Skip links

قصة : الألماسة المفقودة9

 5,719 عدد مشاهداات

هيصر:(كيضرب على وجها غير بشويا) هند هند عفاك حلي عنيك هند (ساط وضور راسو منين سمع صوت قريب ليه حتى باليه سيف جايب قارب صغير ومد يديه باش يشدها من عندو حتى خرج فيه عنيه) يديك نهرسهوم

سيف: (هز يديه لفوق) مغنمسهاش غير طلعها(هزها غير بشوية وحطها على لقارب عاد طلع هوا ) شربات لماء خاصها تنفس إصطناعي

هبط هيصر حدا وجها وبعد شعرها عليه وحط جوج أصبعو من تحت ذقنها ورفع ليها راسها غير شويا وشد ليها فنيفها وخدا أكبر كمية ديال هواء وهبط حدا وجهها وحط فمو على فمها وبدا كيسط ويرجع يطلع رسو كيتفقدها … فلاخير شبك يديه مع بعض وبدا كيضغط على صدرها

هيصر: (بهمس)هند يالا حلي عنيك يالا

حتى توقف منين سمعها كتكح وكترض لماء من فمها وطلع ليها راسها وباسها على جبينها كانه كيشكرها حيت ستجابت ليه وبدا كيمس ليها على وجها وبخوف كيهضر

هيصر: واش نتي مزيان كضرك شي حاجة جوبني عفاك

بقات غير كتشوف فيه من بين رموشها لفازكين وهيا كتحاول ترض أنفاسها لي تقطعات وهضرات بصوت مرتجف وشفايفها كيرخفو من لخوف

هند: ن نت

هيصر: (باسها من خدها ومسح ليها وجها) أه انا

هند: ش شنو ك كدير ه هنا

هيصر: شووو متهضريش بزاف باش متخنقيش (مسحليها على عينيها بحنان) غمضي عنيك وحاولي تنعسي باش ترتاحي

غمضات بستسلام حيت حتى هيا كانت مرخيا وبغا غير ترتاح ….حتى وقف لقارب حدا يابسة وهزها من بين يديه وحطات راسها على صدرو برتخاء ….وغير هبطو من لقارب جات رجوى وسلمى كيجريو لعندو

رجوى:(بصوت باكي) هءهءهء هند شنو وقع ليها

تخطاها هيصر بدون إكترات وبغات تمشي من وراه وتعاود توقفو حتى تجرات فيدها من لخلف شي لي خلها ضور راسو لي غير شافتو خرجات عينها وشفايفها رجفو وقلبها ضرب ونطقات إسمو بصدمة

رجوى: سي سيف

سيف:( ماليها براسو ) رجوى صافا

رجوى:(سرطات ريقها ونترات يديها بعجرفة) بيخر حمد لله أخوياااا ( وضغطات عليها وبتسمات ليه بستفزاز) نخليك (وضارت كتجري تابعا هيصر )

اما سيف فتنهد بتقل ومسح على شعرو وبقا متبعها حتى طلعات فطنوبيل مع هيصر وضرب رجليه مع لأرض ومشا حتى هوا ركب فطنوبيل ديالو وديمارا تابعهوم

في دولة إطاليا وبضبط في مدينة البندقية …. فواحد لكوخ خشبي كان كالس الوسيفر وداير رجل من فوق رجل بكل رتياح وهوا كيشرب من كاسو ديال لخمر لاحمر وفكل دقيقة كيشوف فساعتو ويرجع يشوف فواحد لباب مغلق حتى ساط بملل وهبط على كاسو ورجع رفع راسو منين سمع صوت لباب كيتحل وقف وطلع حاجبو بستغراب …. خرج راجل كبير فلعمر ومن وراه أنور لي ختفات لكدمات من وجهو وبقى غير لكبس لي فيديه وصباعو …. تصافح هوا وداك راجل ونساحب وانور تقدم وكلس حدا الويسفر وهز لقرعة لي كانت على طابلة وكب فلكاس وجغم منو وبدا كيلعب بأصابع يديه على لكاس

أنور: علاش جيتي

الويسفر: واقلا راه عندنا لخدما ولا نستي ولا حيت طلع موريس باك غتسمح ليه فكولشي

أنور: (رجع راسو لور وغمض عينيه ) جيني نيشن شنو بغتي

الويسفر: USB

أنور: كانت من بين يديك نت لي معرفتيش تجيبها

الويسفر: ره مزال لأن مبغات تسرط ليا شمتا لي شمتاتني كون نلقها دابا نق تلها بأبشع طريقة

أنور: هادشي دابا معندو باش غينفعك غير نسا لأمر فخطرا

الويسفر: (طلع حاجبو ) من نيتك كتهضر واش تخورتي فعقلك كيفاش نسا راه لملاير ديال لفلوس كتسنا وزائد سوق الأس ود لي غنحتودوه واش عارف راسك اش كتقول

أنور: (تنهد) حاليا مباغي نفكر فحتى حاجة بغيت نبقا غير بحدي

الويسفر:(حرك راسو ب لا ) لا نت بدتي تحن فيه ومباغيش تواجهو

انور: (بنرفزة) انا مكنحن فحتى حد وثانيا راه USB حتى هما معارفينش مكانو ولي فهمت منو انه كان عند سيا على شكل شي قيلادة واقيلا

الويسفر: وإلا مكانش عندهوم فين غيكون وحتى لوكر قلبناه سفاه على علاه ومكينش ليه لأثار (عض على شفتو وقرن حواجبو) بقى إحتمال واحد انها عطاتو لشي واحد

أنور: (رفع راسو وحركو بمعنى شكون ) لمن غتعطيه

الويسفر: (حط إصبع سبابة على فمو بتفكير ) هيا كانت كتيق فجوج أشخاص مايا و أليسيا فإلا كانت عطاتو لمايا فهيا غتسلمو لموريس بطبيعة لحال حيت هيا عميلة عندهوم (وسع عنيه وشاف فأنور) غيكون عند أليسيا انا متأكد

أنور: (حرك راسو ب لا ) لا مكندنش كون كان عندها كون رجعاتو لسيا انا عارف هند مزيان متقدرش تخلي شي حاجة ماشي ديالتها عندها ومستحيل تعطيها لشي حد من غير صاحبها

الوسيفر: (بإبتسامة ) نتا دابا جوبتي هيا مستحيل تعطيها لشي حد من غير سيا إدان هوا مزال عندها حيت سيا مزال مفاقت لحد لأن (بخبت) دابا سهلو علينا لأمر أكثر (ضيق عينيه فيه) ونت لي غتجيبها من عندها

انور:(وقف ) حتى نكون عارف فين هيا بعدا( ضار لعندو وبتهديد هضر) عنداك تفكر دير شي حاجة من ورى ضهري إلا عرفتك قربتيلها والو غير بلغلاط فغنسا انك صاحبي

الوسيفر:(وقف حتى هوا) اكي هاحنى صابرين حتى نشفو هادشي ديالك فين غيوصلنا ولاكين صبري قليل (وعطاه بظهر ومشا لباب حلو وخرج لبرا وتقدم لطنوبيلتو وحل لباب وركب وجبد تيليفونو ودوز لخط ) بغيتك تقلبلي على واحد شخص …. إسمها هند الناجي (وقطع وتبسم بخبت) لمصلح قبل صداقة (وديمارا طونوبيل متاجه لوجها ديالتو )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة سانتوريني …. فأحد غرف المستشفى كانت ناعسة هند وهيا لابسة ملابس المستشفى ومعلقين ليها وسيروم فيدها ليسرى … وهيصر كان كالس حداها فجنب ديال سرير لمدة طويلة وهوا كيتأمل فيها بدون ملل أو كلل وكيحف ملامح وجها لي واخا كان شافها عمرو ركز على وجها من غير عنيها لي كانو كيجدبوه … ويديه كتمسح على شعرها ويرجع يلوي خصلة من شعرها على أصابع يديه ويحطها على نيفو كيستنشق عطر شعرها ليكان برائحة شوكولا لي سلباتو وحمقاتو … وهبط يديه على جبهتها غير بأصابع يديه كيمررهم بشوية حتى هبطهوم لحجبانها وبدا كيمشطهوم بيديه بجوج حتى هبطهوم لعنيها لي غير شوفة منهوم كيخدروه وبدا كيلعب بشفرانها لكتاف كأنه يكعدهوم …. وحط صبعو لإبهام على خدها لي كان حمر وسخون وبدا كيمرر عليه بلطف حتى وصل لشفايفها لغوز ومرر صبعو غير بشويا حتى حس بإرتعاش فكل جسمو وخرجات تنهيدا خفيفة من فمو حتى عض شفايفو وهوا كيتنفس بزربة سرط ريقو وهز يديه وحط إبهامو على شفايفو وباسو ورجع حطو على شفايفها وضغط عليه غير بشويا …. غمض عنيه وزفر بختناق وحس براسو مبقاش قدر يتحمل وفنفس لوقت مباغيش يغلط ….. وقف بنرفز وحنى باسها فجبهتها ومشا وقف حدا سرجم وجبد كارو كيكمي فيه وكل ثانية كيدور يشوفيها ويتفقدها من لبعيد

فخارج الغرفة كان سيف وسينمار وأريد ومراد وسلمى كالسين على كراسي الإنتظار ورجوى وكتمشي وكتجي قبالتهم

سينمار :(متبعها بعنيه) كلسي راك دوختني

رجوى:( طلات شعرها لفوق بنفاد صبر ) كيفاش كلسي وهداك ساد لباب عليها ومخلا حتى حد يدخل عندها وهوا اصلن اش دخلو فيها ونتوما شفتكم كالسين بدم بارد كأن لأمر عادي (مشات لعند باب وبدات كدق) هي نت حل لباب بغيت ندخل

سينمار :(وقف بزربة وجرها) راه مغديش يحل وإلا خرج غيخلطنا كاملين فغير اجي تكلسي ومنبعد وتفهمي

رجوى : (تنترات منو) انا مبغيت نفهم والو انا بغيت ندخل عندها دابا

أريد:(بهدوء) رجوي كلسي

رجوى: ولاك..

اريد: رجوى

رجوى:(ساطت بعدم رضى ومشات كلسات حداه ) علاش هوا لداخل عندها

سيف:(ضار شاف فيها) كينين شي حاجة نتي معرفاهمش ومن لأحسن متعرفهمش

رجوى:(خنزرات فيه وضورات راسها لجيهت أريد وبترجي هضرات) عفاك اخويا شرحلي شنو واقع وعلاش هيصر تصرف بديك طريقة مع هند وعلاش هوا عندها فلبيت ومنعنا ندخلو عندها كانه هوا لي كيعرفها وكيجيها ماشي حنى وع…

حتى سكتات منين سمعات صوت ديال لباب كيتحل …. وقفات بزربة وتقدمات ليه حتى كيخرج منو هيصر ورجع سد لباب من وراه وشاف فرجوى وبرود هضر

هيصر: بقاي معها بدون متقربي ليها او تمسيها (ورجع فتح ليها لباب) دخلي

رجوى: (طلعات حاجبها بستغراب ) وعلاش واش كتهضر من ني…

حتى كتحس براسها مجرورا من يديها وضورات راسها بنرفزا ولقات سينمار جارها حتى وقفها فوحد لقنت وبهمس هضر

سينمار: واش بغاه يهرس ليك لفيشور ديال وجهك

رجوى: واش هاد صاحبك مريض فعقلو

سينمار: هالعار لما دخلي ومتقيسي فحتى حاجة راه يدفنا جملة وعند هانيا ويدوزها غير بجغمة ديال لماء

رجوى:(نترات يديها ) لا نتوما باغين تحمقوني مفيهاش

تخطاتو ودخلات وسدات لباب من وراها وتقدمات لعندها وجرات كرسي وكلسات حداها وشدات ليها فيدها

اما برا فغير دخلات رجوى كلهم وقفو حدا هيصر

هيصر:(شاف فسيف) مسحتيهم

سيف:(حرك راسو ب اه) مسحت كل لمقاطع لفيديو ديالها لي تشجلو

ماليه براسو وشاف فمراد لي واقف وسلمى كترجمليه لحوار …. حك نيفو بإدمان وتقدم لعندو بخطوات بطيء حتى وقف حداه وسيف وسينمار من وراه كيتهامسو وغير سمعو سؤال هيصر ليه خرجو عنيهم فمراد

《حوار بالإنجليزية 》

هيصر:(شاف فيه هضر معاه برود)نت لي خليتها تعني

مراد:(شاف فيه بستغراب وطلع عنيه فسنمار لي كيحرك يديه بلا ورجع شاف فهيصر حرك راسو ب أه) انا حيت عارف انها كتملك صوت زوين بزاف وشحال من مرة عرضة عليها تغني معيا ونديرو ديو بجوج ولاك….

هيصر:( قاطعو بونيا على وجهو وبرود هضر ) هادي حيت مدحتيها قدامي(وجرو من لكول ديال بودي وعطاه بونيا خرى) وهادي حيت كتغزل بصوتها( وزادو بونيا خرى) وهادي حيت هضرتي معها( وزادو بونيا أخرى) وهادي حيت خليتها تغني قدام زو**** ولق****

هز يديه باش يزيد يضربو حتى شدو سينمار وسيف جر مراد لي معرف راسو باش تبلا وعلاش كلا لعصى وفنفس لوقت مبغاش يهز يديه عليه حيت كيحتارمو كيعتبرو متل خوه لكبير … ومشات لعندو سلمى كتجري وهيا كتبكي وعنقاها وجراتو باش يشوفو شي طبيب … اما هيصر فنتر يديه من سينمار وشاف فسيف

هيصر: وجد ليا طيارة غنمشيو لمغرب

سيف: اكي

أريد: هيا مستحيل تبغي تمشي معاك

هيصر: (كلس على لكورسي وجبد كارو كيكمي فيه ) مكنتسناش فموفقتها

أريد:(كلس حداه) غتديها بلغصب

هيصر: (ساط دخات من فمو)مكتهش طريقة لي كيهم تكون معيا

عند هند لي كانت مزالتها مغمضة عنيها ورجوى كالسة حداها كتلعب فتليفون …. حتى رفعات راسها منين سمعات صوت انين خفيف وحطات تليفون من فوق لكوافوز وقفات وكلسات على جنب ناموسية وبدات كتمسح على شعرها وجها وهيا كتنادي بإسمها

رجوى: هند هند فيقي هند

هند:( بدات كتفتح عنيها غير بشويا حتى بدات كتوضاح ليها صورة )رجوى( ضورات راسها فلغرفة ) فين انا

رجوى:فسبيطار واش كضرك شي حاجة نعيط على طبيب

هند:( حركات رسها ب لا) فيا غير دوخة

رجوى: شنو وقعليك خلعتيني عليك

هند:(غمضات عنيها كتفكر حتى قفزات من بلاصتها وخرجات عنيها) هوا هنا انا شفتو هوا جا باش يديني ثاني (شافت فيدها ونترات سيرو حتى كمشات ملامح وجها بسبب لالم ) خاصني نهرب منهنا خاصني نرجع لمغرب

رجوى:(رجعات نعساتها كتحاول تهدنها ) هند شنو كديري علاش حيتيه ( شدات ليها فيديها وجبدات كنينيكس كتمسح ليها دم من يديها) شفتي شنو درتي

هند:(نترات يديها وبغات توقف) خاصني نخرج من نهنا قبل ميرجع

رجوى:(شدات ليها يديها ) هند عفاك تهدني شكون لي غيرجع

هند: هداك لي ليجبدني من لماء

رجوى:(هزات حاجبها وبتسائل هضرات) واش هيصر

هند: معرفتش لي عارفة أني خاصني نخرج من نهنا (ضورات راسها فلبيت) فين هوا مراد وسلمى (بخوف) ياكما دار ليهم شي حاجة

رجوى: موقع ليهم والو راهم برا مع سينمار وأريد نت…

حتى قطعها صوت ديال لباب كيتحل ورفعو ريوسهم …. وغير شافتو هند نقزات واقفة من بلاصتها وهيا كتشير ليه بيديها

هند: هوا ولله حتى هوا

رجوى:(شافت فيها بستغراب ورجعات كتشوف فهيصر ) واش كتعرفيه

هند: (حركات رسها ب اه وشافت فيه وهضرت بتلعتم) نت ش شنو ك كدير ه هنا

رجوى:هند تهدني هادا هيصر صاحب خوتي وخدامين معاه

هند:(خرجات فيه عينها ) شنووووو

هيصر:(كان واقف وهوا خاشي يديه فجيبو وكيشوف كمية لخوف لي كتحس بيها من جيهتو شي لي عصبو وضرو فخاطرو … تقدم لعندها وهوا كيشوف فيها وخاطب رجوى بنبرت أمر) خرجي

هند:(شافت فرجوى وحركات راسها بلا ) لا متخرجيش بقاي معيا (شافت فيه) خرج نت هيا غتبقى هنا عنداك تخرجي

رجوى:(عنقاتها ) شووووو صافي انا معاك

هيصر:(دمو فار منين شافها عنقاتها محس براسو حتى جرها من وسط احضانها وشاف فرجوى بعصبية ) خررررجي

رجوى قفزات بلاصتها حيت خوفها شكلو …. حتى تمو داخلين شباب منين سمعو صوت هيصر لي غير شافتهم هند تفكات منو ومشات كتجري لعند سينمار وعنقاتو …. وهوا خرج عنيه فيها وشاف فهيصر وهز يديه لسماء وهوا كيحرك راسو ب لا بطريقة هستيرية

سينمار : ولله مدرت شي حاجة

هند: (بعدات من حضنو وشدات ليه فلبودي من جيهت صدرو وهضرات معاه بترجي) عفاك اخويا خرجني منها بغيت نمشي بحالي

اما هيصر فوصل لحد ديالو ومزاد تعصبة منين هبط عنيه لتحت وشاف كل فخاضها عريانين هنا صافي حس براسو غينفاجر دار بزربة وجر ليزار من فوق ناموسية ومشا وقف من وراه ظهرها ولاح عليها داك ليزار وغطاها مزيا حتى مبقاتش كتبان وجرها من كرشها وشاف فيهم وبصوت عالي هضر

هيصر: برررررراااااااا

كلهم حناو ريوسهم وخرجو وأريد جر رجوى من يديها وهيا كتغوت وبغا تفك منو وتمشي لعند هند …. لي حتى هيا كتركل من بين يدين هيصر وكتغوت ليهم حتى خرجو وسدو لباب من وراهم عاد طلق منها وهيا لاحت دا ليزار وبغات تمشي لجيهت لباب حتى وقف قبالتها وطلع حاجبو

هيصر: فين غادا

هند:(سرطات ريقها ورجعات لور) شنو بغتي مني

هيصر:(خشا يديه فجيبو وتقدم لعنها ) بغتك نتي

بقات كترجع بلور حتى تزدحات مع لحيط وطلعات راسها فيه لي زاد قرب منها وحط يديه بجوج على لحيط وبقا كيشوف فعنها بهيام وشوق ولهفة …. اما هيا فبدات كتحس بلخطار وقلبها حسا بيه غيخرج من بين صدرها ويهرب …. عضات على شفتها السفلية وغمضات عنيها وهيا كتحاول تجمع انفسها وتقوي راسها ورجعات حلاتهم بعنف وهزات رجليها وغير بركبتها بغات ضربو لحجرو حتى خوالها وشد ليها رجليها وهيا تكور قبطة يدها وبغات ضربو جيهت حلقو ولاكين هوا كان اسرع منها وبحركة سريعة شد ليها يديها وضورها على كرشها وجرها لعندو حتى تزدح ضهرها معا صدرو وهبط راسو وخشاه فوسط شعرها وغمض عينيه وبدا كيحك نيفو معا شعرها

هيصر: شفتك ألماستي بغا ضربني اممم (باسها من راسها ) طيحة ديال ليوم لي شفعاتليك اما كنت عوال نعاقبك على لغنى ولكدوب وتحرميات لي ولاو فيك (وشم شعرها وبهمس بنبرة تقيلا ) توحشتك وتوحشت ريحتك وتوحشت تكوني من بين أحضاني علاش مشتي علاش خلتني

اما هند فكانت كتحاول تفك منو وهيا كتجر فيديها لي شادها بإحكام وكتبعد فراسها من عليه وكمشات ملامح وجها بألم

هند: طلق مني راك ضارني فيدي

هيصر:( بعد من شعرها وبخفة قلبها وحنى هزها وهيا تخرج فيه عنيها وبدات كتفركل كتغوت باش يحطها

هند: (كضربو على صدرو ) هبطني نت راك هبيل وعندك إنفصام فشخصية شنو بغتي مني

هيصر:(حطها على ناموسية وهز ليزار وغطاها وجر ليها يديها ومسح عيهم بصبعانو ) علاش حيتي سيروم شوفي كيف جرحتي يديك (وحطها على فمو وباسها )

هند:(كتجر فيدها) طلق من يدي واش نت حمق

هيصر: (عقد حجبانو وبرود هضر ) رصاي (وقلب يديها وباسها من كفها ورجع خشاها من بين يديه لكبار ) كنسمعك

هند:(سرطات ريقها وبتسائل هضرات) شنو

هيصر: (عض على شفتو وهوا قرن حواجبو) عودلي كولشي شنو كنتي كدري فكر شيطان وشنو كنتي كديري معى داك ز**** وشنو بيناتكم وعلاش بدلتي هويتك

هند:(نترات يديها وبغل هضرات) ياك كنتي باغي غير داك لمريض وراني عطيتكم إسمو فأش باغي مني ثاني

هيصر: كنساين جواب على أسئلة

هند:(ربعات يديها وقلبات وجها) ماشي سوقك ونت اش دخلك

هيصر: (بهدوء) لحد ساعة مبرد أعصابي معك فبلما تخرجني على طوعي وخلني زوين معاك يالا هضري

هند: ( شافت فيه من تحت رموشها وبهمس هضرات ) حتى تجاوبني نت شنو بغتي مني

هيصر:(دوز لسانو على شفايفو وميل راسو كيشوف فعنيها) بغتك نتي

هند: (خرجات عينها ) وشنو بغتي بيا

هيصر: بغتك تجوبني قبل منزدح ليك داك راس ليابس مع لحيط لي وراك

هند:(رجفو شفايفها بخوف وعضات عليهم وتكلمات بجرئ) علاه شكون نت فملك لله باش تزدحلي راسي معا لحيط (خرجات عنيها فيه) وثاني حاجة انا معرفة والو ومعرفتك حتى علاش كتهضر وشكون نت أصلن واقيلا غلتي فشونبر (جرات ليزار وتغمات به) انا مريضة وخاصني نرتاح وزيارة لمريض خاصها تكون قصيرة فاغير سير بحالك وشكرا على زيارة

هيصر: (ترسمات شبح إبتسامة على وجهو بسبب تصرفها طفولي لي خلاه يتدكر طفولتها وهيا معاه محها بسرعة وجر ليزار من على وجها) متغطيش وجهك غتخنقي (وقف وباس ليها راسها حتى خرجات عينها فيه بصدمة) نعسي دابا ومنبعد غنهضرو

هند: معندنا فاش نهضرو

هيصر: عندنا وبزاف يالا دابا غمضي عنيك ونعسي

هند: إوا خرج باش نقدر نعس وعيطلي على رجوى

هيصر:(جر لكورسي وكلس حداها ) من نهنا لفوق كاين غير انا فتعودي من دابا على لامر

عطاتو بظهرها بنرفزا ومبقاتش قدرا تدي وتجيب معاه وتلوات فيزار وغمضات عنيها بتعب حتى نعسات …. اما هيصر فاغير حس بيها نعسات حنى وباسها من خدها وبهس هضر

هيصر: وخا كبرتي بقا بنفس تصرفاتك طفولية ( مسح على شعرها ) تعلمتي لكدوب وتشيطين وتحرميات وتخراج لعنين وزتي حتى هزان ليدين (هز يديها وباسها من جيهات بجوج وحطها على خدو ) لموهيم انك معيا دابا وهادشي كامل غنحيدو منك ألماستي الزرقاء(ورجع باس ليها يدها وحطها على لوسادة وجر ليزار وغطها مزيان وباسها من راسها وقف خارج …. وكيف حل لباب لقاهم كاملين كالسين حدا لباب تقدم وشاف فأريد وسيف) حتى حد ميفوت داك لباب( شاف فرجوى لي مصدومة فيه) حتى حد (وتخطاه ومشا خارج لبرا )

في مدينة فاس …. فواحد لقهوى كبيرة كانت واقفة جيهان حدا واحد طبلة ديال لكليان بلباس ديال سريرفور وهازا فيدها صينية وكتستف طلباتهم على طابلة حتى سالات وشافت فيهم بحترام

جيهان: محتاجين شي حاجة آخر

راجل: لا شكرا

جيهان: بصحة

ونساحبات باش تكمل شغلها حتى وقفات منين سمعات صوت ديال تليفون كيصوني فجيبها … جبداتو وشافت لمتصل وكحزال لقنة ودوزات لخط

جيهان: حليمة ياك لاباس

حليمة:(كانت كالسة حدا الحاجة وهيا كتمسح ليها وجها بمنديل فازك) بنتي لحاجة تزاد عليها لحال وسخانة كتاكل فيها ماكلة خاص تجي باش نديوها لسبيطار

جيهان:(بخوف) قول راجلك يديها وانا شويا ولحق عليكم

حليمة: راه مكاينش هنايا دا شي كليان لسفرو

جيهان: صافي انا جايا دابا ونتي متفرقيش معها

قطعات عليها وطلعات لعند لمدير وطلبات منو لإدن بعدما حكاتليه على سبب وبدون تفكير سمح ليها وهبطات لتحت ودخلات لفستير وبدلات حوايها وهزات صاكها وخرجات بزربة موقفات حتى لشاريع لكبير بقات غاديا معا طريق غير بشويا وهيا كتقلب بعنيها على طاكسي حتى باليها واحد وشارتليها وطلعات وديمارا بعدما عطاتو لعنوان ….. ماهيا إلا دقائق حتى وقف طاكسي لحدا لباب وطباتو يبقا يتسنا …. ودخلات لدار وطلعات فدروج كتجري حلات لباب بسوارت ودخلات كتقلب عليهم بعنيها وهيا كتنادي بإسمها

جيهان: حليمة نتي فينك

حليمة:(خرجات من لبيت وهيا معنقة الحاجة لي بسيف واقفة) اجي ابنتي عونيني راه مقداش نشدها بوحدي

جيهان: (مشات بزربة وشداتها معها وحطات حنكها على وجها ) من فوقاش وهيا هكا

حليمة:( كيتجرها غير بشويا وكتهضر) غير بشويا عليك ألحاجة من صباح ابنتي قلت غير غتشرب دواها غتولي لاباس ساعة عاد مزاد عليها لحال

جيهان: (شافت فجداها) لميمة لاباس

الحاجة:(حركات راسها بلا ) صمت

باست ليها جيهان يديها وراسها وهبطوها غير بشويا فدروج حتى خرجوها لبرا وطلعوها لطاكسي وركبات حداها حليمة وجيهان طلعات لقدام وديمارا طاكسي لسبيطار

في مدينة سانتوريني …. فأحد غرف المستشفى كان كالس مراد لي كان وجهو كل كدمات وحطين لكبس على نيفو لي تهرس منو ….وسينمار واقف حدا راسو وخاشي يديه فجيبو …. و سلمى ناعسة على لفطوي لي حداه

《حوار بالإنجليزية 》

سينمار : حمد لله لي جات غير فنيفك

مراد: (كيهضر بنبرة الم) مكنتش عارف انا هند حبيبت هيصر

سينمار : إوا دابا هاهيا فراسك فغير بعد منها هاداك راه غير على سب ويديه سابقاه وأعدا حاجة عندو هيا شي حد يقيسليه حاجتو او حتى يشوف فيها وداليل هنتا شفتيه

مراد: علاه انا مزال غنفكر نقرب ليها اصلن غنمشي لأمريكا ليوم بليل كان عندي مهرجان ولاكين لغتو بسبب نيفي مغنقدرش نغني فغنمشي غير نشجل لغنيتي جديدا

سينمار : هههه عرفتي ولله حتى حاسدك حيت غتفلت بجلدك كيتنا حنى لي مغيتزوج بها حتى يحفر لينا قبرنا

مراد: هههه حتى لهاد دراجة على هاد لاساس هوا فات درجة لحب

سينمار : علاه لي بغى بنت فعمرها 7 وغير مشات عليه قلب كازا سفها على علاها ودوز حياتو كاملة غير كيقلب عليها هادا راه سميتو لجنون

مراد: ههه دابا هيا مزال معرفاتو شكون وزعما تكون مزال عاقلا عليه

سينمار : مكندنش حيت كانت مزالا صغيرة بزاف انا وتصدمة منين عرفت هند هيا نفس لبنت لي جابها موريس وهيا صغير

مراد: حيت ديك لايام لواليد كان عايش على برا ومكنتيش كتشوف عائلة ليلى حتى ستقرو فلمغرب عاد تعرفتي عليهم فهادا أمر عادي متعرفهاش

سينمار : سي وأول مرة شفتها كان عندها 13 عام كنت جيت لمغرب باش نحضر لعيد ميلاد ديال رجوى من تما كنعرفها وكنت كنهضر معها ابيل منين كنهضر مع رجوى

مراد: (رفع حاجبو وهضر بنبرة تهديد) اش باليك نوصل هادشي لهيصر ماشي غير انا لي نكلها مجاتش

سينمار :(خرج فيه عنيه ) ولله حتى يدفني كنت تعرف منين عرفنها هيا نفس هند بنت خالت رجوى ناري شنق على اريد وانا هرس ليا فكي

مراد: ههههههه بقيتو فيا وبقات فيا حتى هيا حيت غيرتو ليها غتعدبها بزاف ويقدر توصل بيه انه غيكون فيه لوسواس لدرجة غيبقا حضيها فينما مشات

مراد: ههههههه بقيتو فيا وبقات فيا حتى هيا حيت غيرتو ليها غتعدبها بزاف ويقدر توصل بيه انه غيكون فيه لوسواس لدرجة غيبقا حضيها فينما مشات

سينمار : لله يكون فعونها ماه وفعونا حتى حنى (شاف فساعتو) مبقاش لوقت بزاف لسفرنا غنهبط لقهوى نكمي وشرب شي كاس ونشوف لتبالي شي يونانية نقاد بيها لمجاج (وضار خارج متاجه لقهوى ديال سبطار)

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رجوى وأريد وسيف لي كانو مزالهم كالسي حدا بيت هند ….. حتى صونا تليفون ديال أريد جبدو ودوز لخط بعدما معرف المتصل

أريد: وي هيصر

هيصر:(كان كيسوق طونوبيل ) تكلف بإجرئة خروجها وتكلف بلاكيس وسيفط ختك مع سيف تجمع حوايجها وحوايج هند ومن تما يدوزو لمطار نيشان ونت بقا تما حتى نجي

أريد: :(شاف فسيف )واخا (قطع) سيف نت سير مع راجوى لدار تجمع حوايجهوم

رجوى:( خرجات عينها ) لا غنمشي معاك نت ولا نشد طاكسي

سيف: (ميك فيها) اكي اخويا(شاف فرجوى ) يالا

مشا سيف ورجوى ضربات رجليها مع لارض وحنات راسها وتبعاتو بستسلام …. حتى خرجو لبرا وقف سيف حدا طنوبيل وحل ليها لباب …. وبدون متشوف فيه طلعات وقدات سمطة وقلبات وجها لجيهت سرجم منين سد لباب …. حتى طلع حداها وديمارا طونوبيل وعنيه على طريق وعليها

سيف: (زفر وضار شاف فيها بتسائل ) علاش كتعاملي معيا بهاد طريقة

رجوى:(شافت فيه وهيا مطلعة حاجبها) كنتعامل معاك عادي

سيف: ماشي هاكا مولفة تعاملي معيا كأنكي مكتعرفنيش

رجوى:(ربعات يديها) وكيفاش بغتي نتعامل معاك متلا اممم اولا ولفتني نكون تبعاك

سيف: ماشي هاكك بغيت نعرف غير شنو درتليك حتى قلبتي عليا فمرة

رجوى: (شافت فيه ديك شوفة ديال واش من نيتك ) لا نت مدرتي والو انا كبرت ياك قلتي ليا شحال هادي اني بقا برهوشة وكنعيش لمراهقة وطلع كلامك بصح ودابا كنتصرف معاك كيف كان خاص

سيف:(تنهد بتقل) رجوى لامرة ماشي هاكا كينين شي أشياء نتي معرفاهمش وانا تعاملت بديك طريقة معاك حيت كنت خايف عليك ومك….

رجوى:(قطعاتو بنرفزة) مبغيت نسمع والو اصلن انا نسيت كولشي من اخر مرة جيت لعندك فبلما تبرر ليا حيت انا لي كنت برهوشة ومراهقة

سيف:(بستغراب ) جتي لعندي فوقاش جيتي

رجوى:(ضحكات بسخرية) وي جيت مي لقيتك مشغول وممساليش تسمع ليا معليا هادشي قديم وداز عليه 3 سنين فبلما نجبده حيت نسيتو وماشي موهيم

سيف:(طلع حاجبو) ماشي مهم حتى لهاد درجة

ميكات فيه وخدمات راديو وجهدات ليه وقلبات وجها لجيهت سرجم وحطات راسها على زاجة وغمضات عنيها كتدكر شنو وقع فهاد لاعوام حتى هبطات دمعة من عنيها وهزات يديها ومسحاتها بكبرياء وفتحات عنيها وهزات راسها بعجرفة وهيا كتحاول تقوي راسها ومتبانش ضعيفة قدامو

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هيصر لي فتح باب لغرفة دايال هند وهوا هاز لعديد من شاسيات فيديه ….. دخل ولقها مزالا ناعسة تقدم لعندها وكلس حداها وبدا كيمسح على وجها ويبعد شعرها وهوا كينادي بإسمها

هيصر: هند هند فقي راه خاص نمشيو هند

هند:(كمشات ملامح وجها بإنزعاج بصوت نائم هضرات) اممم مافياش بغيت نعس

هيصر: نوضي غير تاكلي شي حاجة وتبدلي حوايجك وكملي نعاسك فطنوبيل

تجبدات وهيا كتفوه تحك عنيها و نافخة شفايفها بعدم رضى ودفعات لغطى من عليها وهيا مزلتها مدوخة بنعاس كتشوف فيه

هند: (بصوت صباحي) نت مزال هنا

هيصر:(وقف وجر طابلة لي كانت تما وبدا كيحط لماكلة لي جابليها) وغنبقى ديمن معاك

هند:(حطات لكوع ديال يديها على طابلة و حطات يديها على حنكها) وعلاش

هيصر: (كلس حداها) كولي دابا وبراكا من لأسئلة

هند:(هبطات عنيها على طابلة وقلبات شفايفها ) غير هادشي (وهزات فرشيطة وهزات بيها طرف ديال بطاطة مسلوقة ) واش بنتليك قنية شفتك جايب ليا غير لخضرة وفين هوا لحم

هيصر: خاص اكلك يكون صحي ونقصي من لحوم

هند:(خرجات عينها فيه ) شنهوا واش باغي تقتلني ولله لمكان لحم ميدوز نهاري مزيان مي غنعديو بهدشي لعمش ولا لعمى

وباشرات فلاكل وهيصر غير حاضيها وهيا كتاكل بشراهة كبيرة بدون مترفع راسها ولا تاخد وقت من بين لقمة وثانية

هيصر: (شد ليها فيدها) مضغي بعدا مزيان راه غضرك معيتك وكولي غير بشويا راه مكيجري عليك حد

هند:( جرات يديها ) فيا جوع بزاف

هيصر: غير غنرجعو لمغرب غنديك ديري كشف على صحتك باش نعرفو سبب هاد شراهة لي عندك

هند:(طلعات حاجبها) بغيت نعرف غير شنو هوا سر هاد لهتمام كامل عاد كنتي محملش حتى تشوف فيا وفينما نهضر معاك تعيرني بجملة دانية وبأبشع المصطلحات

هيصر:(عض على شفتو وهز يديها وباسها) سمحلي مكنتش عارفك (شاف فيها بتأنيب) وكون مكدبتيش وقلتي حقيقة مكانش غيوقع هادشي كامل وكنت غنغرفك فلحدتها شكون نتي

هند:(نترات يديها) علاش شنو لفرق من بيني وبين أليسيا

هيصر: فرق كبير وثانيا علاش بدلتي إسمك اصلن

هند:(هبطات راسها وعضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر نهار لي حاول يتعدا عليها انور ومن خوفها منو وافقات تبصم … نفضات افكرها ورجعات كتشوف فيه) مبغيتش نهضر فلامر عفاك

وبدات كتكمل ماكلتها وهيصر خلاها على خطرها حتى كملات مكلتها ومد ليها شاسيات

هيصر: لبسي هادو

هند: (بتسائل) فين هيا رجوى

هيصر: (وقف ) مشات تجمع حوايجكم

هند: وعلاش

هيصر: فيك لأسئلة بزاف

هند: حيت مزال لان معرفش شنو باغي مني وعلاش كدير فهادشي كامل

هيصر: باغيك نتي ودابا دخلي لحمام دوشي ولبسي حواجك باش نمشيو

وقفات وهزات دوك شاسيات ودخلات لحمام وسورتات على راسها من لداخل وبدات كتحيد فحوايجها وخدات دوش خفيف غير سلات نشفات لحمها وشعرها مزيان عاد لبسات لحوايج لي جاب ليها لي كانت عبارة على قاميجة وصاية ديالتها فلأبيض فيها ورود ملونة معاهم شال …. هزاتو بيديها بستغرات ورجعات هزات كتافها بلا مبالات ولواتو على عنقها وهزات مشا ومشطات شعرها و لبسات صباطها وحلات لباب ديال لحمام وخرجات كتقلب عليه حتى باليها متكي حدا باب ديال لبيت وخاشي يد فجيبو ويد شاد بها تليفون كيخربق فيه

طلع راسو ودار ليها سكانير غير بعنيه حتى شاف شال لي فعنقها وهوا يعقد حواجبو وخشا تيفون فجيبو وتقدم لعنها وشاف فشعرها

هيصر: جمعي شعرك وغطيه

هند: نعام

هيصر:(هز يديه وحيد ليها شال لي فعنقها وضورها غير بشويا وخشالها شعرها من تحت لقاميجة ورجع ضورها وحط شال على راسها وقادولها حتى مبقاش شعرها كيبان ) دابا مزيان

هند:(شافت فيه بصدمة وهزات يديها باش تحيدو) واش حمق حيد عليا هاد زبل راه خنقني

هيصر:(شد ليها يديها ) تحيده يديك نهرسهوم ومنها لفوق ممنوع تعريه فقط ليا انا واش فهمتي

هند: ( خرجات عينها فيه ) اهااا

جرها من يديها قبل متستوعب لامر وحل لباب وخرج بها لبرا وها جارها بشويا وهيا كتشوف فضهرو لعريض وكتحاول تفهم هاد راجل لي كيجيها عندو إنفصام فشخصية وميزاجو متقلب….. حتى وقف حدا سانسور لي كان واقف حداه أريد وسينمار ومراد وسلمى لي غير شافتهم هند بغات تطلق من هيصر لي عاد مزير على يديها وضار خنزر فيها وهيا هضرات معاه بهمس

هند: طلق من يدي راه غيشفونا هكا كيفهمو غلاط

اما هوا فمعاد شدها بتملك حتى وقفو حداهم وهند مقدراتش تهز راسها بخجل لموقف لي محطوطة فيه …. حتى جات لعندها سلمى وبغات تعنقها وهيصر جرها من ورى ظهرو وبرود هضر معاها

هيصر: هضري معها من لبعيد

سلمى خرجات عنيها فيه حتى جرها مراد لعندو اما هند فبقات واقفة بصدمة وكتشوف فيه بستغراب ….لي كان واقف عادي كيهضر مع أريد ورجعات كتشوف فمراد وهيا تشهق وخرج عنيها وحطات يديها على فمها

《حوار بالإنجليزية 》

هند: (هضرات بخوف) مراد مالك شكون دار فيك هاد لحالة

مراد: (شاف فهيصر لي خنزر فيه ورجع هبطو) والو غير حادث صغيرة

هند: كفاش حادث صغيرة ونت نيفك مهرس وجهك كلو زرق قول واكل قتلة (حتى كمشات ملامح وجها بألام منين حسات بعضام يدها دخلو فبعد) اححح يدي

هيصر:(قرب لودنها وهمس) تعاودي تخافي على شي حد او تخرجي إسم شي زا*** ومن فمك لسانك غنقطعو

ورخف على يديها وجرها لسانسور لي طلعو فيه كاملين وهيا كتحاول تفك يديها حتى غوت عليها وهيا تصقر …. وبقات كطلع فعنيها وكتشوف فسينمار وفأريد برأفة لي كيف كتشوف فيهم كيهبطو ريوسهم …. شي لي جها غريب انهم ممعترضينش على لامر كانا هيصر راجلها ولا خوها ولا والي أمرها وإلا كان هيصر صاحبهم وهوما خدامين معاه إدان حتى هوما خدامين فلما فيا شي لي خلاها تشهق بصمت وتخرج عنيها فيهم بصدمة حتى بداو يديها يرجفو بعدم تصديق …. تحل باب سانسور وخرجو كاملين وتمشاو حتى لبرا ومراد وقف وشاف فخوتو

مراد: شباب غنتوادعو هنا حيت خاصني نمشي حتى أنا نجمع حوايجي بليل تابعني سفر

سينمار:(عنقو) كون غير مشتي معنا لمغرب ندوزو رمضان مجموعين معا لواليد

مراد: مكرهتش ولاكين عندي تشجيل ديال أغنيتي جديدا

أريد:(عنقو حتى هوا) تهلا فراسك ومتقطعش تليفون

مراد: حتى نتا اخويا (وشاف فهيصر ومد ليه يديه) بسلامة اخويا

هيصر:(جرو حتى تعانقو ) رد بالك معا طريق

مراد: واخا اخويا (وهز عنيه فهند لي كانت كتهضر مع سلمى ) بسلامة اختي سلمى يالا

هند: (بإبتسامة ) بسلامة اخويا وطريقة سلامة

طلع مراد وسلمى فطنوبيل ديالو وديماراو

سينمار : سيف ورجوى راهم كيساينونا فلمطار(وحل باب ديال طنوبيل حتى خرج عنيه منين سمعها اش قالت )

هند:(كتفك يديها) صبر نمشي معاك

هيصر: نتي غتمشي معيا

هند:(بنفاد صبر) انا مغنمشيش معاك لحتى بلاصة(وهزات عنيها كتشوف فاريد وسينمار) ونتوما علاش ساكتين ومخليونو يقرب مني ياك حتى انا بحال ختكوم علاش مكدافعوش عليا منو تخيلو كون كانت رجوى لي فبلاصتي كنتو غتخليها مع واحد مكتعرفو مكيهرفها

هيصر:(بعصبية) هند زيدي وسكتي

هند:(بصوت عالي) مغنسكتش حتى تشرحو ليا شنو واقع هنا (شافت فسينمار وأريد ) ونتوما شنو علاقتكم بيه واش حتى نتوما خدامين مع لما فيا (خرجات عينها فيهم) إدان حتى نتوما كنتو مشاركين منين خطفني

سينمار :(حرك راسو ب لا ) لا ولله مك…

هند:(قاطعاتو وهبطات دمعة من عنيها )سكت مبغت نسمع حتى كلمة منكوم خصارة فيكم كنت معتبراكم خوتي ساعة طلعتو كاملين بحالو كيفكم كيفو كتقلبو غير على مصلاحتكوم

أريد: راه ماشي كيف هاكا

هند: وكيف شنو ياك نت لوحيد لي عارف بلاصتي ياك نت لي أمنك عيا عمي وصاك وحلفك انك متقولش مكاني مي نت بعتوني ليه برخيس خصارة فتربية عمي جواد فيكم خصارة

تنترات من يد هيصر ومشات وقفات حدا طنوبيل ديالو وهيا كتمسح فدموعها وكتحاول تكتم شهقاتها …. اما هيصر فمسح على شعرو وهوا كيشوف فيها برأفة وخشا يديه فجيبو وجبد سوارت ديال طنوبيل وحلها من لبعيد وهند حلات لباب لخالفي وكسات وسدات باب وحطات راسها على سرجم …. حتى حل عليها لباب ودخل كلس حداها وقلب ليها جهها لجيهتو وجرها من يديها وخشاها فحضنو وزير عليها وبدا كيمسح ليها على شعرها من فوق شال بشويا حتى طلقات لعنان لدموعها لي كانو على طرف رموشها

هيصر: شوووو متبكيش

هند:(بصوت باكي) هءهءهء انا عيت هءهءهء مبقيتش قادرة هءهءهء هادشي هءهءهء بزاف عليا هءهءهء عيت هءهءهء ولله حتى هءهءهء عيت هءهءهء انا شنو درت ليكم هءهءهء فاش اديتكم هءهءهء باش كتأدوني هءهءهء بهاد طريقة هءهءهء مبقيتش قادرة هءهءهء جهدي تقادة هءهءهء طاقتى تسلات هءهءهء

هيصر: ( زاد زير عيها وباس ليها راسها ) صافي براكة عفاك دموعك كيقتلوني (بعدها من حضنو وشد ليها وجها بيديه بجوج وهوا كيمسح دموعها بإبهامو) شووو متبكيش(باسها من جبينها وحط جبهتو على ديالها) انا مغاديش نأديك بغيتك غير تيقي فيا كنواعد اني غنحميك منسمة ديال لهوء إلا حولات تقرب ليك انا عارف راسي غلت معاك فلأول ولاكين مكنتش عارفك شكون هند انا مبغيت منك حتى حاجة بغيتك غير تقي فيا وتعودلي كولشي باش نقدر نعونك

هند:(كتشهق)وغتقدر تحميني منك أنا مبغيت والو بغيت برجع لمغرب

هيصر:(تنهد) طياراة كتسنانا

هند: (بعدات وجها وهزات يديها كتمسح دموعها) يالا نمشيو دابا بغيت نمشي

هيصر: غنمشيو غير سكتي من لبكا وغنمشيو فينما بغتي (حل لباب ونزل وشدها من يديها) يالا تنزلي

هند:(حركات راسها ب لا ) بغيت نكلس هنا

هيصر:(قرن حجبانو وجرها من يديها ) بلاصتك حديا

نزلات بستسلام وحل ليها لباب وطلعات كلسات وهوا حنى باسليها راسها وهيا غير مكتخرج عينيها فيه بصدمة وسد لباب من وراه ومشا ركب فمكان السياقة وديمارا طونوبيل متاجه لمطار

في مدينة فاس ….. فواحد لكلوار ديال المستشفى كانت وافقة حليمة وجيهان كيساينو فطبيب حتى خرج وهما مشاو عندو كيجريو

جيهان: كيف بقات

طبيب: نتي شنو كتجيها

جيهان: جداتي انا بنت بنتها

طبيب:(باسف) معندي منخبي عليك حالتها عاد مزادت تضهورات ودواء مبقاش كيقر فيها

حليمة: (حطات يديها على راسها ) لله يربي واش لمعمول اسيدي

طبيب: خاصها ضاروري لعملية ولا غنفقدو لمريضة

جيهان: صافي ديروها ليها

طبيب: نتوما عرفين مبلغ ديال لعملية

حليمة: عفاك اولدي إلا مديرها ليها ونخلصوها من بعد راحنى غير ناس دراوش لله يرحم بيها لوالدين

طبيب: ممينكنش اشريفة هادو هما قوانين ديال سبيطار وحتى انا غير خدام فيه

جيهان: صافي غير ديرها ليها انا غنمشي نضبر على لفلوس

حليمة: نتي منين غتجيبيهم

جيهان: نتي بقاي معها ومتفرقيهاش (ومشات كتجري وجبدات تيليفونها من جيبها ودوزات لخط وحطات على ودنيها) بدر بغيتك تدبرلي على بلاصة فساحة ليوما بليل

بدر: ياك قلتي مغتبقايش تشاركي

جيهان:(كتشير لطاكسي ) محتاجة لفلوس

بدر: شحال محتاجة

جيهان: خاصني 15 مليون باش نكمل داكشي لي عندي

بدر: (صفر) انا ممين غنضبر ليك على هاد لفلوس كاملة راه خاص لعبو من 60 لفوق وإلا خصرتي راه داكوسطا غيدفنا بجوج

جيهان: دابا غير دير داكشي لي قتليك وداكوسطا خلني مني ليه (وقطعات عليه وركبات فطاكسي بعدما عطاتو لعنوان )

عند نزار …. كان كيتمشا فلكولوار ديال سبيطار حتى باليه طبيب ومشا قاصدو وغير باليه مشغول واقفة حداه مراة كبيرة كتبكي وباينا فيها انها كترغبو بقا واقف بعيد وهوا متبعها بعنيه حتى سالا هضرتو معاها وهيا مشات كلسات على لكورسي كتبكي وكتشهق وهوا تقدم وقف حدا طبيب

نزار:(بتسائل) مالها واش مات ليها شي حد

طبيب:(بأسف) جابو واحد لمراة كبيرة عندها ورم فراسها وخاصها دير عملية ونتا عرف خاص حتى يحطو لفلوس عاد غدار لعملية

نزار:(شاف فيها وحس بقلبو ضرو من منضرها ) اكي غير ديرها ليها وانا غنتكلف بلمصاريف

طبيب: (بإبتسامة ) اطط نعيط ليها ونبشروها بلخبر

نزار: لا مبغيتش نحرجها قوليهم غير شي فاعل خير ولا سبطار لي تكلف بلأمر (حك شعرو) وبا كيف ديرا حالتو

طبيب: حاليا حالتو مستقرة ومنهنا لغدا منعرفو شنو غيكون

نزار: اكي شكرا وانا غنمشي نتكلف بلإجرأت ممكن لإسم

طبيب: العفو (حل لميلف) فطومة شافعي

ماليه براسو ونساحب بعدما شاف فحليمة اخر شوفة أما طبيب فمشا لعندها وعلمها انا لمبلغ تدفع وغدخل دابا دير لعملية …. فرحة وشكراتو وجبدات تليفونها كتصوني على جيهان ولاكين لقاتو مطفي

شميشا غربات ودنيا ظلامة…… في مدينة سانتوريني …. وقفات طنوبيل ديال هيصر وسينمار وأريد فوسط ساحة كبيرة لي فلوسط ديالها واقفة طائرة متوسطة لخاصة ديال هيصر …. نزلو من طنوبيل وهيصر شد لهند فيدها وطلعو فطيارة وبقاو كيتمشاو فلكولوار حتى شافت هند رجوى وهيا تفك من يد هيصر ومشات كلسات حداها

هند: (عنقاتها وبصوت منخفض) فين مشيتي وخليتيني بحدي معا هاد لمصعور

رجوى: مشيت معا سيف نجمع حوايجنا

هند: (بصدمة) سيف هنا

رجوى:(حركات راسها ب اه) اه وهضرنها و…

حتى وقف عليهم هيصر لي كانو عنيه حمرين ونار لغيرة كتاكل فيه …. شد هند من يديها وجرها وكلسها حداه وسينمار وأريد قبالتو وسيف كلس حدا رجوى لي غير شافتو قلبات راسها لجيهت سرجم …. حتى بدات كتعلن طائرة إقلاعها شي لي خلا هند تخاف وتغمض عنيها وتغرس اظافيرها فيد هيصر لي غير شافها بديك طريقة جرها لعند معنفها وهمس ليها فدنها

هيصر: رخي راسك متخافيش

هند:(مصوت مرتجف) واش صافي طلعات

هيصر:(بشبح إبتسامة ) غير فتحي عنيك

زادت تخشات فيه عاد فتحات عينيها بشويا وهزات راسها لي كان فوسط صدرو حتى جا وجها مع وجهو شفايها ماكتفصل حتى حاجة من بين شفايفو لي كان كيشوف فيهم هيصر بإثارة وشهوة وهوا كيحس بأنفسها لعنيفة كتضرب فيهم شي لي خلاه كيسرط ريقو وتفاحة آدم كتحر فحلق بستمرار …. غمض عنيه وزاد قرب من شفايفها باش يلتاهمهوم ويروي عطشو ويذوق من شهد ثغرها وعسل ريقها …. حتى فتحهوم منين شافها دفعاتو من صدرو وهيا حمرة من لخجل بسبب لموقف لمحرج لي طيحات راسها فيه حنات راسها وهيا كتلعب فيديها بتوتر …. واسينمار كيغمز فسيف لي كان كلس قبالتو من جيها ثانيا وهوما كيضحكو اما أريد فكان خاشي راسو فلبسي كيخدم … حتى وقفات حداهم موظيفة الطيران وهيا جارة كروسة فيها لقهوى لي حطاتها على طابلة وهند حطات ليها كاس ديال لحليب وكوكيز …. لي غير شافتهم ضيقات عنيها فيهم وطلعات راسها فلموظيفة وبتسائل هضرات

《حوار بالإنجليزية 》

هند: واش بنت ليك عندي 5 سنين

الموظيفة :(بستغراب) كيفاش امدام

هند: اولا انا ماشي مدام وثاني حاجة انا بغيت ناكل

هيصر:(بهمس هضر معاه ) هند راكي عاد كلتي دابا كولي غير شي حاجة خفيفة علما نوصلو

هند:(حركات راسها ب لا ) لا منقدرش نصبر حتى نوصلو(وشافت فموضيفة) شنو عندكوم بعدا

الموظيفة: اي حاجة بغيتي امدام

هند:(بنرفزة) راه قتليك مدموزيل (هزات يديها كتوريها صبعها) هانتي واش شفتي شي خاتم فصبعي

الموظيفة:( حركات رسها ب لا) سمحليا مدموزيل

هند: ماشي موشكيل ماعلينا بغيتك تجبيلي 2 ديال ليبوركر واحد لحم وثاني دجاج وبغيت معهام لفريت وكتري وبغيت معهام ناكيت ديال دجاج وبيتزا بلفرماج ومعاهم كوكا وبغيت كلاص فريز وتشوكليط وصافي غير هادشي حتى نوصلو عاد ناكل نيشان

الموظيفة:(بقات حالا فمها وهيا كتحرك راسها بواخا ) اكي مدموزيل(وحنات باش تهز لحليب ولكوكيز)

هند:(بمتناع) غير خليهم نشد بيهم جوع علما تجبي طلباتي

الموظيفة: واخا (ونسحبات)

سينمار :(هز حاجبو فيها بصدمة) واش هادشي لي طلبتي غتاكليه كامل بوحدك

هند: اه قليل ياك حتى انا داكشي لي جاني غير مبغيتش نكتر عليه (وشافت فهيصر بنص عين )

هيصر: (خنزر فسينمار وشاف فهند ) واش بغا تمرضي راه هادشي كتير بزاف عليك

هند: ( قلبات شفايفها وربعات يديها ) واش كتحاسب معيا على كرشي ولا حيت نت لي غتخلص راني عارفاك مسمسوم ومقشاش غير من نهار لي طيبتي لغدا غير ليك (شافت فيه ) غير تهنا إلا كان على لفلوس غير غنوصلو لمغرب ونرضليك شحال خصرتي عليا حمد لله وخا ملاباسش علينا كيفك ولاكين برزقنا وربي حاط لينا فيه لبركة حيت مرة مرة كنخرج صادق ماشي بحالكم لخير عندكوم ونتوما كتموتو على ريال

هيصر:(خنزر فيها) انا كنهضر على صحتك ماشي على لفلوس

هند: (عوجات فمها ) صحتى هيا نعمر كرشي (هزات كوكيزا وخشاتها فلكاس ديال لحليب) ماشي هيا تقتلني بجوع خويا صغير ومبقاش كيقنعو هادشي

وباشرات فلاكل وهيصر وغير كيشوف فيها بصدمة وسيف وسينمار غير كيشوفو ويضحكو عيهم بشويا حتى خنزر فيه هيصر وهما يسكتو ….وماهيا إلى ثواني حتى جابت ليها الموظيفة طلباتها وبدات كتستفهم على طابلها وسينمار وسيف وهيصر كيتأدو واش هيا غتاكل هادشي كامل بوحدها أما رجوى فغير كتشوف وساكتا حيت متعودة على صاحبتها اما اريد فممسوقش نيهائيا ليهم … حتى رفعات كمام ديال لقامجة وباشرات فلاكل بشراهة وهيا كتبنن وكتشكرا فلاكل وهوما غير حضينها حتى هز سينمار يديه بغا يهز حبة ديال بطاطة وهيا تجرها لعندها وخرجات عنيها فيه

هند:(سرطات لقمة) هادشي قليل وإلا هزيتي حبة غتبغي تزيد ثانيا وثالت وغتساليلي بطاطتي

سينمار :اري غير حبة نذوقو معاك

هند:(حركات راسها ب لا ) حتى وحدا (هزات كتافها) طلب حتى نتا

سينمار :(هز يديه بغا يهز ثاني) غير حبة

هيصر:(بنرفزة ) سينمار

سينمار :(جمع يديه ورجع لور) انا اصلن صايم

هند: حسن

وكملات اكلها وهوما كيهضرو غير على لخدمة وهند طالقة ودنيها معاهم حيت كانو كيهضرو بلألمانيا وكتحاول تعرف شنو هيا خدمتهوم بضبط ساعة كانو كيهضرو غير على شاريكات ولمشاريع وصفقات ولاسهم حتى جها لملل …. غير سالات مسحات يديها وفمها فلمنديل و تكرعات غير بشويا ورجعات لور

هند: حمد لله على نعمة ولله وللهم إحفظها من الزوال (هزات عنيها فهيصر لي كان كيتفقدها بعنيه) بغيت ندخل لحمام

هيصر:(مد يديه كيحل ليها سمطة) شفتي شنو قتليك ونتي راسك يابس مكتسمعيش لهضرا

هند: علاش شنو درت

هيصر:(كيحل سمطتو) وقفي دابا ومنبعد غنشفو هادشي ديالك لي ماشي عادي

هند:(وقفات وشافت فرجوى ) رجوى يالا معيا

هيصر: انا لي غنمشي معاك

هند:(خرجات عنيها فيه) فين غتمشي معيا انا غدا لحمام

هيصر:(وقف حدها) يالا زيدي

هند:(شافت فرجوى ) يالا حتى نتي

جراتها هند قدامها وهيصر من وراهم وهوا خاشي يديه فجيبو لي مزير عليهم وكيشوف فيد هند لي شادا بيها رجوى والعافية كتاكل فيه حتى وصلو لحمام ودخلات رجوى وهند دارت لعندو

هند: شكرا غير سير نت

هيصر: غير تسالي لحقي عليا لبيت

هند: (خرجات عينها فيه ) شنو نت كيفاش لبيت

هيصر: (باسها من خدها ) إلا ماجتيش غنجيبك انا بطريقتي (هز يديها وباسهم من كفها) كنتسناك (غمزها وعطاها بضهر ومشا لبيت )

اما هيا فبقات واقفة مصدومة فبلاصتها مافقة غير على صوت رجوى لي كتنادي بإسمها… نفضات راسها ودخلات لحمام وسدات لباب من وراها وهيا تجرها رجوى لعندها

رجوى: دابا غتشرحلي كولشي نتي منين كتعرفي هيصر وشنو بيناتكم

هند:(حيدات شال لي على راسها ومشات كلسات على لشاص وهيا كتنهد) هوا نفس شخص لي خطفني اخر مرة

رجوى:(بصدمة) شنوووو

هند: وطلع حتى خوتك خدامين معاه فلما فيا واريد هوا لي قاليه على بلاصتي ولاكين معرفتش علاش كيقلب عليا ولا حتى شنو باغي مني شي خطرات كيجيني شخص ماشي طبيعي كيتصرف معيا كأنه كيعرفني من سنين هادي حتى شخصيتو غامضة بزاف ومزاجو دغيا كيتقلب وعمري فحياتي شفت حتى ضحكتو عيت نحاول نفهمو ولاكين والو كتاب مسدود وغلافو من حديد ومسدود بالف من لأقفال

رجوى: (حركات رسها ب لا) لا ميمكنش

هند: شنو لي ميمكنش

رجوى: (بصوت متقطع) دا با سي نمار وأري د خدا مين معا لما فيا

هند:(حركات رسها ب أه ) اه (وقفات منين شافت راجوى غاديا لجيهت لباب ) نتي فين غدا

رجوى: غدا نمشي نفهم من عندهوم واش انا خوتي عصا بة

هند: ( جراتها) متندمنيش حيت عوتليك ولهضرا ماشي هنا حتى نمشيو لدار وديك ساعة غنحاولو نفهمو منهوم

رجوى: (سرطات ريقها وبتسائل هضرات ) واش حتى سيف معاهم

هند:(حركات رسها ب أه ) كنت سمعت إسمو منين كانو جابوني لمغرب ومعاوهم حتى واحد سميتو نزار وثاني موريس واحد اخر رافا كانت قاتليا مايا هوا شيفور خاص ديال بابات سيا ولمساعد ديالو

رجوى: (مشات كلسات على لشاص) ممتيقاش شنو كنسمع عرفتي إلا صاق لخبار بابا غيقطعهوم من لحالة المدنية وإلا ما جاتو شي سكت قلبيا ولا جلطة ذماغيا

هند: لله ينجيه اصلن حنى مزال ممأكدينش من لأمر

رجوى: وشنو قضية هيصر حتى هوا

هند:(دلات شفايفها وهزات كتافها ) معرفتش هداك أمرو بحدو فلاول كان باغي يعرف هوية انور ودابا معرفتش

رجوى: (شدات على راسها) افففف راسي حاسة بيه غينفاجر بقوت تفكير وقضية أريد وسينمار وسيف مزال لأن مبغات تسرطلي

هند:(دلات شفايفها وهبطات راسها ) دابا معرفتش اش غندير محيلتي نتفك من واحد مريض نفسي وسفا ح من لفوف ولا من واحد عندو إنفصام فشخصية مرة يعايرني بنت زنقة ومرة يعنقني ويقولي تقي فيا

رجوى:(وقفات ومشات حداها وحطات يديها على كتفها) لي عارفا انا خوتي فاشما كانو متورطين فمعمرهم غيفكرو يأديو شي حد من عائلتنا وخصوصن نتي لي كيعتبروك بحال ختهوم فاكنضن كاين شي سبب مقنع لهادشي كامل لي…

حتى قطعهوم صوت ديال لباب كيتدق تقدمات هند وحلات لباب حتى هزات حاجبها بستغراب

هند: شنو

الموظيفة: مسيو هيصر طالبك لبيت

هند: افففف وخا (ضارت كتشوف فرجوى ) منبعد نهضرو

رجوى: (حركات رسها ب واخا) حاولي تستفسري منو لأمر

هند : اكي

خرجات من لحمام وتبعات الموظيفة حتى وقفات امام واحد باب رمادي وضارت لعندها

الموظيفة: (شارت ليها لباب) هادي هيا غرفة النوم لخاص بمسيو هيصر (وهبطات راسها ونسحبات)

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رجوى لي كيف خرجات هند خرجات من ورها ومشات لعند سينمار لي كان كيهضر مع سيف واريد

رجوى: سينمار

سينمار:(هز راسو ) نعام

رجوى: بغيت نهضر معاك (شافت فسيف) على إنفراد

سينمار:(طلع حاجبو بستغراب ) واخا(وقف وتمشا سابقها حتى وقف فواحد لقنت وطلع راسو كيشوف فيها ) شنو

رجوى:(سرطات ريقها ) واش بصح نتوما خدامين مع لما فيا

سينمار :(خرج عينيه فيها ) شكون قالهاليك واش هند

رجوى: ماشي مهم واش بصح ولا لا

سينمار :(بجديا) رجوى هادشي مغديش نهضر معاك فيه حيت امر بعيد عليك

رجوى: إلا كان بعيد عليا فعلاش مدخلين هند فيه اه

سينمار :(حك على عنقو) لحاجة لي نبغيك تعرفيها اننانا عمرنا نفكرو نأديوها حيت هيا كنعتبرها بحالك وفغير بعدي ديك لأفكار سلبية من راسك

رجوى: انا عرفة هادشي ولاكين داك صاحبك انا مكنعرفوش

سينمار :(تنهد) هادا بضبط لي متخفيش عليها منو ومن لأحسن متدخليش أرجور فهاد شي

رجوى: وعلاش شنو علاقتو بهند

سينمار :(بصوت منخفض) لحاجة لوحيدا لي غنقدر نقوليك انا هيصر كيبغي هند ومن شحال هادي وهوا كيقلب عليها

رجوى:(بصدمة) كيفاش

سينمار : كفاش وعلاش هوا لي غيقولهم لهند (بتحدير) أوعا تقولي هادشي ليها

رجوى: هادشي ديالكم فشكل اش غنقوليها على انا فهمت باش نقوليها واش غنقوليها اصلن اففففف غتحمقوني

سينمار : (جرها لعندو معنقها) منبعد وغتفهمي كولشي (شد ليها وجها من بين يديه ) رجوى عنداك تمشي تقولي لواليد ولا ليلي شي حاجة

رجوى:(حركات رسها ب لا ) لا مغنقول والو

سينمار :(باس ليها راسها) مع لوقت كولشي غيوضاح غير متبقايش تحمقي راسك فتفكير صافي

حركات رسها ب أه وجرها لعندو معنقها ومشاو كلسو فبلايصهم

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

اما هند فبقات واقفة فمكانها وهيا كتفرك يديها بتوتر …. عضات على شفتها السفلية وهزات يديها كدق على لباب بشويا ولاكين مسمعات حتى شي إجابة من عندو فلاخير زعمات وفتحات لباب ودلات غير رسها وهيا كضور فعنيها وكتشوف واش كاين فلبيت لي كان متوسط بلون لابيض وأثاتو بلون الرمادي … تقدمات وسدات لباب من وراها وتمشات لوسط لغرفة حتى سمعات صوت ديال لماء جاي من جيهت واحد لباب وعرفاتو كيدوش …. بان ليها واحد لفطوي ومشات كلسات فيه وهيا كتساري عينيها على أركان لمكان حتى بانت ليها علبة ديال شكولا لأسوداء من فوق طابلة لي حدها …. دوزات لسانها على شفايفها وضورات راسها لجيهت لباب ديال لحمام ورجعات كتشوف فديك لعلبة

هند: (ضيقات عنيها فلعلبة) إلا هزيت حبة وحدا مغايدي مغيجيب (مدات يديها باش تهز وفلاخير ترجعات) لا هند صبري غير يخرج ونطلبها منو (ساطت بعدم صبر ) اففف مغنقدرش نصبر غنهز وغير يخرج نقولهاليه (هزات حبة وحطاتها فمها ومصتها حتى قبحات ملامح وجها ) مممم مرة بزاف معرفتش إنا نوع هادا باين غيكون من شي نوع غالي بزاف

ورجعات هزات حبة ثانية حتى وقفات منين سمعات صوت ديال لباب تحل ومسحات فمها بزربة ورسمات إبتسامة بلهاء على وجها …. حتى بدات كتسد عنيها وترجع تفتحهم وتكتحرك راسها بإستمرار …. خرج هيصر من لحمام وهوا لابس غير سروال ….. ومن لفوق عريان وحاط على رقبتو فوطة صغيرة كيمسح بيها شعرو حتى رفع راسو كيشوف فيها وهوا يضيق عنيه بستغراب من حركاتها ….حيد لفوطة ولاحها فلأرض ومشا وقف حدها

هيصر:(كيتفقدها بعنيه وبتسائل هضر ) هند مالكي

هند: (بصوت تقيل) هههه حاسة براسي كنضور

هيصر:(ضيق عنيه على طابلة وزاد قرب لعندها بتشكيك وحط نيفو على فمها وهوا يقرن حواجبو بنرفزة) علاش كلتيه داك لق***

هند:(دلات شفايفها وهزات اصبها كتعد بيهم حدا وجهو) كليت غير واحد وجوج وصافي غير جوج

هيصر:(مسح على وجهو) زدي قبالتي ونتي لي لقتيه كتخشيه فداك لفم

هند:(شافت فلأرض) منين غندوزو كينين جوج واش هادا(شارت بيديها لأرض) ولا هادا ههههههه

هيصر: خاصكي دوشي باش تصحاي

هند:(حركات رسها ب لا) لاح مبغيتش نت خايب ومصعور

هيصر:(طلع حاجبو) وعلاش

هند:(دلات شفايفها وهزات كتافها ) هكاك نت بحالو حتى هوا خايب شوف شنو دار ليا(مدات ليه كف يديها لأيسر) شفتيه

هيصر:(شد ليها يديها وضيق عنيه فسيكاطريس لي على كفها وبعصبية هضر ) شكون ضربك فيدك

هند: هوا

هيصر: (من بين سنانو ) واش انور

هند:(حركات رسها ب أه ونترات يديها ومشات كلسات ) بغيت بابا هءهءهء بغيت نمشي لعندو هءهءهء ونعنقو ونقوليه هءهءهء انا مهربتش هءهءهء هوا لي داني هءهءهء بابا هءهءهء

حك شعرو بعصبية وضرب رجليه مع طابلة وهوا كيغلي من لداخل غمض عنيه بعنف ومشا كلس حداها وجرها لعندو معنقها

هيصر: شوووو متبكيش (بتسائل) هند شنو كنتي كديري فوكر شيطان

هند:(حطات راسها على صدرو ) انا ضربتو وهوا جا داني

هيصر:(طلع حاجبو) شكون ضربتي

هند:(بعدات منو وهزات يديها على شكل سلا ح) هاكا بم بم بم

هيصر: (مسح على وجهو وهبط ليها يدها وحط أصابعو من تحت دقنها ورفع ليها راسها) واش ضربتي داك زا***

هند:(حركات رسها ب لا) لا انا مضربتش زا*** انا ضربت هوا

هيصر: ومنبعد شنو وقع

هند:(هزات كتافها ) مشينا طووووول ياكا وصافي معقلتش

هيصر:(وقف وقفها وداها لحمام ) قادرا دوشي بوحدك

هند:(حركات رسها ب لا) كيضووووور

حك شعرو بهسترية وسرط ريقو وهز يديه كيفتح ليها أزرار ديال قاميجة وتفاحة ادم كتلعب فحلقو وهوا كيحاول يبعد عنيه حتى كيلقا راسو كيشوف فصدرها لمتوسط لي كان واقف ومخبع فوسط سوتيمات لي كانت لابسة فلأسود …. حس براسو سخن ومن بين رجليه نصب لخيام وتنفسو رتافع قلبو كيضرب بعنف فوسط صدرو ….. غمض عنيه بعنف وحيد ليها لقاميجة ولاحها فلأرض ومد يديه كيحيد ليها صاية وهوا مزال مغمضهوم وهند غير كتمايل وكتغني وكتقول اشياء غير مفهومة …. غير حيدهوم حل عينيه وهوا كيساريهم على جسمها لمنحوث وجلدها لأبيض ناعم ….. زفر بضيق وطلق رشاشة ديال لماء بارد باش يبرد حتى قفزات هند وعنقاتو كترجف

هند: بارد بارد بارد

هيصر:(بعدها من عليه) سكتي قبل منصدق **** ***** ***** (تنهد وطلق لماء دافي )

هند: (دلات شفايفها ) علاش كتغوت عليا هءهءهء هءهءهء هءهءهء

هيصر: شووو مكنغوتش عليك(مسح على وجهو ) ياربي تصبرني

هند:( هبطات راسها لتحت وهيا تشد ليه جيهت سمطة ديال سروال وكتهبطو ليه) حيد حتى نت

هيصر:(حيد ليها يديها ) هند رصاي راه غندير فيك شي حاجة مغتعجبكش

هند:(طلعات راسها فيه وهوا قالب وجهو باش ميشوفش فيها ) بغيت نعس فيا نعاس (وحات راسها على صدرو )

هيصر:(طفا رشاشة وجر بينوار لبسو ليها وهزها وحطها من فوق ناموسية ) بقاي كالسة هنا انا غنمشي نجيب ليك حوايجك

هند:(حطات راسها على لوسادة) فيا نعاس

هيصر: صبري حتى تلبسي

حنى باس ليها راسها وخدها ودخل لحمام دوش بزربا بلما بارد لعلى وعسى يبرد شويا …. وجبد بوكس وسروال لبسهوم بلخف وخرج طل عليها لقها متكيا فبلاصتها وهيا مكمشة

وتاجه لباب خرج ومشا جاب ليها باليزتها ورجع دخل لبيت وحط لباليزة على طابلة وكشا جاب فوطة صغيرة من لحمام ورجع لباليزة فتحها وبدا كيختار ليها شنو غاتلبس …. غير ختار لي عجبو وضار لعندها ولقاها ساهيا كتشوف فظهرو وتقدم لعند وكلسها وهز فوطة صغيرة كيمسح بيها شعرها

هيصر: فاش كنتي ساهيا

هند:(بصوت تقيل) معقلتش فين شفتو

هيصر:(طلع حاجبو) شنو هوا

هند:(هزات يديها وحطاتها على ضهرو) هادي

هيصر:(باسها فنيفها لحمر) وفين غتكوني شفتيها متلا

هند: (حطات يديها على حناكها ) منين كنكون ناعسة كنشوفها

هيصر: (ضيق عينيه ) كتحلمي بيها

هند:(حركات رسها ب أه ) بزاف ( هبطات عنيها لصدرو وسعات عنيها وفتحات فمها) ياي بحال سميتي (وحطات يديها عليها)

هيصر:(بتسائل ) عجباتك

هند:(حركات رسها ب أه ) بزاف ديالمن واش ديال مراتك

هيصر:(بشبح إبتسامة ) اه ديال مرتي

هند: (حركات رسها ب أه ) فيا نعاس

هيصر:(حيد ليها لفوطة من على راسها ومد ليها دوبياس فلغوز عادين ) حيدي هادوك لي لابسة ولبسي هادو

شداتهم من عندو بتقل وهوا عطاها بظهرو …وهيا بدات كتلبس غير بشويا حتى سلات

هند:(حطات راسها على لوسادة) نعس دابا

هيصر:(ضار لعندها ومشا كلس حداها ورجع كلسها) مزال (وجبد كسوة طويلة وبدا كيلبسها ورجع نعسها فبلاصتها وغطاها مزيان) دابا نعسي (وقف باش يجمع داكشي حتى شدات ليه فيديه وضار لعندها كيشوف فيها )

هند:(بصوت نائم ) ونت

هيصر:(كلس حداها ومسح ليها على شعرها) انا غير حداك

هند: امممم

حتى غمضات عنيها ومشات لعالم الأحلام …. باسها من شعرها وخشا فيفو كيشم فيه بإدمان تنهد وقف مشا لديك لعلبة ديال شكلاط وتقدم لحمام وكبها فلاشاص وكب لما وخرج كيجمع داكشي ديالها غير سالا مشا كلس على لكورسي وجبد لبيسي كيخدم فيه وكل مرة كيهز راسو كيشوف فيها ويرجع يكمل خدمتو

في مدينة فاس …. فوحد ساحة كبيرة بزاف وقفين فيها العديد من الدرجات النارية لي ركبين عليهم بنات ودراي …. فجنب ديال ساحة كانو واقفين العديد من ناس كيهتفو بأسماء مختلفة …. وحل شاب كيجمع لفلوس من عندهوم وكيكتب إسم شخص لي كيتراهن عليه …. وفواحد لقنت كانت واقفا جيهان وحداها واحد شاب لي كان وجهو كلو سيكاطريس لي كان حاني على ركابيه وامامو واحد مطور كيتفقدو وكيشوف واش فيه شي عطب او شيء ما

بدر: واش هدرتي معا داكوسطا

جيهان: (خشيا يديها فجيبها) لا مزال

بدر:(وقف) إوا اش كتسناي

جيهان: حتى مورى لعب

بدر: جيهان واش مزال بغا تلعبي حيت راكي مكتلعبيش غير على لفلوس راكي كتلعبي حتى على حياتك وإلا خصرتي فخاصك ترضي لداكوسطا فلوسو لي لعب بيهم وإلا راسك

جيهان: (بنرفزة) بدر صافي سكت

هزات لكاسك ولبساتو وطلعات على لموطور وكسيرات لساحة وقفات حدا لمواطر لخرين وهزات يديها وهبطات زاجة ديال لكاسك وغمضات عنيها كدعي فخاطرها حتى تسمع صوت ديال رصا ص لي كتعلن على بداية السبابق وكدالك كتنبه لمشتركين باش يكونو على إستعداد ….و تضرب رصا ص لمرة الثانيا لي شغلو فيها درجاتهم النارية حتى تضرببات الرصا صة الأخير لي نطالقو فيها الدرجات بسرعة كبيرا حتى ترسمات خطوط لعجلات فلأض و دخان من وراهم واصوت المحركات لي كتسمع ممزوجة مع هتفات الناس وصرخاتهم والموسيقى لي تطلقات ….. كانت جيهان كتحاول تتخط لمتسابقين بطريقة محترفة وبسرعة كبيرة بزاف وكتمايل مع لمطور فكل ما كتلف على طريق حتى كيتحكو لحديد ديال لعجلات مع لارض …. بقات كتخطاهم واحد من وراء الثاني حتى بقالها واحد لي كانت مشيا معاه فنفس لخط وبنفس سرعة …. حتى بدات كتحس بيه كيقرب ليها حتى كيلمسها وبكوع يديه كيحاول يدفعها باش طيح … شافت فيه بستغراب ومعطاتوش لفرص فين يطيحها بعدات منو وحولات تتخطاه حتى كتحس لشي حاجة صغيرة خترقات يديها شي ليخلاها تفقد تحكم فجسدها كأنه مات عليها ولمطور بقى غادي غير بحدو حتى خرج عن مسارو وتقلب بها فوسط مدار السباق حتى غمضات عنيها مغيبة

اما داك لي كان على لمطور ترسمات إبتسامة خبيت على وجهو وكمل طريقو حتى لخط نهاية

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة الدار البيضاء … في مطار الدار البيضاء نزلات طائرة هيصر وتحلو ابوابها وهبطو كلهم من غير هند وهيصر لي كان مزال كيلبسها لفيسطة ديالو من فوق لكسوة وجمع ليها شعرها ودار ليها شال على راسها حتى غطالها شعرها كامل وحنى لبسها صباطها عاد هزها وحط ليها راسها على صدرو وخرج من لبيت …. حتى وصل لبرا حدا طنوبيل ديالو وحل ليه لكارد لباب وكلسها على لكورسي لي حداه وركب ليها سمطة وحنى باسها من خدها وسد لباب وشاف فسيف

هيصر: غتمشي معنا

سيف:(حركات رسها ب لا) غنمشي لداري نرتاح شويا

هيصر:(ماليه براسو وشاف فسينمار وأريد ) نتوما يالا

سينمار :(حركات رسها ب وخا وشاف فرجوى ) تركبي معيا ولا معا أريد

رجوى:(شافت فهيصر بنص عين ) غنركب مع هند

اريد:(حل لباب ) طلعي غتمشي معيا

رجوى: وهند

سينمار : غنمشيو لنفس لبلاصة غير طلعي

حنات راسها بستسلام وطلعات فطنوبيل ديال اريد وهيصر سينمار كل واحد ركب فطنوبيل ديالو وديماراو مكسيرين لوجها ديالتهم

في مدينة فاس … فاحد غرف المستشفى كانت متكيا جيهان وهيا هازة رجليها لي مهرسة …. وكالس حدها بدر

جيهان:(من بين سنانها ) كون نعرف مول فعلة وبربي لبقات فيه

بدر: حتى حد مقدر يشوف وجهو وكيف سالا سباق مشا بحالو

جيهان: افففف بقات فيا غير شمتا حتى وصلت لأخير عاد طلعلي داك ز***

بدر:(سرط ريقو) شنو غديري مع داكوسطا

جيهان: (غمضات عنيها وحطات راسها على لوسادة) معرفتش لي عرفا خاصني لفلوس بأي طريقة كانت

بدر: جيهان راه خاصك ضبري على 30 مليون دابا ولا غيصفيها ليك داكوسطا

جيهان: بدر لله يرحم باك لما سكت خلني نفكر فهاد لق**** لي طحت فيه

بدر: (شافيها وهوا مضيق عنيه) عندك حل واحد

جيهان:(طلعات حاجبها) اتينا

بدر: قرض بلفوايد

جيهان:( بستهزاء) لا نت باغي تجيب اخيرتي (هزات رجليها لمهرسة وحطاتها فلأرض وعاد مدات رجلها ثانيا) مدليا داك زبل نشد فيه

بدر:(وقف ومدليها لعكاكز) فين غادا

جيهان: (وقفات) لعند جداة

خرجو من لبيت ومشاو لاكيس وخلص بدر مصاريف سبيطار عاد خرجو لبرا وشد بدر طاكسي وركبات جيهان فلمقعد لخلفي وبدر لقدام وديمارا لسبطار لعند جداتها …. وجيهان حطات راسها على سرجم وهيا كتفكر فمصيبتها لي طاحت فيها وفنفس لوقت كتفكر شكون هادا لي دار ليها هكا وكتتحلف فيه

في مدينة الدار البيضاء. …. كانو مزال شادين طريق …. وفطونوبيل ديال هيصر لي كان عنيه على طريق وعين عليها لي كانت مزالتها ناعسة بعمق …..حتى بدات كتحرك فبلاصتها وهيا كتصدر أنين خفيف وهزات يديها وحطاتهم على راسها وكمشات ملامح وجها بسبب لالم رهيب لي كتحس بيه وهيصر عنيه غير عليها …. حتى حبس طنوبيل منين شافها حطات يديها على فمها وخرجات عنيها وبقات كضرب على سرجم ديال طنوبيل …. نزل هيصر بزربة ومشا لجيهتها وحل ليها لباب وقف من ورها وحط يد على كرشها ويد على راسها وهبطولها باش تقيا ومتوسخش حالتها …. بقات كترض مصارنها حتى بقات كقيا غير صفورية عاد هزات راسها كتلهت

هيصر: (وقفها وعنقها) شويا دابا (حركات رسها ب أه وهوا شاف فسينمار) جيب قرعة ديال لما وكنينكس

سينمار : واخا ( ومشا كيجري لطنوبيل ديالو )

رجوى:(كتمسح ليها على ظهرها) هند مالكي واش مريضة

هند:(بعدات شويا من عند هيصر وشدات على راسها ) راسي غيتفركع عليا قول واكلا فيه قتلة ديال لعصى

هيصر:(شد من عند سينمار لقرعة ديال لماء وفتحها وبقا كيكب فيديه وكيغيسل ليها وجها) عادي شويا ويفوتك لحريق (وجبد كنينكس من لعلبة وبدا كينشف ليها وجها) شي نهار غتاكلي شي عجب نتي

رجوى: (بتسائل ) زعما ديك لماكلة لي كلات ضراتها

سينمار :(بتشكيك) علاش شنو كلات

هيصر:(شاف فهند) مزيان دابا (حركات رسها ب أه ) نمشيو ولا نبقاو واقفين شويا مزال

هند: لا بغيت نمشي لدار

هيصر: (جرها لعندو وركبها فطنوبيل وقاد ليها سمطة وحنى باسها من راسها وحل واحد لمجر قبالتها وجبد منها قرعة صغيرة فيها شي سائل أسود وعطاها ليها ) شربيه كامل باش ميبقاش راسك كيضرك

هند:(حركات رسها ب أه وحلاتها ورشفات منها حتى قبحات ملامح وجها وشافت فيه بتسائل ) اش هادشي مرة بزاف ومسوس

هيصر:(طلع حاجبو) وشكلاط لي كليتي مجاكش مسوس ومر (شد من عندها لقرعة وحطها ليها حدا فمها) دابا شربي

هند:(حركات رسها ب لا) لا مبغيتش معجبنيش

هيصر: هند بلما تصعري ***** ***** شربي هاد ل**** ولا غنشربو ليك انا

هند:(دفعات ليه يديه وهضرات بمتناع) واش بسيف غنشرب مابغيتش معجبنيش

هيصر:( شدها من فكها وبرك عليه حتى فتحات فمها وكبولها كامل فمها ورجع شدليها نيفها) سرطيه

هند:( سرطاتو وبعدات وجها ) اككك اككك واش حمق باغي تقتلني

هيصر:( باسها من خدها ) نتي لي كتمشي غير هاكا (باسها من راسها ) شويا وغيفوتك لحرق (وسد لباب وشاف فسينمار وأريد ورجوى لي كانو واقفين من وراه ) نتوما غير سيرو

سينمار :(قرب ليه وبهمس هضر ) واش شربات

خنزر فيه هيصر وتخطاهم وركب فطنوبيل حداها ومد يديه كيحيد ليها شال

هيصر: مزال كيضرك راسك

هند:(حركات راسها ب لا ) غير شويا ( حتى رفعات حاجبها بستغراب ) شكون جابني لهنا

هيصر:(ضيق عنيه فيها) معقلاش

هند:( شدات على راسها ) اخر حاجة عاقلا عليها اني كنت فطيارة وصافي شنو وقع ليا

هيصر: (طلع حاجبو ) والو غير سكرتي

هند:(ميكات فيه) لواه تحششت

هيصر: إوا شنو غتفسري هاد لحريق لي كتحسي بيه ونسيانك اممم

هند:(ضارت لعندو بلعرض لبطيء ) شنو كتقصد

هيصر:(حد يديه على مقعد ديال لكرسي وحط دقنو علي يديه وشاف فيها ) شكلاط لي كليتي كيحتاوي على لكحول

هند:(خرجات فيه عينها وشهقات وحطات يديها على فمها ) اوايلي واش دابا انا زعما كليت لحرام يعني شرابت

هيصر :(حركات رسها ب أه ) كلتي جوج حبات بمقياس كاس ديال شراب

هند: (بصوت شبه باكي) دابا انا رجعت سكايرية هءهءهء ياربي تسمح ليا هءهءهء ولله مكنت عارفة هءهءهء(ضارت لعندو بنرفزة ) ونت علاش داير شارب فشكلاط تخايل كون كلاتو بنتك ولا ولدك (خرجات عينها وبتشكيك هضرات ) ولا ياكما درتيها بلعاني (حنات عنيها كتشوف انها مبدلة حويجها وهيا ترفع راسها بزربة وبصوت عالي هضرات) شنوووو درتييي فياااا الحيوان ستغلتنييي هءهءهء حرام عليك انا اش درتليك هءهءهء غتصبتني هءهءهء كلكم بحالبحال هءهءهء ياربي اش غاندير هءهءهء ماقلت حياتي بدات تقاد هءهءهء

حلات سمطة وتلاحت عليه كتضرب فيه بكل جهدها وهوا غير ساكت مخليها على خاطرها حتى عيات وتهدات وضارت باش تحل باب ديال طنوبيل حتى كتحس براسها مجرورة وبدات كتفركل كتغوت حتى سكتات منين سمعاتو اش قال

هيصر:(غرس راسو فوسط خصلات شعرها وبهيام هضر) ششششس رولاكس انا مستحيل نأديك ألماستي نفضل نموت ولا نديرها نتي معرفاش حياتك شحال كتسوى عندي وكل دمعة كتهبط من عنيك كيف سكين على قلبي واش كاين لي يقدر يأدي روحو (ضورها لعندو غير بشويا وهز يديه كيمسح ليها دموعها ) لا ونتي راكي روحي ولحاجة لواحيدا لي بقات عندي فهاد دنيا وعلى قبلها انا لحد لان مزال عايش كنت فوحد لوقت ميت حتى دخلتي لحياتي

هند: ها (سرطات ريقها وبخوف هضرات) مفهمتش

هيصر:( رجع ركب ليها سمطة وهز يديها باسها) منبعد وغنشرح ليك كل شيء

هند:( بصور مرتجف) دابا دا با موقع والو يعني م مقصتنيش ياكا

هيصر:(حركات رسها ب أه ) موقع والو وعندي داليل

هند:(تنفسات برتياح ورجعات كتشوف فيه وبتسائل هضرات ) وشكون بدل ليا حوايجي راجوى ياكا

هيصر:(حركات رسها ب لا) حتى نكون ز*** عاد نخليك شي ق*** تقيصك او تشوفك عريانة

هند:(خرجات عنيها فيه) إوا شكون

هيصر:(عض على شفتو ) انا

هند:(بصوت عالي) شنوووووو وش شفتنيييي عر…

هيصر: (شافها غتبدا تناني وهوا يقطعها) كنت مغمض عني مشفت والو ولبستك فقط لكسوة شي لاخر لبستيه نتي راسك (وديمارا طونوبيل )

هند:( رجعات راسها لور وبخل هضرات) واشنو وقع حيت معقلتش

هيصر: (هز يديه وحطهوم على يديها وهزهوم وحطهم على فمو وباس كفهوم) منبعد وغتعقلي راسك دابا غير رتاحي

هند:(حركات رسها ب وخا وبقات كتجر فيديها ) ممكن طلق من يدي

هيصر:(شبك أصابعو معا دياولها) لا هادي بلاصتهم (ورجع باسهم) فوسط يديها

يالا بغات تهضر وهوا يخنزر فيها حتى تخلعات وصقرات فبلاصتها وحطات راسها على سرجم كتفرج فطريق وعقلها كيحاول يفكر فشنو وقع … اما هيصر فكان مركز معا طريق ومرة مرة يحط يديها على فمو ويكلس يبوس فيهم …. وهند غير مسيراه وكتقول فراسها غير علما نوصل لدارنا وديك ساعة غنتهنا منو فمرة ونرجع نعيش حياتي كيف كانت فلأول

في مدينة فاس …. فواحد صالون مغربي بتصميم عصري …. كان كالس جواد وحداه ليلي وإياد وقبالتهوم كالسة سعيدة وشيماء …. لي كانو كيشربو أثاي وكاكلو المكسرات

جواد:(بنرفزة هضر) انا بغيت غير نعرف علاش رضوها لمغرب

ليلى: ( طبطبات على كتفو) ممكن هيا لي اصرات عليهم باش ترجع

سعيدة:(حركات رسها ب أه ) اه بصح حيت فكل مرة كنهضر معها كتقول ليا بغيت ندوز معاكم رمضان

جواد: ولاكين انا وصيت أريد ميقول لحتى حد عن مكانها مشا هوا وخدا صحابو كاملين لعندها

إياد: كون مكانش كيتيق فيهم من لمستحيل يديهم اريد شخص عقلاني ماشي بحال سينمار

جواد: هادشي لي مبغاش يتفهملي زعما هوا مول لعقل فختو كاملين

شيماء: بلما تعصب اعمي ومن لأحسن ترجع لدار حتى بابا ولا كيسول عليها وباغيها غير فوقاش ترجع وخا مكيبينش

سعيدة: ونيت تجي دوز معنا رمضان راه عمرها دوزاتو فشي قنت من غير دارهم (هزات تليفونها من فوق طابلة وشافت فساعة وخشاتو فساكها وقفات) لحاصول هادا هوا لوقت خاصني نمشي

ليلى:(وقفات حتى هيا ) كلسي غير تعشاي بعدا

سعيدة: غير بصحتكوم اختي نتي عارفة عزيز مكيبغنيش نتعطر برا

جواد: نمشي نجبو حتى هوا ونتعشاو مجموعين وباتو هنا

سعيدة: مرة اخرى إنشاء لله

إياد: (وقف حتى هوا) انا نوصلكوم

سعيدة: لله يرضى عليك اولدي

جواد:(طبطب على ظهر إياد) وصلهوم ورجع تعشا معنا

إياد: واخا أعمي

تسالمو وخرجو معاهم حتى لبرا وحل إياد لباب ديال طنوبيل لسعيدة لي ركبات لقدام وشيماء لور …. ركب إياد فمقعد السياقة وديمارا لوجهة ديالتو

عند جيهان لي وصلات لسبيطار بعدما توادعات مع بدر لي مشا بحالو …. دخلات وبقات كتقلب على حليمة بعنيها فجيهة لكلورات حتى بانت ليها واقفة حدا باب المستعجلات …. وتقدمات لعندها وهيا كتعرج حتى وقفات حداها وكيف شافتها حليمة شهقات فبلاصتها

حليمة:(بخوف ) بنتي مالكي اويلي اش وقعليك

جيهان:(مشات كلسات فواحد لكرسي) غير تهرسة ماشي شي حاجة نتي لي اش كديري هنا وفين داو جداة

حليمة: (شيرات ليها لباب العمليات) دخلوها عاد دابا عيت نصوني عليك باش نعلمك كنلقاه طافي

جيهان:(قوصات حجبانها) كيفاش دخلوها

حليمة:(بإبتسامة ) لله يكتر خيرو شي موحسين هوا لي تكلف بلعمليا

جيهان: كيفاش (بنرفزة ) ونتي علاش قبلتي واش بناليهم سعيا يعطيونا فصدقا

حليمة: اش فيها ابنتي واش كنتي بغتي نخليوها تموت

جيهان: (وقفات ) فيها بزاف كون بغيت نسعاهم كون وافقت على عرض ديال رجوى ورونق حليمة نتي عرفاني اعدى حاجة عندي هيا نسعى لشي حد ولا يصدقهوم عليا

حليمة: ولوقتاش ياك هاد لأيام كاملة يالا قدرتي تجمي 5 ديال لمليون

جيهان: كنت مستعدا ندير اي حاجة وخا نعرف نبيع كلوتي غير باش حتى حد ميعطني

حليمة: دابا صافي لي عطا لله عطاه وجداتك راها لداخل دابا دعي معها

جيهان:(عضات شفتها بعصبية) شكون هادا

حليمة: تي عليمن داويا

جيهان: هادا لي حط لفلوس

حليمة:(هزات يديها لفوق وقلبات شفايفها ) مانعرف انا كنت كالسة حتى جا لعندي طبيب وقاليا شي موحسين هوا لي غيتكلف بكولشي

جيهان: (مالت براسها وهمس هضرات) اكي هاحنى غنعرفو شكون هادا تاني(ومشات كلسات فلكرسي كتساين جداتها تخرج من لعمليا)

في مدينة الدار البيضاء …. عند هند وهيصر لي أخيرا وصلو لقصر ….وقف هيصر طنوبيل امام باب ديال لقصر وحل سمطة وضار عند هند حتى رفع حاجبو بستغراب وهوا كيشوفها مكمشة فبلاصتها وجها كل صفر وكتشوف فشي حاجة ولخوف باين على معالم وجها …. ورجع رفع راسو كيشوف شنو هوا شي خوفها حتى ضيق عنيه ورجع كيشوف فيها وبتسائل هضر

هيصر: مزال كتخافي منهوم

هند:( ضرت لعندو) فين حنى علاش ممشيناش لدارنا

هيصر:(ضور عنيه لقصر ورجع شاف فيها) حنى فدارنا

هند: نت كيفاش دارنا انا كنهضر على دار وليديا دار بابا وماما وخوتي ماشي دارك نت

هيصر : هانتي قلتيها بفمك دار والديك وهادي هيا داركي

هند: لا نتا مخوطر وباغي تخرجلي عقلي مفيهاش نت اشمن داري لله يرحم بيها لواليدن إلا مدني غير لمحطة ديال لكيران انا غنمشي راسي

هيصر :(شاف فيها ديك شوفة ديال واش من نيتك ) غطري شعرك

هند: (بنرفزة) وعلاش يكما فقيه

هيصر: (مد يدو كيقاد ليها شال ) شعرك محقي غير انا

هند:(وسعات عنيها بصدمة ) ها

غير سالا باسها من عنيها بجوج من فوق رموشها وهيا بقات غير يبسا فبلاصتها كيف كل مرة كيصدمها …. حل لباب ومشا لجيهتها وحل ليها لباب وحنى لعندها وحل ليها سمطة وشدها من يديها

هيصر: نزلي

هند:(شافت فيه ورجعات كتشوف فلكلاب لي ضاريرين على لقصر بأشكالهم كتخوف كانهم ديأب ورجعات كتشوف فيه وهيا كتحرك راسها بلا ) لا بغيت نرجع لدارنا

بدون ميهضر معها جرها من يديها وهيا كتركل ليه وحنى وحطها على كتفو وسد لباب ديال طنوبيل ولاح سوارت ليكارد وتاجه لقصر …. اما هند فغير كتغوت وكتضرب فظهرو وكتفركل برجليها

هند:(بصوت عالي) وهبطنييييي ازمررررر ومبغيييينش ندخل بغيييييت نمشييييي لدارنااااا وعباااااد لله عتقونيييي راااااه خاطفنييييي هااااااد لحممممق لمصعوووور

هيصر:(ضربها لمأخرتها) غتسكتي ولا غنسكتك انا

هند: هبطنيييي بغيييييت نمشييي بحاليييي

هيصر:(دخل بيها لقصر وهند مزل كتغوت حتى جاو كولهم كيجريو عاد هبطها وهيا تسكت) تسالاو ليك (وشد ليها فيدها )

هند: (ضرباتو لصدرو) مصعور

رجوى:(وقفات حداها وبهمس هضرات) مالكي

هند: ( شافت فهيصر بنص عين ) بغيت نرجع لدارنا

موريس:(وقف حداها وعلى وجهو مرسومة إبتسامة) مرحبا بيك مرة أخرى فلقصر

هند:( بادلاتو بإبتسامة ) شكرا اعمي

موريس: كنضن اناكي نستيني

هند:(حركات راسها ب لا ) لا عاقلا عليك كنتي فسبيطار معا هاد لمصعور(وشاف فهيصر لي غير مخنزر )

موريس: (طلع حاجبو ) واقيلا مزال مقاليك هيصر حتى حاجة

هند:(بستغراب ) شنو غيقولي( سافت فهيصر) شنو خاصك تقولي

هيصر:(جرها لعندو وشد ليها وجها من بين يديه وباس ليها راسها ) منبعد

هند:(خرجات فيه عينها وهبطات راسها بخجل وحركات راسها ب وخا وهزات راسها كتشوف فمرجانة ومدات يدها ) سلام انا هند

مرجانة: (شافت فموريس وبتسائل هضرات بهمس ) واش هيا نفسها (حرك راسو ب أه …. ومدات يدها وجراتها معنقها وبهمس هضرات ) سمحيلي

هند:(بستغراب ) علاش

مرجانة:(بإبتسامة ) انا سمتي مرجانة

هند:(بإبتسامة ) متشرفين نتي مراتو ياكي

مرجانة :(حركات راسها ب لا ) ل….

سارة:(جايا كتجري) ماما ماما

مرجانة:(حنات لعندها وهزاتها) علاش كتجري ابنتي

سارة: (هزات كتافها بلا مبالاة ) قلبت عليكم وملقيتكومش يسحابلي خرجتو

هند:(بإبتسامة كبيرة) وينو هادي بنتكوم

مرجانة:(حركات راسها ب أه ) اه بنتي

هند:(باستها) ماشاء لله عليها لله يخليها ليك

مرجانة: أمين شكرا

هند:(شافت فسارة) شنو سميتك

سارة: (بستغراب ) شكون نتي

هند:(مدات يديها ) انا هند ونتي

سارة:( مدات ليها يديها ) سارة

هند: متشرفين سميتك زوينة بزاف بحالكي

سارة: (حركات رسها ب أه ) ماما لي سماتني

موريس: يالا ندخلو راه لعشا واجد

سينمار :(شاف فساعتو) صبرو شويا مزال جاي ضيف اخر

موريس:(بتسائل ) واش سيف جاي

سينمار 🙁 حرك راسو ب لا وشاف فاريد وغمزو) هادي ضيفة خاصة

أريد: (بنرفزة) علاش جبتبها

سينمار : قلت معا بالي مجموعين مجمعون نجيبها حتى هيا نيت يتعرفو عليها

رجوى:(طلعات حاجبها بستغراب ) شكون هادي

سينمار : حتى تجي ( حتى سمع صوت ديال طنوبيل ) هاهيا وصلات (شاف فأريد) نمشي نستقبلها بنفسي

اريد:(من بين سنانو ) سينمار

حتى رفو رأسهم بسبب صوت لأقدام لي كتقدم لعندهوم … حتى غوتات هند ورجوى بصدمة

هند / رجوى: رييييييم

ريم 🙁 بصدمة) رجوى هند

مشاو لعندها كيجريو وتلاحو عليها معنقينها وسينمار وأريد كيشوفو فيهم بستغراب

سينمار : واش كتعرفوها

هند:(بعدات من عليها وحركات راسها ب اه) شنو كدري هنا

رجوى: (طلعات راسها فسينمار وأريد ورجعات كتشوف فيها ) واش نتي كالسا مع خوتي أريد وسينمار

ريم: ( بصدمة) خوتك

سينمار: (تقدم حداهم) ممكن تشرحلنا اش واقع

رجوى: ريم صاحتنا وكتر من ختنا

هند: ساكنة حدايا ودارهم حدا دارنا

رجوى: ( بإنبهار) واووو على صدفة طلعتي كالسة معا خوتي

سينمار : دنيا صغيرة (شاف فريم) إوا ريم صافا

ريم:(غير هضر معها تفكرات لموقف لأخير لي طاحت فيه شي لي خلا خدودها يحمارو وهبطات راسها بخجل ) حمد لله اخويا ونت

سينمار : فوق سلك (حط يديه على كتافها وجرها) سيادنا هادي هيا ضيفتنا ريم

موريس: مرحبا بيك أبنتي

ريم:(بإبتسامة ) ترحب بيك جنة أعمي

سينمار :(ساف فاريد) معوالش تسلم

خنزر فيه وشاف فيها ومال ليها غير براسو وتم داخل …. وهيا تهبط راسها بعدم الرضى وقلبها ضرها

موريس: شنو مزال شي حد اخر غيجي

سينمار : لا صافي غير يالا ندخلو

تمشاو لداخل ورجوى وهند جرو ريم كتهضر معها وهيصر من وراهم وعنيه على هند وهوا كيحاول يصبر راسو … حتى دخلو لواحد صالون كبير وكيتوسطو صالة مونجي طولة بزاف …. كلس موريس فراس طابلة وكلس حداه من جيها اليسرى أريد وسينمار جر لكورسي لي حداه وشاف فريم

سينمار : اجي اختي كلسي هنا

ريم:(حركات راسها ب واخا ومشات كلسات ) شكرا (واريد كيشوف فيها بصف عنيه حتى غمض عنيه كيستنشق عطرها لي كيف كلسات حداه طلعات معا نيفو ريحتها)

اما هيصر فشد لهند فيدها وجر ليها لكورسي وكلسها وكلس هوا قبالت أريد … حتى بغات توقف وهوا يزير على فخاضها وحمر فيها

هيصر:(همس حدا ودنها) تحركي رجليك نهرسهم

سرطات ريقها وحركات راسها بوخا ….. حتى كلسات حداها مرجانة وكسات ساره حداها وسينمار كلس حدا ريم وجوى حداه

موريس: بسم لله مرحبا بيكم

وباشرو فلأكل فجو عائلي لا يخلو من ضحك وفجول حديتهم على لخدمة

《حوار بالألمانية 》

سينمار:( شاف فموريس ) واش مزال ملقتي ولدك

موريس:( حرك راسو ب لا ) مخليت فين قلبت انا ولباشير

سينمار : ميكونش رجع لوكر الشيطان

موريس: لا مكنضنش

سينمار : عرفتي منين قاليا سيف ان لعقرب طلع ولدك لحقيقي متيقتش هههه كنت كنضنو غير مطلعها عي…

أما واحد هند لي كانت حانيا راسها كتاكل عادي وفنفس لوقت طالقا ودنيها كتسمع لحديتهم حتى دكرو إسم عمها ومن ورها وكر شيطان …حتى طلعات عنيها بستغراب واش كيهضرو على أنور حتى خرجات عينها بصدمة منين سمعات كلام سينمار

هند:(قاطعاتو وبصدمة هضرات) شنووووو واش انور

سينمار : (بستغراب ) واش كتفهمي لألمانيا

هند: (شافت فموريس بعدم تصديق ) واش كتهضرو على ولد عمي

موريس:(حرك راسو ب اه) أنور طلع ولدي

هند:(وقفات وهيا كتحرك راسو ب لا بطريقة هستيرية ) لا ميمكنش كيفاش ولدك وعمي لباشير

هيصر:( وقف حتى هوا وجرها لعندو معنقها) هند تهدني

هند: واش سمعتيه

هيصر:(حرك راسو ب أه ) معا لأسف داك لكلب طلع ولد عمي (حط يديه على خصرها بتملك وضار بها ) يالا طلعي لبيت ترتاحي راكي عيتي ليوما

هند: (حركات رسها ب وخا) وبغتك تعودلي كولشي حيت مبقيت فاهما واو

هيصر:(باسها من راسها ) وخا

في مدينة فاس ….. وفقات طنوبيل ديال إياد امام منزل سعيدة

سعيدة: شكرا أولدي وسمح لينا عدبناك معانا

إياد: مكاين لعداب ولا حتى حاجة

سعيدة: (حلات لباب ) تصبح على خير وسلملي على فيروز ولواليد

إياد: مبلاغ تلقاي لخير

سعيدة:(شافت فشيماء) نتي معوالاش تنزلي

شيماء:(شافت فإياد ورجعات حنات راسها كتقلب) صبري راه طاحلي خاتمي

سعيدة: قلبي عليه انا غنطلع نشوف خوك غيكون حاميها لغوات

شيماء: صافي اماما

حلات سعيدة لباب ودخلات لدار وإياد شاف فشيماء وهوا مطلع حاجبو

إياد: شفت هاد لأيام كترو فيك لكدوب

شيماء: وشنو بغتي نقوليها ألفاهيم

إياد: عادي بغيت نكلس شويا معا صديقي

شيماء: باش تحرقنا فهاد طنوبيل

إياد: ماشي حتى لهاد درجة

شيماء: حتى انا هبيلا لي بقيت (مدات يديها باش تحل لباب حتى شدها من يدها)

إياد: حتى انا كنت بغيت نهضر معاك

شيماء:(ضارت لعدو) فاش

إياد: (دوز لسانو على شفايفو ) بغيت نحدد مسير هاد لعلاقة لي بيناتنا

شيماء:(بستغراب ) مفهمتش

إياد: (بجديا) غنجيك نيشان انا كنبغيك وكنحس براسي مرتاح معاكي وقلبي كيميل ليك شيماء بغيت علاقتنا تطور

شيماء:(بصدمة ) فصرحة متوقعتش منك هاد لكلام

إياد: انا مهضرت حتى وصلات بيا لعضم وفنفس لوقت مبغيت نسافر حتى نعتارف ليك ونعرف رأيك حتى نتي

Leave a comment