Skip links

قصة : الألماسة المفقودة14

 4,134 عدد مشاهداات

تنهدات وهيا كتشوف فيه وهوا عاطيها بظهرو كيكمي وكينتر دخان بعصبية …. عضات على شفتها السفلية ومشات هزات واحد لبيجامة لي كانت جبداتها لبارح باش تاسها قبل متخرج من لبيت وبقات محطوطة تما ومشات متاجها لساكها صغير لي كان فلبلاكار وجبدات منو فوطة صحية عاد دخلات لحمام

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رجاء وسماعيل لي كان كيمشي وكيجي فلبيت ورجاء كالسة من فوق ناموسية وداريرة فيها غضبانة

سماعيل: واش نتي مزال مبغا يهديك لله وديري عقلك فينما نجيبك لعند عائلتي ضاروري دابزي معا شي حد ياخواتاتي ولا ولادهم حتى من مي مسلماتس منك

رجاء: نت اصلن كتجي غير معا عائلتك قول انا ماشي مرتك فين عمرك دافعتي عليا قدامهم عليها كيهنوني ويضربو عليا لمعاني غير من لتحت وفينما كنهضر كنصدق انا لي خايبة ودابا وصلات حتى لضرب حتى لفوقاش غنبقى انا صابرة لهاد دل واش يسحابليك انا معندي كارمة ولا ياكما نهار لول لقتيني فزنقة

سماعيل : ياك ألالة هوما غير كترشق ليهم وكينضو يهضرو فيك مبنتيلهم غير نتي ومال مرات خويا مكيهضر معها حد بلعكس كيف كتحترمهم كيحترموها

رجاء:( وقفات بنرفزة) إيه دابا انا لي وليت قليلت لإحترام واخا اسيدي ( هزات تيليفونها ) إوا خليك معا عائلتك أنا غنمشي عند عائلتي لي عارفين بقمتي ( وبغات تخرج من لبيت حتى تجرات من دراعها) اش باغي ياك انا مكنحترمش عائلتك إوا خلني نمشي بحالي انا بنتي

سماعيل: كلسي لأرض وخلي هاد لكونجي يدوز على خير وعائلتي عليهم بلأحترام كيف كنحتارم عائلتك هاودني منك ( خرج من لبيت وزدح لباب بعصبية)

رجاء: هرسو كاع إخخخ على كنس تفففف بحالو بحال طاسيلتو وجه تمارة وزلط (شعلات تليفونها ودوزات لخط لشي راقم ) الو ماما

صافية: الو رجاء كيف عاملة ابنتي

رجاء:( كلسات على ناموسية ) كيف زفت

صافية: ( بخوف) انتي مالكي تاني واش داك لمسخوط دراجلك دار ليك شي حاجة

رجاء: دارليه إنشاء الله

صافية: نتي لي بغتيه إوا تحملي اختيارك ياك انا قتليك خودي حسان تبارك لله راجل ولاباس عليه يعيشك أميرة ونتي لاصق ليا فداك مصرانة زايدة حتى صحة معندوش كيف ناس

رجاء: وانا باش غنعرف انه مكيكساب حتى حاجة نهار عرفتو شفت طنوبيل ودار قلت هنا نبات ساعة منين دربنا لبيض فلكحل عاد قاليك حكا واخدهوم بلكريدي حياتو كلها كرديات

صافية: دابا معندك مادري غير كملي فداكشي لي وصتك عليك

رجاء: وراه على هادشي معيطا ليك شفت سحورك مبقاش كيقدي فيه فلاول كان كيف لك لب دابا ولا يخرج فيا نيابو

صافية: خاصني نعاود ليه يمكن هادشي تقادا مفعولو حتى لغدا وندوز عند نزهة سحارة تعاود ليه من جديد

رجاء: صافي غير متكترش كيف ديك لخطرا لي طاح لينا فلفراش

صافية: كوني هانيا ابنتي راني عارفة اش كندير غير نتي كوني لالة مولاتي وعرفي كيفاش ضوري بيه وتخليه كيف لخاتم من بين يديك هاد لمرة شديتي لمانضة ونتي لي كتصرفي ولمرة جاية يكتب ليك دار طونوبيل بسميتك وديري علاش ترجعي حتى ريالات لي ورتيهم من عند جدك لله يرحمو غيتقداو إوا عرفي كيفاش تحركي شويا تهزينا وتهزي خوتك

رجاء: واخا ماما

صافية: إوا لله يرضى عليك إوا أش كادير ديك لبخوشة ديال بنت واش دارت ختك

رجاء: ( تنهدات) لاباس عليها ودنيا مزال ممشات لكازا

صافية: لله يسهل عليها فهاد لخدمة واخا كون ساعفاتني تشوف حتى هيا شي مرفح معندها مادير بشي خدمة ( بعد صمت ) اجي كون غير ضبر على واحد من ربايب لوستك ضور بيه بعدا هادوك مرفحين ولاد برا

رجاء: نتي عارفة بنت كيف دايرة غير كذكري ليها زواج بحالا كذكري ليها لمو ت

صافية: راها مزالة صغيرة مكتعرفش مصالحها نتي لي ختها لكبيرة وريها وفهميها بلما نشرح ليك راكي فران قادة بحومة

رجاء: هههههه واخا ماما كوني هانية غنرجعو إنشاء الله مزوجها وحاملة من لفوق

صافية: هههه رضى إوا خليني نمشي نوحط لعشا لداك باك مافيا لي يسمع لنكيرو

رجاء: بسلامة ماما وسلملي عليهم

صافية: يسلم عليك لخير إوا بسلامة

قطعات عليها وبدات كتضرب تليفون على كف يديها وهيا كتشوف فراغ وكأنها عاد تفكرات شي حاجة

رجاء:( طلعات حاجبها بستغراب ) واش ديك ل**** تزوجات ( حركات رسها ب لا ) لا مكنضنش كون تزوجات كون صقنا لخبار ( عوجات شفايفها ) ولاكين علاش قاليها مرتي زعما بيناتهوم شي حاجة( عضات على شفتها السفلية وبتسمات بخبت) ولله حتى غندمك على هاد لحالة لي درتي فيا إلا مرضيتهاليكش مضوبلة متسمنيش رجاء بنت صافية

فصالون كانو مجموعين على طاولة العشاء …. بعدما هبط جواد وطلب من ليلى تحط لعشا …. اما سعيدة فكانت بغا تمشي عند هند حتى منعوها لبنات بحجة انها عيانة وبغات ترتاح

جواد: ( شاف فسماعيل) فين هيا مراتك تجي تغدا معنا

سماعيل: ( تنهد) راها لفوق غير تفش غتهبط راسها

جواد:( شاف فليلى) سيري عيطي عليها

ليلى: واخا( وخرجات من صالون)

سعيدة: هند لي غتنعس بلا عشا كون غير كلات عاد مشات تنعس

شيماء: يهديك لله اماما واش هند غتسمح فكرشها راها غير غتحس بجوع غتهبط تاكل

سعيدة:( حركات رسها ب لا ) لا انا بنتي وكنعرفها وهاد نهار حالتها معجبانيش

شيماء: مكاين والو اماما غير نتي كتزدي فيه شويا

سعيدة:( خنزرات فيها) حتى تولديهم وديك ساعة غتحسي بيا ولله هيلا قالك كنزيد فيه

ليلى:( دخلات لصالون) واقيلا ناعسة عيت ندق ولاكين والو حسها مقطوع

جواد: (ماليها براسو ) بسم لله منحتاش نعرضكوم

باشرو فلاكل فجو لايخلوه من لأحاديت ونقاشات لعائلية وكدالك العملية من بين رجال وشباب وكدالك ضحك ديال سينمار وسيف لي مكيتسلاش …. اما لبنات فعقلهوم باقي معا جيهان وصفاء لي مزال موصلهوم حتى خبار عليهم واش عتقو اخ صفاء ولا لا …. حتى تهزات اطباق ديال لعشا وتحط ديسر وكؤوس ديال التحلية

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هيصر وهند لي خارجات من لحمام … بعدما خدات دوش غير خفيف وغسلات غير من صدرها لتحت …. ومشات متاجها لناموسية نيشان بدون متشوف فيه وتخشات من تحت ليزار وغمضات عنيها وهيا كتحاول تنعس …. اما هيصر فكان حاضيها غير بنصف عين حتى شافها نعسات عاد لاح لكارو وسد سرجم وحيت تيشورط ديالو ومشا تخشا حداها وجرها من كرشها حتى ولا ظهرها ملاصق معا كرشو … وطلع راسو شويا وهوا كيشم فشعرها وكيبوس فراسها بعشوائية

هيصر:( بصوت منخفض ) مقلق

هند:( مغمضة عنيها) اممم

هيصر: غير فتحي عنيك راني عارفك مفيكش نعاس

هند: امممم

هيصر: ( تنهد وجرها من يديها وضورها لعندو ) دابا شكون لي خاصو يتقلق من لاخر انا ولا نتي

هند:( فتحات عنيها وشافت فيه من بين رموشها) ن ت كتغ وت عل يا داي من {{نت كتغوت عليا دايمن}}

هيصر:( نعس على ظهرو وحط ليها راسها على صدرو وبدا كيمسح على شعرها) نتي لي كتعصبني حتى كنغوت عليك

هند:( قلبات شفايفها ) انا مد رت ح تى حا جة {{ أنا مدرت حتى حاجة}}

هيصر:( طلع حاجبو ) مدرتي والو غير كسرتي كلامي وزتها بداك **** لي كنتي طاليا لوجهك وعلى ذكر لمكياج اخر مرة نلقاك حاطة شي عفن وجهك نهائيا وخا غير فدارك ولا فلبيت

هند:( طلعات راسها كتشوف فيه وبتسائل هضرات ) وعلا ش

هيصر: حيت مكنحملوش داك زبل كيعيفني وإلا شفت عندك داك لكبص ولا ديك صباغة لمائية غنلوحهم ليك

هند: وح تى لع كار (وحتى لعكار )

هيصر:(حط صبعو الإبهام على شفتها السفلية وضغط عليها بشويا) إلا بغات بنتي نقطعهوم ليها من جدر

هند: ( بعدات راسها ورجعات حطاتو على صدرو ) مص عور

هيصر: ( بشبح إبتسامة ) عليك ( بتدكير) اجي بعدا علاش كنتي كدابزي معا ديك ختي

هند: ( هزات كتافها ) ه يا لي ك ان لح مها كيا كلها {{ هيا لي كان لحمها كياكلها}}

هيصر: شنو دارتليك

هند: فم ها ل ي د ار واصلن ح تى ح د مكيح مل ها حي ت فم ها كيخ رج غ ير س م {{ فمها لي دار وأصلن مكيحملها حتى حد حيت فمها كيخرج غير سم }}

هيصر: شنو قاتليك

هند: ستفز اتني بهض رتها ودي جا كن ت حال فة حت ى نحد هم لي ها م ن ها دي ش حال حي ت زا دت في ه ولاك ين كن ت كند وزها عل ى وج ه خا لي {{ ستفزاتني بهضرتها وديجا كنت حالفة حتى نحدهم ليها من هادي شحال حيت زادت فيه ولاكين كنت كندوزها على وجه خالي}}

هيصر: كنت حاكرك طلعتي حتى نتي بخبيزتك عيشورية معا راسك

هند: إوا حضي راسك ( بعد صمت قصير ) هيصر

هيصر: اممم

هند: ( بتردد ) علا ش قلت يلي مر تي {{علاش قلتيلي مرتي }}

هيصر:( جمعها عندو من بين يديه وزير عليها) حيت نتي مرتي

مجوباتوش شي لي خلاه يتنهد بضيق وهبط راسو كيطل عليها … وهيا صاقرة بلاصتها وعارفها كتفكر وعنيها كيضورو غير فبلاصتهم

هيصر: فاش كتفكري

هند:( عضات شفتها السفلية ) وا لو

هيصر:( هبط راسو وباسها من فوق شعرها) نعسي دابا ومتفكري فحتى حاجة

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند صفاء وجيهان ونزار لي خرجو من لغابة بعدما لاحو دوك ليكارد فوسط لكوخ المشتعل …. ركبو فطنوبيل وديمارا نزار متاجه لمنزل جيهان …. بعد مسافة ديال طريق وقفات طونوبيل حدا لباب

صفاء:( شافت فسرجم ) كون غير مشينا لدار غتجي مي ومغتلقناش

جيهان: ( حلات سمطة ) مك غتبات فلفيلا

نزار: ( شاف فصفاء من لمراية) شنو قصتك معا دوك رجال

جيهان: ( كانت كتحل لباب) عونتينا لله يرحم ليك لواليدين ولا كين تعلم دخل سوق راسك

نزار:( خنزر فيها ) مهضرتش معاك نتي ( ورجع شاف فصفاء) علاش كانو بغاو يقت لوك

صفاء 🙁 شافت فجيهان من لمراية لي غمزاتها باش متقول والو) هادوك كانو بغاو لفلوس وخطفو خويا ومنين قلت ليهم معنديش بغاو يتق تلونا

نزار:( بعدم تصديق ) اممم

هبطات جيهان وصفاء لي كانت هزا كرم لي كان ناعس ….حتى ضارت جيهان منين سمعاتو كينادي بإسمها

جيهان: شنو

نزار:( قرب لعندها ) بغيت نهضر معاك

جيهان:( ربعات يديها ) كنسمعك

نزار:( شاف فصفاء ورجع كيشوف فيها) ماشي هنا خلي حتى لغدا

جيهان: ( عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر ) غدا عندي نهار عامر ولاكين غنمشي عند جدة نقدر نشوفك تما

نزار:( ماليها براسو ) اكي رضي لبال راسك ومتبقايش دخلي راسك فلمشاكل براكة غير مشاكلك نتي

جيهان:( بدون إكترات ) لمطور

نزار: فصباح غتلقايه حدا لباب

مالت ليه براسها ومشات لباب وخشات يديها فجيبها وجبدات سوارت وحلات لباب …. دخلات صفاء عاد دخلات هيا بعدما رفعات راسها كتشوف فنزار لي كان واقف حدا طنوبيل وهوا خاشي يديه فجيبو وكيشوف فيها

نزار:( بإبتسامة ) تصبحي على خير عزري دوار

خنزرات فيه وسدات لباب من وراها بعصبية وطلعات لفوق وهيا كتصوط غير بحدها …. وصفاء من وراها وحلات تاني لباب ديال لفصيل وشعلات ضوء وحيدات سبرديلتها وضارت كتشفو فصفاء

جيهان:( خدات من عندها كرم) نتي دخلي لحمام دوشي باش ترتاحي وانا غنوجد شي حاجة ناكلوها

صفاء:( مالت ليه براسها ) شكرا اختي وبلما تعدبي راسك انا مافيا مياكل بغيت غير نعس

جيهان: واخا( شارت ليه يديها ) راه لحمام انا غنمشي نخدم ليك شوفو ونجيب ليك اش تلبسي

صفاء: واخا

مشات جيهان لبيت وحطات كرم من فوق ناموسية وحيدات ليه سبرديلا وغطاتو مزيان ودازت لماريو هزات واحد سورفيط وملابس داخلية وفوطة نقية وجبدات ليها حتى شنو غتلبس باش تمشي لخدما …. وخرجات من لبيت ومشات لكوزينة وشعلات شوفو وعاد دازت لحمام ومدات لصفاء لحوايج ولفوطة وراتها مكان لوازم الإستحمام …. ومشات لكوزينة قلات جوج بيضات كلاتهم بزربة ورسلات ميساج لبنات كتعلمهم انهم مزيال كولشي داز على خير ….وغير سلات ماكلتها جمعات دنيا وغسلات لماعن …. حتى خرجات صفاء من لحمام ورات ليها جيهان فين غتنعس حدا خوها وعلمتها انها غتبقى فدار بحدها حيت خاصها تخرج تمشي لخدمتها …. شكراتها صفاء ومشات لبيت ونعسات بتعب اما جيهان فدخلات حتى هيا دوشات بلخف ولبسات حوايجها وهزات سوارتها وتليفونها ولبسات سبرديلتها وخرجات من دار ….. وسدات لباب من وراها بسوارت ومشات فداك ليل فوسط دروبة حتى وصلات لشارع لكبير وشدات طاكسي لي ديمارا متاجه لوجها ديالو …. وممنتبهاش لطنوبيل لي تبعها منين خرجات من دار …

في مدينة الدار البيضاء …. فواحد صالون مغربي كبير بزاف كان كالس لباشير وفجنبو انور وقبالتو مريم …. لي كانو مجموعين على طاولة الاكل كيتناول وجبت العشا فجو هادء لي كيتسمع منو فقط صوت الأشواك وسكاكين لي كترتاطم معا الصحون ولكؤوس كتلامس الطاولة …. كان انور فكل دقيقة كيرفع راسو وكيشوف فصحن مريم واش خوى من لاكل باش يزيدها تاني بدون ميشوف فيها …. اما مريم فعاجبها لحال بهاد لإهتمام لي ولا كيهتم بيها وبصحتها وخا عارفة انه كيدير هادشي فقط على قبل ولدو واخا هاكاك حاسة بلإستمتاع وبرضى وكتحاول تستغل هاد لفترة من حملها باش يكون اكتر قرب منها …. اما لباشير فكان اكتر سعادة منين عرف بزواجو بمريم وحمد لله انه مخداش نفس طريق لي خدا ومغيخليش ولدو يكبر محروم من لأبوة …. بعد إنتهائهم من تناول طعام تاجهو لصالون اخر لي كان كيطل على جردة وجابت ليهم لخادمة فناجيل من لقهوى السوداء …. لي كل وحد خدا كاسو ورشف منو حتى رفع أنور راسو وهوا يوسع عنيه وحط كاسو بسرعة وحيد لمريم كأسها من بين يديها حتى رفعات راسها كتشوف فيه بستغراب

مريم: مالك

انور:( حط كأسها على طاولة) ممنوع تشربي لقهوى من ورى 7:00

مريم: وعلاش لقهوى معندها مديرلي

أنور: غتخليك سهرانة ( شاف فساعتو) واصلن هادا وقت نعاسك يالا نوضي تنعسي منهنا لفوق ممنوع سهير

مريم 🙁 هزات كتافها بلا مبالات ) مافياش نعاس وسهير معندو باش يأدني

أنور:( وقف وشدها من يديها وجرها ) ولدي لي غيتأدا خاصو حتى هوا يحس براحة

تمشا انور وهوا جارها من وراه بشويا …. وطلعو فدروج وهوا منتابه معها فين كتزطم حتى طلعو لطبقة ثانيا وتاجه بها لغرفتها وفتح لباب ودخلها عاد دخل هوا وسد لباب من وراه

انور: دخلي دابا دوشي

مريم: منين غنولد غيبقا هاد لإهتمام بيا

أنور:( تخطاها ومشا كلس فواحد لفطوي) محدك هازا ولدي فكرشك فهاد لإهتمام غيدوم وغير غتولدي نتي غتكوني حرة وإهتمامي غيكون لولدي

مريم: ( تقدما وحداه كلسات ) مكرهتش نبقى حاملة بيه حياتي كاملة باش ناخد هاد لإهتمام ونشوف هاد لخوف لكبير لي فعنيك وهاد لحب لي طاقتو حاسة بيها كبيرة بزاف حيت منين تعرفت عليك وانا كنشوف غير لكره ولغضب ومعاملتك سادية معا لكل

أنور: ( رجع راسو لور وغمض عينيه بتعب) كنت كنضن اني كنعرف شنو هوا طعم لحب ولاكين طلعت غالط منين شفت ولدي حسيت بإحساس مختالف إحساس لي عمري حسيت بيه لي خلاه يغطي على كل جوانب سيء لي فيا ويخرج روح شريرة لي كانت سكناني ( تنهد بتعب) مبغيتش ولدي يكون بحالي مبغيتوش يذوق نفس لمرار لي ذقتو مبغتوش يكبر فوسط لوسخ لي كبرت فيه بغتو يكبر طاهر ونقي من لداخل بغتو يكون لعكس ديالي تماما من كل النواحي وغنحاول ما أمكن نظف نفسي باش منمرضش ولدي ونعاديه من لمرض ديالي

مريم: ( شدات ليه فيديه من بين يديها ورسمات إبتسامة على وجها) غتكون احسن اب فلعالم ولدك غيكون مفتاخر بيك

أنور: (فتح عنيه وطلع راسو جر يديه بشويا ) سيري دوشي دابا راه مشا لحال

مريم:( مالت ليه براسها وهيا مزالا محافضة على نفس بإبتسامة ) واخا ابابا

بتاسم منين سمع اخير كلما لي ولات كتعني ليها بزاف وبسبابها قرر باش يغير مجرى حياتو …. اما مريم فمشات لحمام وهيا كلها سعادة وخا عارفة انا انور عمرو غيكون ليها وخا هكاك مرتاحة وهوا قريب منها …. اما أنور فستلقى على لفطوي بتعب وحط يدو من تحت راسو وهوا كيشوف فسقف وعقلو سارح فأفكارو حتى تمتم من بين شفايفو

انور: خاصني نصلح لكل مكسرت بيدي وخاصني نبدا من غدا باش نبدا صفح جديدة معا ولدي ( وتسلات إبتسامة على وجهو ) كنواعدك غندير لمستاحيل على قبلك باش متكونش نصخة مني كنواعدك(جبد تليفون ديالو وعمر ساعة وحطو من تحت لوسادة وغمض عنيه وهوا كلو عزم على قرارو لي تاخدو حتى مشا فنوم عميق )

في مدينة فاس …. عند جيهان لي وقف بيها طاكسي امام بوابة واحد لملهى ليلي …. نزلات منو بعدما عطات لسائق لاجرة ديالتو ومشات متاجها لبار ….. وكيف دخلات وقفات طنوبيل حدا لبار وهبط سائق زاج لي كان شاب يكون في العشرينيات وهوا كيترقبها بنظرات مريبة …. حتى صونا لهاتف ديالو لي هزو وكيف شاف لمتصل جاوب فلحين

وليد: اش درتي

شاب: راني تبعتها حتى دخلات لواحد لبار فسونطر فيل

وليد: مزيال بغتك تهنا منها ليلا

شاب: كون هاني غير وجد ليا لعاقة

وليد: فلوسك موجودين

شاب : ليلا توصلك خبارها ( قطع عليه وشمر على نيفو وحل واحد لمجر وجبد منو وحد لبلاستيكة لي كانت فيها مادة بيضاء وحط لقليل منها على ظهر يديه وستنشقها بنشوه وحك نيفو بإدمان ورجع راسو لور وهوا مغمض عنيه )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مكان أخر بضبط فواحد لغرفة لي كانت مظلمة وخاوية من لاتاث فقط كتوسطها طابلة طويلة لي مليء بلحواسيب وبعض الألة الإلكترونية المتطورة …. لي كان كالس امامهم واحد لهاكرز لي يكون في لأربعينيات كيلعب بأصابعو على لوحة الكمبيوتر بإحترافية وفجنبو كالس الوسيفر لي كانو عنيه على شاشة الحاسوب …. وفخنبو كان واقف ماكس وهوا دارير يديه من ورا ظهرو

《حوار بالإنجليزية 》

الهاكرز: ( برك فأخر زر ورفع راسو) تفتح

الوسيفر:( بستغراب) بهاد سرعة

الهاكرز: شيفرا وحتى سيسطيم لي مخدوم بيه بسيط بزاف واي واحد يقدر يقتاحمو

الوسيفر: دابا شوفلي محتواه

الهاكرز 🙁 بدا كيخربق ثاني وحتى بداو يتغريرو ملامح وجهو باستغراب) كل لملفات خاوين تماما

الوسيفر:( بصدمة ) كيفاش عاود قلب مزيان حيت مستحيل يكونو خاوين

الهاكرز:( حرك راسو ب لا ) معا لاسف USB فارغ تماما

الوسيفر: شنو زعما دارت بينا ( شاف فماكس) واش متأكد لباليزة كانت فيها فقط هاد لقيلادة

ماكس:( ماليه براسو) متأكد مستر ( حتى بدا كيرن تليفون ديالو وجبدو من جيبو ودوز لخط) شنو

لكارد: مستر ماكس وقعات واحد لحاجة

ماكس:( طلع حاجبو ) هضر شنو وقع

لكارد: رجعنا دابا لكوخ باش نتأكدو من مو ت لبنت وطفل كيف أمرتينا ولاكين ( سرط ريقو ) بعدما خمدنا لحريق لقينا لغرفة خاوية وليقنا فقط جتت بعض من رجالنا محروقة تما

ماكس:( شاف فالوسيفر لي كيشوف فيه بفضول) تخلص من جميع لجتت

قطع عليه وخبر الوسيفر على إختفاء صفاء وخوها وعند تواجد جتت بعض من رجالهم محروقة فلكوخ

الوسيفر: ( وقف وضرب لكرسي برجليه وبعصبية هضر ) قدرات ديرها بينا برهوشة وطيحنا فكمين

ماكس: انا شاك هادو رجال موريس

الوسيفر:( حرك راسو ب أه ) هوما كيف قدرو ينقدو أليسيا قدرو يعرفو حتى بخطتنا ( من بين سنانو هضر) غندمكوم كاملين واحد بواحد ( ودار إبتسامة مكر) وغنبدا بنقطة ضعف شبل موريس ( دوز لسانو على شفايفو ) أليسيا

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند انور لي كان مزال ناعس على لفطوي حتى بدا كيخصر ملامح وجهو بسبب صوت ديال تليفون لي كان كيرن من تحت لوسادة ديالتو …. فتح عنيه بصعوبة وخشا يديه من تحت لوسادة وجبد تيليفونو وسكتو … وناض كالس وهوا كيتفوه وكيخربق فشعرو ومسح على وجهو وناض واقف وضور راسو كيشوف فمريم لي كانت ناعسة من فوق ناموسية…. تقدم لجيهتها وحنى على ركابيه وحط راسو على كرشها ورجع رفعو وحنى باسو بشويا باش متفيقش عاد وقف على رجليه ومشا لباب لي حلو غير بشويا ومشا متاجه لبيتو لي كيف دخل تاجه لحمام وخدا دوش خفيف وخرج وهوا كيمسح بلفوطة …. ومشا لدريسنغ وجبد حوايجو ولبسهم ورش من عطرو وهز سواتو وتلفونو وخرج من لبيت وركب فطنوبيل وديمارا متاجه لوجها ديالتو

عند جيهان لي كانت خارجة من بار وهيا كتلبس لافيسط ديالها من لبرد وهيا كتمشا متاجه لمحطة ديال طاكسيات كيف لعادة …. خشات يديها فجيبها وجبدات تيليفونها كطل عليه وكتشوف أخر الرسائل لي وصلوها وكترض عليهم وكيف سالات رضاتو فجيبها وخشات يديها فجياب ديال لافيسط …. وكملات طريقها عادي حتى وصلات لشاريع …. ضورات راسها لكلتا الجهتين وكيف تأكدات من عدم وجود اي سيارة قطعات طريق وهيا كتشوف امامها حتى فوحد لحدا سمعات صوت ديال شي طنوبيل شي لي خلاها ضور راسها تشوف …. كانت طنوبيل سوداء جيا بسرعة كبيرا لي كانت قريبة ليها بزاف مجات فين ترجع بلور حتى كتحس براسها مجرورة بعنف كبير من دراعها حتى ضارت وكل جسمها تخبط معا شي جسد صلب …. شي لي خلاها تفقد توازنها طيحت على داك لجسد … رفعلت راسها بشويا وهيا توسع عنيها

جيهان:( بهمس) نزار

نزار:( كان كيشوف فلامح وجها لي كان قريب ليه بزاف وشعرها لي ملامس وجهو ) طلعتي زوينة بزاف أعزري دوار

جيهان:( خنزر فيه) نتا اش كدير هنا

نزار: ( قبح ملامح وجهو ) نوضي بعدا من فوقي ( غمزها) ولا عجباتك نعسة من فوقي

جيهان:( عاد طلع معها لبلان وناضت بزربا من فوقو وهيا كتنفض راسها من تراب) واش نت معندك حتى حاجة فحياتك من غير تبقى تابعني

نزار:( وقف وهوا كينفض فيديه) شكون قاليك كنت تابعك

جيهان:( شافت فيه ديك شوفة ديال واش من نيتك ) إوا اش كدير هنا وشنو تفسير لبلان ديال لبارح

نزار: بعدا نافعك فكل خطرا كنقد حياتك من لمو ت ( خشا يديه فجيبو وشاف فشارع )كانت مقصودة

جيهان:( طلعات حاجبها بستغراب ) كيفاش

نزار: خاصكي تعرفي واحد لحاجة لي كنت بغيت نقولهاليك ليوما

جيهان: اش هيا هاد لحاجة

نزار:( شار ليها بيديه) يالا لطنوبيل ونهضرو

تمشا نزار متاجه لطنوبيل وجيهان من وراه حتى وقف حداها وفتح ليها لباب …. ركبات وركب حدها

جيهان: اش باغي تقول

نزار: (بهدوء ) واش عارفة اناكي عنك خوك

جيهان:( ضحكات ) ههه لواه ختي نت باين تعركتيها جاي باش طلعها عليا ( مدات يديها باش تحل لباب)

نزار: وليد الوافي خوك من باك

جيهان:( ضارت لعند بلعض البطيء) شنو

نزار: باك قبل ميتزوج بمك كان ديجا مزوج وعندو ولد

جيهان:(بصدمة) لا راك غالط

نزار: ( حل واحد لمجر وجبد منو واحد لميلف ومدو ليها) مكنهضش من فراغ وجميع الأدلة لي كتبت هضرتي غتلقايها هنيا

جيهان:( خدات من عندو لميلف بسرعة وبدات كتصفحهم ورقة ورقة وهيا كتحرك راسها بلا ) ميمكنش

نزار: مك كانت سكرتيرة ديال باك وكانو كيبغيو بعدياتهوم ومنين تزوج بها سمح فكل أمالكو حتى من عائلتو وتحول لمدنة خرى

جيهان:( رفعات راسها كتشوف فيه) ونت منين عرفتي هادشي كامل شكون نت بضبط

نزار: قتليك أي واحد دخل لحياتي خاصني نعرف عليه اصغر تفصيل فحياتو ( تنهد) وخوك نفسو لي باغي يقت لك

جيهان:( وسعات عنيها بصدمة ) كيفاش

نزار: كيف سمعتي هوا لي تافق معا داكوسطا وهوا لي مصيفط هادا لي فطنوبيل

جيهان: وعلاش غيبغي يقتلني( بستهزاء ) باغي ينتاقم مني حيت خديت ليه باه

نزار:( حرك راسو ب لا ) مو تك كساوي فلوس وأملاك وإرث كبير لي يخليك تعشي حياتك كاملة متخدمي متردمي

جيهان: فلوس واش كتاشفو اني عندي لبيطرول فعوط دم ولا كنخ رى دهب

نزار:( خنزر فيها) مال لسانك مسخ تقول دري ماشي بنت فين هيا حس لأنوثة

جيهان: نت سوقك دابا هضر ولا نمشي ن**** باحي

نزار: ( تنهد) خوك منين عرف انا جدك كيقلب عليك باش يعطيك حق ديال باك بغا يتهنا منك باش يكون هوا لواريت الوحيد ولي عهد عائلة الوافي

جيهان: ( زيرات على لملف بيديها وبستهزاء هضرات ) علاه فين كان هادي شحال عاد طفات عليه شمعة باش يقلب عليا باش يعطني حقي

نزار:( حرك راسو ) معارفش تفاصيل بضبط

جيهان:( حركات رسها وهيا كتفكر ) انا عارفة شكون لي غيكون عارف ( ضارت كتشوف فيه) ديماري لسبيطار

نزار: ممنوع تشوفي جدتك فهاد لوقت

جيهان: تحرك ولا غنهبط نقلب على شي **** ن***** فيه

نزار:( خنزر فيها) صلحي ألفاظك ( وديمارا طونوبيل متاجه لسبيطار )

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد ….. عند هند وهيصر لي كانو مزالين ناعسين براحة …. حتى بدا كيصوني تليفون ديال هيصر شي لي خلاه فتح عنيه بنزعاج ومد غير يده ودوز لخط بدون ميشوف شكون

موريس: صباح لخير ولدي

هيصر:(حك عنيه وهبطهوم كيشوف فهند لي كانت ناعسة على صدرو وهوا مزير عليها بيديه على خصرها …. بصوت باح صباحي منخفض) اش باغي على صباح

موريس: نوض راه خاصنا نمشيو لكازا

هيصر: علاش

موريس: عندنا جتماع مهم وخاصك تكون حتى نت حاضر فيه

هيصر: اكي

قطع عليه وحط تليفون على لكوافوز …. هبط راسو كيشوف فيها بحب و زاد طلعها عندو من خصرها حتى ولا راسها على كتفو هز يديه وحطها على شعرها لي على وجها كيبعدهم عليها وميل راسو وباسها فرسها وهبط شويا وباسها من عنيها ومن خدها بجوج وهبط عنيه لشفايفها لي كانت فتحاهم شويا ومنفوخين بنعاس … هز يديه ودوز عليهم بشويا

هيصر: مبقاش بزاف وتولي بإسمي ( باسها جنب فمها ) بغيت نملكلك كولك ألماستي

تنهد وناض شويا ونعسها فمكانو وغطاها مزيان ومشا متاجه لحمام …. قدا غاراضو ودوش بلخف ونشف راسو بلفوطة وضورها على خصرو وخرج من لحمام …. ومشا لباليزتو هزها وحطها على ناموسية فتحها وجبد حوايجو لبسهم بلخف ورش من عطرو ورضها فلباليزة …. سدها ورضها لمكانها ومشا لجيهت لكوافوز حلو وجبد منو واحد جوج علب وتقدم لعند هند وكلس حداها وبدا كيحيد ليها لفاصمة لي فعنقها بشويا …. وفتح وحد لعلبة وجبد بومضة وبدا كيدهن ليها على عنقها …. حتى بدات كتقبح ملامح وجها بإنزعاج … وبغات تضور على جنبها وهوا يشدها من يديها ورضها لمكانها وكمل على شغلو وهيا تمتم فوسط نومها

هند:خليني نعس

هيصر: صبري ندير ليك دواء

هند:( بدات كتمضغ ) حتى لصباح

هيصر: شفت صوتك تسرح واخا باقي مبحوح

هند: امممم

هيصر: ( باسها من خدها ) صبري معيا شويا ألماستي

هند: ( فتحات عينيها وهيا كتحك فيهم وهضرات وهيا كتفوه) كون خليتي حتى لصباح

هيصر: ( سد لبومضة) خارج دابا وممكن نتعطل

هند:( بستغراب ) فين غادي فهاد صباح

هيصر:( كيحل لعلبة تانية) لكازا خرج ليا شي جتماع مهم وخاصني نحضر ليه ضاروري

هند: اممم

هيصر:( كيدهن ليها فوجها لبومضة) ممنوع لخرج من غرفتك حتى نجي باش نهضر معاك فواحد لموضوع

هند:( رفعات حاجبها بفضول ) إنا موضوع

هيصر: غير نجي وغتعرفي( لامس عنقها) مزال كيضرك

هند:( حركات رسها ب لا ) مبقاش كيحرقني بحال لبارح وحتى منين كنهضر مبقيتش كنحس بيه مجروح

هيصر:( ماليها براسو وحيد ليها ليزار وجبد ليها يديها وبدا كيحيد ليها لفاصمة ) وخا هاكا حاولي متهضريش بزاف وممنوع تهضري بصوت عالي وبنسبا لاكلك راني جبت ليك طباخة خاصة بيك هيا لي غتكلف بكل اكلك وحتى أدويتك

هند: ( قلبات شفايفها ) عوتاني ماكلت مصارن جران اعععع

هيصر:(باس كف يديها وترسمات بشبح إبتسامة على وجهو ) هادا امر غير مأقت حتى تبراي نهائيا

هند: ( مالت ليه براسها ) اكي اممم فيا نعاس

هيصر: غير نعسي ألماستي انا قربت نسالي

هند:( غمضات عنيها ) اممم

كمل هيصر شغلو وكيف سالا غطاها مزيان وغير حسات بيه نعسات على جنبها وتكمشات فبلاصتها وهيا كتخرج فمؤخرتها حتى جابت ليه ضحكا …. هبط لعند وباسها جنب فمها وقف ومد يديه وهز تليفون وسوارت وحل لمجر ديال لكوافوز وهز منو سلا حو وخشاه فسمطة ديال سروال من ورا ظهرو وخرج من لبيت متاجه لبرا لي لقى موريس فإنتظارو …. وكل واحد ركب فطنوبيل ديالو وديماراو متاجهين لمدينة الدار البيضاء لي كيف بعدو من لفيلا وقفات طنوبيل حدا لباب وشخص في راكب فيها كانو عنيه متربسين على لفيلا بغموض

عند جيهان ونزار لي وقف طنوبيل ديالو امام بوابة المستشفى وضار كيشوف فجيهان لي كانت مزالا كتصفح أوراق ديال لملف بكل تمعن وعلى محيا وجها علمات الصدمة وعدم تصديق

نزار: ( شاف فساعتو) زيارة باقالها ساعة

جيهان:( سدات لملف وحطات راسها على لكرسي) غنعس شويا حيت راسي كيضرني وغير يوصل لحال فيقني

نزار:( مسح على وجهو ) كون خلتيني نوصلك لدار ترتاحي حتى يوصل وقت زيارة ونجيبك ( ضارك كيشوف فيها منين سمع حسها مقطوع …. حتى لقها نعسات وشعرها مغطي وجها …. تبسم وهز يديه كيبعد شعر من على وجها ) لي شافك ونتي ناعسة يقول هادي مكتحركش لبيضة من بلاصتها هههه اما نتي لسانك طول منك ( بقا كيشوف فيها وهوا كيتأمل فيها حتى غمض عينيه بتعب حيت حتى هوا منعسش نهار كامل )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في فيلا عند رجوى لي كانت ناعسة حتى بدات كتحرك راسها بتضايق بسبب لباب لي كيتدق شي لي خلاها تنوض بنرفزة وهيا كسوط …. هزات ديها كتجمع شعرها لمبعتر وكتحاول تسرحو غير بيديها … تمشات ناحيات لباب لي مزال كيتدق وحلاتو وهيا كتسوط حتى رفعات راسها وقوصات حجبانها بستغراب

رجوى:( بصوت صباحي) سيف

سيف:( بإبتسامة ) صباحو حبيبتي( وميل راسو وباسها من خدها )

رجوى:( حكات عنيها ) اش جاي دير عندي على صباح

سيف:( دفع لباب شويا حتى بعدات من طريق ودخل وسد لباب من وراه ) توحشت لحب ديالي وجيت نصبح عليها

رجوى: ولله حتى حشومة عليك مفيقني من واحد نعسة حلوة

سيف: ( حط يديه على كتفها وجرها لناموسية ) حتى دابا رجعي تنعسي

رجوى:( تخشات فبلاصتها) ونت

سيف:( كلس على ناموسية وحيد سباطو وتخشى حداها) حتى غنعس حداك

رجوى:( بتسمات وحطات راسها على صدرو ) علاش جتي بعدا

سيف:( كيدوز يده على كتفها) مكلقاش لوقت لي ناخد راحتي معاك فيه وفينما كنبغي نهضر معاك او نستفرد بيك كلقاك معا لبنات ولا ولديك فمليقيت غير هاد لحل نجي نهجم عليك علما يحن حتى انا عليا لله ويحن قلبك عليا

رجوى:( طلعات راسها كتشوف فيه ) فاش غيحن عليك لله

سيف:( تبسم بجنب ) تكوني مادامتي راه قتلني لبرد

رجوى: ( ضرباتو لصدرو) لله يستر كتفكر غير فداكشي

سيف: ( طلع ليها راسها عندو وباسها من شفايفها بلخف) معاك ( هضر بجديا) شنو دابا

رجوى: شنو

سيف: نهضر معا باك وخوتك ماحد هاد لموضوع بابو مزال مفتوح

رجوى: ( طلعات حاجبها بستغراب ) كيفاش بابو مزال مفتوح

سيف: اريد غيتزوج صاحتك ريم

رجوى: وي فخباري منين كونا فكازا

سيف: 🙁 عض شفايفو ) وحتى هيصر

رجوى:( وسعات عنيها وناضت كالسا) واش هند وهيصر

سيف:( كلس حتى هوا) اه لبارح جاب لموحامي وهضر معا باها وغيبداو فلإجرأت ديال زواج ( شاف فيها بتحدير) هاد لهضر تبقى هنا حيت على مأضن هند مزال معرفش

رجوى:( ترسمات إبتسامة كبيرة على شفايفها ) عليها قليها لبارح مرتي احححح ياختي

سيف: ( ضربها بلخف على راسها ) وديك اححح لاش (رجع نعس وجرها لعندو ) إوا اش قلتي حيت مبغيت ندير حتى حاجة بدون مناخد موافقتك وخا زواجك مني يابخاطر ويا بسيف

رجوى:( عضات شفتها ) لي كيخرج من جماعة غير شيطان

سيف:مكاينش شي شيطان قدك انا لبرد قاتلني ( وكور يديه على صدرها) ونتي حرماني من هاد تفاحات نسخن فيهم غير يديا

رجوى: (ضرباتو ليدو) نعس نعس راه بدات لحالة كتجيك ثاني

سيف:( عنقها ) نعسي غير نتي انا براكا عليا نعوض بيك ليام ديال لبرد لي كنت كنعنق فلوسايد

ضحكات رجوى وبادلاتو حتى هيا لعناق وزادت تكمشات فيه وغمضات عنيها بستسلام

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند لي كانت خارجة من لحمام بعدما قدات حاجتها ولبسات حوايجها وجمعات لبيت ورجعات كلسات على ناموسية كتساين فطورها حيت مانعها هيصر تخرج منو …. حتى بدات كتسمع صوت لباب كيتدق شي لي خلاها تنوض وتفتح …. كانت واحد لمرة تكون في الثلاتنيات هازة واحد لبلاطو …

فتحات لباب مزيان وسمحات ليها بدخول ومشات متاجها لناموسية كلسات فيه وخدات لبلاطو من عندها وبدات كتناول وجبة الإفطار وكيف سالات مدات ليها وحد طبسيل صغيرة كان فيه وحد لحبة لي خداتها وحطاتها فمها ودزاتها بكأس ديال لعاصير ….. عاد هزات لبلاطو ومشات قاصدة لباب

هند: خالتي ممكن واحد طلب

الخادمة: أمري

هند: ممكن تعيطلي على لبنات إلا كانو فطرو

الخادمة:( مالت ليها براسها ) واخا ألالة

وخرجات من لبيت وكيف سدات لباب من وراها رن هاتفيها لي غير شافت المتصل خوبات فلحين

هيصر: ( كان فلمكتب ديالو كالس على كرسي وامامو العديد من لأوارق) واش فطرات مزيان وخدات دواء ديالها

الخادمة: اه أسيدي كملات فطورها كامل وكيف سالات خدات دواها ودابا امراتني نعيط ليها على لبنات

هيصر: أكي ( قطع عليها ورشف من كاسو ديال لقهوى وبدا كيكمل فخدمتو)

اما لخادمة فمشات لصالون لي كانو مجموعين فيه بعدما تناولو وجبت الإفطار معدا سيف ورجوى لي كانو مزالين فلبيت …. وطلبات من لبنات يتكلمو لهند لي وقفو كاملين ومشاو لعندها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند جيهان لي ضرباتها لفيقة بسبب أشعة الشمس لي جات قبالتها شي لي خلاها تفتح عنيها وهيا كتغطي وجها بيدها حتى ضورات راسها كتشوف فنزار لي كان ناعس

جيهان:( طلعات شعرها) عولنا عليك تفيقنا طلعتي حتى نت نعستي ( وبدات كتنغز فيه) هيهي نت

نزار:( خسر ملامح وجهو وغطاه بيديه بسبب أشعة الشمس ) داتني عيني ( تفوه) شحال ساعة

جيهان: ( شافت فتيليفونها ) 8:54

نزار: ( شاف فسيطار) نفطرو وعاد ندخلو

جيهان: معنديش لوقت خاصني نمشي لخدمتي

نزار: بزاف عليك كتخدمي ليل ونهار

جيهان:( حلات لباب ديال طنوبيل ) تعوت شكرا ليك وممكن تمشي دابا

نزلات وسدات لباب من وراها ومشات ومتاجها لبوابة المستشفى … وكيف دخلات مشات لسانسور لي تسد بعدما ختارت طبقة لي بغات …. تحل لباب ديال سانسور ومشات متاجها لغرفة وكيف وصلات حلات لباب ودخلات … كانت حليمة كالسة كتفطر معا جداتها لي كيف شافتها تبسمات

جيهان:( باست ليها يديها وراسها) كيف بقتي

عائشة: ( بصوت منخفض ) حمد لله ابنتي

حليمة: شفتك ممشتيش لخدمتك

جيهان:( شافت وفساعتها ) حتى ل9:00

حليمة: (مدات يديها لكوافوز وهزات طيرموسة ديال لقهوى وكبات فلكاس ) فطري بعدا غتكوني مزالا بجوع

جيهان:( شدات من عندها لكاس ) شكرا

حليمة:( وقفات) إوا نمشي انا نطل على دار ونشوف راجلي شويا علما يوصل وقت خدمتك( لبسات جلابتها وقدات درتها وهزات واحد ساك وخرجات من لبيت )

جيهان:(حطات كاسها على طابلة وشافت فجداتها) جدة بغيت نسولك

عائشة: سولي ابنتي

جيهان:( ضيقات عنيها ) واش عندي شي خويا من با لله يرحمو

عائشة:( حاولات تقاد كلستها بعدما تنهدات بتعب وسرحات عنيها كانها كتفكر ورجعات كتشوف فجيهان وهيا كتحرك راسها ب أه ) عندك خوك من باك هوا كبير عليك

جيهان: وعلاش مخبين هادشي عليا وكيفاش مي تزوجات براجل عندو ولد

عائشة: مك لله يرحمها كانت خدامة عند باك فشاركة ديالتو وكانو باغين بعضياتهم وكولشي كان عارف بقصتهم وكولشي كان كيهضر عليهم وجدك لله يرحمو مكانش عاجبو لحال وكان كل نهار كيخاصم عليها حيت هضرت ناس مكترحمش وهوا كان كيقوليها إلا كان باغيك يجي ياخدك من عندي ( خدات انفاسها)

وداكشي لي كان مشات قالتها ليه وحتى هوا وافق ومشا لعند واليديه لي كيف قالهاليهم مو معجبهاش لحال حيت حنى ماشي من سهمهوم هما كانو ناس لاباس عليهم بلخدم ولحشم اما حنى أبنتي كونا غير ناس على قد لحال جدك كان غير خياط ومك هيا لي كانت هازانا حتى من خالك كان مزال كيقرا ماعليا هيا هاديك مو رفضات وخيراتو من بين سخط ورضى وزواجو غيكون على يديها تختار ليه لي من سهمو ومن قيمتو وحتى حد فهاد دنيا مكيبغي سخط لواليد ختار رضها ومشا خطب لي لحبتها وهواتها ليه اما مك مسكينة تقهرات وبكات ولربها شكات حتى لواحد نهار كانت خارجة من خدمتها وقفها وطلب منها سماحة وقلها انا عليك مغاديش نتفارق بمعنا وخا مزوج غتبقاي معيا حيت نتي لي بغتك وحتى هيا بغات حيت لقلب ماكيشاور تزوج باك وفنفس لوقت بقى معا مك حتى حملات مرتو ولادات ولمشاكيل عندو قوات حتى لواحد نهار جدك جاب لدار واحد لي كان باغي مك لحلال وجدك عطاهاليه باش يسكت لفام ديال ناس ويربط مك باش تبعد من باك ( تنفسات بتعب) حتى ساق باك لخبار إوا جا حتى لعندنا لدار وقف قدام جدك وقاليه بنتك وباغيها وشحال مطلبتي فيها أنا شاريها وإلا رفتي غنهزا ونهرب بيها ومتعرفوها فين هيا جدك خاف على سمعتو وقال يعطيها ليه وشرع عطاهم ربعة وافق على خطبتهوم وجا خطبها هوا وعمو حتى من مو مكانتش سايقة لخبار اما باه فكان رجل درويش ومكيهزش راس وكان كيدير لخاطر ليها من فوق لقياس عطاها ليه ودرب بها لكاغط وكيف مو ساقت لخبار جات حتى لقلب دارنا وبدات تغوت وتعاير وتقوليك بنتكوم سرقت رجال بنتكوم فاعة بنتك تاركة وشافت فولدها لي كان عندنا فدار ديك ليلة باش يديها وقاتليه كل فلوسك وشاركات وكل مكتملك مكتسال منهوم حتى ريال حتى طلقها اما هوا رفض وسمح فكلشي وهز مك وخوى بيها لمدينة وعاش معها بداكشي لي كان مخبع وكان كيخرج يخدم ويجمع حتى حمد لله أمورو تقدات أما حنى كيف تزوجات مك باع جدك دار وجينا سكنا فهادي لي فيها دابا إوا هادي هيا لقصة كاملة

جيهان: وعلاش مقلتوهاش ليا

عائشة: باك ومك لله يرحمهوم هوما لي كانو كيبعدوك على هاد لعائلة وشحال قلب عليك جدك وباك كان خايف عليك من مو حيت كانت مرة شرنية ونهار ماتو وخلاوك ليا انا ولحاج كنتي مزالا صغرة ومكتعرفيش ونهار لي كبرتي ولتي تعرفي تفرقي من صح ولغلاط مات جدك ونتي لي بقتي ليا وحتى من خالك منين دار لفلوس وتزوج مبقاش كيسول فيا وخفتك حتى نتي طمعي كيفو منين تذوقي حلاوت لفلوس وسخ دنيا وتسمحي فيا كيف سمح فيا لي عليه بكيت وسهرة ليالي وكنت نحيدها من فمي ونمد ليه فكتمت هاد سر فقلبي حتى يدي مول أمانة أمانتو وكنتي غتعرفي كولشي

جيهان:( عنقاها بحب كبير وحنات على يديها كتبوس فيهم) عمر فلوس دنيا تشرني اجدة وعمري نقدر نسمح فيك نموت ولا نديرها

عائشة: سمحليا ابنتي

جيهان:( حركات رسها ب لا ) معندي لاش نسامحك اجدة نتي لي سمحليا حيت كبرتني وربتني ومزال مقدرت نرض ليك ولو شويا من هادشي لي درتي على قبلي

عائشة:( جراتها لعندها معنقها) لله يرضى عليك ابنتي ويطولي فعمري حتى نشوفك فدار وبولادك

جيهان: ( بعدات منها ) وهانتي بدتي كتخسري فلهضرة اجدة

عائشة: علاه بغا تبقاي بلا زواج انا راني شرفت ومبقالي جهد وغدا ولا بعدو نودع ونتي ليمن غتبقاي

جيهان: ( باست ليها يديها ) لله يطول ليك فلعمر ويخليك ليا انا براكة عليا غير نتيا وإلا كنتي بغا زواج نزوجك نتي نيت

عائشة: ههههه( ضرباتها لكتفها) لله يمسخك كوني تحشمي

عند هند لي كانو مزالين لبنات مجموعين عندها كيهضرو ويضحكو ويشدو فبعضياتهم ويتناكرو حتى تفتح لباب عليهم من طرف سعيدة لي دخلات وهيا كتضحك وغير شافت فهند وهيا تمسحها ومشات لعندها كتجري وفوجها كتقيس

سعيدة: أويلي مال وجهك

هند: ( سرطات ريقها وبدات كدور فعنيها ) والو ماما ماشي شي حاجة

سعيدة: نتي اشمن ماشي شي حاجة بنت لحرام زرقاتليك وجهك لله يعطيها لكريد لدوك ليدين وكتقوليك انا مقستهاش هيا لي جبداتني

هند: ماما يهديك لله راه مدارت ليا والو

سعيدة: سكتي ونتي مزال كدافعي عليها ولاكين انا لي غنتفاهم معها دابا ( وقفات حتى تجرات من طرف شيماء )

شيماء: كلسي لارض فين غتمشي اماما حتى تجي لدارك وديك ساعة تفاهمي معاها

هند: ماما صافي ضاربنا وكل واحد فيا خدا ضربتو إوا لله يجعل لبركة بلما نكبرو لموضوع واصلن هادشي بيناتنا نتي بلما تدخلي وتحاشمي معا خوك براكة عليه غير مرتو لي قاسماه على جوج ماحيلتو لخدمتو ولا يقابل بنتو وهيا فزناقي كدور

سعيدة: هوا بغاها مضربو حد على يديه نهار لول كون مخداها كون حماق

هند: بيناتهم اماما

سعيدة: ( كتفقد وجها بيدها ) درتي ليهم شي حاجة بعدا

هند:( مالت ليها براسها ) كندهن ليهم واحد لبومضة

سعيدة:( وقفات وهيا كتنهد) نوض تغداو رحنى حطينا

هند:( شافت فلبنات) نتوما غير سيرو تغداو انا غنتغدا غير هنا

سعيدة: واخا ابنتي حتى رجوى من صباح مطلعات من بيتها نمشي نعيط ليها

خرجات سعيدة من لبيت ولبنات من وراها ولي مشاو لصالون وسعيدة مشات لعند رجوي لي كانت لابسة حوايجها بعدما مشا من عندها سيف عيطات ليها وهبطات معها لصالون … اما هند فغداها وصل حتى لبيتها وبقات واقفى ليها عند راسها لخدامة حتى كملاتو وشربات دواها عاد خرجات ومن وراها سدات لباب …. وهند مشات لحمام وغسلات يديها وفمها وقدات حاجتها وخرجات من لبيت لي كيف طلعات راسها شهقات وحطات يديها على فمها وهيا كترجع بلور متاجها لباب حتى ضارت بزربة ومشات كتجري لباب لي كيف وصلاتليه تجرات من دراعها وتزدحات معا لحيطوهيا تيبس فبلاصتها ورجليها كيرجفو من لخوف حتى هضر معها بهمس

انور: شششش متخافيش

هند:( بصوت مرتجف ) شن و كدير هنا

انور: جيت غير نهضر معاك

هند: عفاك سير بحالك اش بغتي عندي ثاني واش مكفاكش هادشي لي عيشتني فيه

انور:( تنهد وبعد منها شويا) انا مغاديش نأديك انا بغيت غير نهضر معاك

هند:( كحزات من لحيط ومشات لباب) معندنا فاش نهضرو سير بحالك عفاك

انور:( خشا يديه فجيبو ومشا لناموسية وكلس فيها) مغنتحرك منهنا حتى تسمعني

هند: ( عضات على شفتها السفلية وهيا كتشوف فيه وبستسلام مشات وحداه وقفات) هضر بزربا وسير بحالك

انور:( شدها من معصمها وكلسها حداه وضيق عنيه على وجها) مالك فوجهك شكون ضربك

هند: ( جرات يديها وبعدات منو شويا) دابا قول اش غتقول وسير بحالك لله يسهل عليك بركا عليا غير لمشكيل لي طايحة فيهم من وراك مافيا ميزيد موشكيل اخر غير لي فيا كافيني

أنور: ( فرق رجليه وهبط راسو وفرك يديه معا بعض ) عارف راسي أديتك بزاف وعدبتك ودخلتك لعالم لي بعيد عليك كل البعد كنت كنضن راسي كنبغيك ساعة لا نا كنت فقط متعلق بيك وكنت خايفك تسمحي فيا كيف سمحو فيا كاملين ( تنهد بضيق) منين نفرو مني تخلاو عليا فلوقت لي كنت محتاجهم فلوقت لي كنت باغي نذوق حتى انا طعم لحنان لي عمري عرفتو كيف داير كان كولشي كيبعد مني كينعتني بلمنحوس قتال مو وجدو نهار تزاد هرب باه ودخنا فسيزي وجاب من وراه غير نحس وزلط ( عض شفايفو ومسح على وجهو ) كنت كناكل لعصا من عند جداتي ومن عند خوالاتي ورجااهم كنت كنبات بجوع وكنعس فسطح مني لسماء حتى رجع لباشير لي قلت واخير غنرتاح ولو شويا غيعوضني من هاد لحرمان (تبسم بستهزار) ساعة كان لعكس كان هوا ديجا تزوج ولد ومرتو مكانتش كتحملني كنت كتعطي لولادها وأنا كتخلبني بلاش وغير شافني لباشير كندابز معها ومعا ولادها هزني وجابني لمو لي حتى هوما مكانوش حاملني حيت هيا مكانتش بغاه يتزوج بمي من لأول وخا مكانوش كيتعاملو معيا خايب وحتى انا كنت كنبعد ما أمكن منهوم

طلع راسو كيشوف فيها لي حتى هيا كانت كتشوف فيه ودموعها على طرف عنيها) حتى لواحد نهار لي كنت كالس فلبيت كيف ديما بوحد فوسط داك ظلام كنفرك فحياتي لي مبقيتش طايقها حتى دخلتي لعندي وكلستي على رجلي وعنقتني كانت اول مرة فحياتي شي حد يعنقني نتي اول واحدا ( عض على شفتو كيحاول يحبس دموعو) اول مرة عرفت شنو هوا طعم لحنان ونتي لي عطتيه ليا من ديك نهار ونتي كتجي لعندي وتقيلي عندي وتنعسي من بين يديا وتغنيلي واي حاجة شريتيها مكتحليهاش حتى كتجي لعندي وتقصميها معيا ونهار لي كنت كنبكي كنتي نتي لي كتمسحي ليا دموعي وكديري لمستاحيل باش ضحكني كنت كنشوفك بحال ديك لملك لي نزلات عليا من سماء باش تبقى معيا ( تنهد ومسح دمعتو قبل متهبط على خدو) حتى نهار لي رجعتي لبن سليمان جا غندي لمختار فنفس نهار وقتارح عليا نجي نعيش معاه وفنفس لوقت نخدم معاه وافقت ومشيت لعندو لكازا لدارو لي تعاملو معيا مزيان وبديت كنخدم معاه وكنتعلم بشويا بشويا حتى وليت انا لي شاد كولشي ولا عندي حتى انا إسم فس وق الا سود و….

هند:( قطعاتو وبتردد هضرات) واش كنتي كتخدم معاه فداكشي( فركات يديها ) يعني فلبنات

أنور:( حرك راسو ب لا ) كان كيتاجر فممنو عات اما خدمتي فتجارة في لبنات فكانت خاصة بيا كنت فلاول غير هواية بنسبة ليا حتى وليت مدمن على عليه حيت كانت كنفرغ فيه كل طاقة شيطانية لي كنت كاتكبر معيا من طفولتي كنت باغير نقوى بأي طاريقة ونخفي كل ضعف لي فيا حتى ليقيت راسي غارق فيه ومبقيتش قاضر نسيطر على راسي لدرجة اني فتحت شحال من ملهى ليلي ومنهم وكر شيطان

هند: خاصك تعالج منو حيت هادا راه مرض نفسي خطير وقرية عليه من مورى ما ..

انور:( تبسم) هربتي ( حرك راسو ب أه ) سي وراني بديت فلعيلاج فإطاليا وخا لامر صعيب شويا وكياخد لوقت

هند: ( تبسمات) واش بصح يعني غتبرا منو

انور: كنتمني حيت مبغيتش ولدي يتعادا منو علما قريت ممكن يتنقل هاد لمرض حتى لأبناء

هند:( طلعات حاجبها بستغراب ) ولدك

أنور:( حرك راسو ب أه وهوا كيتبسم ولمعة فعنيه) اه ولدي مريم حاملة مني وحاليا انا وياها تزوجنا

هند: ( بإبتسامة كبيرا) مبروك ولله حتى فرحة ليكم حتى مريم كتبغيك بزاف شفتي لله بغى يعطيك فرصة باش توب وترجع لطريق وجزاك بولد لي غتعوض بيك كل هادشي لي عانتي منو

انور: وفرحتى مغادي تكمل حتى تسامحي ليا على لأشياء لي درت ليك حيت بغيت نسد كل دفاتر لقدام قبل ميخرج ولدي لهاد دنيا

هند:( هبطات راسها ) صعيب بزاف انور نسامح ليك وخا نخرجها من فمي ولاكين قلبي مجروح بزاف نت ادتني بشتى طرق حتى ولتي كابوس فحياتي وحتى فأحلامي كتزورني وكتسودهم ليا لدرجة وليت كنخاف نعس ونحلم بيك ( شافت فيه وتبسمات ليه ) خلي كولشي لوقت

عند هيصر لي كمل شغلو هوا موريس وشدو طريق لفاس …. وهيصر كيسوق بسرعة كبيرا وهوا متشوق غير فوقاش يشوف ألماستو لي توحشها وباغي غير فوقاش ياخدها من بين أحضانو ….حتى ضور راسو كيشوف فلكرسي لي جنبو وهز واحد لميلف وجبد منو واحد لورقة لي غير قراها بعنبه تبسم وهوا عاض على شفايفو ورجع حطها فكانها …. بعد مسافة طويلة ديال طريق واخيرا وقفات طنوبيل ديالو امام بوابة دلفيلا … هز دوك لميلفات وخرج بسرعة وهوا كيسرع فخطواتو وكيف دخل لفيلا عاد وقفات طنوبيل ديال موريس لي كيف هبط من طنوبيل صونا تيليفونو من بين يديه وكيف شاف رقم المتصل تبسم وبسرعة جاوب

《حوار بالإنجليزية 》

موريس: واخير تاصلتي بيا فين كنتي غابر

رافا:( تبسم) كان بالي مشغول معا سيا

موريس:( تنهد) كيف بقات

رافا: راها فاقت وصحتها مزيان

مريس:( بإبتسامة كبيرا) حمد لله على سلامتها

رافا: شكرا كنت بغيت نعلمك منين فاقت ولاكين تلهيت بلإجرأت ولفحصات ديال سيا ومكنتش كنبغي نخليها بوحدها

موريس: (حرك راسو بتفهم وخشا يديه فجيبو) ولفوقاش غتبقى هاكا علاش متقولش ليها وتهنا اصلن دابا غير نت لي بقتي عندها

رافا: حتى لوقت لمناسب شنو درتي بعدا تهنيتي من لأسل حة ولقنا بل

موريس: ( مسح على لحيتو) مزال ( بتسائل ) سيا واش قاتليك مكان لقيلادة

رافا: ( طلع حاجبو بستغراب ) علاش معطتهاش ليك اليسيا

موريس:( قرن حجبانو ) أليسيا

رافا: سيا عطات لقيلادة لأليسيا

موريس:( طلع راسو كيشوف فلفيلا معا غيهبطو ضيق عينيه بستغراب حتى وسعهم بصدمة ومن بين شفايفو نطق ) أنور

↔ قبل دقائق ↔

عند هند ونزار لي كانو مزال كيهضرو وكيحاول يخليها تسامح ليه بأي طريقة حتى وقفات قافزا من بلاصتها منين سمعات صوت ديال لباب لي شي حد كيحاول يفتحو حتى وسعات عنيها منين سمعات صوتو لي كان كينادي بإسمها وهوا كيدق …. شدات أنور من يديه وجراتو لجيهت سرجم

هند 🙁 بترجي ) عفاك سير بحالك دابا

انور: حاولي تسامحي ليا انا عارف قلبك بيض وشحال محقدتي دغيا كتسامحي

هند:( شافت جيهت لباب بخوف ورجعات كتشوف فيه وهيا كتحرك راسها ب اه) واخا واخا غير سير دابا لله يسهل عليك مناقصني صداع دابا

انور: ( باسها من جبهتها) تهلاي فراسك

ومشا متاجه لسرجم ونقز منو حتى جا على لأرض …. قاد حوايجو ومشا من بين لاشجار وكيحاول يتخبع من لكاميرات …. يالا بغى يمشي لجيها ثانيا باش يوصل لصور حتى وقف فمكانو منين شاف موريس واقف امامو … بغا يتخطاه ويكمل طريق حتى كيبان ليه سيف وسينمار خارجين من لفيلا لي كيف شافو موريس مشاو لعندو وكيف طلعو ريوسهم خرجو عينيهم فيه

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند لي كيف نقز انور ساطت برتياح ومشات متاجها لباب لي كيف حلاتو تدفع بعنف ودخل منو هيصر وهوا كيتفقدها بعنيه

هيصر: علاش سادة لباب

هند:( فركات يديها بتوتر) كنت كنت كنبدل حوايجي

هيصر:( ضيق عينيه فيها بتشكيك ) حوايجك كتبدليهم فلحمام ( هبط عنيه ليديها لي كتفرك فيهم وطلع راسو كيشوف فعنيها لي كترمشهوم بإستمرار ) مالك متوترة هاكا ( غمزها) اش درتي تاني امم

هند:( سرطات ريقها وحركات راسها ب لا ) حتى حاجة مخرجتش نيهائيا من لبيت وشربت دوايا

هيصر:( سد لباب من وراه ودخل لبيت حتى طلعات معاه ريحة رجوليا ) شكون كان هنا

هند:( وسعات عنيها وعضات على لسانها) حتى حد من غير لبنات وديك لمراة لي جبتي

هيصر:( شاف فعنيها ) سولتك شكون كان هنا

هند: راني جاوبتك

هيصر:( بصوت عالي) علااااش كتكدبيييي شكووووون هااااداا ليييي كاااان فلبييييت

هند: ( قفزات من مكانها ورجات لخلف بخوف) حتى حد

يالا بغا يهضر حتى صونا تليفونو لي كان فجيبو جبدو وستقبل لمكالمة بدون ميشوف شكون لي كيف حطو على ودنبه كيسمع حتى زير على تليفون بيديه وكل عضلاتو تصلبو وعروقو برزو وجهو وعنيه رجعو حومر كيف جمرة

هيصر:( من بين سنانو ) شدوه هاني جاي

قطع عليه وهوا كيتنفس بعنف وبهدوء هضر عكس لبركان لي شاعلة فيه وقريبة تنفاجر

هيصر: داك **** كان هنا ( غوت) جووووبييييييي( قفزات من بلاصتها وبدات كتحرك راسها ب اه بطريقة هستيرية وهيا كتبكي …. زير على يديه وبين سنانو هضر ) قاصك

هند:( حركات رسها ب لا بطريقة هستيرية ) هءهءهء غير هءهءهء هضر هءهءهء

هيصر:( مسح على وجهو ) شنو قاليك

هند: هءهءهء هءهءهء بغاني هءهءهء نسامح هءهءهء ليه هءهءهء ولله هءهءهء مدرت هءهءهء شي حاجة هءهءهء قتليه سير هءهءهء وهوا وهوا هءهءهء قالي حتى نسمح ليه هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

هيصر: ( مسح على شعرو بعصبية وضرب رجليه مع لكوافوز حتى طاحت لفيوزة ) ومنيييين سولتكككك علاااااش كدبتييييي علياااااا ااااااه علااااااش

هند:(شدات وجها من بين يديها) هءهءهء خفت هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

هيصر: خفتي مني ولا خفتي عليه

هند : هءهءهء خفت من لمشاكل هءهءهء هءهءهء

هيصر: لمشاكيل عاد غيبداو وليوما غنقتل **** ***** و **** ***** (ومشا متاجه لباب باش يخرج حتى شدات فيه هند من يديه)

هند:( بترجي) هءهءهء عفاك هءهءهء ا هيصر هءهءهء غير خليه هءهءهء يمشي هءهءهء ره….

نتر يديه ومشا وهيا من وراه بغات تشدو فتيشورط من جيهت ظهرو حتى كتقيس شي حاجة قاصحة لي عرفات اش تما هنا هبط ليها لماء فركابي وعرفات ليوما غطيح شي روح فلفيلا …. خرج هيصر وهوا كيحلف فيه حتى داز من حادا صالون لي كولشي شاف فيهم بستغراب لي خلاهم حتى هوما بندو يشوف اش كاين مين شافو هند من وراه كتجري ….

كيف خرج طلع عنيه فأنور لي كان واقف حدا موريس لي كيحاول يستفسر سبب وجدو هنا …. ومشا متاجه لعندو كيف شي سبع منين كينقد على شي فريسة وهز يده على شكل لكما وبدا كيضرب فيه فكل انحاء وجهو وهوا كيسب ويشتم بالفاض دنيئة …. وحتى من انور كان كيرض ليه ضقة

هند:( كتبكي وكتشوف فدراري) فكوهم ونتوما كالسين تفرجو فيهم ( بصوت مرتفع) هيصررررر صافيييي برااااك غادييييي تقتلووووو

وهادشي عاد مكيزيد يشعلو حيت فنضارو هيا خايفى عليه …. وكيزيد فضرباتو ليه بدون توقف

موريس:( بغا يقرب ليهم وهوا يشدو اريد) غيقلو

اريد: خليهم بيناتهم

هند: كيفاااااش بيناتهووووم

اما لخرين فبقاو فمكانهم مصدومين وفنفس لوقت خايفين لاتوقع شي جارمة …. تقدم جواد و عزيز و سماعيل باش يتدخلو ولاكين منعوهم شباب حيت عارفين هيصر إلا قطعو شي حد ولا حبسو مكيبقاش عاقل على اش كيدير ويقدر يضربهوم بدون ميشعر … اما هند فمبقاتش قاضرا تشوفهوم كيضاربو معا بعضهوم وهيا عارفة كل واحد واش كيسوى …. فتقدمات لعندهم بزربة حتى خرجو شباب عينيهم فيها يالا بغا سينمار يجرها حتى كانت وصلات لعندهوم وشدات فيد هيصر لي كان غيضربو بيها ….. شي لي خلى هيصر ينتر يديه بدون ميشوف شكون غير شاف يدو مزيرة من بين يديها دفعها بعنف حتى طاحت لارض على مؤخرتها شي لي خلى كولشي ينادي بإسمها وسعيدة ولبنات مشاو لعندها كيجريو …. اما هيصر وانور لي كيف سمعو إسمها ضارو بجوج وفيها خرجو عنيهم …. دفع هيصر انور بيديه ولعندها مشا كيجري

هيصر:( بخوف) هند سمحلي واش مقصحة بزاف

هند:( كتحرك راسها بلا وشدات ليه فيديه وبترجي هضرات) عفاك هءهءهء براكا هءهءهء غتقتلو هءهءهء وتيتم ولد فيه هءهء هءهءهء دير غير بوجه ولدو لي هءهءهء مزال متزاد هءهءهء( خشات راسها فوسط كف يديه لي من بين يديها) هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء عفاك ءهءهءه بركا هءهءهء انا عيت من هادشي هءهءهء عيت هءهءهء من لعنف

أنور:(مسح جنب فمو ودفل دم لي فمو) انا ماجيتش باش نضارب انا جيت غير باش نهضر معها

هيصر:( خنزر فيه ) غتسكت ولا ***** *****

موريس: هيصر براكا ( وشاف فانور) شنو باغي منها اولدي

أنور: داكشي بيناتنا

هيصر:( عاد مكيزيد يتعصب بغا يوقف يطير عليه حتى شداتو هند من يديه وهيا مزيرا عليه ) لاي ****** *****

موريس: ( خنزر فهيصر باش يسكت ورجع كيشوف فانور) سير اولدي لله يرضى عليك براكا غير صاحبك لي كان باغي يقتلها متزيدش عليها حتى نتا شوف شحال خايفة

انور:( عود كلامو بعدم لفهم) صاحبي لي كان باغي يقتلها

موريس: ( ماليه براسو ) هادي يوماين هند تخطفات من طرف الوسيفر من باب لفيلا ومنين لقوها ( تنهد) كان شانقها

سعيدة وليلى لي كيف سمعوها شهقو شهقة وحدة … حتى طاحت سعيدة مغيبة وحنى عزيز لعندها هزها مدخلها لبيت … اما هند فوقفات وبغات تبعهوم ولاكين هيصر منعها ومبغهاش تبعد من عنيه ولو دقيقة وحدا …. اما انور فكان كيشوف فموريس بصدمة

موريس:( بتسائل ) واش عارف مكانو

انور 🙁 حرك راسو ب لا ) اخر مرة شفتو( حتى تفكر اخر حوار دار بيناتهوم وضارك كيشوف فهند وبتسائل هضر ) واش عطيتيهاليه

هند:( سرطات ريقها وحركات راسها ب لا )

هيصر:( ضيق عينيه بستغراب وشاف فانور) اش غتعطيه

أنور : قيلادة القلب الفضية

موريس: ( خشا يديه فجيبو ) سيا عطات لقيلادة لهند

هيصر:( ضار كيشوف فيها ) لقيلادة عندك

هند 🙁 حركات رسها ب أه ) عندي

اما لخرين فمكانو مافهمين والو من غير لبنات لي شافو فبعضياتهم كيتغامز …. حتى زعمات رجوى وبصوت شويا عالي هضرات

رجوى: وقعات حاجة خرى كتخص لقيلادة

سيف 🙁 شاف فيها ) شنو وقع

رجوى:( عضات على شفتها السفلية وشافت فهند) فنفس نهار لي تخطفتي فيه دخلنا انا ولبنات لبيتك و( وبدات كتعاود ليهم كل شي بخصوص صفاء وإختطاف خوها وتزويز لقيلادة) هادشي لي وقع

اريد:( جرها من يديها وبنرفزة هضر ) علاش مقلتو لينا حتى حاجة واش كتفكرو فخطورة لامرة ولا لا

هند:( شافت فيها بخوف) جيهان واش بخير عليها ياكما دار ليها شي حاجة

رجوى:( حركات رسها ب لا ) لا راها بخير هيا وصفاء وخوها وحاليا هوما عندها فدار

جواد: واش شي حد فيكم يشرحلي شنو واقع هنيا

أريد: ( تنهد) منبعد ونشرح ليك كولشي

هز موريس راسو باش يهضر معا انور ساعة لقى غير ريح طار من مكانو عيا يقلب عليه بعنيه ولاكين بدون جدوى حتى تنهد ودخل لفيلا معا باقي العائلة …. اما هند فجرها هيصر ودخلها ومشا بها نيشان لبيت وخا عيات معاه باش يديها لعند سعيدة

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند انور لي مزال مبغات تسرط ليه انا صاحبو وعشير طعنو وبغا يقتل اكتر شخص كيهمو فحياتو وهوا اكتر شخص عارف هادشي …. وغير شافهوم كل واحد فين ملهي دار ومشا بحالو وهوا كيتحلف فالوسيفر حتى وصل لطنوبيل ديالو وكيف بغا يركب رفع راسو منين سمع صوت شيحد كينادي عليه

انور: مرجانة

مرجانة:( شافت فوجهو بخوف) واش غاتسوق بهاد لحالة

أنور:( تبسم) مالها حالتي

مرجانة: ماكنضحكش انور

انور:( طبطب على كتفها) متشغليش بالك انا بخير

مرجانة:( بتردد) واش مزال كتبغيها

أنور: ( حرك راسو ب لا ) قلبي عمرو شخص اخر

مرجانة:( بستغراب) شكون هادي

انور: ولدي

مرجانة:( بصدمة) ولدك

انور:( حركات رسها ب أه ) اه ولدي ( خربق ليها شعرها ) سلملي على سارة

وركب فطنوبيل مديماري ومخلي مرجانة واقفة مصدمة

عند هند وهيصر لي دخلها لبيت وكلسها من فوق ناموسية ومشا هز دوك لميلفات لي جاب معاه ومد ليها ورقة وكيف شداتها جبد ستيلو من لكوافوز ومدلو ليها وبأمر هضر

هيصر:( بهدوء) سني

هند:( شدات لورقة من بين يديه وبدات كتقرى فيها حتى وسعات عنيها بصدمة ) عقد يال زواج هادا

هيصر:(كلس حداها وحط ليها ستيلو فيدها) قتليك سني ماشي شرحلي ديالاش

هند: كيفاش سني

هيصر:( كيحاول يكتم أعصابو) هند لله يرحم باك بلما تزيدي تصعرني سني على ****

هند: انا مستحيل نتزوج بلا خبار واليديا

هيصر:( مسح على وجهو ) باك فخبارو وهوا عطاني لأكي

هند:( بصدمة) كيفاااااش

هيصر:( شد لها فيديها وكيحاول يساير معها ) نتي شفتي ضروف لي حاليا حنى فيها نتي حياتك فخطار بسباب داك ***** لي ورطك فهاد ***** وطريقة لوحدا لي نقدر نحميك بيها هيا تكوني معيا فين مامشيت حيت مبقيش كنتيق نخليك بوحدك ( شد ليها وجها من بين يديه ) حاليا انا معاك ولاكين غدا نتي غترجعي لداركم وانا غنرجع لألمانيا فهاد لورقة هيا لي غتخلني نديك معيا فين مبغيت واخا انا قادر نديك بلا بيها واش فهمتني

هند:( حركات رسها ب أه ) فهمتك

هيصر: يالا سني

عضات على شفتها السفلية وهبطات راسها كتشوف فلورقة وهيا كتفكر وكتحاول تشوف واش هاد لامر صحيح ولاخطأ …. تنهدات بعدما تفكرات الوسيفر وشي لي عودات رجوى …. دعات فخاطرها باش تكون كدير شيء صحيح وسمات لله وسنات ومدات لهيصر لورقة لي كيف شدها ترسمات إبتسامة على وجهو لي اول مرة هند غتشوفها شي لي خلها تسها فيه …. حتى فيقها من سهوتها منين جرها من يدها وضمها لعندو وخشا راسو فعنقها وهوا حاس بقلبو غيوقف من لفرحة وعلاش وألماستو دابا ولا على دمتو وبإسمو …. بعد منها شويا وخشا وجها من بين يديه وحط جبهتو على جبهتها

هيصر:( عاض على شفايفو ) واخيرا ألماستي رجعات مرتي مدام هند المالكي

باسها من جبينها وهبط عنيه لشفايفها لي كان ملهوف يتذوق طعمهم …. ميل راسو وحط شفايفو على شفايفها لي كيف لامسو شفايفو رجفو وغمض عنيه …. وباسها بوسة سطحية ورجع فتح عنيه وطلعهوم كيشوف فيه لي كانت موسعاهم بصدمة …. عض على شفتو وميل راسو شوية وغمض عينيه وجع لشفايفها لي هاد لمرة نقض عليهم بشراسة متل داك لعطشان لي كيف كيشوف لما كيعبط عليه بدون توقف …. بقى كيبوس ويمص ويعض عضيضات صغار وهوا كيحاول يذوق كل إنش من شفايفها وكل وحدا فيهم كيعطيها حقها قبل ميدوز لثانيا…. اما هند فكانت مزالا ممستوعباش شنو كيوقع حتى بدات كتسد عنيها بدون متشعر وهيا حاسة بإحساس جديد لي عمرها حسات بيه …. لدرجة داتها كولها كترجف عليها وسخونيا طلعات معها ومعيتها ولات كضرها ويدها مزيرين على تيشورط لي لابس …. غير حط هيصر يديه على صدرها زادت زيرات على عنيها وكيف ضغط عليهم … رفعات يديها باش تبعدو عليه ولاكين هيصر عاد مكيزيد يجرها لعندو من عنقها …. حتى بداو كيمرو عليها بعض لفلاشات من بين عنيها …. شي لي خلاها تبعد راسها بعنف وبدات كضربو على صدرو حتى بعد عليها وهوا كيلهت وكيشوف فيها بستغراب

هيصر: مالكي

هند:( كتنفس بعنف وهيا كتسرط فريقها وبصوت مرتجف هضرات ) وا والو

هيصر:( دوز إبهامو على شفايفها كيمسح ريقو لي باقي لاسق فيه) واش ضريتك

هند: ( هبطات راسها) معرفتش

هيصر:( طلع ليها راسها) شنو لي معرفيش واش خايفة( سرطات ريقها وحركات راسها ب اه ) معندك علاش تخافي مستحيل نفكر اني نأديك ( باسها من راسها) عارف راسي زربة عليك ولاكين مبقيتش قادر نزيد نصبر عليهم وانا من شحال هادي ملهوف عليهم ( دوز لسانو على شفايفو ) بنوتي طلعات حلوة بحال سكرا كذوب فلفم

عضات على شفايفها وهبطات راسها بخجل وهيا كتعب باصابع يديها

هيصر:( طلع ليها راسها وهوا كيتبسم) ألماستي انا حشمانة اممم ( طلع حاجبو ) هادشي غير قلنا بسم لله اما منين ندخلو فلمعقول واقيلا غذوبيلي من بين يدي

هند: ( بتسمات بخجل وهبطات راسها وبصوت منخفض هضرات ) وصافي اهيصر (باسها من خدها وبغا يوقف من مكانو حتى حبساتو وقفات هيا ) بقى فبلاصتك هاني راجعا

هيصر:( شدها من يديها ) فين غادا

هند: غير هنا فلبيت غير متحركش نت

ماليا براسو وكيف طلق من يديها مشات لجيهت لبلاكار وهزات ساكها ورجعات كلسات حداه …. فتحات ساكها وجبدات منو قرعة صغيرة ديال لمعقمة وقطن …. كبات شويا فلقطن وبدات كتعقم ليه جرحة لي فجنب فمو ومن فوق حاجبو …. وهوا فقط حاضيها كيفاش كتقبح ملامح وجها بألم وكسوط على جروحو باش تخفف ليه لالم لي هوا محاش بهم نهائيا …. وكيف سلات هزات ليه يديه وبدات كتعقم ليه جرحة لي كانو فيهم وهيا كتسوط عليهم

هند: كنضرك

حرك راسو ب لا بتاسمات ليه وكملات على شغلها وكيف سالات جبدات علبة ديال لبومضة ديالتها وبدات كتدهنا ليه فكل جروح

هند: ساليت

تبسم ليها وهز يديها وباسهم ليها وبعد منها شويا وجر لميلفات لي كانو من فوق لكوافوز ومدهوم ليها

هند:( شداتهم وشافت فيه بستغراب ) شنو هادو

هيصر: صداقك

هند:( طلعات حاجبها وفتحات لملف بفضول وبدات كتقرى فيهم بعنيها حتى وسعاتهم ورجعات طلعات راسها بزربة كتشوف فيه وبتسائل هضرات ) واش هادا كلو صداق

هيصر: ( قرن حجبانو ) وش قليل

هند: ( شافت فيه ديك شوفة ديال واش من نيتك ومدات ليه لملف وهيا كتحرك راسها بلا ) انا مستاحيل نقبل بكل هادشي

هيصر: وعلاش

هند: هادشي بزاف عليا شاركة ديال المجوهرات ونصف أسهمك من شركة ديال تصنيع السيارات وعدة بقع ارضية لي كاتساوي لملاين وطائرة ويخت مستاحيل ناخدهوم انا بغيت غير شي حاجة رمزية ومكرهتش تجيب ليا قرأن وصافي

هيصر: ( رجع ليها لملف) هادشي بنسبالي انا قليل مكرهتش نهبط ليك نجوم ونفرشهومليك على لأرض نتي معرفاش اهند شحال نتي غاليا عليا وكتر من هادشي لي فهاد لورقة لي مكيسواو عندي حتى حاجة ( هز ليها يديها وباسهم ) ولقرأن دابا نجيبو لألماستي ( وقف وهز لعقد طواه وخشاه فجيبو ) فين دايراها

هند:( طلعات راسها كتشوف فيه ) شنو هيا

هيصر: ( تنهد) USB

هند: فلباليزة

مشا هيصر لجيهت لبلاكار فتحو وجبد لباليزة لي عرفها ماشي ديالها لي فسر من حديت رجوى …. وحطها من فوق ناموسية وكلس حداها وفتحها وشاف فهند

هيصر: فين ديراها

ضورات هند لباليزة لعندها وبدات كتجبد فلحاويج وكتحطهوم على ناموسية حتى وصلات لصندق لي هزاتو وفتحاتو وهيا طلع حاجبو بستغراب

هند: فين هوا دفتاري(حطاتو على ركابيها وبدات كتقلب فلباليزة) معرت فين غيكونو حطوه ليا لبنات

هيصر: ( زفر منين تدكر دفتار ومحتاوه ) دابا فين لقيلادة

هند:( هزات صندق ورجعات فتحاتو وجبدات منو صندوق صغير لي فتحاتو بلكود وجبدات منو لقيلادة ومداتها ليه) هاهيا

هيصر: ( شاف فصندوق لي فيدها وهوا كيتدكر انه هزو من قبل ولاكين معطاهش اهمية ) واش كان عندك نها من شحال هادي

هند:( حركات رسها ب أه ) اه فلاول كنت حاطها فعنقي ومنين مشيت ليونان خبعتها فهاد صدوق صغير حيت فيه لكوك ( شافت فلقيلاة وبفضول هضرات ) دابا هاديك اش فيها لي كولشي كيقلب عليها

هيصر: ( كان كيحل فلقلب) هادشي بعيد عليك

هند:( بتردد) هيصر واش بصح نت خدام معا لما فيا

هيصر:( غمزها) شنو باليك نتي

هند: كون بان ليا شي حاجة كاع منسولك

هيصر:( وقف) جمعي هادشي باش تمشي معيا

هند: صبر نقلب على دفاتري

هيصر:( خشا يديه فجيبو وشاف فيها وبهدوء هضر ) عندي

هند: شنو

هيصر:( تنهد) انا لي هزيتو

هند:( وسعات عنيها فيه ) كيفاش هزتيه ( وقفات وبنرفزة هضرات) وعلاش هزتيه

هيصر: باش نقراه

هند: شنوووو ( حلات فمها وحطات يديها عليه) واش قرتيه ( رفعات يديها امامو وهيا كتلعب بيهم فلهواء) معندكش لحق تقراه هادوك خصوصيات دياولي وبأشمن حق تقلبلي فحاجتي واش تبغي لي يقربليك لحوايجك ويشوف خصوصياتك

هيصر:( هبط راسو ) معاك نتي انا معنديش خصوصيات واي حاجة ديالتي فهيا ديالتك

هند: ( مدات ليه يديها ) عطني دفتاري

هيصر:( طلع راسو وبهدوء هضر ) حتى نكملو

هند:( وسعات عنيها فيه ) كيفاش حتى تكملو واش مسلفاك شي رواية ولا قصة هادوك راه اسراري لخاصة لي حتى حد معارف عليهم شي حاجة حتى من لبنات لي مكنخلي عليهم حتى حاجة

هيصر: انا وياك مغيبقاش بيناتنا شي حاجة سميتها أسرار

هند: ( حطات يديها على خصرها وعوجات شفايفها) ياك اسيدي وعلاش منين سولتك على خدمتك معا لما فيا وعلى شنو فلقيلادة مبغتيش تجاوبني

هيصر: مباغيكش تعمري راسك باشياء لي نتي بعيدا عليها

هند:( ربعات يديها ) إوا انا بغيت نعرف

هيصر:( مسح على وجهو ) وخا ألالة بنسبة لخدمتي منبعد نشرح ليك فلوفت لمناسب اما لقيلادة كتحمل معلومات عن مكان اسل حة وقنا بل جد متطورة لي كان صنعها اب سيا

هند: ( بصدمة) كيف.. كيفاش

شدها من يديها وجرها مخرجها من لبيت وهيا كتحاول تستوعب شنو سمعات وافكارها فراسها كتدي وتجيب واش هوا إرها بي ولا سفا ح وترجع ترفع راسها وكتشوف فيه من ظهرو وكتحاول تأكد حتى وقفها حدا غرف لي كيباتو فيها سعيدة وعزيز

هيصر:( ضار لعندها وباسها مجبينها) نتي دخلى لبيت وبقاي معا ماماك ولبنات انا شويا غنجي لعندك

هند: ( مالت ليه براسها وهيا عاضة على شفايفها ) فين وصلتي

هيصر:( فهم قصدها … خشا يديه فجيبو وبهدوء هضر ) منين فتحتي عنيك فموسكو

سرطات ريقها وضارت متاجها لبيت وهيا كتفكر كيفاش تاخد من عندو دفتارها …. حتى دخلات وكلسات حدا سعيدة لي كيف شافتها عنقاتها وبداك كتبكي وحلفات عليها حتى تعاود ليها كولشي …. اماهيصر فطلع لمكتب عند رجال وشباب لي كيحاولو يشرحو لعزيز ولجواد بدون ميدكرو موضوع محتوى لقيلاة

شميشا غربات ودنيا ظلامة ….. عند جيهان لي كيف خرجات من عند جداتها مشات لخدمتها لي قيلات فيها نهار كامل حتى لغروب شمس …. عاد خرجات لبرا وشدات طاكسي وعطات ليه لعنوان ديال لويجها ديالتها …. ماهيا إلا دقائق حتى وقفات طاكسي امام واحد لفيلا لي جات فمنطة راقية وشبه خاوية من لباشار كيتسمع فقط صوت ديال لكلاب

جيهان: كيف تفقنا بقى هنيا حتى نجي

السابق: واخا اختي غير متعطليش

جيهان: ياك كنطرول خدام داكشي لي جاني غنخلصو

خرجات من طاكسي وسدات لباب من وراها وطلعات راسها كتشوف فلفيلا حتى رسمات إبتسامة استهزاء …. تقدما لباب ودقات حتى فتح ليها وحد راجل لي كان لعساس ديال فيلا

لعساس: سلام ابنتي

جيهان: سلام واش هنا ساكن وليد الوافي

لعساس: إيه ابنتي شكون نتي

جيهان: واش كاين دابا

لعساس: اه ابنتي

جيهان: ممكن تقوليه اني بغيت نشوفو

لعساس: شنو نقوليه ابنتي عطني غير إسمك

جيهان: ( بسخرية) قوليه ختك

شاف فيها داك لعساس بستغراب فلاخر هز كتافو بلا مبالات ومال ليها براسو وسد لباب من وراه ودخل لفيلا

فواحد صالون عصري بمتياز كان كالس وليد وفلجانب ديالو لحاج موسى وامامهم نعيمة …. لي كانو كيرشفو من كؤوسهم ديال لقهوى وكيتبادلو بعد الاحاديث حتى قطعهوم دخول لعساس

لعساس:( شاف فوليد) سيدي واحد لبنت كتسول فيك

وليد:( شاف فيه بستغراب ) بنت شكون هادي

لعساس: منين سولتها قاتلي نقولك ختك

وليد وسع عنيه بصدمة اما نعيمة فشهقات وحطات يديها على فمها …. اما لحاج موسى فكان عكسهم تمام لي غير نطق بيها وقف من مكانو وهوا كيبتسام

لحاج موسى: سير اولدي دخلها ( مشا لعساس ) شفتي اولد كونا كنقلبو عليها طلعات حتى هيا كتقلب على دار جدها

نعيمة:( حركات رسها ب لا) ميمكنش لا ميمكنش

لحاج موسى: شنو لي ميمكنش امرات ولدي

نعيمة: ( بتوتر) زعما متكونش هيا تكون غير شي نصابة ياك كنتي قلتي انا لبنت معرفاش بأمرنا

حتى رفو رئسهم منين دخلات جيهان لي كانت كتشوف فأرجاء لمكان ببرودة حتى هزاتو كتشوف فيهم ولا نقلو كتشوف فوليد لي كان باين عليه علامة صدمة … شي لي خلاها تبسم بستهزاء معا غادور راسها حتى لقات راسها من بين احضان موسى لي كيف دخلات سالت دمعة من عنيه حيت طلعات حفيتو كتشبه ولدو تماما

لحاج موسى: بنتي ( شد ليها وجها من بين يديه وباسها من راسها ) بنتي بنت لغالي (ورجع عنقها كيشم ريحت ولدو لي منين تزوج من مها مشافو وحتى من كنازتو محضرش ليها حتى تدفن من تحت ثراب عاد صاق لخبار ….اما جيهان فكانت واقفة فمكانها بدون اي حركة وغير بظرات لبرود لي فعنيها حتى بعد من حضنها وهوا كيمسح دموعو لي على طرف عينو ) شحال وانا كنقلب عليك انا وخوك مسكين

جيهان: ( شافت فوليد وطلعات حاجبها فيه وبسخرية هضرات) خويا

لحاج موسى: اه أبنتي خوك ( ضار تيشوف فوليد) مالك واقف فبلاصتك اجي تسلم على ختك

تقدم وليد لي مزاحش نظارو نهائيا عليها ومد ليها يديه حتى جمعهوم منين شافها خشات يديها فجيبها

جيهان: انا مجيتش لهنا باش نديرو ركن تعارف

نعيمة: هيا جيا على طمع وكيف غتكون غير لديك سراقت رجال ياك كيقولو قلبي لبرمة على فمها لبنت كطلع لمها

جيهان:( زيرات على يدها باش متطيرش عليها حيت جاتها مرة كبيرا ) شوفي شكون لي كيهضر على طمع ونتي ولتيه من كرشك وكون كانت مي طمعا كاع متكونيش دابا واقفة قبالتي كون ( شافت فوليد ) صفاتهاليك اولا اخويا لعزيز

لحاج موسى: شهاد لهضرة أنعيمة هادا حقها وحق باها لله يرحمو

نعيمة: علاه فين كانت منين كان ولدي كيسهر ليل ونهار باش يكبر شاركة اه دابا عاد باليها تعرف على عائلة باها

جيهان: انا مابغيت حتى حاجة منكوم حمد لله برزقي وبدراعي وقادا نجبدها من فم سبع ( شافت فوليد ) انا كنتزلك على كل شي حيت انا ماشي بحاك كانبيع عائلتي على قبل وسخ دنيا ( يستفزاز) ونصيفط لي يصفيهالهوم كون غير جتي لعندي كون وقعتليك على تنازل ونزيدك حتى من عندي إلا مكفاوكش اخويا لعزيز

لحاج موسى: ( بستغراب ) كيفاش ابنتي

جيهان: رض بالك منهوم حيت راك مربي حنش عندك فدار وفأي لحدا يقدر يتلوى عليك وكيف فكر يقتلني ويصيفط ليا شحال من خطرا لي يحيدني من طريقو فقادر حتى يقتلك باش ياخد بلاصتك فأقرب فرصة

لحاج موسى:( بصدمة) كيفاش

جيهان: كيف سمعتي وعندي داليل على كل مكانقول ( شافت فوليد ) وإلا حاولتي تقرب ليا مرة خرة او وقعات ليا شي حاجة فجاميع الأدلة غتوصل لبوليس( طبطبات على كتفو) تمتع بفلوس باك ولاكين دير فبالك عمرهوم غيدومو ليك (غمزاتو) تهلا اخويا لعزيز

وضارت خارجة من فيلا بعدما شد لحاج موسى فجيهت قلبو وطاح على وقفتو

📆 تسريع الاحدث 📆

بعد مرور شهر ويومان …. من وراء زواج هند وهيصر لي كولشي عرف بخبر زواجهم … فلاول تصدمو من بينهم سعيدة لي متقبلاتهاش ….. حتى شرح ليها عزيز وفهمها سبب زواجهم فلأخير تقبلات لامر بسلاسة وباركات ليهم وتمنات ليهم حياة سعيدة …..وكدالك تمات مراسيم خطبت ريم لأريد من عند رقية …. ورجوى لسيف لي طابها فلأول من سينمار وأريد لي وافقو فل حين عاد خطبها ليه موريس من عند بها على حسب التقاليد ولي كدالك وافق بعدما وافقات رجوى …. ون وراها تقامت حفل صغير لتركيب الخواتم لي كان مشترك فلفيلا ديال جواد ….. من وراء هاد ليومان دخل سيدنا رمضان لي دوزاتو هند عند عائلتها بعد معناة كبيرة فإقناع هيصر بلامر حيت كان باغي يرجع لدار البيضاء بسبب لاعمال ديالو …. ولاكين هند رفضات وترجاتو باش يخليها دوز اخر ايام شهر رمضان معا عائلتها …. فلاول رفض لمرة فلاخير وافف ….. ومنع عليها لخروج حتى يخرجها هوا بنفسو منين يسالي شغلو ….ومنع عليها تبقى بوحدها فدار او تنعس بحدها وكانت سعيدة لي كتنعس حداها خوفا ليتكرر نفس أمر إختطافها …. وفكل دقيقة كيتاصل بيها ابيل فيديو باش يتطمن عليها ويحيد شوقو ليها وخا مكانش امر مقنع لهيصر حيت تعود تكون امامو ومن بين احضانو …. حتى تسالا رمضان وجا لعيد وفرحة لعيد لي كتزور لكبير وصغير لكسوة جديدة وانواع ديال حلويات العيد وتهاني الجيران ولاحباب وزيارة الاقارب باش كيتجمعو لحباب ولصحاب وكتسمعي ضحك فكل دار …. من غير هند لي داز عندها مختلف حيت دوزاتو معا هيصر لي كيف فاقت لقاتو عندها فلبيت وهوا اول واحد باركات ليه لعيد وجاب ليها حوايج لعيد لي كانت عبارة على جلابة تقليدية …. لي لبساتها وخرجات عيدات على وليديها وخوتها وفطرو مجموعين عاد مشاو لفيلا ديال جواد لي تجمعات فيها لعائلة باش يبداو فتجهيز ليلة لحنة ديال لبنات لي قرر يديروها نهار ثاني عيد

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. في لفيلا كانو لبنات مجموعين فبيت رجوى كيوجدو لحوايج باش يمشو لحمام تقليدي باش يبداو فطقوس الحنة …. كانو لبنات كالسين على ناموسية ورقية وليلى وسعيدة كيجمعو لريم رجوى فحوايج ديال لحمام

رقية: ( هزات واحد لكموسة وشافت فرجوى وريم) هادي شوية ديال لحنة ولورد ولخزامة مدقوقين على ليد حتى تديروها لشعركوم ولداتكوم

رجوى:( ساطت بملل) أفففف هادشي ديالكم مبغاش يسالي جميع لاعشاب حطيتهم لينا تما باقي ناقصكم غير لكيف

سعيدة:( ضربات على راسها بتدكر) اه نسيت محطيتش ليكم زيت لكيف تشقو بيه شعركوم قبل مدخلو

رجوى: كملات

بقاو لبنات كيضحك عليهم حيت رقية وسعيدة اي خلط كيحطوها ليهم معا حوايج لحمام ورجوى غير كتسوط حتى بدا كيرن تليفون ديال هند لي كان فيديها وغير شافت إسم ” مصعور” تبسمات حتى نتابهو ليها لبنات وبداو كيتغامزو عليها … خرجات من لبيت ومشات لبنتها عاد جوبات

هند: الو

هيصر:( كان كيسوق وبنرفزة هضر ) فين كنتي علاش مجوبتيش فلبلاصة ياك كنقوليك تليفونك متحطيهش وكيف نصوني جوبني فلبلاصة واش بغا تحمقي **** ****

هند:( تنهدات حيت تعودات على نفس لهضرا كلما تعطلات عليه) لاباس حمد لله ربي يخليك

هيصر 🙁 مسح على وجهو ) علاش مكتسمعيش لهضرة وعزيز عليك تلعبي بأعصابي

هند:( كلسات على ناموسية ) هيصر نت لي كتعصب غير بحدك انا كنت فلبيت معا لبنات ومجوبتك حتى دخلت لبيت باش نهصر معاك براحتي

هيصر:( تنهد) راه غير مكتجاوبيش كنخاف تكون وقعاليك شي حاجة

هند: انا بخير اهيصر غير رتاح

هيصر: وانا راحتي معاك وما كنتأكد انك بخير حتى نشوفك بعنيا

هند: ( تبسمات) فينك دابا نت واش دخلتي لفاس

هيصر: مزال واحد شويا

هند: لله يجيبك على خير

هيصر: امين ( تبسم ) توحشتك

هند:( عضات على شفتها السفلية بخجل) مبقاش بزاف وغتشوفني

هيصر: مبقاش بزاف باش تكوني معيا حياتك كاملا وعمري نفارقك عليا حيت هاد لايام لي دوزتها بعيد عيك كانت عداب بنسب ليا ( بعد صمت قصير ) اش كدير ألماستي

هند: كنوجدو حوايج لحمام ديال لعرايس باش نمشيو لحمام لبلدي

هيصر:( طلع حاجبو ) لحمام علاش مكينينش لحمامات فلفيلا

هند: هادو هوما تقاليد لعروسة كتمشي لحمام لبلدي وكيمشيو معها غير لبنات

هيصر:( قرن حجبانو ) واش مخلط

هند: ( بستغراب ) كيفاش

هيصر: ( زفر) واش حمام فردي ولا مخلط

هند: حمام مخلط كيف كل لحمامات

هيصر: متمشيش

هند: علاش منمشيش راه غيمشو لبنات كاملين ديال لعائلة وصحباتنا وغتمشي معنا حتى ختك مرجانة وسارة

هيصر: علاه هادشي مباغيكش تمشي واش باغيا تعراي قدامهم ويكلسو يتفرجو ليا انا فرزقي

هند: اويلي اهيصر رجوع لله راغير حنى لبنات بناتنا عادي

هيصر: معادي شاي اهند مباغي حتى حد يشوفك عريانة وخا غير لبنات

هند: واش من نيتك داوي

هيصر: (جبد علبة ديال السجائر ) راني دويت بغتي دوشي لحمام راه فبيتك دوشي حتى تشبعي

هند: حشومة عليك اهيصر كدير ليا بحال هاك اش فيها إلا مشيت لحمام

هيصر:( حيد لكارو من فمو) فيها بزاف حيت حتى حد منعدو لحق يشوف جسدك من غير انا

هند: وراه غير لبنات

هيصر:( نتر من لكارو رصاط دخان ) وشكون قاليك متكونش شي **** تما بقتها **** عليك

هند: اش كتقو…

هيصر:( قاطعها ) هضرة واحدا راني قلتها ممنوع تخرجي من دار حتى نجي وتدواش دوشي فدار

هند:( جاتها لبكيا) ولله حتى حشومة عليك كولشي غيمشي غير انا

هيصر: ( عض على شفتو وقرن حجبانو حيت عرفها باغة تبكي) هند بلا دموع واش بغا تحرقني قبل منوصل لعندك

هند: ( شهقات) نت لي علاش كدير معيا بحال هاكا

هيصر: حيت كنغير على *** *** فهمتيها دابا

هند:( مسحات عنيها) واش غتغير عليا من لبنات

هيصر: انا راه كنغير من دوك شراوط لي لابساهم كنغير من لهوى لي كتنفسيه كنغير من شعرك منين كيلامس وجهك غيرتي عليك كبيرة بزاف وفنفس لوقت خايبة فالله يرضى على بنوتي دير عقلها وتسمع لهضر باش ما نتعصبش عليها ونمنع عليها حتى لعرس ( تنهد) نخليك دابا باش دخلي دوشي علما نجي لعندك

هند: (قلبات شفايفها ) واخا

تنهدات كيف تقطع لخط وناضت من فوق ناموسية وهيا كضرب رجليها معا لارض … ومشات لبيت لعند رجوى وعلماتهم انا مغاديش تمشي حيت حسات برايها عيانة

مشاو لبنات لحمام وهند دوشات غير فدار وهيا كتنكر ومعاجبها حال وكيف سالات خرجات لعند لعائلة باش تعاونهم فتوجاد …. حتى رجعو لبنات وستقبلوهم بلحليب وتمر معمر وصلاة على النبي وزغاريت وماء زهر كيترش وكيلحو عليهم قطع صغار ديال سكر باش إيامهم تكون حلوى …. وكيف دخلو حطو لغدا وتغداو مجموعين نساء بحدهوم ورجال بحدهم ….. كيف سالاو ناضو لبنات لغرفة رجوى

رونق: ( شافت فتيليفونها ) غمنشي نجيب لبستي لي كرية ومن تما غلحق عليكم لسنتر بيوتي ( وخرجات من لبيت )

شيماء: انا مشات ماما تجيب لباسينا من لمصبنة

هند: دات حتى ديالتي

شيماء: ولله معرفتها شنو هزات هيا لي جمعات بيديها اما لبستي انا لي عطتهاليها

هند:( شافت فمرجانة) ونتي شنو غتلسي

مرجانة: خالتي ليلى عطاتني وحد لبسة ديال رجوى

رجوى: بصحتك ازين

مرجانة: ( تبسمات ليها) شكرا اختي

هند:( وقفات) نمشي نحط تليفوني فشارج ونصوني على ماما نسولها واش دات لبستي ولا نمشي حتى انا نكري ولا نسلف من عند شي حد من لبنات (خرجات من لبيت وهبطات لتحت ومشات لبيتها)

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رونق لي خرجات من لفيلا ومشات كتقلب على طاكسي فشوارع لي حدا لفيلا …. حتى وقفات حدا رجليها طنوبيل لي تحل بابها ونزل منو سينمار

سينمار: زين اش موقفك هنا

رونق: (تبسمات) كنتسنا طاكسي

سينمار: ( شار ليها لطنوبيل) طلعي نوصلك

رونق: بلما نعدبك نت دابا غتكون مشغول غانشد غير طاكسي

سينمار: ( حط يديه على ظهرها ودفعها بشويا لطنوبيل ) طاكسيات مكايكنوش فهاد لوقت

مالت ليه براسها وركبات وهوا ركب حداها وديمارا طونوبيل ومد ليها طابليط

سينمار: سجلي لعنوان

شداتو من عندو وسجلات لعنوان ديال لمحال ورجعاتو ليه وهوا خدم جبي إس

سينمار: إوا اش كدير لالة غنو( ضار كيشوف فيها ) ولا انسة رونق

رونق: دابا غتبقى شادها فيا

سينمار:( كيشوف فطريق)هههه فصارحة عجباتني جات معاك (شاف فيها وغمزها) علاش درتي داك لبلان ديك لخطرا

رونق: ( هزات كتافها ) باش نضبر على راسي وناخد نمرتك وملقيت غير داك ستون

سينمار: ههههههه علما كنعرف دراري لي كياخدو نوامر ماشي لعكس

رونق: وكيف عندكوم لحق تختارو لي بغيتو ولي عجباتكم حتى حنى عندنا لحق نختارو شريك حياتنا

سينمار: ههههه دابا حتى انا وليت فلاليسط ديالك

رونق:( حركات رسها ب لا ) لا

سينمار: اه دابا مسحتني من لإحة المعجابين

رونق: بحا هاكاك

سينمار:( شاف فيها ) ولاكين انا مزال حاطك فيه

وضار كيشوف فطريق وهوا كيضحك … اما رونق فقلبات راسها كتشوف فسرجم وهيا كتبسم وفكل مرة كضرو تشوف فيه بإعجاب

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند لي دخلات لبيت وحيدات لفولار من راسها وحطات تليفونها فشارج وكيف بغات تكلس تحل لباب وبدون مترفع راسها عرفاتو غير من عطرو لي ولات حافظها …. هزات راسها وهيا كتبتاسم حتى وقفات ولعندو مشات معنقاه حتى هوا زير عليها وخشا راسو وسط عنقها وهوا كيتنفس كيستنشق عطرها لي كان كيفوح من جلدها لي ولات كتخدرو وتريحو من كل تعب ديال هاد لايام …. بعد منها شويا وهوا كيرد روحو لي خلها معها حيت غير كيبعد منها كيكون بدون روح وعقلو وقلبو ديمن معها … شد ليها وجها من بين يديه وبدا كيبوس فيها بعشوئية عنيه عامرين لهفة عليها

هيصر: توحشتك ( هبطات عنيها بخجل) شوفي فيا عمرك تهبطيهم خليني نغرق فيهم

هند:( طلعاتهم كتشوف فيه وبخجل هضرات) بعدا نت لاباس عليك

هيصر: ( دوز إبهامو على خدودها) محدك معيا فانا لاباس ( هبط عنيه كيشوف فشفايفها) نتي متوحشتنيش اممم ( وميل راسو باش ينقض على شفايفها حتى بعدات منو شويا)

هند:( حكات رقبتها بتوتر) اجي تكلس غتكون عيتي من سفر انا غمنشي نوجد ليك لحمام ( بغات تتخطاه حتى جرها من يديها)

هيصر:( قرب ليها) مالكي غير كنقرب ليك كتبعدي عليا

هند:( سرطات ريقها ) والو غير خاصك ترتاح ومتنساش فلعشية كاينة لحنة ديال لبنات

هيصر: وخا اهند غير بعدي ولقاي ليا فلأعذار ( غمزها) ومنين نديك معيا ديك ساعة غنتحاسبو ونشوفو شكون غيفكك مني ( وميل راسو وباسها من شفايفها بلخف وتخطاها متاجه لباليزتو باش يجبد حوايجو اما هند فمشات توجد ليه لحمام)

عند رونق وسينمار …. لي بعد مسافة ديال طريق وقفات طونوبيل امام محل ديال الألبسة التقليدية … هبطات رونق ودخلات لمحال اما سينمار فهبط من طنوبيل وبقى واقف تما كيكمي ومسرح عنيه فلغادي وجاي حتى بقا ساهي …. ومفيقو من سهوتو غير رونق لي خدات لبسة لي بغات وكيف خرجات بان ليها ساهي فشي حاجة وغير رفعات راسها بانت ليها واحد لبنات كتهضر فتليفون وكضحك بميوعة …. خنزرات فيها ومشات وقفات حدا

رونق: عجباتك

سينمار:( لاح لكارو وشاف فيها بستغراب ) شكون

رونق:(شارت ليه براسها ) هاديك لي كنتي كتاكلها بعنيك

سينمار: ( حرك راسو ب لا ) مكنتش كتشوف فيها

رونق:( شافت فيه ديك شوفة ديال تيقتك وضارت كتشوف فيها وهيا معوجة شفايفها ) دابا مكرهتيش تعرف اش لابسة لداخل

سينمار: كيفاش

رونق: نتوما داراي كتبقاو حاضيين لبنات حتى كتعرفو لون ديال سليبهم

سينمار: هههههه ماشي حتى لديك درجة

رونق: اممم إلا بغتي تعرف إنا لون نعاونك ماشي موشكيل غير باش راسك ميبقاش ضارك

سينمار: ( طلع فيها حاجبو) وباش غتعرفيها نتي عندك سكانير

رونق:( مدات ليه ساشية) كتعرف كيد نساء

سينمار: (شدو من عندها وحرك راسو ب لا ) ههههه غير كنسمع بيه

رونق: إوا ليوما انا غنوريه ليك (تخطاتو ومشات متاجها لعند ديك لبنت)

سينمار: ( خرج عنيه فيها) رونق اجي فين غادية واش حماقتي( حرك راسو ب لا ) هادي ولله حتى حمقة

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رونق لي وقفات حدا ديك لبنت وكيف سالات هضرتها فتليفون تبسمات ليها

رونق: سلام

لبنت:( بستغراب ) سلام

رونق: ( شداتها من يديها وقفاتها حدا واحد لحيط) كنت واقفة لهيه اختي وبصدفة نتابهت لشي حاجة مكمشا عندك من تحت سروال واقيلا سليب باين ونتي عارفة دراري غير حضين

لبنت:( ضورات رسها وميلات مؤخرتها باش تشوف ) ولاكين انا لابسة سترينغ

رونق: إوا معرفتش شنو داكشي كان باين لون ديالو زرق

لبنت:( حركات رسها ب لا ) انا لابساه فلكحل وملبسا حتى حاجة من غيرو

رونق: لعجب ضوري نتاكد

لبيت:( ضارت على نيتها) واش مزالا

رونق:( ضحكات وبدات كتنفض ليها فسروال) اه هادي غير طبعة وسروال لي كان مكمش من جنب سمحلي اختي

لبنت: عادي اختي نتي لي شكرا نبهتني

رونق: عادي اختى راه حتى انا بنت بحالكي يالا نخليك ( وشارت ليها بيديها) راجلي كيتسناني

تخطاتها ومشات لعند سينمار لي كان مزال واقف فمكانو وهوا كيشوف فيها …. حتى وقفات حداه وخدات من عندو ساشية

رونق: لابسة سترينغ فلكحل

سينمار: ( وسع عنيه فيها بصدمة ) كيف درتي عرفتيها واش سولتيها

رونق: ( حركات رسها ب لا ) قالتهالي راسها

سينمار: لا نتي بصح مسكونة

رونق: لموهم شفتي كيد نساء

سينمار:( حل لباب ديال طنوبيل ) طلعي طلعي لي شافك كتهضري هاكا يقول درتي شي إنجاز راه عادي نتوما لبنات بيناتم كتناقشو فهاد لمواضيع

رونق: ياك اكي ( طلعات رايها وهيا ترسم إبتسامة مكر ) اش باليك تكلس ليوما تبرد شويا واحد ساعة ديال مكنة حيت ليوما صهد بزاف

سينمار:( طلع حاجبو بستغراب ) كيفاش

رونق:( غمزاتو ) تفرج وسكت بلحق هاد لمرة مغاديش نلعبو على لخاوي

سينمار : مفهمتش

رونق: نتراهنو

سينمار:( ربع يديه) علاش غنتراهنو

رونق: إلا ربحتني طلب مني لي بغتي وإلا غلبتك( عضات على شفتها السفلية ) تعطني لفيراري زرقة ديال ديك نهار اش كلتي

سينمار: واخا ولاكين فهمني بعدا

رونق:( مدات ليه ساشية ) حط هادي بعدا فطنوبيل ودابا غتعرف

حط سينمار ساشية فطنوبيل …. وكيف هز راسو بدات كتغوت وكتهضر بصوت عالي

رونق: وماااالك لااااااسق فيااااا اااااش باااااغي مييييني يااااك قتليييييك مبغاااااش نههههضر معاااااك واااااش بسييييف

سينمار 🙁 بصدمة) ششش واش تسطتي ( ضور راسو كيشوف فناس لي تجمعو عليهم) شهاد شوهة ( شدها من معصم يديها وبغا يدخلها لطنوبيل) دخلي ياهاد لحمقة

رونق: ( كتنتر فيديها) ومابغييييش نمشيييي معااااك واااااش بسييييف راااانيييي بنتتتت دارنااااا وااعبااااد لللله عتقوووونيييي باااااغيييي يتعدااااا عليااا

حتى وقفات سيارة ديال الامن الوطنى ونزلو منها لبوليس وجرو سينمار بعنف وهوا كيحاول يتفك منهوم

لبولسي: اش باغي منها

سينمار: راها معيا راه غير كتكدب

رونق: هءهءهء ياك هءهءهء دابا باغي تعدا عليا هءهءهء وكتقولي كنكدب هءهءهء ( شافت فواحد لبوليسي) لاعساك اسيدي هءهءهء هاهوما ناش شاهدين ( شافت فدوك لي كانو واقفين) ياكو كان باغي يطلعني بسيف عليا هءهءهء

لبوليسي: ( شاف فدوك ناس لي كيأكدو كلمها وكيعايرو فسينمار لي واقف مصدوم) ديوه لكوميسارية يتربة شويا لي دار شي حديدة جديدة كيتفرعن (طلعو سينمار لسطافيط ) حتى تجي لكوميسارية باش ترفعي عليه دعوة

رونق:( مالت ليه براسها وهيا كتمسح عنيها ) فإنا كومسارية هءهءهء

لبوليسي: مركز لي حدا ******

رونق: واخا ( وطلعات راسها كتشوف فسينمار لي مصدوم منها … تبسمات ليه وغمزاتو حتى تحركات سطافيط وتفرقات جوقة)

Leave a comment