Skip links

قصة : زوجوني منقبة 2 ج1

 7,934 عدد مشاهداات

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت-1🌸

طالعة فالدروج تتجري هازة قفطانها بايدها باش ميعكلهاش والايد الأخرى شادة بيها نقابهاا…وقفات قدام الباب لثواني تترد نفسها وتقاد قفطانهاا…ودخلات متاجهة للكوزينة عند مهاا ، صوت حديث النسا فالصالة لكبيرة مسموع وطاغي على صوت الطرب الأندلسي الي مطلوق…ريحت العود مالية المكان وزادتو جمال وبهجة…عرس مغربي فدار متكونة من جوج طوابق الطابق الأول فيه لعيالات والطابق الثاني للرجال…

بنات وولاد كيجريو ويلعبو فالارجاء…عيالات بقفاطنهم بارزات وبالذهوبة مزينات فصالة كبيرة وعريضة مفرشة بالتقليدي الأصيل…دخلو السربايات بصينيات اتاي والحلوة والفاكية بأنواعها متابعات..

لقات مها “حليمة” تتقاد كمام قفطانها الذهبي باش تمشي للصالة تعاود ترحب بالحاضرين..دخلات عندها وهزات نقابها وبتاسمات ~

حفصة : راها قريبة توصل

حليمة تتقاد حجابها : الله يرضي عليك ، عبد الله باقي لتحت ؟

حفصة مدات ايدها هزات حلوة تتاكلها : اه قال غيتسناهم حتي يجيو

جات عندهم فرح بقفطانها الي كرونة مطروز بالذهبي وحجاب فالكرونة هي أخت حفصة الكبيرة هازة ولدها وقفات تتعطي لولدها يشرب : خالتي باقة معطلة ؟

حليمة : قريبة تجي يمكن مخرجوش بكري

فرح بتاسمات : هكاك ، الله يوصلها على خير

حليمة : آمين

فرح حطات ولدها وشافت فحفصة : ماما بنتك مزال مدخلات تسلم على ناس

حليمة شافت فيها بلا متهضر : ~

حفصة ضحكات : هههه وغير بغيت ندخل معاك وصافي

حليمة تقدماتهم باتجاه الصالة : زيدي زيدي الله يهديك

حفصة عضات شفايفها : أمين

دخلو للصالة حليمة تترحب وتعاود بابتسامة من القلب جلسات حدا عروستها ومها تيتبادلو اطراف الحديث….موراها فرح الي رجعات لبلاصتها حدا عمتها…أما حفصة عاد تتسلم حشمانة فالاخير جلسات حدا بنات عمها كيدردشو وعيون لعيالات عليهاا ~

حفصة 24 سنة…بنت زوينة بجمال هادئ وبملامح عربية اصيلة عيونها كوحل ورموشها طوال شفايفها وردية و لون بشرتها اسمر ، لابسة قفطان فالشيبي البارد مطروز بالباج وحجاب فالباج وشربيل فنفس اللون ونقابها الاسود فايدهاا مع تليفونهاا .

بعد دقايق جابو لبنات البنادر والطعارج وعطاوهم للعيالات وبداو يغنيو والبنات وسط الصالة يشطحو…نوضو لعروسة ضارو عليها عائلتها كيشطحو معاهاا فرحانين بيهاا

حفصة فبلاصتها تتصفق وتبتاسم ، حاولات معاها بنت عمها تنوض تشطح هي الأخرى مي مبغاتش…حيت متتعرفش ! ….صونا التليفون فايدها كان خوها عبد الله الي معيط خرجات من الصالة ولبسات نقابها وهبطات فالدروج فرحانة عرفات خالتها وصلات..

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -2🌸

وصلات للتحت لقات خالتها عاد هبطات من الطوموبيل وراجلها تيسلم على عبد الله…مشات عندها تتعنق وتعاود عزيزة عليهاا أما راجل خالتها سلمات عليه غير بالكلام…شدات الكادو من عند خالتهاا تتهضر معاها وضحك….كانو غادين داخلين حتى وقفات طموبيل تانية…هبط منها راجل فاواخر الثلاثينات من عمرو وامرأة كبيرة فالعمر هازة ولد صغير فايدها لابسة جلابة مطروزة وحجاب وبنت فالعشرينات بقفطان….الراجل خدا الولد من عند الام ديالو وبتاسم ملي شاف عبد الله الي بدورو بتاسم ومشى يسلم عليه ويرحب…

وقفو قدام دروج هو عبد الله راسو بانت ليه حفصة طالعة هي وخالتو وعيط ليهاا …

عبد الله بهدوء : حفصة ..

حفصة ضارت تشوف فيه : ” الصمت”

عبد الله رفع صوتو شوية : قولي للواليدة تنزل دابا

حفصة وبلا مترد لبال مشاو عينيها للشخص الي واقف حدا خوهاا وقلبها نبض بقوة حتى سمعات صوتو فوذنها رمشات عينيها بسرعة وضارت كملات طريقهاا وجاوبات خوها بصوت خافت : وخا ~

محسات برجليها وهي تتطلع دوك الدروج ولا سمعات خالتها الي تتهضر معاها…بالها مشغول فالي شافت وتقول مع راسها واش هو ؟ ولكان هو اش كيدير هنا ؟ ….ستغفرات ربهاا ونعلات الشيطان قالت يمكن تشبه ليهاا لا غير….

دخلو للدار وعيطات لمهاا الي نزلات بالخف…وطلعات معاها ديك المرأة والبنت تترحب فيها وتعاود…دخلاتهم للصالة الي كانت نايضة فيها شطيح وزغاريت…جلسات معاهم شوية وناضت …

واقفات فبيت حفصة حطو فيه باليزات خالتها وختها وعماتها البيت عمر مي كل حاجة بلاصتهاا…حفصة الي تتشوف فمها بغات تسولها ومعرفاتش كيفاش….

حفصة : ماما شكون هاديك ل امرأة الي جات ؟

حليمة تتهز الكادوات تديهم لبيت عروسة ولدها : هاديك الحاجة خديجة عبد الله كيعرف ولدها يعني صاحبو وعرض عليهم

حفصة : ااه

حليمة اشارت ليها للباقي الكادوات : جيبي هادوك نديوهم لبيت خوك نحيدوهم من هنا

حفصة هزاتهم : وخا ، ايمتا غنحطو لعشا

حليمة غادين للبيت : شي شوية ، لكان فيك جوع سيري كولي

حفصة بتاسمات : يخليك ليا العمر

حليمة بتاسمات : أمين ويسهل عليك بولد الناس

حفصة تزنغات وقالت بهمس : آمين

كملو وسدو لبيت ورجعو للصالة لقاوهم حبسو من لغنا وشطيح ورجعو للهضرة والضحك….حفصة الي جلسات حدا ختها تتلعب مع ولد ختها حطاتو على ركابيها وتهرو..وتهضر مع ختهاا…..وفالجيهة الي مقابلة معاها كانت جالسة الحاجة خديجة مع بنت ختهاا وهاد الأخيرة محيداتش عينيهاا على حفصة

هدى بهمس : خالتي شوفي

الحاجة خديجة بهمس : شنو

هدى تتهضر ليها حدا وذنيها : ديك البنت الي مقابلة معانا هي إلي كانت لابسة نيقاب شوفي شحال زوينة

الحاجة خديجة شافت ف حفصة وعوجات فمها : ماشي شي زين

هدى عينيها على حفصة : كاع الي تيديرو نقاب زوينات وقيلة تانا غنديرو

الحاجة خديجة هزات فيها حاجبها : شلاااااااا

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -3🌸

هدى ضحكات ليها : فكراتك ف نسرين ؟

الحاجة خديجة عقدات حواجبها : قلت ليك متبقايش تجبدي سميتها

هدى بتاسمات ابتسامة صفرة : صافي صافي ( شدات ليها ايدها ) تقلقتي

الحاجة خديجة تنهدات : لا

هدى تضور عينيها فالعيالات وفالفراش : اجي فين كيعرف أحمد هاد ناس
الحاجة خديجة شربات من كاسها د اتاي : هذا عرس خو داك الولد الي تلقى لينا فالتحت عبد الله وصاحب أحمد

هدى : فهمت (رجعات نظراتها لحفصة ) والله حتى زوينة

الحاجة خديجة نترات ايدها : سيري جلسي حداهاا حسن وبقاي تشوفي فيها

هدى بتاسمات ورجعات شداتليها ايدها : خاااالتي متزوجينيش لأحمد

الحاجة خديجة ضحكات : هههه لكتاب…كنت ناوية نهضر معاه عليك

هدى خرجو لقلوبة من عينيها : حلفي حلفي (باست ليها راسها) لهلا يخطيك علياا

الحاجة خديجة تضحك فرحانة : ههه تبتي الهبيلة

هدى عضات شفايفها ورجعات شعرها ورا ودنها قلبها كيضرب بالجهد قالت بهمس : يارب

حفصة الي كانت هازة ولد ختها لصق عليها وقاليها والو تديني عند بابا…وفرح الي عيطات ليها حليمة تعاونها حيت قربو يحطو لعشا…ناضت للكوزينة هازة “صفوان ” الي كيعاود حاجة وحدا ” ديني عند بابا”

حفصة دخلات للكوزينة : فرح ولدك باغي باه

فرح تتحط كيسان الموناضا فالبلاطوات وقفات وجبدات تليفونها : بلاتي نصيفط ميساج ل محمد غيخرج عندك طلعيه ليه

حفصة بدهشة : اناااااا

فرح شافت فيها : وشنو راني ممسالياش ومحمد ميهبطش لهنا

حفصة بغات تحط صفوان لصق عليها : منقدرش

حليمة : و اش فيها الصالة ديال الفوق ممقابلاش مع الباب مغيشوفك حد وعاد راك دايرة نقاب

حفصة قربات تبكي : ولخرج شي واحد عافاك منقدرش ( شافت فصفوان) حبيبة تبقى مع ماما ؟

صفوان زير عليها وحرك راسو ب ” لا ” : بابا

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت-4🌸

بغات تحط صفوان باش تلبس النقاب مبغاش وقالت لفرح تجي تقادو ليها

فرح : زوين صراحة هاد نقاب

حفصة بتاسمات : بزاف

فرح : وقيلة تانا نديرو

حفصة : علاش لا بحالو بحال الحجاب خاص غير القناعة

فرح : داكشي إلي كاين

حفصة : ودابا متشديش ولدك ؟

فرح ضحكات : هههه مولديش

حفصة شافت فصفوان الي كيشوف فيها بعينين القطة بقا فيها : شي نهار غناكلو من كترة ما هو كيووووت ما شاء الله

فرح بتاسمات بافتخار : وشنو راه كنولد غير زين

حفصة تمات غادة : ياك قلتي ماشي ولدك

فرح ضحكات : هههه

تمات طالعة للطابق الثاني قلبها باغي يسكت مكرهاتش تلاقا بشي واحد من خوتها ولا باها فنص طريق تعطيه ليه وترجع….و كمل عليها صفوان الي كل شوية يهز ليها نقاب ويضحك…تقوليه رصى وميسمعش

وصلات للباب طلقات قفطانها الي كانت هازة وشدات نقابها ليهزو ليها صفوان تاني…دخلات للداخل فيها مراح صغير تتسنى محمد يخرج من الصالة الي عامرة بالرجال صوتهم مسموع وريحت العود فايحة بالجهد….بقات واقفة تما شي جوج دقايق وخايفة يخرج شي حد وصفوان فقصها ب بابا …..جات تحطو باش يدخل هو مبغا يطلقهاا

يلاه كانت راجعة للتحت حيت مبانش محمد حتى سمعات شي حد كيلبس شربيل ضارت ولقاتو هو نيت…جا لعندها وخدا ولدو ودخل هي عاد رتاحت وبغات تطير تهبط حتى كيوقفها خوها كريم ( العريس) شداتها البكية….

كريم : حفصة الله يرضي عليك دخلي سيقي معاك الحمام دخلو ليها دراري صغار رونوها

حفصة مقدراتش تقوليه لا : و..و لجا ليها شي حد ؟

كريم بتاسم : مغيجي ليها حد غير نتي متعطليش

حفصة : وخا

مشات فاتجاه الحمام وهزات قفطانها وبدات تسيق فيها بزربة…مكملاتش دقيقة حتى كرطات وجففات ورجعاتها تشعل…غسلات ايديها وخرجات فرحانة اخيرا غتهبط

تمات غادة حانية راسها تتقاد قفطانها تكمش ليها فالتحت حتا شافت ايد صغيرة شادة فقفطانها …شافت فصاحب اليد وكان ولد صغير وفنيون بتاسمات برقة تحت نقابها حتى كيصدمها الولد بالكلمة الي قال ” ماما ”

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -5🌸

رمشات عينيها جوج مرات وضحكات بصوت خفيف…شدات ايدو الصغيرة وقالت بصوت منخفض باش ميسمعوهاش الرجال !

حفصة : انا ماشي ماما

الوليد الصغير بقا كيشوف فعينيها وضحك بلطافة ومد ليها ايديه باش تهزو : هزيني

حفصة بتاسمات برقة وقفات وهزاتو لعندها ضورات عينها فالمراح مبان ليها حد تما وقالت بلي خرج بوحدو من الصالة…رجعات كتشوف فيه وعينيها كيلمعو تتحماق على دراري صغار : شنو سميتك ؟

الولد صغير عينيه فالقهوي الغامق رموشو طوال وبشرتو بيضة خدودو حومر ونيفو وشفايفو صغار…طبيبيز شوية قريب يكمل 3 سنين : عمران (عينيه مرة فعينيها ومرة على نقاب)

حفصة يلاه غتجاوبو حتى سمعات شي حد خارج من صالة مبغاتش تضور حشمات بغات تهرب معرفات كيف دير والولد فايديها…

عمران الي شاف شكون خرج ضحك ببرائة وقال : بابا ~

هي جمدات فبلاصتها مقدراتش تضور ولا حتا تحرك صقلات ..

أحمد رجل ف الثلاثينيات من عمرو…الشيب كسى معضم خصلات شعرو…لحيتو مطراسية عينيه قهويين وشفافو حمرين بشرتو بيضة…ملامحو هادئة وكذلك شخصيتو…هو شخص وقور ومحترم واخلاقو كيعتارفو بيها كاع معارفو شخص متدين وعارف بين وبين الله….

كان خارج كيقلب على ولدو الي معرفو ايمتا خرج من الصالة…حتا شاف مرأة هازاه مطولش فيها الشوفة ودغيا حنى عينيه..ووقف معرف ميقول…حس بيها ضارت لعندو وسمع عمران كيعيط ليه هز عينيه كيشوف فعمران الي ماد ايديه فاتجاهو بتاسم بلطف وخداه من عندهاا…بلا ميشوف فيها ولا حتى يفكر فهاد الاحتمال !

حفصة الي كان قلبها كيضرب بجنون اول مرة تحط فهاد الموقف…عرفاتو واقف وراها ومقدرش يقول والو…عضات شفايفها وضارت لعندو بلا متشوف فيه بغات تمد ليه ولدو وتغبر من قدامو…عينيها كانو على عمران الي كيضحك لباه…خانوها عينيها ومشاو فاتجاه الشخص الي واقف قدامهاا……

تصدمات ورجفات من خوفها….قلبها حسات بيه وقف وهي تتشوف فيه قدام عينيها…دابا تاكدات بلي ” هو ” …شفايفها رجفو وايديها ترعدو كون مكانش هو شاد عمران كون طلقاتو !! …..مكانش كيشوف فيها ولا هز عينيه جيهتها…كانت بضعة ثواني فقط وهي تتشوف فيه غير حسات بعمران مبقاش بين ايديها ضارت دغيا وهبطات فالدروج تتجري…وصدرها يطلع ويهبط….دخلات للدار بالجرى مشات لبيتها بلا متشوف فحد…سدات لباب موراها وهزات نقابها من على وجههاا…كتحاول ترد نفس…ممتيقاش بلي هو هناا…حبها الأول كيف كتسميه !!

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -6🌸

شفايفها تيرجفو وايديها تيترعدو حاسة برجليها مقادينش مزال يهزوهاا..تحركات فاتجاه السرير وجلسات حاطة ايدها على قلبهاا…تحل باب البيت ودخلات فرح تتشوف فيها مستغربة

فرح قربات عندها : مالكي شفتك داخلة تتجري شنو وقع ؟

حفصة بهمس تتشوف فعينين فرح : هو هنا

فرح هزات حاجبها : شكون !؟

حفصة بلعات ريقها : عقلتي ملي عاودت ليك على داك الي ركب فالطاكسي الي وقفت ؟

فرح مفهمات والو : لا ؟؟ شكون هذا

حفصة نبض قلبها تتسمعو فوذنيها بجهد : هادشي قبل عامين ، ملي كان عندي امتحان فلافاك وكنت معطلة هادشي قبل مندير النقاب..عقلتي ؟

فرح حركات راسها : اااه داك خونا الي خدا الطاكسي الي وقفتي ومشى عليك الحال وملي مشيتي لافاك لقتيهم اجلو الامتحان

حفصة تنهدات : اه هذاك

فرح تتشوف فيها : ونتي باقة عاقلة على صدفة وقعات هادي عامين !!

حفصة شداتها البكية : معرفتش كيفاش بقالي فبالي ومقدرش ننساه ( شداتليها ايدها ) جوج مرات شفتو وبجوجهم صدفة معرفتش ايمتا وكيفاش لصق فذكرياتي عمري حسيت هكا !! كل مرة تنتفكرو قلبي كيضرب بجهد عجبني صوتو وطريقة كلامو وكيفاش مكيهزش عينو (حركات راسها ب ” لا” ) تبقيني لقلت ليك عمري فكرة فيه بشي طريقة حرام ولا قلبت عليه المرات الي شفتهم فيه كانو صدفة وبيناتهم أيام كتار…لكن مقدرتش نمحيه من بالي

فرح بتاسمات ابتسامة صغيرة : والمرة تانية فين شفتيه ؟

حفصة دموعها قراب يطيحو الرجفة باقة فصوتها وايديها : بعد مدرت النقاب…كنت راجعة من لافاك انا و صاحبتي عبير وفالطريق وقفنا ناخدو الماء من الحانوت وكان تما… (عضات شفايفها) عرفتي ملي شفتو متيقتش راسي وقلت غير تنتخايل لكن كان هو ( شافت فعينين فرح) مطولتش فيه الشوفة دغيا حنيت راسي لكن مجرد فكرة أنه كان قدامي واني كنسمع لصوتو كانت تخلي قلبي يبغي يوقف معارفاش سميتو معارفة عليه والو ولكن هو سكن قلبي (زيرات على ايد فرح) هادشي ماشي حرام ياك ؟

فرح حطات ايدها على حنكها وقالت بهدوء : الحب والإعجاب ماشي حرام وحتى واحد فينا مكيتحكم فقلبو…مكنختاروش شكون نبغيو وشكون يبغينا….ويمكن القدر جمع مبيناتكم فالي تتسميه نتي صدفة لسبب معين ويمكن هو نصفك التاني

حفصة ضحكات بلطف : ههههه هو مزوج

فرح خرجات عينيها : باش عرفتيها

حفصة رمشات عينيها وبتاسمات : شفتو مع ولدو قبيلة

فرح ضحكات : هههههه هي غياخدك ضرة

حفصة ضحكات بصوت مسموع : هههههههه ( عنقاتها) شكرا حيت سمعتيني رتاحيت ملي عاودت لشي حد

فرح بتاسمات : انا ديما كاينة باش نسمعك…ودابا اش قلتي نخطبوه ليك الآلة الزوجة الثانية ؟؟

حفصة بعدات عليها حركات راسها : لا انا كافيني هاد المشاعر ويمكن ننساهم شي نهار….وهو الله يكمل عليه بالخير مع مرتو ❤

فرح وقفات : أميييين ويسهل عليك بولد الناس

حفصة حيدات النقاب حطاتو وبتاسمات بخجل : امين

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -7🌸

تحط العشا وتجمعو العيالات على الطبالي…والكلام ونقاشات حاضرين وهوما إلي مزين كل طبلة…كلاو رجال وكلاو لعيالات وبداو بعض من الناس يمشيو….لكن الصالات باقين عامرين تفرق اتاي مرة أخرى والي بقاو كانو من العائلة والاقربين….

الجماعة عاد حلات واصوات الضحك تعالات…لعيالات مرة خرا سخنو الطرف وبداو بالتطبال والغناء…وناضو لبنات كيشطحو ونوضو معاهم حتى لكبارات…مظاهر الفرحة باينة وواضحة فابتساماتهم النقية….ناضت هدى حتى هي تشطح وتلوز والحاجة خديجة تصفق ليها وتبسم فرحانة ببنت ختهاا….

حفصة الي كانت هازة تليفونهاا تتقرا رواية فين حبساتها مهياش هناا ملات وجاها نعاس مي مبغاتش تنوض وتخلي المجمع باقي…للحظة تفكرات وجهو قدام عينيها وكيفاش كانو عينيه لامعين وهو كيشوف ولدو ويتبسم ليه…ترسمات الابتسامة على شفايفهاا….تفكرات كيفاش ناداها عمران ب “ماما” وزادت ابتسامتها سعادة وإشراق 🌸…

.مشاو نظراتها للحاجة خديجة عاد غتحقق فيها وقالت فدماغها بلي ” هو ” مكيشبه ليهاا رجعات عينيها على تليفونهاا لقات ميساج من عند خوهاا كريم بلي هو فالباب…ناضت لعندو لقاتو هاز عمران بين ايديه..ستغربات وتفاجئات عاد كانت تتفكر فيه !

كريم مدو ليها : مبغاش يجلس مع باه ديه ل جداتو ياك عرفتيهاا ؟

حفصة شداتو من عندو وبتاسمات : اه

كريم كيشوف ف عمران دغيا بغا يمشي عندها : نوال (عروستو) دخلات لبيتها ؟

حفصة بتاسمات : لا نوضوها تشطح

كريم حنى راسو حشمان : امم…سيري دخلي

حفصة ضحكات : ههههه وخا وسير نتا طلع

كريم شاف فيها وضحك لضحكتها : هاني غادي ( طلع تينقز دروج)

دخلات حفصة تضحك على خجل خوها الواضح…غادة تتشوف فعمران شحال زوين ووتقول تبارك الله بينها وبين نفسهاا..باستو فحنكو وضحك ليها ببرائة…مشات للصالة تتقلب على فين جداتو لقاتهاا تتشحط هي والبنت الي جات معاهاا….بقات واقفة حتى تجلس وتمدو ليهاا….رجعات نظراتهاا لعمران الي حط ايدو الصغيورة على حنكها الشىء الي خلاها تبتاسم ليه

حفصة : انا سميتي حفصة

عمران معرفش ينطقها : حفشة ؟

حفصة ضحكات : هههه اه (عاودات باستو فحنكو)

ومع بعدات شفايفها من على حنكو وقفات عليها هدى عاقدة حواجبهاا جرات من عندهاا عمران بالجهد خلاتو يتخلع والدموع تجمعو فعينيه…

هدى بعصبية : شكون عطاهليييك !!!

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -8🌸

حفصة ستغربات من طريقة هضرتها رمشات عينيها وجاوباتها بهدوء : عطاهلي خويا مبغاش يجلس عند باباه

هدى مزيرة على عمران تطلع وتهبط ف حفصة هضرات بعصبية تتغدد: وعلاش معطيتيهش لينا بقيتي شاداه لاش بغيتي توصلي !!

حفصة شداتها ضحكة من كلامها : هااا

قاطع حوارهم بكاء عمران بين ايدين هدى هو من ديما مكيحملهاش ومكيبغيش يبقا عندها…بدا يمد ايدو لعند حفصة مي هدى مزيرة عليه مبغاتش تخليه تتخنزر ف حفصة…غير حشمات أما تمد ايدهاا عليهاا….الغناء وقف وكلهم كيشوفو جيهة صوت البكا د عمران….شافتو الحاجة خديجة وجات بسرعة خداتو من هدى تتسكت فيه وتخنزر ف هدى مومو عينيهاا حفيدهاا عاارفااه مكيحملش يجلس عند بنت ختهاا

حفصة شافتو عند جداه مشات جلسات فبلاصتهاا وتتعجب من ردة فعل هدى الغريبة….العيالات رجعو جلسو شي كيهضر هنا شي لهيه….خديجة جلسات شادة عندها عمران تطبطب على ظهرو نافخة نيفهاا لسماا…ضورات وجههاا تتشوف ف هدى لقاتها حاضية حفصة

الحاجة خديجة : واش هي إلي جابت عمران ؟

هدى عوجات فمهاا : اه قالك عطاه ليها خوها

الحاجة خديجة : مالك باغة طرطقي !!

هدى : محملتش نشوفهاا هازاه

الحاجة خديجة ضحكات جنب : عاد كان عاجبك زينهاا

هدى زفرات بعصبية : معااجبنييش

الحاجة خديجة : راه قلت ليك كاع الي تيديرو نقاب لفعات يضورو بولاد لعيالات

هدى شافت فيها معرفات باش تجاوبهاا هبطات عينيها لعمران وبتاسمات : عطيه ليا نهزو

الحاجة خديجة خنزرات فيهاا : عارفاه مكيبغكش باغة تبكيه تاني ؟

هدى ضحكات ضحكة صفرة وجمعات ايديها : هه..لا

عمران كان كيلعب بالزواقات الي فجلابة جداتو ضور عينيه فالصالة وهو يشوف حفصة الي جالسة قبالتهم وبتاسم ببرائة : حفشة ( هز راسو كيشوف فجداتو ونعت ليها على حفصة وكيضحك ) حفشة

الحاجة خديجة كانت تتبتاسم ليه حتى شافت فين تينعت وهي تمشي الابتسامة وزيرات عليه عندها : “الصمت”

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -9🌸

عمران شافها مداتهاش فيه وكتهضر مع هدى تملص من بين ايديها ومشى عند حفصة تيضحك…حط ايديه على ركابيها : حفشة

حفصة بتاسمات من كل قلبها وهزاتو عندها متسوقاتش ل جداتو ولا ل هدى هو إلي جا عندهاا…حطاتو على فخاضها تتلعب معاه : عمران الفنيون

فرح جلسات حداها تتشوف فعمران : شكون هاد الولد ؟

حفصة شافت فيها بلا متقول والو : ” الصمت”

فرح خرجات عينيها وضحكات : هههه متقوليهاش

حفصة : اه ولدو هو إلي جا عندي

فرح دوزات ايدها على شعر عمران : ما شاء الله زويون…فين ماماه ؟

حفصة تتلعب بايدين عمران : راها قدامنا هي وجداتو

فرح شافت فالحاجة خديجة وهدى لقاتهم كيخنزرو فيهم : ديك الي طالقة شعرها ؟

حفصة : اه

فرح تتشوف فعمران : كاع مكيشبه ليها وقيلة ماشي مو

حفصة بهمس : حتى ” هو ” مكيشبهش ل مو

فرح : اهياتا مالهم كيخنزرو فيك

حفصة هزات راسها شافت فيهم : منعرف..وقيلة مبغاونيش نهز ولدهم

فرح ضحكات : ههههه تقول غينوضو ينتفوك

حفصة رجعات نظراتها لعمران الي شادوجهها بين ايديه وكيضحك بتاسمات : فين صفوان ؟

فرح : نعس…عيييت مكرهتش ندخل نعس مهدوودة

حفصة : حتا انا…خالتي غتبات

فرح : لا خالي غدا خدام

حفصة شافت فيها : كنت باغاها تبقى باقي مشبعت منها

فرح : تانا..سيري عندها نتي

حفصة : حتى هادي فكرة إن شاء الله

الحاجة خديجة بغات تطرطق وهي تتشوف حفصة كيفاش شادة عمران وتضحك ليه…مكرهاتش تنوض ليهاا ولكن مبغاتش تدير شوهة جبدات تليفونهاا وعيطات ل أحمد وقالتليه يمشيو…وداكشي الي كان…اصلا الصالة بدات تخوى والناس مشاو لديورهم….ناضت هي الأخرى مشات خدات عمران وهي تتضحك ضحكة صفرة وهبطات مع الدروج وهدى تابعاهاا

أما حفصة فناضت هي وفرح يسلمو مع خالتهاا الي غادة خارجة…مسخاتش بيها مشات لبسات نقابهاا وقالت غتهود معاهاا للتحت…هابطة شادة ليها فايدها ويتعاودو بالهمس…هبطو لباب الدروج لقاو راجل خالتها واقف كيهضر مع باها ولقاتها مزية باش تشد خالتهاا مزال….

ماهي ايلا دقايق معدودة حتى توادعات معاها…وبقات واقفة تشوف فيها تتركب طموبيل…ضامة ايديها عندها مع كان البرد…حتى لاح عليها كريم تجاكيط وعنقها عندو جنب…ضورات عينيهاا لفين واقف عبد الله مجمع…وضرب قلبها للمرة المليون وكيف كيوقع ديماا ملي تشوفو واقف مع أحمد الي هاز عندو عمران الي بدا يديه نعاس….نسات خالتها وبقات حاضية أحمد كيفاش كيضحك ويهضر…رمشات عينيهاا بسرعة وحولات عينيهاا لعمران الي بدورو لمحهاا وهز راسو من على كتف باباه وضحك وهو كينعت ليها : حفشة ~

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -10🌸

عمران لمح حفصة وهز راسو من على كتف أحمد وبتاسم ونعت ليها : حفشة ~

عبد الله شداتو الضحكة لطريقة نطقو الاسم وضار كيشوف فحفصة الي مكايناش هنا عينيها تجمدو ملي تلاقاو مع عينين أحمد…حسات بالوقت وقف لمدة طويلة مع أنها مكانتش كتر من ثانية حتى هبط كل واحد فيهم عينيه وغض بصرو….هي قلبها بغا يسكت من قوة مكيضرب..تترمش عينيهاا بالزربة وشفايفها تيرعدو…تلاقات عينيها بعينيه…شاف فيها وهي كذلك !! الرجفة تملكاتها ومشاعر كثيرة تملكاتهاا….

فيقها من سهوتها صوت كريم : يلاه نطلعو راه مشاو

حفصة هزات راسها فيه ومقدراتش تنطق حركات راسها بالإيجاب فقط : ” الصمت”

طلعات تابعة خوها فالدروج حاسة بالفشلة والبكية…قلبها على حالو كينبض بسرعة..بدات تستغفر الله وتقرا القرآن فخاطرها وشوية بشوية حتى تهدنات من الحالة الي كانت فيهاا…دخلات لبيتهاا لقات ختها نعسات حدى ولدهاا…مشات للبلاكار وجبدات بيجامتها وبدلات حوايجهاا ايديها باقين تيرجفو وحاسة بقلبها عند فمهاا….وكرشها ضاراها من التوتر والخوف الي حاسة بيه….

مشات للحمام توضات وخرجات تصلي جوج ركعات….كيف أي مؤمن ملي تيحس بالضيق او التوتر ومكيكونش عارف راسو اش يدير…كيستعين بالله ويلتاجىء ليه…يلتاجىء للي بابو مفتوح دائما فوجه العباد🌸

تتصلي بخشوع وكاع التوتر والخوف مبقاوش…بحالا دخلات لعالم خاص بيهاا…عالم فيه هي وربهاا…تتخلص من جميع هموم الدنيا وهي بين يدي الرحمان…سجدات تتدعي الله أنها متكونش كدير شي معصية ولا شي ذنب وتتطلب المغفرة والسلوان من خالق الكون…

صلات جوج ركعات وبقات جالسة تتقرا القرآن بصوت خفيف باش متنوضش ولد ختها من نعاس…تتقرا بتجويد عذب وبتدبر ف آيات الرحمان…قلبها رتاح ونسى همو ونتاعش بكلام الله 🌸

سدات المصحف وجمعات سجادة ورداتهم بلاصتهم…حيدات العباية الحجاب والتقاشر وتخشات لسريرها….عنقات مخدتهاا وغمضات عينيها بعدما قرات آية الكرسي ونعسات بسهولة وبلا متفكر فحتى حاجة أخرى…..

جا الصباح حلات عينيهاا وحيدات عليها الغطى وناضت…لقات ختها وصفوان فاقو…دار حجابها فوق راسها وخرجات مشات الحمام غسلات وجهها وتاجهات للصالة…لقاتهم مجموعين على طبلة الفطور…

باها ومها خوتها وعيالاتهم ختها وولدها…لقات السلام وجلسات تتاكل وتسمع ليهم وتضحك مع صفوان الي حداهاا….حليمة كل شوية وتضحك مع عروستها نوال الي حشمانة فأول نهار ليها فدار راجلهاا….

حليمة تتكب اتاي : الحمد لله البارح داز هو هداك

توفيق( اب حفصة) : الحمد لله والشكر

حليمة تتبتاسم : ياكما وصلكم صوتنا لبارح

توفيق : لا

حليمة : الحمد لله انا قلت غادي تنزل تقولينا صدعتونا

توفيق ضحك : ههه لا حتا حنا كنا منوضينها

كريم شاف ف مو : عمي إبراهيم وعارفاه فأي مجمع يجبد السياسة والأحزاب

حليمة ضحكات : هههههههه اييه

عبد الله كيشوف ف حفصة و صفوان : عمران لبارح رتاحليك

حفصة شافت فيه وبتاسمات : اه ما شاء الله

حليمة حطات كاسها : شكون عمران

عبد الله : ولد صاحبي أحمد

حليمة : حفيد الحاجة خديجة

عبد الله : ايه وكيعيط ل حفصة حفشة

حليمة والكل : ههههههه

صفوان شاف ف حفصة كيضحك : حفشة ؟

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -11🌸

حفصة تضحك : هههه اوا راه باقي صغير مكيعرفش ينطق مزيان ويمكن اول مرة يسمع هاد سمية

عبد الله تيضحك : ههههه المهم حفشة

حفصة : واش غتبقاو شادينها عليا دابا !؟

كريم : وشنو الالة حفشة هههه

حفصة شافت ف باها : بااباا ؟

توفيق كيشرب اتاي هضر بجدية : ابعدو ليا من بنتي…حفشة

فرح طرطقات بالضحك : هههههههههه عينيا دمعو بالضحك

حفصة تتاكل وتضحك : ههههه

حليمة شافت ف عبد الله : قوليا ماشي هو إلي ماتت ليه مرتو ؟

عبد الله بجدية وأسف : اه الله يرحمها

الكل : آمييين

فرح بحزن : الولد باقي صغير مسكين

توفيق : المكتاب

فرح : هي إلي جات معاه لبارح مراتو تانية ؟

عبد الله : لا هاديك بنت خالتو

حفصة طول الحوار مصدومة….شداتها البكية ملي تفكرات كيفاش عيط ليها عمران ” ماما ” وكيفاش كان كيضحك ببرائة…ولد صغير باقي مشبع من مو وحنانهاا 💔…محساتش حتا بداو الدموع يطيحو من عيونهاا وكلشي شاف فيهاا

فرح مدات ليها كلينيكس : علاش تتبكي

حفصة شداتو من عندها تتمسح دموعهاا وقالت بصوت منغنغ : بقا فيا عمران صغير بزاف

حليمة : ابنتي الي وقع قضاء وقدر

حفصة تتبكي : ” الصمت ”

توفيق : طلبي ليها الرحمة والمغفرة..واش تتعرضي على فعل الله

حفصة هزات راسها دغيا : لا حاشة

توفيق : مسحي دموعك الله يرضي عليك

معاوداتش معاه الهضرة وحبسات من البكا وخا قلبها ضرها على عمران بزاف وبقات تفكر فيه…كملو فطورهم وناضو جمعو الدنيا…دخلات لبيتهاا تتفكر وساهية حتى جات لعندها فرح تتقلب على شي حاجة فصاكهاا…

فرح : هيهو فين ساهية راه تندوي معاك ؟

حفصة عاد ردات ليها البال : نعم

فرح : فين ساهية !

حفصة : تنفكر ف عمران

فرح : الله يعوضو على مو

حفصة : أمين يارب…نتي شنو قلتي راه مسمعتكش

فرح : غنهبط للقيسارية مور لغدا تمشي معايا ؟

حفصة : وخا

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -12🌸

فدار الحاجة خديجة مجموعين على طبلة الفطور…مكيهضروش أحمد مجلس عمران حداه وكيعطيه ياكل وعينين هدى عليه…جالسة مقابلة معاه مقادة حالتها الشعر والمكياج تقول غير عروسة…ساهية فيه وتقول واش بغات تحشم وتنزل عينيهاا…حتا نغزاتها الحاجة خديجة من تحت الطبلة عاد حناتهم !!

الحاجة خديجة هزات البراد كبات ليه اتاي فكاسو : اوا اولدي ايمتا تدير دارك

أحمد مشفاش فيها ملاهي مع ولدو قال بهدوء : داري غادي ليها دابا

الحاجة خديجة ضحكات : هههه ماشي هكاك قصدت

أحمد كيمسح لعمران فمو : وشنو قصدتي ؟

الحاجة خديجة بلعات ريقها تتشوف فيه : تزوج ودير مراتك فجنبك تقوم بيك وبولدك

أحمد شاف فيها ملامحو هادئين متعرفو واش معصب ولا لا : ناقشنا هاد الموضوع شحال هذا وقلت ليك اش كاين

الحاجة خديجة هزات حاجبها : وشنو غادي تبقا هاكا؟ ولدك راه محتاج الي تعوض حنان مو ونتا محيلتك لشغل الدار محليتك لخدمتك ومبغيتيش حتى تسكن معايا !

أحمد ناض وقف هز عمران : ماشي وقت هاد الهضرة من بعد وندويو

الحاجة خديجة شداتليه ايدو : الله يرضي عليك انا بغيت غير مصلاحتك ومصلاحت حفيدي

أحمد متاجه للباب : عارف

الحاجة خديجة تابعاه مبتاسمة : هي غدير ليا خاطري وتزوج ؟

أحمد سد عينيه وحلهم : يكون خير

الحاجة باست عمران وحلات ليهم الباب : الله يرضي عليك اولدي الله يبعد عليك ولاد الحرام

أحمد باس ليها رأسها وهبط مع الدروج : أمين

الحاجة خديجة سدات الباب والابتسامة مرسومة على شفايفها ، رجعات فين كانت جالسة وهزات كاسها تتشرب منو…..قربات منها هدى عينيها تيلمعو

هدى : خالتي غتزوجيني ليه ياكي

الحاجة خديجة شافت فيها تضحك : ايه وانا في نلقا حسن منك

هدى تلاحت عليها معنقاها : الله يخليك ليا العمر

الحاجة خديجة تتضحك : هههه حمقة الله يكمل عليكم بالخير

هدى عضات شفايفهاا وحنات راسها حشمانة : آمين يارب

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت13🌸

جالسة حليمة فالصالة دايرة نضاضرهاا تتطرز واحد التوب….مركزة معاه حتى دخل عبد الله باس رأسها وجلس حداهاا شاد تليفونو…

حليمة : كريم باقي مجاش

عبد الله : لا..واش مزاال غيسافر فالعشية؟

حليمة : اه إن شاء الله

عبد الله كيشوف فالتليفون : إن شاء الله

حليمة حبسات من التطريز : قوليا

عبد الله شاف فيهاا : نعم

حليمة حيدات نضاضرهاا : صاحبك أحمد علاش معاودش تزوج

عبد الله : يمكن مبغاش يجيب الي تظلم ولدو

حليمة بأسف : عندو الحق كاينين شي عيالات الله يهديهم

عبد الله : ” الصمت ”

حليمة : وعلاش مخداش بنت خالتو

عبد الله : هاديك عاد خدات طلاقهاا

حليمة بدهشة : هي مطلقة !!

عبد الله كيشوف فالتليفون : امم

حليمة : مسكينة باقة صغيرة

عبد الله : الله يعوضهاا خير

حليمة : أمين اولدي أمين

دخلات حفصة مطلعة نقابهاا وهازة اش شرات ختهاا الي جات موراها شادة صفوان…جلسو فالصالة تيردو النفس بعد ما ألقو السلام…

حليمة مبتاسمة : اوا ضرتو مزيان

فرح تتحيد حجابهاا : سخفناا

عبد الله كضيحك : هههه وغير نتي الي تتباني سخفانة الغليظة

فرح شاداها الضحكة : مفيا الي يتجاحد معاك دابا

حليمة : القيسارية عامرة ؟

حفصة ناضت تجيب الماء : شوية وكان

عبد الله : صفوان اجي عند خالك الطبيبيز

فرح تتشوف فيه : مغليضش !!

عبد الله هز صفوان فوق رجليه كيلعب معاه : لا مغليضش غي تبارك الله صحيح بحالك

حفصة مدات كأس ديال الماء لفرح تضحك : هههه

فرح شدات لكأس : ماماا

حليمة تتضحك : ههههههه انا معرفت ايمتا ديرو عقلكم

فرح حطات الكأس بعدما شربات : محد الكبير باقي مدارو مكاين الي غيديرو فينا

حفصة جلسات حدا عبد الله : هههه سمع سمع

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos

🌸14🌸

عبد الله : ههههه الله يسمح ليك

فرح ناضت غادة للبيت : فين عزيزة ودراري ( مرت عبد الله )

حليمة رجعات تتطرز : مشات للعروبية يلاه رجع خوك من عندهم

فرح وقفات : وعلاش مبقيتيش معاهم

عبد الله ملاهي مع صفوان : كتعرفيني مكتعجبنيش لعروبية

فرح : باز شكون مكبعجبوش داك الجو

عبد الله شاف فيهاا : انا

فرح بتاسمات : وفين نوال ؟

حليمة : تتجمع حوايجهم

فرح : ااه نسيت بلي مسافرين

حليمة شافت فحفصة : نوضي ابنتي ديري الماء نعمرو اتاي وخرجي معاك المسمن من تلاجة

حفصة ناضت : وخا

فرح : نبدل حوايجي ونجي نعاونك ( مشات للبيت )

حفصة دارت داكشي الي قالت ليهاا مهاا ومشات للبيت تبدل حوايجهاا…ورجعات حطات طبلة كسكروط ومشات عيطات ل نوال وجلسو كياكلو…..حتى دخل كريم وجلس حتى هو…..كيهضرو ويتناقشو واكيد التقشاب خصوصا عبد الله الي كيشد ف فرح….دازت لعشية هكااك حتى وصل الوقت فين غيمشي كريم ونوال يدوزو سيمانة العسل فالشمال🌸
ودعوهم ودخلو تجمعو تاني فالصالة مع باهم توفيق….جلسة عائلة بدون هموم….صلاو العشاء جماعة وتعشااو وكلا مشى لبيتو يحط راسو

حفصة متكية فسريرهاا ومغطية كيبان غير رأسها كتهضر بشوية : فرح…نعستي ؟

فرح تطبطب على صفوان بشوية : لا

حفصة : ايمتا غتمشي

فرح : غدا فالعشية

حفصة : كون غير بقيتي شوية مزال

فرح : الله يجعل البراكة مرة خرا إن شاء الله

حفصة : إن شاء الله…غتخوا الدار تاني

فرح : والدار ديما عامرة ؟

حفصة : عزيزة مكايناش هي ودراري نوال وكريم مكاينينش نتي غادة تمشي بابا خدام عبد الله خدام غنبقا غير انا وماما

فرح : يلاه معاياا ولا سيري عند خالتي فتيحة ياك توحشتيهاا

حفصة جلسات : اه حتى هادي فكرة

فرح : و ماما مسكينة تبقاا بوحدهاا

حفصة رجعات تكات : موحااال تخليني نمشي

فرح ضحكات بشوية : ههه غتخليك انا ندوي معاها

حفصة بسعادة : صافي شكرا

فرح : وشكون غيديك

حفصة : نقولها ل عبد الله اصلا المحل ديالو قريب ليهاا

فرح : إن شاء الله…دابا نعسي تصحبي على خير

حفصة سدات عينيها : تصبحي على خير🌸

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos

🌸البارت 15🌸

عند أحمد الي كان عاد سد المطعم ديالو وغادي لعند الحاجة خديجة ياخد عمران ويمشي لدارو الي فنفس البلاصة تقريباا….دارو بعيدة على دار مو غير جوج خطاوي…سايق اللوطو وتيفكر فكلام مو الي مغتهناش حتى طبقو…عارفهاا علامن كانت تتدوي بغاتو يتزوج هدى…ولكن هو كيعتابرهاا ختو وعاد صغر منو بزاف…فمستحيل يفكر فيهاا بديك الطريقة….حك راسو بتعب عيا من هاد الموضوع كل مرة تيتعاود…حتى هو مكرهش يلقا الي تعتابر عمران ولدهاا وتعاملو بحنان وتعوضو فراق مو وخا غير شوية حيت الأم مكتعوضش💔

ولكن فين يلقاهاا خايف يجيب الي تظلمو وتتكرفص عليه…للحظة جات بين عينيه ذكرى عمران ملي عيط للبنت الي كانت لابسة نقاب…وكيفاش كان عمران كيبتاسم بلطافة…تفكر اللحظة فين تلاقاو عينيه بعينيهاا

عينيهاا السود كسواد الليل…كانت لحظة ولكن واضحة كوضوح القمر…لمعة عينيهاا خلات قلبو ينبض ويسمعو بعد عامين وهو هادئ….قلبو الي كان حزين ومكسور لفراق نصفو الثاني مرتو نسرين ” بنت لفقيه” شافهاا مرة وحدة بغاهاا…بغاها أول مرة حيت عجبو حشمتهاا ووقارهاا فنقابهاا …وبغاهاا مرة ثانية ملي عرفها بنت لفقيه…الشخص الي تيعزو ويعتابرو فمقام باه الله يرحمو….

طلبهاا منو ومرضهاش فوجهو…وبغاهاا مرة ثالثة ملي شاف جمالها الخجل وشخصيتها الحنونة والعطوفة…متدينة وصوتها فالقرآن كيف الملاك….سكوتية وقلبهاا بيض بحال باهاا…عمرهاا تشكات من مو وخا عارفهاا مبغاتهاش وكانت ديما تخسر خاطرهاا…يمكن هذا هو سبابهاا
بقات تشد على خاطرهاا وتسد على همومهاا فقلبهاا حتى مرضت وماتت بالقلب 💔

حس بغصة فقلبو ملي تفكرهاا…نسرين أول حب بالنسبة ليه..لكن بغاهاا الله وداهاا…خلات موراهاا طرف منهاا ” عمران “….كيشبه ليهاا شخصيتو هادئة وقلبو بيض كيف كاع دراري صغار حنين ومكيبكيش بزاف….

تنهد بصوت مكسور ودعى ليهاا بالرحمة والسلوان….طلع للدار الحاجة وشداتو يتعشى بزز وخا محملش يجلس…حيت مكتخليهش هدى على خاطرو عينيهاا عليه فكل ثانية وتتبزز عليه يدوي معاهاا وخا ميكون عندو فاش يهضر معاهاا….هز عمران بين ايديه ومشى لدارو…

حط عمران فبيتو وغطاه…خرج مشى لبيتو دوش وبدل حوايجهو وهز القرآن كيقراه بتجويد بصوت خاشع رجولي….قرأ ما تيسر عاد مشى نعس…كيفكر فموضوع الزواج الي مغيساليش !!

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos
🌸البارت -17🌸

حفصة : هههه سناء (بنت فتيحة) لابأس عليها مهضرناش مزيان ملي جيتي للعرس

فتيحة : لابأس عليها يسول فيك الخير

حفصة : الحمد لله كنتي قلتي ليا غدير حتا هي النقاب دارتو ولا لا ؟

فتيحة بتاسمات : اه وخا مبغاش ليها حسام (راجلها) فلول ولكن قنعاتو

حفصة : الحمد لله غيجيها زويون

فتيحة بتاسمات : فرحتي حيت مبقيتيش غير نتي الي دايراه فالعائلة

حفصة ضحكات : ههه ماشي هكاك

فتيحة : هههه شوفي وكان

حفصة : يلاه شوية صافي

فتيحة ضحكات : ههههه شتي!

حفصة : فرحت كتر حيت مقتانعة بيه وصافي

فتيحة : فهمتك..عاوديلي نتي كيفاش حتى قررتي تلبسيه؟

حفصة كبات كأس ديال الما وشربات : وياك عاودتليك

فتيحة بتاسمات بلطف : عارفة غير كيعجبني نسمع مرة أخرى

حفصة حطات رأسها على فخد فتيحة الي بدات تلعب ليها فشعرها بشوية : هانتي كنت مشاركة فواحد المسابقة ديال تجويد القرآن الكريم هادشي قبل عام من دابا اوا وفديك المسابقة كانت نوبتي هي الرابعة و البنت الي كانت قبل مني كانت لابسة نقاب سميتهاا “صفاء” باقة لحد الآن تنتفكر صوت تجوديها ما شاء الله ، صوتهاا ما شاء الله زوين وفيه واحد الخشوع ما شاء الله كل الحاضرين تبهرو بتجويدهاا وكاين الي بكا بعدما سمعهاا وهي الي ربحات المركز الأول فالمسابقة وكانت تستاهل حيت تجوديهاا كان قريب للمثالي ، اوا مشيت نبارك ليها كانت متواضعة وظريفة طلبت منها رقم تليفونها كنت بغيتها تكون صاحبتي و داكشي الي كان هي دغيا قبلات صداقتي وعرضاتني لدارها نجلسو نجودو القرآن وناقشو بعض المواضيع الدينية ، مشيت وكانت ديك المرة الأولى الي نشوفها بلا نقاب (جلسات ) منكدبش عليه بلي كانت أجمل وحدة نشوفها فحياتي ما شاء الله كانت زوينة وظريفة وجميع الصفات الحسنة فيهاا تبارك الله ومن ديك الوقت وأنا نفكر فالنقاب يعني عجبني فيها وملي شفتها لابساه (شافت فخالتها) السبب الاول إعجابي بيها وكنت باغة نكون بحالها ولكن من بعد قتانعت بيه وحسيت بمشاعر جديدة وأنا لابساه الراحة والحرية و واحد الطمأنينة فشكل

فتيحة حطات ايدها على خد حفصة وبتاسمات بحب : كل مرة تتعاوديها بطريقة احسن من الأولى

حفصة مفهماتهاش : ” الصمت ”

فتيحة : باقة تتهضري معاها ؟

حفصة بتاسمات : ااه غير داك الشهر ولدات بنيتة ما شاء الله تتشبه ليها سماتها هداية

فتيحة :” هداية ” سمية زوينة

حفصة تتبتاسم بسعادة : اه

ناضو حطو العشا وتعشاو بعدما صلاو صلاتهم…جمعات حفصة الكوزينة وجلسو كيهضرو حتال إينا وقت عاد ناضو ينعسو…حطات رأسها فوق المخدة وتفكيرهاا داها ل أحمد كيف عادتهاا ملي تتكون مع وحدتهاا
أحمد الي دخل لقلبهاا بلا إذن ولا شوار..حباتو بينها وبين نفسهاا ودعات ليه بالصحة وطولت لعمر بلا حتى متكون تعرف سميتو…حبهاا طاهر ونقي بلا أي تخيلات ولا توقعات

بتاسمات بحب وقالت سميتو بهمس وسط ظلام غرفتها : أحمد ~

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos
🌸18بارت🌸

فاقت مع الفجر صلات وجلسات تتجود القرآن كيف عادتهاا…العادة الي تتخليها نشيطة طول اليوم وبطاقة روحية كاملة….سدات المصحف ملي شافت ضوء الشمس تغلغل لداخل البيت..ناضت متاجهة لشرجم حلاتو وستنشقات هواء جديد ومنعش…سماء صافية وعصافير تتغرد على أغصان الشجر الي كيتمايل بدلع مع الرياح الهادئة…حطات ايدها تحت ذقنها وبقات تتأمل عظمة الرحمان فمخلوقاته…وبقات تسبح وتحمد الخالق…

خرجات ملي سمعات خالتها فاقت ومشات حطات الفطور وجلسو يفطرو…فتيحة هي فاواخر الثلاثينات من عمرهاا قصيرة شوية وعامرة بشرتهاا بيضة وعيونها عسليين…جمالها هادئ هي الأخرى شخصيتها لطيفة وحنينة على كلشي…قليل فين تتعصب وديما خايدة الأمور بهدوء وروية…

جمعو الطبلة ودارو شغل الدار فجو من الضحك والنقاش فمواضيع عادية….داز نهارهم عادي غير فدار مبغاو كاع يخرجو…متكيات قدام التلفازة فتيحة تتفرج وحفصة شادة رواية تتقرا فيهاا….حتا ناضت فتيحة قافزة

فتيحة : نسييييييت بلي معرووضة

حفصة جلسات : عندمن؟

فتيحة شافت فالساعة : عند سميرة…باقي لحال نوض نوجد شي حاجة

حفصة : شكون سميرة ؟

فتيحة غادة للكوزينة : هادي جارتي ساكنة فالعمارة الي مورايا عرضات على كاع جارات

حفصة واقفة فباب الكوزينة : علاش شنو عندها واش عراضة عادية ؟

فتيحة تتجبد مقادير كيكة : اه بغات تجمع لعيالات وصافي

حفصة : وأنا عارفاك مكيعجبوكش بزاف بحال هاد المناسبات وحتا من جاراتك مكهضريش معاهم بزاف

فتيحة ضحكات : هههه وشحال هادي داكشي

حفصة : هاي هااي قولي درتي صحابات

فتيحة : ايه واللهيلا الله يعمرها دار من جارات

حفصة : اوا واش غنبقا فدار بوحدي

فتيحة شافت فيها : رجلي برجلك ابنت ختي نمشي نفوح بيك شوية

حفصة ضحكات : ههههه نعاونك فشي حاجة

فتيحة : اري ليا الطاوة

حفصة جبداتها ودهناتها ليها بزيت : كيكة الشكلاط ؟

فتيحة : اه شنو نزيد تاني ؟

حفصة : معاش لعراضة؟

فتيحة : قالت 16:30

حفصة هزات راسها شافت فالساعة الي فلحيط : مشى لحال نمشي نجيب شي حاجة من الباتيسري

فتيحة : وخا سيري

حفصة مشات لبسات عبايتهاا ونقابهاا…هزات ساروت وسدات لباب موراهاا وهبطات تتجري فالدروج….

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos
🌸البارت -19🌸

غادة فالطريق هازة بزطامهاا فايدهاا متاجهة للباتيسري الدنيا خاوية وغير هي إلي فزنقة….دخلات للباتيسري ولقات السلام وخدات الي بغات وخرجات هازة فايديها جوج بلاطوات ديال الحلوة مشكلين..غادة زربانة باش متعطلش…دازت من نفس الطريق الي جات منهاا…شافت واحد البنت طايحة فالأرض وتتبكي مشات عندهاا وحاولات توقفهاا وتسوس ليها حوايجهاا

حفصة : ختي واش نتي بيخير

البنت تتبكي : هء هء لا

حفصة بقات فيهاا : مالك شنو واقع

البنت تتمسح دموعهاا بكمها : تشفر ليا صاكي هىء هىء وفيه الفلوس

حفصة : صافي تهدني ياك مموعتاش من شي بلاصة ؟

البنت تترعد : لا هء هء

حفصة تضور رأسها تشوف واش شي حد تما : واش مشافك حد ؟

البنت : مشى تبعو واحد الراجل موحال يشدو…..مشاااو ليا فلوسي أختي هىء هىء شنو ندير (بدأت تبكي بالجهد)

حفصة : ششش عافاك تهدني كلشي غيكون مزيان …هانتي نتسناو شوية لربما يرجع داك السيد لمرجعش نمشيو نديكلاريو ياك شفتي شكون شفرك ؟

البنت تترعد شادة ايد حفصة : ااه ش..فتو

حفصة : اوا صافي إن شاء الله مغيكون غير الخير…تبغي تجلسي ؟

البنت حركات رأسها : لا لا

حفصة مسحات ليها دموعهاا : شنو سميتك بعدا ؟

البنت شافت فيها وبتاسمات ابتسامة صغيرة : خولة

حفصة بتاسمات بلطافة : سمية زوينة

البنت : شكرا (رجعات تتشوف فالطريق)

حفصة : الخير فيما إختاره الله ا خولة وإن شاء الله صاكك يرجع

البنت رجعات شافت فيها والدموع فعينيها : يارب..شكرا بزاف والله كون كانت شي وحدة خرا كون متسوقاتش ليا

حفصة : العفو ازين هذا واجب وكنضن بلي أي واحد أو وحدة كانو فبلاصتي غيديرو نفس الحاجة

البنت ضحكات : ههه موحال

حفصة بتاسمات : انا متأكدة

البنت كانت غتجاوبها حتى كيبانليهاا داك الراجل راجع وجايب معاه صاكهاا تبشر وجههاا وطارت من فرحتهاا شافت فحفصة ودموعها فخدهاا : جابو جابلي صاكي هىء هىء

حفصة تتشوف فيها وتتبتاسم فرحانة : الحمد لله (وجهات نظراتها لشخص الي جايب الصاك وتوسعو عينيهاا ممصدقااش وقلبهاا نبض بجنون )

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos
🌸البارت -20🌸

رمشات عينيهاا بسرعة وحطات ايديها على قلبهاا الي حساتو غيوقف…هو قدامهاا وكيتمشى فاتجاههاا…بعدات نظراتهاا وحناتهم للأرض ورجعات بخطوة لور معرفتاش شنو دير واش تمشي وتخليهم ولا تبقاا واقفة !!
وصل عندهم فثواني مد الصاك للبنت الي خداتو عنقاتو والدموع فعينيهاا

البنت : شكراا بزااااف

أحمد مكيشوفش فيهاا غاض بصرو : العفو أختي

البنت : شكرا شكرا من كل قلبي مكنتش عارفة شنو ندير كون ممشيتيش تبعتيه

أحمد بهدوء كيجاوبهاا : العفو هذا واجب أختي غير هو بقات تردي لبال

البنت : اه اه عندك الحق (شافت فحفصة عنقاتهاا بجهد ) شكرا ليك حتى نتي والله معرفتش اش كنت غندير كون مكنتيش معايا

حفصة شاداهاا السخفة أحمد واقف قريب منهاا أقرب من أي وقت دازت وصوتو مسموع فوذنهاا بوضوح نطقات بصوت خفيف مرتجف : ال..عفو

البنت شافت فيهم بجوج : الله يكتر من مثالكم شكرا بزاف مرة أخرى عمري ننسى خيركم

أحمد بتاسم بمجاملة : العفو أختي (مشى كمل طريقو )

البنت عاودات عنقات حفصة : شكرااااا غنموت بالفرحة

حفصة ضحكات : هههه العفو…انا خاصني نمشي تعطلت

البنت : اه اه سيري سمحيلي عطلتك

حفصة : متقوليش هكاا وردي لبال لراسك ازين

البنت : وخا بسلامة

حفصة هي الأخرى كملات طريقهاا لدار وتتفكر ساهية…وصوت أحمد تيتعاود فوذنيهاا غادة بخطوات متوسطين وتتبتاسم تحت نقابهاا…صدف كثيرة جمعات بيناتهم حتى مبقاتش تسميهم صدفة وبدلاتها ب”القدر” كيف قالت فرح….هزات راسهاا تشوف طريقهاا حتى كيبان ليهاا غادي قدامهاا كتفصلهم خطوات قليلة…..بقات كتشوف فكتافو لعراض ومشيتو المتوازنة والوقورة…بقات تتحط رجليهاا على لبلاصة الي خطى منها هو قبل بحاالا تتلعب….قلبهاا طاير من فرحتو مبتاسمة بطفولية….ريحتو الهادئة حمقاتهاا…مع كل خطوة تتخطيهاا تتحس بلي هي قريبة منو بشكل آخر….بقات تابعاه وحانية راسهاا مرداتش البال بلي هو وقف ملي حس بشي حد مورااه !!

قلبهاا فوق السحاب طاير شعور جديد وحب كيف الورود المتفتحة والي فايح عبيرهاا…حسات بخطواتو قلو…وشافت صباطو تحت عينيهاا…ايمتا قربات منو لهاد الدرجة وكيفاش حتى مشافتوش ملي وقف ! رمشات عينيهاا مية مرة بتوتر قلبهاا حساتو وقف…وجسدهاا تخدر ومعرفات شنو تعمل واش ترجع بلور؟ ولا تهرب؟ ولا تهز راسهاا تشوف فيه ؟

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت21🌸

حفصة السخانة طلعات ليهاا بلعات ريقها ورجعات خطوة لور هزات راسها بدرجة خفيفة مشافتش فيه ونطقات بصوت خفيف شبه مسموع : سمحيلي

تخطاتو وكملات طريقهاا تتزرب شاداهاا السخفة وتتفكر ففاش تيفكر واش شافهاا واش عرفهاا…عضات شفايفهاا بجهد محملاتش الموقف فاش تحطات هي عارفة بلي كانت متبعة خطواتو بطفولية وفرحانة…تصرفهاا غريب وهادشي الي غيكون كيفكر فيه…

وصلات للعمارة وطلعات تتقزر الدروج عارفة راسهاا معطلة…حلات بالساروت ودخلات لقات خالتهاا تتسناهاا

فتيحة بقلق : فين كنتي خلعتيني عليك ؟

حفصة حطات البلاطوات فوق الطبلة وهزات نقابهاا فوق راسهاا : غير وقع واحد المشكل فطريقي داكشي علاش تعطلت

فتيحة : إينا مشكل ياك لابأس ؟

حفصة جلسات فوق سداري : واحد البنت مسكينة شفرو ليها صاكهاا كانت طايحة فالزنقة عاونتهاا وجاب الله واحد ولد ناس رد ليها الصاك

فتيحة بحزن : مسكينة الحمد لله بعدا حط داك الولد فطريقهاا

حفصة بتاسمات بلطف : اه الحمد لله ( شافت فيها ) الكيكة طابت؟

فتيحة : اه وخرجتهاا تبرد (هزات راسها تتشوف فالساعة) ندخل نبدل حوايجو نمشيو نتي غتمشي هكا نيت ؟

حفصة هبطات راسهاا تتشوف العباية : اه هكا نيت

فتيحة تمات غادة للبيت : صافي

ماهي ايلا دقائق حتى وجدات وخرجو متاجهين للعراضة….لقاو لباب محلول والعيالات وصلو دقو وجات ستقبلاتهم سميرة بوجه بشوش ترحب وتعاود…دخلاتهم للصالة فيه كاينين بقية العيالات…سلمو وجلسو فتيحة تشغلات بالحديث مع جاراتهاا و حفصة’ حداهاا هازة نقابها من على وجهها وجالسة تتهضر مع واحد المرأة حداهاا الي غير جلسات حداهاا هبطات عليهاا بالأسئلة …..

شكون نتي ؟ معامن جيتي ؟ شحال فعمرك ؟ واش تتقراي؟ واش مزوجة؟….حفصة تتجاوبهاا بالخاطر وتقول واش زعجاتهاا بالعكس تدوي معاهاا بالصواب…..وفوسط حوارهاا هزات عينيهاا تشوف شكون داخل وبتاسماات تلقائياا ملي شافت عمران…مستغرباتش كونهاا عاد تلاقات ب أحمد….دخلات الحاجة خديجة هازة عمران بين ايديهاا والابتسامة مرسومة على شفايفهاا تابعاهاا هدى تتشوف فالعيالات وتضحك ليهم

جلسو مقابلين مع حفصة كيف العادة مردوش ليهاا البال…دغيا نساجمو فالحديث مع جاراتهم…والحاجة خديجة تتهضر بايديهاا الي معمراهم دهوبات تقول معروضة للعرس !!….حاطة عمران تحت رجليهاا تيلعب بوحدو…هز عينيه شاف حفصة وضحك حتى بانو سنانوو..عينيه لمعوو وهو كيشوف فيهاا….ناض بشوية وتاجه لعندهاا تلاح على رجليهاا وعينيه فعينيهاا ضحك وعيط بسميتهاا ببرائة

عمران : حفشة🌸

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos
🌸البارت 22🌸

هزاتو لعندهاا باستو بكل حب وعنقاتوو عاد جلساتو على رجليها تتهضر معاه وتضحك معاه….شافتهاا المرأة الي جالسة حداهاا وهي تسولهاا بفضول

المرأة تتشوف فعمران : قلتي كاع ممزوجة ؟

حفصة : اه

المرأة كضحك : ههه وشكون هاد الولد كتباني بحال مو ؟!

حفصة بتاسمات : لا غير ولد عائلة كنعرفهاا وهو ولف عليا

المرأة : هكاااك زوين ما شاء الله

حفصة : اه ما شاء الله

هدى هبطات عينيهاا فين كان عمران ملقاتوش بقات تقلب عليه بعينيهاا وكانت خايفة يكون خرج ومشافوهش وتوقع موصيبة…حتى توسعو عينيهاا بصدمة ملي لقاتو عند آخر وحدة كانت متوقعة تشوفهاا هناا “حفصة”…عقدات حواجبهاا وطلع ليها دم محملاتش أن حفصة تتضحك وتلعب مع عمران فحين هي مكيبغيش تهزو هي !….

جرات الحاجة خديجة ودوات ليهاا فوذنهاا وهي الاخرى تفاجئات وطلع ليها الخز من هاد حفصة الي تابعاهم فينماا مشااو !!

الحاجة خديجة : اش كدير هادي هناا

هدى تتخنزر فحفصة : منعرف ليهاا سيري جيبي عمران من عندهاا

الحاجة خديجة شافت فتيحة الي جالسة حدى حفصة : ماشي هاديك خالتهاا الي وصلنا قد قد معاهم فالعرس ؟

هدى : امم هي

الحاجة خديجة تتشوف عمران : الله يلكيهاا ليهاا لصقة على دري

هدى تتعض ظفارهاا :سيري جيبيه من عندهاا

الحاجة خديجة يلاه كانت غتنوض حتى بانت ليها سميرة جايبة الضيافة : ماشي دابا مقادين على شوهة..خليه يمل منهاا ويجي لهنا

هدى قربات تبكي قالت بهمس : حيديه ليهاا عافاك

الحاجة خديجة نغزاتهاا : سكتي

تفرقو كيسان ديال اتاي وتجمعو على طوابل كياكلو مجمعين ويضحكو…حفصة تتموت بالضحك على هضرة عمران الكيوووت…تتمد ليه ياكل الي بغاا وشادة معاه الخاطر…حتى اغلبية العيالات لاحظو وجودهاا وتصرفاتهاا وشي كيسول شي على شكون هي…المهم لفتات الأنظار بجمالهاا الهادئ وتعاملهاا الزوين مع عمران الي ماشي ولدهاا

هدى الي قربات طرطق تتبخ النار من عينيهاا مكرهاتش تنوض تشدهاا من شعرهاا وتدير ليهاا فضيحة…قفزات من بلاصتهاا ملي توجهو ليهاا الأنظار ملي تجبد موضوع طلاقهاا…..حنات راسهاا مقاداش تهزو…طلاقهاا من الشخص الي نوضاتهاا مع عائلتهاا على قبلو بغات تزوج بيه وهي عاد طالعة فالعشرينات…تزوجات ضد ف أحمد كانت بغات تحسسو بالغيرة ملي يشوفهاا تزوجات…ولكن العكس الي وقع مداهاش فيهاا كيف عادتو وزواجهاا الي كانت مصرة عليه لقاتو فاشل….حتى واحد فيهم مهاز المسؤولية ديما مضاربين حتى طلبات طلاق بعد عام واحد من زواجهاا….وتما فين تخلاو عليهاا عائلتهاا وبقات عند خالتهاا وحبهاا لأحمد غير مزاد كبر

شحال فرحات ملي عرفات بلي مرتو ماتت !!…الطريق لحبيب قلبهاا تسرحات وغيكون ليهاا ولكن هو عمرو شاف فيهاا….زيرات على ايديهاا البكية فطرف عينيهاا…بغات تنوض تخرج من تماا مكتحملش تفكر زواجهاا وطلاقهاا وبلي لحد الآن أحمد مولاش ليهاا !!……هزات راسهاا لقات حفصة تتشوف فيهاا بحزن بقات فيهاا هدى الي باقة صغيرة على انهاا تكون مطلقة…..هدى مفهماتش نظرات حفصة ومقدراتش تعصب منهاا حتى…

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏ Aicha_mos
🌸البارت23🌸

جا وقت الخروج وبدات الصالة تخوا…الحاجة خديجة الي كانت جالسة على بيضة بغات غير ايمتا تنوض تاخد عمران…وقفات هايجة متاجهة لعند حفصة…مدات ايدهاا الي عامرة دبالج وخواتم جرات عمران من ايدو وتتهضر بالغوات عينيها فعينين حفصة

الحاجة خديجة : يلاه اولدي اجي عندي

عمران مبغاش وبدات توعتو ايدو : مبغيتس

الحاجة خديجة زادت جراتو بجهد : قلت ليك يلاه نمشييو

عمران تجرحات ايدو بالخواتم وبدا يبكيي بالجهد حتى ولا وجهوو حمممرر…الحاجة خديجة تصدمات عاد عاقت بشنو دارت بغات تهزو عندهاا تسكتو زاد غواتو عنق حفصة وكيبكي ويغوت…الحاجة خديجة بعدات تتشوف فيه بحزن مكانتش باغة هادشي يوقع مقصداتش انها تجرحو

حفصة عنقاتو وبدات تسكت فيه وتسوط ليه على الجرحة وتبوسو…شوية بشوية بدأ يسكت ويشهق…عينيه عامرين دموع ووجهو حمر…

حفصة بقا فيهاا اصلا غير حشمات اما تقوليها بعدي منو : ششش اماما صاافي شش

عمران غير مكيزيد يتخشى فيهاا ويشهق…حس بالأمان فحضنها الدافئ وصوتهاا الحنين وطبطبتهاا على ضهرو الحنينة….الحاجة خديجة قربات عندو ملي سكت بغات تهزو مبغاش يفرق على حفصة ومبغاش حتى يشوف فيهاا…

حفصة شافت فالحاجة وقالت بصوتهاا الهادئ والحنين : انا غنهبطو معايا

الحاجة خديجة ضحكات ضحكة صفرة : امم وخاا

خرجات الحاجة خديجة هي وهدى محاملينش الموقف الي تحطو فيه…وخديجة أكتر حاجة معجباتهاش هي انها جرحات عمران يقدر نيبقاش يبغي يجي عندهاا وشنو غتقول لأحمد الي غيكون لتحت كيتسنى ولدوو !!

حفصة لاحت عليهاا النقاب وهزات عمران وشافت ف فتيحة الي جالسة مجمعة مع سميرة : خالتي غتهبطي؟

فتيحة بتاسمات وناضت وقفات : ومالي شنو غنبقا ندير (ضارت حطات ايدها على سميرة ) دوزي عندي للدار نكملو الهضرة

سميرة غادة معاهم للباب بتاسمات : إن شاء الله ضروري (سلمات عليهم) يلاه بسلامة

فتيحة : الله يعاون (لحقات على حفصة تتشوف فعمران حطات ايدها على شعرو) سكتيي الزويون

عمران حاط راسو على صدر حفصة ضحك ببرائة : هيهي

فتيحة بتاسمات ليه : ما شاء الله ( شافت فحفصة) فين تيعرفك ؟

حفصة : فعرس كريم هو ولد صاحب عبد الله

فتيحة : هكاااك باينة عزيزة علييه

حفصة بتاسمات بحنان : اه

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت -24🌸

الحاجة خديجة وهدى غير هبطو للتحت لقاو أحمد واقف شاد تليفونو…تاجهو لعندو وهدى دغيا ترسمات الابتسامة على شفايفهاا وبدات تقاد شعرهاا بايديهاا….أحمد هز عينو شاف مو بتاسم مي دغيا ستغرب !!

أحمد : فين عمران ؟

الحاجة خديجة عوجات فمهاا : مع حفصة

أحمد هز حاجبو : شكون حفصة ؟!

الحاجة خديجة شافت فباب العمارة لقاتهاا خارجة هازاه : هي هاديك

أحمد هز عينو شاف بنت منقبة هازة عمران هي إلي سميتهاا حفصة..حول نظراتو لعمران كيفاش مرتاح عندهاا رجع شاف فيهاا وعرف بلي هي نفس البنت الي كانت تتمشى موراه قبيلة والي خلاتو يستغرب من تصرفهاا يمكن كانت تتلعب…بتاسم بلا ميرد البال لراسو حنى نظراتو ملي قربات حداهم مبغاش يطول فيهاا شوفة !!

عمران غير شاف أحمد مشى عندو معنقو تيتغبن : با…با ~

أحمد شاف وجه عمران كان حميمر والدموع فعينيه هبط عينو لايدو بانت ليه حمرة شاف فالحاجة خديجة بملامح هادئة : شنو وقع ؟

الحاجة خديجة : والو غير جيت نهزو جرحتو بالدبالج

أحمد رجع نظراتو لعمران وبدا يطبطب على ضهرو بحنان : نمشيو لدار ؟

عمران هز راسو شاف فباباه : حفشة ؟

أحمد شاف ايد عمران الي شادة فعباية حفصة مبغاش يخليهاا شاف فيهاا بلا ميكون باغي عينيه مشاو لعينيهاا الكحلين الي لمعو ملي تلاقاو عينيهم …قلبو نبض مرة أخرى وسمع صوتو فوذنيه…بلع ريقو بتوتر وهبط عينينه يستغفر الله….

هدى الي شافت كاع لبلان وزاد حقدهاا لحفصة…مشات تحماق ملي شافتو شاف فحفصة الشوفة الي عمرو هزهاا فيهاا…قربات منهم حيدات ايد عمران بزز من حوايج حفصة

هدى تتشوف ف أحمد : يلاه نمشيو للدار !!

عمران رجع شد فحفصة مزير عليهاا…حفصة الي شوية وتسخف عينيهم تلاقاو مرة خرا قدرات تشوف فعينيه مباشرة…هي أكتر وحدة تصدمات من تصرف عمران بغات تهضر ولكن فين اللسان الي يهضر ؟؟!

واقفة حداه قريبة منو ريحتو حدا نيفهاا صوتو حدا وذنيهاا…قلبهاا غير مستقر وعينيهاا كيلمعوو…الفراشات فكرشهاا كيهروهاا…عينيهاا فالأرض مقاداش تهزهم مزال !!….عمران غير سمع كلام هدى وهو يمد ايديه لحفصة تهزو وداكشي الي دارت مصدومة وممتيقاش والسخانة طلعات ليهاا….حط راسو على كتفهاا كيشوف فباباه ببرائة

عمران بصوتو الملائكي : بابا نديو حفشة للدار 🌸

🌸زوجوني_منقبة_2🌸
‏Aicha_mos
🌸البارت25🌸

الصدمة بانت على وجه الكل خصوصاا حفصة شوية وكانت غتسخف كيفاش بابا نديو حفصة لدار !!!!….هدى عاد مزادت شعلات يلاه كانت غادة ليهاا تنتفهاا ولكن شداتهاا الحاجة خديجة الي بدورهاا طلع ليها الدم وشوية وطيح بالاعصاب داكشي إلي بقاا تدخل حفصة لدارهم…ولكن متقدرش تدير حتى حاجة قدام أحمد….

أحمد الي تصدم وشداتو الضحكة مد ايديه لعمران : اجي عندي (مشى عندو عمران) حشومة هي متقدرش تمشي معاناا لدار

عمران شاف فيه والدموع علاين يطيحو زير على قميجة أحمد : باباا حفشة ( حط راسو فوق كتف أحمد وبدا يبكي )

أحمد بدأ يسكت فيه مبغاش يسكت…هز عينو فحفصة لقاهاا تتشوف فعمران بقاا فيهاا ولكن معرفاتش شنو دير…نقزات فتيحة الي حضرات لهادشي الي واقع

فتيحة حطات ايدها على ضهر حفصة : غير سيري معاهم حتى يسكت

حفصة شافت فيها بصدمة تلبكات معرفات متقول : أ..نا ا

الحاجة خديجة : غير يلاه معاناا ابنتي عندي للدار

أحمد معرف ميقول بقاا كيطبطب على ظهر عمران لربناا يسكت مي مبغاش هز عينو فحفصة لقاهاا تتشوف فيه ودغياا هربات عينيهاا : ” الصمت”

حفصة مزيرة على عبايتهاا بقا فيهاا عمران ومبغاتوش يبقاا يبكي وكملو عليهاا نظرات أحمد الي كان بحالا كيطلب فيهاا بلا ميقول حتى كلمة عضات شفايفهاا وقالت بصوت منخفض : و..خاا

عمران هز راسو والدموع على خدودو وبتاسم ومد ايديه ليهاا تهزوو : حفشة

حفصة بتاسمات وبانت فعيونهاا ابتسامتهاا وهزاتو عندهاا تتمسح ليه دموعو : عمران زويون

كلشي كيشوف فيهاا وكيفاش دغياا سكت ملي شداتوو بتاسمات فتيحة وهي تتشوف فيهاا كيفاش تتعامل ولد ماشي ولدهاا ومكتعرفوش من مدة طويلة حتى…هادي هي حفصة الي تتعرف حنينة على كلشي وقلبهاا بيض من الحليب…مشات لدارهاا مخلياهم متوجهين لدار الحاجة خديجة وقالت لحفصة تصوني عليهاا ملي تخرج من عندهم باش تلقى ليهاا

الحاجة خديجة وهدى غادين سابقين كل وحدة مغددة كتر من لخرى طالع ليهم الزعاف…خديجة بغات تاكل راسهاا وتتقول هي السباب فهادشي الي واقع كون مجراتش عمران كون موقعش هادشي…أما هدى كل شوية وتضور تشوف فحفصة الي هازة عمران تتضحك معاه وأحمد الي موراهاا كيشوف فيهم مرة مرة….غصة فقلبهاا والدموع على خدودهاا دغيا تتمسحهم….علاش ماشي هي علاش ميشوفش فيهاا وعلاش ميتزوجهاش شنو خاصهاا 💔

أحمد غادي مورا حفصة بخطوات قليلة عينيه على عمران كيفاش كيضحك معاهاا ومرتاح ليهاا…هبط عينيه كيشوف فالطريق ودماغو خدام كيفكر…ومرة خرا جاو عوينهاا سوود بين عينيه اللمعة الي فعينيهاا تتخلي قلبي يضرب بجنون…يضرب بحال قبل ، قبل ملي كان مع نسرين ويمكن مشاعر أقوى هاد المرة….تلاقاهاا مرات قلييلة وميمكنش يكون مشاعر اتجاههاا بهاد السرعة…يمكن طريقة تعاملهاا مع ولدو عجباتوو ودخلات لقلبو عن طريق ولدو….هز عينيه مرة أخرى كيشوف فعمران الي شاف فيه هو الآخر وضحك ببرائة وبتاسم ليه أحمد بحب ♡

حفصة الي قلبهاا قريب يوقف من قوة مكيضرب…تتموت من خجلهاا ملي تتفكر بلي هو موراهاا عارفاه مغيكونش كيشوف فيهاا ولكن مجرد أنه موراهاا ومكيفصلهم غير بعض خطوات تتوترهاا….وجههاا حمر تحت من النقاب حشمانة وخايفة معارفاش مناش…..

Leave a comment