Skip links

قصة : الألماسة المفقودة11

 4,667 عدد مشاهداات

عند ريم لي خرجات من لقصر وهيا كتقلب عليه بعنيها حتى رفعات راسها منين شافت ضوء ديال طنوبيل تشعل ورجع تطفة …. ضيقات عنيها حتى بان ليها كالس فمكان السياقة …. تقدمات لطنوبيل وحلات لباب وكلسات حداه ودارت سمطة منين ديمارا طنوبيل حتى رفعات راسها منين سمعاتو هضر معاه

أريد:(بهدوء) لاياش بغا توصلي

ريم:( طلعات عنيها فيه بستغراب ) مفهمتش

أريد: (بنفس نبرا هضر) أخر مرة تطلبي شي حالة من أي شخص كان

ريم:( حركات رسها ب وخا وهيا على ملامح وجها الإستغراب) واخا

اريد: اي حاجة بغتيها طلبها مني انا

ريم: واخا اخويا شكرا

اريد: (شاف فيها وبرود هضر ) اريد

ريم: هاا

اريد: نادني فقط بأريد

ريم:(حركات راسها ب وخا) وخا

اريد: (ضور راسو كيشوف فطريق) لدار ولا لمول

ريم: (هزات كتافها ) لي بغتي(ماليها براسو وخدا طريق لمول )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند وهيصر لي كانو خارجين من سينما وهند وسارة كانو كيهضرو غير على لفيلم الكرتوني لي تفرجو فيه وهيصر غير كيسمع لحديتهم طفولي …. حتى وقفات هند امامو وهوا شاف فيها بستغراب

هيصر: مالكي

هند:(مدات ليه يديها ) ممكن تعطني تذاكر ديال سينما

هيصر:(طلع حاجبو وجد ثلات ديال تدكراة ومدهم ليها ) علاش بغيتيهم

هند:( خدات من عند غير جوج) هاديك حتافض بيها وهادي ( مداتها لسارة) ديالتك (ورجعات كتشوف فيه ) غنخليوهم تدكار لهاد نهار (هضرات بحماس) كيعجبني نحتافظ بأي شيء لي كتفكرني بحال هاد لحدات وكنلصقهوم فمدكرتي وكنكتب فيها كل شيء بتفصيل باش منسا حتى حاجة (عضات على شفتها السفلية وإبتسامة هضرات) عرفتي راني كاتبا حتى عليك فيها

هيصر: (زاد جرها لعندو وشدها من خصرها بتملك وميل راسو شويا لوجها) وشنو كتبتي عليا

هند: (غمزاتو) هادوك اسراري خاصة

هيصر: انا وياك مخاش يكنو بيناتنا أسرار

هند: (حركات رسها ب لا ) كل إنسان عندو أسرار فحياتو ولو شي حاجة تكون تافها كيبقى محتافض بيها لنفسو (طلعات راسها حتى ولا وجها قريب لوجهو وشافت فيعنيه لي كانو فعنيها غارقين وبتسائل هضرات ) نت عندك أسرار

هيصر:( حرك راسو ب أه وهضر بدون ميحرك عنيه من عنيها ) وسر كبير

هند:(بفضول ) شنو هوا ولله منقولها لشي حد

هيصر:(تنهد بضيق) سري هوا اني كنملك ألماسة زرقاء نادرة لي حتى حد مكيملك بحالها فلعالم

هند:( فتحات عينيها وفمها بصدمة) واش بصح وفين مخبعها عفاك وريهاليا واش عند فلقصر

هيصر:( حرك راسو ب لا ) هيا معيا دابا

هند: (بعدات منو وهيا كتشوف فجيابو) مخبعها عندك( حطات يديها على فمها ) مخفتيش طيحلك ولا يسرقوها

هيصر:(جرها لعندو وحط جبهتو على جبهتها وهوا كيشوف فعنيها) معمري نخليها طيح ليا ولي حط يدو عليها نق طعها ولي شاف فيها نعميه ولي هضر عليها لسانو نخرجو من حلقو ولي حاول ياخدها ليا نقت لو

هند:(سرطات ريقها وحركات راسها ب اه) فين لقيتها

هيصر:(باسها من خدها وشد ليها فيديها وجرها لجيهت طنوبيل) هيا لي جات لعندي

هند: (بستغراب ) كيفاش واش عطاهاليك شي حد كهدية ولاكين نت قلتي بأنه سر يعني حتى حد معارف انك كتملكها فاكيفاش جات لعندك

هيصر:( مد ليه لكارد سوارت وحل لباب ) طلعي ونتي فيك قوة لأسئلة

هند:( طلعات وهيا كتشوف فيه بترجي) عفاك وريهالي

هيصر:(حنى لحدها كيقاد ليها سمطة ورجع رفع راسو كيشوف فيها وبهمس هضر معها ) شوفي فلمراية وغتشوفيهم

وحنى باسها من عنيها بجوج وقف وسد لباب من وراه ومخليها متبعاه بستغراب وخلطة مع ملامح الصدمة … اما هوا فحل لباب لسارة لي طلعات وسد لباب ومشا لجيها ثانيا وركب وديمارا طونوبيل وهز عنيه كيشوف فيها وهيا كتشوف فيه

هيصر: مزال مقلتلي على شنو كتبتي عليا

هند: (حطات راسها على كرسي ) انا كتبت على لأمير النائم لي كان شخص مجهول فقط كنعرفو غير من لقلادة ولوشم لي كنت كنشوفو فأحلامي

هيصر: (عض على شفتو ) وعلى ثاني لقاء لينا

هند:( حركات رسها ب أه وهيا كتفرك يديها بتوتر ) كتبت على كل لأشياء لي وقعات معيا حيت هوا شيء لواحيد لي كنقدر نفرغ فيه كل أسراري ولاشياء لي مكنقدرش نبوح بيها وشحال من حاجة تما حتى من لبنات معرفينهاش (هبطات راسها وعضات على شفايفها ) منين كنت فليونان كتبت فيه كل لاشياء لي وقعات ليا فروسيا

هيصر:(ضيق عنيه ) عمري شفتك كتبتي فيه

هند: غير فهاد لايام (شافت فتدكرة) حتى نرجع لدار ونكتب فيه كل هادشي لي وقعليا ( وشافت فيه) وغنكتب حتى عليك

هيصر: (ماليها براسو ) وشنو غتكبي عليا

هند: حيت قلتلي على سرك فحتى انا كنواعدك غير غنكتب غنوريك وخا نتى مورتنيش

هيصر:(رفع حاجبو ) وريتك فين غتشوفيها

هند: علاش كتكدب عليا مورتنيش( وضورات راسها كتشوف فطريق حتى غوتات وبقات كتضرب فسرجم) حبس حبس هنا حبس

هيصر:(وقف طنوبيل بسرعة وحل سمطة وجرها لعندو وبخوف هضر) مالكي واش كضرك شي حاجة واش بغا ترضي شفتي نتي لي مكتسمعيش لهضر كنقوليك بعدي من ديك صبايغ

هند:(حركات راسها ب لا وضارت كتشير ليه بصبعها) لبوبوش ياي عرفتي كنموت عليه

هيصر: (مسح على وجهو وساط برتياح) واش بغا تسكتي ليا قلبي عاد غتهناي اخيرتي غتكون على يديك مافيهاش

هند: انا مدرت ليك والو انا غير بغيت لبوبوش

هيصر:(رض سمطة وديمارا طونوبيل ) لا حتى لقصر ويطيبوه ليك

هند:( حركات راسها ب لا) انا مبغيتش ديال دار انا بغيت هادا كيكون لذيذ

هيصر: لا اهند

هند: عفاك

هيصر: مكيعجبنيش نعاود لهضرا جوج ديال لمرات
(قلبات شفايفها وضوارت وجها لجيهت سرجم …. تنهد وشد ليها فيديها وباسهم ) فين بغات بنتي نديها ثاني

هند: (هزات كتافها بلا مبالات ) هاهيا سارة سولها

هيصر: ( ميل راسو كيشوف فيها ) منين تكوني كتهضري شوفي فيا ( لا رد) هند بلما تعصبي **** **** ضروري وجهك

هند:(ضورات وجها وهيا نافخة شفايفها) هانا شنو

هيصر: سولتك وكنساين جوابك

هند: وحتى انا قلتليك سول سارة (ضارت لعندها ) سارة فين تبغي نمشيو ثاني

سارة: بغيت نمشي لمتجر ديال لألعاب

هيصر: لا لمكان عمومي مختالط بناس ختارو مكان أخر

هند:(ساطت فنرفزة) عرفتي شنو دينا لدار حسن

نترات يديها من بين يديه وربعاتهم وضارت كتشوف فطريق وهيا كتسوط غير بوحدها … اما هيصر فتنهد بضيق ومسح على شعرو بعصبية وضرب يديه معا لكيدون وقلب طريق لوجهة ديالو …. ماهيا إلا دقائق حتى وقف طنوبيل وضورات راسها وبستغراب شافت فيه

هند: علاش وقفتي هنا

هيصر:( عض على شفتو وحل واحد لمجر وجبد منو نظرات شمسيا ديالتو ولبسهوم ليها) هادو متحيديهمش من عنيك ممنوع تضحكي وهضري بصوت منخفض ومتشوفي فحتى حد ومتهضري معا حتى حد

هند:( بصدمة) وعلاش

هيصر:(حل لباب ديال طنوبيل وخرج ومشا لجيهتها وحل ليها لباب وحل ليها سمطة وشدها من يديها وجرها ) ديري غير لي قلت ليك بدون أسئلة ولا غندير بناقص ونرجعو لقصر

مالت ليه براسها ومشا هوا حل لباب لسارة لي كيف هبطات مشات لعند هند وشدات ليها فيديها وجرهم متاجه بهم لأحد المحلات لبيع الألعاب لي غير دخلو ليه سارة طلقات من يد هند ومشات كتجري وهيا كتشوف فلألعاب ….. وهند وهيصر من ورها لي غير حاضي واش شي حد كيشوف فيها وهوا مخنزر فلبشار حتى وقفات هند امام واحد دبدوب كبير كتشوف فيه وعلى شفايفها إبتسامة صغيرة

هيصر:(همس حدا ودنيها ) جمعي شنايفك

هند: (حطات يديها على فمها) مزيان هاكا

هيصر: (حيد ليها يديها وبتسائل هضر ) بغيتيها

هند: (شافت فدبدوب وحركات راسها ب اه) عجبوني بجوج مي غيكونو غالين بزاف

هيصر: حتى حاجة مكتغلا عليك ( شاف فوحدا وقف تما ) جمعيهم بجوج

مالت ليه براسها وهزاتهم ….اما هوما فكملو طريق كضورو فلمحال ولي شافت فيه كيشريها ليها حتى دارو لمحال كامل عاد خرجو لبرا وركب فطنوبيل وديمارا متاجه لقصر

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة فاس ….. وقفات طنوبيل اما منزل جيهان لي كانت واققة كتسد لباب ديال دار بسوارت وتقدما لتجاه طونوبيل لي كيف طلعات ديمارا

بدر: واش بعقلك أبنت لعبد بغا تمشي تشوفيه فداك لخلا

جيهان: وفين بغتني نشوفو نعرض عليك لدار متلا

بدر: عطا لله لقهاوي وجرادي

جيهان: أنا بغيت نرضليه رزقو ماشي ديرا معاه موعد غرامي

بدر: هههه حتى نتي كتعرفي موعد غرامي

جيهان: (خنزرات فيه) كتقلب عليا

بدر : هههه غير ضاحكين امالكي على ديك تخنزيرات ههههه اجي بعدا منين غتجيبي ليه فلوسو ياكما عوالا تبعي كليتك

جيهان: غنبيع ز*** إلا مسكتيش

بدر: ههههه ياك اختي ونبقى انا بلاش هههههه هاني ساكت حيت عارفك هبيلة وديريها

كملو طريق لوجهة ديالتهم حتى وقف أما وحد لمكان خاوي كيتسمع منو فقط صوت ديال لكلاب حيدات سمطة وشافت فيه

جيهان: نت بقى هنا شويا ونجي

بدر: واش بعقلك غنخليك تمشي بحدك

جيهان:( حلات لباب ديال طنوبيل ) معندو ميوقع ليا ماشي اول مرة غنخرج بحدي

وهبطات من طونوبيل وسدات لباب من وراها وهزات راسها كتقلب عليه حتى بانت ليها وحد طونوبيل واقفة تما ….. تقدما ليها وجبدات تيليفونها كتصوني عليه

جيهان: فينك

نزار:(خرج من طونوبيل ) انا كنتسناتك نتي لي فينك

جيهان:أنا من وراك

نزار:(ضار وشاف فيها بستغراب ) هادي نتي

جيهان :(بصدمة) هادا نت شنو كدير هنا

نزار: ( ربع يديه) نسولك نتي نيت

جيهان:(حركات راسها ب لا ) ميمكنش( وجبدات تيليفونها كتصوني عليه حتى صونا فيديه) واش نت هوا نزار المنصوري

نزار: (حرك راسو ب أه ) وي

جيهان: (حركات رسها ب لا) لا ميمكنش داكوسطا عرف كيفاش يلعبها عليا مزيان لله ياخد فيكم لحق كاملين اولد ****

نزار:( شدها من يديها وجرها وهوا مخرج عنيه فيها) غتقادي هضرتك معايا ولا غند فن **** **** هنيا

جيهان: طلق مني أز****

نزار: صلحي فمك

جيهان: (نترات يديها وبنرفزة ) ماشي سوقك فيا انا جيت نعطيك **** ونمشي **** بحالي

نزار: (ضيق عينيه فيها ) اش غتعطني

جيهان:( خشات يديها فجيبها وجبدات ضرف ومداتو ليه) هادشي لي عندي دابا غير نجمع لباقي ونرضو ليك

نزار:(شد من عندها ضرف بستغراب وفتحو بفضول حتى لقى فيه رزمة ديال لفلوس ) ديالاش هادو

جيهان: لفلوس ديال لعملية

نزار:(طلع حاجبو بتدكر) اه نتي كتهضري على لمراة لي كانت خاصها لعملية (مالت ليه براسها وهوا هز ليها يدها وحط ليها ضرف على كفها) هاد لفلوس سري خاصي بهم ديون لي عليك

هز راسو باش يشوف فيها حتى خرج عنيه منين شاف نقطة حمرة على رسها محس على راسو حتى غطاها بضهرو دفعها لأرض وكمش ملامح وجهو بألم وغمض عينيه بعنف وطاح على وقفتو لأرض حتى شهقات جيهان بخوف ورفعات راسها باش تفهم حتى بان ليها واحد ملتم واقف بعيد لي غير شافتو مشات لعند نزار لي كان مزال حال عنيه

نزار: ( بصوت تقيل) هر بي

جيهان:(حركات رسها ب لا) لا ونت

نزار: ههه خي فا عل يا

جيهان: واش نت كتموت وكتطنز عليا ( كتحاول تهزو) عاوني راك تقيل

نزار:(حاول يشد توازنو وشد فيها حتى وقف) نتي في نما نت لاقاك ضارو ري متو قع شي حا جة

جيهان:( داياه لجيهت طنوبيل ) ولعكس صحيح

وقفات حدا طونوبيل لي غير شافها بدر خرج بزربة وهوا مخرج عينيها فيه

جيهان: اجي عاوني أزمر ماشي وقت تصدم ليا هنا

بدر: شكون هادا

جيهان: ل**** حل ل*****

حل ليها لباب بزربة وعاونها حتى نعسوه وجيهان طلعات حداه وحطات راسو على رجليها

بدر:(ديمارا طنوبيل وهوا كيرجف ) فين غندوه اجي نحطوه حدا باب ديال شي سبيطار

جيهان: غنمشيو لدار

بدر: شنوووو واش مخرورة فمخك وإلا ما ت فين غنوصلو

جيهان: ( شاف فنزار) منقدرش نخليه هوا نقد حياتي 2 ديال لمرات

بدر: هضرت معاك ونتي مكتسمعيش لهضرا إوا هانتي شفتي بعنيك صدقتي لافلوس واحد مض روب بمو س من لفوق واش عاقلا على وجهم بعدا نمشي نديكلاريو

جيهان: بدر لله يرحم بها لوالدين سوق وسكت وإلا كنتي خايف نزل خلني ن*** لراسي

بدر: حتى نكون **** ولد **** عاد نخليك بحدك

جيهان: إوا سكت شويا

ماهيا إلا دقائق حتى وقفات طنوبيل امام منزل جيهان …. خرج بدر بزربا وعاون جيهان حتى هبطوه من طونوبيل وجبدات سوارت من جيبها وحلات لباب ودخلو ورجعات سدات لباب وطلعو فدروج حتى لباب دار حلاتها وشعلات ضوء ودخلوه لبيت ديال نعاس دجداتها ونعسوه على ناموسية وشافت فبدر

جيهان: ( كتسوط) تقيل هاد لموصبة

بدر: شنو غديري دابا

جيهان:(كتحيد ليه لفيسطة) عيطلي على خولة

بدر:(طلع حاجبو بستغراب ) ولاش بغها

جيهان: ياك هيا طبيبة

بدر:( خرج فيها عنيه) واش مبانت ليك غير صاحبتي نتي عوالا دخلينا كاملين لعوكاشا وثاني حاجة خولة طبيبة بيطرية يعني طبيبة ديال الحيوانات ماشي ديال لبشار

جيهان: دابا غدير اش قلت ليك ولا نمشي لراسي

بدر: هاني غادي لله يخرج هادشي على خير

وخرج من لبيت وهيا حطات يديها على خصرها وكتشوف فيه وهيا عاضة على شفايفها حتى تقدمات لعندو وبدات كتحيد ليه لبودي وضوراتو حتى نعس على كرشو وشدات داك لبودي وكمشاتو وحطاتو على مكان لي تضرب فيها وهيا كتحاول تبرك على جرحة باش تحبس نزيف علما تجي خولة

في مدينة الدار البيضاء …. عند ريم و أريد لي بعدما مشاو لمول وتقدات ريم كل مبغات لأم ديالتها وأريد كيعطي رأي ديالو وكيخلص فقط …. غير سالات خرجو من لمول ومشاو لفيلا باش تجمع حوايجها …. بعد مسافة ديال طريق وقفات طونوبيل ديال أريد امام لفيلا …. خرجات ريم عاد خرج أريد لي جبد سوارت ديال لباب ومشا متاجه لبوابة وريم من وراه كتمشا وهيا حنيا راسها …. حتى وقفات منين وقف اريد كيحل لباب وكيف حل لباب شعل ضوء

ريم:( بصوت منخفض ) غتكون خالتي مينة ناعسة

اريد:( كيحيد لفسطة ) مشات لعند وبنتها

ريم: اه مزيان

دخلات لفيلا لي كان فيها واحد لهدوء رهيب ودارت كتشوف فيه وبتسائل هضرات

ريم: تبغي نصايب ليك قهوة علما نجمع انا حوايجي ( بإبتسامة ) راه خالتي مينة علماتني كيفاش نخدم لماكنة ديالت لقهوة

أريد: (تخطاها ومشا كلس على لفطوي وجبد تيليفونو ) صايبلي نفس لقهوة لي صيبتي ديك مرة

ريم: ( مالت ليه براسها ) واخا تبغي نصايب ليك شي حاجة تكلها معها

اريد:( حرك رسها ب لا) لا شكرا

مالت ليه براسها وضارت متاجها لكوزينة وبدات فتحضير لقهوة …. ماهيا إلا دقائق حتى كانت واجدا طفات عليها وكباتها فلكاس وحطاتها فصينية وهزاتو متاجها لصالون حتى وقفات حداه وحطات لكاس على طابلة وضارت باش تمشي لبيت حتى وقفات

أريد: (بهدوء) ونتي

ريم:(ضارت لعندو ) انا شنو

أريد: جبتي غير كاس واحد

ريم: (بإبتسامة ) انا مبغيتش غنطلع نجمع حوايجي دغيا باش منتعطلوش

اريد: (طبطب على لفطوي) كلسي

ريم:(مالت ليه براسها ) واخا (كلسات)

أريد:(هز كاسو ورشف منو بهدوء ) عاودلي على راسك

ريم:(طلعات حاجبها بستغراب ) بحالاش

اريد: كولشي

ريم:(هزات كتافها) عادي معندي حتى حاجة مميزة فحياتي

أريد:(حط كاسو على طابلة ) كيفاش دوزتي طفولتك

ريم:( بإبتسامة ) عاديا بحال اي طفلة دوزتها غير فلعب ولقراية وصافي

اريد: وعائلتك

ريم: (تنهدات) عائلتي عائلة بسيطة متكون من أم وأب و3 ديال لبنات ودري

أريد: (ضيق عينيه ) وعلاش باك كان باغي يزوجك

ريم:(هبطات راسها بحزن) على قبل لفلوس (فركات يديها وشافت فيه ) حنى غير ناس بوسطئ وفهاد لوقت إلا مكانش عندك مغتعيش ولواليد خدام غير على قد لحال ولمصاريف كبيرة من بين لكراء وضوء ولماء وشنو كناكلو (تنهدات بضيق) فكان كيطر يزوج لبنات برجال لباس عليهم وكيطلب مهر كبير بلمختصر كيبعهم ومنبعد كيبقا يطلب لفلوس من خواتاتي
( عضات على شفتها السفلية وبضيق هضرات) وغير شاف خواتاتي ملو ومبقاوش كيعطيوه لي بغى فا بنتليه أنا لي غير طلبو لباطرون ديالو فلخدما دغيا وافق وباعني ليه باش يربح تاني من ورايا لفلوس

أريد: (مسح على لحيتو ) علاش موفقتيش ياك عطتي أعدار مسبقا على أفعال باك

ريم: (حركات رسها ب أه ) اه حيت عمري حقدت عليه حيت شنو مكان وشنو مدار كيبقى با حتى هوا كون كان عندو عمرو غيفكر يفرط فبناتو ولاكين لله غالب وحتى لجهل ولأمية ممخلياهش يفكر فأنا عدراه وكنطلب غير من لله يهديه

اريد: كان ممكن توافقي وتوفري داكشي لي كان باغي باك

ريم:( حركات رسها ب اه) اه انا بغا نوفر لواليديا داكشي لي بغاو ولاكين ماشي بهاد طريقة انا بغيت نجيب لفلوس بدراعي وبقرايتي وبغا نحقق لحلم ديال مي لي كتقيل ليل كاملة وهيا رافعا كفوفها لسماء ودموعها على خدها باش تشوفني لابسة طابلية ديال طبيبة ( هبطات دمعة من عنيه وهبطات راسها ) كانت كتخرج معا لفجر باش تمشي تخدم فلموقف باش تجمع لفلوس لقرايتنا وكسوتنا (شهقات وبضيق كملات) كانت كتخرج فداك لبرد كتحرت عند ناس باش هءهءهء متخلينا انا خوتي هءهءهء محتاجين لشي حاجة هءهءهء كانت كتخلي راسها بجوع وتوكلنا هءهءهء حنى وكانت كتجي حتى ليل وكتاكل قتلى ديال لعصى هءهءهء من عند با وتبقى صابرى على قبلنا كانت هءهءهء كتمرض وعمر شي هءهءهء حد عرفها أنها مريضة غير باش متكلش هءهءهء صبرات بزاف على قبلنا سمعات لإهنات من عند ناس ومن عند با لي كان كيضربها هءهءهء إلا دافعات علينا ولا مبغاتش تعطيه لفلوس هءهءهء( مسحات دموعها ) وخا ندرير لي درت وخا نحط كنوز دنيا هءهءهء حداها عمري نقدر نرض ليها هءهءهء ولو غير ربع لداكشي لي دارت على قبلنا (بتسامة بحزن) وعلى قبلها هءهءهء مستعدا ندير اي حاجة لدرجة اني هربت من هءهءهء دار غير باش هءهءهء نحقق حلمها لي طول حياتي وانا كنطمح لتحقيقو ونخليها هءهءهء تهز راسها بيا و تعرف انا كل هءهءهء مكفحاتها ومعناتها هءهءهء ممشاوش هبأ منثورا هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

أريد:(شدها من يديها وجرها لعندو معنقها وبدا كيمسح على شعرها ) إلا بغتي تحقق حلمك خاصك تكوني قوية وتستحملي كل عواقب لحياة ونتي قدرتي تتخطاي لبعض منهوم فبغيت نبشرك اناكي مبقاش ليك بزاف لنقطة لوصول ( بعدها من حضنو وبصبعو لإبهام مسح ليها دموعها لي على خدودها ) غتولي طبيبة وغتحققي احلامك وانا غنكون ديمان مساندك

ريم:(حركات رسها ب أه ) اصلن كون مكنتوش نتوما كون معرفش شنو كان غيكون لمصير ديالي حتى نتوما عندكم دور كبير وغندير كل مافجهدي باش نحاول نرض ليكم لخير لي درتوه معيا

أريد: (غمزها ) غترضيه وبلأضعاف من لفوق

ريم:(مسحات دموعها وهيا كتشوف فيه بستغراب ) كيفاش

اريد: ( وقف) طلعي غسلي وجهك وجمعي حوايجك

ريم:(وقفات ومالت ليه براسها ) واخا

وضارت متاجها لدروج واريد مشا لباب ديال جردة وجبد تيليفونو ودوز لخط …. أما ريم فغير طلعات لبيتها مشات لحمام وغسلات وجها لي رجع حمر بسبب لبكا ونشفاتو مزيان وبدات كتهز كل أغراضها منو عاد مشات لدريسنغ وجبدات باليزتها وفتحاتها وبدات كتجمع فبعد من الملابس لي غتحتاج

في مدينة فاس …. عند جيهان لي بقات عند راسو كتحاول توقف نزيف حتى دخل بدر وبرفقتو بنت تكون في العشرينيات تقدمات وغير شافت فنزاز شهقات وحطات يديها على فمها وخرجات عنيها بخوف

خولة: شكون هادا

جيهان:(شافت فبدر) علاش مقلتيش ليها

بدر:(شاف فيها ديك شوفة ديال واش من نيتك ) واش من نيتك كون عرفات ولله لعتبات باب دارهم

خولة:( تقدمات لعندو وحيدات داك تيشورط لي على جرحا وهيا تشهق ثاني) هادي ضرب ديال رصا ص

بدر:( خرج عنيه) نتي كيفاش رصا ص

جيهان:(حركات رسها ب أه وبهدوء هضرات) وي تصاوب بسلا ح

بدر:( شد على رسو وهوا كيحرك راسو بلا) لا ميمكنش واش رصا ص ديال بصح زعما بحال ديال دكشي دلافلام

جيهان: لا ديال ميكة وجمع معيا ك***

خولة: (كتقلب فجرحة) رصا صة ممخترقاش لعضم (شافت فجيهان) خاصو ضروي يحيدها باش يتخيط لجرح ويتوقف نزيف

جيهان: (شارت ليها بيديها ) إوا بداي

خولة:( خرجات عينها وهيا كتحرك راسها بلا ) مستحيل نقرب ليه انا طبيبة بيطرية ماشي ديال لبشار

جيهان: ياك مولفة تفتحي لكلاب ولقطوط حتى دابا ساهلة غمضي عنيك وتخايليه بحال شي حيوان وبداي فخدمتك

خولة:(حركات رسها برفض) هادا راه امر غير قانوني وإلا تعرف فغتسحب مني شهادتي وغنتحاسب قانونيا بمعنى لأمر فيه لحبس

جيهان:(حطات يديها على خصرها) عوكاشا داخلين ليها جملا إلا ما ت هاد فمن لأحسن تبداي شغلك ولا تكملي حياتك كتبردي من بين لحيوط ديال لحبس

خولة:(سرطات ريقها وشافت فبدر لي كان كالس وكيشوف فيهم) وكلت عليك لله اش درتليك حتى وحلتني فهاد لوحلة بغيت ليك شي موصيبة نت ديرها وانا نوحل فيها اش بغتي عندي هادي هيا كنبغيك ونفديك فحياتي ونتا بغي تصيفطني لحبس

جيهان: راكي غير كضيعي فلوقت

خولة:( مسحات على وجها بقلة الحيرة وشافت فبدر ) سير لدار وجيب ليا كل معداتي الطبية ومنين تكون راجع جيب ليا واحد لإبرة ومعها بعض الأدوية( شافت فجيهان) بغيت ستيلو ورقة

مشات جيهان بزربة لكوافوز وجبدات منو ستيلو واحد دفتار لي قطعات منو ورقة ومداتهم لخولة لي بدات كتكتب فيهم كل لأشياء لي غتحتاج وعطاتهوم لبدر

خولة: قول لختي اني غنولد شي حيوان فشي دار (ماليها براسو وخرج وهيا ضارت لعند جيهان ) ديري لماء يسخن وجديلي فواط تكون نقية

مالت ليها براسها ومشات متاجها لكوزينة وبدات كتسخن فلماء ورجعات لبيت كتقلب على لفوطات حتى لقات واحد جوج فوطات مزالين جداد جبداتهم ومداتهم لخولة ومشات لكوزينة وبقات واقفة حتى سخن لماء وهزات وحد لبانيو ومشات لبيت

خولة: خاصنا نضفو جرحة

كبات داك لماء فلبانيو وحطات فيه ديك لفوطة لي حتى فزكات مزيان وهزاتها وعصراتها وبدات كتمسح د م لي على جرحة حتى نظفاتو مزيان وحطات لفوطة ثانية على جرحة باش تحبس د م علما يجيب بدر المعدات …. ماهيا إلا دقائق حتى دخل بدر وهوا هاز فيديه حقيبة وبلاستيكة فيها الأدوية لي مدهوم لخولة لي كيف شداتهم حلات لحقيبة وهزات معقم عقمات يديها مزيان ولبسات ليكات طبية و حيدات لفوطة من على لجرح وبدات كتعقم فيها مزيان عاد باشرات فلعملية وهيا كلها كترجف وجبينها كيتسبب من لعرق وهيا كتشوف انا حياتها ومهنتها على محض الخطر …. إستمرة العملية لساعة طويلة وهيا كتخدم بتركيز تام باش مترتاكبش اي خطأ وفكل دقيقة كتقيس فنبضو وكتشوفو واش مزال على قيض الحياة …. حتى تمكنات من إخراج الرصا صة بنجاح وخيطات جرحة وضمضاتها وضربات ليه وحد لإبرة وحيدات ليكات وهيا كتنفس برتياح

خولة: حمد لله لعملية دازت مزيان وحتى رصا صة مكانتش غارغة بزاف ممكن تطلع ليه سخانة حاولي تخفضيها فقط بلكمدات وإلا طال لامر عيطي عليا حيت مغنقدرش نكلس هنا

جيهان: غير سيري انا غنكمل لباقي (شافت فبدر) سير حتى نتا راه مك غتكون مشوشة عليك

بدر:(وقف) غنمشي نطل عليها ونرجع نبات معاك

جيهان: ميحتاش غير سير وإلا بغيت شي حاجة غنصوني عليك

بدر: (ماليها براسو ) واخا اختي غدا غنجي لعندك( شاف فخولة) يالا

خرج بدر وخولة بعدما جمعات كل اغراضها لي كيف خرجو كلسات جيهان كتجمع فدنيا وغير سالات مشات وحداه كلسات وفكل دقيقة كتقلب فحرارتو وهيا كتفكر فعلاش داكوسطا بغا يقتل ها حتى كمشات ملامح وجها بسبب لالم لي حساتو فرجليها وهزاتها وطلقاتها على ناموسية وهيا عاضة على شفايفها

جيهان: اففف نتي نيت لي كنتي ناقصاني

حطات راسها على لكادر ديال ناموسية وغمضات عنيها كتساين يفوتها لحريق … بقات على ديك لحالة حتى داتها عينيها بسبب لالم وتعب ديال نهار ليوم

في مدينة الدار البيضاء ….. عند هند وهيصر لي وقف طونوبيل امام بوابة القصر وحل ليه لكارد لباب وعطاه سوارت ومشا لجيها ثانية وحل لباب لهند لي نزلات وشد ليها هيصر فيدها اما سارة فحل ليها لكارد لباب وهزو لمشتريات لي خداو وتبعوم …. دخلو لقصر متاجهين لصالة لي كانو مجموعين فيها كيتناولو وجبت العشاء من غير أريد وريم

هند:( بإبتسامة ) سلام وبصحتكم

موريس:(بادلها لبتسامة ) سلام لله يعطيك صحة تساريتو بعدا

هند:( جرها هيصر لمكانها وجر ليها لكرسي) تسارينا وتسالينا

مرجانة: (كتكلس سارة فمكانها) يكما عدباتكم ولا دارت لبسالة

هند:(حركات رسها ب لا) لا بلعكس بحالة كاع ممعناش

سارة:(بحماس) انا كاع مدرت لبسالة ولعبنا بجميع لألعاب انا وخالتو هند وشرينا غزل لبنات وتفرجنا فساندريلا وشرينا بزاف ديال لألعاب

موريس: بصحتك

مرجانة: (مدات ليها صحنها) كولي دابا باش تمشي تنعسي

سارة: واخا امامي

هند:(ضورات عنيها على طابلة وبستغراب هضرات ) فين هيا ريم

رجوى:( بإبتسامة ) خرجات معا اريد( وغمزاتها)

هند:(طلعات حاجبها بستغراب وحركات راسها بمعنا أش تما) لفين

رجوى: تشري شي حاجة منبعد ونعاود ليك

مالت ليه براسها وهبطات عنيها لطابلة لي كانت كيف شي وليمة وكل لأشياء لي دكرات لرئيسة الخدمة محطوط على طابلة بشكل عصري … ترسمات إبتسامة كبيرة على شفايفها وباشرات فلاكل بطريقة عادية بدون إستعمال سكاكين فقط كتغمس فصحنها بدون إكترات حتى شافت فيها سارة وبسغراب نطقات

سارة: علاش كتاكلي اخالتو بيديك راكي غتوسخيهم

هند:(حركات رسها ب لا وهيا كتبتاسم ليها) تريد كيتكل بليدين

سينمار: عندك لحق كان لواليد كيقولينا لبنة فليدين

هند: اه عمي كيعجبو ياكل بيديه تريد ولكسكسو

رجوى: هههه حيت ماما لي علماتو

هند: هههه حتى ماما علماتنا

سارة:(حطات لفورشيط وبراس ديال أصابعها هزات تريد ) واش هاكا

هند: (حركات رسها ب لا) ههههه ومالكي قرصها مسكينة ( هزات من صحنها ) هاكا يالا حلي فمك حلي

هزات يديها باش توكلها حتى حسات بيها مجرورا من طرف هيصر لي داها لفمو وكلها حتى خرجات عينها فيه بصدمة وخدودها حمارو بسبب لخجل لي حسات بيه وهيا حاسة انا كلشي مراقبهوم وكيضحك …. جرات يديها بزربة وهبطات راسها بحرج حتى همس ليها هيصر بصوت منخفض

هيصر: غتاكي وغتسكتي وصباعك نهرسهوم إلا عاوتي نفس شيء

هند:(قلبات شفايفها وبصوت منخفض هضرات) انا مدرت والو غير وكلتها عادي

هيصر: عندك لحق توكلني غير انا (حط لفوشيط وبامر هضر ) وكليني حتى انا مكتعرفش

هند:(خرجات عنيها فيه ) واش كتهضر من نيتك

خنزر فيها ورجع راسو لور …. اما هيا فطلعات راسها كتشوف فيهم بحرج وحتى رفع هيصر عنيه وهوا يخنزر فيهم حتى هبطو ريوسهم كياكلو …. سرطات ريقها وهزات يديه لصحنها وهزات بها تريد وداتها لفمو وهيا كترجف …. شاف فيها هيصر بشبح إبتسامة وحل فمو مستقبل لاكل لي كيف شافها غتبعد يديها شدها ليها ومص صباعها …. حتى وسعات عنيها عاد طلق منها لي كيف طلعات راسها كتشوف فيه حتى غمزها ورجعات هبطاتو بزربة وهبط راسو وهمس ليها حدا وذنيها

هيصر: سم من يديك غيكون مذاقو سكر

غضات على شفايفها وهيا كتسرط فريقها وهزات يديها كتباشرا فلاكل باش تلف شوفاتو ليها ولموقف لي حطها فيها حتى رفعات راسها منين نغزاتها سارة بطرف اطابعها وهضرات

سارة: وانا متعطينيش بحال خالو

هند هبطات راسها بخجل وسيف وسينمار ضحكو حتى وقفات رجوى وتقدمات لعندها

رجوى: انا نوكلك

سارة:(حركات رسها ب لا) لا انا بغيت خالتو هند ( مدات ليها رجوى وهيا تحرك راسها بمتناع) مبغيتش

مرجانة: سارة حشومة شدي من عند خالتك رجوى

سارة:( شدات من عندها وربعات يديها بغضب) انا بغيت خالتو هند

موريس: كولي ابنتي راسك وخلي خالتك تاكل

سارة: وعلاش هيا وكلات خالو وانا لا اصلن هوا خدايا ديالتي فخصها تعطني مرة أخرى هادا ماشي عدل

هيصر: (شاف فيها بجمود ) سارة كولي وسكتي

لي غير شاف فيها هبطات راسها بخوف وباشرات فلاكل وهيا غضبانة

سيف: ( غمس فطاجين) سنين واعوام مكليت لاكل لمغربي

موريس: عند لحق من شحال هادي مكلينا لاكل لمغربي (شاف فمرجانة) احس مادرتي ابنتي منين قتارحتيها على رئيسة الخدم

مرجانة:(حركات رسها ب لا) لا اعمي انا مطلبت منهوم حتى حاجة

موريس:(بستغراب ) ولاكين رئيسة الخدم قاتلي انا مدام المالكي هيا لي طلبات منهم يحضرو كل هاد لاكل

هند:(عضات على شفايفها وهزات راسها وبتوتر هضرات) انا لي قتارحتها عليهم حيت لقيتهوم كيتناقشو فلامر وانا فقط عطيتهم فكرة (هبطات راسها ) سمحوليا مقصدتش

موريس:(بإبتسامة ) لقصر ديالك ونتي عندك لحق تسيريه كيف بغتي

حتى رفو رئسهم منين شافو هيصر وقف بزربة حتى طاح لكرسي وشد هند من معصم يديها حتى تأوهات

هيصر:(من بين سنانو هضر ) واش دخلتي لكوزينة

هند:( حركات رسها ب أه بطريقة هستيرية ) هيصر راك كتضرني فيدي

موريس:( وقف وتقدم لعندو) هيصر طلق من لبنت واش حماقتي

هيصر:(طلع راسو وشاف فعنيها لي كانو مدمعين وطلق من يديها ) تبعني

موريس: هيصر ر…

هيصر:(قاطعو وبتنبيه هضر) حتى حد معندو لحق يتدخل بيني وبينها

سارة:(وقفات ومشات لعند هند وشدات ليها فرجيها) لا خالتو هند غتبقى معيا وغتنعس حديا باش تغنيليا

هزات مرجانة عنيها كتشوف فهيصر لي رجع كيف شي ثور هائج ومشات بزربا وجرات سارة لي بقات كتفركل وكتنادي بإسمها … اما هوا فخنزر فيها وشد فمعصم هند وجرها معاه مخرجها من صالون متاجه لبيها لسانسور لي كيف طلعات بغات تهضر حتى حط صبعو على شفايفو وهيا تهبط راسها وفركات يديها لي مزالتها متاسخة بسبب لأكل …. حتى تحل لباب ديال سانسور وجرها مخرجها وقف اما لباب ديال لبيت حلو ودخلها عاد دخل هوا وسد لباب من وراه وتخطاها متاجه لواحد طابلة لي كانت فيها لعديد من قنينات ديال شراب

هيصر:(هز قرعة وكب فلكاس ) سيري غسلي يديك

مالت ليه براسها وتاجهات لحمام وهيا كتفكر فسبب لي خلاه يتصرف بهاد طريقة وشنو هوا لخطأ لي رتكبات …. دخلات لحمام وغسلات يديها مزيان ونشفاتهم وخرجات لعندو لي كان كالس على لفطوي وهوا كيرشف من كاسو بهدوء عكس لعاصفة لي نايضة فلداخل ديالو وهوا كيتفكر انها هبطات لتحت بدون حجاب وبملابس قصرية ديال نوم وزائد انا لمطبخ كلو رجال شي لي كيخليه يزيد يغلي حتى رفع راسو منين وقفات حداه

هيصر:(هبط على كاسو وقف وبهدوء هضر ) علاش هبتي

هند:(فركات يديها ) كان فيا جوع وهبت ناكل

هيصر: وهبتي بشعرك عريان وبملابس شبه عارية ياكي(عضات على شفايفها وحركات راسها ب أه حتى قفزات منين درب لكاس معا لحط وبصوت عالي هضر ) ياااااك قتليك متحيديهش وياك قتليك متخلي حتى حد يشوفو واش كديرها بلعاني وش بغا تعصبني

هند:( سرطات ريقها بخوف ورجعات لور ) انا انا مقصت والو انا ..

هيصر: (قاطعها بتسائل ) واش قلتها ولا لا

حركات رسها ب أه بطريقة هستيرية ودموعها على طرف عنيها …. مسح على وجهو وساط بعنف وهوا مكره يشوف دموعها لي كيحرقوه مد يديه بغا يجرها لعندو حتى خبعات هند وجها وعطات لعنان لدموعها لكانها قتلاتو محس براسو حتى كور يديه وضربها معا لحيط ورجع لعندها وجرها لعدو معنقها وباسها من راسها

هيصر : شششش متخافيش مغنضربكش غير كنهضرو علاش كتبكي

هند: ءهء نت كتغوت عليا ءهء انا مدرت هءهء ليك حتى هءهء حاجة

هيصر: درتي اهند درتي نتي خالفتي هضرتي نتي خليتي ز*** و لق**** يشوفو شي حاجة كتخصني غير انا نتي معرفاش شحال كنحرق منين كنشوف شي حد شاف فيك او قاصك ( زاد زيرها لعندو ) مكرهتش نخشيك فوسط ضلوعي باش حتى حد ميشوفك وعمرك تفارقي عليا ( بعد منها غير شويا وشد ليها وجها من بين يديه وباسها من عنيها بجوج ) سمحلي حيت بسبابي بكيت لألماسات دياولي

هند:(مسحات دموعها بكف بديها) متبقاش تغوت عليا

هيصر: (باسها من راسها ) ماشي لخاطري اهند اي حاجة كتخصك مكنبقاش نشوف قدامي ( تنهد بضيق) بدلي حوابجك واجي باش تنعسي

مالت ليه براسها ومشات لدريسنغ وهزات بيجامة صيفية وتجهات لحمام وسدات عليها وبدات كتبد فحوايجها …. اما هيصر فجبد علبة ديال السجائر وخرج لبالكون وبدا كيكمي واحد من ورى ثاني حتى طفاه منين سمع صوت لباب ديال لحمام كتحل تنهد وخرج من لبالكون وتاجه لعندها وجرها لعدو معنقها وباسها من خدها

هيصر: اجي تنعسي

هند:(حركات رسها ب واخا ) ممكن تدني لبيت رجوى

هيصر:( داها لناموسية ) دابا هانتي بديتي كتعصبي فيا ( نعس وجرها لعندو منعسها حداه) بلاصتك حديا (حط راسو على صدرها وهز ليها يديها وحطها على شعرو) مزالا عاقلا منين كنتي كتجي لعندي بليل وقبل مكتنعسي كتغني ليا وحد لاغنية لي كنتي كتقولي انا ديالتي

هند:(كتلعب بخصلات شعرو وحركات رسها ب أه ) مزالا عاقلة على لأغنية

هيصر: ( غمض عنيه وحط يديه على خصرها بتملك ) غنيهالي

هند: ( بإبتسامة ) واخا

🎼لا تبكي يا صغيري لا أنظر نحو السماء
🎼من قلبك الحريري لا لا تقطع المجال
🎼 إن الأمل جهد عمل و الجهد لا يضيع
🎼الأمل جهد عمل
🎼 الوان طيف ماطرة
🎼خوفا وحبا ناشرة من أين
🎼 من قطرات الماء
🎼 تعاونت قطرات
🎼في قلبيها نبض مليئ بالحياة
🎼تماسكت تعاونت كن مثلها جهد
🎼أمل ألوان حياة
🎼 لا تبكي ياصغيري لا أنظر نحو السماء
🎼 من قلب الحريري لالا تقطع المجال
🎼 إن الأمل جهد عمل والجهد لا يضيع
🎼 الأمل جهد عمل

بقات كتغني ليه حتى حسات بيه نعس وهيا تعض على شفايفها وبغات تهزليه راسو … حتى هزو وعنيه ناعسين وحط راسو على لوسادة وجرها لعندو معنقها وخشا ليها رجليها من بين رجليه وكيف شافها بغا تفلت منو وفتحات فمها غتهضر حتى خشالها راسها فوسط عنقو وبصوت منخفض هضر

هيصر:( مسح على شعرها ) عفاك خليك هاكا

سرطات ريقها وصقرات فمكانها بدون متقاومو …. بقات على ديك وضعية حتى غمضات عنيها بستسلام اما هيصر فبقى كيلعب بخصلات شعرها وهوا كيشوف فراغ حتى بعدها عليه منين عرفها أنها نعسات وناض من مكانو وحنى باس ليها خدها وجر ليزار وغطاها مزيان …. تنهد وحيد تيشورط ديالو ومشا لدريسنغ متاجه لباليزتها هزها وطحها على لفطوي وفتحها وبدا كيقلب من بين حوايجها حتى ضيق عينيه منين شاف واحد صندق معدني بلون الوردي هزو وفتحو ولقى فيه كتاب أحمر وصندوق اخر لي كان صغير وكيحتاوي على أرقام المرور …. طلع حاجبو بستغراب وحرك صندوق حتى دار صوت عرف انا محتواه شيء معدني …. معطاش لأمر اهميا ورضو لمكانو وهز لكتاب لي عرفو انو هوا دفتر مدكراتها حطو على جنب وباشر كيجمع حوايجها وسد لباليزة وهز لكتاب ومشا متاجه لمكتب ديالو باش يقراه

عند ريم لي كانت متكيا على ناموسية وهيا كتشوف فسقف كتدكر كل هضرت اريد ليها لي مزال لأن ممصدقهاش

📌فلاش باك📌

فأحد المطاعم الراقية كانت كالسة ريم كتاكل فسلطة الفواكه وامامها كالس اريد لي كان كيرشف من فنجان القهوة بهدوء وهوا كيشوف فريم بكل تركيز حنحن حتى رفعات راسها

أريد:(حط كاسو على طابلة وشبك يديه مع بعد ) معنديش معا دخول ولخروج فلهضر ولا تزواق فلكلام فاغنجيك من ثالي أنا باغيك لزواج

ريم:( سرطات لماكلا لي فمها بدون مضيغ من هول الصدمة حتى بدات كتكح حتى خرجو عنيها ) اككك أككك أككك

أريد:( هز كاس ديال ماء وقف حداها ومدو ليها ) هاكي شربي

ريم: ( شداتو من عندو لكاس وهبطات عليه وهيا كتلهت كأنها كانت فشي سباق) احم احم شكرا

اريد:( ماليها براسو ورجع كلس فمكانو وكمل هضرتو بكل هدوء) غير غنرجعو لفاس غنفاتح الموضوع مع لعائلة باش نجيو نطلبوك من عند لأم ديالك (ضيق عينيه ) شنو كتقولي فلامر

ريم:( هبطات راسها بخجل وهيا كتفرك يديها بتوتر ) انا هوا انا فصرحة معرفتش انا …

اريد:(قاطعها) ممكن تفكري فلوضوع انا مغاديش نضغط عليك او غنجبرك على شي حاجة مبغهاش (حركات رسها ب أه بدون مترفع راسها) كملي صحنك باش نمشيو

📌نهاية فلاش باك 📌

ضارت وهيا معنقة ليزار حتى تسللات إبتسامة صغيرة على شفايفها … نفضات راسها من هاد الأفكار وغمضات عنيها وهيا كتحاول تنعس بدون متفكر

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة فاس ….. عند جيهان لي كانت مزالتها ناعسة على ناموسية ونزار حداها …. حتى تفتح لباب من طرف حليمة لي غير شافتهم غوتات حتى فاقت جيهان مفزوعة

حليمة:( ضربات فخضها) أويلي شكون هادا

جيهان:(كتحك فعنيها) اففف داتني عيني ( رفعات راسها ) واش مكتعرفيش دخلي غير بشويا قفزتني

حليمة: لا حسن كون جبت ليك لفطور ألالة لعرسة اش هادشي يالمسخوطة وليتي دخلي رجال لدار

جيهان:(ساطة بملل وضارت كتشوف فنزار لي حيدات عليه ليزار حتى بانت لفاصمة على ضهرو) تضرب وطريت نجيبو لدار حيت لمشينا لسبيطار غندخلو فسين وجيم مع لبوليس

حليمة:(تقدمات لعندو وحطات يديها على ظهرو حتى خرجات عينها ) اففف اففف راجل كيشوي بسخانة وني ناعسة

جيهان:( حطات يديها على راسو ) عادي راه مضروب

حليمة:( حيدات جلابتها وحنات لعندو كتحاول تجنبو حتى فتحات عينيها على وسعهوم وهيا كتشوف فوجهو وقلبها بدا كيضرب بعنف حتى نغزاتها جيهان وهيا ضور لعندها) شكون ضربو ونتي فين كتعرفيه

جيهان: هادا هوا لي خلص لجدة لعملية منين بغيت نرض ليه فلوسو خرجو لينا شفارة وضربوه وصافي

حليمة:( سرطات ريقها وحركات راسها ب أه ورجعات كتشوف فيه ) طلعي لسطح وقطعي شي ورقات ديال مخينزة

جيهان: واخا( وخرجات من لبيت )

حليمة:( هزات يديها ومسحات على وجهو وهيا كتبعد شعرو من على عنيه) سبحان لله هادا كلو شبه ( بعدات يديها ومشات متاجها لكوزينة هزات بصلة وحامضة وقطعاتهم على شكل دوائر وجبدات قرعة ديال لخل وقرعة ديال لماء بارد من ثلاجة و كباتهم فواحد لبانيو حتى دخلات جيهان ومدات ليها لمخينزا

حليمة:( مدات ليها لبانيو) جبدي فوطة وديريلو كمدات بلماء

جيهان: واخا ( مشات لبيت وجبدات فوطة من لماريو وبدات كتخشيها فلبانيو وتحطها على جبهتو حتى دخلات حليمة وهيا هزا واحد صينية تقدمات وحدا رجليه كلسات ) شنو غديري ليه

حليمة:( بدات كتحيد لي تقاشر) غندير ليه لخل ولبصلة باش تمص ليه سخانة

شدات دوك تقاشر وفزكاتهم مزيان بلخل وستفات فيه لبصلة ورجعات لبساتهم ليه وقفات متجها لماريو فتحاتو وجبدات زيف ديال حياتي بيض وبقات كتني فيها ودارت فيها لمخينزة لي ضقاتها معا لما ديال لبصلة ولحامض وخواتها فيها وستفات دوائر ديال لحامض

حليمة: هزليه راسو

جيهان:( خرجات عينها فيه ) واش من نيتك احليمة غاديري لي هاد طاجين فراسو

حليمة: هزي وسكتي

جيهان:( هزاتو وحطات حليمة زيف على راسو وعقداتها مزيان عاد حطات ليه راسو) وشنو غانديرو ثاني

حليمة:( جراتها) حيدي من تما انا غنقابلو حيت إلا عولت عليك غتنعسي وتخليه

جيهان: اجي نتي علاش جتي

حليمة: جبت حوايج ديال لحاجة لموسخين نسبنهوم

مالت ليها براسها ومشات لجهة ثانية من ناموسية وكلسات …. اما حليمة فبقات كتحط ليه لكمدات على وجهو وفكل داتو وفكل دقيقة كتقيس ليه ساخنة

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة الدار البيضاء …. عند هيصر لي كان عنيه كيف جمرة وعروقو منفوخين ود م من وسطهم كيغلي لحد الفواران وكل عضلاتو تصلبو وجسدو رجع حمر متل لهيب النار وهوا كيريب ويهرس فلمكتب لي قلبو سفاه على علاه وكيغوت بأعلى صوت كلما كيتدكر اخر الأسطر لي قرا لي خلاتو كيشوف انور امام عنيه مصلب ونار كتاكل فيه …. بعدما خرج جميع اعصابو كلس لأرض وهوا كيلهت حتى سالت دمعة من عنيه وهوا مزال كيشوف كل الصفحات من مدكرتها قدام عنيه وكل معناتها كل لاشياء لي دازت منهم وكل تعامل لي كانت كتلقاه من طرف انور حتى وصل لصفحة لي خلاتو ميقدرش يكمل حيت مبقاش عندو لقوة لي يقدر يستحمل صدمة خرى …. كور يديه لي كانت كتنزف على شكل بونيا وغمض عينيه بعنف وكل جسمو كيرجف بشكل مخيف كأنو كيتعصر وكيتألم فلأعماق دالو …. عض على شفتو وهوا كيتنفس بعنف وكيزفر من لانف ديالو … مسح على وجهو وساط بعنف وضور عنيه فلمكان كيقلب حتى بانت ليه مليوحة …. وقف بتعب وحاس بكل جسمو مهدود ومشا متاجه ليه وهزو من بين يديه وهوا عصر عليه حتى تلطخو كل اوراقو البيضاء بد ماء …. خرج من لمكتب وتاجه لدريسنغ ومشا لجهة لي فيها حوايجو حنى وحل واحد درج لي كان فلوسط ديالها خزنة …. فتحها بلبصمة يديه وكيف تحلات حط فيها لكتاب لي مزال عندو لفضول يكملو حتى لأخير ولاكين دابا مبقاش قدر يقرا شي حاجة خرى …. سد لخزنة ومن وراها سد درج وتاجه لحمام لي كيف دخل شاف راسو فلمراية وهوا كيتنفس بضيق غمض عنيه وزير يديه على لافابو وهوا كيتخايل لمنضر أنور وهوا كيقرب منها وكيحاول يقيص جسمها لي منحقو هوا لي عمرو قاسو باش ميأديهاش وكيشوف اشياء لي محرمة عليه اشياء لي كتخصو هوا وكل إنش من جسمها ديالو هوا فكر فدموعها لي غتكون نزفاتهم ولالم لي غتكون حسات بية وصوتها لي غيكون بح من لغوات ولخوف لي غيكون سكن قلبها …. حتى حل عينيه بعنف وكور يده وضربها مع لمراية وهبط راسو كيبكي بألم وبحرقة لأنو مكانش معاها باش يحميها منو مكانش معها باش يدافع عليها …. بقا على ديك لحالة حتى برد شويا وطلق لماء وغسل وجهو ويدو وخرج من لحمام ومشا لجيهتها لي كانت ناعسة …. تقدم لعندها وهوا كيرجف كلس حداها وبعد شعرها من على وجها وهوا كيمسح عليه على طولتو …. هبط راسو وغرس نيفو كيستنشق عبق عطرها بإدمان وهزو وباس ليها راسها وبعد شعرها شويا من على لودنها وهمس

هيصر:( بتعب هضر) وحياتك أهند حتى غدي نحرقو وهوا عايش كيفما حرقليا قلبي (باسها من خدها وهوا مغمض عنيه وتكلم حتى شفايفو لامسو خدودها لي حرقو شفايفو ) سمحلي ألماستي ( فتح عنيه وشاف فيها بتأمل وبعد عنيه من عليها وقف بزربة وخرج من لبيت )

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. عند هند لي بدات كتفتح عنيها بشويا وهيا كتجبد وكتمسح على شعرها لي خصلاتو مغطين وجها … تقلبات لجهة الثانية باش تبعد نضرها على سرجم لي تسللات منها خيوط اشعة الشمس لي زعجات عنيها … لي كيف دارت وسعات عنيها بإندهاش حتى كلسات بزربة وهيا حالة فمها حتى تسللات إبتسامة كبيرة على شفايفها وهيا كتشوف العديد من العلب وجوج دبادب من الورود …. ضورات راسها حتى لقات باقة ديال الورد الحمراء لي هزاتها وحطاتها على نيفها مستنشقى عطرها حتى لمحات بطاقة سوداء وفيها كيتابة بقلم رمادي هزاتها بفضول وبصوت منخفض بدات كتقراه

حبيبتى
اعشقك بكل همسة حائرة
فقلبي ينبض اسمك
فأنا بك أتنفس وأحيا
وأرتوى من حبك غراما
لانى معك أتخطى جميع خطوطى
وهوسـي
بحبك بجنون
عاشق
ولهان
متيم
مغرم
ومشتاق بحجم الكون واكثر
احبك يامنية النفس ويا تؤام الروح
وصباح الخير لعيناك
التي هزمت تبات قلبي

عضات على شفتها السفلية وهيا كتقرا فديك لبطاقة لعدة مراة وكتحاول تفسر كلماتها وشنو بغا يقصد بيهم …. رفعات راسها وضوراتو فلبيت كتقلب عليه غير بعنيها ورجعات كتشوف فدوك لعلب بفضول …. كحزات شوية وجرات لعلبة الألى فتحاتها وفتحات عنيها على وسعهم … كان طقم الماس لي كيتكون من عقد وخاتم وحلق وبراسلي …. هزات يديها وبدات كدوز عليهم غير بأصابعها وعضات شفتها وهزات تاني راسها كتشوف فلعلب لأخر …. حطات علبة الطقم وهزات العلبة الثانية لي فتحاتها ولقات فيها حداء سندريلا ضحكات باعلى صوت وكلسات بزبة وهزات لحداء كتقيسو لي كان فمقاصها … وقفات بقات كتمشا بيه وهيا كدور فبلاصتها

مشات وكلسات على ناموسية وهزات لعلبة ثالت وحلاتها كان محتواها العديد من الورود بمختلف الالوان حطاتها وهزات العلبة الرابعة حلاتها ولقات فيها شكلاطة ضحكات وهزات حبة وخشاتها فمها وهزات العلبة الأخيرة لي كان محتواها حبات من الفرولة مطلية بشكلاطة ….. سرطات شكولاطة لي فمها وهزات حبة ديال لفريز …. حطات لعلبة على ناموسية وقفات متاجهة لدريسنغ …. ضورات عنيها كتقلب على باليزتها حتى لقات على لفوطوي فستان طويل بلون الوردي ومن فوفقو شال بلون الأسود و ملابس داخلية لي كانت حتى هيا بلون الأسود لي كيف شافتهم حمارو خدودها بسبب الخجل …. تقدمات ليه وهزاتهم وتجهات لحمام حلات لباب ودخلات وسدات لباب من وراها وبدات كتحيد فحوايجها ودخلات لدوش دوشات مزيان وغسلات شعرها وستعملات مستحدارت ديالو من شابو وباندوش …. غير سالات هزات فوطتو ونشفات لحمها مزيان وشعرها وباشرات فإرتداء ملابسها عاد جبدات سيشورا وبدات كتنشف شعرها مزيان …. جمعاتو وهزات شال كتشوف فيه فلاخير لبساتو وهيا كتقاتل معاه عاد تقاد ليها …. حطات لحوايج لخرين فسلة ثياب الغسيل وخرجات ثاني لدريسنغ وجبدات سبرديلتها وكلسات كتلبس فيها …. كيف سالات مشات لكوافوز وكتشوف راسها فلمراية …. حتى تبسمات برضى حيت عجبوها تيابها …. هبطات راسها لكوافوز كتشوف فقنينات ديال العطور …. عضات على شفتها السفلية وهزاته كتستنشق فعطرهم حتى عجباتها وحدا لي كتشمها فيه وكانت كتعجبها …. وبدات كترش على راسها حتى دوشات بيها عاد حطاتها

هند: غير نبغي نمشي نطلبها ليه ريحتها كتحمق ( شمات شالها) باينا غتكون غالية ( هزات كتافها ) اصلن راه عندو بزاف (ضورات راسها ) معرفتش فين غيكون مشا( عوجات فمها ) واش يصحابليك سيد غيبقى حاضيك غير نتي راه حتى هوا عندو حياتو وخدمتو

ضارت خارجة من دريسنغ ومشات لناموسية وهزات لعلبة الشوكولا وعلبة الفرولة وتاجهات لخارج لباب …. خرجات وسدات لباب من وراها ومشات لسانسور دخلات وضغطات على زير رقم 3 حتى تسد لباب …. حتى هبط بيها لطبقة الثالت تحل لباب وخرجات وهيا كتقلب بعنيها حتى بان ليها سيف جاي لجيهتهاسيف: ( بإبتسامة ) صباح لخير

هند: صباح الخير

سيف: واش تالفى

هند:(حركات رسها ب لا) كنقلب على بيت رجوى وريم

سيف:(ضيق عينيها ) فين هوا هيصر واش خرجتي بدون إدنو

هند:( بخجل) لا مكينش معرفتش فين مشا

سيف:( حركات رسها ب أه وهوا مستغرب) اكي اجي نديك لبيت ديال لبنات

هند: شكرا ( حلات علبة ديال الشوكولا ومدات ليه) خود وحدا

سيف: ( هز حبة) شكرا ( شار ليها بيديه) هاهوا اختي

هند: شكرا ( وشات متاجة لبيت وحلات لباب وهيا كتبتاسم) صباح لخير

رجوى:(كانت كتلبس ساعتها) واخير طلقوك صحاب لحال

هند:(سدات لباب من وراها ودخلات متاجة لناموسية وكلسات) فين هيا ريم

رجوى:( كلسات حداها ) فلحمام واش جمعتي حوايجك

هند: علاش

رجوى: باش نمشيو بحالنا ولا ياكما تعودتي على عيشت لقصور ومبغتيش ترجعي

هند: (دلات شفايفها ) انا مفخباريش

رجوى: ( طلعات حاجبها) مقالهاليكش حبيب لقلب

هند:( ضيقات عنيها ) شكون هادا

رجوى: ههههه شكون لي لاصق فيك وداير عيك لحيصار هيصر

هند:( حركات رسها ب لا) لا ماقاليش ( حلات علبة ديال الشوكولا ومدات ليها ) شوفي شنو جاب ليا

رجوى:(هزات حبة) هاي هاي على ناس عايشين فرومانسية عودلي القردة

هند: نتي اشمن رومانسية سيد معتابرني بحال بنتو

رجوى: هههههههههه بنتو لا نتي ولله حتى نية نبت هههههه غير وحدا قالت ليك خوها وحدا بنتو ههههههههه نتوما خاصني معاكم دروس خاصة

هند: شنو كتقصدي

رجوى:( حركات رسها ) مزال مبغيتي تفهمي

هند: شنو نفهم

رجوى: هيصر كيبغيك وكيموت عليك ومهوس بيك لحد الجنون

هند:( وسعات عنيها ) شكتقولي نتي لا راكي غالطة غير كيتهيء ليك

رجوى: ياك اختي إوا فسرلي هاد لغيرة لي فيه وهاد لحجاب لي على راسك اممم شنو معناتهم

هند:( سرطات ريقها وعضات على شفتها السفلية ) ولاكين هوا قاليا اني بنتو

حتى رفعو رأسهم منين دخلات ريم

ريم:(بإبتسامة ) هند( وشات لعندها معنقاها) واش هربتي ليه ههه

هند: لا

رجوى: (شافت فريم ) اجي نتي فوقاش جيتو لبارح عيت نساينك حتى نعسة

ريم:(جرات لكورسي وكلس حداهم) حتى ليل ( سرطات ريقها وفركات يديها بخجل) لبنات وقعات واحد لحاجة

رجوى: ( وسعات عنيها ) باسك ثاني

هند:( بتسائل ) شكون باسها

ريم:(حركات رسها ب لا) لا اريد عرض عليا زواج

هند /رجوى: شنووووو

رجوى: ههههههه ( عنقاتها) واخيرا تنازل وعتارف ليك

هند:( عنقاتها) مبروك عليك ولله حتى فرحة ليك

رجوى: ياي غتولي مرات خويا إوا ونتي اش قلتي ليه موافقة ياكي عنداك تكوني قلتي لا ولله حتى نلوح ختي من سرجم

ريم: مقلت والو قالي حتى نفكر

رجوى: نتي فاش غتفكري قولي اه

هند: لاعساك فكري مزيان ودير داكشي لي يريحك

رجوى: إوا هادي خطبها ونتي اش

ريم: واش خطبك حتى نتي هيصر

هند: ( بإنزعاج ) لبنات انا هيصر مبيناتنا حتى حاجة هوا كيعتبرني بنتو وانا عزيز عليا هادشي لي كاين

رجوى: إوا فتحي عنيك مزيان ابنتي كلشي عارفو كيبغيك ونتي مجايبا لدنيا خبار

ريم:(حركات رسها ب أه ) رجوى عندها لحق باين انه كيبغيك حيت تصرفاتو ماشي طبيعية وبلخصوص معاك

رجوى: وباش تاكدي ساهلى سوليه

هند: واش حمقة سلام سلام واش كتبغني ( وقفات وهزات لعلب ديالتها) غنمشي نجمع حوايجي حسن ليا

رجوى: (وقفات) خلي حتى نفطرو ونطلعو نعاونك

حركات رسها ب أه وخرجو لبرا متاجهين لسانسور

في مدينة فاس ….. عند نزار لي بدا كيتحرك بشويا هوا مكمش ملامح وجهو بألم وغمض عينيه بعنف باش يضور حتى تأوه بصوت منخفض وعض على شفتو باش يكتم صوتو حتى ضار وهوا مغمض عنيه لي حاس بيهم تقال عليه وكل جسمو مخدر …. هز يديه بثق وحطها على وجهو ومسح عنيه لي كان كيحاول يفتحهم حتى رجع غمضهم بسبب شمش لي كانت اشعتها قوية داخلة من سرجم …. هز يده وضلل على عنيه ورجع فتحهم بشويا حتى ستأنسو بضوء عاد فتحهم مزيان لي كيف حلهم ضيق عنيه بستغراب وهوا كيسراي عنيه فلغرفة …. حتى تفتح لباب من طرف حليمة لي كيف شافتو ترسمات إبتسامة على وجها

حليمة: (تقدمات وحداه كلسات)فقتي اولدي ( حطات يديها على راسو) حمد لله سخانة نزلات

نزار:( لي كيف حطات يديها عليه حس بإحساس مختلف فلداخل ديالو لي مقدرش يفسرو) شكون نتي

حليمة: انا جارت جيهان

نزار:( طلع حاجبو بستغراب ) شكون جيهان( حتى حك شعرو بتدكر) اه لعزي دوار

جيهان:( دخلات ) كتقلب على لقبر واقيلا

نزار: هههه محدك نتي معيا كولشي متوقع

حليمة: ( وقفات ) نوض نوجد ليك اولدي شي حاجة ترض بيها روح

جيهان: ( شافت فيها) صبري حتى تجي خولة

حليمة: ( خرجات عينها فيه ) نتي اشمن خولة

جيهان: ( ربعات يديها ) راه هيا لي خيطات ليه جرحة

نزار:( بتسائل ) شكون هادي

حليمة: طبيبة ديال لحيوان

نزار:( وسع عنيه ) شنوووو ( شاف فجيهان) واش بنت ليك عجل ولا ثور

جيهان: ( بستهزاء) على حساب شنو تخيلاتك هيا

نزار: ولايني راكي صليطة

حليمة: ( خرجات عينها فجيهان) نتي كوني تحشمي شهاد لهضر ( شافت فنزار) غير متديش عليها اولدي راه لسانها ماضي ولاكين قلبها بيض

جيهان: لاوه زرق

خرجات حليمة من لبيت بعدما جات خولة لي فحصاتو وبدلات ليه لفاصمة

خولة: حمد لله جرحة بدات تجمع غير متحركش بزاف حاول تبقى تنعس على كرشك او جنبك ومن لأحسن متنوضش من مكانك لمدة أسبوع

جيهان:( عوجات فمها ) لاوه شهر واش عندنا لوطيل هنا

نزار: متنسايش اني تضربة بسبابك

جيهان: مقلتش ليك لوح راسك عليا

حليمة:( دخلات وهيا هازة فيديها صينة ) نتي شكون تلاح عيك

جيهان: ( شافت فنزار وهيا مخنزا فيه) وحد لكلب مجعور

نزار: لا نتي كتقلبي نوض نهرس ليك فمك

حليمة: ( كلسات حداه ) لواه لواه اولدي غير مديرش عقلك فيها راها مزالا صغيرة

نزار: ( شاف فجيهان) برهوشة

جيهان:(كانت جايا لعندو) لان….

حليمة:( قطعاتها) سيري حسن ليك تفطري باش تمشي لخدمتك راكي تعطلتي

جيهان: ( عضات شفتها وهيا كتشوف فنزار) وجدة

حليمة: راها كلسا معها رقية دابا

جيهان: واخا ( شافت فنزار وبهمس هضرات ) ونت غير فطر ولله يعاونك ( وخرجات من لبيت)

نزار: (ميك فيها وشاف فحليمة) لله يحفضك اخالتي شقيتك معيا

حليمة: مكاين لاعداب ولا حتى حاجة ( مدات ليه زلافة ديال شوربة) شرب اولدي محدو سخون راه مزيان لسخانة حيت فيه لعشوب

خولة:( كانت كالسة على كرسي حداه) واش طلعات ليه سخانة بليل

حليمة: إيه أبنتي دخلت لقيتو كيشوي مسكين ضليت ليل كامل وانا مقابلاه حتى لصباح عاد رجع مزيان

نزار: ( بإبتسامة ) سمحلي عدبتك معيا

حليمة: عدابك راحة اولدي ( بتسائل ) عيتي على حبابك ليكونو مهولين عليك

نزار:( تفكر لاب ديالو ) لا

حليمة: إوا عيط اولدي غتكون ميمتك كتشوى عليك

نزار:( عض شفايفو وهبط راسو ) واخا شويا ونعيط

حليمة: كول أولد راك صفارتي

نزار:( باشر فلاكل ورجع رفع راسو كيشوف فيها ) بغيت تيليفون

حليمة: ( وقفات ) واخا اولدي انا نهبط نجيب ليك تليفون ديال راجلي هوا لي فيه تعبئة

ماليها نزار براسو وخرجات حليمة من لبيت اما نزار فكمل ماكلتو وهوا كيفكر فشكون هادو لي بغاو يق تلوها ومعامن مورطة وشنو دارت ليهم …. حتى دخلات حليمة ومدات ليه تليفون وخرجات هيا خولة من بيت باش يخليوه يهضر على خاطرو …. اما نزار فتاصل بليكارد وأمرهم يجيبو حوايج طنوبيلتو وعطاهم لعنوان ديال لمكان لي خلاها فيها

في مدينة الدار البيضاء …. في قصر المالكي …. كانو مجموعين على طاولة الإفطار من غير هيصر لي كولشي مستغرب من غيابو …. كانت هند كالسة فمكنها المعتاد وهيا كتاكل فصمت وفكل مرة كترفع راسها لمكان هيصر الفارغ …. عضات على شفتها السفلية وشافت فموريس لي كان يرشف من فنجان القهوة وبتسائل هضرات

هند: فين هوا هيصر أعمي

موريس: ( حط كاسو من فوق طابلة ) معرفتش أبنتي

سينمار: ممكن يكون مشا لشاركة

أريد:( حركات رسها ب لا) مكينش فشاركة

موريس: غتكون عندو شي حاجة مهمة

سيف:( جبد تليفون ) أنصوني عليه حيت خاصو يجي باس نمشيو ( دوز لخط لهيصر ) طافي

موريس: ( بستغراب ) ممتعودش يطفي تليفون ديال إلا إلى كان معصب( ضار كيشوف فهند) واش دابزتو ابنتي

هند:( حركات رسها ب لا) لا اعمي بلعكس هوا قبل ميمشي خلالي بزاف ديال الهدايا ( جبدات لعلب لي كانت حطاهم على رجليها كتوريه) هادو وأشياء خرى

موريس: غريب وفين غيكون

هند: ممكن يكون ديشارجا ليه

سيف: حتى إياد ممشاش معاه

سينمار: ( طلع حاجبو ) زعما يكون لقاه

موريس: ( خرج عنيه فيه) هوا مستحيل يدير شي حاجة بدون علمي

هند:( بفضول) شنو غيدير اعمي

موريس:(بإبتسامة ) والو ابنتي غير متشغليش راسك

مالت ليه براسها وهبطات راسها كتكم أكلها وهيا عقلها مع هيصر وفين غيكون مشا …. بقات كتاكل حتى كملات صحنها وقفات

هند: حمد لله لله يخلف

موريس: بصحتك ابنتي

هند: ( شافت فريم وفرجوى لي حتى هوما وقفو) غنمشي نجمع حوايجي

وشدات فلبنات وخرجو من صالون متاجه لغرفة هيصر …. لي كيف وصلو حلات هند لباب ودخلو

رجوى: يسوق ليك لخبار باك كتنعسي معا راجل غريب فنفس لغرف ماشي غير يجري عليك إنما يحيدك من لحالة المدنية

هند:( متاجة لدريسنغ ) هوا لي كيجبرني على لأمر وإلا رفضت كيتعصب وكيبقى يغوت فكنطر ندير ليه خاطرو

ريم: (ضورات راسها فدريسينغ ) خاصك لباليزا خرى باش تجمعي فيها لاشياء الأخرى

رجوى:(شدات فيها) رجلي على رجلك

سينمار: غنمشيو اختي مجموعين غير دخلو البنات

دخلو لبنات لداخل وشباب بقاو برا كيحاولو يوصلو لهيصر وجواد فكل دقيقة كيصوني على سينمار وأريد حتى كدبو عليه وقالوليه انهم خرجات ليهم شي خدمة على غفلة

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

هكا داز نهارهم عند نزار لي بقى فمنزل جيهان وتلقى كل الرعاية من عند حليمة لي هتمات بيه وعتبراتو بحال ولدها ….. اما جيهان فدوزات نهارها غير فلخدمة وهيا حاسة انها مراقبة شي لي كيخليها تجنب تبقى بوحدها ….. اما هند فبقات معا لبنات فلبيت كيساينو هيصر لي حسو تقطع وحتى حد معرف مكانو

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

شميشا غربات ودنيا ظلامة ….. بعدما تعشاو كل واحد مشا لبيتو من غير هند لي مشات معا لبنات …. كانت متكيا على ناموسية وهيا كتقلب فبلاصتها ونعاس حلف ليزورها …. كلسات وهيا كتأفف وبملل ضورات راسها كتشوف فبنات لي كانو ناعسين بعمق …. حتى رفعات راسها منين سمعات صوت ديال طنوبيل ….. ناضت من بلاصتها ومشات لسرجم وقفات كطل من فوق لخامية ….. حتى همسات بإسم “هيصر ” لي كان خارج من طنوبيل ولاح سوارت لكارد ودخل لقصر …. عضات على شفتها السفلية ورجعات لبلاصتها وغمضات عنيها وهيا كتحاول تنعس ….. دازت مدة قليلة حتى سمعات صوت ديال لباب كيتدق ….. وكلسات مفزوعة وهيا مستغربة من لامر …. وقفات ومشات متاجها لباب وضورات سوارت حتى تحل من برا وتدفع شويا …. رفعات راسها تشوف شكون حتى وسعات عنيها بستغراب

هند: هيصر

شدها من يديها وجرها بدون ميهضر معاها وداها لسانسور وبرك على زير رقم 4 وتسد لباب وهيا غير كتشوف فيه

هند: مالك

هيصر: ( بهدوء) والو

هند: ( بتردد) فين كنتي نهار كامل

هيصر:( جرها منين تحل لباب ) كان عندي واحد شغل

هند: إوا عييط علم ونت خليتي عمك مسكين بالو مشغول وصحابك كل دقيقة كيصونيو عليك وانا دوك ثيران لي برا مخلاونيش نخرج باش نمشي لدارنا

هيصر:( حل لباب ديال لبيت) معنك فين تمشي

هند: ( وسعات عنيها ) كفاش معندي فين نمشي

هيصر:(حيد تيشورط ديالو وعطاها بظهرو متاجه لحمام) بلاصتك حديا

هند: ( مشات وقفات قبالتو) هيصر علاش كدير فيا هاكا علاش مباغنيش نرجع وعلاش هاد لقوانين لي حاط عليا وهاد لحصار

هيصر:( جرها لعندو وباسها من راسها وبتعب هضر) منبعد ونهضرو

تخطاها ودخل لحمام … اما هند فبقات واقفة فمكانها وهيا ساهيا فطريق منين داز وعقلها معا لهضرا لي قالت ليها رجوى …. نفضات أفكارها ومشات لجيهة لباب بغات تحلو ولاكين والو عيات كتحاول معاه ولاكين بدون جدوى …. ضورات راسها لوحة الإلكترونية لي كانت حدا لباب هزات يديها وبدات كتضغط على لأزرار لي تما ولاكين بدون جدوى…. ضربات رجليها معا لارض حتى حسات بيديه على خصرها وأنفاس سخونة كتضرب فعنقها سرطات ريقها وهيا كتحس بأنفاسو حدا ودنيها

هيصر: شنو كديري

هند:( ضارت لعندو وهيا عاضة على شفايفها ) كنت بغيت نفتح لباب مي مبغاش

هيصر :(زاد قرب منها ) علاش بغا تمشي

هند: حيت خاصني نمشي نعس

هيصر:( حركات رسها ب لا) كنهضر على رجوعك لوالديك

هند: ( هزات كتافها ) حيت هادشي لي خاصو يكون

هيصر: وانا

هند: ( حركات رسها ) مالك نت

هيصر: قدرا تخلني وتمشي

هند:( سرطات ريقها وهيا كتشوف فعنيه لي كانو فيهم لمعة حزن لي قدرات تشوفها) واخا غنمشي غنبقاو على تواصل وممكن تجي تزورنا نت وعمك وختك وماما وبابا غيفرحو منين غيعرفوك انك نت هوا لأمير نائم

هيصر: ( تنهد بضيق وشدها من يديها وجرها لجيهت ناموسية ) اجي تنعسي راه مشا لحال

هند: ( وقفاتو ) هيصر مالك

هيصر: ( ضار لعندها ) عيان باغي نرتاح من لبارح مذقة نعاس

هند: ( بخوف) واش مريض شنو كيضرك

هيصر:( هز يديها حطها على قلبو ) هادا لي كيضرني

هند: واش عند لقلب واش كيضرك بزاف ( ضارت كتشوف فلغرفة) فين حاط أدويتك

هيصر: (هز يديه ثانيه وحطها على خدها وهوا كيدوز بإبهامو على وجها) نتي دائي ودوائي نتي سو مي وترياقي ونتي مو تي وحياتي ونتي نوري وظلامي نتي تعابي وراحتي

هند:( سرطات ريقها وبتلعتم هضرات) مفهمتش شنو باغي توصلي بكلامك بضبط

هيصر: ( حط جبهتو على جبهتها وشد ليها وجها من بين يديه وهوا كيشوف فعنيها ) واخا كبرتي مزال مكتفهمي هضرتي

هند: هيصر شن…

هيصر:( حط إبهامو على شفايفها ) شششش ( دوز على شفايفها بشويا وهو كيسرط فريقو ) معا لوقت غتفهمي كلشي ( هبط راسو وباسها جنب فمها حتى وسعات عنيها بصدمة ) يالا تنعسي غدا تابعك طريق

هند:( بستغراب ) علاش فين غاديا

هيصر:( طلق منها وشا ناموسية وتلاح بلاصتو) واش غيرتي رائيك

هند: ( تسللا إبتسامة على وجهو ومشات لحدا راسو وقفات) واش بصح غتخليني نرجع …( حتى غوتات منين جرها لعندو منعسها وهز راسو وحطو على صدرها وهز ليها يديها وحطها على شعرو لي فهماتو وبدات كتلعب بخصلات شعرو بأطراف اصابعها) نغني ليك نفس لاغنية

هيصر:( مغمض عنيه ) اممم

تبسمات وباشرات فلغناء حتى حسات براسها جاها نعاس …. هزات راسها شويا وطلات عليه و لقاتو ناعس تبسمات ورجعات حطات راسها على لوسادة وغمضات عنيها حتى نعسات

في مدينة فاس …. عند جيهان لي عاد دخلات لدار وهيا عيانة وباين على موحيا وجها التعب ولإرهاق …. حيدات سبرديلتها عند لباب ودخلات وهيا كتنادي على حليمة حتى خرجات من لكوزينة وهيا لابسة جلابتها وهازا واحد لقفة فيديها

حليمة: على سلامتك تعطلتي ليوما

جيهان:( كلسات على سداري وحطات راسها على لحيط) ليوما كانت عندنا لخدما مزيرا شي ناس دارو عيد ميلاد فلقهوى

حليمة: إوا فيها خير ( شارت ليها لكوزينة) راه حقك فلكوكة سخنيه وتعشاي

جيهان:( شارت ليها بعنيها لجيهت لبيت) وهادا باقي

حليمة: اه مسكين تعشا وجات خولة طلات عليه وعطاتو شي دواء ونعس

جيهان: ( ساطة) شفتو ستحلاها واقيلا هادا ناوي يعشش عندنا

حليمة: اوايلي سكتي وكوني تحشمي سيد مسكين ظهرو تشرك بسبابك ومزالتك كتهضري وزيد عليها لخير لي دار معنا لله يكتر من خيرو ويخليه لواليديه لي عرفو يربيوه

جيهان: ( وقفات متاجها لكوزينة ) عرفتي شنو نتي حسن تبنايه وهبطيه يسكن عندك

حليمة:( تنهدات) وعلاه انا كرهت سبحان لله غير كنشوفو كنفكر ولدي لي غيكون قدو لله ياخد لحق فلي كان سباب

جيهان:( وقفات حداها) اجي علاش مترجعيش لفيلا ثاني متعرفيه يكون رجع

حليمة: ولله ابنتي معرفة حتى من لمعطي راجلي قالي يمشي ويهضر معاه ولاكين خفت من صداع وحنى ماشي قدهم انا بغتو غير يوريه ليا و نشوفو ونسقي عويناتي بيه مطالبا والو بغيت نشفو قبل ميدي لله أمانتو

جيهان: ( عضات على شفتها السفلية وطبطبات على كتفها) غتلقايه إنشاء الله وغير تخرج جدة من سبيطار ونمشيو لفيلا نحيحو عليه ولي بغا يوقع يوقع

حليمة: إنشاء لله أبنتي إوا نمشي لعند لحاجة راه رقية مسكينة ضلات معاها نهار كامل وهيا براسها مريضة ماحيلتها لولدها لي غبر ولا راجلها لي فلحبس اما بنتها فراها عايشة معا دوك ناس لله يجازيهم بلخير ويكتر من أمتالهم اجي نسيت مسولتك على بنت سعيدة

جيهان: ( كانت فلكوزينة كتسخن لعشاء) راه مسافرة على برا معا رجوى

حليمة: حتى هيا مسكينة معندها زهر مكتخرج من مصيبة حتى كطيح فثانيا لله يستر هادشي كولو غير من عين بنادم لي عليها عيت فسعيدة تمشي تقفها وتزورها ومرة مرة تبخرليها حيت ماشاء لله لبنت زينة وعاطية لعين وجيران هنا غير حاضين وعنيهم حارة لله يستر ومكيقولوش ماشاء لله حتى ترجع ونبخر ليها وليكم حتى نتوما لايتحيد هاد لعكس ولمشاكيل لي تابعاكم

جيهان: ( كانت كتكب فطبسيل) سيري حليمة سيري كون كان لخوخ كيداوي كون داوا غير راسو

حليمة: هاهيا غادا ( وهزات صبعها بتنيه) وعنداك دري شي حاجة لدري ولا تخرجيه راني عارفكي

جيهان: بسلامة لله يعاون وسلملي على جدة ومنين يمشي هادا علينا غنجي نطل عليها ( وهزات طبسيل وداتو لصالة ورجعات ثاني كوزينة)

حليمة: من جيهت صواب لله يجيب ( ومشات متاجها لباب ديال برا حلاتو وخرجات وسدات لباب من وراها )

اما جيهان فهزات لخبز وشلاضة من ثلاجة ورجعات لصالون وباشرات فلاكل وهيا كتفرج فتلفازة حتى كملات وجمعات طابلة ودات كولشي لكوزينة وغسلات لماعن وعاد رجعات لصالون وكلسات على سداري وجبدات تيليفونها ودوز لخط

جيهان: بدر ليوما مغندوش لبار حتى تبلاصني

بدر:( كان واقف فراس درب كيكمي) اكي واش داك خونا مزال فدار

جيهان: مزال مريح ليا هنا صاحبتك عطاتو سيمانة ديال راحة

بدر: (ساط دخان) راه سيمانة قليلة عليه وحمدي لله لي مزال عايش اما كون مشينا فيها كوكليط لقاديا فيها لبيس طولي

جيهان: ( حكات عفقها) انا لي شاطن مخي هوا لاش داكوسطا باغي يصفيهاليا وعمرو هددني على حساب لفلوس

بدر: حتى انا داخلني شك لقاديا فيها إن

جيهان: ماعليا إلا سولك لباطرون راك عارف اش غتقول

بدر: راني عارف كيف ديما لموهيم تهلاي وإلا بغتي شي حاجة صوني عليا ( بتنبيه) اه عنداك تخرجي راه حياتك فخطار

جيهان: ماعندي فين نمشي يالا تلاح

بدر : تلاحي

قطعات عليه وتنهدات بتعب ….وقفات ومشات متاجها لباب ديال لبيت عضات على لسانها وحلات لباب غير بشويا وضورات راسها لجيهتو كتحاول تشوفو فوسط ظلمة المكان …. ضورات وجها ومشات لماريو حلاتو وشعلات لفلاش ديال تيليفون باش ضوي وبدات كتقلب فحوايجها حتى جبدات اش بغات وسداتو ومشات لجيها ثانيا وجبدات ليزار ورجعات سداتو وضارت ثاني كتشوف فيه فلاخير خرجات من لبيت وسدات لباب من وراها بشويا وحطات ليزار من فوق سداري وهزات حوايجها ودخلات لحمام وبدلات حوايجها وخرجات وطفات تلفازة ونعسات على سداري وتغطات بليزار وبقات كتخربق فتيليفونها حتى داتها عينيها

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. عند هند وهيصر لي كانو مزالين ناعسين كان هيصر ناعس على كرشو وحاط يديه على هند لي كانت ناعسة على جنبها وعطياه بظهرها وهيا مكمشة وخاشيا ركابيها من وسط كرشها ومزيرا عليهم ….حتى بدات كتفتح عنيها وهيا مخصرة ملامح وجها بسبب لالم الرهيب لي كتحسو فكرشها ….. هزات يديها وحطاتها على كرشها لي كان يد هيصر عليها وبدات كتماسيها شويا ورجعات غمضات عنيها باش ترجع تنعس …. ولاكين بدون جدوا حيت لألم ممخليهاش تنعس تأفأفات وعضات على شفتها السفلية وهيا كتحيد يد هيصر وكحزات شويا وجرات لوسادة لي كانت ناعسة عليها وحطت عليها يديه وقفات متاجها لحمام وهيا شادة فكرشها …. دخلات لحمام وغسلات يديها وجها وبدات كتحيد فسروال باش تقدي حاجتها حتى كتسوط بعدم الرضى منين شافت بقعة حمراء على ملابسها الداخلية

هند: مبان ليك غير ليوما ( هزات راسها لفوق) ياربي أش غندير وحتى باليزتي بقات فبيت ديال لبنات

ضورات راسها فلحمام وبانت ليها وحد سلة فيها فوطات صغار هزات وحدا وشماتها باش تأكد من انها جديدة وشداتها وطواتها وفرشاتها على سليبها وطلعتو ومن وراها لبسات سروالها ….وحلات لباب وخرجات متاجها لباب ديال لبيت كيف وقفات حولات تحلو ولاكين بدون جدوا تأفأفات وضارت كتشوف فيه فلاخير زعمات ومشات لعندو وحطات يديها على كتفو لعاري كتحرك فيه وهيا كتنادي بإسمو بصوت منخفض

هند: هيصر هيصر فيق هيصر عفاك فيق

هيصر:( حك راسو على لوسادة وضور لجيهتها وهوا كيشوف فيها وعينه نايمين وبصوت صباحي باحه هضر) شنو

هند: بغيت نخرج من لبيت ضاروري

هيصر:( ضار حتى نعس على جنبو وشدها من يديها وجرها لعندو منعسها على يديه وخشا راسو وسط عنقها ورجع غمض عينيه ) علاش نضتي من بلاصتك عمرك تنوضي قبل مني

هند: ( كتهرب راسها وهيا كتحاول تنوض) هيصر عفاك طلق مني ونوض حليا لباب

هيصر: (خرج راسو من عنقها وطلعو كيشوف فيها) لاش بغيتي تخرجي

هند:( عضات على شفتها السفلية بخجل) بغيت شي حاجة من لباليزتي وراها بقات عند لبنات

هيصر: وشنو هيا هاد لحاجة

هند: وعفاك نوض دابا راني محتجاهة ضروري

هيصر: قولي اش هيا ونعيط على شي وحدا من لخدمة يجيبوهاليك

هند: ( حركات رسها ب رفض) لا لغيت نجيبها لراسي ونوض دابا حلي لباب

هيصر: (حرك رسها ب لا) حتى نعرف اش بغيتي

هند: عفاك أهيصر بلاما تحرجني راه منقدرش نقوليك

هيصر:( مسح على وجهو وتفوه وهوا كيهضر) معندك علاش تحرجي واي حاجة بغتيها طلبيها مني بدون حرج وخا تكون أشياء كتخص لبنات

هند: اويلي اش غنطلب حشومة دابا وقف فتح لباب

هيصر: ( جرها شويا وطلع من فوقها حتى شهقات وهيا موسعة عنيها بصدمة) اش بغتي ( وباسها من خدها ) اممم

هند:( هزات يديها وحطاتها على صدرو كتدفو ) اويلي نوض اش كدير

هيصر:( زاد هبط عليها) اش كندير أنا مزال مدرت والو علاش كتكدبي عليا

هند: ونوض حل لباب

هيصر: ولله داك لباب لتحل حتى تقولي اش بغى

هند:( كمشات ملامح وجها بسبب لالم وعضات على شفتها السفلية ) حشومة عليك

حتى حطات يديها على فمها لي كيف شافها هيصر هكاك بعد عليها وهوا كيشوف فيها بخوف …. وناصت كتجري متاجها لحمام وهوا من وراها حتى دخلات لحمام وكلسات حدا لشاص كترض مصارنها وهيصر كلس حداها وهوا كيجمع ليها فشعرها ….حتى رفعات راسها وهيا كتلهت

هيصر: واش كضرك شي حاجة ( حركات رسها ب أه ) هادي غير لماكلا لي كتخلطي فيها ( وقفها وداها لافابو وطلق لماء وغسل ليها وجها ) وجهك رجع صفر خاص داروري تشوفك طبيبة

هند:( حركات رسها ب لا وبخجل هضرات) ميحتاش انا عارفة شنو بيا

هيصر: شنو فيك (حرك راسو ب لا ) لا لا انا مغرتاح حتى تكشف عليك طبيبة تقدري تكوني كلتي شي حاجة هيا لي ضراتك فمعيدتك

هند:( حركات راسها ب لا وهيا عاضة على شفايفها ) ماشي من لأكل هادشي من امر اخر فعفاك خلني نخرج

هيصر: ( بنرفزة) شنو هادشي اهند وشنو بغا من برا لي من صباح ونتي بغا تخرجي ( وحط يديه على شفايفها ) ومتبقايش تعضيهم خليني صابر راكي كتجعرني كتر ماني جاعر عليك ولا غنهبط نبرد فيهم لاعصاب لي فيا دابا جوبني اش فيك

هند:( هبطات راسها بخجل وهيا كتفرك يديها ) هيا هيا جاتني

هيصر:( طلع حاجبو ) شنو جاتك هضر نيشان

هند: ( غمضات عنيها وبصوت منخفض هضرات) لاغيكل ( دفعاتو) واهانتا دابا عرفتي فاعفاك فتح ليا لباب

هيصر: ( حنى وهزها) ميحتاش أنا غنجيب ليك اش
بغتي ( وحطها على ناموسية ) شنو كيضرك

هند:( بخجل ) كرشي

هيصر:( هبط راسو وباسها من كرشها ) واش كتشربي شي دواء

هند:( حركات رسها ب لا) لا كدير ليا ماما غير لعشوب ولا شي حاجة سخونة

هيصر: ( حرك راسو ب أه ) واخا نتي بقاي فبلاصتك انا غنتاصل بلخادمة تجيب ليك لباليزة

هند:( مالت ليه براسها ) واخا

وقف هيصر ومشا لجيهة لكوافوز وهز لفيكس وتاصل برئيسة الخدمة وامرها باش تصيفط شي حد يجيب لباليزا ديال هند من لبيت وتوجد لفطور وترافق معاهم شاي بلأعشاب ويطلعوه لبيت وحط لفيكس ومشا لجيهتها وكلس حداها

هيصر: ( حط يديه على كرشها وكيماسي ليها من فوق ثيابها ) واش كضرك بزاف نعيط ليك على طبيبة

هند:( حركات رسها ب لا وهيا مهبطا راسها) لا هادا امر عادي دابا يفوتني لحريق

هيصر: لا ماشي امر عادي واش كتجيك دايمن بهاد طريقة

هند:( حركات رسها ب أه ) اه كل مرة وكيفاش على حساب نفسيتي

هيصر: ( ماليها براسو وشاف فيها وهوا مضيق عنيه ) دابا شنو دايرا حيت شفت حوايجك نقين مافيهم حتى حاجة

هند:( خرجات عينها فيه وخدودها حمارو وفركات يديها وهيا كتجنب تشوف فيه) علاش كتسولني راك كتحرجني بهاد لأسئلة

هيصر:( طلع لعندها وحط ليها راسها على صدرو ورجع حط يديه على كرشها ) معندك مناش تحرجي انا كنسولك حيت باغي نعرف كولشي عليك حتى أصغر تفاصل فيك بغيت نشارك معاك كولشي وبغيتك تطلقي معيا ميبقاوش دوك لحواجز بيناتنا مبغيتكش تبقاي تحشمي مني واي حاجة تشاركيها معيا وخا تكون تافهة بغيت نعرفها وكل تفاصل حياتك وفاش كتفكري ولاش كتخططي وباش كتحلمي

هند: (رفعات راسها شويا ) واش انا كنهمك حتى لهاد درجة

هيصر: ( باس ليها راسها وضمها لعندو) وكتر نتي هيا أنا بمعنى اي حاجة فيك ديالتي وكتحصني غير بحدي

هند: ( حطات راسها على صدرو وهيا كتفكر فهضرا ديالت لبنات وبدات كتهضر بينها وبين نفسها) زعما يكون كيبغني لا ميمكنش هوا بنفسو قالي نتي بنتي يعني كيعاملني كيف بنتو ولاكين هوا افففف اهند ( عضات على شفتها السفلية ) شنو نسولو أويلي اش كنقول واش حماقيتي إلا كان لامر غير صحيح نصدق حارجة نفسي ويقول هادي عقلها منحرف ( حركات رسها ب لا) لا منسولوش ( ساطة) من لأحسن نخلي لامر يمشي طبيعي وإلا كان بصح دابا يقولها لي اويلي هند اش كتقولي لا راني حماقية نيت هاد لاغيكل بدات كتلعب بعقلي

هيصر 🙁 هز يده وطرطق اصابعو قدام وجها حتى فاقت من سهوتها ) فين سرحتي فاش كتفكري

هند:( حركات رسها ب لا) لا فحتى حاجة غير كنت كنتصنت لحريقي حتى سهيت

هيصر:( شاف فيها بعدم تصديق ومال ليها براسو ) متبقايش تفكري بزاف ( باس ليها راسها وقف منين سمع صوت لباب كيتدق ومشا متاجه لباب فتحو بصمة يديه ولقى لخدامة مدات ليه لباليزا شدها من عندها وسد لباب من وراه ومشا لجيهتها وحط لباليزا على ناموسية وبغا يحلها حتى منعاتو

هند: غير خليه انا غنقلب علاش بغيت نت غير سير لحمام غسل وجهك باش ندخل من وراك

هيصر:( حركات رسها ب لا) لا دخلي نتي لألى انا غنستعمل حمام أخر ( وقف ) جبدي شنو بغتي وانا غير لداخل غنجبد حوايجي وإلا حتاجيتي اي مساعدة عيطي ليا

هند: واخا

حنى وباس ليها راسها ومشا لجيهت دريسنغ باش يخليها تجبد اغراضها على راحتها …. اما هند فحلات باليزتها وجبدات ملابس داخلية وفوطة صحية وبيجامة بسروال ….ورجعات سداتو وقفات بعدما هزات حوايجها ومشات متاجها لحمام وهيا كتقلب على هيصر لي مبانش ليها فدريسنغ …. دخلات لحمام وسدات لباب عليها وبدات كتحيد فحوايجها ودخلات لدوش دوشات مزيان بدون متقيس فشعرها …. وكيف سلات نشفات لحمها مزيان وباشرات فإرتداء ملابسها وكيف سالات سبنات سليبها ولفوطة لي كانت دايرا مزيان ونشراتو غير تما وحطات من فوقو فوطة باش تخبعو على اعين هيصر ….. ولملابس لاخرى حطاتها فسلة ثياب الغسيل …. عاد خرجات ومشات متاجها لناموسية وتكات فيها حيت مقدراتش تبقى واقفة مدة طويلة بسبب لالم …. حتى خرج هيصر حتى هوا مدوش ومبدل حوايجو ومشا متاجه لباب منين سمع صوت دقان …. حلو ولقى لخدامة وامامها عربة لي كتحتاوي على وجبة الإفطار …. جرها من عندها وسد لباب من وراه وجرها حتى لحدا هند

هيصر: كلسي باش تفطري

هند: ( كلسات) مافياش بغيت غير شي حاجة سخونة

هيصر:( هز إبريق الشاي وكب ليها فنجان كبير ومدو ليها) شربي غير بشويا راه سخون بزاف عنداك تحرقي راسك

هند:( شدات من عندو لكاس) شكرا هوا نيت لي محتاجة دابا ( ورشفات من كاسها)

هيصر: بصحتك غير بشويا عليك

بقات هند كتشرب من كاسها غير بشويا وهيصر كالس حداها وحتى هوا كيرشف من كاسو ديال لقهوى …. وكيف كملات كاسها كحز ليها لعربة وجبرها باش تاكل حتى كملات ماكلتها عاد كحز من عليها لعربة

هيصر: مزال فيك لحريق

هند:( حركات رسها ب لا) لا فاتني لحال حمد لله

هيصر: يالا نعسي دابا باش ترتاحي

هند:(بتسائل ) وفوقاش غنمشيو

هيصر:( غطاها بليزار) محدك مريضة معندك فين تمشي

هند:( كلسات وهيا كتحرك راسها بلا بطريقة هستيرية ) لا لا بغيت نمشي عفاك بغيت نهضر معا بابا بغيتو يرضى عليا وبغيت نعاود ليه كولشي محدو سمح ليا وتاق بكلامي وعرفني اني مهربتش معاه وكل داكشي لي كتب غير كدوب عفاك راني مزيانا ولله ولحريق فاتني

هيصر:( شاف فيها وهوا كتنهد بضيق) نعسي شويا ومن ورى لغدا نمشيو

هند:( تبسمات وبرائة طارت عليه بتعنيقة) شكرا شكرا بزاف نت احسن شخص فلعالم

هيصر:( ترسمات شبح إبتسامة على وجهو وزيرها لعندو وبهمس هضر ) مستاعد ندير اي حاجة باش نشوف هاد لفرحة لي فعنيك ألماستي

هند:( بعدات من حضنو وهيا مزالتها محتافظة على إبتسامتها وبتسائل هضرات ) اجي نسيت مسولتك علاش كتقولي ألماستي

هيصر:( بعد شعرها من على وجها بأطراف أصابعو) حيت نتي ثمينة بزاف ونادرة

هند: ههههه زعما انا غاليا حتى لهاد درجة لي باش توصفني بألماسة

هيصر: نتي أغلى من كل الالماس ولاحجار الكريمة ( نعسها وغطاها مزيان ) يالا نعسي دابا

هند:( تجنبات ) واخا

غمضات عنيها كتحاول تنعس وهوا كلس حدا راسها وبدا كيمسح على شعرها حتى نعسات …. اما هيصر فكيف نعسات مشا لمكتب ديالو وبدا كيخدم وهوا حاضيها من كاميرات لي حاط فلغرفة

في مدينة فاس …. كانت جيهان كالسة فصالون كتفطر وهيا كتشوف فباب ديال لحمام وهيا كتمضغ لخبز وكتبرك على سنانها … حتى تحل باب ديال لحمام وخرج منو نزار وهوا كيمسح وجهو بلفوطة …. ورفع راسو كيشوف فيها وهيا مخنزا فيه

نزار: عنداك طرطقي ( علق لفوطة ومشا كلس حداها) قهوى كحلى

جيهان:( هزات لبريق بنزفزة وكبات ليه كاس وحطاتو حداه حتى تزدح لكاس على طابلة ومن بين سنانها هضرات ) تشرب فيه سم

نزار:( هز لكاس وجغم منو) ممم بعدا طلعتي كتعرفي ديري شي حاجة فحياتك مقادة

جيهان: ( عوجات فمها ) بنتلي صحتي

نزار: ( حرك راسو ب أه ) اه صراحة رتاحية هنيا كنفكر ندوز واحد شهر حيت عجباتني داركم وحتى ماكلت خالتي حليمة لذيذا ومسكينة حلفات عليا منمشيش حشومة نرفض ضيافتها

جيهان:( غززات سنانها ) حنى ممسالينش غير ليك راه عندنا خدمتنا وحتى نت عندك خدمتك فاسير قابلها

نزار: ( قطع طرف ديال لخبز وغمس فزيت) شاد كونجي وكنفكر ندوز لويكاند هنايا ( جغم من كاسو وشاف فيها ) طلعتي محترفة فسباقات الدرجات النارية

جيهان:( طلعات حاجبها) باش عرفتي

نزار:( حط كاسو) ضاروري اي واحد دخل لحياتي خاصني نعرف عليه كل كبيرة وصغيرة

جيهان: ( حطات رجل من فوق رجل وربعات يديها ) وعلاش هادشي كامل

نزار: عتابريه هواية كيعجبني نعرف اسرار ناس

جيهان: (طلعات حاجبها) وشنو سر لي كتاشفيه فيا

نزار: حاليا عرفت غير شنو علاقتك بلمدعو داكوسطا وشنو لحساب لي بيناتكوم

جيهان: إوا غنعطيك نصيحة من عندي لمرة جاية بقى دخل سوق راسك هاد لمرة جبتيها فك**** ولمرة جايا غتفتل عليك حليمة كسكسو حيت كيعجبها تصايب كسكسو فلكنايز قاتليك كتاخد لأجر

نزار: مزيان نيت تلقاي لي يصايب كسكسو فكنازتك راها قربات هاد لمرة ولمرة لي فاتت كنت معاك إوا لمرة جايا لله يرحمك

جيهان 🙁 وقفات وبنرفزة هضرات) غير تكمل فطورك جمع حوايجك وسير بحالك وكيف تعرف بمو تي مرحبا بيك لكنازتي

خنزرات فيه وطلعات لسطح وهيا كتنكر … اما نزار فضحك عليها وبقى متبعها بعنيه حتى همس “عزري دور” وجبد تيليفون لي خلاتليه حليمة ودوز لخط لكارد

نزار: كيف دايرا حالتو

لكارد: مزال على نفس لحالة مسيو

نزار:( تنهد) جيب ليا طنوبيل لهاد لعنوان لي غنرسليك

لكارد: اكي مسيو

قطع عليه وكتب ليه لعنوان فميساج وحط تليفون وكلس كيكمل فطورو غير سالا جمع داكشي وداه لكوزينة ورجع لصالون وشعل تلفازة وبدا كيقلب فلقنوات … ماهيا إلا دقائق حتى تاصل بيه لكارد وعلمو انه أمام لباب …. قطع عليه ودخل لبيت وجبد بزطامو وجبد منهوم لفلوس وحطهوم على لكوافوز وجبد ورقة وستلو وكتب ليها ” هادو فلوس ديال لإقامة فلفندق لخاص بيك وكنتمنا نشوفك عما قريب عزري دوار” طواها وحطها حدا لفلوس وخرج من دار كيف هبط لقى لكارد عند لباب فتح ليه لباب وركب وطلع هوا لمكان السياقة وديمارا طونوبيل لوجهة ديالتهوم

في مدينة الدار البيضاء …. في قصر المالكي ….. كانو مجموعين على طاولة الغداء كياكلو فجو عادي هادئ كيتسمع منو فقط همسات هند وهيصر وسارة ومرجانة وشوفات مسروقة من أريد لريم وسيف لرجوى حتى كسر هاد صمت موريس لي شاف فهيصر

موريس: غنمشيو مجموعين نزار لأب ديالو ناعس فسبيطار خاصنا نكونو واقفين معاه فهاد لأزمة

هيصر: ( ماليه براسو ) حاولت نتاصل بيه ولاكين تليفون ديالو كان مطفي

موريس:( شاف فمرجانة) جمعتي ابنتي حوايجك نتي وسارة

مرجانة: ( حركات رسها ب أه ) فصراحة اعمي كون غير عفتيني من هاد لمشيا

موريس: راني هضرت فكل مكان غنمشي غترافقني ( هز حاجبو) متنسايش اخر مرة اش وقع

مرجانة: ولإمتى غيقبى لامر هاكا كنضن شخص لي كانتي خايف عليا منو طلع واحد من عائلتنا

موريس: مزال لخطر ابنتي محد متلقاش شيء لي بغاوه

مرجانة:( مالت ليه براسها ) لي باليك اعمي وكنتمنا هادشي ميطولش

هند:( كانت كسمع لحاديتهم وفهمات انهم كيهضرو على انور …نغزات هيصر لي ضار كيشوف فيها بهمس هضرات) واش بنت مرجانة لي كانت مخطوفة فديك نهار

هيصر:( ماليها براسو ) شنو لي دكرك بلامر

هند: حيت ختك كانت كتلمح وانا نتدكر اخر مرة

هيصر: نساي هادشي ومتبقايش تعمري راسك بيه

هند:( سرطات ريقها وبتسائل هضرات ) واش لقيتوه

غزز سنانو وهوا كيحر راسو ب لا وسكين من بين يديه كيبرك عليه حتى شهقات ريم منين شافت د م كيقطر على طاولة شي لي خلا كولشي يرفع راسو باش يستفسر لامر …. حتى وقفات هند من مكانها وهيا كتشوف فيديه بخوف

هند: هيصر يديك( شدات ليه يديه وحيدات ليه لموس لي كان مزال شاد فيه) كتنزف بزاف

هيصر:( بعد يديه من على يديها وبهدوء هضر ) ماشي شي حاجة غير جرحة صغيرة

هند: ( جرات ليه يديه تاني وهزات منديل من فوق الطاولة كتمسح د م لي على يديه) شمن جرحة صغيرة راك دا بح يديك ولموس ماضي ( بنرفزة ) فين كان عقلك واش مزال صغير كتلعب بلموس شوف كيفاش جرحتي راسك ( هبطات راسها وهيا كتسوط على جرحة وشافت فيه بجوف) واش كضرك بزاف

هيصر:( حرك راسو ب لا وهوا كيشوف فعنيها لي قرا فيهم مدى خوفها عليه رفع يديه سليمة وهز بها يديها وحطها على شفايفو وباسها بعمق كانه كيلتاهمها وبعدها شويا من فمو وهوا مزال محافظ على هدوء ) متخافيش راه غير جرح صغير

موريس: ( شاف فسيف) عيط على طبيب العائلة باش يخيط ليه الجرح

هيصر:( بمتناع) ميحتاش لامر ماشي بهاد الخطورة ( شاف فهند لي مزلتها شادا فيديه كتمسح ليه بلمنديل وهيا كتسط على لجرح) انا غنمشي لحمام نغسل يدي وغنرجع

هند: غنمشي معاك راه خاصك تعقم لجرح

مرجانة: انا غنمشي نجيب علبة الإسعفات ( وخرجات من صالة )

هيصر: نتي بقاي هنا وكملي غداك أنا شويا ونرجع

هند:( حركات رسها ب وخا) واخا ومتعطلش باش تعقم جرحك

هيصر:( ميل براسو وباسها من خدها حتى حمارو بسبب لخجل) واخا ألماستي ( وخرج من صالة متاجه لحمام )

هند:( هزات داك لموس لي كان مغطا بدي ماء) اففف غيكون توعت بزاف خاصو ضاروري طبيب

سينمار: معندك مناش تخافي هيصر متعود هادي غير جرحة صغيرة

هند: ( كلسات على لكرسي) شمن متعد راه لحمو هاداك ( شافت فموريس ) خاصو طبيب يقدر جرحو يتعفن

سيف : جرحة ماشي بديك خطورة

رجوى: ( همسات حدا ودنيه) بطبع حيت كتلقاو ضربات كبر من هادي فعادي لحمكوم يموت وحتى أحاسيسكم

سيف: ( تنهد) عندك لحق جسادنا مات ولاكين أحاسيسنا مزالين عايشين

حتى دخل هيصر ومن وراه مرجانة وهيا هازة فيديها علبة الإسعافات …. تقدمات هند بسرعة وقفات حدا هيصر وهزات ليه يديه كتفحصها حتى كمشات ملامح وجها كأنها كتألم لألمو لي هوا محاسش بيه فمرة

هند: لجرح غارق ( وهيا تنتابه لكدمات ولجروح لي على يديه لي كانت بلون الأزرق لي خلها تشهق وتحط يديها على فمها ) مالك من يديك كولها مجروحة( رفعات راسها وهيا كتشوف فيه) واش دابزتي معا شي حد

هيصر: ( جرها لعندو بشويا وباس ليها راسها ) دابزت معا نفسي ( وجرها لكرسي) كلسي كملي غداك راه مزال تبعاك طريق

هند: حتى تعقم جرحك هوا لاول

جراتو لمكانو وخدات من عند مرجانة العلبة وفتحاتها وجبدات قنينة المعقم وفتحاتها وكبات شويا فلقطن وبدات كتمس ليه جرحة وهيا مخصرة ملامح وجها

هند: ( كتسوط عليها) أفففف واش كضرك

هيصر:( حرك رسو ب لا) لا

مالت ليه براسها وكملات تعقيم وجبدات واحد لبومضة ديال الإلتهاب وبدات كتدهن ليه على سائر يديه وهوا فقط متبعها ومتبع ملامح وجها لي كتدل على لخوف ولألم وفنفس الوقت على تركيز

هند: ( كتضمض ليه جرحو) كلك مجروح بحال شي وليد صغير ( بإبتسامة ) باينا منين كنتي صغير كنتي كتجي دايمن معطوب

موريس:( حركات رسها ب أه وهوا كيبتاسم) عندك لحق فهادي طفولتو كلها دوزها فلمدازا معا دراري وكان كيرجع لدار كل مضروب هههه

هند: هههه قول كنتي باسل فصغرك حسن عوان ماماك تلقاك كنتي محمقها

فلحضتها كولشي تمحات الإبتسامة من على وجهوم وضارو كيشفو فهيصر لي كان كينفس بسعرعة وهوا كيجمع قبطة يديه على شكل بونيا …. وكيف سالات هند ناض من مكانو بزربة بدون ميشوف فيها حتى طاح لكرسي على الارض وخرج من صالون …. شي لي خلى هند كتشوف فيه بستغراب وشنو لي خلاه يتقلب بهاد شكل المفاجئ وهيا كستدكر واش قالت شي حاجة لي خلاتو يتقلق حتى رفعات راسها وشافت فموريس

هند: مالو واش قلت شي حاجة ماهياش

موريس: ( تنهد بضيق وحرك راسو ب لا ) لا أبنتي نتي مقلتي والو هيصر هادا هوا طبعو ميزاجي وممكن يتقلب على أبسط الاشياء غير نتي حاولي تسايريه

هند:( حركات رسها ب لا) لا انا متأكدا انهو تقلق من شي حاجة قلتها زعما حيت هضرت على طفولتو

مرجانة:( وقفات من مكانها ومشات لحدا هند وهزات لكرسي لي على الأرض وكلسات عليه ) هيصر مزال متقبل م وت واليدينا وفنفس الوقت كانت علاقتو معا ماما مكهربة ومكنت…

موريس: ( بصرامة) مرجانة

مرجانة: ( ضارت كتشوف فيه) خاصها تعرف كل شيء عليه محدها غتدخل لحياتو

هند: ( بستغراب ) شنو غنعرف

سينمار: ( بسرعة تكلم) حيت تدكر واليديه هاعلاش تقلق

هند:( بأسف) مقصتش ( شدات لمرجانة فيدها ) سمحليا اختي مكنش قاصدة

مرجانة:( بدون إكترات ) عادي ماشي موشكيل

هند:( وقفات) غنمشي نعتادر منو

سينمار:( وقف حتى هوا ) لا بلاش غير خليه بحديتو حيت منين كيتعصب مكيبقاش يشوف بعنيه فامن لاحسن خليه حتى يبرد

موريس: وحاولي متجبديش سيرتهوم فمرة

هند: واخا

موريس:( وقف وهوا كيشوف فساعتو) لوقت هوا هادا

خرجو كاملين لبرا ولقاو هيصر واقف حدا طنوبيل ديالو كيكمي وباين عليه معصب …. تنهدات وبغات تمشي لعندو حتى شداتها مرجانة من يديها وهيا ضور لعندها وكتشوف فيها بستفسار

مرجانة: من لأحسن خليه بوحدو حتى يبرد

هند:(حركات رسها ب واخا) واخا ( فركات يديها وبتوتر هضرات) بغيت نطلب منك سماحة على لي دار انور بسبابي

مرجانة:( شدات ليها فيديها وهيا كتبتاسم) معندك علاش تعتادري حتى نتي كنتي ضحيا ديال هادشي

هند: غتكون سارة خافة بزاف ياكما دار ليها شي حاجة هاداك مريض انا عرفاه

مرجانة:( حركات رسها ب أه ) شويا وحمد لله مدار ليها حتى حاجة

هند: حمد لله

حتى قاطعاتهم وقوف سارة حداهم وهيا جارة باليزتها صغيرة

مرجانة:( شافت فيها) ياك قتليك حطي باليزتك فطنوبيل ديال عمك موريس

سارة:( حركات رسها ب لا) لا انا بغيت نركب معا خالتو هند هيا كتدير لاغاني فطنوبيل ماشي بحال عمو

هند: ( حنات لعنها وباستها من خدها) حتى انا موحال واش غندير لموسيقى محد خالك معصب

مرجانة: سيري لطنوبيل ديال عمك وغندير ليك لموسيقى من تليفون

سارة:( ضربات رجلها معا لأرض بنرفزا) انا بغيت نركب معا خالتو

مرجانة: ( بصرامة) سارة راني هضرت

قلبات شفايفها وجرات باليزتها بنرفزا ومشات ركبات فطنوبيل ديال موريس

أريد: ( حل لباب ديال طنوبيل وشاف فريم) ريم طلعي

ريم 🙁 شافت فيه بخجل وهمسات لرجوى) نتي لي ركبي لقدام

رجوى:( ضحكات وبهدوء هضرات) غير طلعي انا غنركب معا سينمار

أريد: رييم

حنات راسها ومشات لعندو وركبات فطنوبيل ولكل كيضحك حتى هز سينمار راسو وشاف فرجوى

سينمار: رجوى طلعي

رجوى:( طلعات راسها وسافت فسيف لي كان كيشوف فيها ) لا اخويا نتى كتمشي كطير انا مزالا بغا نعيش

سينمار: إوا ركبي معا سيف

رجوى 🙁 خرجات عينها فيه ) لا غنركب معا هند

سيف: ( حل لباب ديال طنوبيل ) هيصر مغايوافقش فاطلعي

رجوى:( خنزرات فيه وطلعات ) واخا

موريس: مرجانة طلعي( شاف فهند) نتي ابنتي غتركبي معا هيصر سيري لعندو

هند:( بتسمات ليه ) واخا اعمي ( وطلعات راسها كتشوف فسينمار) واش فخبارهم انانا جاين

سينمار:( حركات رسها ب أه ) وكلهم فدار ديال لواليد ولتما غنمشيو نيشان

هند:( فركات يديها وبتوتر ) وبابا

سينمار: حتى هوا

بتسمات ليه وضارت متاجها لعند هيصر لي كان عاطيها بضهرو وهوا كيكمي لي غير شافها لاح لكارو وحل ليها لباب

هيصر: طلعي

هند:( شدات ليه فيديه وبتوتر هضرات) هيصر سمحليا بزاف مكنتش قاصدا

هيصر: ( جرها لعندو معنقها ) عارف ( بعد عليها شويا وشاف فعنيها وهوا كيترجها) بغيتك تواعدني عمرك تخونيني او تطعنيني فظهري

هند:( شافت فيه بستغراب ) علاش كتقول بحال هكا

هيصر: عفاك واعدني

هند:( حركات رسها ب واخا) كنواعدك اني عمري ندير هادشي كامل

هيصر: ( جرها لعندو ثاني معنقها بعنف وباس ليها راسها ) متق تلنيش حتى نتي عفاك

هند: هيصر مالك خوفتني عليك

هيصر: ( بعدها من حضنو ) طلعي باش نمشيو

مالت ليه براسها وركبات وهيا كتشوف فيه وهوا كيركب ليها سمطة ورجع سد لباب ومشا لمكان السياقة وكيف ركب ديمارا طنوبيل وهوا مركز معا طريق …. اما هند فبقات كتشوف فيه بستغراب حتى حطات راسها على سرجم وبقات كتفرج فطريق وهيا كتساين غير فوقاش توصل لفاس بكل فارغ صبر

Leave a comment