Skip links

قصة : الألماسة المفقودة8

 4,777 عدد مشاهداات

شيماء:(بستهزاء) كان غيطيحو ليك ولا يقوليك سيري قلبي على باه

مريم: انا مبغاش نطيحو انا بغاه وإلا صاقو ليا لخبار ملين دار غيدبحوني حيا هءهءهء عفاك اشيماء عونيني حيت معندي حتى حد من غيرك

شيماء:(عضات شفايفها ) عندك حل واحد

مريم:(بلهفة) لي هيا

شيماء: تقوليها لعمي لباشير هوا غيقدر يعاونك ومغنضنش غيبغي يسمح فحفيدو لي من لحمو ودمو

مريم: زعما غيبغي

شيماء: معرفتش غدا سيري لعند وعوديليه كولشي

مريم:(وقفات) اكي غدا فصباح غنمشي لعدو لدارو ممكن تعطيني لعنوان

شيماء:( جبدات تليفونها ودخلات لجيت لميساجات وكتبات ليها لعنون وصيفطاتولها) راني صيفتوليك فميساج

مريم: تليفوني نسيتو فدار

شيماء: غير تمشي ورضي عليا اش درتي

مريم:(عنقاتها) وخا شكرا بزاف

شيماء: هانيا أختي

سلمات عليها وشات بحالها وشيماء تنهدات وطلعات لدار

في مدينة مكناس ….. فواحد صالون متوسط بتصميم عصري …. كان كالس أنور واقف حداه معاد

أنور: حتى حد ميأدي لبنت او يقيصها واحد من شباب يتكلف هوا لي يطلع ليها متاكل

معاد: واخا أسيدي

انور: أنشوفو اش دارو لخرين (وهز تيليفونو من فوق طابلة ودوز لخط ) فين هوما

لكارد: (بتوتر) ميستر مقدرناش نتبعوهم

أنور:(وقف وبعصبية هضر ) كيفاااش مقدرتوووش تبعهوووم

لكارد:(بخوف) قدرو يهربو منا ميستر حيت واخدين جميع إحتيطاتهم

أنور: لا يحرق **** **** كاملين واش مخدم معايا ق**** سير لايحرق **** ***** ***** (وهز تيليفونو ولاحو معا لحيط حتى تقسم على جوج) معاد جيبلي تيليفون لاخر

معاد:(خشا يديه فجيبو وجبد نفس تليفون لي صيفط منو لفيديو لموريس) هاهوا اسيدي

أنور:(خداه عندو بنترا) مزال حاط رجالنا فسبيطار لي ناعسة فيه مرجانة

معاد: مزال أسيدي

أنور: (كلس وحرك راسو بلإجابة) مزيان حيت صبري تقادا وهند ليلا خصها تكون عندي (شاف فمعاد) غير يحطو رجليهم هنا علمني

معاد : حاضر سيدي (وحنا راسو ونساحب )

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

بعد عدة ساعة هبطات طائرة على ارض المغرب وبضبط في مدينة مكناس …. نزل موريس هوا لأول وركب فطنوبيل وتاجه لسبيطار بعدما تاصل بمرجانة وجوباتو نزهة وعلماتو بأنهم فلمستشفى وعطاتو لعنوان …. اما هيصر ونزار فبقاو واقفين حدا طائرا كيساينو سيف يدوش وهند تبدل حوايجها وغير سلات خرجات لعندهم وبقات واقف حدا لباب وغمضات عنيها وستنشقات اكبر كمية من لهواء وريح ديال ليل دافي كيضرب فيها …. عاد حساب براحة منين رجعات لبلادها وحلاتهم منين سمعات نزار كينادي بإسمها …. وهبطات مع دروج ديال طائرة حتى وقفات حداه وهيا كتشوف فطنوبيلات بجوج وهمسات لنزار فودنيه

هند: فين هيا ديالتك حيت من سابع لمستحيلات نركب معا داك لمصعور

نزار: هههه غير تهناي غتبقاي معايا حتى هوا مبغيكش تبقاي معاه

هند: هنيا

هيصر: (خنزر فيها وهضر بدارجة) ديها لشي أطيل وحط عليها حراسة مكتفة محد ماشدينا داك زا*** فراه مزال حاجتنا بيها

نزار: تمام ونتا شنو غدير دابا

هيصر: غنتكف أنا سيف نقلو عليه ونت تكلف غير بهاد ختي وحضي منها راها شيطانة بصيفت ملاك دوزك من لواد وترضك عطشان

نزار: هههههه هيا راك عطشان نيت

هند:(حابسة ضحكة وهضرات معام بعدم لفهم) شنو كتقولو كاع مفهمت

نزار: ههههه والو غير كان كيمدح فيك

هيصر: غتسكت ولا غنهرس ليك دوك سنان (شاف فساعتو) هاد لوقت كامل غير تدواش

نزار: هههه تلقاه شاد شي مضيفة مقنتها فشي حمام لحاصول انا غادي(شاف فاليسيا لي كانت مهبطا راسها حشمات من كلامو وهزاتو غير شويا كتشوف فيه ) يالا نمشيو

هند: (حركات رسها ب أه وشافت فهيصر ودارت ليه باي وبهمس هضرات) بسلامة امصعور

خنزر فيها ومشات كتجري وركبات فطنوبيل ديال نزار وحتى هوا ركب حداها وديمارا لأطيل …. اما هيصر فطلع لطنوبيل كيساين سيف …. حتى تحل لباب وطلع وكان شعرو مزال فازك وديمارا هيصر طونوبيل

هيصر: بغيت جميع لمعلومات على أنور الناجي

سيف :(حل لبيسي ديالو ) اكي اه بنسب لرقم فمقدرتش نحدد لموقع ديالو

هيصر: خصك تلقاه ليوما قبل غدا

سيف:(عنيه على لبيسي) علم

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

عند نزار وهند لي كل طريق وهيا ساكت وحطا راسها على سرجم كتفرج فطريق وعقلها خدام حتى لمحات وحد لبومبا ديال ليصونص وهيا تعض على شفايفها وشافت فنزار

هند: ممكن تحبس غير هنا

نزار:(بستغراب ) علاش

هند:(هبطات راسها) بغيت ندخل لحمام عفاك إلا كان ممكن

نزار:(حرك راسو بتفهم) اكي عايني نقرب ليه بعدا

هند:(بإبتسامة ) واخا شكرا

حتى هوا بادلها لإبتسامة وقرب حدا لبومبا عاد وقف … نزلات هند وهيا كتفرك يديها بتوتر وكدور عينيها فكل مكان كأنها كتقلب على شي حاجة …. ونزار تابعها من لور وداير يديه فجيبو حتى وقفو حدا باب الحمامات النسائية

نزار: هاهوا طواليط دخلي وانا غنساينك

هند:(سرطات ريقها وحركات راسها باه) وخا

حلات لباب ديال طواليط وهيا كلها كترجف وبقات كدور راسها فكل ركن كتقلب على شي مخرج من هنا ساعة لقات كل نوافد محاطة بلحديد … غمضات عنيها على لحظ لي عندها حتى دخلات واحد لمرة كبيرا فلعمر ومعاها بنت تكون في العشرينيات وهوما لابسين لخمار …. بقات واقفة فمكانها وكتشاور معا عقلها حتى قرراقت وزعمات تطلب منهم لمساعدة …. تقدمات لعند ديك لمراة وهضرت معها بهمس

هند: خالتي واش ممكن تعاونيني

لمراة: فاش أبنتي

هند:(سرطات ريقها وبخوف هضرات) فصراحة اخالتي انا غير مخبعا هنايا

لمراة:(بعدم لفهم) كيفاش ابنتي مخبعا

هند:(فركات يديها بتوتر) كنت فطاكسي وكان راكب واحد راجل حدايا وطريق كولها وهوا كيتبسل عليا ومن خوفي نزلت هنايا حتى من ساكي نسيتو فطاكسي ساعة حتى هوا نزل وتبعني وباش نهرب منو جيت تخبعت هنايا ومقدرتش نخرج خفتو يتكرفس عليا

لمراة: ولد لحرام (شاف فبنتها) ياكما هداك لي كان واقف عند لباب

لبنت: (شافت فهند ) شنو كان لابس أختي

هند : قاميجة بيضاء وفيها خط كحل وسروال كحل

لمراة: ولله حتى هوا انا غنخرج عندو ندير لباباه شي شوها

هند:(شداتها) لا اخالتي بلا شوها متعرفيه يكون خدام معا شي عصابة ونصدقو معاه فلمشاكل

لمراة: وكيفاش غنعونوك ابنتي نخرجوك معانا

هند: غيتبعنا ثاني (حنات راسها وعضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر ورجعات كتشوف فلبنت) واش عندكوم شي كسوة زايد كتشبه لديالكوم

لبنت: اه راه عندي بزاف

هند: واش عندك هنا

لبنت: اه فلبازا راها فطونوبيل

هند : واش ممكن تخرجي وتجيبلي وحدا وترجعي بدون متعيقي او تلفتي لإنتباه وحاولي تخبعيها حيت يقدر يشك

لبنت : واخا ( حلات لباب وشافت فنزار لي كان عاطيها بضهرو لي كيف تحل لباب لتافت وهضر معها بتسائل )

نزار: ختي ممكن نسولك

لبنت: (حركات رسها ب أه وبخوف جوباتو) مرحبا اخويا

نزار: واش مزال مسالات واحد لبنت لداخل

لبنت: لا اخويا راها مزالا

نزار:أكي شكرا

لبنت: العفو

مشات وهيا كتزرب فخطواتها وموقفات حتى لحدا طنوبيل ديالتها وحلات كوفر وجرات باليزتها وحلاتها وجبدات لبسا غير من لفوق وخشاتها من تحت تيابها ورجعات سدات لباليزة ولكوفر ورجعات لحمام وهيا كتجنب تشوف فنزار لي كان كيشوف فساعتو وكيمشي ويجي …. وكيف دخلات مدات لهند لحوايج ولبساتهم بزربا وغطات شعرها ودارت لخمار وهبطات واحد شبكة على عنيها وشافت فلبنت

هند: مزال واقف

لبنت: اه وراه سولني عليك

هند : افففف غنخرجو دابا عادي صافي

لمراة: صافي ابنتي غير زيدي

غمضات عينيها وخدات أكبر كمية ديال هواء وبقات كتقرا فلقرأن وكتدعي فخاطرها وعاد حلات لباب ديال لحمام وشافت فنزار لي حاضي لباب وهضرات بدارجة

هند: وزيدي اختي راه تعطلنا على بابا ونتي عارفاه مكيبغيش يتسنا

لبنت: يالا انا ساليت

لمراة: زيدو ابناتي ونتوما غير كتناكرو فينما مشيتو

وجرات هند ديك لبنت من يديها وسرعات فخطواتها وديك لمراة من وراهم وموقفو حتى لحدا طنوبيل وطلعات لبنت لمكان سياقة ولمراة ركبات حداها وهند ركبات لور وديمارات طنوبيل …. عاد هند تنفسات صعداء وبدات كتحيد فدوك لحوايج

هند: شكرا بزاف معمري غنسا هاد لوقفا لي وقفتو معيا فيها

لمراة: هانيا ابنتي حتى حنى عندنا بناتنا ومنبغيوش لي يتكرفس عليهم

لبنت: لفين بغيتي اختي نوصلك

هند: لمحطة ديال طران لله يسهل عليك

لبنت: واخا اختي راحنا قراب من لكار صغير

لمراة: شنو كنتي كديري بعدا فهاد ليل ابنتي

هند:(تنهدات وهيا كدعي فخاطرها من لله ياش يسمح ليها على لكدوبها) انا خداما هنا فكناس وكنت جايا لكار باش نسافر لعند واليديا

لمراة: اه لله يحسن عوانك ابنتي صيعيب لبنت تعيش بوحدها

هند: هادشي ليعطا لله

لبنت: (وقفات طنوبيل ) هاحنا وصلنا اختي

هند: شكرا بزاف وسمحوليا عدبتكوم معيا

لمراة: هانيا ابنتي(وحلات ساكها وجبدات منو بزطام وحلاتو جبدات منو 200 درهم وشي صريف كان عندها ) هاكي ابنتي باش تخلصي ورقتك وتشري متاكلي

هند:(شداتها وهضرات بخجل) شكرا اخالتي لله يخليلك صحيحتك ويعطيك متمناي فحياتك

لمرأة: أمين وعفا بنتي رضي بالك وماتقي فحتى حد ومتعوديش تخرجي بليل

هند: واخا اخالتي لله يعاونكوم

لبنت : لله يعاونك اختي

لمراة: طريق سلامة

هند: امين

وحلات لباب ديال طنوبيل ونزلات ودخلات لمحطة وهيا مكتشف فحتى حد ولي داز منحداها كتهبط راسها وكتبعد منو …. وموقفات حتى لماكينة لي كيخلصو فيها وشعلاتها وختارت لوجها ديالها لي هيا فاس ولاحت لفلوس وخرجات ليها لورقة … ودخلات لمكان ديال طران وسولات واحد تما ومن حسن حدها لقات طران واقفا… طلعات فيها بزربة وبقات كتقلب من ببن لفاكويات حتى لقات واحد خواي ودخلات ليه وكلسات حتى دخلات من وراها مراة وراجلها ولادهم وكلسو حداها …. وماهيا إلى دقائق حتى تحرك تران وعاد هند حطات راسها على لكرسي برتياح وهيا كتحمد لله منين خرجات من هاد لورطة ومبقا ليها والو وترجع لدارهم

عند نزار لي عيا ميتسنا فلاخير قرر يدخل … دق فلباب حتى خرجات عندو واحد لبنت وشافت فيه بستغراب

لبنت: شنو بغتي اخويا راه لحمام ديال لبنات هادا

نزار: عرفت اختي بغيتك تكلميلي واحد لبنت لداخل

لبنت: راك واقيلا غالط لحمام راه خاوي

نزار: لا اختي غير تأكدي

لبنت؛(حلات ليه لباب وخوات ليه طريق) هانتا دخل نت قلب بيديك

ودكشي ليدار نيت دخل وبدا كينادي بإسمها وكيحل لبيبان ديال طواليطات …. ولإستغراب بدا يدخلو فين غتكون مشات وكيفاش خرجات وهوا مفارقش لباب واش تبخرات … بقا كيقلب عليها بحال شي هبيل حتى خرج من لحمام ودوز لخط لهيصر

هيصر:(كان مزال فطنوبيل ) اش كاين

نزار:(كيضور فراسو وهوا كيقلب ) طارت اصاحبي

هيصر: (طلع حاجبو بستغراب ) شنو هيا

نزار: دخلات لحمام ومنين رجعت نقلب عيها ملقيتهاش

هيصر:(ضرب فلكدون بنرفزة ) فاك واش ق**** دارتها بيك فين كان لق**** ديال عقلك راني قتليك رد بالك ومتيقش فيها

نزار: وراه مفتش لباب وهيا راه ولله مخرجات انا متأكد

هيصر: تكون خرجات من شي شرجم

نزار: لا قلبت سراجم كولهم فيهم لكرياج

هيصر: بقا بلاصت وسيفط ليا لوكزيسيو

نزار: واخا (وقطع )

ماهيا إلا دقائق حتى وقفات طنوبيل ديال هيصر كيف لعجاجة ونزل هوا سيف حتى وقف عليهم نزار

نزار: ملقيتهاش وحتى لكاميرات مكينينش فهاد لبلاصة

سيف : مغتكونش بعدات حيت هيا مكتعرفش لعربية غتكون كادير أطوسطوب

هيصر: تمشي تق*** انا دابا ممساليش نقلب على ق**** (وطلع لطنوبيل )

سيف: نتا غير سير انا غنكتف غنصيفط شي وحدين يقلبو عليها

نزار: اكي

وطلع لطنوبيل ديالو وهوا مزال مفهم كيفاش هربات…. أما سيف فطلع حدا هيصر وجبد تيليفون كيهضر معا رجال لي غيتكلفو بلبحت عليها

في مدينة الدار البيضاء ….. عند ريم لي كانت متكية فبيتها كتقرا فلقرأن …..وفهاد ليوماين دوزاتها غير بحدها فدار حيت سينمار وأريد كيقيلو نهار كامل فخدمة …. فاكتطر تبقا بحدها وكدوز نهارها غير فلكوزينة وامام تلقازة ولا كتقرا شي كتاب …. سدات كتاب لله وباستو وحطاتو من فوق لكوافوز وطفات ضوء باش تستعد لنوم …. غير غمضات عينيها مستسلما لنوم حتى فتحاتهم منين سمعات تقرقيب على برا

ريم:(بخوف) بسم لله الرحمان الرحيم (وبقات عاطيا ودنها لبرا) واقيلا غير كنتوهم (ورجعات غمضات عينيها حتى سمعات خطوات ديال لأقدام …. قفزات من بلاصتها وتكمشات من تحت لغط) واقيلا شي شفار لله ياربي اش غندير وانا غير بوحدي فدار (وفقات بخوف وتمشات وحطات ودنها لباب) ولله حتى شفار اففف معندي حتى تيليفون نصوني عليهم وتيليفون ديال دار بقا لتحت( بقات كتاكل فضفرانها وهيا كتصنت وكتسمع لخطوات عاد مكيزيدو يقربو) لله ياربي اش غندير(مشات كتجري وهزات مخدتها وهزات داك سكين لي عطاتها جيهان وفتحاتو ) لقا بعدا غير باش ندافع على راسي(حتى سقلات منين سمعات صوت لباب كيتحل) ناري جاي يصفيهالي انا لولا

تمشات غير بشويا وتخبعات من ورى لباب يالا تحل لباب وريم تهز يديها حتى لسما وبغات تعطيه بلموس لضهرو ولاكين هوا كان أسرع منها شد ليها يديها بجوج وجرها لعندو وزدح ليها ضهرها معا لحيط وطلع ليها يديها بجوج من فوق راسها

ريم:(مغمضة عنيها وهيا كتحس بنفسو كتلامس وجها وبصوت باكي هضرات ) عفاك اخويا متقتلنيش هءهءهء خود لي بغتي غير متأدينيش هءهءهء (حتى سمعات صوت ديال ضوء تشعل وحلات عينيها لمدمعين غير بشويا … وهيا تلقاه واقف قريب ليها بزاف حتى هضرات بهمس) أريد

اريد: (بهدوء) كنتي عوالا تقتليني

ريم:(مصوت متزجف ) مكنتش قاصدا ولله كان كيحسابلي شي شفار

اريد:(علا راسو وشاف فيديها لي فيهم لموس) ومسلحة من لفوق منين جاك

ريم: عطاتولي صاحبتي باش نبقا ندافع بيه على راسي

أريد :(سرط ريقو وهوا متبع شفايفها لي كيرجفو وكيحاول يتجنت يشوف فيهم ولاكين عنيه كيهربو ليهم … حتى لقا راسو كيقرب ليهم حتى لمسهم ويم شهقات فمو وها تكلف حدا فمها ) محدك معيا فمغتحتاجيهش

غمض عينيه ونقض على شفايفها بقبلة حنينة كيعبر بها على كل لاشياء لي مقدرش يبوح بيها …. اما ريم فبقات مصمرا فبلاصتها من هول صدمتها حتى لقات راسها منجارفا معاه وسدات عينيها تلقائيا وهيا حاسة بسخونية طلعا معها ولفرشات كيلعبو فكرشها ورجليها فشلو عليها … بقاو على داك لوضع حتى دفعاتو ريم منين سمعات لحس حداها …. غير رفعات راسها شافت سينمار واقف مصدوم فبلاصتو … اما هيا عاد طلعات معها اش دارت وتمنات لأرض تشق وتبلعها ولا طيح فهاد لموقف … شدات فمها بيديها ومشات كتجري ودخلات لحمام وسدات عليها …. اما اريد فبقا واقف كيرد نفسو وكيحاول يستوعب شنو طرا دابا حتى ضار وخنزر فسينمار

أريد:(برود) شنو بغتي

سينمار: بغيت تفسير لهادشي

اريد:(جرو من يدو وخرجو من لبيت) نت اش جابك لهنا

سينمار: انا جيت نطل عليها نت لي شنو كنتي كدير معاها

أريد:(حك عنقو بتوتر وبرود هضر ) كنت كنجربها

سينمار:(طلع حاجبو ويستهزاء هضر ) طنوبيل هيا (ضيق فيه عنيه) إوا واش شعلاتك ولى لا(هبط عنيه لجيهت حجر وحرك راسو ب لا ) لا راها خداما مزيان غير زعم وقدي لغراض محد لحديد سخون (خنزر فيه وتخطاه ودخل لبيتو) ههههه عشت وشفت أريد حنيكاتو كيتزنكو هههههه لا هادو مخاصنيش نخليهم بوحدهم منهنا لفوق نخاف يسبقو دخلة قبل لعرس ههههه (وتقدم لباب بيت ريم ويالا حط يديه على لبواني حتى سمع اريد كيهضر معاه)

اريد: (كان عطيه بضهر وهوا كيهضر) غتحل داك لباب غنهرس لخويا يديه سير تق*** لبيتك

ودخل لبيتو وسد لباب وشاف فحجرو وساط بنرفزة ودخل بزربا لحمام …. اما سينمار فدار بناقص ومشا لبيتو وهوا غير كيضحك بحدو …. اما ريم فمخرجاتش من لحمام وهيا كتمشي وتجي وكتولول ويدها على شفايفها كتتحسسهم وتلقائيا كتهرب ليها ضحكة صغيرة وغير كتفكر سينمار وترجع تهجرو وتغبن غير بوحدها وكتفكر كيفاش غتشوفليهم ثاني فوجهوم

في مدينة مكناس …. فواحد لغرفة ديال سبيطار كانت ناعسة مرجانة بعدما خدات حقنة مهدها بسبب إنهيار لعصبي لي جاها وهيا كتغوت وتضرب فراسها وكتغوت لبنتها …. كان كالس حداها موريس ونزهة لي كانت كتمسح على شعرها وهازا لقران كتقرا عليها …. حتى بدا كيصوني تيليفون ديال موريس هزو وشاف رقم غريب وقف وخرج لبرا وشد لخط

موريس: ألو شكون معايا

انور:(كان واقف فلبالكون) واخيرا حان موعد ليقاء موريس الكاريس

موريس: (من بين سنانو ) لعقرب

انور: تماما

موريس: رجع لبنت لحساب بيناتنا مدخلش فيه بنت عندها 6 سنين

انور: حتى نتوما عندكون حاجة كتخصني

موريس: هيا جات عندنا برجليها

أنور: حتى دابا مقلت حتى حاجة عطني نعطيكم

موريس: اكي فين وفوقاش

أنور: غدا معا 3:00 ف***** وإلا حاولتو تلعبو غنلعب معاكم حتى انا

موريس:بغيت نهضر معاها غتكون خايفا دابا

أنور:(ضور راسو وشاف فيها ناعسة على ناموسية ) خصارا نعسات مي متخافش هيا معنا فلحفض وصون

موريس: (مم بين سنانو )غندمك غير صبر عليا

أنور:(بستهزاء ) حتى انا كنساين وقناش تندمني هههه (وقطع عليه) هاحنا غنشوفو شكون غيندم لاخر ( وخرخ من لبالكون ودخل لحمام )

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

اما موريس فكيف قطع عليه صونا على هيصر وهوا كيمشي كيجي فلكولوار

موريس: فينكم

هيصر:(كان كالس فواحد صالون متوسط بتصميم عصري وكيشرب فلقهوى ) فلابرطمو علاش

موريس: لعقرب صونا عليا وحدد موعد

هيصر: (خربق شعرو وبهدوء هضر) لبنت هربات لنزار

موريس:(غوت) شنووووووو كيفاش هربات واش هيا حشراة باش تهرب منكوم

هيصر:(شاف فنزار لي كان حاط يديه على راسو وهوا كيفكر كيفاش هربات وفوقاش ) معرفناش كيفاش بضبط

موريس:لععععععع وشنو غنديرو دابا إلا مكانتش لبنت راه سارة حياتها فخطار معا داك لمريض

هيصر:(بهدوء) إلا تاصل بيك ثاني تصرف عادي

موريس:كيفاش عادي واش باغي تحمقني

هيصر: انا عارف شنو غندير

موريس: أنا جاي لعندكوم دابا

هيصر: نتا غير بقا وسارة غنجيبها حتى لمها غير تهنا ( وقطع عليه وشاف فيسف) لقيتي شي حاجة

سيف: انور الناجي 33 عام صاحب شركة ****** و شركة ****** ولاب ديالو لباشير الناجي ولام ديالو حسناء لمرزوقي لي توفات وها كتولدو

هيصر: ( رفع حاجبو وضيق عنيه) لمرزوقي

نزار: إدان انور ولد خت لمختار

سيف: (شاف فيهم) حسناء هيا حببت موريس طلع ولد حبيبتو عدو

نزار: موريس غيتصدم منين غيعرف طلع ولد حسناء

هيصر: دابا خاصك تعرفلي فين هوا بضبط قبل ميطلع صباح

سيف: تمام

نزار: فاش كتفكر

هيصر: (رجع راسو لور وغمض عنيه) غنديرو ليه زيارة مفاجأة

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في مدينة فاس …. بعد ساعة ديال لوقت وقفات طران في مدينة فاس …. نزلات هند وخرجات من لاكار ومشات لمحطة ديال طاكسيات وبقات واقفة مع شي عيالات حتى وقف طاكسي خاوي وطلعات فيه هيا ديك لعيالات وديمارا …. بعد مسافة ديال طريق وصلها حتى حدا لباب ديال دار

هند: شحال جاتني اشريف

مول طاكسي: 180 ألالة

هند: (خشات يديها فجيبها وجبدات 20 درهم ) هاكا (شدها من عندها ورد ليها صرف) شكرا لله يجيب تسير

مول طاكسي: امين

نزلات وتحرك طاكسي وهيا هزات راسها كتشوف فدارهم وشافت ضوء مزال شاعل …. بتسمات ومشات لباب وبركات على صوني حتى جوباتها شيماء من لانطرفون

شيماء: شكون

هند: شيماء حلي هادي انا

شيماء: (بصدمة ) هند واش هند

هند: هههه اه اختي

شيماء:(بفرح)أطط نهبط نحليك من لتحت لباب مسدودا بساقطة (تبهضلات وغوتات على سعيدة )ماما ماما

سعيدة:(خرجات من لكوزينة كتجري) امالكي

شيماء: (كضحك وكتجر فيها) هند جات راها لتحت

سعيدة:( بصدمة ) شنو

وهبطات كتجري مع دروج وشيماء تابعها …. حلات لباب بساقطة وخرجات كتجري وحلات لباب ديال جردة …. وغير شافتها واقفة حداها وهيا تشهق وجراتها فحضنها كتبكي

سعيدة: هءهءهء بنتي هءهءهء

هند: هءهءهء ماما هءهءهء هوا لي خطفني هءهءهء

سعيدة: هءهءهء عارفا ابنتي هءهءهء عارفا هءهءهء لله ياخد فيه لحق كيف شاواني فيك هءهءهء جوج خطرات هءهءهء سمحلي ابنتي هءهء انا سباب هءهءهء انا هءهءهء ( بعداتها من حضنها وبقات كتقلب فيها بعنيها) واش دارليك هءهءهء شي حاجة هءهءهء واش ضربك ءهءهءه ياكما تعدا عليك (شدات ليها فوجها) غير قولي هءهءهء متخافيش

هند: هءهءهء لا مدارلي والو

سعيدة: هءهءهء قلبي كان محرق عليك هءهء

هند: (ضورات راسها وشافت فشيماء وجراتها من يديها) ختي هءهءهء

شيماء:(عنقها ) خفت عليك بزاف

هند: صافي هاني هءهءهء حداك دابا معند مناش تخافي

حتى سمعو صوت عزيز لي هضر بنرفزة

عزيز: شيماء طلعي لدار

سعيدة:(وقفات حداه) هءهءهء عفاك اعزيز ءهءهءه سمع ليها بعدا

عزيز:(تمشا وجر شيماء) دخلي لدار

شيماء:ولاكين ابا…

عزيز: (غوت) دخليييي

حنات راسها ودخلات وبقات واقفا غير حدا لباب …. اما هند فبقات كتشوف فيه وكتشهق

هند: بابا (مشات لعندو وبغات تعنقو حتى جمع معها عزيز بصقلة )

عزيز: علاش راجعا غير سيري رجعي لعندو

هند:(شادا فحنكها وكتحرك راسها بلا ) هءهءهء ولله ابابا هءهءهء حت…

عزيز: سكتي مبغيتش نسمع حسك (شدها من يدها ودفعها لباب ديال برا) خرجي عليا من داري ورجعي منين جتي

هند: هءهءهء لا عفاك هءهءهء ابابا مديرش فيا هاكا هءهءهء بابا عفاك غير سمعني هءهءهء

عزيز:( دفعها لزنقة حتى جات طايحة على لأرض) انا مبري منك ماني باب مانتي بنتي واخر مرا تجي لهاد دار (وسد لباب )

هند:(بقات كتحبو وكضرب فلباب) بابا هءهءهء عفاك هءهءهء حليا هءهءهء بابا هءهءهء عفاك هءهءهء غير سمعني هءهءهء ولله حتى غير كدب عليكم هءهءهء بابا هءهءهء عفاك مديرش ليا هاكا هءهءهء قتلني هءهءهء ومديرش هادشي فيا هءهءهء بابا هءهءهء بابا هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

اما عزيز فجر سعيدة لي كتبكي وكتجر لباب باش تحل ليها ولاكين عزيز غلب عليها ودخلها لدار سدب لباب بسوارت وخبعو فجيبو

عزيز:(شاف فيهم ) اقسم بالله ويحل شي حد عليها لباب ويدخلها حتى غيشوف من عندي لويل ( حتى شد فلحيط وهوا كيشوف غير ضبابة)

سعيدة:(طارت شدات فيه) هءهءهء غزيز هءهءهء مالك

شيماء: بابا هءهءهء واش كضرك شي حاجة

غير فاتو لحال تنتر من عند سعيدة وتخطاهم وطلع لفوق

سعيدة:(كضرب فخاضها وكتمشي وكتجي) هءهءهء لله ياربي اش غندير هءهءهء لله ياربي واش حلتي لبنتي لي غتبات فزناقي هءهءهء ولا راجلي لي غيموت ليا هءهءهء

شيماء:(جبدات تليفونها من جيبها ودزات لخط وحطاتو على ودنها) دابا غير سكتي هاحنا غلقاو شي حل

سعيدة:اويلي ليمن كتصوني

شيماء: ألو جيهان فينكي نتي

جيهان:(كانت خارجة من دارهم) غادا لخدمة علاش

شيماء: هند رجعات

جيهان:( تبسمات) بصح هانا جايا لعندكوم دابا

شيماء: صبري راه بابا مخلاهاش تدخل وراها بقات فزنقة

جيهان:( كتمشا لعندوم) شنووو اففف هاد باك زاد فيه

شيماء: عفاك خليها معاك

جيهان: صافي هاني حدا داركم( ضورات راسها كتقلب عليها ) مكيناش

شيماء: اففف فين غتكون مشات

سعيدة: ايلي مال ختك

شيماء: جيهان ملقاتهاش حدا لباب

سعيدة:(ضربات حناكها ) اويلي هءهءهء فين غتكون مشات فهاد ليل هءهءهء (نترات ليها تيليفون ) هءهءهء عفاك أبنتي لما قلبي هءهءهء عليها وديها معاك لدار

جيهان:(كتقلب عليها) راني كنقلب اخالتي غير متخافيش راه مغتكونش بعدات انا غنقطع دابا وغير لقاها غنصوني عليكم

قطعات عليها وبقلت كتقلب عليها فدروبا حتى خرجات لشارع لكبير وهوا يبان ليها واحد جوقة …. مشات كتجري ودخلات وسط ناس وهيا تلقى هند سخفانة وناس كيرشو عليها لماء وكيحاولو يفيقوها

جيهان:(كاسات حداها كضرب ليها على وجها ) هند حلي عنيك هند (هزات راسها وغوتات) شي حد يعيط على لإسعاف

لمراة: راه غوت عليهم ولدي واش مريضة

جيهان:(خنزرات فيها) بعدو شويا راكم خنقتوها( ورجعات كتحرك فيها) هند هند هند فقاش غيصل هاد لق****(حتى وقف حداها واحد شاب وحنا لعندا)

شاب: انا غنديها لسبيطار ( حنى وهزها) عندي طنوبيل

جيهان: واخا اخويا لله يحفضك

هزها داك شاب وركبها فطنوبيل وديمارا لاقرب سبيطار …. وجيهان دوزات لخط لشيماء

جيهان: هاهيا معيا راه لقيتها غير هنايا

شيماء: اففف لحمد لله عفاك دوزيها ليا

جيهان:(شافت فيها وهيا حطلها راسها على رجليها) راها عيانا شويا مافيها لي يهضر خلي حتى لصباح

شيماء: واخا اختي شكرا بزاف (وقطعات وشافت فسعيدة ) راها معا جيهان دابا

سعيدة: ياربي فوقاش غيسالي هادشي مبقيتش قدرا كتر

شيماء :(وقفات) انا غنطلع نهضر معاه

سعيدة:(جراتهتا من معصم يديها) واش بغا تقتليه خليه غير يبرد شويا (وقفات) غنمشي نطل عليه ليكون طايح فداك لبيت ونتي غير سيري تنعسي

وطلعات لبيتها ولقات عزيز متكي على ناموسية وهوا كيشوف فسقف وغير من عنيه باين فيهم لمعة حزن … تنهدات وحيدات بنوارها وتكات حداه

في مدينة مكناس ….. في خارج المدينة كان لمكان بحال شي قرية او بادية …. كانو واقفين لعديد من سيارات الرياضية سوداء ولعديد من ليكاد لي لابسين تياب سوداء وحاملين اس لحة متطورة …. وفأحد هاد سيارة كان كالس هيصر ونزار وسيف لي هاز كيف عادتو حاسوب وأصابع كتلعب على لوحة المفاتيح ….. حتى هز راسو وشاف فهيصر

سيف: قدرت نحدد لمكان عن طريق لمساعد لخاص ديالو

هيصر:(ساط دخان ديال سجارة وبهدوء هضر ) ختارق كل لكاميرات ديال لفيلا

سيف: تمام

نزار: خاص نعرفو بعدا شحال ديال لاشخاص لي كيحميو لمكان

هيصر: ماشي مهم

سيف: (شاف فيهم ) ختارقت كل بياناتهم الأنظمة ديال لفيلا

هيصر: (حل لباب وخرج وجبد س لاح من خصرو ) إذن وصل لوقت

خرج سيف ونزار ومشاو من وراه وليكارد تابعينهم …. وقف وضار كيشوف فيهم وغير بعنيه كدرس لمكان …. حتى هز يديه وبدا كيعطي لتعليمات دياولو وفرقهوم على كل اركان لفيلا ….. حتى بدات كتسمع اصوات دخ الرصا ص فكل انحاء المكان …. رفع راسو وشاف فسيف

هيصر: عطي تعلمات لقناصين يبداو

سيف: تمام(وهضر معاهم غير من لبلوثوث)

هيصر: شباب غندخلو دابا

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في لفيلا لداخل …. كان أنور ومعاد كيخدمو فلمكتب على شي وراق حتى دخل واحد من ليكارد كيعلمهوم …. حيت لمكتب مضاض لاصوات مسمعوش صوت رصا ص …. وقف أنور ومعاد وخرجو من لمكتب وهبطو لتحت

معاد: سيدي لمكان كلو محاوط وكيتلقاو ليكارد دياولنا ضربات من عند لقناصة لي فكل مكان

انور: (ضرب يديه مع لحيط وبعصبية هضر ) بغيتك تهبطليا لبنت

معاد: حاضر

طلع معاد كيجري معا دروج وانور وقف حدا سرجم كيطل منو حتى فجأة تفتح لباب بقوة وقف هيصر ومن وراه سيف ونزار رافعين س لاح عليه

هيصر: واخيرا تلقينا العقرب ولا(بستهزاء ) أنور الناجي

انور: هيصر المالكي شبل موريس الكاريس زيارة مفاجأة هادي مكنتش متوقعها نهائيا اولا كنت درت ليك ضيافة خاصة

هيصر:(تقدم لعندو) معنديش مع رسميات

حتى ضارو كاملين منين سمعو صوت خطوات لاقدام …. كان معاد هاز سارة لي كانت ناعسة وحاط س لاح على راسها

انور:(شاف فهيصر ) فين هيا أليسيا

شاف فيه ستهزاء حتى دخلات رصا صة من سرجم وخترقات كتف معاد شي لي خلاه يلوح سلا حو ونزار مشا وخدا من عندو سارة ….. اما أنور فهز سلا حو من خصرو وبغا يضرب هيصر ولاكين كان اسرع منو وضربو برصا ص فيديه حتى طاح سلا حو من يديه …. خشا هيصر س لاحو فخصرو تقدم لعندو وشدو من لكول ديال بودي وعطاه براسو وهز يديه بلكمة عطاه لوجهو …. اما انور فضاخ بسبب رصا ص لي خترقات يديه ولكمات متتابعة لي كيتلقا من عند هيصر لي كان كيضربو بدون ميتكلم فقط كيضرب وكيحاول يشفي غليلو منو حتى حس بدنيا كدور بيه وعنيه كتشوف فقط ضبابة حتى طاح فاقد وعيو

هيصر:(شمر على نيفو وشاف فنزار ) ديوه لديبو ديالنا لي فكازا ( شاف فسيف) ونت دي لبنت لموريس

نزار و سيف: تمام

خدا سيف سارة من عند نزار وخرج بها لبرا وركبها وركب حتى هوا فطنوبيل وديمارا لسبيطار لعند موريس …. ونزار عيط على ليكارد لي جاو وهزو انور وطلعوه فطنوبيل وداوه لديبو لي فدار البيضاء …. اما هيصر فركب فطنوبيل ديالتو وتبعهوم

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

📆 تسريع الاحدات

بعد ثلاثة أيام لي دازت كيف لجحيم عند انور وتلقا فيهم جميع انواع التعديب لي كان كيشوف فيهم لموت من بين عنيه لي تمنها تديه وترحمو من بين أيادي هيصر لي منع اي واحد يقيصو من غير ….. اما هند فمن ديك ليلة لمشؤمة منطقات ولا خرجات حرف من فمها فقط صافنة وساهيا وحتى حد معارفها فاش كتفكر ….ومن بعد مخرجات من سبيطار تكلفات بيها ليلي وداتها معها لدار …. ولبنات عمرهم فرقوها وكيحاولو يهضروها ويضحكوها ويخفف عليها ولاكين بدون جدوا حتى قررو فلاخير يسفروها لشي بلاد اخرى باش يبعدها ويهربوها من على انور لي مزال معرفو مكانو ولبوليس مزال كتقلب عليه وفنفس لوقت تقدر تحسن نفسيتها ….. أما شيماء فتطورات علاقتها بإياد ولاو كيهضرو فتليفون كل ليلة وكل لقأتهم تقريبا عند ليلى فدار …. اما عزيز فمزال شيطان عميه وشمتا كتاكل فيه وغدر بنتو كيف كيضن مبغاتش تسرط ليه ولي جبد سيرتها كينوض يغوت حتى كيقرب يطيح …. فمن تما مبقاو جبدو سيرتها قدامو خوفا عليه …. اما ريم فمن ديك ليلة معودات شافت اريد حيت رجع هوا سينمار لالمانيا لاسباب طارئة ولي عرفاتها غير من عند سينمار لي علمها غير فتيليفون لي شراهليها أريد قبل ميمشي وصيفطولها معا شيفور ولقاتو مدخل فيها نمرتو ونمرت سينمار وجميع لأبلكسيونات من غير الفايس ولأنسطا لي دخلاتهم راسها وقلبات على لأنسطا ديال رونق لي دغيا لقاتها ومن تما ولاو على تواصل هيا ولبنات وقدرات تهضر حتى معا مها …. اما لباشير فدوزها غير فتقلاب على أنور منين عرف برجوع هند وهوا مرجعش معها وزيد عليها خبر مريم بحملها منو شي لي خلاه يكلسها عندو فدار حيت مبغاش يكرر نفس شي ويبعد إبن على ولدو فقرر غير يلقاه يزوجو بيها فأصرع وقف وبلغصب إلا رفض …. أما موريس فرجع لكازا بعدما خرجات مرجانة من سبيطار وداها ماعه وخا هيا رفضات حيت كتجنب لقاء بهيصر ولاكين موريس اسر عليها فلأخير وافقات

🌞 أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد……في مدينة الدار البيضاء …. امام بوابة كبيرا ديال واحد فيلا من لخارج …. وقفات طونوبيل ديال لباشير وحداه كان كلس معاد

لباشير : (شاف فيه) نت بقا غير هنا

معاد: (حنى راسو) واخا اسيدي

لباشير: ودعي مولاك يكون ولدي مزال على قيد الحياة حيت غنتبعك ليه

وحل لباب ديال طنوبيل وخرج متاجه لبوابة حتى وقف عليه واحد لكارد

لكارد: علامن كتقلب

لباشير: بغيت نشوف موريس

لكارد:(هضر فلبلوثوت وعلمو موريس ) تفضل

حليه لباب ودخل معاه …. كانت حديقة كبير بزاف وبقاو كيتمشاو حتى وقفو حدا لباب ديال فيلا ولقاو خدامة كتسناه …. ستأدن لكارد ولباشير دخل لداخل برفقة الخادمة …. كانت لفيلا من لداخل بتصميم مغربية بزليج لبلدي ولكبس فلحيط ونقش على لخشب وزرابي على لأرض ….حتى داتو لواحد صالون لي كان كالس فيه موريس وتقدم لعندو وسلم عليه وكلس حداه وهيا نساحبات

موريس:(بستغراب ) واش كتعرفني حيت انا معرفتكش

لباشير: (حركات رسها ب أه ) كنعرفك ومزيان لدرجة كاينين بزاف ديال لأشياء لي كتجمعنا

موريس:(بعدم لفهم) ممكن توضح ليا كتر وتعرفني على راسك

لباشير: لباشير الناجي اب انور الناجي

موريس: (ضيق عينيه ) هاد لإسم مألوف عندي ولاكين معقلتش فين سامعو

لباشير: هادشي ماشي مهم انا جيت نعطيك واحد شي لي كان خاصني نسلموليك هادي سنين

موريس: (بستغراب ) وشنو هيا

لباشير: (جبد ضرف من جيبو وعطاه ليه) من لاحسن تكتاشف راسك كيف كانت بغا هيا وخا جات فوقت معطل بزاف

موريس:(شد من عندو ضرف بفضول وفتحو حتى طلعات معاه رائحة لي من سنين مستنشقها …. عض على شفتو منين تدكرها وحل لورقة لي كانت من وسط ضرف وبدا كيقرا كل سطور من ديك ورقة وهوا كيحرك راسو بلا ودموع تجمعو من وسط عنيه …. حتى رفع راسو وبلهفة هضر) فين هوا واش جا معاك

لباشير: (حركات رسها ب لا ) هوا عندك دابا

موريس : (بنفاد صبر) هضر نيشان وبلا ألغاز فين هوا ولدي وشكون نتا ورسالة ديال حسناء شنو كدير عندك

لباشير: (تنهد وحنى راسو ) انا كنت راجل حسناء (رفع راسو ) ورسالة لقيتها من بعد موتها بأيام قليلة وبنسبا لولدك فهوا نفسو لعقرب

موريس:(وقف بصدمة) شنوووو

لباشير: للاسف اه هوا نفسو عدوك (مسح على وجهو بتعب) أنور عنا بزاف فصغرو وكلشي تخلا عليه حتى انا سمحت فيه ولمختار ستغل لامر ورباه وصنع منو وحش (هز راسو وشاف فيه ) باش يضمرك بيه

بقا وقف فبلاصتو وكيحاول يستوعب كلامو حتى تفكرو راه من بين يدين هيصر وبدون وعي خرج كيجري وفمو غير كلمت “ولدي” حتى داز فرجانة لي كانت حاطة يديها على فمها وهيا كتحرك راسها بلا بطريقة هستيرية ودموعها على خدها …. حتى رفعات راسها منين شافت لباشير حتى هوا خرج تابع موريس وضارت كتجري طعات لبيتها …. اما موريس فركب فطنوبيل ديالتو وديمارا بأقسى سرعة ولباشير تبعو بطنوبيلتو

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في مدينة فاس …. فواحد صالون مغربي متوسط كان كالس في عزيز وليلى وجواد وإياد لي عاد دخلو لدار

عزيز: مرحبا بسي جواد

جواد: براكة لله وفيك كيف بقيتي شويا كدير شي ريجيم بعدا ولا والو

عزيز: فهاد ساعة غير لمسوس

جواد: مزيان

عزيز:(شاف فإياد) معرفتيناش

جواد: إياد ولد خويا وهوا كوميسير ( وبتردد ) وجبتو حيت بغا يهضر معاك على قبل لقضية ديالت هند

عزيز:(بنرفزة) مبغيت نسمع حتى حاجة عليها

إياد:(تقاد فكلستو) سمع منا وديك ساعة حكم( جبد واحد لملف كان عند) هادا هوا لميلف ديالها وكل الأدلة كتبت انا تخطفات ماشي هربات اولهم رسالة ملقيناش فيها نهائيا بصمتها فقط بصمت أنور وشخص لي كتبها وزائد اقوال ديال لبنات صحباتها

جواد: حتى انا عندي بنت وإلا طحت فنفس لموفف كنت غنتعصب وممكن ندير مكثر منك ولاكين كنت غنبرد وغنسمع منها

ليلى: هند كبرات قدام عني ومعا رجوى وعرفا تربيتها ماشاء لله عليها هيا ماشي ديال هادشي هيا كل تفكيرها فقرايتها وتحقق احلامها وكون بصح كانت بغاه كانت غتواجهك وتصارحك بكل شيء حيت هادي هيا هند لي ربتي عمرها تكدب ولا تخبي شي حاجة عليك

جواد: أنور لي خطط لكولشي ونيت وصل ليه بغاها تبقا بوحدها باش متلقا فين تخبع وغيبقالها مكان واحد لي هوا دار هادشي باش متبلغش بيه وكولشي يضن انها بصح هربات وهوا يبعد عليه جميع شبوهات

عزيز:(حنى راسو وعقلو كيستنتج فكلامهم وخا نفسيتو مازل مرتاحت حيت هوا لي دخل مجرم حتى لدار ورفع راسو وهضر بصوت فيه نبرة من تعب) فين هيا

جواد: (تنهد) طرينا نسفروها لبرا هيا ورجوى حيت نفسيتها مأزمة ومنين جات من نهنا حلفات متهضر ولا تنطق بشي كلمة وفنفس لوقت هربنها منو حيت لحد ساعة مزال ملقاوه لبوليس وخفنا ليعاود يخطفها كيف قدر يهزها من قلب بيتها

عزيز: وكيفاش قدرات تهرب منو وفين كانت فهاد لمدة كاملة

إياد: هادا هوا لمشكيل مقدرنا نعرفو حتى حاجة حوالة معاها فهاد ليوماين نهضر معها ولاكين كنتلقى غير صمت ولى كتبكي حتى كندير بناقص وكنخليها على راحتها

عزيز: (حنا راسو وهضر بتأنيب ضمير ) حتى انا عندي سبب فهادشي انا لي دخلتو حتى لداري وامنتو على مراتي ولادي وحتى كلقى برا شي لي خلا كل دنيا تظلام فعني وبنت لي كنت كنتيق فيها تطعني (تنهد بتعب) كولشي جا بزبة ونزل عليا بحال شي صاعقة ضربات فيا كولشي حتى هلكاتني فصحتي (وخشا راسو وسط يديه )

جواد:(طبطب على ضهرو) متلومش راسك نت فقط اب خايف على عائلتو عراضو وشيطان كيكون حاضر فحال هال لأمور كيعمي لعنين وكيسد لودنين

عزيز: (هز راسو ) لله ينعلو ويخزيه

حتى دخلات شيماء وسعيدة هازين صينية ديال أثاى وطباسل ديال لحلوى وحطوهم على طابلة وكلسو حداهم وسعيدة شافت فإياد ومدات ليه طبسيل

سعيدة : مرحبا بيك أولدي خود متحشمش

إياد:(مد يديه وهز شكل لي بغا ) براكة لله وفيك اخالتي

سيعيدة:(شافت فجواد) غتكون وصلات ياك

جواد:(شاف فساعتو) لا مزال

عزيز: (بتسائل ) علاه فين ديتيها

ليلي: حتى نعرف انا بعدا

جواد: من لاحسن حتى حد ميعرف فين هيا يقدر تزلق لشي حد فيكم ويقولوها لعائلة وتوصل لأنور فهاكا حسن

ليلى: سافرات بطريقة لي حتى حد مغيعرف مكانهم

جواد: ولدي تكلف تكولش وهوا غيتكلف حتى بحمايتهم من تما وإلا كان عندو لوقت غينشي لعندهم

ماليه عزيز براسو بتفهم وكملو حديتهم على نفس لموضوع وغير منتابهين لنضرات شيماء وإياد لي كيخطفوها فبعض وكيهمسو لبعضهم غير بشويا فلاخير كملوها بلمساجات فلواتساب

في مدينة الدار البيضاء …. فواحد ديبو كبير كان أنور معلق بسناسل وكل جسدو وجهو عامر بدما ء ولجروح ولكدمات وعنيه مسدودين وزرقين ومنفوخين …. وامامو كان هيصر كالس كيشرب من كاسو ديال شرابو وعنيه كتسرى عليه حتى وقف وشاف فليكارد لي فهموه ومشاو حلو ليه حتى طاح على ركابيه وحتى من راسو مقدرش يهزو …. تقدم لعندو وبدا كيضور عليه وهوا خاشي يديه فجيبو

هيصر: كنضن طولتي بزاف

أنور: (بصوت تقل ) إوا قت لني اش كت سنا نعر ضك مث لا (بستهزاء ) ولا مق درتيش

هيصر: (هز سلا حو وجهو لجيهتو) لا فقط كنت كنشوف طريقة لي نقتلك بها ولاكين بجميع طرق غتموت فغانختار اسهل طريقة

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

فخارج ديال ديبو وقفات سيارة موريس لي تحكو روايضها مع لأرض ونزل كيجري حتى لقا سيف ونزار واقفين عند باب كيكميو وهزو ريسوسهم فيه بستغراب

موريس: (بصوت مرتجف) واش قتلو

نزار: لا مزال شفتك جاي ملهوف باش تقتلو مي خصارة هيصر غيمنعك

تخطاهم ودخل كيجري … حتى وقفات طنوبيل ديال لباشير نزل حتى هوا بزربة ومعاد من وراه غير شافوه هزو سلا حهم وجهوها ليهم

لباشير: ( مدهاش فيهم ومشا لباب حتى منعوه) حيدو من لباب راني جيت معا موريس

نزار: شكون نتا

لباشير: خلوني ندخل وغتعرفو كولشي

سيف رض سلا حو فخصرو وشدو من ضهرو مدخلو …..عند هيصر لي مزال هز سلا حو وصبعو على زناد وعنيه على راسو يالا غيضغط حتى سمع صوت موريس

موريس:(بصوت مرتفع) عنداك ديرها اهيصر

هيصر: (طلع حاجبو بستغراب ) موريس

موريس:(وقف حداه وشاف فأنور لي مهبط راسو بتقل وتلعتم هضر ) ولدي

هيصر: موريس معنيش لوقت دابا مزيان منين جيتي تحضر لموت

حتى دخل لباشير وسيف نزار ومعاد من وراه ولباشير كيف شافو مشا لعند كيجري

لباشير:(معنقو) ولدي

أنور:(بصوت تقيل) شن و كد ير هنا

هيصر:(بستغراب ) شنو واقع هنا وشكون هادا

أما موريس فتقدم لعند أنور وهوا كلو كيرجف واحاسيسو كلها مخربقة وعقلو مزال ممتيق وهوا كيشوف ثمرة حبو بحسناء قبات عنيه وحنى على ركبيه وهز يديه بتقل ودوزها على راسو بحنان حتى هبطات دمعة من عنيه وهوا كيتدكر محتوى رسالة لي كانت كتوصيه على ولد وتقولية دير بالك عليه حتى جرو وخشاه فحضنو مزير عليه حتى تأوه أنور من لألم وفنفس لوقت مسغرب وكيقول واش حتى هادا نوع جديد من تعديب … اما هيصر ونزار وسيف فبقاو واقفين فكانهم وكيشفو فموريس بستغراب حتى هضر انور فوسط احضانو

انور: واش ها دا كو لو حب ليا ههه

موريس: (بعد من أحضانو وشاف فيه ) طلعتي كتشبه لها بزاف

انور: شك ون ها دي

موريس: حسناء

نزار :(تقدم وقف حدا هيصر ) ممكن شي حد يشرح لينا

سيف: واش حيت عرفو ولد حبيبتو لقديمة حن قلبو عليه

نزار: طلع رومانسي هاد موريس هههه

هيصر:(بنفاد صبر) موريس ماشي وقت هادشي دابا

موريس:(وقف وقف معاه انور لي فشلان ومقادرش نهائيا يقاوم وتكاه على صدرو ) منبعد ونشرح ليك

هيصر:(هز يديه لفوق وضرب برصا ص فسما) حتى حد مغيخرج منهانا حتى نفهم هاد لمهزلة لي كديرفيها

موريس:(بصوت عالي) انور ولدي انا وحسناء

لكل وقف فبلاصتو بصدمة من غير انور لي ضحك بسخرية وشاف فلباشير

انور: نت شن و كد تي عل يه (ورجع علا راسو فموريس) ولا ياك ما بدا يد خلك زها يمر ههه قا ليك ول دو زو ينة ها دي

لباشير: (تنهد وشاف فيه بأسف) هوا كيقول لحقيقة نت بصح ولدو قبل منتزوج بحسناء كانت حاملة

انور: هههههههههه دا با انا ولد ها دا لا مي مك نش

لباشير: (سرط ريقو) انور كاينين شي حوايج نت معرفهومش

أنور:(حرك راسو ب لا ) لا غي ر كد ب

لباشير: (حركات رسها ب لا) ولدو

انور: (بعد من موريس بتقل وقف وهوا كيتمايل حيت عضامو كلها مهرسة وكيشو فلباشير بعدم تصديق) لا غير كد وب (بصوت عالي) قول يييي غييي ييير كدوو ووب

لباشير: (شد فيه) عفاك اولدي غير سمعني كلس وغنشرح ليك كولشي

أنور:(تنتر منو وشاف فيه بحقد) شنو غتشرح ليا جاوبني شنو بقاليك متشرح كدبة حياتي ولا اني ولد لحرام اممم

موريس:(حرك راسو ب لا ) لا نت ماشي ولد لحرام نتا ولدي

انور:(ضار لعندو وبسخرية هضر) ياك عاد لبارح قلتي غتندمني اش تبدل دابا

موريس: بزاف ديال لحوايج اولد

انور: (هز يديه بتنبيه) اخر مرة تلفض بها انا مولد حد (وشاف فهيصر لي واقف فمكانو وجهو خالي من اي تعبير) يالا كمل داكشي لي بديتي وقتلني (بستهزاء ) أولد عمي

موريس:(مشا وقف حداه وحرك راسو ب لا ) لا هيصر عنداك ديرها

تقدم لعندو وهوا كيمشي غير بشويا ودنيا كدور بيه وضبابة هابطة على عنيه حتى وقف حداه وطاح على لأرض مغيب ومشا لعندو موريس ولباشير كيجريو …. تعونو بجوج وهزوه ومعاد مشا كيجري حليهم لباب ديال طنوبيل وطلع موريس لمكان سياقة ومعاد كلس حداه ولباشير منعس أنور على رجليه وديمارا طونوبيل بأقسى سرعة متاجه لاقرب سبيطار

في المستشفى …. فواحد لكولوار كان لباشير كالس على كرسي الإنتضار وموريس واقف كيمشي وكيجي قبالتو وهوا كيمسح على شعرو بتوتر حتى خرج طبيب وهوا كيهضر مع الممرضة مالتليه براسها ونسحبات وهوا تقدم لعند موريس لي كان جاي لعندو هوا ولباشير

موريس: كيف بقى

طبيب: عندو كسر فمستوى فخض يديه وجوج أصابع اليد

موريس :(تنهد)واش ممكن نشفوه

طبيب: (بتسائل )واش نت هوا لباشير

لباشير: انا هوا

طبيب: دخل لعندو بغاك على إنفراد

لباشير:(حرك راسو ب واخا وشاف فموريس باسف) كلشي غيتحل إنشاء الله

ماليه موريس براسو ودخل لباشير لعند انور وهوا بقا كيهضر مع طبيب … كان ناعس على ضهرو وجهو كلو زرق وفيه لفصمات فكل مكان ويديه ليسري فيها لكبس و حتى صبعو سبابة ولوسطة …. تقدم لعند وكلس على واحد لكرسي ومسح ليه على شعرو لي كان هابط على عنيه

لباشير: سمحليا مك…

أنور:(قطعو وهضر برود) كنسمعك

لباشير:(تنهد وحنى راسو ) لقصة بدات نهار (وبدا كيعاود ليه لقصة من A حتى Z ) هادشي ليكاين مكنتش باغي نخبع عليك ولاكين خفتك تكرهني ونت لي بقتي ليا من حسناء

انور:(بصوت مخنوق ) شكون لي كان عارف

لباشير: عائلة حسناء كاملين

أنور:(بسخرية) دابا عاد عرفت سبب داك لكره كامل

لباشير: ولمختار ستغل لامر وكان كيهددني بيك حيت مكنتش باغي داكشي لي كان كيدير

انور: (بستهزاء ) علاش شكون لي سمح ليه وخواليه طريق من لأول

لباشير:(حنى راسو بأسف) عارف انا سباب فكلشي سمحليا عفاك اولدي

أنور: هند بقات عندهوم

لباشير:(حرك راسو ب لا ) هند هربات ليهم وراجل خالتها سفرها لبرا

أنور:(طلع حاجبو) سفرها ولفين

لباشير: انور نساها عليك براكا غير لعداب لي دوزتي عليها خليها عليك وبعد منها وفكر فراسك وفصحتك ماكنتش بغاي نجبد معاك هاد لموضوع ولاكين راه عيقتي انور خاصك تشوف شي طبيب نفسي حيت راك مريض بمرض سميتو سادية وحب تملك وتسلط خصك تعالج غير على قبل ولدك لي جاي فطريق

انور:(بستغراب) ولدي

لباشير:(حرك راسو ب أه ) اه ولدك مريم حاملة منك

أنور:(غمض عنيه وساط ) لا هدشي لي بقا ناقصني

لباشير:(شادليه فديه السليمة) لا بلعكس هاد لولد جا فوقتو باش يغير ليك حياتك ودير حتى نتا عائلة (بحزن) مديرش نفس لغلط لي درت ونت كنتي ضحيا فيها متخليش ولدك يدفع تمن اغلاطك نت مو فكر فيه وفكر فلماضي ديالك واش بغتيه حتى هوا يتعدب ويعيش محروم من لاب ديالو

أنور:(حرك راسو ب لا ) فين هيا دابا

لباشير: جبتها لعندي انور خاصك تصحح لخطأ ديالك وتزوج بيها

أنور: ولدي عمري غنسمح فيه ولاكين زواج من لمستحيلات

لباشير: ياك وهيا شنو دير معا عائلتها منين يعرفو

أنور: انا مجبرتها على تحاجة

لباشير: منبعد ونهضرو فهاد لمضوع( بتردد) واش مبغيش تهضر معاه

أنور: (غمض عينيه ) بغيت نعس دابا

لباشير:(حرك راسو بتفهم) واخا اولدي على خاطرك
(وقف وحنى باسو من راسو وخرج لعند موريس لي كان كالس حتى وقف وتقدم لعندو)

موريس: شنو قاليك

لباشير:(بأسف) عاودت ليه كولشي خاصو لوقت باش يتقبل لموضوع حيت لامر ماشي ساهل عليه واخا كيبان انه مبرد وغير مبالي لامر

موريس:(حرك راسو ب اه) يالا نهبطو لقهوى حيت بغيت نهضر معاك باش تعاود ليا كولشي بتفاصيل

لباشير: واخا

هبطو بجوج لمقهى ديال لمستشفى …. وكلسو فواحد طابلة وبدا لباشير كيعاود ليه لقصة بتفاصيل وموريس غير كيسمع وقلبو كيتزير عليه ويديه كيزيرهم على شكل بونيا وهوا كيسمع لمعنات حبيبتو وإخلصها ليه وبانها عمرها نساتو ولا سمحات لشي حد يمسها …. بقا كيسمع حتى سالت دموع من عنيه ومسحها بزربا وقف وخرج لبرا وركب فطنوبيل وطلق عنان لدموعو لي كان خازنهم لهادي سنين من حياتو

شميشا غربات ودنيا ظلامة ….. كان ناعس على ضهرو ومغمض عنيه حتى فتحهوم منين سمع صوت لباب كيتحل وطلع حاجبو بستغراب

انور: مرجانة

مرجانة:(سدات لباب ودخلات وجرات لكرسي وكلسات حداه ) كيف بقيتي

أنور: (سرح عينو على جسمو) هانتي كتشوفي خوك مخلا فيا حتى بلاصة صحيحة

مرجانة: تستاهل

أنور: ( تبسم بجنب فمو) جيا تشفاي فيا

مرجانة:(حركات راسها بلا ) جيت ندير شي حاجة مقدرتش نديرها شحال هادي

انور:(طلع عنيه فيها) لي هيا

مرجانة:جيت نقوليك شكرا حيت عونتيني فديك ليلا وخا متستهلهاش ولاكين انا بديت صفحة جديدة وبفضلك نت قدرت بدا من 0 ليك فضل كبير حيت فتحتيلي عنيا على بزاف ديال لحوايج لي كنت معميا فيهم

انور:(عض على شفتو ) انا عارف راسي ضلمتك كنطلب منك سماحة (بسخرية) عرفتي اناكي طلعتي بنت عمي

مرجانة:(حركات راسها اه) اه سمعت باك كيهضر معا عمي بصدفة فصارحة تصدمة

أنور: (بإبتسامة ) كيف بقات سارة

مرجانة: حمد لله وخا مزالتها خيفانة

انور: مكنش باغي نأديها كنت بغيت غير ناخد منهوم حاجة كتخصني

مرجانة:(بسخرية ) تعوت انك تستغلني باش تاخد حاجتك بحال هند مثلا (بتسائل ) تزوجتو بعدا

أنور:(حرك راسو ب لا ) لا مقدرتش نخليها تبغني ويمكن أديتها

مرجانة: عمر لحب مكيجي بلغصب دابا تنسها مع لوقت ويبراو جروحك مع لوقت

أنور: ونتي

مرجانة:(بتوتر) مالي انا

انور: قدرتي تنسايني

مرجانة: (حركات رسها ب أه وهيا كتفرك يديها ) لقيت لي ينسني فيك (وقفات) خاصني نمشي حيت خليت سارة بحدها فدار ميكون عندك باس (بإبتسامة ) ولد عمي

أنور: بوسيهاليا وشكرا على زيارة بنت عمي

مالت ليه براسها وخرجات وقفات حدا لباب وحطات يديها على صدرها وغمضات عنيها وهيا كتحاول تتنفس حتى رجعات فتحاتهوم ومشات بحالها …. اما عند أنور فوقف وحيد سيروم من يدو وتمشا غير بشويا وهوا شاد فلحيط حتى وصل لماريو جبد حوايجو ودخل لحمام لبسهم بسيف وهوا كيتألم غير سالا خرج لبرا وهوا كتمشا فلكولوار حتى وقف حدا سانسور حلو وركب فيه وضغط على اخر زر حتى وقف بيه وتحل لباب وخرج لبرا كاع … وقف حدا شانطي حتى باليه طاكسي خاوي شارليه حتى وقف وطلع فيه وقاليه لوجها ديالتو وديمارا لمجهول🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. في دولة اليونان بضبط في جزيرة سانتوريني …. فواحد لبالكون لي كيطل على لبحر مباشرة كانت كالسة هند ورجوى على طاولة الإفطار كياكلو فصمت حتى كسر صمت دخول شاب يكون في العشرينيات وبرفقت بنت فنفس عمرو لي غير شافتهو رجوى وقفات مشات لعندو كتجري حتى تلاحت فحضنو وهوا بدا كيضور بيها وكيضحك

《حوار بالإنجليزية 》

رجوى: (بإبتسامة كبيرا) خويا مراد

مراد: ههههه لحمقة ديالتي

رجوى: (بعدات من حضنو ) علاش مقلتيليش غتجي منين هضرت معاك

مراد:(جرها لعندو معنقها) بغيت نديرها ليك مفاجأة

رجوى: واش فخبار بابا

مراد: يس فخبارو

رجوى:(هزات عنيها فلبنت لي كانت كتبتاسم ليها) شكون هادي

مراد: (جرها من يديها ) خطيبتي

رجوى: (عنقاتها) متشرفين اختي انا رجوى

سلمى:(بتسمات وهضرات بدارجة معكلة ) شرف ليا انا سلمى

رجوى:( بتفاجأ) مغربية

سلمى: ههه اه

رجوى:(ضيقات عنيها فمراد) نت فوقاش جيتي لمغرب وتقديتي من عندنا

مراد: هيا لي جات لعندي وتقداتني هههه(هز راسو حتى بانت ليه هند واقفة وعلى وجها مرسومة إبتسامة صغيرة ) هيندو (مشا لعندها وعنقها ) صافا عليك (حركات راسها باه) ومالكي قاطعا علينا لهضرا (جرها وكلسها على لكورسي وكلس حداها) حتى حاجة متستاهل هاد شي لي دايرا فراسك لواليد عاود ليا كولشي وانا جيت لهنا غير باش نقوليك راه إياد هضر معا باباك وراه فهم كولشي ونادم من لفوق

هند:(لمعو عينيها وبصوت باكي هضرات ) واش هءهءهء بصح

رجوى:( بفرح) واخيرا سمعنا صوتك

مراد: (بفتخار) بطبيعية لحال هيا كتهضر معا نجم المشهور ومحبوب الجماهير مورات شخصيا وبغيتيها تبقا ساكتا

رجوى: تواضع اخويا

هند: (وقفات) بغيت نرجع لمغرب بغيت نشوفو ونهضر معاه

مراد:(جرها حتى رجعات كلسات) نتي فين غترجعي متنسايش انا هداك زا (سرط لهضرا) شماتا مزال مشدوه لبوليس

هند: ولفوقاش غنبقا مخبعا هنا

مراد: لواليد هوا لي غيقرر فوقاش ( جر سلمى لي كانت واقفا عند راسو ) كيف جاتك حبيبتي كنعرف نختار ياكي

هند:(وقفات وعنقاتها) تبارك لله غزالة

سلمى: ربي يخليك حتى نتي كتحمقي ماشاء لله عليك

هند: عوينتك (جرات لكورسي ) كلسي اختي متبقايش واقفة

مراد: وانتوما هضرو للإنجليزية راني 0 فلعربية

رجوى:(كلسات حداه) لي يسمعك ميقولش باك مغربي

مراد: وأمي كانت بريطانية

رجوى: لله يرحمها اجي بعدا كاع مقلتولي كفاش تعرفتو على بعضياتكوم

مراد:(شاف فسلمى) هاهيا تعواد ليك بلحق هضري للإنجليزية منعارف تمشي تكدبي عليا وتقوليكم حقا ناض كيرغب فيا ولا طلب يدي قدام ناس هوا ركع حدا رجليا

سلمى: (طلعات حاجبها) وعلاش مدرتيهاش

رجوى: اوايلي

مراد: فأحلمها

سلمى: نننن مغرور

رجوى: ودابا عودي ليا

سلمى: كنت خدامة فصال لي كان كيجي يتدرب فيها واحد نهار كنت كن..

مراد:(قطعها) صافي غير حد لهنا وبراكة

رجوى: لا عساك غير كملي

مراد: فضولية وداكشي بيناتنا نتي اش دخلك فيه كولي كولي باش نهبطو لبحر

رجوى: ولله حتى حشوما عليك

سلمى:(ضحكات وهضرات بدارجة ) ههههه حتى نكونو بوحدنا ونعاودليك

مراد:(كيشرب لعاصير) شنو قولتيلها

رجوى:فضولي وداكشي بيناتنا نت اش دخلك فيه

باشرو فلأكل وهما كيهضرو يضحكو وهند واخا كضحك معاهم ولاكين كان كلامها قليل وخا قلبها رتاح من لحمل لي كانت هزا فيه منين عرفات عزيز عرف كولشي وبأنها كانت غير مضلوما ولاكين نفسها مزالا مديوما وداكشي لي عاشتو مزال ماتر عليا

في مدينة الدار البيضاء….. كانو مجموعين على طاولة الإفطار وموريس كيف لعادة هوا لي مترأس طابلة ومن جهة اليمنى كالس هيصر وقبالتو سيف لي كلسا حداه مرجانة وحداها سارة وقبالتها نزار … كانو كياكولو فجو من صمت كيتسمع فقط سوت إرتطام المعالق ولاشواك وسكاكين فصحون ولكؤس حتى كسرات صمت مرجانة لي شافت فموريس

مرجانة: (مسحات فمها) عمي انا خاصني نرجع لداري ولخدمتي

موريس: (رشف من كاسو) راني هضرت معاك امرجانة غتبقاي معايا

مرجانة: عمي انا بغيت نعتامد على راسي ونتحمل مسؤليتي راسي ونهز بنتي بنفسي مبغيت نعتامد على حتى حد

موريس: حتى هنا عتامدي على راسك ممكن تأسيس فرع هنا فكازا ولاكين غتسكني معيا درتليك خاطرك فلاول وشفتي نتائج فين فوصلو

نزار: فصراحة مزال ممصدق انا أنور طلع ولدك

سيف: حتى انا( شاف فموريس ) واش غتجيبو يسكن عندك

هيصر: (بهدوء) هوا مزال بنسبا لينا عدو

موريس:( بعدم الرضى) هيصر خاصك تقبلو راه ولد عمك بغتي ولا كرهتي

هيصر: تقبلتيه كولد ليك فهادا مكيعنيش اني خصني حتى انا نتقبلو ومتنساش شنو دار( وطلع عنيه فمرجانة لي كانت كتوكل فسارة ورجع شاف فيه) منحتاجش نفكرك (وقف بنرفزة وشاف فسيف) غير تساليو تبعوني ( ورجع شاف فنزار ) ونت جيب ليا لملفات

مالوليه غير بريوسهم وهوا مشا متاجه لمكتب ديالو دخل وسد لباب من وراه وكلس على لكورسي وجبد شي ملفات كيخدم عليهم حتى تحل لباب ودخل سيف ونزار هاز لحقيبة ديالتو وكلسو قبالت لمكتب

نزار: شركة ديال **** لتصميم طلبو منا نديرو عرض كيجمع فيه تصاميمهم معا تصاميمنا

هيصر:( عنيه على لورق) خلي هاد لامر لموريس هوا لي غيتكلف

نزار: سينمار وأريد رجعو لألمانيا وقدرو يربحو صفقة

سيف: وقتاش غنرجعو حتى حنى هاهوا لعقرب تعرف وطلع ولد موريس من لفوق

نزار: مزال ملقينا USB

سيف: انور غيقولينا فين هوا

هيصر:(طلع راسو وشاف فيهم) لقيلادة معندهومش معندهوم حتى دراية بيها

نزار:(هز حاجبو) واش سولتيه

هيصر:(حرك راسو ب اه) عطني لميلفات لي عندك

نزار:(كيحل لحقيبة ) سيا هيا لي عارفة فين دارتها (وجبد لميلفات حتى طاحت من وسطهوم شي حاجة ومد لميلفات لهيصر لي شدهوم من عندو وبدا كيقرا فيهم اما هوا فاحنى قيقلب بعنيه حتى لقاها وضرب راسو ) افففف نسيتها مشات من بالي كاع

سيف:(بسغراب) شنو هيا

نزار:(حنى وهزها وراها لسيف) سنسلة ديالت أليسيا

سيف: ونت شنو كدير سنسلتها عندك

نزار:(حطها على لمكتب) لقاتها لممرضة عند سيا

سيف:(هزها وبدا كيقلب فيها) اممم الماس مهلي فيها هاد انور (حتى ضيق عنيه وطلع حاجبو بستغراب وشاف فنزار) ماشي رمز ديال شركة ديال هيصر هادي

نزار:(خداها من عند وضيق عينيه فيها ) ولله حتى هيا
(وهز عنيه فهيصر لي ممهتمش نهائيا لحديتهم ومركز مع لوراق) شوف اهيصر واش من تصاميمكم

هز غير عنيه باش يجاوبو حتي وسعهوم منين شاف لقيلادة لي كان مدها ليه …. هز يده بتقل وخدها من يديه لي كانو كيرجفو ونفسو كيطع وكيهبط بعنف وقلبو كيدرب زربة من بين ضلوعو …. سرط ريقو وسرح ديك لقيلادة على كف يديه وهوا كيتأكد منها ورجع قلبها بزربا حتى زاد وسع عنيه منين شاف حرف “H” أول حرف من أسمائهم بجوج لي حفرو بيديه فيها … وقف بربة ودفع لكرسي بعنف وهوا كيحرك راسو ب لا بطريقة هستيرية …. حتى وقفو سيف ونزار بستغراب من حالتو لغير طبيعية

نزار: (قرب ليه) هيصر واش نت مزيان

سيف: هيصر مالك

هيصر: (بصوت مرتجف) هن هند

سيف:(بستغراب ) مالها

هيصر: (حرك راسو ب لا ) لا مستحيل

نزار: فهمنا اصحبي اش واقع غير شفتي سنسلة ونت تفشكل

هيصر: (مشا وقف حدا نزار وبتسائل هضر ) واش متأكد هادي ديالها

نزار:(حرك راسو ب اه) اه مايا لي قاتهالي وقاتلي انها عزيزة عليها وغير عرفاتها تفات ليها كانت غتبكي عليها ولاكين علاش هادشي كامل شرحليا

غمض عينيه بعنف وهوا كيتدكرها وكيتدكر تصرفاتها يعني هيا الماستو الزرقاء لمقودة لمخلى فين قلب عليها يعني قلبو مغلطش منين دق ليها فاول لحدا شافها ونادا بإسمها وعقلو مغلطش منين كان كيدكرو كل ليلة بها …. حتى فتحهوم بعنف منين تدكر كل لكلام لي كان كيقولو ليها وتصرفاتو لقاصيا معها محس براسو حتى غوت وزير على سنسلة فقبضة يديه وبدا كيريب ويهرس أي حاجة جات قدام عنيه ونزار وسيف بعدو عليه وهوما مفاهمين والو …. خلاوه على خاطرو حتى ريبو مخلى فيه حتى حاجة صحيحة عاد كلس لارض وهوا شاد علا راسو وسنسلة مزالا فيديه … قربو عدنو وكلسو حداه

سيف: هيصر واش نت بخير

هيصر:(رفع راسو وشاف فيه وعنيه كيف جمرا وهوا كيحركو ب لا ) لا أنا شنو درت اربي شنو درت

نزار: عفاك غير شرح ليا بشويا باش نفهمو

هيصر: (عض على شفتو وشاف فسنسلة) هادي أنا عطيتها لهند

نزار: (وسع عنيه ) وباش عرفتيها نفس سنسلة تقدر تكون غير كتشبه ليها

هيصر:(حرك راسو ب لا ) هيا انا صنعتها بدي وحفرت فيها اول حرف من إسمنا (ودوز عليها صبعو) هيا كانت من بين يديا وانا ضيعتها

سيف: (بصدمة) دبا أليسيا طلعات هيا هند لا مستحيل

نزار: وإلا كانت هيا علاش مبدلا هويتها وشنو علاقتها بانور وشنو كانت كدير فوكر شيطان (ضيق عينيه وضرب راسو بتدكر) دابا عاد عرفتها كيفاش هربات

هبط عنيه وبقا كيدور كل كلام نزار فراسو حتى وقف بزربة وتخطاهم ومشا قاصد مرجانة لي كانت كالسة مع سارة وموريس كيهضرو حتى وقف عليها كيف لإعصار

هيصر: هند لمن عطيتيها هادي 9 سنين

موريس:(خرج فيه عنيه وقف حداه) هيصر ماشي وقتو دابا

هيصر:(بصوت عالى) لااا وقتوووو (رجع شاف فها) جاوبي

مرجانة:(قلبها زدح وبصدمة شافت فيه ورجعات كتشوف فسارة لي عنقاتها وهيا كترجف من لخوف وهضرات بصوت منخفض ) شو متخافيش (وشافت فهيصر) عفاك اخويا متغوتش راك كتخلعها

هيصر:(شاف فسارة ورجع شاف فيها وهضر بهدوء) لمن

مرجانة:( سرطات ريقها وبخوف هضرات) ل أنور

موريس:(شاف فيها بصدمة) وش انور نفس شخص لي كان معاها نهار احدث (حركات رسها ب أه وضور وجهو منين سمع صوت تليفون حنى هزو دوز لحط) الو … اه هوا هادا …. مالو …. شنووو …. فوقاش …. صافي صافي انا جاي دابا (وقطع عليه) انور لبارح بليل هرب من سبيطار

هيصر:(ضار كيمشي بخطوات سريعة وهوا كيهضر مع سيف ونزار ) سيف نت اجي معيا نزار نت تأكدليا من معلوماتها وسير لخيريا

نزار:(تابعو من لور) واخا

خرج هيصر وسيف وموريس وكل واحد ركب فطنوبيل ديالو وديماراو لسبيطار …. ماهيا إلا دقائق حتى وقفو امام سبيطار ونزلو ومشاو نيشان لجيهت لإدارة …. دخلو ولقاو ديجا لباشير تما …. وهضرو معا لمدير وطلبو منو تسجيل ديال لكاميرات …. جابو ليهم وبداو كيتفرجو فجميع تسجيلات حتى لقاو واحد مسجلين فيه منين خرج وشد طاكسي

هيصر: حبس هنا (حبسوه) زومي (شاف فسيف) سجل رقم ديال طاكسي وشوفلي فإنا بلاصة حطو فيها

سيف: اكي

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في جزيرة سانتوريني …. كانو لبنات كالسين كيهضرو فلبسي أبيل فيديو معا رونق وجيهان وريم

رونق:(كانت متكيا على ناموسية ) واخير هضرتي توحشنا صوتك

هند: حبيبة ديالتي (هضرات معا ريم) كيف دايرا نتي بعدا

ريم:(كانت كالسة فكوزنة ورقية كالسة كتنقي فلخضرا حداها) حمد لله كوشي هاد ساعة هوا هداك

رجوى: هههه كيف داير حبيب لقلب

هند:(هزات حاجبها) شكون هادا انا ما فراسي والو

رونق: نتي مكمتيش كتهضري معنا باش تعرفي لجديد

هند: إوا هأنا دابا عودولي

ريم :(شافت فرقية بخجل وهزات لبيسي ديالها) خالتي انا غنطلع لبيت

رقية: واخا ابنتي غير سيري

بتسمات ليها وطلعات لبيتها ودخلات وكلسات على ناموسية

هند: يالا عودلي اش وقع معاك وشكون هادا بعدا

ريم: (بدات كتعاد ليهم بتفاصيل لمملة منA حتى Z ) هادشي لي كاين

جيهان: (كانت ناعسة على سداري وهازا تيليفونوها وهضرات بنرفزة) علاش خليتيه يقيصك ألحمارة دغيا تحليتي ليه

ريم:(بخجل) معرفتش شنو وقع ليا كولشي جا بزربة

رونق: اجي بعدا زوين اه كاع مقلتينا شنو سميتو

رجوى:(بتحدير) أعنداك اريم ولله حتى غتخرج عليك غتمشي تقلب عليه فلفايس وفلأنسطا وتصدقي محشما معاهم

رونق: ياكي اختي دابا وليت كنحشم بيكم واخا حتى انا هبيلة كنت بغيت غير نشوف واش باغي لحلال ولا غير كيتفلا

رجوى: شوفي غير راسك وبعيد منها

رونق: (هضرات مع ريم) إوا عطينا غير سميت خوه بعدا ولا نمرتو

رجوى: هداك ديراه سكور وسيري ضربي دورة

رونق: ناري شحال فيكم ديال لحسد ولغيرة

هند: ههه حمقات (هضرات مع ريم ) وخا هكاك متيقيش فيهم وكيف قالتليك جيهان متخليهش يقرب ليك متعرفي شنو ناوي ليك

ريم: اصلن راهم مشاو لألمانيا وعلما قالوليلي انهم كيعيشو تما

رجوى: مزيان (شافت فهند لي كالسة حداها) ونتي معوالاش تعودي لينا

رونق: بصح راه واكلني لفضول نعرف شنو وقع وكيفاش هربتي ليه

هند:(هبطات راسها وعضات على شفتها السفلية ) شفت لجحيم من بين عينيا(رفعات راسها) عرفتو ألبنات انور طلع سادي

رونق: أوايلييي كنت شاكا فيها

ريم: كيفاش سادي

رونق: منبعد ونشرح ليك إوا كملي

هند:(تنهدات وبدات كتعاود ليهم من A حتى Z حتى دمعو عنيها ورجوى عنقاتها ) ودابا خاصني نرض لسيا لقيلاة ديالتها

رجوى: لله ياخد فيه لحق طلع واحد مريض ومكيسواش من لفوق

رونق: وشنو فديك لقيلادة واش محليتهاش

ريم: باينا غتكون شي حاجة خطيرا واخا هكاك متحليهاش كتبقى امانة حتى ترجعيها ليها

رونق: وكيفاش غترجعها واش عوالا ترجعي لروسيا ولا شنو

جيهان: حتى إلا بغات تقلب عليك هيا نتيت فمغاديش تلقاك بسبب هوايتك لمزورة

هند: (حطات يديها على راسها ) وشو ندير فنضاركوم

جيهان: تقدر تكون شي معلومة عليها ف USB

رونق: عرفتي خلي حتى تجي لهنا ونشفو اش فيها

هند: اكي

رجوى: دابا يقدر يكونو كيقلب عليك هداك ثاني لي خطفك

هند: معرفتش هوا عندو حساب معا انور ولي مخوفني انهم يأديو عائلتي

ريم: ياك واعدك ميأديشهم

رجوى: واش لما فيا كتأمن بشي واعد

هند:(بخوف) زعما يقدرو يتأداو عرفتو ندمت حيت دكرت إسمو وفنفس لوقت خفت على ديك لبنت لي خطفها يمشي يأديها وانا عرفاه مريض

ريم: مغيكون غير لخير إنشاء الله وما يصيبونا إلا مكتب لله لنا

هند: ونعمة بالله

رونق: فقاش عوالا تجي لمغرب

هند: مكرهتش من غدا

رجوى: بابا قال لخويا غتبقا حتى يتشد أنور

هند: راه مغنفوتش أبنات شهر بغيت ندوز رمضان مع دارنا وبغيت ناخد رضى من عند بابا عاد غنتهنا وقلبي يزيد يرتحاح وخا حاسة اني عمري غنرتاح ولخوف غيبقا راكبني حياتي كاملة

جيهان: معندك مناش تخافي وإلا بغتي ترجعي رجعى حتى من غدا

هند: داكشي لغاندير

بقاو كيهضرو حتى دخل مراد وسلمى لي كانو كيتمشاو حدا لبحر …. وكلسو تغداو غير سالاو كلسو لبنات كيجمعو طابلة ويغسلو لماعن وهوما دايرين لونكيط لسلمى وغير سالاو خرج كلسو حدا لبحر ومراد كان كلعب رياضة ويضرب فكيس ديال الرمل …. حتى وقفات هند وتقدمات لعندو

هند: ممكن نطلب منك شي حاجة

مراد: (حبس وهز لفوطة كيمس بيها) مرحبا ازين نتي امري وانا نفد

هند: بغتك تدربني كيفاش ندافع على راسي حيت معرفتش شنو غيوقع منهنا لقدام

مراد: اه غير خاص يكون عندك شويا ديال صبر وعقلك بكون شويا خفيف

هند: اكي نطلع لبس شي حاجة مريحة ونجي باش نبدا

مراد: اكي

شميشا غربات ودنيا ظلامة …. في مدينة فاس … وقفات طونوبيل ديال إياد فنفس لمكان لي كيهزها منها وضارت كتشوف فيه بإمتنان

شيماء: شكرا بزاف كنت محتاجة بحل هاد لخرجة

إياد: هانيا وفأي وقت بغتي نعاد نخرجك ماشي مشكيل

شيماء:(بإبتسامة ) فصراحة فرحانة بزاف حيت ولا عندي صديق بحالك

إياد:حتى انا فرحان حيت تعرفة عليك حيت فغيمو كنكون مرتاح معاكي

شيماء:(حنات راسها بخجل) حتى انا كنرتحاح معاك لدرجة كنلقا راسي كنبقا نعاود ليك اي حاجة جاتني فراسي

إياد: (شاف فيها بسهوة) حتى انا هادشي لي بغيت

شيماء: هههه شنو غنبقاو غير حتى انا وحتى انا

إياد: ههههه يالا سيري دابا باش ميتقلقش عليك باباك

شيماء: عندك لحق راني تعطلت وشكرا بزاف على لخرجا (حلات لباب باش تهبط حتى ضارت منين سمعاتو نادا بإسمها )

إياد: شيماء

شيماء: نعام

إياد:( قرب ليها وباسها من خدها ) دابا سير

شيماء:(خرجات فيه عنيها بصدمة وحركات غير راسها ب واخا ضارت وخرجات حتى لقاتو واقف حداها وعنيه حمرين كيف جمرا وبتلعتم هضرات) ع عماد

عماد: (بستهزاء ) طلعتي كتعرفي تختاري لحديد

حتى خرج إياد وقف حداها وشاف فعماد بتسائل

إياد: شيماء واش كاين شي موشكيل

شيماء:(حركات راسها بلا ) عماد عفاك سير بحالك مقداش على شي مشكيلا خلي غير لي فيا يكفيني

عماد:(قرب ليها وشاف فإياد) شكون هادا

إياد:(طلع حاجبو) شكون نت نيت

حك عماد نيفو بإدمان وهز يديه وبغا يضربو بونيا ولاكين إياد خوا ليه وهز يديه دربو لفمو حتى مال ورجع وقف باش يرضهاليه حتى وقفات شيماء وسطهوم

شيماء:(بصوت عالي) صافييي باركااا عماااد سييير بحااالك

عماد: (مسح جنب فمو) ممحركش منها حتى تمشي معيا

شيماء: (سرطات ريقها وضارت لعند إياد لي كيشوف فيها حتى حس بيها شدات ليه فيديه وزيرات عليهم بخوف ورجعات ضارت كتشوف فعماد بتحادي) انا غنمشي معا حتى حد من غير خطيبي

عماد:(خرج فيها عنيه بصدمة) شنووو

شيماء: كيف سمعتي انا وإياد تخطبنا وليوما خرجنا باش نشفو لخواتم فعفاك سير بحالك حنى ممكتابينش لبعضنا ولله يجيب ليك شي بنت ناس لي تستهلك

وطلقات من يد إياد وطلعات لطنوبيل وهيا كتنفس بزربا …. اما إياد فقرب لعندو وهضر معاه بتهديد

إياد: غتبعد منا وغتعطيها تيساع وإلا عرفتك قربتيلها ولوو غير بلغلاط غيكون حسابي معاك ديك ساع (وطبطبليه على كتفو وركب فطنوبيل وشاف فشيماء ) واش نتي صافا

شيماء:(حركات راسها ب أه ) ممكن تقربني لدار شويا

إياد:(ديمارا) غنحطك حتى لحدا لباب

شيماء: (فركات يديها بتوتر) سمحليا على هادشي لي وقع وعلى لكدبة لي كدبة حيت كانت هاديك هيا طريقة واحيدا لي كانت عندي

إياد: ماشي موشكيل هادا هوا نفسو لي عوتلي عليه

شيماء:(حركات راسها ب أه ) اه

إياد:(عض على شفتو وعنيه تغيرو) اكي

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

اما عند عماد لي بقا واقف فمكانو بصدمة حتى هبطات دمعة من عنيه ومسحها بعجرفة وضار كيتمشا وهوا مهبط راسو ويديه جامعها على شكل قبطة حتى وقف حدا دارهم وطلع راسو وضحك بسخرية

عماد: لاي *** *** دنيا كولشي كيمشي غير بلفلوس

وحل لباب بعنف ودخل وطلع لبيتو لي فسطح حتى باليه حسان واقف حدا لحيط وكيخبع شي حاجة …. هبط لتحت شويا وبدا كيطل عليه غير من شقة ديال دروج …. غير شافو غيهبط عاد طلع هوا

حسان: حمد لله على سلامتك تبردتي شويا

عماد: (تخطاه) مافياش لي يدي ويجيب معاك فلكلام (ودخل لبيتو )

حسان: ولدت غير مساخط (وهبط معا دروج)

اما عماد فغير شافو هبط خرج ومشا لداك لحيط وبدا كيقلب فيه حتى بانت ليه واحد لياجورة مهرسة طلع حاجبو وخشا يديه فيها حتى قاص شي حاجة كتخرشش جرها ولقا ميكة كحلا فتحها بفضول وهوا يحل عينه بصدمة …. لقا حفنة ديال لفلوس غير رزامي زرقين وقرفين ….. بقا كيضحك كيف شي هبيل كمش ديك ميكة ودخل لبيتو وجبد صاكو وبدا يخشي فيهم حوايجو ورجع خشا ديك ميكة وهزو ودردب معا دروج وخرج لبرا وموقف حتى وصل لشاريع وشد طاكسي وطلع فيه وديمارا لوجها لي قاليه

في مدينة الدار البيضاء …. عند هيصر لي كان فطنوبيل كيقلب على انور باش يعطيه معلومات على هند وشنو علاقتو بيها وغير كيتفكر انه كان غيتزوج بها كيجن جنونو ودمو كيغلي ويفور من بين عرقو وفنفس لوقت عقلو عند هند لي مزال لان ممتيقش انها كانت حداه كلما كيتفكر كيتعصب ويبرد أعصابو فلي جا حداه وحتى صونا ليه تيليفون وجاوب بدون ميشفوف شكون

نزار: هيصر لقيت شي حاجة

هيصر: هضر

نزار: بصح كانت بنت سميتها أليسيا وعاشة فلخرية وهربات منها منين كانت فعمرها 13 عام ولحد لأن مزال ملقاها حتى حد

هيصر: بغيتك تعمقليا فلبحت على عائلة انور حيت انا شاك هند كتجيه شي حاجة

نزار: حتى انا شاك فيها عقلتي منين حلفاتني اني منأديش عائلتو

هيصر: وهوا نفس شخص لي دارت معاه لحادث منين كانت صغيرة

نزار: تمام انا غنبدا من دابا

هيصر: وبأي جديد علمني (وقطع عليه وبهمس هضر) مبقاش بزاف ونعاود لقاك ألماستي (وبتوعد) وديك ساعة غنتحاسب معاك على لكدوب وتحراميات لي تعلمتي

📍نـــــــهـــــايـــــة الفـــــصـــــــل الـــــثـــانـــــــــي📍

⏳ بعد شهر و15 يوم ⏳

في مدينة فاس ….. فأحد غرفة النوم كبيرة وكل جدرانها بلون الابيض وأثاتها من الخشب بتصميم قديم …. كان ناعس رجل كبير فلعمر وجهو صفر كانه كيطع أخر أنفاس ليه …. وحداه كان كالس نزار وشادليه على يديه وكيمسح عليهم

نزار: كيف بقيتي الوليد

محمد: (بصوت منخفض ) حمد لله أولدي على كل لأحول

نزار:(حنى وباسليه يديه) حمد لله نت خاصك غير تشرب دوك وتعطي راحة راسك وغتبرا إنشاء لله

محمد:(حرك راسو ب لا ) راحة هيا لعمري عرفتها وحياتي كاملة وانا عايش معا تأنيب ضمير بسبب دنب لكبير لي رتاكبت

نزار: (بستغراب ) شمن دنب

محمد: على هادشي بغيت نشوفك ليوما فدنيا وغدا فلأخرا ومبغيتش نموت و دنبها ودنبك يبقى حمل عليا تقيل بغيت نرتاح اولدي بغيت نمشي خفيف

نزار: لواليد راني مفهمتش

محمد: اكككك (وقف نزار وعطاه كاس ديال ماء شربو ) حمد لله(مد ليه لكاس وشاف فيه ) بغتك تسمعني ومتقطعنيش حتى نسالي

نزار: وخا انا كنسمعك

محمد: هادي 33 عام كانت فاطمة جابت واحد لبنت من لعروبية باش تعونها فشغل دار كانت مزالتها صغير كان فعمرها 13 عام لموهيم دوزات معانا شي شهراين ولا 3 حتى جا داك نهار لملعون (خدا نفس ديالو) كانو عندي لمشاكيل فلخدمة وكانو عليا ديون كتار وكنت خايف من سيزي وعقلي كان غيحماق بتفكير كيف ندير نخرج راسي حتى عيت وتهديت وختارت ننسا شويا وميت شرب لحرام أستغفر لله وأتوب إليه(تنهد بتقل) شربت حتى مبقيت عرف راسي اش درت ولا شكاندير حتى فقت فصباح ولقت(هبط راسو) راسي معا ديك لبنت كتبكي وكلها مضروبة تما عرفت راسي تعديت عليها بدون منحس ولا نوعة على راسي (غمض عينيه بعنف ورجع فتحهوم) ديك ساعة كنت كنشوف غير فاطمة من بين عنيا وإلا ساقت لخبار غتكحال عليا وانا مكان نقصيني مشاكل اخر … خوفت ديك لبنت وهدتها ومعا كانت غير نية ومكتعرف والو خافت وسكتات ومن ديك ليلة وانا غير ساهي وكنفكر اش غندير حتى لواحد نهار لي مرضات فيه لبنت وداتها فاطمة لطبيب وعرفاتها حاملة لي كيف قالتهالي طاح فيا نص ورجعت هدتها تناني باش متقول والو وتقول لفاطمة انهو تفلا عليها شي حد من برا وديك شي لي كان بقات معانا حتى قربات تولد ديك ساعة صيفت فاطمة لمراكش وانا بقيت معها حتى نهار لي ولدات فيه وديت ليها دري وهيا جريت عليها ومشيت لعند فاطمة وكدبت عليها وقتليها بأنها سمحات فيه وهربات ومن ديك ساعة هيا لي رباتو ودارتو ولدها وخا حملات ولدات من وراه وخا هكاك بقا هوا لعزيز عندها
(هبطات دمعة من عنيه وهز راسو كيشوف فنزار لي بقا فبلاصتو مصدوم )

نزار: (بتلعتم) وهداك دري هوا هوا انا ياك

محمد:(حرك راسو ب أه ) سمحليا اولدي سمحليا اكككك اكككك اكككك

نزار: با مالك بااا

محمد: (بصوت مختنق) قلب على مك قلب على حلي مة (وغمض عينيه )

نزار: باااا باااا (وقف كيقلبو ولقاه مزال كيتنفس وقف بزربة هزو وهبط بيه كيجري وركبو فطنوبيل وديمارا بسرعة لأقرب مستشفى

في مدينة الدار البيضاء …. حطات طائرة على مطار الدار البيضاء ونزلو منها سينمار وأريد ولقاو فإستقبالهم سيف لي كان متكي على طنوبيلتو …. حتى وقفو حداه وتسالمو سلام رجولي

سيف: افين الساط صافا

سينمار: مت صافا (طلع لطنوبيل في المقعد الخلفي ) إوا كاين شي جديد

سيف: (طلع مكان سياقة واريد كلس حداه) من غير داكشي لي وصلت ليك مكايت حتى جديد

سينمار: ولله حتى بقات فيا شمتا حيت محضرتش

سيف: هههه معندكش زهر

سينمار: مزال ملقيتوه

سيف: مزال

سينمار: واليسيا

سيف: (شافيه من لمراية) عنداك يزغبك شيطان وتقول قدام هيصر أليسيا ولا هند حرفية ولله اخويا حتى غيخليك تحسب سنانك كيف حسبتهوم انا نزار حتى من موريس غير كيخرج فيه عنيه

سينمار: هههههه أوايلي بدينا من لغيرة من دابا ومين غيلقاها اش غيدير

سيف: ههههه غير تهنا واكلينها وكلينها (شاف فأريد) أمالك اصاحبي منين جتي ونت ساكت

سينمار: حتى هوا راه غارق كتر من لاخر

أريد: (من بين سنانو ) سينمار

سيف:(شاف فيه من لمراية) ههه شكون هاد لمتعوسة لحظ

سينمار: (غمزو) من بعد

سيف: (شاف واريد لي خنزر فيه) اكي ههه

سينمار: دابا هند طعات بنت عم ولد موريس

سيف: سي ولحد لان مزال معرفناش فين مشات تقول لأرض تشقات وبلعاتها حتى من دارهم مكيناش فيها وهيصر زرع رجالو تما

سينمار: قولتو حتى انور مختافي زعما ميكنوش مع بعضياتهم

سيف: لا نت كتقلب على خلا دار بوك حنى كنحاولو نطفيوها ونت كتشعلها اعنداك يمشي يزغبك شيطان تقولها قدامو انا حضرتك

سينمار: (قلب راسو لجيهت سرجم ) انا غنسكت حسن مزال محتاج بعضامي (جبد تليفونو ودخل لانسطا كيطع ويهبط حتى وقف على واحد صورة) نت لي جات معاك لمسارية وتفواج

سيف: شكون هادا

سينمار: شكون من غير ولد ميمتي وبويا

سيف : ههه واش داك لمفروح ديال خوك فين كاين واش شي سهرة تاني ولا مهرجان

سينمار: معرفتش حيت محاطش هنيا

أريد: ليونان

سينمار :(حرك راسو ب أه ) هوا لي جات معاه لمساريا كيتي انا لي وجه تمارا

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

امام اكبر شركة لتصميم المجوهرات ….. وقفات طونوبيل ديال سيف ونزلو بثلاتة بيهم ودخلو لشاركة وطلعو فسانسور لأخر طبق ….. بقاو كيتمشاو فلكولوار حتى وقفو حدا لباب ديال لمكتب ودق اريد عاد فتح لباب ودخلو لمكتب لي كان كالس فيه هيصر وهوا كيخربق فلبسي وكلسو امامو وهوما كيشوف فيه

سينمار: هيصر صافا

هيصر: ( ماليه براسو وشاف فسيف ) لقيتي شي حاجة

سيف:(جبد واحد لميلف) هادو سيفهم ليك نزار راني مزال مشفتهوم حيت مكانش عندي لوقت

هيصر: (شد من عند لميلف) وقتك حاليا غتفرغو غير باش نلقاوها وتلقاو داك زا***

سينمار: افففف هادشي عندكم ممل انا غنمشي نقصر إلا معندي باش نفعكوم

سيف: سير اصاحبي نتا فالح غير ف****

سينمار: (شار لهيصر) هوا كيقلب على حبيبتو وانا اش غنبقى ندير نمشي ندبر على ك*** حتى انا

أريد: (شاف فهيصر) واش باليك شي حاجة تما

هيصر: أخر مكان مشاتليه هوا هاد لعنوان (ومدليه لملف)

أريد:(شدو وقراه غير بعنيه حتى ضيق عنيه بستغراب ) هادي لدريسة ديال لواليد

سينمار:(طل علبه ونتر ليه لملف) ولله حتى دارنا

سيف : (بستغراب ) وهيا اش داها لداركوم

أريد:(عض على شفايفو بتفكير) واقيلا عرفتها فين هيا دابا

هيصر:(وقف بزربة من مكانو وقف حداه) فين

أريد: ليونان وبضبط سانتوريني وهيا حاليا مع مراد ورج…

هيصر:(وسع عنيه وشنق عليه قبل ميكمل كلامو وبعصبية هضر ) وهيا اش كدير معاه وعلاش مشات لتما ونت فين كتعرفها

سينمار: ( كيحاول يفكو من اريد) تهدن اصاحبي كنضن هند هيا نفسها بنت خت ليلي كمت شفتها شي 4 سنين هادي

هيصر:(طلق من أريد وهز يديه وعطاه بونيا لوجهو ومن بين سنانو هضر) مدكرش إسمها على فمك

سينمار:(شد فمو وحرك راسو ب واخا) صافي صافي واخا اححح فكي مشا (وكلس على لكورسي كيكمد ضربة )

هيصر:(ضار لعند اريد) اش كدير معاه

أريد:(كيقاد لكول ديال لقاميجة) لواليد لي هربها لتما وانا تكلفت بإجرأت سفر ديالها وسيفط مراد باش يبقا معاهم وراه حتى ختي كينا تما

هيصر: (شاف فسيف) وجدلي طيارة دابا ليونان

سيف: اكي (وقف خارج من لمكتب)

هيصر: (شاف فأريد) علاش هربها

أريد: لي فهمت منو عندها شي موشكيل معا بها وهاربة من ولد عمها

سينمار: اححح صدقات غير حدا عنينا وحنى قالبين عليها دنيا فهاد 9 سنين كاملا

هيصر:(شافيه حتى سكت وهبط راسو ورجع شاف فأريد) صوني على خوك وقوليه يمشي ي**** بحالو

سينمار: (مسح جنب فمو) غير تهنا راه عندو حبيبتو مغيشوفش فيها

هيصر:(خنزر فيه وجع كيشوف فأريد ) شنو هوا هاد لمشكيل لي بينها وبين بها

أريد: معرفتش مسولتوش وحتى هوا مقالياش فقط اسر عليا انا سفرها يكون سيري وحتى حد ميعرف

هيصر:(قرن حجبانو وشاف فيهم بتشكيك) نتوما كنتو عرفينها من لاول

سينمار:(خرج عنيه حرك راسو ب لا بطريقة هستيرية ) ولله أخويا مكنت عارف ولكدبت عليك لله يعطني لبرود لج****(حتى دخل سيف )

سيف: طيارتك واجدا

هيصر:(وقف وهز تيليفونو وحل لمجر وجبد منو سلا حو وخشاه فحضنو ) أكي نتوما غير بقاو هنا

سينمار: (وقف) لا غنمشيو معاك راه مسكين خدام غير بوجهو وحلقو بعدا نمشي نكلها فبلاصتو

أريد: من لاحسن نمشيو معاك متعرفش شنو يقدر يوقع ومتنساش راك كنتي خاطفها وإلا شافتك ممكن تحاول تهرب ولا دير شي حاجة بعدا حنى كتعرفنا مزيان

عض هيصر على شفايفو وهوا محاملوش يقوليه راها كتخاف منك … غمض عينيه وساط بعنف وضار خارج لبرا وسيف وسينمار وأريد من وراه …. وخرجو لبرا وكل واحد ركب فطنوبيل من غير سينمار وأريد لي طلعو مع سيف ومشاو مكسيرين لمطار

في جزيرة سانتوريني …. فاحد الصالة الرياضية كانت هند كتلقا تدريبة من عند مراد ورجوى وسلمى كالسين حداهم كيتفرجو

مراد: (كيقاد ليها شدة ديالت يديها) عمرك تبقاي تشوفي فلبلاصة لي بغا ضربي لخصم ديالك فيها حيت غيسبقك وغيحميها او غيخوي ليك

هند: (حركات رسها ب أه ) وفين غنشوف

مراد: فعنيه مي عقلك يكون خدام كيركز على هدافو وحتى شوفتك خاصك تتحكمي فيها

هند:(طلعات حاجبها) كيفاش

مراد: عمرك تبيني لخوف فعنيك وحاولي تبتيهم فمكان واحد باش ميعرفش لخصم ديالك انك متوترة وثاني حاجة نفسك خاصو يكون منتاضم حيت حتى هوا من علمات لخوف وتوتر

هند: وكيف غندير ليهم هادو ثاني

مراد: اول حاجة غنخدمو على هادو(شد ليها فيديها) متبقايش تفركيهم بزاف منين توتري وثاني حاجة هادو(شار ليها بصبعو لعينيها) متبقايش تحركيهم بزاف

سهات هند فهضرتو حتى لقات راسها كتفكرات هضرت هيصر لي كان قاليها
“علاش كتشبهيلها وكديري نفس حركات عنيها حتى هيا غير كتخاف كتحرك رموشها بزاف كيف كتحركيهم دابا وغير كتقرب تبكي عينيها كيلمعو كيف عنيك دابا وغير كتوتر كتبقا تحرك فعنيها كيف كتحركيهم دابا وغير كنت كنشفهوم كنت كنغرق فيهم كيف غارق دابا فيهم”
نفدات افكارها من راسها ورجعات كتركز معاه

مراد: (هز فوطة وحطها على عنقو) صافي براكا عليك ليوما حتى لغدا ونكملو

هند: إنشاء لله واش بديت نتعلم ولا والو

مراد:(كيمسح وجهو) لا راكي كتعلمي وراسك خفيف خاصك تحيدي منك غير هاد لحركات باش متبانيش ضعيفة

هند:(بإبتسامة ) أكي غنحاول نتجنبهوم وخا لأمر صعيب حيت هوما حركات لاإراضيا

مراد: (حط يديه على كتفها وجرها) شويا بشويا غتحيديهم غير حاولي متجهديش على راسك وراني عارفك كتدربي من ورا ضهري

هند: (بحماس) بغيت نتعلم دغيا

مراد: غتعلم غير خاصك تصبري شويا شهر راه مكافيش باش تتعلمي كولشي فمرة

هند : بصح

مراد:( حيد يديه من على كتفها ومشا لعند سلمى وباسها من خدها ) انا غنمشي ندوش دابا وفلعشيا غنخرجو (وضار خارج)

رجوى: صافي اخويا (شافت فيهم) اش غنديرو حنى دابا

هند:(بعياء) غنمشي ندوش وغنمشي ناكل حيت داكشي لي كليتو فصباح كلو هضمتو وحاسة بمصارني غيخرجو من كرشي وغيدخلو لكوزينة راسهم يقلبو على مياكلو (ضارت ) هاني مشيت

رجوى: لعفو ياختي تصبر لكولشي إلى كرشها

سلمى: هههه ومكتبانش عليها

رجوى: باينا غتكون فيها سينتا

سلمى: هههه شمن سينتا قولي ديناصور

رجوى: واييييه( وقفات) يالا نهطلعو لفوق ونديرو شي فيلم نتفرجو فيه علما يساليو

سلمى: اكي

هبطو بجوج ودخلو لواحد صالون وخدمات رجوى لبيسي وبرونشاتو مع تلفازة … وختارو فيلم هندي كوميدي وكلسو كيتفرجو حتى لحق عليهم مراد وكلس كيتفرج معاهم وهوا معنق سلمى وفكل خطرا كيخطف شي بوسة …. اما هند فاغير سالات دخلات نيشان لكوزينة وبدات كتوجد فكرطان ديال لزانيا بلاصوص بيشاميل وغير سالاتو وجدات سلاط ولعاصير وغير قدات كولشي داتو لصالون بدات كتحط …. وكلسو مجموعين كياكلو وفنفس لوقت كيتفرجو وكيضحكو حتى سالاو وناضو لبنات كيجمعو طابلة وغسلو لماعن وكل وحدا طلعات لبيتها كتلبس حوايجها باش يخرجو وغير سالاو هبطو لتحت ولقاو مراد كيساينهم

مراد: خاص غير نبغي نخرجكوم نعلمكم بسيمانة قبل شهاد تعطال كامل

سلمى:(عنقات دراعو) كيقوليك لي بغى لعسل يصبر لقريص نحل إوا لبغتني نبان زوينة خاصك تصبر

مراد:(باسها من خدها ) نتي اصلن كولك عسل

رجوى: احم واش مغنخرجوش شكون لي كيعطل فينا دابا

هند:(شداتها من دراعها وجراتها) يالا نسبقوهم حنى( بصوت منخفض هضرات) واش هاد خوك معندوش حشومة فقاموس شفتو يدود دورة ويبوس

رجوى: هاداك راه تربى غير وسط نصارة فعندو عادي حمدي لله لغير كيبوس من لحنك ومكيبوش من لفم ولا يتكيها حدانا نيت

هند: ههههههه راه يديرها عرفتي وليت غير نشوفهم بجوج كنهبط راسي وكنخوي لبلاصة

رجوى: هاداك غير لحب كيتي انا وياكي

هند:(ضيقات عنيها ) رجوى نسولك ومتقلقيش

رجوى: سولي

هند: مزال منسيتيه

رجوى:(جمعات إبتسامتها ورضات شعرها من ورا ودنيها) علاش هاد سأل دابا

هند: منين هضرتي على لحب وجا فبالي زعما واش نسيتيه ولا كتناساي

رجوى : (عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر وكتشوف فراغ) معرفتش حيت مسحت وحرقت اي حاجة كتعلق بيه وخا قلبي غير كيسمع إسمو غير بصدفة كيبقا يضرب وتلقائيا كنضور وكنبدا كنقلب عليه (هبطات راسها بأسى) فلأخير كنفكر كل شي دارو ليا كنكرهو وكندم علاش فكرت فيه

هند:(عنقاتها) سمحيلي فكرت فيه

رجوى: (حركات رسها ب لا ) لا عادي غير نساي(ضارت من وراها) شفت هادو مزال لداخل ياكما سيد نسانا وكلس كيخدم على ولادو

حتى لمحوهم خارجين معانقين وكيضحكو …. عاد مشات هند ورجوى سابقينهم باش يخليوهم على راحتهم وياخدو حريتهم وحتى هما ميتحرجوش

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مطار سانتوريني هبطات طائرة هيصر الخاصة ونزل منها بكل شموج ورجولة وسيف واريد و سينمار من وراه …. حتى لقاو 4 سيارات واقفين وحداهم ليكارد

هيصر:(شاف فسيف ) فين هوما دابا بضبط

سيف: فساحة *****

هيصر: يبقاو حاضينها ميتفارقوش معها

سيف: علم(وهضر معا سينمار بصوت منخفض ) علم خوك حيت إلا كان قريب ليها فالله يرحمو

وطلع كل واحد فطنوبيل ديالو وكسيراو لوجهة ديالتهوم

عند هند لي كانو كيتمشاو فلكورنيش وكاياكلو فلاكلاص وكيضحكو حتى بانت ليهم وحد لفرقة موسيقية غير صغيرة …. واحد دري صغير كيعزف على لكيطار واخر على لكمان وبنت كتغني وحاطين حداهم واحد سلة لي كيحطو ليهم ناس فيها لفلوس …. بقاو واقفين كيسمعو ليهم وكيتمايلو معا ألحان الموسيقى لي كانت هادئة حتى سالاو وبداو كيصفقو ليهم

《حوار باليونانية》

هند: (كتصفق) برافو عرض رائع

لبنت: شكرا

هند: (شاف فمراد وهضرات معاه بالإنجليزية ) غني معاها

لبنت:(بالإنجليزية ) كيعرف يغني

هند: هوا مغني مشهور فأمريكا

لبنت:(مدات ليه يديها) متشرفين وغيكون شرف ليا انك تغني فرقتنا لمتواضعة

مراد:(مد يديه حتى هوا) بلعكس بكل سرور (هز لمكروفون لي كان محطوط على لارض) شنو تبغي نغنيو

لبنت: Hometown smile إلا كنتي حافضها بطبع

مراد: اكي ( حتى بداو كيغنيو بجوج وسلمى جبدات تليفونها كتصورهم وناس كيحطو لفرقة لفلوس )

I’don’t care🎼
Wahat thyey do🎼
Be with you🎼
And l don’t mind🎼
All the times🎼
We will fight🎼

وبقاو كيغنيو ومراد كيشوف فسلمى لي كتصور فيه ويرجع يشوف فرجوى وهند لي كيغنيو معاه من لبعيد وهوما كيضحكو ويشطحو غير بيديهم حتى سالات لأغنية وبداو ناس كيصفقو …. ومراد تقدم حتى وقف حدا هند ومد ليها لمكرفون

مراد: دابا نوبتك

هند:(رداتو ليه وهيا كتحرك راسها بلا) لا مقدرش غير عفيني

مراد: (بستغراب ) علاش مغتقديش ياك نتي صوتك زوين بزاف وشحال من خطرا عرضة عليك تغني معيا ولاكين عمري عرفت علاش كترفضي

رجوى: حيت بها لي منعها تغني واحد نهار حصلها غنات فلحفل مدراسي ضربها ومنع عليها لخروج

مراد: (بإسرار) دابا باباك مكاينش وماعندو منين غيعرف فمترديش ليا هاد طلب بلير

هند: (هبطات راسها بإستسلام وبخجل هضرات) شنو نغني

مراد: لي بغتي

رجوى:(بحماس) عرفتي غني بلعربية و غني ديك لأغنية لي كنتي كتغنيها لينا منين كنكونو مجموعين فصيف واش عقلتي عليها

هند: واش حلمي

رجوى:( حركات رسها ب أه ) اه هيا عفاك

هند: واخا ولاكين بدون موسيقى حيت هوما مغيكنوش عارفينها

مراد: ماشي موشكيل غير سمعينا صوتك

مالت ليه براسها وتقدمات حدا دوك دراري وقفات حتى جا لعندها مراد وشار ليها بيديه

مراد: شتى وقفى فوق صور ديال لكورنيش

هند:(خرجات فيه عينها ) شنو واش تسطيتي

مراد: وغير وقفي باش كولشي يشوفوك وتكوني حتى نتي مرتاحة حيت كتباني متوترة وخيفانة

هند:(عضات على شفايفها وحركات راسها ب واخا) اكي هاحنى غنشوف هادشي ديالك فين غيخرجنا

ضارت وطلعات فصور بمساعدة من مراد لي كان من ورا لفرقة ومد ليها لمكرفون ومشا وقف حدا سلمى لي كتصور وجرها لعندو معنقها وباسها من راسها ورجع كيشوف فهند لي كانت كتسرح عنيها فداك لقوم لي واقف قبالتها وعاد توتر بدا كيركبها فلأخير غمضات عنيها وسمعها عطاتو غير لبحر لي من وراها وخدات نفسها وبدات كتغني من كل قلبها وبكل احاسيها بصوت شدي وبدون موسيقى شي ليخلى كل ناس تصفن فيها وتسكت حتى رجع امكان هادء كيتسمع منو فقط صوتها لي لامس قلوبهم وخا معرفتش معنى كلماتو

🎼حلمي تحطم وختفى
🎼والعزم في قلبي غفا
🎼والدمع من عيني يسقط مرهفا
🎼املي تطحم في الصخور
🎼والحزن أضحى بي يدور
🎼واليأس بدأ يكتب نفسه بين السطور
🎼الخوف قيد أضلعي
🎼لم يبقى لي شحص معي
🎼وشعرت همسا خافتا في مسمعي
🎼همس يقول إلى متى
🎼ستظل تغرق في البكاء
🎼قم نحو شمس الصباح لا غيم الشتاء
🎼ياسا القلوب نعم يزال
🎼لالا يدم فذا محال
🎼فانظر إلى الدنيا معي هيا تعال
🎼أنظر إلى تلك النجوم
🎼مهمى تغاطيها الغيوم ….

بقات كتغني حتى نزلات دمعة من عنيها وهيا كتحس بهاد لأغنية كأنها كتخاطبها وغير سالات سمعات تصفيقات حارا وهتفات ناس لي خلاتها تفتح عنيها وإبتسامة كبيرة مرسومة على وجهو …. حتى بدات كتختفي تدريجيا منين ضورات وجها لجيها فين كان واقف مراد ولبنات وهيا كتشوف فيه كيفاش واقف وهوا كيشوف فيها بنضرات غريب وفنفس لوقت مخيفة سرطات ريقها لي حسات بيه كيجرحها كيف لخنجر فحلقها اما قلبها فابدا كيضرب ناقوس لخطر ونفسها بدات كتطلع وتهبط بعنف وكل جسدها بدا كيرجف بخوف حتى طاح ليها لمكروفون من بين يديها بدون متشعر ومحسات براسها غير وهيا كترجع بخطواتها لور حتى ختل توازنها وجات طيحه لتحت فوسط لبحر

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

↔قبل↔ وقات ربعة ديال طنوبيلات اما ساحة كبيرة ونزل هيصر ومن وراه شباب …. وبقى كيقلب بعنيه حتى وقف حداه سيف وشارليه بيديه عن مكانهم

سيف: هوما لهيه

تخطاه ومشا لفين شارليه بلهفة وشوق كبيرا باغي غير فوقات يشوف ألماستو وياخدها من وسط احضانو ويحد كل شوقو ليها فهاد سنوات لي دازت عليه ….. حتى وقف حدا مراد ورجوى وسينمار مشا عنق رجوى من لور حتى قفزها وضارت لعندو بزربة وغير شافتو ضحكات وتلاحت معنقاه

سينمار: ههههه بشويا راكي قتلتي ني

رجوى: خوياااا توحشتك بزاااااف

سينمار : ههه حتى انا اشنيولة

سلمو على بعضهم وضارو كيقلبو على هند حتى رفعو ريوسهم وشافوها واقفة على صور كتغني تلقائيا ضارو لعند هيصر لي كان واقف مصفون فيها وشوفاتو غير ليها ومسامع مكتسمع غير ليها وحضنو كينادي ليها بصوت مرتفع مع أنغام ذقات قلبو لي رجعات كضرب ثاني على إسمها لي حافرو فراسو واشمو على صدرو وانفاسو كتطلع وكتهبط بستمرار وكتقلب على رحيق عطرها طفولي لي رجع مدمن عليه حتى فاق من سهوتو بسبب تصفيهات ناس ليها …. فهاد لحدا دمو بدا كيدخل دخان وعروقو كتنفخ وتبرز على جسمو لي رجع لون حمر بسبب كمية لغضب الأعصاب وعنيه كانها بقعة من دما ء ويديه مكورها على شكل لكمة وكلما كيزد يزير عليها بسبب لغيرة لي كتاكل فيه ….. حتى بدات كتبدل ملامح وجهو منين شافها كترجع بلور حتى طاحت لتحت وكلشي شهق …. محس على راسو حتى مشا كيجري وتلاح من وراها وبدا كيعوم حتى غاص لتحت كيقلب عيها … حتى لقها مغيبى في وسط الماء …. عنقها وطلعها لفوق وبدا كيمسح على وجها ويبعد شعرها لي هابط عليه ويبوس كل إنش من وجها

Leave a comment