Skip links

قصة : الألماسة المفقودة15

 4,323 عدد مشاهداات

عند هند وهيصر لي خرج من لحمام لابس غير سروال ومن لفوق عريان وهوا كيمسح شعرو بلفوطة وكيضور عنيه فلبيت حتى بانت ليه كالسة كتخربق فتيليفونها وباينة عليها معصبة

هيصر: ( لاح لفوطة تلاح ناعس على ناموسية ) مال بنتي مقلقة

هند: ماما مكتجاوبش افففف تجاوب غير تقوليا واش هزات ليا لبستي ولا لا

هيصر:( جرها منعسها على صدرو ) على هادشي مقلقة بنتي

هند: راه مبقاش لوقت ولبنات شويا غيمشيو لسنتر بيوتي

هيصر:( غمض عنيه وحط يديه على وجهو) لبستك شويا وغتوصل

هند:( طلعات راسها كتشوف فيه ) كيفاش

هيصر: ( جرها لعندو حتى خشات راسها فوسط عنقو) رتاحي دابا حتى يوصل لوقت

هند:( طلعات راسها وحاطة يدها على صدرو) غير رتاح نت انا غنمشي معا لبنات باش نوجدو راسنا بكري

هيصر:( فتح عنيه ) شغا توجدي لبستك غتوصلك بفولارها وصباطها

هند: اه ولميكاب

هيصر:( خرج عنيه فيها وناض كالس) كنقسم ليك ولقاك دايرا شي ***** فوجهك ولله لعتبتي هاد لبيت

هند:( قلبات شفايفها ) ولله حتى حشومة عليك حرمتي عليا لحمام فصباح ودابا غتمنع عليا حتى انا نفرح براسي

هيصر: شكون شدك فرحي براسك ولاكين لمكياج لا هيا لا وراني حظرتك ديك نهار إلا لقيت شي عفن عندك فداك ساك ولا طاليا شي **** لوجهك غنزوقو لبنتي انا نيت ( ورجع نعس على ناموسية وغمض عينيه بتعب وكيف حس بيها ناضت هضر ) غتخري من لبيت غنهرس لبنتي رجليها ومكاين لاحنة ولا ****

هند:(ضربات رجليها معا لارض وهيا قالبة شفايفها ) مصعور وحكار

حتى جرها من يديها وجات ناعسة حداه وهيا عطياه بظهرها وضور عليها رجليه ويديه وغرس راسو فوسط شعرها …. وبدات كتفركل باش تنوض حتى عيات وبقات فبلاصتها صاقرة

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رونق كانت واقفة حدا باب ديال لكومسارية واقفة حداها واحد لبنت تكون فنفس عمرها

رونق: صافي واش فهمتي

لبنت: صافي ابنت حومتي فهمت

رونق: مزيان يالا دابا ندخلو

دخلو لكوميسارية وسولو على مكتب العميد لي كيف دلوهم دقو على لباب وخداو بعدما سمعو “دخل” …. كان كالس سينمار على لكرسي بعدما جابوه من لحبس لي كلس فيه مدة ساعة …. وهوا كيحاول يقنع العميد انه مدار والو ….حتى دخلات رونق وديك لبنت وكل وحدا كلسات فكرسي

العميد: واش بصح هادا حاول يتعدا عليك

رونق:( شافت فسينمار بتعجب) شكون هادا واش تالف مسكين على واليديه حتى هاد لعيالات لله يهديهم غير كيبزو ويلوحو لزنقة

العميد:( شاف فيها بستغراب ) كيفاش واش كالسة كتفلاي علينا هنايا

لبنت: لا اسيدي هادي صاحبتي وهادا( شارت لسينمار ) خطيبها وصاحبتي مريضة شوية ومكتعقلش

لعميد: مريضة

لبنت: اه مريضة فعقلها كانت تعرضات لواحد صدمة من تما ولات كتنسا ولا كتبقى دخل وتخرج فلهضرها ( شافت فسينمار ) وراه حتى من خاطيبها معدب معاها مسكين وماشي اول مرة كتجيب عليه لبوليس وحد نهار مشات لعندو دار وغير دخلات بدات كتغوت وتقول اعباد لله راجلي جايب عيا ضرة وكيخوني حتى هبطو جيران ودخلو لدار حتى لبيت نعاس وهوما يلقاوه ناعس معا لكلب ديالو

رونق: لا عساك اشاف انا دايمن كنشوف كيبوسها وحتى هيا كتلحس فيه إوا فين غنوصلو ليوما فلبوسان غدا لقاها حاملة منو

العميد:( حرك راسو ب لا حولا ومد لسينمار لبطاقة الوطنية ديالتو) سير اولدي ولله يصبرك عليها وخا معرفش لاش مزال معها

سينمار: ( شاف فرونق لي كتخنزر فيه) حبي طاح على هبيلة

خرجو من لمكتب حتى لبرا ورونق كتموت بضحك عليه

سينمار: ولله مطلعتي ساهلة اخير إيامي نولي مشدود على قضية تحرش بقاصر وزايدها خاطب هبيلة

رونق: هههه نت لي ستهنتي بيا (مدات ليه يديها ) يالا دابا ارا واحد 200 درهم

سينمار:( جبد بزطامو وعطاها ليها) هايا

رونق:( مداتها لديك لبنت) ها فلوسك هادشي يبقى هنا

لبنت: مكنعرفكش أساطة ( ومشات بحالها)

سينمار: منين ضبرتي على هاد ختي

رونق: بنت جيرانا وعشيرتي ( هزات تليفونها ) خاصني لحق على لبنات لسنتر بيوتي راني تعطلت

سينمار:( خشا يديه فجيبو ) طنويبل بقات حدا لباب ديال لمحال

مشا سينمار وشد طاكسي حتى لبلاصت طنوبيل … ومن تما مشاو لسنتر بيوتي

عند هند وهيصر لي كان فايق وناعس من فوقها وحاط كعو على ناموسية وهوا كيلعب بشعرها وكشوف فيها وهيا ناعسة بكل راحة وفكل دقيقة كيسرق بوسة من شفايفها وهوا كيلامس خدودها وشفرها …. ورجع غطس فوسط ثنايا رقبتها كيوزع قبلات متفرقة …. ورجع تاني كيبوس فشفايفها ويدوز عليهم لسانو ويرجع يجمعهوم فمو ويمصهوم …. اما هند فبدات كتحس بتضايق فوسط نعاسها شي لي خلاها تفتح عنيها بإنزعاج لي كيف فتحاتهم جاو عنيها معا عنيه لي كان سادهوم …. حتى وسعاتهم بصدمة منين حسات بشفايفها فوسط شفايفو شي لي خلاها تأنن فوسط فمو وهزات يديها كتبعدو من عليها بشويا …. حتى فتح عنيه ورفع راسو شويا وهوا كيمص شفايفو

هيصر:( بشبح إبتسامة ) فاقت ألماستي

هند: قول فيقت ألماستي ( ضيقات عنيها ) شنو كنتي كدير

هيصر: كنفيق الماستي

هند: وملقتي غير هاد طريقة

هيصر:( رفع حاجبو ) امم شنو معجباتك هاد طريقة ونتي لي كنتي كتحاولي تفيقني بها شحال هادي

هند: فين عمري انا فيقتك هاكا واصل انا عمري فيقتك ( بتدكر) اه كنت فيقتك مرة وحدا منين كونا فكازا ولاكين ماشي بهاد طريقة

هيصر: يعنى بنوتي نسات لقبل لي كنت كسرق مني وانا ناعس

هند:( وسعات عنيها فيه ) اويلي فوقش ياك كنعس انا لاولى وغير كنفيق مكلقاش

هيصر: حاولي ترجعي دكرتك لوراء ونتي غتدكري كولشي ( ميل راسو وباسها من شفايفها بلخف وناض واقف ) نوضي باش توجدي راسك

ناصت هند وهيا كتحك شعرها وكترضو لور حتى وسعات عنيها بتفاجئ وترسمات إبتسامة كبيرة على شفايفها …. حتى وقفات بزربة ومشات ليجيهت واحد لبوفي طويل لي كان مستفين فيه العديد من الاحدية ولحقائب ديالهم وعلب من طقوم الالماس …. وحدا لبوفي وحد لعلقة طويلة فيها العديد من القفاطين وكل قفطان معلق حداه لفولار ديالو

هند: ياااااي هادشي كيحق

هيصر: ( وقف من وراها ودور يديه على كرشها وحط راسو على كتفها) نتي لي كتحمقي

هند:( ضارت لعندو ) وقتاش جبتي هادشي كامل

هيصر:( ميل راسو وباسها من خدها ) لبارح تافقت معا افضل مصميمات أزياء واحدية و حقائب يوجدو ليا اخير تصاميم لي مزال متنزلات فسوق وبنسبة لمجوهرات فاهيا من شركة لخاصة بيك

هند:( رجعات كتشوف فداكشي) ولاكين هادشي راه غالي بزاف ( ضارت كتشوف فيه ) كون جبتلي غير لبسة وحدا ولا جوج على حسب لعرس وصافي

هيصر: حتى حاجة مكتغلى عليك والماستي انا لي مكيليق بيها غير لغالي

هند: ( تبسمات وهيا عاضة على شفايفها ) ولله معرفت باش نرض ليك هادشي لي كدير معيا

هيصر: ( شدها من فكها حتى تجمعو شفايفها على شكل بوسة) مابغيت والو بغتك غير تحنى فيا ( وهبط راسو شويا ومص ليها شفايفها ) صبري بدا كيتقدى

هند:( هبطات عنيها وهيا كتسرط فريقها ) ونت شنو غتلبس بعدا

هيصر: ( ضرب جبهتو بجبهتها غير يشويا) بدلي لوضوع ثاني

هند:( بعدات منو شويا وضارت متاجها لجيهت لقفاطن وبدات كتقلب بيديها) صارحة هادشي كيحمق مكرهتش لبسهوم كاملين ( طلعات راسها كتشوف فيه ) حرت شنو نختار

هيصر:( خشا يديه فجيبو ) شوفي لحاجة لي غتكوني فيها مرتاحة

هند: ( عضات على شفتها السفلية وهيا كتشوف فيهم بإهتمام) غنختار غير شي حاجة خفيفة حيت غير لحنة ( ومدات يديها على وحدا وهزاتو وحطاتها امامها) غنلبس هادي كيف جاتني

هيصر: ( قرب لعندها وجمع ليها وجها من بين يديه ) لي لبساتو الماستي كيجي معها ( باسها من جبينها ) لبسي دابا انا غنهبط واحد شويا وغنرجع نتي متخرجيش من لبيت واش تفاهمنا

هند:( حركات رسها ب أه ) تفاهمنا

ميل راسو وباسها من شفايفها بلخف وخرج من لبيت … اما هند فضارت كتكمل على شنو غتلبس معا لقفطان لي ختارت من احدية وجوهرات …. وكيف عزلات اش بغات دخلات لحمام وبدات كتلبس حتى سالات وكيف خرجات من لحمام سمعات صوت ديال لباب كيتحل من طرف هيصر لي كان كيشوف فيها بإعجاب كبير وهوا كيطلع فيها ويهبط

هند:( بإبتسامة ) كيف جيت ( وبدات كدور فمكانها ) اممم

هيصر:( سد لباب من وراه وتقدم لعندها ) جيتي كتفتني

هند: ( وسعات إبتسامتها) واش بصح

هيصر:( عض على شفتو ) اجي نديرو بناقص من هادشي كامل

هند: اويلي على نديرو بنافص

هيصر:( شدها من خصرها وجرها لعندو) بينا هاد ليلا مغادوزش على خير

هند:( خرجات عنيها فيه ) لله يستر شهاد لفال

هيصر: وهيا لكلستي وتركنتي حدايا ونقصي من صحك ومتهضريش بصوت مرتفع ومتشوفي فحتى حد من غير ( تنهد) لله يصبرني هاد ليلا (خشا يديه فجيبو وجبد وحد لعلبة وفتحاتها حتى فتحات هند عنيها معها وهز يديها وركبو فصبعها) عمرك تحيديه من صبعك تحت اي ضرف وإلا ملقتوش فصبعك غنهرسو لبنتي ( وباسها من يدها)

هند: ( بإنبهار) كيحمق ولاكين كبير بزاف وتقيل غيقنطني

هيصر: منبعد وختاري لموديل لي بغتي

هند:( عنقاتو ) شكرا شكرا بزاف

هيصر:( زير عليها) منعاودش نسمع منك هاد شكرا

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

فواحد صالون مغربي كبير كانو كالسين فيه لعديد من الناس لي نصفهم من العائلة والأصحاب المقربين ….. وامام الصالون كانت جوج كوشة كبار بلون الاخضر ومطروزين بلون الذهبي …. وامامها جوج طابلات لي بنفس لون لكوشة ومن فوق كل وحدة قالب سكار لي حتى هوا مغلف بنفس توب ديال طابلة و شمع لي مكتوب فيهم اسماء العرسان وقرأن الكريم وجوج مريشة بلون الذهبي وصينية فيها كميمسات ديال الحنة وراق …. فوسط صالون كانو لعيالات ولبنات كيشطحو وكيتمايلو على انغام الموسقى الشعبية …. حتى فوحد لحظ وقفات الموسيقى شي ليخلاهم يرجعو لاماكنهم وتطلقات أغنية اخرى لي كتعلن على دخول العروسة …. رجوى وريم لي كانو في أبهى حلة بالقطان المغربي الاخضر الملكي وعليه طرز بلون الذهبي ولفوال على رئسهم ونكفات ضايرين بيهم وهوما كيصليو على النبي ويزغرتو … ولبنات كيتمشاو من وراهم وحتى هوما لابسين لقفاطن وهازين شموع طويلة …. تقدمو لعريسات وحدا لكوش وقفو وبدا المصور كيلتاقط ليهم بعد الصور ….

وغير كمل كلساتهم نكافة على لكوشة وبداو كيوجدو فعجينة لحنة …. ولبنات مشاو كلسو حدا هند لي كانت كالسة حدا هيصر وسينمار ونزار فواحد لقنت بعيد شويا على ناس ولموسيقى …. حتى بدات تاني الموسيقى الشعبية وكولشي ناض كيشطح لكبير وصغير نساء ورجال …. ولعريسات كيحنيو على يد ورجلين وكيف سالاو بداو كيتصرو حداهم لبنات وكل العائلة ….. ولبنات مشاو لعند نقاشة حناو حتى هوما يديهم اما هند فمرجانة لي هضرات معا نقاشة ومشات حتى لعندها وحنات ليها وهيصر غير كيخنزر فيها منين كتقيصها فيدها …. حتى دخلو لعرسان على أنغام عيساوة الفاسية ودفوع من ورهم على طبوقة …. لي كيف دخلو كل واحد مشا كلس حدا عروستو وهز ليها لفوال من على راسها وباسها من جبهتها وهوما كيتغزلو بجمالهم …. وكولشي واقف امامهم كيصور فيهم ونكافة كتوريهم لي بوز لي يديرو باش ياخدو صور لذكراة…. حتى بداو كيدخلو سرباية بكؤوس ديال اثاي وبلاطويات ديال لحلوى المغربية كيدورو على المعازيم وغير سالاو ناضو تاني لبنات ولعبالات كيشطحو حتى من دراري ولبنات من غير جيهان لي بقات كالسة حدا جداتها اما حليمة ورقية فمكلسوش من شطيح وهما فرحاني لبنات …. ونزار لي بقى كالس حدا هيصر لي بدا كيسوط وهوا محاملش هادشي حيت معندوش معا قوة لبشار وصداع

هند:( ضارت كتشوف فهيصر لي غير شافتو كيسوط وقربات لعندو حتى ميل راسو ) مالك

هيصر: فوقاش غيسالي هاد لمرض

هند: مزال عاد بداو

هيصر: افففف

هند:( شدات ليه فيديه ) نوض نشطحو حتى حنى

هيصر:( شاف فيها ديك شوفة ديال واش من نيتك ) ولله متركني حتى نوريك شطيح بغا تلوزي ****

هند:( قلبات شفايفها ) اففف شوف كولشي كيشطح

هيصر:( خنزر فيها ) قادي شنايفك ومنين نمشيو لقصر ديك ساعة شطحي حتى تشبعي

هند: ( ربعات يديها بملل) نشطح معا جنون متالا

هيصر: تشطحي ليا( وغمزها حتى توردو خدودها)

هند:( ضارت كتشوف فجيهان لي كتخربق فتيليفونها ) نوضي تشطحي ونتي كالسة بحال لمعضة ومالكي على هاد لبس واش حاضرة لعرس ولا ماتش ديال لكورة

جيهان:( خنزرات فيها) نوضي تشطحي نتي نيت

هند: وانا كرهت اففف بغيت نشطح حاسة بجنابي كيفيبريو بوحدهوم

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

طاح ليل وناضو لعرسان بعدما نشفات لرجوى وريم لحنة ومشاو لغرفهم …. وبداو رجال كيخرجو من صالون باش يمشيو يتعشاو حتى وقف سينمار حدا هيصر ونزار

سينمار: نوضو تعشاو هنا غيتعشاو غير لعيالات

هيصر:( شاف فهند لي كانت كتهضر معا لبنات وقرب راسو وهمس ليها حدا ودنيها ) بقاي كاسة هنايا متحركيش من بلاصتك حتى نجي من وراك

هند:( ضارت لعندو ) واخا

وقف هيصر ونزار وخرجو من صالون متاجه لصالون أخر …. اما لبنات فبقاو مجموعين حتى تحط لعشا لي كان عبارة على سفة بسكار كلاصي ولقرفة ولمكسرات مهرمشة ودجاج محمر بلحامض مصير ولهريسة وزيتون ولوز مقلي ولحم بلبرقوق ولمشماش معمر وديسير ولمونضات …. وغير سالاو بداو ناس كينوضو وكل واحد كيمشي بحالو من غير لعائلة لي بقاو كالسين

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

امام بوابة الصالون كانو واقفة سعيدة وليلى ورقية ولبنات كيودعو جيهان وجداتها وحليمة

ليلى : كون غير بتو ليوما نباتو قصارين

حليمة: ولله منصيب ولاكين منقدش نخلي راجلي بحدو كيجي عيان من لخدمتو خاصو يلقاني فدار

ليلى:( شافت فجيهان ) ونتي ابنتي زعما ليوما حنة ديال صحباتك

جيهان: نتي عارفة اخالتي دابا شويا غنمشي لخدمتي

ليلى: إوا خلي جدااك

جيهان: باغت تبقى هاهيا

عائشة: خلي حتى لغدا إنشاء الله ونتجمعو تاني

ليلى: إوا على خاطركم صبرو بعدا نقول لشي حد من دراري يوصلكوم راه ليل هادا وموحال تلقاو طاكسيات فهاد لوقت

حليمة: واخا أختى وسامحينا غنعدبوك معانا

حتى تمو جاين دراري بعدما تعشاو حتى هوما وخرجو لبرا كماو عاد دخلو …. متاجهين لصالون حتى وقفو حدا لبنات وهيصر مشا لعند هند وشدها من يديها وجرها متاجه بيها لبيتها … اما نزار فاكيف هز راسو جات عنيه على جيهان لي كانت شادة جداتها وعنيها على تليفون

ليلي:( شافت فسينمار ) ولدي عفاك وصلهوم لله يرضى عليك

سينمار: مرحبا

نزار: انا غنوصلهوم

جيهان: ( رفعات راسها بزربة منين سمعات صوتو لي رجع مألوف عندها وبصدمة هضرات) هادا نت

نزار: ( بإبتسامة ) اه انا

حليمة: ( لي غير شافتو بتسمات ولعندو مشات معناقه) ولدي هادا نت لله وشحال بقى بالي معاك علاش مشتي قبل متصح

نزار: ( شاف فجيهان لي كانت مخنزر فيه) كان عندي شي شغل

ليلى:( بستغراب ) واش كتعرفو بعضياتكم

حليمة: اه مسكين هوا لي تكلف بلعملية ديال لحاجة وفواحد لخطرة عتق بنتي جيهان من شفارة

عائشة: لله يرحم ليك لوليدين اولدي ويخليك ليهم ويكتر من أمتالك

نزار: امين

رونق:( همسات لجيهان ) طلع تيتيز المعجب سري

جيهان:( خنزرات فيها) غتسكتي لا

رونق: هههه ( هزات كتافها ) إوا إلا مكانش عاجبك نشوف معاه انا ( عضات على شفتها السفلية ) فصارحة عجبني

جيهان: ق**** من حدايا قبل منهرس ختي

رونق: ههههه شوفي ناس كيغيرو ههههههه

خنزرات فيها وجرات جداتها وسبقاتهم لبرا …. ونزار بقى كيهضر معا حليمة لي كتسولو على حالو واحولو وهوا كيجاوبها وفنفس لوقت عنيه على جيهان لي كتمشا امامهم حتى وقفات حدا طنوبيلتو كتساين فيه حتى حل لباب وطلعات جداتها لور وطلعات حداها اما حليمة فكلسات لقدام حدا نزار لي كيف سدات لباب ديمارا طنوبيل

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

اما لبنات فمشاو لبيت رجوى لي تعشات معا ريم بحدهم …. وكلسو كيديرو لقطن ليديهم بعدما سقاوها مزيان بأثاي وسكار وماء زهر ودارو يديهم فتقاشر …. وكيف سالاو هزات مرجانة داك لكاس وهبطات لعند هند لي كانت بدلات حوايجها بمساعدة هيصر … وبغا يغسل ليها يديها ولاكين هيا متنعات حتى تدق لباب … من طرف مرجانة وحل ليها هيصر لي غير بعنيه سولها اش بغات

مرجانة: ( وراتو لكاس) بغيت نسقي لهند يديها وندير ليها لقطن باش متفرتتش ليها فنعاس
هيصر: أر…

هند:( قطعاتو وهيا كتشوف فيها من وراء هيصر) مرجانة دخلي اختى

دخلات مرجانة لبيت وهيصر غير كيسوط ومشا لحمام يدوش … اما مرجانة فكلسات كتسقي ليها لحنة وبدات كدير ليها لقطن وخشاتهم ليها فتقاشر دياولها عاد خرجات من لبيت …. اما هند فتخشات فبلاصتها حتى خرج هيصر من لحمام ومشا لباب سدو بسوارت ومشا نعس حدا هند وجرها لعندو وحط ليها راسها على صدرو وبدا كيمسح على شعرها حتى نعسات عاد نعس هوا

عند جيهان ونزار لي وقف طنوبيل ديالو امام منزل جيهان لي هبطات من طنوبيل وعونات جداتها حتى هبطات …. عاد هبطات حليمة ومن وراها نزار

حليمة: شكرا اولدي عدبناك معانا

نزار: هانيا خالتي

حليمة: دخل اولدي تبات ليوما بلما تسوق فهاد ليل

عائشة: إيه أولدي طريق خايبة فهاد لوقت

نزار: ولله حتى مشعول( شاف فجيهان لي مخنزرا فيه) اما نبات عندكوم

حليمة: مرحبا اولدي دار دارك ودابا وانا حسبني بحال ميمتك

نزار:( عض شفايفو منين سمع هاد لكلمة لي كتعني ليه بزاف ) ربي يخليك اميمتي

جيهان: تبنايه نتي نيت وتهناي

نزار:( طلع حاجبو ) عزي دوار جاتو لغيرة

جيهان: سير لاعندك شي شغل ونت غير مقابلني

عائشة:( ضرباتها راسها) نتي سكتى اويلي فمك مبري منك عمرك تنطقيها زوينة ( شافت فنزار) متديش عليها اولدي كتهضر بلما تفكر

جيهان: واش انا فنما نهضر تبقاو متدوهاش عليها واش بنت ليكم حمقة

حليمة: طلعي راه مزال تابعاك لخدمة ولدي تصبح على خير وسمح لينا عدبناك معانا

نزار: هانيا تلقاي لخير ( شاف فجيهان ) ممكن دقيقة

جيهان: اكي نتوما غير دخلو

دخلات حليمة وعائشة وجيهان شافت فنزار زعما شنو

نزار:( خشا يديه فجيبو وتقدم لعنها ) بغيت نهضر معاك على قبل خدمة ديال ليل

جيهان: تشكيت عليك

نزار: اجني لصراحة نتي عجباك هاد لحالة

جيهان: عمرك شفتي شي حد كيعجبو لفقر

نزار : نجيك من لأخير عندي ليك وحد لعرض

جيهان:( رفعات حاجبها ) عرض

نزار:( حرك راسو ب أه ) عرض شغل بصالير محترم أش قلتي

جيهان: انا ممحتجاش ليك ولعروضك وإلا كنتي كتشفق عليا فميحتاش حيت انا عمري مديت يدي لشي حد ولا طلب من شي حد

نزار: انا عمري شفقت عليك بلعكس نتي كل مرة كتصدمني فيك وبقوتك وشجاعتك وهادشي لي مخلني نعاونك ولاكين ماشي شفقة لا انا بغيت غير نوريك كيفاش تصيدي لحوت ماشي نصيد ونعطيك

جيهان: مفهتش

نزار: عرفت اناكي عندك ميول لهاديش ديال درجات نارية وسياراة وصاحبي غيفتح فهاد لايام فرع فكازا وقلت علاش متخدميش فيها فلاول غتقراي وشاركة بنفسها هيا لي غتكلف بكل دراستك وديك ساعة غتخدمي وفهاد لوقت لي غتكوني كتقراي فيها ممكن تشوفي شي خدمة إلا بغتي حيت غتقراي غير نصف نهار

جيهان:( ضيقات عنيها ) ونت شنو غتستافد من هادشي

نزار: ماشي اي حاجة كدار خاص تكون بلمقابل

جيهان: انا كنعرف حتى حاجة مافبور

نزار: ( هز كتفو) إوا قولي بغيت نطلع شاركة ديال صاحبي على ظهرك زعما نستغل موهبتك ( وغمزها) شنو قتانعتي دابا

جيهان: م…

نزار:( قاطعها) فكري عاد رضي عليا وفكري اكتر شي فمستقبلك وفدراستك حيت هاد لخدمة ديال ليل معندها باش تنفع ودوك لبلايص ماشي دوالك ولا من مستواك وخا تحاولي تخبي راسك فوسط هاد لحوايج باش تشبهي برجال فبكل الاحول راكي بنت فوسط ديك لمحمية ونتي كتشوفي بعنيك لبنات لي تما رجال اجيهان وخا تكون لبنت لابسة نقاب يطمعو فيها وزائد نظرت لمجتمع منين كتخرج لبنت فليل وتخدم فاماكن مشبوهة انا عارفك شكون نتي وعائلتك عارفينك شنو كتسواي ولاكين لمجتمع مكيرحمش وشحال مصبرتي واجهدتي ودرتي ودن ميكة غيجي واحد لوقت وغتعياي وغتهدي انا باغيك تقدمي ماشي تبقاي واقفة فبلاصتك باغيك تعشي أنوتك لي ربي ميزك بها ماشي كيف دري

جيهان:( هبطات راسها ) لهضرة ساهلة

نزار: حتى لوصول ساهل لي بغتي توصلي ( طلع ليها راسها ) انا عارفك غتقدي تغيري حياتك لاحس وانا مستعد باش نعاونك

جيهان: علاش كدير معيا هادشي

نزار: حيت لقدر لي حطني فطريقك منتابهتيش شحال من مرة نقدتك فيها وحتى دابا مزال باغي نقدك وغنبقى نقدك حياتي كاملة ( شاف فساعتو) مشا لحال بزاف ونتي غتخرجي فهاد لوقت

جيهان:( هزات كتافها بلا مبالات ) عادي تعودت

نزار: طلعي بدلي حوايجك انا غنوصلك حتى انا باغي نكلس تما شويا

جيهان:( تنهدات) ممح…

نزار: ( قاطعها ) هاد نفس زايدا لي فيك هيا لي غتخرج عليك( ضار غادي لجيهت طنوبيل ) وكنتمنا يكون هادا هوا اخر نهار تحطي رجليك فيه تما ( حل لباب ديال طنوبيل ولتافت لعندها) كنتسناك ( ودخل لطنوبيل)

اما جيهان فبقات واقفة فمكانها كتشوف فيه فلاخير دخلات لدار وهيا كدور فراسها لهضرا ديال نزار وفعرضو ليها لجد مغري … ومشات لبيت وجبدات حوايجها وبدلات بزربة وهبطات لعندو وركبات فطنويل وديمارا متاجه لوجها ديالتو

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. عند هيصر وهند لي ضرباتها لفيقة مع 7:00 ديال صباح …. حكات عنيها وهزات راسها شويا من فوق صدرو وشافت فهيصر لي كان ناعس

هند: ( بهمس) عاقدهم حتى هوا ناعس

هبطات راسها وشافت فيديه لي مضورهم عليها بتملك كانها غتهرب ليه …. عضات على شفتها السفلية وغمضات عنيها كانها مزالا ناعسة وضارت بزربة على ظهرها ورجعات نعسات على جنبها وهيا عاطياه بظهرها …. اما هيصر فوسط نعاسو حس بيها تحركات وكيف عرفها باغة ضور طلق يديه باش تحط راسها عليه وهوا مغمض عنيه وكيف تجنبات حط يديه على كرشها وجرها لعندو حتى ولا صدرو لاصق معا ظهرها وخشا راسو وسط شعرها وكمل نعاسو …. اما هند كيف حسات بيه شد فيه نعاس عضات على لسانها وهزات ليه يديه لي على كرشها غير بشويا ورفعات راسها من على يدو ثانيا وتجرات من بلاصتها غير بشويا وكيف بعدات هزات وسادة وحطاتها فمكانها وحطات عليها يدو بشويا باش ميفيقش عاد ناضت من فوق ناموسية …. مشات متاجها لحمام وهيا كتجر فرجليها وكتحك فرسها وشعرها لي كان هابط على عنيها بإهمال … دخلات لحمام وحيدا دوك تقاشر لي فيدها ومشات كلسات حدا لاشاس وبدات كتقشر فديها من لحنة …. وكيف سالات بقات كتشوف فيديها بإعجاب حيت خرجات ليها حمرا كيف كتعجبها عاد مشات لافابو وغسلات يديها مزيان وجها ومسحات بلفوطة وقدات حاجتها عاد حكات سنانها وخرجات وهيا كتفوه وكتجب فيديها متاجها لبلاكار باش تبدل حوايجها حتى لمحات باليزتو وهيا تفكر دفتار مدكراتها لي مزالا عندو …. ضورات راسها كتشوف فيه ورجعات شافت فلباليزة لي مشات لعندها وهزاتها غير بشويا ودخلات لحمام وسدات عليها لباب بساقطة …. وحطات لباليزة على لارض وكلسات حداها وفتحاتها …. وبدات كتقلب فيها غير بشوية باش متخصر تترتيب ديال حوايجو ويعرفها قلبات فيها …. بدات كتقلب وفينما تلقا شي ضوسي او ورقة كتهزها وكتقرها بفضول وغير كتعرف ديالاش كترضها لمكانها …

حتى لمحات قنينة ديال عطرو لي كتعجبها لحد لجنون فتحاتها وحطاتها على نيفها وستنشقاتها بإدمان وهيا مغمضة عنيها

هند:( فتحات عينيها وعضات على شفتها السفلية ) الله على روحة كتحمق ( ورشات على نفسها وكل تيابها بإهمال ) زعما إلا طبتهاليه يعطيهالي ولا يعطني غير سميتها ( بدات كتقلب فلقنية) ممكتوب فيها حتى حاجة ( ساطت منين تدكرات المدكرة) معرفت فين غيكون حاطها ( عوجات فمها ) زعما يكون خلاها فكاز اففف خاصني لقاقها ونتهنا منها قبل ميكمل قرائتها

رضاتها لمكانها وفكل دقيقة كترجع تشم فحوابجها …. رضات كولشي لبلاصتو كيف كان وسدات لباليزة و هزاتها وخرجات من لحمام ورضاتها لمكانها … عاد مشات لبلاكار وهزات فلورو طويل وشال لبساتهم بلخف ومشات لجيهت ناموسية وهزات تليفونها من فوق لكوافوز وهبطات راسها كتشوف فهيصر لي مزال ناعس براحة …. تبسمات وهيا كتمعن فملامح وجهو وكيفاش عاقد حجبانو حتى هبطات عنيها بتلقائيا لشفايفو لي كان فاتحهوم شويا وهيا تدكر او بوسة باسها وشعور لي حسات بيه لاول مرة لي متنكرش عجبها وحسات بلذة غريبة لي معرفاتش تفسرها حتى سرطات ريقها منين تدكرات لفلاشات لي كطيح فراسها فكل مرة قرب ليها شي لي خلاها تهز راسها وهيا كتنفس بضيق وشدات جيهت قلبها بخوف كبير لي بداو كيتسارع فدقاتو … وغمضات عنيها بعنف غير حسات بقلبها نتضمات ضرباتو فتحات عينيها وهيا كتنهد بعدم الإرتياح وستغفرات لله وضارت خارجات من لبيت مشات لكوزينة لي كانت فيها سعيدة وليلى ورقية و خالتها كلثوم كيوجدو لفطور ولخدمات كيعاونهم ورجاء واقفة حدا لبوطة كطيب لحليب لبنتها

هند:( بإبتسامة ) صباح لخير

الكل معدا رجاء: صباح لخير / صباح ربح

سعيدة:( كانت كتكرص لملاوي) كيف صبحتى ابنتي

هند:( هزات ملزية من طبسيل ومشات كلسات على لكورسي ديال صالة مونجي لي كانت كتوسط لكوزينة) حمد لله ( عضات من لملوي) شفتكوم صابحين ليوما حادكين

ليلى: هوما لي وجدو كلشي انا تكلفت غير بلكيك ولي شنيك

كلثوم:( بمزاح) إوا ياختي نتي عصريا وكنتي عايشة برا ماشي بحالنا حنى بنات لعروبية

ليلى: لا اختي حتى انا بنت لعروبية منكرش اصلي ومفتاخرا بيه لحمدلله

هند: هههه دابا كنتخايل خالتي ليلى كتحلب لبقر وكتسقي لماء من لعين ههههه

ليلى: ومالك حكرتني

كلثوم: هههه فكرتني فهادي شحال كانت ليلى مزالا صغيرة يالا تكون عندها ديك 14 عام كانت جات من لمدينة حيت كانت كتقرا تما فواحد داخليه إوا هيا هاديك لغد ليه قاليك ناس فاقو بكري ومشاو لزريبة ديال لبقر إوا يالالة اول واحد بان قبالتها كلسات حداه وحطات سطل وهبطات راسها وهيا تعجب وبدات كتقلب فيه بيدها حتى دخل با وقاليها( كتقلدو) اش كديري ياديك لحمق قاتليه مال هاد لبقرة عندها غير واحد هههه شاف فيها با وقاليها ولله يقلل حياك نوضي تكعدي راه لعجل هداك يالعجلة

الكل : هههههههههههههه

ليلى: ههههه ونا باش غنعرف

سعيدة: عقل صغر ( شاف فهند) اجي مورتنيش كيف خرجات ليك لحنة

هند:( هزات يديها كتوريها) خرجاتلي حمرا كيف ديما

سعيدة: كون يساعفنا رجلك نديرو ليك حتى نتي ليلتك عاد تمشي

هند:( هزات كتافها ) هيصر مبغاش

سعيدة: فيها خير ابنتي

رجاء:( لي كلسات حد هند وهيا هازا كاس فيه لحليب كتسابنو يبرد باش تديرو فرضاعة) انا بعدا مزال معرفت هاد زواج ديالكم كيف داير

هند:( ضارت كتشوف فيها) مالو زوجنا

رجاء: مالكوم على هاد زربة مادرتو خطبة كيف ناس مادرتو عرس يعرفوكم ناس غير تزوجتو ( قلبات عنيها وهيا كتلعب بيهم وبإستفزاز هضرات) إلا إلى كنتو درتوها قد راسكوم وبغتو تستروها غير بيناتكوم

سعيدة:( خنزرات فيها ) رجاء شهاد لهضر

رجاء: انا قلت غير لي كتشوف عنيا مقلت حتى حاجة من راسي وهيا منين حطات رجليها هنيا وهوا لاصق فيها كيف لكرادة

هند:( ضربات على طابلة) رجاء جمعي فمك عندك ومتقولي حتى حاجة حسن ليك وحتى حد مكيساين يسمع منك وافكارك خليها عندك وإلا كنتي نتي عقلك ملوث فامغلومكش حيت جيتي من بيئة ملوثة ولوثاتلك افكارك

زيرات على يدها وهيا مرضياش وهبطات راسها حتى ترسمات إبتسامة خبت على وجها … وحطات يديها على طابلة وجرات طبسل ديال لملاوي ودوزاتو من حدا لكاس ديال لحليب سخون حتى تقاس معاه وطاح على فخاض هند لي ناضت كتغوت وهيا كتبعد سروال ديال بيجامة من على لحمها لي حسا بيه كيتحرق …. حتى مشاو لعندها كيجريو وبداو كيقلبو فيها

رجاء:( بأسف مصطنع) سمحلي مدرتهاش بصح انا كنت بغيت غير نجر طبسيل ومنتبهتيش لكاس

سعيدة:( بصوت عالي) خرجيييي عليااااا من نهنااااا قبل منبردهوم فيك

عوجات فمها ولعبات بشعرها وتبسمات بتشمت وخرجات من لكوزينة وهيا تعوج وعاجبها لحال اما سعيدة فشافت فهند بخوف لي كانت كتبكي بالم … وليلى كطلع ليها سروال من لتحت حتى شهقات منين شافت لحمها كلو حمر

ليلى: خاصها طبيب ضاروري ( وجبدات تيليفونها كتصوني على طبيبة ديال العائلة)

رقية: دهنو ليها زبدة ولا سينيال ( مشات لتلاجة وجبدات زبدة وبدات كتدهن ليها وهند كتبكي )

كلثوم: طلعوها لبيت باش تحيد داك سروال لي فازك علما تجي طبيبة

داتها رقية وسعيدة لاقرب بيت وهي كتمشا مفرقة رجليها باش ميتحكوش معا بعضهم وكيف دخلو لبيت ونعسوها على ناموسية وتغطات بليزار وحيدات سروال …. ماهيا إلا دقائق حتى دخلات طبيبة وبدات كتفحص فيها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هيصر لي بداك كيفيق من نعاس وهوا كيحك وجهو معا لوسادة ….حتى فتح عينه على وسعهوم منين حس بيها مكيناش حداه …. ناض كالس وهوا كيضور راسو فلبيت وكيخرق شعرو

هيصر:( وقف من على ناموسية ) هند هند فينكي

مشا لحمام لي حلو بدون ميدق ولي كيف تحل لباب طلعات معاه رحة عطرو … تنهد بعدما عرفها غتكون خرجات من لبيت ….. غسل وجهو ويديه وقضا حاجتو وخرج من لحمام وهز باليزتو وحطها من فوق ناموسية وفتحها وجبد حوايجو لبسهوم ورش من عطرو ورجع سدها ورضها لمكانها وهز تيليفونو كيخربق فيه وهوا خارج من لبيت وفنفس لوقت كيقلب عليها حتى حدد مكانها وهوا كيقلب عليها بعنيه حتى لمح رقية وكلثوم واقفين حدا واحد لباب كيهضرو بصوت مسموع

رقية: حرقة خايبة تحرقات

كلثوم:( تنهدات ) راه لحليب كان سخون عاد فيضاتو ديك لموصيبة غير لله يستر وصافي

هيصر غير سمع حديتهم حس بقلو وقف فبلاصتك ومحس براسو حتى دفعهوم ودخل لبيت كيف شي إعصار لي كيف شافها ناعسة على ناموسية وحناكها مزال فيهم اتار دموع وطبيبة واقفة حداها برفقة سعيدة وليلى لي كانت كتهضر معاهم …. سرع فخطاوات وكلس حداها وهوا كيتفقدها بحال شي حمق بعنيه ويلمسها بيديه

هيصر:( بخوف) هند مالي علاش كتبكي شنو وقعليك

هند:( سرطات ريقها وحركات راسها ب لا ) لا والو غير

هيصر: ( قطعها وهز راسو كيشوف فطبيبة) مالها ( بصوت مرتفع ) سولتككك مالهاااا

طبيبة:( قفزها من صوت وجاوبية بسرعة) تعرضات لحرق من فخاضها ولاكين متخافش غير حروق طفيفة

هيصر 🙁 وسع عنيه فيها وهبط لعند هند وهز ليزار من جيهت رجليها بدون ميكشف عليهم وهوا كيتنفس بعنف وعنيه على فخاضها لي كانو حمرين … طلع راسو كيشوف فهند ) كيف درتي تحرقتي واش مكتعرفيش ترضي لبال راسك واصلن على خرجتي من لبيت

هند: ( بصوت مرتجف) هيصر عفاك متعصبش انا ولله حتى بخير

هيصر: كيفاش بخير اه كيفاش وفخاضك محروقين فين كان عقلك

سعيدة: هيا راه ماليها حتى دنب داك لموصيبة هيا سباب لله ( حتى سكتات منين نغزاتها ليلى )

هيصر:( هز عنيه لحمرين فيها وهوا كلو كيرجف ) شكون ( ورجع كيشوف فهند ) شكون هادي ( وقف حدا سعيدة وبنبرة مخيفة هضر) جاوبي شكون

سعيدة: (خوفها شكلو وزاد كمل عليها بداك صوت لي نطقات إسمها بسرعة بدون تفكير) رجاء

هيصر:( حرك راسو ) شكون هادي

سعيدة: مرات خويا سماعيل

هيصر: ( زير على قبطة ديال يديه) فين هيا دابا

هند:( بترجي) هيصر عفاك مدير حتى حاجة

هيصر: ( من بين سنانو هضر ) فين هيا

سعيدة: غتكون فلبيت لي قبالت لبيت فين كنعس

هيصر:( شاف فهند) بقاي فبلاصتك غتحركي من تما غنتفاهم معاك

وضار بسرعة لبرق وخارج من لبيت وتخطى كلثوم ورقية لي مفهمو والو وهند كتعيط عليه بصوت مرتفع

هند: هيصرررررر ( شافت فيهم) سيروووو تبعووووه قبل ميدير شي موصيبة

خرجات ليلى وسعيدة من وراه تابعينو …. اما هيصر فمشا متاجه لبيت لي كيف حط رجليه حداه تفتح لباب وخرجات منو رجاء كتمختر وعاجبها لحل حتى غوتات منين تجرات من شعرها ويالا غترفع راسها حتى جاتها تسرفيقة لحنكها حتى طاحت لارض …. وعاود جرها هيصر من شعرها وعطها تسرفقة خرى ورجعات طاحط ويالا بغى يزدها تجر من طرف سيف وسينمار لي كانو خارجين وتلقاو بليلى لي عودات ليهم ومشاو باش يشدوه حيت عارفين صاحبهوم منين كيتعصب مكيبقاش كيشوف قدامو

هيصر: ( كيتنتر منهوم) ليوما نق تل **** يا *****

سينمار: صافي اصاحبي برد ( شاف فليلى) دخلوها لبيت قبل ميق تلها

دخلاتها ليلى لبيت وهيا شبه مغيبة اما هيصر فتنتر منهوم ومشا متاجه لبيت عند هند وهوا كيمسح على شعرها بعنف وغير دخل لبيت حنى لعندها ولواها فليزار وهزها ومشا متاجه بيها لبيتها وحطها على ناموسية وحيد ليها ليزار كيشوف فرجليها لي كانت لابسة غير سليب حتى هزات هند ليزار وبغات ترجع تغطى بيه وهيا حاسة للإحراج ولخجل

هيصر:( بعد ليها يديها ) رصاي ( وكلس حدها كيشوف فخاضها وكيدوز يديه عليها ) كضرك

هند:( حركات رسها ب لا وهيا كتجنب تشوف فيه) لا

هيصر:( شاف فيها ) متكدبيش

هند: ولله مبقات كضرني منين دارتلي طبيبة واحد بومضة

هيصر:( غطاها وهوا كيتنهد وطلع لعندها ) علاش مكتسمعيش لهضرة

هند:( عضات على شفتها ) انا مدرت حتى حاجة

هيصر: وهادشي شنو نسميوه امم شحال من خطرا قتليك عمرك تنوضي من بلاصتك وانا مزال ناعس شحال من خطرا قتليك تجنبي تبقاي بوحدك علاش كدري غير لي فراسك حتى كتجبيها فراسك

هند:( قلبات شفايفها ) جاني جوع وخرجت ناكل شي حاجة

هيصر: فيقني نجيب ليك لفطور حتى لعندك

هند: مبغيتش نوضك ونت كنتي ناعس مرتاح

هيصر: اخر مرة اهند اخر مرة تكرريها وتنوضي من بلاصتك قبل مني

هند:( نعسات على جنبها حتى جا وجها حدا وجهو) وإلا بغيت نمشي لحمام

هيصر:( ميل راسو وباسها من خدها ) فيقني

هند: هيصر

هيصر: نعام

هند:( دوزات لسانها على شفايفها ) فيا جوع

هيصر:( بشبه إبتسامة) نجيب لبنوتي لفطور حتى لعندها

هند:( كلسات) لا بغيت نفطر معا لعائلة ليوما حيت اخر نهار غنتجمعو معا لبنات

هيصر:( كلس حتى هوا) واش من نيتك اهند فخاضك كلهوم محروقين وب..

هند:(قطعاتو وشدات ليه فيديه ) ولله مكضرني راه غير حرقة صغيرة عفاك اهيصر بغيت نفطر معاهوم عفاك ديرلي خاطري غير هاد لمرة عفاك

هيصر:( مسح على وجهو ) واخا

وقف هيصر وجبد ليها حوايجها لي كانت عبارة على كسوة طويلة وشوط قصير ومد هومليها وهوا مشا لسرجم وجبد علبة ديال السجائر باش يكمي ويبرد فيه اعصابو وكيف سالات خرجو من لبيت ومشاو لصالون لي كانو كلهم مجموعين فيه باش يفطرو …. وغير كملو فطورهم بقاو مجمعين كيتبادلو اطراف الحديت حتى وصل وقت لغدا …. لي حطوليهم لكصاعي ديال تريد بدجاج لبلدي ولعدس ولحلبة ولمساخن ولبيض مصلوق …. تغداو مزيان حتى لحسو لكصاعي وناضو لبنات يلبسو حوايجهم باش يمشيو معا رجوى وريم لسنتر يوجدو ريوسهم ويقادو حتى هوما معاهم …. اما هند فمشات لبيتها معا هيصر باش دوش وتشوف حتى هيا شنو غتلبس اما هيصر فجبد لبسي ديالو وشي وراق بدا كيخدم

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

شميشا غربات ودنيا ظلامة ….. في احد القاعة الأفراح لي كانت كبيرة بزاف بتصميم عصري وفيها طابع تقليدي ….. وفوسط لقاعة كانو العديد من الطاولات من الخشب ودائرية الشكل بلون الأبيض وكل طاولة فيها 10 كراسي لي مغلفين بتوب أبيض وعليه شريط بلون الذهبي …. لي من بينهوم واحد سجادة حمراء طولية لي من لباب الدخول حتى لكوشة العرسان لي كانت بلون الابيض ودهبي وجنبها بقات من الورود الملونة …. وفاحد الطاولة لي كانت قريبة لكوشة ديال لعرسان كان كالس هيصر وهند ولبنات لي لابسين قفاطنهوم وجنبهوم دراري …. لي بعدما تعشاو تطلقات لموسيقى بأغاني شعبية ولعيالات ولبنات وحتى دراري كيشطحو حتى حبسات لموسيقى وبدات وحدا اخرى لي كتعلن على دخول العرسان … حتى دخلات رجوى وريم لي كانو لابسين تكاشط بسلهام بلون الابيض ومطروزين بلون الفضية …. وكل وحدا شادا فراجلها لي حتى هوما لابسن كوستيمات بلون الأسود معا قاميجات في الابيض …. وضايرين بيهم نكفات كيصليو على النبي ويزغرتو …. ولمصوير قبالتهم كيصور فيهم وكيلتاقط ليهم بعض من الصور حتى مشاو لكوشة وكل واحد كلس فمكانو وبدات تاني لموسيقى ديال شعبي وناضو تاني لعيالات ولبنات يشطحو …. داز هاكا لعرس كلو نشاط وشطيح وفرحة …. وصواني ديال لحلوى ولمملحات كضور من كل طبلة وصواني ديال أثاي ولعواصر ….. ورجوى وريم فكل دقيقة كيبدلو ها لبسة زرقاء لي تهزو بيها فلعمارية وها لبسة لحمر وها لبسة لفاسية لي تهزو بها على لميدة وختموها بلاغوب البيضاء لي هيا حلم كل بنت فينا بانغام اغنية “دق المزاهر” وقطعو كعكة العرس ….. حتى تسالا لعرس وتسالمو معا لعرسان وباركو ليهم وتمناو ليهم حياة سعيدة معا توصيات رقية وليلى وجواد على بناتهم ورجوى وريم كيبكيو وهوما كيودعو عائلتهم وحبابهم وصحابهوم حتى ركبات كل وحدا فطنويل ديال راجلها وديمارا وكل واحد وفين تاجه بمرتو باش يكملو ليلتهم لي مزال غتكون طويلة

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. امام بوابة ديال فيلا كانو مجموعين كيودعو هند لي غتمشي لمدينة الدار البيضاء معا هيصر

سعيدة:( معنقها وهيا كتمسح عنيها ) رضي لبال راسك ولراجلك

هند:( زيرات عليها) هءهء غنتوحشك اماما هءهءهء

سعيدة:( بعدات منها وهيا كتمسح ليها دموعها) غير توحشني اجي لعندي ولا غير عيطي ليا تلقايني عندك انا باك

ليلى:( كتمسح على ظهرها) مادرت هاد لحالا حتى رجوى لي مشات لتلت لخالي

هند:( شهقات) ماشي لخاطري

رونق:( عنقاتها ) مشيتو كلكم هءهءهء غنبقى بوحدي هءهءهء حتى جيهان كتقيل خدامة هءهءهء

هند: اجي لعندي هءهءهء حتى انا غنبقى هءهءهء بوحدي هيصر ومرجانة هءهءهء غيقيلو نهار كامل فلخدمة هءهءهء

شيماء: غنجيو عندك هءهءهء بجوج بينا هءهءهء

هند:( بعدات من رونق وعنقات شيماء ) ختي هءهءهء

شيماء: غنتوحشك بزاف هءهءهء دار غتكون خاوية بلا بيك هءهءهء معامن غندابز انا هءهءهء ومعامن غنتناكر هءهءهء ولمن غنبقى نعاود هءهءهء

هند:( زادت زيرات عليها) كون ماقرايتك لي قربات هءهءهء كون ديتك معيا هءهءهء

رونق: غير تشد شي عطلة نجيو نهجمو عليك كاملين هءهءهء

هند: هءهءهء سلمو ليا على جيهان بزااااف

رونق: واخا

وضارت كتسلم على عزيز وجواد وخالها سماعيل وخالتها كلثوم وكلشي كيبكي ومصابرش على فراقها حتى من باها تزير ودخل لفيلا باش ميبكيش قدامهم

اما هيصر فكان واقف معا دراري وموريس

هيصر: ( شاف فموريس) كون خلتي شي حد من دراري يرافقك لروسيا

موريس: ميحتاجش انا وارفا بلكيفاية

نزار: كون ملواليد كون مشيت معاك

سينمار: فكرتي كيفاش غتخلص منهم بعدا

موريس: ( حرك راسو ب أه ) غنف جر لمكان وخا لامر خطير ولاكين هادا هوا لحل الوحيد

سينمار: وعلاش منحتفضوش بيهم

موريس: ( حرك راسو ب لا ) بغيت نتخلص من كل هاد لاس لحة حيت غنعتازل من كل هادشي مبغيت نخلي حتى حاجة من ورائي باش نعيش ما تبقى من حياتي مرتاح وتنفرغ لولدي لي مزال لان مهضرت معاه

نزار: والوسيفر

هيصر: هاداك حسابو معيا

سينمار: محدو عرف انا USB عندنا فغيبان فاي لحظ

موريس:( طبطب على كتف هيصر ) مرجانة غتبقى معاك حيت منقدرش نديها معيا هيا دابا امانة عندك دير بالك عليها كيف مرتك وحاول تنقص من تعاملك لخايب معها

هيصر: ( ماليه براسو ) هيا وبنتها فامان

نزار:( شاف فساعتو) شباب غنمشي دابا لواليد عندو شي فحصات وخاصني نكون معاه

تسالم معاهم سلام روجولي وركب فطنوبيل وديمارا متاجه لسبيطار

موريس:( شاف فسينمار) ونت معوالش ترجع لخدمتك

سينمار:( حك على شعرو) لواليد بغاني بعاونو في شي حاجة غير غنكمل غنجي لكازا عاد نمشي لالمانيا

موريس: تمام ونت هيصر معوالش ترجع

هيصر:( خشا يديه فجيبو وحرك راسو ب لا ) غنحول كل اعمالي لكازا وشاركة لي فالمانيا غيتكلف بيها اريد وسيف

موريس: ( صافح سينمار وخداه من بين أحضانو ) تهلا اولدي ودير عقلك

سينمار:( طبطب على ظهرو) هههه هادشي لي عطا لله

موريس:( عنق هيصر ) رض لباك راسك ولختك ولمرتك

هيصر: ( طبطب على ظهرو) بأي جديد علمني

موريس:( ماليه براسو ) تهلاو

ومشا لعند الباقي سلم عليهم عاد ركب فطنوبيل ديالو وديمارا متاجه لمطار

هيصر:( شاف فهند) هند يالا ( وشاف فرجانة بنص عينه )

مالت ليه براسوها وشدات فمرجانة لي كانت شادة فسارة ومشات متاجها لعندو ….شد ليها فيديها وجرها لجيهت طنوبيل وحل ليها لباب وركبات وقاد ليها سمطة وسد لباب اما مرجانة فحلات لباب بنفسها وطلعات سارة عاد ركبات هيا …. اما هيصر كان متاجه لجيها ثانيا حتى وقف حداه عزيز لي غسل وجهو خرج وسعيدة لي حاطة راسها على صدر ليلى كتبكي

عزيز: هند امانة عندك دير بالك عليها انا عطيتك وحدا من عنيا

هيصر:( طبطب على كتفو) حتى حد مكتوصى على نفسو

سعيدة: عفا ولدي إلما ديرها فعنيك ودير ليها خاطرها راها بحال لبنت صغيرة مزالتها كتخاف من ظلام وإلا معطتيهاش اش بغات كتبكي عليها وكتغضب ولاكين قلبها بيض كيف لحليب هءهء

هيصر:( قاطعها) هند قبل متكون مرتي فهيا بنتي

سعيدة :(مالت ليه براسها ومشات لعندو وعنقاتو ) رضو لبال لريوسكم هءهءهء وغير توصلو صونيو عليا هءهءهء ومتخليهاش تاكل فطريق شي حاجة ميدمة باش مترضش هءهءهء

جرها عزيز وتخشات فوسط صدرو كتبكي اما هيصر فطلع لطنوبيل وسد لباب وضار كيشوف فهند لي حطات راسها على سرجم كتبكي وهيا كدير باي باي ليهم حتى ديمارا طنوبيل …. وجرها من يديها وكيف خشاها فحضنو عطات لعنان لدموعها وهيا مزيرا على تيشوط ديالو

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مكان آخر بضبط فواحد لإقامة صغير بزاف وكان صالون محلول على لكوزينة لي كان فيها الوسيفر واقف كيصب لنفسو كاس من النبيد وفنفس الوقت كيهضر فتيليفون

《حوار بالروسيا 》

الوسيفر: ياعنى موريس عرف مكان الاسل حة ولقن ابل

ماكس: سي مستر ودليل انه دابا متاجه لمطار باش يمشي لروسيا

الوسيفر:( تبسم بجنب) وشبل

ماكس: متاجه لمدينة أخرى معا ميس أليسيا ولاخت ديالو وبنتها

الوسيفر: اممم كل واحد مسافر حشومة منتمناوش ليهم رحة سعيدة

ماكس: باش كتأمرني

الوسيفر: بغيت موريس حي وحتى ديك لقطيطة نلعبو معها شويا أما شبل صغير تخلصو منو

ماكس: حاضر ميسر

الوسيفر: كنتسنا اخبار سرات ماكس ( وقطع عليه وهوا كيتبسم بشر وهز كاسو ومشا لصالون وكلس كيرشف منو)في مكان أخر وبضبط في منزل جيهان … فوسط واحد صالون كانت كالسة حليمة كتنقي فلخضرا وحداها عائشة كتساعدها

عائشة: إوا رجعي ابنتي وسولي متعرفي يكون رجع

حلمية: ( تنهدات) هادشي لي غندير حتى هاد لايام كنقيل نحلم شي احلام غير لله يحفظ وصافي

عائشة: خير وسلام ابنتي

حليمة: خفت نعاودها وتكون خايبة

عائشة: غير عاودي ابنتي مغايكون غير لخير

حليمة:( حطات لموس ومسحات يديها) إوا يا لحاجة فهاد لايام كاملة وانا كنحلف نفس لحلم ( بتدكر) خير وسلام كنكون واقفة فوحد جنان لي كيف جنة اش منك ياشجر واش منك ياورد وصوت ديال لماء لي كيف شلال لي كيتسمع صوتو من لبعيد حتى كتحط يد على كتفي ومنين كنضور كلقى واحد راجل لي لابس لكحل ومغطي وجهو وهاز من بين يديه تريبيا لي كتبكي حتى رحو كتبغي تخرج ومدو ليا لي كيف كنبغي نشدو كيتبخر وداك راجل كيعطني بظهرو وكيمشي حتى كيدخل من بين شجر يالا كنبغي نتبعو حتى كنسمع صوت ديال دري صغير كيعيط ليا من بعيد ماما ومنين كنتلفت ونبدا نقلب مكلقى حتى حاجة وتاني يبدا يعيط ماما حتى هزيت راسي وهضرت بصوت لي بسيف خرج من حلقي فينك اولدي حتى كيجاوبني بنفس صوت ويقولي انا غير حداك حتى كنفتح عنيا على صوت اذان ديال لفجر من نتما مكنعاودش نعس

عائشة: إنشاء الله مغايكون غير لخير ويقدر ولد يكون كيقلب عليك هادشي لي قدرت نفسر انا وإلا بغتي سولي شي شيخ ولا فقية يفسرهاليك إنشاء الله بلخير

حليمة: ( حركات رسها ب لا) لا الحاجة غنمشي برجليا لدارو ونسول عليه ثاني وخا نعرف نمشي حتى لفين كاين صافي صبري تقادا كبدتي تشوات

عائشة: إوا خلي حتى تكون جيهان كالسة وتمشي معاك

حليمة:( وقفات) إنشاء الله نمشي نوجد لغدا

عائشة: حتى انا نمشي نصلي شي ركيعات وندعي لله يفرجها علينا وعليك

حليمة: لله يتقبل

عائشة: امين

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند موريس لي كان مزال شاد طريق لمطار حتى فرانة بسرعة منين شاف واحد غصن ديال واحد شجرة كبيرة قاطعة طريق … رفع حاجبو بستغراب وخرج من طنوبيل وسد لباب من وراه ومشا متاجه لغصن باش يجرو ويبعدو على طريق حتى كيوقف فمكانو منين كيسمع لحس من وراه ….خشا يديه فجنب ديال سروال باش يجبد سلا حو حتى بانو جوج ثيران قدامو … رفع سلا حو بسرعة وجهو ليهم ويالا غيضغط على زناد حتى طاح بسبب ضربة لي جاتو فراسو من طرف ماكس …. هبط لعندو وبدا كيقلب فجيابو حتى تبسم منين خرج لقيلادة ….وشاف فدوك ثيران وبأمر هضر

《حوار بالإنجليزية 》

ماكس: هزوه لطنوبيل

مالوليه بريوسهم ومشاو لجيهتو وحناو لعندو وهزوه وداوه لجيهت طنوبيل ديالهم

عند رونق وسينمار لي وصل عائلة هند لدارهم وكيف حطهوم قتارح على رونق يتغداو برا لي واففات ومشاو لوحد المطعم ديال الأكلات السرعة … كلسو فواحد طابلة لي كانت بعيدة شويا على ناس وكل واحد فيهم وشنو طلب حتى جاب ليهم سيرفور طلباتهم وباشرو فلاكل فجو لا يخلو من ضحك

سينمار 🙁 رشف من كاسو ديال لعاصير) إوا ألالة غنو اش كتفكر دير من ورا لباك

رونق:( شبكات يديها وحطاتهم على ضقنها) كنفكر ندير تصميم لازياء وفنفس لوقت نكون عارضة الازياء

سينمار: ( ماليها براسو ) ختاريتي فإنا جامعة غتسجلي

رونق: ( حركات رسها ب لا) فصرحة لا مزال معرفتش

سينمار : تشجلي فلجامعة لي كاينا فكازا وممكن نهضر ليك معا مرجانة تشوفليك شي بلاصة فهادشي ديال لإشهارات

رونق: كنت بغيت نقرا فإطاليا ولاكين مبغيتش نخلي ختي بوحدها معا ديك أم أربعة وأربعين

سينمار 🙁 طلع حاجبو ) شكون هادي

رونق: عكوزتها

سينمار : علاش نتي ساكنا معا ختك على فين هوما ولديك

رونق:( تنهدات) كل واحد عايش حياتو وباني مستقبالو بحدو

سينمار : واش مطلقين

رونق:( حركات رسها ب أه ) طلقو وانا عندي 11 عام ( هزات كتافها ) اصلن طلاقهوم كان احسن حل حيت دوك جوج بحال زيت ولعفية معمرهوم يتفاهمو وغير كيتلقاو كينوضو لحرب بيناتهم

سينمار : فين هوما دابا

رونق: بابا عايش فامريكا وحياتو كولها غير بنات وسهير قاليك باغي يرجع لشبابو لي ضيعو معا ماما ومعانا ( عضات على شفتها السفلية ) اما ماما فكونا فلاول عايشين انا وختي معاها من ورا طلقها حتى تزوجات ختي عاد هيا قاليك بغا حتى هيا تكمل حياتها معا وحد تعرفات عليه وافقنا ليها ولاكين راجلها مبغانيش ولا نقلو كان باغي حاجتو ومين موصلش ليها جر عليا

سينمار : مفهمتش شنو كان باغي منك

رونق: ( رجعات راسها لور وهيا كتنهد بضيق ) كان كيتحرش بيا منين كنت ساكنا معاهم كان دايمن كيشوف فيا شوفات ماشي حتى ليه ومنين كيشري لحوايج كيجيب ليا غير لحوايج لي معيقين ولا عريانين وكيقولي لبسيهم ( عضات على شفتها السفلية ) كان كيحال يتقرب مني ولا يبوسني ومنين عيت نصرب ليه حيت تجاوز حدو معيا قلتها لماما ساعة هيا متاقتش بيا وقاتلي( دمعات عنيها) اني بغا غير نجبد ليها لمشاكيل معا راجلها وحتى هوا نكر وجرا عليا من دار وديك ساعة عيطلت ماما على بابا لي جا خدانى وكلست معاه فدارو لي فأكادير كان عايش كيف زوفري نهار يقيل ناعس وليل لقصرة لي كانو كيتجمعو عندو صحابو ويجيبو لبنات ولموسيقى مطلوقى على حر جهدها وشراب ولحشيش ( مسحات دموعها ) كلست معاه يوماين حتى لواحد نهار خرجت من بيتي باش نمشي لحمام حتى تعرض ليا واحد صاحبو بغا يتعدا عليا كون مكانت عاشقت بابا كون دار فيا لي بغا وحتى حد ميجيب ليا لخبار ( شهقات ) فديك ليلا جمعت حوايجي وداتني نيت هيا لفاس حتى لدار ديال ختي لي من نتما وانا عايشا معاها ولاكين عيشا كيف لجحيم عكوزتها فينما ضور تسمعني لهضرا ومكتخلي حتى حاجة مكتقولهاش ليا وحتى من ختي راضها كيف لخدامة عندها وإلا بغات تمشي غير لحمام خاصها طلبهوم من عندها مكتعطيها لفلوس حتى كدلها بلمزيان حتى من فلوس ألويز كسعاهم من عندها وفكل دقيقة كتمننها عليها

سينمار 🙁 شاف فيها باسف وشد ليها فيديها وبسائل هضر ) علاش فين هوا راجلها

رونق:( بسخرية) رجلها قول ولد مو لي كتسيرو كيف بغات وخلصتو كيف كيشدها كيحطهاليها من فوق طابلة ومكيخلي ليه حتى ريال

سينمار : ونتي باش كتصرفي على راسك

رونق:فلاول كنت كانلبس من عند ختي ولا كنسلف من عند لبنات واكتريا من عند رجوى حيت كانت كتقرى معيا فنفس لقسم حتى منين دخلت لإعدادي تعرفت على شي بنات لي كل مرة كيجيو بحط جديدة ولفلوس مكيخطاوهمش حتى عرفت انهم كيمشيو معا داري ومن تما حتى انا وليت كنتصاحب معا دراري ولي طلبلي نمرتي كنعطيهالو من تما وليت كل واحد وشنو كنطير من عندو حتى وليت انا لي كنختار داراري لي نقين وكناخد نوامرهم

سينمار 🙁 تبسم ) كيف درتي ليا

رونق:( تبسمات) تماما ( بتدكر) حقى فين هيا طونوبيل لي تراهنا عليها

سينمار : مخبعهاليك غير دوزي لبرمي اجي هزيها

رونق:( بفرح) واش كتهضر بلمعقول

سينمار 🙁 مسح فمو وجبد بزطامو وحط لفلوس من فوق طابلة وقف وجرها من يديها) يالا نمشيو

رونق: ( وقفات) صبر غير نكمل عاصري

سينمار : ( طلع حاجبو ) مخاصكش ضيعي لوقت شفتك مزال مريشي لفروج مزيان

رونق: ( شافت فيه بعدم الفهم) كيفاش

سينمار 🙁 غمزها) تبروفطي فيا

ضحكات وهيا كتحرك راسها حتى خرجها لبرا وركبها فطنوبيل وركب حداها وديمارا متاجه لوجها ديالتو

عند هيصر وهند لي كانو مزال شادين طريق لمدينة الدار البيضاء وطريق كاملة وهيا كتجمع معا مرجانة وسارة لي مسكتاتش من لهضرة …. وخدمو لموسيقى فطنوبيل وبداو كيغنو ويشطحو ويديرو فيديوهات وصور …اما هيصر فطريق كاملة وهوا ساكت فقط مركز معا طريق وكل دقيقة يضور عنيه لجيهت هند لي كل مرة شنو كانت كدير

هند: ( ضارت كتشوف فمرجانة وسارة) بنات مجاكمش جوع

مرجانة:( حركات رسها ب لا) فطرت مزيان

سارة: انا فيا

هند: حتى انا

هزات ساكادو لي كانت حطاه امامها وفتحاتو وجبدات منو علبة كبيرة ديال البسكوي … وضور هيصر راسو لجيهتها مميل صاك بيده حتى وسع عنيه بصدمة … كان عامر بسقاطات وليتشبس ولعواصر

هيصر: واش غتوقع لمجاعة وانا معنيش خبر

هند:( هزات كتافها ) كيعجبني نقمقم منين نكون مسافرة

هيصر:( طلع فيها حاجبو) دابا نتي عندك هادا غير تقمقيم

هند: اممم ( حلات علبة ديال البسكوت ومدات نصفو لسارة) عنداك توسخي حوايجك راه فيه شلاط من لداخل كيكون دايب

سارة:( عضات منو) ممم زوين

حرك راسو ورجع كيشوف فطريق يالا بغا يهضر حتى نتابه من سرجم جيهت لمرية ديال برا شي طنوبيلات سوداء من وراه … ضيق عنيه بتشكيك وزاد فسرتو باش يتأكد وغير طريقو وهوا مزال متبع دوك طنوبيلات لي مزال تابعنو … زفر بملل وضار كيشوف فهند لي كانت كتضحك معا سارة ورجع وشاف فدوك طنوبيلات لي كيحاولو يلحقو عليه …. عض على شفتو وزاد فسرعتو لاحد

هند:( شدات فلكورسي) هيصر واش حماقتي نقس شويا

طلعات راسها كتشوف فيه حتى ضيقات عنيها ونتبهات انه كيشوف فلمراة الخارجية شي لي خلاها حتى هيا ضور لجيهتها وتشوف من شرجم لي حداها حتى وسعات عنيها وبخوف هضرات

هند: هيصر شكون عادو واش تابعينا

هيصر: متابعنا حد غير تهدني

هند: كيفاش تهدني

مرجانة:( كضور تشوف من وراها) شكون هادو اخويا

عم لخوف فلمكان وكلهوم كيشوف لخلف ويسولو هيصر لي كان مركز معا طريق وفنفس لوقت كيحاول يهدنهم … حتى لوحد لحظة بدا كيتسمع صوت رص اص

هيصر:( بعصبية ) شكون هدا **** لي سخن عليه *****

هند: ( بخوف) هيصر شكون هاد وشنو بغاو منا

هيصر:( جرها لعندو معنقها ) متخافيش انا معاك

بقى معنقها وحاط راسها على كتفو وهوا مركز معا طريق وكيحاول يتجنب رصاص واخا عندو سيارة مضاضة لرص اص ولاكين خايف يضربو روايض …. حتى شد لفران منين شاف لعديد من السيارة واقفين بعيد شويا عليه وقاطعين طريق … ورجع كيشوف من وراه دوك سيارة لي حتى هوما وقفو وهبطو منها العديد من رجال لي كيف ثيران وهازين الاسل حة … زير هيصر على هند من بين يديه وكرز على لكيدون وهوا قارن حجبانو وهوا كيضور عنيه فلمكان … حتى مد يديه وحيد سمطة وبعد هند من عليه وحيد ليها حتى هيا سمطة وهزها وكلسها على رجليه

هيصر: شدي فيا مزيان وغمضي عنيك ( حركات بواخا ….. وضار كيشوف فمرجانة ) كلسي سارة على حجرك وكلسي فلأرض وشدي فلكرسي مزيان وشنو موقع مطلقيش

مرجانة: واخا اخويا

ودارت داكشي لي قاليها هيصر لي كان كيشوف فدوك رجال لي قربو لجيهتو لي كيف وصلو لطنوبيل قلب طريق وخرج من شاريع مشا متاجه لواحد لحافة وتلاح بطنوبيل فوحد المنحدر لي ولات كتمشا فلهواء وهيا كتهبط لتحت بوحد سرعة كبيرة … ونعس هند على لكرسي ونعس من فوقها و زير بيد عليها وليد ثانيا شاد بيها على لكرسي وهند مزيرا عليه وهيا كلها كترجف وشادة على عنيها بعنف وخاشيا راسها فوسط عنقو …. اما مرجانة فكانت معنقة سارة وهيا شادة فلكرسي وحاطة راسها عليه باش متميلش وترجع لور… حتى تزدحات طنوبيل معا لأرض شي لي خلاهم يتمخدو بعنف …. رفع هيصر راسو وهوا كيتفقد هند بعنيه وهز يديه كيقلب فيها

هيصر: واش نتي بخير

هند:( فتحات عنيها بتقل وهيا حاسة بسنانها كيتقرقبو فوسط فمها من رعب) بخير بخير

هيصر:( هز راسو وطل على مرجانة ) واش نتوما بخير

مرجانة:( هزات راسها وهيا كتحركو باه) اه ( وشافت فسارة لي كانت كتبكي) شششش امامي موقع والو

هيصر: ( كلس وبعد هند من عليه حتى رجعات كلسات بلاصتها) خاصنا نخرجو من نهنا ( فتح لباب غير بشويا وطلع راسو كيشوف واش واقفين تما ساعة كان شجر حاجب عليه الرأيا ) انا كيف غنزل غتبعني ( شاف فهند لي مالت ليه براسها ورجع كيشوف فمرجانة) وكيف غتهبط هند غتمدي ليا سارة ونتي غتجي لقدام وغتهبطي من وراها

مالت ليها براسها وفتح هيصر واحد لمجر وجبد منو س لاح واحد لعلبة لي فتحها وكانت فيها كمية من الرص اص … عمر سلا حو وحيد منو قفل الامان وحط ديك لعلبة فجيبو الخلفي ديال سروال عاد هبط هوا لاول وبقا حدا لباب مد يديه لهند لي هزات ساكها ومدات ليه يديها وعاونها فنزول وخلاها قدامو عاد هبط سارة لي مداتهالو مرجانة لي كيف شدها رجعات لقدام وهبطات ومن وراها

هيصر: نتوما زيدو لقدام وحاولو ما أمكن تهبطو ريوسكم مرجانة نتي هزي سارة

زادو قادمو وهوما حانين ريوسهم وهوا من وراهم حامل سلا حو وفكل دقيقة كيلتافت من راه ويهز راسو كيشوف واش مزال هادو واقفين لفوق حتى بداو كيبانو ليه لي حتى هوما كانو كيقلبو عليه من لفوق وكيف شافوه تيرا واحد بحترافية حتى ختارقات رصا صة هيصر لي شد جيهت كتفو حتى غوتو لبنات ويالا بغاو يضرو حتى هضر هيصر

هيصر: ( بصوت عالي ) جريو متشفوش من واراكم

وداكشي لي كان مشاو كيجريو بدون ميلتافتو وصوت راصاص لي كيتضرب من وراهم بعشوائية …. بقاو كيجريو حتى دخلو لوسط لغابة لي كانت لارضيا ديالتها كلها حجر … عاد وقفو وهما كيلهتو وكيحاولو يردو بأنفاسهم … حتى ضارت هند باش تشوف هيصر ومرجانة لي كيف طلعات راسها خرجات عنيها منين شافت هيصر مكالي يده معا واحد شجرة وهوا كينزف

هند: هيصر ( ومشات لعندها كتجري ) هيصر هءهءهء هيصر دم ءهءهءه دم

هيصر: ( بصوت منخفض ) ششش متخافيش غير جرحة صغيرة

مرجانة:( لي حتى هيا كيف شافتو بديك احلى تخلاعات ولعند جات) خويا راك مضروب

هيصر: ما فيا والو خاصنا ندخلو لغابة لداخل باش نقلبو على شي طريق

هند: هيصر هء..

هيصر:( قاطعها ) خاصنا نبعدو قبل ميلحقو علينا

هند: هءهءهء( حطات ليهيديه على كتفها) شد فيا

هيصر: ( مد ليها سلاحو) خليه عندك هادا مرجانة متحطيش سارة

مرجانة: صافي واخا

مشاو فديك لغابة وهيصر شاد فهند وهوا كيحاول يكتم الم الرهيب لي حاس بيه ودوخة لي شاداه اما هند فكتحاول تسيطر على خوفها لي ستحود عليها اما مرجانة فكانت كتمشا امامهم وهيا هازة سارة لي حتى هيا خايفة

بعد مسافة طويلة ديال طريق لي ضربوها على رجليهم فوسط ديك لغابة … وهوما كيقلبو على شي طريق او شي دار او شي قرية صغيرة ولاكين بدون جدوى فقط الاشجال ولحجر لي كان على شكل جبال صغار …. حتى بداو يعياو وهيصر لي نزف بزاف وطاقتو تسلبات وخا هكاك مزال مقاوم على قبل لبنات وشاد فهند وكيحاول ميتقلش عليها ويشد توازنو …. اما هند ومرجانة لي عياو ورجليهم ضروهم بلمشي ولخوف لاعب عليهم كتر وفينما يسمعو شي حس كيشهقو ويقولو صافي هادي هيا ثاليا ليهم … اما سارة فنعسات من بين احضان مرجانة بعدما عيات من لبكة حتى كدبات عليها مرجانة وهمتها انهم مشاركين فشي مسابقة وهادشي فقط لعبة باش متخافش عاد سقرات حتى داتها عينيها

هند:( شافت فهيصر منين حسات بيه زاد ترخى عليها) هيصر صبر عفاك

هيصر: ( بتعب) غير سيرو وخليوني هنا

مرجانة: مستحيل نخليوك غير صبر شويا

هند : وخا نعرف نحملك على ظهري ومنخيليكش هنيا

كملو طريقهوم وهوما كيوقفو فكل دقيقة كيرتاحو حتى خرجو من لغابة ودخلو فواحد لمنطة لي كانت شبه خالية وفيها العديد من الأحجار وبعد من الجبال صغار … بقاو ماشين من بين دوك الجبال الصخرية حتى لمحات مرجانة واحد لفجوة لي من بين صخر

مرجانة:( شارت بيدها) يالا نمشو لديك لبلاصة نكلسو فيها قبل ميطيح ظلام وحتى لصباح ونكملو طريق

هند: واخا زيدي ( شافت فهيصر لي صافي ترخا ) هيصر شد معيا راسك عفاك راني مقداش نهزك

وتمشاو لحتى لديك لغار لي على شكل كهف صغير ومظلم ومليئ بلحشرات … كلسات هند هيصر على لأرض وحطات ساكها لي كان على ظهرها ودخلات لداك لكهف وحيدات لفلورو لي كانت لابسا وبدات كتمسح فلارض من ديك لحشرات وكيف تخلصات منهوم وخرجات لعند هيصر وحطات يديه من على كتفها

هند: وقف عفاك

وقف هيصر بصعوبة وهوا عنيه كيتسدو ودخلاتو لكهف وهوا كيجر فرجليه وكلساتو على لارض وحطات ظهرو على لحيط وبدات كتحيد ليه تيشورط لي لابس حتى شهقات منين شافت كمية ديال دم لي تكلد على جرح

مرجانة:( نعسات سارة على لارض حدا هيصر وقربات لعند هند وهيا كتشوف فلجرح) خاص رصاصة تخرج ضاروري

هند: كيف غنديرو ليها

هيصر: ( بصوت تقليت شبه نائم) وحدا منكوم تحيدها بنفسها

مرجانة: ( بصوت متقطع) انا انا عندي فوبيا من دم منقدرش نمسو

هند:( خرجات عينها فيه وهيا كتحرك راسها بلا بطريقة هستيرية ) لا منقدرش

هيصر: غتقدري ( سرط ريقو ) غير حاولي

هند: ( بصوت شبه باكي ) مغانقدر اهيصر منقدرش نغامر بحياتك

هيصر: ( هز يديه بتقل وحطهوم على خدها) حياتك عندي اغلى من حياتي

هند:( شدات ليه فيديه لي على خدها) حتى حياتك غاليا اهيصر

هيصر: حياتي دابا من بين يديك ونتي لي غتقرري مصيرها

هند:( حطات يده من على فمها وهيا كتحاول تكتم شهقاتها) مديرش ليا هكا هءهءهء

هيصر: فجيبي لخلفي غتلقاي موس صغير وبريكة وفلجيب ثاني علبة ديال رصاصة خليها عندك إلا خوى سلاح مرجانة كتعرف تعمرو

كحزات عندو هند واحد شويا وميلاتو …. وبدات مرجانة كتقلب فجيبو حتى جبدات موس صغير وبركة ونفس شي ميلاتو لجيها ثانيا وجبدات لعلبة

هند: شنو ندير دابا

هيصر: سخني لموس مزيان فلعافية حتى يحمار وبداي كتحيدي فرصاصة

مالت ليه براسها وهيا كولها كترجف وبدات كتسخن فداك لموس حتى زند مزيان وضات كتشوف فمرجانة

هند: مدلي داك ساك نجبد منو قرعة ديال لما نمسح ليه بعدا جرحة من دم

مدات ليها مرجانة ساك وجبدات منو لقرعة ديال لماء وحيدات شال من على راسها وفزكاتو مزيان وبدات كتمسح ليها غير بشويا وهيا مقبحة ملامح وجها بالم وبخوف … وكيف سالات سرطات ريقها وهزات يديها لي كانو كيرجفو

هيصر: يالا اهند سربي

هند: ( بصوت باكي ) ولاكين هءهءهء غتقصح هءهءهء

هيصر: ماشي وقت لخوف هادا قصحي قلبك شويا

عضات على شفتها السفلية وحطات لموس على مكان لجرح لي كيف لمساتو عض هيصر على يدو مرجع راسو لور وهوا مغمض عنيه بعنف شي لي خلى هند تزيد فواتيرات بكاها

مرجانة:( شدات ليه فيديه وهيا كتشوف فهند بتوصل) هءهءهء يالا اهند سربي هءهءهء ممكن يموت هءهءهء عفاك

سرطات ريقها وهيا كتحاول تجمع كل قوتها وزادت دخلات لموس وهيا كتألم وغير كتشوفو كيتوجع كتبكي وهيا كتحاول تحيد ليه رصاصة ويدها لي مقدراش تبتهوم فمكان واحد بقوت مكيرجفو من لخوف … حتى بدات كتحس بشيء معدني كيلامس راس سكين …. وبدات كتميلو شويا باش تطلعو حتى خرج بعدما خرجات روحها معها

هند:( شدات فرصاصة وهيا كتبكي) خرجتها هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

مرجانة: خاصكي تزيري ليه جرحة حيت مغتخيطش

مالت ليها براسها وهزات شال ديالها وضوراتو على كتفو وزيرات عليه باش ميخرجش دم ويتجمع لحم … وتعونات هيا ومرجانة ونعسوه مزيان وحطات ليه هند راسو على رجليها

هند:( مسحات ليه على شعرو) هيصر كتسمعني

هيصر:( مغمض عنيه ) اممم ( وتفتحهوم بصعوبة) قربي لعندي

هند:( هبطات راسها لعندو) بغتي شي حاجة

هيصر: كنبغيك

هند: هءهءهء عارفة هءهءهء ولله حتى عارفة هءهءهء

هيصر: كنب … ( حتى غمض عينيه )

هند:( بخوف) هيصر هءهء هيصر هءهءهء عفاك جاوبني هءهءهء هيصر مديرش ليا هءهءهء هكا راك كتخلعني هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هصير فتح عنيك هءهءهء هيصر هيصر

مرجانة:( كتضرا على وجهو ) خويا هءهء هءهءهء جوبني هءهءهء خويا هءهء هءهءهء

هند: مرجانة هءهءهء مالو مكيجاوبش هءهءهء

مرجانة:( حطات يديها على نبض يديه وهيا كترجف ) مزال عايش هءهءهء غير سخفان

هند : ( مسحات دموعها ) خاصنا نخرجو من نهنا هءهءهء خاصو ضاروري يمشي لطبيب

مرجانة: ماحد هادوك تابعينا فمعندنا كيف نديرو

هند: شكون هادوك واش عرفتيهم

مرجانة: (حركات رسها ب لا) خويا عند عداوات بزاف ( بتدكير) يمكن هاداك لي باغي لقيلادة

هند: الوسيفر

شميشا غربات ودنيا ظلامة … عند رونق وسينمار لي مخلاو حتى محل تجاري ديال الملابس ولاحدية الإكسسوارات و المكياج إخ….. وشراليها كل الأشياء لي بغات وبضوبل ولي حطات عليه يديها كيخدهاليها حتى ظلام حال عاد وصلها لدارهم وبعيد شويا على بابهوم

سينمار 🙁 خرج من طنوبيل ومشا لكوفر كيجبد ليها كل مشترياتها) كون غير خليني نزيد نقربك لداركم هادشي تقيل عليك ( مد ليها لي ساشيات)

رونق: ( شدتو من عندو) باش لحوما يجيبو خباري ويوصلوها لديك أم أربعة وأربعين لي واخا نحلف ليها على لماء يجمد ان مبيناتنا حتى حاحة ولله متقني ومافيا لي يسمع فريع لمخ

سينمار 🙁 سد لكوفر وتكا عليه وهوا مربع يديه ) وشكون قاليك مبيناتنا حتى حاجة

رونق: ( طلعات حاجبها ) شنو بيناتنا اخويا

سينمار 🙁 غمزها) عاد غيولي ( خشا يديه فجيبو ) سيري دابا لدار وغير توصلي صوني عليا

رونق: اكي وشكرا على لحوايج

سينمار : كوليها ديك شكرا ديالك واخر مرة تطلبي من شي زا**** شي حاجة او تهضري معاهم وداك تحراميات لي فيك حيديهم شي نهار تلاقاي معا شي حد يخلي دار بوك نيت باش تشدي لارض نيشان وإلا بغيتي اي حاجة طلبيها مني

رونق: وبأي صيفة

سينمار 🙁 ميل راسو وهضر حدا ودنيها) خاطيب لهبيلة ( وباسها من خدها ودخل لطنوبيل وطل عليها من سرجم ) دردبي لداركم

ضحكات ليه ومشات متاجها لدارهم وهيا مقداها فرحة … وسينمار كيسوق غير بشويا من ورها حتى وصلات لدار وغير شافها دخلات عاد ديمارا طونوبيل حتى رن تليفون ديالو

سينمار 🙁 دوز لخط بعدما شاف شكون) افين اساط

نزار:( كان فلكولوار ديال سبيطار) واش تاصلتي بموريس ولا بهيصر

سينمار: لا علاش

نزار:( مسح على وجهو ) طيارة ديالو متحركاتش يعني ممشاش

سينمار : كيفاش وفين يكون اطط نتاصل بيه

نزار: راني من صباح وانا كنتاصل بيه مكيجاول لا هوا ولا هيصر

سينمار : ( فرانا طنوبيل ) شنو زعما تكون وقعات شي حاجة

نزار: هادشي لي كنضن

سينمار : متقوليش الوسيفر( ضرب على لكدون) شيت حتى هوما مشاو بحدهم بدون حراسة هيصر رسل كل لحراس لقصر معا كل اغراض هند ومرجانة اجي واش تاصلتي بشي وحدا من لبنات

نزار: مرجانة تليفونها طافي اما هند معنديش نمرتها

سينمار : تاصل بسيف يحدد مكانهم انا شويا وغنكون عندك

نزار: اكي

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند ومرجانة لي بقاو حاضين هيصر وكيديرو ليه لكمدات لكل داتو حيت طلعات ليه سخانة وتزاد عليه لحال بزاف وكلو كيتصبب من لعرق

هند: سخانة عاد مكتزيد تطلع ولماء مبقاش

مرجانة: (كانت مكلسات سارة حداها ) شوفي شي حاجة باردة عندك فصاك

هند: قرعة ديال لعاصير لي بقات مخليها لسارة إلا عطشات هيا راها باقية صغيرة مغاديش تصبر بحالنا

مرجانة: ( تنهدات) ممكن يكون شي عين ولا بير فهاد لخلا

هند: موحال ( حطات يديها على راسو) افففف لله يربي وشهاد لحالة فوقاش غيتسالا هاد شي ونعيشو حياتنا كيف ناس

سارة: ماما بغيت نمشي لدار

مرجانة: واش بغتينا نخصرو فهاد لعبة ديال المطارضة اه

سارة:( حركات رسها ب لا) ولاكين انا خايفة بزاف

مرجانة: ياك نتي كنتي بغا تمشي لمخيم إوا هاحنى مخيمين

سارة: فيا جوع

هند: اممم لاميرة صغيرة جاها جوع ( جرات ساكها) بغتي بسكوي ولا مدلين

سارة: مدلين

هند: ( مدات ليها ) هاهوا مدلين ( شافت فرجانة) ونتي اختي

مرجانة:( حركات رسها ب لا) مافيا لي ياكل خلي داكشي متعرفي شحال غنبقاو فهاد لخلا

هند:( سدات ساكها) حتى انا تشدات ليا شاهيا وحاليا خاصنا نفكرو غير فسارة وهيصر حيت حتى هوا خاصو ياكل

مرجانة: نعسي شويا نتي وسارة وانا غنقابلو

هند:( حركات رسها ب لا) غير نعسي حدا بنتك انا غنقابلو ( هزات تليفونها لي شاعلا منو لبيل) ياربي ميتطفاش مضوي علينا فهاد ضلما

مرجانة:( بتسائل) مزال مكاينتش تغطيا

هند: والو مكاينش حس ريزو

مرجانة: حتى لصباح ونطلع من فوق شي جبل على لله يتشد لخط

هند: إنشاء الله

تكات مرجانة ونعسات حداها سارة بعدما كملات ماكتها وعنقاتها وغمضو عنيهم باش يرتاحو شويا …. اما هند فبدات كتمسح لهيصر على وجهو من لعرق وهيا كتقرا فبعض من ايات القرأنية بصوت شبه مسموع

في مكان اخر فواحد لبيت مظلم وكل أثاتو قديمة وبالية وريحة لمكان عفنة … ولفيران ولحشرات فكل ركن الغرفة كيتسراو …. ومن فوق واحد ناموسية ديال فرد واحد لي كانت من لحديد … كان ناعس فيها موريس وحداه كان واقف واحد راجل يكون في الأربعينيات … حتى لتافت منين سمع صوت ديال لباب تحل لي دخل منو الوسيفر وهوا كيشوف فموريس

《حواربالإنجليزية 》

الوسيفر: واش كولشي واجد ماريو

ماريو: اه كنسينو غير ينتاضمو دقاتو قلبو وضغط ديالو يكون مزيان باش ميموتش فوسط الإختبار العقل الباطني

الوسيفر: واش لأمر مضمون

ماريو: 100% ميسر

الوسيفر: تمام (وخرج من لبيت وهوا كتبسم بشر) مبقاش بزاف هههههه

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

دازت ليلة طويلة على أبطلنا …. عند هند لي منعساتش وضلات ليل كامل مقابلة هيصر لي حالتو غير ماكتزيد تسوء وحرارتو مبغاتش تنزل …. اما مرجانة فنعسات شويا ورجعات فاقت وحدا هند كلسات وعيات معها تمشي حتى هيا ترتاح حيت مزال تبعهوم نهار طويل غدا …. ولاكين هند حلفات من حدا هيصر متحرك …. اما دراري فليل كامل وهما كيتواصلو معا سيف لي كيحاول يتبع تليفونات ديال هيصر ومرجانة وهند

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. فوسط لغابة لي كانت كولها محاوطة من طرف رجال ماكس لي حتى هوا كان برفقتهم … لي من ليل وهما كيقلبو عليهم حتى طلع صباح

《حوار بالروسيا 》

ماكس: واش لارض بلعاتهم مميكنش يكنو بعدو وهيصر مضروب

حتى رن تليفون ديالو وجبدو من جيبو ودوز لخط

الوسيفر: واش لقيتوهم

ماكس: مزال كنقلو عليهم مستر

الوسيفر: بغيتها حيا اما شبل وختو تخلصو منهوم

ماكس: حاضر مستر

وقطع الوسيفر لخط وطلع راسو كيشوف فموريس لي كان كالس على لكورسي مغيب ولعديد من الخيوط على راسو ويديه لي متاصلين معا واحد لجيهز لي كيتحكمو بيه عبر الإنترنت … وحده كان واقف ماريو كيضرب ليه بعد الحقن فيديه … حتى رفع راسو وشاف فالوسيفر

《حوار بالإنجليزية 》

ماريو: كولشي واجد

الوسيفر: ممتاز

تاجه ماريو لكمبيوكتر وبدا كيلعب باصابعو على لوحت المفاتيح حتى بدا كيتسع انين موريس لي كان شبه مغيب …. جر الوسيفر لكرسي لي كان كالس عليه وحطو اما موريس وكلس عليه

ماريو:( ميل راسو لجيهت موريس وبصوت شبه منجفض هضر) شنو سميتك

موريس:(بصوت تقيل ومهموس كانه كيتكلم فوسط نومو ) موريس الكاريس

ماريو: شنو هيا لجنسيتك

موريس: ( بنفس الصوت) إسباني من ام مغربية

ماريو:( حرك راسو وشاف فالوسيفر ) ممكن تسولو دابا

الوسيفر:( بتاسم ) شنو هوا password ديال USB

موريس: ( صمت)

الوسيفر: ( بعصبية) شنو هوا يالا جاوب

ماريو:(تقدم لعندو وضرب ليه حقنة فظهر يديه) إلا زدناه حقنة أخرى ممكن تسبب ليه فتلف ذماغي أو سكت قلبية

الوسيفر:( خنزر فيه ) إلا وقعات ليه شي حاجة قلبك لي غنخرجو من مكانو ( ورجع كيشوف فموريس) شنو هوا ديال password ديال USB

موريس: ( بالإسبانية ) لا أدري

الوسيفر:( شاف فماريو) شنو قال

ماريو: قال انه ماعرفش

الوسيفر:( ضرب يديه معا لكرسي) واش كضوخ عليا نت لواحيد لي عارف كلمة السر

موريس: (بالأسبانية) لا أدري

ماريو:( سرط ريقو وشاف فالوسيفر ) ممكن يكون متدرب وعارف كيفاش يتحكم فنفسو

الوسيفر: شنووو ( وقف وشنق عليه ) مكيهمنيش باي طريقة بغيت نعرف حليه عقلو ولا زيد ليه فلادوز لموهم ليوما نعرف

ماريو:( بخوف) إلا زدنا ليه حقنة أخرى ممكن يموت او يتشلل ضماغو ولا يوقع ليه فقدان الذاكر

الوسيفر:( دفع بعنف) اععععع ( وجبد سلا ح من خصرو وتيرا فيه) كلكم أغبياء ( وضار كيشوف فليكارد لي محاوطين الغرفة) هزوه عليا ورموه لكلاب وهدا ردوه فيكن كان ( وخرج من لغرفة )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند ومرجانة لي كانو كالسين كيتبادلو فأطراف الحديت وكيحاولو يخطط باش يخرجو من هاد الورطة لي وحلين فيها

مرجانة: نتي بقاي هنا انا غنمشي نقلب على شي جبل نطلع فيه ممكن يشد لخط

هند:( حركات رسها ب لا) انا لي غنمشي نتي بقاي غير معا بنتك وخوك

مرجانة: ( بخوف ) وإلا لقاوك

هند: فحال الكلتين غيلقاونا راه مستحيل مغيعرفوش مكانا فمن لاحسن واحد فينا يغامر باش ينقد الباقية

مرجانة: هند را…

هند:( قطعتها ) مرجانة نتي عندك بنت وخوك فخطار

مرجانة: ونتي راكي مرات خويا إلا وقعات ليك شي حاجة هيصر هاد لمرة مغاديش يضربني بل غيقت لني وميحنش فيا

هند: لأعمار بيد الله ( هزات تليفونها وقفات) انا غنخرج ونتي بقاي هنا وردي لبال لهيصر

مرجانة:( وقفات حتى هيا وشدات ليها فيدها) رضي لبال راسك وحاولي ما أمكن تمشي فلاماكن لي فيها شجر او لحجارة باش حتى إلا شفتيهوم تتخباي

هند:( مالت ليها براسها وعنقلتها) إلا تعطلت خرجي نتي هيصر من نهنا وحاولي تلقاي شي حد يساعدك (بعدات من حضنها ومشات لحدا هيصر وهزات سلاح ورجعات لعندها ومداتو ليها) خليه عندك

مرجانة: خليه عندك باش دافعي على نفسك

هند: انا إلا حسيت بلخطر ممكن نهرب نتي لي محتاجاه اكثر ( ومشات لعند هيصر وحنات على ركابها وباستو من خدو ) غنحاول نقد حياتك غير صبر ومتستسلمش ( شدات ليه فيديه ) حيت نت لي كتعطني لقوة ( وباسو فكف يديه) تسناني اميري النائم

هند:( حانت لعندو وباستو من جبهتو وضارت لعند سارة لي كانت ناعسة حداه وحتى هيا باستها من راسها وقفات وهيا كتحاول تكتم دموعها ) إلا جاعتو ساك فيه شي حاجة

مرجانة : دي معاك حتى نتي شي حاجة كوليها راكي مكلتيش من لبارح

هند:( حركات رسها ب لا) مافياش جوع نصوم هاد نهار نخلصو دين لي علينا من رمضان حتى إلا مت منموتش وانا كافرة هههه

مرجانة: لله ينجيك

هند: ( عنقاتها) دعي معيا ورضي لباك راسك وهيصر عينك عليه وكل دقيقة شوفليه حرارتو وحضي حتى جرحو باش ميتعفنش وسارة إلا بغات تاكل غير عطيها وحاولي تلفيها باي شيء باش متخافش

مرجانة:( حركات ب وخا) واخا اختي حتى نتي رضي بالك

هند:( مالت ليه براسها ) لا إله إلا الله

مرجانة: محمد رسول لله

خرجات هند من لكهف وهيا كتحاول تجمع قوتها حيت لخوف معندو ميدير ليها فهاد لموقف من غير غيضعفها … بقات كتمشا من بين دوك حجر وهيا كتقلب على شي مكان عالي …. حتى بانت ليها واحد صخرة كبيرة لي طلعات فيها وبدات كتقلب بعنيها كتشوف واش كاينا شي ضيعة ولا طريق ولاكين لقات غير شجر ولحجر … ساطت بحزن هبطات من ديك صخرة متاجها لواحد جبل بان ليها من لبعيد

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند نزار وسينمار لي كانو مجموعين فطنوبيل ديال سينمار … وهما كيتواصلو معا سيف عبر أبيل فيديو

نزار: واش مزال محددتي مكانهم

سيف: ( حرك راسو ب لا ) هواتفهم مطفيا

سينمار: ( بتدكر) ياك هيصر كان حاط جهاز ترقب لهند

سيف: قلبت ولاكين مخدماش ممكن تزعزعات من مكانها او شي حد لقها وهرسها

نزار:( مسح على وجهو ) افففف حتى موريس مالقينا ليه حتى اثار

سينمار : حاليا خاصنا نعرفو مكان الوسيفر

نزار: إلا كان هوا فغيكون داه لروسيا

سيف: اريد ورافا مكلفين بلحث عليه فروسيا ( حتى بدا كتسمع شي رنين من لبسي ديالو لي ضار بسرعة وبدا كيخربق فلكلافيي) واصلني إشارة من تليفون ديال هند

عند هند لي ضربات مسافة ديال طريق حتى وصلات لواحد جبل من الاحجار لي تصلقاتو بسهولا وخا غالب عليها لعيا وسخفة بسبب لجوع وقلت نعاس … وخا هكاك مستسلماتش وهيا كتحاول تتغلب على كل العواقب لي فطريقها حتى طلعات لراس الجبل وجبدات تيليفونها من جيبها وكيف شعلاتو ترسمات إبتسامة على وجها

هند: واخيرا كاين ريزو افففف حمد لله اربي ( عضات على شفتها السفلية ) ليمن غنعيط اربي ( بدات كتقلب فتليفون) اففف معندي حتى رقم من ديال دراري ومنقدرش نعيط على لبنات غير غنخلعهوم نعيط على لبوليس ( حركات رسها ب لا) لا منقدرش نغامر بحياة هيصر ودراري يقدرو يمشيو فيها ( رفعات راسها لسماء) ياربييي لمن غنعيط وانا معارفة حتى ( حتى وسعات عنيها بتدكر ) اه علاش نسيتو هوا لي غيعاونا ( وركبات رقم لي كانت حافضها عن ضهر قلب حتى داز لخط وبلهفة هضرات) الو انور

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند انور لي كان فلمكتب ديالو غارق من بين الاوراق حتى رن تليفون ديالو لي كيف هزو وشاف شكون قوس حجبانو بستغراب بسبب رقم الغريب وكيف جاوب وسمع صوتها طلق حجبانو وترسمات إبتسامة على وجهو

انور: هند

هند: انور بغيت منك تساعدني ضاروري

إنور: ( وقف وبخوف هضر) هند مالك شنو واقع ليك

هند: ليوما كنا ( وبدات كتعاود ليه كلشي لي وقع ليهم ) هيصر حياتو فخطار وزائد معنا حتى سارة عفاك انور اجي دينا من نهنا

انور:( هز سوارت ديال طنوبيل وتاجه لباب ) غير تهدني نتيا وخلي تيليفون ديالك مشعول باش نقدر نحدد مكانك

هند: واخا غير سربي عفاك راه.. ( حتى ضارت بسرعة منين سمعات صوت ديال لهضرة ولي كيف شافتهم خرجات عنيها ) لقاوني

انور:( خرج عنيه ) شنوووو هند سمعني حطي تليفون فشي بلاصة بدون مطفيه ونتي هربي ورجعي لعند مرجانة هند هند الوووو هند(بعد تليفون من على ودنيه ولقى لخط تقطع ومشا كيجري متاجه لسانسور وهوا كيدوز لخط ) غنرسلك واحد رقم بغيتك تحددلي مكانو دابا ( وقطع عليه وكيف تحل سانسور مشا كيجري لبرا حتى لطنوبيل ديالو ركب فيها ومشا مكسيري باقسى سرعة)

عند نزار وسينمار لي حتى هوما مشاو مكسيرين بعدما حدد ليهم سيف موقعها بضبط

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند لي كيف شافتهم سرطات ريقها وبغات ترجع بلور باش تهرب حتى زطمات على واحد لغصن لي صدر من صوت شي لي خلاهم يرفو رأسهوم وكيف شافوها مشا كيجريو باش يطلعو لعندها …. اما هند فطاح ليها تليفون من بين يديه وضارت بزربة باش تهرب منهوم … وبدات كتحاول تهبط من جبل بزربة قبل ميلحقو عليها وبدن متنتابه لفين كتحط رجليها لي حطاتهم على واحد لحجرة صغيرة لي مكانتش تابتا ولي كيف حطات عليها رجليها تقلعات من مكانها حتى زرلقات رجلها وبقات غير فلهاوية

هند: افففف ياربي ( هبطات راسها كتشوف فين تحط رجليها حتى رفعاتهم منين سمعات صوت شي حد هضر معها )

《حوار بالروسيا 》

ماكس: ميس أليسيا

هند:( سرطات ريقها ) هدا نت

ماكس: ( بتاسم بجنب) شنو توحشتني ميس أليسيا

هند: شنو بغتو منا علاش تبعينا

ماكس:( مد ليها يديها) طلعي بعدا ونجاوب على أسئلتك

هند:( بقات كتشوف فيديه لي ممدودة ليها ورجعات كتشوف فيه وبستفزاز هضرات) نفضل نلوح راسي من فوق هاد جبل ولا نشد فشيطان

ماكس: كون مجاتني لاوامر اني نجيبك حيا كون لحتك بنفسي من نهنا وندفنك فبلاصتك( زاد هبط يديه) اري يديك راه معنك حتى مهرب اخر

هند: (شافت فيه بكره) عندي ( غمضات عنيها وهيا كسرط فريقها وفنفسها هضرات ) اشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول لله ياربي تسمح ليا وياربي تعاون هيصر ومرجانة وسارة لي معندها حتى دنب فهادشي ( وطلعات راسها كتشوف فيه ) عرفتي شنو لي معصبني ومشمئزني فهاد لحظ

ماكس: (بسخرية) أنك مقدرتيش تهربي منا

هند: لا لأني غنموت ونت اخر وجه غنشوف ( وطلقات من ديك لحجرة لي كانت شادة فيها حتى هبطات لتحت كل جسدها كيلعب فلهواء حتى طاحت فلارض ومن بين شفايفها نطقات) هي ص ر ( حتى غمضات عنيها فوسط دما ئها )

في وسط الطريق وقفو العديد من السيارة السوداء ….. لي نزلو منها العديد من ليكارد لي كانو لابسي ليباس موحد لي كان عبارة على تيشوط اسود لي لاصق على أجسادهم الضخمة وسراول ديال لبارا لي حتى هيا بلون الأسود وحاملين العديد من الاسل حة وبعض منهوم جارين كيلاب ضخمة و هبطو لتحت المنحدر …. ومن بين هاد سيارة هبط سينمار ونزار وهوما كيشوف فلمكان لي حدد ليهم سيف … حتى تقدم لعندهوم رئيس ديال ليكارد وبجدية هضر

لكارد: لقينا فلأسف طنوبيل ديال مسيو هيصر

سينمار : واش فيها شي حد

لكارد: لا مسيو غيكونو داخل الغابة ولكلاب غتبع رائحة مسيو هيصر

يالا نزار غيهضر حتى سكت وضارو كاملين منين سمعو إحتكاك ديال بعد السيارة لي شافو فيها بستغراب حتى هزو ليكارد لأسل حة ديالتهوم موجهينها لجيهتهم …. حتى أمرهم نزار باش ينزلو أسل حتهم منين شاف انور نازل من طنوبيل وهوا جاي لإتجاهم وعلامات لخوف ضاهرة على محياه

انور: ( بتسائل ) لقيتوهم واش هند مزيان

نزار:( طلع حاجبو بستغراب ) ونت باش عرفتي

انور: هند تاصلات بيا وطلبات مني لمساعدة وعلما فهمت انهم لقاوها

سينمار: وهيصر

انور: مضروب وهوا فشي كهف فوسط الغابة

نزار 🙁 شاف فلكارد) علم كل المروحيات تحرك ولقنا صة ياخدو مواقعهم ( شاف فسينمار وانور) غنتفرقو لمجموعات وكل واحد يقلب فمكان وياخد معاه لكلاب

مالوليه بريوسهم وكل واحد خدا عدد من ليكارد اما انور فخدا غير ليكارد ديالو ونزلو لاسفل وبداو فعمليه البحت فوسط الغابة …. لي كل واحد مشا فإتجاه كيقلبو فكل ركن من أركان الغابة لي رجعات محاوطة بليكارد ولمرواحيات من فوق رأسهم كتقلب عن بعد وقنا صين من فوق الاشجار وفلمرواحيات غير تجنبا لشي هجوم او مواجها من بين رجال الوسيفر …. بعد ساعات طويلة وهوما كيقلبو فوسط الغابة واقف سينمار ونزار امام الجبل بعدما تلقاو معلومات من ليكارد انهم لقاو شي حاجة …. حتى جا لعندهوم واحد لكارد ومد ليهم تليفون

لكارد: لقيناه من فوق الجبل

سينمار : ( كيتفحصو بيديه) هادا ديال هند

حتى جاو جوج ديال ليكارد كيجريو وقفو حداهم

لكارد: لقينا شي حاجة

نزار:( بلهفة) شنو هيا

لكارد:( سرط ريقو ) ممكن تجيو تشفوف فأنفسكم

شافو فيه سينمار ونزار بستغراب …. وتقدمو من وراه تابعينو وهوما كيتمشا من وراء الجبل …. حتى وقف وشار ليهم بيديه لواحد المكان لي كان ضاريرين بيه لكلاب وهما كينبحو …. تخطاه نزار وسينمار ومشاو يكتاشفو اش لقاو حتى خرجو عنيهم وهبط نزار كيتأكد

نزار: هادا د م ( لمس بيديه) مزال جديد

سينمار : ( شاف فد م ورجع شاف فتليفون لي من بين يديه ) هند

نزار 🙁 رفع راسو بسرعة منين سمعو اش قال) واش قت لوها لا ميمكنش( وشد على راسو لي كان كيحركو )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند انور لي حتى هوا كان كيقلب برفقة العديد من ليكارد الخاصين بيه فوسط الغابة …. حتى خرجو من بين الاشجار وصلو لمكان فيه غير الحجارة لي كيف شافها انور تدكر كلام هند وبدا كيقلب من بين دوك لحجر على لكهف لي مخبعين فيه …. بعد مدة قصير بان ليه ومشا متاجه ليه ولي كيف دخل ليه خرج عنيه فمرجانة لي كانت هازة س لاح وموجهاه ليه بعدما كانت كالسة حتى بدات كتسمع صوت خطى الاقدام لي بدون تردد رفعات سلا حها …. وغير شافت شكون غمضات عنيها حتى طاح سل اح من بين يديها وكيف شافها انور هكاك تقدم لعندها ومن بين احضانو عنقها

مرجانة: هءهءهء انور هءهءهء

أنور: شششش متخافيش انا معاك دابا

مرجانة:( بعدات منو وهيا كلها كترجف) خويا هءهء كيموت انور هءهءهء وهند وهند خرجات هءهءهء ومزال مرجعات هءهءهء خيفا يكنو لقاوها هءهءهء

أنور:( شد ليها وجها من بين يديه ) غلقاوها راه سينمار ونزار كيقلبو عليها

مالت ليه براسها ووتخطها ومشا متاجه لعند هيصر وحنى على ركبتو وحط يديه على جرحة … حتى ضار منين سمع دخول سينمار ونزار لي مشاو بسرعة وتحناو حدا هيصر

انور: حمد لله رصا صة مكانتش غارقة غيكون فقد د م كتير

سينمار : خصنا ندوه لسبيطار دابا

انور:( شاف فمرجانة) حتى نتي سيري معاهم

مرجانة:( حركات رسها ب لا) مغنتحرك هءهءهء منهنا هءهءهء حتى لقى هءهءهء هند

نزار:( عض على شفتو وهوا كيشوف فهيصر ) سيري معاهم اختي وهند غنلقاوها

مرجانة: ل…

انور: ( قاطعها ) مرجانة صافي سيري

هبطات راسها وهزات سارة لي كانت مزالا ناعسة ومشات برفقة ليكارد لي كانو هازين هيصر وركبو فلمروحية لي كانت واقفة فلارض … وكيف ركبو طلعات فسماء متاجها لاقرب مستشفى ….. حتى ضار انور كيشوف فيهم وبتسائل هضر

انور: شنو كاين

نزار: ( مسح على شعرو بنرفزة) فجبل لقينا فيه تليفونها لقينا بقعة ديال د م

انور:( وسع عنيه ) كيفاش

سينمار : اففففف شهاد نهار كولشي جا من جيه ماحيلتنا دابا لهند ولا موريس اما هيصر إلا فاق وصاق لخبار غير لله يستر وصافي

انور:( بستغراب ) موريس

سينمار :من لبارح وهوا مختافي كان ماشي لروسيا حتى تقطع اخبارو

انور:( من بين سنانو هضر ) الوسيفر ( شاف فنزار ) انا عارفو لشنو كيخطط

نزار: لشنو واش عارف بلاصتو

انور:( حرك راسو ب لا ) ولاكين اخير المطاف غيرجع لروسيا وكل اوكارو انا حافضها ( وتخطاهم ونزار وسينمار من وراه وهوما كيشوف فيه بستغراب )

نزار: فين غادي بدون متشرح لينا

انور:( كان كيتمشا وهضر بدون ميضور لعندهوم) لسبيطار

سينمار : وهند وموريس

انور: هوما اوراقو رابحة فمستحيل يأديهم

نزار: موريس عارفين اش باغي منو وهند اش دخلها

انور:( لتافت لعندهوم) راهينة لنجاتو حيت هيا كتهمني وكتهمكوم وهوا كيحمي منسو منا بجوج وهيا صور لي غيحمي نفسو بيها ( وضار مكمل على طريقو )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في اكبر مستشفى في مدينة الدار البيضاء الدار البيضاء …. كانت كالسة مرجانة اما بوبة غرفة المستعجلات بعد ساعات طويلة ديال الوقت … وهيا كتدعي لله وكتقرى بعض من ايات القرأن لي حافضها … حتى رفعات راسها منين سمعات خطوات ديال الاقدام ولي كيف شافتهم وقفات وبسرعة مشات لعندهوم وبلهفة هضرات

Leave a comment