Skip links

قصة : تناديك رغبة عشقي إليك ج3

 5,015 عدد مشاهداات

البارت 51

نصر .. زينب من الصباح وانا كنشوفك ماشي هي هاديك .. ( قربليها ) واش عندك شي بروبليم ..
زينب .. ا الخاتم ننسيتو فالدار دوشت هاد الصباح ونسيتو تما ..
نصر .. خلينا من الختم ازينب دابا انا كنشوفك نتي واش عندك شي حاجة ..
زينب .. لا مًمعندي والو عادية ..
نصر .. متأكدة ..؟؟
زينب .. ( الدموع قربات طلقهوم ) ه هو ض ضاعاليا ..
نصر .. ( بسرعة جرها لعندو مين شاف عينيها عمرو دموع ) حبيبة شنو ضاع ليك هضري !!
زينب .. ( طاحو دموعها ) الخاتم …
نصر .. ( طلع يديه بسرعة لعند وجهها ) شش وعلاش هاد الدموع علاش على ود خاتم صافي مشا واحد اجي واحد فين الموشكيل ..
زينب .. لا فال خايب اضيع ليك خاتم زواجك باقي حتا مادرتش العرس ..
نصر .. شمن فال الله يهديك ازينب ماكاين والو الخاتم غانشريو وحداخور غير بلاش من هاد الدموع واخا اكبيدة دمووعك غااليين تنزليهوم على خاتم الله يهديك ..
جرليها راسها بشوية حطو على راسها .. غانخرجو نشوفو الغطا وندوزو نشوفو شي خاتم صاافي ..
زينب .. انا والله ماشي حيتاش باغا خاتم جديد ولكن ..
نصر .. حبيبتي فهمتك صافيي كاالم طوا ماكاين حتا شي موشكيل غانشريو خاتم جديد غير سكتي واخا ..
حركات راسها باه ..
نصر .. طلعي عويناتك نشوفهوم ( شافت فيه ) ماتعاوديش تنزلي شي دمعة تافقنا ولا غانتقلق من بنتي ..
جمعات فمها مبتاسمة وهبطات راسها حمارو خذوذها ..
نصر .. غير طلقيها مالكي ماشي بنتي ؟؟
زينب .. ههههههه
نصر .. بنتي فشي حوايج ومراتي فشي حوايج ( غمزها )
رجعات جمعات فمها ديما كيسكهومليها .. وهو كيضحك مين كيتوردو حناكها حمقاااتو بعينيها وضحكتها وكولشي فيها .. جرها من يديها وخرجو وهبطو تاني عيط غيير من بعيد .. الواااليدة هااناا غااادي ..
ومشا فتحليها الباب ركبات ورجع ركب ومشا تاوقف حدا واحد المحل ديال الاثاث هبطو بجوج .. غادي مشيك يديها بين يديها .. وكيوريها ويهمس ليها بشوية غير بينو وبينها على رأيها .. وهي غير تشوف بعويناتها تارجعات هي لي مدورة يديها بين يديه وشادا فيه وهو محرك داير يديه فجيبو .. ومعاهوم مول المحل كيوريهوم .. ضومانضاو على كولشي من غير البيت مابغات تبدل فيها تاحاجة .. وخرج تفاهم معاه على الثمن جبد دارليه شيك ومشاو خرجو تاكاتصوني ليها مها دارت شافت فيه كيدير الصمطة وهي تجاوب ..
زينب .. الو ماما .. ( قاتليها مالقيناش الخاتم زاد بقا فيها الحال ) صافي اماما … لا هانا قريبة نجي .. واخا ..
تحرك وهو شاد فالڤلون .. ودابا نمشي نشوف لمراتي بنتي الزوينة الخاتم لي ضيعات دوك العوينات على ودو ..
زينب .. سمحلي والله ..
نصر .. عرفتي هاد سمحلي انا عاارف فوقاش غانخليك ماتعاوديش تقوليها لا هيا ولا داك شكرا واخواتها ..
زينب .. هههه متقدرش تحيدها ..
نصر .. نحيدوها احبيبة نحيدوها ( جبدليها شفايفها بشوية بيدو حتا حلات عينيها ) ..
زينب .. احم ( هبطات عينيها كتشوف فالتيليفون ) ..
وقفها حدا ذهايبي ونزلها دخلو عندو ..
نصر .. سي العلمي اكيداير ..
الذهايبي .. اهلا بن عبود مرحبااااا نهار كبير …
نصر .. ( ضرب على سدرو كيحييه ) باركة الله فيه اخويا ( دار يديه فجيبو كيطل على الجاجة ) عطيني شي خاتم بحالي كنت ديت من عندك اخر مرة باقي عاقل ..
الذهايبي .. ايييه ( شاف فزينب ) للمدام ؟؟
نصر .. اييه ( شاف فزينب ) هاهو قوليلو الموديل لي بغيتي غادي اجبدوليك ..
زينب .. ( بقات كتشوف من الزاجة جامعة فمها وهو يبانليها واحد سانبل وفيه حجييرة الوسط غليظة اشارت ليه ) انشوف هادا ..
الذهايبي .. مرحبا ..
حبدليها داك البلاطو كامل كتشوف جبدات هاداك لي عجبها وقيساتو فيديها ومدات يديها للنصر ..
نصر .. ( كيشوف فيه ) عجبك ؟
زينب .. زويين ( رجعات شافت فالبلاطو وهي تشوف وحدا خور تاهو موديل نقي وساانبل بحجيرات حيدات وقيساتو ومداتلو يديها ) شكون حسن ؟
نصر … صبيعاتك لي مزيينينهوم ..
خرجات عينيها حشمانة حدا الذهاايبي تارجع هضر .. شوفلينا هادو العلمي ..
زينب .. لا لا غييير هادا ( مداتلو اللول ..
نصر .. ( شاف فيها عاقد حجبانو ) زيينب ..
حنات راسها وعبرهوم بجوج ..
العلمي .. حداشرالف درهم ..
نصر .. صافي جمعهوملي وقيدها عندك تانعاود ندوز ..
العلمي .. مرحبا .. ( جمعهوم مع الريسيبو ومدهومليها )) بصحة ..
نصر .. الله اجيب التيسير ..
خرج وهي حداه هازا داك الساشي ..
نصر .. لابغيتي شي حاجة مزال غير قوليهالي كيقدر ااجيبليك اي موديل بغيتيه ..
حركاتلو غير راسها علاه هي تقدر مازال تزيد تهضر ..
نصر .. بصحة احبيبة تستاهلي كتر ..
وصلها تالقدام دار ووقف الطوموبيل ..
نصر .. ( شدليها يديها ) ماسخيتش بيك احبيبة ولكن نصبرو واخا راه صبرنا تقادا ..
زينب .. مابقا والو ..
نصر .. ( ابتاسم جانبيا وقرب همسليها فودنها ) راه كيتسناك غير نتي

البارت 52
واش كتعرفو زينب لا صافي راه ماتت الله ارحمها، واش هادا ميدوي على داكشي لي راه فراسي دابا ولا أنا غير كنتخاايل وصافي .. حشمت ومرگت بقيت كندور فبلاصتي .. وتاهو بعد بقا كيضحك ميمرگني امييمتي هادشي غاباقي ماتعرا عليا وهياااانااارييي ..
نصر .. حبيبة بانليا م
تانتي ماسخيتيش ..
عاد عقت براسي من الصباح وانا حامدة فبلاصتي .. ل ا هانا هاب بطة ..
هزيت خواتمي وحليت الباب هابطة .. وغادا بلا مندور مورايا .. مشيت نيشان لسانشور قلبي يزدج ويقول عمرو ضرب اخييرتي معاه غادي اوقفلي هاد القلب صافي مابقا مايتخبا ..
وصلت للفوق صونيت وهي تفتحلي عائشة .. تم نيت بدات تصلي على نبي ابتاسمت ليها ودخلت منحس بحناكي سخووونين ..
جات ماما تجري وهي طرش عليا الزهر وكنشوف حتا العائلة كيزغرتو وي صليو على النبي وانا طاح عليا واحد السر غريب عجيب .. كولشي بدا يسلم عليا ويباركلي وانا نسام وفنفس الوقت عقلي مع الخاتم وانا متأكدة بلي وحدة من هادو لي سرقاتهوم واكثر وحدة فعيني هي خولة حيت رغم كاع لي وقع قلبي مارتاحش واخا منضنش انها توصل ديرهاليا ولكن شكون عرف ..
ماطلقوني تاسخفت عاد مشيت لبيتي ودخلات عندي عائشة وماما وسدو الباب موراهوم ..
عائشة .. قلبنا حتا سخفناا تقولي نشقت الارض وبعاتو بيدي دخلت هنا كنقلب بين حوايج البنات منعرف تشفرو شي وحدة او واالو ..
خديجة .. داتو شي وحدة من عائلة باك تورييني فيهووم راهوم غير المسيميمك لختها جايين ويعوجو بفمهوم ..
زينب .. صافي اماما الموهيم راااجلي شراالياا جوج خواتم .. حلات ليها البواطات .. خطفاتليعا عائشة .. ياااختييييي يااختييي ونتي لي تزوجتي اختتي نتيا ..
خديجة اري اري هاادشي وحيدي تاداك السنسلك ودوك الحوالق كولشي حيديه وارييه غايتخبع عندي وشتي هاد الخاتم نلقاه نلقاه دابا لبسي واحد من هادو وتحيديه نقج مك من الوذن حتالوذن ..
زينب .. مووووستحيل ( ركباتو فصبعها ) غايبقا هناا ..
خديجة .. فين مشييتو وشنو درتو يااكناا عطيتييه شيي حاجة ..
زينب ..( حشماتها ) اويييلي اماما اشش غانعطييه الله يدهدييك جوج سوااايع غاانعطييه سيري سيري ..
خديجة .. ( بنص عين ) ايوا منعرف راه ولاد اليوم مابقيتا نعرفو كيكيديروليها ماديري رالو تايفوت العرس هاودني منك ..
زينب .. السيد فاهم وعارف ماشي عاد غانقوليه أنا ..
عائشة .. سكتوونا دابا وااه ياك عاقد عليها وراه مراتو فالشرع والقانون كيفاش العرس اخالتي الله اهديك ..
خديجة .. ايييه اتقب مك وصباح العرس وريي لدااك المتعوسة دعكوزتك الزوااق وقوليليها اهه رااه كنت مراتو فالشرع والقانون ..
زينب .. ( وتراتها ) ماما صافي غير سكتي اويلي ..

جمعاتليها ذهبها كامل داتوليها سورتات عليه فالماريو .. وخلاتليها غير الخاتم فيديها .. ناضت لبسات البيجامة .. ومشات كلسات مع البنات فالصالون وهي غير كتشوف بيهوم بنص عين وضحك بالعبار حيت مابقات كتيق فحتا شي خريك عائلة ديال الزبل ..
حطو الغدا تغداو غير العيالات وجوج ديال الربايع ..
ومور الغدا حمعو كولشي وكلسو مجميعن كيهضرو ..

دازت سيمانة.. فالتوجااااد وكولشيي تصايب وتعدل وتقااد .. واليوم ليلة الحنا والغدليه العرس ماعوداتش طلاقات بحبقلبها من نهار العقد بسباب خدووج ديما دايراليها العصا فالرويضة عارفة بنتها محنطرة وديرليها خاوية فعامرة .. الخاتم واالو مابانش تقول تسرط .. وعيااات تحقق زينب باش تعرف مول الفعلة او واالو وخولة جاتها كتصرف عادي كيف ديما .. اليوم فاقت مع الصباح بزغاريت نوضوها داوها للحمام وهاد المرة مشات بسمة وعائشة فرجليها باش احضيو ليها حوايجها ويكونو حاضين معاها .. رجعوها بلقة وعروسة مسرسرة ..
.. جات لدّار حطاتليها مها فالبيت وعائشة كتجمع ليها حوايجها باش غاتمشي للكوافورة سالات وهبطات داها مهدي ومشات معاها بسمة ونهال صافي ..
وصلات للكوافورة بداتليها بلاسير فينما عندها شي زغبة نقاتهاليها من راسها تالقاع رجليها عاد ودارتليها شعر بوكلي من لتحت خلاتو ليها مطلووق صايبات ليها دفار يديها ودفار رجليها وقادات السوان لوجها ودارت ميكاب خفيفعاد ليساتليها تكشيطة فالخضر ..
طلعات كتحمق فالاخير زويينة دارتليها زيف فالابيض مشبك من الفوق والشربيل ديال الصم مع الحزام دالصم ..
بسمة .. ويينو على مراااات عميي تبااارك الله مشاء الله جيتيي كتحمقيي خمسة وخمييس علييك
زينب .. شكرا احبيبتي لهلا يخطيك ..
نهال .. مزال مامصدقة بلي تزوجتي ازينب والله تالدابا ..
زينب .. هههه ياك اختي ..

جاليهوم مهدي بالطوموبيل وصاني بدا يتغزل بختو ويبارك ليها .. تاوصلهوم لعند دار عيطات بسمة باش اطلاقاو ليها ونيت جات عائشة بليزار دخلوها مغطية للبيت ..
تابداو التاس اجيو صابوليها الگلسة عاد بداو اسمعو الدقايقية لقاو عائلة العريس جايا بالطيافر والدفوع ..
دخلوهوم مع الباب طالقين الموسيقى ديال الحنة .. عاد خرجو زينب بالصلاتاة وسلااام وصلوووها للمگلس ..
كتحس بالعينين كوولشيي علييها .. ماقدارتش طلع راسها كتشوف غير من تقيبات شال وصافي .. بدات تنقشليها نقاشها فيديها .. ولي حداها كاملين كيطبلو ويشطحو .. غير سالات بغات دوز لرجلين وهي تمنعها زينب مابغاتش .. حيت اصلا بدات تحس بيديها كتحرقها .. سمعات نصر داخل بالزغاريت وخوهت داخلين معاه .. هي ابتاسمات فخاطرها ولكن يديها كتحس بيهوم كيشوطووهاااا، تابمابقاتش قادا تصبر بغات تبكي ..

البارت 53 ..
ترفعات الزغارييت فالصالون .. على مولاي السلطان لي داخل .. ناضو عائلتو كيصفقو ويزغرتو .. داخل بجلابة رومية نعاناسي من الخياطة الفاسية .. وباينة من تحتها الشوميز فالابيض مسدودة بصدافة من العنق بياضها كيشعل .. وسروال دجابادور واسع فالباج .. ساعتو فيدو بسميطة فالأحمر .. والخاتم يبين على ارتباطو بزينة البنات .. وبلغة فالصفر مع تقاشر بويض .. تقدم وفؤاد ومهدي ومحمد وولاد خوتو من موراه .. تاوصل لعندها .. خديجة كتصفق وعينيها كيلمعو بدموع الفرحة مع المداحات جابوهوم دوك المراكشيات القحات كيضربو فالبنادر .. وصل لعندها شاف فيها هي مهبطة راسها وقلبها كيترعد والحمة مرضاتها عرفات بلي الحناية زادت دوليو .. كتعل غير شوية عينيها من الشبكة كتشوفو واقف تاگلس حداها .. معلي شوية جلابة والمصورة قايمة بخدمتها .. دور يديه وعلى ليها المنديل من على راسها .. باش اشوف زينة البنات لي ختارت عينو ابتاسم ليها هي مهبطة راسها .. مد يدو حطها على عنقها طلعو شوية وحط شفتيفو على جبتها .. مع تطلقو الزغارييت والزهر كيتنش عليهوم .. بعد شوية كيشوف شفايفها كيترعدو وعينيها ماقادراش تطلعهوم دار يدو مور ضهرها ورطب عليه شوية .. شاف فمهدي ودراري بداو اصليو بالنبي بصوت الرجال القوي .. تحنا شوية لجيهت ودنيها .. ماديريش الحنة فرجيلاتك ..
جاوباتو ماقادراش طلع عينيها .. اصلا مابغيتش ..
نصر .. طلعي راسك احبيبة ماتبقايش هاكا وفرحي براسك اليوم ليلتك ..
انا قلب واحد لي كان عندي مشا صافي تسمكت اصلا مابقيتش قادرة نهضر وانا كنحس بيه حدايا والعينين كولشيي علينا .. جات المصورة دارت واحد المخذة مزوقة فالخضر الملكي .. وحط يدو لي بالخاتم وحطيت عليها يدي المنقوشة لي فيها الخاتم .. وصوراتها لينا ..
عاد حيداتهالينا .. وجات دير تصويرة لينا وهو يضور يدو من على ضهري وباسني من جنب ثاني مرة فجبهتي ..
جاو الدراري خوتها والعائلة تحناو ودارو تصويرة حمقة وهي تجي تانهال وبسمة واكرام وواحد بنت خوه وبنت ختو تصورو مع خالهوم ..
وناضو تاني وهي تطلق الاغنية ديال سعد المجرد انت معلم .. شطحو عليها الدراري وهو دار عندها .. كبيدة غانمشي دابا ونتي ريحيليا راسك ولاعيتي قوليهاليهوم ماتجهديش على راسك صافي ..
حركاتلو غير راسها وهو يبتاسم ورطب على ضهرها وجمع الوقفة غادي .. وثاني تطلقو الزغارييت …
شوية كيجيد بواطة فالاحمر وجبد منها خلخال على مزيناتو هابط بلويزات شكلو زوين وسانبل .. وتحنا لعند رجيلاتها المصبغين والبويض .. مو غير متشوف وحالا العينين وهو يعلقو ليها وتزادو الزغاريت والدقات .. هو يشوف فيها وابتاسم ورجع ناض وقف وجر معاه واحد ولد ختو كيتقاشبو بجوج ويضحك بضحكة موزونة بلى مايشوف فحتا شي وحدة جا شاف فحبيبتو ورجع مشا مبعد عينيه .. وتبعوه الدراري كولشي خرج تابقاو غير النسا .. وطلقو الاغنية ديال صفاء وهناء .. ليلة الحناء
حبيبي غدا اجيبلي هدية دفووع و عيساوة ودقايقية ..
والمصورة دور الكاميرة على البنات لي كيشطحو وعلى طيافر مذهبين لي محطوطين شي ثمنية .. ماخلاو ماجابو .. الفوطات الماكياج الملابس الداخلية .. الحنة الحليب مقادين ومصايبين فالخنيشات ديالهوم ولي دراجي تاهوما الحلوة .. الثواب ديال التكاشط والكوبوات دالجلالب .. طرطقو العينن لعائلة زينب بقا كولشي غير حال عينيه فالدفوع .. تهلا فيها ديال بصح ماخلا تاحاجة تنقصها وهو لي عطا الفلوس لي بسمة باش تكلف بكوولشي وهي ماخلات تاشي حاجة تنقصها، وخصوصا باش دارليها المنضر ديال الخلال خلاها تعرف بلي راه هي فوق رااسو قبل ماتكون مراتو ..
آپار الصداق لي عطاليها فيه 4 دالمليون، خلاها تحس برااسها بصح دات رااجل ماشي غير بفلوسو ولكن بتفكيرو فيها وبرجولتو لي خلات الانثى ديالو ماتشكي ومايحصها تاشي خير وبغا يديها اميرة على عرش الملوك لدارو ..
جات مها طل عليها ورجعاتليها شوية شعرها اللور وهي تهمس ليها ..
زينب .. ماما الحنة دارتلي فيها الدوليو بزاف ..
خديجة .. وضاروري بااش تخرج حمرة مزياان صبري شوية ..

تنهدت ماكانقدرش على الدوليو ولا على شي حاجة تحرقني من النوع لي مكنصبررش دارت فيا الدودة خسني غير فوقاش نوض نغسلها .. شوية وهوما يوقفو الموسيقى وناضت وحدة من المداحات غوتات بصوت عالي .. يااااا وصليييو عليييه يااا عشاااق النبييي .. مممنتت سييد الرجاااال دارتت الهديية لعروووستهااا ( كملات بتزغرييتة ) وهي تنوض ربيعة لابساليك تكشيطة فالابيض وزيف ديالها محزمة بالمضمة ديال الذهب والسنسلة كبير ديال الطهب نادلة مع عنقها وستلة فاليد مشلشلة بالذهوبات .. مشات لعندها جبدات الف درهب وعلاتها دوراتها على العينين وهي تحطهاليها عند حجرها .. وهي غير مهبطة راسها .. وهي تنوض بنتها مداتليها واحد البواطة فالحمر جيدات منها سنسلة طوييلة ديال الذهب وعلقاتها لييها .. كولشي بقا يصفق وزغرتو المداحات كيدعيو معاها وهي دور لعندهوم بدات تعلق ليهوم فالزرقاوات
وثاني عاودو عيطو على خديجة وجات تاهية دارت ليها منديل على يديها وجبدات سرتلة مزرزرة وبدات ديرليها فيديها دبليج مور لاخور تاوصلات لسبعة بيهوم وجبدات الحوالق ديال الذهب وازنين علقاتهوم ليها وبداو ثاني يزغرتو المداحات وهوما ينوضو بالحيوحات ..

البارت 54 ..
بدات الحناية كتنقش حتا لوخرين ونوضو زينب حيدات الحنة وقشراتها وسقاتهاليها مها بالزيت البلدية .. وحيدوليها الشال عاد وجعوها وكلسوها .. وحطو العشا .. هي كلسات حدا عكوزتها .. ومن الجهة الاخرى ختو ..
صفاء ( ختو ) .. كولي احبيبتي مشاء الله جيتي زوينة ..
زينب .. ( بابتسامة ) شكرا احبيبة ..
طوار الكمام دالتكشيطة ومدات يديها المحنية .. كتاكل حطو الدجاج محمر هي كلسات فطبلة العريس .. مقابلة معاه صاحبت دعوتها نهار العرس غير طلع عينيها طلقاها كتشوف فيها وتقلب عينيها ديك البنت وتكمل مكلتها ..
تنهدات كاتحاول تاكل بلى احرام وخواتاتو كيهضرو معا عيالات لوايسها .. وربيعة غير ساكتة وتاكل ومرة مرة فين تهضر ..
تاسالاو عاد كلسو كيضحكو مجمعين وعائلتها ثاني من الجهة الاخرى .. دارو ربعة ديال الربايع جوج فالصالون ووحدة فالمراج والاخرى فالصالون الصغير ..

سالات ليلة الحناء وتفرق كولشي بقات غير العائلة دخلات بسمة عند زينب لقاتها هي وخديجة وعائشة سادين عليهوم البيت ديال مهدي لي حاطين فيها كولشي وكيسدو عليها ..
بسمة .. عجبك هادشي ههه ؟؟
زينب .. هاادشييي زويييين … ( وهي كتشوف فواحد التوب دالحرير كيجي قفطان ..
بسمة .. هههه انا عمي لي كلفني باش نتقداليك واخا شي حوايج شريتهوملك على دوق جدة ولكن الاغلبية خديتو بدوقي كنتمنا يعجبك ..
زينب .. لا زوييين والله ..
خديجة كتشوف فالذهوبات ديالها كترتبهوم ليها مع الريسيبوات ديالهوم وهي ترجع عندها .. اري داك الخلخال ..
زينب .. لا اماما وااش منيتك ..
عائشة وبسمة بداو اتغامزو ويضحكو .. وطلقيي لموك لهنا غدا سيري لدارك ولبسيه تايطلعليك فالراس راه درني فراسي نجمعليك قشاوشك ..
نفخات وحنات فتحاتو واخا ماسخاتش وهي كاتفكر الشدة ليدارليها مين كان كيركبو ليها كتبغي تسخف ..
عطاتوليها شداتو دارتو فالبواط ديالو وجمعاتو فواحد الباليزا لي كانت شرات انصونبل منهوم من الكبيرة للصغيرة خمسة بيهوم فالاالابيض باش تجمع فيهوم حوايجها ..
عائشة جبدات راحد الشوميز دونوي فالكحل مشبك واحد الستيل واعد بسوتيامات ديالو وسترينك وعاد هو من الفوق كيبين اللحم .. صلاااااة وسلاام ..
دورو رااسهوم وهي زينب تحل عينيها وجبداتو مطرطقو وجها وهي تفركع عليها بسمة بالضحك ..
بسمة .. غدا ليلتك احبيبة ( غمزاتها ) ..
زينب .. ( توترات ) صاافي سكتووناا ..
خديجة .. ( مامسوقااش ليهوم كتجمع الحرايج باش ماتنسا والو ..) اري ازينب داك التواب دابا غانديرهوم مع الذهب ..
زينب .. لا اماما ديري معاه الماكيااج خلي التوااب مع السنادل ..
حركاتليها راسها وجبدات الباليزا لوخرا كتجمع فيها ..
زينب .. ( خطفاتليها دوك لي شوميز دو نوي ) اري نتي هادشي لهنا ..
بسمة .. شوفي هادو اختي غاديتهوم هاكاك وصافي خديتليك ثلاثة وجبتليك من لي دوبياس ربعة باش تاتمشي وشري على دوقك موهيم باش ماتبقايش بعدا هاد اليوماين بلاش .. تفركات تاني بالضحك وعائشة معاها وهي مرگوووهاا صاافي حشمووهاا وكل مرة تشوف فالشوميز اويييلي وااش غاتلببس دااكشي قداامو لا مايمكنشش ..
جمعو كولشي فالباليزات وستفوت باش غدا كولشي غايمشي لدارها فالصباح لي كانت تفرشات هاد السيمانة وتعدلات كاملة ..
نعسات ديك الليلة تما هي وخديجة سادين عليهوم الباب من نهار الخاتم لي باقي ماتسرطش ليهوم وهوما شاكين وخديجك طالعة ليها وكتقول غير افوت العرس وغاتقلب فكولشي على الخاتم ..
مجانيش النعاس هاد الليلة .. كل ساعة نفكر فغدا نتقلب على يميني ونقول غدا توقع شي كارثة فالعرس كنقول تخايل نكون داخلة للقاعة ونتعكل ونطييح ولا نطيح من العمارية ولا النگافة تمشي توقع ليها شي حاجة ونصدق بلا مصاوبة .. كاااع الحوايج قتارحتهوم فبالي ونعاود نضور على يساري ونتفكر ليلة دخلتي يعني صافي غداا غانتفرق على ماما وبابا .. صافي غدا غادي نمشي تانا لداري وعند راجلي وغانرجع ندير حيات جديدة ونبدا حوايج جداد .. عضيت على شفايفي وتفكرت بلي غدا غايشوفني قدامو بلا حوايج بلى والو وكيشدني تاني الوجع من صبعي الصغيير .. نضت من بلاصتي طافجة طليت فماما لقيتها كتششخر .. لبست سندالتي وخرجت للبالكون ليييل وغير ضواو الشريع والكمرة لي عاطيين النور .. والطوموبيلات قلييل فين دوز شي وحدة عليت راسي فالسما كنتأمل فالنجوووم مزييان .. وهي تنزل دمعة خفييفة من عيني مين كنتفكر ايامي فالدار وايام العزبة زينب والمدابزة مع محمد ونهال وايام التكوين ولافاك ونرجع نلقا ماما موجدة الغدا ناكل ومين اكون عندي شي امتحان نمرض معاه ونتعصب لاماجبتش نقطة زوينة .. والخدمة لي شحال دفعت من كونكور وكانلقا ميات الف واحد وفالاخير اقبلو واحد .. ابتاسمت وتنهدت شكون قال هاد الصيف غاتزوج وغانمشي لداري وبيمن بالشيباني لي كنقيل نحلم بيه وكنقول انا الى تزوجت غانتزوج غير بشي شيباني وداكشي لي كان غير هو انا لي بنت حداه شيبانية ههه .. عليت يدي وشفت فالصبيعاتي المحنين والخاتم متوسطهوم .. … غدا انولي مراتو مرات الراجل بالاسم والجسد وكولشي .. غدا غانمشي لداري وتانا غانبدا حياة جديدة مع حبيبي نصر ..

البارت 55

كلما تفكر هاد الهضرة كتصدم ماتوقعاتهاش من زيينب لي كانت بصح كتشوفها ختها .. تنهدات هي ديما هاكا حالها فين ما كتعلق ولا تبغي شي حد كيتزوج شي وحدة وكيخليها .. زيرات على الخاتم فيديها عارفة راسها غلطات مين دارت هاكا ولكن ماشي بيديها دخلات لطواليط حتا كتشوف الخاتم وهي قلبها محروق ماحسات تالقات راسها هازاه فيديها .. الموهيم شاافت دمووعهاا وحمقااتها نهاار ضريب الصداق وفرحات مين شافت فعينيها الدموع على الاقل تحس باش حسات ولو شوية .. ناضت بالحس مشات لطواليط دخلات وهي ترجعو بلاصتو فين كانت شافتو وبقات كتشوف شحال .. ورجعات خرجات ومشات تكات فبلاصتها .. المهيم انها عارفة راسها ماغاتوصلش لداك الدرجة .. والمهيم حمقاتها سيمانة وخلاتها تحماق على الخاتم .. واخا مين شافت اليوم كيفاش زرزروها بالذهوبات وكتفكر بلي هي كانت غاتكون بلاصتها كيبقا فيها الحال ولكن متوعدة بلي عمدها تعاود تعرفها وعمرها غاتنسا دقتها فيها حيت صافي فبالها غاتحيد شي وحدة سميتها زينب ..

فاقت فالصباح على صوت الزغاريت حلات عينيها معنفجة كتشوف مها وخالتها وعائشة ونهال واكرام داخلين كيشطحو ..
دوووور بيييها يااا الشييباااني دووور بيييهااا دووور بيها تخدم عليك وعلييهااا .. هنااا ولهيييه هنااا حسن من لهييييه ..
بقات كضحك ونايضة معنفجها جات خديجة حلات ليها يديها .. شافت الحناني طلقوو محمرييين .. وهي تزغرت كضحك ..
ناضت من الفراش ودخلوها للصالون بالزغاريت كلسات كتفطر فجو من عائلتها من النشاط وكولشيي .. تاوصلات داك الحداش وهي تنوض .. مشات لبييت .. دخلات لدوش دارتو خفيف غير بالكيس والصبون البلدي وغسلات شعرها وخرجات دارت بادي لوشن ولبسات لي دوبياس والبنات معاها
زينب .. بسمة سربييي اصاحبتنااا ..
بسمة .. هانا هانا ..
نهال .. دابا مابغيتيش تديني معاك ياك ؟؟!
زينب .. نهال دابا نتي سيري مع خولة واكرام ها الكوافورة غير حداكوم انا ماعنديش الوقت ..
لبسات عليها عبايا فالأسود مطلوقة ودارت عليها شال فوق راسها .. وخلات وجها طبيعي ..
تادخلات عليها خديجة تاشافتهوم لابسين حوايج عاد قالت لمهدي ومحمد ازيدو كيهبطو ليها فحوايجها ..
خديجة .. صافي نتي لي خاسك كولشي عزلتيه ..
زينب .. لا صافي … محمد غير هبط معاه واحي وصلنا انا وبسمة للنگافة صافي اخويا ..
حركليها راسها ومشا كيهز البالز مع محمد .. هي جمعات تيليفونها والشارجور مسكين مييت وهي تعطيها مها ..
خديجة .. شدي هالكمالة وخلي شوية تكمليه ليها مور العرس ..
حركات ليها راسها وبسمة صاافت فيها .. صافي راه كملت زيدي ..
خرجو هادا بسمة فيديها صامصونيط صغيرة دزينب ..
شافوهوم البنات وبداو ازغرتو حيت صافي هادي الخرجة ديالها فخطرة .. جات مها ترش عليها الزهر وخرجات معاها تالجيهت السانسور ..
زينب .. يالاه امامي هاني غادا ..
خديجة .. حضي راسك هاه بلى مانوصي بسمة فيديك هاد الدرية ..
حوكو ريوصهوم ومشاو هابطين طلاقاو محمد برا كيتسناهوم مشا داهوم لعند الكوافورة ديال النگافة ودخلو عندها ديجا مريزرڤيين ..
بدات معاها كانت خدات ديجا واحد الحصة ديال الماساج تريح وتهدء بعدا راصها عاد دازت ليها للششعر مع طلبات غير تخفف ليها اللون ويجي شوية من لتحت مايل للزعر ..

القاعة بدات تعمر بالناس وتشعلو الضواو والجوق كيقاد فالتيست باش ابدا الجلسة دارت كاتحمق بالورد والشموع دايرين والضو دارب من لتحت فيها فالموڤ .. وعلى طولتها من تم للباب زربية فالاحمر بطول جنابها طالعة بالوتاد بالنحاس مشعول فيهوم الضواو والطوابل تقادو جيهت العريس وجيهت العروسة ..
النگافة نص خدامتها صبقو للقاعة كيقادو الماطريال فين غاتخدم ليها اللباسي الثانين .. اما عروستنا فراهية سالات ميكاب العراائس لي طلع كارثة فوجها بفففف كارثة كتتحممق .. مع ليلونتي فالأزرق لبسوليها التكشيطة ثقيلة فالأبيض وبداو اقادوليها فالمشطة وهي كتحس بالثقل كيتحط على راسها كان الثاج والسنسلة ديالو تعلقات فعنقها .. نوضوها كيصايبوليها الصمطة معلية يديها وربطوليها الشبكة من شعرها نازلة معاها كتجرجر فالارض هي والتكشيطة ..
هبطوها شوية للطبقة لتحت عاد باش شافتها زينب لي قادات الحالة وصايبات ولبسات تكشيطة فالصفر ثقيلة بالجوهر ولامعة كتحمق جات فنة ..
شفت تعابير بسمة لي واقفة دايرا ضحكة عرفت بلي جيت قنبلة عاد درت انا شفت راسي .. شغانقوليكوم بقيت نحقق وااش انا هادي شحال باش كتشوفي راسك مقثقلة بالماكياج ماكتقديش تعرفي راسك .. شفت فالتكشيطة ويدي المحنية ناري انا عروسة انا اليوم ليلة العمر .. ضحكة وضحكات معايا النگافة وبدات تزغرت هي وخداماتها .. وبسمة تصلي على النبي .. تاكنشوفو الباب دالصالون تفتح وهي دخل نهال واكرام وخولة مقادين بالتكاشط والطالونات شافتني خولة بتاسمت ليها وهي تجي لعندي وعنقاتني ..
خولة .. سمحيلي اختي ..
عيني غرغرو وشفت فيها .. شش تخسري هاد الماكياااج نوريييك ..
خولة بعدات وجبدات الخاتم وهي تحطوليها فاليد .. بصح بصح سمحيلي

الليلة ليلتي انا واش مزال نتسنااا …. قلبي من الفرحة غنا حبيبي كالس حدايا .. حب بالزغاريت تكمل .. حب الشان والهمة حبي اللول واللخر .. يا ربي طولت العمر ..
يالاه كولشي معايا يشطح كولشي غادي يفرح .. حبيبي معايا وانا معاه …
… تيناديك رغبة عشقي اليك 56 ..
بقات مصدومة وهبطات راسها ليديها وهي تزير خولة على يديها وغزاتها وعينيها تغرغرو .. سمحيلي اختي بصح سمحيلي ..
زينب .. ( بقات غير كتشوف تارجعات دارت ابتسامة ) ماشي موشكيل اختي الموهيم اننا نتصالحو ..
نهال .. يوووه وصااافي درتو لينا الحزن دابا شوية وغايجيي عريييسك يااا حبيييبتي ..
ضحكوها ودارو بيها كيضحكو بنما النگافة كتجمع كمالة الحوايج تاشوية كيسمعو التطااايط والحيوويحة وهي دخل عائشة تاهية مقادة لابسة الطالون .. هاااي هااااي هااي ..
دخلات تاهية تبارك ليها وقفو الدقايقية حدا الباب ووصل تالمصور .. تاكيتسمعو الدقة المراكشية بدات .. وتفتح الباب دالكوافورة .. وقف موكب ديال الطوموبيلات برا وكولشي خارج من تم دراري وبنات بالشعورات والتكاشط .. وبداو الصلاة على النبي والزغاريت هي بقات تما حتا كتشوف حبيبها وراجلها داخل بكونبلي فالأسود وشومييز فالابيض ولابس كراڤاط مطلع شعرو والروايح منو تعطعط بتاسم ليها تابانو سنانو البويض مستفيين وصل لعندها وهي مبتاسمة وحانية راسها ..
صلاااااااة وسلاااااام علااااا رسووول الللله ..
هز يدو شدها شوية من عنقها وباسها فجبهتها قبلتها الموعودة قبلتها لي كتحس براسها ملكااات سلطاااان بين يديها .. دار وشبك يدو مع يديها ومشاو خرجو لبرا مع المصور وكولشي كيشطح مع الدقايقية اغلبية كانو لي جون حيت ديما هوما لي كيمشيو ايجيبو العروسة من الكوافورة وخوتها تاهوما كولها جاب طوموبيل باش اهزو ..
فتحليها الباب لقدام بقات كتشوف هي كيحسابها غاتركبًاللور هي وياه صدق نو هو غايصوگ بيها .. ركبو وركب موراهوم المصور والنگافة .. وعاد الباقي كولها تجمع فطوموبيل اما سي محمد لصقولو دقايقية ..
وهي گالسة حداه مرة مرة دور تشوف فيديه لي شاد يديها اما المصور حال الشرجم وكالس عليه كيصور الموكب جاي فالطريق ومحييحين كاع مراكش حضرات عليهوم ويدوزو من حدا شي ساعة وكولشي يصفق وغادين كيطيطو ..

وصلو للقاعة وهبطو ثاني بالدقايقية داخلين القاعة كولشي وقف كيشوف تطلقات اغنية دخلة العروسة هاهيا جات لالة البنات ..
كولشي وقف كيشير ليها وهي طلعوها فوق العمارية غادين بيها على طول الزربية الحمرا وراجعين بيها مهدي معنق بسمة ويشيرو ليها ويشطحو .. وهي قلبها مخلوع كتشوف الانضار كوولشي محطوط عليهاا شحااال كتشدك الرعدة مين كتكوني نتي محطة الانضار يعني نتي العروسة وعلى ودك اليوم مجموعين ..
نزلوها من العمارية وداوها للمگلس گلسات حداه وهي غير مبتاسمة .. حتا حنا عند ودنيها وهمس .. زينة البنات العقل لي بقالي خرجتيه ..
ابتاسمت حسات الرعدة وهي تزير على يدو لي مشبكة معاها ..
من ديما كنشوف العرسان اوشوشو فالگلسة وكنقول اش كيقوليها وضحك هي .. ودابا عاد عرفت سلطان قلبي والشيباني ديالي كيتغزل بيا امام الملئ .. ومالها ماشي من حقي راني مراتو شرعا وقانونا هههه كيفما قال العدول وبقات هضرتو لاصقالي فدماغي .. مرة مرة نخطف شوفتي فين وكنشوف الگلسة والتگلضيمة والتجريدة وغير فخضو يساوي رجلي ويدي .. بقيت نقرا لا انا نصيبو بالعين ونضور ونلقا بنات العائلة كتملين حالين فمهوم خفت غير لاضربنا شي عوينة هاد الليلة .. درت شفت فبابا مسكينة وهو يديرلي بيدو جيتي زوينة شداتني البكية فهاد اللحضة وانا كنتفكر مسكين عمرو خسرليا خاطري ولي بغيتها كيقولي واخا .. وشفت ماما كيفاش دور منهنا وهنا حاضيا الصغيرة والكبيرة واخا دير لي دارت كاتبقا نبع الحنان وعارفاها فرحانة اضعاف المرات عليا ..
بدا كولشي ينوض اشطح مع الجوق محييحين خوتها وعيالاتهوم .. نوضوها النگافة طلعات غير هي بوحدها بدلو ليها ولبسوها اللبسة الثانية فالزرق الملكي .. ومشيطة اخرى .. وهبطوها الثاني بالزغاريت .. وهاد المرة ناض هو وشد فيديها دارو على القاعة كيشيرو للضياف ويرحبو ورجعو حتا دورهوم بيناتهوم عائشة فؤاد مهدي ولد خوتو هو تاكاتجي افنان كتجري يالاه جات بلاغوب وطالقة الشعيورات لعند نصر هزها لعندو دارت زينب كضحك فوجها وفرحانة وعلات ليها يديدة كتشطح معاها زعما وافنان فرحانة وبقا هو كيضحك معاها وكولشي كيشطح تخلطات الدعوة بالشعبي المراكشي .. جرو زينب كتشطح جاها الزرق كييحمق ومع طلقات نص شعر هابط مع ضهرها .. تاشوية جرها شوية من يديها وشدها من جنبها هي حسات بيه بحالي مابغاش تشطح ورجعات ضحكات ودارت كتشطح مع افنان البخانسيس ..
تحط العشا فاللبسة الثالثة كليات هي وياه وعائلتو وعائلتها فالطبلة دالعرسان وتحط العشا بالشوى ولي صلاد والبصاطل .. عرز تقام بغسيل الفندقق ..
عاد لبسات لالة العروسة الكسوة البيضة وهبطات شادا الورد فيديها وخاشية يديها فدراع فؤاد .. تاوصلها لعند نصر واقف حدا طاغط طويلة وكبييرة .. وحطلو يديها فيد نصر وتسالمو سلام رجال وقالو تهلاا فييهاا راه عطيينااك نواارة الدار .. وزينب غرغرو عينيها كتشوف فخوها .. تابعد فؤاد عينيه تزمتو بعد شوية وهي توقف عائشة كدوز على ضهرو ..
شد فيديها وباسها .. خديتك اميرة ودابا غاترجعي ملكة قلبي وداري ..

#أحبيه_أربعيني ❤️

البارت 57

حنات راسها بشوية وشدو الموس كيقطعو الطاغط وهوما يطلقو شششش العافية طالعة وكولشي كيصفق تطلق البوخار من لتحت وهز طبسيل عطاها وعطاتو وثاني بقاو التصفيقات .. تطلقات اغنية ادهم نابولسي — بتعرف شعور .. وجرها حط يدو على الخسر ديالها وحطات يديها على سدرو .. وبقا غادي معاها بخطوات قليلة تاشوية حطات راسها على سدرو العريض جيهت قلبو كتسمع دقاتو وتبتاسم ..
فينما كانو شي كوبل تاهوما تقدمو بسمة ومهدي عائشة وفؤاد .. واحد بنت خوه وراجلها وهاكا حتا ناض كولشي ..
وهو هبط راسو كتحس بالله ديالو كتقيس شوية من جبهتها .. وتبتاسم ورجعات بعدات وشافت فعينو ..
زينب .. ( قالتها باى ماتحس ) هادا أحسن نهار فحياتي ..
نصر .. ( ابتاسم ليها وطلع يدو بعد واحد دغيبات شوية ) ونتي أحسن حاجة وقعاتليا فعمري ..
زينب .. هههه بصاح ..
نصر .. ( بصوت هادئ مع الموسيقى ) وشنو كنكذبو هنا ..
زينب .. مممم هههه
نصر .. ( كيشوف فعينيها ويزير على جنبها ) حاسة براسك مرتاحة معايا ؟؟
زينب .. ( ابتاسمت بخجل ) بزااف ..
نصر .. الحمد لله .. نمشيو ؟؟
زينب .. ( بحالي طلع معاها الضوء الحمر ) هنم ا الي بغيتي ..
دار شاف فمهدي فهمو ورجع شد فيها .. تفضلي امدام ..
ابتاسمات ودارت علات يديها كتشير ليهوم حتا رجع كولشي ناض كيزغرت ومشاو خارجين تبعاتها مها من اللور وعائشة وبسمة ورجعات تقلبات الموسيقى فالشعبي وناض كولشي كيكمل الشطيح والحلوة كتفرق .. اما العرسان خرجو لبرا .. كان باقي نص الليل حيت مادارتش اللباسي دغيا ..
خديجة .. ماغادي تمشيو لا بطموبيلات لا والو ؟؟
نصر .. ( شاف فزينب ) باغا دوري !!
حركاتلو راسها بلا حيت ماعندها حتاشي فائدة طيق زطيق وماغايصدقو داخلين لدار حتالسبعك دالصباح ..
زوبير .. مهدي واقيلة انا غانمشي بغيت نتكا شوية ..
عائشة .. وصلني معاك تانا نشوف الدراري ..
زينب عنقات خديجة تاطاحو دموعها ونصر كيسلم على باها ..
خديجة .. مبروك عليك ابنتي ..
زينب .. شكرا اماما ..
خديجة .. ولدي هاهيا فأمانتك ..
نصر .. ( باسليها يديها )) امانتك فوق راسي الواليدة ..
جات مو وهي تسلم عليها ونصر … اما باه كان مشا قبل حيت ماعندوش مع هاد الصداع كامل ..
جرها نصر من يديها وهي دور وتشوف فمها وعائشة كتغمز ليها وهي تبتاسم غابزز حيت طالعة معاها ..
فتحليها الباب ديال الطوموبيل ركبات وطلع هو وقلع لدارو ..
شاف فيها هي مهبطة راسها قلبها كيضرب فميتين ضحك وجرليها يديها طلعها باسها وصايگ باليد الاخرى .. حبيبة مالكي ؟؟
زينب .. مم وًوالو داز العرس زوين ( مبتاسمة ))
نصر .. هاداكشي لي بغينا غير اعجبك العرس ..
زينب .. ااه ..مم أفنان فين مشات ..
نصر .. يمكن داتها جداتها ..
زينب .. واش كتسكن معاك فالدار ..
نصر .. ههه اغلب المرات كانت كتبات معايا ولكن كاتبقا مع الواليدة لتحت عزيزة عليها دارنا كتر من دار جداتها ..
زينب .. صافي دابا تبقا معانا فالدار ماشي موشكيل ههه
نصر .. نشاء الله احبيبتي لي رتاحلو قلبك ..
كتعض على شفتيفها طول الطريق تاوصلو نزلات وعاونها شوية فلاعوب فتح الدار بالسوارت حيت مافيها تاشي حد من غير باه اما كولشي بقا فالقاعة .. دخلو وشعل الضوء ديال الدروج شافها ممحنة غير مع لاغوب ..
نصر .. ( ضحك تاشافت فيه ) اشبينك وبين شي كساوي ههه ..
زينب .. ( ميلات شفايفها مغوبشة زعما ) ممم كضحك عليا ..
نصر .. حاشا كاين شي حد اضحك على زين بحال هادا مدخلو لدارو .. ( قريب ليها ) جمعي هاد الجهة ..
جمعات الجهة لي قال وهو يخطفها بين يديها تاشقات مزير على الكشوة لي جمعات .. ش شكادير ..
نصر .. وهو طالع بيها ) مطلع مراتي لدارها ..
زينب .. ههه ماتقيلاش عليك ؟؟
نصر .. جبتيها نيشان ثقيلة اختي ..
زينب .. ضحكات بشوية حيت الليل ومع الدروج كيتسمع غير صوتهوم تاوصل لباب دارو وحطها باش احل الباب .. تفضلي امدامتي ..
زادت بشوية مبتاسمة شعل موراها الضوء عاد شافت الدار كااااملك مفرشة على خاطر دوقها لي ختارت سد الباب وهو كيشوفها بعينيه تحركات بشوية لصالون كتشوف فيه فراش رومي مقاد بالخوامي والترياات .. قرب وحط راسو على كتفها ودور يديه على جنابها .. كيجاب زوين ؟؟
زينب .. وااعر هادشي كيفما ختارينا..
نصر .. على انا نقدر ندير عكس لي رتاحتلو الكبيدة ديالي ..
زينب .. شكرااا ( معا قالتها مع جبدليها شوية شحيمة دوذنيها ) ايي
نصر .. سسسس شقلنا على هاد شكرا( هبط نيفو فعنقها ) ممم ؟؟؟
حسات باللحية ديالو على عنقها تنبات شوية بكتفها ودارت كتضوف فيه وضحك .. صافي منبقاش نقولها ..
نصر .. ولي بانليك دابا شوار فيديك ..
ضحكت بشوية على كلامو ومشيت تقدمت للبيت عارفك شنو تابعيني وقلبي كيضرب ونحاول نرفه على راسي بالضحك ..

البارت 58

دخلات بخطوات ثقال رجليها فاشلين عليها … قلبها كيضرب فالتسعين رجفة شاداها من صبعها صغير .. خوفها و رهبتها باينين من عينيها لي موسعاهم كيتحركو فبلاصتهم … و شنايفها كتعض فيهم بالثوثر كتعيط من داخلها الخلعة …طلقي مني … طلقي مني … ديكور الغرفة كان غييير شكل .. ضوء خافت ورود مشتية على الارض و فوق النموسية .. مزينة لفراش لبيض و ريحة المسك مالية المكان … كيدخل من سرجم نسيم خفيف كتحسو كيضرب فوجهها ….
هدوء مخيف الحشمة مسيطرة على الجو… فبالها ماكاينة حتى حاجا مكتشووف وااالو فقط كتسمع لإحساسها لكن هو غيرها واقف موراها متكي على الباب مربع يديه كيبتاسم برزانة على حشمتها لدرجة انها مكمشة كسوة دعرسها بيديها و كطقطق بطالون مي خصو يحطم الحواجز هاد ليلة و عازم على هادشي…
دخل متقدم بخطوات ووصل لماريو حيد لاڤيست وشاف فيها .. زينب حوايجك هاهوما فالماريو والنص راه محطوط برا ..
دارت شافت فيه وحركات راسها .. بغيت ندخل للدوش !!
نصر .. زينب الله اهديك خودي راحتك احبيبة دارك هادي ..
هبطات راسها تعض فشفايفها شافت بعينيها على الباليزا لي فيها لي شوميز دونوي حلات وطل بنص عين موراها كتلقاه هو كيحيد الشوميز تابان صدرو العاري تاضورات راسها بزربة .. ويل يولي ويلي ..
هزات البينوار لوات فيه الشوميز دونوي وهزات فيديها حطاتو فوق الناموسية .. وبقات دايرا عرفاتو كيلبس الشورط دار لقاها هاكا بقا كيشوف ..
نصر .. زينب !! مالكي .؟
زينب .. ( عضات على شفايفها وهزات يديها كيترعدو اشارت بيهوم لسنسلة دلاغوب ) تقدر تنزلي ..
نصر .. ( ضحك بشوية وقرب ليها ) حمقة ديالي ومالكي مترددة وماقادراش تقوليها ( هبطها للتحت ) هاهية مالنا اش وقع ..
دارت باقا حشمانة منو شافتو عريان من الفوق لابس غير الشورط فالقهوي .. عاود ضحك كيدور راسو ومشا هز الشارجور هي تم نيت هزات لبينوار وطارت للحمام ..
دخلت للحماام داتي كلها كتنغل كنحاول نسيطر عليها ونهدء من راسي .. نزلت داك الكسوة وعلقتها مور الباب وفكيت شعري خليتو مطلوق جيدت نيطواياج مسحت كمارتي وغسلتها وعاودت دهنت كريم بغيت نبقا طبيعية .. جبدت الشوميز دو نوي الكحلة ولبست السوتيامات ديالها ولبستها من الفوق شفت من المرايا .. ماكاين لاش ازينب راجلك دابا هو علاش غاتخافي .. حلالي .. هزيت ريحة رشيتها ودعيت فخاطري باش ادوز كولشي مزيان ..
فتحت الباب لقيت غير الفيوزات لي مشعولين فالغرفة وصهد كيقتل ..
تقدمت لقيتو هاز واحد اليتيلكوموند كيشعل الكليما تاشاف فيا .. ( كيتمعن فيها بعينيه ) بصحة ..
ابتاسمات .. الله اعطيك الصحة ..
نصر .. كضرك الكليم ؟؟
دورات راسها بلا .. ماعنديش موشكيل ..
نصر .. حيت كاين شوية دالصهد ( وهو كيسد الخوامي ) وكيشفتي دابا منقدرش نخلي الشرجم محلول ( غمزها ودار كيكمل ) ..
بلعات ريقها وگلسات فوق الناموسية ..
هو سالا وهز تيليفونو طفاه وهي باقا فبلاصتها ماعرفات واش تكا ولا توقف ..
هو طلع عينو كيشوف فيها هاكاك كيمبلوكيا وصغر عينيه تاضحك وهي دور .. زينب واش صاڤا احبيبتي ؟
زينب .. م مزيان علاش ..
تنهد وگلس فوق الناموسية … دوري اجي ..
زينب .. ( تكلخات ) هااا ..
نصر .. حبيبة توگضي معايا مالكي واش بنتليك كنخطف هه اجي لعندي ..
ناضت من بلاصتها ودارت من الناموسية عند جنبو تاوقفات حداه جرها من يديها وگلسها على حجبرو حتى شهقات فنفسها ..
دور يدو من على ضهرها .. هانا دابا قوليلي ابنتي مالكي ؟
زينب .. ( كتلعب فصبيعاتها حركات كتفها ) ماعرفتش ..
نصر .. شنو واش خايفة مني ؟
زينب .. ( دورات راسها تشوف فيه لقاتو قريب ليها وهي تهبط عينيها بسرعة ) لا ..
نصر .. ( زاد زير يدو تالصقات مع سدرو وهي ترمش بسرعة كبيرة وهضر بجدية ) زينب شوفي فيا ..
طلعات عينيها فيها .. وبقات شحال هاكاك كتشوف بين عينو ماحساتش براسها كيفاش قربات بجهد ولاسقات شفايفو مع شفايفها .. ودورات يديها على عنقو تاهبط يديها ليجهت نصها وهزها ودورها حطها على الناموسية ..

قاتليك حشمانة ايوا الله اتبقيستر شوهاتني الله اعطيك الدل ديريها من الصباح

البارت 59
تكاها على الناموسية ورجع هو فوق منها وشفايفها مارخاوش من دياولو .. واخا ناعارفك كيف ديرليهوم ولكن هو رجع مسير بيها .. حط يدو على كتيفاتها فوق البينوار الرهيف ديال شوميز بقا كيتلمس فيهوم بشوية ويطلع معاها غير بصباعو .. أحساسيس غريبة تملكوها وشفايفوًعلى شفايفها مقدراتش تحل علينا، طلعات بيدها ببططئ حطاتهوم على عنقو حساتو سخووون مع البرودة ديدها .. وصبيعاتها خلاوه يزيد فمو مع حنكها حتا جمعات شفايفها لعندها كتحس بفمو مشا هابط لعند وذنيها وهي تكمل حطات يديها الاخرى على جنبو العاري ..
دارلها التخدير ببوساتو غا بشوية كيتبنن و كيخليها تحس أحاسيس جديدة عليها خلاها حتى ولفات شوييية وكيشوف فمها كيتحل كتخرج اهات خفيفة مكتسمعش دوز يدو للخسر ديالها حكمو بيدو خسرها الصغيور بالمقارنة مع جسمو … فك لحزمة لداك لبينوار و ورجع طلع يدو لكتيفاتها كينزلو مدوز صباعو كيخليها طلع تنهيداتها بعمق مخلي صدرها نصو يبان من دوبياس لمشبكة و ليهونش بويض كيبريو عض على شفايفو ورجع شاف فيها وقرب لعندها … حلي عينيك !! .. حلاتهوم بتتقال معسلين وجبدين .. كيشوف عينيها كيفاش تعسلو و حنيكاتها تزنكو فمها كيوزوز ..
نصر .. زينب حمقتيني … نزل بشوية وطبع قبلة على سائر وجهها .. عويناتها .. حنيكاتها .. نويف ديالها وشوية بشوية كينزل مع الرقبة ديالها الناصعة البياض .. رجليها بدات تحكهوم مع بعض بقوة التوتر مع النشوة لي حاسا بيها وقلبها كيدير تيك تيك تيك كيتمع لوذنيه وعرف بلي عايشة معاه بكل مشاعرها .. بقا غادي و هو كيهبط يديه فخصرها كيحركهم و يديها على ليزار كيكمشوه .. ورجع دوز يدو على فمها تاحلات عينيها مغرغرين بقوة الاحاسيس لي تجمعو عليها .. دوز يديه من مور ضهرها وهزها بياليد الاخرى تاقربات تگلس وهو يلاصق فمو مع فمهو ويدورفتحات حمالات صدرها تاكيحسها كحيدات فمها وهبطات خشات راسها فعنقو ودورات يديها على ضهرو العاري تفاجأ من ردة فعلها بحالي مابغاتش تبعد باش مايبانش صدرها نزل شوية بفمو كيشوف فيها .. مالكي احبيبة مم ( وهو كيحرك يدو مع ضهرها ) واش كتحسي بشي حاجة !!
زادت زيرات على ضهرو تاطلع يدو لعند شعرها كدوزهوم شوية .. غابشوية عليك مم لاكنتيش مرتاحة مكاين لاش .. واخا !!
صوتو الحنين وهي متكية على سدرو كتحسو كيدخل لصمامات قلبها .. هبطات عينيها كتشوفو قيم .. بلعات ريقها وكتحس بيدو باقا كدوز على شعرها .. حسات بتأنيب الضمير شحال من مرة قرات وسمعات على الشهوة دالرجل وأنه كيصعب عليه اتحكم فيها ومع ذلك هو دابا قاليك تبقاي غير على راحتك .. حسات بمعاملتو معاها بحالي باباها ماشي راجلها طلعات وجها فيه كتشوف فاللحية ديالو لي فيها الشيبات فالبيض هبط راسو شاف فيها مين دارت الغياكسن وهي تحيط يديها الصغيورة على حنكو ونطقات بصوت حنين ورقيق .. كنبغيييك انصر ..
طلع يدو مبتاسم لحناكها .. تانا كنبغيك اروح نصر وقلب نصر وعقل نصر نتي خديتي كولشي ماخليتي والو ..
ضحكات مبينة سنانها وهو يعنقها عناق محتارييها بين دراعو غمضات عينيها بشدة ورجعات فتحاتهوم وطلعات عندو دورات رجليها بين جنابو تاجابت أنوثتها على روجولتو ورجعات حطات شفايفها على شفايفو .. بحااالي كتعطيه وتوقفو وترجع توقفو وترجع حتا زادت حمقاتوًوولا خسو غير إوصل لماهو أعمق
حيد سوتيامات وتكاها بنفس البوزيسيون نزل عند صدرها بوسات خفاف فرقهم عليه و كتهز من تحتو عاضة على شنايفها نشوة طلعات ليها و زادت كملاتلها بالحشمة غير هي مامنعاتهاش من انها طلق تنهيدات خفاف يشعلوه…
ناض حيد الشورط .. شافتو عريان غمضات عينيه و هو طلق ضحكة خفيفة و كمل رجع عندها فيقها ببوسة ففمها وبدا كيقلب منهنا و منهنا و يبوس فيديها و عنقها و وجها عاملها كيف شي باميرك على عرش الملوك .. ولمساتو البطيئة هيجاتها هبط لسدرها كيمص فيه غا بريط كيدوز لسانو على الحلمات ديالو مسكينة كتلوا شعلااات و حشمات تأوه شحال قدها تصبر تأوهات فتالي بشوييييية .. غا حط يدو فأنوثتها بغات تجمع رجليها و حبسها بيديه وطلع لودنيها مصهوم بشوية من لتحت تاترخات ..
نصر .. كالم طوا ( باسها ورجع هضر ) ماقادرش نصبر .. نزل يديه مع جنابها حيد سترينغ حتى نصلو وحط يدو تمات تاتهزات من بلاصتها وشدات بسرعة فكتافو .. كشوف فسدرها كيطلع ويهبط بسرعة .. ورجع هبط فمو لودنيها وهو كيحرك يديه .. باش كتحسي !!! ..
حسات براسها تسمكات وتزنگات اصلا فهاد الوقت تخلط عليها كولشي ومابقاتش عارفا باش كتحس موهيم واحد الشعور بماعرفاتو زوين ولا نزيرها خسها تخلص منو .. زاد شوية فالريتم وهي تزير على كتافو وطلقات اهاااا طوييلة سالاها بقبلة جرليها فيهوم شفتيفها وناض وقف بشوية فتحات عينيها مع عينو كتحس براسها مزيرة كتشوفو حيد الكالصو ديالو طلع وهي تشوفو خيرو تبارك الله زيرات على شفتيفها وغمضات عينيها بشوية تارجع عندها دافن راسو فعنقها كيبوسو و هزات يديها حاطاهم على راسو كتحركم فشعرو وزادت دورات رجليها على خصرو وزيراتهوم وهو كيبوس فيها بحنية ودوز يديه بشويك على جنابها حساتهوم سخوونين .. كتحس بمشاعر دخلو لقلبها وهو كيتحرك بشوية من الداخل ديالها حسات بألم طفيف ولكن مع يديه لي كدورو على جنابها خلاها تنسا وماتحسش … ومرة مرة كتزير كتر وكيهدنها بقبلاتو وكأنو كيتعامل مع طفلة زغيووورة بين يديه وخايف تقيسها شعرة وحدة

البارت 60 …
حسيت براسي ملكت الدنيا وانا معاه، عرفت راسي شحال مظوظة براجل بحال هاكا، مين قلت كلمة كنبغيك حسيت براسي خرجتها من قلبي خرجتها وانا كنواعدو بكل جوارحي بلي عمرك تكون لغيري وعمري نخليك تشوف فشي وحدة من غيري ،، كنحس بيه بين رجلي كنت خايفة لانتقصح كيف الفكرة لي خديتها ولكن ماحسيتش غير بالم طفيييف يمكن بحركاتت يدو لي على جنابي حسيت بيه تزير ووقف حل عينو فيا لقاني ديجا عيني معسلين فيه كنشوف فالخير لي عطاني سيدي ربي هبط حط شفايفو على شفافي ورجع حركو شوييية بششوية .. وانا طحت على يدو لي دورها مور عنقي حسيت براسي ترخيييتتت …
نصر .. الزوينة ديالي حبيبتي ماعمرني وصلت لهاد الدرجة شنو درتي فيا مم ..
عضات على شفايفها كتحس بما سخون هابط معاها حلات لقاتو كيضحك فوجها ..
نصر .. بصحة حبيبتي .. ( حليت عيني فيه مافهمتش ) تاكنحسو حيدو ورجع شاف فحجرو يالاه غانطل نشوف وهو يطلع ليها وجهي وباسني بقبلة ..
نصر .. كتحسي بشي حاجة مم !!؟
زينب .. ( هضرات بصوت منخفض بشوية ) شويية ..
نصر .. عييتي ؟؟
زينب .. ( ابتاسمات ورجعات جراتو باستو ) أنا كولي ليك ..
غير باش قالت هاد الهضرة ضحك وضور يديه زاد جبدها لعندو باسها من راسها وناض بشوية جر الغطا عليها وهي كتشووف فيه .. هز تيليكوموند طفا الكليم ورجع حط اليتيلكوموند .. وجبد باساها من فمها .. تاشوية تفكرات وتحركات شوية ..
نصر .. ( حس بيها ) مالكي ؟؟
عضات على شفايفها تنهدات وهي تهضر .. و واش م ي يعني واش !!
نصر .. حبيبة هضري شنو ؟؟
سدات عينيها وحيدات ليزار شافت فحجرها كاتلقا غير البياض عاد فهم هو ..يالاه غاتهضر وهو ينطق ..
نصر .. واش كتقلبي على الدم واش خرجليك ..
شافت فيه فاتحة عينيها رجعات كترعد .. ع علااش ماخرجليش .
جرها من يدييها حط راسها على سدرو .. شش عادي احبيبة ماشي بضرورة يكون دم المهيم أننكي رجعتي مراتي دابا ..
زينب .. ( عينيها غرغرو ) نصر كيفاش مافهمتكش ؟؟؟
نصر .. ( باسها ) شش علاش هادي العينن ولاو هاكا ماشي ديما كيكون الدم ازوينة ديالي ( تكاها لعندو نعسها ) كتيقي فراجلك ولا لا ..
زينب .. ( رتاحت نسبيا ) كنتيق طبعا ..
نصر .. وراك وليتي مرأة احبيبة مبروك عليك داكشي لاخور ماشي مهيم واخا ..
علات راسها بأه .. رتاحي دابا شوية راه الستة دصباح دابا ..
عاود حط شفايفو على عنقها وباسها وهمسليها .. حمقتيني فالفراش وشوية شوية طلقي راسك احبيبة معايا واخا .. ( شاف فيها وهي تضحك حشمانة ) ضربها بشوية لنيفها وناض خلاها متكية ناعسة سمعاتو طالق الدوش وهي والو عقلها مابغاش دخل فيه بلي ماخرجش ليها الدم .. وهي حسات براسها تقسحات شوية كيفاش مكاين والو .. بقات هاكاك تاسمعاتو خرج من الدوش دورات عينيها بشوية كتشوفو فتح الماريو وكينشف شعرو بالفوطة لبس شورط فالزرق وبقا من الفوق عريات بقات حالة عويناتها فيه عاد تمعنات فيه مزيان العضمة تبارك الله .. تاشافتو غايدور وهي تسد عينيها سمعاتو حيد الشارجور وتكا حداها تاكاتحس بيه كيطلع الغطا على الكتفين ديالها وحط يدو على جنابها عاد غمض عينيه ..
حلات عينيها على صوتو كيعيط بسميتها ..
نصر .. زينب ( دوز يدو على شعرها ) حبيبة تيليفونك كيصوني ماماك كتعيط عليك ..
حلات عينيها دايخة مزال ماعارفة راسها فين ..
نصر .. صباح النور احبيبة كيصبحتي مزيان ؟؟
حركات راسها بأه ..
نصر .. ( هبط باسها من فمها تاتوردو حنيكاتها ) باقي فيك النعاس ؟؟ مم
بقات ساكتة .. كتحسي بشي حاجة ..؟؟ ضارك تحتك ..
حشمات وحركات راسها بلا ..
زينب .. ( سولاتو باقي صوتها غالب عليه النعاس ) شحال فالساعة !!
نصر .. الجوج دابا .. غير سمعات جوج ناضت بسرعة تاطاح الغطا من على سدرها وهي تغطيه بيديها ..
زينب .. ويلي ..
نصر .. هههه غابشوية عليك ( دوز يدو على ضهرها ) شنو واش تابعة شي حاجة ..
زينب .. طلعات الغطا شوية عليها ) راه غايجيو ايجيبو الفطور ..
نصر .. ( ناض كان لابس سروال كيط مع تيشورت فالكحل ) بقا شي فطور الله اهديك !! شنو بغيتي تاكلي ؟
زينب .. لا راه اصلا غايجيبو ليا مالين الدار الفطور غاناكل جميع ..
نصر .. عتقي بعدا راسك احبيبة هو اللول عاد نشوفو الباقي ( سمعات تيليفونها كيصوني جاوبات لقاتها مها ) ..
زينب .. هانا اماما صافي واخا واخا مم ..واخا ( فطعات وشافت فيه ) ..
نصر .. تنهد ) المهيم دوشي وقادي حالتك واخا غانهبط نشوف لتحت الدراري لاحتجتي شي حاجة صوني صافي ..
حركات راسها باه وخرج ناضت هي كتحس براسها مدگد گة دخلات لحمام دوشات وخرجات ملوية عليها الفوطة كتفكر فليلة البارح وضحك تعض فشفايفها خرجات وهي تفكر ليزار مشات طلات فالناموسية ماكاتلقا والو الفراش بيض عينيها دمعو …ايوييلي اشهاادشيي يا ربييي
حطات الفرطة ولبسات جوهرة فالابيض وجبدات لبسات ذهبها .. تاكاتسمع الصداع لتحت مشات طلات من الشرجم كتلقا دارهوم جايا والصداع والهضرة .. تاكاتسمع الصونيط .. مشات فتحات الباب تاكادخل مها غير بوحدها ردات الباب
خديجة .. صلااااة وسلاااااام على رسووول الله مبروووك ابنتي
زينب الله ابارك فيك ..
خديجة .. كيصبحتي مزيان !! ( جراتها من يديها
زينب .. بيخير
خديجة .. وصلو حدا باب البيت ودخلو وسدات خديجة الباب ورجعات شافت فيها
خديجة .. فرحي فرحي ميمتك اري نشوف
زينب .. ( بخلعة ) اش غاتشوفي ؟
خديجة .. هاويييلييي على البكمك واري صباحك
زينب .. ( طلقاتت دموعها ) مااكااينشً ماخرج والو
خديجة … ( ضربات ففخاضها ) اوييييلييييي
ربيعة ( داخلة من الباب ) عروووستي !!!!!

البارت 61

ربيعة …عروستي .!!!
دارت بسرعة خديجك عندها خرجات عينيها فزينب .. كذبي كذببييي ..
دخلات عليهوم وهي طلع خديجة مبتاسمة .. اهلا اعلا ..
ربيعة .. ( بضحكة صفرة ) عروستي كيصبحتي لاباس ..
زينب .. ( دايرة ابتاسمة وقلبها كيترعد ) لاباس اخالتي الحمد لله ..
ربيعة .. ايوا يا خديجة بينيلينا البرهان ..
خديجة .. ( ضحكة ضربة على يديها ) هااوييلي يا ربيعة والولاد مادارو واالو ..
زينب هبطات راسها حشمانة ..
ربيعة .. ( مطلعة حاجب ومهبطة حاجب شافت فزينب ) ايوا ابنتي مادخلش عليك نصر ..
زينب .. ( وحلات ليها ) ال لا ا اخالتي جيجينا عياانين ..
خديجة .. ( كضحك ) تانا جايا لعندها عند بالي قضاو الغراض صدق كيفما شفتي ..
ربيعة .. ايوا كان عليك تخليه ادخل بيك صباحك المفروض يبان نهار الفطور ..
زينب .. ( حشماتها ومرگاتها ماجملاتش لي يهضر ليها على خصوصياتها ) هادشي لي كاين اخالتي ..
ربيعة .. ( وهي باقا شاكة ) ايوا ابنتي علي شانك وشان واليديك وبيني على دراعك .. ( دارت نافخة نيفها وريشها ) مرحبا بيك اخديجة فداري زيدي اعروستي تهبطي ..
هبطوها فالدروج بالزغاريت تاوصلات لتحت كانت الدنيا عامرة نسا من عائلتها وعائلة راجلها .. دخلوها بالصلاة والسلام وهي خذوذها حمريين والشعر شوية خارج من الشال حرير .. والحنة مزال على يديها بالخاتم ديال الذهب دزواجها وعاد الذهوبات ديالها .. كلسوها بين النسا .. كولشي كيبارك ليها .. وهي غير ترض بالابتسامة ومها كتشوف من البعيد وقاتلها التفكير والخلعة فبنتها كيفاش ماخرجش الدم قربات التسطا وكتقول يا ربي استر ويحفظ مع راجلها لا وقعات شي حاجة لبنتها تموت ليهوم هنا ..
تحط الغدا ثاني جابو هاد المرة الرزيزة بالدجاج مسقية بالمرقا ومزوقة بالبيض واللوز .. وعاد تهزات وتحط ثاني اللحم بالبرقوق .. وزينب بزز باش كتاكل صافي شداتها السخفة من لي جاي وماعرفاش وباغا تهضر مع نصر وتسولو وحشمااانة طاحت فحفرة ماتبغيهاش للعدوتها .. وعاد عكوزتها كل مرة تلقاها كتشوف فيها مطولة كون ماعتقاتش مها ولا كون سمعاتهوم كانت تشوقها قدام قوم ربي العالمين ..
كانت حاضرة تما افنان لابسة قفيطين كتلعب ومرة مرة كتجي تبوس زينب لي مسكينة غير تالفة والهضرة والو واش تخرج من فمها ..
تاخوات واحد البلاصة حداها وهي تجي متجري عائشة كلسات حداها ..
عائشة .. ( بشوية بنما المداحات كيلعبو بالبنادر ) امضرا اش درتي ..
زينب .. عائشة غير خلي داك الجمل راگد او ماتعيقيش
عائشة .. كيفاش اش كتقولي شمن جمل..
زينب .. ( قشعات عكوزتها كتشوف وهي دور عند عائشة كضحك ) والو يا ختي صدق مادرنا والو جينا عيانين ..
عائشة .. اويييلي ونتوما مشيتو مع 3 دليل الناس كيمشيو مع السبعة دصباح وماگيزگلوش !!!!
زينب .. ( من تحت سنانها ) ايوا هادشيي لي عطااا اللله ..
أفنان .. ( جات ثاني كتجري ) بغاانسييس زينب بصااح بصااح غاتولي كتعيشس معانا ..
زينب .. ( حنااات عندها كضحك ) اه الابخانسيس ديالي وغاتبقاي ديما تسكني معايا ..
أفنان .. ياااااي يااااي بخاانسيس زينب انبقا نعس معاها ..
ومشات تاني كدور وتلعب مع وليدات العائلة خلات زينب كضحك وترفع على راسها دارت لقات داك البنت لي عكراتليها كتشووف فيها هبطات عينيها تاشوية كتشوفها غادا عند افنان وجراتها بقات غير كتشوف وتنهدات ..
ماداز داك الفطور عابزز ناعرفاتو كيداز بالتفكير فالحريرة لي تابعاها وقفو كولشي كيتسالم وهي تخنق بالدموع عنقات عائشة عناق حار وشوية وهي طلقها بالبكاوات ونهال تبعاتها وبسمة تاهية بقا فيها الحال حاسا وفينما شي حد كاين تما تأثر .. بقات تبكي وتعاود مابغاتش تسكت وعائشة بحالها .. تافرقاتهوم خديجة .. ورجعات عنقات نهال تاهي وسلمات على البقية .. شوية وصلات عند خديجة وهي طلعها جاراها دااتها لدارها الفوق وخلات كولشي كيتفرق لتحت وصلاتها للبيت وسدات عليهوم ..
خديجة .. سمعي راه مك قلبها غايطرطق انا عارفك عزبة وتربية يدي غاتقولي لراجلك يديك لطبيب ولا دار هاكا ولا هاكا غاتعيطيلي نقولها لباك ..
زينب .. ماما نصر ماقاليا والو بلعكس قاليا راك وليتي مراتي دام وقالي ماتسوقيش للدم ..
خديجة .. ( كتخمم ) ونتي واش ماتقصحتيش ؟؟
زينب .. ( حشمات كتسولها فهاد الامور ) شوية داكشي ماشي بزاف وانا كنت مخلوعة لايكون داكشي مقصح ..
خديجة … ( تنهدات ) ونوضي ابنتي على سلامتك راه مادخلش بيك كامل ..
زينب .. ( خبز ربي فطبگو ) كيفاش ..
خديجة .. ففف ياا ربيي قوليها لموك من قبيلة ميمتي على بنت عطاني ربي قاليك ماتقصحتش غير شوية ابنتي راه كون دخل بيك نيت راه الصعر اطلع معاك .. سوا خرج الدم ولا ماخرجش راه تحسي بيه ..
زينب .. اويلي واش دابا مادخلش بيا ( شداتها الدموع ) ..
خديجة .. نوضي ابنتي نوضي يعطيك العما قفرتيها مني وانا كالسة نقول ونخمم لامشا تاخلاك اشنو ندير ..
زينب .. علاش اخليني واش تانتي ماتايقاش راني بنت ولا كيفاش ..
خديجة .. ووااااا الهبيبة وكنت نفكر نديك عند الطبيبة هي تبيين ليهوم البلان ..
زينب .. نصرر اصلاا مايدييرش هاكاك ..
خديجة .. سدي داك الفم العار شوفي نتي دابا تحركي مع راجلك هو يشرحليك راك مرتو دابا ماتبقايش هبيلة اما مو غير سايسي معاها وعطيها شبر التيقار راه باينة فيها لفعة مقطعة وماتسالي تاتشوف صباحك هانا نقوليك نوضي عند راجلك وغبرو منهنا سيرو سافرو لشي مدينة
البارت 62
كيعيطو لخديجة تاطلات عليهوم من البالكون .. هااانييي جاياا عااينو
خديجة .. المهيم دابا نوضي غسلي حالتك وتوضاي وماتنسايش تسوليه يمكن مابغاش يدخل بيك لقاك مزيرة ولا عيانة نتي ديري بحسابك، وطلبي منو تسافر من غدا عبري من حدا عكوزتك انا اصلا مابغيتهاش تشوف صباحك، وهانتي شوفي لانزل منك الدم خبعيك صباحك هاداك تاتجبيه ليا ..
حركات ليها راسها وكحزات سلمات عليها وباستها .. الله ارضي عليك ابنتي غير جمعي راسك وتقربي لراجلك ويكون خير يالاه بسلامة خليت ليك الخير ..
جات دايرة وهي توقفها زينب وعاود عنقاتها كتبكي ..
خديجة .. شش وصافي ابنتي غايكون خير شش ..
زينب .. ماسخيتش بيك اماما ..
خديجة .. احح ابنيتي وبغيتي تشويلي قلبي وعلى كاينة شي وحدة تسخا بالكرش راك قطعتك من كبدتي وحطيتك هنا ..( مسحاتليها دموعها ورجعاتليها شعرها اللور ) الله ارضي عليك ابنتي سيري راني راضية عليك دنيا واخرة ..
ابتاسمات فرحانة وخلاتها تمشي وسدات موراها الباب ديال الدار … رجعات هي للبالكون كتطل عليها وتشوف عائلتها تستفات فالطوموبيلات مقلعين طاحو جوج دمعات من عينيها تاكاتشوف طموبيلت نصر وقفات تسالمو هو ومهدي عاد هوما مشاو وهو جاي داخل لدار ..
مسحت دموعي بزربة وبقيت منتفتف ماعرفت شنو ندير ماما دوخاتني بهضرتها .. انا ماعرفاش اصلا كيفاش كيكون داكشي كيغانعرف واش دخل بيا ولا لا ولكن علاش قاليك هو انا وليت مراتو مدام مادخلش بيا زعما يكون كيفما قاتلي ماما شافني عيانة ومابغاش احكر ونيت انا كنت مخلوعة وماقدراش وكنت كنصبر راسي ونقول كولشي غايفوت ..
حيدت داك الزيف ومشيت للماريو جبت واحد البيجامة سروال وضوني ديالو خفيف صيفي حيدت داك الجوهرة ولبستهًم بقي طالقة شعري كنطوي فالحوايج تاكانسمع باب الدار كيتفتح ..
نصر .. زييينب ؟!! ( جاوباتو من البيت .. وي نصر ..
مشا حل الباب ودخل لقاها كتلسة فالزربية كطوي الحوايج فالماريو .. حيد صباطو ودخل ..
نصر .. حبيبة كيبقيتي مزيان ؟؟
حركاتلو راسها تحنا باسها من راسها ومشا للكوافوز حط السوارت والتيليفون وبدا كيحيد فالساعة وهو كيشووف فيها ..
نصر .. كليتي شي حاجة ..
دارت شافت فيه .. مم تغديت قبيلة لتحت معاهوم ..
نصر .. ماتبقايش كالسة هاكاك على الزربية غاتجمعي البرد ديري شي وسادة ولا شي حاجة ( جبد وسادة من فوق الناموسية وجا لعندها ) تهزي شوية ..
دارت شافت وهي تنوض شوية حطهاليها تحتها .. اصلا كاين الصهد ..
ونصر .. ( ضربها لحنيكاتها بصبعو ) واخا احبيبة غايطلع معاك البرد وحنا باقين مادرنا فالطاجين مايتحرق ( غمزها ) ..
رجعات حنات وجها بخجل وهو قرب للماريو من الجهة الاخرى حيد داك اليتيشورت وبدا يحيد السروال وهي تخرج عينيها وهبطات راسها مزير على الحوايج لي كتطوي تاهز الفوطة دار لقاها هاكاك وهو يضحك .. الحمقة ديالي راه شفتي كولشي وباقا كتحشمي ..
ماقدراتش تشوفو ولا تجاوبو حرك يدو بشوية على شعرو ومشا دخل لددوش تاكاتسمع الرشاش وهي طل ..
افففف ازيينب اففف ماما لي كتقوولياا نسوولو واااش مننيييتكككك وعاااد نقوولو يالاه نساافرو اوييلي شغايقوول فخااطروو هادي دغيا بدات تزعم
جمعات دوك الحوايج وخشاتهًم وبدات تجر فالباليزات وخرجات لددار كتقلب على شي كورسي باش طلع عليه لقاتو فالكوزينة وجات هازاه حطاتو حدا الماريو باش غاتبقا طلع تحط الباليزات فوق منو .. يالاه غادا غاتجر الفاليز تاكخرج هو ملوي الفوطة على نصو .. وشافها يالاه غاتوقف فوق الكرسي باش تهز الفاليز ..
نصر .. ( عرفها شباغا دير ) صبري صبري ..
شافت فيه وهي توقف ميلوكية بداك الفوطة والما هابط مع الزغيبات ديال سدرو وفمو حمممر مع الدوش .. قرب هز داك الباليزا وحطها فوق الماريو بقات غير كاتشوف القزمة لوخرا ..
نصر .. زدي مديلي لوخرا ..
مشات ثاني جابتهالو ودارليها نفس الطريقة وهي رجعات نجيب الثالثة الصغيرة مع الدورة تاكيقرب ليها ورجع النفس ديالو كيضرب فداليها حلات عينيها فيه جات ترجع اللور وهو يدور يدو على خسرها تاحطات يديها على سدرو العاري العريض والقوي ..
نصر .. مال حبيبتي ممم شكون مقلقها ؟؟ ( وهو كيقرب لفمها غمضات عينيها وعضات على شفايفها مزيرة عليهوم حتا حط عليهوم شفايفو وجبدهومليها وهو كيزير على جنابها )

البارت 63
رجع قلبها يضرب ويعاود وكتحس بيه كيمص نيت شفايفها ويديه مزيرين وحدة على جنبها ووحدة على ضهرها تابدات كتحس بيهوم كيعهبطو لجيهت نصها .. تزيرات ديال بصح حتا رخف عليها وبعد كيشوف فيها كتلهت .. ابتاسم بشوية وجرها عنقها ..
نصر .. خسك تولفي احبيبة راني راجلك دابا ماشي شي حد غريب ..
تمخششات فسدرو اصلا هي كتحماق على العناق وكتحس بالراحة مين كيعنقها شي حد .. حتا بعد وهز ليها داك الڤاليز كيردها تاهية ..
طرت لطواليط وسديت عليا كنحس بالسخفة ماكنقدرش نتحمل اقرب ليا كنقول روحي تزهق بين يدو، واحد اكمية ديال المشاعر كنحس بيها مندامجة بالخوف وكنحس براسي كنتجمع ديال بصح ..
غسلت وجهي شفت جيهت الباب لقيت البينوار وانا نطلق الرشاش حيدت عليا حوايجي ودوشت مزيان غسلت حتا شعري وتوضيت كيفما قالت ماما بواحد الجيل كنت شريتو .. وخرجت لويت عليا البينوار نشفت وتميت خارجة بشوية من البيت طليت لقيتو متكي فالناموسية كيشوف فالتيليفون ..
خرجات عاطياه بالضهر وصلات حدا الماريو لبسات سليبها وهي مغطية راسها وهو مرة مرة يشوف فيها تاحط التيليفون ودار بقا مركز معاها هبطات شوية البنووار ولبسات السوتيامات ورجعات لبساتو بقا كيضحك اش هاد البنت اربي كتحشم من خيالها .. لبسات بيجامة شريط وضوني تاسمعات صوتو ..
نصر .. لبسي شي حاجة طويلة غانهودو نتعشاو مع الواليدة ..
عضات على شفايفها وحيدات البينوار لبسات الجوهرة ديالها نيت ومشات لجيهت المرايا كتنشف فشعرها وتشوف من تم نيت فيه هو .. تاناض جمع الوقفة وخداليها الفوطة من يديها ..بقات غير كتشوف تابدا ينشف ليها فشعرها .. ابتاسمات مهبطة راسها بخجل ..شافها وجرها من كرشها باسها فعنقها ..
نصر .. فخبارك نتي شحال بنينة !! ماكرهتش كل دقيقة ناكلك ..
رجع كنشف فشعرها وهي زادت ضحكات كيخجلها بهضرتو ختا سالا عاد دوا .. ماعندكش شي زيف ديريه على شعرك ..
زينب .. لا غير خليه باش ينشف ..
نصر .. تأ تأ .. نتي مرات نصر وحرمتي مانبغيش تكوني كالسة بحال هاكا حدا الواليد وخوتي الذكورة .. ( جر واحد الزيف شافو تم ديالها نيت من قبيلة وقربها من يدو حطهاليها على راسها ) هاكا مزيان خلي المخبي نشوفو غير انا تافقنا ؟
زينب .. ( بقات كتردد كيفاش واش كيفرض عليها الحجاب دابا كتافات تحركلو غير راسها ) واخا ..
نصر .. يالاه ..
جرها من يديها ومشاو هابطين فالدروج تاوصلو لتحت دخل على خوتو كالسين فالصالون وباه ومو ..
نصر .. السلااام عليكم ..
الجماعة .. وعلييكوم السلام ..
مشا كلس حداهوم وزينب تابعاه كلسات حداه تاكتسمع الحاج ..
سليمان .. بنتي كيدايرة لاباس مرحبا بيك عندنا ..
زينب .. ( بحشمة ) باراكة الله فيك اعمي .. ..
ناضو العيالات كيحطو العشاء وهي كالسة كتشوف وتسمع كانو خوتو ديال نصر كيهضرو وتاهو مشارك معاهوم ومنهوم حتا باها ديال بسمة .. وكانو حتا عيالاتهوم منهوم لي نايض ومنهوم لي كالس كيهضر مع ربيعة تاكاتشوف الاخت المحترمة مولات العكر خارجة من واحد البيت بواحد البيجامة .. ايولي هادي باقا هنا اش كادير .. شافتها جات تاكلسات حدا ربيعة وهي تشوف فيا وقلبات عينيها تاكانسمع نصر حدايا ..
نصر .. سارة أفنان نعسات ..
سارة .. وي نعسات أعمي ..
نصر .. ماشفتهاش اليوم ..
سارة .. من الصباح وهي تلعب مع الدراري عيات ..
حركليها راسها ودار كيكمل هضرتو ولكن شمن علاقة هاد الانسة مع افنان صدق سميتها سارة .. مابقيت فاهمة والو واش هادي كتسكن معاهوم ولا كيفاش .. اش هاد الزهر يا ربي .. طلعات فراصي طن وانا نتفكر كلام نصر اخر مرة اذن زعما تكون ختها اويلي .. يعني هادي هي لي ماتو تاواليديها .. ناري صافي من هاد اللحضة عرفت بلي مابقا مايتعجب ..

64
نزل العشا وتعشات هي گالسة حداها .. كتهز اللقمة حشمانة وكل مرة يعرض عليها شي حد ونصر مرة مرة يقطع من عندو ويعطيها حتا حشمات كيدرليها بحال الما القليل بحال طفلة فعمرها ربعسنين
غير سالاو وطلعو للفوق غير دخلات حيدات الشال على شعرها وافكارها متداخلة .. شافتو كيحيد التيشورت وهي تسولو
ز ينب .. نصر واش سارة حتها ديال أفنان ؟
نصر .. وي علاش ماكنتيش عارفة
حركات راسها بلا
نصر .. ساكنين هنا مع الواليدك ومرة مرة يمشيو عند جداتهوم لوخرا
زينب .. ااه مزيان
نصر .. ( وهو غادي لفراشو ) علاش ؟؟
زينب .. لا غير سولت
نصر .. ياك الالة
جات كلسات حشمانة كتقول تسول ماتسولش تاحسات بيه جرها من يديها تادارت عندو
نصر .. زينب بنتيلي ماشي هي هاديك هاد النهار واش صاڤا ؟؟
زينب .. ( كدور فعينيها وتلعب بصبعانها بثوثر ) ن نص ر ل لباار ح يعني البارح فليل و و واش ماوقع بيناتنا والو ؟؟
نصر .. شنو لي غايوقع ؟؟
زينب .. ( عضات على شفايفها ) دداكشي يعني
نصر .. باركة ماتعضي فدوك الشفايف مساكن قطعتيهوم وداك قوليلي شناهو داكشي
زاد مرگها باغي يحيد منها هاد الحشمة ولو غير شوية باش ماتبقاش منغالقة
زينب .. د داكشي لي كيدوروه الراجل والمرأة ليلة زواجهوم
نصر .. ( ضحك حالف ماتخرجها كرها من يديها تاقربات لعندو وحط يدو على ضهرها ) مين جبتي هاد الحشمة كاملة قوليلي ممم
حركات كتيفاتها
نصر .. نتي باغا يوقع بيناتنا شي حاجة ؟
زينب .. احم م م ا لا زعما ي
نصر .. والخلعة طلقي مني
جمعات شفايفها وشداتها البكية جات تهبط راسها حبسها
نصر .. زينب حبيبتي كبيدتي .. البارح كان قرب ايوقع ولكن كنتي مزيرة بزااف خسك ترخي راسك وتحيدي هاد الخوف ماعندكش مناش تخافي خسنا غير نسرحو الطريق وغادي يولي كيعجبك
زينب .. ش شناهو
نصر .. ( ضحك وجبدها همسليها فودنيها ) هاداك لي خايفة منو راك تاهو خايف عليك ونتي كولشي فيك صغير وعاد مزيرة من الفوق ( مع سالا عضها من الشحيمة دونيها ) راه مابقاش قاد اصبر وكيتسنا حبيبتو ترخا ليه
دابت دااااااابت السيدة مابقا فيها مايتجمع داخت وتڤنڤنات بعد وشاف فعينيها كيتزاگلو ويزلقو فجوانبها .. اشنو تافقنا ؟؟
حركات غير راسها وهي تكات على سدرو دوز يدو على شعرها وهو متكي على الناموسية .. وبقاو مدد هاكاك حتا حس بالتنفس ديالها رتاح ورجعو دقات قلبها منتضامين بقا كيرجع ليها شعرها مور ودنيها .. رتاحيتي شوية ..
حركات راسها باه .. فين تبغي نسافرو ؟
بقات غير متفاجئة من السؤال كانت باغا تقولهالو صدق هو لي سولها دابا ..
زينب .. فينما بغيتي ..
نصر .. كاينة شي مدينة فراسك باغا تمشيليها ؟؟
زينب .. ( ناضت شافت فيه ) ماكرهتش أكادير زوينة وماعمري شفتها ..
نصر .. هي لي ماتعاود طلباتك اوامر ..
ابتاسمات لو ورجعات حيدات من فوق سدرو .. فين غادا ؟؟
زينب .. والو غير بغيت نعس عادي فالبلاصة ..
نصر .. مامرتاحاش فوق سدري ..
زينب .. لا لا بلعكس و ولكن نتقل عليك ..
مع قلتها وهي تسمع ضحكة من عندو طلعات عينيها كتشوووف فيه وبقات مسهوتة كتسمع ضحكتو الرجولية لي معبوورة وموزونة تاكاتحس براسها تجرات ورجعات تحت منو وهو فوق منها ..
نصر .. هادشي راه بزاف ابنتي رحمينا ..
زينب .. ( تنهدات وهي تجاوب بابتسامة ) انا كولي ليك ..
هبط كيبوسها من شفايفها وتاهية كتحاول تقلدو ودير بحالو مطلعة يديها من على عنقو .. وهو بقا كيطلع بيدو مع الجسم ديالها ومع البيجامة الحريرية فالحمر لي لابسة .. وهبط شوييية بفمو لعنقها وهي كتحرك يديها من كتافو لعنقو وترجع تحطها على جنابو .. حمقاتو بحركات يديها وزادت سخناتو .. رجع طلع جبدها من شفايفها كيلعب بلسانها ويدو كطلع ليها بشوية الدوني ويدوز معاه صباعو على كرشها تافصل القبلة وحيدها ليها .. ورجع ثاني مع عنقها وهو هابط لمنتصف سدرها الابيض حليييب مع الريحة لي رشاتها خلات عينو معسليين وخرجاتلو عقلو .. دور يديه كيحيد فالسوتيامات ديال سدرها تالاحهوم وناض شاف فيه حلات عينيها فيه .. حيدي شورط
سرطات ريقها ودارت ابتسامة كترمش بعويناتها مدات صبيعاتها الرقيوقين فتحات صدافة كتشوف تما مقيم ديال بصح الخوف فقلبها وكتزعم راسها بزز تاهبطات السري وكمل هو حيدو ورجع خطف يديها بدا كيبسهوم من راحتهوم وهو طالع تالكتيفاتها ورجع هبط يديه حيدليها شورط مسلتو ليها من رجيلاتها وهو يهزهوم كيبوسهوم من لتحت حمقوه بوويض وصبيعات حميمرين كيشعلو وبقا طالع معاهوم تاوصل لبين فخاضها حط يدو على جنابها كيشوف فيها سدرها كيطلع ويهبط .. وبقا نازل محيد معاهوم السترينغ
كيشوف ملك عرشو وفأنوثتها الفاثنة هبط باسها من تم حتا تهزات مرتااعشة وخرجات اسم نصر خاافتتت العافية شعلات فييها طلع رجع كيبوسها من جبهتها حتا لرجلينا تاطابت .. وكتحس بداتها كتنغل كاتسناا شي حاجة لي غاتخرج هاد العذاب الحلو لي كتحس بيه
تاكتسمع صوتو رجولي مبحبح وخافت.. حبيبة شوفي فيا
حلات عويناتها مرشمشين كتشوفو ابتاسم .. رخفي على راسها طلقي راسك ليا .. من نهار شفتك ونتي داخلة ليا فراسي ماقدرتش نحيدك ومن عقلي انتاقلتي ليا لقلبي .. ( هي كتسمع وكتلهت وترخا كتحس بيدو كيزيدو يفتحو رجيلاتها ) ونهار شفتك فالحنة ماقدرتش نصبر مابغيتش نخلييك ونكون انا اول واحد وشفت هادشي فعينيكً مم !! كتسمعيني .. ( كتحرك راسها باه تاكاتحس بالالم من لتحت كتحس بحالي كتشرگ شدااات على كتاافو كاتحل عينيها فيه ) ششش
زيييينب .. نننننننصصرررر اااااا رصاااااااا
البارت 65
كتحس بالروح طالعة معاها بحال شي موس كيقطع فيها من لتحت بداو الدموع اطيحو من عينيها حاطا يديها على ضهرو كتجرد فيه .
زينب .. ااااااا خرررجووووو خرررججج ( كتغوت ) ..
نصر .. ( لقمها من شفايفها وبااسهاا بوسة طويلة كيهدن فيها ويدو كيتحركو على جنابها ) ششش حبيبة غايفوت غايفوتت ..
كتبغي تسد رجليها وهو يشدهومليها .. تتت لا احبيبة لا شش غابشوية كااااالم ..
زينب .. ننصررر بعد كتتحررقنييي كييضرنننييي اهئ اهئ ..
كتحس بيه كيمشي ويجي كتزييد تبكي وتقصح وهو يدورليها منهنا ومنها ويبووسها فحناكها وعنقها ومزير على رجلييها كيحسها مزيرة ديال بصصح وكل مرة كيزيد ادفع فيه كتر وكتر تاكاتقول صاافي غاتشلشل ..
زينب .. نصر عافاااك عافاك مابقييتش قادا ( كتلهت ودموع نارلين تقسحات ديال بصااح ) ..
نصر .. ( كيهضر بصوت مبحوح وحنين عليها ) حبيبتي صبري مم بغيتي تقسحي كل نهار بحال هاكا !! شش كالم ازوينة ديالي ماغايوقع والو واخا ( باسها من حنكها ) كولشي غايفوت ..
بقات عاضا على شفايفهاا ومزيرة بيديها على جنابو خاشي راسها فعنقو تاكاتحسو وقف فوسطها دقيقة ورجع ثاني لعادتو وهي كتزير عليه كتزيد تألم مقطعة وصاابرة ..
نصر .. عرفتي شحال كنبغيك مم ( باسها من الشحيمة دونيها ) كنموت على الاميرة ديالي .. ( كيبوسها قبلات متفرقة ) اميرة قلبي وروحي ..
تاكتشوفو واحد اللحضة تزييير حلات عينيها فيه كتحس بيه كيدخل ويخرج بسرعة تاوقف واحد الشوية .. تاهية ترخات كتحس بتحتها كيزدح والسخونية نازلة معاه رجعات حساتو باسها جنب فمها ..
نصر .. حبيبة ديالي ( شافت فيه ) مبروك امراتي الزوينة .. هانتي فتي كولشي .. ( كتحسو كيخرج منها بشوية هي صافي يديها ترخاو مابقات تحس بوالو وقلبها كيضرب وشعرها لصق عليها بالعرق نزلات عينيها وكتشوفو كيمسح الدم من حجرو ماحسات غاباتسامة تزرعات فشفايفها شاف فيها غمزها وناض لبس الكالصو و جبد منديل ورجع لعندها جمعليها رجليها طاويهوم كتحس بيه كيمسحليها بشوية وكيهز المنديل باين فيه نقاطي دالدم ..
ورجع حطو جنب الكوافوز ورجع لعندها كيشوفها صافي تصهطات طلعليها راصها بشوية باسها فجبنها .. تشربي شي كاس دالما ؟
حركاتلو راسها باه مد يدو جر قرعة دالما .. وجبد وسادا دارها مور ضهرها غير تحركاات وهي تغوت عاضة على شفايفها ..
نصر .. شش غابشوية عليك واخا غير بشوية ( عطاها القرعة دمتكيها على سدرو شربات جغمة وحبدات رجع القرعة بلاصتها وشاف فيها هبط يدو على الرحم ديالها وبقا كيدليها حركات دائرية .. باش كتحسي مم !!
زينب ..( بصوت خافت ) كيحرقني بزافف ..
نصر .. غايفوت كولشي غايفوت .. غانهزك دوشي شوية بما داافيي ضاروري احبيبة واخا ..
زينب .. لا لا ماقاادااش ..
نصر .. غير سمعي مني باش تبراي دغيا دابا الجرحة خسنا نقوها شوية وتلبسي حوايجك باش مادخلكش البرد غاتكوني معايا ماتخافيش ..
هبطات وجها حناكها اصلا مزنگين هزها لعندو بين يديها بشوويية وبقا غادي بيها وهي حاطا يديها على عضالات يدو دخلها فوسط الدوش وحطها فالبانيو وطلق ليها الما دافييي كل شوية يقيضو بيدو ويسولها كيكاتحس وهي الالم باقي طالع معاها عرفات بلي البكرة كانت عندها قاصحة ورجعات شافت فيه كيفاش كيتعامل معاها دوزليها الصابون على ضهرها محني على ركابيه شوية دوز رغوة على نيفها ..
نصر .. دايرة بحال شي قطي فخبارك .. ههه ( طلع باسها من فمها بشوية ) قطيطة ديالي .. ابنتي ولات مراتي دابا ممم ..
كيدلعها بهضرتو كيخليها تنسا راسها شكون .. رجع هزها ودور عليها الفوطة ماخلاش رجليها يقيسو الارض رجع خرج وحطها على الناموسية ومشا للماريو كيجبد ليها فحوابجها ورجع لعندها وهي توقفو ..
زينب .. أنا نلبسهوم راسي غير خلي ..
نصر .. تقدري ؟؟
حركاتلو راسها باه حطهومليها وباسها من راسها ومشا دخل هو كتسمعو كيدوش دارت بعينيها لفوق ليزار كتشووف دوك النقاطي ديال دم بقات ضحك كيالحمقة ودوز يديها بشوية عليهوم لي فيها مامكفييها

البارت 66
لبست دوك الحوايج وانا غير نتحرك شوية نتعگر كنحس بالسم تحتي صافي مابقيتش نحس بيه نضت نحيد ليزار غير وقف كنحس برجلي تشللو وكنحس بشي حاجة نازلة معايا رجعت كلست بسرعة ورجعت هبطت السروال كنلقا ثاني شي نقاطي ديال الدم نضت ثاني كنحرك غابشوية ناري هادي بصح نقول عليه فرعني نيت بالسيف خيرات زوجي فين بغيت يبقالي شي نص .. جبدت تاني كيلوط خور وهاد المرة درت فيه اولويز ورجعت لبستو عاد حيدت داك ليزار وجمعت فيه داك المنديل باش مسحليا وطويتهوم حطيتهوم فالماريو وجبدت غطا اخور كنمشي معوجة وكنصبر راسي ضاروري باش نكمل تاكيخرج من الدوش لابس شورط وكينشف فشعرو عريان من الفوق ..
نصر .. اري ( شافت فيه وهو ياخدليها ليزار بدا كيصايب على الناموسية وهي واقفة فاتحة رجليها شوية شافها بقات فيه ) شنو واش كتحسي بتحتك كيضرك بزاف ؟
حركاتلو راسها بلا .. غير نرتاح حيت عييت ..
مشات گلسات وهو طفا الضواو خلا غير الفيوز شويية بضو ورجع التكا وقربها منو قلبها لعندو بشوييية وباسها من جبتها .. سمحيلي اكبيدة ..
مارداتش تمخششات فسدرو بحال شي قطيوطة كيفما قال عليها ودور يدو على ضهرها كيدوز عليه بشوية
نصر .. كنت ناوي نسافرو غدا ولكن مين بنتيلي دابا عيانة هاكا نأجلو تادوز شي ربعيام ..
بسرعة طلعات وجها فوجهو .. لا الاا نمشيو غدا ..
نصر .. ( طلع يدو كيدوز على وجها ) حبيبتي راه غانسافرو ولكن غير تاترتاحي شوية ..
زينب .. لا أنا باغا نمشي من غدا غانصبح مزيانة ..
نصر .. غير حافضيلي على رااسك واخا ..
حركاتلو راسها بأه ورجع خشات راسها فسدرو فرحانة ..
حتا نعسات ..
صبح الصباح فاقت هي اللولة بقات كتأمل فالسقف دورات عويناتها لعندو لقاتو ناعس .. ابتاسمات كتشوف فحبيبها وراجلها والشيباني ديالها .. مدات يديها على سدرو العاري كتلعب بالشعيرات ديالهوم ورجعات طالعة مع عنقو تاوصلات للحية ديالو الكثييفة مامطراسيها ماوالو كثييفة وفالكحل ولزغيبات البويض منتاشرين فيها شوية بداية من الكدم حتا لتحت ديال شعرو .. تاكاتشوفو ابتاسم وهي تجمع يديها لعندها حشمانة تاكاتحسو هز يديها ورجعهوم لجيهت لفمو باسهوم وحل عينو فيها ..
نصر .. ( بصوت صباحي هادئ ثقييل ) ديالمن هاد اليديدات لي مخربشيني على الصباح مم !!
زينب .. ( بصحكة ) دياالييي ههه ..
نصر .. ممم وهاد اليديدات اش بغاو فهاد الصباح ( بغميزة ومزال كيبوسهوم بوسات ثقااال وخفاااف على المهل تاكاتحس باللحية ديالو كادخل مابين صبيعاتها ) ..
زينب .. مابغاو وااالو ..
نصر .. مم متأكدة !؟؟ ( حركات راسها باه وهو يديرليها ابتسامة دوبها على الصباح ) كيصبحتي شوية مزيان ؟؟
زينب .. مزيان ..
نصر .. تعديت عليك البارح اااه !!
زينب .. ( وهي تايهة فشفايفو ) اا
نصر .. كتعاوديً هضرتي ههه
زينب .. ( وهي كتلعبلو فالزغيبات ديال شعرو ) ماغانسافروش ؟؟؟
نصر .. دابا نييت أش كنتسناو ( جرها باسها من فمها ) كانت أحسن ليلة معاك أحبيبة، ماعمرني وصلت لهاد الدرجة غير معاك ..
زينب .. ( غوبشات وهي تبعد شوية ) يعني كاينة شي وحدة قبل مني ..
نصر .. ( هزليها يديها وحطها على هاد القلب ) تاشي بنت المرا ماقدرات دخل لهنا من غيرك ( دوز يديه على عويناتها ) هاد العوينات سحروني ( كيدوز صبعو الكبير على الشفايف ) وهادو هبلوني ( وهو هابط كيوصف فالجسد ديالها تامرگها وحشمها نسات تاشنو سولها تاوصل لتحت ) وهادا خلاص اووفففف حمقني ازينب ..
صافي العقل طار مع الطيور جمعات عينيها معطية وجها بشعرها بالحشمة ورجع جبدها لعندو محتاريها بين دراعو .. راه وصلت لواحد الدرجة لي تقاداولي فيها صافي ومزال كنواعدك غانعيشك اميرة بين يدي لي طلبيتها تجيك تالعند رجليك غير حاجة وحدة ( دوز يدو على شعرها ) نبغي هادا يبقاليا بوحدي .. معايا لبسي لي بغيتي ولكن برا مانبغي يشوف فيك حد .. مين كنتي قبل ماعنديش الحلق ندوي معاك ولكن دابا تحت سميتي وشرفك راه عندي فعيني ونتي هي شرفي ومراتي وملكة داري .. تافقنا احبيبة ؟؟
طول الهضرة وهي مطلعة عينيها كتشوف فيه وكول ماكيدور فراسها واش باغي يبزز عليا ولا كيفاش !!
البارت 67

زينب .. كيفاش دابا واش انا قبل مانتزوج بيك كنت ناقصة ولا مامحتارماش راسي شنو الفرق
نصر .. لا احبيبتي كاين فرق شاسع .. مين كنتي عزبة وعند واليديك كتخرجي وتشوفي ودخلي ماكيقولك حد شي حاجة اما دابا ( باسليها يديها ) دابا راك على سميتي وراجلك كاين لي غاتوريه زينك وطلقيلو شعرك، وهادشي ماشي انا قلتو احبيبة الله سبحانه وتعالى لي قالو وقاتليك البنت تستر برا وتكون مزينة فدارها، وغير نتي لي عندي فهاد القلب وغير شعرة لا نبشاتك كنتقصح فمابالك الجمال ديالك لي ماخاس ايشوفو حتا شي واحد من غيري، ( جرا باشها ففمها ) نتي مكانتك غاااالية ازينب داكشي باش كنخاف عليك ..
زينب .. ( صافي سكتليها الحجرة مابقاتش قادرا تهضر ) انا انا كيقنطني كنت كنحطو غير على راسي ونخرج مكنقدرش نزمتو ..
نصر .. حبيبة شوية بشوية حتا تقادي بيه اليوم ماديريهيش وغدا غطي فيه نص وبعدو تغطيه كامل ( باسليها يديها ) وكنعواعدك غايجي النهار لي تقتانعي بيه راسك .. واخا !!
حركاتلو غير راسها وعاود باس على جبهتها .. يالاه نوضي جمعي الحويجات لي غاتحتاجي باش نمشيو ..
ناض خلاها غاطا فأفكارها تنهدات وناضت جبدات باليزتها بدات تجمع الحوايج وباقا مقصحة، كتحرك غابزز .. ولكن اللهم هاكا ولا تگلس مع ربيعة مافيها لي يتحشم، جمعات كاع لي غاتحتاج لي شوميز دونوي واللبسات دياولها ختارت منهوم الكساوي الطوال والفلاضي وشي سراول كيجيو الاموض واسعيد وهزات ديجا اصلا كانت تحط بعد المرات زيوفة على شعرها كيعجبها تديرهوم غير بحال موضة مي دابا غاتبقا ديرها ديما حتا ترجع تقادو عادي .. جا دخل عندها البيت مبتاسم وهي دور شافت فيه ..
زينب .. جبدليا داك الباليزا باش نجمعليك حوايجك ..
نصر .. ( ضحك قربليها ) ولات عندي المرا لي غاتجمع ليا الحوايج دابا ممم ..
حركات راسها باه ضرب فنيفها ومشا جبدليها الحوايج وبقا هو كيعاونها وهي كتختارلو من ليشوميز ديالو ولي تيشورت وكاتحاول تعقل وتحفظ حوايجو كيدايرين .. وهو كيحضحك متبعها فرحااان بيها على الاخر وكتزيد دخل لقلبو بتصرفاتها البسيطين ..
تاسالات وبدات تلبس حوايجها هو كان سبقها لبس وكتشوفو كيهز شي وراق كنلات ومشات لكوافوز كادير لميكااب وهزات زيف حطاتو على شعرها مخلية شوية خارج ومرخوف على عنقها ..
نصر .. ( طلع عينو ) صافي واجدا ؟
حركاتلو راسها داز هز الباليزات بجوج غادي وبقات هي كتجمع فالساك دالهزان ديالها تاسالات وتبعاتو خلاليها السوارت سدات الدار ودارت هابطة تاكاتشوفو واقف عند ربيعة كتهضر معاه وهي طل لعندها ..
ربيعة .. ( كطلع فيها بنص عيين وطلع وتهبط ) ايوا مقلتوش ليا غادين ..
نصر .. اصلا كنت مقرر غانسافرو اليوم ( وصلات حداه )
ربيعة .. ايوا لفين !!
نصر .. ( ضحك ) ايوا لفينما داتنا الطريق الواليدة ههه ..
شافت فيه بابتسامة عرفاتو بلي لي بينها وبينو ماكيخرجو لحد وهبطات عينيها كتشوف كيفاش شبك صبعانو مع دياولها ..
ربيعة .. ( كتشوف فيها مصغرة عينيها ) كيصبحتي مزيان ..
زينب .. ( بابتسامة بريئة ) لاباس اخالتي بيخير ..
نصر .. الواليدة أفنان معاك واخا مرة مرة غانعيط نسول عليها صافي ..
ربيعة .. وراه افنان بنتها واه ..
نصر .. ويالاه خليت ليك الخير ..
حركاتلو راسها .. ( تحت سنانها ) الله ارضي عليك اولدي ..
جرها ومشاو خارجين برا .. لا تبارك الله باين برهانك من اللول ولكن ماتهربي شاي ابنيتي .. ( طلعات عينيها لعند الطبقة الثانية ) هاديك مانوية شاي تفيق ثاني يخخ ولادي كيجيبوليا غير البلا ..
ركبو فاللوطو قلعو نيشان لأكادير كان مريزرڤي فاوطيل تما جيهت البحر .. مشات فالطريق متكية على سدرو وهو سايگ بيد وشاد فيديها باليد الاخرى ..

البارت 68

الطريق كلها دلع ونضراتو لي كتبن شحال هو هايم فيا وكل مرة يقول كلمات يخليني نغطس فبلاصتي، كيزيد ازوبني فييه ويدرلي الميغناس لقلبو، لأول مرة كنحس براسي أنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى روجلتو وخوفو وحنانو وقصوحتو لي عمرو بينها قدامي ولكن كونشوفها فتعاملو مع اشخاص اخرين كتزيد تخليني نتعلق فيه، الطريق كاملة وانا ناعسة على سدرو ويدي مشبكة مع يدوومرة يخليني نعرف مكانتي عندو ومرة يعاودلي يا ايما على خدمتو ولا على شي بلان طرالو، كيعاود بهدوء وصوتو كيدخل حرف حرف لأعماق قلبي، هادا لي ستاحق نقول عليه راجلي وانا رافعة راسي ومن ديما كنت كنقول نديه اربعيني وماخابش ضني بصح عرفت شنو ديت كيعااملني بحااال بنتو ومرة بحال عشييقتو ومرة بحاال مراتو كيخاف عليا كثر من عينيه، كيحسسسني بحال طفلة صغيرة حسو يدرليها خاطرها باش ماتقللقش من باباها، واعي وعاقل وكيعرف فين اخطي خطوتو ولا تكيتي على دراعو سدي عينيك وطيحي حيت كوني اكيدة انه وتاد وجيل ومايقدو ريح، متقل فهضرتو وتصرفاتو وردة فعلو كولشي كولشي بحالي كيفكر عاد اتدارك الموقف، كنحس ولو نوصفو حياتي كامل ومانوفيش حق نصر راجلي ..
وقفو حدا الاوطيل وهبط فيدو لي ڤاليز، ومشاو لريسيبشن خدا السوارت ديال الغرفة، وطلعو لبيتهوم كان اوطيل نقي وكبير لور وبيتهوم كبيرة وفيها بالكون كيطل على لابيسين لي اللور ولي كيطل من تم على البحر ..
عجبها الحال تابدات كضحك .. جا عنقها من اللور ويسولها كيف عادتو الصغيرة والكبيرة خاس اعرف رأيها عليه، ولاكانت شي حاجة بسيطة مقلقاها اغيرها بلا مايتردد ..
بدلات عليها الجليليبة بكسيوا خفيفة وجمعات شعرها كعكة ودارت النضاضر دالشمس .. تسناها تالبسات شاف فيها وبتاسم جرها من يديها وهبطو لريسطورون لتحت اتغداو ..
غادي شاد فيدي وفينما دزنا من حدا شي حد ابقا يشوف فينا عادي ندوزهاليهوم تانا بيدي مين كنت نخرج ونشوف شي كوبل زوين نبقا نشوف فيهوم ماشي حسد وانما لحنية لانني نعيش بحال هاكاك وهانا دابا ربي جابلي راجل كامل مكمول .. كلسنا فطابل ودرنا ضوموند وبقا كيسولني على القرايا وكيكنت دايرا مع لافاك والتكوين وانا كنعاودلو وعيني مع ثلاثة دالبنات من موراه اضحكو ويشوفو فينا لابسين المقزب وطالقين الشعورات والميكاب على الجهد .. أنا تفقصت كنقول غانوض نطير عليهوم ماحملت اشوفو فيه ابدا ..بنادم ما يحشم ما يرمش ..
لاحظ عينيها كيتزاگلو بقا صابر صابر وكيشوف كيفاش كتهضر ومرة مرة تعقد حجبانها تادار على غفلة وهوما يتبلوكاو دوك البنات خنزر فيهوم كرمو فالبلاصة ومركو وحشمو ورجع ضار عندها هي عوجات فمها وهو يضحك ..
نصر .. القطيطة ولات غيورة مم !! ..
زينب .. ماكيحشموشش كيشووفوو فيك بلا حشمة بلى حيا شنو بغااو مافهمتتش ..
نصر .. ( شد فيديها ) شش كالم طوا احبيبة ااو براصهوم راني ديالك احبيبة الله اهديك دوختينا عاد غايبقالينا العقل والعمر فين نمشيو عند وحدة اخرى ..
هبطات عينيها مبتاسمة وطلعات عينيها بنفخة زعمة راني انا لي مراتو وهو كيضحك ودور راسو ..

دوزات ربما أحسن وأحسن عشريام فحياتها ماخلاو مادارو العجب ركبها فتجيسكي فالبحر وعامت معاه كيعلمها العومات مرة مرة كانو كيخرجو لبرا يتعشاو فلي غيسطو ديال اكادير ويتساراو ويرجعو للاوطيل .. وهي كان خلاها 3 ايام تابرات ورجع دوز معاها ليلة ولا فالعمر وفكل ممارسة كان كيخليها تحس براسها ملكة على عروش مملكتو، تارجعات هي كتزعم تبوسو وتعنقو وترجع منها البادرة، تقربات كثر منو وكل مرة تخرج شوية من القوقعة وبعد المرات تبقا تعاود تاتحس براسها هضرات كتر من القياص وهو يسمعليها دون مايقول عييت ولا سكتي بلعكس كيسمعها حتى الاخير، القصة كاملة فمختلف اللهجات فقط، ماكيخسرش من خاطرها نهائيا ولي عجبها كيوصلها، وفكل مرة اوصلها حبو بطريقة مختلفة وكلمة كنبغييك قليل فين تسمعها ولكن فالعرض كتسمع كلمات الدلع لي ماكيتقاضاوش وتصرفاتو بخوفو عليها وبحكمايتو ليها كيخليها تعرف شحال بغاها من قلبو وبكل صدق ..
اليوم كان آخر نهار عندهوم فالاوطيل ماسخاتش هوما اصلا كانو ناويين يدوزو سيمانة ومين شافها عاجبها الحال زاد كمل عشريام، ولكن عرفات عندو الخدمة وكانو كيعطلو فالتيليفونات داكشي لاش لازم عليه يرجع مابغاتش تضغط عليه، بدات كتجمع فحوايجها وتجيد لي بخودوي ديالها من الطواليط والماكياج بينما هو هبط لريسبسيون ..
لبسات حوايجها ورجعات جبدات الفاطي طواتهوم تاكتسمعو دخل ..
نصر .. حبيبة صافي كملتي ..
زينب .. وي شوفلي معاك غير المجورة لا نساو شي حاجة ..
مشا كيتأكد كيف قاتلو بدا بالكوكيتة ديالو ورجع كمل بديالها فتح اللولة تابقا كيشوف شوية قطب حجبانو شوية وجبد البواطة كدورها كيقرا فيها وهو باقي على نفس التعبير تاكيسمع صوتها كتعيط وهو يجمعها فيدو وخرج لعندها ..
زينب .. حياتي ( شافت فيه وهي متوقف شوية من على يدو فوجها ) ..
نصر .. زينب شنو هادا ؟
سرطات ريقها شحال كتشوف بلا ماتجاوب تارجع علاّ صوتو شوية مكمش عليها … زيييينب شنوووو هاااااا

البارت 69
ترعدات فبلاصتها مين غوت هاكاك .. ماقدراتش تهضر بحالي اللسان تبلع قرب لعندها جوج خطوات كيشوف فعينيها نيشان هي ماقدراتش تكمل الشوفة بسرعة هبطاتهوم وتلوي فصياعها متوترة ..
نصر .. ( خفض صوتو ) جاوبيني ازينب هضري ..
زينب .. ( دموع تعمرو فعينيها حيت متوقعاتش ردة الفعل ديالو ) ا انا انا ااا ه هو
تنهد وسد عينيه دار شوية ورجع شاف فيها .. شكون أناااا ؟؟
زينب .. ( طلعات عينيها عامرين بدموع شافت فعينيه كترعدو ) ن نصر ..
نصر .. شكووون انا ا زيينب شكوون !؟؟ انااا راااجلك !! ( علا الكنات فوجها ) هادشي لي نتي كتحاولي تمنعييه ولا تحبسيه من حقي تااناا نعرفووو ازييينب ماااشيي غييير نتي ..
عضت على شفايفها رجع تنهد وهدء صوتو .. علاش ماتشاوريتيش معايا مم ؟؟ علاش !!
زينب .. ماا م ماااعررفتتتششش ..
نصر .. ( عصباتو ورجع علا صوتو ) كيفاااااش مااعرفتتتش ازيينب دوييي هضريييي ماتبقااايش سااكتة كيفاااش مااعرفتش وااش هادي حاجة كيخبييوهااا الناااسس ازييينب ..
زينب .. ( متحملاتش اغوت عليها نطقات بصوت رهيف ) نصر صافي عافاك ..
نصر .. ( خفض صوتو ) واش مابغاش تولدي معايا مم !!!
زينب .. ( طلعات رااسها بسرعة كتشوف فيه وتحرك بلا ودموع نازلين ) لاا اننصرر علااش كتقووول بحاال هاكا اهئ ..
نصر .. وعلاش ازينب كتشربيهوم ومخلياني أنا فدار غفلون مم تشاورتي معايا وعرفتيني واش انا باغي الولاد ولا لا كاديري وتصرفي من راسك ؟ ..
زينب .. ما ماعرفتش واش اتعصب هاكا اهئ ..
بقا غير كيشوف رجع غادي لجيهت الناموسية فين كاينين ليڤاليز لاح دوك الكنات تما ورجع هز الباليزات وداز من حداها خارج من الغرفة بقات هي كتبكي، حشات بقلبها ضرها مين غوت عليها رجعات للغرفة شافتهوم وهي تجمع فمها هزاتهوم ورماتهوم فطارو دزبل ورجعات هزات ساكها ودارت نضاضر دالشمس باش مايبانوش ليطراس ديال الدموع ورجعات غادا خارجة هبطات لتحت وخرجات لباركينك لقاتو كيركب الباگاج فالكوفر .. مشات لعندو شافتو ماهضرش معاها مشا نيشان ركب فالطوموبيل، ومشات هي طلعات قدامو وقلع ..
بقات كتشووف فيه وكتسناه اهضر وهو والو بقا ساكت وعاقد غوبااشتو ندمااات ندماااات علااش ماقالتهاالووش ااصلاا ماشي تاهية الوقت لي كانت كتشري من لافاغمسي دوا دالوضوء كانت خدات حتا موانع الحمل كون عرفات غايوقع هاد الموشكيل ماتشريهومشش، اكثر هضرة ضراتها فقلبها والمتها واش ماباغاش تولدي معايا، حسسها براسها بحالي ماشي مراتو بحالي شي وحدة بغاه غير على حاجتها وغاتلوحو ماحملاتووش اقوليها داك الهضرة دخلو لوتورت مدات يديها وشعلات دارت اغنية تيناديك .. كتسمع ومرة مرة كتشوف فيه هو والو ماهضرش عرفات بلي عصباتو ديال بصح، اول مرة غايعليهاصوتو اول مرة غادي يشعل فيها، وصلو لواحد البياج خلصوه مع الدخلة حتا كيشيرولو ليجونداغم اوقف عقد حجبانو ومشا نيت تطرف للطريق ووقف .. وزينب شداتها الخلعة ماعرفاتش علاش وقفوهوم ..
الجونداغم .. الوراق ..
نصر .. مرحبا ( طلع يدو يجبد الوراق ومدهوملو ) شنو المخالفة ؟
الجونداغم .. ( شاف فيه الجونداغم مطول ) بانليا مابانتليكش المدام راه مادايراش الصمطة ..
دار بسرعة عندها لقاها كتبلق فيه عويناتها ..

البارت 70
شاف فيا واحد الشوفات حسيتو طرطق من لداخل ..
هبط من الطوموبيل وشعط الباب حتا حسيتو تزدح وشاف عند البوليسي وهضر تحت سنانو ..
نصر .. قيد المخالفة ..
جبد من جيبو البسطام وبدا كيجبد تاحطلو 500 الدرهم وبقا معاه شحال كيقيد ويتفاهمو بلي غاينقصولو النقاط من الپيرمي .. مهيم ريگل كولشي وتقيداتلو المخالفة عاد رجع طلع عندها ..
زينب .. نصر ما ..
نصر .. ( بصوت حاد ) صافي سكتيي صافي غير سكتييي دابا ماتهضرييش ..
سدات درگومها بقا فيها مين تقيداتلو المخالفة ركبات السمطة من اليوم تبقا مركباها عمرها تحيدها .. ديمارا مكمل الطريق واحد الشوية ضرب يدو لموسيقى سكتها ورجعو غادين فالسكات هي دارت لجهة الاخرى شاداها البكية، بقاو هاكاك تاوصلو لمراكش .. رجعات كتشوف فيه مرة مرة كانلقاه باقي على حالو، تاوصلو لدار ووقف الطوموبيل …
ونزل باى مايهضر كيجبد الباليزات .. نزلات هي موراه مشات كاتعاونو هزات واحد الصاك صغير ومشا داخلة من مور مافتح الباب وطلع نيشان طالع للفوق وتاهية تبعاتو حلات مو الباب لقاتهوم طالعين .. ايوا سبحان الله بنادم مايقول تاسلام عليكوم .. ( بقات مصغرة عينيها ) قلبي ولدي عليا صافي كلاتو بين يديها بنت الحرام رجع يدوز على مو بلا مايشوف تاكيدايرة وهو غايب عليها عشريام منعرف اش قاتلو اللفعة .. ( دخلات وزدحاتً الباب )

دخلو لدار وصليها لي ڤاليز حتا البيت وهي دخل موراه يالاه جا يمشي وهي تشدو من يديه ..
زينب .. نصر عافاك ..
نصر .. شش زينب صافي خليني حتا نتاكلم واخا سسري شوفي شنو ديري دابا ..
خلاها ومشا خرج وسد موراه الباب هي طاحت كالسة فوق الناموسية وهي تكا كتحس بالدوخة من الطريق والعصب لي تعصبات من راسها تاشوية بداو دموعها يطيحو مارضاتش تشوه قدامو هاكا لا بسباب الكينات ولا بسباب الجونداغم ..
بقات شحال متكية تاحيدات العيا عاد ناضت حيدات عليها دوك الحوايج ولبسات بيجامة ديال الدار وناضت كتستف الحوايج جمعات الحوايج لي خسهوم اتصبنو ديالها وديالو ومشات داتهوم لعند الماكينة خشاتهوم ودارت اومو كان تما ورجعات دخلا لكوزينك كاتلقاها مصفرة ماكاين لا ماكالك لا والو تنهدات ورجعات للبيت كملات دوك الحوايج وخرجات للصالون كلسات حدا التلفازة مترددة واش تعيطلو ولا لا بقات هاكاك حتا لجوايه المغرب عاد تسمع سوارت الدار كيتفتح الباب دخل محمل فيدو الميكات عامرين تقابل معاها ناعسة والتلفازة هي لي مضوية الدار تنهد بقات فيه وتنادم معاه الحال خلاها هاكاك مشا حط داكشي فالكوزينة ورجع للبيت حط التيلفون والسوارت وهز ليزار رجع عندها حيت بدا البرد اصوط شوية مع هاد الخريف غطاها ونزل عند راسها باسها تاشفها تحركات وهي تشوف فيه .. ن نصر ..
نصر .. ( حنا لعندها ) حبيبة نصر روح نصر ..
ماحسات غير عنقاتو كتبكي تنهد ودار يديها مور ضهرها وقف شوية وكلس حداها .. ششش ماتبكيش ..
زينب .. سمحلي والله اهئ اهئ اخر مرة اهئ اهئ مابقيتش نشربهوم ..
نصر .. حبيبتي انا ماغوتش حيت مابغيتكش تشربيهوم انا غوت حيت معجبنيش الحال ديري شي حاجة بلى خباري ( باسها من فمها بوسة حنيينة وغير بشوية ) بحال هاد الامور انا اللول خسني نعرف حيت الولاد راه رابط بيني وبينك ماشي نتي كاديري لي فراسك وانا كندير لي فراسي راه مايمكنش ..
زينب .. سمحلي اخر مرك والله تانا مابغيتش نشربهوم ..
نصر .. ( ضحك كيشوف فيها ) ماباغاش تحيبيلي شي اميرك صغيورة بحاالك مم !؟
زينب .. ا انا قلت بباقي الحال وحنا دابا يالاه تزوجناا وباقي قدامنا الوقت ..
نصر .. حبيبتي نتي يمكن كتشوفي هاكاك حيت باقا صغيرة وانا كنشوف راسي ربعين عام باغي نشوف وليداتي واتانا نعيش معاهوم وخصوصا يكونو معاك وزوينين بحالك اشبهوك ازوينة ديالي ..
زينب .. ( حمارو خدودها مبتاسمة ) سمحلي ..
نصر .. نتي لي سمحيلي احبيبتي خليتك بلا ماكلة مين جيتي ..
حركات راسها بلا .. لي دار الذنب يستاهل العقوبة ..
ونصر .. وخسك تاكلي مزيان باش تكون عندك الصحة راه غانبداو مشروع حديد دابا وخسنا الطاقة زايدا اكبيدة ( غمزها ) ..
هبطات عينيها ممرگها كيف عادتها عاد باش نوضها مشات للكوزينة شافت اش جاب لقاتو عمر كولشي لي غاتحتاجو كامل وبدات ترتب فداكشي عاد باش جبدات اش غايخصها باش توجد العشا وهي تفكر مو مشات للبيت لقاتو دخل لدوش خلات تايكمل وتقولهالو ..
تاشوية كتسمع الصونيط فالباب عقدات حجبانها ومشات حلات تاكاتشوف ربيعة ..
زينب .. ( ابتاسمات شوية حشمات تفكرات اش لابسة بيجامة بشريط وهي تبلع ريقها ) خالتي اهلا مرحبا ..
ربيعة .. ( طلعاتها وهبطاتها عاقدة حجبانها ) ايوا ماحشمتيش ابنتي حليتي الباب بهاد الحوايج وكون كان شيخك شفت ولدي مرخف عليك ..
زينب بقات غير ساكتة كتحاول تفهم الهضرة لي قاتليها دابا عاد بحالي مامصدقاش ..
ربيعية .. ( جايا داخلة ) جيتي بعدا طلي غير على عگوزتك ونتي طالعة بحالي مت راجلك ماكايناش كاع .. حسابليك نسيت بلان مشيتك ..
زينب .. ( باقا مصدومة من هاد التعامل ) خالتي مافهمتش واش درت معاك شي غلاط ؟
ربيعة … ( دارت شافت فيها ) الغلاط لي درتيه هو ديتي بلاصة بنت خالتك …
71__زينب .. كيفاش دابا واش انا قبل مانتزوج بيك كنت ناقصة ولا مامحتارماش راسي شنو الفرق
نصر .. لا احبيبتي كاين فرق شاسع .. مين كنتي عزبة وعند واليديك كتخرجي وتشوفي ودخلي ماكيقولك حد شي حاجة اما دابا ( باسليها يديها ) دابا راك على سميتي وراجلك كاين لي غاتوريه زينك وطلقيلو شعرك، وهادشي ماشي انا قلتو احبيبة الله سبحانه وتعالى لي قالو وقاتليك البنت تستر برا وتكون مزينة فدارها، وغير نتي لي عندي فهاد القلب وغير شعرة لا نبشاتك كنتقصح فمابالك الجمال ديالك لي ماخاس ايشوفو حتا شي واحد من غيري، ( جرا باشها ففمها ) نتي مكانتك غاااالية ازينب داكشي باش كنخاف عليك ..
زينب .. ( صافي سكتليها الحجرة مابقاتش قادرا تهضر ) انا انا كيقنطني كنت كنحطو غير على راسي ونخرج مكنقدرش نزمتو ..
نصر .. حبيبة شوية بشوية حتا تقادي بيه اليوم ماديريهيش وغدا غطي فيه نص وبعدو تغطيه كامل ( باسليها يديها ) وكنعواعدك غايجي النهار لي تقتانعي بيه راسك .. واخا !!
حركاتلو غير راسها وعاود باس على جبهتها .. يالاه نوضي جمعي الحويجات لي غاتحتاجي باش نمشيو ..
ناض خلاها غاطا فأفكارها تنهدات وناضت جبدات باليزتها بدات تجمع الحوايج وباقا مقصحة، كتحرك غابزز .. ولكن اللهم هاكا ولا تگلس مع ربيعة مافيها لي يتحشم، جمعات كاع لي غاتحتاج لي شوميز دونوي واللبسات دياولها ختارت منهوم الكساوي الطوال والفلاضي وشي سراول كيجيو الاموض واسعيد وهزات ديجا اصلا كانت تحط بعد المرات زيوفة على شعرها كيعجبها تديرهوم غير بحال موضة مي دابا غاتبقا ديرها ديما حتا ترجع تقادو عادي .. جا دخل عندها البيت مبتاسم وهي دور شافت فيه ..
زينب .. جبدليا داك الباليزا باش نجمعليك حوايجك ..
نصر .. ( ضحك قربليها ) ولات عندي المرا لي غاتجمع ليا الحوايج دابا ممم ..
حركات راسها باه ضرب فنيفها ومشا جبدليها الحوايج وبقا هو كيعاونها وهي كتختارلو من ليشوميز ديالو ولي تيشورت وكاتحاول تعقل وتحفظ حوايجو كيدايرين .. وهو كيحضحك متبعها فرحااان بيها على الاخر وكتزيد دخل لقلبو بتصرفاتها البسيطين ..
تاسالات وبدات تلبس حوايجها هو كان سبقها لبس وكتشوفو كيهز شي وراق كنلات ومشات لكوافوز كادير لميكااب وهزات زيف حطاتو على شعرها مخلية شوية خارج ومرخوف على عنقها ..
نصر .. ( طلع عينو ) صافي واجدا ؟
حركاتلو راسها داز هز الباليزات بجوج غادي وبقات هي كتجمع فالساك دالهزان ديالها تاسالات وتبعاتو خلاليها السوارت سدات الدار ودارت هابطة تاكاتشوفو واقف عند ربيعة كتهضر معاه وهي طل لعندها ..
ربيعة .. ( كطلع فيها بنص عيين وطلع وتهبط ) ايوا مقلتوش ليا غادين ..
نصر .. اصلا كنت مقرر غانسافرو اليوم ( وصلات حداه )
ربيعة .. ايوا لفين !!
نصر .. ( ضحك ) ايوا لفينما داتنا الطريق الواليدة ههه ..
شافت فيه بابتسامة عرفاتو بلي لي بينها وبينو ماكيخرجو لحد وهبطات عينيها كتشوف كيفاش شبك صبعانو مع دياولها ..
ربيعة .. ( كتشوف فيها مصغرة عينيها ) كيصبحتي مزيان ..
زينب .. ( بابتسامة بريئة ) لاباس اخالتي بيخير ..
نصر .. الواليدة أفنان معاك واخا مرة مرك غانعيط نسول عليها صافي ..
ربيعة .. وراه افنان بنتها واه ..
نصر .. ويالاه خليت ليك الخير ..
حركاتلو راسها .. ( تحت سنانها ) الله ارضي عليك اولدي ..
جرها ومشاو خارجين برا .. لا تبارك الله باين برهانك من اللول ولكن ماتهربي شاي ابنيتي .. ( طلعات عينيها لعند الطبقة الثانية ) هاديك مانوية شاي تفيق ثاني يخخ ولادي كيجيبوليا غير البلا ..
ركبو فاللوطو قلعو نيشان لأكادير كان مريزرڤي فاوطيل تما جيهت البحر .. مشات فالطريق متكية على سدرو وهو سايگ بيد وشاد فيديها باليد الاخرى ..

72__الطريق كلها دلع ونضراتو لي كتبن شحال هو هايم فيا وكل مرة يقول كلمات يخليني نغطس فبلاصتي، كيزيد ازوبني فييه ويدرلي الميغناس لقلبو، لأول مرة كنحس براسي أنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى روجلتو وخوفو وحنانو وقصوحتو لي عمرو بينها قدامي ولكن كونشوفها فتعاملو مع اشخاص اخرين كتزيد تخليني نتعلق فيه، الطريق كاملة وانا ناعسة على سدرو ويدي مشبكة مع يدوومرة يخليني نعرف مكانتي عندو ومرة يعاودلي يا ايما على خدمتو ولا على شي بلان طرالو، كيعاود بهدوء وصوتو كيدخل حرف حرف لأعماق قلبي، هادا لي ستاحق نقول عليه راجلي وانا رافعة راسي ومن ديما كنت كنقول نديه اربعيني وماخابش ضني بصح عرفت شنو ديت كيعااملني بحااال بنتو ومرة بحال عشييقتو ومرة بحاال مراتو كيخاف عليا كثر من عينيه، كيحسسسني بحال طفلة صغيرة حسو يدرليها خاطرها باش ماتقللقش من باباها، واعي وعاقل وكيعرف فين اخطي خطوتو ولا تكيتي على دراعو سدي عينيك وطيحي حيت كوني اكيدة انه وتاد وجيل ومايقدو ريح، متقل فهضرتو وتصرفاتو وردة فعلو كولشي كولشي بحالي كيفكر عاد اتدارك الموقف، كنحس ولو نوصفو حياتي كامل ومانوفيش حق نصر راجلي ..
وقفو حدا الاوطيل وهبط فيدو لي ڤاليز، ومشاو لريسيبشن خدا السوارت ديال الغرفة، وطلعو لبيتهوم كان اوطيل نقي وكبير لور وبيتهوم كبيرة وفيها بالكون كيطل على لابيسين لي اللور ولي كيطل من تم على البحر ..
عجبها الحال تابدات كضحك .. جا عنقها من اللور ويسولها كيف عادتو الصغيرة والكبيرة خاس اعرف رأيها عليه، ولاكانت شي حاجة بسيطة مقلقاها اغيرها بلا مايتردد ..
بدلات عليها الجليليبة بكسيوا خفيفة وجمعات شعرها كعكة ودارت النضاضر دالشمس .. تسناها تالبسات شاف فيها وبتاسم جرها من يديها وهبطو لريسطورون لتحت اتغداو ..
غادي شاد فيدي وفينما دزنا من حدا شي حد ابقا يشوف فينا عادي ندوزهاليهوم تانا بيدي مين كنت نخرج ونشوف شي كوبل زوين نبقا نشوف فيهوم ماشي حسد وانما لحنية لانني نعيش بحال هاكاك وهانا دابا ربي جابلي راجل كامل مكمول .. كلسنا فطابل ودرنا ضوموند وبقا كيسولني على القرايا وكيكنت دايرا مع لافاك والتكوين وانا كنعاودلو وعيني مع ثلاثة دالبنات من موراه اضحكو ويشوفو فينا لابسين المقزب وطالقين الشعورات والميكاب على الجهد .. أنا تفقصت كنقول غانوض نطير عليهوم ماحملت اشوفو فيه ابدا ..بنادم ما يحشم ما يرمش ..
لاحظ عينيها كيتزاگلو بقا صابر صابر وكيشوف كيفاش كتهضر ومرة مرة تعقد حجبانها تادار على غفلة وهوما يتبلوكاو دوك البنات خنزر فيهوم كرمو فالبلاصة ومركو وحشمو ورجع ضار عندها هي عوجات فمها وهو يضحك ..
نصر .. القطيطة ولات غيورة مم !! ..
زينب .. ماكيحشموشش كيشووفوو فيك بلا حشمة بلى حيا شنو بغااو مافهمتتش ..
نصر .. ( شد فيديها ) شش كالم طوا احبيبة ااو براصهوم راني ديالك احبيبة الله اهديك دوختينا عاد غايبقالينا العقل والعمر فين نمشيو عند وحدة اخرى ..

هبطات عينيها مبتاسمة وطلعات عينيها بنفخة زعمة راني انا لي مراتو وهو كيضحك ودور راسو ..

73__دوزات ربما أحسن وأحسن عشريام فحياتها ماخلاو مادارو العجب ركبها فتجيسكي فالبحر وعامت معاه كيعلمها العومات مرة مرة كانو كيخرجو لبرا يتعشاو فلي غيسطو ديال اكادير ويتساراو ويرجعو للاوطيل .. وهي كان خلاها 3 ايام تابرات ورجع دوز معاها ليلة ولا فالعمر وفكل ممارسة كان كيخليها تحس براسها ملكة على عروش مملكتو، تارجعات هي كتزعم تبوسو وتعنقو وترجع منها البادرة، تقربات كثر منو وكل مرة تخرج شوية من القوقعة وبعد المرات تبقا تعاود تاتحس براسها هضرات كتر من القياص وهو يسمعليها دون مايقول عييت ولا سكتي بلعكس كيسمعها حتى الاخير، ماكيخسرش من خاطرها نهائيا ولي عجبها كيوصلها، وفكل مرة اوصلها حبو بطريقة مختلفة وكلمة كنبغييك قليل فين تسمعها ولكن فالعرض كتسمع كلمات الدلع لي ماكيتقاضاوش وتصرفاتو بخوفو عليها وبحكمايتو ليها كيخليها تعرف شحال بغاها من قلبو وبكل صدق ..
اليوم كان آخر نهار عندهوم فالاوطيل ماسخاتش هوما اصلا كانو ناويين يدوزو سيمانة ومين شافها عاجبها الحال زاد كمل عشريام، ولكن عرفات عندو الخدمة وكانو كيعطلو فالتيليفونات داكشي لاش لازم عليه يرجع مابغاتش تضغط عليه، بدات كتجمع فحوايجها وتجيد لي بخودوي ديالها من الطواليط والماكياج بينما هو هبط لريسبسيون ..
لبسات حوايجها ورجعات جبدات الفاطي طواتهوم تاكتسمعو دخل ..
نصر .. حبيبة صافي كملتي ..
زينب .. وي شوفلي معاك غير المجورة لا نساو شي حاجة ..
مشا كيتأكد كيف قاتلو بدا بالكوكيتة ديالو ورجع كمل بديالها فتح اللولة تابقا كيشوف شوية قطب حجبانو شوية وجبد البواطة كدورها كيقرا فيها وهو باقي على نفس التعبير تاكيسمع صوتها كتعيط وهو يجمعها فيدو وخرج لعندها ..
زينب .. حياتي ( شافت فيه وهي متوقف شوية من على يدو فوجها ) ..
نصر .. زينب شنو هادا ؟
سرطات ريقها شحال كتشوف بلا ماتجاوب تارجع علاّ صوتو شوية مكمش عليها … زيييينب شنوووو هادااااا

ترعدات فبلاصتها مين غوت هاكاك .. ماقدراتش تهضر بحالي اللسان تبلع قرب لعندها جوج خطوات كيشوف فعينيها نيشان هي ماقدراتش تكمل الشوفة بسرعة هبطاتهوم وتلوي فصياعها متوترة ..
نصر .. ( خفض صوتو ) جاوبيني ازينب هضري ..
زينب .. ( دموع تعمرو فعينيها حيت متوقعاتش ردة الفعل ديالو ) ا انا انا ااا ه هو
تنهد وسد عينيه دار شوية ورجع شاف فيها .. شكون أناااا ؟؟
زينب .. ( طلعات عينيها عامرين بدموع شافت فعينيه كترعدو ) ن نصر ..
نصر .. شكووون انا ا زيينب شكوون !؟؟ انااا راااجلك !! ( علا الكنات فوجها ) هادشي لي نتي كتحاولي تمنعييه ولا تحبسيه من حقي تااناا نعرفووو ازييينب ماااشيي غييير نتي ..
عضت على شفايفها رجع تنهد وهدء صوتو .. علاش ماتشاوريتيش معايا مم ؟؟ علاش !!
زينب .. ماا م ماااعررفتتتششش ..
نصر .. ( عصباتو ورجع علا صوتو ) كيفاااااش مااعرفتتتش ازيينب دوييي هضريييي ماتبقااايش سااكتة كيفاااش مااعرفتش وااش هادي حاجة كيخبييوهااا الناااسس ازييينب ..
زينب .. ( متحملاتش اغوت عليها نطقات بصوت رهيف ) نصر صافي عافاك ..
نصر .. ( خفض صوتو ) واش مابغاش تولدي معايا مم !!!
زينب .. ( طلعات رااسها بسرعة كتشوف فيه وتحرك بلا ودموع نازلين ) لاا اننصرر علااش كتقووول بحاال هاكا اهئ ..
نصر .. وعلاش ازينب كتشربيهوم ومخلياني أنا فدار غفلون مم تشاورتي معايا وعرفتيني واش انا باغي الولاد ولا لا كاديري وتصرفي من راسك ؟ ..

74__زينب .. ما ماعرفتش واش اتعصب هاكا اهئ ..
بقا غير كيشوف رجع غادي لجيهت الناموسية فين كاينين ليڤاليز لاح دوك الكنات تما ورجع هز الباليزات وداز من حداها خارج من الغرفة بقات هي كتبكي، حشات بقلبها ضرها مين غوت عليها رجعات للغرفة شافتهوم وهي تجمع فمها هزاتهوم ورماتهوم فطارو دزبل ورجعات هزات ساكها ودارت نضاضر دالشمس باش مايبانوش ليطراس ديال الدموع ورجعات غادا خارجة هبطات لتحت وخرجات لباركينك لقاتو كيركب الباگاج فالكوفر .. مشات لعندو شافتو ماهضرش معاها مشا نيشان ركب فالطوموبيل، ومشات هي طلعات قدامو وقلع ..
بقات كتشووف فيه وكتسناه اهضر وهو والو بقا ساكت وعاقد غوبااشتو ندمااات ندماااات علااش ماقالتهاالووش ااصلاا ماشي تاهية الوقت لي كانت كتشري من لافاغمسي دوا دالوضوء كانت خدات حتا موانع الحمل كون عرفات غايوقع هاد الموشكيل ماتشريهومشش، اكثر هضرة ضراتها فقلبها والمتها واش ماباغاش تولدي معايا، حسسها براسها بحالي ماشي مراتو بحالي شي وحدة بغاه غير على حاجتها وغاتلوحو ماحملاتووش اقوليها داك الهضرة دخلو لوتورت مدات يديها وشعلات دارت اغنية تيناديك .. كتسمع ومرة مرة كتشوف فيه هو والو ماهضرش عرفات بلي عصباتو ديال بصح، اول مرة غايعليهاصوتو اول مرة غادي يشعل فيها، وصلو لواحد البياج خلصوه مع الدخلة حتا كيشيرولو ليجونداغم اوقف عقد حجبانو ومشا نيت تطرف للطريق ووقف .. وزينب شداتها الخلعة ماعرفاتش علاش وقفوهوم ..
الجونداغم .. الوراق ..
نصر .. مرحبا ( طلع يدو يجبد الوراق ومدهوملو ) شنو المخالفة ؟
الجونداغم .. ( شاف فيه الجونداغم مطول ) بانليا مابانتليكش المدام راه مادايراش الصمطة ..
دار بسرعة عندها لقاها كتبلق فيه عويناتها ..

شاف فيا واحد الشوفات حسيتو طرطق من لداخل ..
هبط من الطوموبيل وشعط الباب حتا حسيتو تزدح وشاف عند البوليسي وهضر تحت سنانو ..
نصر .. قيد المخالفة ..
جبد من جيبو البسطام وبدا كيجبد تاحطلو 500 الدرهم وبقا معاه شحال كيقيد ويتفاهمو بلي غاينقصولو النقاط من الپيرمي .. مهيم ريگل كولشي وتقيداتلو المخالفة عاد رجع طلع عندها ..
زينب .. نصر ما ..
نصر .. ( بصوت حاد ) صافي سكتيي صافي غير سكتييي دابا ماتهضرييش ..
سدات درگومها بقا فيها ميت تقيداتلو المخالفة ركبات السمطة من اليوم تبقا مركباها عمرها تحيدها .. ديمارا مكمل الطريق واحد الشوية ضرب يدو لموسيقى سكتها ورجعو غادين فالسكات هي دارت لجهة الاخرى شاداها البكية، بقاو هاكاك تاوصلو لمراكش .. رجعات كتشوف فيه مرة مرة كانلقاه باقي على حالو، تاوصلو لدار ووقف الطوموبيل …
ونزل باى مايهضر كيجبد الباليزات .. نزلات هي موراه مشات كاتعاونو هزات واحد الصاك صغير ومشا داخلة من مور مافتح الباب وطلع نيشان طالع للفوق وتاهية تبعاتو حلات مو الباب لقاتهوم طالعين .. ايوا سبحان الله بنادم مايقول تاسلام عليكوم .. ( بقات مصغرة عينيها ) قلبي ولدي عليا صافي كلاتو بين يديها بنت الحرام رجع يدوز على مو بلا مايشوف تاكيدايرة وهو غايب عليها عشريام منعرف اش قاتلو اللفعة .. ( دخلات وزدحاتً الباب )

دخلو لدار وصليها لي ڤاليز حتا البيت وهي دخل موراه يالاه جا يمشي وهي تشدو من يديه ..
زينب .. نصر عافاك ..
نصر .. شش زينب صافي خليني حتا نتاكلم واخا سسري شوفي شنو ديري دابا ..
خلاها ومشا خرج وسد موراه الباب هي طاحت كالسة فوق الناموسية وهي تكا كتحس بالدوخة من الطريق والعصب لي تعصبات من راسها تاشوية بداو دموعها يطيحو مارضاتش تشوه قدامو هاكا لا بسباب الكينات ولا بسباب الجونداغم ..

75__بقات شحال متكية تاحيدات العيا عاد ناضت حيدات عليها دوك الحوايج ولبسات بيجامة ديال الدار وناضت كتستف الحوايج جمعات الحوايج لي خسهوم اتصبنو ديالها وديالو ومشات داتهوم لعند الماكسنة خشاتهوم ودارت اومو كان تما ورجعات دخلا لكوزينك كاتلقاها مصفرة ماكاين لا ماكالك لا والو تنهدات ورجعات للبيت كملات دوك الحوايج وخرجات للصالون كلسات حدا التلفازة مترددة واش تعيطلو ولا لا بقات هاكاك حتا لجوايه المغرب عاد تسمع سوارت الدار كيتفتح الباب دخل محمل فيدو الميكات عامرين تقابل معاها ناعسة والتلفازة هي لي مضوية الدار تنهد بقات فيه وتنادم معاه الحال خلاها هاكاك مشا حط داكشي فالكوزينة ورجع للبيت حط التيلفون والسوارت وهز ليزار رجع عندها حيت بدا البرد اصوط شوية مع هاد الخريف غطاها ونزل عند راسها باسها تاشفها تحركات وهي تشوف فيه .. ن نصر ..
نصر .. ( حنا لعندها ) حبيبة نصر روح نصر ..
ماحسات غير عنقاتو كتبكي تنهد ودار يديها مور ضهرها وقف شوية وكلس حداها .. ششش ماتبكيش ..
زينب .. سمحلي والله اهئ اهئ اخر مرة اهئ اهئ مابقيتش نشربهوم ..
نصر .. حبيبتي انا ماغوتش حيت مابغيتكش تشربيهوم انا غوت حيت معجبنيش الحال ديري شي حاجة بلى خباري ( باسها من فمها بوسة حنيينة وغير بشوية ) بحال هاد الامور انا اللول خسني نعرف حيت الولاد راه رابط بيني وبينك ماشي نتي كاديري لي فراسك وانا كندير لي فراسي راه مايمكنش ..
زينب .. سمحلي اخر مرك والله تانا مابغيتش نشربهوم ..
نصر .. ( ضحك كيشوف فيها ) ماباغاش تحيبيلي شي اميرك صغيورة بحاالك مم !؟
زينب .. ا انا قلت بباقي الحال وحنا دابا يالاه تزوجناا وباقي قدامنا الوقت ..
نصر .. حبيبتي نتي يمكن كتشوفي هاكاك حيت باقا صغيرة وانا كنشوف راسي ربعين عام باغي نشوف وليداتي واتانا نعيش معاهوم وخصوصا يكونو معاك وزوينين بحالك اشبهوك ازوينة ديالي ..
زينب .. ( حمارو خدودها مبتاسمة ) سمحلي ..
نصر .. نتي لي سمحيلي احبيبتي خليتك بلا ماكلة مين جيتي ..
حركات راسها بلا .. لي دار الذنب يستاهل العقوبة ..
ونصر .. وخسك تاكلي مزيان باش تكون عندك الصحة راه غانبداو مشروع حديد دابا وخسنا الطاقة زايدا اكبيدة ( غمزها ) ..
هبطات عينيها ممرگها كيف عادتها عاد باش نوضها مشات للكوزينة شافت اش جاب لقاتو عمر كولشي لي غاتحتاجو كامل وبدات ترتب فداكشي عاد باش جبدات اش غايخصها باش توجد العشا وهي تفكر مو مشات للبيت لقاتو دخل لدوش خلات تايكمل وتقولهالو ..
تاشوية كتسمع الصونيط فالباب عقدات حجبانها ومشات حلات تاكاتشوف ربيعة ..
زينب .. ( ابتاسمات شوية حشمات تفكرات اش لابسة بيجامة بشريط وهي تبلع ريقها ) خالتي اهلا مرحبا ..
ربيعة .. ( طلعاتها وهبطاتها عاقدة حجبانها ) ايوا ماحشمتيش ابنتي حليتي الباب بهاد الحوايج وكون كان شيخك شفت ولدي مرخف عليك ..
زينب بقات غير ساكتة كتحاول تفهم الهضرة لي قاتليها دابا عاد بحالي مامصدقاش ..
ربيعية .. ( جايا داخلة ) جيتي بعدا طلي غير على عگوزتك ونتي طالعة بحالي مت راجلك ماكايناش كاع .. حسابليك نسيت بلان مشيتك ..
زينب .. ( باقا مصدومة من هاد التعامل ) خالتي مافهمتش واش درت معاك شي غلاط ؟
ربيعة … ( دارت شافت فيها ) الغلاط لي درتيه هو ديتي بلاصة بنت خالتك ..

بقات شحال مصدومة من كلامها غير كتشوف فيها ..
زينب .. خ خالتي ..
باقي ماكملاتها تاكيدخرج نصر من البيت .. الراليدة نتي هنا ..
شافتو وهي تبتاسم .. ايوا اوليدي على سلامتكم جيتو نيشان طلعتو لهنا قلت نطل ياكما واقعة شي حاجة ..
نصر .. ( قرب باسليها يديها ) ماواقع والو الواليدة غير زينب جات عيانة شوية وكانت ناقصنا الصخرة لدار داكشي لاش عاد بغينا دابا نهودو عندك ..
زينب رجعات اللور مقطبة حجبانها بحزن وعصبية ماعجبهاش كيفاش تصرف معاها هاكا ..
ربيعة .. وكان هبطو تعشاو زعما نسد فوجهك الباب اولدي حشومة ..
نصر .. عارف لي كاين الواليدة خيرك سابقك .. نيت غانهود نشوف الواليد ..
ربيعة .. ( ناضت واقفة ) ايوا هاني نسبقكوم تاتجيو ..
نصر .. صافي واخا ..
مشات خرجات وهو يدور عند زينب لقاها هاكاك .. حبيبتي مالكي !!
حركات راسها بلا شايفك فعينيه وابتاسمات .. والو يالاه نهبطو ..
نصر .. ( جرها من جنابها باسها فحنكها ) رتاحيتي شوية بعدا من قبيلة ؟
زينب .. ( حركات راسها باه ) شوية دابا ..
نصر .. ولله الحمد .. السخرة هي هاديك !! ديك الساعة غدا ولا بعدو ونمشيو نتقداو خودي لي عجبك ..
زينب .. لا هي هاديك تانشوف شنو ناقص ونقوليك ..

Leave a comment