Skip links

قصة : حب سنين الجزء الاخير

 5,771 عدد مشاهداات

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:51❣

لقا راحتو ملي دنيا خااوية تما حيت لبلاصة بعيدة شدها من يديها و نيضها گلسها فوق رجليه و هز يديها باسها من كفها حتى تبورشات و حمارت حشمانة و دار يديها على وجهو و هي بدات كتحركها فوق لحيتو ماحساتش براسها حتى جبدها عندو بجهد و بدا كيبوسها بجهد بحالا كيعبر ليها على شي حاجة و ماقدرش يقولها ليها…

و هي وسعات عنيها كتحس بشفايفها قريب يطيرو مدة و هو كيغزز فشايفها حتى دازو بدم عاد بعد و عينيه باقين عليها و هي ساكتا تقادا ليها لكلام و ناضت من عليه بزربة شادة على فمها شفايفها كوزوزو و عاطينها لحريق و هي لحمها عزيزة عليها الا تجرحات دغيا كتبكي بداو دموعها كيهبطو بزز منها و هو غير شافها كتبكي ناض عندها شد وجهها بين يديه ودوى مخلوع…

جاد:ديلا…ديلا مالكي كتبكي؟!
ديلا(كتبكي و كتشهق): اممم هئ هئ
جاد: ديلا واش باغا تحمقي ديلمي؟! دوي مالك
ديلا(دوات كتشهق بحال شي درية صغيرة): ق…ق..قصحتيني
جاد(تنهد براحة سحابليه غير مانعرف اش وقع ليها بتاسم مسح ليها دموعها و باسها حدى فمها بحنية): سمحي ليا ماحسيتش براسي نتي لي حلوة كتر من لزوم آش بغيتيني ندير ها؟! ههه…

ديلا بتاسمات وسط دموعها و عنقاتو مخشية فيه كاملة وسط صدرو لعريض كتخبا من عينيه ما عندها باش تجاوبو ملي كتكون معاه كتحس براسها مميزة على بنات العالم حيت كيسلط عليها ضوء بوحدها خاصة ملي كيبدى يمدح فيه و يوصف جمالها شحال من حاجة ما كانتش عارفاها فراسها و فشخصيتها و بفضلو كتاشفاتها…

اما جاد فجمد فبلاصتو كيحس بواحد شعور فشكل و هي فحضنو بدا كيمد يديه يعنقها حتى هو متردد حتى زيرها عندو معنقها و كيشم فريحتها ما كرهش يصارحها بكولشي گاع آش مخبي فقلبو ولكن جروح لماضي مانعاه غيحس براسو بحال الا ستسلم و لإستسلام اكره شعور عندو…

مدة و هما على هاد لحال كيتسمعو غير أنفاسهوم و تنهيداتهوم حتى بعدات عليه ديلا و ناضت مدات ليه يديها شد فيها و هبطو لحدى لبحر كيتمشاو و كيدويو على لعطة لي بزز باش قتانعات بيها ديلا غتكون مننهنا شهر حيت هاد شهر عندها عمليات مهمة مبغاتش تسمح فيهوم…

بقاو كيتمشاو حتى عياو و رجعو بحالهوم سلمو على بعضياتهوم و كل واحد شد طريقو ديلا غادا فطريق و مخدمة لموسيقى كتغني فرحانة، و جاد غادي و قلبو ما مهنيهش كيحس بحال تأنيب الضمير كيشوفها كيفاش كتكون فرحانة معاه و عرف الا ولات كتبغيه بصدق و هو هدفو غير ينتاقم منها و زيد غدا غادي يخطب وحدة خرى و هي مافراسها والو كيتخايل كيفاش غادي تكون ردة فعلها الا عرفات…

#يتبع🌸

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:52❣

كيحاول يطرد هاد لأفكار من راسو و بقوة تفكير محسش كيفاش وصل حدا دار تنهد و نزل دخل و طلع نيشان لبيتو دوش و لبس عليه و تكا يرتاح و صورة ديلا بين عينيه، ديلا وصلات حتى هي و دخلات لقاتهوم گالسين كيتعشاو سلمات عليهوم و كلات بزربة و طلعات لبيتها ترتاح حيت غدا عندها لخدمة بزاف…

♠صباح جديد♠
كانو گالسين على طاولة ديال لفطور عليها كل ما لذ و طاب و اي حاجة تشهى بنادم يفطر بيها محطوطة فوقها، كل واحد فيهوم منغامس فماكلتو فصمت حتى كيدوي لأب لي مترأس
منير: وجدو راسكوم فليل غادي نمشيو نطلبو يد لبنت من عند باها
جاد(كيشوف فتيليفونو و كيدوي ببرود): غاتكون شي حاجة بسيطة بزاف و(شاف فسديم) مابغيت لا صحافة لا والو
سديم: لا لا اخويا غير كون هاني
جاد: فين مراد باقي ناعس؟!…

يلاه غيجاوبوه و هو يجي لابس سورڤيط فرمادي اديداس و سبادري بيضة و جار باليزتو وصل حداهوم و هما غير كيشوفو فيه مستغربين
مراد(كيحاول يبين ان كولشي عادي):بون جوغ
جاد(طلع حاجبو): فين غادي بسلامة؟!
مراد(بإبتسامة): سمح لينا الأخ ماغاديش نقدر نكون فخطبتك خرجات ليا شي خدمة مهمة فكندا و ضروري خاصني نسافر ليوم…

منير: كيفاش؟! واش باغي تحمقني؟! اشمن خدمة هادي عندك فكندا؟!
مراد: لواليد قلت عندي خدمة واش انا دري صغير
يلاه غايجاوبو منير و هو يديرليه جاد بيديه زعما صافي
جاد: صافي الواليد قاليك مشغول ماغنحبسوهش حنا على خدمتو
مراد: لمسامحة العشير…

جاد: الله ياودي الله يسامح
مراد: يلاه بسلامة عليكوم
ردو عليه سلام و مشى كيرككب نظاظرو دار باليزتو فكوفر ركب و زاد مكسيري، و جاد بقى بالو معاه من لبارح و حالتو ماعاجباهش و شاك فشي حاجة كيدعي الله يكون غير غالط فيها تنهد و كمل فطورو هز جاكيتو و سوارتو و خرج ركب فطموبيل و مشا…

♣في مكان آخر♣
كانو گالسين فلكافيتيريا كيشربو عاصيرهوم و كيدويو
ديلا: علاش مكنتيش كتجاوبيني لبارح فين كنتي؟!
سيلين(بتاسمات): كنت مع براهيم
ديلا(وسعات عينيها و قادات لگلسة): شنو؟! كيفاش كنتي مع براهيم؟! و گاع ما قلتيها ليا و انا غير كيبوسني كنجي كنجري نقولها ليك ياك ا سيلين يااك!!
سيلين(شدات ليها فيديها): و الله حتى كنت غادي نقولها ليك ولكن دخلت لدار معطلة و عرفتك غاتكوني نعستي قلت حتى لصباح و نتلاقاو و نعاود ليك…

ديلا: امممم
سيلين: وا صافي سمحي ليا
ديلا: فين مشيتو؟!
سيلين: والو خرجنا تسارينا و تمشينا حدى لبحر و دزنا كلينا و صافي
ديلا(صغرات فيها عينيها): و شنو وقع؟!
سيلين: آش غادي يكون وقع ؟! هادشي لي كاين
ديلا: شوفي و كان راه كنعرفك من عينيك…

سيلين(ضحكات): ههه قاليا كنبغيك
ديلا(وسعات عينيها): اشنوووو؟!!!
سيلين(حركات راسها بآه مبتاسمة): و قالي معندوش مع لخروج بحال هاكا بلا مايكون لعلاقتنا سمية
ديلا: اهااه كملي
سيلين : و طلب مني زواج ووافقت…

ديلا غير سمعاتها غوتات كضحك و ناضت عنقاتها فرحانة تقول هي لي تخطبات ماشي سيلين كيضحكو و ناس كيشوفو فيهوم مبتاسمين هادو هوما رمز الصداقة الحقيقة صادقة لي مافيها لا طمع لا مصلحة كيفرحو لبعضياتهوم مشاركين حلوة و لمرة الا ضحكات وحدة كضحك لوخرى و الا بكات وحدة كتبكي لوخرى…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:53❣

♠في جهة اخرى♠
كان كايسوق و داير فودنو كيت بلوتوت كيدوي فتيلي
جاد: اوا مبرووك عليك اصاحبي فرحت ليك احسن حاجة درتيها هي خطبتي لبنت حسن ليك
إبراهيم: الله يبارك فيك، اشنو بان ليك تأجل ديك لخطبة
جاد: قلتليك لخطبة هاد ليلة اشمن تأجيل داوي عليه؟!
إبراهيم(تنهد): واش من تأكد من هادشي لي كادير زعما صعابت عليك تلقى كليان جديد امم؟!…

جاد: انا عطيت وعد و خاصني نوفي بيه
إبراهيم: واخا و مافكرتيش فديلا اشنو غادي يوقع ليها الا ساقت لخبار ها؟! و الا مشات دارت شي حاجة فراسها غاتقد تعيش نتا من بعد ؟!
جاد(بلغوات معصب غير كيتخايل انه توقع ليها شي حاجة كيبغي يحماق): ما غاتعرفش و ماغادي ييوقع ليها والو سمعتييي…

قطع و رمى ديك كيت من ودنيه و بدا كيضرب فلفولون معصب
🕣دازو ساعاات و جى ليل🕣
سالات ديلا لخدمة و صونات على جاد قاليها بلي مشغول عليها ماشافهاش و هي قدرات ظروفو و مشات هي و سيلين لواحد لمطعم يتعشاو…

♣في مكان آخر♣
كانت گالسا فبيتها حدا لمراية كتقاد شعرها ذهبي على كتافها لابسة كسوة فلبيض قصيرة و دايرة مكياج تقيل و لابسة صباط طالو فذهبي، كتشوف فلمراية بغرور و هي كتدوي مع باباها
لينا: بابا ما بغيتش نسمع منك هاد لهضرة مزال ، غادي يولي يبغيني مالي آش ناقصني بزز منو يبغيني
سعد(تنهد): حياتك هاديك ابنتي انا دويت معاك و نصحتك و نتي تعرفي، انا غادي نهبط و ملي يجيو غادي نسيفط لخدامة تقولها ليك
لينا: اوكيي…

خرج من بيتها ما عاجبوش لحال ولكن لينا بنتو لوحيدة آش غادي يدير ملي ماتت ماماها و هي كتولدها رباها بوحدو و دللها لدرجة اي حاجة كتطلبها كيحضرها ليها و بعد لمرات كتعدى لحدود و كتعصبو مع ذالك كيصبر عليها هي لي عندو، هبط فدروج حتى وصل لصالة لي كان فيها بوفي زوين مزين بلأحمر و ذهبي يلاه غادي يدوي مع لخدمة على لعشا و هو يسمع اصوات حدى لباب عرفهوم غايكونو جاو و مشا دغيا باش يستقبلهوم…

منير كان لابس كوستيم فزرق و صباط كلاس، و سديم لابسة كسوة فلگرونة و طالو فلكحل و طالقا شعرها و دايرا ميكاپ خفيف و كان معاهوم حتى براهيم كان لابس
سروال جين و تريكو بيض، اما جاد كان بلبسة عادية لي كان بيها فصباح سروال جين و شوميزا بيضة و داخل مخنزر كاره راسو جاو عندهوم لخدامات شدو عليهوم لي كادو و طاغط داوهوم…

و هما مشاو گلسو فصالون كيدويو و جاد شاد تيليفونو مغوبش و إبراهيم كيشوف فيه متأسف حيت عارفو باش كيحس دابا و سديم حتى هي كتشوف فيه و كالسة بزز أصلان ماراضياش على هادشي حيت ملي كانو صغار و هي ماعندهاش مع لينا كيجيها متكبرة بلا قياس و مكادخلش للخاطر…

بقاو مدة هكاك حتى جات لينا و كولشي على راسو شاف فيها من غير جاد لي گاع ما مسوق اصلان و سديم و براهيم شافو فبعضياتهوم و حركو راسهوم زعما اش هادشي و هي دخلات سلمات عليهوم و وصلات عند جاد و سلمات عليه بلاپيز و مشات گلسات حدى باباها فرحانة و منير تحنحن و ودوى…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:54❣

منير: لموهيم ندخلو فلموضوع سي سعد حنا ليوم جينا طالبين فيد بنتك لينا لولدنا جاد على سنة الله و رسوله
سعد: انا بعدا موافق و عندي شرف انني نتناسب معاكوم كيبقا لقرار للينا
سديم(بهمس تحت سنانها): زعما غادي ترفض و هي بلفرحات عليها دايرا لينا فيها حشمانة معرفت اش عجبو فهاد عود سبسي و مخلي زين و لاطاي(كتقصد ديلا)
لينا(بإبتسامة):موافقة
منير: اذن مبقالينا نقولو غير الله يجعل كولشي مبارك مسعود
سعد: اميين…

جاد تنهد مغمض عينيه و صورة ديلا ما كتبغيش تحيد من بالو ناضو لطبلة ديال لعشا كياكلو و جاد غير كينقب و لينا گالسا حداه كتشوف فيه فرحانة و اخيرا حلمها بدا كيتحقق سلاو عشاهوم و ناضو ركبو لخواتم و باسها من راسها و هو كاره راسو و لوضعية لي فيها هو…

طلقو لموسيقى هادئة بطلب من لينا لي بززات عليه ينوض يشطح معاها و هو حشم حداهوم و ناض مخنزر دارت يديها على صدرو و هو دور يديه على خصرها و بداو كيتمايلو و هي كتشم ريحتو و كتبغي طير بلفرحة بقى ما متيقاش الا هو لي معاها دابا، و جاد للحظة نسا راسو و تخايلها ديلا لي معاه دابا و بين حضنو دوز يديه على شعرها و هي كتشوف فيه عاجبها لحال ملي لمسها اول مرة…

جاد(نطق بهمس غايب): ديلا
لينا حسات بحال شي موس تخشى فقلبها و تجمعات لمها ضحكة فمرة و دوات غير بينو و بينها
لينا(دمعو عينيها): شكون هاد ديلا اجاد؟!
جاد(عاد رجع لوعيو و دوا ببرود): ما قلت والو
لينا: لا قلتي ديلا شكون هادي؟!
جاد(دوى تحت سنانو معصب): قلتليك والو و ماشي سوقك ماتنسايش حنا غير مخطوبين غادي تبقاي تسولي بزاف و دخلي فشي حاجة ماشي ديالك غنفسخها لحد لآن راني مزيان معاك (بحدة) مفهوم؟!
لينا(خلعها و حركات راسها بآه): م..مفهوم غير دير فبالك راني كنبغيك بزااف…

تنهد و طلق منها و مشى لعندهوم
جاد: هاني مشيت بسلامة
هز سوارتو و خرج ركب فطوموبيلتو و زاد كانت اكفس ليلة عاشها فحياتو ، و حتى هما سلمو على سعد و لينا و خرجو براهيم ركب فطوموبيلتو و مشى لدارو و منير ركب مع سديم و مشاو بحالهوم حتى هما يرتاحو، اما جاد ما قدرش يرجع لدار باغي ينسى همومو بقا غادي حتى وقف حدا واحد لوطيل سانك إطوال باركا طوموبيل و دخل هبط نيشان للبار لي كاين لتحت كلما كيقرب كلما صخب و صوت لموسيقى كيعلى…

دخل لتما و لبنات كولهوم بقاو حاضييناه و هو ما مسوقش مشى گلس فواحد لكرسي طويل حدى لي كيسربي شراب و بقى كاس مور كاس و ناس تما مستغربين فيه بقا
حتى سكر مزيان واخا هكاك مكيأترش فيه بزاف ناض طالع بحالو و هي تجي عندو وحدة كتبحلس عليه و كتحلون…

و هو يدفعها حتى جات طايحة كيعيف هاد نوع ديال لبنات بلا كرامة و رخاص اصلان منهار رجع شاف ديلا ما قاس شي وحدة ، زاد طلع بحالو لفوق لجناحو و دخل لدوش دوش بلما بارد و خرج لابس شورط و تلاح على كرشو فسرير كيحس براسو محتاج لراحة كبيرة…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:55❣

♣صباح جديد♣
كانت راكبة فطوموبيلتها غادا و طالقى لموسيقى كتغني معاها بصوتها لخيالي هه و شعرها كيطيرو ريح حتى بدا تيليفونها كيصوني طفات لموسيقى و فتحات لخط
سديم: الو وي عصام
عصام: سديم كي دايرة لباس؟!
سديم: حمد الله و نتا
عصام: صاڤا هاد ساعة…لموهيم خاصني نشوفك فلعشية بغيت نهضر معاك فواحد لموضوع…

سديم: اهاه واخا نتلاقاو و لكن فين؟!
عصام: من بعد نسيفط ليك لوكاليزاسيون
سديم: اوكي
عصام: يلاه تهلاي فراسك
سديم(بإبتسامة): حتى نتا
قطعات و هي عاضة على شفايفها و لفضول قاتلها ، كاتسوگ و كتدوي مع راسها
سديم: فأشمن موضوع باغيني؟!! اححح اش جا ميصبرني حتى لعشية…

♣في جهة أخرى♣
كانت فبيرو ديالها بلباس لعمليات كتستعد باش تدخل للبلوك يالها غادي تخرج و هو يصوني ليها تيليفون شافت فساعة لقات باقي ليها واحد خمسة دقايق و جاوبات بزربة
ديلا: دغيا دوي اعصام راني مشغولة
عصام: قولي غير سلام بعدا
ديلا: وا خويا طلقني راه عندي عملية دابا
عصام:احمم محتاجك فواحد لحاجة
ديلا: و اشنو هي هاد لحاجة؟!…

عصام:ماكاتقالش فتيليفون ملي تسالي هاد لعملية نتشاوفو طبعا الا كان عندك وقت الالة دكتورة
ديلا: ههه واخا صافي من بعد دوز من مورايا
عصام: واخا الله يعاونك أفراشتي
ديلا(مبتاسمة): اميين اخويا
قطعات و خرجات من لبيرو قرات ما تيسر من القرآن و دعات فخاطرها يسهل عليها الله و تفرح عائلة هاد لمريض وصلات لغرفة العمليات و دخلات…

♣في مكان آخر♣
كان راكب فطوموبيلتو راجع من لمطار مخنزر لينا صونات عليه و طلبات منو يجي يودعها حيت راجعا لأمريكا عندها واحد ديفيلي و ماقدرش يرفض حيت باباه رغبو، ليوم عندو بزاف ديال لخدمة خاصو يحضر تلاتة ديال لإجتماعات و يدير دورا على لفروع ديال شركة…

لي مسافة و لقى راسو حداها نزال من طوموبيل بلباس رسمي انيق فلأسود حيد نظاظرو و دخل طلع فلاسانسور حتى وصل لمكتبو و دخل و لمساعدة ديالو كتملي عليه لاجوندا و هو مركز معاها حيت ملي كيكون لأمر متعلق بخدمتو كيولي جدي كتر من لقياس

🕣دازو ساعات🕣
كانت لابسة كسيوة فزرق طايحة على لكتاف و قصيرة، و سنيديلا پلا فلبيض وساك خفيف فنفس لون و دايرا لشعرها قرينات جات كيوت بزاف واقفا حدى لكلينيك كتستناه يجي بعدما صونات عليه و قاتليه يدوز عليها دابا محدها مساليا جبدات تيليفونها يلاه غادي تصوني عليه و هي تحس بشي طوموبيل فرانات حداها بجهد حتى قفزات من بلاصتها شافتو شكون تنهدات و ركبات معاه
*فطريق*
ديلا: عصام وراك عيقتي دوي خلاص اشنو باغي؟!!…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:56❣

عصام: واخا صافي سكتيني فرعتي ليا راسي بل أسئلة انا لالة ناوي نطلب زواج من واحد لبنت كنبغيها بزااف و بغيت نكمل معاها حياتي، و خاصني نشري لخاتم(جرها من حناكها) و مانلقاش حسن من ختي لفراشة تختار معايا
ديلا(وسعات عينيها): كيفااش؟!! غادي تزوج!!! و شكون هادي؟
عصام: سديم امير غادي تكوني كتعرفيها من لبرامج و لمجلات…

ديلا(حلات فمها مصدومة): واش سديم خت جاد؟!
عصام(طلع حاجبو): اه هي، و منين كتعرفي خوها نتي؟!
ديلا(جمعات راسها): احمم راه غير حيت انا لي كنت تكلفت بلحالة ديال باباهوم و تلاقيتهوم و صافي، منين غادي نعرفو متلا
عصام: امم اوا هي الالة كاين شي موشكيل؟!
ديلا: لا لا بلعكس لبنت زوينة و ظريفة، امتى ناوي تقولها لماما و بابا؟!!….

عصام: هاد ليلة حيت غدا غادي نمشيو نخطبوها
ديلا(توترات): اه..ا..حسن الله يكمل بلخير فرحت ليك
عصام: لعقبال ليك حتى نتي
ديلا: امين…

دارت كتشوف فزاج و كتفكر فهاد صدفة لغريبة حتى كتحس بطوموبيل وقفات حدى واحد لبوتيك ديال لمجوهرات فخم نزلو و دخلو ليه ستقبلوهوم و بداو كيختارو فلخواتم و ديلا واحلة حيت واحد ينسيك فلاخور بقاو شي ساعة هكاك و عصام عيا حتى كطيح فواحد زوين ديال لألماس حمقها…

عصام زرب عليهوم و داروه ليه فواحد بواط خلص و خرجو هو وديلا ركبو فطوموبيل وصلها حدى كلينيك و مشى هو بعدما شججعاتو و علماتو كيفاش يتعامل فهاد لمواقف شكرها و سلمات عليه و نزلات مشات تكمل خدمتها اما هو فأول حاجة دار هي سيفط لسديم ميساج فيه لموقع لي غادي يتلاقاو فيه و ديمارا مشا…

🕣داز لوقت و جا ليل🕣
نزلات من طوموبيلتها بأناقتها لمعهودة بكسوة فلكحل مزيرة و طويلة و بلا يدين و صباط طالو فلكحل محجر بلفضي و شعرها طوييل مطلوق و مبوكلي ودايرا ميكاپ خفيف، علات عينيها شافت فريسطو لي غير من شكلو لخارجي باين عليه فخم و كلاس تقدمات بخطواتها متوترة حتى وصلات حدى لباب و دارت شهيق زفير كتحاول تطرد ستريس…

و دخلات و زادت وسعات عينيها من جمال لمكان و تزيينو لمتقون لورد مترش فلأرض و شميعات صغار حتى هما كان ريسطو خاوي من غير هو لي واقف كيشوف فيها مبتاسم لابس كوستيم زرق ملبوس عليه و مقاد لحيتو و شعرو و هي بدورها غيى شافتو بتاسمات و قربات عندو سلمات عليه و گلسو على طابلة لي كانت مزينة حتى هي…

سديم:وااو عصاام عجبني هادشي بزاف طلعتي رومنسي مع راسك هه
عصام:ههه وا ييه انا تصدمت فراسي(شاف فيها بحب)جيتي زوينة بزااف بحال ديما
سديم(بخجل): ثانك يو(شكرا)
عصام:فيك جوع؟!….

سديم:ويي بزااف قريب نموت
عصام:دونك نتعشاو من بعد ندخلو فموضوعنا
عيط لسيرفور جاب ليهوم لعشا ديك ساعة حيت كان ديجا مصاوب و هي غير شافت لأطباق تحطو نسات عصام و نعازلات على لعالم و نزلات على طبسيل كتاكل و عصام غير ساهي كيشوف فيها و فعفويتها كلات حتى شبعات و مسحات فمها بشوية و تكات على لكرسي
سديم:ايي حمد الله،هادشي بنين
عصام:بصحتك…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:57❣

سديم(تكات على لكرسي): الله يعطيك صحة(شافت فيه) يلاه قولي شنو هو لموضوع من صباح و انا صابرة لفضول قتلني
عصام(تنهد و ناض قرب عندها و وقف مد ليها يديه و وقفها و شاف فوسط عينيها ودوا): لموضوع هو انني كن…(سكت)
سديم(قلبها قريب يوقف): كن شنو؟!! كمل
عصام: كنبغيك(وسعات عينيها) كنبغيك من اول نهار شفتك فيه ما كنتش كنآمن بلحب من نظرة لولة و لكن ملي شفتك ماشي غير امنت بيه انا عشتو…

جبد واحد لابواط صغيرة فلحمر من جيب ديال لاڤيست ديالو و هبط على رجليه و هي غير مصدومة كتقول مع راسها هادا غير حلم زوين قريب نفيق منو و عصام حل داك لابواط و تحل معاها حتى فم سديم لي عنيها تغرغرو
عصام: و بما انني كنبغيك و كنحماق عليك فاكنتمنى تكوني مراتي و حلالي و مامات ولادي طبعا الا بغيتي
سديم(باقا تحت تأثير صدمة ما متيقيقاش ان اللحظة لي كانت كتسناها و كتحلم بيها ولات واقع ، و دوات): و..واش منيتك اعصام؟!…

عصام(تصدم و تخلع): واش ما موافقاش
سديم(دوات بفرحة كبيرة): بيان سوغ…(ضحكات) موافقة نتزوج بيك اعصام واش منيتك كتسولني ههه
ضحك و ناض لبس ليها لخاتم و باس ليها يديها و هي طارت عليه عنقاتو و باستو من فمو بجهد
سديم(كتنقز): كنبغييك كنبغييك بزاااف
عصام(فرحان): هههه صافي هداي ا هاد لحمقة (بجدية) سمعيني ليوما دوي مع عائيلتك فلموضوع باش غدا نجيو نخطبوك ماعندنا علاش نتعطلو…

سديم: هي لولة احبيبي
عصام(قرب ليها): نعام شكون انا؟!
سديم(دوات بحب): حبيبي و روحي و حياتي
عصام(باسها): كنحماق عليك، و دابا يلاه نمشيو ندويو معاهوم
سديم: واخا
هزو حوايجهوم و خرجو و دعو بعضياتهوم و ركب كل واحد فطوموبيلتو و زاد…

سديم وصلات و دخلات كتعيط عليهوم حتى دخلات لصالون و لقات جاد و باباها گالسين كيناقشو شي خدمة سلمات عليهوم و گلسات
سديم: احمم بغيت ندوي معاكوم
منير: اه دوي ابنتي الله يسمعنا خير
سديم(شافت فجاد لي كيستناها تهضر و رجعات شافت فباباها): انا…انا غادي نتتزوج(وراتهوم يدها لي فيه لخاتم)
منير: اشنوو؟! و بمن؟!…

سديم: بعصام…عصام متوكل
جاد(وسع عينيه): بشكون قلتي؟!
سديم(شافت فيه): عصام متوكل…شوفو راه كنبغيه و كيبغيني الا رفضتو ماعمركوم باقيين تشوفو وجهي
جاد: ششش سكتي ماغنرفضو ما والو سيد ولد ناس و مربي علاش غادي نرفضو
منير(شاف فيه): كتعرفو؟!
جاد: وي ماشي أصدقاء ولكن كنعرفو(شاف فيها) فين تعارفتو؟!…

سديم: فلكلينيك مني مرض بابا و راه خوها ديال ديلا طبيبة لي كانت مكلفة ببابا
منير: اش بان ليك نتا فهادشي؟!
جاد: انا من عندي الله يكمل بلخير
منير: وا ملي خوك وافق انا ما بقالي ما نقول غدا يجيو نزيدو نتعرفو عليه و على عائلتو….

سديم(فرحات و ناضت عنقاتهوم و باستهوم): شكرا شكرا شكراا كنبغييكووم بزاااف
طلعات كتجري لبيتها صونات على عصام لي حتى هو قالها لواليديه و فرحو بزااف، اما جاد خرج للجردة و صونا على ديلا و بقاو كيهضرو على هاد لخطوبة…

🌻تتمة🌻
⬅بعد مرور شهر 🈷
داز شهر حافل بلأحداث زوينة سديم و عصام دارو لخطبة فأجواء عائلية كولشي فرح ليهوم حتى مراد جا حيت ختو صغيرة ضروري ما يفرح معاها دازت سيمانة و دارو كاغط بعرس صغير و مشاو يدوزو شهر لعسل فتركيا ما بغاوش يديرو شي حاجة كبيرة وخا اصرو عليهوم بزاف…سيلين و إبراهيم حتى هما علاقتهوم طورات و ناويين يديرو لخطبة فأسرع وقت كيستناو غير واليدين براهيم يجيو و صافي….اما جاد و ديلا فعلاقتهوم باقا كيف كانت و عنوانها هو *صراع بين حب صادق و انتقام حارق*

ظلام بدا كيطيح و هما غاديين فطوموبيلاتهوم سيلين مع إبراهيم، و ديلا مع جاد كولهوم قررو ياخدو عطلة لمدة شهر يرتاحو فيها و دابا غاديين لواحد لمزرعة ديال جاد جات خارج لمدينة يدوزو فيها هاد ليومين و من بعد غادي يسافرو…

واخيرا وصلو بعد طريق طوييلة و نزلو من طوموبيل كيكتاشفو لمكان و لمزرعة لي كانت كبيرة و زوينة…كانت واقفة كتشوف بعينيها حتى حساتو وقف من موراها قريب ليها
جاد: هادي هي لفيرما لي دويت ليك عليها كي جاتك؟!
ديلا: عجباتني زوينة بزااف…
#باقي واحد لجزء مشنشط ماتمشيو فين ❤

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:58❣

يلاه غايجاوبها و هما يسمعو شي صوت كيناديهوم
إبراهيم: جاد،ديلا يلاه اجي نعشاو
جاد: واخا ها حنا جايين
إبراهيم: ويلاه مايعطلوش
دخل براهيم و هما بقاو على نفس وضعيتهوم كيتأملو فسما لي كانت صاافية و مزينة بنجوم كيضويوها و قمر ساطع و باين ، شد ليها جاد فيديها و بقاو كيتمشاو فصمت من غير عينيهوم لي كيدويو بنظراتهوم لبعضياتهوم ، و ديلا متوترة و كتفكر و كتقول هادي هي لفرصة لي تعتارف ليه بحبها لكبيرر و رجعات بيها ذاكرتها لوور….

فلاش باك ⚡⬅
كالسين فبيت سيلين على ناموسية كيتبادلو أطراف لحديث
سيلين: حمد الله مني واليديك و خوك وافقو على هاد لعطلة
ديلا: و اللهيلا يا ختي سيمانة و انا كنطلب و نزاوگ حيت جاتهوم صعيبة غادي نغيب عليهوم شهر كولو…و طبعا ما قلتش راني غادية مع جاد…

سيلين: لا كون غير قلتيها باش يعلقوك من شفارك
ديلا: ههه خوصوصا عصام ههه(بعد مدة ساكتا) سيلين بغيت ندوي معاك
سيلين: دوي انا كانسمعك اشنو وقع؟!
ديلا: لا لا ماوقع والو ، غير….غير بغيت نعتارف لجاد انني كنبغيه
سيلين(دوزات يديها على شعر ديلا بحنان): صراحة احسن حاجة ديريها احبيبتي، عتارفي ليه و يعتارف ليك شحال قدك تبقاي مخبية مشاعرك…و منها نديرو شي عراسية نفرح بختي…

ديلا(هبطات شفايفها): و الا ما كانش كيبغيني؟!
سيلين: دخلنا عليك بالله واش كضحكي عليا ولا على راسك امم؟! راه سيد كيعاملك بحاا شي أميرة ما ملاحظاش هادشي؟!
ديلا: و الا كيبغيني علاش ما عتارفش ليا يلاه؟!…

سيلين: امم ماعرفتش و لكين نتي كتعرفيه راه شخصيتو غامضة و ماكتفهمي فيه والو يمكن بغاك نتي لولة تتعتارفي ليه متلا..(عنقاتها) ولكن لي متأكدة منو هو انهو كيبغيك عتارفي ليه و ريحي قلبك و قلبو
ديلا(زيرات عليها و عينيها دمعو): ياربي يكون كيبغيني قدما انا كنبغيه
سيلين: كيبغيك كيبغيك غير رتاحي و ما تفكريش بزاف…

⬅العودة🍁
بقاو مدة كيتمشاو حتى وقفات ديلا و وقف جاد كيشوف فيها مستغرب
جاد: مالك؟! واش عييتي(شدها غادي) يلاه نرجعو
ديلا(وقفاتو): لا لا باغا نهضر معاك
جاد(وقف عينيه فعينيها): دوي
ديلا(تشججعات و دوات من قلبها): جاد بغيت نعتارف ليك بواحد لحاجة
جاد(مصدوم و كيدعي الله مايكونش داكشي لي فبالو): ش..شنو هاد لحاجة
ديلا ساهيا فيه وقلبها كيضرب بجهد كتحس بيه قريب يخرج و هو كيستناها بفارغ صبر
ديلا: جاد (بعد مدة) ا..انا…انا كن..كنبغيك….

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:59❣

ديلا:جاد(بعد مدة)ا..انا…انا كنبغيك
جاد تصدم ديال بصح ما عرف مايدير اصلان دوك لخطط لي كان مجهزهوم لهاد لحظة كولهوم طارو فجأة كأن شيء لم يكن حتى بداو كيجيو حدى عينيه شي مقتطفات من لماضي…

فلاش باك⚡⬅
جاد: ديلا أنا..أنا كنبغييك….
ديلا وسعات عنيها مصدومة بحال الا خويتي عليها شي سطل ديال لما لحاجة لي كانت خايفة منها طاحت فيها و سيلين شهقات دايرا يديها على فمها اما براهيم فغير مربع يديه و كيشوف هادشي لاش غيوصل و لبنات لي تما كاملين مخنزرين فديلا حاسدينها حيت قدرات تطيح جاد أمير فشباكها لي عارفينو ما عتارف ليها قدام هاد لخلق كامل الا و انه كيكن ليها مشاعر صادقة و حقيقة…

جاد(تنهد و كمل كلامو): عارفك باقا صغير على هادشي و لكن تيقي بيا انا ماباغيكش باش ندوز معاك لوقت و صافي لا، انا باغي نكمل معاك حياتي غنصبرو حتى تشدي لباك ديالك و نتخطبو من بعد سالي قرايتك و نبنيو مستقبالنا بجوج(زير على يديها) كنواعدك عمري نخليك و لا نسمح فيك راه كنبغييك كتر مكتخايلي(شافها غير ساكتا و مصدومة) واش قابلة بهادشي ها؟!….

ديلا:(بلعات ريقها و دوات متلبكة): ج..جاد سمعني انا مقدرة حبك ليا و..ولكن(شافت فيه كيفاش تبدلات بتسامتو و ولات تخنزيرة و طلق من يدها تنهدات و كملات كلامها) شوف أ جاد انا ماشي قصدي نجرحك و لكين انا ما مستاعداش و مكنفكرش فهادشي و دابا مقدراش نبغيك لا نتا و لا غيرك ( كولشي تصدم و هو كتر من غير براهيم لي كان داير حساب هادشي)….

انا ما مهتماش لأمور لحب ا جاد عندي حلم واحد هو نكملي قرايتي و ندير مستقبل زوين لي يفرح عائلتي، دونك سمحليا بزااف راه مكنبادلكش نفس لمشاعر راك عزيز عليا فعلا و لكن كمجرد صديق و صافي، مكانش كيحسابلي غنوصاو لهادشي كولو سمحليا ا جاد بزااف و لكن انا مكنبغيكش و مغنصلاحش ليك شوف شي وحدة لي تكون فمستواك و حسن مني(بتاسمات بنكسار)….

سلات كلامها لي كان بحال شي موس تخشا فقلب جاد و دمرو حاس بدنيا دارت بيه ما متيقش هادشي لي سمع مكانش متوقع ان قلبها مافيه حتى ذرة حب تجاهو و انه مجرد صديق بنسبة ليها ، تمنى فهاد لحظة يكون هادشي مجرد كابوس و قريب يفيق منو و لكين للأسف كولشي كان حقيقة و واقع مر و صعيب بزااف بنسبة ليه

⬅العودة🍁
هاد تذكير بلماضي كان كافي يخليه يتاخد قرارو لي كيظنو صحيح، بدى كيضحك بشوية و بستهزء و كيصفق و ديلا علات راسها شافت فيه و ديك لإبتسامة لي كانت على وجهها ختافات و بقات كاتشوف فيه مستغربة من ردة فعلو، حتى قلب ملامحو للجدية و مخنزر وهي غير كتبحلق بعينيها مافاهما والو ، و هو يشدها من فكها مزير عليها و دوى بحدة….

جاد: وا اخيرا ا مادموزيل ديلا عتارفتي و اخييراا…عرفتي من شحال و انا كنستنا هاد لحظة؟ (كيحرك راسو بلا ) تؤ تؤ تؤ بيان سوغ ماعارفاش حيت نتي كنتي عايشة حياتك كتبني فمستقبلك و انا كنتعذب و نحارب كل نهار باش ننساك و نخرجك من راسي
طلق منها و رجع خطوة لور كيطلع و يهبط فيها و هي كتحاول تستوعب شي حاجة من هادشي لي كتسمع و دوات بصوت باكي….

ديلا: م..ما..مافهمتش!!! ا..اشنو ك..كتقصد نتا؟!
جاد(شاف فيها و هو كيحك فلحيتو معصب):اشنو كنقصد ياك؟!(قرب لعندها) كنقصد ا لالة بلي انا كنت كنعرفك من شحال هادي يامات ليسي ملي كنتي باقا برهوشة بغيتك من قلبي و نتي شنو درتي ها؟!! خليتيني حتى عتارفت ليك و قمعتيني عقلتي امم؟!…

(دار بتسامة استهزاء) طبعا ما غاتعقليش حيت ما كنتش شي حاجة مهمة بنسبة لسيادتك(بعد عليها)و دابا جات نوبتي نرد ليك صرف ، انا مكنبغيكش كنتي غير صديقة بنسبة ليا(جبد لخاتم ديال خطوبة من جيبو و هي واقفة جامدة و هو كيدوي معصب معارفش راسو اش كيقول) شتي هادا ديالي اذن انا خاطب و قريب غادي نتزوج بلبنت لي كتبغيني ديال بصح و نتي…(بعد مدة) غادي يتسالا وقتك…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:60❣

ديلا كتحس بصدمة كبييرة بزاف، مشى ليها لكلام مالقات ما تقول بقات مشعوطة كضور هضرتو فراسها ديما كيجيها مؤلوف من سميتو و حركاتو و تصرفاتو كتحس بحال الا كانت كتعرفو مي ماكانتش كتعطي للموضوع اهمية حيت طبقتو و مستواه بعيد عليها اذن ما كاين حتى شي سبب يخليهوم يكون كيعرفو بعضياتهوم من قبل…

مي ملي دوا بحال الا بدات كتفكر شوية و بعد لحظات بداو كيدوزو فمخيلتها ، كاتشوف فمنحى اخور و دموع كيقطرو من عينيها بدون ما ترمش و جاد غير كيشوف فيها كيستناها دير شي حاجة، و هي غير مسمرة فبلاصتها كتفكر اول نهار تلاقاو فيه فكلينيك، نهار قاس يديها، نهار باسها، خوفو عليها، هتمامو بيها، ملي كان كيتغزل بيها ، نظاراتو ليها، كلامو، وصفو،عطرو، لمساتو، قُبلاتو، انفاسو كولشي داز حدى عينيها لقطة بلقطة…

كتقول دابا هادشي كولو كان كذوب!! باش ينتاقم منها و يشفي غليلو فيها و لُو كان غير فيها هي كينتاقم من بنت مراهقة ماكانتش واعيا بلي داير بيها و كان حلمها غير تنقد واليديها و كدير غير لي ملاه عليها عقلها صغيور ، ولكن ديك لبنت كبرات، قرات، حققات احلامها و ولات فاهمة لحياة جا هو علاها فسما و سكنها فلغيوم و دارها اميرة و فلخر لتخها مع لأرض و ذلها و جرح كرامتها…

هاد لمرة بذات ما لقات لا قلب يعاونها، لا دماغ يوجهها ولا لسان يدافع عليها كولشي فيها توقف و دنيا كحالت فعينيها بحال شي جسد روحو هربات منو و خلاتو بوحدو مليوح ماعارف ما يدير و واحل، آش غاتقول و آش غادي دير؟!! و هي لي كانت كظنو غادي يفرح و يبادلها شعورها و يكملو حياتهوم بجوج صدقات غير كتحلم!! خاصة ملي وراها لخاتم و عرفات بلي خاطب و غادي يتزوج حسات براسها بحال شي سلعة رخيصة و موسخة دوز بيها لوقت و لاحها…

حسات قلبها تقطع طراف طراف فصدرها دارت يديها جيهة قلبها لي كيضرها و زيرات عليه كيحرقها بزااف، وهو كيشوف فيها و فدموعها لي كيقطرو بحال لألماس من عينيها، شافت فيه و بدات كتحرك راسها بنفي بشوية و كتشوف فيه بنظرات ديال ما ظنيتكش هاكا بحال الا كتقول ليه خيبتي ظني فيك بزااف و طعنتيني شوفات ديال كرهت نهار لي عرفتك فيه…

هاد شوفات كانو بحال شي تصرفيها فيقاتو و وعاتو بهادشي لي دار دابا و بهاد لقلب لبيض و لبريئ لي هرس و حطم ما قدرش يكمل شوفة فعينيها و دار عطاها بظر كيدوز يديه على وجهو معصب تنهد و رجع ضار باش يدوي معاها و هي يلقى بلاصتها خاوية بقى كيقلب عليها بعينيه مخلوع حتى كيلمحها غادا كتجري فتجاه طريق وسع عينيه و مشى موراها كيجري حيت عارف هاد طريق خاوية كيدوزو منها طوموبيلات كيطيرو…

بقى كيجري من موراها بأقصى سرعة و هي فاتت ربيع و دخلات فشانطي، وهو قرب يلاه غادي يشدها و هو يصمع صوت پااااااااط بجهد غمض عينيه خايف يفتحهوم و يلقا كابوسو ولى واقع، حل عينيه بشوية و هو يتشوكا شعر ديال جسمو وقف و ودنيه بداو كيصفرو و لون مشى من وجهو محسش براسو حتى غوت بأعلى صوتو…

جاد: دييييييلاااااا (هبط عندها گلس فلأرض و شد راسها دار على رجليه و هي مغيبة و غاطسة فدمها راسها ووجهها كولشي ، و حوايجو ولاو حومرر بدم ، و لأول مرة وبلا مايحس هبطوليه دمووع و بدا كيبكي بجهد و كيشهق)حبييبتيي ديلاا…(كيشهق) ما…ما تمشييش و تخليني بوووحدي بعدما لقيتيك تاني، ر..راه كنبغيييك بزاااف ا حيااتي س..سمحي ليا(عنقها مزير عليها) سمحيي ليااا ياااربي اشنو درت انا اشنووو دررت؟…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:61❣

هاد لمنظر كولو كان كيدوز حدى عينيهوم إبراهيم و سيلين لي ماقدراتش تصبر رجليها خواو بيها و سخفات و براهيم موسع عينيه مصدوم من هادشي لي كيشوف عاد قبيلة كانت واقفة على رجليها كتضحك و تدوي و فرحانة و دابا مرمية فلأرض بدماياتها…

عيطو لي گارد على لوبيلونص جات كاطيير حيت عارفين اشنو ممكن يوقع الا تعطلو، و هاداك لي كان سايق طوموبيل كان ناوي يهرب و هما يشدوه و دخلوه لواحد لگاراج تما بأمر من جاد هاد لأخير لي قريب يحماق هز ديلا بزربة حطها فوق لپاياص و طلعوها فلومبيلوص و طلع معاهوم كيغوت عليهوم يسربيو…

و إبراهيم هز سيلين و ركبها فطوموبيل و ركب هو و كسيرا مخلي موراه لعجاج تابع لومبيلوص لي غادا كطييير…

دقائق و كانو حدى كلينيك نزلو جارينها فپاياص بجري و جاد كيجري معاهوم بحالة لا يرثى لها حوايجو كلهوم دمايات و تيشورط مقطعة على كتافو و شعرو مخربق كان بحالا خارج من شي حرب و بصح راه خارج من حرب هو لي خسر فيها…

دخلوها لغرفة لعمليات و هو يطيح فلأرض على ركابيه شاد راسو و دموع كيهبطو من عينيه لي كانو حووومر شاف حواجو لي عامرين دم ما كتارتش ليهوم، مدة و هو هاكاك حتى تفكر هاداك لي ضربها بطوموبيل ملامحو ولاو كيخلعو و على راسو و وقف غادي فتجاه لباب بزربة عينيه ناار و وازن تسعين…

ما بقاش كيشوف قدامو و مامسوق لحد لدرجة دخل فبراهيم حتى كان غادي يطيح ، مابغاش يدوي معاه دابا عارفو غادي عند هاداك…

جاد خرج و ركب فطوموبيل ديالو لي جابوها ليه گارد و مشى بسرعة كبييرة، اما براهيم فدخل لعرفة سيلين و سد لباب كيشوفها هاكا مستلقية على سرير و دموع دازين من عينيها جامدة جاتها صدمة و نهارت…

و كيفاش غادي تقدر تبقى صامدة و هي كتشوف ختها و صديقة روحها و شريكتها فكولشي، بئر اسرارها، و همومها و احرانها، غارقة فدماياتها و كتصارع باش تبقى عايشة تمنات لموت و ما تشوفهاش فديك لحالة…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:62❣

براهيم كيشوف فيها هاكاك و قلبو كيزيد يتزير راه حبيبتو هاديك كيكره يشوف دموعها زاد قرب عندها و باس يديها و جبينها و هي باقا على نفس وضعيتها فعالم آخر گاع ماحاسة بيه جسد ها هو على سرير ولكن روح بقات فديك مزرعة كتستنا ديلا و جاد يدخلو باش يتعشاو ، صمت كان مالي لغرفة حتى كسرو إبراهيم لي دوى و هو قريب ليها…

إبراهيم(كيدوز يديه على شعرها): حياتي تيقي بيا ديلا غادي تبرى ان شاء الله و غادي ترجع لينا، و نتي خاصك تشدي فراسك و تكوني قوية راها محتاجة ليك
سيلين(بعد صمت طوييل و أخيرا دوات بصوت باكي): ما نقدرش نعيش بلا بيها ا براهيم، هاديك راها كتر من ختي كيفاش غادي ندير نصبر و انا كنشوفها كتموت امم؟! كيفاش؟!…

إبراهيم(باسها): شششش ما تقوليش هاكاك راها غادي تعيش ان شاء الله خاصكي تقاومي راه هادي هي دنيا مافيهاش غير لحاجات لي كيفرحو ضروري من لألم، و لكن كيدوز كولشي غادي يدوز و يبقى غير تعاوي صافي؟!
حركات راسها بآه و عنقاتو مزيراة عليه
إبراهيم(بعد كيشوف فيها):كوني معاها و وقفي فجنبها هادا اكتر وقت هي محتاجة فيه ليك احبيبتي…

رجع باسها على و خرج عارف هاد لهضرة لي قالها غادي تقويها و تأثر فيها، اما سيلين فناضت گلسات كدوز هضرتو فراسها بصح لگلاس و لبكا ما عندو باش يفيدها خاصها تنوض و تقاوم و توقف معها…

براهيم غير خرج مشى حدى غرفة لعمليات كلس على كرسي و كيدعي الله يشافيها و ترجع ليهوم حتى كيشوف جاد جاي مخنزر و بعجاجتو بعدما ضرب هاداك و راد عليه حرو و اعصابو و خلاه مع لي گارد يكملو عليه جابو ليه تيشورط جديدة و لبسها ، مشى گلس حتى هو شاد على راسو و كيحرك رجليه بزربة متوتر مكيشوفش حتى جيهة براهيم لي كيستنى لوقت لمناسب باش يسولو عندو شي شكوك خاصو يأكدها…

بقاو شي تلاتة ديال ساعات گالسين كيستناو و جاد صبرو بدى كينفد طلع ليه زعف لراس ولى بحالشي ثور بقا غادي جاي كيستنا و لكن ما خرج حتى حد تعصب ديال بصح و ناض ناوي يدخل عليهوم و هو يخرج طبيب من لبلوك كيحيد لكمامة و على وجهو ملامح لأسف جاد غير شافو هكاك بردليه لما فركابي قال صافي خسرها و هاد لمرة للأبد براهيم ناض حتى هو بزربة وقف قدامهوم و غير شاف ملامح ديال طبيب بقى مسمر فبلاصتو كيستناه يدوي…

طبيب(تحنحن و دوى): دكتورة ديلا وقع ليها إ..إضطراب فلجمجمة نتيجة لضربة لخطيرة لي جاتها فراسها
جاد تصدم و كان غايطيح تكى على لحيط و ابراهيم شاد فيه ماعمرو ماشافو فهاد ضعف كامل
براهيم: درتو ليها لعملية؟!…

طبيب: بيان سوغ و راها نجحات (رجعات فيهوم روح حتى دوى و هو كيشوف فلأرض) و لكن…
جاد نتر من ابراهيم و مشى شنق عليه واصلا بيه للعظم
جاد(مغزف): دويي دغيا ا لخرا غادي نبقاو نستناو فيك؟! واش كتهجا لحروف و لا شنو؟؟؟
مشى براهيم فكو من يديه بسة و ستين كشيفة و جاد بعد كينفض فيديه و داك طبيب تنفس و سگد لوقفة
طبيب: ولكن للأسف…..

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:63❣

طبيب: و لكن للأسف وقعو مضاعفات سلبية و دخلات فغيبوبة ماعارفينش ايمتى غادي يمكن ليه تفيق
هاد لكلام كامل داز من ودنيها غير سمعاتو دارت يديها على فمها و بدات كتبكي بصمت، ملي هضر معاها ابراهيم حاولات تقوي راسها و تنوض توقف معاها… ولكن ملي سمعات هادشي لي وقع ليها رجعات لغرفتها كتجري بدون ماتير انتباه و دخلات و بقات كتبكي بحرقة….

جاد(صافي جابليه تمام دابا و قلبو قريب يوقف ليه): ك..كيفاش…كيفاش (بلغوات) اش كتقول نتا؟!!(طار شنق عليه بجهد و عينيه حومر) شنو قلتليكوم انا امم؟! (بلغوات) دوي..ياك قلت ليكوم الا وقعات ليها شي حاجة غير شهدو على رواحكوم امم؟؟؟ علاااش مخلص ديلمكوم انا هااا؟!!!!

داك طبيب صافي بدا كيحس بروحو كتخرج حتى جاو لي گارد فكوه من يدييه بزز عاد طلقو و جاو لممرضين داوه، جاد بدا كيغوت و يهرس و يشتخ اي حاجة قدامو قلب دنيا تما باغي غير يبرد اعصابو و نار لي شاعلة فيه و شعور لخايب لي كيحس بيه شعور انك تكون سباب فأذية اغلى شخص على قلبك…

ما كانش باغي يآذيها و ماعمرو ما فكر يآذيها و لكن ماشي بيديه لغضب و لماضي سيطر عليه و لقدر و لمكتاب هو هادا،عيا و تكا على لحيط مغمض عينيه و دموع هابطين مع وجهو و صدرو كيطلع و يهبط بزربة، و ابراهيم بقى كيشوف فيه حتى ناض و قرب عندو…

ابراهيم:اشنو وقع؟!! عتارفات ليك ياك؟!
جاد لارد غير مغمض عينيه و ساكت
إبراهيم: مالك ساكت؟ دوي قول شي حاجة امم…عتارفات ليك و نتا رديتي ليها صرف ياك؟! (شافو باقي ساكت و عرف داكشي لي فبالو بصح و تعصب منو) حشومة اصحابي و الله حتى حرام عليك، دابا هادي لي لداخل ما عرفناها واش غادي تقيف و لى لا و هادشي كولو بسبابك…اش غادي تقول لواليديها و خوها امم؟! (حل جاد فيه عينيه حومر و ابراهيم بدا كيحرك راسو بنفي و هو راجع بلور) هادا ماشي جاد لي كانعرف تؤ ابدا ماشي هو…

مشى ابراهيم معصب مكانش عارف ان جاد غادي يقدر يديرليها هاكا و ينتاقم منها، كان فإمكانو يقولها ليها و لكن كان كيحسابليه ان ديلا غير غادي تولي تبغيه جاد غادي ينسى كولشي فمابغاش يخسر علاقتهوم، بقات فيه ديلا بزااف عندو عزيزة و كيعتابرها كتر من ختو ، حيت بظرافتها و طيبوبتها و عفويتها دغيا كدير بلاصتها و كدخل لقلب لواحد…

🌺أحبك قبل أن تراك العيون………
🌺وحبي لك فوق كل الظنون……..
🌺أحببتك بهرا .. بقدر الحصى……
🌺بقدر أشجار الكون…………………..
🌺قلبي لديك رهين…………………….
🌺وعقلي بك مجنون………………….
🌺وأنا كلي مفتون …. مفتون……..
🌺قربك نار في لظاها أتعبد………..
🌺وبعدك شوق وليل طويل سرمد

⬅بعد مرور شهر 🈷
فوسط غرفة كولها بياض كان جسد انثوي مستلقي على سرير مهدود من برى و من لداخل، لوجه ذبلان و لعينين مغمضين و لكن لي غيشوف فداك لجمال و لبرائة گاع ماغادي يعطي اهتمام لذبلان جسد و روح…

مغطية بليزار بيض و لابسة لبسة بيضة و لوجه بيض صافي بحال لحليب منور و شعر كحل سارد غير كتشوف او كتخايل هاد لمنظر كتبغي تساندها تنقدها لمهيم دير شي حاجة تعاونها بيها و لكن ما باليد حيلة اش عندنا و عندهوم مايديرو من غير لإنتظار و دعاء لله هو لقادر على كولشي…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:64❣

كولنا عارفين ان فكل دقيقة و فكل لحظة كاينة روح يا إيما كتحيا و يا إيما كتطلع عند لي حياها، و لحسن حظنا هاد لمرة غادي ترجع لينا روح لاطالما كانت محبوبة و مميزة و طيبة و مفعمة بلحب و لحيوية هاد الروح لي لحياة و ظروف خلاوه تحتاضر و لكن بفضل الله تعالى قدرات تقاوم و ترجع من جديد….

بدات كتحل عينيها لكوحل لمرمشين بشوية كترمش بيهوم بزربة حيت شحال ماشافو ضو بعد مدة حلات عينيها مزيان كتشوف فلأرجاء ما عاقلة على والو و ماعارفاش فين هي..بداو دموع كيهبطو من عينيها زيرات عليهوم ماعارفاش راسها علاش كتبكي…

حتى سمعات شي صوت حلات عينيها لقاتها لممرضة لي كانت جاية تفحصها و غير حلات لباب لقاتها فايقة مشات كتجري تعيط لطبيب، لي غير ثواني و جا كيجري هو و طاقم لي مكلف بحالتها و دخلو بزربة بداو كيفحصو فيها و هي كتحاول تستوعب آش طاري…

♣على برا♣
كان غادي جاي حدى لباب بلباسو رياضي و عضلاتو لي غير ما زادو برزو فهاد لفترة صعيبة لي دوز ، تبدلو فيه بزااف ديال لحوايج، فكان كيفرغ غضبو فسپور خاصة لبوكس، قلبو كان كيضرب بجهد قريب يخرج من بلاصتو كيدوز يديه على شعرو و لحيتو معصب حيت فعلا عيا و صبرو تقادا…

مدة و هو على هاد لحالة غادي جاي حيت عارف راسو الا گلس غير ماغادي يزيد يتعصب و يقلب عليهوم هاد كلينك، شوية و هو يفتح لباب و خرج منو دكتور مبتاسم غير شافو مشى عندو بزربة باغي يعرف اش واقع
طبيب: موسيو جاد مبروك عليك
جاد:ك..كيفاش ا..واش.أء..

طبيب(حرك راسو بأه مبتاسم): مادموزيل ديلا فاقت و رجعات لينا بسلام
جاد گاع بتاسم ما متيقش كيحس براسو تولد من جديد و داك لجسد لي كان خاوي روحو لي ملكاتو رجعات ليه ، واش صافي سلاو دوك لأيام تعيسة لي عاشها بلا ما يسمع صوتها و يشوف ضحكتها و يسها فحركاتها و تفاصيلها ؟!! توحشها و توحش اي حاجة فيها دوى و عينيه عاكسين فرحتو لكبييرة برجوعها ليه….

جاد: ز..زعما صافي فاقت؟!
طبيب : اه ا موسيو فاقت، و صحتها مزيانة غير غتكون عندها شوية ديال صعوبة فلحركة و لهضرة مي مع ترويض و دوى غادي تبرى ان شاء الله، خاصها غير ترتاح و ماتجهدش دماغها حيت غادي يأثر عليها بسلب
جاد: غادي ندخل نشوفها(جا غادي و هو يوقفو بيديه)…

طبيب: سمحليا و لكن ماغاديش تقدر تشوفها دابا حيت باقين كنفحصوها و درنا ليها لمخدر دابا راها ناعسة من بعد و شوفها( دار يديه على ساعة جاد) حسب ساعة براسك و دخل عندها واخا؟!
جاد(غمض عينيه و عاود حلهوم معصب و حرك راسو بآه كيحاول يتهدن): صافي صافي واخا…

بتاسم داك طبيب و مشى عارفو دابا فرحان عليها ما غوتش عليه، حيت كان كيشوفو كيفاش كان كيسهر حداها
و يعاود ليها و يدوي معاها رغم انها ماكتسمعوش و كل مرة يسول واش فاقت لدرجة ولاو كيجاوبوه قبل ما يطرح سؤال، كان مهتم بيها بزااف لدرجة قرر يديها تعالج فألمانيا ولكن لأطباء منعوه لخطورة سفر عليها و هي هاكا ، فضطر يقلب على احسن طاقم فلمغرب و يجيبو يتكلف بحالتها…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:65❣

داز لوقت جاد هبط للكافيتيريا و طلع فيديه كاس ديال لقهوة كيشرب منها بشوية و هو غادي فلكولوار حتى وصل حدى شومبغ ديالها بقى كيطل عليها من سرجم و فنفس لوقت كيشوف فساعتو ، بقى على هاد لحال حتى كملات ساعة حط ديك لقهوة على لكرسي تما و دخل بزربة سد لباب و مشى حداها كيشوف فيها بشوق و حنين لعينيها لي توحشهوم بزااف حس بقيمتها لحقيقية فقلبو و فغيابها كيفاش كيتعذب و كيتألم بدا كيحسب بيديه، واحد، جوج،تلاتة…

فلاش باك⚡⬅
ديلا:جاد(بعد مدة)ا..انا…انا كنبغيك
بدى كيضحك بشوية و بستهزء و كيصفق و ديلا علات راسها شافت فيه و ديك لإبتسامة لي كانت على وجهها ختافات و بقات كاتشوف فيه مستغربة من ردة فعلو، حتى قلب ملامحو للجدية و مخنزر وهي غير كتبحلق بعينيها مافاهما والو ، و هو يشدها من فكها مزير عليها و دوى بحدة….

جاد: وا اخيرا ا مادموزيل ديلا عتارفتي و اخييراا…عرفتي من شحال و انا كنستنا هاد لحظة؟ (كيحرك راسو بلا ) تؤ تؤ تؤ بيان سوغ ماعارفاش حيت نتي كنتي عايشة حياتك كتبني فمستقبلك و انا كنتعذب و نحارب كل نهار باش ننساك و نخرجك من راسي
طلق منها و رجع خطوة لور كيطلع و يهبط فيها و هي كتحاول تستوعب شي حاجة من هادشي لي كتسمع و دوات بصوت باكي….

ديلا: م..ما..مافهمتش!!! ا..اشنو ك..كتقصد نتا؟!
جاد(شاف فيها و هو كيحك فلحيتو معصب):اشنو كنقصد ياك؟!(قرب لعندها) كنقصد ا لالة بلي انا كنت كنعرفك من شحال هادي يامات ليسي ملي كنتي باقا برهوشة بغيتك من قلبي و نتي شنو درتي ها؟!! خليتيني حتى عتارفت ليك و قمعتيني عقلتي امم؟!…

(دار بتسامة استهزاء) طبعا ما غاتعقليش حيت ما كنتش شي حاجة مهمة بنسبة لسيادتك(بعد عليها)و دابا جات نوبتي نرد ليك صرف ، انا مكنبغيكش كنتي غير صديقة بنسبة ليا(جبد لخاتم ديال خطوبة من جيبو و هي واقفة جامدة و هو كيدوي معصب معارفش راسو اش كيقول) شتي هادا ديالي اذن انا خاطب و قريب غادي نتزوج بلبنت لي كتبغيني ديال بصح و نتي…(بعد مدة) غادي يتسالا وقتك…

العودة 🍁⬅
ديلا بدات كتحل عينيها بشوية كتحلهوم و تسدهوم بزربة باقا ماوضحات ليها صورة مزيان، ثواني و هي كتحاول حتى وضحات ليها و حلات عينيها مزيان و بدات كضورهوم على لغرفة غير جات عينيها فعينين جاد لي كيشوف فيها بلهفة و هي ترجع بيها ذاكرة لديك ليلة….

ماحساتش كيفاش دموع بداو كيهبطو من عينيها شلال و بدان كتنخصص بجهد جاد غير شافها عرفها علاش كتبكي هبط لمستواها كيمسح ليها دموعها باسها فعينيها بجوج و داز لودنيها و دوى بهمس
جاد: شششش باركة من لبكة دموعك كيحرقوني
ديلا(دوات حتى هي بهمس بزز باش كتخرج لحروف): ب…ب..بعد…م..مني….خ..خ…خرج….

بعد عليها عارف صعيب بزاف انها تسامحو و لكن ما غاديش يستسلم و ماغايتخلاش عليها و غادي يبقى يحاول حتى يصفا خاطرها من جيهتو
جاد:واخا انا خارج، و غادي نعيط على سيلين تجي عندك خرج و صونا على سيلين علمها كانت قريب تخرج من تيليفون بقوة لفرحة سمحات فخدمتها و خرجات كتجري حيت لكلينيك لي فيه ديلا ماشي هو لي كانو كيخدمو فيه..جاد دها لكلينيك آخر اكبر…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:66❣

⬅داز لوقت⬅
فاقت على شي أصوات حداها حلات عينيها لقاتها سيلين كتدوي فتيليفون مع ابراهيم و كتعلمو بلي ديلا فاقت و رجعات ليهوم سلات و حطات تيليفونها و هي ضور عند ديلا لقاتها حالة عينيها كتشوف فيها و دموعها هابطين طارت عليها عنقاتها بجهد مزيرة عليها و كيبكيو و كيتنخصصو بجوج مدة وهوما هاكاك حتى شبعو بكا عاد بعدو على بعضياتهوم و سيلين كتمسح ليها دموع بحننية توحشاتها بزاف…

سيلين: متصوريش شحال توحشتك ا ديلا…حياتي بلا بيك كانت مظلمة
ديلا(كتدوي بزز): ا….ا..اشنو…و..وقع…ل…ليا…ب…بضبط؟!
سيلين(هپطات عينيها كتشوف فلأرض): مني وقعات ديك لاكسيدو دخلتي فغيبوبة(شافت فيها) لمدة شهر
ديلا(وسعات عينيها مصدومة): ك…كي..كيفاش؟؟؟!…و م..ماما..و…ب…بابا؟؟…

سيلين: احممم ج…جاد قنعهوم و بصيفتو هو مول كلينيك قال ليهوم بلي مشيتي فواحد لمؤتمر طبي لألمانيا و ختاروك نتي حيت من احسن دكاترة فكلينيك..و قاليهوم بلي غادي تضطري تقطعي معاهوم لإتصال دابا حيت غادي تكوني بعيدة متاقوش فلول حتى وراهوم جاد شي وثيقة مزورة و أكدت عليهوم انا…راه جاد لي قدر يقنعوهوم شوية…

ديلا(بستهزاء): بيان سوغ..هه غادي يدير لي فجهدو يقنعهوم معدوش لجرأة يقوليهوم لحيقيقة و بلي هو سباب
سيلين: لا لا انا لي قلتليه ما يقولهاش ليهوم حيت عارفة صحتهوم على قد لحال تمشي توقع ليهوم شي حاجة لاقدر الله
ديلا تنهدات و حركات راسها بأه على لأقل رتاحت من جيهة واليديها عارفة الا ساقو لخبار غادي يمشيو فيها و غادي تلوم راسها…

ديلا:و…ل…لخدمة؟!
سيلين: هاديك كان حالها ساهل عوضوك اطباء لوخرين حتى ترجعي
ديلا: م..مزيان
بعد مدة و هوما ساكتين
سيلين(شدات ليها فيديها): ديلا ختي، راني عارفة كولشي ابراهيم عاود ليا عرفتي شحال تقلقت منو لدرجة فسخت خطوبتي و قلت ليه نتفارقو و لكن بقى كيطلب فيها و يبرر ليا حتى سامحتو…

اما جاد فجيتو نيشان غوت عليه و لمتو و لكن حتى هو سامحتو من بعد..حيت شفتو شحال كيبغيك لواحد درجة ميتصوريهاش سيد مكانش كيفارقك حتى دقيقة تالف و مخلوع همل خدمتو و عائيلتو على قبلك نتي ، اه بصح هادشي لي دار فيك ماكيتغفرش و لكن راه ندم و ندم بزاف(شافتها غير ساكتة و كتشوف فجيهة اخرى تنهدات و ناضت)…

لمهيم نخليك ترتاحي دابا غدا يكون فاتك لحال شوية و ندويو عندي بزاف ما نعاود ليك
باستها من خدودها و عنقاتها و بتاسمو لبعضياتهوم و خرجات فرحانة لرجوع صحبتها و فنفس لوقت متأسفة لحالتها و قلبها لبريئ لي تكسر…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:67❣

♣صباح جديد♣
كانت متكية على سرير و قدامها طابل ديال لمرضى عليها لفطور و سيلين گالسة فجنبها كتحاول توكلها شي حاجة، من صباح و هي معاها و والو مابغات تاكل
سيلين(كدور لفورشيط حدى وجهها): وا هاكي اختي كولي غير هادي وا عافااااك
ديلا(كتبعد وجهها معيفة): سيلين بعدي هادشي من قدامي عارفاني مكناكلش لخضرة
سيلين(حطاتها و شدات لكاس ديال حليب): واخا وا شربي غير هادا راه ضروري باش تبراي واخا مكيعجبكش….

ديلا: حيد عليا هادشي ما بغيتش واش بزز ؟
سيلين: و اشنو بغيتي بسلامة؟!
ديلا(معصبة): والو مابغيت والو
و على هاد صداع تفتح لباب و دخل منو بكامل وسامتو سورڤيت فرمادي و سبادري فلبيض و شعرو و لحيتو مقادين غير سد لباب و زاد دخل و هي تملأ ريحتو لغرفة
سيلين(حطات لكاس ديال لحليب): اء جاد؟!….

جاد(حرك راسو بتساؤل): آش واقع؟!
سيلين(شافت فديلا لي مربعة يديها و مخنزرة ما ماكاتشوفش فيه دايرة راسها ما مسوقاش): ما بغاتش تاكل اخويا من صباح و انا معاها و لقمة وحدة ما جاتش ففمها
ديلا دارت بزربة شافت فيها دغيا تسيفات عليها و سيلين حركات ليها راسها باشنو درت؟
جاد: اممم(دار اشارة لسيلين بعينيه و هي فهماتو و هزات ساكها و خرجات)
ديلا(كتعيط ليها): سيليييين واخا واخا هاهي الا بقات فيك…

جاد(خشا يديه فجيب ديال سورڤيت و قرب عندها و عينيه فعينيها): علاش ما بغاش تاكلي نتي امم؟!
ديلا: ناكل ولى ما ناكلش ماشي سوقك
جاد(طلع حاجبو و حرك راسو): اهاه(گلس فبلاصة سيلين و دار يديه على لحيتو ): كولي
ديلا: ماغاناكلش
جاد: قلت كولي
ديلا(بتحدي): و انا قلت ماغاناكلش
جاد: مغاتاكليش؟…

ديلا غمضات عينيها و حركات راسها بآه و ولات حلاتهوم
جاد: واخا(شد داك لفورشيط عمرها و دوى بجدية و نبرة صوتو خلعاتها): حلي فمك
حلات فمها بلهلا يطريه ليها و بدا كيوكلها و هي معيفة و اصلان راه عارفها ما كتاكلش لخضرة…حتى قرب يسالي طبسيل
ديلا(علات يديها بجوج حدى وجهو و دوات بفمها عامر): جاد صافي صافي عفاك راه اول مرة كناكل لخضرة….

جاد: زيدي غير هادي
ديلا(بلعات لي فمها و خرجات لسانها و غمضات عينيها عيفانة جابت ليه ضحكة): لا لا منقدرش عفاك
جاد: غادي تزيدي هادي و الا…(قاطعاتو)
ديلا: وإلا شنو غادي تنتاقم مني عود تاني
جاد(بتقالة): نو
ديلا: و أشنو؟! غادي ضربني متلا؟!!
جاد: ماشي بعيد مي كاين ماحسن
ديلا(ربعات يديها): شنو؟! يلاه وريني
جاد(حط لي فيديه): اهاه ما طلبتي غير لموجود…

ناض و گلس جنبها على سرير و بدى كيقرب عندها بوجهو و هي مجمدة فبلاصتها و لحرارة طالعة معاها…بقى كيقرب حتى طلاقاو وجوههوم و هو ينقض على شفايفها كيبوس بشوق و حنين كبير و حب سنين مخبيه فقلبو ، توحشها و توحش تفاصيلها و كولشي فيها، اما هي فعينيها خرجو من بلاصتهوم كتحس بشفايفها كيتقطعو ما قدراتش تمنعو و لى تقاومو بلعكس عجبها لحال و غمضات عينيها مستمتعة بهاد اللحظة بدون تجاوب معاه…

🌺تتمة🌺
حتى بدا كيحس بيها كتخنق و هو يبعد عارف سوفل ديالها على قد لحال ، و هي حلات عينيها لي حومر و شفايفها كذالك و كتنهج
جاد: شفتي دابا علاش قاد؟
ديلا: م..ما تبقاش تقرب ليا فه….(قاطعها)
جاد: يلاه حلي فمك دابا و باركة من لعكس
سلات طبسيل و داز لحليب هز لكاس و مدو ليها
جاد: شربي هادا…و كولو سمعتيني؟….

ديلا(قريب تبكي): جااد حرام عليك راه ما كنشربوووش فهم
جاد: نتي ما كتاكلي خضرة ما كتشربي حليب و باش عايشة!!؟ غير قولي باش؟!
ديلا(هزات كتافها بعفوية و بتاسمات ببرائة): ما عرفش عايشة و صافي…

جاد(مدة و هو ساهي فيها ما كرهش ياكلها بهاد تصرفات لي كدير): نتي آش كاديري فيا امم؟! من نهار عرفتك و انا كنتعذب
ديلا: لي يسمعك هاكا يقول انا لي آذيتك ماشي نتا…لي بسبابك انا فهاد لحالة
جاد(دغيا قلب لموضوع حيت عارف خاصها راحة نفسية دابا حتى تبرى و يديوو مزيان): لموهيم(مد ليها لكاس) شربي هاد لحليب
ديلا: لا هي لا…

جاد(بدا كيقرب ليها): دووونك…
ديلا: صافي واخا واخا اففف(شدات داك لكاس و طاحت عليه دقة وحدة و مداتو ليه قريب تقيا) يععع
جاد(بهداوة و بتسامة على وجهو): عرفتي الغزالة و رديتيه ماغانبقاوش غير فلبوسة(غمزها)…

ديلا غير سمعات كلامو تزنگات و حركات راسها بأه
جاد: مزياان
ناض جر ديك طبلة من حداها و بعدها حتى تجي لممرضة تديها
ديلا(دارت يديها على لفاصمة لي فراسها مغمضة عينيها مقصحة): اييي
جاد(لتافت ليها بزربة و شد وجهها بين يديه مخلوع): م…مالك واش كتحرقك؟….

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:68❣

ديلا: شوية دابا يفوتني لحال
جاد: كيفاش دابا يفوتني لحال؟! غادي نمشي نعيط ليهوم
جا ماشي و هي تشدو من يديه شاف فيدها و رجع شاف فيها
ديلا: ما كاين لاش اجاد و الله لحريق كيمشي و كيجي عادي
جاد(هز يدها لي كانت شداه بيها و باسها من كفها حتى تبورشات): واخا على خاطرك و لكن الا تزاد عليك لحال غادي نعيط ليهوم
ديلا: اوكي…

قادها جاد فبلاصتها و هبط ليها سرير شوية باش ترتاح
جاد(كيجر عليها لغطى): يلاه رتاحي شوية ا حبيبتي
ديلا(دارت ضحكة إستهزاء ): ههه حبيبتي قاليك؟! زوينة هادي هه
جاد(شد وجهها): مالك؟! حبيبتي و روحي و حياتي كولها، غير غادي تبراي غادي ندويو و نقادو أمورنا
ديلا: ما بقى عندنا فين ندويو و ما بقى لينا ما نقادو غير غادي نبرى غادي نرجع لعائلتي و خدمتي و حياتي طبيعية لي ماعندك حتى شي دور فيها سمعتيني؟!…

جاد(كيعجبو وجهها وهي معصبة): متأكدة زعما
ديلا: ها نتا غادي اشوف
جاد: اووكيي ها حنا غادي نشوفو
غطاها و باسها و خرج مخليها ترتاح و هي غير حطات راسها على لمخدة نعسات…

⬅دازو ساعات و طاح ظلام
بدات كتحل عينيها بشوية و شافت فواحد ساعة معلقة فلحيط لقاتها ستة و نص و دوات مع راسها بصوت نعسان
ديلا(كتحك عينيها و كتفوه بحال شي درية صغيرة): اه اه شحال نعست
دورات راسها و هي تخطف من بلاصتها شادة على قلبها مخلوعة
ديلا: اش كادير نتا هنا عاوتاني؟!….

جاد(ناض كيقرب عندها): كنتفرج فلأميرة ديالي و هي ناعسة
ديلا(تنهدات): جاد راك عيقتي..راني باقي ما نسيتي اش درتي ليا
جاد(گلس حداها): و انا ناسي؟ حتى انا ما ناسيش (زير على لحروف) ا حبيبتي
ديلا(غمضات عينيها معصبة و رجعات حلاتهوم الا بقات معاه هاكا غير غادي تجيبها فراسها…مدات ليه يديها بجوج): عاوني..نتكا…

ناض شد فيديها و قاد ليها سرير على راحتها
جاد: مزيان هاكا؟؟
ديلا(حركات راسها بآه): امم
باسها من فمها بلخف و گلس حداها كيشوف فيها و هي مسمرة
ديلا: ما تبقاش تقيسني
جاد: باقي راسك كيضرك؟!
ديلا(تنهدات): شوية…فين مشات سيلين؟!…

🌺تتمة🌺
جاد: راها مشغولة ليوم حتى لغدا و تجي عندك، واش بغيتي شي حاجة؟!
ديلا(بعد مدة كتعض فشفايفها بتوتر): اه
جاد(كيلعب فشعرها): قولي ليا ا روحي…اش بغات لأميرة ديالي؟!
ديلا: بغيت حوايجي ما عاجبانيش هاد لبسة…

جاد: هي لولة(جبد تيليفونو صونا على لگارد قاليه يجيب ليه حوايج بمقاسها و قطع) ها هوما جايين حوايجك ا لأميرة
ديلا(صغرات فيه عينيها ما يمكنش ما تسولش): شفتك حاضيني غير انا فين مشات خطيبتك لي كتبغيك ها؟!
جاد(تنهد): ديلا ديك ليلة كنت غير كنخربق و ماعارفش راسي آش كتقول لماضي سيطر عليها(شد يديها) هاديك كنت حاسبها بحال ختي و ما كانحس تجاهها بوالو خطبتها على قبل لواليد حيت باباها واحد من لكليان لكبار فأعز شركة عندو و طلبو مني نتزوجها باش ما ينساحبش منها و صافي…

ديلا(رجعات شعرها مور ودنيها): احمم و..ومن بعد اشنو وقع؟!
جاد: و من بعد ا لأميرة مور ديك لاكسيدو لي طرات ليك فكرت مزيان و لقيت راسي كنبغيك غير نتي(باس يديها و هي مشعوطة من هاد لكلمة لي قال) و قلبت على كليان جديد و فسخت لخطوبة…

ديلا(فرحات و دوات بلا ما تحس): بصح؟!
جاد(بتاسم و دوز يديه على شعرها): امم بصح
ديلا(عاد عاقت براسها): هااء و انا مالي حياتك هاديك
جاد(ضحكاتو ديال بصح و بقا كيضحك و هي ساهيا فيه اول مرة تشوفو كيضحك گاع قد هاكا): هههه حمقة…الله يهديك و صافي…

بقاو ساهيين فبعضياتهوم حتى سمعو دق فلباب و هو ينوض جاد يحل لقاه لگارد لي كلفو بلحوايج هز عليه داكشي و دخلو كانو بزاف ديال ساشيات و لكراطن…ديلا غير شافت داكشي كلو تصدمات….

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:69❣

ديلا: هااء جاد شنو هادشي كامل؟ انا بغيت غير شي حاجة نلبسها ماشي بوتيك كولو؟!!
جاد: علاش انا شكون عندي من غيرك ا لأميرة (غمزها و قرب عندها عاونها تگلس باش تلبس)
جاد: هاكاك بشوية عليك(كلسها) مزيان؟!
ديلا(حركات راسها بأه): اممم
جاد: غادي نشوفليك شي حاجة تلبسيها….

بقى كيقلب فدوك ساشيات حتى كيطيح فواحد بيجامة صيفية تيشورط خفيف فلكحل و شورط مشرط بلغوز و لكحل
جاد: هادي مزيانة (رجع عندها) يلاه نوضي نلبس ليك
ديلا(خرجات فيه عينيها): ك..كيفاش غادي تلبس ليا؟!! واش صاڤا پا؟!
جاد: لا بلاتي انا نعيط لطبيب يلبسك حسن؟(خنزر) نوضي تحركي
ديلا: عيط على شي ممرضة تجي تعاوني…اما نتا مستحييل….

جاد(تنهد):وقعات واحد لاكسيدو خطيرة و لممرضات كولهوم لتحت فلمستعجلات بقا غير واحد لممرض هنا (طانز) نعيط ليه؟!! نوضي نوضي
ديلا(معندها حتى شي حل آخور): اوكي مي بشرط
جاد: آشنو هو هاد شرط ا لالة
ديلا: نتا غير مد ليا لحوايج و حيد ليا هادي ولكن غادي تغمض عينيك
جاد: كيفاش غادي ند… فففف صافي واخا
ديلا: يلاه عاوني نوض….

نوضها و نصل ليها ديك لكسوة بعينيه مغمضين و مد ليها حوايجها و قلب وجهو عاطيها بظهر و هي حاضية معاه و كضحك لبسات عليها و جاد جبد مشطة من لمجر و بدا كيمشط ليها شعرها لكحل و رطب و مرة مرة كيخطف بوسة من عنقها و يشم ريحتها لي كتحمقو و هي كتغوت و فنفس لوقت عاجبها لحال….

كمل ليها لمشيط و تكاها على سرير و تكى معاها حتى هو شاد يديها كيلعب بصبعانها…يديها كيبانو صغار و بويض مقارنة بيديه و ديلا كتبعد منو و كيرجع يجبدها عندو ما حساتش براسها حتى داها نعاس على صدرو و هو بقا ساهي فيها حتى نعس…

♣صباح جديد♣
بدا كيفيق مخسر سيفتو من شعر لي كيهرو فوجهو حل عينيه بشوية عاد تفكر بلي نعس حداها باسها من راسها و شم ريحتها و سلت يديه بشوية من تحت راسها و ناض كيتجبد شاف لساعتو لقاها سبعة دخل لطواليط لي تما غسل وجهو و خرج هبط ليها ريدو من اشعة شمس و غطاها مزيان باسها و هز سوارتو و تيليفونو و خرج غادي للبيرو ديال طبيب حل لباب و دخل گلس…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:70❣

زاد طالع فدروج و مراد تابعو و كيدعي لله يسر أمرو و قلبها يحن من جيهوتو حيت كيتعذب بلى بيها و صلو حدى بيتها و فتح سعد لباب و هوما يشوفوها مكمشة فوق ناموسية و جامعة رجليها عندها و مزيرة على عينيها و مراد غير شافها هكاك قلبو تزير عليه…

سعد(دوى بهمس): ملي سمح فيها خوك و هي هاكا شهر مخرجات من بيتها (تنهد) حاول تقنعها اولدي ترجع كيف كانت راني تايق فيك عارفها كتعزك بزااف و قريب ليها
خرج و سد عليهوم لباب و هو بدا كيقرب عندها حتى دوات و هي على نفس وضعيتها
لينا: خرجو عليا بغيت نبقا بوحدي
مراد(تحنحن): احمم لينا ه..هدا انا مراد
لينا(حلات عينيها فيه): مرااد؟!!جيتي!….

ناضت من بلاصتها و عنقاتو مزيرة عليه و كتبكي كانت محتاجة ليه بزاف و هو تبلوكا ماعرف ما يدير حتى بدا كيحط يدو بشوية على ظهرها و عنقها حتى هو مغمض عينيه بقاو مدة هاكا حتى بعدو
مراد: بغيت ندوي معاك اجي گلسي بعدا (شد ليها فيديها و گلسها فسرير و گلس حداها)
لينا: الا كنتي جاي تقنعني نخرج من هاد لحالة فمغاديش نسمعك….

مراد: لا غادي تسمعيني و بسيف عليك(بعد مدة) علاش دايرة فراسك هاد لحالة امم؟! واش كنتي كتبغيه حتى لهاد درجة؟! لدرجة تفضليه على راسك
لينا: م..معرفتش ل..لموهيم كنت كنحس من جيهتو بشي حاجة و لكن هو مقدرنيش…

مراد(تنهد): لينا راه ماشي نتي اول و لا اخر وحدة كيوقع ليها هادشي…راه بعد لمرات كنبغيو بطريقة صحيحة و لكن شخص لي كنكونو باغيناه كيكون غلط…خاصكي تعرفي انه الا بغينا شي حد و تزوجنا بيه گاع و هو ما باغيناش ماعمرنا غادي نكونو سعداء فحياتنا حيت بكل بساطة حبنا غادي يكون بلى مقابل و غادي نبقاو مصبرين راسنا بحجة انه غادي يجي نهار لي غادي يبغينا فيه و كنبقاو هكاك حتى كنملو و كنلقاو لحياة صافي دازت حيت لحب ما عمرو ما كان بزز…بغيتي بنادم و بغاك تبارك الله و الا ما بغاكش الله يعاونو صافي فاسيلمو (مسح ليها دموعها) حتى حاجة ما كتستاهل (*و قولها راسك ا أستاذ😐*)…

لينا(مدة و هي كضور هضرتو فراسها لقاتها مئة فلمئة صحيحة علاش غادي تبقى تعذب فراسها على قبل واحد ما كيبغيهاش): اه معاك لحق امراد كنت محتاجة لبحال هاد لهضرة اصلان من نهار فسخ لخطوبة ما بقيت كنحس تجاهو بوالو بقات فيا غير شمت لي شمتني و كيفاش خلاني فنص طريق بلى حتى شي سبب
مراد: اذن من ليوم ماكاينش دموع…

لينا(ضحكات): صافي مكينينش دموع ههه
عنقها عندو حاط راسها على صدرو و هي كتحس بواحد شعور فشكل جاها مراد بحال داك لأمير لي كيكون فقصص لخيال كينقد أميرتو من لأشرار و شرير فقصتها هي هو لإكتأب لي مدة و هي عايشا فيه جا هو فجوج دقايق وراها نور و خرجها من ظلوماتها ليه…

مراد:لينا
لينا: نعام
مراد: فراسك واحد لحاجة
لينا: شنو؟
مراد(بتوتر): ك..كنبغيك….

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:71❣

لينا(وسعات عينيها و علات راسها شافت فيه): ك..كيفاش؟!
مراد: انا كنبغيك…مني كنا صغار و انا كنبغيك ديما كنقول غادي نعتارف ليك و لكن كنضعاف و ما كانقدرش (شد ليها يديها و باسها) بقاي حدايا و نتزوجو و كانواعدك غادي نعوضك على كولشي و نبداو صفحة جديدة فحياتنا بجوج بحب جديد و نبعدو نرجعو لأمريكا و نعيشو غير انا و نتي اش بان ليك؟…

لينا(تصدمات اول مرة كتسمع هاد لهضرة من عند شي حد): م..مراد ا..انا…(قطعها)
مراد(حيد يديه من يديها و دوز يديه على وجهو): شش صافي ديريني بحال الا ماقلت والو (ناض و قف) لمهيم انا مشيت فرحت حيت خرجتي من عزلتك
دار ليها ابتسامة و زاد غادي خارج من بيتها بزربة يلاه غادي يفتح لباب و هو يسمع صوتها…

لينا(وقفات): مراد راني قابلة نكمل حياتي معاك
مراد(دار عندها بلعرض لبطيئ ما متيقش هادشي لي سمع):ش..شنو؟!
لينا(قربات عندو و شدات وجهو بين يديها مبتاسمة و هو غير كيشوف فيها): انا موافقة نتزوج بيك فين غادي نلقى انا بحالك فهاد دنيا امم؟! اطيب انسان عرفتو فحياتي انا متأكدة بلي معاك غادي ننسى كولشي…

مراد بقوة لفرحة محس براسو كيفاش عنقها و هزها طيرها فسما كيضور بيها و هي كتغوت و كضحك و نزلها و باسها من شفايفها بحنان و نساجمات معاه حتى هي مدة و هوما مرفوعين حتى بعد عليها…

مراد: متاكدة من قرارك ياك؟
لينا: بلى حتى ذرة شك هههه
مراد(فرحان): هه دونك بعد غدا نديرو لكاغط و نسافرو
لينا(حتى هي فرحانة حيت لقات شكون يعوضها على لحب و لحنان لي فتقداتهوم): اكي صافي ما عندي حتى شي مشكل….

مراد: اوا دابا ماعلينا غير نهبطو نفرحو باباك حتى هو
و داكشي ليكان شد فيديها و هبطو لتحت كيجريو قالوها لسعد لي فرح جوج فرحات لولة حين بنتو رجعات ليه و تانية حيت لقات شريك حياتها و لي عارفو غادي يعيشها اميرة…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:72❣
🔥#أجزاء_النهاية🔥

♣في مكان آخر♣
باركا طوموبيلتو حدى كلينيك و نزل حيد نظاظرو و دخل نيشان لشومبغ ديالها طل من سرجم لمح ابراهيم و سيلين گالسين معاها و كيدويو حل لباب و دخل عندهوم و هوما غير شافوه بتاسمو من غير ديلا لي قلبات وجهها دايرة فيها باقا مقلقة و هي من عينيها باينة راها مسامحاه كتستناه غير يقولها ليها مباشرة..مشى سلم عليهوم و باس ديلا من حناكها و هي باقا على وضعيتها و مشى گلس على فوطوي حدى براهيم…

جاد: وا فين ا ساط مدة ما شفناك
ابراهيم: غير هنا نتا لي غابر علينا
جاد: نتا عارف راني مشغول(شاف فديلا لي مربعة يديها و ماكاتشوفش فيه و صغر عينو) مع لأميرة ديالي لغزالة لي محمقاني
ديلا دارت بزربة شافت فيه موسعة عينيها و هو كيشوف فيها بإبتسامة عادية بحال الا ماقال والو و هي ولات حمرة حشامات حداهوم….

إبراهيم(شاف فسيلين): كولنا هاكاك
بتاسمات ليه سيلين هاديك عندها عادي مكتحشمش هه
ديلا(مخنزرة): امتى غادي نخرج بحالي؟! راني عييت
جاد(طانز): ياك نتي طبيبة دونك خاص يكون عندك مع هاد لأجواء
ديلا(تنهدات بنافد صبر): جاد سولتك جاوبني
جاد: صافي غدا غادي تخرجي الالة غير رتاحي….

ديلا: مزيان…غادي نمشي عند عائيلتي توحشتهوم..غيكونو مشوشين عليا دابا
جاد: مغاتمشيش لداركوم
ديلا: و فين غادي نمشي بسلامة؟!
جاد: غادي تجي عندي لداري
ديلا(تعصبات): شنوو؟! عاود اش قلتي كيفاش غادي نمشيي لدارك؟!! واش نتا لاباس؟!….

ابراهيم اشار لسيلين باش يخرجو و يخليوهوم يحلو مشاكيلهوم بوحدهوم و هي فهماتو خرجو و سدو لباب…و جاد ناض گلس حدى ديلا
جاد: اه كيفما سمعتي غادي تجي معايا لداري غادي تبقاي لمدة خمساطشر يوم و صافي غير حتى تبراي مزيان
ديلا: و..واش حمق كيفاش غادي نزيد نتحمل نبقى معاك فهاد لمدة كولها و انا دابا غير كنشوفك قلبي كيتقطع من لداخل ها؟! (بداو عينيها كيتغرغرو) كيفاش غادي نبقى معاك و انا غير كنشوفك كنتفكر ديك ليلة لي دمرتي فيها حبي لييك و شتتي كرامتي امم؟!…ديك لهضرة لي قلتي ليا باقا كتعاود فراسي كل دقيقة…ياك نتا بفمك قلتي ما كتبغينيش و داكشي كولو كان كذوب باش تنتاقم مني (هبطات راسها كتبكي و كتشهق)….

جاد(على ليها راسها بصبعانو و شاف فعينيها لكوحل دامعين مدة و مسح ليها دموعها و دوى بصوت خافت): ششش ديلا حتى حاجة من داكشي لي دوزنا ماكان كذوب كولو كنت كنديرو من قلبي و لكن ما كنتش كنرضى نعتارف اني كنبغيك و كنقنع راسي بلي كنت كندير هادشي كولو باش ننتاقم عييت ما نحاول نكرهك و نردك عدوتي و لكن مقدرتش و نهار على نهار غير ما كنزيد نبغيك(ديلا غير كتشوف فيه)…

ديلا(بصوت بااكي): ننا لي درتي فينا هادشي بسبابك بجوجنا كنتعذبو كون غير نسيتي داك لإنتقام ديالك و بديتي معايا صفحة جديدة و صارحتيني كون راحنا مزيانين دابا و لكن نتا…(قاطعها)…

جاد(قرب عندها و بدا كيدوز صبعانو على وجهها ببطئ و كيدوي بهمس و انفاسو كضرب فوجهها لدرجة غمضات عينيها): شششش ما تقولي والو انا لي غادي ندوي…فراسك من نهار بغيتك و حنا صغار ما بغيت شي وحدة خرى سكنتي قلبي و عقلي و خديتي روحي و ليت مغروم بيك لدرجة كنعشق كل تفاصيلك (كيتسارا بيديه على وجهها و هي مستمتعة بكلماتو و لمساتو)….

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:73❣
🔥#أجزاء_النهاية🔥

جاد:من عينيك لي نهار شفتهوم طحت فيهوم…لوجهك صافي بحال لحليب لي نهار قصتو خفت عليه من يديا و لحنيكات لي كيحمارو ملي كنقرب ليك ولى كندوي معاك (دوز يديه على شفايفها) اولا لشفايفك لي معمري شفت بحالهوم ولا دقت بحال ريقهوم تفاصيلك غير كنشوفهوم كنفقد سيطرة (على نبرتو شوية) ديلا(شافت فيه و هو دوا من كل اعماق قلبو) كنبغييك….

بقات ساكتة و كتشوف فيه و عينيها دامعين تعيا تعافر مع راسها تكرهو مور داكشي لي دار فيها و لكن ما كتقدرش كل ما كتشوفو كتستسلم ليه و كتخضع لحبها ليه و كتسمع لقلبها و ملي كيبعد كتقول هادي آخر مرة ولكن ما كتقدرش غير كتعاود تشوفو كتضعاف لقلبها و تستسلم ليه عاود تاني…

مسحليها جاد دموعها و باسها على راسها و جبدها عندو و ضمها وسط صدرو ضمة قوية و بادلاتو حتى هي لعناق كتحس بتبوريشة و شعور فشكل و هي بين ضلوعو شعور بلأمن و طمأنينة و راحة ما تنكرش كانت محتاجة بزااف لهاد لكلام و هاد ضمة لي نقلاتها لعالم آخور بقاو مدة معانقين حتى حس بيها نعسات و بتاسم بحب كبير هازو ليها فقلبو تكاها فبلاصتها…

و باسها على حنيكاتها لحمرين و سخونين و دوى و هو كيدوز يديه على شعرها
جاد: سمحي ليا احبيبتي على داكشي لي درت ليك و لكن كنواعدك غادي نبداو مع بعضياتنا حياة جديدة و غادي نكفر على غلطي و غادي نعيشو غير بحبنا لبعضياتنا بلى حقد و لا كره و لا انتقام…

تنهد و رجع باسها و غطاها مزيان و خرج لبرى مالقاش سيلين و ابراهيم عرفهوم غادي يكونو مشاو و ركب فطوموبيلتو و زاد كيتمنى علاقتو بديلا تحسن حيت ندم بزاااف على داكشي لي دار….

♣بعد ساعات♣
كانت متكية فسريرها و شادة تيليفونها ملي فاقت و هي كتفكر فجاد ديك تعنيقة و لكلام لي گال ليها زادو بينو ليها انه فعلا كيبغيها، هي مسامحاه حيت عارفاتو غلط و باغي يصلح غلطو و شكون فينا لي ماكيغلطش و كولنا نستاهلو فرصة تانية فلحياة، و لكن هي بغاتو يعنتذر ليها عاد تعطيها ليه…

جاها لملل و حطات تيليفون يلاه هزات تيليكوموند تخدم تلفازا و هي تفتح لباب كان جاد لابس شورط و تيشورط سبور فلكحل مبين جسمو و بنيتو رياضية و داير سبادري بيضة و قالب كتسكيطتو غير شافتو بتاسمات لا إراديا بادلها لإبتسامة و دخل باسها حدى فمها و گلس فواحد لگرسي جنب سرير…

جاد: لأميرة كي بقيتي؟! كضرك شي حاجة؟!
ديلا(حركات راسها بلا):نو صاڤا لحمد الله
جاد: حمد الله غدا غادي تخرجي و تجي معايا لدار حيت واليديك ما عارفينيكش مريضة و نتي باقي ليك شوية ديال لوقت باش تبراي و لكن مع ترويض و دوى غادي تويلي كي كنتي ان شاء الله…اكي؟!
ديلا(تنهدات و حرجةت راسها بأه): اكي
مدة و هو كيشوف فيها متردد….

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:74❣
🔥#أجزاء_النهاية🔥

جاد: احمم ديلا ب…بغيت نطلب من واحد لحاجة؟
ديلا(علات فيه راسها و كدعي داكشي لي فبالها يكون هو): ش..شنو؟ شنو بغيتي؟!
جاد(بعد مدة): س..سماحتك بغيت سماحتك(شد يديها) ديلا تيقي بيا راه كنبغيك كتر من راسي نتي اغلى حاجة على قلبي و احسن حاجة طرات فحياتي…عارف صعيب عليك تسامحيني و من حقك ما تسمحيش ليا گاع و لكن…(قاطعاتو)…

ديلا(بصوت باكي): مسامحاك ا جاد انا مسامحاك
قالت هاد لهضرة و هبطات راسها و دارت يديها على وجهها كتبكي اش عندها ما دير و هي دغيا كتسامح و كتنسى اغلاط اي واحد عاد هي مغاديش تسامح لحب حياتها و هي عارفة راسها دابا متعلقة بيه و مستحيل تنساه ، اما جاد بقى جامد كيشوف فيها و كلمة “سامحتك” كتعاود فراسو عارفها حنينة و قلبها بيض بصح ماشي حتى لهاد درجة….

محسش براسو حتى جبدها عنقها مزير عليها و عينيه دمعو و ضميرو كيأنبو بزااف على لي دار ليها مي راه مواعد راسو و مواعدها يعوضها على كولشي
جاد(باقي معنقها): و..واش صافي زعما صافي س..سامحتيني
ديلا(حركات راسها بأه و هي وسط صدرو): امم سامحتك…

جاد(جابها قدامو و دوى بصوت فرحان): مامتيقش بلي قريب غادي تولي ديالي
ديلا(قلبها قريب يخرج من بلاصتو): ك…كيفاش؟
جاد(باسها و جبدها عنقها): ماشي وقتو دابا من بعد و تفهمي….

♣صباح جديد♣
كانو خارجين من مكتب لعدول بكل اناقة هي بكسوة بيضة قصيرة و طالون فنفس لون و شعرها دايرا ليه جميعة زوينة و هو لابس سروال توب كحل و شوميز بيضة و سبادري…وقفو كيشوفو فبعضياتهوم و فيديهوم عقد زواجهوم…

مراد: ههه ما متيقش بلي صافي وليتي ديالي و حلالي
لينا(مبتاسمة): حتى انا فرحانة بزااف
باسها على جبينها و شد يديها و مشاو ركبو فطموبيل
لينا(كدير سمطة): غادي نمشيو فطيارة خاصة؟!
مراد: اه باش ناخدو راحتنا(جرها من حناكها) ياك قلتي باغا تمشي لهولندا؟…

لينا(حركات راسها بآه): اه ما كرهتش
مراد: اوا صافي يالاه نمشيو دابا حنا لهاد هولاندا
لينا(بفرحة): بصح غادي نمشيو؟!
مراد: اه حبيبتي باغا تمشي و انا ما نديهاش امپوسيبل
لينا(عنقاتو): شكرا بزاااف
مراد: بقاي غير فرحانة بحال هاكا نديك فين ما بغيتي هه…

شافت فيه بحب و عنقاتو و هو قريب يطير بلفرحة ما عمرو ما كان كيتصور ان حلمو يتحقق و يتزوج بلي بغاها قلبو و حتى هي عمرها كانت كتوقع تكون لي شي حد كيبغيها قد هاكا كانت كتقول يا نكون لجاد و ولا ما نكون لحد و لكن ملي شافت مراد و عتارف ليها بحبو تغير رأيها و عرفات ان لي كانت كتحسو تجاه جاد مكانش حب ابدا كان مرض و هوس و بفضل مراد برات منو…مسافة و وصلو للمطار جاو لي كارد فتحو ليهوم لباب و بداو كيهزو فلباليزات لطيارة و مراد شد فيد لينا و طلعو و نطالقات طيارة….

♣في مكان آخر♣
كانو راكبين فطوموبيل هو كيسوق و هي متكيا على زاج مبتاسمة توحشات تشوف ناس و زنقة و يضرب فيها لهوا مدة و وصلو حدا واحد لڤيلا صغيرة ديال جاد حيت مابغاش يديها للقصر و هي فهاد لحالة..نزل من طوموبيل و فتح ليها لباب و جات لممرضة كانت تما كتستناهوم و عاوناتو گلسها فوق كرسي متحرك بحكم انها باقا ما كتمشى مزيان حتى دير ترويض دار اشارة للممرضة باش تمشي و دخلها هو لدار كيساريها فيها كانت زوينة بزاف و انيقة و غالب عليها لون لأسود…

جاد: عجباتك؟!
ديلا(حركات راسها بأه): بزااف
جاد(بتاسم): و دابا يلاه نديك لبيتك ترتاحي اكي؟!
ديلا: اكي
هزها و طبعها فدروج حتى وصل لبيتها و دخل و تكاها فوق ناموسية
جاد: ها نتي الأميرة هادا هو بيتك رتاحي و انا غادي نجيب ليك دواك و غدا ان شاء الله غادي تبداي ترويض صافي؟
حركات راسها بأه باسها من شفايفها و خرج…

.

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:75❣
🔥#أجزاء_النهاية🔥

➡بعد مرور خمسة عشر يوما ⬅
وهاهي دازت خمساطشر يوم بزربة و بلا ما يحسو بيها ديلا حالتها تحسنات و مع ترويض و دوى ولات بحال لي كانت و حسن تقربات من جاد فهاد لفترة و زادت تعلقت بيه و حبها ليه زاد كبر….

كانت فلكوزينة كتوجد لفطور واخا ما كتعرفش طيب و لكن مع ليوتوب جاها ساهل هادا هو نهارها لخر فهاد الدار لي عاشت فيها احسن لحظات حياتها علاش لا و هي دوزاتها مع جاد لي كيحسسها براسها أميرة تعرفو على بعضياتهوم مزيان و ولات عارفة اش كيبغي و اشنو لا و هو كذالك عمرات عليه دارو و رجعات فيه لحياة تمنى هاد لأيام مادوزش و تبقى معاه…

ديلا فهاد لفترة كانت كتاصل بعائيلتها و كطمأنهوم و كتمتل انها خدامة زعما و هوما رندتاحو نسبيا ملي سمعو صوتها و شافوها بخير و مزيانة…

كان هابط فدروج كيركب فساعتو ليدوية بكامل أناقتو سروال توب فلكحل و شوميز فلكحل و صباط كلاس و شعرو و لحيتو مقادين و ريحتو كضرب من بعييد غادي فاتجاه لكوزينة و لإبتسامة كتزيد ترسم على وجهو و هو كيسمع فصوتها لعذب و تغريدها زوين و هي كتغني من اعماقها وصل للكوزينة و تكا على لباب كيشوف فيها كيفاش كتحرك فلكوزينة بخفة بحال شي فراشة…

لابسا شورط قصيير فلغوز و ديباردو ديالو شعرها مضفور لور و دايرة بوندو ديال لقطة و لابسة كلاكيط جات بحال شي درية صغيرة مدة و هو متأمل فيها و عاجبو صوتها..حتى سمعها كتدوي مع راسها و كتحك فراسها حيرانة
ديلا: اشنو اخوور اممم شوكولا هاهي طوسط ها هو افف اشنو كيبغي آخور؟؟…(قفزات من بلاصتها فاش حسات بشي حد عنقها من لور)
جاد(خاشي راسو فعنقها كيشم ريحتها و كيبوس): كنبغييك نتي الأميرة…

ديلا(دارت عندو و دوات بدلع و هو كيبوس فعنقها):جاااد براكة…ههه راني كندوي على لفطور
جاد(حاوطها بيديه و دار نيفو على نيفها): دونك اش بان ليك نفطر بيك نتي همم؟!!
ضحكات و باسها من فمها و هي كملات توجاد
جاد(هز واحد طرف ديال لخيار عض منو و دوى): اش دخل حبيبتي للكوزينة ليوم امم؟!…

ديلا(كتقلي لبيض): والو بغيت نوجد ليك لفطور بيدي ليوم حيت كيفما كتعرف غادي نمشي ليوم بحالي(كديرها ليه بلعاني)
جاد(وقف قدامها): صاافي سخيتي بيا دغيا
ديلا(حركات راسها بآه كضحك): اممم
جاد: قولي لعائيلتك يوجدو راسهوم لبعد غدا
ديلا(شافت فيه بإستغراب): و علاش؟!…

جاد(جبد واحد لابواط من جيب و فتحها قدامها كان فيها خاتم ماسي زوين و فخم): حيت باغي نخطب أميرتي لحبيبة ما بقيتش قادر نصبر مزال
ديلا(وسعات عينيها لي دمعو و قلبها بدا كيضرب بجهد): و..واش ب…بصح؟!
جاد: واش بنت ليك كنضحك؟!…

ضحكات و طارت عليه عنقاتو و بادلها حتى هو لعناق فرحانين لبس ليها لخاتم و دخلو فقبلة نسااو راسهوم حتى بداو كيشمو ريحة ديال لحراق طفاو داكشي و كملو توجاد لفطور بجوجهوم فجو رومنسي مرح سلاو و فطرو جمعو لماعن و طلعات ديلا لبيتها لبسات عليها و هبطات لتحت هازا لفاليز ديالها لقاتو خرج كيستناها فطوموبيل خرجات حتى هي و ركبات حداها و زادو طريق كولها و هوما كيضحكو و يتبادلو لقبل حتى وصلو حدى دار نزلات و عاونها جاد فلفاليز سلمات عليه و مشات حدى لباب ديال لڤيلا…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:76❣
🔥#أجزاء_النهاية🔥

جبدات سوارت و حلات لباب غير دخلات تلاحو عليها واليديها كيعنقو و يبوسو توحشوها بزاف لقات تما حتى عصام و سديم لي كرشها بدات كتبان شوية دارو ليها مفاجأة و هي فرحاات بزااف لهاد لخبر اخيرا غادي تولي عنة…كلسو كيدويو فرحانين حتى داو لوقت و دارو لعشا و تجمعو على طبلة و ديلا لقاتها فرصة مناسبة تفتح معاهوم موضوع جاد دوات معاهوم و فرحو بزااف فين غادي يلقاو بحال جاد يتناسب معاهوم….

⬅بعد مرور أيام➡
سيلين و ابراهيم تزوجو دارو عرس كبير حضر ليهوم قريب و لبعيد اما ديلا و جاد فدارو لخطبة نهار لاربع و جاد قاليهوم نهار لحد ندي مراتي و ليوما هو لحد ليوم عرس جوج لحب لي بيناتهوم قوي بزااف لدرجة تخطى گاع لأغلاط لي منطقيا ما كتغفرش لكن بفضل هاد لحب الصادق تنفى لمنطق و تغفرات و تجمعو عاشقين بغاو بعضياتهوم بجنوون…

كانت كالسة فغرفة كبييرة بكسوتها لبيضاء بحال ثلج جاتها مع لاطاي ديالها هي هاديك كسوة اقل ما يقال فحقها انها رمز الفخامة بتصميم رائع بلا يدين و معرية من ظهر..شعرها دايرا ليه جميعة زويينة و فوجهها مكياج زويين و هادئ و فنفس لوقت سموكي جاها زوين…لابسة تاج ديال لألماس بحال لحوالق و سنسلة و صباط هداهوم ليها جاد…كالسة و شادا لبوكي ديال لورد بيض كتشوف فخاتمها و كتحرك رجليها بتوتر كتستنا عصام يجي يهبطها شوية و هي تقفز من بلاصتها فاش سمعات دق فلباب و صوت عصام كيناديها…

عصام(كان لابس كومبلي فرمادي و شوميز فلبيض و سبادري فنفس لون كيدوي مور لباب): دييلاا واش واجدة؟!
ديلا(وقفات): اه دخل
غير دخل و جات عينه عليها بتاسم جات زويينة بزااف تغرغرو عينيه من ديما و هو كيحلم يشوف ختو لوحيدة بكسوة بيضة و ليوم حلمو تحقق
عصام(قرب عندها و باسها على راسها): فراسك جيتي اجمل عروسة فلعاالم…الله يكمل عليكوم بلخير
ديلا(عنقاتو): اميين اخويا….

عصام(عنقها حتى هو مدة و رجع شاف فيها): يلاه يلاه نهبطو دام راجل عندك مافيه صبر من صباح و هو عليا سير شوفها طلع هبطها فرع ليا راسي بنگير زيدي قدامي قبل ما نلقاوه طالع براسو يهبطك هه
ضحكات و شدات بيديها فدراعو و هبطو لتحت وصلو حدى لباب و هي توقف خدات شهييق زفيير كتحس بقلبها كيضرب بجهد شوية و يخرج من بلاصتو…

حل عصام لباب و خرجو لهضرة ديال ناس كانت مسموعة و غير شافوها سكتو و لموسيقى تقلبات لموسيقة عروس هادئة كانت جردة مزينة بفخامة طوابل طوال ماليين لمكان مزيين و لابيسين فيه ضو و لورد و بوفي كبيير و سربايا غادين جايين فيديهوم سواني ديال لمقبلات و لعصير…

و هي كتقدم تحت انظار ناس لي نبهرو بجمالها و برائتها و سر لي طاح عليها….جاد كان غادي جاي كيحك فلحيتو كيستنا حتى شاف ناس سكتو و هو يدور شاف فين كيشوفو و هو يتصدم و تسمر فبلاصتو كيشوف حبيبتو و اميرتو جاية عندو بكسوة بيضة كيحس براسو بحال الا كيحلم كان عارفها غادي تجي زوينة مي راها فاقت توقعاتو محسش براسو حتى دار تصفيرة ديال واااو بجهد و ناس لي تما بقاو كايشوفو فيه مبتاسمين من عينيهوم باينة فرحتهوم و حبهوم لبعضياتهوم…

❤حـــــــــــــــب ســــنــــيــــــن❤
✔بقلمي ✍ : زينب الوديني
❣الجزء:77❣
🔥#أجزاء_النهاية🔥

جاد بدا كيقرب عندها بخطواتو و اناقتو بكومبلي فلأسود و شوميز بيضة و صباط كلااس و شعرو و لحيتو مقادين جا زويين وصل عندها و عصام بعد و هو شد ليها يديها و باسها فكفها و قرب لودنيها و دوى بهمس
جاد: جيتي زوينة بزااف احبيبتي..داك شوية ديال لعقل ليخاليتي هانتي طيرتيه ليا دابا
ديلا: حتى نتا جيتي زوين احبيبي…

جاد(شاف فيها مبتاسم): شكون انا؟
ديلا(بهمس): حبيبي
جاد غمض عنيه عاض على شفايفو يشبع من هاد لكلمة لي اول مرة غادي يسمعها من فمها…شاف فيها و شبك يديهوم و زاد بيها لطبلة ديال لعرسان كانت كبييرة و مزينة و گلسو على لكراسة و جا لعدول كلس فجنب و سيلين و ابراهيم لي غادي يكون شهود فجنب لاخور و مراد و لينا و سديم و عصام واقفين قراب ليهوم مع واليدين ديلا و بابات جاد…

لعدول: بحضور شهود و عائلة لعرسان غادي نبداو فمراسم زواج بسم الله
جاد و ديلا كيشوفو فبعضياتهوم بفرحة و يديهوم مشبكين فوق طبلة
لعدول(حل داك لكتاب كبير لي حداه): جاد امير ولد سي منير امير و كنزة شادلي واش موافق تكون زوج لديلا متوكل بدون ضغوطات او اكراهات؟
جاد(شاف فيه): بيانسوغ موافق….

لعدول: ديلا متوكل بنت احمد متوكل و سعاد صباح واش موافقة تكوني زوجة جاد امير بدون ضغوطات او اكراهات؟
ديلا(شافت فجاد و دوات عينيها فعينيها): موافقة
عطاهوم لعدول و قعو هوما و شهود
لعدول: مبروك عليكوم راكوم دابا زوج و زوجة على سنة الله و رسوله الله يكمل عليكوم بلخير….

بداو ناس كيصفقو و كيزغرتو و جاد و ديلا وقفو
جاد(شاد وجهها بين يديه): واش صافي وليتي ديالي؟؟
ديلا(حركات راسها بآه مبتاسمة): اممم و حتى نتا وليتي ديالي
جاد بقى مدة كيشوف فيها مبتاسم حتى جرها و باسها من شفايفها و هي طرطقات عينيها حشمانة و مصدومة من تصرفو و هو گاع ما مسوق لشي حد هاماه غير هي دابا بعد عليها و شدها من يديها و گلسو وناس ناضو كيباركو ليهوم و يتصورو معاهوم…

داز لوقت و جى وقت لعشا و ناضو ناس للبوفي لي عليه كل مالذ و طاب و حتى جاد و ديلا ناضو تعشاو فطابلة ديال لعائلة سلاو و طلقو ليهوم موسيقى و ناضو يرقصو و لأضواء على جاد و ديلا لي جاو بحال ابطال لقصص لخيالية و فعلا بطل برجولة و وسامة و هبة خيالية و بطلة بقلب بيض و جمال و انوثة خيالية جمع بيناتهوم و ربطهوم حب فاق كل الخيال…

جابو ليهوم طرطة كبيرة و زوينة قطعوها و وكلو بعضياتهوم و جاد قرب عندها و دوى
جاد: فراسك كنت قريت واحد لمقولة عجباتني كتقول *اذا وجدت حب حياتك فلا تتركه حتى يصبح شريك حياتك* كنحمد الله دابا ملي طبقتها
ديلا: حتى انا كنحمد الله لي جابك فحياتي و لاقاني بيك واخا نعيا نشكر مانوفيش حق هاد نعمة
جاد: حتى انا (بعد مدة متأمل فيها بحب) كنبغييك بزااف احبيبتي….

ديلا: حتى انا كنبغيك(بتحلوين) احبيبي
جاد(جبدها من شفايفها): يخليلي هاد شفايف لي كيقولو حبيبي…هاد ليلة نفدي فيك قديم و جديد
ديلا(بخجل): اففف جاد ضروري تحشمني
جاد: ما تخافيش ا حبي هاد ليوم نطير منك هاد لحشمة غير بلاتي…

بقاو كيضحكو مع بعضياتهوم و لأنظار كولها عليهوم كيفاش جاو مواتيين لواحد درجة كبيرة…شوية و جا لمصور ياخد ليهوم صورة و تجمعو كاملين جاد،ديلا،سديم،عصام،سيلين، ابراهيم، مراد، لينا و واليدين ديلا و بابات جاد و خداو صورة جمااعية زويينة

*لم احبك لأنك الاجمل❤
*رغم انك الاجمل❤
*ولم اعشقك لانك الاوفى❤
*رغم انك الاوفي❤
*احببتك لأنك نصف الروح و نصف العقل و كل القلب❤

#النهاااية❤
صااارحة ماسخيتش بيكوم ولا بلقصة….حيت عزييزة بزاااف عليها كتبتها و عطييت فيها جهدي كوولو و جربت واش قادرا نكتب قصة و نتقن اسلوبها حمد الله مني عجباتكوم و بغيتوها غادي نتوحش جاادو و دييلاتيي بزاااف و لكن ما تخافوش كاين قصة جديدة من كتابتي تحت عنوان #في_ظل_عشقه🔥 قصة غادي تكون بعيدة كل لبعد على حب سنين غادي نحطها هاد شهر الا كتاب كونو فلموعد و بسلامة عليكوم و خليولي ارائكوم فلقصة و فنهاية بتحديد ايلااافيوووو ❤

Leave a comment