوولي عليهاا خخخ😻😻😻

البارت 65 دخل لقاهاا كاالسة على اعصاابهااا غير شاافتو مشات تلاحت عليه عنقاتو .. اريناس: فين كنتي تخلعت عليك وعلاش ماكتجاااوبش فالتليفوون … باس ادها وهو كاايشووف كيفاااش مخلوعة علييه ومهتمة بيه عكس اللي رمااااوه فالشاااارع وهو ولد 6 سنيييين تنهد ومشااا طاالع لبيتو وهي كااتشووف فيه حاااسة بييه هاااز تقل كبير على كتاافو …اه تقل هااازووو طووول حياااتو ومزااال هااازوو… تبعاتو لقاتو حيد عليه القمييجة بقاا عرياان من الفووق وتلاح فووق النااااموسية …مهدوووود غاااطس وجهو فالوسااااادة كاااايتسنط لحرييق رااااسوو طلعااات على ضهرو كاتماااصيلييه لعل وعسى ارتاااااح وتخفف علييه …شحااال دياال الوقت وهو ساااهي ..عاد قلب وجهو وجرها من فوقو جااات حدااه ..حااط ادو على حنكها كاايدااعبو .. اريناس:(حطت ادها على حنكو) مالك ..بنتلي مقلق .. مااردش عليهاا وبااس ديك اليد اللي فوق حنكو ..وزاااد قربهاا ليبه معنقهاا ..حااطة ادهاا على يدو اللي محااوطهاا .. اريناس: عااودليي باش ترتااح حااسة بيك هااز هم كبير تنهد وهو كاايفكر اش غاادي اقوول ومنييين غاادي ابداا ..وهي هااد التنهيييدة كاانت كاافية ليهاا تعرف مقداااار جرحوو .. هارون: الااا قلتي هم فهو هم بصااح …هم كبر مع ولد فعمروو ست سنيين …لقاا راااسو فالشااارييع لا حضن يلجأ ليه ولا ماوي يدفاا فييه …ولا شخص اسول عليه.. طفل ضااااايع فدرووووبة كازااا …المديينة اللي سميتهاا وحش…تااكلك لحم وترمييك عضم ..مديينة الاا ماكنتيييش قاافز عرف انهاا اتزطم علييك وادووز حيت نتاا ماااشي دياالهاا…كبرت وسط الرصااااص …نعست و الشرااااب ضاااير بيااا ..وفقت على الصداااع …هااادي هي حياااة الماافيااات والعصااابااات داونيي وانااا ولد 9 سنيين وخشاااونيي وسطهم …بعد ماااحطوو عليااا العيين وشااافوونيي كاانخطفهاا من فم السبع باش نحطهاا ففمي .. تربييت وسط الاجرااام …وجرااا فدميي حراامهم.. درت بلاصتيي وهزيييت الراااس واناا فعمري 12 ..ولد مرااهق عااارف الدنيااا وغدرهاا …ولد قراانو فالمدرسة يلاه كاايتعلمووو حرووفاا …وهو حروووف المكر شربهااا ودوزهااا بجغييمة ماااء ….ولد 16 كلمتيي ولات يتضرب ليهاا الحسااااب والحساااب ..والبووص هااز خناافروو للسماا ..وعلاش لا اللي امر بيهااا كاايلقااهاا تنفدت وزيااادة كاااع …وفهااد الوقت كااامل اللي دوز هاد الطفل هاااارب من داارهم الاا وانه بااقيي كاايفييق مخلووع من صوورة جلاادووو وهو هاااز سنسلة وجااااي كاايتوعدوو ويهددو…بااقاا صوورة انه نعس مع البهااايم فباالوو …صوورة الناااس مغطية فديووورهااا مدفية على ع

وعلاش لا اللي امر بيهااا كاايلقااهاا تنفدت وزيااادة كاااع …وفهااد الوقت كااامل اللي دوز هاد الطفل هاااارب من داارهم الاا وانه بااقيي كاايفييق مخلووع من صوورة جلاادووو وهو هاااز سنسلة وجااااي كاايتوعدوو ويهددو…بااقاا صوورة انه نعس مع البهااايم فباالوو …صوورة الناااس مغطية فديووورهااا مدفية على عاافية سخوونة …وهو باايت تحت الشتااا …صوورة اطفاال غاادة شااادة فيد والدييهااا فرحاانييين حيت ايمشيييو ادخلو للمدرسة وهو وااقف بوووحدووو هموو الوحييد انه ادخل البهاايم فوقتهاا ويااويل ضييع شي وحدة ..وكاايفكر واش غاااادي يااكل ولا ايبااات محرووم على شي حااجة مدرهاااش… الوقت الي كاان اهضر كاانوو دموووعهااا نااازلييين وهي كاتسمعلو ….حبس منين حس بشهقااتهاا تعلاااات وسط الغرفة وضمهااا لييه مزير عليهاا ..وعنييه حمااااروو …غير انك تسمع قصتوو بكااتك فمااا بالك انك تعييشهاا … بداا امسح ليها دمووعهاا ..وهي مقاادراااش تحبسهم.. هارون :واصاافي ودباا لاش البكااا .. مجاااوبااتووش كتافاات انهااا تعنقوو وتخشيي وجها فعنقوو حااسة برااسهاا كانهاا كاتبكيي فبلاصتوو داااكشيي اللي جاااارحوو هو من الداااخل وماقاادرش انزل دمعة علييه حيت نشفووو …كاااتخرجو نيابة عنه بشهقااتهاااا … شحااااال ديااال الوقت خداا معااهاا باش تهدن ..سكتاات وهي شاادة فيدوو معنقااهاا وهو كاايمسد على رااسهاا .. اريناس(بصوت مغمووم ) هادشيي كاامل هاازو .. هارون؛هزيتوو شحاال من عاام وقاادر نزييد نهزو لاخر نفس.. حركات رااسهاا بنفي وهي حاطة ادهاا على حنكو اريناس: لا اناا معااك دباا وكاانوااعدك اني غاادي نسييك فهاادشيي والا مااقدرتش.. نهزو معااك بغييت نتقااسمو الحلوة والمرة همك من همي حتا انا… بتاسم ليهاا وباااس رااسهاا بحناان ورجع حط رااسهاا على صدرو اللي مغطيي بالوشااااام ….الوشاااام الي غطااات حروووق جلدوو ….وضرااابي وحفااااري ..باش منين يووقف قدااام المرااية ماايشووفش لحموو اللي نهشوو بااه .. جروووووح غطااهااا بوشااام …ولكن شكووون اغطي لييه جروووح قلبو ؟..

البارت 66 🌆فالليل🌆 .. كاااان ناااعس فحضنهاا وهي كااتمسد على رااسوو ..وكااتشوووف فالفراااغ ..ضوراات رااسها لعندو .. اريناس: هارون بغيتك تسمعني ومااتقااطعنييش عفاك.. بقااا ساااكت كاايتسناهاا تهضر .. اريناس؛ تيقني الااا قتلييك عمرك غاادي ترتااح ونتا هاارب من مااضيك …ديمااا غادي ابقاا هو داااك الوحش اللي تاابعك ونتاا هااارب منوو..خااصك توااجهوو …وتوووقف قداامو …تيقنيي منيين كنت مداابزة مع والدياا عمرني حطييت رااسي على المخدة ودااتنيي عنيااا بلا ماانفكر فييهم..ديمااا صوورتهم قدااامي واخااا قصحت قلبي ولكن غير نضعااااف …كايكونوو اول وحديين نفكر فيهم ونقوووول كاان خااصهم اكونوو معااياا باش نشفاا فحضنهم…مغاادييش نقووولك تصاالح معاهم ولا سااامحهم..حيت عاارفة هاادشيي صعيييب ولكن بغيتك تووقف قداامهم تووقف قدامو وعنيييك فعنيييه تبينلوو انه مابقيتييش دااك الطفل اللي خاايف منو …وانك كبرتي (هزتلو وجهو عندها)هاكا غاادي ترتاااح ..عفاك ديرليي خااطري بقااا شحااال كاايشوووف ولا نزل رااسو وهو غير ساااكت ..كتافاا بانه اقااااد وضعيتو وانعس خااشييهااا فحضنوو لعل وعسى استمد منهاا شويا ديال القوة يووقف بيهاا على رجلييه ****في اليوم الموالي كاااان ساااايق عنييه مركزييين على الطريق حتاا كايحس بيهاا شدت فيدو وضار عندهاا بتااسمتلوو كانها تهدنه ان كلشي غاايدووز مزياان ..بتاسم ليهاا حتا هو وزير على يدهاا …وضور عنييه للطريق ..مااينكرش ان دقااات قلبوو ماابقااتش منتاااضمة ..كلمااا قرب الاا وانه كاايحس براااسو تزير عليه وعنيييه حماااروو…وقف قدااام المستشفى …ونزل وقفاات حدااه شد فيدهاا مزير عليها …وتمشااااو بخطوااات ثااابتة للاستقباال …شافتو الموضفة وهي تووقف .. الموضفة: مرحبااا بمووسيو العلامي لينااا الشرف انك تواااجد عندنا .. هارون(حرك راسو برضا) غرفة ماريا فوزي .. الموضفة: واخا اموسيو .. قلباات فالحااسووب دياالهاا وعطااتو رقم الغرفة… اتاااجهوو ليهاااا وهو كااايتمشااا بخطااا ثقيييلة …حتااا بداا المح طيفوو وااقف عاااطيه بضهروو نفس الضهر اللي كاان اتلاح علييه وهو كاايطلبوو باش ماايخلييهش بااايت بااارااا ..زير على قبضة يدو ويدهااا حست بيه ومن الشوووفاات اللي كاان اشوووف فيه عرفااتو انه هو ..ضار جلادوو وكاانت صدمتو كبيرة منين شااافو وااقف قداااموو … عنين هااارووون ماابقاااوش فلونهم الطبيعي ..وعرووقوو برزوو فجبهتو …مزير على سنااانو …كانوو نضرااااتو حاااااادة وقااااااسية نضرة كره وغيض …عكس نضرااات محمد اللي كاااانت كلهاااا خوف وهو كاايشوووف فملاميحوووو اللي نضجاا

عكس نضرااات محمد اللي كاااانت كلهاااا خوف وهو كاايشوووف فملاميحوووو اللي نضجااات وبنيتوو اللي تضخماااات …بااان قدااامو قد الكمشة ..منين قرب لييه ووقف مقابل ليه … كاايشووووف فييه لتحت …اما الاخر معلي رااسو باش اشوووفوو..تبدلااااات الاماااكن ..ولا الطفل كاايحنيي عنييه باش اقدر اشوووفوو ..والجلاد ولا ارفعهم باش اشووفو ..مقدرش اشوووف فعنييه بالداااات ديييك المنطقة حااس بيهااا خطر عليه ماايقدرش اطول فييهم الشووووفة كااتشدووو الرعدة ..من حدتهم…كااان واااقف قدااااموو النبرااااااس بكااااامل ملامييحووو ووقسوتو …هزاات اريناااس عنيهاا فييه ..حست بالخلعة ركباات فيهااا…كاتشوووف وجه غريب عليهاا ماااشي دووك الملاااامح اللي كاانت تفييق الصباااح وتشوووف فيهم وتحفضهم…لا هاادوو ملامييح غراااب علييهااا…شحااال ديااال الصمت حتا حست بيه طلق يدها ودخل .. لقاها محاااااطة بالاناااابيب واجهزة كاايتبعوو نبضهااا وضغطهااا…بقااا وااااقف شحااال كااايشوووف فييهاا شحاال كبراااات …وقداا عليهاا الزمان الغدار …حست بشي حد دخل وضوراات وجها .. ماريا:(هزت اديها لعندو) و ولدي .. مع هاااد الكلمة حس بقلبوو زااااد نزيفووو … هارون: سااهلة تقولي ولدي ولكن صعييب تحسي بيهاا وتعرفي معناهاا… ماريا:(نزلو دمووعهاا) توحشتك بزااااف مااتزييدش تعدبنيي …يكفيي العداااب اللي كانشوووفوو دبااا ..ماابقييتش قاادة نصبر كتر…(بصوت مبحووح) قرب عفاك .. بقااا وااقف شحااال كايمشي خطوة وارجع جووج ..عاد كلس حداهااا وملاميحوو خاالية من اي تعبييير …عكس قلبووو اللي مخنووووق …طولات اديها لعندو حطتها على ادو وهو غير متبعهااا .. ماريا: س سمعني ..عفااك ماابقاالياا فدنياا قد ماافاات ..ماابغييتش نموووت ونتااا حااقد عليااا ..(ضورااتلوو وجهو عندو كااتشووف فعنيه ) كبرتيي تباارك الله وليتي راااجل امم ..الله احمييك من العيين اولدي …توحشت نسمع صووتك ونتااا كاتعااودليي كيف دااز نهاارك ..توحشت تنعس فحضني …توحشتك نوكلك بيدياا …هي كااتهضر وهو حط عنييه وسط عنيهاا اللي غلب عليهاا العيااااء… هارون: ماتمشيش … مارياا(بتاسمت ليه وبااست ادو ) الموت علينااا حق اولدي…(حنااا راااسو وهو مزير على يدوو) سمعني دبا ماابغييتش نمووت ونخلييك تاالف موورايا … هز راسو فيهاا ..

البارت 67… هز راسو فيها باستفهام وهي زيرت على يدو وغمضت عنيها الشيء اللي خلاو دمووعهاا انزلوو وتلاقااو فاخر المطاااف … ماريا: كنت مرااا كأي مراا كاتحلم تنجب شي ولد من راااجلهاا حيت كيمااا كايقولو ناااس زمااان الولاد هووما لوتااد للراااجل ..ولكن حلميي ماتحققش شحااال دياال العشوووب وشحااال دياال الطبااا والوو مااكتاابش نووولد … ضورت راسها لعندو لقااتو مصدوووم من هضرتهااا كيفااش مكتابش وهو شكووون… حنات راسها باش تكمل هضرتهااا وحااسة بقلبهااا كاايتقطع مع كل كلمة.. 🔙🔙فلاش باااااك كااالسة حاااطة ادهاا تحت دقنها وسااااهية كاتخمم حتااا كااتسمع التعياااط ونااااضت … كانت امرأة لابسة جلابة فالازرق الفاااتح داايرة زييفهااا وبلغة فرجلييهااا ..وااقفة فبااب الداار … ماريا؛زيدي اكنزة زيدي … دخلت دااتهااا للبيت الضيااف وكلست حداهاا.. كنزة: كيبقيتي واش قاالك الطبيب… ماريا: (حركاات رااسها بقلة حيلة) وااالو اختيي كنزة ..تقطع لياااا لياااس ..صاافي رضيييت بالمكتااب .. كنزة: (تنهدت) لقيييت لييك الحل .. ماريا: (حركات راسها بنفي) كاااع العشوووب جربتهم والعشاااابة حتاا هووماا صاافي ماابقاالي جهد… كنزة:ولا الحمقة .. ماريا: وشنو .. كنزة: اش باالك تربي شي ولد ديريييه ولدك وكبريييه بيديييك وهاكااا مغاااديش تحسي بالنقص .. ماريا: زعما نتبناا شي وااحد… كنزة: اه اش فييهااا كاااع اللي ماكيكتبش لييهم الله كاايربيييو ولد اديروو فييه خير .. بقااات شحاال سااااكتة ودورتهااا فراااسهاا لقاات معااندهاااش شي حل هي بصاااح محتااااجة لولد اعمر عليييهاا الدااار … ماريا: واخا .. كنزة: مزياااان دبا عجبتني ولكن.. ماريا: كونييي هااانية انتهلا فييك .. كنزة: ودباااا تفااهمنااا..(ناضت).. ماريا:وكلسي حتا تشربي شي كااس ديال اتاي .. كنزة: لا غير خلينيي تابعااني الطريق للمدينة .. ماريا: اوا الله اكوون فعوونك اخوتيي ستنااي .. مشات للبيتها جاابت كمشة دياال الفلووس حطااتهاا ليهاا فيدهاا…فرحاات بيهاا كنزة ومشات ..كملات على طريقهاا … وصلات للقصر …اه كان قصر الكنااني …لبسااات طاابيلتها وبداات خدمتها … زينب: كنزااااااا واااكنزاااا .. كنزة: نعام الالة … زينب: عفاااك واااحد كااس الحلييب … كنزة: واخا الالة .. مشات جاابتوولهاا مداااتو ليهاا ..ورجعات تكمل خدمتهاا..وزينب حااااطة ادهاا على كرشهاا كاادوز عليهاا مبتاااسمة ..حتا حست بيه كلس حداها.. رضوان ؛ كيبقاا حبيب بابااه .. زينب: مااهداااش من الركييل بااين ايطلع مجهد ههه.. رضوان؛(باس كرشها) ههه اخليلي اللي ايشبه باباه.. ضحكاات وهي كااتشوفو كا

ضحكاات وهي كااتشوفو كاايهضر معااه وعنيه فرحاانين …من نهاار سااق الخبااار ان مرااتو وحبيبتو حااملة منو وهو ماهزاااه ارض بالفرحة….. تعشاااااات العشية وخرجااات تقداااا بحال ديمااا …وكاان هاداا عذر لييهاا باش تمشيي تبدااا رحلة البحث على شي رضيييع داااازت الخيريااااات ولقااتهم كباار من 3 سنين لفووق ..والااا لقااتو عندو عااام ماكيبغييوش اعطيييولهااا حيت معاندهااش داار وخلصتهاا بحراا كافياهاا غير هي …طاابوو رجليييهاا بتقلاب ورجعااات خااائبة الامل ..دخلت للكووزينة وهي عقلهااا كايديي واجيييب ….حتاا كاتسمع الغوات…من الفووق وبالضبط من غرفة زينب …. زينب: ااااااااااااه اربييييييييي رضوااااااان …كااانتقطاااااااااااع اااااااه اميييييييييييي ااااه … هزهاا دغيااا بين يدييه وكااع اللي فالقصر نااضو ..من الجد اسمااعيل ..والجدة امينة …وخوووه عبد الجليل ومرااتو كوثر .. ركبهاا فالطنوووبيل وطلع مديمااااريي للمستشفى … امينة(خاارجة كاتلبس المونطو) كنزااااااا جيبي الصااااك ديال الحواايج وتبعيناا .. كنزة: واخا واخاا الالة … مشااو تابعيينو لقاااوه وااقف كاايتسنااا باراا وهي صرااخهااا قاالب الدنياا عااد كاايسمعو صوت بكاااء طفل …ورجعاات فيبهم الروووح وشي كاايهنيي شي… داااازت ديك الليلة وجااااء صبااااح اليوم المواالي وهي باقاا ناااعسة بفعل عيااء ليلة كاااملة شااادة ولدهاا ماسخيااااش بيه … كانت وااقفة قداام الغرفة اللي كاايحطوو فيهاا الرضااع … مترددة معااارفاااش فين هو ولدهم باااش تجنبوو ..حااارت ومشاااو عنيهااا لطفل كان ناااعس مغمض عويناااتو الصغيورييين هو من دوووون الاطفاال اللي حداااه كاايبغجوو ويبكيييو …هزااتو مغطياا ليه وجهو وخرجاات كااتسلت …

البارت 68 كانو كاالسين وهي شااادة الطفل بين يديهااا اللي داير بحال شيي ملااك .. ماريااا: الله اكتر خييرك اختيي مااعرفتش شنو نقوولك(ناضت حطاتو بشوية) ستاناااي .. دخلات لبيتها هزت شحاال مااقدهاا من الفلوووس ومدتهم ليهاا وكنزة عنيهاا خرجو بالفرحة..وعااد الزييت والسكر واللبن ..من فرحتهااا بالطفل ماابقااتش كااتشطر …تهلات فييهاا بمعنى الكلمة … خرجات كنزة داات دااكشي لخيمتهاا حطااتهم ورجعات للخدمتهاا …وتمااا لقااات الروييينة مقلوووبة …والبولييس فالدااار كايستنطقوو كااع اللي فالقصر ..ومن هضرتهم فهماات انه تشفر الولد …ضرباات حناااكهااا بيدهااا … كنزة : مووصيبة اولييي مصيييبة …دااكشيي اللي خفت منو طحت فييه … مشات للكووزينة وهيي كااتندب ففخاااضهااا ومااعرفة ماادير …من غيير لبساات جلابتهاا وعطااات رجليهاا للريح …امااا زينب فمكاااان عاالم بيهااا غير الله العااافية شااااعلة فقلبهااا ماااتطفاااش حتااا تشدوو بين اديهاااا…ورضوااان لايقل علييهاا حاالة ..الولد اللي كاانو اتسناااو 9 شهووور …ولا نقوولوو حيااتهم كااملة بين ليلة وصباااحهاا..يتبخر … زينب: اهيييييء بغييييت ولديييييي ارضواااان بغييييت ولدييييي اهييييييء (كااتشد ليه وجهوو بيديهااا) حااسة براااسي كااتنخنق ارضواااان بغيييت ولديييي اهيييييييء ولديييييي … جاااتهااا هستييرية وهو كاايشد فبيهااا وكااتنتر منووو وتنتف فراااسهااا وتقمش فوجهااا …الولد اللي شحااال هاادي كااتوووقف قداام المرااية وتهضر معااه وضحك بحال شي هبيلة تبخر …الولد اللي ساااعاات وهيي كااتموووت باش تخرجوو هو لاحيااة تبخر …تكوااا قلبهاا بكوية وعااافية …ماايمكنش تطفااا.. كاانت كاالسة شاادة الولد بين يدييهاا مبتاااسمة وتبووس فيه فرحااانة بيه وماامتيقااش انهاا صاافي ولات ام …حتا كاادخل علييهاا كيالعجاااجة… كنزة:موووصيبة اماااارياااا مووووووصيييبة ….(داااخلة وكااضرب فرجلييهاااا ) موووصيبة ودرتهااا بيدياااااا اختييي ماااريااا … نااضت عندهاا بعد مااا حطت الطفل ماريا:اولي مالكي … كنزة: صدق ولدهم صدق ولدهم اولييييي واااااش دااانييي اولييي على مصييبتييي.. مااريا: بشوية علييييك وشرحيي ليااا رااه ماافهمت والو كنزة : الدري اماااريااا ولد الناااس الللي كاانخدم عندهم ..ولد عااائلة الكنااني .. ماريا:(حطت ادها على فمها) اولي اش كااتقولي .. كنزة:دااكشيي اللي خفت منو طحت فييه اولييي واش اندييير دبااا اولييي على مصيييبتيي .. مارياا بقاات ساااكتة شحاال كااتستوعب .. كنزة:(غادة عند الطفل) خاااصنيي نرجعوولهم خااصنيي نرجعووولهم لا لا ماانقد

كنزة:(غادة عند الطفل) خاااصنيي نرجعوولهم خااصنيي نرجعووولهم لا لا ماانقدرش … ماريا (شدااتهااا ) مغااادييش ترجعييهلهم…الولد ولديي دبااا سمعتيي .. كنزة :ولكن.. ماريا:اتعطيييه ليهم ايدييوك للحبس ديرييكت سمعتي شنو اصحاابلييك ايشكرووك حيت رجعتييه خدميي عقلك الهبيلة وسرنااا يبقاااا هنااا سمعتي احسن حاااجة ديريهااا هي تغبريي لشيي قنت باش ماايشكووش فيك دخلات لبيتهاا زاادتهاا فلووس كمشتهم ليهاا فيدها ماريا: شدي وغبرييي … بقاات شحاال كااتشووف فالولد والفلوووس اللي فيدهاا وتغلب خووفهاا على نفسهاا عليهاا ومشاات خرجاات من الباب …خرجة مكاانتش ليهاا عودة … **** الحااضر**** تربيتييي بين يديااا واناا كاانشووفك كاتكبر قداام عينيي وعمريي ندمت ولا قلت مخااصش تبقاا عندي حييت كنت نعم الولد ….داااز شحااال دياال الوقت حتا كااتجيني خبااارهاا انهااا ماتت بكسيدة …مانكدبش عليه بقد ماابقاات فيااا بقد ماارتاااحيييت حيت كنت خاااايفة العب عليهااا عقلهاا شي نهااار وتمشي تقوولهاالهم وياااخدوووك منيي.. ضورااات راااسهااا لعندو لقاااتو بااقي على وضعيتوو حااانييي راااسوو ووجهوو مزنك يديييه جاااامعهم قبضة هز راسو فيهااا ويااااريتوو ماهزوووش لمحهااا بنضرة تموووت ومااتشوووفهاااش من عندوو ..حدو قال كلماات زاااادووو كملوو على حاالتهااا.. هارون: الله كاااينتقم ليا دبا .. ناض خرج وسد الباب حتاا تهز الحيط عليهاا وبدااااو عنيهااا كاايتقاالو عليهااا …والاجهزة كااايعطيييو تنبيهاااات على فقدااانهااا ….دخلو الاطباااء وهومااا كاايحااولوو اعتقووووهااا ولكن كاان المرض وصل مبتاغااااه منهااا …ودااا مول الاماانة اماانتوو.. يتبع 😍😍التتمة غداا شنوو باليكم فقدر هاارون وشنو توقعكم غايدير مع عائلتو الحقيقية …😕😍 مبغييتش نخليكم بلاش و الله حتى عيانة …
البارت 69 كانت وااقفة حتا حست براااسها تجرت وغااادي بيهااا وهي مافاااهمة واالوو … طلعها فالطنوبيل وعيط على الشيفوور بقاا متكيي على الباب كاايتسنااااه ومرة مرة امسح على رااسو عرقااان حتا جاا ومد ليه السواارت ومشااا ..طلع الشيفور ديمارا وهي كااضوور متبعاااه بعنييهااا …ماابغااتش تنزل وتبعو عاارفة مغاادي تقدر دير واالو وهو فهااد الحالة .. اما هو فكتفا انه اتمشااااا ويتبع رجليييه ..يدييه كاايرخفو عقااادي القمييجة فتحها على صدرو ..كانه باااغي ادخل الهواااا لرئتيه حيت حاااس براااسو مخنووووق….تنفسوو ماابقاااش منضم …لقااا راااسو وااقف قدااام البحر… وكلس على ركابيه كاايشووووف فيه …الوحيييد اللي كاايتفاااهم معااه…حيت قدووو …الاخر له هيبة باموااااجووو اللي كاااضرب فالصخر ويخلييي صوتوو مدوييي فالارجااااء .وهو عندووو نضرة تهرسك ونتااا واااقف ..وصوت تخلييك تهاااابووو…ولكن الفرق ان ..الاول موجوووود بااااش توووقف قداامو وتشكييي احزاااانك …والتاااني هو كااايقلب علااامن اشكييي جروووحوو… بقاااا شحاااال ساااهيي وكلامهاااا وخبثها كاايتردد فودنو ..هز رااسو فالسمااا كانه يناااجي خااالقه .. واش لهااااد الدرحة مااايقدرش اعيييش هااانييي واش لهااد الدرجة القدر ضدووو…كل ماايقووول تقاادااات من جييهة كااتخرجو حاجة اخرى من جيهة اخرى … طفوولتو ماااشي بحال كاااع الطفوولااات …ومرااهقتو مااشي كاايغيرهاا …ودباااا نضجوو حتاا هو مااشي بحال لخريين …شحال قدوو ماايكووون صاابر شحاال قاااد النبرااااس ابااان قوي …شحااال قدوو يبقااااا واااقف على رجلييه ومااايطيييحش …رااه حتااا جبل كااااتفتت مع المدة ادن شكووون هو اللي ماايضعااافش … في جهة اخرى كانت كااالسة قدااام المراااية كااتمشط شعرهاا …عقلهاااا غاااايب بحاال ديمااا فشنو ايكووون كاايديير واش وااكل ولا شااارب ..ولكن السؤال اللي كاايهز كيااانهاا داايمااا هو واش عاايش؟؟ ..نزلت دمعة حااارة على خدهاا مسحتها بطرف يدها …ومشات كلست فنااموسيتهاا ..تفكراات البراا ناضت هزتها ورجعت لبلاصتها …فتحاتها شادها لعندها كااتقرااهاا …حتااا بداااو اباانوو ملامح الصدمة على وجهاا …وطاااحت البراا من يدهاا…دخل وشااافهااا مصدوووومة هزت رااسهاا فيه الشيء اللي خلا دمعة طييح من عينهاا ولكن هااد الدمعة كاان ليهاا معاني اخرى هاد المرة .. رضوان؛حبيبة مالك زينب: وو لدي ….ولدي .. مشا كلس حدااهاا باستفهااام … زينب: لقيت ولديي ارضوااان ولدييي اهييييء ولدييي اهييييء اهيييييء … 🌆فالليل🌆 كانت متكية ساااهية فالسقف مرة مرة ضووور

فالسقف مرة مرة ضووور تشوووف فالسااعة …عياات من الاتصاال ولكن مكاايجااوبش عرفات انه ايكوووون فشيي قنت بووحدوو …حتا كااتسمع صوت طنوبيلة وطلاات من البالكوون ..شااافتو حمدت الله فنفسهاا انه ماادااارش شي حااجة فراسو .. بلاصا الطنوبيل ونزل طاالع نيشاان للكازينو لعندو فالفيلا …سد الباب هز قرعة وتلاح ففوتاااي كاايشرب منهاا عنيييه حوومر بحاال قطرة دم باااغي انساااا رااسو بااغي اغيب مااايعقل على واالوو … هبطااات كااااتقلب عليه ضاارت على البيووت كاامليين ماالقااتوش حتااا كااتسمع التهرااس وغواااتو وقفزت مخلوووعة ..مشات كااتجريي لمصدر الصوت ..

البارت 70 مشات كااتجريي لمصدر الصوت لقااتو وااقف اي حاااجة جااات قدااامو كاايهرسهااا وصرااااااخووو كااايدوييي واهز الجدرااااان ….كااااان زئيييير اسد مجروووووووح … غرغروو عنيهااا وهي كاااتشوووفوو فديك الحاالة …مشعرااتش فووقاااش ترمااات فحضنوو معنقاااااه ومزيرة علييه …وقف منين كتفت ليه يديييه مزيرة عليييهم وكااتبكيييي فحضنوو وترغبوو باش احبس حييت مااتقدرش تشووفوو فهااد الحاالة بقااا واااقف وهو حااااس برااااسو تقييييل بزااااف والصوورة ماوااضحااااش بسبب عنيييه اللي عمروو بالدموووع .. هارون: عيييت ااريناااس عيييييت من هااااد الدنياااا وخبثهااا عيييييت …وكتفييييت…واش اناااا ماعانديش الحق نرتااح شويااا ..مم واش لهااد الدرجة القدر حاااقد علياااا …اشنووو دنبي فهااادشييي كااااامل مم شنو دنبي انااا ….اش درت بااااش نحل عنيااا على جلااااد ونعييش طفولتي تحت صباااطوو…ونكمل حيااتي عند وحش اخر مكاايرحمش…مم اشنو دنبي باش ماانكبرش فحضن ام ..ام ديااال بصاااح مااشيي كدوووب …ام تمسح دمعتيي وتحمينيي من الحياااة اللي قسااات عليااا …واب اكوووون هو ضهري وقت فزعيي …علاش احرموووني عللاااش احرمووني من الحنااان اللي حياااتي كاااملة وانااا كانقلب علييه علاااااش علاااااش … اريناس؛ (شدتلو وجهو بيديهاا) عفاااك مااادييرش فراااسك هااد الحاالة شوف فياا … (حط عنيه وسط عنيهااا الداامعتين كاايحس بخوووفهاا علييه وهي حطت جبهتهاا على جبهتو) انااا معاااك سمعتيي انااا معااك لاخر نفس ليااا …نتاا مااشيي بووحدك (باستلو جبهتو) كانبغيييك … كلساتوو على الفوتااي وحطااتلوو رااسو على صدرهاا كااتمسدلو وهو ساكت وسااااهي….هااادي هي انثى الاسد …الوحييدة اللي كااتشووف ضعف رااجلهااا..يستقوي على غيرهاا وان حضر في حضنهااا اصبح كطفل في مهد امه… في القصر باقي شاد البراا مامتيقش وهي كاااتهضر وتبكي وتضحك تخربقوو ليهاا الاحااسيس .. زينب:هارون هارون ولدنا ههههه شفتي شفتي ههه كنت قتلك غاادي نلقااوه اهيييء اهييء الله استاااجب لدعاواااتي هههه فرحااانة بزااف (شدتلو وجهو بيديها)انشد ولديي بيديااا وغاادي نسمع هضرتو ياااك غادي اقووول لياا ماما ياك ههه فرحااانة فرحاااانة بزاااف … عنقاااتو وهو التااني زير علييها وهبطااات دمعة كاان ديمااا اخبيهااا عليهاا باش ماايزييدش اكمل علييهااا….طلقااتو وخرجاات كاااتجريي فالدرووج وتنااادي باسماااائهم باش افيقوو …نااضو مفزوعييين.. اسماعيل: اش وااقع ابنتييي خلعتينااا …. زينب:ولديي ابابا لقيييت ولديي ههه… امينة(حطت ادها على فمها وهضرت بصوت منخفض مع

حطت ادها على فمها وهضرت بصوت منخفض مع كوثر) اولي يااكما حمااقت… سلمى: ماما واش كاتهضري بصااح… زينب: اه اه كاانهضر بصاااح خووك خووك رجع هضر رضواان من موراها منين شااافهم ماتيقيينش اش كااتقولهم… رضوان:زينب راااه كااتدويي بصاااح وهاااهي الرساالة مشا خداهاا من عندو رعد كاايقراهاا بصوت مسمووع … 📄📃…بعد السلام عليكم … انا مااريااا فوزي …مغاادييش تعرفووني اكييد حيت هااد الشخصية مدااازتش فحيااتكم …ولكن ليهاا تاثيير عليهاا ….مغاادييش نطول عليكم بغييت نقوووليكم انني ندمااانة بزااااف واخا ندم مغااديش ارد ليكم سنيين من تعااستكم …كاانتكب هااد الرساالة وقلبي طاايب وماابقاالي فالدنياا والو ..ماابغييتش نقاابل سيدي ربي ودنبكم بااقي فرقبتيي …واخاا هاناا كانتعااقب على فعلتي …حيت حرمتكم من ولدكم وشوييت كبدتكم ماااجربت هااد الاحسااس حتاا كاان اللي كاان …ولدكم تخطف على يد خداامتكم كنزة الليي محاالش واش عااقليين علييهاا …وبلا كااتحقدو عليهاا حيت تلاقاات عقاابهاا من خاالقهاا كيماا كانتعاااقب دبا اناا …ربيتو بيدياا وحااولت ..مانحرمووش ولكن فشلت اناا ماعطيتو غير الهم اللي كبر معااه ..ويااريت مالعبش علياا الشيطاان وخليتو اكبر فعزكم…حيت غير تقلدت بيه ….كلامي الطوييل ماعندو فاايدة ..ولدكم ..خااصكم تكونوو فخورين بيه حيت ضاار راسو برااسو ووقف ولا مزااحمكم ..وكاايخطفهاا منكم …ولدكم هو **هارون العلامي**
البارت 71 مع هاد الاسم كلشيي تصدم وضرباتو اللقوة …واكثرهم كانت غزل اللي ماابقااتش رمشات ..هز رعد راسو فيهم هو الاخر مصدوووم من اللي نطقااات بيه فمو … زينب:هارون و ولدي ههه شفتو شفتو ولدي معرووف هههه.. عنقها رضوااان كاايبووس رااسهاا واهدنها قبل مااتسطاا ليه بالفرحة اسماعيل(خدا منو الرساالة كاايتاكد من الاسم) مايمكنش ..هارون ..هارون العلامي حفيدي … في الفيلا مغمض عنيييه وهي كااتمسد على راااسو تهدن اسدهااا …شحااال ديااال الوقت حتااا غفااااات وحطااات راااسهاا على راسو … حل عنيه منين فاااق من سهوتو …ناض هزها بين يدييه كاايشوووف فيهااا …فعلا قدراات تهدنوو وتطفيي شويااا من نااااروو …حطها بشوياا فالناموسية …ومشاا هز كاارو كاايكميييه فالبالكون وابخ دخاااانوو اللي كاايتبخر فالهوااااء عكس جرووحوو اللي متبخرااااتش … بدااا اصبح الصباااح ..عاد حس بالعيااااء رجع عليه ومشااا تخشاا حداهااا شد فيدها مزير عليهاا ..من الشوووفة فيهاا كااينسااا راااسو نضرة فعنيهاااا كاطمأنو على حياتو …كلمة منها كاااتداااوي جروووحو…حضن منهاا كااايدفييي ضلووعوو…حيد خصلات شعرهاا اللي كاانو طاايحيين على صدرهاا ..جبدهم لعندو بشوية كاايلعب بييه وحطو على عنقوو كايحس بنعوومتو …عاد قربهااا لييه وبااس رااسهاا..وهي حساات بالسخوونية صدرو وتمخشاات فيه بحال شي قطيطة .. هارون؛ (باسها فراسها)كانبغيييك … غمض عنيييه باش استسلم للنعاااس… صباااااح اليوم الموااالي … الشمس شرقاااات واشعتهااا ضوااات قصر الكناااني ..وكلشييي غااادي جااااي …وتااالف من الفرحة … زينب: زيد زيد اولديي ديي هااديي للطنوبيل … رضوان(جا وعنقها بالجنب) ههه حبيبة اش كاادير مم زينب: الليل كاامل كااندومووندي فلي كااادوو عالله اعجبووه …(ضارت عندو) مااتيقاااش اني صاافي لقيتو..وغاادا نشوفوو قداامي بطااا عليااا غير فووكااش نعنقو ونشم ريحتو.. رضوان :(باس راسها) ماابقاا والو احبيبة .. نمشييو للفوووق فيين كاان بيتهااا مقلووب سفاااه على علاه والبنات وااقفييين كايشوفو فيها.. غزل؛(كاتقلب فالبلاكااار) ممتيقاااش ممتيقاااااش البنااات نااااري غااانمشييو للفيلا دياالو ندخلهااا بعد مااكنت نشووفهاا غير فالتصاااور …ناااري وغاادي نهضر معاااه لا وغادي نسلم علييه من الفووق ..(وقفات مقاابلة معاهم) انسلم عليه من وجهو يااك ولاد العم كاايتساالمو بالوجه ..(بدات تنقز) واااااع مامتيقاااااش مااتيقاااش (وقفت من التنقااز) عندك نكووون كاانحلم.. مرام(طيرااتها منها بقرصة حتا غوتات)لا هانتي ماكتحلمييش… غزل؛ اااح رااكي ضرتينيي .. مرام: بحر

طيرااتها منها بقرصة حتا غوتات)لا هانتي ماكتحلمييش… غزل؛ اااح رااكي ضرتينيي .. مرام: بحراا ديري عقلك والسيد مزوج مزوج دخليهاا لراااسك … غزل؛(راجعة للبلاكاار ) مغاانخلييكش طيحيي لياا المووراال البرهوووشة …(شافت فسلمى) اجي اجي تشوفي اش غانلبس .. بينماااا عاائلة الكناااني كلهااا كااتوجد رااسهاا باش تمشييي لعندوو ..كان هو بااقي فحضنهاااا غااافل عن الواااقع ..وهي كااتسمد على رااسو منين فاااقت ماابغاتش تحرك وتخسر فيه النعااس اللي مشاافوووش من نهااار طاااحو عليه هااد الصدماات دقة وحدة … دازو تقريبا ساعتين …وكاانو خاارجيين من بااب القصر كل وااحد طلع فطنوبيلتو… اسماعيل وامينة ساايق بيهم الشيفور ومعاهم مرام .. رضوان وزينب ساايق بيهم رعد ..وسلمى حدااه .. كوثر وغزل ونرجس ..ساايق بيهم نوفل وحدااه عبد الجليل ..
البارت 72 ضورات راسها بعد ماكاانت سااهية فيه منين سمعات صوت التنبيه من البلازماا .. البلازما: موسيو هاارون هنااك سياراات ورااء الباب الخاارجي .. حل عين وهز راسو كايتسناهاا تعرضهم على شااشتها..ودااكشي اللي داارت ..كايباانو ليهم تلاتة ديال الطنوبيلات وحدة مور وحدة … هارون: قربيهم… قربااات صووورهم كاتزوووميي ..ساط كاااره ..الوضع ورجع راسو لحضنها هارون : هادشي اللي كان نااقص .. اريناس: شكون هادو … هارون:(باستهزاء ) هاادووك الالة.. همااا عائلتي الجديييدة ..عاائلة الكنااني … اريناس؛ اوا خااااصك تحلهم حشوومة ابقااو فالباب … هارون : ماافيا اللي اسمع شي حد مهلوووك وعيااان.. اريناس(شدتلو وجهو بيديها)هارون شحال قدك تفادااهم غايجيي اجيي النهاار اللي تلاقااو فيه اللهم دبااا ..كلماا زربتيي كلماا حيدتيي الهم اللي على كتاافك.. هارون؛ ( كايشوف فعنيها كاطلبو)حليلهم.. تحلات البااااب فوجهم عاااد ابتااااسموو وهوماا كايشوفو فبعضياااتهم …ودخلو تصاافو قدااام باب الفيلا … اريناس:(نااضت وهي كااتجر فيه) يلاه نووض دغيااا حشوومة ابقااو اتسنااو… نااض بالعكز ..وااقف كاايدوز ادوو على شعروو بعبث ..وهي كااتختار ليه اش البس ..جبدلتلو قميجة فالباج مع سروال دجين …ومدتهوملو .. هارون؛ولاش غاانلبس هادو مالي غادي خاارج … اريناس:واش باغي تنزل عندهم بشوورط …شد خلاص.. شدهم من عندهاا بقلة حيلة لبسهم وهي كااتقااد ليه شعروو فرحاانة حيت ايتلاقاا مع عاائلتو عكسو هو اللي غير مخنزر … اريناس: صافي ساليناا (باستو فحنكو) سير تلقااهم عياو مايتسنااو.. هارون: (شير براسو للبلازماا) رااهم كاالسين مسالييي قبهم ..منين جااايين حتاال لعندي .. اريناس(ضارت كاتشوف فيهم) متقوولش هاكااا من شوقهم مااقدرووش استنااو والكبدة مااكتهنيي حتاا وااحد من النضرة غاادي نقوولك اللي لابسة الغوب فالكحل هي ماماك …واللي حدااها هو باااك .. هارون(كايشوف فيهم) وباش عرفتيهم.. اريناس: المرأة كاالسة على الجمر شوف كيف كااتحرك رجليها بتوتر وعنيهاا باااينة فيهم لمعة مميزة بااينة كااتسنااك بفاارغ الصبر واللي حدااهاا كل مرة اهز عينو فالدرووج والساانسوور حتاا هو كبدتو ماهنااتوش….وعااد الشبه اللي بينك وبينهم ..(شافت فعنيه) دبا عرفت منين جبتي هاد الوسامة ههه… ضحكت عندو حتاا صغاارو عنيهاا وبرزوو غمازااتهاا ..قربهاا ملصقهاا فصدرو باااس على جبهتهاا.. هارون؛الله اخلييك لياا .. اريناس(وهي داافنة رااسها فعنقو) وحتا نتا .. بعدت وهي كااتقااد ليه ..كول القميجة .. اريناس:يلاه وسير .. هارون؛ مغانزلش بلا بيك بغييتك تكوني معايا.. اريناس

هارون؛ مغانزلش بلا بيك بغييتك تكوني معايا.. اريناس: ولكن..(حط صبعو على فمها) .. هارون:محتااجك حدااياا .. بتااسمت لييه ومشات تبدل عليهاا لبست سروال عريض فالكحل ودخلات فيه قميجة اللي كاانت فالابيض مع صبااط كحل و هي وااقفة قداام المرااية حتاا حست بيه جمع ليها شعرها وعنيه وسط عنيها…بتاسمت وشدااتو بفليلة ..وخرجت شااادة فيدوو..وهومااا ناازلين …وكل مرة تهز راسهاا تشوف فملاميحوو قبل ماايبدلهم …ويحط فبلاصتهم ملاميح الصراامة والجدية… تحل بااب الاسااانسوور وخرجو ..كلشيي وقف كاايشووف فييه وهو كاايضور عنيييه علييهم من كبيرهم لصغيييرهم…وقف قداامهم ويدو فجيبو وحاااجب مهزووز…. اللي كاان حاافظ شي زفتة اقوولهاا تلفااتلو من غيييرهااا هي اللي كاانت مبتاااسمة وعنييهاااا مغرغرين …. زينب: ولدي .. مقدراااتش تصبر ومشااات تلاحت فحضنوو معنقاااه وهي كااااتشكيلوو شحاال توحشاااتو … بقااا جااامد ويدوو زيرت على يد اريناااس اللي حطاات ادهاا عليه كانها كاتهدنوو…بعداات وشداات وجهو بيديهاا ودمووعهاا فووق خدهاا.. زينب: ولديي الحبيب انا انا ماماااك انا هي الام ديالك الحقيقية … كااان بحاال جماااد تاالف وهو كاايشوووف فعنيهااا الدمووع والبسمة على شفتيهاا اللي حطااتهم على جبهتو كاانت قبلة راااااحة …وشوق واشتياااق .. بعدت وهي شاادة ليه فيديه .. زينب:(كاتشير لرضوان) هاداا باك رضواان ..اتكوون كااتعرفو يااك ههه .. قرب عندو رضواان وهو التااني عنيه عاامريين بالدمووع …وشدو من كتافو .. رضوان: ولدي عنقوو وزير علييه… غمض عنييه بااغي فووقاااش اساالي هاادشيي حيت حااس برااسو تخنق …بعد وهو حاط ادو على كتفو … رضوان:تبااارك الله ولديي ولا رااجل … اسماعيل: مرحبااا بحفيديي ..(مشا عندو عنقو هو التااني) تبااارك الله عليك اولديي … سلمى كانو دمووعهاا فوووق خدوودها وهي معنقة خووهاا رعد متأثرة وهو التاني غير كاايشووف… زينب : رعد سلم على خووك الكبير.. قرب لعندو وتقاابل معاااه واريناس كااتشوف فملاميحو اللي كاتشبه لهااروون تقريبااا فالشعر..والفم واللقطة منين كاايهز عنيه ..بحال منين كايهزهم هارون فيهاا ..بتاسمت وهي كاتشوفو عنقوو وبعد …

البارت 73 بداات سلمى تقرب هي الاخرى منو حتااا وقفات قبالتو هاازة رااسهاا كاتشوف فملاميحوو وعنيهاا بااقيين حوومر بالبكاا ..ونيفهاا حمااار ..تعلات على صبيعات رجليهاا باش تعنقو وتزير عليييه …شحااال تسنااات النهااار اللي القاااو فيهاا خووهاا الكبيير باااش تحس بيه كاب التااانيي ليهاا .. رضوان؛ (وهو كاايشوفو غير وااقف جاامد من فعلها) هادي ختك سلمى … حتاا سمع ختو عاد حط ادو على ضهرهاا ..وهي زاادت زيراات علييه ..عاد بعداات …ووقفت حداا مهاا… بدااا اقرب كل وااحد كاايهنؤوه على عودتو …واخر وحدة كاانت هي اللي من صبااااح وهي ساااهية فييييه وغاافلة عن اش وااقع …مااسخياااش تحيد بصرهاا من على ملاميحوو..جذبهاا فمواااقع التوااصل ..وسحرهاا الان فالوااااقع …قربات وسلماات عليه بالوجه ..وهي كااتعااودلو شحاال فرحااانة بيه اكوون فرد من عاائلتهم…وهو كايكتفي فقط بتحريك راسو .. زينب:(عاد نتاابهات لاريناس) وشكوون هاد الزوييينة اللي حدااك .. اريناس بتاسمت حشماانة وهو رفع ادها باسها قداامهم عاد هضر هارون: مراتي اريناس .. تقرصت غزل من هاد الحركة وسهاات فلمعة عينو وهو كاايشووف فيهاا بحب ..عرفااات ان تابعاهاا طريق طويلة باش تووصل لمبتغاها.. مشات لعندهاا زينب وسلمت عليهاا وعنقااتهاا بالجنب زينب: مرحباااا بمراات ولدي .. اريناس:شكرا … بداا كل وااحد كاايسلم عليهاا ..البنات بالوجه ..ووخوه ولد عمو باليد ..الشيء اللي خلا رضواان اسها في حدووديتهاا وشووف فولدو نضرة الرضااا ..ويعرف انه واالد راااجل بمعنى الكلمة فااارض حكموو وهيبتو على كلشي .. مرام : اوا مغادييش نكلسو ضروني رجلياا … ضحك كلشيي من غيرو وهماا كايشوفو فيهاا ..ومشاو كلسو فالصالون ..وهوماا كايدييو معاه الهضرة وايجيبو وهو كايجااوب على قد السؤاال ..ومرة مرة ابتسامة مجاملة …وزينب مناااضتش من حدااه شاادة فيدوو مقاادااهاا فرحة ..وارينااس حدااه فالجنب الاخر مطلقش يدهاا منين نزلو ..الشيء اللي مخليي نضراات غزل اكونو قرطاااس موجه ليهاا..مرام وسلمى شاادين الحتيت ومرة مرة اشااركو معااهم ارينااس باش تولف علييهم…. داز شحاال ديال الوقت وهو صاابر غير على وجهاا منين كاايضوور لعندها بضجر ..كاتبردو بعنيهاا باش اديرليهم خااطرهم ..اما كوون عليه كون قبيلة تفرقت الجووقة اسماعيل: (كايشوف فسااعتو) اوا سيااادناا هاداا هو الوقت ..خااصناا نمشييو .. رضوان:واخاا مزاال ماسخيناا.. زينب:(زيرت على يدو) حتا اناا مااسخييتش بولدي (شافت عندو) انديير حفلة غدا باااش كلشيي اعرفك ولدناا ومنااا… رضوان:ان شاااء الله..وغداا ماشيي مزرووبة .. زينب: مازربان

زينب:(زيرت على يدو) حتا اناا مااسخييتش بولدي (شافت عندو) انديير حفلة غدا باااش كلشيي اعرفك ولدناا ومنااا… رضوان:ان شاااء الله..وغداا ماشيي مزرووبة .. زينب: مازربانااش باغاا كلشيي اعرف ان ولديي اللي تحرمت منو شحاال هاادي رجع لياا… اسماعيل (وقف ) ان شااء الله يلاه نووضوو خليو حفيدي ارتااح… رعد :هاي هااي على حفيدي حنااا نكرتيناا اجدوو… الكل(من غير هارون): هههههه اسماعيل:ههه ماشي هاكااك ولكن هو بااقي عزييز .. مرام؛مممم … امينة: يلاه اولادي نوضو راه تعطلناا .. ناضو خاارجيين عاودوو سلمو عليهم وزينب ماطلقاات منو غير بزز …طلعو فالطونوبيلات وديماراااو… بقاااو بجووج وااقفيين ضور راسو لعندهاا منين شاافهاا كارنة حجبانهاا وراافعة شنافتها بمعنى كاتفكر.. هارون: مالك .. اريناس: دبا واش نتا العلامي ولا الكناني يعني واش غادي تبدل الكنية … هارون: تشهرت بالعلامي واتبقاا العلامي ..

البارت 74 دخلو للدااخل وهو كاايبدل عليه رجع لبس شوورط وتلاح على النااموسية كاايشووف فالسقف… اريناس : عائلتك ضريفة ومتاكدة مع الوقت اتحاااز ليهم وتبغييهم…حيت كاايبقاا دمك من دمهم… شاف فيها وبتااسم …ابتسااامة رداات فيهاا الرووح .. اريناس: على هاد الابتسامة كانقلب من الصبااح .. كلست حدااه وحطت ادها على صدرو العاري .. اريناس: تيقنيي مع الوقت كلشيي كاايتقااد… جرها لعندو غااطس وجهو فعنقهاا كايهرها وهي كااضحك… هارون؛لمووووك كاتباااني مرااا وداايرة عقلك ..البرهووشة … اريناس؛ ههههه واهدااا ههه راااه كااتهرني هههه.. هارون؛ (هز راسو فيها) اش درتيلي نتي امم اش درتيلياا… اريناس: هههههه شوافي صحيح ياك… هاارون:مااشي غير صحيح مجهااااد .. اريناس: (شدت وجهو بيديها) كاانحمااااق علييك المسعووور ديالي .. هارون؛وانااا كانتسطااا ونهبل ونموووت عليك … رجع كايهرها بلحيتو فعنقها ويااكلهاا بالبووساان وهي كااضحك بين دريعتييه بحال شي طفلة …مااطلق منهاا حتاا نهجها..وهبط كاايعري على كرشهاا.. هارون؛ كيبقاا حبيب بابااه… اريناس: فرحاان حيت لقاا جداه وجداتو ههه… هارون؛ (هز راسو فيها مبتاسم) وانا مغانكووونش بحالهم انحطوو فعنياااا ونكبروو وسط العائلة اللي تحرمت منهاا …ونعطييه الحنااان اللي فتااقدتوو …غانكووون اب صاالح لييه …ونكوون اناا القدوة دياالو …وبيديااا غادي نشدوو ادياتوو ونعلموو كيفااش اووقف على رجليه ..ويتمشاا…نعلمو كيفااش اهضر وكيفااش اكوون راااجل وواااجه هاد الحياااة …مابغيتهااش تمرمدو كيمااا داارت لبااه …انكووون اناا هو الدرع اللي يحمييه..تجي فياا وماايتقااسش هو … اريناس؛ (حطت ادها على وجهو) وانا متاكدة غااديي تكوون نعم الاب ..والاا كاانت الدنياا قساات علييك ..فهاادشيي عطااا نتيجة وهاا انااا دبااا قدااامي راجل كااايتضرب بيه المثل …رااجل كايهابوو الكبير والصغير …رااجل وقف على رجليه بووحدو بدوون ماايمد يدييه لحتاا حد باش اعااونو … سهااا فلمعة عنيهاا وبدااا اقرب منهااا باش ادخلو فقبلة طويييلة في طيااتهااا رساائل الحب … تكاهاا بشوية وجااا فوووقهااا وهو كااايلتاااهمهاا بقبلاااتو واجبد فحنيكااتهاا بسناانو بشوية حتاا تغوت .. اريناس: اولي بشوية المسعوور … هارون؛ (كاايهضر واجبد فكل شنااافة) لمك حلوة ..مااكرهتش نمضغك …ونسرطك … خشااا ادوو ففروة شعرهاا مزير على رااسهاا باش ياااخد رااحتوو ففشنااايفهاا ..اللي خلاهم كاايوزوزو.. خشاا ادو من تحت القمييجة كاايعبز فصدرها من فووق السوتياماات …حل ليهاا الصداايف ..جابد وحدة كاايمصهاا بشوية وهي تقلبو عن

حل ليهاا الصداايف ..جابد وحدة كاايمصهاا بشوية وهي تقلبو عنيهاا من الشهوة ..واليد الاخرى كااتعبز فترمتها …كاايجبد فيهاا بسناانو …حتا تغوت من الشهوة والالم فنفس الوقت ..بدااا احيد ليهاا السروال خلاهاا ..غير بالسليب..كاايعبز فالتوتو من فووقو …هي ماابقااتش قااادة تصبر وتحويحهااا قاالب الغرفة … حتااا وصلات ليهاا العضم وهو التاااني ماابقااش صاابر عااد جبدو كاايخشييه بشوية حتاا استقر …وبداا ازرب وهي كااتلواااا تحتو وتنييين …جاااب جوووج ..ومزاال مسااخييش وهي بداات تعياا … اريناس: باركة عفااك عييت .. هارون؛ (كاايبووس فعنقهاا وهضر بصوت كاايدوب) مزاال مااشبعش حبيبك منك… زرب عليهاا وجاابهاا تحتو عااود وهي دغيااا كاادووب من لامساتو والتبوريشة كااطلع معاها… مااطلق منهاا غير بالكشاايف ..نااضت ملوية عليهاا ليزاار وشادااه على صدرها.. هارون:نجي ندوش ليك .. اريناس: حدك تماااا بااش نجيبوو ليلة .. هارون:ههه شي نهااار نااكلك .. اريناس: الله استر على مكبووت … دخلات الحمام كااتمشاا بزز بحال المختن خخخ وهو باراا كاايضحك عليها…الضحكة اللي منين كاايخرجهااا من قلبو …كاايزيييد اتعلق بيهاا حيت هي سببهاا ..وبلاصتهاا حدااه …حيت خلقت باش تكووون ليه ومعاااه..

البارت 75 خرجااات من الحمااام هزاات ليكرييم اللي كاايرطبوو ليهاا بشرتهاا وكااتولي بحال بشرة البيبي ….وهو حط راسو فحجرها…ويلعب بخصلات شعرها.. اريناس: مغاتمشيش اليوم للخدمة .. هارون: لا بغييبت ندوزوو النهااار كاامل معاك..واري شي بووسة .. اريناس(كادهن فيدها)واش نتااا مكااتشبعش… جرها من شعرها حتاا قربات ليه وعضها ففمها. هارون: دبا هاد الشنااايف شكون اشبع منهم … اريناس: (كاتنش على فمها) اححح اولي رااه شناايفيي هادو ماشي حلوة .. هارون: ورااه حلويين كتر منها .. اريناس: اوا الله استر ..نوض نوض خليني ندهن رجليا… هارون؛ اري ندهن لحبيبتيي .. اريناس؛ مغاديش تعرف .. هارون: (حيد ليها الطااسة ديال الكريم من يدها )اري اري نورييك كيكااايديروولهاا… نعسهااا على ضهرهااا وهي عنيهاا متبعينو …وطلع ليها البينوار على رجليها …وخداا شوياا دارو فيدو وبداا ادهن ليهاا …ولمسااتو كاااتجيبلها التبوريشة…بتاسم منين شاااف وجهااا مزنك..وعاارف ان بدااو فيهاا اعرااضو …بدااا مطلع ادو حتااا كاايخشييهااا تحت البينواار …وارجعهااا وهي مغمضة عنيهاا …حتا كااتحس بيدو طااالعة مع يدها حتاا تووصل لكتفها وترجع والسخوووونية طاالعة معاهاا …بتاسم بشر منين زيراات على عنيها …وعرفهااا كااتقاااوم …خشا ادو بشوية ومع ماكنتش داايرة الدووبياااس مسهلة علييه القضية …وصلهاا حتاا قرب للتوتو وهي قفزاات حالة عنيه…لقاتو دااير فييهااا شوفة كااادوب..طلع فووقهاا ويدوو بااقااا كاداااعب فخاااضهااا حتاا حس بيهااا حطاات اديهاا على كتاافو وعنيهاا وسط عنيه الامعيين …وحطت جبهتهاا على جبهتو كااتحس بانفااسو …وحطات شنايفو على شنايفو كاتلدد بحلاوتهم وهو الاخر متجااااوب معااهاا..كاايحس بديااتهااا كااايتساراااو مابين كتاافوو وضهرو وتحطهم على صدرو اللي كايحمقهاا ملمسو وفلاذيتو …حل ليهاا حزااام البينواار باش تبقاا عاارية تحتو وحط وجهو ففتحة صدرهاا هاابط بلسااانو حتا لسرتهاا وارجع بيه حتال تحت ودنهاا…جهلهااا بمعنى الكلمة وهي كااتحس بيه وااقف بين فخااضهااا كاايحكوو غير من الفووق …جهلها حتا جااات فووقو وشعرهاا الفااازك كاايقطر على صدرو وبداااات تنزل ليه فالبوكسور …وهي عاضة على شنافتها ووجها مزنك بالسخونية ..شداتو بيديهاا كاتمااصييي ليه باغااا حتااا هي تجهلوو كيمااا جهلهاا…بتااسم بشر قبل مايحط اديه على مؤخرتهاا …وزير عليهاا …وبدااا ادااعب لييها التوتو بجوج صبيعتين من الفووق وهي قريب تدمي شنايفها بشدة ماعضت فيهم… حتا حست بيه جاابهاا بالجنب كايعض فشنايفها وهو بااقي خدااام فالتوتو .. اريناس: ام

اريناس: امم .. ه هار ون ..م ابقيتش قادة اااه .. خشا وجهو فعنقهاا وهي كااتنييين وتحوح قريبة تبكي من الشهوة …اللي وصلات ليهاا ..باسها فمها من الفووق وهي فشلانة وكااتقمش فصدرو ..عاد حن فييهاا وخشاااه ..باش ابداا عمليتو … في القصر .. منين جااات من عندهم وهي التليفوون فودنهاا كادوماانديي وتعلم فاللي غاادي اقااادو ليهاا الحفلة .. وتعرض فالناااس ….الفرحة كاانت بااينة فعنيهاا … غزل كانت ناااعسة على كرشهاا كاتقلب فالتصااوور ديال ليغووب حاايرة …حتا دخلو عليها البنات … سلمى: اش كاديري .. غزل: كاانشوف شنو غادي نلبس للحفلة .. سلمى: حتا اناااا بغييييت .. مشات كلست ومرام غادة خاارجة بحالهاا.. .. مرام: شوفي سلمى ختاريي لختك شي حااجة… سلمى: (عنيها على التليفون ) واخاا… خرجات وهي كاااتمزك وتحرك رااسها مكووونسيطري مع الديسك ..اللي غالبااا كايكوون ديال الرااب ولا الرااي …ولا ديدجي حماس …دازت من حدا بيت رعد ..حلت الباب بشوية كااتسمعو كاايغني من الحماام ودخلت ..كااضور فعنيها ..بتاسمت بشر وضربتها بجرية للتحت ..جاابت قرعة ديال الزيت رجعت كاتسلت لقاتو بااقي ماخرج… كباتها فالارض حداا باب الحمام وبداات ضووور فالغرفة حتا سمعت الباب تحلت … مع الخرجة كاتبااانلو وااقفة ..هازة تليفونو بشارجوووه وفيدها مقص ودااايرة فيه ابتساامة شريرة … رعد: مرام لا الشاااارجووور لا … وهو بااقي كاايهضر حتا قطعاتو وطااااح التليفون على وجهو …يلاه ايديير خطوة عندهاا حتا كااايجيب ربحة طااح على وجهو … مرام؛هههههههههههه وامييي كرشيييي ههههههه رعد: (كااينووض وارجع ازلك) الله انعل اللي حطاااااك…ناااض بزز كاايجريي تاابعهاا وهي عطاات رجليهاا للريح دخلت فالساانسوور دغياا وسدت عليه.. رعد (ضرب بقبضة يدو فالباب) والله لا بقاااات فيك البرهووشة الجنية …

Leave a comment