Skip links

قصة : الندم كاملة

 1,222 عدد مشاهداات

قصة حقيقية
1-السلام عليكم الدراري اليوم بغيت نعاود ليكم قصتي اللي ممكن تكون عبرة لبزاف ديال الدراري اللي تيتصرفو بحالي، المهم انبدا ليكم قصتي، قبل 4 سنوات كنت تعرفت على واحد البنت فالفيس ولكن قليل فاش تندويو يعني الى مجبدتش انا الهضرة متجبدهاش هي،المهم بقينا تندويو مدة حتى تعارفنا مزيان وعرفت انها بنت مدينتي ولكن تتقرا فلافاك فمدينة اخرى، ومن بعد بالصدفة اكتشفت باللي باها صاحب الواليد بحكم بجوجهم فقهاء فالجامع. المهم قلت ليها نشوفك مباشرة، قالت ليا حتى نجي لمدينتي ونتشاوفو قلت ليها مرحبا. دازت شهر جات ودرنا نتلاقاو، فاش تلاقينا كانت جات هي وصاحبتها، صراحة بنت عادية متديرش الماكياج دايرة غي ايكخون ودايرة فولار وقصيرة وطايتها عادية وماشي زوينة طوب مي مسرارة، وانا بحكم انني طويل وعاطي العين قلت انها لاتناسب مستواي وكذلك فكرت فمسألة صحابي ايضحكو عليا ايقولو ليا ويلي اصاحبي بقيتي حتى عييتي ودويتي مع قصيرة وماشي حتى شي زوينة طوب، حيت انا مدة طويلة ماتصاحبت من نهار البنت اللي بغيت سمحات فيا على قبل طبيب وتزوجاتو تما كرهت لبنات، المهم هاد البنت تعلقات بيا ديما تدوي معايا وتتعاود ليا على ابسط حاجة عندها وعلى احلامها من بعد الدراسة وانا غي داير ليها الخاطر زعما باللي حتى انا تتعجبني، وكانت مسكينة واخة ساكنة فالحي الجامعي ومعندهاش تتعبأ وتصوني ليا تسول فيا مع العلم انا عندي الصولد ومتنتاصلش بيها وكنت ديما تنبين ليها اني تنغير عليها وانني باغيها للحلال، وانا غي تنضحك عليها ولكن تنقوليها خاصني حتى نخدم حيت انا مخدامش غي جالس فالدار، وواخة هكاك مرفضاتنيش قالت ليا ماعنديش موشكيل حيت الخدمة اتجي من بعد، واحد النهار كانت جات من لافاك وتشاوفنا ولكن ماشي فقهوة بقيت غي تنضور انا وياها فالمدينة ماشي حيت معنديش لفلوس نو نو نو، ولكن غي باش نتاقم وصافي حيت لبنات طماعات وتيبغيو غي لفلوس، ولكن استغربت حيت واخة هكاك مقالت ليا والو، مكناش تنتشاوفو بزاف بحكم انها متتخرجش بزاف، واحد النهار تنعقل كنت شفتها مع ديك 12 وكانت الحرارة ديال الشمس النيت ونفس الامر بقينا تنتمشاو فيها شي ساعة هكاك، من ورا هاد اللقاء شفتها نقاطعات اخبارها انا قلت صافي هاد ختنا قلبات 69 وحيت تندويو غي فالفيس مسولتش فيها قلت طماعة الله يعاونها وحيت انا اصلا متنتاصلش بيها، وانا نقول خليها تعاودها لمها حتى تسول على خاطرها يعني متسوقتش للغياب ديالها، ومن بعد 3 ايام هكاك صيفطات ليا فالفيس دوينا عادي وانا تندوي ثقيل حتى قالت ليا راها كانت مريضة ضرباتها المكلفة..

– قالت ليا ضرباتني المكلفة وداك النهار اللي تلاقينا مانعستش بالسخانة ومشيت دوزت قلت ليها اه اوا الله يشافيك، صافي بقينا تندويو شوي وانا نقوليها هي نجي نشوفك قالت ليا راك عارف مالين الدار عقلية قديمة مغاديش يتقبلو فكرة يجي عندي صديق دري، بقيت تنضحك هههه حيت جاتني هاد المسألة غريبة، المهم واخة عارفها مريضة متاصلتش ومسولتش كانت داخلة فالفيس تندوي معاها مكانتش داخلة متنسولش، هي هاديك من بعد جاو الامتحانات آخر السنة كانت ملهية معاهم، من وراها جا الصيف قالت ليا كون غي سافرنا شي نهار قلت ليها راكي عارفة معنديش وكدا واش انت ديما تيعجبك تحرجيني، وانا راه عندي باش نسافرو حيت مالين الدار مفورنين عليا، اوا وبقات تحزرني حيت زعما جرحاتني انا تكبرت عليها، المهم من بعد تتصيفط ليا متنجاوبهاش حيت كنت مسافر مع الدراري ممسوقش ليها، ومعرفتش كاع اخبارها. المهم سالا الصيف رجعت المدينة حليت الفيس على اساس لقاها سولات كيف ديما حيت واخة متنبغيهاش مي كانت شي حاجة تتجرني ليها معرفتش اشنو هي، المهم تما حسيت راسي بحالا توحشت نهضر معاها حيت تتبقا تعاود ليا وتايقة فيا، وكانت ديما تتقوليا انت ولد الناس داكشي لاش رتاحيت ليك، هي مشافتش انني اكبر ولد الحرام فنفسي وتنستاغل اللي تتجي قدامي ولكن هي لا واخة كنت بغيت نستاغلها جنسيا مبغاتش جربت معاها كل الطرق ووالو ومدخلاتش ليا راسي مسألة انها بنت الناس وجامي عرفات اشنا هو الجنس، اوا المهم من وراها دوينا شوي وهي عاوتاني غبرات مدة ولكن واخة هكاك متسوقتش 5

-كانت غبرات مدة ولكن واخة هكاك متسوقتش وانا كيف ديما مسولتش فيها بحكم الكبرياء اللي فيا دازت شي 30 يوم ودوات معايا كانت مبدلة فهضرتها قلت ليها مالكي قالت ليا كنت مريضة بزااف كان فيها المس وتدير الرقية يعني كانت حالتها حالة وقالت ليا نفس السؤال ديال ديما علاش مسولتيش قلت ليها حيت انت مسولتيش جاوباتني انا مريضة قلت ليها بكل برود وانا باش انعرفك انت مريضة قالت ليا كان بامكانك تعرف كان بامكانك تاصل بيا كان بامكانك تسول صاحبتي عليا كيف ما انا فاش غبرتي كنت سولت عليك صاحبك حيت واحد الايام كنت درت كسيدة وبلوكيت الفيس وغبرت عليها شي سيمانة لقيت الفيس عامر ميساجات ومصونية شحال من ابيل وعاد كانت دخلات عند صاحبي سولاتو عليا، وهو فاش سولني عليها قلت ليه غي واحد الصديقة عادية حيت مارضيتش ان صاحبي يعرف اني على علاقة مع هاديك ايبقاو يضحكو عليا معرفتش فديك الوقت باللي الايام جاية اتخبي ليا مفاجآت، المهم من داك النهار هزيتي انسانة وحطيتي انسانة مبقاتش تتهتم بيا مبقاتش تتسول فيا وهي اللي كانت كل دقيقة تسول فيا اما الى كنت مريض كانت تسرق التيلي لختها وتسول فيا دازت سيمانة والو داز شهر والو وانا نعفط على راسي وصيفطت ليها جاوباتني ببرودة وديك البرودة اللي مولفتهاش فيها قلت ليها مالكي قالت ليا والو قلت ليها واش ممكن ترجعي معايا كيف كنتي وترجع علاقتنا كيف كانت قالت ليا لا مستحيل قلت ليها حتى حاجة مامستحيلة، قالت ليا انا باغا راجل يهتم بيا يكون حنين عليا ويكون معايا فالقرح ديالي قبل الفرح وانت للأسف ماشي هو هداك الشخص، فاش قالت هاد الهضرة معرفتش علاش بقا فيا الحال مع العلم كنت تنستمتع ملي تندير ليها هكاك وزيد عليها حيت بصح كنت هاملها ممسوقش ليها حتى فاش كانو عندها امتحانات ماتنقولش ليها الله يوفق وكيف دوزتي، حيت ديما كبريائي هو الاول حتى فاش كانت محطمة شي ايام ومحتاجة تشوفني قلت ليها رجلي ضاراني باش مانتلاقاهاش ومن بعد سولاتني على رجلي كيف بقات قلت ليها على مال رجلي راها بخير نسيت باللي كدبت عليها وزيد عليها قالت ليا نتلاقاو فقهوة وراني عارفاك مخدامش دونك انا نخلص ماعنديش مشكل قلت ليها لا القهوة فيها لكارو وانا فيا الحساسية قالت ليا نمشيو لشي 2

-قالت ليا نمشيو لشي قهوة نقية وضرت فيها قلت ليها قلت ليك لا هي لا ومن بعد حطيت طوف ديالي انا وصاحبي فالقهوة، دبا تنتفكر هادشي تنبغي نشنق راسي حيت كنت تنفكر لصحابي والكبرياء ديالي اللي غادي يطيح قدامهم ومافكرتش فديك الانسانة اللي بغاتني من قلبها كانت تدوي معايا غي ب0 فيسبوك وعمرها طلباتني على روشارج وحتى انا عمري صيفطت ليها مع اني كنت عارفها بصح معندهاش ديما فالاعياد كانت تصيفط ليا وتاصل بيا وتبارك ليا وانا لا عمري باركت ليها وكانت شحال من مرة تصوني ومنجاوبهاش وباش كملتها هي فاش مابقاتش مهتمة بيا زعما ضد فيها درت اون كوبل مع واحد البنت فالفيس وكلشي تيبارك ليا وهي اللي 4 سنين وانا تنعرفها عمرها خانتني عمرها قللات الآدب عليا ديما محتارماني مدرتش اون كوبل معاها، وواخة هكاك دخلات وباركات ليا فكمونط ومادواتش معايا فالخاص، ومعرفتش علاش طلع ليا الدم حيت ماصيفطاتش ليا فالخاص كنت تنتسناها تعايرني وتخاصم عليا ولكن لا كنت تسنيتها تقول ليا علاش درتي ليا هكا اشنو درت ليك حتى تجازيني بهادشي ولكن مادواتش، وانا نقول صافي الله يعاونها وبديت تنتلاقا مع هاد البنت جديدة السيدة متتبغيش تضور معايا تتبغي تمشي كافي غالية مع العلم عارفاني ماخدامش تنقول ماشي موشكيل المهم هادي جالس معاها ومفتاخر حيت زوينة وعندها طاي وطويلة، ومتتبغيش تدوي معايا ب0 فيسبوك تتقولي صيفط ليا روشارج وتنصيفط ليها حيت هي زوينة وماشي خسارة فيها تنبغي نتلاقاها تتقولي نمشيو نسافرو ندوزو النهار فشي مدينة تنقوليها راكي عارفة اش كاين تتقولي ماشي شغلي انا باغا نسافر وفعلا تنضبر لفلوس ونضبر الطونوبيل من صاحبي ونمشيو نسافرو تتبقا حاضية غي التصاور باش تعيق على صحاباتها وتبغي تاكل فالبلاصة لغالية وباش كملاتها قالت ليا كسيني ولكن قلت ماشي موشكيل راها زوينة وصحابي مغاديش

-قلت ابعدا هادي صحابي مغاديش يضحكو عليا ملي يشوفوني معاها وكنت الى مرضت وغبرت متتسولش فيا خاص حتى نسول انا، فاش تنقوليها علاش افلانة مسولتيش فيا تتقوليا اوا انت مسولتيش، وانا نقول فينك ا سارة اللي كان التيلي ديالي تيديشارجا بالاتصالات الى غبرت غي نصف نهار، المهم باش انزيد نتعصب هي فاش واحد النهار كنا خارجين وتلاقات واحد صاحبتها انا زدت خليتهم وسمعت صاحبتها سولاتها فاش خدام قالت ليها مدير بنكة بقيت تنشوف فيها وطلع ليا الدم حيت بحالا مراضياش بيا ومعرفتش علاش مكنتش سعيد معاها رغم انها زوينة واي واحد يتمناها، المهم دازت 3 شهور على علاقتي بيها السيدة ولات تتقول ليا واش حنا انبقاو هكا واش مغاديش تجمع راسك وتخدم واش اتبقا بيطالي وانت دراعك قد الجمل، واش مغاديش تدير الدار باش نستاقرو بوحدنا حيت متعولش انسكن مع ماماك، قلت ليها واخة يكون خير الالة وشحال تطلبي فالصداق قالت ليا مليون ونص وعاد تشري ليا الحوايج، قلت ليها مرحبا وانا مصدوم من طريقة هضرتها معايا وانا نقوليها ياله خاصنا نمشيو وصلتها لحدا دارهم، وانا جاي فالطريق وبقيت تنضحك على راسي وتنقول فينك اسارة اللي 4 سنين وانا مجرجرك وعمرك قلتي ليا كلمة بيطالي وكنتي مستاعدة تعيشي مع امي حيت عارفاها عزيزة عليا وانك تعيشي معايا باش ماكان واخة راكي قارية كثر مني وانك قلتي ليا فالصداق 5000 درهم قلت ليك لا غي 2000 درهم وقلتي ليا موافقة، تما فقت من السبات اللي كنت فيه وبدون شعور دموعي هبطو ومدة طويلة باش آخر مرة بكيت حيت تنقول الراجل متيبكيش، بقيت تنقول فراسي كيفاش ضيعت انسانة بحال هاديك على قبل وحدة بحال هادي باش فادتني دبا ان صحابي يقولو ليا صاحبتك زوينة باش فادتني هضرتهم وهي ممسوقا ليا ماعاطياني اعتبار ممهتاماش بيا، هامها غي تخرج وتاكل وتصور، حتى من صحابي كل واحد فيهم مشا بنا حياتو مع البنت اللي بغا بلا مايتشاورو معايا واش زوينة ولا خايبة، كل واحد فيهم تزوج الانسانة اللي بصح بنت الناس وتيبغيوها وتتبغيهم، وانا اللي بقيت نتبع كبربائي طليت الخرا حشاكم عمري بكيت حيت تنقول لبكا غي للضعفاء ولكن داك النهار بكيت حيت حسيت بالحرقة فقلبي، حسيت باللي ماعندي قيمة، واللي كانت دايرة ليا قيمة صافي مشات وماعندي خبار عليها، اصلا انا ماعندي قيمة لا خدمة لا طونوبيل لا دار لا فلوس، ووحدة اللي كانت عارفة وقابلة عليا ضيعتها من يدي اشنو ندير وكيفاش نرجعها

، وخاصم عليا مزياااان، ولكن اشنو فائدة الندم، قلت ليه عفاك ماتزيدش على مابيا وعفاك عاوني نرجعها، قال ليا مسكين واخة غدا نتلاقاو ونتفاهمو ياله دبا للدار قلت ليه لا مندخلش هكا للدار راك عارف الواليدة مريضة والى ذافتني هكا اتخلع عليا كثر، صافي مشيت بت معاه ديك الليلة والغد ليه مشيت للدار باش نفكر كيفاش نرجعها وكيفاش نقنعها حيت جرحتها خصوصا ملي واحد النهار كنت خارج انا وصحابي كان شي سيمانة من بعد ماحطيت اني درت اون كوبل وشافتني غوتات عليا ملي ضرت لقيتها هي ومبتاسمة ليا بحال شي دري صغير ملي تيشوف ماماه من بعد مدة، وجات سلمات عليا وصراحة طلع ليا الدم حيت هزيت عيني عند صحابي لقيتهم تيضحكو وانا مارضيتش وهي بقات تدوي تدوي وشوية هي تقول واخة درتي علاقة مع وحدة اخرى عارفاك مغاتكونش دغيا نسيتيني حيت كنتي تتبغيني بزااف، وانا مع الفقسة ديال صحابي جاوبتها قلت ليها ههههه انا عمري بغيتك وعمري نبغيك راه غي كنت داير ليك خاطرك ومتنبغيش نشوفك حيت متنرضاش نخرج معاك ويشوفوني صحابي حيت ايضحكو عليا وراهم دبا تيضحكو عليا حيت انت قصيرة ومازويناش، تنعقل انها بقات مصدومة والضحكة اختفت والدموع تحجرو ليها فعينيها ومنطقات حتى بكلمة من غير انها مشات وماضارتش وراها، دبا دموعي مابغاوش يحبسو بحالا مات ليا شي واحد تنقول كيفاش انا قدرت نقوليها هكا وفوجهها وهي اللي كانت معايا كثر من بنت الناس، المهم حيت صاحبي خدام مشا ماجا حتى السيمانة اللي من بعد وحيت هو اللي باقي عندو الفيس ديالها حيت كانت دوات معاه، صيفط ليها تنعقل داك النهار كان الخميس سلام ختي سارة جاوباتو وعليكم السلام خويا لباس عليك جاوبها الحمدلله قالت ليه اش خبار مالين الدار قاليها الحمدلله، هو بغا يجبدها قاليها راه فلان تزوج وغايدير العرس هاد السيمانة ان شاء الله، سكتات شوي وهي تجاوبو اوا مبروك عليه والله يكمل ليه بالخير ولكن لاش تتقولها ليا؟؟ قاليها حيت هو راه عرض عليك هي تجاوبو الله يكبر بيه غي قوليه مبروك ولكن منقدرش نحضر حيت غدا ان شاء الله اندير العقد، مع قريتها تصدمت كنت واقف جلست والدموع تحجرو فعيني غيبت شي دقيقة عاد باش فقت المهم صاحبي قاليها مبروك وداكشي وهو يضور عندي قاليا تعطلنا اصاحبي دبا اشنو نديرو ياله نمشيو عندها ندويو معاها قلت ليه مانخلقش ليها المشاكيل مهما يكن

-قلت ليه لا مهما يكن راها بنت الناس وتستاهل كل خير واصلا هانا مشيت شنو انقوليها، وحيت حنا مدينتنا صغيرة فيها مكتب عدول واحد قلت لصاحبي عرفتي شنو غدا نمشيو لمكتب العدول قاليا واش حماقيتي قلت ليه بلغوات اه حماقيت وتسطيت، راني غي بغيت نشوف بعيني باش نتأكد راها بصح تزوجات. صبح الصباح كان داك النهار الجمعة صاحبي مسكين سمح فالخدمة وجا عندي مشا معايا مابغاش يخليني بوحدي، مشينا بعيد شوي على مكتب العدول وبقينا نتسناو من 10 حتى 12 مابقا والو لصلاة الجمعة، قاليا صاحبي ياله بحالنا موحال واش ايديروه هنا، ياله بغينا نتحركو بانت لينا واحد الطونوبيل واعرة فالكحل هبط منها واحد السيد زوين وشيك وتكون عندو ديك 34 سنة ومشا حل الباب ديال الجهة الاخرة وهبطات منها بنت لابسة جلابة زوينة فالصفر ودايرة فولار زوين ونظاظر الشمس وهي تحيدهم دارتهم فوق الزيف وتضحك معاه، بقيت تنشوف وبدون شعور قلت لا مايمكنش قاليا صاحبي مالك قلت ليه لا ميمكنش تكون هاديك هي سارة، دار شاف فيها قاليا اه راه هي هاديك، قلت ليه لا مستحيل مي للأسف كانت هي.انا اللي صبرات معايا ماعندي والو جزاها الله بواحد عندو سيارة لقليلة تدير 60 مليون دخلو لمكتب العدول وباها وباه.مشيت قلت لصاحبي ياله ندخلو بحالا غادي نسولو على بيع ارض ولا شراء المهم هو ندخلو درت القب باش متعرفنيش ودخلنا جلسنا نتسناوهوم يساليو باش ندوزو حنا على اساس عندنا شي شغل، المهم بدا العدول وهو يقوليهم شحال الصداق هي قالت ليهم 5000 درهم هو نقز راجلها قاليه لا 20.000 درهم بدون شعور هزيت راسي والدمعة نزلات مني بالفعل متستاهلنيش وهو يستاهلها انا كنت انعطيها غي 2000 درهم اما هو بغا يعطيها 20.000 درهم، قالت ليه لا ماشي هادشي علاياش تافقنا قال لعدول دير الثمن اللي قلت ليك وهو يجبد لفلوس فعلا 2 مليون بغات تدوي دار ليها اشارة بيديه سكتي حتى نخرجو ونهضرو، كتبو العقد ديالهم وخرج شاد ليها فيديها اااه دوك اليدين اللي كانو بين يديا ومعرفتش قيمتهم داك الوجه البريء اللي كان تيبان ليا خايب دبا ولا زوين وملائكي بدون شعور خرجت تابعهم حتى ركبو الطونوبيل وزادو وبديت تنجري وصاحبي ورايا مسكين حيت فعلا متحملتش الوضع مكرهتش كون نخطفها من يديه ونقوليه هادي ديالي انا سارة ديالي انا ولكن فات لفوت الحب ديالي جا معطل المشاعر خانوني، ولكن صافي ضيعتها بقيت غادي وعقلي مكاينش هنا كون ماصاحبي اللي

-ااااه تنغوت حيت صافي ضيعتها انا مبغيتش الكبرياء ديالي بغيتها هي بغيتها هي تكون معايا وفجنبي، حيت حسيت باللي انا والو حسيت باللي انا مابقيتش عايش بغيت نموت حيت اخيب احساس هو انك تولي تبغي شخص من بعد مافقدتيه، بقا صاحبي تيسكت فيا ووالو وهو يعنقني بقيت تنبكي بحرقة كون عيني يبكيو الدم كون بكيتو داك النهار، بقيت على داك الحال اسبوع متنخرجش من بيتي ومخليها مظلمة تتجي مسكينة الواليدة تحط ليا الماكلة وتمشي ولكن شكون ياكل فين هي الشهية وليت تنشرب دوا ،النعاس حيت متنعسش وليت حالتي عيني منفوخين وتحت منهم كحل وليت تنخلع صاحبي تيطل عليا مرة مرة اما صحابي الاخرين راهم عايشين حياتهم باش نفعوني دبا. جا صاحبي قاليا ياله نخرجو حتى امتى اتبقا هكا فيق اصاحبي باركة راها تزوجات الله يعاونها بقيت نغوت ونقوليه لا انا اللي ضيعتها انا اللي جريت عليها بيدي وبقيت نضرب فراسي وهو تيشد ليا فيدي وتيبكي معايا حيت عمرو شافني هكاك، شوية وانا نسكت وانا نقوليه شوف دير فيا آخر خير كانت تتقوليا باللي انا متنديرش الماكياج ولكن نهار عرسي انديرو وغايطيح عليا السر دبا تشوف وتندم ههههه وكنت تنقوليها اللي زين زين واللي خايب خايب باش نجرحها زعما وكانت متتقلقش مني، عفاك اصاحبي جيب ليا خبارها وقتاش اتدير العرس عفاك عفاك بقيت نحزرو، وهو مسكين بقا تيشوف فيا قاليا اصاحبي واخة كون هاني، المهم ماعرفتش كيفاش دار ليها حتى عرف باللي العرس السيمانة اللي اتدخل، وعرفنا حتى فين ساكنة بحكم باها فقيه فالمسجد تبعناه وعرفنا الدار، المهم وصل داك النهار ولبست لكوستيم اللي كان تيعجبها وتتقوليا تلبسو نهار عرسنا وانا كنت نضحك عليها فخاطري وتنقول غاعولي اناخدك، اييه الايام وليت دبا تنتمنا كون بصح انا هو العريس، مشيت انا وصاحبي قبل باش نشوفها منين يجيبوها وبقينا نتسناو حتى جات كانت راكبة فوق العمارية اللي كانت تتمنا حيت كانت تتقول ليا امنيتي نركب فالعمارية وانا كنت تنقوليها ماعنديش باش نديرها ليك 1

-وهي تتقوليا ماشي موشكيل نديرها راسي ياريت كون ترجع الوقت اللور ندير ليك احسن عرس ونركبك فأحسن عمارية ولكن فات لفوت، كلشي لداخل فالقاعة ضاحك وناشط وناضو ستقبلوها حيت جابوها بالدقايقية ولكن انا لا متنسمع لا موسيقى لا والو ودني تصمكو تنسمع غي صوتها البريء وكيفاش كانت تتحلم معايا وانا كنت غي تنضحك عليها. كانت لابسة الاميرة وراجلها غادي قدامها لعبو بيها شوي دوك الدراري تالعمارية وشوية الوقت هبطو العمارية باش راجلها يحيد ليها داك الغطا من وجهها،فهاد اللحظة فاش تيهزو على وجهها قلبي تيضرب ف 90 المهم حيدو ليها وفعلا طلعات زوينة ماشاء الله وكثر ماكنت تنتصور طلعات كيف شي اميرة وطاح عليها واحد السر، تمنيت كون كنت انا هو راجلها وانا اللي غايبوس جبهتها ويقوليها هاد الزين كامل ديالي انا، ولكن للاسف لا ميمكنش فديك اللحظة ماحسيتش براسي كنت غادي داخل عندها حتى شدني صاحبي، قالي واش هبلتي قلت ليه اه هبلت وتسطيت، وانا نطيح الارض وبقيت نبكي وقلت ليه ديني من هنا حيت صعيبة انك تشوف الانسانة اللي تتبغي صافي تزوجات، مشينا وشريت الشراب اه الشرااااب عمري شربت ولا فكرت نشرب ولكن داك النهار كان خاصني نشرب حيت صافي مابقيتش قاد، الانسانة اللي بغيت ضاعت وانا اللي ضيعتها من يدي صاحبي عيا مايمنع فيا اني منشربش ولكن قلت ليه ماشي شغلك. مشنا للدار عندو بقيت تنشرب وتنبكي تنشرب وتنعوت تنشرب حتى ماعقلتش على راسي، من بعد فقت لقيت راسي ناعس فبيتي والواليدة حدايا فقت قلت ليها الواليدة فين انا راسي ضارني هو يجي صاحبي وفيديه كاس القهوة قاليا والو اصاحبي غي البارح فاش كليتي المقلي فالليل وضراتك المعدة وبقيتي ترد، وانا نفهم باللي ماقال الواليدة والو وانا نقوليها بغيت كاس الما باش تخرج ونعرف اش وقع ليا البارح، قاليا باللي شربت بزاف وبقيت تنغوت وتنبكي وكنت انضرب راسي بواحد القرعة وبالدراع باش حبسني هو وشي دري ومن وراها بديت نتقيا وسخفت وجابني للدار دخلني للدوش كب عليا ما بارد ولبسني وخرجني، تكيت باش الواليدة ماتشوفنيش هكاك اوا ياخوتي من داك النهار وانا متبع عند طبيب نفسي حيت انا الحب ديالي صعيب. دبا داز عام على هادشي مقدرتش نبغي شي وحدة اخرى ولكن الواليدة بغات تشوف ولادي وخطبات ليا واحد

-الواليدة خطبات ليا واحد البنت ولكن للأسف اتزوج راجل جسد بلا روح حيت الروح ديالي مشات مع سارة هي اللي بغيت من قلبي وانبقا نبغيها حتى نموت. وقررت الى ولدت بنت انسميها سارة والى ولدت ولد انسميه يوسف حيت كانت تيعجبها هاد الاسم. نتمنا القصة ديالي تفيدكم الدراري بشي حاجة ونهار تقررو تختارو شريكة حياتكم متسمعوش هضرة صحابكم قتانعتي بيها وبغيتيها وبغاتك توكل على الله وتزوجها حيت الفرصة تتجي مرة وحدة 10

Leave a comment