Skip links

قصة : الهبيلة و بو لحية 2 والاخير

 4,300 عدد مشاهداات

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 26
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

للحظة هز عيينو و جاات فعينيها الحاجة لي خلاات البؤبؤ ديالو يتوسع علامة على الإعجاب و سرعاان ما غض بصروو و استغفر ربو و رجع كمل كلامو

محمد ( الفقيه ) : على حساب معاودتي ليا بنتك اخالتي ما فيهاش لا علامات السحر ولا العين المشكل عندها نفسي لي نصحك بيه تديها لعند طبيب نفسي و تحاول متبقاش تعصب داوم على ذكر الله و على قراءة سورة المزمل باش تولي هادئة و اي سورة اخرى من القرآن غتنفعها المهم انا غنرقيها شوية باش ترتاح

محمد و هو حاذر راسو : قربي عندي ا ختي

محس بيها غا مقربة وجهها لوجهو مخشية فيه تا كحز راسو لوور بستغراب من فعلتها

اما هي مرفوع عليها القلم ما هي غا هبيلة و قالو ليها زغرتي غوتااات محسات غا بالقرصة د مها

زاينة : ا مااشي هكااااك الهبيلة كحازي غا شوية ايحط يديه فوق راسك

اوا عااااد فااق الراكد من ركادو تقادات فالجلسة و هو حط يديه على راسها و حادر عينيه كيقرا عليها ماا تيسر من القرآن حساااات بواااحد راااحة عجيبة فتاقداتها شحال هادي واحد الشعور ياا سلاام حتى سالا و مد لمها شي ما فالقرعة

محمد : هاد الماء ديال الرقية تبقا تشرب منو و ربي يشوف من حالها

زاينة غا كمل كلامو جمعات الوقفة و شكراتو و بنتها بقات كالسة و مها كتشوف فيها بستغراب تا دوات و كون غير سكتات

رحمة : سي الفقيه

محمد شاف جهتها كيتسنى شي سؤال

رحمة : نتا زوين

بداا كيكحب بزربة و زااينة خبطااات على وجهها و فخاضها صرفقاتهم : هاااااااااويلي على البهلوولة

جراات بنتها بجهد هاد لوخرا لي وجهها باقي داير عند الفقيه و تكلمات بزربة

زاينة : سمح لينا ا سي الفقيه …..سمح لينا اولدي مشارباش دواها

😂😂😂😂 اييه على تزلالييت ملقات لمن تقوول بحال ديك الهضرة غا لفقيه شووهة و درتيها يا الهبيلة 🤦🏻‍♀️
الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 27
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

بداا لفقيه كيكحب وحلااتها ليه تاا هز الماء كيشرب مصدوم من جرأتها و كيستغفر الله بينماا زااينة راه جرات بنتها غا خرجو من دار بداات كتكشكش و ليني شكون سمع لييه هاادي لي حدااها رااه سااهية و كتبتااسم غا راسها و تقيس فحناكها حااسة بييهم سخاانيين اول مرة يعجبهاا شي رااجل و فقييه من الفووق بو لحية يتشهااه الخااطر

زااينة : هااا وييلي هاا وييلي ندب هووك ولا هووك يااا الهبيلة بنت الهبييلة ياا المسخوووطة و ملقيتي لمن تقولي دييك الهضرة غاا لفقيه …. هااااويلي هااا ويلي و فييبن نديير وجهي وااااش نخزنوو فكرشي و لا تحت بيطاني مرمدتي بيا لارض

داارت تشوف فيها فاش مجاوباتهاش لقااتها كضحك و تقيس فوجهها

محساات غاا بالقرصة د مهاا فالجنب تا قفزات

زاينة : تي رااه معااك كندوي

رحمة و باقا مبتاسمة : غجبني هااد الفقيه لي دخل مريض يخرج من عندو باري

زااينة : اتسكتي ليا القلب اتقتلييني يا بنتي مقديت عليييك

حطاات رحمة يديها فوق راسها و دوراتها تا خلعات زاينة و رجعاتها لقدامها

رحمة : يااا و داااك الولييد رااه تاااع مالييه و مقديييت علييه هاااااااااااه

يااااااا و دااك الزين و لعاااجبني و مقديييت عليييهاا هاااااااااه

ياااا و هداااك بولحية تااااع مالييييه و مقديييت عليييه هاااه

حلااات فييها زاينة فمهاا مصدوومة منهاا وااش هاادي لي عاد كان مريضة ليها شهرين غااا شاااف الفقيه داارت هااد الحالة

زااينة : تشيرتي ا بنتي لا لا صافي تشيرتي خااصني نسبب ليك

محسات بيها غا لصقات ليها فكتفها

رحمة : رجعييني لعند لفقيه ا مي رجعيني يسبب ليا داك موول عينيا

قرفدااتها بيديها مخلياها هااربة منها و تحنات حيدات بلغتها شيىات عليها بيها

زااينة : الداار ا بنت الحراااام داار بااغا المشوهة

حبداات لفردة تانية و تبعاتها ليها و تابعااها فزنقة و نااس كيشوفو و يتعجلو فيها و واحد زااينة غا كتوصل لشي فردة تعاود تزاوطها عليها

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 28
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

اواا ياا لالة و ليييل مبقاا عندهاا لييل و هيلي غا تفكر قلبها يزدح و يشطح و يحيح و مكاين غير اراا برع و مصراانهاا يتكمشوو بقوة ماا فرحاانة حيث شافتو و عجبها حسات ب بومزوي كيضرب تاا هو مااشي غا قلبها هااادشي غا شوفة و اشداارت فييها

الحاااصول ختنا منعساات تاا لفجر و جالسة تهتر و تحلم برااسها فووق العماارية و الفقيه راااكب على عودو و كيشاالي ياا لالة و كيشالي ياا سيدي
و تحلم بالخطبة و تركااب الخااتم و الدلع دياالو لييها و هو يعيط ليها رحييمو ديالي و هي تعيط ليه موح موح ديالي (تصغير ديال سمية محمد زعما ) اوا و يعيييشو فدنبا هانيا و فسماا صاافية و يولد بنية سميتها هنية و بنيتة سميتها فوزية

بداات تحرك فراااسها يمين و شمااال و كتهضر فمناامهااا

رحمة : موووح موووح ديااالي تنا تنبغيييك ا موح موحي كنحبك و كنبغييك كنمووووت على دييلمك

محسااات غا بكااس دياال الماء فووق وجهها نوضها بغوااتهااا

رحمة : واااااااااااع

زاينة : اتنوووضي يااا ترييكة القنب لشقااك و كوزيينتك ولا انشتف على بنتي

رحمة : وااااااش ممنحقيييش نتزوج تااا فمنااامي ا عباااد الله عيقتو عليا اوو اووو

زااينة حطات يديها على حنكها بفقصة : و مااال رجعتي دووك الافكاار المسطيين ديااولك تااني

رحمة : هاااد المرة ا ماي ماشي بحال ديك المرة ديك المرة مكانش راجل اما دبا كااين

زاينة : تي نووضي تكعدي على سلاامتك و مال هو غا عاارفك كاينة بعداا ؟؟؟ تبقستر و نتي تحلمي ليا غا راسك و تفصلي و تخيطي تلقااه مزوج ب تلاثة الحياالات شكون داها فييك

رحمة : وااا شرع عطااه ربعة ا مي

زاينة شي نهار اتفقس ليها القلب بالفقصة : واااا هياااااا الحااج المرحوم اجي تشوف بنتك المدلولة قابلة تكون ضرة وااا هي المرحوم حمد الله فاش متي و مال كون طرطق لييك القلب بالفقصة د هااد البنت

رحمة خلاتها كتنقر و مشات دخلات لطواليط شافت فوجهها فالمرايا و بتااسماات

رحمة : لي عندو فموو عمرو ميتلف ليووم نسول على حب قلبااي

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 29
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

تحزمات و ترزماات و دااار سي الفقييه قصداات و المقصوود الله واا هو مااشي داارو و ليني بعدا دربهم قرييب ليه زعماا ضااربة لييك جلابة جدييدة ايفازي بالحمر و و الشعر مقاداه و مخرجة الكصة من جناب زيف و هاازة فيدييها شي حااجة مغطية منقوليكم اشدااكشي فطبسيل و مغطي ب بانيو بالزرق د الميكة و ليني اسوؤ مداارت هو بغاات تبان زينة و زادت المكيااج خرجات على وجهها بداك الكخل تاني

غا وصلات لدرب دورات عينيها هوك و هوك و هوك و هوك على كاع جوايه متبان ليهاا غا وحدة حالة الفدريش شوية و كطل اواا هاادي لي تعطيها الخباار بتاااسماات جنب و دقاات على بااب الدار و البركاكة غا شافتها دقاات فتحات شرجم و عيطاات

حنان : شكووووون ؟؟؟

رحمة : ضييف الله

حنان نزلات كدردق فالدروج و مع وااحد مولاتي فرمة عندها مكتسمع غا زدق زدق تاا نزلات لتحت

حنان : اش حب الخاطر ؟؟

رحمة : ياا ختي انا جييت عند وااحد المرة كتجيني هنا رييحة الشحمة فشاقور قالت ليا مي حيي معاها راحيم ساعة لقيت دارها مسدودة واقلة الى باقة فالخاريج قلت حراام هااد طعام يضيع ( شيرات لطبسيل ) و ميبان ليا غا بابك قولي سبحان الله

حنان : سبحاااان الله

الحاصول الفقهة لي دوزاات معطاوهاش راجل وليني علموها من قوافييهم و قوالبهم

رحمة : اوا اشقلتي نشركوو طعااام ؟؟

حنان : هههه مرحبا الله اودي عرفتك عندمن جيتي عند مرت العسكري رااه مكيجيو تاال شهر 7 فالنص فيه كل عام دبا متلقايهمش

رحمة : اوييلي و انا ضاربة طريق باطل فيها خيير نتجمعو نيت شوية لمعندكش مشكل

حنان : وييلي اشمن مشكل دنيا هاانيا عندي جالسة غا بوحدي و راجلي مكيجي تال ليل دخلي دخلي

اواا تلاهااو بالهضرة و رحمة دخلااتها بحلاوة لسان قالوها ناس زمان “لحلاحة غلبات السحارة ” اوا مني منك عمراات حنان اتاي و رحمة عرات الطبسيل باانت مسكوتة د الشكلااط و فوقها الفرييز

حنان : وا حاادقة مع راااسك

رحمة : اوا شوية و صافي حقا شفت الفقيه. لي حداكم واش مزوج ؟؟

حنان :اويلي لا عيات معاه مو و ليني قاليها مزاال ملقا لي بغات خاطرو البنت لي جابت ليه مو مكيبغيهاش قااليك بغا مرتو تكون زين “حطات رحمة يديها على وجهها ” و الحداكة ” شافت رحمة فالكيكة ” و اهم حااجة تكووون كتحشم و كتلبس طوييل و تقبل ديير الخمار مول زواج و متكونش فرفارة تكون ثقيلة
رحمة بصوت منخفض : وا الحشمة و الخمار لي مفيااش نصنعهوم اوا و ثقل رااه نحط على زنطيطي حجرة المهم لفقيه ميفلتش

حنان : اشنوو قلتي

رحمة :هااء اوييلي على ماالو على هاادشي كامل فاش خداام كاع تا يدير هاد الحالة ؟

حنان :اوااا رااه فقيه و فنفس الوقت موظف فالبلدية كولشي كيحتارمو و ضارب ليه الحشاب السيد مزيان و شارب عقلو و ماشي من دوك الفقهة لي كيقولبو بناادم

رحمة : اوا ليدومها نعمة

حنان : شفتك مكليتي واالو كولي كولي

رحمة : كنااكل اوا منكدب عليك رتاحيت ليك عيني كيبقااو يدمعو ليا و ما هادي غا من علامات سحر خاااصني نمشي عندو يرقيني نييت

حناان : علاه مااشي نتي لي جيتي عندو مع موك البارح مع 5 د العشية و بليمارة موك كانت هازة فإيزارها قرعة د الما و كتشير عليها ب بلغتها الكحلة لي فيها دوارات بالرمادي ؟؟!!!

رحمة حلات فمها كاع هاادشي عرفااتو : رحمة تا لون د البلغة شفتيه ؟؟

حنان : هههه و ليني خسارة مسمعتكومش اشنو كتقولو مع كنتو بعاد عليا

رحمة : مدييش علينا مديش علينا ا ختي غا مي كانت نسات مشربات الدوا ديال طانسيو قولي ليعفو

حنان : ليعفوو ليعفو

رحمة : اوا خلييت ليك رااحة دبا

حنان : اتمشي عند لفقيه ؟؟

رحمة : اوا رااه خااصو يشوف شنو لي بيا لباؤح مي مفرزاتش ليه الهضرة

حنان : اوا تخرجي و جي قولي ليا اشقاليك

رحمة : صااافي كووني هاانيا

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 30
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

اوا خرجااات من تماا كتنكر تحت سناانها

رحمة : اتبركييك تعطييه قتلة بقا ليها غا مسولاتنيش على لون كرصوني كي دااير تا من شوهتي مع زاينة فخبارها تلقا ضربات ليا طرر فهااد الحومة د راجلي المستقلبي

دقاات فبااب الفقييه و خرجات عندها نفس المرة د البارح و عرفاتها متكون غا مو و لبني تاكد هي اش خاصرة ؟؟

رحمة غا شافتها تحنات باست ليها يديها : خالتي لباس عليك كااين ولدك سي الفقيه

فاطمة حيدات يديها : حاشاك ا بنتي وااه كااين دخلي عندو بشفا ا بنتي

رحمة : ربي يكبر بييك ا خاالتي غا محتاجة لرقية شوية

فاطمة : دخلي دخلي ا بنتي متبقايش فالباب تبارك الله مصوابة مع راسك بعدا ؟؟

دخلات رحمة على بركة الله خطوة بخطوة و جلسات شادة نوبتها على حساب مقالت ليها حنان لفقيه كيكون خدام صباح كامل فالبلدية و من مور صلاة العاصر كيكون فالدار ديالو و كيجييو عندو ناس تال وقيت المغرب

شداات نوبتها بقات هي لخراا نيت كان كشرب فالمااء غاا شاافها دخلات و جلسات وحل لييه و بقا كيكحب تااني و هي جرااات لعندو تااا كاانت مور ضهرو تا تخبط لييه فييه بالجهد لي عطاها الله

رحمة : حلاال علييك ا سي الفقيه حلااال عليك

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 31
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

حبسها بيديه و مطاات ليه الكاس د الماء كانت تما
و خشااتو ليه ف فمو

رحمة : شرب شرب بااش تفوتك الكحبة شرب

بقا كيشرب عاد حط الكاس حداه شااف فيها و حدر راسو

محمد : احم يمكن نعرف شنو خاصك

رحمة و هي حالة فمها فوجهو :خاصني نتا

محمد خرج عينيه : هاااااا

رحمة عاد عاقت براسها : هاا كي شفتي جيت عندك البارح و رتاحيت و ليني غا وصلت لدار بليل “بقات ساكتة كتخمم اشتقول” رجلي ….اه رجلي تنملو عليا و قلبي ….قلبي

هزااات يديه حطااتها على قلبها و هو دور وجهو لجهة اخرى و لمخفت نكدب حناكو بانت فيهم شوية د الحمورية كيحاول ينثر يديه بلطف و لكن هي كارمة عليه

رحمة : قلبي بقا كيضرب كيضرب كيضرب و عيني ….اه عيني ” هزات ديك اليد حطاتها على عينيها ” بدااو كيدمعو يدمعو يدمعو

اوا عااد جاا الفرج و طلقات ليه من يديه

رحمة : اوا و قلت ميكوون غاا الجن العاشق ولد الحراام داااكشي باش بغيتك تعاود ترقيني ليوم نتهنا من باباه ميبقاش يدور بيا
محمد حط يديه على عينيه و نزل راسو لتحت بقا كيبان فيه غا الفم بدات كتعصبو و مباغيش يغوت عليها ولا يدير شي تصرف يندم عليه : اوا يااك عطيتك الماء د الرقية ؟

رحمة خبطات على راسها :هاااء نسيييت سبحان لي يبغي و مينسى

محمد هز يديه و خبطها على وجهو

رحمة : ها زعما بغيت نقول بااز ليا باز ليا كنسنى

سيدة كتكون فموضوع كتنقز ليه لموضوع اخر قتلاتو و دوخاتو و كتهضر بزربة بقا ليه غا يهز بلغتو و يهرب

محمد : صافي صافي حبسي حبسي انا غادي نرقيك المرة جايا متجيش بوحدك جيبي معاك ماماك ولا عرفتي شنو انعطيك بيدو فينما جاك الجن العاشق شربيه صاافي

حركات راسها بالإيجاب معارفاهش لاش قال هاد الهضرة بل مسولاتش راسها حتى

حط يديه على راسها و بداا كيقرى شوية بشوية ديك العصبية لي كانت فداهلو بدات كتبرد

لحظة صمت بينااتهم غا صوت القرآن لي خارج من فمو لي كيتسمع مجود بصوت فيه بحة رجولية كتخلي المستمع يستامع بكل جوارحو و ماا اجملو صوووت القرآن كفار و سلمو غير بسبابو نصارا و سمعوه و شهدو و مكاين لي يسمعو و ميحركش فيه شي حاجة لدااخل
كتاب انزل من السماء كتاب مقدرس عطا المعنى للحياة و بلي الحياة مااشي غا لعب و لهو بل شي حاجة اعضم و اقدس من القداسة بنفسها و مكان للامتحان و الاختبار

بصووتو ترفعااات و هدااات نسات حتى علاش جاات احسن حاجة هي قراءة او سمع القرآن و تركيز فأحاديثو “إذا قرئ القرآن فاستمعو له ”

كاانت خارجة من الكوزينة و متوجهة لعند ولدها هاد الوقت كيكون سالا

نطقاات ولدي و سكتات

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 32
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

واقفة قدام باب البيت و كتشوف فولدها كيقرا القرآن و البنت لي حداه مغمضة عينيها و باين فوجهها واحد الراحة مليهاش مثيل

غا شاافتهم بتاسمات تا بانو ضراسها و بقاو واقفة حداهم تا كمل التلاوة

فاطمة : ولدي اجي تشرب اتاي

بتاسم ليها محمد بحب : ديما معدبة راسك ا ميمتي

فاطمة : مرحبا بيك تا نتي ابنتي

شافت فيها رحمة و بتاسمات حدرات راسها : سمحي ليا ا خالتي زربانة مرة اخرى انشاء الله

ناضت بزربة حشماانة و مقاداش تشوف ف فاطمة خافتها تفهمهوم غلط و هوما كانو بقاو غا بجوج لخرين

تاا وقفها فاش نطق سميتها

محمد : رحمة

رحمة وسعات عينيها و لكن كفاش عرف سميتها عااد تفكرات بلي زاينة البروالة لبارح بقا ليها غا الحالة المدنية معطاتهاش ليها و هي متشرح ليه حالتها كيكانت و كي ولات

شافت فييه و شاف فيه و نطق

محمد : متبقايش ديري لكحل راه حرام

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 33
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

حركات رااسها بالإيجاب بزربة و ضرباتها بجرية وحدة موقفات تال لباب د حنان كترد نفس

حنان طلات من شرجم : الله الله مالك على هاد لحالة

ردات نفس و شافت فيها

رحمة : جاابك الله قولي ليا خالتي فاطمة انتا كتمشي لحمام ؟؟

حنان : كل أحد كتمشي ليه من ثمنية د صباح و كتخرج مع العشرة و نص

رحمة : يرضي علييك

حنان :تي اجي بعدا فين غادية قولي ليا اشقال ليك الفقيه ؟؟

رحمة : من بعد من بعد دبا نرجع عندك

مشاات لضارهظ و فطريق كل مرة و ضحك

رحمة : هههه ولاهيلا عيط عليا باسميتي هههه عمرني نديير لكحل غا كوون ليا على خااطرك ا زين ديالي …و ليني حشمني قداام موو تفوو بنت برهوشة فاش هربت هكااك كون غير كلست شربت معاهم اتاي “ضربات على حنكها ” صافي تسطييت

عند الفقيه غا خرجات بقاات مو كتشووف فيه و مصغرة عينيها تا شاف فيها كتشوف فيه صدماتو

محمد : مالك ؟

فاطمة : اممم من إنتا و نتا كتحضي لعيالات لي كيجيو عندك

محمد: اهديك الله ا مي مالي حضيتها ؟؟

فاطمة :و باش عرفتيها دايرة الكحل فاش محاضيهاش ؟؟

محمد نطق بانفعال شوية :راه هي لي …..

“سكت لمدة و هو كيتفكر تصرفاتها الحمقين لي كانت كدير و فاش شدات ليه يدييه ” و فهاد سكات نيت نطقات فاطمة

فاطمة : اوا نووض تااكل نووض ؤكتهضر و غاديا سابقاه ” لعينيك فيها سير خطبها متخلينيش كي الحنش لي مقطوع ليه راسو لي قلبت عليها و وريتها ليك مكتعجبكش

حك على لحيتو و بقاا كيشووف قداامو هو مع ديك الهبيلة ميقدرش حتى يتخايلها و ليني مينكرش عفويتها شي حاجة لي جدبااتو بدا كيتخيل راسو معاها فدار وحدة و بزااف دلقطات يداو كيدوزو قدام الضاهر شيطانو بدا يخدم من بعد مكان مديزاكتيفي و بدا كيستغفر مولاه

محمد : استغفر الله استغفر الله

اييه رااه فقيه و لكن كيبقى راجل فلخر 🤷‍♀️
الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 34
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

نهاار جديييد و على غير العادة لبنت لي كتفيق غا بزز فاايقة ليووم بكل نشااط لاوية و جامعة حواايجها د الحمام و كتجبد فسطولة و تغني

رحمة : الى شفتوو الحبييب قولو لو يتعاالا
راه الفراق صعييب خلاااني فيي حالة

قالو ليا فالرباط بين القصار يشالي

و انا وصيت لجبال يتهلااو لي فغزاالي

رحمة : هاااااح انتلااقا مع عدووزتي فالحماام شكوون فحاالي ياانا و شكوون فحالي ستك ستك ستك

شوية قلباتها شطييح مصري و بداات تغني اغنية شيك شااك شووك المهم السيدة صاابكة نااشطة مااشطة و خاصااها غا شي تكسييلة و تزييد تكمل نشااطها

خرجات لقاات زاينة لي جالسة فالطبلة د الفطوور كتشووف فييها بشك شي نظرات مكيبشروش بالخير ديال خزييت

زاينة و هي مصغرة عينيها :لا لا لا حالك معاجبنييش ميف طرا و جرا فايقة قبل مني و موجدة لفطور شي حااجة تمااك

رحمة هزاات يديها تال سما و خبطات فخضها : ههههه تي اشبغاا يكوون كااع غاادية نكسل عضيماتي و نفرح براساتي

زاينة : اييه اييه تيقنااك تيقناااك

رحمة : واا غا تعطليني غا بهضرتك بسلامة الواليدة بسلاامة

زاينة :و نسيق ليك الخبار درتي شي موصيبة يا بنت زاينة

مدااتهااش فييها رحمة و خرجاات من تماا و ضاااربة طواالة ديال طريق تا وصلات للحمام د العيالات لي فدرب الفقيه عااد حبسات ردات نفس و توكلات عالله

دوراات عينيها على الحمام كامل تا قشعاتها يالاه كتحيد حوايجها جراات شافت وجهها فالمراية و قرصات حناكها باش يطيح عليها السر عااد توجهات لحداها و حطات حوايجها حدا حوايجها و دورات عينيها و خرجات عينيها زعما بالصدمة حاطة يديها على فمها

رحمة : ااه اهلااا صدفة زوينة هاادي ياك نتي خالتي فاطمة لي تلاقيت معاها لبارح

فاطمة بتاسمات : كيدايرة بنتي لبااس ؟؟

رحمة : الحمد الله و نتي جيتي غا بوحدك ؟؟

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 35
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

فاطمة : وااه ا بنتي كي شفتي عندي غاا ولدي مسكين مزاال منعم عليا الله بشي عروسة ليهنبقا غا نتوانس معاها بعدا

رحمة دورات وجهها لجهة لوخرى و عينيها خرجو منهم القلوبة عاد دارت عندها : تلقاايها نشااء الله اخالتي غا هي خاصها تكون ضراافات و الصواب و الحشمة و تكون ثقيلة و متكونش خفيفة و تكون مكتخالطش مع رجال

فاطمة شافت فيها : سبحاان الله كتعرفي شي بنت بهاد المواصفات ا بنتي ؟؟

رحمة حطات يديها على فمها زعما بحشمة : ههههه كي شفتي صحابات ماما كاملين و جيرانا كيقولو عليا هاد الهضرة

فاطمة : حتى ولدي كان قاليا بغا مرة بهاد المواصفات

رحمة دارت تاني و بداات كتهز بحجبانها و تحطهوم بزربة زعما غا نقطة عندها عاد دارت عندها

رحمة : خالتي يالاه ندخلو بااش نلقااو بلاصة حدا الروبينيات

فاطمة مجات فين ترد عليها تا كانت رحمة جرااها موقفااتها تاال بلاصتها و جبدات ليها كرسيها من سطلها حطاتو لارض و جلسات فيه

بقات فاطمة غا كتشوووف و رحمة جلساات حدااها تاا هي عمرات سطولاتها و سطولات فاطمة و كديري صاابون لبلدي لصحتها

رحمة : خالتي خالتي اراا ندير ليك الصابون البلدي لضهرك

لي بغاات تزوج تقصد الحماام 😂😂 مكاين ما ولكن
الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 36
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

فاطمة : شكراا بنتي ليرضي عليك

اوا بدااا فالمعقول و بدااو يحكو حك ياما تحك و رحمة غا سالات الحكان لراسها داارت عند فاطمة

رحمة : خالتي ارا نحك لييك ضهرك

فاطمة : بلاش منعدبك ا بنتي

رحمة : غير اري اري نيت الحمام خااوي

فاطمة : نيت تنا كنجي ليه فالصباح غير حيث كيكون خاوي

رحمة : سبحان الله بحالي تنا كنجي ليه بكري مكيعجبنيش يكون عامر ( المهم اابنات متيقوهاش )

شداات رحمة الكيس كاانت غا فالظهر و لكن على قبل بو لحية دياالها مستاعدة مااشي غا تحك لييها لا لا مستعدة تبقى تعومهاا كل نهاار لحاصول هااد ختنا فرااسها زوااج شي حاجة و لي مزوج مطفرو غا هي لي معندها زهر و غتصنعو بسيف عليه

فاطمة بقات غا كل مرة تقوليها براكة عليك عدبتك ا بنتي .. انكمل راسي و ليني شكوون يحشم منااضت من فوقها تا فركااتها كاملة تشوفو ليك التبلحيس كي دااير

فاطمة : و صراحة ليعطيك صحة ا بنتي هادشي كاعما كنت نديرو لراسي اري ضهرك نحك ليك

مداات ليها رحمة الكيس حكات ليها تا هي ضهرها و غسلو شعارهم تشللو و خرجو بااين فييهم العوماان زاادو تنورو و رحمة ولا فمهاا حمر حمر بحالا دارت ليه الباربة و خدودها هكااك تا هو طااح عليها وااحد السر من دااكشي و سنيناتها تا هوما كيبانو كيلمعوو مع غسلاتهم تا هوما خرجات وحدة أخرى

اوا مسكتووش من جمااعة و فاطمة عجبااتها رحمة و قلقلات منها الهضرة عرفات عليها الصغيرة و الكبيرة فين ساكنة و بنت من و كوولشي و تا رحمة كتعاود ليها من نيتها خاارجين كيضحكو من تمااا و فاطمة ضربات ليها على كتفها

فاطمة : ههه ضحكتيني يعطيك ستر سيد قاليك عطيه شعرك عطيتيه شعر الهيضورة و ليني راكي واحد المطورة ممنكش جوج

رحمة : هههه حشمتيني اوا نخليك دبا خاصني نمشي لدار

فاطمة : معندك فيين تمشي و مبغيتش عتراض ليوم تغداي عندي

رحمة : لا لا اخالتي خاصني نرجع لدار

فاطمة : اوا ياك قلتي ليا ماماك كتكون خدامة دبا اوا زيدي زيدي بلاما تعكسي

رحمة لي قربات تبكي : و لكن …

فاطمة : قدامي يالاه

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 37
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

بدااات رحمة كتحك سنانها هاادشي لي كديرو داايمن فااش كتكون متوترة وييلي تااكل معااه فطبلة وحدة تحشم و بدااات كتخيل بحاال دوك لقطاات د الافلام الرومانسية تبغيي تهز الخبز و يبغي يهزو تا هو و تقييس يدييه يدييها و تبقا تشوفي فيه و يشووف فييها و يحنحن بصوتو المدعدع و على إثر هااد الأفكااار حطاات كتفها على كتف فااطمة و توسعاات بتسامتها تا باانت ليها الضرسة د العقل و عينييها كيبرييو بقاات على دييك الوضغية تاا بداات فاطمة كتحرك فيها

فاطمة : رحمة … رحمة … واااا رحمة

خبطاات ليه شوية على حنكها تا قفزاات

رحمة : هااااا ….أاااا ….شكوون انا ….فين انا ؟؟

فاطمة : هههه وصلنا لدااار شفتك سهييتي

رحمة خبطات على راسها : اه اه وليت كنسهى بزااف هيهي هههه مديش عليا

فاطمة : ههههه دخلي دخلي متحشميش

حطات سطل ديالها قدام الباب و دخلات معاها و عاصرة على بيجامتها عند بالها اتلاقا مع عدوزتها لبسات احسن بيجامة عندها و لكن مضرباتش لحساب تشووف بولحية دياالها من دباااا شدووها العصااافير فكرشهاااا و قلبها بداا كيغني
” زدق …زدق … زدق ”

اواا غااا دخلاات للبيت عينيها تحلو بالصدمة

احم احم مناااش مصدوومة هااد ختنا ؟؟؟
الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 38
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

غا دخلات وسعاات عينيها فالطبلة لي مغطية بزيف و نييفها طلعات معاه شي ريحة بحاال ريحة البسطيلة

و زاادت اكداات لييها فاطمة شكوكها فاش حيدات دااك زيف

رحمة : و لكن شكوون لي وجد هااد البسطيلة بااينة باقا سخونة 🤤

فاطمة : رااه الخدامة لي فاش كنمشي لحمام كتجي مسكينة تخمل دار و تقاد الغدا مسكينة ليعمرها داار

رحمة : سرطات ريقها و هي كتشوف فالماكلة شحاال هدا ما كلات البسطيلة من نهار العرس د بنت خالتها لي تزوجات فالطالياني و داروه فالقاعة

فاطمة : جلسي جلسي اتبقاي واقفة هاااح تعطلت ليوم فالحمام كنت كنخرج مع العشرة دبا مخرجنا تال 12

رحمة : اوا دييرها جماعة

فاطمة شافت فالساعة لي فالحيط : دبا ايدخل ولدي

تسمعات دورة د سوارت فالباب و بقا كيشوف فالسطولة لي حداه هداك سطل ديال مو و هداك سطل لي حداه ديالمن

توجه لبيت الجلاس و يلاه هز عينو جاات فييها و توسع البؤبؤ ديالو حاجة عادية فاش كتكون معجب بشي شخص هكااك كيوقع ليك

طول فيها شووفة طاايح عليها وااحد السر يا سلام و كتجي زوينة فااش مكديرش الكحل كتزيد تزيان هنا بداا يتنادم معاه لحال لاش قاليها متبقاش دير الكحل على الاقل تماك كانت كتبان خايبة دبا لي شافها اتعجبو و يقدرو كااع يمشييو يخطبووها و هاادشي لي مبغاش هو

حدر عينيه و لقا علييهم السلام و رحمة متبعة ليه العين

مشات فاطمة جابت طبسيل من الكوزينة و حيداات فييه لمحمد و رحمة كتشوف فالطبسيل باستغراب

رحمة : علاش مغاديش ياكل معانا ؟؟

فاطمة : لا راه مكيبغيش ياكل حدا الناس

رحمة حركات رااسها بالايجاب و نااضت فاطمة تدي ليه الماكلة لبيتو

عاودات عقدات الزيف د حياتي البيض لي فيه وريدات بالغوز فوق راسها حيث ترخى ليها فوجهها كتبان بحال شي كورية محطوطة كان خاص يكون سميتها ” بارك شين هاي و ليني الفعايل مغربية قحة ”

تكلمات و ابتسامة جانبية د ثقة مرسومة فشفايفها

رحمة : قرييب نولي نجلس انا و ياك فطبلة وحدة ا سي الفقيه

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 39
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

رجعاات فاطمة جلساات حدااها و هي غا دور فعينيها و تشوف جهة لباب و الله ماجا دورات عينيها فطبلة مزيان و بداااو الماكلة و رااسها كيخمم شنو يديير ضروري دير شي حركة مغتبقاش مكتفة يديها

رحمة : خالتي اتاي مسوس خااصو شوية سكار

فاطمة : بصح ؟؟!

جغمات من كااسها و شافت متعجبة : جاني انا هو هدااك انا نوض نجيبو ليك

رحمة : اويلي والله متعدبي انا نوض نجيبو فين جات الكوزينة ؟؟

فاطمة : غير سيري نيشان اتبان ليك

نااضت رحمة من تما و باانت ليها واحد الاية قرأنية د زاج معلقة و كتبين تا وجهها

وقفات عندها شافت وجهها و كملات طريق عينيها متابتينش كتشوف فكاع جوايج تا ضربات فييه فبيتو يالاه رما دغما لولة مسكين من البلاطو لي جابت ليه مو تا شافها دايزة فمو حلو شوية اويلي ياك هادي خلاها فالبيت مع مو ؟

مع شافت فيه زربات عليه و بتاسمات تا بانت ضرستها

رحمة : سلام سي لفقيه بصحا

كملات طريقها لكوزينة و شافت فين قالت ليها فاطمة كاين سكار هزات منو و رجعات لبلاصتها و فاطمة دافعة ليها غا كولي ا بنتي كوولي بقات رحمة عليها هاني كناكل هاني. كناكل تا ضحكات و نطقات

رحمة : ههههه واش كتقولي ليا مناكلش هاني راه كناكل بخاطري

فاطمة : هههههه ليعطينا وجهك غير صواب و صاف

رحمة :ههههه الصواب كيدار مع البران..”يالاه بغات تكملها و تفكرات بلي تا هي برانية عليهم و مكيجيوها والو دغيا ”

و هي تكملها عاتقة الموقف : ني يا قلتي ليا انا بحال بنتك ؟؟

فاطمة : اييه مكدبتييش هههه و الله مكرهت كون كنتي ساكنة معانا

رحمة : ههههه تنا مكرهتش كون كنتي ساكنة معانا

اوا كملووو غداااهم جماعة من هنا و جماعة من هنااا و الفقيه فبيتو متكي و كيدوز يديه على لحيتو و بااين فييه سااهي الحااصول درية كتبان مزيانة و لكن جااتو خفيفة شوية و لا ماعرت و لي زاد محيرو كدخل للخاطر بالخفة ديالها و مطلوقة فهضرتها تقدر تكون كتعاامل مع كولشي هكااك و فااش دغيا زعمات عليه اكيد اتكون كتهضر مع رجال اكيد كتجمع معاهم و كيرتاحو ليها تا هوما
نااض مغوبش من فوق الناموسية فارق رجليه و كيحك يد مع يد مخاصوش يبقى يفكر فييها اليوم غيكون اخر نهاار يشووفها فييه و مرة اخرى غيتفادا يتصادف معاها فشي بلاصة

و لكن وااش سااهل زعما تخلص من رحمة لي مخلاات فقهة مخلاات سحوور مخلات مدارت غا باش تلقى الراجل ؟؟ وااش فااش لقاات لي بغا قلبها فنظركم اتفلتووو رااه حااجة بااينة اتولي بحاال خيااالو

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 40
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

أخييراااا ودعااتهم و خرجاات واخا بقاا فيها الحال شوية مشاافتش فقيهها قبل متخرج من عندهم توجهاات لداارهم هازة سطولاتها و جبداات تلييفوونها

رحمة : افيين ياا السفريطة دواز لفت

زاكية : ماالنا اختي على المعيوور بزاااف عليييك و لهلااااا يحييك

تسمع صووت من تليفون كيهضر بالجهد

اسامة : زكزوكتي نزييدك شي جبانية د البيصارة ؟؟

عوجات رحمة سبفتطها و لحنااتها طويلة : تاااكل فييه الدووود هااااااه

زاكية : ماالك حسدتييني ياا ختي ولا مالك ؟ ديها سوق جواك راه بقا لينا شهر للعرس و كنتافقو دبا شنو يجيب ليا لدهاز

رحمة : و قلعيي منيين رجعت دبا ؟؟

زاكية : من الطاالياان ولا فرانساا تي نوضي منين غتكوني راجعة كاع غا من شي دريبة

رحمة : و عااااد خررجت من داار موح مووح ا زاكية خرجت من دااار رااجلي المستقبالي

زاكية : اواااه جي جي عندي دباا لقهوى عاودي ليا

رحمة : واا تي من قبيلة و انا مجمعة 3 هادي يلاه نوصل لداار نيت اندوز من حداك متهضريني متكلميني حيث اتعطليني تا تخلطي عليا لدار

قطعات عليها و زادت مكملة طريق داازت من حدا الحانوت د اسامة و شيراات ل زاكية غا باليد داايزة من حدا الخيااط دريس لي كان جالس حداه ولدو أستاذ و تبع ليها العين

الأستاذ (عبد الكريم ) : رحمة زيااانت

دريس لي كان راجل بلحيتوو : هاااااا

عبد الكريم قفز من بلاصتو و شاف فباه : متشوفش فيا هكااك راني ناوي الحلال

دريس : ا سيدي ليسخر البنت واخا هكاك ليعمرها دار لا هي لا مهاا غداا نتوكلو عالله نخطبوها

عبد الكريم : إنشاء الله إنشاء الله

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 41
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

وصلاات رحمة لداارهم خطيير بالفرحة ترماات فنموسيتها و بداات كتعنق فالوسادة و تبوس فييها

رحمة : كنمووووووت بالحب كنمووووووت

جبداات صوورة من جيبها و بتااسمات ابتساامة جانبية

فلاش باك #

من مووور متغداااو و جلسوو مجمعين فاطمة كاانت جبدات لرحمة البوم د تصااور كتوريها عائلتها و كاانو حتى تصاور د محمد زربات عليها لاهاتها و هزاات ليهاا تصويرتو

نهاية فلاش باك #

رحمة و هي كتهضر مع تصويرة : شفتي كنتي غادي تخرج عليا و تخسر صورتي قداام حمااتي و ليني على قبلك الحب نغاامر نغاامر انا

انتا نلبس الكسوى البيضة ا ربي حتى انا

جبداات وااحد الباليزة من فوق الماريو و بداات كتجبد دااكشي لي فيها بان ليها واحد القفطاان بالبيض كانت موجداه ليها مها تديه معاها منين تولي عروسة و تماك بزااف د الحوايج لي شرات تا هي الفوطات ديال دوش تلاثة من صغيرة لكبيرة شوميز بيضة دوبياس جداد و تكشيطة الفوقي ديالها بحال سلهام بالزيتي بداات كتشووف فدووك الحواايج و ترمييهم عليها من الفوق و يطيحو عليها فوق ناموسية و تبثى ضحك غا رااسها كي المسطية

شوية لبساات القفطاان ديالها البيض لي جبدات فلول دارت سمطة دبالو طلقات شعرها و عكرات فمها بعكر حمر يلاه حزاات الكحل و هي تفكر بلي قاليها متبقايش ديري لكحل و فالبلاصة توجهاات لابوبيل رماتو

رحمة : يحرقني الى مسمعت لهضرتك ا زين ديالي 😍

طلقاات اغنية فتليفونها

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 42
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

رحمة مباان ليها غا زيف د حيااتي داارتو فووق وجهها زعما بحاال العرووسة و بداات تغني مع الاغنية لي طلقات فتليفونها

رحمة : لماا يجريي قداااااامي ….قدااامي… قدااامي صااافي مثل البلاااااار …. و انا قضييت ياااااااامي….. ياامي .. يااااااامي عطشاان مكوي بنااااااااااااار اللة علييييييييك و عطشااااااان مكوييي بناااااا……أااا…. أااا ….آااااار

اهااا شداااني ا هاااا شدااااني و خياااااالوووو

خيااالو ديييمااا معااايا يمشي و يجي قداامي و خياااالووو

كنموووووووت كنمووووت و هو حداايا كنموووو….. آااااااااي “مجاات فيين تكملهاا تااا جاات مخبوطة مع الحاشية د الماريو قلقولة رااسها حسات بيها تقسمات على جووج ”

اواا و هي لي دارتها لراسها مدارها ليها حد العروسة الشبكة لي كيديرو ليها فراسها كتبين اوا و هي لي كطير دايرة زييف حيااتي

الحاااصول ليصبر لي غيدي هااد الكارثة و صااافي
ما هو فربح

دمووع تحجرو ليها فعينيها و ليني قلباتها ضحك على راسها و بدات تولول و ضحك حتى كتسمع الدقان فالباب و مع دوخة د الدقة لي كلات رمات زيف خرجات هكاك مخلية زيف مرمي فلارض و حلات لباب عند بالها غا مها ناسية بلي مها عندها سوارت فطريقها شافت فساعة و كتغوت قبل متحل الباب

رحمة : جيتي بكري ا مي مولفة كتوصلي مع 4 و عشرة دقايق

فتحاات لباب و حلات معاه عينيها حيث عمر شي حد دق باب دارهم فالرجال

غا شافها دريس حنحن : احم احم كااينة موك ا بنتي ؟؟

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 43
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

اما واحد عبد الكريم لي كاان من مور بااه غا شاافها تلف و تخربقوو ليه نواامر و القفطاان البيض كي جاها غزاال و فتان عااد شعر بااقي سارد شوية ناازل كيبان رطب من الفوق و مبوكلي من لتحت سبحااان لي خلق الجماال و خلق جماال فحاالها متلا بغاا واالو غا تولي مرااتو و ليني شي حااجة تما كفاش فلول كانت كتبان مبيهاش و عينيها خايبين و دبا كتباان وحدة اخرى ؟؟ عينيها كي شينويين ؟ لعاابو ساال و نزل عينيه لجهة صدرها بان لييه منفووخ غافل على زيوفة لي خشات فيه فاش كانت تلبس فالقفطان و بلي القضية مغشوشة

رحمة : من هنا لعشرة دقايق اتكون فدار ا عمي بغيتو شي حاجة نوصلها ليها ؟

دريس : اوا غتخلينا فالباب ا بنتي ؟؟

رحمة : حاشة مرحبا بيكم ا عمي دخلو دخلو مرحبا

دخلو بزوج كان عبد الكريم هاز فيديه كارطونة د سكار و الحليب حطهم و توجهو لصالون و هي جرات بدلات عليها حالتها و لبسات بيجامتها طايرة لكوزينة وجدات اتاي و طبسيل د الحلوى و د كاوكاو الى ما جاورها حطات ليهم و رحبات بيهم و ما هي غا دقائق تا تحل الباب

رحمة : مي جااو عندنا شي ضيااف

زاينة : شكوون ؟؟

رحمة : سي دريس الخياط و ولدو

زاينة : وجدتي الطبلة بعدا ؟؟

رحمة : حطيت كولشي راه كيتسناوك

دخلات زاينة لعندهم عاودات رحبات بيهم و جلسو كيتسائلو على الاحوال حتى دخل دريس فصلب الموضوع

دريس : احم اوا ندويو فالمعقول دبا و حنا كيف كتعرفي ا ختي زاينة جيران و انا غا ولدي لي عندي و راه طالب راغب فيد بنتك رحمة على سنة الله و رسوله

زاينة باانت بتساامتها : اوا تاا حنا كنعرفووكم مزياان و الحق يتقاال نااس ليعمرها دار انا من عندي مرحبا و ليني شواار كيبقى ديال البنت نسولها و نرد عليكم

دريس : حتى هدا كلام ا لالة نحلييو ليها الوقت فين تفكر على خااطرها و ردي عليا باشما هاا هي نمرة د ولدي غا عيطي عليه و لا راه عارفة دار مرحبا بيكم و حنا راه جيران

زاينة : اوا ليصاوب من عندو يكون خير انشاء الله

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 44
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

مشاااو نااس فحاالهم و زاينة بقاات جالسة فصاالون تا جاات رحمة من الكوزينة و ترماات حداها

رحمة : ماالهم اشبغااو ؟؟

زااينة : اواا كنتي غتشااني ليا على راااجل اواا زغرتي دباا زغرتي ها هو جااك و استااذ من الفووق

رحمة هناا بحاالا ضربتيييها بطرشة بقاات مصدوومة و دغية جمعات الغوباشة و تكلمات بصوت مضيوم

رحمة : مقابلاش

زاينة : اوا ياااك كنتي غتمووتي ليا على زوااج ؟؟ صحتك و دردرتييها بما حيا غا بااش يجييك عرييس مالك دبا و سيد مفيه ميعاب بفلوسو و زوين و ليعمرها دار و كيصلي كولشي كامل فيه

رحمة : و لكن انا مبغييتوش لي بغييت مزال ملقيتو

زاااينة ناااضت لييها بالغوااات : واااش كتفلااي عليا ولا ماالك؟؟ تااا لين غتبقاااي تعزلي فالرجال كي دجااج ؟؟ من صغرك و نتي كتعزلي تا مبقا حد يدق باب الدار و كنتي غتشااني ليا دبا جااك رااجل على مزيناتو و كتقولي مبغيتش ؟؟

رحمة : راه انا لي غنتزوج ماشي نتي خليني نشوف لي يليق ليا و نليق ليه

زاينة : اوا كلاسك تم خليك بايرة و مقابلة ليا غي دار قراناتك ماعرت فين وصلو و نتي لا قراية مصكدة لا تكوين بغيتي ديريه حضي داار كي الجنية حضيها

رحمة بقااات سااكتة مجاوباتهاش شنو غتقول ليها و هي هضرتها صحيحة مداايرة تا حاجة فحيااتها كوون جاها عبد الكريم فوقت اخر كاانت تقبل و لكن دباا قلبها عاامر كفااش بغاوها تزوج بيه و هي عقلها مع فقيهها و قلبها معاه تا هو كضل نهاار كامل تفكر غاا فييه و لكن شنو الى متزوجاتش حتى بالفقيه وااش غتبقى بايرة ؟ و شنو لكان لفقيه حاط عينيه على شي وحدة اخرى ؟؟

الحاصول تفكيرها تشوش و تشتت و مها كتافات غا طبطب على كتفهاا

زاينة : واش كتسناي شي حد

رحمة وحلات ليها الهضرة بسيف نطقات : هاااا

زاينة : المهم نخلييك فكري مزيان و انا معاك فلي درتيها

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 45
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

وااش تختاار لي قصد بااب دااار و لا تختاار لي دخل لقلبهاا بلا دقان ؟؟

واش تختار لي قلبها ختاار ولا لي الحلال داار ؟؟

تلفااات و تلفااات و اي وحدة فبلاصتها تلف لييل كامل فبيتها تخمم و تفصل و تخيط

اما فبلاصة أخرى

جاالسة فوق فخاض موو و هي كدوز يدييها على شعرو و مغمض عينيه ملاامحو الرجوولية طااغية و وااحد الهدوء و الطمئنينة كتبان فيه تهدي الصعران و تطفي نيران

بقاات مو مقاابلاه بحب تاا جبداات ليه رحمة و ردات البال لملامحو و عضلاتو صدرو لي تشنجو فااش سمع سميتها و عينيه تحلو

فاطمة : تبارك الله بنتي رحمة على تكسيلة دارت ليا قبيلة من داكشي واخا عييت نحبس فيها ضريفة و لي على قلبها على لسانها

حرك غا فمو ب أممم و بلا يحس براسو لقى رااسو بتااسم شبه ابتساامة و هو كيتفكرها

فاطمة : و ليني لعيالات كي بقااو حاضينها فالحمام و مع تبارك الله حادقة و كتسربي غا قريت عليها سورة الفلق بلاما تحس و مال كون جابت الربحة

محمد : امم مزياان

فاطمة : بااينة شي وحدة من دوك العيالات اتخطبها لولدها سمعت وحدة قالت ليها كون كان عندي ولد كون خطبتها ليه

هنااا محمد بدااا كيتعصب و بداات كتباان فييه التقليقة و لكن علاش تقلق دباا ؟؟ ياااك هو لي بغاا ينساها غا صباح قرر هادشي شنو تبدل دبا ؟؟

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 46
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

داازت سيماانة طوول هااد سيمانة و رحمة غا تفكر و تخمم شنو دير من دااك نهاار مشاافتو تكدب لقاالت متوحشاتوش و نفس الشيء تا هو بالنسبة ليه مع ولف بالصدمات مكيعرفها منين تسلطات عليه كل مرة كيقوول هنااا نحل الباب و نلقااها فدار

تااخداات قراارها و علماات بييه مها و دوزاات. الخط لصحيبتها زكزوكة

رحمة : زكيييكة

زاكية :وااااا حووووبااااي

رحمة : ههههه اجي عندي لدار يالاه سربي سربي سبري و لبسي حوايجك الخمسة هاادي نمشيو عند دااك الخياط لي فالدرب لاخر نخيط داك القفطان الكرونة

زاكية : اوا تي سيري غا عند دريس لااش انضربو كاع ديك الطريق

رحمة : واا تي رااه حشمت اويلي لبسي يلا قوة الهضرة

زاكية : ههههه رحمة و عبد الكريم اخيرا كنتي مغتبقاايش بايرة و لكن تاا السميات مجااوش مع بعضياتهم للأسف

رحمة : ننغغ كي شفتي زكيكو و اسامة موااتيين يااك ليعطيناا كمارتك

زاكية : و ماالنا زيينين و زاادنا نور الحماام يا ختي خمسة و خميس علينا

رحمة : ليستر سربي رااسك و كاان سربي

جااات زاكية عند رحمة لبسوو جلالبهم و خرجوو و زاكية هازة فيديها ثوب د القفطان لي مخشي فميكة كتبين كان الوقت جوايه المغرب و العشاا يلاه بغا يبدا يطيح لييل غاديين و يتجارو و يتناقرو و يضحكو المهم خالقينها و صافي و ميدووزو غاا من حداا القهوى لي كاان جاالس فييها سي الفقيه سيدهم محمد مع صحابو لي واحد فييهم كان حنزااز (بركاك )و كيشوف فرحمة و زاكية لي دايزين تا نهض فيه صاحبو

– شوف قدام ا صاحبي
البركاك : وااااقلة بنت زاينة قبلات ب عبد الكريم ثوب لي هازة فيديها ديال القفطان
– ا سيدي باز تا نوع د القفطان بان ليك

هز محمد راسو يشووف علامن كيهضرو و شرعاان ماا عينيه شعلوو تااني و هو كيشوفها هي بشحمها و لحمها و عااد الهضرة لي سمع ضرااتو فخاطرو

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 47
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

هز محمد راسو يشووف علامن كيهضرو و سرعاان ماا عينيه شعلوو تااني و هو كيشوفها هي بشحمها و لحمها و عااد الهضرة لي سمع ضرااتو فخاطرو
حس فقلبوو ضروو بزاااف و ناض من حداهم

محمد : خليت لييكم الراحة

– و اجي ا صاحب يلاه كلسنا … محماااد محمد … هدا مالو ؟؟

نااض من تما و عااصر على يديه بالجهد لي عطاه الله عينيه بداااو كيتلونو بالحمر و الهضرة ديال تخطيات كتحرق فييه بشوية بشوية

واااش صاافي ضيعهاا من بين يديه ؟؟صاافي غتزوج و هو لي مفارقااتش باالو و تفكييرو ؟؟ المرة لوحيدة لي ماال لييها بهاد الطريقة شي حااجة فيها مميزااها و يقدر يقول عليها كااع بلي هي فشكااال ممنهااش زووج ممنهااش بزاااف

عض على شفايفو كيبرد فييهم اعصاابو و راسو كياكل فيه و ليني خااصو يتاكد بعدا خااصو يتاكد من هادشي حيث لكانت مزاال رااه مغاديش يفؤط فييها مستحييل يخليها لشي حد على إثر افكاارو بدااا كيزرب فالطريق شنو بااغي يدير الله و علم ؟؟

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 48
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

وصل لداارو و بدااا كيفرك فيديه اول مرة ايزعم على مو لهااد الدرجة فهاد المواضيع و لكن مدطر باغي يتخلص من الألم لي كيحس بيه بأي طريقة و خاايف ليكون فاات الحال

وقف عليه و جا كلس حداها و هي كتشوف فييه حتى كيبغي يدوي و كيسكت

فاطمة :شنو وااقع اولدي

تلبك على إثر سؤالها و نطق : لا لا … واالو … مواقع والو

فاطمة : راني انا لي والداك اولدي غا قول شنو بغيتي تقول

محمد دوا بزربة : عندك النمرة ديال رحمة ؟؟

فاطمة بتاسمات تا بانت ضرستها : عندي اولدي علاش

محمد : بغيتك تصوني ليها و قولي ليها واش مخطوبة ولا لا قلقليها و متبيني والو

فاطمة و دايرة راسها زعما مقلوبة عليها القفة : آياه و علاش غندير هادشي

محمد : صافي غا ديريه بعدا

صونااات فاطمة لرحمة لي بداا كيصوني تليفوونها مدة عاد جااوبات

رحمة : واا خالتي لباس عليك ؟؟

رحمة قبلات بعبد الكريم باينة 😎😂 قفاارت 🔥🔥
الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 49
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

فاطمة : حمد الله و نتي اشكتعاودي

نثر ليها محمد تليفون من يديها و دار الهوت بارلور باش يسمع تا هو و غا كيفرك فيديه

رحمة : ههههه خااصني غا وجهك و مال كولشي بيخير توحشتيني ؟

فاطمة : هههه مصيبة عارفة راسك كدخلي لخااطر

رحمة : هههه يخليك ليا و صافي

فاطمة كينغزها محمد بااش دخل فالهضرة و هي كدير ليه مالك بيديها عااد فهماات و تفكرات لاش هي مصونية

فاطمة : اوا ا بنتي فين الخطيب لي عاودتي ليا عليه لبارح؟؟

محمد هنااا وسع عيينو كاانت عاارفاها تخطبات و مقالتهاش ليه عاد ضرباتو لفيقة من ديما كانت تلوح ليه فالهضرة و تجبد ليه حس سميتها و ليني هو لي كان يجاوبها ب اممم مزيان ولا يبدل الهضرة واش صافي ضيعها من بين يديه ؟؟
هز برااسو زااد كيتزير حتى تكب عليه سطل د لماء بكلامها

رحمة : صافي رااه مقبلتش ا خالتي ممكتابش ليا لي بغاه خاطري مزال ملقيتو

تنهد برااحة على كلامها و محس غا بابتسامتو ترسماات

فاطمة : اوا ا بنتي يجيب لييك الله محسن انشاء الله

رحمة : امين ا خالتي

فاطمة : اوا نخليك دبا ا بنتي تا نعاود نصوني ليك ولا تصوني نتيا

قطعات و دارت عند ولدها بزربة كتشوف فيه: دبا تفهمني اشواقع ؟؟

محمد : لبسي جلابتك و يالاه

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 50
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

جالسة فداارهم مبيها معليها و تفكيرها كيهرب ليها لمحمد و ليني سرعان مكتنفض افكارها خايفة … خايفة لتزيد تعلق بيه و فلخر و ميكتاابش ليها طلات على طويجينة مصاوبة غا بالفريت و لحم و زيتون و البصلة و مهاا كتفرج فتلفاازة كانت لابسة غا بيجامة خفيفة ديال دار و رجيلاتها كيبانو بيضين ناصعين اما شعرها جامعاه شفنجة لفوق و مخرجة الكصة واخا فزنقة كتلبس طويل و ليني فداار مكاين غا ليعطيك صحيحتك

قداام بابهم كاانت وقفات طنوبيل من نوع كاطكاط بالكحل نزل منها هو و مو و و دار لكوفر هو و ياها هي هزات شي ميكات كل وحدة اش فيها منهم زوج بيجامات جداد و زوج زيوفة و هو هز جوج كرطونات د السكاار وحدة فوق لوخرى

فاطمة : اوا ها زربة درتي لينا اولدي عمرني شفت شي خطبة فوقيت العشا عيبت معاك نبقاو تال غدا

محمد : دبا غير هاادي نهضرو بعدا الخطبة د بصح مزال

دقات فالباب و زااينة حلات لبااب غاا شاافتها فاطمة ترمات عليها عنقااتها و هي مفااهمة واالو

فاطمة : اهلااا زاينة اشخباارك

زاينة : فاطمة مرت البوليسي ياك ؟؟

فاطمة : اه هي انا

زاينة : هههه دخلو دخلو مرحبا بيكم

شافت جهة الفقيه و شنو هاز و بتاسمات و هو لقى عليها سلام

زاينة : هههه دخلو دخلو متبقاااوش فالباب مرحبا بيك اولدي

فاطمة : اوا فيين واحد رحمة ؟

زاينة : يالاه لقيتيها تسخرات تال لحانوت دبا اتجي

ناضت زاينة من حداهم و دوزات لخط لبنتها

زاينة :جيبي جوج قراعي د الموناضة ماشي وحدة و طركي الباتيسري جيبي كرواسة

جاابت داكشي دااخلة ما بيها ماعليها توجهات لكوزينة حطات داكشي تا عتادرات زاينة من ناس قالت ليهم بلي ها هي راجعة

رحمة : شكوون جااا ؟

زاينة و هي كتبتاسم : جاوك الخطاب

رحمة دغيا غوبشاات و زربات عليها : حطي لييهم يااكلو و يشربو و يمشيو بحالهم مبغيت زواج

….# يتبع
الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 51
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

زاينة خبطات على البوطاجي : قادي قادي طبااسل شتي هاادو والله ا بنيتي وااخا ماعرت اشديري و سي الفقيه محمد هو لي غتدي مكاين ما و لكن

رحمة يالاه بغات تبدا تعرعر تبلوكات و هي كتسمع” الفقيه محمد… الفقيه محمد… الفقيه محمد…”

دغياا شداات لمها فيديها : عاودي شنو قلتي ؟

زاينة : ها ويلي ماالك تصدمتي لفقيه محمد لي رقاك ديك المرة و بقيتي عليه ” كتعوج فصوتها ” اسي الفقيه .. نتا زوين

رحمة هنا محسات براسها تا تحنات على رجليها و كتشوف فالفراغ تصدمات و الصدمة ديالها كانت قوية

اما زاينة غا شافت حالتها تحنات على رجليها : صاافي ا بنتي. صافي الى مبغبتيهش غا مديريش هاد لحال صافي بلاش ..

محساات غاا بدمووع بنتهاا كيترمااو على كتافهاا

زاينة : هئ هئ ممتيقااش …. ممتيقااش ا مب وااش اخيراا غنتزوج بلي بغاااه خااطري من شوفة لولة

اوا هنا مبقاا لاا حنان لا هم يحزنون كفاش لي بغاا خااطرها

دغيا جرات يديها و خنزرات فيها

زاينة : تي كفاااش هاااد لي بغاا خااطري تاااني كنتي مصاحبة معاه ؟؟

دغيا سدات ليها رحمة فمها حيث هضرات بالجهد : تي غا بشوية فضحتيينا مع ناس كيغنتصاحب معاه و انا شفتو غا فاش ديتيني عندو نتي نييت

زاينة : متأكدة

زاينة بداات كدور عينيها و قالت اه براسها خايفة مها تعيق بيها كاانت كدور بيه لي دييرو ليهاا متعااودو ليها

زاينة : اوا يالاه جمعي عليا خناينك و غسلي وجهك و تبعي ليا صينية

حطاات لييهم رحمة صينية و حشماانة تاا جرااتها فاطمة لعندها معنقااها

فاطمة : شووف ليك الحشمة تبارك الله

بتاسمات ليها رحمة و وااحد الفرحة حساات بييها فشكاال فعلاا حشماات بل غرقاات فالحشمة
حتى شربو اتاي و دخلو فالموضوع قالت ليهم زاسنة شوار شوار لبنت اوا و البنت غا سمعات هكاك ضربااتها بجرية وحدة موقفات تا لبيتها ضحكو و قالو السكوت علامة الرضى و بدااو الهضرة كيتاافقو على كوولشي موعد الخطبة و موعد العرس الخطبة الرسمية من بعد شهر و العرس من بعد شهرين يالاه يكفاهم الوقت فالتوجااد

اما رحمة الفوق فبيتها راااه بداات كتنقز فوق النموسية بقوة الفرحة و دموع الفرحة كينزلو من دموعها لي شاف حاالتها بحال هكاك يقول اتزوج ملك ولا امير و لكن هي فعينيها الفقيه حسن منهم كااملين

دغيااا داااز الوقت شهرين غمض عينيك حلهم ها هي دااازت و رحمة غرقات فالتجهيزات د العرس
طوول هااد المدة تلاقات مع الفقيه غا شي مرات نهار الخطبة بطبيعة الحال و فاش كيبغيو يشرييو شي حااجة كتخص التحضيراات

غتموووت بالفرحة علاااش لا و هااد اللقطة شحاال هاادي تسناتها و حلمات بيها و الأهم مع الشخص لي تبغي وااخا فييها شوية الخلعة و لكن كوولشي يهوون فبيييتهاا كترعد و النقافة كتقااد ليها و البناات د العائلة و صحاباتها دايرين بيها من كاع القناات شي كيقاد شي كيعااود تا نقزات زكزوكة لي ولات مرة مزوجة باسامة ديالها

زاكية :هههه فرحي فرحي اخيرا اتاااكلي الحلوة ا شيخة

جمعاتها معاها رحمة بقرصة : لاش كتفكرييني لااش لااااش

زاكية : ههههه داكشي واخا كيكون قاااصح فالاول كيرجع حلوو

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 52
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

زينة البنات التكشيطة البيضة لبسات لي كاان بزيفها و ماكاو ليها ماكيااج خفيف و زوين و ليني حلفات متخليهم يكحلو ليها العينين حتى نقزات الكوافورة نيت

الكوافورة : اصلا الكحل مكيجيش مع لي عينيهم صغار كيجي مع لي عينيهم كبار نتي غندير ليك قلم بالابيض ايبانو عينيك زوينين

رحمة بصدمة حلات فمها و كترجع الاحداث كل نهار كتخرج بالكحل مكيفارقش عينيها ديك ساعة هزات كحل دارتو لعينيها

رحمة : كي كنبان دبا ؟؟

الكوافورة : بسم الله الرحمان الرحيم فين البنت لي كانت عاد دبا ؟؟

رحمة هنا مشاات تغسل وجهها بزعااف و كتولول على حاالها المكياج كامل ضرباتو لكوافورة فزيرو
و بقات تشووف فراسها فالمراية

رحمة : و انا لي كنت كنقول مبغانيش ندير لكحل باشما يشوف فيا حد صدقت انا لي كنت كنجري عليهم بيه

خرجات من تما عند الكوافورة : عاودي عاودي ليا من لول و ديري ليا شي مكياج ركزي فيه على عينيا يبانو كباار

الكوافورة : هي لولة و انا شنو خدمتي

عاودات ليها كولشي من لول بقات غا طلي ليها ها لكونتور ها الايلاينر رقيق ها الشفار ها الحجبان ها العكر المهم بعدما صبغاتها مزياان خرجاات منها عارضة ازياء كااع لي شافها يقول تبارك الله اوا هنا جاات مها و عدوزتها و قالت ليهم بلي العريس ايدخل دروك بااش يخرج مع عروستو

كان لابس كوستيم بالأسود و ساعة زوينة فيديه و لحية منقصها و شعرو مخليه تحسينة عادية باان زوين بزااف رحمة اول مرة تشوفو بهاد الشكل بقا كيشوف فيها كيكتباان بحال القمرة المضوية ضلام ليل و هي كتشوف فييه شوفااات دياال تقول كلمة وحدة نسخف بين يديك بقوة ما عجبها هس كان عاجبها بالجلابة و لحية اطول شوية من دبا حيث راجل عندها هو لحية و لكن فاش نقصها تكدب لقاالت متشهاتش تحط يديها عليها غا تقيسها بيديها ربي نعم عليه براجل كيف بغاتو و حسن و صالح من الفوق و حامدة الله و شاكراه بهااد النعمة و بحاال الفقيه متلقاش الزين و الرزانة و الدين لدرجة قال ليها دير النقاب بعد زواجها و لكن بغاها ديرو عن قناعة خلا ليها ربعة د الكتوبة قاليها تا تقرايهم و عاد تجاوبو واش قابلة ديرو ولا لا واخا هي كانت مستعدة ديرو فاش قالها ليها و لكن هو بغاها هي تاخد القرار لي ترتاح فيه

غاا شاافوهم لي فالقاعة كيشوفو فبعضياتهم بداو كيتناغزو و خرجو و هو زاد قرب لعندها كيحقق فيها و تا هي و تقول واش حشمات و حدرات عينيها حتى تدكرات شي حاجة غزبشات و نطقات

رحمة :الكحل حرام ياك ؟

الهبيلة وبو لحية👳‍♂️
الجزء: 53 و الأخييير
بقلم: هاجر سلطانة& فرح حدادي.

شاااف فييها مستغرب و سرعاان مباانو سناانو المساتفين و هو رافع راسو و كيضحك

اما رحمة فتماك ليرحمها ناااري يااا ختي على ضحكة عندو اول مرة تشوفها قلبها فرفر بغا يخرج من بلاصتو اكيد خرج من شي فيلم هندي هادشي راه بزااف عليها

محمد : شنو لي فكرك فهادشي دبا ؟

رحمة : لا غا جاوبني

محمد و هو كيشوف فيها مبتاسم بحب : حلال عليا غير انا ،و لكن انا كتعجبيني طبيعية كثر

رحمة و هي مصغرة فيه عينيها : امم كتعرف تصبغ فالهضرة جي من لخر و قول مكيجيش معايا

محمد وسع عينيه فيها :انا كنصبغ ؟

رحمة :المهم انتعطلو على ناس

سبقااتو زعفانة محسات بيه غا تا جرها جات قريبة ليه و عينيها فعينيه حسات براسها تشللات فهاد لحظة و زاد كمل عليها بكلامو لي كان بحال الدوا الحمر لتقليقتها

محمد : مبغيتكش تبقاي تكحلي حيث شوفة فعينيك الطبيعين كتخليني ساهي فيك و كتمتعني شوفتهم كيبريو فاش كديري لكحل مكيبانوش ليا مزيان ترضاي تبغي تحرميها على راجلك ؟

بداات كتنفس بالجهد بحالا بغات تسخف و حطات يديها على قلبها

رحمة : قلبي

شد فيهاا باليد لوخرى مخلوع : مالك ؟ شنو كيضرك ؟نديك لسبيطار ؟ مال قلبك

رحمة و هي مبتاسمة ببلاهة : قلبي طاح ليه السروال

دغيا طلق منها و بدا كيكحب هاد المصيبة غتسطيه شي نهار و وسط الكحبة ديالو زلقات ليه الضحكة و هي لي جاات بغات تضرب ليه فضهرو تاني يالاه نطقات “حلال …” شد ليها يديها و باسها تا خرجات عينيها و حطات يديها على فمها

خرجو متوجهين لصالة و صوت زغاريت و صلاة و سلام كيتسمع فكل مكان تا وصلو لصالون فين كاين العدول و دبا ولاات هي ويااه زوج و زوجة و امنية رحمة تحققات ماشي فاش سحرات و لكن فاش كتاابت ….

دازت السنين و تفكير رحمة تبدل زادت وعات و عرفات بلي الزواج لي كانت تحلم بيه ماشي بديك المثالية كيف تخيلاتو عرفات بلي الزواج مسؤولية و كيف فيه السراء فيه الضراء و مع ذلك منادماش حيث خدات رجل من اطيب خلق الله الحاجة الوحيدة لي كانت نادمة عليها هي قرايتها لي ضيعات كيجيها تأنيب ضمير و كتقول كون غير زدت زيرت راسي و لكن فالاخير كتحمد الله و تشكرة على كل حال
غا كتشوف فوجه بنتها لي سماتها “نورة ” كتنسى كولشي و كتقول بنتي خاصها طلع حسن مني ماشي فحالي ولا قل مني

ربااتها و عرفاات تربي تا رضاتها ديك البنت لي همها فقرايتها بوحدها و خلخلات ليها الكلام لي كانت تسمعو تا هي من عند مها و مدارتش بيه
و لي هو
” الزواج اتزوجي نهار يكتاب و مغيهربش اما القراية لمقريتيش ليوم تندمي غدا فاش ميبقا ليك وقت لقراية ”
حتى ولات نورة مكتنزلش على المرتبة الاولى فقرايتها

شي غواات جاي من بيت بنتها غا سمعاتو مشات كتجري و نورة زادت فالغوات ” نجحت اماما نجحت نجحت. …. ” فرحات و زغرتاات تلاثة التزغريتات بنتها نجحات فالباك و جات هي لولة فمؤسستها علاش متفرحش ؟

داارت لييها حفلة من داكشي و بقات كطل عليها من بااب البيت فرحانة لفرحتها و كتبتاسم تا حسات بيد تحطات على كتفها

محمد : رحيمو ديالي بنتنا كبرات

دارت عندو كتشوف فيه بنظرات كلهم حب هاد السنين لي دازو فاتو فيها مرحلة الحب لاعلى درجاتو “المودة و الرحمة ” لي ضارك ضرني و لي مفرحك مفرحني…. نحن فيك و تحني فيا … نسمع ليك و تسمعي ليا ….و فوقت الغضب الى تحسي بيا

عنقاتو و ضربات على صدرو

رحمة : تعطلتي ا موح موح ديالي هااا

محمد : هههه التحقيق تاني راني كنت غا مع صحابي

رحمة و هي كتخنزر فيه : اوا ليعميها ليك (عوجاتو ) صحاابي

شاف جهة البيت و جرها من يديها دخلها لبيتهم و خبطها مع الحيط

محمد : مالك دبا ؟؟

عضاات رحمة على شفايفها : مريضة خااصني دواء

بتااسم جنب بمكر و بدااا كيقرب لييها لشفايفها

محمد :ههههه انا نداويك العمر

ااااااااالنهاااااااااااااية

Leave a comment