Skip links

قصة : الألماسة المفقودة7

 4,965 عدد مشاهداات

مايا:(حركات راسها ب لا وعينيها على لباب لي خرجها منو) لا اليسيا والوسيفر وماكس لي شيفينو (بغات تتخطاه وتبعهم حتى شدها تاني نزار) خليني غير نمشي معها هداك صاحبك باينا فيه عصابي انا عاقلا على اخر مرة كيفاش تعامل معيا

نزار: كون كان غيأديها كاع مكنت غنخليه يديها من اساسو هيصر عصبي اه ولاكين كيعرف كيفاش يتصرف فاغير كوني مرتاحة واليسيا غير غياخد منها لمعلومات لي بغا غيرجعها حتى لعند

حتى قطاعتهم لممرضة وهيا هازا كيس بلاستيكي فيه حوايج سيا لي كانت لابسة ومعاهم بلاستيكا صغيرا فيها مجوهراتها ومداتهم لرافا

ممرضة: هادو حوايجها ولاشياء لي كانت عندها اه نسيت حاجة اخرى(خشات يديها فجيبها وجبدات منو قيلادة ديالت هند) هادي لقيتها فلقبط ديالت يديها

مايا:(جداتها من عندها) هادي ديالت اليسيا كانت كضنها تلفات ليها باينا عزيزة عليها قبيلا كانت غتبكي منين ملقتهاش (مداتها لنزار) ممكن تعطيها ليها

نزار:(شدها من عندها ) بطبيعة لحال ممكن تعطيي إسمها لكامل

مايا: أليسيا كتانوفا

نزار: اكي(خشاها فجيبو وشاف فساعتو ) حنى خاصنا نمشيو دابا

موريس: (شاف فرافا) بأي جديد علمنا

رافا: اكي

نزار:(شاف فمايا) يالا حتى نتي غتكوني عيتي

مايا: وبزاف

توادعو معا رافا وخرجو من سبيطار وكل واحد ركب فطنوبيل من غير مايا لي مشات معا موريس لي غيمشي لقصر اما نزار غير ركب حط لقيلادة فواحد لمجر عاد ديمارا طونوبيل

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

قبل دقائق….. عند هند وهيصر لي بقا جارها وهيا غير
كتغوت وكتضرب ليه فيديه وكتحاول تفك يديها من قبضت يديه …. حتى خرج بيها من سبيطار وقف امام طونوبيلتو وحل ليها لباب وبهدوء هضر

هيصر: طلعي

هند:(كتجر فيديها ) وطلق من يدي واش نتا حمق فين غنطلع

حط يديه على راسها وهبطو ليها ودفعها بسيف وهيا كتضرب فيه بيديها حتى ركبها وسد عليها لباب من برا وهيا بقات كتقاتل معاه باش تحل وضرات لجيها تانيا باش تهرب حتى لقاتو طلع حداها وسد لباب وديمارا طونوبيل

هند: (كتشوف فطريق وترجع تشوف فيه) فين غادي بيا وشكون نتا وشنو باغي مني(كتنغز فيه غير بصبعها) هيهو راه معاك داويا (طلعات يدها وهيا كتريش فشعرها) افففف ياربي اش هاد لوحلى تاني واش انا مكنطلع من موصيبة حتى كنغرق فوحدا خرا ( عودات كتشوف فيه) عفاك غير قوليا اش بغتي مني واش مكتسمعش هيهو راه معاك داويا افففف ياربي اش غندير (حتى هزات يديها وحطاتها على لكيدون وبدات كتحرك فيه وطنوبيل بدات كتمشي وكتجي ) وقف طنوبيل ورضني منين جبتيني
(حتى وقف طنوبيل وهيا ضارت كتعافر مع لباب ورجعات شافت فيه) حليا لباب انا غرجع بوحدي

حتى ديمارا ثاني طنوبيل وغير بغات هند تهضر حتى سكتات وتكمشات فبلاصتها منين سمعات غوات لي تسمع صداه فطنوبيل

هيصر:(بعصبيا) قطعيييي حسسسك منسمعووووش

تكمشات هند فمكانها وتجمعو دموع فعينيها وهيا كتشوف فيه غير بنص عين وكتسائل مع راسها على شنو بغا منها وعلاش غير سمعو إسم لعقرب كولشي تصدم حتى ضورات راسها كتشوف فطريق وكيباليها خارجين على لمدينة حيت قرات لبلاكات لي معلقين فطريق وعاد لخوف بدا يتسللها وهيا كتشوف راسها حياتها فخطار …. بقات غير كتشوف فيه كيفاش كيسوق بهدوء وهوا مركز على طريق حتى ضار خنزر فيها وهيا ضور وجها بزربا لجيهت سرجم ….. حتى كتشوفو ساك طريق لغابة لي كان شكلها مرعب هنا هبط ليها لما فركابي وجميع سيناريوهات طاحولها فبالها بقات كتقول مع راسها ممكن انور دار ليه شي حاجة وبغا ينتاقم منو عن طريقها حتى شهقات فبلاصتها وهيا كتخايل راسها مدفونا فهاد لغابة لي حتى حد مغيسوق ليها لخبار ولا مغتاصبها ولا يلوحها لدياب يفطرو بيها نيت راه قرب يطلع صباح …. بقات كدور غير فراسها وعقلها خدام كيفكر كيفاش تخرج راسها من هاد لوحلا حتى طاحت عليها واحد لفكرة وضارات كتشوق فيه وبرائة هضرات

هند:(شدات من تحت كرشها) بغيت نستعمل لحمام( مشافش فيها نهائيا كانها مهضراتش ) بليز راني مزيرا بزاف راه من قبيلا وانا صبرا ولاكين مبقيتش قدرا

شاف فيها وصاط بملل وقف طنوبيل وحل لباب وخرج ومشا لجيهتها وحل ليها لباب وشدها من معصم يديها وجرها مدخلها لجيهت لغابة حتى وقفها من ورى واحد شجرة وطلق من يديها وربع يديه كيشوف فيها

هيصر: قدي

هند:(شافت فيه بخجل) إوا سير

هيصر: (بهدوء) داك لحشمة المصطنعة مكتمشيش عليا إوا بولي لغتبولي

هند:(خرجات فيه عنيها) اويلي واش غتبقى واقف عند راسي راه غنحيد حوايجي فعفاك بعد شويا

هيصر:(بستهزاء) اش غيتبدل دابا ياك موالفا تحيديهم قدام شكون مكان واصلن واخا توقفي قدامي بدون ثياب مغتحركي فيا حتى حاجة

هند: حتارم راسك وإلى كنتي كتحاول تستفزني باش نحيدهم غير حلم راه ولله لحيت قدامك

هيصر: (طلع حاجبو بستهزاء هضر) هادي هيا لخطا لي
كتمشي بيها كتتحداي باش تاخدي داكشي لي بغيتي

هند:(ضربات رجليها مع لأرض ) نت ممعاكش لهضر انا لي غنمشي ( تمشات حتى وقفات فمكانها منين سمعات صوتو لي كيخلعها )

هيصر:(بهدوء) غتزيدي خطوى محدا غندفنك فبلاصتك

هند:(ضارت لعندو بعصبية هضرات) إوا سير بعيد وضور وجهك

هيصر: غتحاولي تلعبي معايا غندفنك حيا

هند:(سرطات ريقها وهيا كتحرك راسها بلا ) مغندير والو غير بعد

هيصر: (شافيها بتهديد وضار غادي حتى بعد عليها وحد شويا وقف عاطيها بضهر) مغنباتوش هنا

بقات هند كدور غير فمكانها وترجع كتشوف فيه كيفاش عاطيها بضهرو كيكمي …. طلعات راسها لسماء ودعات فخاطرها وخدات اكبر كمية من لهواء وهيا كترجع بلور حتى ضارت فخطرا وعطات برجليها لريح …. اما هيصر غير سمع صوت خطواتها لاح داك لكارو بعصبيا ومشا كيجري من وراها …. اما هيا بقات غير كتجري ومكتشوفش من وراها وهما لوحيد غير تبعد من عليه …. بقات غادا وهيا كتزيد تدخل فوسط ديك لغابة وصوت دياب ولكلاب ودبب فكل ارجاء المكان شي لي كيخليها تزيد فسرعتها وخا لخوف فشلها ركابي …. حتى غوتات منين رجليها زلقات فواحد لهضبة لي كانت مغطيا بتلج …. وجات طايحا على لارض وهيا كتكركب بزربا فديك لهضبة وكتغوت بأعلى صوتها حتى حبساتها واحد شجرة لي زدحات راسها معاها بقوة حتى غمضات عنيها …. اما هيصر فكان كيجري من وراها حتى سمع صوت غواتها لي كان قريب بقا كيمشي وهوا تابع مصدر صوت حتى وصل لهضبة وحنى راسو لاسفل كيشوف حتى كيلمحها ناعسة فسط ثلج وراسها مغروس فشجرة …. هبط فديك لهضبة غير بشويا بسبب ثلج لي كيزلق حتى هبط ولعندها مشا تحنا حداها وقلبها كيشوف فيها … لقها فاقدا وعيها وجبهتها كتنزف فدم صاط بملل وحنى هازها على كتفو كيف لخنشة ديال طحين … بقا كيمشي على يديه ورجليه حتى طلع من ديك لهضبة …. عاد تمشا وموقف حتى وصل لطنوبيل حل لباب لخلفي حطها وبقا كيشوف فوجها ومشاو عنيه ولعنيها لي سادا وهضر بهدوء كيف عادتو

هيصر: مكاتستحقيهومش هيا لوحيدا لي تستحقهم وتستحق بريقهم حيت هيا اطهر وأنظف وانقا منك نتي مخبعا خبتك وسخك من ورئ هاد لوجه لبريء (بستهزاء) ق*** ديالت لعقرب كيف غتكون متلا

سد لباب وطلع لمكان سياقة وديمارا طونوبيل متاجه لوجهة ديالتو

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد ….. في مدينة موسكو …. فوحد فيلا خشبية لي كان لون ديالها اسود وجات فوسط الغابة وقفات سيارة هيصر …. نزل ومشا لجيهت لفيلا وحل لباب عاد رجع لطنوبيل وحل لباب لخالفي وحنا هزها وسد لباب برجليه و توجه بيها لداخل …. لي كان صالة مفتوحة على لكوزينة وصالون صغير … كيف دخل رجع سد من وراه لباب وتقدم لواحد درج طلع فيهم حتى وصل لطبقة ثانيا وتمشا لواحد لباب لي كان اصلن محلو …. كان بيت نعاس عادي دخل وحطها على ناموسية وبقا كيشوف فراسها لي يبس فيه دم هوا عاض على شفايفو … فلاخير ضار خرج وسد من وراه لباب وخشا يديه فجيبو وجبد تيليفونو ودوز لخط لنزار

نزار: (كان معا سيف كيشوفو فلكاميرات ديال طرقان) افين ديتي لبنت

هيصر: (هابط من دروج ) دار ديال جبل

نزار: عرفتي شي حاجة

هيصر: (دخل لكوزينة ) لا مزال

نزار: عنداك اصاحبي دير لبنت شي حاجة حنا غيتنا بلعقرب اما هيا معندها حتى دنب

هيصر:(كيكب شراب فلكاس ) بغيت تسيفط ليا شي طبية وتجيبلي جميع لمعلومات عليها منين تخلقات حتى لدابا

نزار:(بستغراب) طبية اش درتي فيها

هيصر: حولات تهرب وزلقات وضربات راسها

نزار: اكي انا غنصيفطها ليك دابا وبنسبا لمعلومات راه بديت كنقلب عليها

هيصر: (هز كاسو وكلس اما شوميني) منين تسالي جيب شي حاجة لكوزينة مافيها والو

نزار: صافي غنقول حتى لمايا تشري شي حوايج لأليسيا

هيصر: متقول لحتى حد فين انا

نزار: واخا

قطع وهز كاسو هبط عليه ورجع راسو لور وغمض عنيه ومكتجي فبالو غير لقطة لي شاف فعينيها حتى فتحهم بزربة ولاح داك لكاس بعصبية وقف كيغوت

هيصر: ملقتيييي لمممممن تشبهااااا غييييير لع****

خرج لبرا وقف حدا واحد لكم هائل من لخشب وهز لفاس وبدا كيهرس فلخشب وكلما كيتدكر عينها وكيزد يتعصب ويبردهوم فداك لخشب …. بعد نصف ساعة وقفات طونوبيل ونزلات منها مرة كبيرة هازة فيديها حقيبة …. وقفات حدا هيصر وهوا شار ليها غير بيديه على مكان هند … مالت ليه براسها ودخلات لدار وطلعات لعندها حيدات ليها منطوها وسبرديلتها وبدات كتداوي جرحها غير سالات هبطات لقات هيصر كيقاد لخشب فشومني … تقدم لعندها ومد ليها شيك شكراتو وخرجات طلعات فطونوبيل وديمارا بيها شيفور

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في مدينة الدار البيضاء …. عند ريم لي فاقت بكري وكيف عادتها قادات فراشها ودخلات لحمام قدات حاجتها عاد هبطات ولقات مينة لابسة جلابتها وكتهز فصاكها حتى تقدمات لعندها ريم

ريم:(بستغراب) فين غادا خالتي بصاكك

مينة: غنمشي لعروبية ختي قريبة تولد إوا غوتات ليا نقاد ليها سفوف وشي نوعاد ديال لحلوى

ريم: (بتسمات) لله يفك وحايلها على خير

مينة: امين( هزات ساكها) إوا هادا هوا لوقت نيت لحق على لكار (شارت ليها بيديها لكوزينة) راه كولشي كاين فثلاجة غير سخنيه ولقهوى طيبيها فلماكينة

ريم: غير سيري وكوني هانيا انا غنتكلف بكولشي

مينة: لله يرضى عليك ابنتي اه نوصيك بيت اريد متعاوديش تعتبيه

ريم: وشكون لي غيخملو منين نتي مكيناش

مينة: حتى يقولهاكيك بفمو عاد سيري

ريم: وخا خالتي

تسالمات معها ومشات معها حتى لبرا وطلعات مينة فطنويل وريم كدير ليها باي حتى مشات عاد دخلات لكوزينة نيشن بقات كتقلب وكتعرف كل حاجة وفين محطوطة فلاخير قررات تصايب شي حاجة بيديها …. بعد ساعة كان كولشي مقاد على طابلة لي كانت مزوقة وغير شكلها كيفتح شهية …. مخلات ملوي ومخلات بطبوب ولحرشة وكلى لانواع ديال لكيك …. عاد رجعات لكوزينة ثاني باش توجد لقهوى … وقفات حدا ديك لماكينة وبقات كتقلب على كيفاش كتخدم ….

مخلات حتى بوطونة مبركاتش عليها ساطت حيت تعصبات واريد وسينمار مبقالهوم ولو ويفيقو …. فتالي قررت توجدها راسها …. جبدات لقهوى وخلطات معها بعد لاعشاب ودارتها فلبريق وزادت عيها لماء سخون من لغلاي وعاد حطاتها على بوطة وقللات ليها نار وسايناتها حتى غلات مزيان وعلى خطرها وريحتها عطات فكل لكوزينة …. عاد طفات عليها وكباتها فطيرموس وحطاتها على طابلة …. حتى وقف اريد حداها وهوا كيشوف فطابلة بستغراب هضر

اريد: خالتي مينة مزال ممشات

ريم:(حنات راسها بخجل) لا اخويا مشات فصباح (جرات ليه لكورسي) كلس تفطر

شاف فيها ورجع شافها كيفاش مكحزاليه لكرسي وتقدم وفمكانو كلس وهيا كلسات كتكبليه لقهوى ومداتليه لكاس …. وبقات واقفا عند راسو كتشوف واش غيعلق على لقهوى ولى لا حتى طلع راسو كيشوف فيها كيفاش كتشوف فلكاس

اريد: واش غتبقاي واقفالي عند راسي(كلسات حداه … وهوا رشف من لقهوى وطلع حاجبو حيت جاتو مذاقها مختالف على لي متعود عليه) واش نتي لي صايبتيها( وهز لكاس)

ريم:(حنات راسها وحركاتو ب أه وهيا كتفرك يديها بتوتر ) اه هوا فصراحة معرفتش نخدم لماكينة ديالت لقهوى وصاييتها غير فلبريق(هزات راسها فيه) واش معجباتش وريني غير كيفاش نخدمها ونوض نصيبليك وحد جديد(وقفات من مكانها)

اريد:(رشف من كاسو وحرك راسو ب لا ) ميحتاش

ريم:( رجعات كلسات وشافت فيه بتردد) بغيت نطلب منك سماحة على لبارح ولاكين ولله مكنعرفو هوا لي تبعني انا كنت فلحمام غير خرجت لقيتو واقف عند لباب ولله اخويا مكنعرفو

اريد: (بهدوء) صافي سدينا هاد لموضوع لبارح

ريم: ولاكين مبغتكش تاخد عليا نظرا خايبة وان…

اريد:(قطعها) راه واقيلة هضرت

ريم:(حنات راسها ) واخا انا غير بغيت نشرحليك لموضوع

اريد: (مد ليها لكاس) قهوى

ريم:(بخوف) مالها

اريد: زيديني لقهوى

ريم: اه (وقفات كتكبليه وهوا متبع حركاتها لي كتدل على توتر وملامح وجها لي كولها مركزا معا داك لكاس وهزاتو ومدات ايه) هاك

اريد:(ببرودا) ونتي مغتفطريش

ريم: (حركات رسها ب أه ) غنفطر (شافت فيه كيشرب غير لقهوى زعمات وهزات صحن وبقات كتعمر فيها وحطاتو حداه) ماكليتي والو ولقهوى على معيدة خاوية كدير لحرقة( شاف فصحن وهز يديه كينقب منو …. وريم غير حاضيا ملامح وجهو واش غيدير شي تعبير واش عجبو ولا لعكس ولاكين مقدرات تقرا غير لبرود …. حتى زعمات وهضرا) واش زوين واخا مكيشبهش لهداك لي كادير مي ولاكين حتى هادا كيتكال هههه

اريد:مزيان( رشف من كاسو) علاش هربتي

ريم:(حنات راسها وبنبرت حزن هضرات) حيت با بغا يزوجني

اريد: علاش

ريم: طمع باع خواتاتي بجوج وجات نوبتي انا بعدا هوما تزوج برجال بقين صغار ماشي بحالي جايب ليا واحد شارف

اريد:( ضور وجهو وشاف فعينيها نيشان وهضر) وإلى كان مزال صغير كنتي غتقبلي

ريم:(حركات راسها ب لا ) مستحيل نقبل حيت انا بغا نكمل قرايتي ونحقق حلمي وحلم مي لي خدمات ودمرات باش نقرا وبغيت نرض ليها غير شويا من داكشي لي دارت على قبلي

اريد: وشنو هوا حلمك

ريم:(تبسمات) نكون طبيبة راه بدا يتحقق منو شويا( بحماس) حيت خويا سينمار غيقادلي لوراق لي تسرقوليا وغيقيدني فلكلية ديالت طيبة

حتى دخل سينمار لي مدخل لدار حتى طلع صباح …. ومشا كلس نيشن فمكانو وشاف فريم

سينمار : (شاد فراسو) قهوى كحلا لله يحفضك

ريم: وخا ( كباتليه ومداتو ليه) واش راسك كيدرك

سينمار : (شرب من كاسو) وبزاف(طلع حاجبو) لقهوى مداقها مغاير

ريم:(بتسمات) انا لي صايبتها واش خايبة

سينمار 🙁 حرك راسو ب لا ) لا بلعكس زوينة لله يعطيك صحة

ريم: بصحتك

سينمار :(شاف فطابلة) متقوليش نتي لي وجتي هاد شهيوات كاملين ( حركات رسها ب أه ) صراحة طلعتى حادكا غير ديال زواج(حنات راسها بخجل) شكل مزيان إوا لمداق منعارف( ضور راسو لعند اريد لي كان كياكل من داكشي لي حطاتليه ريم وطلع حاجبو بستغراب حيت عارف خوه معندوش معا معجنات وليدام ورجع شاف فريم) باين غيكون بنين منين خليتي شي وحدين ياكلوه ( وشاف فاريد)

اريد:( شاف فيه غير بنص عينه) مكتعرفش تاكل وتسكت

سينمار : هههه مكنقدرش ( شاف فريم) لبسي حوايجك غنخرجو ليوما

ريم: (بستغراب) لفين

سينمار : (هز كرف ديال كيك كيدهنها بكوفيتير) ليوما مخدامش وماكين ميدار قلت نخرجك تشري داكشي لي بغتي ونساريك شويا فكازا

ريم:(بحماس) ياي حتى انا بغيت نتسارا فكازا كنت كنشوفها غير فتلفازة

سينمار : (كيهضر وفمو عامر) غنديك فينما بغتي ( شاف فاريد) يالا معنا حتى نتا

اريد: ممساليش لدوران

سينمار : غير مرة حدا مرة حدا عيش حياتك بدون متفكر فلخدما

ريم:(ببرائ هضرات) بصح اخويا يالا تنتا معنا تفوج شويا من روتين ديال لخدما

سينمار : (شاف فاريد) دابا معندك فين ترفض حيت من لمستحيل تقول لا لهاد زين كامل

ريم:(بخجل) متبقاش تقولي هكاك كتحشمني

سينمار : ويخليلي لحشمان ( هز يديه وبغا يحطهوم على حنكها حتى شدو اريد وشاف فيه بستغراب ) مالك

اريد: ( ببردا) بقى تجمع يديك عندك ( طلقليه يديه وقف) كنتسناكم برا ( شاف فريم) مكنحملش نساين بزاف

ريم:( وقفات ومسحات يديها) انا غنوض لبس دابا ( ورجعات كتشوف فطابلة) ولاكين شكون غيجمع طابلة حرام نخليو نعمة ديال سيدي ربي عريانا

سينمار 🙁 كان كيشوف فاريد بصدمة وهوا كيجاوب ريم ) غير سيري تلبسي انا غنكلف وغنعيط لشي وحدا من لاجونص(مالت ليه براسها وطلعات كتجري اما هوا وقف حدا اريد وحط يديه على جبهتو) بنتيلي هاد صباح بحالا مريض حتى حرارتك مرتافعة واش كتحس براسك مزيان

اريد:( نترليه يديه ) 2 دقايق لقاكم برا ولا غنمشي ( وخرج لبرا)

سينمار :(حل فيه فمو وبصدمة هضر) واش هادا اريد ولا كدبت دبا واش هوا بغا يخرج معنا حيت ريم طلباتو لا واقيلة ضرباتو شمش ديال صباح ( وهوا يطلع حاجبو وترسمات إبتسامة على وجهو ) لا متقولهاش وانا كنقول مال راجل تبدل من بين لبارح وليوم قول سيد طاح وحتى حد مسمى عليه ( حك كفوف يديه مع بعدهم) هاحنا غنوريوك أبا اريد غير صبر عليا

طلع لبيتو هوا غير كيفرنس بوحدو …. لبس عليه بزربا ومنين خرج تصادف مع خرج ريم …. خرجو بجوج ولقاو اريد راكب كيتسناهم طلع سينمار حداه وهوا عنيه غير على وريم كيطلعها من رجليها حتى راسها وبقى متبعها حتى كلسات لور وسينمار حاضيه وهوا كاتم ضحكتو … وعاد ديمارا لوجها ديالتو ومهوا كيشوف فيها من لمراية

في مدينة موسكو …. عند هند لي بدات كتفتح عينها وهيا مكمشا ملامح وجها بسبب لالم لي كتحس بيه فراسها وفكل داتها … حطات يديها على راسها وقاصت مكان ضربة لي كانت عليها لفاصمة وهيا كتانن من لالم حتى رفعات راسها وكدور عنيها فلمكان وكتحاول تفكر شنو وقف حتى وقفات من بلاصتها وبدات كتقلب راسها واش مزالا بحوايجها …. حتى لقات راسها مزالا بنفس لحوايج غير لمونطو لي محيدا

هند: افففف فين انا ثاني واش فينما نحل عيني كنلقا راسي فشي قنت زعما منحلهاش ولقا راسي ناعسة فدارنا ( شدات على راسها) اححح راسي غيتفركع ( حتى سمعات صوت مصارنها ) وفيا لموت ديال جوع

ضورات عنيها حتى باليها لباب مشات وحلاتو وخرجات وهيا كتقلب غير بعنيها حتى بانو ليها دروج هبطات ومشات قاصدا لكوزينة

هند:(كتقلب فلبلاكرات لفوق) نقدر نصبر لضرب ولتهديد لتعديب لغوات لصراق زيت لفيران لكلاب إلا جوع منقدرش (هبطات كتقلب فلبلاكرات لتحت) إوا حتى لابغيت نهرب لقا غير شويا ديال طاقة (حلات ثلاجة ولقاتها عامرا غير بقراعي ديال شراب) واش هادا باغي يقتلني بجوع ولا شنو (سداتها) بقالي غير لشراب هوا نيت لي ناقصني افففف بقات فطونوبيلات ولفرادا وليكارد ولعضلات وهوا ثلاجتو كتصفر بعدا هوا مفكر فراس معمر ثلاجة بلحرام ونسا راه خاطف وحدها خاصها متجغدد اففف اش غندير ياربي وليت حاسة براسي فحلا عايشة فشي فيلم ( ضرات باش تخرج من لكوزينة حتى قفزات منين لقاتو واقف من وراها وهوا مربع يديه كيسمع ليها وحمد لله لي مهضراتش بلعربية ) افففف دير لحس راه واقيلا خاطف وحدا وهيا معاك دابا (تخطاها ودخل لكوزينة وحل تلاجة وجبد قرعة ديالت شراب ورجع سدها ) فيا جوع راه غنموتليك هنايا وتصدق فسين وجيم ويدخلو لبوليس ويقولو قتلتي وحدا بجوع وباينا فيك لاباس عليك وغتكون مشهور ودخل لحبس على هاد لقاديا وتصدق مشوه وصحافة ول….

هيصر: (سكتات منين ضار لعندها حتى ولا وجهو قريب من وجها ونفسها كيلامس خدو ومشاو عنيه نيشان لعنيها لي غرق فيهم وهيا سرطات ريقها من قربو ليها لكبير حتى حس على راسو وبعد عليها وهضر معها بنرفزا) واش مكتعرفيش تسكتي ضريتيني فراسي

هند: كون لقيت ماناكل كاع منحاشيهاليك

هيصر: ها لكوزينة نتي فيها وها يديك

هند:( بصدمة مزيفة) اوايلي مكنتش عرفا هادي كوزينة شكرا على معلومة واش كطنز عليا كون لقيت فيها ميتكاك كاع متلقاني كنطبخ مخي معاك

هز قرعتو وكاس وخلها كتهضر بوحدها وهوا مشا كلس على لفطوي كيشرب فشراب وهند من وراه كتنكر وكتقلب على متخشي فكرشها حتى تسمع صوت طونوبيل وقفات حدا لباب … حط هيصر كاسو وقف حل لباب …. ولقا نزار كيجبد ساشيات ويحط فلارض تقدم لعند وعاونو … ودخلو سابقو حتى لقاو هند حدا لباب كانت باغا تخرج

هيصر:(طلع فيها حاجبو) فين غادا

هند:(بطنز) نسرح فهاد لغابة بحال لمعيز ناكل ثلج حتى ربيع مكايش(حتى رفعات راسها منين سمعات صوت لبلاستيك لي كان هاز نزار ومشات لعندو وخطفات ليه ميكات من يديه) يعز بيك خويا

نزار: هههه هادا كلو جوع

هند:(هضرات معاه بهمس) كون عولت على هاد لمصعور كون قتلني غير بجوع

نزار: هههه مصعور هههه ولله حتى مصعور مكدبتيش

دخلو ساشيات لكوزينة وقفات هيا ونزار كيجبدو تقديا وهند اي حاجة جبداتها كتحلها وتاكل منها ونزار كيضحك عليها

نزار: صبري غير نقادو لفطور ونحطوه على طابلة

هند:(كتمضغ وكتحرك راسها بلا ) منقدرش نصبر

نزار: ههههه بشويا عليك لتوحليك

هند:(صرطات وشافت فيه وبجديا هضرات) علاش هاد لمصعور خطفني انا فشنو اديتو وشنو باغي مني

نزار: ( كيطرب فلبيض ) هوا مغيأديكش هوا باغي فقط معلومات وغيخليك تمشي بحالك

هند:(بستغراب ) ديالاش هاد لمعلومات وانا اش دخلني فيهم

نزار: لعقرب

هند:(سرطات ريقها ) مالو شنو دار ليكم حتى نتوما

نزار: (مشا لبوطة كيشعلها ) هادشي مكيخصكش لي بغينا منك فقط تعطينا معلومات عليه حيت نتي لواحيد لي كتعرفيه

هند: ( مشات وقفات حداه ) وشنو غديرو ليه

نزار: داكشي كيخصنا حنى نتي غير قولي شكون هوا وغنرجعوك حتى لدارك

هند: ( عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر حتى نطقات بخوف) واش غتقتلوه

نزار: هادشي حنا لي كنقرروه

هند: (حركات رسها ب لا) لا مستحيل اه هوا اداني وعدبني فحياتي ولاكين مستحيل نكون سبب فموت مبغيتش نعيش حياتي وضميري كيأنبني خليه منو لله هوا غياخد ليا حقي منو

نزار: ( طفا على لبيض) واش خيفة عليه ولا نفسرو حب كبير كتحسي من جيهتو

هند:(بحقد) متصورش قداش كن…

حتى قطعها نزار منين ضار كيهضر معا هيصر لي سمع نصف حديتهم وشاف فهند شي شوفات لي خلاوها تهبط راسها وضور تكمل على توجاد ديال لفطور

نزار: (حط لمقلة ديالت لبيض على طالبة وكلس حدا هيصر لي مترأس طاولة) داكشي لي وصتيني عليه راني صيفتو ليك فلإميل حتى تشوفو

ماليه غير براسو وهوا كيشرب من كاسو وعنيه على هند لي كانت كتحط على طابلة وشافت فنزار بتسائل

هند: كيفاش تبغي قهوتك

نزار: مخلط وقللي سكار

هند:( شافت فهيصر بنص عين ) ونت ( مجوبهاش ) كعلا حتى انا حمقة كنسولك

نزار: هههه قاصحة ومدريش سكار

هند:( بصوت منخافض) عاد عرفت علاش فمو داير كيف لقطران

هيصر:(طلع فيها غير نصف عين ) كتقلبي عليا

هند:(حطات يديها على فمها ) سمعتني

خنزر فيها وهيا تقلب دورا لكوزينة …. دخلات كتقاض فلقهوى وهيا كتهضر غير بينها وبين نفسها

هند: فاش مورط تاني انور فاش اففف ياربي هوا يديرها قد راسو وانا نوحل معرفت حتى أش دار ليهم وهادو باينا ممعاهمش لعب ( حطات صبعها سبابة على فمها كتفكر) شنو زعما يكونو مافيا باينا وهاد مصعور غيكون هوا رائس ديالهم غير شوف فيه كتخلع حسن عوان مراتو ولادو تلقاهم مركب فيهم رعب هند دابا خاصك تفكري كيفاش تخرجي راسك من هاد لوحلا ومخص حتى حد يعرف شكون نتي يقدرو يأديو حتى عائلتي وحتى انور يقدرو يبغيو يأديو ناس لمقرابين ليه وياديو عمي لباشير مسكن ولا بابا لله يستر لله يحفضهم وينجيهم

هبطات راسها منين شافت لقهوى غلات ومعا كانت ساهيا نسات وحطات سكار فلكيسان بتلاثة …. هزات صينية دلكيسان وتقدمات لعندهوم وحطات لكل واحد كاسو وهيا كلسات حدا هيصر وبدات كتاكل

نزار: ( رشف من لقهوى ) اممم لذيدة

هند:(كتمضغ ) بصحتك

نزار: ( شافها كتاكل لشراها) واش كانو شادين عليك

هند:( حركات رسها ب أه ) كانت عايشة غير بفواكه بحال قنية

نزار: ههههه وعلاش

هند: (هزات كتافها) مكلتهوم كولها كحول ولحم معرفتو ديالاش

نزار: (هضر بجدية) شنو إسم لكامل ديال لعقرب ( حتى هيصر رفع راسو كيساين لجواب)

هند:( غير سمعاتو وحلات ليها وهزات كاس ديال ماء هبطات عليه) اككك اككك معرفتش

هيصر: (بهدوء) غتجوبي بخاطرك وبشويا عليك ولا غنخليك تسرسبيهم بطريقتي

نزار: ( شاف فيه) بلما تزيد تخلع فلبنت

هند: ( سرطات ريقها وبخوف هضرت) انا معارفا والو هوا خطفني وبغا يتزوج بيا بسيف

هيصر: ( ضرب يديه على طابلة وغوت) شنوووووو سميتووووووو

هند:( قفزات من بلاصتها ونطقات بدون متشعر) أنور

نزار: انور اش

هند:(كتحرك راسها بلا بطريقة هستيرية ) معرفتش معرفاش

نزار: (بهدوء) اليسيا نتي راه كتغطي على مجرم خطير ومتورط فلاعمال مشبوهة وعاد لوكر الشيطان لي كيبيع فيه لبنات خاصك تعونينا باش حتى حنا نعونوك

بقات ساكة وهيا تفكيرها غير فعائلتها محد انور ولد عمها فراه حتى لعائلة فخطار ومحد هوا متنكر بإسم اخر وكيخدم غير من لبعيد فهوا إدان عارف إلا تعرف غتكون حياة لعائلة فخطار …. مفيقها من سهوتها غير صوت هيصر لي كان شاد لكاس

هيصر:(كيدفل لقهوى وبعصبية هضر) واش بغاااا نقتليييي ***** ****

نزار: (شاف فيه بستغراب ) مالك ( شاف فهند) واش درتي ليه شي حاجة فلقهوى

هند:( عاد تفكرات وضربات راسها ) نسيت ودرت ليه سكار (شافت فهيصر لي كيخنزر فيها وهيا توترات ) ولله مدرتها بلعاني درتها بصح لا زعما مكنش قاصدا كنت ساهيا ونسيت كن…

هيصر: (بنرفزة ) صافي سكتي

هند:(وقفات هزرات منديل كتمسح طابلة من لقهوى) صافي غير متعصبش انا غنوض نكبليك كاس جديد

هيصر:(وقف ودفع لكورسي ) مكناكلش ماكلت لق****

هند:( ضارت لعندو وهضرت بنوع من لعصبية) منسمحش ليك تهين شرفي واخلاقي معرفتش شنو درتليك حتى هاز هاد لحقد كلو عليا وكرهك ليا لي كنشفو فعنيك

هيصر:(بستهزاء) مكنتش عارف حتى لع**** عنهوم اخلاق حتى من شرف باعوه

هند: ( غوتات) انااااااا مااااااا شييييي ع( سكتات وهضرات وهيا كتنهج) مكتسمحش ليا أخلاقي نلفض بيها ( وضارت طالعا لبيت لي كانت فيه ودموعها على طرف عنيها)

نزار:(ناض من طابلة ومشا كلس حداه وهضر بالمغربية) علاش كتعامل مع لبنت بهاد طريقة هيا معندها حتى دخل فأعمال العقرب ونت غير كتخلعها بتصرفاتك

هيصر: (هز لبسي من فوق لفطوي وفتحو) كنتعامل معها كيف خاص

نزار: انا غنتكلف بيها وغنحاول ناخد منها معلومات حيت نتا عارف يديك سابقاك هيا دابا غير ضيفة عندنا ماشي رهينة باش تعاملها بهاد طريقة

هيصر:(مهزش عنيه فيه وتكلم بستهزاء) ضيفة وشكون قلهاليك

نزار:(بتسائل ) لياش كتخطط اهيصر

هيصر: (حط لبيسي وشاف فيه) هيا لي غتجيبو حتى لعندي

نزار:(طلع حاجبو) كيفاش

هيصر: إلا كانت كتهمو كيفما هوا كيهمها فغيحاول يعتقها منا وحنى غنستغلو هادشي لصالحنا

نزار: بمعنى

هيصر: حياتها مقابل راسو

نزار: وإلا مكانتش كتهمو وإلا كانت بصح هيا مكتعرف غير إسمو شنو عوال دير معها

هيصر: هيا عرفة كولشي وتقدر تكون حتى شريكة معاه شكون عرف

نزار: كون كانت شريكة معاه متكونش عونات مايا وسيا فلهروب ومتكونش هربات من عرسها ومايا قتلي انها غير مجبورا عليه (مسح على وجهو) اففف لمشكيلة لعضمة هيا ملقيناش لقيلادة مع حوايج سيا

هيصر: زعما الويسفر لقاها

نزار: معرفتش حتى سيا مزال مافقت

هيصر: خاص تحطو حراسة مكتفة على موريس حيت يقدر يبغي يستهدفو باش يعرف Passward

نزار: راني تكلفت بلامر انا سيف (وقف) انا خاصني نمشي دابا مزال تابعني شحال من شغل

هيصر:(وقف حتى هوا) واش غتهبط لمغرب

نزار: (حط شعرو) معرفتش وخا راه مريض بزاف ولاكين منقدرش نخليكم فهاد ضروف

هيصر:( طبطب على ضهرو) باك هوا لاول خاصك تمشي تشوفو محدو كيتاصل بيك وباغي يشوفك فغير سير

نزار: (حركات رسها ب أه ) حتى نقاد شي امر

هيصر: إنشاء الله

نزار:(صافحو) ونتا حاول على لبنت وغير بسياسة حاول تهضر معها

خرج معاه حتى لبرا وركب نزار فطنوبيل وديمارا وهيصر دخل كيجمع طابلة ديال لفطور وكيحطهوم فلاماشين ديال لماعن خدمها وضار باش يصايب ليه قهوى حتى لقا مزال لقهوى لي صييبات هند شدها وكبها فلقاضوص وصايب وحدا جديدة شعل بوطة وحطها طيب …. غير غلات كب ليه كاس ومشا لفطوي قدام شمني وهز لبيسي كيقرا معلومات على هند لي صيفط ليه نزار

هيصر:(بستهزء) أليسيا كتانوفا (ورشف من كاسو وهوا كيقرا غير بعنيه )

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في مدينة فاس …. فواحد صالون بسيط كانت كالسة جيهان وحليمة ورقية مجموعين على طاولة الإفطار

جيهان:(كتغمس فزيت ) راني قتليك معندو ميوقعليها اميمتي راها غير رجوى عطاتها تيليفون بلا شارجور

رقية:(حركات راسها بلا ) لا انا مغنتهنا حتى نسمع صوتها

حليمة: ( كتشرب أثاي) ريم بنت بعقلها وياك قلتي هاد لمراة غتعاونها حتى تقرا إوا بلما تشطني بالك راه دابا تصوني عليك

جيهان: راه تليفون ديال هند عند شيماء لاصونات فيه غتجيبو ليك وإلا صونات عيا غنجيبوليك انا غير كوني هانيا غتكون دابا كتحاول تقاد امورها ونتي عارفة ريم كيف دايرا مكتخصر درهم حتى كضرب ليه لحساب ومغتشري شارجور حتى يكونو عندها لفلوس بزايد وهيا دابا بوحدها وضاروري مغتقتاصد باش تقدر تكري وتخلص لكلية وزيد لكتوبة وطبيع ديال لوراق وفلوس طوبيس وزيد وزيد وكازا كولشي فيها غالي

حليمة: نتي غير دعي معاها وحتى حاجة مغاتقيصها وخا عارفة لكبدة صعيبة وانا مجربة كبدتك تبعد عليك نتي بعدا عارفها فين كاينا اما انا معرفت حتى سميتو شنو هيا نتلاقاه فزنقة ومنعرفوش

رقية: مزال ملقيتي داك لمسخوط

حليمة:(حركات راسها بلا ) من ديك ليلة معودت شفتو لله ياخد فيه لحق كيف رزاني فكبدتي وفنور عنيا (بصوت شبه باكي)كنت بغيت غير نشفو ونشم ريحتو ونرضعو من صدري ءهء حرمني منو ءهء حرمني من اني نكون ام ءهء قلبي كيتقطع عليه هءه معندي حتى صورة نحطها على صدري ونبكي ءهء

رقية:(جراتها كتعنق فيها) صافي اختي دبا يحن عليك لله وتلاقاي بيه غير صبري اختى صبري

جيهان: علاش مرجعتيش فين كان ساكن يقدر يكون رجع

حليمة:(بعدات من رقية ) مشيت ولعساس قالي خوى لمدينة

رقية:(تنهدات) لله ياخد فيه لحق

حليمة: (وقفات وهيا كتمسح دموعها) نمشي نطل على لحاجة

جيهان:(وقفات حتى هيا وكتشوف فساعتها) انا غنمشي لخدمتي (شافت فرقية) ريم راها بيخير غير تهناي عليها

رقية: على لله( وقفات حتى هيا) نمشي حتى انا نوجد لغدا ليجي داك ثاني مافيا لي يسمع نكيرو براكا غير طابخلي مخي بنتك فعلات وبنتك تركات

حليمة: لله يهديه اختى غير سايسي معاه

رقية: داكشي لي كندير هوا كيهضر وانا دايرا ودن ميكة (مشات لباب) إوا لله يعاونكم وسلمولي على لحاجة ولله مكلقا لوقت نجي نطل عليها

حليمة: عارفين اختي لي كاين حتى نتي لله يحسن عوانك

تسالمو ومشات لدارها اما جيهان فلبسات حويجها ومشات لخدمتها كيف عادتها

في مدينة موسكو …. فواحد ديبو كبير وكلو مظلم وفوسط واحد ساحة لي كيتوسطها مكتب وحداه 3ديال لفطوي جلدية بلون الأسود …. كان كالس فلمكتب انور وقبالتو الويسفر …. حتى وقف انور منين شاف ماكس داخل

انور:(بتسائل ) شنو درتي قدرتي تعرف فين داوها

ماكس:(حرك راسو ب لا ) لا مقدرناش نعرف مكانها

انور:(ضرب يديه مع لمكتب وبعصبيا هضر) بغيتك تحط كل رجالهم تحت مراقبة وحتى حد ميفلت ليكم

ماكس: اكي ميسر ( ونساحب)

انور:(شد على راسو وها كيمشي وكيجي فمكانو ) فين غتكوني فين

الوسيفر: تقدر تكون غير فلقصر

انور:(حرك راسو بلا) مستحيل يديها لقصر غيكون داها لشي مكان آخر

الوسيفر: (طلع حاجبو وشاف فيه) زعما تكون قالت شي حاجة

انور: معرفتش ومكيهمنيش انا بغيت نعرفها غير واش هيا بخير واش اداوها دوك لكلاب

الوسيفر: (حك على لحيتو ) انا عندي ليك واحد لإقتراح

انور:(شاف فيه ) لي هوا

الوسيفر:حتى حنى لعبو معاهم نفس لعبة

انور: هضر نيشان بلا ألغاز

الوسيفر: بصدفة عرفت انا مريس عند بنت خوه بنت

أنور: (شاف فيه بستغراب) كتهضر على مرجانة واش هيا تزوجات

الوسيفر: سي وعندها بنت فعمرها 6 سنين

انور: (ضيق عينيه ) شنو زعما نخطفوها

الوسيفر: تماما

انور:( عض على شفتو وبتسائل هضر) ونت عارفها فين كينا

الوسيفر:(ضحك بخبت) ماشي صعيب (وقف ) فمدة قصيرة غنجيب ليك كل لمعلومات عليها

انور: (كلس على لكرسي) حاول متعطلش حيت لوقت ماشي فصالحنا

الوسيفر: (غمزو) كون هاني( وضار خارج ومخلي من وراه انور غير كيشرب كاس من ورى كاس وفموريس كيتحلف)

في مدينة الدار البيضاء …. فأكبر مراكز التسوق بالدار البيضاء “مروكو مول” كانت ريم واريد وسينمار لي قداو صباح كامل وهما كيدرو على جميع لمحلات ديال لملابس النسائية كيشريو لريم كل متحتاج من ملابس واحدية ومكياج إلى اخر …. واخا كانت رافضا فلأول ولكين سينمار بزز عليها حتى زعمات ولات كتختار لي عجبها وسينمار كيعاونها اما أريد فغير كينكر وكيعلق إلى كانت لبسا معيقة ولا معرية وكيخلص اي حاجة ختارتها … وسينمار غير كيضحك ومنين كيبغي يعصبو كيختار شي كسوة قصيرة ويقوليها دخلي تقيسي وريم على نيتها كتشدها حتى كينترها اريد من بين يديها ويقوليها لا مزويناش …. غير سالاو خرجو لبرا وحطو كل لأكياس فلكوفر ومشاو لشي مطعم باش يتغداو …. بعد مسافة ديال طريق وصلو لواحد لمطعم فاخر نزلو من طنوبيل ودخلو لمطعم حتى تعرض ليهم سيرفور وداهم لواحد طابلة فلقنت وكطل على لبحر … جر سينمار لكورسي لريم كلسات وكلس قبالتها اريد وحداه كلس سينمار

سينمار : (شاف فساعة وضرب على راسو كانه تدكر شي حاجة) مشاليا من بالي فمرة

أريد:(بتسائل ) مالك

سينمار : كنت داير معا وحدا ونسيتها غتكون كالسة كتبرونزا فهاد شمش

اريد: (حرك راسو بلا حولا) مكتساليش

سينمار :(وقف وشاف فريم) سمحليا وعدتك نسريك

ريم: ماشي مشكيل مرة خرا

سينمار : حتى دابا باقي لحال هاهوا أريد يتسارى بيك كازا لحاصول لله يعاونكوم وبصحتكم ( وضار حتى ترسمات إبتسامة على وجهو وبهمس هضر) هاحنى خليناكم راس فراس وغنشوف اش غتصنع ابا أريد

عند اريد لي هز لموني وبدا كيقرا وغير ختار اش بغا سدو هز عنيه فريم لي كانت خاشية راسها فلموني

اريد: ختاريتي

ريم:(عضات على شفتها السفلية وسدات لموني غير بشويا وعلات راسها بحرج وهيا كتحرك راسها بلا ) مفهمت حتى حاجة من هاد لماكلة وأسمائها غريبة وممتعوداش عليها

اريد: (حركات رسها ب أه بتفهم) تبغي نختارليك على ذوقي

ريم:(حركات راسها ب أه ) مكرهتش

ماليها اريد براسو وشار بيديه لسرباي حتى وقف عليهم وقاليه اريد شنو ختار غير خدا طلباتهم مشا …. ورجع ضور راسو لعند ريم لي كانت كتشوف لبحر من سرجم

اريد: تغي تمشي ليه

ريم:(ضورات راسها بستغراب هضرات) شنو هوا

اريد:(شار ليها غير بعنيه) لبحر

ريم:(بخجل) مكرهتش

اريد: غير نتغداو ونهبط

ريم:(بحماس) بصح

ماليها براسو وجبد تيليفونو كيخربق فيه وريم رجعات كطل من سرجم وكترجع تشوف فيه غير بنص عين حتى كتسها فيه غير كيرفع راسو فيها كضور بزربة وهيا كتعض على شفايفها بحرج وكتلوم نفسها على لموقف لمحرج لي طاحت فيه معاه … حتى حط ليهم سرباي طلباتهم وشكروه واريد رفع راسو منين شافها كتلعب تاني بدوك لفرشيطة ولموس وكتهز عنيها فناس لي كياكلو عادي … فلاخير حطاتهوم على طابلة خوفا لدير شي شوهة ثاني وبدات كتشرب غير لعاصير …. واريد حاضيها حتى وقف من مكانو وكلس حداها وهيا دارت لعندو بستغراب … جر صحنها لعند وشد سكينها وشوكة وبدا كيقطع ليها فلماكلة قطع صغيرة حتى سالا وحطو حداها وشاف فيها وبرود هضر

اريد: كولي غير بلفورشيط

ريم:(حركات راسها ب أه وبخجل هضرات) وخا شكرا

ماليها غير براسو ورجع كاس فمكانو وباشر فلاكل عادي … اما ريم فبقات كتشوف فيه وهيا مستغربة من تعاملو معها جديد حتى ترسمات إبتسامة على وجهوها منين تفكرات لموقف لي طاحت معاه منين ضبرباتو بلماكلا وقالت معا راسها ممكن تعامل معها هكا غير باش يتجنب يتحط فشي موقف بحال هداك …. وحنات راسها وهزات لفرشيطة وباشرات فلاكل وإبتسامتها مفارقاتش وجها …. اما اريد فكان حاس بيها منين كانت كتشوف فيه ومبغاش يهز راسو باش ميحرجهاش … غير شافها هبطات راسها عاد هوا طلع غير عنيه حتى سرح فضحكتها لي مرسومة على شفيفها وتلقائيا ترسمات شبح إبتسامة على وجهو ودغيا مسحها ونزل راسو كياكل عاديفي مدينة موسكو …. عند هند لي كانت كالسة فلارض حدا سرجم وحاحة راسها على زاج كتشوف فثلج وعقلها خدام كيفكر كيف دير تخرج من هاد لموشكيل لي حطها فيه أنور وفنفس لوقت مبغاش ترجع ليه …. تنهدات وهزات راسها كتشوف فسما كدعي لله باش يعاونها ويحميها ويحمي عائلتها يخد ليها حقها ملي كان سباب فهادشي كامل حتى حسات براسها مزيرا وخاصها تستعمل لحمام … وقفات وتقدمات لباب حلاتو وخرجات وغير بعنيها كلسات كتقلب على لحمام … لقات كينين غير جوج بيبان وضاروري غيكون واحد فيهم حمام زعمات وتوجهات لأول باب …. وكيف حطات يديها على بواني باش تفتحو حتى تفتح وهيا تخرج عنيها فيه غوتات وغمضات عنيها وحطات عليهم يديها وضارب بزربة قبل متكمل شوفتها فيه وهوا كان خارج من لحمام غير لفوطة قصيرة على خصرو

هند:(بنرفزة وخجل هضرات) واش مكتعرفش تلبس حوايجك عاد تخرج راه واقيلا ماشي بوحدك فهاد دار

هيصر: (بسخرية ) مجاتش معاك هاد ثمتيلية

هند: ممكين تحيد بغيت ندخل لحمام بزربة

هيصر: شنو بغا تك***

هند:(بعدم لفهم) اش جاب لكفتة لحمام

هيصر: لا وديرا ليا فيها حتى بريء

هند: عفاك سير تلبس حوايجك راه حشوما توقف حدايا هكا

هيصر: حشوما( شدها من معصم يديها وضورها بزربة حتى شهقات وتاوهات منين تضرب صدرها مع صدرو صلب وهبطات راسها وزادت زيرات على عينيها ) حلي عنيك

هند:(حركات راسها ب لا ) عفاك طلق من يديا راك كضرني

هيصر:(زاد زير على يديها ) هزي راسك وحليهم

هزات هند راسها بستسلام وفتحاتهم حتى سها فيهم كيف ديما كيحس بيهم كيجدبوه بحال شي مغنطيس وكينسا حتى شكون صاحبتهم …. وبدون شعور هز يديه وحطهم على شفار عنيها وبهمس هضر

هيصر:متستا هليهمش

هند:(حسات بقلبها كيضرب فحلقها ورجليها وشفايفها كيرجفو من لخوف بوسائل هضرات) شنو هوما

هيصر:(ضغط على عنيها حتى سداتهم) علاش كتشبهيلها وكديري نفس حركات عنيها حتى هيا غير كتخاف كتحرك رموشها بزاف كيف كتحركيهم دابا وغير كتقرب تبكي عينيها كيلمعو كيف عنيك دابا وغير كتوتر كتبقا تحرك فعنيها كيف كتحركيهم دابا وغير كنت كنشفهوم كنت كنغرق فيهم كيف غارق دابا

هند:(هبطات دمعة من عنيها ولخوف لاعب عيها ) عفاك هءهءهء بعد مني هءهءهء انا فاش اديتك ءهءهءه باش كتعامل معيا ءهءهءه هاكا ءهءهءه بغيت نمشي بحالي ءهءهءه

هيصر:( هبط يديه بزربا وهوا مصدوم من شنو دار حتى دفعها وبعصبا هضر) منعاودش نشف وجهك حدايا وفين متشوفيني قلبي طريق ولبلاصة لي نعمرها نتي خويها

وتخطاها ودخل لبيت حتى بدا كيغوت واي حاجة قبالتو ريبها وهوا ممتيقش راسو اش دار وكيلوم فرسو لانه خانها وشبها لوحدا رخيسة حتى هز كورية وخرج مع لباب ومشافش فيها نهائيا …. لي كانت مزالتها وقفا فمكانها وهيا كتبكي حيت كتحس بكولشي حاكرها وهيا مكتقدرش دافع على راسها من غير دموعها … وغير سمعات صوت طنوبيل عرفاتو جارج ومسحات دموعها بكف يديها ودخلات لحمام غسلات وجها وقاضات حاجتها كيف سالات خرجات كتجري وهيا كتأكد من عدم وجودو … وتجهات لباب كتحاول معاه ولاكين بدون جدوا كان سادو عليه من برا ومشات لباب ديال جردة لقاتو مسدود بسوارت …. دربات رجليها معا لارض بعصبية ومشات لكوزينة كتجري وبدات تقلب فلمجورا حتى جبدات موس ومشات تاني لباب كتحاول معاه ولاكين بدون جادوا لموس تهرس وباب مغاش يتحل حتى فقدات لامل من انها تخرج من هاد لبلاصة … ومشات لكوزينة كتقلب على متاكل وتبرد فيه اعصابها حتى يفرجها عليها ملانا …. سيبات سندويتشات وجبدات لعاصير من ثلاجة وكلسات كتاكل حتى عركاتها عاد ردات كل حاجة فمكانها …. ورجعات باش تطلع لمحات ساشيات لي جاب نزار تقدمات لعندهم بفضول وحلاتهم لقات فيهم حوايج نسائية وكل متحتاج عرفاتهم ليها هزاتهم وطلعات لبيت لي كانت فيه …. جبدات دوك لحوايج وختارت سروال جينز فزرق مغلوق وقاميجة حتى هيا جينز فزرق مفتوح وملابس داخلية فلأسود ….

ورضات لباقي فساشي وجبدات ساشي اخر لي لقات فيه جميع مسائل ديال الإستحمام وكريمات وفوطة …. هزاتهم ومشات قاصدا لحمام دخلات وسدات لباب من وراها بساقطة وبدات كتاخد دوش بزربا خوفا منو ليرجع … غير سالات نشفات لحمها وشعرها ولبسات حوايجها وجمعات لحمام عاد خرجات ونيشان لبيت مشات وتكات على ناموسية وهيا كتشوف فسقف وكتفكر فعائلتها لي غيكونو مقهورين عيها وباها ساخط عليها حتى طاحت دمعة من عنيها بقات هكاك حتى داتها عينيها

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

هاكا داز نهارهم …. هند لي مفاقت حتى طاح ظلام هبطات كيف لعادة لكوزينة عمرات كرشها وطلعات لبيت كتاكل باش متشفوش وتحاول ما أمكن تتجنبو وتجنب لمشاكيل معاه باش متجيبهاش فعضامها حيت تأكدات انه شخص ماشي طبيعي….. اما هيصر فكيف خرج مشا نيشان لعند سيف ونزار لي كانو مزال كيقلبو على انور والوسيفر لي بحالا تشقات لارض وبلعاتهم …. اما ريم واريد فدوزو نهار كامل غير فدوران واريد كيحاول يتجنب لأماكن مزدحمة اما ريم فمقادها فرحة وقدرات تكتاشف اشياء لي صدموها فاريد متل هوايتو فرسم واصرت عليه يرسمها وحتى هوا مامنعش

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

شميشا غربات ودنيا ظلامة….. في موسكو….. عند هند لي كانت مزالا فبيتها وهيا ساهيا كتشوف فسرجم حتى قفزات من بلاصتها منين تحل عليها لباب … وقفات ورجعات لور وهيا كتشوف فيه كيف داخل وحط واحد ساشيا صغيرة من فوق ناموسية وهضر معها بأمر

هيصر: بغتك تبقاي دايمن لابساهم متحيديهمش حتى تنعسي واش فهمتي

هند: (شافت فيه بستغراب ورجعات كتشوف فديك ساشيا) شنو فيها بعدا

هيصر: شوفي بيدين

وضار خارج وسد لباب من وراه …. وكيف خرج تقدمات وكلسات على ناموسية وهزات ديك ساشيا … قلباتها على ناموسية حتى لقات علبة فتحاتها بفضول ولقات علبةصغيرة ديال لعدسات لاصقة …. قوسات حجبانها بستغراب

هند:(كتحل لعلبة) واش هادا حمق ولا باغي يحمقني ( حلاتها) ولله حتى عدسات وفلكحل من لفوق لا هادا ولله مطبيعي (سداتها) معندي مندير غير نسايرو حتى يفرجها لله من عندو

سدات ديك لعلبة وحطاتها من فوق لكوافوز وطفات ضوء وشعلات ضوء ديال لابجورة وتكات فبلاصتها حتى داها نعاس …. اما هيصر فكلس كيخدم فلبسي وهوا كيشرب كيف عادتو غير سالا تكا على لفطوي وجبد بزطامو وجبد صورة ديال هند وهيا صغيرة وبقا كيتأمل فيها وحطها على شفايفو وبسها ورجع حطها على صدرو وغمض عينيه ولاكين عقلو مزال خدام

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد ….. في مدينة موسكو عند انور لي كان مزال فديبو … حتى دخل الوسيفر وهاز فيديه واحد لميلف وكيف قرب لمكتب مدو لانور

الوسيفر: كل لمعلومات لي غتحتاج (وكلس)

انور:(شدو من عند وبدا كيتصفحو) بهاد سرعة

الوسيفر:(بغرور) حتى حاجة مكتصعاب على شيطان

انور:(هز حاجبو بستغراب وشاف فيه) مرجانة علاش هجرات من امريكا

الوسيفر: كيف مات راجلها خوان ديميرو ستقرات فلمغرب

انور: (هز صورة ديال سارة) هادي هيا بنتها

الوسيفر: سي

انور: مكتشبهش نيهائيا لمرجانة

الوسيفر: (ضيق عينيه ) كتهضر عليها كانك كتعرفها حسن المعرفة

انور: (حرك راسو ب أه ) اه كنعرفها مزيان ومعرفة قديمة (سد لميلف) ليوما غنمشي لمغرب وغنوقف على كولشي بيدي

الوسيفر: ميحتاجش انا غنتكلف بكولشي وميس كتانوفا غنجيبها ليك حتى لهنا

انور: (حرك رسها ب لا) هاد دولة ولات كتشكل خطار وانا مبغيتش نغامر بيها ثاني غنستقر فلمغرب ونتزوجو وديك ساعة غنردها لدارهم باش تحاول تنسا وتسمح ليا ومع لوقت ترطاب

الوسيفر: تمام نت تعرف غير هوا متنساش امل USB لي مزال ملقيناش وماحد دافيد مات وبنتو مستفت منها فوالو فالي باغينو عند موريس بنفسو

انور: حتى نجيب منعدو أليسيا وديك ساعة غيكون عندي معاه حساب كبير

الوسيفر: مزيان لي بدلتي ليها إسمها وجنسيتها اما كانو ساهل عليهم يلقاوقك

انور: انا قبل منحط رجلي هنا فكرت فكولشي إلا هادي لي مطاحتش ليا فراسي

الوسيفر: ( وقف) ماعلينا طيارتك غتكون منهنا ساعة

انور: مزيان (ونساحب الويسفر وانور رجع كيقرا فملفها وهوا مستغرب من بعد لمعلومات عليها )

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂 🍂

في مدينة مكناس …. فواحد صالون عصري وكل جدرانها بلون الابيض واتاتو بلون الأسود وبلونكاصي …. كانو كالسين على طاولة الإفطار مرجانة لي وخا كبرات عاد مزادت جمال ومتبدف فيها حتى حاجة … جنبها بنت صغير اية من الجمال بشعر اشقر وبشرة بيضاء وعيون زرقاء لي فلعمر ديالها 6 سنوات

مرجانة:(رشفات من كاس ديال ماء ) يالا فطري دغيا راه غيمشي عليك لحال

سارة:( كحزات كاس ديال لحليب وحركات راسها بلا ) مابغيتش نمشي امامي مبغيتش نتعلم لبيانو

مرجانة: فطري وبراكا من لفشوش ياك نتي لي ختارتيه فلاول انا مجبرتك على حتى حاجة

سارة:(قلبات شفايفها ) لبروف صعيبة كتبقا تغوت عليا

مرجانة: ياك وهيا غير رشقات ليها وغوتات عليك

سارة: نوطات صعاب ومبغاوش يدخلوليا راس اش ندير ليهم ندخلهوم بسيف

مرجانة: دابا غير فطري راه مبقا والو

سارة: (شربات من كاسها) ماما فوقاش ايجي عندنا عمو موريس

مرجانة: حتى يسالي شغلو

سارة: وعلاش منمشيوش عندو حنا

مرجانة: عندي لخدما

سارة:(ساطت بملل) نتي ديمن خدامة وفلعطة صحابي كيسافرو انا كنقرا فسونطر افف ماما فوقاش حتى حنى نسافرو ونمشيو لعند عمو وياكي كتقوليلي اناني عندي حتى خالي علاش منمشيوش عندو وعلاش هوا مكيجيش عندنا

مرجانة:(بنرفزة ) سارة براكا راك ضرتيني فراسي وغير نشد كونجي ونمشيو لامريكا صافي تهنتي دابا

سارة:(حركات راسها ب اه) وغنمشيو عند بابي

مرجانة:(تنهدات ) غنمشيو

بتاسمات ليها وبدات كتكمل فطورها فصمت حتى سالات …. وقفات مرجانة ومشات هزات ساكها من على لفطوي وشدات لسارة لفيديها وخرجو من دار لي كانت عبارا على إقامة مفاخرة فحي راقي …. ركبو فسانسور حتى لطبقة الأخيرا لي كان لكاب ديال السيارات … تمشات من بين دوك طونوبيلات حتى وصلات لوحد طنوبيل حمراء وجبدات سوارت من صاكها وفتحاتها وحلات لباب لسارة حتى طلعات وقادات ليها سمطة عاد طلعات هيا وسدات لباب وديمارات …. بعد مسافة ديال طريق وصلو لوحد سونط لتعليم الموسيقى … نزلات وحلات لسارة باب وحنات لعندها

مرجانة: دري عقلق وتبعي معا لبروف ديالك وكوني كتسمعي لهضرا باش تكوني بنت شطورة

سارة:(حركات راسها ب أه ) واخا امامي

مرجانة: غتجي عندك ليوما نزهة هيا لي غتجيبك حيت غنتعطل ليوما فدوام

سارة : اكي مامي (باستها من خدها) الافيو

مرجانة: ألافيوتو (وباستها من جبهتها) يالا دخلي

دارت ليها باي ومشات كتجري ومرجانة بقات واقفة حتى دخلات عاد ركبات فطنوبيل وديمارات لشغل ديالها

في مدينة موسكو …. عند هند لي فاقت فصباح بكري ودخلات لحمام غسلات وجها وقاضات حاجتها ومشطات شعرها ولبسات دوك لعدسات لي عطاها وهبطات لتحت كتقلب عليه غير بعنيها وكتسمع صقيل فمكان …. تنهدات ومشات قاصدا لكوزينة حتى وقفات منين لمحات بزطامو وحداها صورة صغيرة …. ضيقات فيها عنيها فصورة بفضول وضورات راسها فلمكان غير تأكدات بعدم وجدو زادت قربات لطابلة ويالا حطات يديها عليها حتى قفزات من مكانها

هيصر: متقيسهاش

هند: (بفضول) غير غنشوف واش صورة يال مرتك ولا ولادك (مدات يديها باش تهزها) صارحة متشوقة نشفو مراتك باينا غتكون زوينة

هيصر: (شد ليها يديها ودفعها) متقصيهاش غتوسخيها

هند:(برائة رفعات يديها امامو) يدي نقين هانتا شوف

هيصر:(هز صورة وبقا كيشوف فيها عاد رضها فزطامو وخشاها فجيبو ) لحمك لي مسخ مبغيتهاش توسخ من عه***ك

هند: ( بعصبية غوتات) قتلييييك اناااااا ماااااشيييي بببببنت ليييييل بغييييت نعرررررف غييييير شنووووو مشكييييلتك معياااااا فيييييمااااا دوووور دووووراااا تجييييي تنعتنيييي بهااااااد لإسم

هيصر:(هز يديه وحطها على فكها وزير عليها ومن بين سنانو هضر) اخر مرة ترفعي صوتك عليا وإلى مكنتيش متقبلا راسك وخدمتك انا اش خاصني وكيف قتليك ديك ثمتيل ولبرائة مكتمشيش عليا

هند:(شدا ليه فيديه وكتحاول تفك من قبضتو وهيا غارسة ضفراها فمعصم يديه ) طلق مني راك هرستلي فكي

هيصر: (طلق منها بعنف وشاف فمعصم يديه لي مخبوش وشاف فيها بشمئزاز) مسخا وسختي حتى لحمي

وهز واحد لقرعة ديال لماء كيغسل فيديه بتقزز وهند كتشوف فيه كيفاش كيتعامل معها كانها شي حاجة نجسة حتى سالو دموعها ومشات كتجري فدروج ودخلات لبيت وتلاحت على ناموسية كتبكي بحرقة

في مدينة فاس …. على طاولة الإفطار كانو كالسين سعيدة وعزيز وشيماء ومجد كيتناولو وجبت الإفطار فصمت تام فقط كتسمع صوت إرتطام الصحون ولكؤس ولمعالق حتى تكسر صمت من طرف شيماء لي شافت فعزيز ويتردد هضرات

شيماء: بابا

عزيز:(هز فيها راسو) شنو

شيماء: (سرطات ريقها ) بغيت نخرج ليوم من ورى لغدا ديرا معا لبنات نخرجو

عزير:(هبط راسو) لا

شيماء:( بترجي) عفاك ابابا ولله مغنتعطل

عزيز: راني هضرت (وقف ) حمد لله (وشاف فأمجد) سالتي ابابا

امجد:(حرك راسو ب أه ) ثاليت بابا

عزيز:(حنى هزو) يالا ندير لولدي روسوم

امجد:(حرك راسو ب لا ) مبيت أنا بيت بلا

عزيز: (كيتمشا بيه وكيهضر ) على هوما خلاو ليا لوجه لي نخرج لبيه لبرا (وكلسو على سداري) تفرج ابابا دابا حتى تخرجك ماماك

أمجد: ثافي

عند شيماء لي شافت فسعيدة وهيا كتهضر غير بشويا

شيماء: عفاك سيري هضري معاه راه خاص ضروري نشوف إياد باش نهضر معا عمي يقدر يعاونا نلقاو هند

سعيدة: (حطات يديها على راسها) لله ياربي اش غندير نخاف نهضر يضور فيا ويصدق طايح ليا هنيا

شيماء: هضري معاه غير بسياسة عفاك اماما

سعيدة:(وقفات ) غير لله يستر وصافي (وتمشات وهيا كتهضر) جمعي ديك طابلة انا غادا

شيماء: (وقفات حتى هيا ) واخا

وباشرت فجميع …. اما سعيدة فخدات اكبر كمية من لهواء وهيا كدعي فخاطرها …. ومشات كلسات حداه وهيا كتفكر منين تبداليه

سعيدة:(هضرات بهدوء) عزيز رطب شويا معا لبنت هيا شنو دنبها إلا بغات تخرج تفوج معا لبنات براكا عليها غير هاد لجو لي ولينا عايشين فيه وهيا راها مزالتها صغيرة

عزيز:(شاف فيها) واش مبقات عندي كلما فهاد دار

سعيدة: حشا نتا هوا مول لكلمة وشور شورك غير حاول ترخف عليها شويا راك ولتي مزيرها بزاف واش مكتخايها تخرج متخليها تشوف بنات تفوج شويا راه غتعقد هكا ونصدقو واحلين فيها

عزيز:(وقف بنرفز) ديرو لي عجبكوم وحتى حد ميبقى يسولني ولاكين إلا وقعات شي حاجة غيكون حسابي معاك نتي

سعيدة: لله يستر اش عندو ميوقع

عزيز:(تخطاها ) إوا منعرف حتى هيا تجيب ليا شي فضيحة(وطلع فدروج)

سعيدة: (تنهدات ) لله ينجيهم ويحفضهوم ليا ويبعد ليهم ولاد لحرام ولله يرضليا بنتي حبيبتي سالمة غانما وياخد لحق فلي كان سباب

وقفات ولكوزينة مشات وشافت فشيماء لي كانت كتغسل فلماعن وتقدمات لعنها حتى شافت فيها شيماء بلهفة

شيماء: شنو واش مبغاش

سعيدة: (تنهدات ) قالي ضبر راسها

شيماء:(عنقاتها) لحب نتي لحب (ضارت كتكمل لغسيل) انا غنكمل هادو وغنقلي بطاطة غنصايب لاصوص ديال مطيشة لغدا

سعيدة: وخا لي عجبك غير متكتريش زيت ولملحة على حساب باك

شيماء: كوني هانيا

سعيدة: (ضارت) انا غنمشي نطل عليه (مالت ليها براسها وتخطاتها وطلعات لعند عزيز )

في مدينة موسكو ….. عند هند لي بكات حتى شبعات ونشفو دموعها ….. غير حسات بجوع حيت مزال مافطرات وقفات ومشات حلات لباب وهبطات …. حتى بدات كشم ريحة ديال طياب لي كانت زوينة بزاف …. تقدمات لكوزينة حتى كيباليها كيطيب قربات وقفات حداه وطلات على طنجرة لي كان فيها روز بلخضرة وهزات راسها فيه بستغراب

هند: هادشي قليل (مجوبهاش) راه مغيكفيناش بجوج كون غير زدتي روز ولا طيب شي حاجة آخر

هيصر:(طفا على لبوطة) انا مطيبتش ليك

هند:(قلبات شفايفها ) حشوما عليك انا غير كنطيب شي حاجة كنخليلك حقك

هيصر:(مسح يديه) وانا كنرميه

هند:(خرجات فيه عينها) شنو كترميه نتا ولله معندك لقلب كتلوح نعمة ديال سيدي ربي وكاين لي ملقا مياكل مبغيتيهاش خليها بلاصتها حتى ناكلها انا

غطا على طنجرة وتخطها وطلع فدروج متاجه لحمام باش يدوش …. وغير طلع عرات هند على طنجرة وهزات معلقة وداقت منها

هند:(غمضات عينيها وهيا كتبنن) مممم وهادشي شحال بنين طلع لمصعور كيعرف يطيب (دلات شفايفها ) ولاكين خصارة محسبنيش (عضات على شفتها السفلية وبتسمات بخبت) ولاكين غنخليه يعرض عليا بخاطرو ههههه (هزات عنيها كتقب من بين دوك لقراعي ديال لعطرية حتى هزات قرعة ديال سودنية ) بنين ولاكين ناقصاه لحار باش يزيد يبننو (حلات ديك لقرعة وعمرات لمعلقة وكباتها فطنخرة وبدات كتحرك) واقيلا معلقة قليلة نزيد وحدا خرا حسن( وزادت معلة خرا وبدات كتحرك) ممم هاكا حسن (سدات على طنجرة ) دابا غنصايبو شي شلادة حيت هادشي بالي قليل

حلات ثلاجة وجبدات ماطيشة ولخيار ولخس …. وغسلاتهم مزيان وقشراتهم وقطعاتم قطع متوسطة وحلات لمجر وجبدات منو علبة فيها لمكسرات هزات من كل نوع شويه وهرمشلتهم غير شوية بلموس وخلطاتهم معاها ورجعات حلات ثلاجة وجبدات علبة ديال لجبن لابيض وخدات منو شحال بغات ورضات لباقي فمكانو وقطعاتو حتى هوا وزاتو معاه …

وجبدت قرعة وكبات فيها زيت ولحامض ولخل ولبزار ولملحة ولميونيز وسدات ديك لقرعة وبدات كتحرك فيها مزيان عاد كباتها عليهم وخلطاتهم مزيان …. عاد جبدات طبسيل وكباتهم فيه وهزاتو ومشات لطابلة وكلسات كتاكل وهيا كتسناه وقتاش ينزل باش يسمح ليها فماكلتو …. حتى رفعات راسها منين سمعات صوت خطواتو ورجعات هبطاتهم منين شافتو قاصد لكوزنية …. خوى لماكلة فطبسيل وجا كلس فمكانو وهيا كتشوف فيه غير بنص عين …. هز لمعلقة وعمرها مزيان وخشاها فمو وكيف مضغ لمضغا لولا حس بلعافيا شاعلا فيه ودفل لقمة من فمو وهز قرعة ديال لماء هبط عليها وكيف حس براس برد شوية هز عنيه لحمر فهند لي كانت كتاكل عادي كانها مدارت حتى حاجة

هيصر:(بعصبية) شهاد لق***** درتي واش كتقلبي عليا ندفن مك حيى هنا

هند: (شافت فيه برائة) شنو درتليك ثاني

هيصر: (وقف ودفع لكرسي بعنف ) انا غنوري لق**** ***** شنو درتي

هند:(بنرفزة ) متبقاش تخصر لهضرة حدايا

هيصر:( وقف حداها وكحز ليها طبسيل ) كوليه كامل ومبغيت حتى حبة وحدة تبقا

هند:(طلعات راسها فيه وشافت فيه بستغراب مزيف) هأ ياك قلتي ليا محاسبنيش فاشنو تبدل دابا (صغرات فيه عينيها) ولا ياكما داير ليا فيه سم وباغي تقتلني

هيصر: إلا مكليتهش ديك ساعة عاد غنقتلك يالا كولي

هند:(هزات كتافها وبرائة هضرات ) واخا غير هوا راه مغاديش نخليليك حقك

جرات لمعلقة وباشرات فلاكل وهيصر واقف عند راسها حاضيها وبستغراب كيشوف فيها كتاكل عادي كأنه محارش وعيا يحضي ملامح وجها لي مكيتبدلوش نهائيا … قال معا راسو غير صابرا ودابا تحبس ومتبغيش تكملو …. ولاكين كان لعكس بقات كتاكل بدون توقف حتى كملات طبسيل كاملة وبدات كتلحسو بصبعها من لفوق وغير سالات كحزات لور وتكرعات وضربات على صدرها وحمدات لله فخاطرها

هند: شكرا صارحة معندي منقوليك كتصرع طياب

هيصر:(هضر بتسائل ) واش معندكش حاسة ذوق

هند: عندي ولإمارة لماكلا كانت حارة عرفتي كنموت على لحار كنت كاكل ديك لفلفة لحارة صغيرة غير بوحدها

هيصر:(ضرب طابلة بيديه بعصبية) واش كتختابري صبري ولا مزروبا على موتك علاش حطتي لق**** فيه

هند: صارحة ذقتها وجاتني نقصة شوية ديال لحرارة وزت غير شوية مشي بزاف

هيصر: (طلع حاجبو ) شوية هاديك راها جهنام لكحلة قاليك شوية

هند: (خرجات عينها وبدكاء مصطنع هضرات) اه وانا كنقول مال سيد عطاني غداه قول نتا مقدرتيش على لحار (طلعاتو وهبطاتو) بقات فلعضلات وجوج معالق ديال سودنية غلباتك (وقفات ) على لعموم شكرا على لغدا

وضارت طاعة فدروج وهيا كضحك غير بوحدها …. اما هوا فمشا لكوزينة وقاد ليه سندوتش وهوا كيسب ويتقاتل مع لماعن ديال لكوزينة وفنفس لوقت مرضاش حيت غلبو لحار وهيا كلاتو عادي

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في مدينة فاس …. عند شيماء لي كانت فبيتها متكية على ناموسية وكتلعب فتيلفونها حتى بدا كيصوني ليها فيدها …. قوسات حاجبها بستغراب ودوزات لخط

شيماء:(كلسات) الو سلام شكون معايا

إياد: وعليكم السلام معاك إياد

شيماء: اه إياد صافا عليك

إياد: صافا حمد لله واش مساليا باش نمشيو عند عمك

شيماء: اه راني لابسة حوايجي كنت كنساين غير إتصالك

إياد: مزيان انا كنتسناك فنفس لبلاصة لي حطيتك فيها ديك لمرة

شيماء:(وقفات) اكي شويا وانا معاك (وقطعات وشافت راسها فلراية عاد هزات تيليفونها دارتو فجيبها وخرجات من بيت وهيا كتعيط على سعيدة

سعيدة:(خرجات من بيت هند وهيا دايرا يديها على فمها ) شو غتفيقي خوك

شيماء:(بصوت منخفض ) إياد صونا عليا دابا انا هابطا لعندو

سعيدة: واخا غير متعطليش وتليفونك فيدك وإلا مشتي عند عمك متديش معاك إياد مناقصنا مشكل آخر

شيماء: انا عرفا اش كندير (ضارت) يالا غنمشي دابا راه كيعايني

هبطات شيماء وجبدات صباط فلكحل ولبساتها عاد خرجات وبقات كتمشا من بين دروبا حتى لمحات طونوبيلتو وهوا متكي عليها …. تقدمات لعندو ومدات يدها

شيماء: سلام

إياد:(من حتى هوا يديه ) وعليكم السلام

شيماء: سمحليا تعطلت عليك وخليتك تسايني فهاد شمش

إياد: ماشي موشكيل موالف لموهيم عندي ليك وحد لخبر زوين

شيماء:(بفضول) شنو هوا

إياد: خرجو تعين لبصمات ولقاو فريسالة جوج بصمات وبصمت ختك مطابقات معا حتى بصما

شيماء:(نقزات من لفرحة ومحسات براسها حتى عنقاتو وبحماس كبير هضرات) شكرا شكرا بزاف قدرتي تبت برائة ختي

إياد:(بقا واقف مصدوم فمكانو ومعرفش كفاش يتصرف ويديه كيبغيو يبادلوها لعناق ويرجع يترجع حتى زعم حط يديه على ضهرها ) ميحتاش تشكريني كندير غير خدمتي

شيماء:(بعدات عليه وهيا حشمانة) سمحليا تحمست كتر من لازم ومرضيتش لبال

إياد:(حيد لكاسكيطا من على راسو وبدا كيحك شعرو) ماشي موشكيل خودي راحتك

شيماء:(بتوتر) نمشيو

إياد:(حليها لباب ديال طنوبيل ) طلعي

شيماء: شكرا

طلعات وقادات سمطة طلع هوا حداها وديمارا طونوبيل متاجه لمدينة لدار البيضاء لعند لباشير

في مدينة مكناس …. امام بوابة معهد الموسيقى كانت خارجة سارة كتجري حتى وقفات حدا واحد لمرا تكون الأربعينيات لابسة جلابة خضرا ودايرا زيف بيض …. وتلاحت معنقاها حتى هزاتها ديك لمرا وباستها ورجعات حطاتها

نزهة: (شدات ليها فيديها) إوا قريتي مزيان

سارة: شوية وصافى ديك نوطا ديال موزار مبغاش يدخلي راسي وبروف غير كتغوت عليا

نزهة : حتى نمشيو لدار ونعطيك لكركاع وزبيب باش تحفضيهم دغيا كيف ديما

سارة: وخا اخالتي وعطيني حتى لوز كيعجبني

نزهة: هههه نتي ماعنكش فراسك يتحل نتي عنيك تعمري كرشك

سارة: (حركات رسها ب أه ) فيا جوع

نزهة: غير نوصلو ونغدي بنتي

بقاو غادين وهما ممنتبهينش لأعين لي ملاحقاهم …. حتى دخلو مع لحي ديالهم لي فيه صقيل كيتسمع فقط صوت لكلاب جاي من جيت لفيلل لي حداهم …. حتى وقفات حداهم واحد طنوبيل وهبطو منها 2 ديال ثيران واحد فيه خطف سارة من بين يديها واحد شد نزهة ودفعها بعيد وطلعو فطنوبيل وسارة كتفركل وكتغوت حتى حطولها واحد لمنديل على وجهوها وهيا تسد عنيها مغيبا …. اما نزهة فوقفات وهيا كتغوت وكتبكي وكتجري من ورى طنوبيل حتى مبقاتش كتبان ليها وهيا تمشي لدار كتجري وكضرب على وجهوها حتى وصلات وطلعات فدروج كتجري حتى وقفات حدا لباب ….طلعات جلابتها جبدات سوارت من جيب ديال لفواطة لي على خصرها وحلات لباب ودخلات كتجري فتيليفون ودوزات لخط لمرجانة وهيا كلها كترجف وكتبكي

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

فأجد الوكالات المتخصصة في مجال الإشهارات …. فواحد لمكتب لي كان كلو زاجاج وأثاتو بلون الابيض …. كانت كالسة مرجانة على كرسي المكتب وهيا كتشوف فلبيسي ومركزا معا بعض الصور ديال منتجات التجميل لي غيدرو ليهم الإشهارات …. حتى بدا كيصوني تيليفونها ومدات غير يديها بدون مترفع راسها ودوزات لخط

مرجانة: ألو

نزهة:(بصوت باكي) الالة مرجانة هءهءهء سارة هءهءهء

مرجانة:(وقفات من مكانها وبخوف هضرات) مالها سارة

نزهة:هءهءهء هءهءهء داوها هءهءهء شي وحدين هءهءهء فطنوبيل هءهءهء

مرجانة:(خرجات عنيها ودوخة شداتها) شنو (حتى عنيها تسدو وطاحت مغيبة …. وغير شافتها سكرتيرة مشات لعندها كتجري وتاصلات بلإسعاف باش يجيو يهزوها …. اما نزهة مسكينة غير سمعات لغوات عرفاتها غتكون سخفان وكلسات على لفطوي حيت معرفات مادير من غير تبكي ولله تشكي

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

عند أنور لي حطات بيه طائرة في مدينة مكناس …. ونزل بكل شموج ولقا معاد واقف عند لباب ديال طنوبيل ….. تقدم لعندو وبتسائل هضر معاه

انور: شنو درتو

معاد:(حليه لباب لخلفي ديال طنوبيل ) لبنت عندنا دابا

انور:(طلع فطنوبيل) درتي داكشي

معاد:(جبد تليفون من لمجر ديال طنوبيل ) لفيديو ديالها هنا

انور:(شدو من عندو) مزيان( دخل لواتساب ولقا غير رقم ديال موريس وسيفط ليه فيديو ) بغتي غير تلعب انا غنوريك لعب على أصول

معاد: فين نمشيو دابا اسيدي

انور: لدار لي فيها لبنت

معاد: تمام (وديمارا طونوبيل )

في مدينة موسكو …. فواحد صالون مخملي كان كالس موريس وسيف ونزار …. كيشبو قهوتهم وهما كيتناقشو على قضية العقرب ولقيلادة القلب الفضية لي غبر ليها لاتار وسيا لي غتدلهم على مكانها مزال مفاقت …. حتى تسمع صوت رنة هاتف موريس …. حط كاسو على طابلة وهز تيليفونو وحل ريسالة الواتساب وشاف فيه بستغراب وفتح لفيديو باش يعرف شنو محتواه …. حتى وقف بصدمة وهوا كيشوف سارة مربوطة مع لكورسي وهيا كتبكي وكتنادي على مرجانة

موريس:(زير على تيليفونو وهوا كيحرك راسو بلا ) لا ميمكنش سارة

نزار:(وقف كيشوف فيه بستغراب ) شنو واقع

موريس:(دوز لخد لنفس نمرة) شي حد خطف سارة بنت مرجانة

سيف: شنو وشكون غيكون دارها

نزار: (ضيق عينيه ) العقرب

موريس: (عاود صونا ) نمرة مطفيا (شاف فسيف) حددلي مكان هاد نمرة بضبط وجدلي طائرا دابا لمكناس(شاف فنزار) ونت سير علم هيصر حيت إلا كان لعقرب فغيدير لينا شونطاج بأليسيا

سيف و نزار: اكي

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

في مدينة الدار البيضاء …. بعد عدة ساعة وقفات طونوبيل ديال إياد أمام شريكة ديال الباشير … وضار لعند شيماء

إياد: حاولي ما أمكن تاخدي منو شي معلوما على مكان ولدو

شيماء: اكي

إياد: تليفونك خلي لخط دايز باش نسمع حديتكم

شيماء: واخا

صونا عليها إياد وجوباتو وبقات شادا تليفون فيديها اما هوا فدار ليكيت فودنيه وشاف فيها

إياد: ممكن دابا تمشي

مالت ليه براسها وخرجات من طنوبيل …. وقطعات شانطي ودخلات لشاركة ومشات قاصدا سانسور وضغطات على أخر طبقة …. طلع بيها سانسور وتحل لباب وخرجات متاجهة لمكتب ديال لباشير حتى وقفاتها سكرتيرة ديالتو

سكرتيرة: فاش ممكن نساعدك انسة

شيماء: جيت عند لباشير

سكرتيرة: واش عندك شي موعد معاه

شيماء: لا

سكرتيرة: اطط واحد دقيقة(وهزات لفيكس) مسيو لباشير جات واحد لبنت كتسول عليك (شافت فيها) شنو سميتك

شيماء: قوليليه شيماء بنت خوك

سكرتيرة: شيماء بنت خوك …. اكي (وحطات لفيكس) تفضلي انسة

شيماء: (بإبتسامة ) شكرا

تقدمات حتى وقفات حدا لباب ودقات وغير سمعات “دخل” عاد حلات لباب ودخلات …. كان مكتب كبير وكل جدرانو بلون بلونكاسي واثاتو كلها من لخشب وجلد بلون البني …. وقف من فوق لكورسي وإبتسامة على وجهو وتقدم لعندها

لباشير:(عنقها) مرحبا بنت خويا

شيماء: ربي يخليك اعمي

لباشير: لاباس عليك كيف داير واحد باك من شحال هادي ماشفتو ومبقاش كيمشي لعند لواليدا

شيماء:(كلسات على لفطوي) حمد لله ونت كيدير مع لخدمة

لباشير: (كلس حداها ) حمد لله شنو تشربي بعدا

شيماء: لا شكرا اعمي بلما تعدب راسك انا جيتك على واحد لموضوع وبغيتك تعاوني عفاك

لباشير:(بستغراب ) مرحبا ابنتي ياك لاباس بعدا حيت خلعتني

شيماء: صراحة اعمي لموضوع كيخس ولدك انور

لباشير: انور مالو واش دار شي حاجة ثاني حيت منهار لي كنا عندكوم فدار معاودت شفتو وحتى تيليفونو طافي

شيماء: انور خطف هند

لباشير:(خرج عينه ) شنو

شيماء: ولمشكيلا لعضما قبل ميخطفها خلا ورقة مكتوب فيها بأنا ختي مشات معاه بإراتها و(هبطات راسها) وحاملة من لفوق منو ولسوء لحض بابا قراها وطلعليه سكار وطونسيو وطاحلينا فدار عاد هزيناه لسبيطار

لباشير: ( بصدمة) فوقاش وقع هادشي وعلاش معلمتونيش

شيماء: بابا لي منعنا نقولوه لشي حد (بحزن) بابا صحتو ولات كترج بلور وضعاف ولا غير ساهي وكيفكر وزنقة مبقاش كيعتبها وانا حرمني من لخروج وراه مفخباروش راني غنجي لعندك (بترجي) عفاك اعمي عوني لقا انور نتا كتعرفو مزيان وكتعرف لبلايص لي كيمشي ليها

لباشير : مستحيل انور غيديها لشي بلاصة غنكون عرفها ولاكين يقدر معاد يكون عارف شي حاجة(هز يديه وجر تليفون لي كان من فوق لمكتب ودوز لخط لمعاد) معاد فينك

معاد:(كان كايسوق وداير هوط بغلوغ) فداري محتاجني فشي حاجة اسيدي

لباشير: فين هوا أنور

معاد:(هز عنبيه فانور من لمراية) معرفتش اسيدي هوا عطاني كونجي

لباشير: معاد بلما تكدب عليا وانا عارف مزيان أنور مكيدير لحاجة حتى كتكون فعلمك فقوليا مكانو احسن ليك

معاد: معرفش اسيدي

لباشير:(بعدم تقة) إوا منين تعرفو فين هوا قوليه يرجع لبنت لدارهم

معاد: وخا اسيدي

لباشير:( قطع عليه وشاف فشيماء لي وقفات وقف حتى هوا) سمحولي بزاف على هادشي لي دارو ولدي ولله معندي لوجه لي نشوف فخويا عزيز

شيماء: نت معندك حتى دخل اعمي ومن لأحسن دير راسك معارف والو وكنتمنا متقولش لبابا اني جيت لعندك وعوتليك

لباشير: لا ابنتي مغنقوليه حتى حاجة

شيماء:(سلمات عليه ) كنتمنا غير تعرف شي حاجة تعلمني

لباشير: بطبيعة لحال ابنتي

شيماء: لله يعاون

لباشير: صبري نقول لشيفور يوصلك

شيماء:(فركات يديها بتوتر وحركات راسها بلا ) بلاش اعمي انا جيت معا صاحبتي وخوها عندو طنوبيل هوا لي وصلني وراه كيتسناني لتحت

لباشير: واخا ابنتي طريق سلامة

بتسمات ليه وخرجات من لمكتب وهبطات فسانسور حتى لتحت وخرجات لبرا وقطات شانطي وطلعات فطنوبيل وشاف فيها إياد بستنتاج

إياد: عمك بصح ماعرف حتى حاجة

شيماء:(حركات راسها ب أه ) اه

إياد: اجي شكون هوا هاد معاد

شيماء: شيفور ديال انور وفنفس لوقت مساعد ديالو

إياد: شنو لإسم لكامل ديالو

شيماء:(قلبات شفايفها ) معرفتش (بتسائل ) زعما يكون هوا عارف شي حاجة حيت جاني حتى عمي متيقوش

إياد: ممكن يكون عارف وممكن لا حنى غنقلبو ونشوفو

شيماء:(حركات راسها ب أه ) إنشاء الله

إياد: إنشاء لله(شار ليها بيديه) ديري سمطة

مالتليه براسها وركبات سمطة وعاد ديمارا إياد باش يرجعو لمدينة فاس

في مدينة موسكو …. عند هيصر ونزار لي كانو كاسين على لفطوي حتى هبطات هند وغير شافت نزار مشات لعندو وكلسات حداه

نزار:(بإبتسامة ) أليسيا صافا

هند:(حركات راسها ب لا ) واش من نيتك كتسولني واش صافا(شداتليه فيديه) عفاك اخويا خرجني من هاد لبلاصة حيت بصح مبقيتش طايقة نكلس هنا معا هاد لمصعور

هيصر:(بعصبية) غنجي نهرسليك داك لفم إلى مسكتيش

نزار:(شاف فيها) خاصك تعونينا بعدا (شاف فهيصر ورجع شاف فيها ) ليوما لعقرب خطف بنت ختو(ورجع شاف فهيصر)

هند:(شهقات وحطات يديها على فمها ) وعلاش واش بيناتكم شي حساب

نزار: على قبلك نتي أليسيا خاصك تعونينا نلقاو سارة قبل ميأديها

هند:(سرطات ريقها وشافت فهيصر لي كان كيشوف فيها ورجعات كتشوف فنزار وبتسائل هضرات) واش غترضوني لعندو

نزار: لا غتبقاي عندنا وتحت حمايتنا حتى نشدوه وديك ساعة غنرضوك حتى لدارك

هند: ( بتردد) ومغتأديو حتى حد من عائلتو

نزار: حنى همنا هوا

هند: حلفلي بالله مغتأدي حتى حد

نزار: كنقسمليك بالله مغنأدي حتى حد من عائلتو إوا هضري دابا

هند:(عضات على شفايفها وكلات أمرها لله وغمضات عنيها وهضرات) انور انور الناجي

هيصر:(بهدوء) وشنو كيجيه لمختار لمرزوقي

هند: مكنعرفوش انا كنعرف فقط أنور الناجي

نزار: مزيان غير هادشي غينفعنا

هيصر:(وقف وهضر مع نزار بدارجة) غنمشيو ليوما لمكناس

نزار:(شاف فهند لي كانت مصدومة ملي سمعاتو ) وأليسيا

هيصر: غتمشي معنا

نزار:(وقف وشاف فهند) غتمشي معانا

هند:(وقفات حتى هيا وكتحاول تكبح فرحتها ) لفين

نزار: حتى لتما وتعرفي

هند: (حركات رسها ب أه ) واخا

نزار: سيري طلعي لبسي شي حاجة سخونة حيت غنخرجو وهزي معاك حتى شي حاجة خفيفة حيت تما لجو غيكون سخون

حركات رسها ب واخا وطلعات فدروج كتجري وهيا كتدعي لله غير تلفا شي طاريقة تفلت منهوم وترجع لدارهم وديك ساعة تشرح لعائلتها كولشي … دخلات لبيت ولبسات كورية كحلا وليبوط ديال جلد فلكحل وهزات ساشيا عزلات فيه شي حوياج باش غير توصل تلبسهوم ومعاهم سبرديلة وخشاتهم فيها وهزات ساشيا وهبطات لتحت ولقاتهوم كيساينوها حدا لباب …. كيف هبطاب خرجو لبرا ركب نزار فطنوبيلتو وتبعاتو هند وركبات حداه وهيصر ركب فطنوبيل ديالتو وديمارا ونزار ديمارا من وراه وهند حطات راسها على سرجم وهيا كتفكر فشنو غدير وكيفاش غتهرب منهوم حتى بدا ثاتي نزار كيسول فيها وهيا كتجاوبو غير بداكشي لي بغات وكتحاول تتجنب تعطي معلومات على لعائلة …. بعد مسافة ديال طريق وصلو لواحد ساحة كبيرة لي كانت كولها مطاوقة من طرف ليكارد ليكانو كلهم مسلحين وفوسطها طائرة متوسط …. وقفات طونوبيل ونزلات هند بعدما حليها لكارد لباب ونزار جبد حقيبة من ولور وفتها حل لمجر وجبد منو سلاح وشي ميلفات وبدون مينتابه طاحت لقيلادة ديالت هند لي كانت من وسط لملفات فلحقيبة وسدها وعاد هبط …. اما هند فكيف هبطات بقات كتشوف فيهم ولخوف سكن فيها حتى قفزات منين شد فيها نزار

نزار: مالكي

هند:(همسات بخوف) واش نتوما ماف يا

نزار: ههههه وشنو باليك

هند: علا أنا باقي كيبالي شي حاجة

نزار: يالا نطلعو

(جرها وهيا كترجف حتى وقفو حدا موريس وهيصر ونزار شاف فموريس بتسائل)

نزار:(بدارجة هضر) سيف مغيمشيش

موريس: سيف دخل ينعس

نزار: خليه يرتاح راه يوماين منعس

موريس:(شاف فأليسيا ورجع شاف فهيصر ) عرفتو منها شي حاجة

هيصر: (حركات رسها ب أه ) لعقرب إسم الكامل أنور الناجي

موريس: مزيان خليو سيف يتكلف بلمعلومات يالا نطلعو راه مبقاش لوقت

طلعو فدروج ودخلو لطائرة وكل واحد كلس على لكورسي …. هيصر كلس حدا موريس ونزار حدا هند لي فيما مشا تبعاه باش تجنب هيصر ماهيا إلا دقائق حتى ستقرات طائرة على سماء … وحتى حماتها هند لغوات وشدات فنزار شدا لعمى فضلما ومتهدنات حتى ستقرات طيارا عاد حطات راسها على سرجم كتفرج وعقلها خدام كيخطط

🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂🍂

شميشا غربات ودنيا ظلامة ….. في مدينة فاس …. بعد عدة ساعة وقفات طونوبيل إياد فنفس لمكان لي هزها منها وشاف فيها إياد

إياد: غدا إنشاء الله غنفتحو محضر وخاصك تجي توقعي عليه وجيبي معاك حتى لبنات

شيماء: أكي إنشاء الله (مدات يديها ) شكرا بزاف

إياد: (مد يديه حتى هوا) العفو هادي خدمتي

نزلات شيماء ومشات لدارهم وإياد تابعها بطنوبيل حتى دخلات عاد مشا بحالو …. اما شيماء كيف حلات لباب لقات مريم كالسة فجردة وجها صفر وحاطة يديها على راسها حتى رفعاتهم منين دخلات شيماء

مريم: (وقفات ومشات لعندها) شيماء عفاك عتقني ليوما لخرى ليا

شيماء:(بخوف) مالكي واش دابزتي تاني معا داركوم

مريم:(حركات راسها بلا ) لا

شيماء:(جراتها) يالا بعدا تكلسي راكي واقفة غير بسيف (كلساتها وكلسات حداها) دابا عوديلي

مريم: (بصوت باكي ) انا حاملة

شيماء:(غوتات من صدمة) شنوووووو

مريم: شووووو

شيماء: (بصوت منخفض ) كيفاش حاملة ياك كت…

مريم:(قطعتها ) معرفتش معرفتش لي عرفا دابا خصك تعونيني لقا انور حيت ملقيتوش قول لأرض تشقات وبلعاتو

شيماء: (هبطات راسها وبحزن هضرات) انور خطف ختي ومعرفناهش فيه داها

مريم: (خرجات عينها ) كيفاش

شيماء:دابا شنو عوالا ديري

مريم: معرفتش كنت بغا نقولها لانور هوا لي غيلقا لحل

Leave a comment