Skip links

قصة : الألماسة المفقودة12

 4,473 عدد مشاهداات

عند ريم وأريد لي كيف ديمارا هيصر تحركو حتى هوما من وره …. كانت رايم حانيا راسها كيف عادتها وهيا كتلعب بأصابع يديها حتى رفعاتهم منين سمعات صوت ديال اريد

أريد: فكرتي فموضوعنا

ريم:( هبطات عنيها بخجل وهيا كحرك راسها ب اه وبصوت منخفض هضرات) فكرت

أريد:( شاف فيها بستفسار) وشنو جوابك

ريم: ( سرطات ريقها وهيا كتحاول تبلل حلقها لي حساتو نشف ) نت عارف اني ب…

أريد:( قطعها) انا مغاديش نمنعك من دراستك وكيف سبقلي قتليك انا غنكون داعمك وفجنبك

ريم: (حركات رسها ب أه وبخجل هضرات ) واخا

أريد:( رفع حاجبو وهوا كيشوف فيها بتمعن) كيفاش واخا

ريم: ( عضات على شفتها السفلية وهبطات راسها حتى تلامس دقنها معا صدرها) موافقة على زواج

أريد:( تسللات إبتسامة صغيرة على وجها ومسحها ورجع تكلم بهدوء) غير غنوصلو لفاس غنفاتح لواليد فلموضوع وإنشاء لله غنجيو لداركوم وغنطلبوك من عند لأم ديالك

ريم : إنشاء الله( وضورات راسها كتشوف فطريق باش تجنب نظراتو ليها لي كتخليها تدوب فمكانها من لخجل … اما هوا فكانت عنيه على طريق وعليها )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند رجوى وسيف لي كانت كتنكر منين طلعات لطنوبيل وسيف غير ساكت وكيسمع ليها حتى شافها سكتات عاد هضر

سيف: ساليتي

رجوى: واش كدير هادشي بلعاني باش تعصبني

سيف:( طلع حاجبو ) علاه أش درت

رجوى: سيف بلاما تعصبني

سيف: ( بإبتسامة ) واخا احبيبتي

رجوى:( من بين سنانها ) انا ماشي حبيبتك

سيف: نتي عمري وحياتي

رجوى: سيف

سيف: عيونو دسيف

رجوى: وقف طنوبيل بغيت نهبط وقف

سيف: فين غنوقف واش بعقلك

رجوى 🙁 كتحاول تحل لباب ) ماشي سوقك غير وقف

سيف:( جرها من يديها) ديري عقلك ارجوى

رجوى:( مسحات على شعرها بنترا) مالي بنت ليك حمقة نت لي كتعصبني بهضرتك ( شافت فيه بنص عين ) شفتك كاع مصيفتي ليا حتى حاجة باش تعرف راسك كداب وغدار ومافيك تيقى كيفك كيف ثعلب

سيف: (شاف فطريق) هزي تليفوني

رجوى:( شافت فيه ورجعات كتشوف فتليفون لي كان محطوط تما … مدات يديها وهزاتو) هاني

سيف: حليه ودخلي لملف ديال الفديوهات

شافت فيه ورجعات كتشوف فتليفون وهيا عاضة على حنكها من لداخل …. وحلاتو ودخلات لملف ديال الفديوهات لي لقات فيه فيديو واحد …. هزات راسها كتشوف فيه وهوا مركز معا طريق حتى ضار كايشوف فيها

سيف: علاش كتشوفي فيا ياك كنتي باغة تشوفي لفيديو إوا شوفيه

رجوى:( عضات على شفتها السفلية وهيا حاسة براسها نها ضلماتو طفاتو ورجعاتو لمكانو) أنا متيقاك اسيف متيقاك حيت كنعرفك منين كتكدب ومنين كتقول لحقيقة انا غير كنت بغيت نقنع شي حاجة لي كانت عندي لداخل كضرني منين كنبغي نسامحك ونعطيك فرص أخرى هاد لحاجة هيا بقايا من لماضي لي مزال كياكل فقلبي لي فينما كنبغي نحيه من جديد حتى كيضغط عليه وكيدكرني فكل لكلام لجارح ليا لي واخا مكانش من قلبك ولاكين انا دخل لقلبي وسكن فيه وبدا كينهش فيه شويا بشويا

سيف:( هز يديه وشد ليها فيديها وباسهم ليها ) عارف اني أديتك وعدبتك ولاكين كان اهون عليا باش نشوفك مي تا ولا مخطوفة وكيبتزوني بيك

رجوى: ( يتعب هضرات) كان عليك تصارحني وتقول ليا لحقيقة كنت غنبعد من عليك بدون منتأداو بجوج

سيف:( شبك يديه معا يديها) كنتي غتخافي عليا وغتحاولي تواصلي معيا

رجوى:( شافت فيه وحركات راسها ب أه ) بطبع وانا غنعرفك داخل لعالم اسود ولمو ت بنسبة ليهم متل شي لعبة كيلعبو بيها

سيف: على هاد شي فضلت نبعدك عليا فمرة باش متحوليش تواصلي معيا او تقلبي عليا

رجوى: ( حطات راسها على لكوسان) واخا هكاك مزال لان ممصدقاش انكم ما فيا هادشي لي زاد مابيا

سيف:( شاف فطريق) بلما تشغلي بالك بهادشي

رجوى:( سرطات ريقها وبتوتر سولاتو) دابا نتوما شنو كديرو زعما واش كتاجرو فلمخ درات ولا فلاس لحة ولا ( خرجات عينها ) فأع ضاء البشرية

سيف:(شاف فيها بنص عين ) فلأ عض اء ولقتني كنفكر نبدل ليك داك لقلب بواحد جديد يكون مزال فميكتو هههههههههههه

رجوى 🙁 ضربات لصدرو) انا كنهضر معاك من نيتي ونت كتطنز عليا ودابا جوبني عفاك بغيت نعرف فاش كتخدم نت وخوتي

سيف: مغنقول ليك حتى حاجة حيت هاد لامر بعيد عليك نتي دابا حاولي غير تخولي داك لقلب مزيان وتضربي ليه بشي تسيقى راه قهراتني ريحت لغمولية ولعنكبوت معشش فكل قنت ههههههههههه

رجوى: ( عوجات فمها ) ها ها ها شحال حامض

سيف:( غمزها) هيا ضقتيني

رجوى:( وسعات عنيها فيه وضربات لصدرو) اخخخح على منحرف

سيف: هههههههه ( جرها من يديها حتى قربات لعندو وعنقها ) وكنبغيك

رجوى: (عضات على شفتها السفلية وهيا كتبتاسم وبعدات عليه بعدما محاتها ) قابل طريقك قبل لتدخل فشي شجرة

سيف: هههه لا احبيبتي حاليا كنفكر ندخلو فيك

رجوى:( وسعات عنيها فيه ) سييييف

سيف : هههههههه هاهوا ساكت

رجوى:( ضورات راسها لجيهت سرجم) احسن

في مدينة فاس …. وقفو العديد من السيارت امام بوابة ديال لكراج لي كان ديال إصلاح الدرجات النارية….. نزلو ليكارد لي كانو مسل حين وطاوقو المكان ….. من احد السيارات نزل نزار وهوا كيحيد النضرات الشمسية وكيتفقد المكان غير بعنيه …. سد لباب ديال طنوبيل وتمشا لجيهت لباب ديال لكراج وليكارد من وراه …. حتى دخل لداخل لي غير شافهم لعمال لي خدامين تما وقفو فأماكنهم مخلوعين وفنفس الوقت مستغربين ….. كيف دخلو سدو ليكارد لباب وطاوقو المكان ورفعو أسل حتهم باش حتى واحد ميحاول يدير شي حاجة …. تقدم نزار وقف امام واحد لعامل لي كان كيمسح يديه من لاكريس وفنفس الوقت كيشوف فيهم

نزار:( خشا يديه فجيبو وضور راسو كيقلب) فين هوا لمعلم ديالكوم

العامل: شكون نتوما

نزار:( زاد تقدم لعندو ) داكوسطا فين هوا

حتى ضارو منين سمعو شي حد هابط من دروج وفنفس الوقت كيهيضر

داكوسطا: شكون كيسول فيا

نزار:( رفع حاجبو ) عزرائيل

داكوسطا: ( وقف حداه وهوا كيشوف فليكارد) شكون نتوما وشنو بغيتو

نزار: جينا نصفيو واحد لحساب ( دار إشارة براسو لي كارد لي مشاو لعند داكوسطا وشدوه وهوا كيحاول يتفك منهوم)

داكوسطا: شكون نتوما وشنو بغتو ( كيجر فيديه ) طلقوني واش ز*** وليد لي مصيفطكوم

نزار:( طلع حاجبو ) جيهان لوافي علاش باغي تقت لها على معرفت قوانين لي حاط فمسابقتك لي خصر كيحط لمبلغ لي تراهنتو عليه

داكوسطا:( شاف فيه وبقى ساكت واحد لمدة عاد هضر) انا معرفتكش علامن كتهضر شكون هادي

نزار: ( شاف فواحد من ليكارد لي فهمو وتقدم لعندو وعطاه بونيا لتحت كرشو حتى طوا داكوسطا ظهرو وهبط راسو وتأوه متألم) معنديش لوقت لي غنبقى لعب معاك فيها فجاوب احسن ليك

داكوسطا: انا معارفش علاش كتهضر

نزار: ( ساط بملل وقف حداه) داكوسطا ياداكوسطا ( طلع حاجبو ) ولا نعيط ليك احسن بدريس اممم

داكوسطا: عرفتي من شحال هادي مسمعت إسمي

نزار: ( بإبتسامة ) حتى هادي غتكون اخر مرة إلى مجوبتيش ( هز سلا حو وجهو عليه ) علاش باغينها تمو ت

داكوسطا : معرفش وماعرفش

نزار:( هبط سلا حو وتيرا على رجليه حتى غوت باعلى صوتو وجميع العمال شدو على فمهوم بخوف ) علاش

داكوسطا: ( كان مهبط راسو وهوا شاد على رجلو) احححح ( هز نزار ثاني سلا حو وجها رجلو ثانيا حتى قاطعو بصوت متقطع وفيه نبرة ديال لألم ) اححح صا في صا في ا نا غنقو ليك كو لشي

نزار: كنسمع

داكوسطا: ( عض على شفتو ) ول يد الو افي

نزار:( ضيق عينيه ) شكون هادا

داكوسطا:( بسخرية) خو ها الاك بر

نزار:( بصدمة) شنو

داكوسطا: ( برتخاء) ه وا مهد دني إلا منف تش لام ر غي بلغ لبو ليس على سبا قات الغ ير القان ونية

نزار: ( حرك راسو بتسائل) شنو غيستافد من هاد شي

داكوسطا: لفل وس إلى ته نا من ها غيص بح هوا الوا ريث الو حيد لأم لاك عائ لة الو افي

شاف نزار فرجالو لي فهموه وطلقو منو حتى طاح لأرض مرخي …. شمر على نيفو وشاف فلعمال بتهديد

نزار: ماشفتو وماسمعتو حتى حاجة

مالوليه براسهم بطاعة تبسم وخرج من لكراج ولبس نظارتو الشمسية وطلع لطنوبيل ديالو وديمارا شيفور لوجها ديالتهم …. اما داكوسطا فهزوه لعمال وداوه لسبيطار وهوا مغيب

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

وأخيرا دخلو لمدينة فاس بعد مسافة طويلة لي كل واحد وكيف دوزها …. بحال هند وهيصر لي دازو كل طريق فجو من صمت الرهيب لي خلى هند تحس بلملل وفنفس الوقت بلستغراب من حالت هيصر لي طول طريق وهوا ساكت كيتسمع منو فقط تنهيدات متابعا لي كانت تقيلى كانهو حامل جبل على ظهرو … ومركز معا طريق وفكل دقيقة كيضور يتفقد هند بعنيه لي دوزات طريق وهيا ناعسة بسبب لملل وفنفس الوقت لالم لي كانت كتحس بيه فكرشها …. اما سيف ورجوى فدوزوها غير فنكوير وضحك …. اما ريم واريد لي كان جوهم عادي فقط كيهضرو على مواضع مختلفة وفنفس الوقت كيتعرفو على بعضهوم

عند هند لي بدات كتحرك باش تستعد لإستيقاد …
وبدات كترمش بعوناتها باش تفتحهوم ولاكين مقدراتش بسبب أشعة الشمس لي جات قبالتها …. ضورات راسها وهيا مخصرة ملامح وجها…… كان هيصر مركز فسياقة حتى بدا كيسمها كتحرك ضار باش يتفقدها …. حتى شافها بغات تحل عنيها وأشعة الشمش مانعاها … هز يديه وغطا سرجم أمامها ورجع حط يديه على عينيها

هيصر: غير فتحيهم

فتحاتحهوم وهيا كترمش بعوناتها عاد هزات راسها وبدات كتكسل وكتفوه ومدات يديها كتحل فشال لي صهدها

هند:( بصوت صباحي) نعسة بزاف ( ضورات راسها كتشوف فطريق من سرجم) واش وصلنا لفاس

هيصر: ( حل واحد لمجر وجبد منو واحد ساشية ) عاد دخلنا ليها( مد ليها ساشية) هاكي تاكلي راكي متغديتيش مزيان

هند:( بتسمات ليه وشداتو من عندو) شكرا حتى انا فيا لموت ديال جوع ( حلاتو ولقات طاكوس ولفريت وقرعة ديال لعاصير ولماء …. هزات طاكوس وفتحاتو وعضات منو) اممم ( شافت فيه) اجي فوقاش خديتيه

هيصر: فطريق

هند:(مدات ليه) هاكا كول حتى نتى راك متغدتيش

هيصر:( حرك راسو ب لا ) غير كولي نتي وعمرليا لكريشة قبل لاتكليني

ميكات فيه وبدات كتاكل بشويا عليها وكتنقب من لفريت وكتشرب من لعاصير وهيا كتشوف فطريق …. حتى سالات ومسحات يديها وشربات لما وشافت فهيصر وبتسائل هضرات

هند: هيصر مالك من طريق ونت ساكت واش مزال مقلق مني مكنش عارفة لموضوع حساس بهاد شكل

هيصر:( شاف فيها وشد ليها فيديها وباسها من كفهوم) عارفة وانا ممقلقش منك

هند: ( إبتسامة وهيا كتحرك راسها وبحماس هضرات) متحمسا بزاف باش نرجع لدارنا ولعائلتي ولحياتي الطبيعية

تنهد هيصر بضيق وزفر وزير على يديها وقلب عنيه لطريق بدون ميجاوبها…. شافت فيه بستغراب وهيا كتشوف فعنيه لي رجعات فيهم نظرة مخيفة وهوا قارن حجبانو … عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر فشنو بية وخا تعودات على ميزاجو المتقلب وعصبية

هبطات راسها وشافت فيديها لي من وسط يدو لي كان شاد فيها بتملك كأنه خايف لتهرب وتخليه …. حتى وقفات طنوبيل شي لي خلاها ترفع راسها وشافت من سرجم لفيلا ديال خالتها ليلى …. سرطات ريقها وعضات على شفتها السفلية بعنف وهيا كتشوف فلباب ديال لفيلا

هيصر: متخافيش انا ديمن غنكون معاك

هند:( ضارت كتشوف فيه) أصعب حاجة هيا شي حد يكون أغلى حاجة عندك فدنيا ويخصر تقتو فيك

هيصر: ( فتح سمطة وشد ليها وجها وباس ليها راسها ) ياكفي اني تايق فيك

هند:( شافت فعنيه بعمق وبهمس هضرات ) حتى انا كنتيق فيك

ترسمات شبح إبتسامة على وجهو وجرها لعندو معنقها وخشا راسو وسط عنقها وهوا كيتنفس بضيق وكيستنشق عطرها بإدمان …. بعد شال على رقبتها وغمض عنيه حط شفايفو على رقبتها شي لي خلى هند تبورش من ملمسهم الساخن على جلدها وسخونيا سرات على جميع أنحاء جسمها حتى زيرات على تيشوط ديالو منين حسات بشفايفو كيلامسو كل مناطق رقبتها …. دوزهم على رقبتها بشويا وباسها بوسات متفرقة حتى فتح فمو شويا مصها حتى غمضات عنيها وحسات بمعتها كضرها …. بعد راسو بتقل وهوا كيتنفس بزربة وفنفس الوقت ماساخيش يبعد ومزال باغي لمزيد …. سرط ريقو وبعد منها بشويا وشاف فيها كيفاش مسمرة بلاصتها وعنيها موسعاهم وكل داتها كترجف …. حنى وباسها جنب فمها ومد يديه كيقاد ليها فشال عاد هبط من طنوبيل وهوا كيشوف فحجرو وكيسوط …. سد لباب بنرفزة ومشا لجيهتها وحل ليها لباب وهبط حايها سمطة وشد ليها فيديها

هيصر: يالا

هبطات بستسلام وهيا مرفوعة كتحاول تفسر تصارفو معها وهيا عارفا مزيان شنو كيعني هادشي …. يعني بصح هوا كيشوفها كتر من بنتو يعني كلام لبنات صحيح …. طلعات راسها كتشوف فيه كان كيكمي باش يبرد نار لي شاعلا فيه وهوا كيهضر معا موريس …. حتى وقفو قدات لباب وصونات رجوى وهيا كتضحك وحلات ليهم لخدمة لباب …. دخلو لداخل كيقلبو بعنيهم حتى شافو ليلى جايا لعندهوم وهيا كتبتاسم

ليلي: أهلا اهلا حمد لله على سلامتكم

رجوى:( مشات لعندها وعنقاتها) ماما توحشتك

ليلي: عليها مصدعاني بلمكلامات إلا ماصونيت متصوني ( طلعات راسها ) هنودة

عند هند لي عاد فاقت من تفكيرها وجرات يديها من بين يديه لي ضار كيشوف فيها وهوا كيتنفس بصعوبة وكور يده منين شافها عنقاتها …. مد رجليه باش يمشي لعندها ويجرها من بين احضانها حتى شدو موريس من يديه وهمس ليه حدى ودنيه

موريس: هيصر تهدن

هند: (معنقاها) خالتو ليلى

ليلى: واخير سمعتنى صوتك ( بعدات عليها) واش نتي بخير

هند:( حركات رسها ب أه وهيا كتبتاسم) بخير حمد لله ( ضورات راسها كتقلب) فين هيا ماما وبابا

ليلي:( شارت ليها بيديها ) كولهم لداخل فصالون وباباك فجردة معا رجال

مالت ليها براسها ودخلات برفقة رجوى وبغا يتبعها هيصر وهوا يشدو موريس وحمر فيه …. أما ليلى فسلامة على لباقي ورحبات بيهم بحفاوة وشارت لريم ومرجانة يدخلو لداخل اما شباب فاخرجو لجردة لعند رجال…. دخلات هند ورجوى لداخل لي كيف شافوها تبسمو وبإسمها نداو …. حتى وقفات شيماء كتجري وطارت عليها بتعنيقا

شيماء: ختيييي

هند: ههههه بشويا راكي قتلتني

شيماء: توحشتك توحشتك بزاف

هند:( بعدات من حضنها) حتى أنا توحشتك

سعيدة: بنتي

هند: ( رفعات راسها ) ماما ( ومشات لعندها وعنقاتها ) ماما هءهءهء توحشتك اماما هءهءهء

سعيدة: حتى انا كبدتي حتى انا كنت غنحماق ونتي بعيدا عليا

هند:( بعدات منها وباست ليها يديها وراسها ) اخر مرة غنتفارق عليكم أخر مرة اماما

سعيدة:( تفقداتها بعنيها) ضعافيتي ابنتي واش مكنتيش كتاكلي وشفتك دايرا لفولار واش مريضة

رجوى:( كانت كتسلم على شيماء) ههههه راكي خاصكي تسولينا حنى واش مكلاتش لينا شي يد ولا رجل اما لفولار فاغير تعدي راكي غتشوفيها دايمن بيه

شيماء: هههههه لله يهديك اماما هند سوليها على كولشي إلا على كرشها

هند:( شافت فيه وعوجات فمها) ها ها ها ( شاف فسعيدة) انا بخير اماما ولله ودابا رجعت احسن

سعيدة : حمد لله ابنتي حمد لله

حتى دخلات ليلى برفقة ريم ومرجانة أما سارة فبقات معا سينمار سلمو عليهم وهند ورجوى كدالك سلمات على لباقي العائلة من عماتها وخاوالاتها وبناتهم …. وكلسو كيتبادلو أطراف الحديت وكيعرفو احول بعضهم فجو عائلي لا يخلوه ضحك ومنقشات وأحاديت نسائيا

هند:( همسات لشيماء حدا ودنيها ) شنو قال بابا

شيماء: نتي عارفاه مكيقول والو ولاكين كل مرة كيسول فوقاش غتجي وكيدير سبا برمضان

هند: ( عضات على شفتها السفلية ) بغيت نشوفو راني مبقيش قادرا نصبر

شيماء:( وقفات ) يالا نمشيو لعندو

هند:( بتسائل) واش كاين شي حد براني تما

شيماء:( حركات رسها ب لا) غير لافامي

هند: ( وقفات ) اكي

سعيدة:( رفعات راسها وبتسائل هضرات ) فين غدين

شيماء: هند بغات تسلم على بابا وامجد

ليلى:( بإبتسامة ) سيري ابتي راهم غير فجردة

رجوى:( وقفات) اطط نمشي معاكم حتى انا

خرجات هند وشيماء ورجوى من صالون ومشاو متاجهين لجردة

هند: ( فركات يديها وبتوتر ) متوترا وخايفة بزاف

شيماء:( شدات ليها فيديها ) معندك مناش تخافي كولشي غيكون مزيان

مالت ليها براسها وكملو طريقهم حتى وقفو امام بوابة ديال جردة …. حلات رجوى لباب وخرجو وهوما كيقلبو بعنيهم

هند: فين هوما

رجوى: غيكونو فجردة لورانيا

شيماء:( جراتها ) يالا نمشيو

حتى قفزو بتلاث بيهم منين صمعو صوت من وراهم

هيصر:( كان واقف كيكمي وعقلو غير معها حتى رفع راسو منين سمع صوتها )فين غادا

هند:( ضارت لعندو ) هيصر

هيصر:( لاح لكارو وتقدم لعنها) سولتك فين غادا

هند: لعند بابا

هيصر: (بهدو) دخلي

هند: ولاكين

هيصر: ( بنرفزة) هند قتليك دخلي لداخل

رجوى: ( توسعات إبتسامتها ) بابا

هند:( رفعات راسها وهيا تشوفو جواد برفقة عزيز وترسمات إبتسامة على وجهوها وبهمس هضرات ) بابا

عند هند لي كانت رافعا راسها وهيا كتشوف فعزيز اي كان برفقة جواد جاين من لبعيد وهوما كيهضر …. رفعو حتى هوما رأسهم منين سمعو رجوى كتنادي على جواد لي كيف شافهوم ترسمات إبتسامة كبيرة على وجهو …. مشات رجوى كتجري لعند جواد لي طلق يديه باش يستقبلها فأحضانو لي كيف وصلات لعندو تلاحة معنقاه وهيا كتضحك …. اما هند فكانت كتشوف فعزيز وكتحاول تقرى ملامح وجوهو بغات تمشي حتى هيا وتعنقو ولاكين خافت ليصدها تاني ويجري عليها …. بقات واقفا غير فمكانها حتى هبطات دمعة من عنيها منين شافتو جاي لعندها وسمعات همس شيماء ليها

شيماء: سيري اصاحبتي مالك مبهوضة

عضات على شفتها السفلية ومدات رجليها باش تمشي لعندو حتى حسات براسها مشدودا من يديها بغات تفك من قبطة يديه وتمشي لعندو ولاكين هوا عاد مكيزيد يضغط على يديها حتى غمضات عنيها بسبب لألم لي حسات بيه …. رفعات راسها كتشوف فيه لقاتو كيشوف فعزيز وعنيه حومر كيف جمرة وقارن حجبانو وعضلاتو متصلب وبازا من تيشورط لي لابس وهوا كيتنفس بزربة …. سرطات ريقها وبهمس هضرات

هند: اي هيصر طلقني راك ضارني فيدي ( لارد) هيصر ( رفعات راسها لجيهة عزيز لي كان قرب ليها ) بابا هءهءهء بابا هءهءهء( شافت فهيصر وبترجي هضرات) عفاك طلق هءهءهء هيصر

شاف فيها وهوا عاض على شفايفو وهبط راسو وهمس ليها حدا ودنيها

هيصر: ( ضاغط على سنانو) متعوديش عليها

وطلق من يديها لي كيف عطاها حريتها تخطاتو ومشات فإتجاه عزيز لي كان كيشوف فهيصر بستغراب بسبب شوفاتو ليه كأنه عدو ليه حتى ضار منين شاف فهند لي وقفات امامو وهيا كتشوف فيه بترجي وعنيها مدمعين وشفايفها كيرجفو ….. ترسمات إبتسامة على وجهو وجرها لعندو معنقها وهوا كيمسح على راسها وعلى ظهرها …. عاد هند عطات لعنان لدموعها وهيا خاشيا راسها فوسط صدرو

هند: هءهءهء بابا هءهءهء عفاك هءهءهء سمح ليا هءهءهء انا ولله مدرت هءهءهء شي حاجة هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء بابا

عزيز:( باسها من راسها ) ششش ابنتي انا عارف راسي ضلمتك سمحلي ابنتي شيطان عماليا عنيا عضريني ابنتي عضريني

هند:( بعدات من حضنو وهيا كتشهق) هءهءهء رضي عليا هءهءهء ابابا هءهءهء انا بغيت رضاك

عزيز:( شد ليها وجها من بين يديه وباسها من جبينها) انا راضي عليك ابنتي دنيا وأخيرا ولله ياخد لحق فلي كان سباب

هند:( رجعات تلاحت ثاني معنقاه ) امين هءهءهء هادشي لي هءهءهء بغيت هءهءهء غير رضاكم هءهءهء مابقيت بغيت هءهءهء حتى حاجة هءهءهء

عزيز: راضي عليك ابنتي نتي وخوتك ولله يسخر فيكم

بعدات من حضنو وهيا كتنخصص و كتمسح دموعها بكف يديها ورفعات راسها كتشوف فجواد لي كان كيشوف فيهم وهوا كيضحك

هند:( بإبتسامة ) عمي

جواد:( تقدم لعنها وعنقها) حمد لله على سلامتك أبنتي وهادي غير أزمة وغادوز

هند:( بعدات من حضنو ) حمد لله على كل حال

جواد: لاباس عليك بعدا تهلاو فيك دوك لحتارف لي عندي

هند: ( حركات رسها ب أه ) مساكن مخلاوش من جهدهم لله يخليهم ليك

رجوى: وخليني ليه حتى انا

جواد:( حط يديه على كتفها وجرها لعندو ) نتي هيا كلشي

شيماء:( بإبتسامة ) وتسمعك خالتي ليلى اجاب لي يفكك منها

جواد: ههههه وايه قول عندي ضرايرات هنا

رجوى: انا صغيرا ديالك خاصني نكون مفشش

ماليها براسو وهوا كيضحك حتى رفع راسو وشاف فهيصر لي كان خاشي يديه فجيبو وكيشوف فهند بشكل مخيف وهوا كيتنفس بعنف ويديه جامعهوم على شكل بونيا فوسط جيبو …. بعد جواد من حضن رجوى وتقدم لعندو وهوا كيبتاسم حتى وقف حداه

جواد: ولدي هيصر مرحبا بيك عندي عرفتي مزال لان ممصدقش انكا زرتني

ماليه غير براسو حتى تقدم عزيز وبتسائل هضر

عزيز: من لعائلة

جواد: هوا إبن صديق ديالي لي كان فمتابة اخ ليا لله يرحمو ويوسع عليه وصديق ولادي وشركاء فلعمل فألمانيا

رجوى:(بتسمات وقربات لعند هند وبصوت منخفض هضرات ) ونسيبك المستقبلي إنشاء الله

هند:( وسعات عنيها وضارت كتشوف فيها ومن بين سنانها هضرات) رجوى

رجوى:( عوجات فمها وقلبات وجها) قلت غير لحقيقة

عزيز:( مد ليه يديه) ماشاء لله متشرفين أولد

خرج يديه من جيبو وصافحو بهدوء بدون مينطق حتى كلمة وهوا كيشوف فيه مخنزر

رجوى:( قربات لعند هند ثاني) ناري على شوفات كيشوف فيه ديال لم وت

جواد:( طبطب على كتف هيصر) يالا نمشيو نكلسو معا رجال حشومة نخليوهم بحدهم

عزيز: دخلو نتوما البنات

شيماء: وخا ابابا (ضارت كتشوف فهند) يالا ندخلو

هند: صبري بغيت نشوف امجد

كان هيصر كيشوف فتليفون ديالو وكيقرى رسالة لي بعتليه موريس كيسولو على مكانو حتى طلع عينو فيها بزربة وبنرفزة هضر

هيصر: شكون هادا

هند:( خرجات عينها فيه وبصوت مرتجف هضرات) خويا صغير

هيصر:(رض تيليفونو فجيبو وبأمر هضر) دخلي دابا

رجوى:( جراتها) يالا اختي ندخلو (خنزر فيها هيصر وهيا ترفع يديها ولصوت منخفض هضرات ) ممنوع المس نسيت (ودخلو لداخل )

شيماء: شكون هادا ومالو غير مخنزر فينا

رجوى: ( بإبتسامة ) إوا ألالة هداك راجل ختك المستقبلي

هند: رجوى راكي عيقتي أصاحبتي( شاف فشيماء) لاعساك اختي هادا هوا نفسو ولد أخ شخص لي نقدني من لحادت قبل 9 سنين وهيصر هوا لي كان عطاني لقيلادة وهوا لأمير النائم لي كنت كنعاود ليكم عليه منين كنت صغيرة

شيماء:( بإنبهار) يااااي سبحان لله طلع صاحب ولاد رجل خالتي ليلى

هند: ولغاريب فلامر انا حتى سينمار وأريد كانو فديك لوقت

رجوى: هوما معمرهم شافوك متعرفو عليك حتى راه عند 13 عام ( وقفات حدا دروج) نطلعو لبيتي ولا نكلسو فصالون

هند: نكلسو معاهم احسن واخا راني حاسة براسي فشلانة ( شدات فكرشها) غير كتجني هاد لمسخوطة كتفشلني

شيماء: إيوا يالا ندخلو لصالون

دخلو لبنات لصالون وتكلسو فواحد لقنت بعدما نضمات ليهم ريم ومرجانة وبداو كيتجمعو ويهضرو حتى تجموعو على طابلة منين تحط براد ديال أثاي ولحلوى ولمكسرات …. هاكا دازت لعشية قيلو كاملين مجموعين فلفيلا ديال جواد حتى تناصص ليل و كيف تعشاو كل واحد مشا لدارو

شميشا غربات ودنيا ظلامة …… كانو مجموعين فواحد صالون عصري كيشربو فلقهوى ديالتهم وهما كيتبادلو اطراف الحديت حتى رفع جواد راسو وشاف فهند لي كانت كتهضر معا لبنات

جواد: هند

هند:( شافت فيه بستفسار) نعام

جواد: ( رشف من كاسو وحطو على طابلة ) مزال معوتي لينا على شنو وقف ( شبك يديه ) إياد كلف واحد شرطي صديقو هوا لي غيتكلف بملفك فاخصك تعودي لينا كل شيء بتفصيل

هند:( سرطات ريقها وتلقائيا ضورات راسها كتشوف فهيصر لي كان كالس قبالتها وهيا كتفرك يديها ) مب….

هيصر:( قاطعها وبهدوء هضر ) انا لي مكلف بلأمر

عزيز:( بستغراب ) كيفاش

هيصر: هند حاليا تحت حمايتي فمن لاحسن ميتدخل حتى حد فيها

موريس: ( حمر فيه وشاف فعزيز) بغا يقصد ان بنتك هوا لي غيتكلف بحمايتها وبلما تضغطو عليها باش تهضر فهاد لموضوع حيت راها مزالا مصدومة من هادشي

عزيز: ( ماليه براسو ) بلما تكلف راسك بنتي وقاد بحمايتها

هيصر:( طلع حاجبو ) عليها تهزات من قلب دارك ومنين جات كتطلب جمايتك لحتيها لزنقة

جواد: ( شاف فعزيز لي معجبوش لحال وتقرص من كلامو ورجع كيشوف فهيصر) كان واقع واحد سوء تفاهم ولحمد لله تحل دابا

هيصر: وكنتمنا ميتكررش ولا عمرو غيشوفها ثاني

رجوى:( بتسمات بلاهة منين شافت لجو غيشعل) عرفتي ابابا عمي موريس هوا لي نقد هند من لحادت

جواد:( رفع حاجبو ) إنا حادت

سعيدة: واش لي وقعات ليها منين كانت صغيرة

جواد: واش نفس لحادث

رجوى: ( حركات رسها ب أه ) اه

سعيدة:( شافت فموريس بمتنان) لله يكتر خيرك اسيدي من شحال هادي وانا كندعي لله نشفكوم ونشكركوم حيت هادشي لي درتوه معا بنتي كبير بزاف

موريس: ( بإبتسامة ) لاداعي الالة هادا واجب واي شخص كان غيدير نفس الشيء

عزيز: شكرا أسيدي

موريس: العفو

ليلى:( بستغراب ) وكيفاش تعارفتو هند فديك لوقت كانت مزلا صغيرة

موريس:( شاف فهيصر لي عنيه غير على هند ) غير بصدفة

جواد: كيقولوها الصدفة خير من ألف ميعاد

ليلي:( بإبتسامة ) قول نت هوا لأمير لي كانت هند فصغرها تضل نهار كامل وهيا كتورينا فلعقد وتقوليك ( بصوت طفولي) هادا عطاهلي لأمير النائم

موريس: ( حرك راسو ب لا وهوا كيبتاسم) لا ماشي انا( شاف فهيصر ) ولد خويا هوا لي عطاه ليها

سينمار: فداك لايام كان وقع لهيصر واحد لحادت وكان دخل فكومة وفديك لايام جات لعندنا هههه فلاول كان يتسحاب لينا بنت موريس هعههه عرفتي شدينها فيه انا ونزار ههههه

سيف: هههههه اوايلي خصارا مكنتش معاكم

رجوى: ( بفصول) ومن بعد

سينمار: صافي بقات كالسا معنا فدار وكانت فليل كتهرب من لبيت وكتدخل لبيت ديال هيصر وكتنعس حداه

كولش شاف فهند كيضحك اما هيا فخرجات عينها فسينمار وخدودها حمارو بسبب لخجل وضارت كتشوف فهيصر لي غمزها وهيا توسع عنيها فيه وهبطات راسها بزرابا …. بقاو سينمار وموريس كيعاود ليهم كل شيء وهند مطلعاس نهائيا راسها وهيا كتسمع كل قصص لي دوزاتها معا هيصر لي حسات بنوع من الحرج …. حتى وقفات سعيدة وهيا هازا أمجد ناعس

سعيدة: نمشي ندي ولدي لبيت( شافت فمرجانة) هزي حتى نتي بنتك راها ناعسة معدبة تماك

مرجانة:( هزاتها) قتليها سيري لشي بيت ونعسي ومبغاتش

موريس: نوض حتى انا هادا هوا وقت نعاسي

جواد: (شاف فيه) بيتك راك عارفو منحتاش نوريه ليك دار دارك

موريس: لله اودي لله يكبر بيك إوا أسيادنا تصبحو على خير

عزيز:( وقف حتى هو ) تلقى لخير (خرجو من صالون وهوا شاف فسعيدة ) اري نهزو عليك اري ( مداتوليه )

سعيدة: تصبحو على خير

ليلى: تلقاي لخير اختي راني حطيت ليك داكشي لي بغتي فلبيت

سعيدة: شكرا اختي( وخرجو من صالون )

سينمار: (وقف) انا خارج دابا( شاف فسيف) تمشي معيا ولا تبقى

سيف:( وقف) زيد حتى انا مزال مفياش نعاس( شاف فيهم) تصبحو على خير( وشاف فرجوى وسيفط ليها بوسة ومن بين شفايفو همس ليها) كنبغيك (وسعات رجوى عنيها فيه بعدما تبسم ليها وخروج من صالون برفقة سينمار )

ليلى: لبنات نوضو تنعسو حتى نتوما ( شافت فمرجانة) بيتك ابنتي راني وجتو سيري حطي بنتك ونعسي حتى نتي غتكوني عيتي

مرجانة: شكرا اخالتي

ليلى: هانيا ابنتي (شافت فرجوى) طلعي ابنتي لله يرضى عليك وريها لبيت

رجوى:( وقفات) واخا اماما( شافت مرجانة ) يالا اختي (وخرجو من صالون )

ليلى: (شافت فهند وريم وشيماء) إوا نتوما راكم من مالين دار منحتاش نعرضكوم (شافت فأريد) نت حتى توري لصاحبك بيتو ( ماليها أريد براسو)

ريم: ( وقفات) انا غنمشي دابا فيا نعاس

شيماء: ( وقفات حتى هيا) حتى غنمشي نعس

هند:(وقفات) انا غمشي ندير شي حاجة ناكلها ونتبعك

ليلى: ههههه راه لكوزينة كتعرفيها ديري لي بغتي وإوا نمشي نعس حتى انا تصبحو على خير ريم شيماء يالا ( وخرجو من صالون وهند من وراهم حتى وقفات منين سمعات إسمها ضارت كتشوف فيه )

هند: نعام

وقف هيصر وشد ليها فيديها وجرها معاه

هند:( كتحاول تفك من بين يديه ) هيصر اويلي غيشوفنا شي حد وغيفهم غلاط

هيصر: فين كتنعسي

هند:(شارت ليه يديها) فلبيت لتحتاني هاداك لي على يديك ليمنيا

هيصر: انا غنسبقك لبيت نتي هزي داكشي لي بغتي واجي عندك 5 دقايق ( تخطاها ومشا لبيت )

فخارج الفيلا بعدما تحلات البوابة لكبرى وخرجات منها طنوبيلات ديال سيف وسينمار …. وتسدات لباب وتطفاو الاضوية …. وقفات طنوبيل سوداء وكل زجاجها أسود حتى تحل لباب وخرج منها واحد شخص لي كان لابس ملابس سوداء وملامح وجهو مكتبانش بسبب ظلمة المكان …. خشا يديه فجيبو وجبد تيليفونو ودوز لخط

《حوار بالإنجليزية 》

الشخص: جاو ميسر الوسيفر

الوسيفر:( كان متكي على ناموسية ) وهيا معاهم

الشخص: سي ضلات هاد لايام كاملة برفقة هيصر

الوسيفر: مزيان كانضن انانا ضيعنا لوقت بزاف غير تلقاو الوقت المناسب نفدو لخطة مابغيت حنى خطأ

الشخص: حاضر ميسر

الوسيفر:( قطع وترسمات إبتسامة خبيث على وجهو وبروسيا هضر) مبقاش بزاف ههههههههه

عند ريم ورجوى …. لي كانو فدريسنغ كيقلبو وكتعزل في بيجامات ديال النوم

رجوى:( هزات وحدا بيجامة بسروالها ) شوفي هادي

ريم:( شداتها وهيا كتقلبها) لا قصيرة بزاف شوفلي شي حاجة تكون طويلة

رجوى: عرفتي نتي نعسي بجلابة وتهناي

ريم: نتي عارفاني مكنقدرش نلبس شي حاجة قصيرة

رجوى:( عوجات راسها باش تشوف فيها مزيان) ياك اختي غير غتنعسي بيها ماشي خارجة بيها لزنقة

ريم: وفصباح ضاروري مغنخرج نفطر معاكم وتباركه دار عامرا دراري ( حركات رسها بمتناع) لا لا حشومة مجاتش كون غير بقى خوك كون قتليه يطلعلي باليزتي

رجوى: ( تبسمات بخبت) حتى دابا موقع والو صوني عليه يطلعهاليك

ريم: ( وسعات عنيها ) أويلي لا دابا ليل غيكون ناعس حشومة نفيقو

رجوى: إوا ماعندي منديرليك بيجماتي كلهم قصار واصلن أريد مكينعش دابا غتلقايه فلورشة لتحت

ريم: وخا هكاك مجاتش غنمشي لعند هند

رجوى:( كترض لبيجامات فدريسينغ) سيري حتى تلقاي دلك ملك المو ت واقف ليك عند لباب

ريم: افففف إوا اش غندير (شافت فرجوى) يالا تهبطي معيا لكراج ونجبدو لباليزا من لكوفر

رجوى: اه باش يقط عليا داك لمعقد يديا لا اختي هبطي بوحدك نتي لي خاطيبتو

ريم:( دلات شفايفها ) منقدرش نهبط بوحدي

رجوى: إوا صوني ليه

ريم: ( عضات على شفتها السفلية ) وشنو غنقول ليه

رجوى: قوليليه ( بصوت ناعم) ألو حبيبي توحشتك بزاف ومقدرتش نعس بلما نسمع صوتك

ريم: ( بنبرة شبه غضب) واش وقت ضحكك لباسل هادا

رجوى: هههه إوا نتي لي منيتك كسولي اش غتقولي

ريم: (عوجات شفايفها) انا لي حمقة كنسول فيك

رجوى: صوني وقليليه واش ممكن تطعلي باليزتي حيت بقات عندك فطنوبيل وصافي

ريم: ( فركات يديها ) فصراحة حشمة

رجوى:( سدات لباب ديال دريسنغ) إوا بقاي هنا انا غنمشي نعس

ريم: وغتخلني هنيا حشومة عليك

رجوى:( حطات يديها على خصرها) واش بغتي ندرليك نتي معجباتك حتى حاجة من حواجي وقتليك صوني على خويا ونتي مبغتيش قول غياكلك تزوجتي ولتي لولاد بكري إوا بقاي كتحشي منو حتى تجي شي وحدا طيروليك ونتي كتشوفي ( تفوهات) جاني نعاس تصبحي على خير ومنين تخرجي سدي لباب معاك (خرجات من درسينغ )

ريم : (ضربات رجلها معا لأرض ومسحات على شعرها) افففف اش غندير انا دابا ( عضات على شفتها السفلية وخشات يديها فجيبها وجبدات تيليفونها ) مافيها والو اريم غير صوني ( سرطات ريقها ودوزات لخط وغمضات عنيها منين سمعات صوتو) ألو

اريد:( كان واقف فوسط ظلام وهاز فيديه كاس ديال لخمر وهوا كيشوف فلبسين من الجدران الزجاجية …. طلع حاجبو بهدوء هضر) مزال منعستي

ريم:( حكات عنقها بتوتر) لا باقي هوا انا بغيت

أريد: ( رشف من كاسو ) شنو بغتي

ريم: باليزتي بقات فطنوبيل

أريد: ( حك على شعرو) نستها ( ضور راسو وشاف فوحد لوحة محطوط عليها وحد توب أبيض) هبطي لعندي حتى انا بغيت نوريك واحد لحاجة

ريم: ( بفضول ) شنو هيا

أريد: حتى تهبطي وتعرفي

ريم: ( حركات رسها ب واخا) واخا

قطعات لخط وخرجات من دريسنغ وهيا كتقلب على رجوى حتى سمعات صوت لماء عرفاتها فلحمام …. وتجهات لباب حلاتو وخرجات وسدات لباب من وراها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند …. بعدما دخلات لكوزينة وجدات لراسها سندوتش وكاس ديال لعاصير حطاتهوم فصينية … وتوجهات مباشرة لغرفة لي غتنعس فيها …. حلات لباب بكوع يدها ودفعات لباب برجليها …. دخلات ورجعات سدات لباب بظهرها وتقدمات لغرفة وهيا كتضور فراسها حتى بان ليها واقف قبالت سرجم وظهرو عاري وسجارة من بين أصابيعو وفكل ثانيا كينتر منها … تنهدات وهيا كتشوف فيه بعد الرضى حيت نتبهات انه كيدخن بزاف وكثر من القياس … حطات صنيه من فوق ناموسية ومشات لعندو ببطئ حتى وقفات حداه وبقات كتشوف فيه

هيصر:( بدون ميشوف فيها وبهدوء هضر ) بعدي دخان غيضرك

هند: ونت مغيضركش

هيصر: تعوت

هند:( هزات يديها ومن بين اصابعو حيدات ليه السجارة ولاحتها من سرجم) كميتي أكتر من الازم راك كتهلك غير صحتك ومنبعد عاد غادي تحس بلامر

هيصر: ( شاف فيها) وهوا لواسيلة الوحيدا لي كنحاول نبرد بها نار لي شاعلة فيا

هند: ( شافت فيه بهتمام) هيصر مالك من لبارح ونت متغير واش عندك شي مشكيلة

هيصر: (قلب وجهو كيطل من سرجم ) سيري تاكلي ماكلتك باش تنعسي راه مشا لحال

هند:( شدات ليه فيديه وضوراتو لعندها) واش مقلق مني ( شاف فيها بدون رد) انا حاسة ان بيك شي حاجة

هيصر:( بستهزاء) من إمتى ولتي كتحسي بيا( قلب وجهو) نتي محاسة بحتى حاجة من داكشي لي كنحس بيه فمن لمستحيل تحسي بيا

هند: إوا قوليا باش نعرف

هيصر: ( ضار لعندها وشدها من كتافها) خايف من ردت فعلك اهند خايف اناكي متقبليش لأمر أنا لي معمري خفت من شي حاجة دابا وليت كنخاف شي نهار ملقاكش حديا بركا عليا غير عداب ديال 9 سنين

هند:(عضات على شفايفها وهزات يديها بتوتر وحطاتهم على وجهو حتى غمض عينيه ) أنا ديمن غنبقى حداك معندي فاين نمشي واخا غنعيش معا والديا غنبقاو نتلاقاو ونهضرو فتليفون وممكن تجي تزورنا فدار فأي وقت

هيصر:( فتح عنيه وشد ليها فيديها لي على وجهو وشاف فعنيها ) انا بغتك تبقاي معيا وحديا بغيت غير نفتح عيني فصباح نحلها عليك ومنعس حتى ناخد جرعتي من لمخ در ديالي لي منقدرش نعس بدون منستنشق عبق عطر شعرك وجسمك بغيت نبقى نسمع رنة صوتك فكل دقيقة فكل ثانية ( شد ليها وجها من بين يديه وحط جبهتو على جبهتها) بغيتك تكوني قربة مني بزاف مكرهتش نخشيك فوسط صدري ( دوز إبهامو على خدها) مكرهتش نكونو جسد واحد روح واحد نفس واحد ( هبط عنيه لشفايفها لي كانت عضاهم حتى رجعو حومر ورجع كيشوف فعنيها وبهس هضر) بغيت نذوقهم

شافت فيه وهيا مطلعا حجبانها بعدم لفهم …. بعد راسو شويا وهبط عنيه كيشوف فشفايفها بلهفة وشهوة كبيرا … قرب وجهو لعندها وعنيه مركزين على لهدف ديالو حتى سرط ريقو منين حس بنفسها لي كيخرج بعنف من بين شفايفها وكيلامس شفايفو

عند ريم لي هبطات لتحت وبدات كتقلب عليه بعنيها حتى شهقات منين حسات بيه حط يديه على خصرها …. دارت لعندو بزربة وهيا مهبطة راسها

أريد:( هز يديه وحطها على دقنها وهز ليها راسها) شوفي فيا

ريم:( طلعات راسها ببطئ وبصوت منخفض هضرات ) شنو بغتي تورني

أريد:( شد ليها فيدها ) اجي معيا

جرها مخرجها لجيهة الجردة وبقا كيتمشاو حتى وقفو امام واحد لبيت لي كان كلو مبني من الزجاج …. حل لباب ودخلها عاد دخل هوا وسد لباب من وراه وشعل ضوء …. عاد رفعات راسها كتكتاشف لمكان لي غير شافتو حلات فمها بإعجاب وبقات كضور راسها فكل أركان المكان …. كان لبيت كلو لواحات لي بعضها معلقة ولبعض منها موقفهوم على لأرض وفلوسط كانت طابلة طويلة لي كانت عامرة بصبغات الملونة ولعديد من الفرش الرسم المشكلة

ريم: ( بإبتسامة ) هادي هيا ورشة الرسم ديالك

أريد:( حرك راسو ب أه ) هادا هوا المكان الوحيد لي فينما كنكون معصب كنلجئ ليه

ريم: (وقفات امام وحد الوحة) رسمك زوين بزاف

أريد:( وقف حداها) بصح

ريم: ولله حتى واعرة

شد ليها فيدها وضورها لجيها ثانيا لي كانت فيها لوحة من فوقها ثوب ابيض … شافت فيها ريم بستغراب ورجعات كتشوف فأريد بستفيار

ريم: علاش هاد لوحة مخبيها

أريد: باش حتى حد ميشوفها

ريم: (بفضول) ممكن نشوفها انا

ماليها براسو كموافقة تبسمات وتقدمات لعندها وهزات يديها كتحيد داك ثوب حتى وسعات عنيها منين شافت راسها على الوحة وتوسعات إبتسامتها ورفعات أصابعها كتلمس لوحة بإنبهار

ريم: ياااااي كاني كنشوف راسي فلمراية

اريد:( خشا يديه فجيبو ) عجباتك

ريم: حمقاتني ( ضارت كتشوف فيه وبترجي هضرات) ممكن نحتافض بيها

أريد: ( ماليها براسو ) غنحطها فلغرفة ديالتنا إنشاء الله

ريم:( تودو خدودها) إنشاء الله

قرب ليها وبطرف اصابعو لامس خدودها لي كانو حومر وهبط راسو وباسها منهوم … حتى خرجات عينها ورجات لور وبتوتر هضرات

ريم: بغيت لباليزتي

أريد:( بإبتسامة صغيرة ) اكي يالا( شد ليها فيدها وجرها مخرجها من لورشة)قرب وجهو لعندها وعنيه مركزين على لهدف ديالو حتى سرط ريقو منين حس بأنفسها لي كيخرج من بين شفايفها بعنف وكيلامس شفايفو …. غمض عينيه وزاد قرب منهوم باش يلتاهموم من بين شفايفو حتى فتحهوم منين حس بيديها على صدرو كدفع فيه … طلع راسو كيشوف فيها كيفاش كتحاول تهرب من بين يديه …. قرن حجبانو وبنبرة عصبية هضر

هيصر:(زاد جرها لعندو من راسها) علاش بغا تهربي مني نتي معرفاش بهاد طريقة شحال كتعدبني

هند: ( هزات يدها وكتحاول تفك منو) هصير طلق مني

هيصر: ( من بين سنانو هضر ) بغتني نبعد منك اممم ( غوت) جاااااووووبييييي

هند:( قفزات من بلاصتها وهيا كتشوف فيه بخوف ) هيصر كتخوفني هاكا

هيصر: ( حركات رسها ب واخا) اكي بغتي نبعد عليك غنبعد فمرة ( طلق منها وضار لجيهت لكوافوز وحلو وجبد منو س لاح لي غير شافتو هند خرجات عينها فيه )

هند:( بصوت مرتجف) هيصر شنو غدير

هيصر:( تقدم لعندها وشدها من يديها وجرها لناموسية ودفعها بشويا حتى كلسات وكلس حدها وشد سلا ح وحطو من بين يديها وجهو ليه) هادي هيا طريقة الوحيدا لي نقدر نبعد عليك بيها ( حط صبعها على زناد ) لم وت هيا لي تقدر تفرقني عليك ( شاف فعنيها لي كانو مدمعين ) يالا قت لني باش نبعد عيليك فمرة

هند:( كتجر فيديها وهيا كتحرك راسها بلا بطريقة هستيرية ) هيصر عفاك هءهءهء مديرش ليا بحال هاكا

هيصر: نتي لي عفاك مدريش ليا هاكا هند انا مغنقدرش نبعد عليك غير كنفكر اناكي غترجعي لعائلتك ( حط يديه على قلبو) هادا كيضرني بزاف انا منقدرش نبعد عليك حتى دقيقة حيت نتي هيا لهواء لي كنتنفس وقلبي كيضرب غير على قلبك نتي ولتي كتمشي من بين عروقي كيفاش بغتني نبعد عليك اهند كيفاش طلبي مني لموت ومطلبيش مني نبعد عليك ( ضغط على يديها) يالا قت لني باش نبعد عليك مرة

هند:( بصوت باكي ) هءهءهء عفاك هءهءهء أهيصر هءهءهء متبقاش تقوليا هءهءهء بحال هءهءهء هاكا هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

هيصر:( تنهد بعصبية وهوا كيشوف فدموعها وكيسمع لشهقتها وحاس بيديها كيرجفو من بين يديه … حيد ليها سل اح من بين يديها وجرها من يديها وخشاها فحضنو وزير عليها ) ششششش متبكيش متزديش تقت لني اهند انا مبغيت والو بغتك غير تبقاي معيا

هند: نتا هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء بغتني هءهءهء نقت لك هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

هيصر:( باسها من راسها ) ششش سل اح مزال فوضع أمان انا مستحيل نموت ونخليك من ورايا رجلي برجلك وقبرنا غيكون واحد ( بعدها عليه شويا وباسها من خدها ) انا غنخرج لبرا نبرد شويا ونتي كولي ماكلتك ونعسي ( مسح ليها دموعها لي على خدودها ) نساي شنو وقع دابا ( باسها من راسها وهز سلا حو وحطو على خصرو وخرج من لبيت )

دازت ساعات طويلا على خروج هيصر من لبيت شي لي خلا هند تشطن عليه وخافتو ليكون دار شي حاجة فراسو …. وقفات من مكانها ومشات كطل من سرجم وهيا كتقلب عليه غير بعنيها …. ولاكين دنيا كانت خاوية عضات على شفتها السفلية وهيا حاسة بقلبها كيضرها وكيضرب بزربة ونفسها ضاقت عليها …. هزات يديها وحطاتها على قلبها وهيا كتعود من شيطان …. بقات واقفة مدة طولية كتساين فيه ولخوف عاد مكيزيد يسيطر عيها حتى ضارت وهيا مقرر انها غتهبط تقلب عليه …. خرجات من لبيت وهبات لتحت ومشات لجردة وبدات كتقلب عليه فكل مكان حتى بانت ليها لباب ديال برا كان غير مرضوض …. تمشات لجيهتها وحلاتها وخرجات لبرا وقفات كتضور فراسها

هند: افففف معرفتو فين مشا فهاد ليل

ضارت باش تدخل حتى كتحس بشي حد وقف من وراها يالا بغات تضرو حتى تحط منديل على وجها ويد على كرشها …. بقات كتفركل وهيا كتحاول تغوت حتى مبقاتش كتحس بداتها وعنيها بداو كيتسدو بستسلام …. هزها داك شخص على كتفو وتوجه لطنوبيل حل لباب ونعسها لور وسد لباب وطلع هوا لمكان السياقة وديمارا بأقصى سرعة ودوز لخط

《حوار بالإنجليزية 》

الشخص: هاهيا معيا

الوسيفر: ( بصوت صباحي) بهاد سرعة كيف درتيلها ( فتح عنيه ) واش قتاحمتي لفيلا

الشخص:( شافيها من لمراية) هيا لي جات عندي برجليها

الوسيفر: ( بإبتسامة ) جيبها لعندي ( وقطع)

عند هيصر لي كان داخل لفيلا بعدما تمشا باش يبرد أعصابو شويا بعدما كمى علبة ونص من السجائر …. كيف وصل لباب ديال لفيلا لاح لكارو ودخل لداخل وتوجه لعرفة لي لقا بابها محلول … دفعها شويا ودخل لبيت وشاف فناموسية لي كانت خاوية وصينية مزلا بأكلها بمعنها انها ممستهاش …. مشا لحمام وهوا كينادي على إسمها حل لباب وهوا يقرن حجبانو وغزز سنانو وعرفها غتكون خافت منو وهربات لبيت ديال شي وحدا من لبنات سد لباب بعنف وهوا كيسب ويشتم ويلعن فراسو …. هز يديه وبدا كيمسح على شعرو بعصبية وضرب رجليه مع لكوافوز وكلس على ناموسية وهوا كيحرك فرجليه وكور يده وحطها على دقنها وهوا كيشوف فراغ …. وقف بعصبية وجبد علبة اخرى ديال السجائر وقف حدا سرجم وبدا كيكمي وعقلو غير معها وهوا معارفش فإنا بيت هيا بضبط باش يمشي يجيبها فلاخر قرر يخليها على راحتها وحتى لصباح ويهضر معاها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. في مدينة الدار البيضاء …. فواحد صالون مغربي كبير كان كالس لباشير وحداه مريم لي كانت كرشها كبرات شويا كتبان من تحت لبيجامة بوضوح … كانو كيتناولو وجبت الإفطار فجو هادي …. حتى كسر هاد صمت لباشير لي كان كيمسح يديه بلمنديل

لباشير: ليوم عندك موعد معا طبيبة ديالتك

مريم:(شربات من كاسها ديال لحليب) اه اعمي

لباشير: كنت بغيت نمشي معاك ولاكين نتي عارفة منين غاب انور ولات لخدمة كولها عليا

مريم: عارفة اعمي لي كاين براكا عليا غير سترتني وجبتني لدارك

لباشير: ماتقوليش ابنتي هاكا كولنا كنغلطو وهداك لي فكرشك راه حفدي انا مستحيل نخليه فزنقة ولا يكبر بعيد على باه

مريم:( بحزن) فين هوا باه اعمي ماعمرو تكلف وطل عليا يسول غير فولدو بعدا اما انا فغسلت يديا عليه

لباشير: ( تنهد) حتى ولدي مسكين لي داز عليه ماشي ساهل ( طبطب على يديها) إنشاء الله كلشي غيتقاد

مريم: إنشاء لله

في مدينة فاس …. كانت ريم ورجوى وشيماء و مرجانة كالسين فغرفة رجوى

رجوى:( كانت كالسة على كورسي ديال لكوافوز كتقاد مكياجها) هههههه هادي هيا كنحشم ولله يعطينا وجهك أختي

ريم:( كانت كالسة على ناموسية حدا شيماء ومرجانة) إوا شنو بغتني ندير هداك هوا لخيار لي بقى عندي هبطت لعندو

شيماء: ( بإبتسامة ) ياختي كنتي نتي هيا درويشة طلعتي مسهلاش

مرجانة: لاعساك اختي مدرتي حتى حاجة غلاط واصلن هوا طلب منك زواج فأمر عادي غيكون بيناتكم مواعد غرامية

رجوى: ( ضارت كتشوف فيها) سمعي نقوليك من نهنا اريد راه ماشي منوع رومانسي هوا عندو نيشان

شيماء: باينا غير من زربا لي زرب عليها

ريم: دابا كنفكر غير كيفاش غنقولها لمي

رجوى: متقولي نتي والو دابا تهضر معها ماما

شيماء:(بتسائل) واش قالها ليهم

ريم:( حركات رسها ب لا ) مزال قالي لبارح عاد ناوي يفاتحهوم فلموضوع

مرجانة: لله يكمل عليك بلخير اختي (شافت فلبنات ) وعقبة ليكم

شيماء: ( هزات يدها لفوق) أمييين

رجوى: امين

شيماء: شفت هند مزال مافاقت

رجوى: ههههه تلقاه حابسها

شيماء:( ضربات ظهر يديها) ياختي ونكرات ديك نهار انهم مبنتهم حتى حاجة

رجوى: ديك لمسرفقة ديال ختك مزال مبغات تحل عنيها كضنو أنه كيتعامل معها كانها بنتو

مرجانة: هند لي مبغاش تفهم

رجوى:( بعدم لفهم) كيفاش

مرجانة:( تنهدات) ولا عندها فوبيا من لحب

ريم: فوبيا

مرجانة:( حركات رسها ب أه ) من داكشي لي عاوتولي على تعامل انور معها وهوسو بيها حبو لغير طبعي هوا لي ربى بيها هاد لخوف وكبرات عندها فكرة انه هداك هوا لحب

شيماء: شنو زعما ختي رجعات معقدة من لحب

مرجانة: ماشي معقدة إنما تخوف

رجوى:( طلعات حاجبها) ونتي باش عرفتي هادشي

مرجانة:( بإبتسامة حزينة) لمرحوم راجلي كان طبيب نفسي وهوا كان طبيب لخاص ديالي من بعد متعالجة وليت كنحضر معاه لحصص ديال لمرضى دياولو من تما ولا عندي فضول كبير وليت كنقرى الكتب وكنبحت وكناخد دروس خاصة على طب النفساني

ريم: وعلاش مولتيش طبيبة

مرجانة: ( عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر ) منين جات سارة مكانش عندي لوقت فطريت نسمح فكلشي ونركز غير فتربيتها حتى كبرات شويا عاد حليت وكالة ديال الإشهارات

شيماء: تبركة لله عليك نتي لي كيقولو عليها المرأة المكافحة

ريم: لله يخليها ليك

مرجانة:( بإبتسامة ) أمين

حتى قطع حديتهم دخول سعيدة

سعيدة: صباح الخير

الكل: صباح نور

سعيدة: نتوما مجموعن هنيا وليلى كتقلب عليكم هبطو تفطرو ( شافت فرجوى وشيماء) راه خالكوم سماعيل جا من لعيون

رجوى:( قبحات ملامح وجها ) متقوليش جاب معاه ديك سحليات دمرتو وختها

شيماء: واش جات حتى ديك طوبة

سعيدة: ( حركات رسها ب أه ) جاو معاه ونوصيكم من نهنا عنداك شي وحدة فيكم تجبد صداع تاني براكة علينا غير هادشي لي فينا

رجوى :(ضحكات ) منواعدكش اخالتي

سعيدة: ( ضوات راسها فلبيت) فين هيا هند واش مزال مفاقت

رجوى:( خرجات عينها وشافت فشيماء ) لا اخالتي مزالتها ناعسة

سعيدة: إوا نمشي نفيقها خالها كيسول فيها

شيماء:( وقفات بزربة وشدات ليها فيديها ) غير خليها اماما راها عيانة نتي عارفها منين كتجيها العادة الشهرية كتكون مرخية وكتبغي غير تنعس

سعيدة: إوا نمشي نطل عليها نيت ونوجد ليها شي حاجة سخونة تشربها

رجوى:( وقفات حداها وبلاهة تبسمات) راني عطيتها واحد لكينة من دياولي وصايبت ليها لحليب بشكلاط وعاد هبطات لعندها ريم وطلات عليها ( شافت فريم ) ياكي

ريم:( وسعات عنيها وضارت كتشوف فسعيدة وحركات راسها ب أه بطريقة هستيرية ) اه اه اه اخالتي طليت عليها وقاتلي غير خليني نعس وحتى حد ميفيقني

سعيدة: بنيتي مسكينة كتهلكها ديك لسخوطة

رجوى:( بهمس) لمسخوط لي هالكها

سعيدة: إوا نمشي نعاون ليلى مسكينة

ريم:( وقفات) انا نجي نعاونكوم اخالتي

رجوى: راحنى عارفينك حادكة غير كلسي لأرض ههههه ولا بغا تبيني لشي ناس

سعيدة: بعدا هيا حادكة كيتكوم نتي وهادي لي واقفة حداك نهار لي كتحداكو كتقليو بيضة ولا بطاطة

شيماء: انا كنقرا

سعيدة: ديري سبا بلقريا حتى هند وريم كيقراو وتبركة لله عليهم معينتهوم حادكات وكيعرفو لكولشي ماشي بحالكوم انا بعدا غيبقاو فيا رجال لي غياخدوكم غتقتلوهم غير بجوع

رجوى:( ربعات يديها وهزات نيفها) انا راجلي غيجيب ليا خدامة

شيماء:( هزات كتافها بلا مبالات ) وانا غنبقى ناكل فزنقة اصلن معنديش معا ماكلة ديالت دار

سعيدة: درتو دار بكري ( شافت فريم ) يالا ابنتي يالا

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة الدار البيضاء …. عند لباشير لي كان كيستعد باش يركب فطنوبيل ديالو حتى رفع راسو منين سمع صوت لباب الخارجي ديال فيلا كيتفتح …. ضيق عينيه بستغراب وهوا كيشوف طنوبيل داخلى حتى وقفات حداه …. تقدم لعندها وهوا كينتاضر شكون غينزل منها …. حتى باليه معاد هابط وهوا كيسد ازرار لافيسط ديالو

لباشير: معاد ديالمن هاد طنوبيل

أنور:( هبط من الباب الخلفي ) ديالتي

لباشير:( رفع راسو بصدمة) انور ولدي ( مشا لعندو وعنقو ) ولدي فين كنتي مخليت فين قلبت عليك

أنور:( بعد شويا) كنت محتاج نبقى بوحدي باش نرتب أفكاري

لباشير: كنتي بعدا غير تصوني عليا نعرفك راك مزيان

أنور: ( طلع راسو لباب ديال فيلا) كينا لداخل

لباشير:( حرك راسو ب أه ) اه اولدي ( شد ليه يديه ) سير اولد وهضر معها وحاول دير شي حل على قبل ولدك لله يرضى عليك مديرش نفس لخطأ لي رتاكبت أنا متخليش ولدك ولا بنتك يدفع ثمن اخطائكم خليه يعيش وسطكم ومتحرموش من عائلتو

أنور: وعلى قبلو رجعت

لباشير:( بإبتسامة ) دخل اولدي وانا غنكمل واحد لجتماع ونجي

أنور:( حك راسو ) مبغيت حتى حد يعرف خوصوصا ( عض على شفتو )

لباشير: وخا اولدي لي بغتي غير هوا خاصك تعرف هداك راه كيبقى باك وهوا معندو حتى دنب باش تحملو لمسؤلية انا لغلطة وانا لي خاصني نتعاقب

ضار متاجه لباب ديال لفيلا بدون ميجاوبو …. تنهد لباشير بضيق وحل لباب ديال طنوبيل وديمارا متاجه لشاركة …. اما انور فدخل لفيلا وهوا خاشي يديه فجيبو وبعنيه كيقلب عليها …. حتى بانت ليه هابطة من دروج كتقلب فصاكها لي غير رفعات راسها شهقات وبصدمة هضرات

مريم: أنور ( تبسمات) أنور رجعتي ( هبطات من دروج وتلاحت معنقاه ) توحشتك بزاف متصورش قداش ( بعدات منو وحطات يديها على كرشها ) انور انا حاملة حاملة بولدك

أنور:( هبط عنيه لكرشها وبتردد هز يديه وحطها على كرشها ومن بين شفايفو همس) ولدي

مريم:( حركات رسها ب أه وهيا كتبتاسم) اه ولدك ولدنا بجوج

أنور:( بعد يديه وشاف فيها بجدية) بغيت نهضر معاك

مريم: واخا ( ومشاو متاجهين لواحد لكلسة صغيرة كانت حدا دروج …. كلس أنور ومريم كلسات حداه …. خشا أنور يديه فجيبو وجبد واحد لورقة ومدها ليها)

مريم:( شداتها من عندو) شنو هادي( وفتحاتها وفتحات عنيها بصدمة) واش بصح

انور:( حركات رسها ب أه ) انا مبغيش ولدي يكبر فلحرام ( تنهد) غنتزوجو على لوراق وغتبقاي عايشة فلفيلا حتى غتودلي وغنلقو

مريم:( حرك راسها بلا بطريقة هستيرية ) لا عفاك انور متقوليش غتاخد مني ولدي

أنور: إلا بغتي تبقاي معا ولدك غتعشي معنا فلفيلا معا لباشير وإلا فكرتي تكملي حياتك معا شخص اخر فغتنازلي إجباري على لحضانة وممكن تشوفيه هنا فقط ممنوع تديه

مريم:( حركات رسها ب أه ) اه انا غنبقى معاه انا مبغيت والو بغيت غير ولدي يعيش معيا

انور: إدن وقعي وراني حاط جميع شروط فلعقد

مريم: انا موافقة على جميع شروطك غير ولدي ميكبرش بعيد عليا

انور:( حركات رسها ب أه ) غيعيش معاك إلا حتارمتي شروط ( مد ليها سيتلو) وقعي

مريم:( خدات من عند ستيلو وسنات بدون تردد) صافي دابا حنى مزوجين

انور:( خدا لورقة وحرك راسو ب أه ) زواج على الورق فقط متسنايش مني شي حاجة أخرى ( طلعها وهبطها) فين كنتي خارجة

مريم( حطات يديها على كرشها وهيا كتبتاسم) ليوما عندي موعد معا طبيبة

أنور: (وقف) انا غنمشي معاك

مريم : واش بصح

أنور: منحقي نطمن على ولدي

مريم : ( بحماس) عرفتي ولدنا صغيور بزاف وليوما ممكن نسمعو صوت دقات قلبو

أنور:( ترسمات إبتسامة على وجهو وهز يديه وحطها على كرشها) شحال عندك دابا

مريم : 3 شهور وطالها فشهر 4

انور: ( حرك راسو ب أه ) مزال معرفتي جنسو

مريم:( حركات رسها ب لا) مزال قاتلي طبيبة ممكن نعرف حتى لشهر 5 او 6 ( شدات ليه فيديه ) نتا شنو بغتي بنت ولا ولد

انور:( جر يديه بشويا) لي جا مرحبا بيه

مريم:( بحماس ) فصراحة انا حاسة اني حاملة بولد ( حتى رن تليفونها ) هادي سكرتيرة كتاصل باش تدكرني بلموعد

أنور: إوا يالا نمشيو

مشا متاجه لخارج ومريم من وراه كتهضر فتليفون حتى وقفو امام طنوبيل حل ليهم معاد لباب الخلفي ديال طنوبيل ركبو وهوا ركب فمكان السياقة وديمارا متاجه لمستشفى

في مدينة فاس …. عند ريم لي كانت كتعاون سعيدة وليلى وحد لخدمة لي كانت مراة كبيرا شوية فلعمر فتجهيز وجبت الإفطار حتى بدا كيرن تليفون ديال ريم لي كانت حطاه على طابلة …. حطات داكشي لي كان فيديها ومشات هزاتو وهيا كتشوف شكون حتى ترسمات إبتسامة على وجهو ودوزت لخط

ريم: رونق صافا عليك

رونق:( بإبتسامة ) صافا احب حمد لله ونتي اش كتعاودي

ريم: حمد لله علاش ماجتيش من قبيلا وحنى كنساينو فيك

رونق:( طلعات راسها كتشوف فلفيلا ) راني حدا لباب ( وتكاك على واحد طنوبيل)

ريم : إوا دخلي راه غنحطو لفطور دابا

رونق: ( ضارت كتشوف فطنوبيل وهيا عاضة على شفايفها ) خرجي لعندي بغتك فواحد لبلان

ريم 🙁 بستغراب) فاش بغاني

رونق: عرفتي واقفة حدايا واحد لحديدة واعرة بجهد وبغيت ناخد شي تصورات خرجي عفاك صورني معها

ريم:( حركات رسها بلا حولا ) هبيلة

رونق:( ضورات راسها كتشوف فطريق ) وخرجي قبل ليجي مول لحديدة

ريم : هاني جاية ( قطعات عليها وشافت فليلى) خالتي انا غنخرج شويا لعند رونق وغندخل

ليلى: علاش ابنتي غتخرجي قوليلها تدخل

ريم: شافت شي طونبيل حدا لفيلا وبغات تصور معها وعيطاتلي باش نصورها

ليلى: هههه إوا سيري ابنتي قبل لتشير لينا هنيا

مالت ليه براسها وهيا كضحك وخشات تليفونها فجيبها وخرجات من لكوزينة متاجها لبرا … حلات لباب وخرجات لبرا وهيا كتقلب عليها بعنيها حتى بانت ليها واقفة كتسيلفا قدام واحد طنوبليل …. تقدمات لعندما وهيا كتشوف فيها وكتحرك راسها بلا حولا

ريم: لالة غنو

رونق:( بإبتسامة كبيرة ) رييمو ( عنقاتها) توحشتك احب

ريم: حتى انا توحشتك الهبيلة

رونق: ههه لاباس عليك

ريم : حمد لله ونتي بخير

رونق: نقولو بخير ( بعدات شويا وهيا كتشوف فيها وكتصفر) هاي هاي على ناس زيانو ولاو يلبسو لي مارك ياختي مبقتيش ساهلة ترفحتي

ريم : هههه نتي شمن ترفحة ختك مزالا زاويا كيف ديما

رونق: ( عوجات شفايفها ) تيقتك ( جراتها من يديها ) اجي اجي صورني معا هاد لحديدة

ريم : ههه هادي طونوبيل ديال خويا س….

رونق: ( قطعاتها بسخرية) لواه ديال عمك خوك مكيكساب حتى روضة

ريم: ولا قصت

رونق: ( قطعاتها) اري نتصور بتليفونك اختي

ريم: ( خشات يديها فجيبها وجبدات تيليفونها ) يالا تقادي باش نصورك دغيا راهم غيحطو لفطور حشومة يبقاو كيساينو فينا

رونق: ناس ولأيفون ( وقفات كتبوزة) يالا صوري وشدي لفيراري مزيان

ريم : ( صوراتها) بدلي لوقفة

رونق: غندير راسي زعما كنحلها ( تقدات) يالا صوري

ريم 🙁 صوراتها) صافي ( وقفات حداها) هانتي شوفيهم واش عجبوك

رونق: ( كتشوف فصور) ياختي ياختي جيت كنحمق (جبدات تليفونها ) صيفطيهم ليا دابا بغيت لوحهوم فلانسطا نفقص لعديان ( حتى طلعات راسها منين سمعات صوت ديال شي حد كيجري ومتاجه لعندهوم وهيا توسع عنيها بإعجاب وترسمات إبتسامة على وجهو ) ورقلي على تيتيز

ريم : ( هزات راسها كتشوف فيه وهيا تبسم) هاداك خو…

رونق: ششش خلني نفكر كيفاش نطيحو فشباكي

ريم:( وخرجات عينها ) لا ارونق عنداك هاداك …

رونق:( ضارت بزربة كتشوف فطنوبيل لي كان زاج ديال شرجم هابط شويا هزات تيليفونها ولاحتو من سرجم حتى شهقات ريم وحطات يديها على فمها

ريم: اش كدري علاش لحتي تليفونك

رونق: ( عضات على شفتها السفلية ) تفرجي وسكتي( ضارت كتشوف فيه بنص عين) اححح هادا ماشي سلعة ديالت المغرب ( قادات وقفتها وبهمس هضرات ) عنداك ياريم وتخرجي شي حرف من فمك راني عارفكي

ريم: ولاكين

رونق: ضحكي راه كيشوف فينا

سينمار:( وقف حداهم وهوا كيلهت وهز عنيه فيهم ) فتيات اش موقفكوم هنيا

ريم: خويا غير صاحبتي بغات تص….

رونق:( خرجات عينها فيها ورجعات كتشوف فيه بإبتسامة عدبة) والو غير كنقلب على تليفون ديالي معرفتش فين حطيتو

سينمار: ( حرك راسو بتفهم) شوفي فصاكك

رونق: والو وحتى فطنوبيل ديالي ملقيتوش ( عضات على شفتها السفلية ) ممكن تصوني عليا

سينمار: اه ( خشا يديه فجيبو وجبد تيليفونو ومدو ليها )

رونق: (بإبتسامة ) شكرا ( شداتو من عندو وسجلات رقم ديالها وبدات كتصوني على راسها حتى تسمع صوت ديال صوني من جيت طنوبيل …. شي لي خلا سينمار يشوف فيها بستغراب …. قطعات وهيا كتسوط ) اففف نستو فطنوبيل ديالي ( مدات ليه تليفون ديالو) شكرا اخويا

سينمار: ( شاف فريم لي مخرجا عنيها فرونق ورجع كيشوف فرونق لي مدات ليه تليفون شدو من عندها وتبسم ليها) هانيا اختي بعدا لقتي تليفونك ( طلع حاجبو ) ممكن نساعدك باش تجبديه

رونق: لا انا غنجبدو راسي

سينمار:( ربع يديه) اكي انا غنبقى واقف هنا منعرف تحتاجي لشي مساعدة اخرى

رونق: شكرا اخويا غير سير لدارك غنتكلف راسي

سينمار: لا حشومة نخلي بنت زوينة بحالك واقفة فهاد لبلاصة حتى تجبدي تليفونك ونوصلك لفين بغتي عاد غنرتاح

ريم : هوا ..

سينمار:( شاف فيها وغمزها باش تسكت) ماشي مشكيل اختي هادا واجب

رونق:(سرطات ريقها) لله يحفضك اخويا بلما تشطن علينا ( شارت بيدها لجيهت لفيلا) حنى غندخلو غير لهاد لفيلا

سينمار: ( ضار كيشوف ) واش حتى هيا لفيلا ديالتك

رونق:( حركات بأه) اه وسوارت ديال طنوبيل بقاو لداخل انا غندخل نجيبهم

سينمار:( بإبتسامة ) بلما تعدبي راسك انا تحت لخدمة ديالك ( خشا يديه فجيبو وجبد سوارت ديال طنوبيل وفتح لباب وبصدمة مصطنعة هضر ) سبحان لله على صدفة طلعات سوارت ديال طنوبلتي كيفتحو حتى طنوبيلتك

رونق:( وسعات عنيها فيه بصدمة وجها رجع حمر وتبسمات بلاهة) هههه غير كنضحك معاك اخويا ياكي اريم غير ضاحكين

ريم 🙁 حركات رسها ب لا) متديش عليها اخويا راها مسكونة ساكنها جنية سميتها لالة غنو حيت لي شافتو بغات منو

رونق: ( حركات رسها ب أه بطريقة هستيرية ) اه اه راني مسكونة راه ماشي انا لي قبيلا كنت كنهضر معاك هاديك غنو اما دابا أنا لي كنهضر معاك ( ضارت بزربة لطنوبيل وهزات تليفونها وضارت كتشوف فيه بلاهة) بسلامة اخويا( وشدات فريم جراها لفيلا)

سينمار:(حط يديه على خصرو وحرك راسو ب لا حولا وهوا كيضحك) هههههههه لالة غنو( ومشا من وراهم وهوا كيضحك عليها)

في مكان آخر …. فواحد لمصنع مهجور لي كان كل جدرانو مقشر وفيه بعض الشقات لي كتدل على ان لمكان قديم بزاف …. فواحد لغرفة كبيرة كانت ناعسة هند على لأرض من فوق واحد لبونجة صغيرة وشعرها مغطي على وجها ويديها مربوطين بسنسلة لي كانت طويلة وشدودا معا واحد لحديدة لي كانت مغروسة فلحيط …. وامامها كان كالس الوسيفر على كورسي لي كان قالبو وحامل فيديه كأس من النبيد وفكل دقيقة كرشف منو وعينه على هند لي ناعسة بهدوء …. حتى بدات كتحرك فبلاصتها وهيا كنأنن وكتمسح راسها معا لبونجة …. حتى فتحات عينيها بشويا وهزات يديها لي حسات بيهم مزيرين وعليهم شي حاجة باردة … حتى سمعات صوت ديال سنسلة منين رفعات يديها وهيا تحل عنيها على وسعهم بصدمة حتى شافت رجلين ديال شي حد كالس حداها …. سرطات ريقها ولخوف بدا كيتملكها وبدات كترفع راسها بشويا حتى خرجات عينيها فيه وبصدمة هضرات

《حوار بالروسيا》

هند: (بصوت مرتجف) الوسيفر

الوسيفر : ( تبسم ليها وهوا كيدوز لسانو على شفايفو ) صباح لخير ميس أليسيا

هند:( كلسات بزربة وبدات كتجر فيديها) علاش خاطفني

الوسيفر: ( بحزن مصطنع) حشومة تقولي خاطفك زعما توحشتك وبغيت نشوفك ونهضرو شويا

هند: فكليا يديها هادشي ضارني

الوسيفر: مكرهش مي سوارت داهم لكارد

هند: شنو بغتي مني ( فتحات عينيها وبتسائل هضرات ) واش انور لي سيفطك

الوسيفر:( حرك راسو ب لا ) لا هاد لمرة انا لي بغيتك

هند: ( سرطات ريقها ) كيفاش

الوسيفر: ( وقف من على لكورسي وحط لكاس على لأرض وتاجه لعندها وقرظ حداها ) USB

هند:( طلعات حاجبها بستغراب ) مفهمتش

الوسيفر: ( بإبتسامة ) انا غنفهمك ميس أليسيا( هز يديه بعد شعرها من على وجها وهيا كتحاول تعد وجها) سيا كنضن عطاتك شي حاجة ( قرب ليها وحدا ودنيها هضر) فانتي غتكوني بنت مطيعة وغتقوليليا عن مكانها ( ميل راسو كيشوف فيها ) باش منكونش معاك قبيح ونتي كتعرفني مزيان

هند:( بعدات وجها وهيا كتنفس بضيق وعقلها مشا نيشان لقيلاده لي كانت عطاتها سيا فعرفتو عليها كيهضر ) انا معرفش شنو كتقصد ( كتحاو تفك يديها ) حليا عفاك وخلني نمشي بحالي

الوسيفر: ( كلس حداها وحط ظهرو على لحيط ) مغتخرجي من نهنا حتى تدليني عن مكان USB

هند:( هزات يديها كتلعب بيهم فلهواء) انا معرفة والو عفاك خليني نمشي بحالي

الوسيفر:( وقف وهوا كينفض يديه) كنت بغيت نكون معاك ضريف ساعة نتي ضيعتي فرصتك فتحملي لعواقب

هند:( وقفات حتى هيا ورجليها كيرجفو من لخوف ) على إنا عواقب عفاك طلقني نمشي بحالي لله يسهل عليك اخويا

الوسيفر: ( جبد سيكار من جيبو وقطع طرف ديالو عاد شعلو ونتر منو ) حريتك مقابل USB

هند:( بصوت مرتجف) معنديش

الوسيفر:( تقدم لعندها وقف أمامها وصاط دخان على وجها حتى ضورت راسها وهيا كتكح) أكي ( شدها من شعرها وبليد ثانية حط سيكار حدا رقبتها حتى حسات بسخونيا كتلامس جلدها …. ومن بين سنانو هضر ) اخير مرة غنسولك فين هيا

هند : ( كانت شادا ليه يديه لي على شعرها وعاضة على شفايفها باش تكتم دموعها ) طلق مني عفاك انا معارفة حتى حاجة ياك انور صاحبك إلا صاق لخبار مغاديش يعجبو لحال

الوسيفر:( زاد زيرلها على شعرها حتى تأوهات ) تهديد مكيمشيش معايا وثانيا أنور مبتيش كتهميه (هبط راسو وهمس ليها حدا ودنيها ) فمكاينش لي يفكك من بين يديا

هند:( بصوت متألم) حرام عليك علاش كدير فيا هكا انا فاش أديتك اش …. ( حتى غوتات بأعلى صوتها منين حط سيكار حدا رقبتها لي حسات بها بحال جمرة كتاكل فجلدها

الوسيفر: فين هيا

هند : هءهءهء هءهءهء كتحرقني هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء ( وغوتات ثاني مين حط سيكار على رقبتها)

الوسيفر: فين هيا

هند: هءهءهء عفاك ءهءهءه براكا هءهءهء انا هءهءهء غنقوليك هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء صافي هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء غنقوليك

الوسيفر:( نترها من شعرها حتى طاحت على مؤخرتها وهيا كتبكي بحرقة وجسدها كلو كريجف ) كتمشيو غير بلعصة ( جر لكورسي وكلس حداها ) فين هيا

هند: هءهءهء فدار هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء ديال هءهءهء خالتي هءهءهء

الوسيفر: فين بضبط

هند :هءهءهء فلبيت هءهءهء لي هءهءهء كنعس هءهءهء فيه هءهءهء حطاها هءهءهء فباليزتي هءهءهء فواحد هءهءهء صندوق هءهءهء صغير هءهءهء

الوسيفر:( حنى عندها شويا وشدها من شعرها ) ونعرفك كتكدبي

هند:( حركات رسها ب لا بطريقة هستيرية ) لا لا لا هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء ولله هءهءهء مكنكدب هءهءهء عليك هءهءهء عفاك هءهءهء خليني هءهءهء نمشي هءهءهء

الوسيفر:( تبسم بستهزاء ) غتمشي وغتمشي فمرة ( وقف وخشا يدو فجيبو وجبد سوارت وبدا كيحل ليها فسنسلة لي فيديها وجرها من معصمها ودفعها قدامو)

عند هيصر لي منعسش ليل كامل وهوا كيكمي وكيفكر فهند حتى طلع صباح عاد نعس شويا وكيف ضرباتو لفيقة …. دخل لحمام دوش بلخف وبدل حوايجو وخرج من لبيت ….. وخشى يديه فجيبو وجبد تيليفونو وبدا كيخربق فيه حتى وقف فمكانو جامد وهوا كيحاول يتأدك ملي كيشوف … سرط ريقو وحاول مرة اخرى وعطاتو نفس لإشارة شي لي خلاه يخرج عنيه وهوا كيحرك راسو ب لا مستحيل …. حتى وقف عليه سينمار لي كان عاد داخل وهوا كيصفر

سينمار: لعشير صباح الخير

هيصر: (كيخربق فتليفون بعصبية) لا ميمكنش

سينمار:( بستغراب ) شنو لي ميمكنش هيصر واش كاين شي موشكيل

هيصر: ( رفع راسو بزربة ) سيفط ليا تشجيل ديال
لكاميرات دابا

وتخطاه ومشا كيجري وركب فطنوبيل ديالو …. اما سينمار فبقى مستغرب وتاصل بسيف واريد وعلمهم بلامر شي لي خلاهم يهبطو من غرفهم ومشاو تابعو هيصر …. اما سينمار فمشا لغرفة تسجيل الكاميرات وبدا كيقلب فيهم حتى خرج عنيه منين شاف هند خرجات لبرا وشي حد هزا معاه فطنوبيل … شجل داك لمقطعة فتليفون وصيفطو لهيصر ….وخرج بزربة حتى تلاقى معا جواد وموريس وعزيز وسماعيل خو سعيدة …. متاجهين لصالة لي غيتجمعو فيها باش يفطرو

جواد : صباح الخير فين هوما شباب يجيو يفطرو

سينمار: ( عض شفايفو وشاف فموريس ) وقعات واحد لحاجة

موريس:( قرن حجبانو ) شنو وقع

سينمار: ( شاف فعزيز) هند تخطفات لبارح بليل من حدا لباب

عزيز: ( بصدمة) شنووووو

جواد: كيفاش تخطفات اش كتخربق

جبد تليفون ديالو وخدم تسجيل ومدو لجواد وموريس وعزيز وقفو حداه وهوما كتشفو معاه …. طلع موريس راسو وبتسائل هضر

موريس: فين هوا هيصر

سينمار: معرفتش مشا بزربة وهوا لي قالي نشوف تشجيل ديال لكاميرات وسيف اريد تبعوه

عزيز:( شاف فيه) واش أنور

سماعيل : ( بعصبية ) داك لحمار مزال مبغا يفارق عليه لبنت

موريس:( وسع عنيه ) واش هوا واش رجع

سينمار: معرفتش

موريس:( خشا يديه فجيبو وجبد تليفونو ودوز لخط لباشير) شيت تليفونو طافي

جواد: متقولو والو لعيلات دابا

سماعيل: خاصنا نعلمو لبوليس

موريس:( حرك راسو ب لا ) ميحتاش كنضن هيصر
عارف مكانها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند لي كان جارها الوسيفر وهيا كتبكي وكتحاول تفك منو وفيما كتبغي تهرب منو كان كيطرشها ولا كيجرها من شعرها ….بقا جرها حتى لوسط واحد ساحة ودفعها بعنف حتى طاحت على لأرض ورفعات راسها كتشوف فين هيا …. حتى وسعات عنيها بصدمة وهيا كتشوف فوسط ديك ساحة كبيرة كانت واقفة واحد لحديدة لي كانت مغروسة في لأرض … ومن فوق ديك لحديدة معلقة حبل المش نقة … وفلتحت كانت وحد طابلة لي كان من فوقها وحد لمكعب كبير ديال الثلج …. وقفات بخوف وهيا كتشوف مو تها قدام عنيها رجعات بخطواتها لور وحتى حسات بظهرها تضرب معا شي حاجة …. سرطات ريقها وضارت بلعرض البطيئ وهيا ترجع بزربة لور منين شافت واحد لمجموعة ديال ثيران واقفين امامها

《حوار بالإنجليزية 》

الوسيفر: ( شاف فواحد منهوم) بغيتك تشوف لي شي حد من خادمة لي فلفيلا تساعدك باش تجيب لباليزة

لكارد: اكي مستر

الوسيفر: غير تسالي منها نت راك عارف شغلك

لكارد: حاضر مستر ( حنا راسو بحترام ونساحب)

الوسيفر:( شاف فهند) دابا غنتكلفو بيك نتي ( قرب ليها ) كنت بغيت نلعب معاك اكتر ( وعض شفايفو بشهوانية) ساعة عندي اشياء اهم منك ( طبطب على على حنكها)

وشاف فرجالو وشار ليهم براسو …. لي حناو واحد جوج ريوسهم وتقدم لعند هند وشدوها وجروها هيا كتغوت وكتحاول تتفك منهوم ساعة بدون جدوى …. طلع واحد على طابلة وهبط شويا لحبل وثاني هز هند مزيان حتى شدها هداك لي على طالبة وقفها وجبد من جيبو مينوط …. شد ليها يديها بعنف وركب ليها لمينوط وخشا ثاني يديه فجيبو وجبد منو مينوط اخر …. دفع هند بعنف وقفها على ديك لمكعب ديال ثلج وشد ليها يديها معا ديك لحديدة بلمنوط ثاني وركب ليها لحبل على عنقها عاد هبط

الوسيفر: (بإبتسامة ) كيف تعلمت من عند لعقرب فكل جر يمة خاص نتخلصو من جميع الأدلة ههههه

هند:( كتحاو تفك راسها وهيا حاسة بداتها فشلانة عليها ) هءهءهء عفاك هءهءهء هبطني هءهءهء ولله منقول هءهءهء شي حاجة هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

الوسيفر:( خشا يديه فجيبو وتقدم لعنها وقف أمامها) باش تعرفني ضريف غنخلي ليك وقت طويل باش تلاقي ربك ( شار ليها لمكعب ديال ثلج ) غير غيدوب غتكون روحك فسماء ههههههههههههه

وعطاها بضهر وخرج من لمصنع وركب فطنوبيل وديمارا مكسيري ورجالو من وراه

عند هيصر لي كان كيسوق طونوبيل بسرعة كبيرا بزاف وكل سطوبات حرقهوم وعنيه غير على طريق وتيليفون كيحاول يحدد مكانها ب GPS لي ركبوليها فلقلادة …. حتى هز تليفون منين وصلاتو رسالة من عند سينمار لي حلها بزربة وفتح لفيديو لي غير شاف محتواه تسارعو دقات قلبو بخوف وبدا كيتنفس بعنف حتى ضرب يديه معا لكدون وبدا غير كيسب ويشتم وكيلعن فراسو حيت خرج وخلاها بحدها وفنفس الوقت كيتوعد لشخص لي خطفها بلمو ت

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند لي كانت كتحاول تفك يديها حتى تجرحات وهيا كتبكي وكتدعي لله باش يجي شي حد يعتها … وفكل دقيقة كتحاول تهبط عنيها باش تشوف ديك لمكعب ديال ثلج واش مزال مداب … فكل مرة كتشوف تسرب لماء من فوق طابة صوت قطاراتو لي كانو كيهبطو على قلبها بحال قطرات شمعة لي كانت كتحرقها

هند:( بصوت مرتفع بنبرة باكية) واااااش شيييي حددددد هنااااااا عفااااااكممممم عتقوووووونييييي هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء واششششش كيسمعنيييييي شيييييي حدددددد هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء واعيباااااااااد لله هءهءهء عتقونييييييي هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء ياربي اش درت هءهءهء فحياتي حتى هءهءهء غانمو ت هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء بهاد طريقة هءهءهء حتى قلتي حياتي تقادت هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء ياربي شهاد هءهءهء زهر عندي هءهءهء هءهءهء

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في لفيلا لي كانو مجموعين على طاولة الإفطار كياكلو عادي من غير رجال لي كانو كيشوف فبعضياتوهم وغير بعنيهم كيهضرو من غير سينمار لي كان كالس برا كيحاول يتواصل معا هيصر …. حتى هضرات مرات سماعيل لي كانت تقريبا العشرينيات

رجاء:( مطات شفايفها وهيا كتقلب فعنيها) فين هيا هند شفتها مجاتش تسلم علينا

سعيدة: ( بإبتسامة صفرة) صبحات عيانة شويا

رجاء: وخا هاكا تجي غير تسلم علينا راه حشومة

رجوى: ( بهمس) كوني تحشمي غير نتي أخخخ على كنس

ليلى:( همسات حدا ودنيها ) ششش غتسمعك وهيا غير على سبة خاصها غير فين تشد

رجوى: تشد فلحط بغت نعرف غير علاش جايبا معها ديك لبقرة دختها

ليلى: دابا كولي وسكتي

رجاء: ( قطعات من طرف ديال لملاوي وهيا تقبح ملامح وجها ) يييع شحال مزيت هادشي

رجوى:(خنزرات فيها وبصوت منخفض هضرات) إلا معجبش حطيه

ليلى:( قرصات رجوى باش تسكت) غير زيت لبلدية راها مزيانة

رجاء: ولاكين راه بزاف راه مبقى حتى حد كيدير هاد زيوتات كملين

رجوى:( تبسمات بسخرية وبهمس هضرات ) علاه نتي لقتيها بعدا لي كتهضري

رونق:( عوجات فمها وهبطات راسها كتهضر معا رجوى) مال هادي منين تحطات طابلة وهيا هزا مناخرها لسماء ومعجبها حال تقول جايا بسيف

رجوى: زادو عليها جوج دارهم وهيا تشنع ولات بغا طير

رونق: ( عوجات فمها وبصوت عالي هضرات ) ولله يستر

رجوى:( ضحكات) هههه أمين

دنيا:[ اخت رجاء]( شافت فسماعيل وبتسائل هضرات ) فوقاش غنمشيو لديك شاركة

سماعيل:( تنهد وحاول يهضر عادي) منبعد

شيماء:( بتسائل) إنا شاركة

دنيا:( بفتخار) تقبلت فواحد شاركة فدار لبيضاء وعيطولي على حساب سطاج

ليلى: مبروك ولله يوفقك

دنيا: أمين ( شافت فرجوى ) ونتي شنو غديري

رجوى:( رضات شعرها مورا ودنيها ) انا غنقرى إدارة الأعمال باش نخدم فشاركة ديالت بابا

دنيا:( عوجات فمها ) مزيان

سعيدة:( وقفات) نمشي نطل على هند

ليلى: ديليها لفطور لبيت وإلا كانت عيانا بزاف غير خليها ناعسة

عزيز:( خرج عنيه فيها وحرك راسو ب لا ) غير خليها على راحتها غير غتجوع غتنوض لراسها

رجاء: لفشوش لخاوي

رجوى: جاتك لغيرة

رجاء: ( ضحكات بستهزاء) شلا علاش نغير

رجوى: إوا منعارف

رجاء:( مسحات يديها فلمنديل وقفات) دنيا يالا اختي نخرجو نديرو شوبينغ لي جينا على قبلها موحال واش تجي تكرم علينا

رجوى:( بهمس) مشيا بلا رجعا

دنيا:( وقفات ) واخا اختي ( شاف فسماعيل) غتمشي معنا حتى نتا اخويا

سماعيل:( حرك راسو ب لا ) مافياش غير سيرو نتوما

رجاء: رباب مغنديهاش وحليبها فرضاعة

ليلى: غير كوني هانيا حنى غنقابلوها

ميلات راسها وجرات ختها خرجو من صالون

جواد:( وقف) عندي شي خدمة غنمشي نكملها سمحولي ( شاف فرجال) يالا تكلسو معيا (وقفو وخرجو من صالون )

رجوى: لبنات اش باليكم نمشيو لعند جداة جيهان ليوما

ريم: حتى انا خاصني نمشي لدارنا

رجوى: صافي نمشو لسبيطار هوا لاول من تما نوصلوك لدار

ليلى: حتى انا بغيت نمشي ولاكين مجاتش نخلي خالك ومراتو

سعيدة: مشيت انا وعزيز طلنا عليها مسكينة كون تشوفيها تبكي رجعات حالتها

ليلى: لله يشافيها انا كتبقى فيا مسكينة غير جيهان لي محيلتها لجداتها ولا لخدمتها لله يحسن ليها لعوين

رونق: هاديك راها تهز جبال على ظهرها وكتقوليك خفيف

ريم: ( شافت فيها) ونتي مشتي طلتي على جداتها

رونق: علاه بنت ليك بلا قلب بطابيعت لحال مشيت انا ختي وراجلها مي جيهان مكانتش

ليلى:( وقفات ) نجمع هاد طابلة نشوف اش غندير لشي غدا لديك ختي

رجوى: نتوما لي مكبرين ليها شان تقول معرفت بنتمن ورثات واحد ربعة دريال وهيا تزيد فيها ضلعة ( كتعوج فيها) نديرو شوبينغ وهيا كانت كتقدا غير من جوطية وديك ختها كيف لسقى فينما مشات تابعها انا بغيت غير نعرف داك خوكم واش مزوج بيهم بجوج شفتو هوا لي ولا يصرف عليها يكسيها ويصبطها ولله مبغات تفهمليا انا بعدا

ليلى:( كتجم طابلة ) مافيها والو دايرها بحال ختو

رجوى: ( بستهزاء ) ختو إوا سيرو لله يجيبكم على خير ( بصمات على طابلة) إلا مكانتش كتبغيه اجي دفلي عليا ( وقفات) بنات تبعوني

مرجانة:( وقفات) معرفتش فين غتكون مشات سارة

سعيدة: راها معا امجد هوما راهم فاقو بكري فطرتهوم وشعلت ليهم تلفازة

مرجانة: مقديتش نفيق معها فصباح وخا حسيت بها منين ناضت

سعيدة: ماشي موشكيل ابنتي بنادم كيعيا وكيعكز ينوص بكري

ناضو لبنات وخرجو من صالون وسعيدة وليلى بقاو كيجمعو طابلة بمساعدة الخادمة

عند هند لي بدا ثلج كيذوب ولحبل لي على عنقها عاد مكيزيد كيتزير على رقبتها …. وهيا كتحاول توقف على راس ديال صبعانها باش تبقى محافضة على طول ديالها …. وخا جسمها ستنزف كل طاقتو وبدات كتجيها سخفة ودوخة ورجليها ضورها بسبب لبرودية ديال ثلج ….ودموعها نشفو من عنيها وحتى صوتها مشا وبح بسبب لغوات وهيا كتحاول تلطب نجدا لاعلى وعسى شي حد ينقدها ….. وسروالها فزك حيت تبولات على راسها ود م خرجات ليها بغزارة بسبب لخوف …. رفعات راسها كتحاول تلتاقط بعد من لهواء لي حاسة بيه كيدخل لرئتيها بصوعبة وحلقها لي مضغوط بسبب لحبل

هند:( فنفسها) ياربي تسمح ليا على كل اخطائي لي رتكبتها فدنيا وإلا كانت هادي هيا اخيرتي فأنا راضيا بيها وقدائك ( غمضات عنيها وطلقات إصبعها سبابة وبصوت مقجوج ومنخفض هضرات ) أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله ( ورخات كل جسدها بستسلام )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

امام بوابة لفيلا كانت واقفة طونوبيل سوداء لي كان راكب فيها واحد شخص لي مكتبانش ملامح وجهو بسبب لكمامة لي واضع على وجهو ونظرات السوداء لي حاط على عنيه ولكاسكيطة لي على راسو ومهبطها على عنيه …. وحداه كانت كالسة واحد لبنت لي تكون في العشرينيات …. لي كان وجها صفر وهيا كولها كترجف من لخوف وشفايفها كيرجفو ودموعها على خدها

شخص:( شاف فيها وبصوت حاد هضر) واش فهمتي شنو غادري

لبنت:( حركات رسها ب أه بطريقة هستيرية ) اه اه فهمت غندير لي بغتي غير متأديش خويا

شخص: إلا درتي هادشي غنطلقو وإلا حاولتي تلعبي غنص فيوها ليه غنختموها بيك

لبنت: ولله حتى غندير لي بغتو هءهءهء غير متأديوش خويا هءهءهء انا معندي حتى هءهءهء حد من غير خويا وماما هءهءهء عفاك هءهءهء انا غنجيب ليك لي بغتي هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

شخص: مزيان غير دخلي لفيلا حاولي تعرفي لبيت لي كتنعس فيه وحدا سميتها هند وكيف تعرفي جبي لباليزة لي غتلقاي تما بدون متحاول تفتحيها وبليل غتخرجيهالي وحاولي ميشوفك حتى حد وإلا حصلتي كنقسم ليك وتجبدي سيرتنا غتوصلك ديك ساعة علبة لي غيكون محتواها خوك وهوا قطع صغار

لبنت: مغانقول والو ولله غير متأديوش خويا

شخص: يالا هبطي لعند مك وحالي متبيني حتى حاجة وتصرفي عادي وانا غنبقى هنا

لبنت: وخويا

شخص: غير غنستالم لباليزة غنحطيك داك لبرهوش

حركات رسها ب وخا ومسحات دموعها وخدات أكبر كمية ديال هواء …. وحلات لباب وخرجات من طنوبيل وهيا كولها كترجف وكتحاول تقوي من نفسها باش تنقد خوها لي عارفا انه من بين ايادي غير أمينة واي خطأ غترتاكب غيكون مصيرو المو ت …. بقات كتمشا حتى وقفات امام لباب ديال لفيلا غمضات عنيها وصونات …. وماهيا إلى دقائق حتى تحل لباب من طرف واحد لمراة لي كانت كبيرة شويا فلعمر لي غير شافتها ضيقات عنيها بستغراب

فطومة: صفاء اش كاديري هنا وفين هوا خوك

صفاء:( فركات يديها بتوتر وهيا عاضة على شفايفها ) خويا صيفتو لاصال ديال لكراطي وانا بقيت فدار بوحدي وقلت نجي نعاونك

فطومة: ( بمتناع) غير سيري ابنتي شغلي وراني قادا بيه وبنتي ليلى وختها راهم كيحطو حتى هوما يديهم فشقى ماشي بحال ديك ناس لي كنخدم عندهوم نهار لحد

صفاء: عفاك غير خليني معاك وخا غير نغسل ليكم لماعن

فطومة: نتي اشمن ماعن سيري قابلي قرايتك لي غتنفعك وخوك غيجي من لاصال عيان ومغيلقا لي يفتح ليه لباب

صفاء: غير شويا اماما بغيت غير نفوج من ريحت لغمولية لي خنقاتني فدار ونمتع عوناتي فديور ناس (باست ليها يديها ) لله يستر عليك امي عفاك عفاك

فطومة:( تنهدات وحلات ليها لباب) دخلي أبنتي دخلي( سدات لباب من وراها )

صفاء:( ضورات راسها كتشوف فلفيلا) ياي تباركه لله لفيلا كتحمق

فطومة: لله يزيدهم ولله يعطينة ملي عطاهم

صفاء: امين ( سرطات ريقها ) دابا هاد لفيلا فيها لبيوت بزاف ياكي

فطومة:( حركات رسها ب أه ) اه

صفاء: ونتي كتعرفي كل واحد وبيتو

فطومة:( حركات رسها ب أه ) تي مالكي منين دخلتي ونتي تسولي فلبيوت ياك لاباس

صفاء:( هزات كتافها كتداعي لا مبالات ) عادي غير كنسول ( ضورات عنيها فلمكان ورجعات كتشوف فطومة لي كانت كتمسح ذيكورات ) سمعت انا شي وحدا سميتها هناء ولا هدى ولاهند بحال هكا كتجيهم شي حاجة

فطومة: هند بنت خت مولات دار ( شافت فيها وهيا مطلعا حجبانها) ونتي فين كتعرفيها

صفاء:( حركات رسها ب لا ) لا مكنعرفهاش غير واحد لبنت هيا لي كتعرفها وكانت كتقرا معها وشحال من مرة عوداتلي عليها ونا نتفكرها هادا مكان

فطومة: شفت ليوما كترات فيك لأسئلة( وسعات عنيها ) اجي يزغبيا ياكما درتي شي موصبة وكتشوفي كيفاش دوزلي

صفاء:( حركات رسها ب لا) لا ماما غير كنسول عادي ولله فضول وصافي

فطومة:( مدات ليها واحد لمنديل وقراعي ديال مواد التنظيف) شدي مسحي معيا

صفاء: ( شارت ليها بيديها ) انا غمشي نمسح لهيها بلما نخدمو فبلصة وحدا

فطومة: سيري وعنداك تهرسي شي حاجة ولله ابنتي حتى نهرس لمك دوك ليدين

صفاء:( مالت ليه براسها ) مغنهرس حتى حاجة غير كوني هانيا( ومشات متاجها لجيها ثانيا وهيا كتشوف فكل مكان كتحاول تعرف غرفة هند بدون متير على نفسها شبوهات)

عند هيصر لي وقف طنوبيل ديالو حتى تحكو روايض مع لأرض فواحد لخلى لي مكيدورش فيها حس باني أدم فقط القطط ولكلاب المتشردة لي كتقلب على متاكل فديك لأكوام ديال النفيات لي كانت مشتت امام المصنع المهجور …. حل بزربة واحد لمجر وجبد منو علبة فتحها ولقها مملوء برصا ص …. سدها وخشاها فلجيب لخلفي ديال سراول وهز سلا حو لي كان حاطو فلكورسي لي حداه وتليفون …. وحل لباب وهبط بسرعة بدون ميسد لباب ديال طنوبيل وتوجه لباب وهوا كيشوف فتليفون باش يحدد مكانها بضبط …. حتى وقفو جوج طنوبيلات حده لي نزلو منهوم سيف واريد لي حتى هوما كانو هازين سلا ح فيديهم وتقدمو لعند هيصر بخطوات سريعة

سيف: ( ضور راسو فلمكان) ممكن يكون شي حد خاصنا ناخدو لحظر

أريد:( شاف فهيصر) واش متأكد أنا هنا

هيصر ماليه براسو بدون ميتكلم وهوا كيتمشا بزربة ومتبع لإشارة حتى وقف امام واحد لبوابة لي كيف رفع راسو طاح ليه تليفون من بين يديه وعنيه وساعو من هول صدمة لي خلات دقات قلبو كيضربو بعنف فوسط صدرو وأنفاسو توقفات وبإسمها همس …. وبدون تفكير مشا كيجري وطلع على طابلة ومن تحت مؤخرتها رفعها وهوا كولو كيرجف …. وحيد ليها لحبل لي كان على رقبتها بسرعة حتى طاح راسها برتخاء على كتفو

هيصر:(رفع ليها راسها شويا و بخوف هضر) هند هند جوبني هند عفاك حلي عنيك( شاف فسيف لي رفع سلا حو وبغا يصاوبو لجيهت لمينوط باش يحررها منو) وبررررربي وتقيصهاااااا حتتتتتى نقت اااالك

سيف: (كان واقف من ورائ لحديدة) غير متحركهاش أصاحبي

وجه سلا حو وبتركيز صاوب لهدف ديالو بحترافية …. حتى تقصم لمينوط على جوج وبقات غير لأصفاط لي على معصمها لي كان كلو مجروح وكيقطر منو قطرات من د ماء …. جرها هيصر لعندو وهبط من فوق طابلة وكلس على لارض وهوا حاس برجليه فشلانين ومبقاش قاضر يوقف عليهم وهز يديه لي كانو كيرجفو وحطهوم على رقبتها كيتحسس نبضها لي كان ضعيف بزاف

هيصر:( كيضربها ضرابات خفاف فخدها ) هند حلي عنيك عفاك هند متخلعنيش هند

سيف:(كلس حداه) هيصر حاول ضغط على صدرها

هيصر:( حط ليها راسها على لأرض وحط يد على يد وبدا كيضغط غير صدها بشكل متكرر وهوا كيشوف فيها بترجي) يالا اهند عفاك فتحي عنيك يالا أحبيبي فتحيهم

حتى توقف منين زفرات بعنف وبدات كتنفس بشكل كبير …. وهيا كتحاول تفتح عينيها …. تقدم لعندها هيصر بسرعة وطلع ليها راسها وحطو على صدرو …. حتى بدات كتكح وهيا كتشهق وكتحاول تتنفس وتاخد اكبر كمية من لأكسجين باش تنعش رأتين داولها

هيصر:( كيبوس ليها راسها وهوا كيحاول يطلعو ليها باش تتنفس مزيان) تنفسي مزيان

هند:( بصوت مخنوق) ه ي ص ر

هيصر: شششش متهضريش باش متخنقيش غير تنفسي مزيان

هند: ل م اء

هيصر:( شاف فسيف ) جرييييي جيييب لماااااء (ماليه براسو ومشا كيجري حتى جا أريد لي كان كيضور فلمكان )

اريد:( شاف فهيصر) مكاين حتى حد هنا

هيصر:( غزز سنانو ) شكون مكان كنقسم ليك برب لجليل حتى غنق تلو

اريد:( شاف فهند لي كانت حاطة راسها على صدر هيصر وهيا كتنفس بضيق ) ختي واش مزيان دابا

هند:( غمضات عنيها وهيا كتحاول تهضر ) لماء

هيصر:( بعصبية ) سييييييييف

سيف:( كان جاي كيجري وهوا هاز فيديه قرعة ديال لماء ) هاني (فتحها ومدها ليه)

هيصر:( طلع ليها راسها شويا وحط ليها لقرعة حدى فمها) هادي شربي غير بشويا( شدات لفم ديال لقرقع بشفايفها وبدا كيكب ليها لماء غير بشويا وهيا كتجمع لماء فمها وتسرط غير بشويا وكتهبط جغمة جغمة حتى بعداب وجها ) صافي

سدات عنيها وعوادت فتحاتهم وهوا حط لقرعة فلارض وهزها من بين يديه وحطات راسها على صدرو وهيا كلها مرخية …. وتمشا بيها مخرجها من تما حتى لبر وركب فطنوبيل وهيا مزالا فأحضانو ….سد لباب وحل سراجم ديال طنوبيل كاملين باش متخنقش

هيصر:( باسها من راسها ) قادرا تنفسي دابا

هند:( مالت ليه براسها ) ش و ي ا ( وحطات يديها على عنقها) ح ل ق ي ك ي ض ر ن ي

Leave a comment