Skip links

قصة : تناديك رغبة عشقي إليك ج6

 4,864 عدد مشاهداات

126__دخلات بخطوات ومع كل خطوة كتحس بركابيها غايتهرسو، دورات عينيها فالطبقة الاولى مالقات والو وهي تميل بعينيها للدروج للطبقة الثانية، مشات ومزال بعض الافكار فعقلها كيشدوها وكيقولوليها زينب رجعي عقلك فبلاصتو، طلعات درجة بدرجة، وفخاطرها كتقول يا ربي ماقادا على صدمات، لوهلة شداتها الدوخة وشدات على الباصامون مزيان لاتمشي طيح، وبقات غادا بشوية، تاوصلات للفوق وقربات شوية من جهة واحد الحيط، عينيها غرغرو قبل ماتطل، واحد الخوف فقلبها رهيب، وحطات يديها كيترعدو على الحيط وميلان راسها شوية مخرجة غير عين وحدة، ومع طلة مع كترخاليها اليد وكاطيح الدمعة، وقفات مصدومة دون تعبير دون والو، رجعات بيها ذكرتها للور، اول نهار غمزها وطير قلبها، وموراها نهار الحنة لي طاحت بين يديها تافتحات عينيها فيه، وثاني نهار شافتو وطيحات البلاطو دالثمر، وشوية بشوية كيطيحو عيليها الذكريات شلال ومعاهوم تادموعها، الخطوبة .. الخرجة … باش عرفات راه مزوج … العرس .. ليلتهوم اللولة … دارهوم … مشاكيلها لي دوزات مع مو … السفر لي مشات لأكاذير … الحمل ديالها … الوحم … الاجهاااض .. وموراها اخر لقطة طاحت بين عينيها ديالهوم فالبحر .. كتشوفو كيضحك ومعاها زادو طاحو الدموع شلال .. وكتشوف فالانثى لي حداه .. شنو لي خلاه يشوف فيها .. واش حيتاش زوينة اه ماتكذبش على رراسها زوينك بزاف .. كيفاش بيضة وعينيها زورق كيلمعو كبار .. ورقيقة وباينة من يديها لي مشبكاهوم تحت دقنها وكتهضر بثقالة .. رجعات مورا الحيط متكيا راسها عليه وغمضات عينيها ودموع هابطين باردين، داتها كتنغل ولكن جسمها فركود تام كتمنى تكون ولو دقيقة غير كتحلم، وافيق وتلقا فراسها فاحد ايامها باقا غاتنوض تمشي للتكوين ولا للافاك، مشات بخطوات مثقلة، كترعد والدنيا دايرا بيها .. حطات يديها على البصامون كترعد بواحد الطريقة مجهدة بزاف .. وغادا هابطة ودموع ماوقفوش وحدة مور الاخرى، هابطة مع الدروج ومرة مرة تعكل، حتا كيكون غايشدها شي واحد طالع وكتبعد وكيبقاو غير كيشوفو، غادا خارجة من الكافي وكتمنى ولو للحظة ويقوليها داكشي كامل لي شفتي خطأ ولكن وصلات لطوموبيلتها وهي ترخا وهبطات مقردة كتبكي بالجهد كتبكي وتقول مابكات كتبكي والشهقات كيطلعو بصوت عالي، كيوقفو الناس كيبقاو غير اشوفو ويديزو يخليوها، الوجع لي فقلبها كبير باغا تحيدو وتقلعو وتحيدو، اعبااااااد اللله راااااجلهاااا شاافتو بعينيها مع مرا وحداخراااا، اش هاد العذاب كتحس بيه اربي، وقفات وكتشوف فالشاريع ضباب فعينيها وكتحس بالدنيا كدور وكأنها واقفة فواحد الدوامة ماعندهاش مخرج حلات الطوموبيل وديمارات .. وخرجات للشاريع وهي تكسيري تاتسمعات فالشاريع غادا بالجهد ماكاتشوفش حداها كل ماكاتفكر بلي صافي نصر خلاها بدلها بانثى غيرها، وهدا اخيي شعور كتحسي بلي نتي مابقيتي كانسواي تاشي حاجة ولقا عندها لي مايلقاهش عندك

127__أكتشفت بأني غير صالح للعلاقات التي تحتاج سؤال وأهتمام وما إلى ذلك، انا لا اعرف غير ان أحُب الأشخاص من بعيد.💚☁️
تناديك رغبة عشقي إليك

طلعات لددار فتحات الباب ودخلات سدات موراها الباب وبقات متغوت وتبكي، صاافي مابقاااتش قااداا صاافي طلعات عينيها كدورها فدااارها، ااااااه علاااش انصر علاااااش دير فيا هاد الحااالة علااااااش .. هادشي باش كانت تغوت وتبكي وصلات لبيتها تاكاتسمع تيليفونها كيصوني هزاتو لقاتو سارة، مسحات دموعها وحاولات توقف تنخصيصها وهي تجاوب بالو ..
سارة .. اهلا ختي زينب شوفي غانجيبليك افنان تبقا معاك واحد الدقيقة عافاك غانمشي نطلاقا صاحبتي واخا ..
زينب .. ( كتكتم صوتها الباكي ) اه واخا غير وصليها للباب انا غانهبط نجيبها ..
سارة .. هانا تقريبا غير هبطي غانطلاقاوً هوً هاداك ..
قطعات ودخلات لطواليط غسلات وجها ورجعات دارت شالها ومشات هبطات طلاقات ليها شدات من عندها افنان ومشات طالعة راجعة للدار، دخلاتها كلساتها مع الرسوم ومشات لبيتها كتبكي، جبدات الباليزا ديالها وبقات كتجمع فحوايجها كتجمع تاكاتحمع وتگلس تبكي وتقول يا ربي نكون غير كنحلم، سمعات اليتليفون كيصوني هزاتو لقات نصر، بقات كتشوف وقلبها كيضرب وهي تحاوب .. قبل مايهضر زربات عليه
زينب .. اااااخر مررراااا تعاااود تعيييط فهااااد النمراااا سمعتييييي اهئ اهئ ( بقااات كتشهق )) الخااااااين ماتستاااهلش حبيييي لييييك ابدا ابداااااااا اهئ ..
نصر .. زييينب شهاااد الهضراا فييينك !!!!
زينب .. قتليييك مااتجييش عندييي متجييش غاتجي ماغاتلقاااانيش سمعتييي حيتااش صااافي لي بيناتنا قتلتيييه انصررر قتلتييه مين بدلتيني بوحدااخراااا اهئ اهئ
نصر .. ( بعصبية كيغوت فالتيليفون ) زييينب كلسييي فالداااار ماتمشيي فييين انا جاااي
زينب .. ماااتجييش بينااتناا المحااااكم سمعتيييي وطلاقي غانديه بغيتيي ولاا كرهتييي اهئ وداباااا سير عندها ..
قطعات عليه كتشهق طلعات عينيها وهي تشوف افنان كطل عليها عويناتها مغرغرين عضات على شفتيفها ومشات حنات عندها
زينب .. ماتبكييش احبيبة ماتبكيش اهئ
افنان .. اهئ طاتي مالكي اهئ
زينب .. ( عنقاتها ) ششش يالاه نخرجو يالاه ..
ناضت بسرعة كتمسح دموعها .. يالاه انخرجك ..
جبدات تيليفونها نصر كيصوني دارتليه الصيلونص وهزات الفلوس ودارت الشال ومشات هزاتها، وخرجو من الدار هي ماعندها تاذنب باش اجي نصر ويدابزو حداها اللهم تخرج ..
حطاتها اللور فالطوموبيل وركبات لقدام كترعد وتبكي ديمارات غادا، وزادت فالموسيقى وكتحاول ضحك معاها وافنان غير كتشوف فالشرجم وفيها، بقات غادا بالطوموبيل تاوصلات لجامع الفنا بلاصات الطوموبيل .. وهبطات هبطاتها فيديها وخلات تيليفونها فالطوموبيل مابغاتش يزيد امرضها كتر .. شداتليها فيديها وغادا كدخل النفس وتخرجو وتهبط ضحك معاها وقفاتها حدا واحد مول النفافخ وشراتليها وحدا .. ورجعات افنان كضحك، وزينب غير كتشوف وعينيها منفوووخين وحمرييين ..
دخلو فالدروبة دجامع الفنا كتشوف الناس كيتقداو والدنيا عامرة والقيسرسة بنادم كيشري عامرة، تاشوية كيوقفها واحد موول النحت ..
الراجل .. اجي ابنتي اجي خوودي هااكي مال دوك العنين مضلاميين ..
بقات كتشوف فيه جات تمشي ورجع دوا .. ابنتي كولشي كيفوت ولابقيتي تبكي راه ماغاتلقاي غير صحتك لي مشات ..
رجعات كتشوف فيه .. شنو كتبيع ..
الراجل .. ( بتاسم وعطاها عقد ) هانتي عطيني السمية لي بغيتي فهادا ونحتليك عليه ..
هزات يديها باش كتشوف العقد وطلقات من يد افنان لي كانت شدا فالعبايا ديالها تاواحد الشوية كاطيح ليها النفاخة وهي طلق منها مشات تابعاها وكاين لي كيدوز كيضربها برجليه وكتزيد تابعاه والطفلة تابعاها خسها نفاختها ..
بقات كتشوف فالعقد حتا حطاتو وشافت فالراجل .. شكرا الله اجيب التيسير ..
الراجل .. مرحبا ابنتي والله ايسر ليك امورك الله ابعد عليك الشر من طريقك ..
حركاتلو راسها هي غاتهبط راسها تاكاتلقا البنت طارت عينيها تحلات على جهدها ودارت بسرعة فيمينها ورجعات فشمالها وهي تغوت .. افنااااااااانن افناااااان ..

128__دارت كطير وهي قلبها غايطير تزادو دقاتو وكتقلب وتغوت الناس دارو كيشوفو فيها كاين لي مسوق وكاين لي كيدوز عاادي راجعات كتجري فداك الممر وعينيها بداو كيدمعو وتغوت بسميييتها .. وقفاتتها واحد اللمراا كتشرحليعا غيير بيديها وعينيهاا نزلو من الدمووع وتقووليهووم بنت صغييرة وكتوصصف بداو شي عيالات كيقلبو معاها وواحد الدروي وهي دور من دروبك دالقيسارية ودفع فالناس باش دوز كتمشي كتجري تالواس وترجع افييين غاتقلب الله اهديك جامع الفنا قد السخط كتخرج كتشوف قدامها الساحة على الجهد .. صافي بدات تكحال دنيا ويديها كيترعدو بقات تبكي وتغوت وكاين لي كيقوليها تعيط للبوولييس ..وكاين لي كيتشفا ويقول حضييوًولادكوم.. تفكرات تيليفونها ومشااات كاااطيير للطوموبيل هزااتو كتشوفو غايطرطق بليزابيل تم نيت تعاودات ابيل وهي تجاوب نصر كتتشهاااق وتبكي
زينب .. نااااااصرررر اهئ ع عتتتقني ا افناااان اهئ افنااان تلفاااات ..
نصر .. ( كيغوت بعصبية ) فييييييينننننك فين كااينة شكووون قااااليييك خرررجيييً شكووووون معاااامن تشواارتييي ..
زينب .. ( كترعد ) ا اناا انا فجاامع الفنااا اهئ اهئ سربيييييي انااصر اهئ ما مااعرفاااش شنوو نديير اهئ اهئ ..
نصر .. سكتييي هااناا حاااي خمممسة دقاااايق هااناا جااااي كلسي فبلااااصتك ..
قطع عليها وهي بقات كتبكي معارفاش شنو دييير واش ترجع واش تبقا وفين غاتقلب، وفين غاتلقاااهاا فييين، ندماااات علاش خرجااات ندماااات علااش خرجاتها معاااها بالاخص، بقات متكية راسها على الطموبيل حتا كيعاود اعيط ليها جاوباتو كتنعت ليه فين راها بالضبط حتا وقف عليها بالطوموبيل هبط كتشوفو جاي عمرها شافت نصر بحال هاكا عمرها شافتو معصب لهاد الدرجة وقف عليها كتقول دابا غايجيب فيها شي دقة ماشي هي هاديك ..
نصر .. فشن بلاصة كنتو ..
زينب .. ( بدات تبكي ) ا انا و وال ..
على سدو تاعلاها وكان عايضربليها الوجه .. سكتييييييي سكتييييييييي سوووولتتتتك جاااوبييييي قدد جوااااااابك سمعتيييي
زينب .. ( شفايفها بداو اترعدو وكاين لي دايز غير كيشوف فيهوم ) كًك كنت ت تمااا ..
نصر .. ياالاااه ورييينيي فييين ..
زادت قداموًوهوًموراها كيعيط للبوليس وينعتليهوم على البلاصة ورجع كيعيط على مهدي وهي غير كتبكي وتقول يا ربي غير دور وتشوفها ولا تلقااهاا .. وصلاتو حتا للبلاصة ليي وقفها فييه داك النحات وكتشرحلو كتبكي، وهو معصب مشا مع ديك القيسرية رجعو تراسوها كاملة ووالو تقول البنت تهزات ..
خرج للبرا وهي غير تابعاه من اللور وخايفة لا يدور اعطيها شي دقة ماتعرفعا مين جات نسات الخيانة ومسات كولشي وبالها غير مع افنان باش القاوها قلبها غايوقف ..
طلاقا مع البوليسي كيشرحولو ..
الشاف .. غادي نشوفو نطلقو شي دراري من نهنا يقلبو ويسولو سينو غانعلنو انها حالة خطف ..
زينب غير سمعات حالة خطف شهقات عينيها سايلين بالدموع ونصر كيتجاوب ويههضر معاه تاقالو شاف اجي معاه وهو يدور عندها ..
نصر .. سيري نتي بحالك لللدار تانجي ..
زينب .. وًونتاااا !!!
نصر .. ( تعصب مخرج فيها عنو ) وتقلعييييي بحاااالك لدااااااررك ودييهاا فسوووق رااااسك تاانجييييي سمعتي ونلقاااك مشيتي لشي بلاصة خراا اقسسسم بالللله ومااكيحلفوو بيه الرجاااال ياا زييينب الى لي غادي تشوفيه من عندي عمرك عمرك غادي تحلميه سمعتييي يالاه سيري دابا ..

مشا تبع الشاف ماعاودش معاها هي دموعها طاحو ومشات غادا لطوموبيلتها وكدور يمين شمال على الله تشوفها اش غاتشوفي ازينب الله اهديك البينا باقا صغييرة ونتي طالقاليها من يديها فين كان عقلك فييين ..
مشات ركبات فطوموبيلتها ورجعات بحالها للدار دخلات كتبكي مالقاتش سارة وتاهية ماسولاتش عليها، دخلات للبيت وهي تعيط ليها مهااا جاوباتها بدات تغوت عليها
خديجة .. قاالياااا خوووك اششش خرررك مع بنت الناااس اششش مخرررجك واااش خرجليك العقليييك وااش بااغا تخرجيي على دااارك ..
زينب .. مااتزيديليش اماما اهئ راه لي فيااا عالمو غيير الله وتاواحد ماحاس بياا ولا قااادر احكم غيير كيهضروو وصااافي اهئ اهئ
خديجة .. والله امسخك انا بغيتو يعطي لمووك شيي صلليييااا يالااه تبتيي وتحطي طرمتك للأرضض طلعتيليااا فراااسيي بصدااااعك واش مربييك بنت ولا مربية حمااارة انا

129__زينب .. ماااااالكييي كااتعااايريي هااااكااا ااه هاادشيي كااامل حييتااااش خررجت بالبينت راه قدر الله ومشاء فعل
خديجة .. نصر قااال لمهديي بلييي كنتوو مداابزييين وهو كيقوليك كلسي ونتي درتي لي فراااسكك ودابا سمعي جمعي حواايجك واجيي بحاااالك سمعتييي الاوضاع دابا غير ماغاتكفاس والعائلة كاملة غايخرجو سمهوم فييك وعكوزتك غاتكون سااقت الخبار دابا خليها تشفا فيك علا الله ديري العقل
زينب .. دااااااك العكووووزة قتلااااات ليااا ولد وهو باااقي فكرررشيي بااقي حتاا متننفسس تمشي تقوووود وهاااد الرااجل لي كدوييي عليييه اااشش كلااه تايقوول لخوويااا حنااا مدااابزييين هااا ولا رجععع كيقووول وييفرش ويخرج لي عندنا
خديجة .. هزيت يدي عليك سمعتييي هزيييت يديي علييك ..
قطعات ورمات تسليفون زادحاه كتبكي، تاحسات براسها تروعات وناضت كتجري بقات كتقياا، شداتها الدوخة تاشدات فاللاڤابو، وغسلات وجها وخرجات تكات تاني كتبكي، تاسمعات الباب تزدح وهي تنوض تم نيت كالسة دخل ماكيشووفش فييها ووهضر ..
نصر .. نوضي جمعي حواايجك غاتمشي لداركوم

كيجي بعد المرات كيكونو بزاف ديال الكلمات فراسنا ولكن حنا كنحاولو نختاصروهوم يمكن بوجع نخبيوه فقلبنا ولا بنضرة من عينينا، أول بتصرف مننا، وكنبغيو بشدة الطرف الآخر أنه يفهمنا دون مانحكيو ونخرجو كلمات جارحة فقلوبنا لي غير ماغادي تزيد يمكن تفتح جرحنا ولا جرح الطرف الآخر، ولكن كيجي وقت وندمو فيه، وكيتنادم معانا الحال أو بزاف، وكنقولو يا ريت لو يرجع بينا الزمن ولو لبرهة يمكن مكانش إوقع هادشي كامل …

نصر بنضرة جامدة دون مايشوف فيها كيف دخل للبيت ماعطاهاش فرصة باش غاتهضر .. نوضي جمعي حوايجك غاتمشي لداركوم ..

قال هاد الكلمة بحالي نار وكب عليها مازوط قفزات من بلاصتها بعينيها حومر وقفات كتشوف فيه .. نمشييي لداااارناااا ؟؟؟؟ نمشيي لداارنا قلتييي ؟؟؟ دابا نتا غاتولي تقوولي سيريي لدااركوووم، رجعتي تجري علياا من داري ومن قلب فراشي ..

دار شاف فيها بحال شي بركان وكيكبح الغضب ديالو .. زينب خليني لحد الآن مزال كندوي مكااااالميي ومرررزن وماباغيش ندير شي تصرف اقسم بالللللله العضيم ماغايعجب شي حد فينا

دارت ضحكة استهزاء بفمها دون مايرمش ليها جفن كتشوف فيه بحالي منيتك كتدوي .. علاش مزال غايعجبني شي حال كثر من لي درتيه ؟ هههه لا وجاي كتغوت عليا وباغي تجري عليا من الفوق ..

ضار لعندها بسرعة وجبدها من يديها حتا تخبطات بسدرو ضرها من يديها حسات بيدو تطراسات فيهوم وغوت فوجها .. اشنو درت بالسلامة هااااااا دوييييي اشنو درت واااش معااملتييي لي كل نهار نقوول دابا تصبر وديير عقلها درتك اميرة فوق قلبي وداري اشنو درت حيت عطيتك كاااع لي كاتمناي ومايمكنش تقوولي شي حاجة وماتجييكششش، صبرنا على الوحم وقلنا هاداك ولدنا جهضتي وهجرتي الفراش وقلنا هداك ذنبنا وحنا السبااااااب تكوني مزيانة سمن على عسل تاتقلبي لله فوجهي، اش غاندييرليييك ابنت النااااس دوييي وانا كلمة وحدا ماقاادراااش تسمعييها منييي كلسييي ازيينب تانجييي ندوييي معاااك كلسييي ..

خطفات يديها بجهد من يدو مامخليااهش اكمل ورفعات صبعها فوجهو .. اياااك ايااااك تحملنييي اغلااااطك واغلاااط وااليدييييك سمعتييييي ( جعرات فيه ) الخاااااااااين، كووون كنتيي رااجل بصح اجي قولهالي فوجهيي وماتمشيش عند وحدا خراااااا الخاااا ( مع قالتها حسات بتسرفيقة طرطقات فحنكها حتا قلباتليها وجها وهي تحل فمها بصدمة بسرعة شادا على حنكها )

ضغط على سنانو وورك على كل حرف .. تبدلتي ازينب ونتي ابدااااا ابدااا ماشي هي البنت لي عرفت اول نهار عمرييييي حطييت يدي على شي بنت المراااا تاحطيتهوم دابا علييك ( هز يدو وراهوم فيها ) وشتي هاد اليد لي ضرباتك نتمنا تقطع مليون مرا ولا تحط عليك ( جرها من يديها تاتزدحات بيه وهي باقا مصدومة وكيهضر ببرودة كيشلل ليها الركابي ) ولكن مين وليتي تشكي فراجلك ورجعتيه ماشي راجل من بعد كاع لي درت على ودك، مابقا مايتقال ..

130__دفعاتو بصدمة وطلعات عينيها حوووومر فيه وشافت فيه وعينيها كيدمعو دمعة مور دمعة دون مترمش .. شتي بهاد الطرشة لي طرشتيني اسي نصر عمرك ولا عمرك غاتحلم بوجهي سمعتي ..

شاف فيها بنفس الشوفة .. ومزال غاتعاودي نفس الهضرة غانعاودليك نفس الضربة ازييينب ( جا خارج ورجع هضر ) عندك الحق هادي دارك وانا ماغانخرجكش منها ولكن انا غانخرج ( سكت كيشوف فيها وهي لي كتشوف فعينيه نيشان ) وإن بعض الضن إثم

131__كيتقال بلي أول ثلاث سنوات من الزواج كتكون صعيبة .. والأن مزال العديد من الباحثين فعلم الاجتماع كيبحثو فهاد الموضوع وكيحاولو يتفسرو علاش ؟! ولي تزاد تكتاشف أن أكثر نسبة ديال الطلاق كتكون بين الأزواج الجدد ولي باقين ماكملوش على زواجهوم 3 سنين أكثر من الناس لي بناتهوم سنين عديدة، وهدا كيفسر بزاف دالحوايج وعلى رأسهم أن مور الزواج كيزيدو يبانو بزاف دالحقائق لي كتكون مخفية بالنسبة للأزواج سواء على مستوى الشخصية أو التفكير أو الصبر ..

بقات ديك إن بعض الضن إثم بحالي تعاوداتليها جوج خطرات فدماغها وهي تخرج بزربة لحقاتو كتشوفو مشا للكوزينة عاطيها بالضهر كيشرب الما بقات كتشوف فيه ..

زينب .. كيفاش إن بعض الضن إثم ممم ؟ كيفاش يعني نتا عارفني عارفاك كتخون( ماكملاتهاش ترضخ كاس دالما فالأرض حتا قفزات مغوتة )

نصر .. ( بصوت عالي قاصح خلعها ) واااااااش كتشووووفيي البنتتت غاااايبة ومااعرفنااهاا فييين ونتيي محمقاااانيي بالتبرهييش الخاااوي ديااالك واااش عندك شي عقل ولا مكتكسااابيييهش شمن خيااانية ولا زعتر ( قرب ليها وجرها من يديها تمخضها ) وتوگضيي معااايااا ازييينب توگضييي افنااان مااكاايناااش مالقييناااهااش وهادشيي بسبااابك كون كنتيي سمعتي لهضرتي وگلستي فالدااار كاانت داباا غاتكون حدااا عييينيييي ( طلقاها بجهد تاشافت فيه عينيها مدمعين ) ولكن نتي لا .. نتيي مااامسوقااااش ماااهاامكش غيير رااسك … ( غمض عينيه تاكيبغي ادير شي ردة فعل وكيتراجع عاود هضر كارز على سنانو ) سمعي أنا لدابا مزااا مافهمتكش علاياش كدوي ولا شنو كيدورليك فرااسك ولا شنو شفتي حتا كتقولي ختك ابنت الناس ورجعتي تشكي فراجلك هادشي غاندويو عليه من البعد أمّا دابا راسي مقلوب ماناقصش التهرنين ديااالك ..

قال هاد الهضرة ومشا ضرب فيها غادي خارج، تاغمضات عينيها على اثر الزدحة لي دار للباب قربات حتا گلسات فوق الطبلة وبقات كتشوف وكتسمع فودنيها تيك توك تيك توك، ديال الساعة، ودميعاتها طايحين مدات يديها مسحاتهوم، وهضرتو دووور ودووور دووور فراسها، تبدلتي ازينب .. تبدلتي ازينب، تفكرات كيفاش كانت زينب الضحوكية ولي ضاربة الدنيا بركلة ولي مامسوقك لحد وكل همها أنها تخدم ولا تلقا بالشيباني ونيت هو لي جابوليها ربي تالحداها ولكن شنو تبدل مين تزوجات واش زعما طاحت فالهضرة ديال البنات لي كانت تكلس معاهوم ويقولو البنت كاتبدل مور زواجها وكانت كتقول يا ترى غاتجي واحد النهار وتبدل تاهي ؟ هبطات راسها شادا عليه بيديها كتسمع آذان دالعشا ومع الاذان وداك السكات دارليها التبوريشة فقلبها ناضت بشوية فالضلام ومشات لبيتها خرجات للبالكون كيتسمع صوت الاذان عالي واضواء مراكش منيرة كتبري فعينيها تاسالا الاذان وهي ترفع عينيها ..

زينب .. يا ربي بغيت كولشي يتحل يا ربي بغيت كولشي يتحل ( طاحت دمعة كيف الحجرة من عينيها ) عافاك أربي نزل علينا من رحمتك يا ربي، حميلينا أفنان ورجعهالينا سالمة غانمة ..

تنهدات كملات كتشوف فالشاريع تاسمعات تيليفونها كيصوني دخلات هزاتو لقات عائشة، هضرات معاها بهدوء ماجبداتش ليها موضوعها مع نصر واخا كتقوليها شنو وقع وشنو كاين وهي كتجاوبها ببرود وبحزن كتهضر وتجاوب قد السؤال تاقطعات وتكات راسها كتحس براسها مهدووودة وماعندها جهد لحتا حاجة، داتها عينيها ونعسات تاكتفح عينيها على صوت التقرقيب فالباب بسرعة وقفات ومشات كتجري خرجات كتشوفو داخل وهي تهضر ..

زينب .. كيف بقات أفنان ؟

شاف فيها ورجع هبط واسو ومشا للصالون عرفاتو بلي مالقاو والو جمعات فمها لداخل وعينيها غرغرو ورجعات دخلات للناموسية گلسات فيها كتحكم شهقاتها بيديها على فمها تاتعصبات وبدات ضرب فالناموسية بسكات وتجر فالغطا كتحس بالذنب كيقتلها طفلة يتيمة فست سنوات بسبابها دابا مابيناش وماعرفاش فين بايتة، وزاد كمل عليها نصر ماكرهاتش تنوض تقتل راسها، حسات بالوجع أسفل كرشها وهي تحط يديها فبلاصتو عاضة على شفايفها الاعصاب هلكوها والتفكير قتلها ومابقاتش عارفة راسها فين ترض الراس ناضت بشوية للحمام غسلات وجها وخرجات تكات تاني على ناموسيتها حلقها شاحف ماكلات والو هاد النهار واللقمة مازارتش فمها بقات كتشوف فالسقف وكتشمعو كيهضر فالتيليفون فالصالة مع البوليس ومع مهدي وباه وهي كتفكر فهضرتها وفالطرشك لي عطاها كيزيد قلبها يضرها

132__أشرقت شمس الصباح حلات عويناتها بقات شحال كتشوف وشوية بشوية كيطيحو عليها الأحداث ديال البارح غير تفكرات أفنان قفزات من بلاصتها هزات تيليفونها لقاتها العشرة، ناضت بسرعة بالحفا كتجري للصالون لقاتو خاوي عرفاتو خرج تنهدات ومشات للكوزينة، دخلات هاكاك نشات الزاج دالكاس لي هرسو البارح غير عفطات عليه برجليها وهو يطلع معاها السم غوتات لربها لي خلقها نقزات برجل وحدة بعيدة وطاحت للأرض كتشوف رجليها الصغييرة تفرعات من لتحت وزاجك قد السخط تخشات فيها والدم كيقطر شلال غمضات عينيها طاحين دموعها وهي تقرب يديها بزز حيدات داك الزاجة ومعاها زادت غوتات تاصفارت كتشوف الجرحة قد السخط وغامقة …

بدات كتشهق بزربة ناضت كتحاول تعكز غير على رجل وحدة قربات للكاغيط غطعات وكلسات على الكرسي طلعات لعندها رجليها كلما كتشوف فيها كتشدها الخلعة وقلبها كيرعد الشحمة درجليها بدات تبان والدمايات شلال، كتحس بقلبها كينخافضو دقاتو حتا الجهد باش تنوض والو كدور عينيها وكتفكر شنو غادير خسها توصل لتيليفونها على الاقل تعيط لشي حد ناضت بشوية، كتعكز غير على رجل وحدة ودماياات كيقطرو ويقطرو حيت الجرح غاانق بزاف وطرق قدو قداش عفطات عليه تاتغرز فرجليها من لتحت، كتمشى متكية على الحيط لي كاع وسخاتو بدمها وتبكي طاحت فبالها النهار لي ولدها كان كيطيح فيه عضات على شفايفها وعينيها دمعو وكأن تكتب عليها فحياتها غير الالم والنحس فأي حاجة كديرها ولا ربي كيعاقبها يمكن على أفنان لي ماحضاتهاش …

مابقاتش عارفة راسها فاش كتفكر كتحسو كيدوخ عليها نورمال البارح ماواكلة والو وهاد الصباح على الفياق هاهيا كتخسر فالدم وأخيرا وصلات لبيتها بدات كتقرب للتيليفون وهي تهزو وتكات فوق الناموسية، ودورات نيشان لنمرتو كتعيط والو المرة اللولة والثانية والثالثة مع كل مرة ماكيجاوباش كتبكي، وثاني عيطات لخوها ووالو تاهو لمن غاتعيط دابا ناضت كتعكز ثاني وفيديها التيليفون وصلات للماريو ديالها وهزات تيشورت ديال نصر وبدات كتقطع فيه، وصافي كتحس بالضبابة حدا عينيها وتيليفونها كتسمعو كيصوني فيديها والصوت بحالي بعيد هزاتو كتشوف لقاتو نصر ابتاسمات وعقلها غاايب وضغطات على الخضرا تاكيطيح ليها اليتيليفون من يديها للأرض وكيتسمع منو صوت نصر .. آلو .. تاكيسمع ذرااااااڤ كانت هي طاحت على وقفتها فاقدة الوعي ديالها ..

ياما قرينا قصص وياما قرينا روايات، وياما كنا كنتمناو نكونو بحالهوم بأي حاجة ولو حاجة بسييطة كأننا ناخدو فارس احلام مبهر أو عيشة دالاميرات، ولكن مكنشوفش الالم والحزن لي كمرو منهوم ولو يكونو قصص وكنقولو مسكينة ومساكن وكندوزو عليها كيف شريب الما ولكن مين كندوزو من نفس الضروف من نفس الالم ومن نفس العقد كنقولو واش لهاد الدرجة حنا مكتب علينا نعيشو هاد الحياة وفالاخير كنكرهوها وكنقولو ماعندنا زهر وحياتنا كاملة نحس، هادشي لي وقع، لزينب بالضبط بنت بني ملال، ايامات كانت فالتكوين وايامات كانت تشوف الرجال كيوقفو على صاحاباتهوم بالطوموبيلات والضحك وتبقا تاهية مرة تعيب عليهوم ومرك تقول زعما وكان يوقف عليا شي حد اطلب نمرتي وكان اتزوجني تانا شي واحد واعر، وزييد وزييد ومين جابوليها الله يمكن الظروف ماوقفاتش معاها وماعطاتهاش الفرصة باش تعبر على الحي ديالها لراجلها ولي صعيب تلقا بحالو حيت عمرها عاشت علاقة ولا عرفات لرجال كيدايرين ..

فهاد اللحضة كان صوتو لي كيتسمع فالتيليفون كيعيط بسميتها ولكن هي لاحياة لمن تنادي الدم لي ضيعات والضغط لي هبطليها والأعصاب لي حساتهوم فهاد اليوماين كانو مضاعفين عليها كثر من عادتهوم وكولشي جا متراكم عليها فدقة لدرجة خلاها تفقد الوعي شادا تيشورت ديالو فيديها ..

133__فواحد الايام كيف جميع ايامها نوضاتها مها بزز مع الثمنية،
زينب .. خديديج غير شوويية ..
خديجة .. نووضي ازييينب يالاااه راه غاتعطلي والله لامشيت مع بووك عند داك عضم الطيو دحارس العام يگلس اتهز عليا ..
زينب .. ( حيدات الغطا منفخة ) هاهياااا ..
ناضت كتلبس الحوايج ودارت الطبلية ديال التكوين .. ودارت الساك فيه الكتوبا ومشات طلاقات مع سكينة ..
سكينة .. ههه مالكي مدوخة ..
زينب .. ماتهضريش العار سهراتني ماما على الحلوة ديال السيوع دولد فؤاد فايقة مدوخة ..
سكينة .. ههه ناري بقيتي فيا اخيي حاجة هي تولد مرات خوك ففوقت المدرسة ..
زينب .. وايييه، احااي فياا الجووع يا خيتي
سكينة .. وزيدي ندوزو عند حماد مول الملبة عاد نمشيو
زينب .. اييه ولاتعطلنا شكون ادخلنا
سكينة .. اصاحبتنا ناخدو فيديها بزربة
زينب .. زيدي واخا غانلقاوه عامر اصحايبا
دارو نيت عند مول المحلبة ووقفو عليه طلباتو سكينة يسربيهوم وهو كيقشي عليهوم مولف معاهوم، تاعطاهوم الحرشة سكينة خداتها بالشكلاط وزينب بالفرماج زادو رايبي خلصو ومشاو كياكلو وهوما كيسرببيو فالخطوات
سكينة .. ( كتاكل وتهضر ) غابشوية وهياا نااير
زينب .. مول الكونطاا اسكينة والله تايجري علينا
دخلو بزربة من باب التكوين ومشاو لقاوه باقي ماجا دخلو للقسم وتلاحت هي اللولة وموراها سكينة بقاو كيضحكو ..
زينب .. كملي كملي دغيا ..
سكينة .. سوكتي هالعار ..
زينب .. ( حطاتليها الزبل ) مين تنوضي معاك هادو
سكينة .. تفو عليك ( ناضت مخزرة )
تادخل البروف وهي تجبد دفتارها وحاطا الستيلو متبعة معاه شوية دورات عينيها للشرجم كتشووف فالشاريع، لمحات واحد البنت زوينة خارجة مع راجلها تاهو وااعر، بقات كتشوف فيهوم ومتبعة عينيها معاهوم كانت البنت حاملة وشادا على كرشها وهو وصلها تالطوموبيل دخلها ورجع تاهو طلع ومشاو، تنهدات كتشووف والستيلو كيدور بين يديها تابتاسمات تخايلات راسها تاهية بين يدين شي راجل بنفس المواصافات لي باغا بقات كاتخايل شكلو وكتقول يا ترى شكون الراجل لي غانحضى بين يدو وكيفاش غايكونو تنهدات تاكاتسمع سمييتها
البروف .. زييينب .. ( قفزات تاطيحات ستيلو من يديها ) فين عقلك تبعي ..
زينب .. باغدون ..
كملات تركيزها .. السيييين كااادووووور وطاحت ثاني فنهار دات الديبلوم ..

كانت لابسة اللبسة دسوتنونص، سروال اسود شوميز فالابيض وڤيست فالأسود جامعا شعرها ديل مع سندالة عالية شوية كتهضر، وحداها واحد اللجنة كتقدم البحث ديالها ددبلوم، تاسالات وبداو التصفيقات ومشات خرجات، مبتاسمة، دارو حفلة مع صحاباتها فواحد الكافي بالطارط والمونادا كانت عائشة وفؤاد كولشي حاضر وبعض الاساسيذ ديالهوم حفلة كبيرة، قربات ليها واحد البروف كانت عزيزة عندها تصورات معاها شادا الديبلوم وسلمات عليها وجا ثاني باها وهو يمدليها واحد البواطا حمرة، شافت فيه بفرحة وحلاتها لقات سنيسلة ديال الذهب وهي تشوف فيه عينيها مغمورين فرحة وعنقاتو بزربة ..

زينب .. هههه شكرااااا بااااباا شكراااا
زوبير .. ( باسها من جبهتها ) الله ارضي عليك ابنتي ومسيرة موفقة ابنتي الحياة قدامك طويييلة ..
زينب .. ( عويناتها دمعو ) شكرا باابا ( باستلو يدو ) الله اخليك ليا ..

تجمعات هي وعائلتها كاملة وهي غاتموت بالفرحة كانت فرحانة بزاف حيت واخيرا شدات الديبلوم لي كان هو كل هدفها وطموحها فهاد العماين هو تديه .. تصورات تصويرة وكانها دارت تشيييك فذاكرتها ..

وثااني البيااااض شوية كيتفتحو عينيها كيتلصقو ماحاسا بوالو، وكتسمع سميتها من بعييد وكأنها فغاار وكيتردد .. زييينب .. زيييناااب
تشوية كتحس بالأبرا كتغوس غوتات لربها لي خلقها وكتحس بيد سخونة وكبيرة تحطات على حنكها وهي عينيها كيقطرو دورات عينيها مضببين كتشوفو كتشوف حبيبها حط جبهتو على جبهتها وصوتو كيدخل ثقيييل لودنييها .. أنااا معاااك معااك ..
تاكاتعاود تغوت كتحس بالصعر وهو يحط جبهتو على جبهتها .. حبيبتي عمريي صبريي صبرييي على ود ولدنااا صبريييي ..

لازم علينا نصبرو تاواحد مالخاطرو

‏Histoire D’amour جمعتنا
و الحب لي كان بيناتنا
‏Passé Jamais يتنسا
ولو يجيو منك خمسة
انا هديتك قلبي
صبرني يا ربي
‏Passé Jamais يتنسا
ولو يجيو منك خمسة

كيغووت فالتيليفون قلبو تهز صافي، ناض بسرعة من الكرسي ديال الشرطة فيدو أفنان لي مسكينة مهبطة عينيها وعويناتها مدمعين لاباس لي لقاتها واحد المرا ويالاه هاد الصباح جابتها لعند البوليس، مع الخرجة كيطلاقا بمهدي وسارة لي خارجة كتبكي عند ختها تلاحت هزاتها متعنق وتبوس فيها ..

مهدي .. نصر فين غادي ؟؟

134__ماجاوبوش طار للطوموبيل وكعط للدار قلبو غايتهز وجميع الاحتمالات دايرو فبالو غادي ويدو كدور على اللحية ديالو وشعرو وكيدعي تكون مزيانة وحس بالطريق طوالت عليه، غير وصل لللعمارة فرانة بجهد ونزل كيطير ناعرف تاواش سد الطوموبيل ولا لا طلع كيجري فالدروج، ووصل للأباغطومون حلها بالسوارت ودخل كيغوت بسميتها شاف فالصالون نالقاش ومشا للبيت يالاه غادخل غير شافها هاكاك طار بسرعة تاطاح على ركابيه مطيح السوارت والتيليفون وجبد راسها لحجرو كيضربها فحنكها

نصر .. زييينب زيييييينب ..
كضرب فحناكها وفنفس الوقت كيدور اشوف فرجليها وهو يدور يديه هزها من الارض حطها على ناموسية صفرا ورجع شاف فرجليها لقاها حالتها من لتحت والجرحة غانقا قلبو كيضرب وهو يرجع هز السوارت والتيليفون ورجع هزها هاكاك بالبيجامة ماكيفكر فوالو مين غير انه يعتقها ومشا كيضرب فالسانسور وقفلو وهبط فيه وهو كيشوف فيها حط جبهتو على جبهتها ..
نصر .. زيينب شنو درتي ازيينب شنووو اعمري ..

كيف تفتح السانسور غادي وكيشوف فيها حطها فالطوموبيل ومشا كسيرا بيها ومرا مرا يشوف فيها حيدليها الشعر على وجها ..

نصر .. صبري احبيبتي غاتكوني مزيانة انشاء الله ..

عيط وهو فالطريق لمهدي يعلمو وعيط للمستعجالات ديال واحد الكلينيك باش اوجدو ليها ..

غير وصل هبط لقاهوم كيتسناوه بالبياص حطها فيه ومشاو كيجريو بيها دخلوها من المستعجالات كانو تما غير شي جوج كيعالجوهوم حطوها فوق البياص وهو كيشوف فيها

الممرضة .. عفاك اموسيو ممنوع دخل هنا بقا برا حنا غانشوفو شغلنا

نصر .. ( شاف فيها بغضب ) ديري شغلك ماغانتحركش منهنا ..

يالاه غاتهضر اشار ليها الطبيب بعينيه زعما كالمي الدعوة وحلاتو ورجعو عند زينب شي كيشوفليها عينيها والطبيب كيشوفليها الجرحة ديال رجليها شاف كيهضرو بالفرنسية بيناتهوم

الطبيب .. ارييو ادوات الخياطة ىالتعقيييم ..

الممرض .. بلاتي الضغط ديالها ناازل بزاف عندها شي حاجة ماشي هي هاديك

الفرملية .. بدات تلصق ليها السيروم ودارت عند نصر ) شمن مرض عندها

نصر .. ماعندها والو ماعندها حتاشي مضاعافات

الممرض .. ( رجع سول ) حاملة ؟

نصر .. ( عقد حجبانو ) لا ..
دار الممرض كيهضر مع الطبيب ورجع الطبيب تحرك ليها قلب المبض ديالها والممرض خرج كيجري نصر مافهم والو وهو كيشوف غير فزينب كيفاش صفرة فقدات الدم وكيشوف السيروم كيتعاق ليها .. تاتمات داخلة طبيبة نسائية .. بعد الطبيب وقربات عرات ليها على كرشها كتقلب ليها جيهت الرحم .. وقاست ليها النبض ..

الطبيبة .. ( مادير والو خاس ضاروري دير التحاليل ..
الطبيب .. خاس نعقمو على الاقل واخا نوفرو الخياطة .. هزات برا كتاخد ليها فالدم وتحركات نصر شد الفرملية ..
نصر .. شنووو كاااين ؟؟؟؟
الفرملية .. موسيو حتمال المدام يكون عندها حمل ماخسنا نديرو حتاشي خخطوة حيت لكانت النتيجة اجابية غانضطرو نخيطو ليها بلى بنج ..

تنهد كيخرج النفس بزز طع راسو كيمسح بيدو ماكيعرف مين كينزلو عليه هاد المشاكيل ..
بقا الطبيب كيعقم ليها من لداخل وداكشي مفتوح ليها بزز هو كيشوف وهو مألم تاماقدرش اصبر هبط راسو .. بقاو شي ربع ساعة غادا لنص ساعة تاجات الطبيبة والفرملي عطاو النتيجة ناض نصر شاف فيها .. وهي تشوف فيه الطبيبة ..
الطبيبة .. المدام طلعات حاملة مين غايساليو من الخياطة غاينقلوها ليا باش نفحصها الله اجيب الشيفة ..
تحركات خلاتو واقف فبلاصتو ماعرف اضحك ماعرف اصبر لحالو تحرك لعند زينب كيشوف فييها .. شاف فيه الطبيب والفرملي كيصايبلو البرا
الطبيب .. سمع هي غاتقصح ولكن ولا بد حيت مايمكنش نديروليها البنج وهي حاملة كنتمنا ميأثرش على الجنين الالم ويكون خير ..
حركلو نصر راسو .. دير خدمتك ..
قرب ليها شد فيديها وهو يبدا الطبيب فالغرزا اللول شاف نصر فزينب لي بداو عينيها كيتحركو بشوييية ..وهي تقرب ليها الفرملية .. شنو سميتها ؟
نصر .. زينب ..
بدات كتعيط ليها بسميتها خاسها تفيق تاكاتحل عينيها، تاشوية بدات كتغوت وهو ينتافض حط يدو على حنكها ..
نصر .. ( كيصبر راسو بزز) أناا معاااك معااك

135__طلع يدو مسحليها العرق لي تعرقاتو تالصق شعرها على الجبهة، كيشووف فيها وهز يديها باسها شاف فيها الطبيب ..الحمد لله على سلامتك

دورات عينيها فنصر كتشوف فيه وكتفكر كلمة ولدنا كتحس برجليها كيتضمدو، تاسلاو وجابوليها كرسي متحرك جا لعندها كيشوف فعويناتها لي غير كيشوفو فيه وكيحاولو يقولو بزاف دالحوايج دور يدو على ضهرها ويد تحت من فخاضها وهي دورات يديها على عنقو هزها وحطها على الكرسي المتحرك، ومشات الممرضة جاراها وهو حداها غير خرجو تيليفونو كيصونيلو مهدي علمو بباش يتناهوم فالاستقبال، ومشا هو تادخلات لعند الطبيبة لي دارتليها التحاليل قبيلة، شافت فيها زينب، كمل بيها نصر والفرملية مشات بحالها ..

الطبيبة … كيف بقيتي لاباس ؟
زينب .. ( مازال ماقاداش تهضر حركاتليها راسها باه ) الحمد لله ..

الطبيبة .. ( ابتاسماتليها ) ماكنتيش عارفة ؟
طلعات زينب عينيها لعند نصر حاط يدو على كتافها بتاسم ليها ورجع هو جاوب الطبيبة .. ماكناش عارفين ..

الطبيبة .. مبروك امدام ( اشارت للبياص ) جيبها لهنا نشوفو البيبي كيداير ..

هي باقا فصدمة وعينيها غرغرو مازال ماعرفاتش راسها واش كتحلم ولا تيق ولا مافهماتش اش طاري دابا ..
هزها تاشافت فيها حس بيها وهو يغمض عينيه زعما رتاحي حطها على البياص وطلع ليها البودي مسكينة باقا بالبيجامة دارتليها الجيل ودارت الاباغاي وكدور ليها تما ونصر متكي بيديه بجوج كيشوف فالشاشة ومرة فيها هي لي عاضة على شفايفها ومزال مامتيقة ..

الطبيبة .. شفتيه شحال صغير ههه باقي يالاه عندو كاطخ سومين يعني شهر دابا ..
نصر .. بقا كيشوف فيها ) وممكن حيت يالاه جهضات depuis 3 mois دابا ؟

الطبيبة .. ( بابتسامة وهي كتمسح ليها لجيل ) اه ممكن عادي الى ماكان وقعليها ختا شي تضرر فالرحم فآخر اجهاض فراه تقدر تحمل حتا نور دوسومين عاد عادي ..

حركليها واصو وهو يدور شاف فيها كتشوف فيه تانزلات دمعة مد صبعو مسحاليها بينما الطبيبك توجهات للبيرو ديالها وهي تنوض باغا تگلس عاونها ونزل ليها البودي تابداو دموعها وحدة مور مور وحدة ينزلو بسرعة گلس ودور يدو من مور ضهرها حطهوم على خسرها ..

نصر .. شش علاش هاد البكا هضري ..
زينب .. مابقيتش عارفة اهئ اهئ بزاااف على هاادشي بزاااف اهئ اهئ ا انا ا اهئ انا كنحس براسي عييت كولشي كيجي دقة وحدة علاااش علااش اهئ

تنهد طلع ليها راسها .. حبيبتي نساي كولشي وفكري دابا غير فالبيبي لي غايجي، هاربي رزقنا وغايعوضنا على يعقوب، مايتاهلش هاد الحزن كامل ..

زينب .. ( طلعات عينيها حمرين فيه ماعندهاش ليه الجهد وهي تبعدلو يدو وكانحاول تسكت من التنخصيص ديالها ) يا يالاه بعدا نمشيو ..

تنهد هزها وحطها على الكرسي المتحرك ومشاو لعند الطبيبة وصفاتليها واحد المسكن يهدأ عليها الحريق ونصحاتها باش تعتني براسها فهاد الفترة وترتاح نفسيتها وهي هاد العضرة كاملة فايتليها سمعاتها حطات يديها على كرشها طبعا غاطير بالفرحة من لداخل حيت من نهار مات يعقوب ماقدرات تنعس مرتاحة كيف لا وهو شعور الامومة كيتغرز فيها من أول نهار، وخصوصا باش كتحس بالذنب حيت ماحماتووش وندماات فضلات كون كلسات فدارها وماتهبطش، هادي زينب ديما مرجعة اللومة لراسها وديما كتندم على ابسط حاجك وكتكتم الحزن ديالها داخل قلبها وقليل فين كتقدر تهضر، هاكا كانت من صغرها وهاكا بقات، صعيب تخرج لي عندها ..

داها جارها وهوما ساكتين تاطلاقاو بمهدي لي شاف ختو فالكرسي المتحرك ورجليها مضمضة بحالي مهرسك باسها من راسها ..

مهدي .. الحمد لله على سلامتك أختي ..

ابتاسمات .. الله اسلمك اخويا ..
هزها نصر داها لطوموبيل وركبليها الصمطة ومهدي غايتبعهوم بطوكوبيلتو ركب حداها ورجع شاف فيها ..
نصر .. باش كتحسي ..

زينب .. ( حركات راسها باه ) بيخير ..

136__ابتاسم وشدليها شوية حنيكاتها عاد مشا غادي، وصلو للدار وتاني طلعها حطها فالبيت باقي داك دم هاكاك مصبغ فالدار دخل مهدي بقا كيشووف بقا كيسولها على كيفاش طرا ونصر حداها ماقاتلوش راه نصر لي هرس الكاس قاتلو بلي زلقليها وهي عفطات عليه ولكن نصر عرف بلي الكاس لي هرسو هو لي دارليها هاكاك تغدد وزير على يدو تعصب ماكرهش كون هرس الكاس فراسو ومايوقش هاكا .. باركليهوم مهدي فرحان ومشا يجيب بسمة غير خرج شاف فيها وجا باسها فحنكها تاجا ينزل لعنقها وهي تهرب عنقها ..

زينب .. ( ببرودة ) على السلامة مين لقيتو افنان الحمد لله ..
نصر .. ( باقي فبلاصتو واخا هربات عنقها بعد شوية وشاف فعينيها هزليها يديها باسهوم بشوية ) سمحيلي احبيبة ..
زينب .. ( جرات يديها وشافت فيه ) ماغانسمحليكش انصر ( اشارت لرجليها ) داك الجرح يقدر اتشافا ( حطات يديها على قلبها ) ولكن الجرح لي هنا عمرو يتشافا والخيانة ولا الطرشة ماغانسمحليكش عليهوم ..
نصر .. زييينب شمن خيااانة دويي فوقااااش خنتك وااش عارفة رااسك شكلاتخرجيي على فمك ولا غاتدربزي هضريي ازيييينب

زينب .. مارانييش حمقة كنشير بالحجر شفت بعييينييي هاادووو سميييت جويييرييية نهار ومطال وهي تعيط ولا منعرف اش سماهاا وتبعت ببهااد الرجلين ( ضربات على فخااضها ) هههه وشفتتك كتكركر شنو بغيتي تقووول هاااااا تكذبلييي عيينييي دوييي

سكتات من الغوات كتشوف فيه كينهج هو وقف تاكاتشوفو على يدو وبدا كيصفق ..

نصر .. پراڤو ( حبس من التصفاق وشاف فيها ) ماعندي مايتساليك زعما براڤو ..

زينب .. ( بابتسامة جانبية حابسة دموعها بزز ) شنو كتعتارف ..

نصر .. ( كحك اللحية ديالو ) شغانقوليك مزيان واللهيلا .. ( رجع شاف فيها ) شكون أنا ؟

زينب .. شهاااد السؤال شنو ماالك مقدرتيه تجاوب

نصر .. ( بغوتة تاقفزها ) شكوووووون انااااا
زينب .. نًن نصر ..
نصر .. شكانجييييك ازيينب مادورييش عليياااا
زينب .. ( طاحت دمعة من عينيها ). راجلي ..
نصر .. مابانش ليا الالة زينب راجلك .. ( كلس وهو مقرب ليها ) حيييت كون كنننت رااجلك ازيينب كون كنت رااااااجلك كيفماا معتابرك مرااتي كنتي تجيي وتقووولي اشريييييف شكووون داك البنت لي كاتاصل بيييك من أول نهار شفتيي ولكن نتي شنو درتيي ؟؟ ( غوت بجهد خلعها ) جااااوبيييي

زينب .. مااتغوتتتتتشش علياااااا ماتعااقبنييش على افعااالك

نصر .. السيدة ناضت كتلعب معايا القط والفار وأنا نضل نخيط ونفصل ( ناض غادي جاي ) مالكي ازينب ؟ وااااالو .. ماالكي احبيبة شنو وااش كاينة شي حاجة ضاراك ؟؟؟ وااااالو .. ( ضار شاف فيها ونعت لراسو ) كاتنعسيً حداايااااا وجنبييي ازيينب ونتيي كاتشووفيي بعينيك فيااا داك الخاااييينن كتشوووووفييي فعيينيييي لي كيسولووك كل نهاااار وتقوولي ليهووم نتاا ماشي رااجل وخاااااين وماقدرتييش تعتابريني راجلك وتجي تصارحيني وتسوليني كيف العيالات ( زاد فصوتو ) وتاابعاااااني وصلااات بييك تبعيينيي ازيينب تاافخدمتيي تابعااني وتحللي وتخيطي وخاااارجك بالبنت تاتلفتييهاااا ( رجع لعندها وجربها لجيهت مخها بضربات متتالية تابعدات عليه كتبكي ) اشنووو عندك هنااا دويي واااااش بعقلك نتي دااباا ولا كيفااااش ..

بعد رجع كيصفق .. لا واللهيلا تباارك الله وانا غادي نبدل بيك الحو وانا كنقول مال السيدة تقلبات واش عندها شي حاجة واش وقعليها شي حاجة وهي مرجعااني شماتة حدا عينيها وسااااكتة !!!!

زينب .. ( غوتاااات ) اناااا هادشيي شفتو قبببل وسكت عليه ..( رجعات سكتات مهبطة راسها ) ..

بقا كيشوف مصدوم تاهز يدو .. هزيت يدي عليك لا بصح بصح هزيت يدي عليك ابنت الناس ..

زينب .. ( شافت فيه ) نتا سباب هادشي كااامل نتااااا ماتهضر مع تااشي وحدةك وشكوون هيي تاتصل بييك ليل ونهااااار شكوووون هااا وشكون هي تاطلاقااها بوحدهاا فالقهواا شكووون ..

نصر .. أنا غانورييك هاديك شكوون غاتعرفيها بيديك أنا ماغانهضرش سمعتييي هاد الشك لي فيك ورجعتيني بساببو رجعتي رااااجلك ماشي راجل وخاااين وتنعسي معايا هاكا فالفراش وتشوفيني ونتي ساااكتك هانتي غاتعرفي هادي شكو.. ( قاطعو الصونيط شاف فيها محمر عينو وهي تقلب وجها كتبكي ومشا خرج اشوف شكون غير سمعات صوت بسمة وهي تسمح عينيها بزربة وردات الابتسامة فوجهها ..

137__دخلات بسمة مبتاسمة سلمات عليها وكتسولها على أحوالها وجات تاسارك تاكدخل افنان وهي تنقز عليها عنقاتها زينب بجهد تابدات كتبكي وكتبووسها وتقوليها سمحيلي بعدات افنان بشوية وبدات تمسح ليها دموعها سارة شافت فيها مبتاسمة ..
سارة .. ختي ماديريش فراسك هاكا الحمد لله على كولشي المهيم رجعات لينا سالمة راه كولشي ممكن ..

زينب .. ( ابتاسمات فوجههوم ) الحمد لله ..

بقاو كيسولو فحالها ويباركو ليها وهي مجمعة معاهوم واخا كتشوف داك الدم فالارض ماكرهاتش تنوض تجففو شافتو سارة عرفاتو ديالها ومشات جافت الجفااف وبقات هي كتجففو أما نصر هو لي تكلف بالكويزين جمع الزاج كامل ومسح الحيط لي كان عليه دمها، بقا مع بسمة مجمعة تاتسمع الصونيط وشوية كتسمع الهضرة تاكادخل، عليها حلات عينيها كتحقق فيها كتمنا تكون غير كتحلم وهادي ماشي هي البنت لي شافتها فالقهوة داخلة ومدخلة فيد الورد وفيد الاخرى جارا وليد صغيير يكون قد أفنان ابتاسمات ..
جويرية .. ( لابسة كسوة طوييلة والحجاب ديالها مبتاسمة باحترام كتشوف فالبنات وركزات على زينب لي ناعسة عرفاتها هي لي مريضة وهضرات بصوت محتارم ورقيق منخافض ) سمحيلي على الازعاج واش ممكن ندخل ..

بقات زينب جامدة في بلاصتها و مازال الأحداث تيدورو في دماغها المكالمات و في البحر فاش بعد عاد هضر معاها و فاش شافتهم في القهوة دماغها ما بغاش يستوعب رجعو الأفكار يدخلو في رأسها اش هذه الجرءة عند السيدة جاية عنده حتى لدارو و عارفاه مزوج ياكما ولدو هذاك لدرجة بدأت تقارن ملامح الولد مع ملامح نصر
هذه الأحداث كلهم دازو فدقائق بل في ثواني ما فيها من سهوتها غير بسمة ناضت تتسلم على جويرية و تعنب و تبوس فيها
زينب مازال تتحلل و تناقش مع راسها بسمة تتعرفها منين و فين و وقتاش
بسمة :اهلا مرحبا جويرية نهار كبير هذا عاش من شافك اش هذه الغبور هذه
جويرية : (تتسلم سلام حار) يرحب بيك الخير غير فالدنيا احبيبتي و دهاويها تقبطك هذه ترخيك هده من العرس ماعادت تلاقينا ددازت سلمان على سارة و باست افنان و تتخاطبها كيف بقيتي البطلة لاباس عليك
افنان : لاباس أ طاتي الحمد لله
وصلات عند زينب جات توقف و هي تحبسها غير خليك مرتاحة مايكون عندك بأس
زينب : لهلا يوريك بأس ( الفضول غادي يقتلها)
جويرية : بابا عاود لي شنو وقع لافنان و ضرني خاطري و حسيت بيكم و قلت ليه والو نمشي نوقف معهم و نقول لهم الحمد الله على السلامة و الحمد لله لي خرجات طريفة
زينب : ششكرا
جويرية : مع فتكذ براسي دخلت هذه الدخلة سمحيلي راني عا فاك مع راسك تقولي شكون هذه حنا مرةكشيين هكذا
انا بنت الانسبيكتور الحاج الواليد ديالي هو و عمي سليمان صحبة كيف الخوت متيتفارقوش و بقينا معرفة قولي عائلة حنا و عاد مؤخرا خرجت طرموبول من عند خويا نصر ساعة مافرحتش بيها درت اكسيد ن في أكادير و مع لي مولف الحديد ما يقدر يجلس بلاش عاود هذه الأيام دزت خرجت، حدة أخرى من عنده مانتيق في حتى واحد آخر من غير خويا
زينب الابتسامة تخرجها بالسيف الهزة لي هزات رأسها لقات نصر واقف في الباب متكي على الحيط مكروازو رجليه هاز حاجب و حاط حاجب نزلات رأسها بالزربة و بقات تتفكر اش هذه الحريرة المحرحرة لي دارت كيفاش تصلح الجرة

بقات زينب كتشوف فيها، ماعرفات راسها باش تبلات، بسمة شافت فيها ورجعات شافت فجويرية بابتسامة ..
بسمة .. زيدي أختي تفضلي مرحبا ..
جويرية .. ( تقدمات بشوية بابتسامة ) شكرا ..

قربات لزينب والاخيرة باقا متبعة مع تعابيرها، حطاتليها الورد حدا راسها ومداتليها يديها .. الحمد لله على سلامتك أختي ..

138__شافت زينب فيها لثواني ورجعات مداتليها يديها دايرا ابتسامة خفيفة .. الله اسلمك ..
ناضت بسمة من الكرسي ديالها .. أجي احبيبة ..
شافت فيها ودورات راسها بزربة بشوية .. لا لا غير خليك مرتاحة

زينب .. ( نطقات بشوية بابتسامة دخلات ليها فخاطرها غير بصوتها والطريقة كيفاش كتهضر ) لا غير كلسي خودي راحتك ..

بسمة مشات خارجة .. خودو راحتكوم ( شافت فأفنان ) أجي ..

زينب .. ( شافت فالوليد ) اجي احبيبة اجي كلس هنا ( طبطبات حداها وجا هو مهبط راسو وكلس بشوية …)

جويرية .. شكرا وعلى سلامتك أختي انشاء الله تقومي بيخير ..
زينب .. ( بابتسامة ) شكرا ..
جويرية .. ( خدودها حومر وكتهضر حشمانة ) الصراحة ماعرفتش غاتقولي دابا شكون هادي وجات ولكن باش عرفت شنو وقعليك حشمن مانجيش نشوفك ..
زين ب.. ( نرال مافاهمة والو ولا عارفة شغاتقوليعا شاداها دودة من لداخل وخسها تعرف شبينهها وبين نصر حنحنات بشوية ) و واش خدامة مع نصر ..

حركات راسها بشوية وهي تشف فيها مبتاسمة .. غير سمحيلي والله ههه يعني نتي ماعندك تامعرفة بيا ومع ذلك يعني ..

زينب .. لا لا ماشي موشكيل تادابا نتعارفو
جويرية .. باركة الله فيك أنا جويرية الصراحة ماشي بزااف باش بديت الخدمة مع نصر والبارح باش تاصلت على ود واحد التقرير عتاذر بأن المدام مريضة وأنا طلب اليوم نشوفك واخا ناخدو معاك الآجر ..

زينب .. ( بقات كتشوووف فيها حشمات ومرگات ماعرفاتش شنو تقول ) م مرحبا اختي والله اعتابري الدار دارك ( شافت فالوليد ) شكون هاد الزويون ..

الوليد غير مهبط راسو وحشمان ساكت شافت حويرية بابتسامة وشافت فيها .. هادا ولدي أمين ..

زينب .. ( شداتها اللقوة ابتاسمات بزز ) تبااارك الله مشاء الله الله اخليه ليك يا ربي ..

جويرية .. أمين أختي والله ارزقك حتا نتي الذرية الصالحة يا ربي ..

زينب .. أمين وشكرا بزاف على الزيارة والله

جويرية .. ماتقوليش هاكا اختي ( مدات يديها طبطبات على يديها ) أجرك لله ونصر راه بحال خويا الكبير والخير لي دار فيا كبير أختي وانا كندعي معاكوم ليل ونهار يكمل ليكوم بالتيسير والله ..

زينب .. ( رتاحت مين قاتليها خويا وفنفس الوقت كتشوف نضراتها البريئين وكلماتها لي كيخرجو من القلب كتحس بيهوم حسات بنغزات الندم كيقرصو فيها ) آمين أختي وعتابري الدار دارك مرحبا بيك والله خودي راحتك ..

جويرية .. باركة الله فيك والله اشافيك مرة اخرا ( ناضت واقفة ) نخليك ترتاحي نتي دابا مريضة وانشاء الله نعاودو نتشاوفو فساعت الخير

زينب .. لا گلسي بعدا تشربي غير شي كاس ديال آتاي ..
جويرية .. لا أحبيبتي والله غير ارتاحي ( شافت فأمين ) يالاه اماما ..

زينب .. ( شافت فيها بابتسامة ) مرحبا احبيبتي والله وانا غانشوف نصر يعطيني رقمك نتشاوفو مرة اخرا ..

جويرية .. أكيد أختي ( جبدات تيليفونها ) عطيني رقمك دابا ماشي موشكيل ..
شدات زينب من عندها التيلفون وركباتليها رقمها وصونات عليها جويرية تم نيت وشكراتها لا هيا لا نصر وكدعي معاهوم بقات زينب كتشوف وحشمااات حيت فالداخل ديالها كتحس بالذنب اتجاه هاد السيدة لي ضلماتها تاكاتشوفها مشات خرجات جارا فيديها ولدها الصغير، كتسمع بسمة كتشدها وهي والو مابغات تاكل والو بحجة انها جات فقط تشوف المريض ماشي باش تاكل، بقات زينب كتشوف تادخلات عليها بسمة مدخلك فيديها بلاطو دالماكلة قاداتو ليها كانت كرشها شوية خارجة بحكم غادا لست شهور دابا ومع ذلك كتسخر على زينب اما نصر دا أفنان وسارة لعند جداهوم ..

بقات معاها زينب حتالشي وقت وعيطو للدار ابيل ڤيديو مع خديديج ونهال وعائشة وزوبير، كولهوم كيهضرو مع زينب وبسمة حداها تاهية تاجا مهدي سلم على ختو وبقاو معاها تاجا نصر، جايب فيدو العشا حطو فالكوزينة وهز زينب فيدو ماكيهضرش معاها وهي كتشووووف فيه حطها فالكرسي ديال الكوزينة، وكلاو مجموعين عاد ناضت بسمة جمعات داكشي بينما مهدي مجمع مع نصر، تاوصل وقت متأخد فليل عاد ناضو مشاو ..

139__هزها رجعها للناموسية بلا ماينطق حرق هز الفوطة ودخل للدوش وهي بقات كتشووف شحال كانت عاوناتها بسمة ولبساتها بيجامة خفيفة هزات تيليفونها دخلات للواتساب ديال جويرية لقاتها دايرا فالبروفيل التصويرة ديال ولدها بوحدو ضاحك بقات كتشوف فتيليفونو محطوط حداها فالكوكيتة كتسمع الرشاش باقي وهي تهزو غير دوزات صبعها وتحل ماكاين لا كود لا والو دخلات لواتساب وكتقلب فالديسكسيون تالقات حويرية دخلات ليها نفس الواتساب لي عندها يعني نمرة وحدة وبقات كتقرا ماكاينش هضرا بزااف لا اوديوات لا والو غير تصاور ديال شي وراق وهي قليل فين كتقول شي جمل وخلاص نصر ماكيجاوبش من غير لا قال واخا ولا اوك، بدات طالعة طالعة تاشافت من أول مرة بداو العضرة والو نفس الشيء ماكاين تاشي هضرا خارج النطاق الرسمي دالخدمة ..

دخلات تالميساجات لي بيناتهوم نفس الشيء كتقولو بعد المرات راه سيفتليك الوراق فالواتس، ولا عيطو الابيل ماكاتفوتش دقيقة ..

بلعات ريقها وحطات التيليفون بلاصتو كتشوووف ماعرفات شنو دير واش غلطات زعما وتسرعات مين دارت هاكاك وكان عليها تسولو مرة اللولة شوية جمعات حجبانها وعلاش هو مايقولهاش ليها مدام خدام مع مرا علاش مايقولهاش ليها ويعاود ليها، بقات هاكاك تكات حاطا يديها بجوج متكيا عليهوم حنكها ..
تنهدات شحال سمعات الرشاش وقف وماهي دقائق تاكتسمع الباب تحل وخرج كيقلب فالماريو، بقات متبعاه بنص شافتو كيلبس حوايجو، شوية وهي تنوض مطولة فيه عينيها، ..

زينب .. علاش ماقلتيش ليا بلي جويرية خدامة معاك أنصر ؟
نصر .. ( شاف فيها ببرودة ) علاش من ايمتا نتي گلستي حدايا فهاد الايام الراس فالراس باش نعاودليك لي عندي ؟؟

زينب .. مافهمتش ؟ دابا انا لي رجع فيا الموشكيل ياك ؟

نصر .. ( ضرب يدو فالماريو صافي للصبر حدود ) زييييينب هضرررتك (ضرب فراسو ) طلعااتليي هنااااا مابقيتش باغي نزيد كثر ..

زينب .. ( غوتات ) ماااتغوتتتتش عليااااا سمعتيييي نتاااا كون كنتييي تجي وتقوولي لي عندك ماايوقعشش هاادشييي كااامل سمعتييي ونتا السباب ماشيي اناااا ..

دام الصمت لدقيقة بيناتهوم هي سالات كتنهح وهو كيشوف فيها .. دابا شنو بغيتي مني ؟ مافهمتش ..

زينب .. ( بعصبية ) عرفتي شنو بغيييت منك بغيييت منك الطلااااق حيت صااافي مادااام مابقيتيش مقدرني ومقدر ضرووفيي احساابليك نسييت الطرشة لي طرشتييينيي ولا نسيتي …؟؟

نصر .. جاتك عادي نتي تقوليليا خاين وماشي راجل غير ماعطاااك الللله بلااصت ماتجي تسوليينييي سولييني ولا حتا لماسوليتييش كون كنتيي غيير كاتعاملي مزيااان ومافيكش قوات الغوات كون عاودتليك شكون ولكن نتي لا ؟؟ لا ازيينب من الوحم لللكارثة للاكتئاب للدابيز فوقااش غانعاودلييك انا فوووقاااش غانكلسس مع مرااااتي الراااس فالرااس ونقووليها شنو عندي فووقاااااش فكرني يالاه فكرني فشي نهار دوزناته مزياااان من مور حملك لهنا

زينب .. ماااتعااقبنييش على اخطاااء عاائلتك وااش نسيتي ولا نفكرك بمووك لي قتلااااتلي ولديي لا واااقييلة نسيتيييي ..

نصر .. ياااااك صييفتها اشنو بغيتيي نديرليها ازيينب وااش نقتلها ونمشي للحبس لا عيشة مزيانة فالدنيا ولا جزاء فالاخرة جاوبي ..

زينب .. ( عينيها مدمعين ) نااااصر انا وياااااك مابقيناااش مفااهمييين الحاصول الله اسهل على كل واااحد صااااافي كولها يشد طريقو ( بداو الدموع كيطيحو من عينيها ) وكيفما طلاقينا خوت نتفارقو خوت وهاد الولد راه كيبقا ولدك وانا عمرني غانمنعك منو ( شهقات حوج شهقات متتاليين كتمسح فدموعها ودور راسها كاتمة التنخصيص ديالها )

تنهد وقرب منها تاگلس وشدليها تحت فمها .. علي راصك ..

علاتو بشوية كتشوف فيه .. دابا لاش هاد البكا كامل

زينب .. حيت عيييت انصر اهئ حس بيااا اهئ عييت ونهار شفت بنت وحدا خرا عندك فالتيليفون تفقصت انصر والله اهئ ماقدرتش نشد راسي وماعرفتش شنو نديير ونتا والو ماكاتحسش بيااا ..

نصر .. وزينب نتي وليتي تشكي فراجلك ازينب راه مابغاتش دخليا لعقلي تشكيي فيااااااا واش انا عمرني شكيييت فييييك

زينب .. ( دفعاتلو يدو كتشوف فعينو ) انااا مااشيي بحااالك سمعتيي اناا عمرني نهضر مع شي راااجل من غيييرك سمعتيييي وبزاااف انصر بزااف مايتقااال وقلبي عمرو سمحليييك

140__شاف فيها وتنهد، هي دورات راسها كتبكي وتنخصص تاكاتحس صاني بيدو مور ضهرها كيرطب عليها ماحسات غير تلاحت على سدرو وزادت كملات بكاها دورات يديها على عنقو مزيرا عليه، هو بقا هاكاك كيدوز يدو على ضهرها ويسكتها ..
نصر .. شش وصافي زينب ..
زينب .. نصر ماتخلينيش اهئ ..

نصر .. ( بضحكة رجولية متقلة كيشوف الحمقة لي بين يدو ) زينب حبيبتي كالمي شوية راسك واخا ( تكا حداها وجرها لعندو متكية على سدرو كيدوز على كتيفاتها وكيهضر بصوت رجولي قاصح وهادئ ومع الضوء خفيف فالغرفة والبالكون مفتوح الضلام كيبان منو ) زينب أنا عارفك اكبيدة دزتي من بزاف دالحوايج خايبين وصعاب، وأنا راه بيدي مقصح من جيهتهوم، وداكشي باش كنصبر ونقول حبيبتي هادي وكنديرليك خاطرك ونسمعليك وكنبغي نعرف مالكي، وكل نهار كنقول دابا غاتولي مزيان دابا غاتولي مزيان، وانا ماعرفتكش واش شفتي شي حاجك قلقاتك انا حسيت بيك عيانة ولكن مين كنسولك ماكاتجاوبينيش احبيبتي، والايام لي انا طلاقيت بيهوم بداك البنت كنتي نتي مريضة وعيانة ولي فيك كافيك ماكناش غانلقاو الوقت ولا غاتجيبها الفرصة باش نهضرليك عليها، ونهار جابتها الفرصة لي باش شفتيها ماقلتيلي والو ( حنا راسو بشوية موقف يديه كيشوفها غير هاديك وكتسمع ليها وتنخصيصها كيعلى ) قوليلي باش غانعرف مم ؟؟ ( رجع حرك يدو بشوية ) واش أنا تشكي فيا نبدلك أعمري .. وأنا من نهار شفتك ماعاودت رتاحيت تاجبتك لداري ( هبط راسو شافها كاتبتاسم بشويييية ) زينب مانبغيكش تبقاي دخلي افكار بحال هاكا لبالك واخا، أنا ماشي تزوجتك باش نمشي ندير وحداخرا، الله اهديك ابنتي ..

زينب .. ( بشوية ) وعلاش ضربتيني ؟

نصر .. راه قلتهاليك ازينب، كنت نتمنى يدي تقطع قبل ماتحط عليك ولكن راه قصتيني وأخيب حاجك هو تقيسيني فقيمتي عندك ( دار جبدها تارجعات تحتو تاحلات عينيها فيه ) دابا أنا عندك ماشي راجل مم ..

زينب .. ( حركات راسها بزربة ) اً ل لا ك كنت معص( قبل ماتساليها هبط عندها حط شفايفو على شفايفها وجرهوم تاحسات بيهوم غايتقطعو وهي تغوت ) اااااااي

نصر .. ( رجع جبدهوم ليها بشوية وهضر كيشوف فعينيها مدمعين تقصحات ) آخر مرة ازينب آخر مرة حيت كون درتك فبالي مكنتش غانخليك دقيقك وحدك هنا ..

زينب .. قولي طلعتليك فرااسك ومابقيتيش باغيني ..

نصر .. ماقلتش هاكا ولكن لاعاىدتيها غاتكون اللخرة ليك، ( هز يدو دوزهوم على شفايفها ) وهاد الفم ماتبقايش طلقيه غير للقاصح طلقيه شوية على قلبك باش نعرفو شنو عندك تم، حيت أهم حاجك بيناتنا ازينب هي الحوار انا ماشي غريب راني راجلك ولاماعاودتيلي لمن غاتعاودي ؟؟؟

زينب .. شنو غانقوليك واش خنيتي( قبل ماتكمل عاود جبدليها شفايفها تاقصحها هاد المرة بجهد غوتات وهي ضرب على سدرو ) واااش حماااقيتي راه فمي هادا ..

نصر .. هادشي لي غايولي صالح ليه، ماخنتكش ازينب ديريها فراسك ..
رجع تكا على ضهرو وجبدها شوية وهي كتمس شفايفها خرجو منهوم شوية ديال الدم وهي كتنفخ تاكيحط يدو على نصها وزير عليه .. باركة من هاد النفيخ ابنتي ..

زينب .. قولي كيفاش قصة جويرية ..

نصر .. هاديك البنت ازينب مابيني وبينها غير الخير والاحسان، يالاه بدات فخدمتها وباها طلب مني باش نبقا نتعامل معاها، السيدة مطلقة وعندها الولد باغا تخدم عليه، وهي يالاه بدات فالدومين واخا بانتليا الخدمة عندها مزيانة وميت النوطير لي كنتعامل معاه خسرت معاه ورجع نتعامل معاها، السيدة بعيدة عليا ازينب ومعتابراني بحال خوها الكبير، وهي راه صغيرة عليك عاد وعمرها تالسلام سلماتو عليا،

زينب .. واش مطلقة ؟؟؟
نصر .. داكشي لي قالت ..
زينب .. مسكينة ..
نصر .. دابا عاد وانا عارفك علم الله باش ضلميتها فخاطرك …
زينب .. وماالي بغيتيني نبووسها وانا كنشوفك كضحك معاها فالقهوة
نصر .. وماعندي مايتساليك تابعانا بعدا حتالقهوا وكون جيتي كلستي غير شي خمسة دقايق باش تشوفي واش بقينا غير بجوج ولا جا شي حد خر
زينب .. علاش مابقيتوش كتلسين غير بجوج ؟

نصر .. زينب هاد المرة دوزتهاليك ولكن المرة جايا لا، ماشي انا مخلي مرتي فالدار وهي تابعاني حيت شاكا فيااااا واش ازيينب بعقلك ولا كيفااش الخياانة ازيينب الخياااانة !!!!!

141__بقات ساكتة كدور فعينيها يالاه جات تهضر وهو يقاطعها ..
نصر .. صافي سكتي دابا غير سكتي بلى ماتعوريها تاني ..( دوز يدو على خصرها ) باش كتحسي دابا مزيان ؟

حركات راسها باه .. سمعتي شنو قاتليك الطبيبة حافضي راسك وماتبقايش تفكري بزاف ابنت قلبي التفكير كيخرج على مولات ( هرها بشوية تاضحكات ) نساي الهم ينساك اعمري ..

طلعات عينيها شافت فيه بقا كيشوف فيها كيتسناها تهضر تاكاتفاجأو وكتهبط على فمو كتمص فشفايفو حاطا يديها على سدرو دور يديها على خسرها، وزاد جبدها لعندو ونتض ضورها بشوية باش ماتعگرش فرجليها بلى مايتفارق على فمها، كيجبدليها لسانها بحال شي قبلة دالشوق بينو وبينها، كيحس بيديها هابطة لتيشورت ديالو كاطلعو ليه، عرفها باغا تعيش معاه علاقة حميمية، ساعدها وناض شوية تاحيد التيشورت بقا بسدرو عريان وهي تهبط يديها دوزاتها على سدرو وعلى الشعيرات ديالو وهو مكمل قبلاتو فعنقها، ومرة مرة كيمصها بشوييية، تاكتحس باللحم تجبد وكطلق اهات خفيييف، هبط راسو وهو يلمح رجليها عض فمو من لداخل ورجع طلع لعند ودنيها ..
نصر .. حبيبة نتي مريضة وخسك ترتاحي ..
يالاه غايشوف فيها وهي تجرو من عنقو وخشات راصها طبعات قبلة خيففة ونطقات بصوت طالع من أعماقها .. توحشتك ماقادراش نصبر ..
مبتاسم ورجع باسها جيهت ودنيها وهبط يدو كيحيد ليها الديباردور دالبيجامة ..
كيتعامل معاها بشوية باش مايعگرهاش فرجليها ولا يقصحها وفنفس الوقت عمرو شافها معاه هاكاك فالفراش وكأنها عمرها نعسات معاه، مستحلية لمساتو ومعاملتو الحنيينة ليها خاولات تنسى كاع المشاكيل والهموم لي دايزين، حتا الالم لي فرحليها ماحساتش بيه طغات عليها الشهوة واللذة معاه، هو لي كيوصلها لحلاوتها هو بوحدو وتاحد من غيرو، ومن حبها ليه ماتقدرش تشوفو مع شي وحدة خرا تبغي تموت، متملكة فحبها ليه لأقصى درجة ..

حلات عينيها بين يدو طلعات عينيها فيه لقاتو ناعس عضات على شفايفها كتفكر ما دوزو ليلة البارح، وحنيكاتها حومر ومزنگين كتحس بالإنرجي فيها، تقول شارجاها ..

طلعات صبيعاتها دوزاتهوم على اللحية ديالو السوداء وهي تقرب بشوية باستو فسدرو تاكتحس بيدو تحركات من على خصرها العاري، وهو يبتاسم حل عينيه بشوية مهبطهوم لجيهتها ..

زينب .. ( ضحكات بصوت طفولي ونطقات ) صباااح الخيييير ..

نصر .. ( مد يدو هزليها يديها وباسها ونضر بصوت صباحي مبحبح ) صباح النور الزوينة، كيصبحتي صاڤا ؟
زينب .. ( عضات على شفايفها ) مزيان ..
هبط بيدو وحطها على كرشها حركها شوية تاتدغدغات .. والصغيور ديالي مزيان !
زينب .. ( هرها ) هههههه لاباااس ( حركات صبيعاتها على سدرو كاتفش عليه ) وقال لباباه فيه الجوع
نصر .. شنو مشهي ولدي الزوين ..
زينب .. ( دورات لسانها على شفايفها وعضاتهوم كتبنن ) طاغط سييطخوووون وعصير دآڤوكا ممممممم سسس ويكون معصر فيه الحامض ..
نصر .. ( كيشوف فيها مبتاسم ومتبع شفايفها، كيحيد ليها الشعر على كتافها البوويض والروطيي كيدوز صبعانو بشوييييية تابورشها وهي تنتافض بشوييية ) ههه مالكي ..
زينب .. ( بهمس وهي متلذذة ) كتبورشني ..

نصر .. ( زاد دفعها لعندو ) شنو درتي فيا مم ( طلع يدو لعنقها قربها ليه كيمص فشفايفها وعاود جر وهي مغمضك عينيها معاه ) كنبغيك أزينب

ناض لبس الكالصو وهزها بين يديه دخلها لحمام حطها على لاشاس وهي كتشوف فيه هبط لعند رجليها قطع واحد الميكة وبدا كيلويها على رجليها تاضغطها مزيان وهزها كيشوف فيها ويبتاسم ..
نصر .. حبيبتي ( باسها فعنقها ) كيكتحسي مزيان ..

حركات راسها وهي معلقة فيه حطها فالبانيو وهز الرشاش كيدوش ليها وهي غير كضحك معاه وهو كذلك، تاسالا ليها لبسليها الپينوار وگلسات فوق لاشاس كتفرج فيه هو كيدوش ومرة تضحك مرة تهضر وهو كيسمع ليها تاسالا ودور الفوطة على خصرو وهزها بين يدو باسها من شفايفها عاد باش داها للفوق الناموسية، جابليها حوايجها كتلبسهوم بشوية عليها وهو كذلك كيلبس تاسالا ودار عندها جر الدوا ديالها تكاها على الناموسية وحط رجليها فوق حجرو كيعاودليعا الدوا وبدليها الفاصمة متألم على حبيبتو تقريبا داروليا ربعة دالغرزات وخصوصا هي رجيلاتها صغيورين وبويض بقات فيه .. سالا وباسهاليها من الصبيعات .. عاد قرب ليها ..
نصر .. نديك معايا ولا تسناي هنا تانجيبليك لي باغا ؟

142__زينب .. لا ماشي موشكيل انبقا هنا تاتجي ..
باسليها راسها وناض هز الفلوس والتيليفون والسوارت ومشا هبط خلاها هي فوق الناموسية غير كضحك، هزات تيليفونها صونات لخديجة بقا شحال عاد جاوبات ..
زينب .. ( ضحكات ) خديييديييييج ..
خديجة .. صبحنا لله كيصبحتي ؟؟
زينب .. مزيان ونتي فين شاداها
خديجة .. بانت ليا راشقاليك ..
زينب .. وعلاه اش ناقصني تامانكونش قرحانة
خديجة .. اييه عندك الحق مانديش عليك عارفا الوحم ديالك كيداير
زينب .. مالي بنتليك حمقة
خديجة .. كيداير راجلك ؟
زينب .. لاااابااس كيسلم عليك
خديجة .. حداك ؟
زينب .. لا مشا خرج اجيب الفطور
خديجة .. هلكتي السيد بالماكلة دزنقة مالكي نتي حتا ماتگفضي على يديك فيناهي الحداگة لي علمتك
زينب .. وماما الله اهديك راه رجلي تفرعات من لتحت اش غانصايب هبلتي ..
خديجة .. وحنا كنهضروليك مييين تبرااي اش درتو فالعيد ..
زينب .. ماعرفتش ماسولتش نصر ماما راه اصلا شلاه اليوم جابتها الفرصة نهضرو اما راه كنا فالهاوية
خديجة .. حيتااش نتيي منوونخة وعقلك صغير كلسي هاكاك تاضيعي الراجل من يديك ونوضي تحزمي وكوني مولاتي الدار وتشاوري على الصغيرة والكبيرة ونتي حاضية غير الخوا الخاوي
زينب .. دابا لامشينا الفيرمة غانطلاقاو داك العقروشة ومايمكنش ثاني نعيدو هنا بوحدنا اكيد غايبغي اشوف واليديه
خديجة .. شوفي لكان السيد موالف يعيد فالفيرمة مع واليديه وخوتو ماديريلو شاي العصا فالرويضة سيري معاه وعطي شير التيقار لعكوزتك راه منضنش دير شي موشكيل من مور كاع لي دارتو
زينب .. ماما انا مابقيت كنتيق فحتاشي كماارة صاافي
خديجة … ديري عقلك اااااابنت كرشي ديري عقلك ونتي من نهار تزوجتي طارليك العقل مع الطيور
زينب .. مكتعياايش من المعيور تقولي غاعدوتي ..
خديجة .. كون كنتي قدامي كون قرصت مك مزيااااان بحرا ترباي
زينب .. توحشت نجي لعندكوم انقول لنصر ايجبني عندكوم شي يامات قبل مانمشيو لاكادير
خديجة .. الالة بعدي مني ماتجي عندي مانجي عندك ونتي عاد قاضيتي الضاواسا مع راجلك حطي قزيبتك للأرض ونتي داخلاليك الدودة

خديجة .. هاني نقوليك ونعاودها راه الراجل ابقااا صااابر صااابر صااابر تايطج ويطلق مك وديك الساعة دوزي تحلي عليا فمك هنا
زينب .. لواه البعااابع سيري عليا نصر كيبغيني وماعمرو يخليني
خديجة … وتيي نوووضيي لانجي نعطي لباباك شي تفليقة عالله توگضي حسابليك راسك فالمييريكاان والله وماقاديتيلو داارو وفرااشو وكلام حلو يخرج من فمك ياا حتا يلوحك ويقولك رجعي لدااركوم حسابليك هو غايبقا مع وحدة منكداها عليه
زينب .. ماما لاساليتي هضرتك قطعي بغيت زعما نفوج صدقتي نتي دابا لي منكداها عليا
خديجة .. ماقلتي عيييب اخريجة كرشي نهار يجري عليك ماتجيش لعندي هانا نوصيك
زينب .. ( غوتات ) بعدوووو منيييي ..
قطعات عليها تيليفون ولاحتو .. تفوووو تفوووو بحالي تقول انا بهيمة شايطة على راسي يخخ ..

سمعات السوارت كيتقرقبو تادخل عندها هاز فيدو ساشي
نصر .. ( كيشوف فيها ) حبيبتي ( حط السوارت والتيليفون فوق الطبلة ) مالكي ؟؟
زينب .. ( مربعة يديها ) والو جيبتيلي لي قوتلك ؟
نصر .. بلاتي نحطوليك فشي بلاطو ونجيبو .. عايني
ابتاسمات متشوقة تاكل كتحس بالحموضية دايرا ففمها مشهياها، تاشافتو مدخل بلاطو كاس دالافوكا وطبسيل فيه طاغط سيطخون بالفورشيت وحاط ديالو تاهو حطليها فوق الناموسية ومشا حيد التيشورت بقا غير بالشورط وكلس حداها هي ضغمات جوج ديال الطروفة بقا كيضحك
نصر .. ههه عابشوية احبيبة ( مد صبعو مسحليها شوية دالكريم سيطخون تحت من فمها ) باقي راه جبتليك خمسة ..
زينب .. ( كتعض فشفايفها وتبنن ) ممم زوين زويين زويين ..

نصر .. هاد الجوع كامل فولدي وانا مافخباريش مم ..
شكون جاوبك كتبنن وتاكل فداك الطاغط ومع ماريا مطحونة من لتحت تقنات المداق، هز البيسي ديالو شعلو فوق حجرو ومرة يشوف فيها هاز هو كاس دالقهوا صايبو لراسو، لقات راسها ضربات جوج طروفك وضارت شافت فيه طلع عينو لقاها دايرا عوينات القطة
نصر .. اش كاين ؟
زينب .. ( ببرائة ) مزال بغيت ..
نصر .. نتي ناوية تزيدي الطرف ( وهو كيحط البيسي )
زينب .. ( دورات عينيها للفوق ) اااصلا درناه بلا ماكلة غابيك ..
يالاه كان نايض سمع الجملة ديالها وهو يدور عندها كيشوف فيها هي ماحساتش تاشافت فيه ودارتلو براسها زعما مالك ..

طلق واحد الضحكة تاتسمعات الصدا ديالها فالبيت كاملة وهي غير كتشوف وبقات متبعة مع ضحكتو المثقلة ولي عندها واحد اللمسة رجولية مرزنة وموزونة عضات على شفتيفها كترمش فعويناتها وهو يالاه كيشوف فيها وكيتفكر اش قالت كيزيد اضحك ..
نصر .. اجي لعندي اجي .. ( قرب ليها وجرها من عنقها وهي غير كتبلق ) شكون هادا لي كيدرليك الطرف هههههه
طلعات معاها وحناكها تزمگو شافت فيه من بين رموشها كاطل عليه وهو مهبط يدو مع ضهرها تاوصل لنصها وهو يزير عليه
نصر .. ادوي المشة ديالي قول أنا لي درتليك الطرف ؟؟ ( هبط عضها من الشحيمة ديال ودنيها ودوا مثقاااال ) ايوا هنا يبان ليك العربون ابنت قلبي

143__حشمها فبلاصتها بغيت غير كدور فدوك العوينات شافها غرقات فحوايجها باسها من حنكها ..
نصر .. الصغيور ديالي باقي ماشبعش مم ..
دورات راسها بلا .. هههه هاحنا نوضو نزيدوه تاحنا لاش صالحين ..
مشا جابليها ثلاثة الطروفة لي بقاو، ضربات جوج اخرين وخلات واحد بقا فيها مابغاتش زعما تاكلو وهي تنغزو تاشاف فيها ..
زينب … هادا كولو نتا …
نصر .. مراتي الحبيبة كتفكر ليا شبعتي بعدا .. ( حركات راسها بأه هز يديها باسهوم ) الحمد لله بصحة ..
زينب.. ( بخجل ) الله اعطيك الصحة ..
رجع كيطاپي فالپيسي بقات كتشوف فيه تاهضرات .. نصر العيد باقيلو سيمانة ..
نصر .. ( حركليها راسو ) تماما وغانمشيو انا ومراتي الزوينة للفيرما نعيدو تم ..
زينب .. نصر ..
شاف فيها كيتسناها تنطق .. ن نتا د دابا عا عارف انا و وخالتي و ا اخر ..
نصر .. غير كل واحد ياخد تيقارو ماغايوقع والو مولفين حنا الخوت كاملين كنتجمعو تم كندبحو عند الواليد نيت عندو الحوالة وكولشي، وانا غانحاول نصلح الموشكيل ..

زينب .. ( تعصبات رافعة صوتها ) وااانصر ا انا منقدررش نطلاقاا معاااهاا مننقدررش ماعمرني نسا داك النهار فحياتي وكيفاش ماحنااتش فياااا

نصر .. ( تعصب ) وشنو الحل يالاه عطيني شنو الحل نقطع الصلة بالراليدين ولا كيفاش

زينب .. أنا مكنقولش ليك قطع الصلة ولكن صافي الله اجعل شي باركة انا نبقا بعيدة مافيا لي يخسر هادشي لي فكرشي تاني بسباب مك

نصر .. ( ردخ البيسي بالجهد ) قاااادي هضرتك وعرفي شنو كاتخرجي من فمك، عارف الواليدة غلطات لا غلطات غلااااط كبيير وكبيير بزاف وراني لدابا ماكندويش معاها جايا ل 3 شهور وزايدون بعدناها من المدينة كااع ولكن راه ماتبقااا الواليدة ازينب لي ولداتني وكبراتني حتارمي راسك

زين ب.. ياااك دابا رجع عليااا انا لي نحتاارم راااسي وااخا اسي نصر ماقلتي عيب انا نمشي نعيد مع دارنا ونتا سير عيد مع داركوم ومريضنا ماعندو باااس

نصر .. دابا شنو بغيتي دوي شنو بغيتي مانمشيوش نعيدو تم ؟

زينب .. ماقتليكش ماتعيدش مع داركوم انا ماشي مسمومة ولا خايبة لي غانحرشك ضد داركوم ولكن خالتي تبقا بعيدة عليا وماتهضرش معايا ولا دوي معايا ابدا ونتا تبقا معايا طول الوقت ماتخلينيش ابدا ابدا ..

تنهد مهبط راسو عارفها خايفة من آخر ماوقعليها وأصلا داك الحدث هو لي كيخليه فكل مرة يتراجع على أي حاجة ويتبت راسو .. واخا الالة غانكون معاك، بطبيعة الحال ماغنخليكش بوحدك …

حركات كتيفاتها .. صافي دابا مزيان قلتيها زوينة ..

نصر .. غانمشيو حتا يصبح غدا العيد ..
زينب .. لا احياتي ماعنديش موشكيل نمشيو تاغدا المهم غير تكون معايا أما أنا ماكرهتش نمشي تانا نشوف الفيرمة ..
نصر .. ( جابتلو الضحكة ) دابا احبيبتي غاشنو بغيتي بالضبط ؟
زينب .. لي بغاه خاطرك وتكون معايا صافي
نصر .. ( جرها عنقها ) واخا الالة داكشي لي غايكون باقي شي حاجة خرا
زينب .. صافي غير هادشي ..
نصر .. فالعشية أنتعاونو نجمعو الحوايج وغدا نمشيو مابقيتيش كدوخي بعدا بزاف ؟
زينب .. لا هاد المرة جاني الوحم عادي مرة مرة لي نتروع وصافي
نصر .. لا جاك عادي نيت ههههه
زينب .. ماضحكش عليا راه ولادك هادو
نصر .. الله اجيبهوم على خير اكبيدة هادا هو الموهيم ..

ضوماندا ثاني على الغدا من برا تغداو هي وياه كيحاول إبعد على المواضيع لي يجبدو الصداع وتلهاو غير مع بعضياتهوم كيدلعها ويكحسسها اميرة ففراشو، حيت قلبو باقي كيحس بالذنب على داكشي لي عاشت وعارفو ماشي قليل المهم غير مين دوزو هاد الازمة راه بيخير، دارو فيلم فالبيسي وعنقها عليه كيتفجو او نقولو هي كتفرج اما هو كيخمم ويفكر فلي جاي وبزاااف دالحوايج الجانب دمو وزينب مايمكنش ابقاو هاكا دييما وثاني مسؤولية ولدو ولا بنتو لي جايين فالطريق وطبعا غير كتغرز صفة الابوة فيك كاتبقا تفكر لمستقبالهوم وتربيتهوم وبزاف دالحوايج .. وفنفس الوقت فراشتو لي كاينة حداه ايحاول إوفرليها شنو بغات باش تعيش مرتاحة وتبعد على الازمة لي عاشتها فآخر الاوقات ..

ناض فالصباح قربليها الباليزا والحوايج هي غير كتشوف شنو غاتدي وتحطهوم وهو يعاونها يمد وكيجمع الحوايج لراسو، تاسالاو عاونها فاللباس كسوة خفيفة فالابيض بكاب من الفوق بحال عباية فالغوز بييي بشبيكة من الراس داليدين وصايبت شوية ديال الميكاب وحطات زيف ابيض فيه وريدات فالغوز على راسها، شاف فيها مبتاسم باسليها راسها وجابليها جوج ديال العكاكز حطهوم ليها .. هبط هو الباليزا ديالهوم وهي من موراه بشوية بالعكاز دخلو فالاسانسور متكية على كتفو، كتحس بالراحة مين عرفات بلي ماكيخونهاش وفنفس الوقت بقا فيها الحال حيت شكات فيه .. وحسات بالذنب فديك البنت ..

144__ركبات فاللوطو وركب حداها متاجهين لأكادير دايرا الموسيقى وناشطة فرحانة ماحساتش بالطريق نهائيا من غير شوية دالعيا، وهو كل شوية يسولها .. واش اوقف .. ولا يحبس .. واخا غادي بسرعة مزيانة ملتازم القانون السرعة تقتل، وصلو لاكادير وعاد شدو الطريق ل 44 وفديك الطريق كاينة الفيرمة ..
ورجعات متكية راسها على الشرجم وكتفكر غير الله اخرج هاد العيد على خير وبيخير ..

وصلو للفيرما، وقف الطوموبيل فالدخلة وهي كطل وتشوف الصور طوييل وهلي فين واصل، تافتحليهوم العساس الباب دالحديد، عاد ديمارا داخل وقف حداها ..

العساس .. مرحبا بسي نصر نهار كبير هادا عاش من شافك
نصر .. باركة الله فيك كيداير مزيان الصحيحة هو هاداك
العساس .. الحمد الله اودي هو هاداك
نصر .. المدام الدراري كولشي صاڤا
العساس .. ( ماكيطولش فيه الشرفة على حساب زينب ) الحمد الله اسي نصر الحمد الله موش ربي الخير ( الله اعطيك الخير )
نصر .. أگ كيين اسي حماد ( حتا نتا اسي حماد ) ..

دخل بالطوموبيل وزينب كضحك .. عندكوم الكلمات بحال ديالنا
نصر .. وراه ماكيتخالفوش بزاف سواسة وشاوح غير شي كلمات بساط علاما كنضن ..
زينب .. ههه المهيم امازيغ .. ( كتشوف فجنابها الشجر دالليمون كاملين على الدخلة وواخدين مسافة كبيرة ) هادشي كامل شجر دالليمون ..
نصر .. ( حركايها راسو ) واخدين ستة دالهكتارات من ليمن وليسر ..
زينب .. ( بصدمة ) تباااارك الله ..
نصر .. وعاد كاين أرگان من اللور ..
زينب .. هادشي كتبيعوه
نصر .. بطبيعة الحال كاناخدو شوية لراسنا وكتبيعو الباقي ..
زينب .. ( عينيها خرجو منهوم القلوبة ) دابا نتوما كديرو أرگان ..
نصر .. وي كيعجبك
زينب .. عرفتي شحال مزيان لداكشي ديال التجميل زعما لادرت داكشي ديال التجميل نستاعن منو
نصر .. مرحبا احبيبتي حقك هادا ..

ابتاسمات فرحانة وهوما باقين داخلين مابين داك الشجر هاديك غير الدخلة كبييرة تاوصلو لواحد الدار بتصميم زويين من برا مصبوغة بالقهوي والحمر والبالكونات من برا والدريجات من شي جوانب فصالة واعرة، وزيدها باركة الطوموبيل حدا واحد الكاط كاط محطوطة تما ..
نصر .. على سلامتك احبيبتي ..
زينب .. الله اسلمك ..
فتحات الباب نزلات كتشوف عجبها الجو بزاف المنضر زوين والطبيبة والدنيا تما مضسة وخارج الدار برا كاينة واحد الگليسة مغطية بالقصب وواحد المرا كبييرة تما كتربل دارت كتشوف نصر لابس النضاضر دالشمس وهاز الڤاليز ديالها، تسناتو تاتقدم عاد جات من موراه ..
نصر .. السلاااام عليكم ..

طلعات داك المرا عينيها حط نصر الباليزا جنبو ومشا باسليها اليد والراس ..
نصر .. ماميگا الحال أعتي ( كيدايرا أعمي ) والو باس ؟؟
كلثوم .. لاباس اممي والو باس بيخير .. ( جات تبوسلو اليد وهو يخطفها ) ..
نصر .. لاباس اعتي لابس الحال مزيان ماليلا ايت المحال ( فين راهوم مالين الدار )
كلثوم .. هاك لالان غر داخليت نكين لاتفرانخ الكامون ( راهوما لداخل أنا كنقي الكامون )
نصر .. ( دار مد اليد لزينب بابتسامة ورحع شاف فعمتو ) هاياكت تامطوط اينو اعتي ( هاهي مراتي اعمتي ) ..
كثلوم .. ( كتشوف فيها من النضاضر بالضحكة ) مرحبا مرحبا اتيسلت ميس اوما مرحبا غر المحال ولما ( مرحبا بعروسة ولد خويا مرحبا بيك فدار خويا )
تقدمات زينب بابتسامة خجولة فهمات الحوار حيت تقريبا بالشلحة غير اللكنة لي شوية مبدلة حنات باستليها اليد وهي طبطب على راسها ..
زينب .. السلام خالتي .. كيدايرا لاباس
كلثوم .. ايز تسنت اتسيول تاسوسيت ( واش كتعرفي للشلحة )
زينب .. ( جاوباتها بفرحة ) لا سنخ اخالي غاس نكين اشاحيت ايت تگيت ( عارفة اخالتي غير أنا شلحة )
كثلوم .. ماسا تگيت ( منين نتي ؟ )
نصر .. گ بني ملال أعتي ( من بني ملال أعمتي )
كثلوم .. اشلحيت گزايين ( الشلحة دزايان )
نصر .. ايييه اعتي هوا هاداك ..
زينب .. حنا مخلطبن تما عرب وشلوح حنا جينا فشلوح كاتلقا زمور وزايان ..
كثلوم .. ( مسكينة مافهماتهاش حيت كتهضر غير بالشلحة ) ايوا مرحبا مرحبا ايكشم ( دخلو )
نصر .. لايلا مّي لداخل ( واش كاينة جدة لداخل )
كثلوم .. لايلا خاس اكشم .. ( كاينة غير دخلو )

جر زينب لي عجبها الحال عجباتها كلثوم وعاد مرا كبيرة تقريبا قد سليمان ولا قل منو بشوية حيت تكون فديك السبعينات مسكينة وكااالسة دايرا النضاضر وتنقي مين دخلو بقات كتشوف الزليج البلدي والكبس مزخرف دخلو كان بحال الرياض لداخل غير هو مغطي من الفوق، بلا ضواية، نصر بقا كيعيط للواليدة وزينب واقفة وكتنهد تاكتشوف ربيعة خارجة من واحد الصالون بواحد القميص وزيف ديالها كيف العادة .. شافتو وهي تعيط عينيها مدمعين

145__ربيعة .. نصصصر ولدي ..

شافت زينب فيها وهي ترجع مور نصر وربيعة ماداتها كاع فيها جات كتجري لعند نصر وعنقاتو تاقطرو عينيها بالدموع، هز نصر لمو يديها وباسها ورجع باسليها راسها
نصر .. الواليدة لاباس ؟
ربيعة .. لاباس اولدي لاباس مين شفتك نتا راه لاباس ..
نصر .. الحمد لله ..
رجع شوية شاف فزينب وهي تشوف فيه تاكتشوف ربيعة قربات ليها ..
ربيعة .. كيدايرا ابنتي لاباس بيخير ؟
زينب .. ( بقات كتشووف فيها ببرودة ) لاباس الحمد لله
ربيعة .. مبروك ابنتي الله افكك على خير
زينب .. ( طلعات حاجب ونزلات لاخور ) أمين .. ( ورجعات شدات فنصر )
ربيعة .. ( رجعات شافت فولدها ) زيد اودي زيد جداك با طلقاها فهاد الصالون ..
تقدمات وهو من موراها تادخلو على واحد المرا مسكينة كبييييرة وقلييولة لابسة البيض والشد فالابيض ويديها تايترعدو كتشووف فالتلفازة ..
نصر .. ( بتاسم وقرب ليها باسليها على راسها ويديها وگلس حداها هضر بالسوسية ) جدة لاباس اجدة بييخير ..
شافت فيه كتشوووف كتحرك غير راسها وهي ضور عند ربيعة .. ماگ مسوا ؟ ( شكون هادا ) ..
زينب عضات على شفايفها جاتها الضحكة .. نصر رجع هضر مبتاسم عارف مسكينة جزاتو مريضة بالزعايمر راه كبييرة وغادا لميات عام
نصر .. حفيدك أمي حفيدك نصر هادا ..
شافت فيه مزيان وتمتمات .. ماني ناصير ( شكون نصر ؟ )
ربيعة .. هاويلي مشات تنسا تاني ..
نصر .. ولدك سليمان امي ..
ميمونا .. ( تاتحرك راسها ) هاااه ..
نصر .. عرفتيني امي ..
ميمونا .. ( ماسمعاتوش ) هاااا
نصر .. ( علا صوتو شوية ) وااش سمعتيني سمعتييني اميي نصر نصر ولد سليمان انا من مراكش ..
ميمونا .. هاااا بن سليمان ..
ربيعة .. اييه اخالي ولدي هادا ولدي ..
ميمونا .. ( شافت فيها مطولة ) وشكون نتي ؟ ..

طلقات زينب الضحكة فنفسها ونصر تاهو وربيعك شافت فيها فقصاتها هاد 3 شهور كاملة رجعاتليها راسها اللور ..
ربيعة .. واا ربييعة اخالي ربييعة تامطوط نسليمان ( مرات سليمان )
ميمونا .. هاااا ولاباس لاباس ( شافت فنصر مسكينة كضور بشوية وكضل ثواني باش تستوعب وقليل فين تسمع وكتهضر الكلمات كيخرجو مقطعين ) لاباس اممي والو باس ؟ ..

نصر .. لاباس امي لاباس .. ( جر لزينب اليد ) هامراتي امي ..
ميمونا .. ( كتشوف فنصر فزينب ) مراتك ..
نصر .. اييه ( دور بحركة من يدو على كتافها جمعها لعندو ) زينب سميتها ..
ميمونا .. زيينب ؟؟
زينب .. ( حركاتليها راسها مبتاسمة ) سلام اخالتي لاباس ..
ميمونا .. ( كتحرك راسها باه بشوية ) لاباس ايلي ( ابنتي ) والو باس، ( شافت فنصر ) غيرم شان الوليدات ( عندك شي وليدات ) ؟؟
نصر .. عاد رزقنا امي راها حاملة ..
ميمونا .. هاااه وفيناهي مراتك ؟
نصر .. ( زينب ضحكات وهو بتاسم ورجع شاف فيها ) امي ها مراتي وانا نصر ولد سليمان وهادي الواليدة ربيعة ..
ميمونا .. ( شافت فربيعة ) اكلسي نتي مالكي واقفة هاكاك ..
ربيعة .. ( كلسات نفخات ) وخالي وشوفي بعدا اشكايگولو هوما بعدا ..
ميمونا .. ( عقدات حجبانها كتهضر بالسوسية معصبة ) ومالكي تاتغوتي نعيط لسليمان اعطيك العصا ..

هاد المرة نصر وزينب طلقو الضحكة بجوج بيهوم

بقات كالسة حدا نصر والصراحة ميمونا فوجات عليها مسكينة قالباها صباط مع ربيعة، وجات حتا كلثوم كلسات معاهوم، ونصر حاط يدو على لوسادة مور ضهر زينب وفيدو الاخرى التيليفون وهي كالسة جنبو متبعة معاهوم شي تفهمو شي لا وخصوصا كيهضرو بزربة كتشوف فربيعة ودور فراسها سلامها دقبيلة، شنو زعما تكون خواتها من راسها مايمكنش كاع داكشي لي دوزات عليها وعلى نجلاء زعما تاقات فيهوم وجه الله فهاد 3 شهور بحالي تقول مشات للحج، ولا دخول بنتها للحبس لي خرجات يالاه خرجات شهر دابا دار فيها شوية دروح ..
بالها تشغل مارا حتا حسات بيدين نصر نغزوها من كتافها وهي دور شاف فيها غوزعا كيسولها زعما مالكي بانتلو شاردة وهو نيت داير التيليفون على ودنو حركاتلو راسها بلا وتم نيت ناض واقف كيهضر شافتو خرج للبرا بقات هي كتشوف تاقربات ليها كلثوم ..
كلثوم .. اييه ابنتي مشاء الله عليك نصر دا الزين والرزانة ..
فهماتها شوية ورجعات جاوباتها بشلحة .. شكرا اخالتي ربي اخليك ..
كلثوم .. كاينين شي وليدات … ؟
ربيعة .. ( جاوباتها دغيا ) يالاه حاملة فشهرها اللول ..
كلثوم .. ( بفرحة ) هااكااك ( شافت فيها ) مبرووك ابنتي الله اكمل ليك بالخير ويفكك على خير ..
زينب … ( بخجل ) شكرا اخالتي ..
ميمونا .. اش اوا ؟؟ ( مافهماتش )
كلثوم .. حاملة ايما بولد نصر حفيدك ولد سليمان ..
ميمونا .. افرحي افرحي اجي اجي ..
زينب دايرا الخاطر ناضت عندها وهي تباسليها الراس مسكينة زينب رجعات تاهية باستليها راسها بابتسامة ..
ميمونا .. ( حطات يديها على كرشها ) بنو دنصر هادا بنو دنصر ..
كثلوم .. اييه ايما جاينا حفيد ..
ميمونا .. افرحي افرحي ( طبطبات على كرشها وربيعة غير كتشوف وحاطا اليد على اليد ) الله افرحكوم ..
زينب .. اميين اخالتي ..

146__بابتسامة فرحات حيت تعاملات بحال هاكا وكلساتها حاداها وطبطب ليها على يديها وعلى ضهرها ..
تاكتشوف نصر دخل هو وسليمان وعبد الكريم ..
تسالمو ناضت حشمانة سلمات على سليمان باستلو اليد وعبد الكريم فيدو نعمان غير من بعيد بلى ماتمدلو يديها ورجعات كلسات حدا نصر، وبقاو مجمعين، نصر لي كدوي ولوخرين وهي غير ساكتة تادخلات نجلاء هازا فيديها عبد الرحمان كانو سبقوهوم هوما وجابهوم سلمات على زينب وعلى الباقية وكلسات حداها كتسول فيها، تاطلعات زينب عينيها لقات ربيعة كتشوف فيهوم بنص عين ورجعات دورات عينيها لنجلاء ..
زينب .. كيداير حالك مع خالتي ..
نجلاء .. خلي الجمل راگد ..
زينب .. ياك لاباس ؟
نجلاء .. رجعات عينيها ليا ثاني غالله استر وصافي
زينب .. واش هادي حمقة ولا مالها
نجلاء .. مابقا مايتخبا أختي راه قتليك راه لي يقتليك ولدك فوسط كرشك بلى ماتزيد تسناي منو شي حاجة ..
زينب .. على وجه نصر أما والله مانعتب هنا
نجلاء .. أودي دابا جيتي غير بقاي معاه ولا شتي بقاي غير حدا خالتي ميمونا راه هي وياها دايرين كيف العافيا مع الما
زينب .. هههه دخلنا عليك بالله
نجلاء .. اييه عنداك يقوليك عقلك راه غازهايمر السيدة نهار كتعقل تاتحدهوم فخطرة كتعقل على الصغييييرك والكبيرة ومرة مرة تاسمشيليها العقل فخطرت ونهار كايرجع ( ضحكات بشوية ) والله أختي تاموتي غابضحك كتخرج منها السمن الحر ..
زينب .. قول السيدة عكوزتها مدوزاها عليها داكشي باش كدور ليا
نجلاء .. علاما عاوداتليا خالتي كلثوم ربيعة كانت من واحد الدوار مضاضين مع ضوار عمي ايوا وهاكاك وجابها وباه ماكانش باغيها وطبعا تاخالتي ميمونا وداكشي باش مشا لمراكش ودا مراتو ..
زينب .. هاااكاك قول القضية من بعيد الزمان
نجلاء .. ( حركاتلهيا راسها ) اييه كون تشوفي عيالات لوايسها (( كتشرحليها ) مراوات خوتو دعمي راه نهار اطلاقاو الحرب انوض
زينب .. ( غير كتسمع ) هااكاك
نجلاء .. ااه ومزاال غير بلاتي خسك اگلسي مع خالتي كلثوم وماتكونش خالتي وتشوفي اش تبدا تعاودليك ونيت نعار العيد راه كيتجمعو كاملين من الكبير للصغير حيت هنايا دار خوهوم الكبير عمي ونيت فين كاينة خالتي ميمونا هي كبيرة العائلة وتشوفي اش كيوقع هههه حضرت مامرك ماجوج على الحروب هاكامالي هاكاوا

نجلاء .. ( كتشوفليها فرجليها المضمدة ) وقولي بعدا كيجرا وطرا معاك هنا
زينب .. اودي غابوحدي دزت على الزاج
نجلاء .. احح ياختي وجاتك مع هاد العيد
زينب .. غير سكتي مسافرة بالعكاكز
نجلاء .. ودابا واش كتعطيك الصداع
زينب .. لا لا كنشرب دواها الحمد لله مامفروعاش بزاف غير ربعة دالغرزات
نجلاء .. ايوا الحمد لله بشيفا اختي والله الله احد الباس
زينب .. امين اختي امين وغير سمحيليا والله ماسولت فيك ماشفتك من هادي شحال قبل حتا منحمل بولدي اللول
نجلاء .. اودي اختي شغانقوليك راه المشاكيل كيجيو دقة وحدة متبوعة فين اوا مازال غاتشوفي شي حاجة
زينب .. ( تنهدات ) ايوا الله ادير شي تاويل دالخير ..
سليمان .. زينب
زينب .. ( شافت فيه دغيا باحترام ) نعام اعمي
سليمان .. كيدايرا ابنتي لاباس عليك مبروك ابنتي حملك الله يتبثو ويرزقنا شي درية صالحة ( شاف فنصر ) تربيه بالخلق الحسن وتكبرو على اعراض باه ..
نصر .. امين الواليد الله اطولينا فعمرك ..
تحط الغدا من عند الخدامة مرات حماد العساس واخا ربيعة لي ناصباه، ولكن كتخلي الخدامة هي تقادو وتحطو، تجمعو على الطبلة النسا بوحدهوم وتحط للرجال بوحدهوم سليمان ونصر وعبد الكريم وبوبكر خوه دسلينان لي موراه جا يشوفهوم تاهو ساكن فالمدينة ديال تارودانت لداخل ..
تغداو وميمونا حداها كلثوم مسكينة هي لي تقطع وتعطيها، واخا تاهيا مرا كبيرة ومسكينة تزوجات ومارزقهاش ربي بالولاد وكانت تطلقات وبقات هاكاك مع مها وخوها لدابا ..
الفيرما كانت ديال جدهوم ونهار مات، سليمان شرا حق خوتو كاملين بقات غير مو فيها وبقات تاختو ومن العيد العيد كيتجمعو خوتو كاملين عند مهوم ..
سالا الغدا وتجمع كولشي نساحب عبد الكريم وبوبكر وسليمان بقا كالس حدا ميمونا طالق رجلو نساحبات نجلاء تبدل لولدها ونصر همس لزينب فودنيها ..
نصر .. يالاه طلعي لبيتك ..
زينب .. ( شافت فيه ) واخا ..

147__ناض سبقها شد فيها حيت هي مزال كتعكز تاوصل للدروج وبقا طالع بشوية كاتجي حشومة يهزها، والدار عامرة .. الفوق فين كانو البيوت واحد حدا واحد دايرين الدورة وكيطلو على لتحت بالشبيك داير بحال الرياض تماما مي من الفوق مغطيا الدار .. مشا بيها بشوية تاوصلها لواحد البيت وحلها ودخلات هي من مواه كتشوف فيها، زوينة عادية فيها تميم مغربي قديم والشراجم نازلين يعني لافتحتيهوم تقدري تخرجي غير منهوم لبرا بلا باب وعاد قدامهوم اسباب تحطي حداهوم الورد ولا لي بغيتي، وزاجهوم باللوينات الحمر الصفر الخضر لاكان الطو كيعطيو لوانهوم، عجبها داكشي جاها ديكور زوين بحال الرياضات دمراكش وفاس الكبار واخا هادا غير عادي ..
كانت تما ناموسية ديال جوج صغيرة شوية، وواحد الماريو ديال الخشب وزريبية مخددومة باليد بلدية ..
نصر .. هاد البيت مخصص ليا فينما كنجي كنبات هنا وعمتي عزيز عليها كتسدوليا بالساروت وتبقا مرة مرة تنقيه وتقادو ..
زينب .. ( كلسات فوق الناموسية ) مسكينة زويين والله ههه كتبدل الروتين دالحياة دالمدينة كتحس راسك فالعروبية
نصر .. كيبتاسم وهو كيفتح الڤاليز ) ماحضرتيش على وقت الضواية بالشمع هههه راه انا هنا كبرت كل قنت من هاد الدار كاتلقايني لعبت فيه ولا درت شي موصيبة ..
زينب .. ( نضرات شيطانية ) مممم باينين عليك المصائب اجوجي ..
نصر .. ياك ابنت قلبي ماكذبتش بعدا ..

زينب .. هههه خسك تعاودلي
نصر .. ( بضحكة ) مرحبا احبيبتي ( شاف فيها ) كيبقيتي بعدا كتحسي براسك شوية ؟ ياكما كضرك شي حاجة، كليتي مزيان ؟

زينب .. ( حركات راسها بآه ) كليت احبيبي كليت ..
نصر .. بصحة .. ( جرليها الباليزا ) هاكي لاغاتاخدي ..
زينب .. ( كتشوف فيدو ) شنو هزيتي نتا
نصر .. غانبدل عليا هاد الشوميز ( حط الحوايج فالناموسية وكيحل الصدايف ) كنحس براسي عرقت فيها
زينب .. خسني ندوزهاليك شوية ..
نصر .. حبيبتي غير رتاحي ( حيدها ورجع كيلبس التيشرت ) نتي قابليليا غير ولدي باراكة عليك ..
عضات على شفايفها وضارت كتبتاسم كتجبد حوايجها كمل هو سروالو دالكيط وجا طلعليها راسها تاطاح الشال منو وباسها على جبهتها ..
نصر .. كبيدة غانمشي عند خويا نشوفو شي خدمة، نتي بقاي فالبيت تكاي شوية رتاحي ولابغيتي شي حاجة صونيليا صافي ؟

حركات ليه راسها عاود باسها ومشا خارج بقات هي حيدات داك الكسوا وبقات بدوبيساس جبدات البيجامة غير حطاتها تاتنوض وتلبسها وحطات حداها شالها وجمعات شعرها كعكة وتكات على ناموسية مرجعة عليها الغطا ترتاح شوية حطات يديها على كرشها وبقات تادوزها شوية، مبتاسمة تاداها النعاس ..

بقات ربيعة كالسة معاهوم لتحت وسليمان كيتفرج ومرة يجمع مع كلثوم كتنقي حداهوم .. تاشاف فربيعة
سليمان .. سمعي الدرية تفوتيها عليك هانا نوصيك ..
ربيعة .. اانا ..
سليمان .. لا انا ..
ربيعة .. الدرية راني فايتااها ماحداها عاطياني التيساع ..
سليمان .. والله يا ربيعة كنعرفك نتي تاتقلبي عللى الصداع هاد المرة مانرحمكش ..
كلثوم .. اش كتهضرو على مرت نصر ..
ربيعة .. نتي غير نقي زريعتك
سليمان .. اااادييك المرا امال لساانك حرش ماتعرفي عدو ناتعرفي صديق
ربيعة .. شتك وليتي تعطيني بالعين بزاف
ميمونا .. ( كدور راسها بلا حول ) عييت معاك ابني قتليك قد مابقا فالزمان ترجع لكلام ميمتك
ربيعة .. ( ناضت واقفة ) ايوا ماشي اخيرتها ضوروني بيناتكوم راااني كبييرة وعاقلة وولادي بشلاغمهوم والكبير فيهوم فعمرو 52 باش نتوما تجيو توريوني اش ندير ..

كلثوم .. ولادك فالدنيا والاخرة شكون با ينفعك
ربيعة .. بعدا عندي فين نديوها اما نتي لا دنيا لا اخرة
سليمان .. نوضيي خرجيي منهنا يالااه اييوا

ربيعة .. ياك الحاج تاوليتي بشلاغمك وماخليت مادوزت معاك وترجع تجري عليا هانتا شفتي كنا سمن على عسل غير جات مرت ولدك وهي تشعل
ميمونا .. ممم السمن قاتلييك والقطراااان القطرااان
سليمان .. وسيري بدلي ساعة بخراا سيري ..
خرجات ربيعة كتعتب وتعاير هي نفسها حارة وواعرة واعرة واعرة وتقبيلتهوم معروفة عليهوم من زمان الوعورية، ماتسكتش وليانها مقطر، عكس ولادها بحالي تقول ماخرجوش شادين ليها كاع مزال بناتها غادين معاها فالخط ..

دارت ميمونا عند سليمان .. اش بانليك تعاود الزواج هاد المرا مابقات عاجبني
كلثوم .. ويما اش سايرة كتخرفي الله اهديك فين مازال با يتزوج
سليمان .. يما ماكدبات شاي صافي ربيعة مشات ووفات مابقا مايتعجب ..

ناضت ديك العشية هبطات غير تعشات مع نصر ورجعات نعسات كتحس بالعيا فيها ..

ناضت فالصباح كتسمع الفروج من بعيد كيغوت بحلقو، دورات عينيها كتشوف نصر ناعس على كرشو بضهرو العاري، عوجات فممها بالضحك وهي دور نعسات على ضهرو تاحساتو كيتحرك ..

زينب .. نوض الحلوف نوض قربتي تجري عليا انا وولدي..
نصر .. حبيبتي ( جرها من يديها ودار عندها ) صباح الخير

148__زينب .. صباح النور ..
نصر .. كيصبحتي هو هاداك مزيان
زينب .. بيخيييير ..
نصر .. ياكما ضرك البرد فليل بقيتي معرية ( لابسة غير دوبياس )
زينب .. لا لا الجو سخوون ..
نصر .. ( قربهاليها باسها فعنقها ) الحمد لله ..
زينب .. نوض يالاه باش توريني الفيرمة ..
نصر .. ههه ( كيحيد ليها الشعر على عنقها ) ماتعطينيش حلوتك بعدا ندوقها فهاد الصباح مم ..

تهرات كضحك بشوية يالاه قلبليها غايبوسها بشوية ففمها تاكسمعو شرااااااااخ مع واحد الغوتة ناضو قافزين من فراشهوم ..

حيد بسرعة الغطا عليه ونايض اشوف وهي بقات دايرا الغطا على سدرها ماعرفات فين ترض الراس ..

هزات التيليفون لقاتها العشرة وكتسمع الصداع لتحت شافت فالباب كتسنا يرجع نصر ارد عليها بشنو كاين وهي ماعرفات مادير رجليها مفروعة من لتحت ..

تاشوية كتشوف نصر راجع معصب دخل ردخ الباب ..
نصر .. لا حول ولا قوة الا بالله ..
زينب .. نصر شنو كاين ؟
نصر .. ( معصب جبد التيشورت نعصب ) صبحنا لله يخ على صباح ( شاف فيها ) رتاحي شوية هانا راجع ..
زينب .. نااصر نننصر ..مشا بسرعة خرج وسد عليها الباب، بقا كيخسها تعرف شنو كاين، نفخات فبلاصتها كتسمع غوات ربيعة وكلثوم عرفات القدية فيها ان حيدات عليها الغطا وتحركات شوية تاوصلات لراس دالناموسية وبقات كتفكر واش تهبط ولا اش غادير، حاولات تمشي على رجليها لوخرا وكتعكز غير بالگدم درجليها تاوصلات للماريو وهزات واحد البيجامة كتجي طويييلة، وهزات زيف حزمات بيه راسها مخلية الزيف نازل على كتافها، ومشات عاد تحركات لعند الكاز هزاتو ومشات خارجة من الباب كتسمع السكات الهضرة قلالت وغير صوت نصر لي كيهضر، هبطات من الدروج شافت طبسيل مشتت مبالكامون فالارض عرفاتو هو لي غايكون دار داك الصداع مشات تادخلات من اللور لقات ربيعة كالسة مربعة يديها معصبة وكلثوم حدا ميمونا كيشوفو فيها شوفات القتيلة وعاد واحد المرا وحداه بنت من الجهة الاخرى كالسين والمرا كتشوف نافخة ريشها وحداهوم نجلاء گالسة وفوق حجرها عبد الرجمان كيلعب فالتيليفون ..
زينب .. ( شافت من اللور فنجلاء كتسولها بعينيها )
نجلاء .. ( غمزاتها بعينيها تسكت وتجي تكلس )

كتقرب ونصر كيهضر عاطيها بالضهر .. جيت باااااش نرتاااح مااشيي بااااش تصدعووونييي صباااحاتوالله ( شاف فربيعة ) الواااليدة نعلي الشيطان الله اعديك راك بعقلك ..

زينب كلسات حدا نجلاء بالهمس .. اش كاين
نجلاء .. سكتي خلي نشوفو بعدا هاد الحريرة

ربيعة .. اشمن عقل اشمن عقل واش جدااك هي وينتها تاتشفوهوم بغاو اجيبو مرا لبااك ونتااا كتهضر وااشمن عقل بقااا
نصر .. ( سد عينيه راجع باللور داير يدو على لحيتو صداع النسا ومصدعينو بهاد التهبال والتبقبيق الخاوي ) سمعو غانهضر معاكوم كاملين الصداع مابغيتوش جايب مرتي لهنا باش ترتاح ماشي باش تبقاو تنااگرو عليا هنا حشمو غير قدام ولادكوم .. ( يالاه دار كيشوف زينب بقا كيشوف فيها وهو يمشي خارج معصب ) ..

كلثوم .. ايوا صاااافي هااابنك شههد فيك وكلسي الارض
ربيعة .. اشووفي ادييك هااه وحق ربي لي رزقني يتانشفي فيك لي يسوا ولي مايسوا ..

زينب .. ( مصدومة بشوية هضرات) ويلي ويلي ستاغفريت الله
نجلاء .. ( بضحكة غير بينها وبين زينب ) هه ماشتي والو الخير جاي لقدام ولاهيلا قاليك جايبينليه مرا وهي السيدة مابقاليها والو تموت

مصدومة مامايقاش .. أويلي واش كيدابزو هاكا عادي زعما عندهوم، كيفاش مرة جديدة مافهمتش

كلثوم شافت فزينب وهي تهضر .. صباح الخير ابنتي كيصبحتي

دارو البنات بجوج شافو فيها وهضرات زينب .. أنا أخالتي ..

حركات ليها كلثوم براسها ناضت ربيعة خرجات معفرة ماداها فيها حد وهي تجاوب زينب .. لاباس اخالتي الحمد لله

ميمونا كتشوف فيها .. شكون هادي ؟

كلثوم .. مرت نصر امي مرت نصر

ميمونا .. وشكون نصرو ..
كلثوم .. ميمتي سكتي اعار ربي ..

المرأة دارت عند زينب كتشوف فيها .. نتي نرت نصر ..؟

زينب .. ( شافت فيها ماعرفاتش شكون والبنت لي حداها كتخنزر فيها بقات زينب غير مصدومة ) اه انا ..

المرأة .. ااه ايوا تبارك الله تبارك الله

149__كلثوم .. هييه شوفي الزين والتباتة مشاء الله ولد خويا عرف شنو يختار

المرأة .. ( بضحة صفرة ) ايوا تاهنا راه كاين الزين وتباتك غير ماشافو شاي ..

البنت .. ( غليضة وكاتبان فالعشرينات ولكن وافية شافت فمها ) مي انا مشيت عند با نشوفو

المرأة .. سيري ..

دازت البنت من حدا زينب كتقلع فيها ومشات زينب بقات غير كتوف قشعو شوفاتها لاهيا لا نجلاء .. مال هادي

نجلاء .. هههه هادي راه تاتموت على راجلك ..
زينب .. اوييليي ..
نجلاء .. اييه احبيبتي وشحال هادي كانو باغينها ليه وربيعة حررات عليهوم العيشة قاتليهوم والله لادخلات لداري ماهية بنت عمو ومها مكاتحاملش مع ربيعة ..
زينب .. ( ضحكات ) اول مرة ديرها ربيعة مزيانة ..
نجلاء .. ههه وراه عندك هنا ناري يا ختي راه وحدة ماتحمل لوخرا وشي كيفحفر لشي عرفتي شحال من واحد كان عينو على نصر نهار العائلة سمعاتو تزوج شداتهوم الصدمة
زينب .. فين كتعرفي نتي هادشي
نجلاء .. الحيوط عندهوم ودنين وزيدها راه انا ديما هنا نسيتي عيد الكريم خدام هنايا مكنجيش غير فالعيد فبزاف ديال شهورة وكنحضر على كاع العضرا لي كدور ..
زينب .. قوليلي بعدا اش وقع فالصباح

نجلاء .. هانتي انا اصلا جيت هابطة كنسمع كلثوم وربيعة كيدابزو ومرات بوبكر واقيلة سميتها حياة ولا منعرف اش سماها الله، موهيم دخلات هي وبنتها وتزادت الهضرا .. تاقاتليها خالتي كلثوم نجيبليك الضرا وهي تجبدليها خالتي الطبسيل وشتتاتوليها تاغوتات بنت بوبكر هي ومها وهي تنوض بيناتهوم ..
زينب .. وتاهادو مساليين قبهوم واش من كل جدر عقلهوم غايجيبو لسيد مرا جديدة وهو فعمرو 70 عام وييلي ..
نجلاء .. وراك عارفة عقليت الناس القدام اصاحبتنا واش كيحسابليك بحالهوم بحالنا راه بعادين بتفكيرنا بزااف وكباار فالعمر وزيدها ساكنين فالعروبية صافي عندهوم الراجل بغا يتزوج اتزوج واخا تكون فعمرو 100
زينب .. يا ختي واللهيلا عالم نموتو غالبضحك
نجلاء .. انا راه كنموت غير بالضحك ويلي ماشتي والو دابا هاد عمي بوبكر راه هو لي كيعيد معانا هنا هو وعمي حمد باه دياال بسمة وحنايا وخلاص نصر ..
زينب .. دابا هاد خيتي بنت عمو ؟؟
نجلاء .. ناري هههه بقا عقلك معاها ماتديهاش فيها اصاحبتنا راه لوسييي مايشوف حد من غيرك وايلي واش تانتي نصر باقي صغير باش ادير هاد الخوا الخاوي كون كان بغاها كون راه يتزوج بيها مين كانت بغاتهالو خالتي كلثوم
زينب .. قوول كلثوم هي لي كانت بغاتهالو
نجلاء .. اييه وحتا عمي سليمان قالو زعما هادي بنت خويا كون تخطبها ولكن خالتي نوووون دارتليهوم موتا حمارة مالها حمقة تجيب بنت عدوتها لدارها
زينب .. اييه فالحة تجيب غير بنات الناس المرضيات وتحرث عليهوم
نجلاء .. ( تنهدات ) اودي كنا تدين تدان تاهية راه عاشت الحرب مع عكوزتها ولواستها معدرتها تخرج فينا الحر
زينب .. الله استر وصافي داكشي باش خلخلوها
نجلاء .. والله مانكذبش عليك انا بعد المرات كاتبقا فيا فخبارك راني قتليك والله تابعد المرات يجيها قلبها عليك وتحن عليك وتعاود معاك انا شحال من مرة تعاودات معايا وكانت تعاودلي نيت على شنو كانو يديروليها راه معدرتها يأثر ليها داكشي على عقلها
زينب .. اختي انا عمرني نتيق فيها نون اويلي واش السيدة ماحنات تافولدي كتشوف بنتها كترفس عليا ولا قاتليها وقفي ولا تنوض تحامي والو
نجلاء .. شتي بوووشرى راه السم شناهو السم الما القاطع وعمرك تشوفي معاها الخير ديك السيدة هي هاكاك وراجلها نيت باش تزوجاتو راه سحراتلو وهادي تبقا بيني وبينك
زينب .. ( ضربات على فخاضها ) اويييليي .. ( دورات عينيها لتشوفهوم واش شافوها مين غوت ماتسوق ليها حد ورجعات شافت فنجلاء ) اوييلي واش كتهضري بصح
نجلاء .. ( حركات راسها ) اييه غير سكتي هادي سمعتها غير واحد النهار بينها وبين ربيعة وكانت ربيعة كتغوت فيها وتقوليها سسسري توبي غير لراسك يعني باش تعرفي خالتي راه ماشي قلبها كحل ومسوس اما كون راه وكلاتك شحال هادي شي موصيبة ولكن بنتها ماكاتقدش عليها قاصحة قاصح

150__زينب .. ياختيييي وشوووفيليك الخانزة معدرت نصر دخلها للحبس
نجلاء .. شتي انا راه باقا كانتسنا شي موصيبة منها حيت لي عارفة بشرى محاااااال واش تخرجليك هاد الحبس على خير وهاهي وقولي نجلاء قالت راه عشرسنين وختك فالدگااان تريكتهوم حافضاها من الراس تالساس ..

كلثوم .. زينب ماكليتي شاي ابنيتي سيري لكشينة تفطري ولا نعيط لحادة تجيبليك الفطور راك مريضة ..

نجلاء .. ( ناضت وحطات عبد الرحمان ) انا نمشي نجيبليها
زينب .. غير خليك اختي والله
نجلاء .. ( كلساتها من كتافها ) كلسييي ورتااحي هاعبدو معاك غانجيبليك تفطري ..

بقا حداها عبدو كيلعب وهي كتسمع لحديثهوم واخا ماكاتفهمش منو النص كيهضرو بزربة وبسوسية قاصحة طلعات فيهوم عينيها لقات ديك مرات بوبكر كتحنزز فيها منفخة، هبطات زينب قابضة على حجبانها ويلي مال هادي، حاىلات تفادا فيها الشوفة تاسمعات تيليفونها كيصوني هزاتو لقاتو نصر ..

نصر .. حبيبتي كليتي ؟
زينب .. عاد غاتجيبلي نجلاء الفطور فين مشيتي ؟
نصر .. انا مع الواليد المهيم فطري نتي واحد الشوية نعيطليك خرجي عندي ..
زينب .. واخا ولكن نتا ماغاتفطرش
نصر .. غير فطري بصحة شربتي دواك ؟
زينب .. خليتو الفوق
نصر .. صافي غير بقاي كالسة انا غانجيبوليك
زينب .. واخا

بقات هاكاك تادخلات ليها نجلاء بلاطو دالفطور، بالسمن والعسل والزبدة البلدية وآملو بزيت ارگان، عاد الجبن والخبز والحرشة البلدية وكاس داتاي، داكشي بلدي ديال العروبية ومع داك الصباح سخون يالاه طايب، شكراتها زينب وبقات كتسنا تادخل عليهوم نصر شافو فيه كاملين وهو نيشان مشا عند زينب حطليا الباسطيات، وهي تشدو ..
زينب .. كاس بعدا كول
نصر .. لا غير خليك ( هز ولد خوه ) اووبلا عمي فين اصاحبي لاباس .. ( باسو من عنقو وشاف فنجلاء ) هاهو معايا ..
نجلاء .. واخا ..
مشا داه خلا زينب كتفطر ونجلاء هزات تيليفونها تاناضت مرات بوبكر خرجات وتبعاتها كلثوم بقاو غير بجوج وميمونا مسكينة كتشوف فالتلفازة ..
طلعات زينب لقاتها كتشوف فيها وهي تبتاسم ورجعاتليعا زينب الابتسامة وشافت فنجلاء ..
زينب .. مسكينة بقات فيا كاتبقا هاكا النهار كامل
نجلاء .. ايوا هادي هي سنة الحياة شغادي دير
زينب .. اكيد كيخليوها النهار كامل بوحدها
نجلاء .. ماشي هي كتعصب وكاتبقا تدوي وكاتنسا معامن كاتهضر تموني كتهضري معاها تاتقوليك شكون وعلاياش كتهضري شكون هادا لي غايگلس معاها ويسمعليها ويشوفها شنو بغات واخا تكون غير كتخربق
زينب .. ( بقات فيها ماكاتصبرش تشوف بحال هاكا ) مسكينة ..
نجلاء .. ولكن واخا هاكاك راها دير ليك العافية تحت التبن ماتيقيش
زينب .. انا عاملاتني مزيان من نهار جيت ..
نجلاء .. تانا عمرها دارت معايا شي حاجة خايبة مي مكتحملش خ( ماكملاتهاش وهي دخل عليهوم ربيعة شافت فيهوم بجوج وهي ضرب نجلاء الطم كيبلطو فيها عينيهوم )
ربيعة .. ( شافت فزينب ) بصحة ..
زينب .. الله اعطيك الصحة
ربيعة .. نصر كلا ؟
زينب .. لا ..
ربيعة .. ايوا كاتاكلي بوحدك ومخليا الراجل بلاش، وهادو هوما عيالات آخر الزمان ..
زينب .. ( سرطات اللقمة وشافت فيها ) خالتي اولا نصر مابغاش افطر ثانيا سيري سوليه هو مالكي كتسوليني انا
ربيعة .. يااك ابنتي مالكي نتي مامزوجاش بيه ..
زينب .. ( مابقاتش كتسكت ليها حيت اصلا ساخطة عليها ) مزوجة بييه اييه ورااااجلي ولكن نتي لي كتسمي راسك موو سيري سوليه بيديك ماشي مين تسوليني ونجاوبك تسمييني قليلة النية سمعتييييني ..
ربيعة .. ياك ابنتي رجعات هادي هي هضرتك ..
زينب .. كيفما سمعتييي ( عوجاتها ) الالة ربيييعة فمهميها كيفما بغيتي نتي آخر همي ..
مع سالاتها دخل موراها عبد الكريم وهي تنوض نجلاء جمعات الوقفة بعد ماكانت دايرا رجل على رجل وكتسمع لزينب دون ماتهضر وزينب غير شافتو سرطات ريقها تاضارت ربيعة تشوف اش شافو

Leave a comment