Skip links

قصة : حب سنين 1

 8,065 عدد مشاهداات

❤حــ🔥ـــب ســـنـــيـــن ❤
إنسى كل كتاباتي ، فـ أنا نفسي لا أعرف رغباتي ✍️
إنسيني ، و إنسى كل ماضي و إستبعدي الآتي
فـ اليوم حبي ليس لـ ذكرياتي 💗
ما كان مني يوماً أن أتخلى عن حناني
إلا في حبكٍ أنتٍ ، عاصفتني الأزماني 💝
هربت مني إتجاهاتي
فـ لا تسأليني عن شرقي أو شمالي 👐
بقدر ما كنتِ ثمره جميلة تُسقي صحرائي
كُنتِ كـ السم تنخُر عظامي 🤦
إنسيني و إنسى ، كُل كلمة نطقتها شفاهي
و غزلي الصباحي و المسائي 🌺
فـ اليوم حُبك .. خارج حساباتي
خارج صدري .. خارج لحظات دماري 🖐
إنسى رائحةَ عطري ، حالات هذياني
كلامي العابرْ ، إندفاع أشجاني ✍️
فـ و الله أنا نفسي لا أعرف ذاتي
أجهل رغباتي ، أحرق ذكرياتي 💥
و يبقى الحرف من أبسط حالات كياني
حب في زمن الأوهام 💔

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:1❣

سيلين :(كتحرك فيها) نوضي اصحبتي راه تعطلنا غادي يفوتنا الدرس
….: (باقا ناعسة) امم واخا واخا هانا نايضة
سيلين: بغيت غير تفهم ديما ناعسة و كتجي لولا كي كاديري ليها ها لعاار؟ واش دايرا شي سحور ها؟
ديلا:(نااعسة) ههه اممممم
سيلين:(جرات عليها لغطا بجهد) وا ديلا وا لخرا نوضي راه معطليين
ديلا:(ناضت مخسرة كتلبس لكلاكيط) ها هي ناضت ازمر افففف

دخلات لدوش دارت روتينها الصباحي غسلات سنانها و خرجات لبسات شورط قصير خفيف فلكحل و فوقية ديالو على شكل تيشورط فنفس اللون كتفات بكريم ديال الشمس حيت معندهاش مع لميكاب بزاف ولبسات سبرديلا بيضة جاتها لبيسة واعرة سرحات شعرها و خلاتو على راحتو، اما سيلين فلبسات سايا قصيرة و واسعة شوية منقطة بلبيض و تيشورط فوق السرة فلبيض لبسات سبرديرتها حتى هي و مشطات شعرها و دارت ميكاب خفيف من بعد ما وجدو راسهوم هزو كتوبتهوم و سيكانهوم و خرجو من الدار لي كريينها بجوج قريبة للفاك..

▫«في طريق»▫
كيدويو و كيتمشاو
ديلا: فاينلي مابقا والو و نرجعو لبلادنا
سيلين: وييييه ا صاحبتي
ديلا: متصوريش قداش توحشت واليديا و خويا بزااف
سيلين: حتى انا توحشت عائلتي و لكن عرفتي اشنو توحشت كتر ؟!
ديلا:اشنو بسلامة؟

سيلين: توحشت تيتيز مسقط رأسي اختي مليت من دراري زوعر و عينيهوم خوضر دايرين بحال لقطوط بغيت كحل رااس جيبووه ليااا بغييتوو اناا
ديلا: انتي كلسي لأرض خلي عليك ولاد ناس فتيقار
سيلين: على مالي أختي اشنو درت؟! ما يدبر حد على راسو بغيتيني نموت بايرة اوييييليييي حييي؟!
ديلا : من نهار عرفتك و نتي كتدبري و شي مالقيتي هانتي باقا بايرة ههه

سيلين:(دارت راسها مقلقة) ياك ياك ا ديلا كضحكي عليا دابا!
ديلا:(كتطبطب عليها) صافي صافي ا حبيبتي غير ضحكت معاك مالكي دغيا تقلقتي؟!
سيلين: ديلا؟!
ديلا: اممم نعام؟
سيلين: خوك ولا تيتيز ياك؟!

ديلا:(علات يديها) يااا ربيي ياا ربي عطيني شوية دصبر مع هاد لمخلوقة يا سيدي ربي و اشنو درت حتى تبليني بهاد لموصيبة يا ربي؟!!
سيلين:(شدات ليها يدها كضحك) ههه صافي صافي ا زمر راك فضحتينا
ديلا: زيدي زيدي قدامي قبل منجمع معاك ههه

بقاو كيضحكو و يدويو حتى وصلو للفاك و كل واحدة فيهوم دخلات للحصة ديالها…
اذن بطلتنا هي ديلا بنت فعمرها 25 سنة زوينة بزاف بشرتها بيضة بحال لحليب شعرها طويل كحل و عنيها كحلين و شفايفها منفوخين و حمرين و نيفها مسبوك ما قصيرة ما طويلة و لطاي ديالها واعرة بحال الساعة الرملية نظرا لسبور لي كتمارس ديما..

كتقرا طب فعاصمة فرانسا باريس تخصصها هو القلب و الشرايين عطاتها دولة منحة باش تكمل قرايتها برا نظرا انها جات الاولى في الامتحان الوطني فلباك في المغرب كامل، ديلا من عائلة بسيطة باباها عندو حانوت فلحي لي ساكنين فيه ماماها ربة بيت، عندها خوها كبير عليها كان كيقرا الصيدلة و كيخدم فنفس الوقت تخرج و فتح صيدلية ديالو و هز عائلتو…

اما سيلين فهي صديقة طفولة بطلتنا روح بروح، عندها 26 سنة بشرتها باللون الأسمر الخفيف زوين شعرها ماغو بحال عنيها قدها قد ديلا فطول طايتها منحوتة و ملامحها متناسقة و زوينة ، سيلين من عائلة غنية باباها عندو شركتو لخاصة ديال تصدير المنتوجات و ماماها ذكتورة جامعية و رئيسة أحد جمعيات الدفاع عن حقوق المرأة..

هي لوحيدة عند وليديها هادشي لي كيخليها تكون مدللة بزاف و لكن واخا هادشي كلو الا انها قمة قي التواضع لدرجة انها ملي تلاقات مع ديلا و هما صغير ولات كتقرى معاها فمدرسة عمومية بعدما كانت كتقرى فبغيڤي صيفطها باباها تقرى برا بفلوسو ، باش تحقق هي و ديلا حلمهوم فطب لي كبر معاهوم ملي كانو فلإعدادي ولكن سيلين ختارت تخصص اخر لي هو امراض النساء و التوليد ..

#يتبع 💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:2❣

سالاو الدرس ديالهوم و خرجو من لافاك راجعين لدار حيت ليوم كانت عندهوم غير حصة وحدة بجوجهوم فصباح و لعشية خاوية، وصلو لدار و لبسو بيجاماتهوم و دخلو لبيتهوم كيراجعو حيت هادا هو عامهوم اللخر الإمتحان نهائي قرب خاصهوم يزيرو راسهوم على الله يخرجو بشي نتيجة مزيانة تفرحهوم و تفرح واليديهوم…

بعد مدة طويلة و هوما منغامسين فدراستهوم و اخيرا سالاو ، و كل وحدة شدات قنت فلبيت كيرتاحو سيلين كتهضر مع ماماها ، و ديلا شادا تيليفونها كتطلع و تهبط فلإنستاغرام حتى كطيح فصورة ديال واحد الشاب وسييم
و جذاب، رجولتو طاغية على ملامحو لي غير منهوم تقدر تعرف انه ذكي و جدي بزااف..

كاتبين على صورة بخط كبير و بارز 💮”جاد امير اول رجل اعمال مغربي يحطم الارقام القياسية و يحتل الصدارة في اسواق البورصة العالمية”💮 بقات ساهية فيه و فتقاسيم وجهو هي براسها معرفاتش علاش جذبها و ثار إنتباهها بعد مدة و هي سااهية تنهدات و نعلات شيطان و كملات تصفحها..

♣في مكان آخر ♣
📍مدينة برلين أمانية
كان كالس فلبيرو ديالو الفاخر و الأنيق لي غالبين عليه اللونين الأسود و الرمادي كيرشرب من قهوتو بهدوء و هو خدام على شي وراق و ملفات حتى شوية و قاطع تركيزو دق فلباب..

*حوار باللغة الألمانية*
….: (دوا بصوتو رجولي و هو باقي خدام) دخل
سكرتيرة:(فتحات الباب) موسيو جاد واحد السيد سميتو إبراهيم البناني بغا يشوفك
جاد:(واخيرا على عنيه) دخليه
سكرتيرة:(قريب تسخف غير صوتو و عنيه كافيين يدوخوها )ا.. اكي مسيو

سدات لباب مبتاسمة و عاضة على شفايفها
سكرتيرة : احح قلبيي افف
قادات شعرها و تمشات حتى وصلات عند إبراهيم لي كان كالس كيشوف فتيليفونو و رافقاتو لعند لبيرو ديال جاد دخلاتو و سدات لباب، جاد غير شاف إبراهيم ناض عندو دارو عناق رجولي…

جاد: وا فيين اصاحبي آش هاد لغيبة توحشناك
إبراهيم: والو غير لخدمة نتا عارف ا ساط
جاد: اوا الله يعاونك
إبراهيم: اميين
جاد:(رجع كلس فبلاصتو) تفضل كلس تشرب شي حاجة؟؟!
إبراهيم:(كلس) نو نو شكرا عاد فطرت، (بعد مدة)اوا مبروك عليك العشير حطمتي لأرقام لقياسية تبارك الله عليك

جاد:(حاني راسو على لوراق لي حداه) الله يبارك فيك
إبراهيم: هانتا ا ساط جيني من اللخر و قوليا كي كدير ليها شنو هو السر ها؟؟
جاد:(دار بتسامة خفيفة) مكاين لا سر لا والو (على راسو فيه) خاصك جوج حوايج (حسب بيديه) لخدمة و الصبر بهادو بجوج غتحقق كولشي
إبراهيم: امم اوا هي خصك دير ليا سوايع حيت انا و صبر عندنا مشاكيييل بفف
جاد:(رجع لوراقو و دار ضحيكة خفيفة): باقي نتا هوا نتا

إبراهيم:(دار رجليه على ديك طبيلة لي حداه) وا بنادم هو لي يبقى فصباغتو( كيتسارا بعينيه مع لبيرو حتى هبط شفايفو و حرك راسو ) هادشي عندك عمييق اسيي
جاد(طلع حاجبو):عمييق؟!! على مالو باليك لمحيط لهادي؟!
إبراهيم: يخخ على حامض كي داير بحالك بحال ضحكك تفووو ههه
جاد:(باقي خدام) ههه اوا هادشي لي عطا الله

جاد كان كالس مركز مع خدمتو، و إبراهيم جاه لملل و ناض كيبحث و يستكشف فالمكتب، مشا لواحد لخزانة تما كانت عامرة كتوبا و ملفات بقا كيقلب تما هز واحد لكتاب كيدوز صفحاتو بزربة حتا كيطيح فصورة ديال واحد لبنت مراهقة غير شافها عرفها تنهد هز ديك صورة و مشا عندو…

إبراهيم: باقي منستيها ياك؟!
جاد:(كان مهبط راسو على لبيسي) شكون هاذي؟!
إبراهيم: ديلا
جاد غير سمع هاذ سمية حس بحال شي صاعقة ضربات فقلبو لحمو تبورش ولكن مبينش على راسو و شاف فبراهيم شاف فيديه صورة
جاد:(دوا بحدة) طلق هاذيك لهنا حطها دابا
إبراهيم: لإيمتى غادي يدوم هادشي اجاد لإيمتى؟ باقي مقدرتي تنساها؟ باقي مقدرتي تنسا اشنو دارت ليك ياك؟ باقي باغي تنتاقم منها ياك؟…

جاد:(غمض عنيه و فتحهوم معصب حيت مكيبغيش لي يدخل ليه فأمورو الشخصية و خاصة هاد لموضوع ) قلت ليك طلق هاذيك لهنا و متبقاش تدخل فشي حاجة ماشي شغلك فيها
إبراهيم(حط ديك تصويرَة على لبيرو): جاد انا عارف باقا متسرطات ليك ولكن نسا ا صاحبي و كمل حياتك نورمال، هادشي داز شحال هادي و صافي سالا
جاد(معصب): عرفتي اشنو غادي دير! غادي تسد عليا فمك و تقود عليا من نهنا حسن منخسر معاك سمعتي؟!
إبراهيم(تنهد عارفو معصب و مغديش يسمع ليه دبا اللهم يخرج حسن ميفوت فيه شي ضربة) : ها هو غادي بسلامة

جاد مجاوبوش كاع غير خرج إبراهيم و سمع لباب تسدات دار يداه على جبينو كيماسي فيه من لأعصاب شوية و جر عندو ديك صورة و بقا كايتأمل فيها معصب و قلبو كيضرب هاد لإنسانة لي حاول شحال من مرة انه ينساها ينسا سميتها و ينسا ذكرياتو معاها و لكن محاولاتو ديما كتفشل ديما مفكرها و ديما فبالو، و كيفاش غينساها؟ و هي سكنات قلبو قبل عقلو!، كيفاش غينسا لجزاء لي عطاتو ليه مقابل حبو الصادق ليها؟…

كيفاش غينسا رفضها ليه؟! هو لي معمرو حل قلبو لشي وحدة حلو ليها و بغاها من اعماقو و عشق اصغر تفاصيلها و لكن هي ندماتو و كرهاتو فيها و فكاع لبنات لي ولى كيعتبرهوم مجرد وسيلة كيفرغ فيها شهوتو لا لكثر للحظة رجعات بيه ذكرتو ل #سنين قبل….

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:3❣

💭فلاش باك ⚡⬅
أستاذ: ديلا عفاك نوضي أبنتي جيبي ليا لملف ديال لغياب من عند لحارس لعام
ديلا(ناضت): واخا ا أستاذ
خرجات من لقسم غادا فاتجاه مكتب لحارس لعام، لابسة لونيفورم ديال ليسي، جوب قصيرة ففاضة شوية فيها كارووات بلكحل و لكرونة و شوميزة بيضة مخشيا فيها و كغافاط و كابا، ولابسة صبيبيط كحل و شعرها رطب مطلوق جات كيووت مع ملمحها لبريئة بزااف، بعد مدة قصيرة وصلات حدا لبيرو كان لباب مسدود ستغربات زعما مكاينش لحارس لعام؟ دارت و دنيها على لباب باش تزيد تأكد يلاه تكات على لباب و هي تفتح…

كانت غطيح على وجهها كون مكانوش شي يدين شدوها من خصرها، علات عنيها كنشوف فيها شحال زويين و شعرو مقاد بطريقة زوينة كان لابس سروال فلكحل و شوميزة بيضة بحال سبادري، و حتى هو نفس شي بقا كيشوف فيها شحال زوينة و بريئة، مدة و هما ساهيين فبعضياتهوم حتى تحنحن جاد عاد فاقت ديلا و جمعات لوقفة كتقاد حوايجها…

ديلا: س..سمحليا كنت باغا غير ن…(قاطعها)
جاد:(مطلع حابو) مكيهمنيش شنو كنتي باغا دير
(طلعها و هبطها و زاد بحالو و هي بقات متبعاه مصدومة معمرها شافت شي واحد متعجرف و متكبر بحالو و معمرو عاملها شي حد بحال هاكا)
ديلا:(كتدوي مع راسها معصبة و هي باقا تحت تأثير الصدمة) ك..ك..كيفاش واش هادا حمق ولا مالو؟! اش حاسب فكرو؟!(كتقلدو ) مكيهمنيش نينيني..نيني يخخ على بنادم…

طلات على لحارس لعام لقاتو مشغول كيدوي فتيليفون، ستأذنات و هزات لملف ديال قسمهوم طان محطوط تما، و خرجات راجعة للقسم معصبة..

🕗 بعد 40 دقيقة 🕗
سلاو لحصة و خرجو هي و سيلين كيتمشاو فساحة، و سيلين كتشوف فيها بنص عين و هي غير ساكتا و ساهية و باينة معصبة..
سيلين: ديلا؟؟!
ديلا:(لا رد غير ساهية و كتمشا مرفوعة)
سيلين:(حركات يديها حدا وجه ديلا) هييهووو وا زويينة راه معاك كنهضر فين غبتي؟!
ديلا:(عاد فاقت) ها انا مالك ازمر!

سيلين: نسولوك نتي اختي نيت، لي غير ساهية هاد صباح تقول غير هارب عليك راجل رااه ما عاجبانيش حالتك اش واقع؟
ديلا: سكتينا ا لخرى اش غيكون واقع كاع افف
سيلين(صغرات فيها عنيها): اممم ديلا مغدوزيهاش عليا انا راني حافظاك سكوت مشي من عوايدك اش كاين؟
ديلا: اففف مكيفلتليك والو يا لطيف
سيلين: يلاه يلاه قولي

ديلا عودات ليها كولشي من A حتى ل Z عاد رتاحت
سيلين:(وقفات كتضحك شادا على كرشها) هههههه اووه اميي كريش طيرتيني قمع قمعة خاايبة هههه
ديلا(مخنزرة): هاهاها(ضحكة ديال راك حاامضة) ضحكي ضحكي نتي لي جات معاك، انا لي حمارة نيت كالسة كنعاود ليك..
كملات طريقها معصبة و سيلين جمعات ضحكة و تبعاتها حتى لحقات عليها و عنقاتها
سيلين:ما تقلقيش مني ا صحبتي راني غير كنضحك معاك و صافي
ديلا: ماشي ضحك هادا(كدفع فيها و هي لاسقة) بعدي بعدي مني

سيلين(جراتها من حنيكاتها):و صافي صافي ا حبي متقلقيش سمحي ليا اكي؟! هههه
ديلا: يا ربي صبرني صافي واخا الله يسامح يلاه طلقي مني
سيلين(طلقات منها) امم بغيت نسولك و متعصبيش
ديلا:(ربعات يديها) يلاه سولي نشوفو
سيلين:(قربات عندها و دوات بهمس) واش تيتيز؟
ديلا:(خنزرات فيها و قرصاتها فيديها) و بقى زايدة فيه امم؟!
سيلين غير شافتها هاكاك هربات كتضحك و ديلا تابعاها كتجري موراها ، حتا كتساطح مع شي حاجة قاصحة قوسات حواجبها و علات عنيها فيه طويل عليها غير شافتو شكون بعدات عليه..

جاد:نتي عاود تاني؟ واش كتبعيني ولا شنو؟
ديلا:(كيعصبها بهاد تصرفات) دابا واش منيتك؟ علاه شكون نتا بالسلامة باش نتبعك ها؟ واقيلا نتا لي تابعني؟!
جاد(كيدوي بكل برود): اييه ا لالة علاش بسلامة شكون فينا لي من صباح وهو يدخل فلاخر انا ولى نتي امم؟!
ديلا يلاه غتدوي وهي تجي سيلين كتجري بقات كتقلب على ديلا ملي ملقاتهاش حتى لمحاتها واقفة معاهوم..

سيلين:(كتلهت و كتشوف فجاد و إبراهيم لي كان معاه بحال الاعرفاتهو دوات مع ديلا بشوية) ديلا واش كتعرفيهوم؟
ديلا: منين غنعرفهوم انا مثلا؟؟
سيلين:(رجعات شافت فيهوم) نتا هو جاد أمير ياك؟
جاد: اه هو انا كتعرفيني؟
سيلين:ههه بيان سوغ الله ياودي نتا هو ولد أكبر رجل أعمال فلمغرب و مانعرفكش دوا ليا عليك بابا، انا سيلين
(مدات يديها سلمات على جاد بلطافة ديلا غير كتشوف مطلعة حاجبها)

إبراهيم(من قبيلة و هو متبع سيلين عجباتو) احمم و انا مكتعرفينيش؟؟هه
سيلين(شافت فيه مصغرة عينيها): لا مكنعرفكش
جاد(شاف فإبراهيم كيضحك كيعرف هاد لبلنات ديالو): دونك نعرفكوم هادا صاحبي إبراهيم
إراهيم(سلم إبراهيم على سيلين بكل لباقة): متشرفين
سيلين: شرف ليا..

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:4❣

سيلين:(بتاسمات و شافت فديلا) اه و هادي صحبتي ديلا
إبراهيم:(مد يدو و سلم عليها) متشرفين سميتك زوينة
ديلا:(سلمات عليه بخجل) شكرا
جاد:( قاطعهوم داير بتسامة استهزاء ) لا شكر لا شكر غير مرة اخرى ردي لبال(قرب و هبط راسو عندها)ملي تكون كتلعبي ا لبرهوشة(باقي داير ديك لابتسامة)…

ديلا:(تعصبات ديال بصح شافت فيه و عينيها مغرغرين بدموع ) نتا…نتا شنو كيحسابليك راسك؟ كالس كتستفز و تصتصغر فناس ، سمعني راه كلنا بحال بحال مشي حيت نتا لباس عليك غتبقى تعامل ناس بحال الا خدامين عندك، و هدرتك لي مافيها رباح خليها عندك حسن
جاد(ببرود): بففف شحال فيك ديال لهضرة
ديلا شافت فيه و مشات كتجري كتمسح فدموعها لي كانت حابسهوم باش ميفضحوهاش و جاد متبع ليها لعين…

سيلين: حشومة عليك ا خويا هي حساسة بزااف و فيها نفس مكتبغيش لي يعاملها بحال هاكا(تنهدات) لموهيم بسلامة عليكوم غدي نمشي نشوفها(مشات كتقلب على ديلا)
إبراهيم : دابا نتا شنو درتي ها؟!
جاد: اشنو درت راه غير دويت عادي اش فيها؟
إبراهيم: حرام عليك اصاحبي و الله، هاد تصرفات ديرهوم مع لبنات لي يستاهلو ماشي مع هاد نوع راه لبنت باينة ظريفة و بسيطة حشومة عليك…

قال هاد لكلام و مشا و خلاه كيفكر واحد لعقل كيقوليه هادشي لي درتي غلط خاصك تعتاذر و لاخر كيقوليه لا نتا مادرتي والو هي لي بوحاطية بلا قياس طرد هاد لأفكار من راسو تنهد و مشى
*عند سيلين*
مدة و هي كتقلب حتى لقات ديلا كالسا فشي دروج كتبكي تنهدات و مشات كلسات حداها
سيلين:(شدات لها فيديها) ديلا حبيبة علاش كتبكي؟!
ديلا:(نطقات بصوت مبحوح كتنخصص):ما…ما..ماشفتيهش ا ختي كيكيهضر معايا بحال شي عبدة عندو، هادا هو لحيوان لي دويت ليك عليه قبيلة..

سيلين: ااه قولي هو هادا! اممم(عنقاتها) صافي ا صحبتي مالكي على هاد لحالة؟! خليه يمشي يقود، (كتمسح ليها دموعها) نتي غير سكتي راه ميستاهلش هاد دموع ، شوفي راه غنتقلق منك و صافي براكا
ديلا:(ناضت كتمسح دموعها) صافي مغنبكيش يلاه نمشيو للقسم قريب يضرب لجرس
سيلين: هاكا نبغيك(ناضت حتى هي) يلاه زيدي نمشيو لطواليط غسلي وجهك بعدا…

مشاو لطواليط غسلات ديلا و جهها من بعد رن لجرس و دخلو للقسم ديالهوم , دوزو جوج ساعات ديال لفرنسية و خرجو ديلا كتمشي بزربة باش تلحق طوبيس، اما سيلين فلفيلا ديالهوم قريبة غير فشاريع لي مور ليسي كتمشي غير على رجليها، ديلا كانت طالعة كتجري حيت لمحطة ديال طوبيسات غير تما ، شوية و وصلات حمدات الله لي باقي ماداز حيت ناس لي كيطلعو معاها باقيين تما مشات كلسات فبلاصتها ديال ديما و جبدات كتبها كتقراه بعنوان ﴿مازلت أعشقها﴾ و فنفس لوقت حاضية طوبيس على الله يجي…

و فهاد لأثناء جاد كان جاي كيستنا شيفور هنا حيت متقدرش توقف طوموبيل حدى ليسي فهاد ساعة كتكون دنيا عامرة بزاف، بقا كيضور عنيها حتى لمحها كالسة فوق واحد لكرسي ديال لحديد مركزة فداك لكتاب و ريح كيدي ليها شعرها لكحل و عينيها كيلمعو بشمس لي كضرب فيهوم
بقا مدة و هو كيشوف فيها ساهي ، و بدا كيتمشى جيهتها ، و هي غير علات راسها شافتو رجعات هبطاتو مخنزرا و بدات كتمتم
ديلا: لصقة هذا عاود تانيي افف نخاف غير نفتح باب دارنا نلقاه متكي فصالون تفوو….

كلس حداها و هي كتقرى كتابها دايرة راسها ممسوقاش ليه و هو كيشوف فيها بنص عين و كيتنهد شي حاجة فداخل ديالو كتقوليه خاصك تعتاذر وخا لإعتذار عمرو ما جربو مي هاد لمرة معرفش على جاتو مختالفة ، ما عمرو مندم عل تصرفاتو مع شي حد مي ندم على تصرفاتو معاها بقى مدة كيفكر عاد نطق..

جاد: إليكَ أنتَ يا من كان بيني و بينه، مدٌ و جزرْ لقاء و فراق حياةْ، وحياة أخرى تشبِه الموتَ.
ديلا وسعات عنيها فداك لكتاب نفس لجملة لي فيها هي دابا، تصدمات من هاد صدفة إضافة انها مكانتش متوقعاه يكون كيقرا هاد نوع ديال لكتب، و عاد طريقة لي نطق بها لكلمات و كيفاش خرج لحروف بسلاسة ذوباتها…

〽حد هنا حبوباتي كنتمنى تعطيوني أرائكوم فهاد لأجزاء و هادي غير لبداية لي جاي نااار نااار 🔥 يلاه جمجمو و علقو و فرحوني و موعدنا غدا فنفس توقيت

❤❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:5❣

جاد:(شاف فيها)هاد لعبارة هي لأفضل بنسبة ليا فهاد لكتاب، معرفتش علاش بضبط مي كتجيني عندها معنى زوين و غامض خصك مدة عاد تفهمها
ديلا:(هزات راسها لعندو معصبة) سبحان مبدل لأحوال ، ياك عاد قبيلة و نتا هاز نيفك لسما داير فيها معرفت شكون علاش دابا كالس كتعاود ليا على اشنو كيعجبك؟!! اسيدي مكيهمنيش(ساطت و رجعات لكتابها)…

جاد بقا غير كيشوف اول مرة غيتقمع هه، مي واخا هكاك عجباتو شخصيتها لي مكتنازلش دغيا، و لكيين دابا خاصو ينقد لموقف
جاد:(تحنحن)احمم ديلا؟!
ديلا؛(شافت فيه و دوات بستهزاء) أووو سي جاد كولو عيط ليا بسميتي او ماي كاد
جاد:بلا طنز دابا راني سيغيو قبيلة كن..(قاطعاتو)
ديلا: غنعاود نقوليك مكيهمنيش (شافت طوبيس جا سدات لكتاب و ناضت) يلاه نخليك دابا بااي…

جاد بقا غير كيشوف فيها صدقات ماسهلاش ردات ليه صرف مضوبل، للحظة بداو كيتسللو لعقلو شي افكار فشكل معرفش علاش كيحس بيها مبدلة على لبنات لخرين لي كيعرف لي غير لاسقين فيه و من وجههوم باين فيهوم طمع و لمصلحة، ولكن هادي لا فيها واحد لبراءة و عفوية فشكل ، نفض راسو من هاد لأفكار حيت هو عمرو بغا او تعجب بشي وحدة باش يتعجب دابا هادشي كيجيه غير تفاهة لامعنى لها…

شاف شيفور وصل تنهد و مشى ركب فطموبيل فاخرة كولشي بقا حال فمو فيه و فشيفور لي خرج حل ليه لباب، باباه عيا مايحاول يقنعو باش يكمل قرايتو فمدرسة خصوصية بحال لأعوام السابقة و لكن هو رفض و بقا مُصر انه يقرى هاد لعام فليسي ديال دولة، بغا يبدل لجو و يهدر حتى هو مع ناس شعبيين و يمشي لأماكن شعبية حيت فعلا مل من برستييج لي تربا و كبر فيه بنسبة ليه هاديك غير حياة زائفة مزينة اما هادي هي لحياة لواقعية و لحقيقية لي خاصك تكون فيها قوي باش تقدر تعيش و تكمل فيها…

و طبعا باباه ولا ممكن انه يرفضليه طلب او يخسر ليه خاطرو حيت ولادو هما لحاجة لغالية على قلبو و عندو ساويين كتر من كلشي مكيرفض ليهوم حتى طلب ولي بغاوها كتكون عندهوم، ولكن وافق ليه بشرط انهُ مور لباك يكمل قرايتو برى ، بعد مدة وجيزة وصلو حدا للفيلا ديالهوم او بلأحرى لقصر فتح ليه شيفور لباب نزل وغير شافوه لي كارد فتحو ليه لباب و دخل…

*عند ديلا*
وصلات حدى دارهوم لي مكونة من طابق واحد وسط حي شعبي مئة بالمئة، جبدات سوارتها و حلات لباب بزربة دخلات لدار لقات ماماها كتوجد ليها ما تكل سلمات عليها و كلسات كتاكل فلكوزينة…

سعاد(الأم): بنتي كي داز صباحك مزيان؟!
ديلا(كتفكر احداث هاد صباح لمزفت):امم امم مزيان اماما عادي بحال ديما
سعاد:اوا لحمد لله
ديلا:فين هو بابا خرج؟!
سعاد:اه ا بنتي خرج قبيلة مشى للحانوت
ديلا: اوا لله يعانو(سلات مكلتها و غسلات يديها) يلاه اماما انا غادي نبدل كتوبتي باش نمشي
سعاد: واخا ابنتي الله يوفقك
ديلا: أميين..

دخلات لبيتها صغير لي كتعتبرو افضل مكان فلعالم و اكتر بلاصة كترتاح فيها، كان كلو مصبوغ فلوردي و فيه بيرو صغير مشتتين فوق منو لوراق و خزانة صغيرة عامرة كتوبة و كيتوسطو سرير صغير مقاد و مريو مناسب فجنب مع مراية، بدلات كتوبتها و تلافتت للمراية قادات شعرها بلخف جمعاتو لفوق ، هزات لكغطابل ديالها و مشات سلمات على ماماها و خرجات، ركبات فطوبيس غير مدة قصيرة و وصلات نزلات و دخالات لليسي كان باقي لحال شوية، بدات كتدور فعينيها حتى كتبان ليها سيلين هاد لأخيرة لي غير شافت براهيم مشات وقفات معاه، ديلا تنهدات و مشات عندهوم رتاحت حيت مبانش ليها جاد…

سيلين: سلام ديلاتي(سلمات عليها )
ديلا: سلام(مدات يديها سلمات على براهيم لي بدورو بادلها سلام)
إبراهيم: سلام
بقاو كيتبادلو اطراف الحديث حتى كيتم سي جاد جاي جيهتهوم ، لي غير شافتو ديلا كحلات بلعمى و قلبات و جهها غير وصل عندهوم دارت غادا بحالها و هو يشدها من دراعها….

جاد: ممكن ندويو واحد خمسة دقايق؟!
ديلا(نترات منو دراعها و دوات مخنزرا): لا ا سيدي ماشي ممكن عندي حصة دابا
جاد:دونك فوقت استراحة ندويو اكي؟
ديلا(كتشوف فسيلين لي كتومي ليها بعينيها باش توافق، تنهدات):واخا فين غنطلاقاو؟!…

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:6❣

جاد:امممم(بقا كيدور راسو يلقى شي بلاصة حتى بانو ليه شي دروج و اشار ليهوم) ااه تما
ديلا: اكي(جرات سيلين) يلاه زيدي نتي قدامي راهوم دخلو للقسم
مشاو هما دخلو للقسم و إبراهيم تلافت عند جاد مصدوم
إبراهيم: واش انا كنحلم؟! جاد أمير غدي يعتاذر و لمن؟ لبنت ههه سجل يا تاريخ
جاد: باركا من طنز عارفني مكنبغيش نظلم ناس فكرت ولقيت راسي غالط وصافي
إبراهيم: واييه اصاحبي احسن حاجة ديرها عتاذر ليها مسكينة ضريفة و كدخل للخاطر (دار يدو على كتاف جاد وتنهد) وشكون عرف تقدر تتزعط حتى نتا ههه…

جاد(نتر ليه يديه و دوا معصب): إبراهيم زيد ندخلو للقسم عندو ميعجبك حال
إبراهيم: مالك اصاحبي غير ضحكنا معاك
جاد: زيد زيد و إلا كان هذا ضحك بلاش منو
دخلو حتى هما للقسم
*عند لبنات*
كانو كالسين مع بعضياتهوم فنفس طاولة لأستاذ كيكتب درس فسبورة و هما كينقلو معاه فدفاترهوم، حتى بداو كيدويو بخفت
سيلين:احسن حاجة ملي وافقتي باينة غيكون تنادم معاه لحال
ديلا:(كتنقل و كتدوي) انا وافقت غير حيت نتي طلبتيها مني اما انا كاع مندوي معاه…

سيلين:(بهمس) احيااني عليك العفريتا!
ديلا:نعام؟قلتي شي حاجة؟!
سيلين: هاا لا لا مقلت والو (بدات حتى هي كتنقل الدرس)
ديلا:(حطات ستيلو و شافت فيها) دابا انا لي محيرني كيفاش سيد كيشرب فكيسان ديال ذهب و هو جاي يقرا هنا علاش زعما؟
سيلين: هداي عليا اختي حتى انا بحالي بحالك ملي تلاقايه سوليه ههه
ديلا: كتبي كتبي حسن ليك
سيلين: ها هي كتكتب
ديلا: اوا هاكاك….

داز لوقت و سالاو لحصة ديال لماط و خرجو لستراحة سيلين مشات وقفات مع براهيم اما ديلا فمشات لدروج لي قاليها جاد، لقاتو واقف تما كيستناها غير شافها بتاسم ليها و هي قربات عندو و كلسات فدوك دريجات
ديلا: (كتشوف فيه واقف) مالك واقف كلس؟! مكيعجبنيش ندوي و انا واقفا مكنركزش فلهضرة هكاك
جاد:( ضحكاتو هضرتها دار بتسامة جانبية و حرك راسو و كلس) اييه ا لالة ها حنا كلسنا
ديلا:اوا دابا مزيـان يلاه، دوي شنو بغيتي تقول ليا؟!…

جاد(تحنحن و شاف فعنيها): بغيت غير نعتتذر منك على تعاملي معاك فصباح و نقوليك س…سمحي ليا
ديلا؛(تنهدات): الله يسامح، مي الله يخليك متبقاش تصرف هاكاك ماشي غير معايا، معا اي واحد عارفين عند كولشي و لي بغيتها كتكون عندك و لكن هدشي مكيعنيش انك تبقا تعامل ناس بديك لمعاملة
جاد(تنهد وشاف فلأرض): معنديش كولشي أ ديلا أهم حاجة فدنيا معنديش…

ديلا:(مستغربة من كلامو) أشنو كتقصد؟!! عندك فلوس، صحاب، ولي بغيتيها كتوصل ليك و..(قاطعها بصوت عيان)
جاد: معنديش أم لي هي أهم من هادشي كامل ،(بعد مدة ساكت وديلا وبلوكيا) معاقلش حتى على وجهها كانت عندي عامين ملي ماتت بسرطان
ديلا تصدمات مكانتش متوقعاها
جاد(عنييه حمارو حيت لموضوع جد حساس بنسبة ليه): راه كنحسد ناس لي عندهوم واليديهوم كينصحوهوم و يعاونوهوم و فرحو ليهوم ، حيت انا تربيت غير مع لمربيات و لخدامات حتى من لأب تيتمت منو واخا عايش حيت همو لكبير هو خدمتو مننكرش مكيخسرش ليا خاطري والكن فينا هو لحنان لي انا محتاج ليه؟! (بتاسم بنكسار) كيلعب دور الأب غير ماديا اما دور لمعنوي لي هو لأهم مكيقومش بيه (دار كيشوف فديلا لي دموعها بداو كيطيحو) فعفاك متبقايش تحكمي على ناس قبل متعرفي اشنو وراء مظاهرهوم….

ديلا دارت يديها على وجهها كتبكي بصوت مسموع حيت هي حساسة بزاف خصوصا فموضوع لعائلة بقا فيها جاد هي براسها متقدرش تعيش بلا ماماها اولا باباها غير كتخايل لأمر كتبغي تحماق..

جاد(بتاسم):مالكي على هاد لحالة؟ ما تندمينيش حيت عاودت ليك أنا بغيت غير نوضح ليك لأمور باش ميبقاش يحسابليك اني كنملك كولشي (مساح ليها دموعها بيديه بقا مدة كيتأمل فعينيها لي كيلمعو بدموع و جهها لي حمار بلبكا حتى نطق بشوية) فخبارك واحد لحاجة؟!
ديلا(بصوت باكي): شنو؟؟!…

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:7❣

جاد:(بتاسم) نتي زوينة و بريئة بزاف (بقاو مدة كيشوفو فبعضياتهوم و هو غارق وسط عنيها لكوحل حتى لودنيه حتى حس براسو و هبط بديه) يلاه مسحي دموعك منشوفكش كتبكي
ديلا:(مسحاتهوم و بتاسمات) ههه واخا صافي
جاد: و حاجة اخرى
ديلا: شنو؟!
جاد: راه اول مرة كنعاود هادشي لشي حد حيت كنلقى صعوبة ندوي فهاد لموضوع مع شي واحد
ديلا: هه وعلاش انا بضبط؟!…

جاد:(ملقى ميقول هو براسو معارفش علاش عاود ليها) معرفتش علاش مي يمكن حيت رتاحت ليك و دخلتي لخاطري و عتابرتك صديقة من عند الله ههه، يعني طبعا الا قبلتي بصداقتي؟!
ديلا(بتاسمات): ملي عاودتي ليا أسرارك و اشنو ضارك فطبعا حتى انا غنعتابرك صديق
جاد(فرح و مد ليها يدو): إذن اصدقاء
ديلا:(مدات يديها حتى هي و تسالمو) بيان سوغ اصدقاء، يلاه نخليك دابا باي..

بتاسمات ليه و مشات و هو بقا متبعها بعينيه و كيفكر فيها شحال قلبها بيض و حنينة و بريئة، كيسول راسو كيفاش فنهار خلاتو يعاود ليها كولشي و بلا متطلب منو حتى بحال إلى كيعرفها من شحال هادي، هو اصلان كان محتاج يعاود لشي حد و لقاها هي لأنسب علاش؟! حتى هو معارفش
ديلا غير وصلات عند سيلين عاودات ليها كولشي و فرحات ليها و رتاحت ملي خاطرها صفا من جيهتو..

⬅دازو ايام و شهور و جاد غير ما زاد تعلق بديلا لدرجة انهُ ولا كيبغيها و كيعشق كل تفاصيلها كتعجبو برائتها و كضحكو عفويتها و كيحمقو صوتها لي ولا كيجيه بحال شي موسقى كيسمعها، و لكين باقي معتارف ليها بحبو شخصيتو تبدلات بزاف ملي عرفها ولى غير ضاحك و ناشط و فرحان، ولكن ديلا كانت غير معجبة بيه و كتعتابرو صديق مقرب فقط معمرها فكرات انو تكون بِيناتهوم شي حاجة من غير صداقة ، و مطاحش فبالها ابداً انهُ يكون كيبغيها حيت معمرو بين ليها ولا تقرب منها، وخا كيغير و كيدافع عليها مي هي كتعتابر لأمر عادي حيت راهوم اصدقاء…

لموهيم بقاو أبطالنا على هاد لحال حتى سلات الدراسة و بانو النتائج ديلا نجحات بتفوق كلعادة و فرحات واليديها و جاد حتى هو شد لباك بمونسيو ، و قرر باباه يدير ليه حفلة بهاد المناسبة و جاد وافق من بعد إصرار ديال باباه، بداو كيعرضو فلأقارب و لأصدقاء و من بينهوم ديلا لي قرر يعرضها بنفسو…

كان ليل و ديلا كالسة فبيتها فرحانة بنجاحها و بنجاح سيلين حتى كيصوني ليها تيلي شافت شكون لقاتو جاد و دوزات لخط مستغربة علاش مصوني فهاد ساعة
ديلا: الوو جاد؟!!
جاد:(مبتاسم كيفرح ملي كيسمع صوتها) الوو ديلا سمحي ليا مصوني ليك فهاد لوقت
ديلا: لالا مكاين حتى موشكيل، ياك لاباس واش واقعا شي حاجة؟!
جاد: نو نو مواقع والو غير غدا دايرين واحد لحفلة بمناسبة نجاح، و بغيتك تجي حتا نتي
ديلا: اممم مكرهتش صراحة، ولكن حتى نشوف مع ماما و بابا، واش عندكوم فلڤيلا؟!..

جاد: اه غتكون غير حفلة صغيرة داير لخاطر للواليد و صافي غيحضروها غير لأصدقاء المقربين و غتسالي بكري
ديلا:واخا صافي انا غادي نحاول نقنعهوم و الا بغاو غنجي
جاد(فرح): اكي واخا كنتمنا يوافقو، يلاه تصبحي على خير
ديلا: تصبح على خير…

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:8❣

قطعات معاه بعدها مباشرة صونات على سيلين تعاود ليها، مدة و هي كتصوني حتى جاوباتها
ديلا: الو سيلين
سيلين(كانت فاتحا مكبر الصوت و واقفا حدا لمرايا فطواليط كدير واحد لماسك لوجهها): الو ديلاتي فينك؟!
ديلا: غير كالسا فدار و نتي؟
سيلين: انا ا حبيبتي لقيتيني فطواليط كندير واحد لماسك، كيفما كتعرفي وجهي ماجاش غير هاكاك و ولا زوين حتى لهاد درجة راه كنعتاني بيه ا لغزالة
ديلا:ههه الله يعطيك لعقل هه، اجي بغيت نسولك…

سيلين: سوليني ا زين
ديلا: واش غادا غدا لديك لحفلة؟!
سيلين:(طلقات لداك لكريم لي كان فيديها مصدوما) ك..كيفاش؟! اشمن حفلة هادي و انا فخباريش شكون دايرها؟!
ديلا: على ما فراسكش؟ جاد داير حفلة غدا فلڤيلا ديالهوم حيت شد لباك؟!
سيلين: ولد لحراام كاع ما عرضني(دارت راسها كتبكي) هئ هئ غيحرمني من زهو الله ياخد فيه لحق
ديلا: هههه حووفيك…

سيلين: ياك! ا ل*حبة عجبك لحال عقلي فيها واخاا
ديلا:ههه الله يهديك اصلان الا ممشيتيش نتي حتى انا مغنمشيش
سيلين: اححح عليك(كانت كتهدر حتى قاطعها تيلي بنمرة غريبة) قطعي قطعي عندي أبيل اخرى من بعد و نعاود ليك
ديلا(ستغربات) أكي!!…

قطعات و مشات كلسات على ناموسية كتشوف فتيليفونها شحال حتى كتعاود تصوني عليها سيلين جاوباتها ديك ساعة
سيلين(كتغوت): ييس يييس ييييييس بيييبيييي
ديلا(صمكاتها): مالك ازمر؟! صمكتيني آش واقع؟!
سيلين(كتشطح): عرضونيي للحفلة عرضونيي للحفلة، أصلان كنت عارفة مغيقدروش ينساوني شكون يقدر ينسا هاد زين كلو شكوون؟!
دديلا(فرحاات)حلفي، شكون عرضك؟!
سيلين: معرفتش يمكن شي حد خدام عندهوم، لمهيم غدا غنمشيو نزهااو أختي ييس..

ديلا(حزنات ملامحها): مكرهتش نمشي ولكين… اش غادي نقول لماما و بابا مغيخليونيش نمشي لدار شي حد مكيعرفوهش
سيلين(كتفكر): امممم(غوتات حتى قفزات ديلا من بلاصتها) لقيتهاا لقييتهاا
ديلا: شنوو؟!
سيلين:قولي ليهوم بلي أنا لي عندي لحفلة غدا، غادي تجي نتي عندي و نلبسو هنا و من بعد غادي نمشيو عند جاد
ديلا: فكرة مزيانة ولكين غادي نكدب عليهوم!!
سيلين: وا ما فيها باس واحد لمرة وصافي راه فرصة لاتعوض عفااك…

ديلا:(دوراتها فراسها و بتاسمات ) صافي واخا غادي نقولها ليهوم(جمعات بتسامتها) و لكين اش غادي نلبس معنديش لي غوب سواغي؟!
سيلين: ديلا كتعصبيني دابا هادشي لي شاطنك؟! الالة ملي غتجي عندي غدا غنوجدو راسنا هنا و ختاري لي عجبك من لي غوب ديالي ، غير هو اجي شوية بكري باش يبقا لينا لوقت اكي؟!
ديلا(فرحات):ههه يخليك ليا ا حبيبتي شكرا
سيلين:سيري سيري تقودي قالك شكرا واش هادشي بيناتنا؟!….

ديلا: وا بااز بغينا غير نديرو معاك شوية ديال صواب
سيلين: ههه مديريهش مكيجيش معاك، يلاه good night baby
ديلا: good night
قطعات معاها و تكات فبلاصتها كتلعب فتيلي ديالها حتى داها نعاس، و نعسو ابطالنا كلهوم في إنتظار صباح جديد كون يعرفو اش مخبي ليهوم
*نهار جديد بضبط 1.30 ديال نهار*
كانت مخشية فبلاصتها غارقة فنعاس و لمخاد ضايرين بيها كلعادة كتى بدا تيليفونها كيصوني مدات يديها كتقلب عليه و عنيها مسدودين حتى لقاتو و جاوبات بلا متشوف شكون….

〽حد هنا بناتي راه هادشي مجرد هدوء ما قبل العاصفة لي جاي شااخذ جايين أحداث مشوقة، تفاعلو و علقو علقو كيعجبني نقرى نقاشاتكوم على لقصة ❤😌

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:9❣

ديلا(بصوت ناعس):ألوو
سيلين: ما تقوليليش باقا ناعسة نوضي ازمر تحركي من تما سيري عند واليديك قولي ليهوم اشنو كاين
ديلا(ناضة قافزا): واخا ها انا غادا
سيلين: يلاه سربي راسك و من بعد ردي عليا اشنو قالو ليك
ديلا: أكي أكي يلاه بااي
ناضت جمعات بيتها و دخلات لطواليط غسلات وجهها و مشطات شعرها و خرجات كتقلب على ماماها لقاتها فلكوزينا كتصاوب لغدا..

ديلا: ماماتي صباح لخير(باستها)
سعاد(الام): صباح لخير؟! هادي جوج أبنتي اشمن صباح باقي
ديلا: ههه بتوقيتي المحلي
سعاد: هههه وا صاوبي لراسك ما تكلي راه لغدا باقي معطل شوية
ديلا:واخا، امممم ماما لحبيبة ديالي كنحماق عليك انا(عنقاتها)
سعاد: احيانيي عليك العفريتا قولي قولي اش كاين راه ملي كتبداي تبحلسي بحال هاكا كنعرف شي حاجة تما
ديلا: (بعدات عليها و بدات كتدوي واخا معجبهاش لحال تكدب عليها) ص…صراحة ا ماما سيلين دايرا واحد لحفلة عندهوم فلڤيلا بمناسبة نجاحها و بغاتني ن..نمشي نحتافل معاها زعما راني صحبتها لوحيدة…

سعاد:اممم انا معندي حتى موشكيل سيري لبنت ظريفة و مأدبة ولكين شوفي مع باباك بعدا
ديلا(فرحات وطارت عليها كتبوس و تعنق): شكرا شكرا يا احسن ام فلعالم، بابا انا غنصوني عليه دابا و نقولها ليه
سعاد:(كتدفع فيها و كضحك) هههه صافي صافي خنقتيني سيري وجدي لراسك ما تفطري
ديلا: (طلقات منها)واخا هي لولا(كتسخن اتاي و كتدوي) ماما! صونا عليك عصام خويا؟! والله حتى توحشتو..

سعاد:اه لبارح صونا عليا سولني عليك حتى هو توحشك بزااف
ديلا:(قلبات شفايفها) وا ملي توحشني يصوني عليا حتى أنا
سعاد: نتي أبنتي كيصوني عليك كنبداي تبكي شفتي ديك نهار ملي صونا عليك باش يباركليك نجاح درتي لينا كنازة هنا و هو مكيبغيش يبكيك
ديلا: و آش غندير راه خويا لوحيد و كنتوحشو بزااف، كيداير بعدا لباس؟!
سعاد: لاباس عليه، خدمتو و قرايتو حتى هما غاديين مزيان
ديلا: اوا الله يعاونو
سعاد: أميين…

مشات فطرات و سلات جمعات لمواعن لي كلات فيهوم غسلاتهوم و دخلات لبيتها تصوني على باباها
ديلا: ألوو بابا
أحمد: ألو ابنتي واش واقعا شي حاجة؟!
ديلا: لا لا غير بغيت نطلبك واحد طليبة صغييورة إلا كان ممكين
أحمد:ههه اييه هلى راس ولعين اشنو هاد طليبة صغييورة ديالك؟!….

ديلا: د…دابا سيلين دايرا واحد لحفلة عندهوم حيت نجحات و عرضاتني واخا نمشي؟!مغنطولش بزااف
أحمد(فكر و مبغاش يرفض ليها طالبها ): امممم… واخا سيري والكين متعطليش ابنتي نجي لدار نلقاك تما
ديلا(طارت بلفرحة): واخا أ بابا مغنتعطلش شكراا تهلا فراسك
أحمد: ههه حتى نتي تهلاي فراسك و ردي لبال يلاه بسلامة
ديلا: بسلامة…..

قطعات و ناضت ديريكت صونات على سيلين قالت ليها بلي وافقو و حتى هي فرحات بزاف، من بعد مشات لبلاكار كتقلب ما تلبس لبسات لبسة عادية كانت عبارة عن كسوة صيفية بيضة و فيها وريدات بلحمر ممزيراش و قصيرة حد ركبة لبسات صباط بيض بلا و مشطات شعرها و جمعاتو لفوق هزات صاكها و خرجات عند ماماها
سعاد: بغا باباك؟!….

ديلا: اه وافق اماما و لقيتيني دابا غادا حيت لحفلة غتبدا بكري
سعاد: واخا ابنتي(جبدات فلوس من بصطامها) هاك هدو قضي بيهوم و شدي بيهوم طاكسي
ديلا: (شداتهوم من عندها و دارتهوم فصاكها) واخا اماما شكرا(باستها) يلاه نخليك دابا بسلامة
سعاد: بسلامة أبنتي خلي تيليفونك شاعل باش منتخلعش عليك و متعطليش بزاف صافي؟؟!
ديلا: واخاا مامي…

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:10❣

خرجات من دار و شدات طاكسي ديريكت للڤيلا ديال سيلين ، وصلات خلصات شيفور و نزلات غير وصلات لحدا لباب حلوها ليها حيت كيعرفوها صاحبة سيلين دخلات تلاقاتها مامات سيلين نادية و سلمات عليها كانت مرا ظريفة و زوينة و مهليا فراسها بزااف
نادية: ديلا بنتي مرحبا بيك
ديلا: شكرا ا خالتي ترحب بيك جنة
نادية: أميين احبيبة ، سيلين راهيا لفوق فبيتها كتوجد راسها طلعي عندها
ديلا: واخا اخالتي…

طلعات ديلا لبيت سيلين لقاتها ملاهيا طالقا لموسيقى كدندن معاها وغير كتجبد لحوايج من لبلاكار و تحطهوم فوق ناموسية رونات دنيا
ديلا(غوتات حتى قفزاتها): سيلين
سيلين:(طارت فسما مخلوعة طفات لموسيقى و ضارت عندها و ديلا كضحك): ههه خلعتيني ازمر(سلمات عليها) من صباح و أنا كنستناك
ديلا: ها أنا جيت أ بب
سيلين(جراتها من يديها): يلاه زيدي نشوفو آش غادي نلبسو
مشاو وقفو حدى لبلاكار لي كان كبيير و عامر حوايج بجميع الأنواع و الأشكال و كلسو كيختارو…

*في مكان آخر*
كان كالس على لكرسي فبيتو لابس سروال جين فزرق و تيشورت لاكوست فلبيض و سبرديلا لاكوست حتى هي
فلبيض و شعرو مقاد مزيان جا زوين
جاد: قلت ليك غادي نعتارف ليها ليوم بكولشي
إبراهيم(كان لابس جين فلكحل و تيشورت فلأخضر غامق و سبرديلا كحلة): و نتا متأكد أنها غادي تجي بعدا؟!
جاد:معرفتش أحساسي كيقول ليا أنها جايا، و غادي نعتارف ليها بكولشي صافي عييت صابر حتى لإيمتى غادي نبقى مخبي هادشي، انا ماباغيهاش غير باش ندوز معاها لوقت انا باغيها تكون ديالي، ماشي موشكيل غنصبر عليها حتى تشد لباك و نبنيو مستقبالنا بجوج لموهيم مغنتخلاش عليها…

إبراهيم: و شكون قاليك انها حتى هي كتبغيك و كتبادلك نفس شعور ها؟!!
جاد:كنشوفها فعينيها اصاحبي مي خايفة تصارحني، راه غير غنعتارف ليها غتعتارف ليا حتى هي و هانتا غتشوف
إبراهيم(تنهد معاجبوش هادشي): وا نتا تعرف مخليتيلي ما نقول(وقف) يلاه زيد نهبطو شوية و غتبدا لحفلة
جاد(ناض حتى هو): يلااه
هبطو لتحت للجردة كيراقبو تجهيزات لي طلب جاد انها تكون بسيطة حيت معندوش مع داكشي لمبالغ فيه بغاها تكون حفلة صغيرة و شبابية…

*نرجعو عند لبنات*
ديلا: صافي عجباتني هادي غنلبسها( كانت كسوة زوينة بزااف و كيووت فلون غوز بيبي قصيرة و يديها قصارين و فضفاضة من لتحت مع صميطة فلخصر )
سيلين:وااو زوييينة، و أنا غادي نلبس هادي أش بان ليك امم؟!(جبدات كسوة فلكحل تقريبا نفس شكل ديال ديلا و لكين هي مشبكة من لفوق و معندهاش صميطا)
ديلا(حمقاتها): زوينة بزااف والله غتجي معاك
سيلين:(دوات بغرور) بيان سوغ وشنو لي مكيجيش معيا أصلان
ديلا: هههه سبحان الله زيدي زيدي نلبسو هادشي زاه حنا معطلين(شافت فساعتها) ويييليي راه ربعة هادي سربي
سيلين: يلااه…

#يتبع💥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:11❣

مشاو لبسو كسيواتهوم و دازت كل وحدة شدات مرايا كتصاوب لميكاب ديالها و تبلاكي شعرها، ديلا دارت ميكاب خفيف و لكن واخا هاكاك جا معاها و برز ملامحها زوينين كتر بلاكات شعرها و بوكلاتو من لتحت و خلاتو مطلوق لبسات طلون ماشي عالي بزاف فلبيض و هزات بوشيط فنفس لون و رشات من عطرها و كلسات كتستنا سيلين لي دارت ميكاب سموكي لائم ملامحها بزااف جمعات شعرها لفوق و خرجات شي زغيبات لقدام بوكلاتهوم و لبسات طالون فلكحل و بوشيط فلكحل و دارت كتشوف فديلا لي واقفا قدام لمرايا كتشوف راسها كيف جات…

سيلين(صفرات و دارت ديلا كتشوف فيها كتضحك ): اش هاد زيين كلو ها؟! جيتي زويينة ا ساطة
ديلا: ههه حتى نتي جيتي زويينة
سيلين(شافت ساعة فتيليفونها): اواا يلاه ا زوينة راه دابا غادي يبداو
ديلا: اكي زيدي
مشات كل وحدا فيهوم لبسات كاب مزغب قصير ديلا فلبيض و سيلين فرمادي فاتح، نزلو فدروج سلمو على نادية و خرجو لقاو شيفور كيستناهوم ركبو و نطالقو….

سيلين(كتنقز فبلاصتها): ايييي متحمسة نشوف شكون غادي يجي
ديلا: بفف شكون غادي يجي مثلا؟! ناس و صافي أأء
سيلين(خنزرات فيها): واااو معلومة زوينة هادي اديلا أنا كان كيحسابلي غيجيو مخلوقات فضائية صدق غيجيو غير واباااز و جهك قاصح
ديلا: هههه و نتي فرعتي لينا راسنا بمتحمسة متشوقة تقول معرف آش غادي تشوفي تما
سيلين:ييخخخ على گنس متنشطي متخلي حد ينشط على خاطرو صافي سكتينا
ديلا: ها هي هههه…

بقاو غاديين طريق كولها و هما مرة يضحكو مرة يتناگرو حتى وصلو حدى لقصر لي غير شافوه وسعو عينيهوم، نزل شيفور فتح ليهوم لباب نزلو كيضرو عينيهوم على طموبيلات لي فلباركينغ ماكان لك غير سيارات لفخمة و لغالية، بقاو كيتمشاو حتى وصلو حدى لباب لعملاقة و دخلو تلاقاتهوم لخدامة فلباب حيدات ليهوم لي كاب ديالهوم و علقاتهوم بقاو كيتساراو بعينيهوم على لقصر من لداخل منباهرين حيت كان غاية فروعة من أثاث و ديكررات و ثريات لموهيم كولسي فيه زوين ، مشاو فتجاه للجردة لي فيها لحفلة هما كيقربو و أصوات لموسيقى الشبابية كتعلو و سيلين عير سمعاتها بدات كتشطح و ديلا كتضحك على هبابها..

دخلو للجردة و زادو نباهرو كانت مزينة بطريقة كلاسيكية و زوينة، لابسين كبيرة مضورين بيها طوابل طوال بلا كراسا و فواحد جنب كاين لبوفي حداه لخدمات و فجنب لاخر كاين ديجي و واحد لمنصة فلوسط، كانو تما غير شباب قدهوم مكاينش حس ناس كبار من غير سربايا لي كيفرقو لعصائر…

جاد كان كالس كيشرب لعاصير و كيدوي هو و براهيم فواحد لقنت مع شي دراري، حتى كيعلي عينيه و كيلمح ديلا داخلا ديك ساعة ترسمات على وجهو إبتسامة عريضة و هو كيشوفها داخلا فأبهى حلة عجباتو بزااف حتى ولات كتبان ليه جايا بلعرض البطيئ ، نزل كاسو فوق لاطابل و مشا ديريكت عندها شافو براهيم فين غادي و تنهد خاطرو مامهنيهش لهادشي، جاد وصل عندهوم و سلم عليهوم…

جاد(عينيه غير على ديلا حمقاتو):مرحبا بيكوم نوارتونا
ديلا: شكرا
سيلين:شكرا(شافت فديلا) لموهيم ديلا انا غادي نمشي نسلم على شي أصدقاء لهيه و نرجع ليك اكي؟!
ديلا(مكتبغيش تبقا بوحدها مع جاد حيت كتحشم): ولكين..(قبل متكمل كلامها كانت سيلين طارت مشات عند واحد لكليكة كتعرفهوم أصلان تعمدات دير هاكا حيت بغات تخليهوم بوحدهوم)
جاد:(كيشوف فديلا بإعجاب و حب كبير) يلاه نمشيو نوقفو فشي بلاصة
ديلا: ا..اه أكي
مشاو وقفو حدى واحد طابلة و جاد قرب عند ديلا كيدوي معاها و لأنظار كلها عليهوم لبنات لي تما كلهوم كيخنزرو فيها حاسدينها حيت جاد معمرو عبر شي وحدة فيهوم او عطاها قيمة ديما كلامو معاهوم محدود كيعطيهوم لمفيد فقط و هما ديما لاسقين فيه…

جاد: بلمناسبة جيتي زوينة بزااف (كيطلع و يهبط فيها) جات معاك لاغوب
ديلا(تزنكات و حمارو حنيكاتها ): هه شكرا
جاد(جرها من حنيكاتها بجوج): لحشومية ههه
*عند سيلين*
مدة و هي واقفا كتدوي معا دوك لأصدقاء حتى سلات معاهوم و دعاتهوم و كتقلب على ديلا بعينيها حتى بانت ليها، يلاه رجعات خطوة لور غادا عندها، و هي تضرب فشي حاجة قاصحة ضارت مخنزرة تشوف شكون هادا لي تضربات فيه ناوية تشتف عليه مزيااان غير شافتو شكون بتاسمات تلقائيا و ختفات ديك تخنزيرة….

#يتبع

💥❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:12❣

إبراهيم: مالكي تالفة؟! كتقلبي على شي حد امم؟؟!
سيلين:(تلفات ليها لهضرة) ا..اه.. كنقصد لا لا مكنقلبا على حتى شي حد
إبراهيم(ضحك على توترها): اممم و علاش تالفة ليك لهضرة؟!
سيلين: لا لا.. و.والو (ستجمعات قوتها و رجعات لوعيها و خنزرات) و نتا مالك على هاد لأسئلة ياك لاباس؟!
إبراهيم:(كيقرب ليها و هي راجعا لور) مالكي غير وقفي بغست نقوليك شي حاجة..

سيلين:(وقفات) اشنو؟!
إبراهيم(بتاسم): جيتي زوينة
سيلين(شدات خصلة من شعرها كتلوي فيه و دوات بغرورها لمعهود): yes, I know (ييس، عارفة)
إبراهيم(ضحك على تصرفها): ههه الله الله على ثقة فنفس
سيلين:(بغرور)و أشنو سحابليك!
إبراهيم: ههه اجي تشربي شي حاجة؟!
سيلين(بتاسمات و زادت قدامو و هوا غير حاضيها مبتاسم): أوكييي
مشاو للبوفي لكبير لي عامر أكل و عصائر من جميع الأنواع و الأشكال، هزو عاصيرهوم و وقفو كيدويو مع بعضياتهوم…

*عند ديلا*
كانت كتضور فعينيها كتقلب حتى دوا جاد
جاد: واش كتقلبي على سيلين
ديلا: اه ما بانتش ليا معرف فين مشات
جاد على راسو كيقلب و هو يلمح سيلين و إبراهيم جايين تجاههوم كيضحكو، شاف فيهوم و بتاسم و حرك راسو
جاد:ها هي صحبتك جاية
ديلا : فينها(دارت كتشوف فين كيشوف هو غير لمحاتهوم بتاسمات حتى هي) اممم صافي صافي شفتها
وصلو إبراهيم و سيلين عندهوم و وقفو معاهوم فنفس طبلة
إبراهيم(سلم على ديلا): منورة
ديلا(بخجل): شكرا ربي يخليك….

بقاو بربعة بيهوم كيهضرو و يضحكو و جاد عينو غير على ديلا كيفاش كتهضر و كدير حركات بيديها و وجهها بعفوية و هي كاع ماردا لبال لعنيه لي غيكلوها مدة و هما هاكا حتى شافو جوج دلي شيف داخلين بواحد لاطاغط كبيرة على شكل شهادة ملوية بشريط أحمر شكلها رائع و كيشهي كولشي بقا كيشوف فيها كيفاش مصاوبة بإتقان ، مشى جاد حدا طبلة لمزينة لي حطو لاطاغط فوق منها كانت ديلا واقفا حداه و فجنب لاخر إبراهيم لي حداه سيلين و لي حاضرين حتى هما وقفو قدامو…

عطاوه واحد لموس فضي زوين خاص بليغاطو ، قطع واحد الطرف و كولشي بدا كيصفق و هو غير مبتاسم من بعد جاو سربايا و بداو كيقاطعو و يفرقو على لحضور ، سلاو لأكل ديال طاغط و طلقو ليهوم موسيقى هادئة كيف طلب منهوم جاد كولشي ناض يرقص حتى من إبراهيم و سيلين ناضو ، جاد بقى كيشوف فديلا متردد شوية تحنحن و هي تلافتت كتشوف فيه…

جاد: احممم(مد ليها يديه) اش بان ليك فشي رقصة؟!
ديلا(متوترة): و..ولكين انا مكنعرفش لهاد رقص
جاد: غير زيدي ماشي شي حاجة صعيبة
ديلا(بقات كتفكر و مبغاتش ترفض ليه طلبو): اممم.. واخا يلاه
شدات فيداه و مشاو حتى هما حدى لابسين و بداو كيرقصو ديلا كانت مخلوعة فلول مي بحركات جاد لبطيئة و لحنينة قدرات تترخا و نسجمات حتى هي معاه فرقص عاجبها لحال ، كانزك يرقصو بتناسق كبير و حركات موزونة و لي تما كامل غير كيشوف فيهوم و لبنات حاسدينها على هاد لحظ لي عندها ، بقاو مدة و هما كيرقصو حتى تسالات لأغنية و رجعو و قفو فبلاصتهوم…

سيلين(كتلهت ضربات فكتاف براهيم ): ه..ه..هلكتيني
إبراهيم: ههه لي يشوفك يقول غير كنا كنشطحو شعبي ماشي غير كنميلو مع ريح
سيلين: ههه وابااز مكتقاداش
جاد واقف متوتر هادي هي لفرصة لمناسبة باش يعتارف ليها و يرتاح مكينش شي وقت حسن من هادا، تنهد و سلت من حدتهوم بدون مايردو ليه لبال حيت كانو منغامسين فحديثهوم حتى كيسمعو صوتو فلميكرو…

〽حد هنا حبوباتي عطيوني ارائكوم و ناقشو هاد لأجزاء ❤ موعدنا غدا ان شاء الله مع احداث ناار حيت غيتسالا فلاش باك فلأجزاء ديال غدا
#بونوي

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:13❣

جاد:احمم احمم(كولشي تلافت ليه كيشوفو فيه مستغربين) بهاد المناسبة بغيت نعتارف ليكوم بشي حاجة مهمة بنسبة ليا، و لكن قبل هادشي(تلافت كيشوف جيهة ديلا) بغيت نستدعي لأنسة ديلا باش تجي توقف حدايا
كولشي دار كيشوف فيها و هي تالفة و مصدومة معرفات مادير حتى قرصاتها سيلين
سيلين:سيري عندو ا زمر راه عيط ليك
ديلا(بهمس): آش غندير تما غير خليني
سيلين(تحت سنانها): سيري راه كولشي كيشوف فيك بلا ماتمرضيني….

ديلا بقات غير كتشوف مفاهمة والو و معندها مادير حطات بوشيط ديالها على لاطابل و تنهدات و بقات غادا بخطواتها و لكل متبعها حتى وصلات عند جاد لي شاد لميكرو و مبتاسم و عنيه كيلمعو بلفرح غير قربات حداه شدها من يديها و هي غير مصدومة و ساكتا ما باينة لافرحانة و لا معصبة بقا مدة كيشوف فيها و كولشي كيستنا و كيتسائل اش غيوقع ، حتى دوا جاد من اعماق قلبو…

جاد(يد شاد بها لمايك و يد شاد بيها يديها): ديلا بغيت نعتارف ليك قدام كولشي بواحد لحاجة كنت مخبيها فقلبي من إول نهار شفتك فيه، عييت منصبر و نقول هادشي غيدوز و غننساك و لكن كنلقى راسي غير مكنزيد نتعلق بيك كتر و كتر (ديلا حلقها نشف من صدمة و خايفة من هادشي لي غايوقع اما جاد فجمع لوقفة و دوا بجدية) ديلا لي نطولوه نقصروه راه واخا نبقى حياتي كاملة كنوصف فيك و فمشاعري ليك مغنسكتش(دوا بحب و كلام نابع من القلب) ديلا أنا..أنا كنبغييك….

ديلا وسعات عنيها مصدومة بحال الا خويتي عليها شي سطل ديال لما لحاجة لي كانت خايفة منها طاحت فيها و سيلين شهقات دايرا يديها على فمها اما براهيم فغير مربع يديه و كيشوف هادشي لاش غيوصل و لبنات لي تما كاملين مخنزرين فديلا حاسدينها حيت قدرات تطيح جاد أمير فشباكها لي عارفينو ما عتارف ليها قدام هاد لخلق كامل الا و انه كيكن ليها مشاعر صادقة و حقيقة…

جاد(تنهد و كمل كلامو): عارفك باقا صغير على هادشي و لكن تيقي بيا انا ماباغيكش باش ندوز معاك لوقت و صافي لا، انا باغي نكمل معاك حياتي غنصبرو حتى تشدي لباك ديالك و نتخطبو من بعد سالي قرايتك و نبنيو مستقبالنا بجوج(زير على يديها) كنواعدك عمري نخليك و لا نسمح فيك راه كنبغييك كتر مكتخايلي(شافها غير ساكتا و مصدومة) واش قابلة بهادشي ها؟!
ديلا:(بلعات ريقها و دوات متلبكة): ج..جاد سمعني انا مقدرة حبك ليا و..ولكن(شافت فيه كيفاش تبدلات بتسامتو و ولات تخنزيرة و طلق من يدها و هي دورات عينيها على ناس لي كيشوفو فيهوم و ستجمعات قوتها واخا صعيب عليها مي خصها تقول لحقيقة حيت هادشي مفيهش لكذوب)…..

#يتبع🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:14❣

ديلا(تنهدات و كملات كلامها): شوف أ جاد انا ماشي قصدي نجرحك و لكين انا ما مستاعداش و مكنفكرش فهادشي و دابا مقدراش نبغيك لا نتا و لا غيرك ( كولشي تصدم و هو كتر من غير براهيم لي كان داير حساب هادشي) انا ما مهتماش لأمور لحب ا جاد عندي حلم واحد هو نكملي قرايتي و ندير مستقبل زوين لي يفرح عائلتي، دونك سمحليا بزااف راه مكنبادلكش نفس لمشاعر راك عزيز عليا فعلا و لكن كمجرد صديق و صافي، مكانش كيحسابلي غنوصاو لهادشي كولو سمحليا ا جاد بزااف و لكن انا مكنبغيكش و مغنصلاحش ليك شوف شي وحدة لي تكون فمستواك و حسن مني(بتاسمات بنكسار)….

سلات كلامها لي كان بحال شي موس تخشا فقلب جاد و دمرو حاس بدنيا دارت بيه ما متيقش هادشي لي سمع مكانش متوقع ان قلبها مافيه حتى ذرة حب تجاهو و انه مجرد صديق بنسبة ليها ، تمنى فهاد لحظة يكون هادشي مجرد كابوس و قريب يفيق منو و لكين للأسف كولشي كان حقيقة و واقع مر و صعيب بزااف بنسبة ليه، مشات ديلا كتجري و لأنظار كولها عليها هزات بوشيط ديالها و خرجات كتمسح فدموعها و سيلين غير شافتها هاكاك هزات حتى هي صاكها و تبعاتها ، مشات ديلا هزات كاب ديالها و خرجات كتمسح دموعها وقفات حدا طوموبيل كتستنى سيلين لي دغيا لحقات عليها فتح ليهوم شيفور لباب و طلعو…

طريق كاملة و هوما ساكتين و سيلين ما بغاتش تجبد ليها الموضوع دابا حيت لوقت ماشي مناسب، مسافة طريق و وصلو حدى لڤيلا نزلو و فتحو ليهوم الباب ملي دخلو ما لقاو حتى حد تما كولشي خرج، طلعات ديلا كتجري لبيت سيلين شافت الساعة لقات سبعة و وقت لي كيدخل فيه باباها لدار قريب لبسات عليها حوايجها و مسحات مكياجها بخف و سيلين غير متبعاها كتشوف فيها بأسى عارفها بقا فيها جاد، سلات و مشات عنقات سيلين و بتاسمات ليها بلا متنطق بحتى شي حرف ، بادلاتها حتى هي الإبتسامة هبطات فدروج وصلات للباب و خرجات شدات طاكسي نيشان لدار…

مدة و وصلات خلصات طاكسي و دخلات عادي كأن شيء لم يكن سلمات على ماماها رتاحت ملي لقات باباها باقي ما جى دخلات لبيتها لبسات بيجامتها و كلسات كتفكر فأحداث ليوم تمنات كون ماوافقوش واليديها و مامشاتش لديك لحفلة بقا فيها جاد بزااف مي ماعندها مادير علاش غتعترف ليه بحب كاذب و تعيشو فأحلام سادجة و هي مكتحس من جيهتو بوالو كان خاصها ضروري تجيه نيشان و تقول ليه لحقيقة وخا كانت صعيبة عليها ولكين كتقول مع راسها مع مرور زمن غينساها و يعيش عادي بقات على هاد لحال افكار كديها و لوخرى كتجيبها حتى نعسات…

*في جهة أخرى*
كان كالس فجردة معصب و مخنزر وجهو كيخلع و كولشي حداه مهرس و مرون من بعد لي وقع جرا على كولشي و بقا غير أبراهيم معاه كيكالمي فيه
إبراهيم:(كالس حداه) دابا الله يرحم ليك لواليدين لما قوليا أشنو هاد لحالة داير فراسك امم؟! امتى وليتي هاكا ؟! على بنت مرض و قاهر راسك صافي مكتبغيكش تمشي بنت و تجي بنت و زايدون باقي صغير ا صاحبي و لحياة قدامك…

جاد:(كيهضر و كيغوت معصب) سكُت سكُت نتا ماعارف والو واالو، هاديك ماشي اي بنت هاديك كنت معتابرها روحي كنت باغي نكمل معاها حياتي كنت باغيها ليا بوحدي هي لوحيدة من بين آلف وحدة قدرات تدخل لهادا(اشار جيهة قلبو) و تبدل هادا(اشار جيهة عقلو) و لكن هدا جزاء *امل بويا حيت بغيتها من قلبي(دار بتسامة استهزاء) و لكن نستاهل و الله حتى كنستاهل ، كان كيحسابلي كتبغيني(كان حداه واحد لكاس هزو و شتخو) طلعت فلخر مجرد صديق كنت بحال لحمار تابعها و داير ليها قيمة طلعات *حبة مقطرة…..

#يتبع🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:15❣

إبراهيم(تنهد): و أشنو ناوي دير دابا؟!
جاد: اشنو غادي ندير مثلا غاندير كيف بغا لواليد و نقود بحالي لألمانيا نساليو قرايتنا(دار ابتسامة ماكرة) و نشوفو من بعد
براهيم(عرفو علاش ناوي): حسن ليك نساها اصاحبي و كمل حياتك عادي و شوفلك شي وحدة تبغيها و تبغيك
جاد: و انا شنو قلت داكشي لي غايكون غير طول بالك…

إبراهيم: لا لا لا هاد شوفات ديالك ماشي حتى لهيه
جاد: الله يهديك اشمن شوفات زيد زيد نقودو بحالنا نعسو و من بعد يرحم الله كرهت لبنات ولي يجي من جيهتهوم هاد ساعة
إبراهيم(تنهد): إوا نتا تعرف…

صافي من بعد هادشي دازو أيام و شهور و #سنين ديلا ما عوداتش شافت جاد من داك نهار شدات لباك و مشات لفرنسا هي و سيلين، نسات جاد فمرة حيت أصلان مكنتش عاطيا للموضوع أهمية ولا مكتارثا ليه، لا هي ولا سيلين لي بدورها نسات كولشي و نقاطعة علاقتهوم بجاد و إبراهيم ، و تفكيرهوم كامل كان موجه صوب دراستهوم و مستقبالهوم و كيخططو لحياتهوم كي غتكون…

اما جاد فمشى لأمانيا باش يكمل قرايتو و يختار إدارة الشركات لي هي حلمو ، كان متبع أخبار ديلا فلول مي منبعد توقف و مبقا عرف عليها والو، و مع ذالك معمرو قدر ينساها و لا ينسا ذكرياتو معاها، و لحب لي كان كيكنُ ليها نهار على نهار بدا كيتحول لكره و لإنتقام منها شوية بشوية ولى هدف بنسبة ليه باغي غير فوقتاش تلاقيهوم ليام مرة اخرى و يحققو، و بنسبة لبراهيم فحتى هو سافر ينهي دراستو فلهندسة و كانت إطاليا هي وجهتو #نهاية_فلاش_باك…

♦العودة⏩⬅
غير تذكر دوك لحظات تعصب و تجنن، دوك ذكريات لي معمرو ما قدر ينساهوم، و ما عمرو مغيقدر ينساهم و لا يطفي نار لي شاعلة فيه من لداخل نار شمتا و نار لحب من طرف واحد و لي فأغلب لأحيان كتخلي غير طرف لي بغا بوحدو يتحرق بيها ، و هاد نار بنسبة ليه هو تقدر تطفا فحالة وحدة هي الا حقق لإنتقام لي طعم ديالو و ريحتو كتنسيك فكولشي فكاع لي عشتيه من خيبات أمل و طعنات و لكن سؤال هو واش فحالتو هو لإنتقام غيقدر يطفي داك لعافية ولا غير مغيزيد يشعلها؟! هاد سؤال ديما كيطرحو على راسو قلبو كيعطيه نفي و لكن مبقاش كيسمع لقلبو لي بسبابو هو واصل لهاد لحالة…

ولى كيسمع غير لعقلو لي ديما على صواب و كيعطيه جواب اه، اه ،اه غير غتنتاقم منها و تشربها من نفس لكاس غتبرد نارك و غتطفى و ترتاح من هاد لعذاب لي عايش فيه، تنهد و شد ديك صورة باش يقطعها و لكن ماقدرش و هادشي غير مزاد عصبو كتر و كتر حل لمجر ديال لبيرو و خشاها مع لوراق و شدو بجههد و ناض خرج للبالكو و جبد لكارو و كب لراسو كاس ديال لويسكي، لكارو و شراب كيوليو صحابو لواحدين ملي كتجيه هاد لحالة…

*نرجعو عند ديلا*
عيات ما تطلع و تهبط فإنسطا جاها لملل و مالقات ما دير شافت عند سيلين لقاتها سلات لهضرة مع ماماها و كتلعب فتيليفونه
ديلا: سيلين
سيلين(خاشيا و جهها فتيليفون): امممم
ديلا: حطي داك تيليفون وشوفي فيها ا زبل
سيلين(حطاتو فوق طبلة و قدات لكلسة): هانا، اشنو كاين؟!
ديلا: دابا شهر جاي تخرُج و غتولي عندنا شهادة بلي راه حنا أطباء
سيلين: ويي عارفة هادشي و من بعد؟!!
ديلا: و زعما غادي نلقاو خدمة فلمغرب دغيا و بجوجنا فنفس لكلينيك؟!(شافت فلأرض محزنة ملامحها و كتلعب برجليها ) حيت مغنقدرش نتفرق عليك..

#يتبع🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:16❣

سيلين:(ناضت كلسات حداها) غادي نلقاوها ان شاء الله غير تهناي، و اصلان بابا قاليا بلي كاين خصاص كبير فلقطاع الطبي تما يعني دولة محتاجة لينا و عاد حنا متخرجين من كلية ففرنسا دونك غيقبلونا دغيا خلي أملك فالله كبير
ديلا: ان شاء الله، نخدمو فأي بلاصة لموهيم نبقاو مع بعضياتنا
سيلين(عنقاتها كضحك): على انا نقدر نتفرق على هاد زين و لبرائة كولها ها؟!..

ديلا:(بادلاتها لعناق) هههه و شكون يقدر يتفرق عليك أ لحمقة
سيلين(وقفاات): نوضي نوجدو ما ناكلو راه فيها لموت ديال جوع
ديلا(ناضت حتى هي): يلاه زيدي نصاوبو سباكيتي تشهيتو اممم؟!
سيلين: ههه نصاوبوه ا لالة…
مشاو للكوزينة لي مفتوحة على صالون كيصاوبو لغدا فأجواء من الضحك و لمرح بحال ديما…

*عند جاد*
سالا داك لكارو، و خرج من لبيرو هبط فلمصعد حتى لطابق سفلي و خرج منو غادي فتجاه لباب، كولشي كيحي فيه و هو كيكتافي غير يحرك راسو بإبتسامتو لخفيفة لجذابة، كيخلي كولشي يتعجب بيه من خلال أناقتو و رجولتو لي طاغية على ملامحو الخشنة و تصرفاتو لموزونة ، خرج من الشركة فتح ليه لكارد لباب ديال طموبيلتو لكحلة الفاخرة، ركب و ديمارا من ديما مكيبغيش شيفور كيفضل يسوق لراسو على خاطرو مسافة طريق و وصل حدى واحد لقصر كبير عندو جردة واسعة و قريب للبحر، نزل كيلعب بكونطاكط فيديه و لي كارد لي واقفين تما غير شافوه حياوه و فتحو ليه لباب…

دخل للقصر لي أكثر من فاخر كبير و واسع، مأتث بأتاث زوين و عصري مئة فلمئة و فغاية الروعة، كيتمشا بخطواتو ثقيلة و الثابتة طلع لجناحو الخاص لي أقل ما يقال فحقو انه تحفة فنية، كيعكس شخصيتو الغامضة و المبهمة غالب عليه اللون الأسود و الأبيض و القليل من الرمادي سرير دائري كيتوسط لغرفة و دريسينغ عامر ملابس رجالية و روايح و ساعات و كاين دوش أنيق، و فجنب ديال لجناح كاين لمكتب ديالو الفخم…

دخل لدوش دار دوش خفيف و خرج لاوي عليه فوطة كحلة من لتحت و ريحة لي باندوش تابعاه و لماء كيقطر على عضلاتو البارزا و شعرو باقي فازك، كيدوز يدو على لحيتو لي باقا كتقطر و دخل لدريسينغ لبس سورڤيت أديداس فلكحل و سبادري فلبيض و كاسكيط أديداس قالبها، فتح لباب و هبط لتحت لصالون لقاه كالس واخا كبير فسن الا انه باقي محافظ على أناقتو و هيبتو سلم عليه و كلس حداه…

جاد: لوليد صاڤا؟!
منير(الأب): صاڤا أولدي لحمد لله و نتا كيغادي مع لخدمة؟!
جاد: بخير كولشي غادي مزيان فهاد الساعة
منير: اوا لحمد الله
بقاو مدة ساكتين حتى نطق
منير:امم جاد شهر الجاي خاصك ترجع للمغريب
جاد: علاش؟!
منير:حيت عندنا واحد لمناقصة تما و نتا لي خاص تكلف بيها
جاد: اهاه نمشيو و علاش لا
منير:(بتاسم) الله يرضي عليك أولدي

جاد: أمين….لواليد بحال إلى سمعتك داك نهار كتقول لسديم(ختو صغيرة عليه بعام كدير تصميم الأزياء فأمريكا) أنك غترجع للمغرب بصفة نهائية واش بصح؟!
منير:(تنهد) اه اولدي و حتى هي ملات من تما بعيدا علينا و بغات ترجع لبلادها و تستقر فيها ، و حتى انا نيت مكرهتش نرجعو لبلادنا و نشوف ولادي مجموعين عليا و عايشين فدار وحدة قبل ما نموت، ماشي كل واحد مشير فقنت
جاد(باس على راسو): اش هاد لهضرة الواليد الله يطول لينا فعمرك، و مراد(خوه كبير عليه بعاماين كيترأس مجموعة من لفنادق ديال باباه ففرنسا) اشنو درتي معاه؟!…

منير: هاداك حالو ساهل ، غادي ندوي معاه و نقنعو يجي يترئس لفنادق لي فلمغرب ، بقاليا غير نتا واش موافق نعيشو فدار وحدة و نشوفكوم مجموعين عليا؟!
جاد: واش من نيتك الواليد كتسول؟! طبعا انا موافق لي درتيها انا معاك
منير(فرح): الله يرضي عليك، يعني صافي نتا غتمشي شهر جاي و انا و خوتك غير نقادو امورنا نلحقو عليك
جاد:إن شاء الله(ناض و قف) يلاه نخليك دابا غادي نطلع نرتاح شوية…..

〽حد هنا حبوباتي…. كيفاش غيطلاقاو ديلا و جاد؟! و واش جاد غيقدر ينتاقم منها و لا غير غيشوفها غينسا كولشي؟! و ديلا غتعقل عليه زعما و غتبغيه؟؟! هاد لأسئلة كولها عندها جواب، و جوابها غتعرفوه مور رمضان ان شاء الله حيت غنضطر نوقف لقصة احتراما لهاد شهر الفضيل، كنتمنى متنساوناش و ملي نرجع نلقاكوم كتستناو… عطيوني ارائكوم و توقعاتكوم و رمضان مبارك كريم باش ما تمنيتو ان شاء الله 😇🙏♥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:17❣

حدو بتاسم ليه و بادلو جاد لإبتسامة و طلع لجناحو يرتاح شوية و يرتب أفكارو،حيت دابا راجع لبلادو لي شحال هادا مصطم فيها مكان لي عاش فيه أسعد و أتعس أيامو، لمكان لي جمعو مع أول حب فحياتو، و فنفس لوقت لمكان لوحيد لي دمرو و بين ليه حقيقة حبو لي كان غير من طرف واحد، كيسول راسو، واش تقدر تلاقيهوم لأقدار و يرجع يشوفها؟!آش غيدير الا شافها مرتابطة و عايشة حياتها واش غيتقلق ولا لاا؟! و شنو هي ردة فعلها الا شافتو؟! و هادشي الا كانت عاقلة عليه أصلان؟! واش غيقدر يعيشها نفس لعذاب لي عاشو؟!..

بزااف و بزااف ديال لأسئلة كضور فراسو، اسئلة لي صعيب يلقا جواب ليها و هو باقي ما طلاقاها و لا شافها، تنهد و تكا على سرير كيحاول يطرد هاذ لأفكار من دماغو، بقا مدة على هاد لحال حتى داه نعاس..

⏩بعد مرور شهر 🈷

داز شهر أيامو جد عادية على أبطالنا جاد ملاهي مع خدمتو لي شاغلا وقتو كامل عاطيها اهمية كبيرة، و ديلا غير مع قرايتها و مستقبالها لي كتبني فيه، تخرجو هي و سيلين فرحو بزاف لا هما و لا عائلاتهوم مجهوداتهوم ما مشاتش غير هاكاك ، سهر ليالي، تعب، لفياق بكري، ستريس و دعاء بليل و نهار هادشي كلو ما مشاش هباءا منثورا لا بل جاب نتيجة و نتيجة لدخلات لفرحة و السعادة لقلوبهوم…

و ليوما هو نهار لي كانو كيستناوه من شحال هدا هو نهار لي غيرجعو فيه لبلادهوم، مسقط رأسهوم غيرجعو لعائلاتهوم و احبابهوم لي توحشوهوم و لي ملو ما يشوفوهوم غير من ورا شاشة، صافي أكبر خطوة فحياتهوم راه تخطاوها و دابا أمنيتهوم لوحيدة يلقاو خدمة دغيا ميتفارقوش حيت مور هاد #سنين كولها لي تشاركو فيها لحلوة و لمرة ولي خلاتهوم يوليو كتار من خواتات ، ما يقدروش يبعدو على بعضياتهوم واخا فلخدمة، طبعا كل وحدة فيهوم غادي ترجع لدارها، مي معظم أوقاتهوم غادي تكون فلخدمة اذن هي لي غيتلاقاو فيها كتر…

سيلين: صافي جمعتي كولشي؟!
ديلا:(كتشد باليزتها فوق لفوطوي) وي كولشي جمعتو، صافي كولشي واجد
سيلين:(شافت لساعتها) يلاه زيدي نلبسو علينا تسعود هادي و حنا عندنا طيارة مع طناش يلاه نوصلو لمطار بكري
ديلا:(نزلات لباليزا فلأرض) يلاه زيدي…

دخلو لبيتهوم يلبسو حوايجهوم لي ختاروهوم قبل مايجمعو لوخرين، ديلا لبسات كسوى فرمادي مجبدا مع لي بوط كوحل عاليا و دارت من لفوق كويرة فلكحل مع صاك كيوت فلحمر جمعات شعرها و دارت نضاضر ديال شمس، اما سيلين فلبسات سروال جين فلبيض مزير مع لي بوط فكحل و فوقية قصيرة حتى هي فكحل و خلات شعرها مطلوق…

هتزو تليفوناتهوم و صيكانهوم و جرو باليزاتهوم خارجين كيودعو دار لي جمعاتهوم لمدة طويلة دار لي عاشو فيها بزاف ديال لحوايج زوينة و لخايبة، دار لي كول حيط فيها شاهد على تمارا اي ضربو و سهير لي سهرو، دار لي كل قنت فيها شاهد على فرحتهوم، حزنهوم و شتياقهوم، دار لي أرضها و سقفها شاهد على خصامهوم ، نگيرهوم و لعبهوم، دار لي كوزينتها شاهدا على أطباقهوم، طبخهوم و ختراعاتهوم دار لي كل حاجة فيها الا و شاهدة على ذكرة ليهوم…

بتاسمو وهما كيدوزو عينيهوم على هاد دار عنقو بعضياتهوم، سدو لباب و هبطو لتحت فلاسانسور لقاو طاكسي كيستناهوم، ركبو فيه و نطالقو للمطار، ما هي غير مدة و وصلو خلصو طاكسي و نزلو جارين أمتعتهوم دخلو و كلسو على واحد لكورسي كيستناو طيارتهوم تجي و من بعد ساعة و نص جات، دارو لإجراءات ديالهوم و طلعو و قلعات طيارة ، بقاو كيشوفو من زاج و يودعو لبلاد لي حتضناتهوم كل هاد لمدة كولها و وفرات ليهوم كاع لي خاصهوم باش يكملو قرايتهوم فأفضل و أحسن الظروف و فعلا وصلو لمبتغاهوم و حققو هدفهوم، شكروها فنفوسهوم بزاف و عتاذرو منها حيت رغم كولشي كيبقا لبلد لأم هو لأصل…

#يتبع🔥 #تعليقاتكوم

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:18❣

♠في مكان آخر♠
كان كالس فطائرتو الخاصة بكامل أناقتو لابس سروال جين فلكحل و شوميزا بيضة مزيرة على عضلاتو و فاتح ليها صداف لفوقانيين مع سبادري فلبيض، باقي غير شوية ديال طريق و يوصل لوجهتو و لكارد واقفين قدامو و واحد لمظيفة كتسخر ليه، كالس كيشوف فسحاب من شرجم و عقلو خدام بحال ديما، فيديه كاس ديال لويسكي كيشرب منو ببطئ و لهدوء مستعمر المكان، شوية و صونا تيليفونو لخاص بسفر لي كيشد ليه واخا فطيرة كان فيد واحد لكارد و مدو ليه شاف شكون كيصوني تنهد و جاوب…

جاد( كيشرب من كاسو و كيهضر): الو بون جوغ لواليد صاڤا؟!
منير: اشمن صاڤا،و نتا مشيتي بلا متعلمني؟!
جاد: لواليد فعمري 30 سنة ماشي باقي صغير فهمها
منير : لا بهاد تصرفات لي كدير كتبينلي نيت انك باقي صغير، علاش مسافر بلا متسلم عليا
جاد(تنهد): أولا كنتي ناعس مابغيتش نفيقك، ثانيا عارفني الواليد ما عنديش مع دوك لي جيست ديال لوداع و معرفت شنو، و ثالثا ما بقاش بزاف و نتلاقاو و غتبقا تشوف وجهي حتى يطلع ليك فراسك اكي؟!…

منير:(تنهد مالقا ما يقول ) اوا واخا اولدي غير تشطنت عليك و صافي، الله يوصلك على خير
جاد(مابغاش يطول كتر): أميين
قطع و حط تيليفون و جغم من كاسو و رجع كمل تأملو و هو كيستمع لصوت لهدوء، لي هو موسيقتو المفضلة كتريحو بزاف و كتعطيه طاقة باش يكمل طريقو…

فيه كيتاخد قراراتو و كيحدد اختياراتو الحاسمة، التأمل و الهدوء هما جوج حاجات لي خلاوه يزيد لقدام ، بلا ما يعتامد على حتى شي حد شكون ما بغا يكون ، بنى مستقبالو بوحدو بلا ميتكل على حتى شي انسان تعلم يعتامد غير على راسو فقط، #الصمت #الهدوء و #السكينة ، هادو تلات ديال لكلمات لي معناهوم متشابه و متقارب بنسبة لأي واحد فينا، و لكين هو لا هو عندو فرق كبير بين كل كلمة و مشاعرو كتختلف حسب كل وحدة فيهوم، فالصمت كيزعجو ، و لهدوء كيريحو اما السكينة فكيتمناها و بنسبة ليه مجرد حلم فقط…

هادا هو جاد إمير كل حاجة كل كلمة كيدرسها بوحدها حتى يعرف معناها و اشنو ميزها، معندوش جوج كلمات بنفس لمعنى أبدا كل حاجة الا و عندها مميزاتها و ختلافاتها و خصائصها و طريقة تعامل معاها، لحياة بنسبة ليه خاصها تكون مضبوطة و منظمة حيت دروس و لعبر لي خذا من هاد دنيا كانت كافية توريه لحقيقة، تعلمو، تربيه و تطور شخصيتو…

*عند ديلا و سيلين*
كااسين فبلايصهوم و لي كاسك فودنيهوم كيسمعو لموسيقى، و متحمسين غير ايمتى يوصلو… دازو ساعات طوال و أخيرا و صلو هبطو كيجريو و دخلو للمطار جارين بتليزاتهوم…

📍فلمطار
كانو تما عائلة ديلا ماماها و باباها و عصام خوها، واقفين مه بابات و مامات سيلين كيستناوهوم يوصلو
عصام( طويل و مفورمي و سمر شعرو رطب و كثيف و لحيتو مقادة لابس سورفيط كحل): فين تعطلو هادو؟!(غادي جاي كيستنا)
يلاه غيجاوبو باباه و هو يلمحهوم جايين كيجريو ماقاداهوم فرحة و دوا

#يتبع 🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:19❣

*عند جاد*
يلاه حطاتو طيرة و هبط فدروج كيلبس فنضاضرو نزل و تبعوه لي كارد دخل للمطار و دور راسو و هو يشوف لعائلات مجموعين على بعضياتهوم فرحانين(كانت عائلة ديلا و سيلين) سهى فيهوم لمدة تنهد و خرج لقا طوموبليتو عاد جابوها ليه ليكارد شد لكونطاك و ركب و زاد…

*نرجعو عند لبنات*
بعد داك لعناق و سلام طوييل لي عبرو فيه عن اشتياقهوم، خرجو من مطار ديلا معنقها عصام عندو توحشها بزاف و واليديهوم حداهوم و سيلين شادا فواليديها، ودعو بعضياتهوم سيلين ركبات فطومويل مع باباها و ماماها و مشاو
ديلا(شافت فعصام): اممم غادي نشدو طاكسي؟!
عصام: تؤ تؤ تؤ اش هاد لإهانة دابا؟! (شاف جيهة واحد طوموبيل كانت تما و اشار ليها بيديه) هادي كولها ما عمراتش ليك لعين حشومة كاع!
ديلا(شافت فيها و دارت عندو موسعة عينيها): نووووو؟!!!
عصام(بتاسم و غمض عينيه و حرك راسو بأه)…

ديلا مشات كتجري تشوفها، كانت طوموبيل زوينة مارسيديس موديل لخر، و واليديها غير كيضحكو توحشو تصرفاتها و حركاتها طفولية لي واخا تكبر حتى تعيا غتبقى بنتهوم صغيرة لمدللة، و عصام حرك راسو كيضحك و جبد سوارت طوموبيل و مشا عندها…

عصام: عجباتك؟! زوينة؟!
ديلا(شافت فيه): واش من نيتك ا لأخ!! واعرة ماشي غير زوينة, إمتى شريتيها؟(صغرات فيه عينيها) و بلا خباري امم؟!
عصام: هه غير شهر لي داز، بغيت نخليها مفاجأة لدكتورة ديالنا
ديلا(مشات عندو عنقاتو يلاه كتوصل لصدرو): بصحتك اخويا زوينة بزااف تستاهل ما كتر…

عصام: و نزيدك حاجة خرى
ديلا(علات عنيها فيه متحمسة): شنو دوي؟!
عصام: قريب ان شاء الله غننتاقلو لڤيلا ديالنا لي كَتْبْنَا راه باقي فيها غير شي اصلاحات بساط و صافي
ديلا طارت بلفرحة و عينيها لمعو بدموع داكشي لي كان كيواعدها بيه و هوما صغار كلو حققو، ما لقات حتى شي طريقة تشكرو بيها من غير انها عنقاتو و زيرات عليه و بادلها حتى هو لعناق، علاقتهوم من ديما زوينة هو مكيحسبهاش غير ختو، بل ختو، بنتو، صديقتو و كولشي و هي كذلك نفس شيء، عصام عقليتو فشكل منفاتح و كيعجبو يضحك و يينشط و بما انه عندو غير واحد ختو فراه عزييزة عليه و كيبغي يفرحها و يشوفها ديما ضاحكة و مفششها بلا قياس كايعاود ليها كولشي و ماكيخبي عليها والو و حتى هي اي حاجة كتعادوها ليه…

عصام: و صافي ههه طلقي مني ا ديك لبرهوشة
ديلا(شافت فيه كضحك): يلاه يلاه نطلعو
عصام: هه زيدي
دازو هزو باليزات ديال ديلا داروهوم فلكوفر عاد طلعو و لحقو عليهوم وليديهوم، احمد ركب لقدام و ديلا طلعات لور حدا ماماها كتعاود ليها على تخروج كي داز، ما هي الى مدة قصيرة و وصلو لدار باقين عايشين فداك لحي حتى توجد لڤيلا ديالهوم لي كانت فكرة من عصام حيت باباهوم كانت عندو واحد لقطعة ارضية فموقع زوين مي كان هاملها حتى قتارح عليهوم عصام لفكرة و وافقوه و دابا قريبا توجد و ينتاقلو…

نزلو و دخلو لدار فرحانين بعودة ديلا لي فبعدها فقدات دار حس مرح و لحيوية و دابا رجعات بعد غياب طويل، ملي دخلو و هي كتعاود ليهوم على ايامها تما كي دازت و عصام كيدوي ليها على دار و كيفاش قرر يبنيها و خدمتو كيف غادي معاها، حيت ملي كان كيقرى كان كيخدم فنفس لوقت و قدر يجمع مبلغ كبير و غير خرج شرى محال دار فيه صيدلية فوسط لمدينة و لموقع كان عندو دور كبير فنجاح مشروعو و يحقق ارباح قدر يشري طموبيل و يبني ڤيلا و كلس باباه من لخدمة بحكم انه تقدم فسن و صحتو على قد لحال فولا عصام هو لي كيصرف على عائيلتو، بقاو كيهضرو حتى ناضو وجدو لعشا و تعشاو فجو مرح فرحانين بديلا لي عينيها كانو كيلسقو بنعاس من تعب سفر غير لبسات عليها بيجامتها و تجبدات على سرير طاحت كااو…

#يتبع 🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:20❣

♠و ها هو صباح جديد طل♠
كانت 9 ديال صباح، ديلا فاقت بكري ليوم لبسات بيجاما بياسا وحدة طايحة على كتاف و قصيرة فيها ميكي ماوز و شعرها ممشوط و مجموع لفوق، جمعات بيتها و فتحات سرجم ستنشقات نسيم الصباح، و خرجات دخلات لطواليط دارت روتينها صباحي بحال ديما سلات و خرجات كتقلب لقات كولشي باقي ناعس، دقات فبيت خوها ما جاوبهاش و فتحات عليه لباب بشوية لقاتو مشندر فوق ناموسية على كرشو لابس غير شورط ، باقي ما مشى لخدمتو حتى كيسبقوه لبنات لي خدامين معاه عاد كيمشي هو، ضحكات و سدات عليه لباب و رجعات لبلاصتها متكية و شادا تيليفونها كتسرى فلفايس…

حتى شوية كيطلع ليها لإعلان ديال شي حاجة متعلقة بطب ثار انتباهها حيت دومينها دخلات ليه و هي تلقى واحد كلينيك بخيڤي يلاه تبنا فمدينتهوم من طرف شي رجل اعمال لباس عليه، و دابا محتاجين لأطباء و جراحين من جميع لاختصاصات باش يخدمو فيه قفزات من بلاصتها موسعة عينيها، ديريكت دوزات لخط كتصوني على سيلين لي كانت باقا ناعسة فبيتها مقلوبة كلعادة حتى سمعات تيلي كيصوني كمشات ملامحها و ساطت مدات يديها لطابل دونوي شداتو شافت شكون كيتاصل لقاتها ديلا و جاوبات كتفوه…

سيلين(بصوت ناعس): الو ديلا، واش بايتا كتحلمي بيا ولى شنو؟!
ديلا: نوضي تقودي ا لخرى( بلفرحة) لقيت واحد لحاجة مهمة بزااف غتفيدنا
سيلين: افف اشنو هي هاد لحاجة؟! ياكما لقيتي شي كنز كان طامرو جدك الله يرحمو امم؟!
ديلا: سيليين بلا طنز دابا، سمعي لقيت فلفيس لإعلان ديال واحد لكلينيك بخيڤي جديد يلاه حلوه فسونطر ڤيل (دوات بفرحة) و طالبين اطباء…

سيلين(ففزات كلسات فوق ناموسية): حلفي بالله؟!
ديلا:ولله خاص نستغلو لفرصة و ندفعو فيه راه غير من سيت حاطينو فلفيس انا غنسيفطو ليك و دفعي سيڤي ديالك، و مغنحتاجو لا سطاج لا والو راه ديجا مدوزينو
سيلين: اه واخا واخا سيفطيه ليا ههه فرحتيني هادي فرصة ما كتعوضش
ديلا: واخا ها انا غانسيفطو ليك يلاه بسلامة
سيلين: باي…

قطعات و بقات كتستنا حتى سيفطات ليها ديلا ليان فواتساب دفعات و عمرات لإستمارة و رجعات نعسات، اما ديلا من بعد ما دفعات سيڤي ديالها حتى هي، جاها لملال حتى سمعات شي صوت برى لبسات فرجليها و خرجات لقاتو عصام عاد خارج من دوش لابس شورط و سوفيطما ديالو سبور فكري و فرجلو كلاكيط و شعرو باقي فازك، بتاسمات و مشات عندو عنقاتو و عنقها حتى هو…

عصام: صباح خير ا فراشتي(هادا لقبها عندو ملي كانو صغار)
ديلا: شحال توحشت تعيط ليا هاكا( علات عنيها فيه و هي باقا معنقاه و دوات ببرائة بحال شي طفلة) فيا جوع
عصام(بتاسم و خربق ليها شعرها): ههه امتى غتكبري امتى؟! يلاه زيدو نصاوبو لفطور حتى يفيقو لواليد و لواليدة
ديلا: فكرة زوينة يلاه…

دخلو للكوزينة يصاوبو لفطور عصام عندو مع طياب بحكم انه ملي كان صغير و هو ساكن بوحدو و ما عندوش مع لماكلة ديال زنقة بزااف، اما ديلا ما كتقشبل والو فشي حاجة سميتها طبخ غير كتخربق حيت كانو هي و سيلين كياكلو غير من برا و حتى الا ناضو يطيبو شي حاجة سيلين لي كانت كتكلف
عصام(شاف فيها و هو كيلبس طابليا ديال لكوزينة): سيادة دكتورة يلاه و رينة حنة يديك فطياب
ديلا(علات راسها لفوق و دوات بكل ثقة فنفس): معاك دكتورة ديلا متوكل، و لي غير كتدخل للكوزينة كتولي شييف ديلا متوكل…

#بونوي و غدا إن شاء الله اللقاء الأسطوري كيفاش و علاش من بعد تعرفو..اه على فكرة تفاعلكوم ما عجبنيش هاد نهار فمرة و لكين انا باركة عليا غير دوك 10 لي كيتفاعلو واخا كتفشلوني و كتحبطوني 🙂

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:21❣

عصام(ربع يديه و طلع حاجبو): صايبي نتي لقهوة و انا غاندير شي لاخور، كتصاوبي لقهوة زوينة بعدا؟!
ديلا: بيان سوغ قهوتي ما تشبعهاش اسي عصام
عصام(غير كيحرك راسو و يضحك عارفها مقزدرا فلكوزينة و غير دافعة جبهة): ها حنا غادي نشوفو…

مشا هو فتح ثلاجة خدا منها لبيض و هي بدات كتلعن فراسها اش داها لشي فطور، تنهدات و وكلات امرها لله و قالت مع راسها هادي غير قهوة اشنو صعيب فيها كاع؟! جبدات لحليب من ثلاجة و جابت لكارطونا ديال لقهوة و بقات كتقلب فين تصاوبها ما يبان ليها غير واحد طيرمو ما عرفاتو لا واش ديال بلاستيك و لا ديالاش هزات كتافها باهمال و خوات فيه لحليب و زادت فوق منو جوج معالق ديال لقهوة حركاتو و دارتو فوق لبوطا فرحانة خلاتو كيسخن و شدات تيليفونها…

عصام كان عاطي بظهر كيحرك لبيض فطاس باش يصاوب اومليط، حتى بدا كيشم شي ريحة غريبة دار بزربة و هو يوسع عينيه مصدوم لقا ديك طيرمو بدا كيدوب و لعافية لاسقا فيه مشا كيجري جاب واحد لخرقة هزو بيها بزربة و رماه فلاڤابو و طفا داكشي و ديلا غير كتشوف فيه مصدومة…

♣في مكان آخر♣
كان كالس فلبيرو ديالو، كيشرب من كاسو ديال لقهوة بكل بطئ كلعادة، و خدام مركز فبيسي ديالو حتى بدا كيصوني ليه تيلي لي كان محطوط غير حداه هزو و جاوب
جاد: الو
شخص:سيدي كلينيك لي كنتي كلفتينا بلبناء و تجهيز ديالو راه وجد و دابا كنستقبلو فطلبات لعمل من المتخرجين شباب كيف طلبتي منا
جاد(حرك راسو بآه): اممم مزيان غنعاود نأكد ناس لفقراء و المحتاجين هما لأولى فهاد لوبيطال غير تساليو ستقبلوهوم هما لولين…

شخص: واخا اسيدي دكشي لي غادي نديرو بسلامة
قطع جاد و حط تيليفون و رجع كمل خدمتو، هاد كلينيك قرر يبنيه شحال هادي حيت كان كيلاحظ بزاف ديال ناس لفقراء مراض و ما كيلقاوش فين يتعالجو ولى ماكيقدروش يخلصو تكاليف سبيطار هذا من جهة و من جهة خرى كيشوف لعديد من شباب متخرجين بشواهد و نتائج متفوقة مي مكيلقاوش فين يخدمو فمن تما جاتو لفكرة و قرر ييبنه، واخا لي يشوفو هاكا كيقول هاد متكبر و مامسوق لحد مي هو لعكس تماما واخا ماكيبنش الا انه انسان بطبعو كيبغي يعاون الناس و يدير لخير…

يتبع🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:22❣

*نرجعو عند ديلا*
بعدما طفا عصام داكشي دار كيشوف فديلا لي غير كتشوف فلأرض حشمانة
ديلا: ا..ا..انا انا ما قصدتش غير…
قاطعها صوت ضحكتو و علات فيه عينيها و هي تلقاه كيمووت عليها بضحك و بدات كتضحك حتى هي على غبائها بقاو مدة كيضحكو، من بعد رجع عصام كيكمل توجاد ديال لفطور و ديلا غير واقفا كتعاود ليه على كلينيك لي لقات فرح ليها بزاف و تمنى ليها توفيق سلاو توجاد و بداو كيحطو فوق طبلة كانو فاقو واليديهوم و كلسو كيفطرو مجموعين فجو عائلي زوين…

صافي دازو شهور ديلا و سيلين تقبلو فلكلينيك و دارو حفيلة صغيرة حتافلو بهاد لمناسبة، و لاو خدامين و كيتخلصو مزيان و تعودو على لمكان ، كيبغيو خدمتهوم بزاف و جديين فيها و عاطيينها اهمية كبيرة لدرجة ديلا ولات من اشهر لأطباء فلمدينة كولشي كيقصدها و كيشكر فيها نجحات فبزاف ديال لعمليات صعاب و فمدة وجيزة قدرات تبصم بصمتها فدومين طب، و عصام كذالك غير مع خدمتو ماشروعو شوية بشوية كيزيد يكبر، نتاقلو لڤيلا ديالهوم لي عجباتهوم بزاف خصوصا ديلا ولى عندها بيت كبير و مجهز مزيان دارو ليها عصام مفاجأة…

اما جاد بحال ديما وقتو كامل عاطيه للخدمة باباه و خوتو رجعو للمغريب و ستقارو فيه و ولاو مجموعين فدار وحدة كيف كان كيحلم باباهوم لموهيم دازو اياو جد جد عادية حتى لواحد نهار لي غادي يغير مسار حياتهوم…

♣في قصر عائلة إمير♣
كان كالس فلبيرو ديالو على اعصابو كيستنا فيه حتى بدا تيليفونو كيصوني شاف لمتصل تنهد من كل لعماقو و جاوب
منير: الو
سعد(اهم و اكبر زبون عندو): سمعني مزيان اسي منير، لحد لآن عاطيك مهلة سيمانة، الا ما وافقش ولدك على داكشي لي تافقنا عليه غادي نلغي اي حاجة كتربطنا سمعتي
منير: فهمت فهمت صافي غادي نقنعو غير تهنا
سعد: داكشي لي بغيت يلاه بسلامة
منير: بسلامة(قطع و حط تيليفون ) افف فين تعطل هادا عاودتاني؟!…

يلاه غيهز تيليفون يصوني عليه و هو يتفتح لباب و دخل منو بكل رجولة و بخطواتو تقيلة و موزونة سد لباب و كلس على كىسي لي حدا لبيرو
جاد(حيد نظاظرو حطهوم بشوية و شاف فيه): لواليد؟!اشنو سر هاد لاستدعاء لمفاجئ؟!
منير: فين تعطلتي؟! من قبيلة و انا كنستنا فيك
جاد: كان عندي اجتماع عليها تعطلت، شنو بغيتي تقول ليا؟!…

منير: احمم لموهيم جاد بغيت ندوي معاك فواحد لموضوع مهم بزااف
جاد(طوا رجلو بطريقة رجولية و حط يديه على وجهو كيمشط لحيتو): اهاه الله يسمعنا خير
منير : جاد سمعني مستقبل شركة ديال ماماك الله يرحمها و لي هي اهم شركة عندي راه بين يديك نتا، نتا غادي تقررو
جاد(دوا مستغرب): كيفاش؟! ما فهمتش اش كتقصد؟!
منير: كتعرف سي سعد هو اهم زبون عندنا فديك شركة و الا خسرناه نقدرو نتعرضو لإفلاس…

جاد:اه عارف هادشي و من بعد؟!
منير: عقلتي على بنتو لينا؟! كنتو نتا و ياها اصدقاء قراب مني كنتو صغار
جاد(بدا كيتعصب): لواليد جيني نيشان و قوليا اشنو واقع؟! راه مافهمت والو
منير: خاصك تزوج ب لينا
جاد(لا صافي دابا جابليه تمام، قاد لكلسة و هو كيضحك و يحرك فراسو و يحك فلحيتو): نكتة زوينة هادي الواليد(شاف فيه بجدية) ولكين ما كتضحكش…

منير(تنهد عارف صعيب عليه يقنعو): جاد را ماكنضحكش بنتو من ديما كتبغيك و نتا عارف هادشي، و قالي الا ما تزوجتيش بيها غادي يفسخ اي حاجة كتربطو بينا، و الا دارها نقدرو نخسرو ديك شاركة ونتا عارفها شحال عزيزة عليا هي ذكرة لي بقاتليا بعدكم على ماماكوم و وصاتني نتهلا فيها قبل ما تموت راه ما نقدرش نتخلى عليها اولدي
جاد: واش من نيتك الوليد راه نقدرو نجيبو زابون كبير على هاد سعد علاش خايف على شركة مفهمتش؟!
منير: عارف عارف هادشي ولكين خاصنا بزاف ديال لوقت باش نلقاوه و الا نساحب سعد فهاد لفترة مغيقدناش لوقت(تنهد) جاد نتا خاصك تزوج ب لينا و فأقرب وقت…
#يتبع 🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:23❣

جاد(ضرب فطبلة لي حداه و دوى معصب واخا ما كيبغيش يتعامل هاكا مع باباه مي ما بقاليه حتى شي حل اخر باش يفهمو): لواليد اي حاجة، اي حاجة كتطلبها مني كيف ما بغات تكون كنفدها بلى ما نزيد معاك فلهضرة ، ولكين حتى لهادي لا انا مايمكليش نتزوج بواحدة كنحسبها بحال ختي و ندمر حياتي و حياتها، سمحليا ا لوالدي مي طلبك راني رفضتو و نسا هاد لوضوع(ناض و قفو منير غير كيشوف فيه مصدوم) و الا مشا كليان الله يعاونو نجيبو كليان جديد عادي، انا غادي تهلا فراسك…

مشا يلاه غيفتح لباب و هو يسمع صوت باه كيتخنق دار بزربة مخلوع لقاه شاد على قلبو مزير عليه جاتو كخيز حيت هو اصلان مريض بلقلب، مشا طاير عندو فسخليه كغاڤاط
جاد(مخلوع): لواليد لواليد واش كتسمعني؟!
والو مكيردش عليه و حالتو كتدهور، عيط لي كارد يجيو يعاونوه، جاو عندو كيجريو هزوه و خرجوه لبرى ركبوه فطوموبيل لور و ركب جاد لقدام و ديمارا بسرعة كبيرة حتى تحكو روايد فلأرض و لي كارد تابعينو بطوموبيلتهوم…

مدة قصيرة و وصلو حدى لكلينيك غير شافوه لممارضين جابو ليه باياس بزربة حطوه عليه و جروه كيجريو و جاد تابعهوم حتى دخلوه للمستعجلات و هو بقا واقف فلباب كيستناهوم حتى خرج واحد لممرض و هو يوقفو و دوى معاه معصب
جاد: بغيت احسن إختصاصي عندكوم هنا كتسمعنيي؟!
ممرض(بقا غير كيتفتف خلعو): ا..ا..واخا واخا اسيدي لقيتيني غادي نعيط لطبيبة
جاد: يللاه سربي دغياا…

مشا ديك لممرض كيجري و جاد ضرب يديه فلحيط بجهد معصب و كلس على واحد لكرسي تما شد وجهو بين يديه ورجليه كيتحركو بزربة بتوتر حتى كيلمح لممرض جاي كيجري و ديلا تابعاه حتى هي كتجري و هو متبعها بعينيه كيشوف فيها معرفش علاش جدباتو حتى دخلو للغرفة و هو يدور وجهو معصب و ناض كيمشي و يجي فلكولوار حتى كيشوف سديم و مراد جايين كيجريو مخلوعين غير وصلاتهوم لخبار خلاو كولشي وجاو…

سديم(كتلهت تكات على لحيط بيديها): خ..خويا اشنو..اشنو وقع لبابا؟!
جاد(شدها من يديها كلسها على لكرسي): ششش تهدني كلسي رتاحي حتى لمن بعد و ندويو ماشي وقتو دابا
مراد(معصب): كيفاش؟! اش كتقول؟!! بابانا لداخل معرفناش حتى شنو وقع ليه و كتقول لينا ماشي وقتو دابا؟!!
جاد(شاف فيه و دوى تحت سنانو): غاتشد عليا فمك دابا، قلت حتى لمن بعد ندويو
مراد(قرب عندو): لا غادي تدوي دابا نيت…

يلاه غيجاوبو و هو يتفتح باب ديال لمستعجلات و خرجات منو ديلا كتحيد فليكيت ديال لقلب من ودنيها غير شافوها طارو عندها و هي شافت فيهوم و أسفات ملامحها و خشات يديها فجياب ديال طابلية و تنهدات
ديلا: نتوما ولادو واقيلا ياك؟!
جاد(مخنزر): ماشي سوقك، قولي شنو واقع لداخل كي دايرا حالتو؟!
مراد(شاف فجاد و خنزر و رجع شاف فيها): عفاك ا دكتورة كملي كيف بقا دابا؟!…

ديلا(تنهدات و دوات): احمم جاتو كخيز قلبية حادة بسبب لأعصاب و هو ديجا مريض بلقلب مي لحمد الله قدرنا نعتقوه، كون تعطلتو غير شوية كنا نقدرو نخسروه لا قدر الله
جاد(مغزف): زيدي كملي كي داير دابا؟!
ديلا(علات عينيها فيه و هبطاتهوم دغيا، جاب ليها توتر): و هاد لكخيز مالوغوزمو رافقاتها مضاعفات سلبية و لي هي ذبحة صدرية او لي كنسميوها ذبحة قلبية لي نتجات عن انسداد الشرايين بسباب داك ضغط نفسي لكبيير لي تعرض ليه
سديم غير سمعات كلامها شهقات بجهد و هبطو دموعها اما جاد بقا مصدوم
مراد(بلع ريقو): و..وكاين حل؟!
#يتبع 🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:24❣

ديلا: بيان سوغ كاين حل و لي هما حصص ديال إنعاش القلبي و الرئوي ، مي لموشكيل انه سن ديالو مكا…
قبل متكمل كلامها حسات بجاد شنق عليها و لسقها مع لحيط مزير على عنقها، سديم شهقات و خرجو عينيها و مراد طار عليه كيحاول يفكها منو عيا ميحاول و مقدرش حيت كان مزير عليها بزاف، هو أصلان كان معصب حيت كيحس بلي هادشي كلو لي وصل ليه باباه دابا راه بسبابو كانو خصو غير فين يرد حرو و لقاها هي فطريقو…

للحظة بقا ساهي فيها ملامحها و نظراتها ماشي غراب عليه، عينيها سبق ليه شافهوم و برائتها شافها مرة وحدة فحياتو بقا كيتأمل فيها و محاسش بيها هي لي بدات كتخنق و كتحاول تفك راسها منو
مراد(كيجر فيه و يغوت): طلق طلق من لبنت واش حماقيتي؟!…

فيقو صوت مراد من سهوتو عاد حس براسو و دوى تحت سنانو
جاد: شوفي فيا و حلي ودنيك معايا مزيان ، داك لهضرة لخاوية معندي ما ندير بيها هاداك لي لداخل غادي تعتقيه و غادي ترديه كيف كان والا اقسم بالله موتك غتكون على يدي، سمعتيي؟!
ديلا حدها حركاتليه راسها بزز بمعنى أه خلعها بزااف و كتحس بروحها قريب تخرج بديك شنقة ، غير طلق منها وهي تطيح فلأرض شادا على عنقها و كتكح…

وهو بدا كيمشي و يجي و يحك فلحيتو بعصبية، مشا مراد عند ديلا و عاونها كلسات على لكرسي و سديم جابت ليها لما و عطاتها تشرب عاد رتاحت شوية و ردات فيها نفس، و جاد مشا وقف متكي على لحيط و معلي راسو لفوق كيتنفس
سديم: سمحي لينا ادكتورة ما تديش عليه راه غير حيت معصب و خايف على بابا وصافي
ديلا(كتدوي بزز): كح كح كح لا لا ماشي موشكيل مقدرة ظروفكوم
سديم:شكرا احبيبة…

بتاسمات ليها وجمعات لوقفا شافت جيهة جاد لقاتو كيشوف فيها مخنزر و هي تدور وجهها دغيا
ديلا: يلاه بسلامة عليكوم، لحالة ديالو دابا مستقرة شوية وغادي يخرجوه لشومبغ عادية من نهنا ساعة تقدرو تشوفوه و غدا غادي نديروليه حصة انعاش قلبي
مراد:عفاك ا دكتورة ديري لي فجهدك
ديلا: ان شاء الله، يلاه بسلامة عليكوم و الله يشافيه
سديم:أميين شكرا…

بتاسمات ليهوم و خشات يديها فجيوب ديال طابليتها لي مفتوحة و ليكيت معلقين فعنقها، و مشات كانت لابسة سروال جين فاتح مزير و طالع حتى لسرة و قصير شوية من لتحت فيه خبيشات و لابسا معاه تيشورط بيضة مرسوما فيها قطة بلكحل و صباط طالو كحل، و شعرها جامعاه لفوق بطريقة زوينة و شي زغيبات خارجين لقدام…

هي مشات و جاد بقا تابعها بعينيه بتسامتها، ملامحها و مشيتها معرفش علاش كتجيه مؤلوفة، مدة و هو كيفكر زعما تكون…هي؟! نفض راسو من هاد لأفكار ، ودخل لطواليط لي تما غسل وجهو مزيان و خرج لجردة ديال لكلينيك يشم شوية ديال لهوا، بدا كيتمشا تما حتى كتبان ليه ديلا واقفا مع شي حد كيشربو لقهوة و كيدويو مقربين حيت كان وقت لإستراحة غير من لباسو عرفو راه حتى هو طبيب(كان أنس هو و ديلا اصدقاء تعارفو غير مؤخرا ملي بدات ديلا لخدمة)…

معرفش راسو علاش منين شافهوم هاكا متالكو شعور غريب كيحس بلإنزعاج و إحساس هو براسو ما عارفوش، رغم انه ما كيعرفهاش زعما و ما عارفش حتى سميتها تنهد ومشا عندهوم معصب، كانو منغامسين فحديثهوم كيهضرو على شي مريض حتى كيحسوه وقف عليهوم…

جاد(كيدوي مع ديلا): نتي باش كلفناك ها؟!
ديلا(تلفها): ا..ا..هدا…هدا وقت ستراحتي و صافي
جاد(دوز يديه على لحيتو معصب): ما حدك مكلفة على حالة لواليد مكاين لا إستراحة لا ز..(مبغاش يكملها) لا والو كتسمعي؟! يلاه *ودي دابا شوفي خدمتك (طلع فيها صبعو بتهديد) و ويااك ويااك تغلطي فشي حاجة, حيت الا غلطتي موتك غتكون على يدي
ديلا(تنهدات كيعصبها بهاد لهضرة): خدمتي انا كنعرفها مزيان متحتاجش توصيني، فبلاما تخاف غندير لي فجهدي نردو كيف كان…

جاد: مزيان داكشي لي باغي انا، يلاه دوزي لخدمتك جبناك تقابليه ماشي تحابي لينا هنا
ديلا(تعصبات): تنا اش كتقول؟! شكتقصد بهاد لهضرة؟!
أنس: موسيو مانسمحلكش…
جاد(قاطعو مخنزر فيه): نتا دخل سوق *رك (رجع شاف فديلا) يلاه اش كتسناي؟!….

ديلا مالقات ما تقول بقا فيها لحال بزاف على طريقة هضرتو و تعاملو معاها تغرغرو عينيها، دازت داخلا لكلينيك هي و انس لولين و جاد من موراهوم تابعهوم مخنزر ، وصلو و أنس وقف باش يمشي للجناح ديالو حيت هو تخصصو بعيد على ديلا
أنس(مد يديه و سلم على ديلا): يلاه اديلا بسلامة نتلاقاو من بعد
ديلا(بادلاتو سلام): بسلامة…

دازت هي لغرفة ديال منير، اما جاد فبقا واقف مصدوم، هاد لإسم لي كيبورشو باقي لحد لآن ما عرف و لا سمع هاد لإسم عند شي وحدة خرى من غيرها، بقا كتعاود فوديه بزاف ديال لمرات، زعما صافي لقاتهوم لأقدار؟! دوك #سنين كولها كان كيستنا فيهوم نهار لي غادي يتلاقاو صافي جا داك نهار؟! لا لا خاصو يتأكد خاصو يأكد شكوكو و يتهنا…
#بونوي ❤ تفاعلو و خليو ليا تعليقاتكوم و لأحداث لي ماجا واااعرة و شاااخذة غير تفاعلو و عطيوني ارائكوم و توقعاتكوم 🔥🔥🔥

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔ بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:25❣

مشا ديريكت للبيرو ديال مدير لاكلينيك فتح عليه لباب و دخل و لاخور غير شافو ناض وقف ليه
مدير: اء سي جاد؟! مرحبا تفضل كلس(سلم عليه) سمعت بلحالة ديال سي منير الله يشافيه
جاد(كلس): امين، لموهيم بغيتك فواحد لموضوع
مدير: اهاه اش حب لخاطر؟
جاد: بغيتك تعطيني دوسي ديال طبيبة لي مكلف بلحالة ديال لواليد
مدير: دكتورة ديلا!! اه واخا…

مشا كيقلب فواحد لخزانة فتح لمجر لخاص بلأطباء لقا لملف و مدو ليه
مدير: ها هو مانكدبش عليك دكتورة ديلا من أحسن و أنجح الأطباء عندنا، بفضلها قدرنا نعتقو شحال من حالة، كتخدم من نيتها و ذكية ما شاء الله
جاد: اممم
حل داك لملف بفضول كبيير، و هو يلقا لإسم *ديلا متوكل* هاد سمية لي معمرو ما نساها رغم محاولاتو غمض عنيه و رجع فتحهوم، واخا هاكاك متصدمش بزاف حيت كان ضارب حساب هاد لقاء و عارف بلي ليام غاتعاود تلاقيهوم شي نهار تنهد و سد داك لملف و ردو ليه و وقف…

جاد:يلاه الله يعاون
مدير: بسلامة اسيدي و بشفاء العاجل ان شاء الله
جاد كتفى بإبتسامة دغيا جمعها ، و خرج من لبيرو سد لباب و بقا واقف
جاد(بإبتسامة خبث): فاينلي ا لالة ديلا جابتك ليام بين يدي و بلا ماندير حتى مجهود…اوا دابا غادي يبدا لعب
تنهد و مشا لغرفة ديال باباه لقا خوتو معاه تما، و منير غير شافو قلب وجهو
جاد: مراد، سديم خليونا بوحدنا واحد خمسة ديال دقايق
مراد: و علاش بسلامة؟!
سديم: صافي ا مراد شي حاجة بيناتهوم يلاه نخرجو…

مراد تنهد و باس راس باباه و خرجو هو و سديم، و جاد قرب عند باباه سلم عليه و جر لكرسي كلس حداه
جاد: على سلامتك، كي بقيتي شوية؟!
منير(ببرود): لحمد الله
جاد: اوا احمد الله(بقا مدة كيفكر مع راسو و دوا حيت مالقا حتى شي حل من غير هادا) احمم بغيت نقوليك انني موافق على طلبك
منير(دار بزربة شاف فيه فرحان): بصح؟! موافق تزوج بلينا؟!
جاد(بتاسم): امم موافق…

منير(عنقو): الله يرضي عليك اولدي( بعد وشاف فيه مبتاسم) لمهيم هي دابا مع باباها فأمريكا غير يجيو شهر جاي نديرو لخطوبة و لعرس حتى لمنبعد صافي؟
جاد: دير لي بغيتي الواليد، غير بقا بصحيحتك هادشي لي بغيت ، يلاه انا خارج نخليك ترتاح غدا غادي تعيا بلفوحوصات الله يشافيك
منير(مبتاسم): أمين، عافاك اولدي مد ليا معاك تيليفوني…

مشا جاد مدو ليه كان محطوط غير تما على لفوطوي و خرج،و منير صونا على سعد وقاليه بلي جاد وافق فرح بزااف، و حتى منير رتاح ملي شركة مراتو مغتضررش حيت هاديك هي اهم شركة عندو مايقدرش يخسرها
♣عند ديلا♣
كانت كالسة فلبيرو ديالها كتراجع شي تحاليل و هي تفتح لباب بجهد حتى قفزات من بلاصتها شافت شكون و هي تخنزر…

ديلا: يعطيك موصيبة لخرا طيرتيها مني خلعة
سيلين(سدات لباب و مشات كلسات): جاوبيني واش داكشي لي سمعت بصح؟!
ديلا(كتراجع شي وراق): و شنو لي سمعتي؟!
سيلين: واش نتي لي مكلفة بحالة هاداك منير ولا منعرف اش سميتو؟!
ديلا: اه و من بعد، انا بنسبة ليا عادي بحالو بحال اي مريض لأعضاء لي عندو عند ناس كاملين
سيلين: حنا عارفين ا زمر انا اصلان ما هامنيش هو يمرض ولا يكلس(شدات على قلبها) انا لي كيهمني هو ولدو داك تيتيز…

ديلا: اشمن ولد فيهوم عندو جوج
سيلين: هما صراحة بجوجهوم زوينين مي انا كندويلك على هادا (جبدات تيلي و وراتها تصويرتو) راه هو مول هاد لوبيطال
ديلا(عاد عرفات راسها فين شافتو هو لي كيطلع ليها فإنستا ديما): اممم قولي هو هادا، و انا كانقول فين شفتو، هادا لي محطم الارقام لقياسية فلبورصة؟!
سيلين: امم و محطم ليا حتى قلبي هاد ساعة
ديلا: خاصك تشوفيه كيفاش شنق عليا قبيلا(شدات فعنقها) لي طراس ديال صبعانو باقين فعنقي، و مادرتليه والو…
#يتبع 🔥

Leave a comment