Skip links

قصة : الألماسة المفقودة(الاخير)

 7,050 عدد مشاهداات

شميشا غربات ودنيا ظلامة …. عند هند وهيصر لي كالسين على سطح اليخت على الارض وضايرين بيهم الوسائد ومغطين بلحاف سوفي سخون وحداهم طاولة ممتلاء بصحون الفواكه لي مقطع و صحن من المكسرات وشوكولا وقنينات من العصائر وقنينة من النبيد لخاصة بهيصر …. وامامهم شاشة كبيرة لي كانو كيتفرجو فيها على واحد الفيلم أمريكي رومانسي لي كان من إختيار هند … فجو هادء وصوت رياح وامواج البحر لخفيفة لي كتعطي رنة خاصة …. وغير سالا لفيلم تكات هند على ظهرها ورفعات عنيها كتشوف فنجوم لي مزينين المساء السوداء … حتى نعس حداها هيصر وهوا مكالي راسو بيديه وكيشوف فيها

هيصر: ( ضور ليها راسها حتى ولات كتشوف فيه ) شوفي فيا انا

هند:( تبسمات وهيا رافعا حجبانها ) متقوليش كتغير حتى من نجوم وسماء ولقمر

هيصر : كنغير من كل الاشياء لي ( هبط راسو وباسها من عنيها ) كتشوف فيهم عنيك ( وهز يديها وباسهم من كيلتا الجهتين) وكل ما كتلمسو يديك

هند: هههه ( بعد صمت قصير ) دابا انا وياك غنعيشو فلقصر ياك

هيصر: اممم

هند: وعلاش ميجيوش يسكنو معنا عمك وختك وبنتها

هيصر:( شاف فراغ) انا مجريت على حتى شي حد

هند: ولاكين تصاروفاتك كتبين لعكس ( كلسات) ماشفتيش راسك عيقتي بزاف اهيصر

هيصر:( كلس وبنرفزة هضر ) هند سدي هاد لموضوع بلاما تنكديها على *** ***

هند:( بعناد) لا مغنسدوش حتى نعرف شنو لي مخليك ميبس راسك

هيصر: اففف اهند اففف واش عزيز عليك تعصبي ***( وقف وهوا كيمسح على شعرو بعصبية )

هند: ( شافت فظهرو وبتردد هضرات ) مرجانة عارفة كولشي

هيصر: ( وقف جامد فمكانو وهوا كيضور لعندها بلعرض البطيء) كيفاش

هند: ( سرطات ريقها ) مرجانة عارفة سبب لي مخليك
تقطع لهضرة معاها ( فركات يديها ) هيا عودات ليا كولشي منين كونا فلكهف

هيصر:( قرب لعندها وكلس حداها ) شنو عرفات وكيفاش عرفات وشكون قالهاليها

هند: هيا سمعات كولشي بمحض الصدفة منين كانت غادة لعند جداتها زيارة منين كانت مريضة وفتحات لباب بسوارت لي كانو عندها باش تفاجئها ساعة هوما لي فاجأها ( عضات على شفتها السفلية ) كان عمك موريس كيهضر معا جداتكم فنفس لموضوع وكيفاش ( بتردد) ماتو واليديك وعلاش ماتو وشكون( شاف فهصير لي كان مزير على يديه وهوا كيترعد ) كان تما

هيصر:( كيتنفس بعنف ) إوا هانتي عارفة كولشي ( وقف باش يمشي حتى وقف منين شدات ليه فيديه )

هند: هيصر كلس نهضرو عفاك راك غادي فطريق لخطأ

هيصر:( نتر يديه وبعصبية هضر ) فااااش غنهضرووو اه فااااش ولاااا بغتييي نهضرووو كيفااااش لقيييت دييييك لمرااا لييييي هياااا مييييي ناااعسة معاااا صاااااحب بااااا ااااه ولاااا نهضروووو عللللى كيفااااش باااا ق تل راسوووو بسباااب ديك ق***** ولا نهضرووو عللللى خياااانتهاااا ليييه مننن زماااان ونتييييجة هيااااا مرجااااانة فااااش غنهضروووو فاااااش

هند:( عضات على شفتها السفلية وهيا كتحاول توقف) هيصر عفاك تهدن

هيصر: كنقووووليييك اهنننند تجنبييي عصاااابيتييي ونتييي كتجبدييي لياااا غيييير لمواااضيعععع ل ****

هند: هاد لعصبية ديالك زايدة هيا لي غتخرج عليك وكتعمي ليك عنيك وكتخليك تفكر بانانية

هيصر: داباااا اناااا اناااانيييي

هند:( دافعة جبها وقلبها غيسكت من لخوف وكتقول معا راسها دابا يلوحها لبحر يتعشاو بيا لحوت ) اه اناني اناني حيت فكرتي فراسك ومفكرتيش فختك اناني حيت نت لقتي لي يواسيك ويقف معاك اما هيا فواسات راسها براسها اناني حيت كتضلمها وهيا معندها حتى دخل فهاد لقصة حتى هيا ضحية اغلاط لمرة لي هيا لام ديالكم ( تقدمات لعندو) إلا كانت هيا غلطات مرجانة شنو دنبها اه شنو دنبها واش هيا لي قالت لمها سي غلطي جاوبني هيا فاش غلطات يالا جاوبني قنعني باش نعرف فاش غلطات حتى هيا اه

هيصر: حييييت كتشببببه لييييهاااا حيييت غييير كنشووووفهاااا كنتفكرهاااا وكنتفكرررر ديييييك ليلة

هند: إلا كانت هيا كتشبه ليها فلوجه فانت كتشبه ليها فتصروفاتها

هيصر:( بصوت عالي لي تسمع صداه فكل مكان ) مكاااااااانشبببببهششش ليييييهاااااااا

هند: ( قفزات من مكانها ولاكين بقات تابتة فمكانها ) كتشبه ليها كتشبه ليها فانانيتها حيت هيا كانت كتفكر غير فراسها وعمرها فكرات فولادها وفراجلها ونت كدالك فكرتي غير فراسك وعمرك فكرتي فختك وفمشاعرها منين غتعرف ( سالت دمعة من عنيها لي كانت كتحاول تحبسها) فيق اهيصر فيق على راسك مرجانة ختك ختك ماهيا قت لات ولا طعناتك فشارفك ولا جابت ليك كرش فلحرام هيا هيا فقط كدفع تمن اخطأ مها وكتعاقب من خوها وكتحاول داوي نفسها بنفسها ( شهقات) مرجانة ختك اهيصر ختك وديك لمراة لي عايفها راه حتى نت من كرشها خرجتي علاش معاقبتيش راسك اه علاش

هيصر:( كلس على لارض وهوا شاد فراسو) صافي اهند سكتي

هند:( شافت فيه باسف ومشات لحداه وكلسات وحيدات ليه يديه من على راسو وخشات راسها فوسط عنقو وعنقاتو) سمحلي ولاكين منقدرش نشوف لغلط ونسكت

هيصر 🙁 لي كان حتى هوا مزير عليها وعنيه حمرين كيف جمرة وبصوت باح هضر) ماشي بإراضتي غير كنشوفها كنتفكر كل شي

هند:( بعدات عليه ) حتى هيا ماشي بإراضتها كتشوفك كيفاش كتعاقبها على امر هيا ماليها فيه حتى دخل ( شدات ليه فيديه ) محدك نت باغي تبقى منحاصل من بين تنايا الماضي فامعمرك غتتقبلها وغتبقى نافرها نت لي خاصك تخرج نفسك من هاد دوامة لي معيش راسك فيها وتعطي لختك حتى هيا مكان فحياتك وفقلبك ( بغات تلطف لجو) انا اسيدي قابلا تجي ختك تشاركني فقلبك غير هوا تبعد من حبي انا

هيصر:( جرها لعند وباس ليها راسها ) سمحلي حيت تعصبت عليك

هند: هانيا حتى نت والفت عصابيتك المصعور ديالي

هيصر:( بعدها من بين احضانو وشاف فيها ) عودي اش قلتي

هند: هانيا زعما والفتك كتغ…

هيصر: لا اخر حاجة

هند: المصعور

هيصر: قوليها بتملك

هند:( عضات على شفتها السفلية ) المصعور ديالي

لي كيف نطقاتها شهقات منين جرها لعندو بعنف وبدا كيبوس فشفايفها بعنف كانه كيبرد كل اعصابو فشفايفها لي ولاو كينزفو بد م فوسط سنانو لي كيف شافها تخنقات … بعد شويا وهوا كيمص شفايفها من د م لي فيهم

هند:( حطات يديها على فمها ) اححح واش عمرك كليتي لحم

هيصر:( رجع باسها من شفايفها ) باش نوريك شنو معنيتها هاد لكلمة

هند: وراك مصعور نيت

هيصر:( وقف حنى لعندها وهزها) مشا لحال دابا وقت نعاس

هند: ( قلبات شفايفها ) غير شويا مزال مافياش نعاس

هيصر:( شاف فيها بمكر) إوا إلا كان هاكاك نكملو سهرتنا ونيت نكمل شي خدمة مخلتينيش نكملها لبارح ( وغمزها)

هند:( خرجات عينها فيه ) لا ماشي هاكاك( وحطات يديها على فمها كتفوه ) اصلن بدا كيجني نعاس وعيني كيتسدو

ضحك عليها بصوت على حتى سهات فضحكتو النادرة …. حتى حطها على ناموسية ومشا هوا لحمام قضا حاجتو ورجع لعندها ونعس فجنبها وجرها لعندو منعسها على صدرو وهوا حاط يديه من تحت راسو وكيشوف فسقف وعقلو سارح كيخمم وكيفكر حتى داتو عنيه

📆 تسريع الاحدات 📆

بعد مرور مدة شهرين لي تبدلو فيها بزاف ديال الاشياء …. نبداو من عند هند وهيصر لي دوزوها غير فحب ورمنسية فوسط المحيط بعدما دار بيها الجولات فكل الجزر لي فجنب روسيا وختمها بجزيرة Bora لي جات في المحيط الهادي وهيا جزيرة تابعة لدولة فرنسا لي قداو فيها نصف شهرة كاملة …. اما جيهان ونزار لي غير دازت يوماين على جنازة الاب ديالو مشا لكازا ودا معاه حليمة وراجلها وجيهان وجداتها … ولي كيف حطات رجليها فلفيلا لخاصة بنزار … جاب ليها استادة الموضة ولميكاب وكل ماكيخص الجمال باش تتعلم تلبس وتماكي كيف لبنات وخا كانت رافضا فلاول ولاكين فلاخير قنعها ومعا حتى إلحاح ديال جداتها وحليمة لي حتى هوما باغينها تبدل وترجع كيف لبنات وتعيش حتى هيا انوثها … اما ريم واريد لي بقاو مستقرين فالمانيا واريد وفا بوعدو ليها ودخلها لاكبر جامعة طب فبرلين لي بدات كتدرس فيها وخصص ليها سائق خاص هوا لي كيديها وكيجيبها منين كيكون هوا مشغول ….اما سيف ورجوى لي حتى هوما بقاو مستقرين فألمانيا …. لي حتى هيا دخلات كتقرى تسير وإدارة الأعمال اما سيف فهاد شهورة حمقاتو مسكين منين حملات ولات مكتحملو مكتقبلو وغير كتشوفو كتنوض تغوت حتى مسكين طج من دار ولا يشوفها غير من لبعيد ولا فليل مين كتكون ناعسة كيشبع فيها بوسان وكينعس حداها وكيف كيقرب يطلع صباح كيخرج من دار …. اما سينمار ورونق لي خطبها من عند ختها وعاد خطبها من عند مها وباها لي وافقو … ودارو غير خطبة صغيرة وركبو لخواتم … اما انور فمكانتش سايعاه دنيا بزدياد مولدتو لي عندها 7 اشهر وطلب من موريس لي يسميها ليه لي ختار ليها إسم “حسناء” على إسم حبيبتو وام إبنو … وخا مكملاتش فرحتهم بوافات مريم لي منين كانت كتولدها بسبب سقوطها من دروج شي لي تسبب ليها نزيف حاد

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مدينة الدار البيضاء … بضبط فميناء نزل هيصر وهند من على اليخت وهوا شاد فيها من خصرها بتملك … ومشاو متاجهين لبعض من السيارات لي كانت وافقة امامهم وحداها ليكارد …. ومن بينهم سيارة هيصر لي كان واقف جنبها إياد السائق الخاص ديال هيصر

هيصر: ( شاف فإياد) سوارت

إياد:( مد ليه سوارت) تبغي مني شي حاجة مسيو هيصر

هيصر: جيب كل الاغراض لي فليخت وديهم لقصر

إياد: حاضر ميسر

حل هيصر لباب ديال طنوبيل لهند لي كيف ركبات قاد ليها سمطة … وخطف قبلة من بين شفايفها عاد سد لباب ومشا متاجه لجيها الاخرى … لي كان حال ليه لباب احد من ليكارد … وكيف ركب سد لكارد لباب وديمارا هيصر طنوبيل متاجه لقصر

هند: مسخيتش بهاد رحلة

هيصر:( شد ليها فيديها وباس كفهم ورجع حطها على خدو) كنواعدك غير نسالي كل أعمالي غنديرو رحلة اخرى لأي بلد بغتي

هند:( مطات شفايفها) هيا نساين واحد لعماين ولا ثلاتة حيت اعمالك مكتقداش

هيصر: لا منفوتش عام واحد هادا وعد

هند: إوا هاحنى غنشوفو إلا مخرجاتش ليك شي خدمة ثاني من جنب

هيصر: ( باس ظهر يديها) حتى حاجة ماعندي اهم من الماستي

هند: امم دا… ( حتى حطات يديها على فمها ) وووقف وقفف

هيصر:( فرانا طنوبيل وضار كيتفقدها بعنيه وبيديه) هند مالكي واش كضرك شي حاجة

بقات كالسة شويا حتى فتحات سمطة ولباب وخرجات كتجري حتى لحدا واحد شجرة ديال رونج لي كلسات مقرض حداها وبدات كترض … أما هيصر فاكيف شافها خرجات بديك طريقة … حل لباب ومشا تابعها وقف من وراها ظهرها وهوا شاد ليها فراسها وكيبعد عليها شال ديالها باش متوسخوش … حتى سالات عاد وقفات وجبدات باكية ديال كنينكس من جيب ديال جاكيطة وبدات كتمسح فمها لي رجع بيض

هيصر: ( بخوف) واش كضرك شي حاجة

هند:( بصوت منخفض ) معيدتي مروعة عليا وفيا دوخة

هيصر: بسيف متجيك دوجة ونتي مابقتيش كتاكلي حتى من لفطور مفاطراش

هند:( قبحات ملامح وجها ) اععع متجبدش ليا حس لماكلا مصارني كينوضو

هيصر:( حرك راسو ) لا نتي حالتك مبقاتش عاجباني فهاد سيمانة غنمشيو لسبيطار

هند:( حطات راسها على صدرو بتقل) لا بغيت نمشي لدار نعس

هيصر: يالا ندخلو طنوبيل لبرد عليك هنا

جرها لجيهت طنوبيل وكلسها على لكورسي وقاد ليها سمطة ومد ليها قرعة ديال لماء لي كانت محطوطة حداها

هيصر: شربي باش تحيد ليك لمرورية لي فحلقك

هند:( حركات راسها ب لا ) ولله مقاضرة حاسة براسي إلا حطيت شي حاجة فمي غنرضها

هيصر: واخا مي إلا بقيتي هكا غنجيب ليك طبيبة

هند: غير غنعس وغنولي مزيان

هيصر:( هبط راسو وباسها من خدها ) اكي احبيبي غير نعسي نتي طريق لقصر مزالا طويلة شويا

هند:( حلات سمطة ) بغيت نعس لور

هيصر: واخا ( شدها من خصرها وحل لباب الخافي ديال طنوبيل وساعدها حتى ركبات وكيف شافها نعسات حيد جاكيطة لي لابس وغطاها بيها ) إلا حستي بتقيا قوليهالي

هند:( مالت ليه براسها ) سوق غير بشويا عفاك

هيصر: واخا نتي غير نعسي ( تنهد وهوا كيشوف فيها بضيق ورجع سد لباب من وراها ومشا ركب حتى هوا وديمارا طونوبيل بسرعة متوسطة وهوا كيشوف فيها من لمراية ولا كيمد يده كيقيصها ويتفقد حرارتها … اما هند فاكيف حطات راسها وغمضات عنيها نعسات بتعب وهيا معنقة جاكيطة ديال هيصر وفكل دقيقة كتحك نيفها فيها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في مكان آخر …. فواحد صالون متوسط لي كان كل جدرانو بالون الابيض وكل أثاتو عصري بلون الابيض والفضي … وكان كيتوسطها صالة مونجي لي كانت مستطيلة بالون الابيض وكل كراسيها بالون الرمادي الفاتح … لي كانو كالسين عليها نزار لي كان كيترأس الطاولة وفجنبو فجيها اليمنى حليمة لي كان كالس حداها راجلها وامامها عائشة لي كالسة حداها جيهان … لي كانو منشاغلين فتناول وجبة الإفطار وهوما كيتبادلو اطراف الحديت

نزار 🙁 رفع راسو وهوا كيمسح جنب فمو) واش مرتاح فخدمتك

المعطي:[زوج حليمة] لحمد لله واخا كنت نخدمة حياتي كولها ومنخدمش ديك لخدمة لله يكتر من خيرك اولدي

نزار: متقولش هاد لهضرة اعمي دابا نت فمتابة الاب ديالي وهادا واجب عليا

المعطي: لله يرضى عليك اولدي

نزار: امين وخا كون جات عليا معندك مدير بشي خدمة بقى كالس غير فدار ورتاح شويا

المعطي: مانصيبش اولدي والفت لخدمة ومنقدرش نبقى غير كالس كنمل ( شاف فساعتو) هادا هوا لوقت ( شرب الماء ) حمد لله ( وقف) بصحتكوم لله يعاون

حليمة: سير لله يسهل عليك ويبعد عليك كل شر وسوق غير بشويا راه كازا هادي وماتيق فحتى حد

ضحك لمعطي وهوا كيحرك راسو ب لا حولا حتى خرج من صالون

جيهان: ( شافت فحليمة) واش من نيتك واش راجل ماشي يخدم ولا يجاهد ولا مسيفطاه لمدرسة

حليمة: حتى تزوجي ونشوفو شنو غاديري

جيهان:( عوجات فمها ) لله ينجني

نزار: حتى يشوف فيك شي حد بعدا

جيهان:( خنزرات فيه) وزعما نت مطفرو

حليمة:( شدات ليه فيديه ) ومالو ولدي على من زيناتو لوقف ولقلدة وزين واي بنت تتمناه غير يشوف فيها لله يحجبو ويحميه من لعين

نزار:( باس ليها راسها ويديها) نتي هيا كولشي اميمتي

حليمة: لله يرضى عليك اولدي ويطولي فعمري حتى نزوجك بيدي ونشوف والدك وانا نربيهم ليك ونعوض بيهم سنين لي تحرمة منك

نزار: إنشاء الله امي

حليمة:( غمزاتو) هيا نبدا نقلب ليك على لعروسة من دابا

نزار: نتي خيطي وانا لبس

حليمة : ( بتاسمات وطلعات راسها كتشوف فجيهان لي كانت كتاكل ودنيها معاهم ) إوا اولدي إلا كنتي موافق مغلقاليكش حسن من بنتنا لي عارفينها وتربات قدام عنيا وكنعرف اصلها وفصلها وتربيتها

جيهان:( رفات راسها حتى لقاتها كتشوف فيها وكتهضر) كدقي عليا واقيلا

عائشة: ( تبسمات وبفرح هضرات) حتى انا ملقاش ماحسن من ولدي نزار لبنتي جيهان وياك كيقولو خيرنا ميديه غيرنا

جيهان: نتي كيفاش واش بنت ليك خبزة

حليمة 🙁 شافت فنيزار وغمزاتو ) إوا اش قلتي اولدي

نزار:( عض على شفتو وشاف فجيهان لي كانت كتخنزر فيه) لي باليك امي

جيهان: ( وسعات عنيها فيه ) نت كيفاش لي باليك شفتكون كتزوجوني بلا خباري غدا واقيلا تقولولي مرحبا بيك لسبوع ولدك

عائشة:( قرصاتها من فخضها) سكتي نتي اش كتعرفي كون نعول عليك تبقاي بايرة ليا هنا وتعلمي منين يكونو كيهضرو لكبار صغار كيستو ويهبطو ريوسهم

جيهان: شفتك زربتي عليا

حليمة: خير البر عاجلة

عائشة: اصلن حنى غنمشيو لحج إنشاء الله وغتبقاو غير نتوما فدار إوا إلا دخل شيطان ولد حرام فين نوصلو انا بغيت نمشي وعقلي مرتاح

حليمة: إيه الحاجة عندك لحق نزوجوهم عاد نمشيو إنشاء الله

جيهان: ( حركات رسها وقفات) شيطان هوا بنادم فهاد ساعة ( هزات تليفونها ) نطلع لبس حوايجي باش نمشي نغبر كمارتي

نزار:( وقف حتى هوا ) لبسي من دوك لحوايج لي حطيت ليك مادريش بحال لمرة لفايتا

جيهان: اففف قلت تهنيت من ديك خيبش لي جبتلي خرجتي ليا نت

نزار: كنساينك برا

باس لحليمة وعائشة يديهم وخدا رضاهم عاد خرج لبرا لفيلا وبقى واقف حدا طنوبيل ديالو وهوا كيخربق فتليفون … حتى هز راسو منين سمع صوت الكعب العالي لي كيف شافها بقى مصفون فيها وخا فايت شافها ولاكين فكل مرة كتصدمو بجمالها وانوثها لي برزات فوسط فستان اسود قصير معا ليبوط طالعين فلأسود ومونطو اسود … حتى وقفات حداه وهيا كتنكر

جيهان: اففغف هادا هوا لعداب شديد باغي بنادم يطوال بسيف اففف

نزار: ( فتح ليها لباب ديال طنوبيل ) طلعي ازينة لبنات

خنزرات فيه وطلعات لطنوبيل وغير سد لباب مشا متاجه لجيها ثانية وركب حتى هوا وديمارا طونوبيل

في مكان آخر…. في مستشفيات مدينة الدار البيضاء …. فواحد الكولوار لي كان الحائط ديالو من زجاج لي كيطل على غرفة حضانة الأطفال الغير المكتملين في النمو بمعنا “القرعة” …. لي كان واقف حداها انور وهوا حاط يديه على الزجاج وعنيه على بنتو حسناء لي كانت فلحاضنة ناعسة …وهوا عنيه غير عليها بإبتسامة كبيرة على محيا وجهو فكل مرة كتحرك يديها ولا رجليها … كيبقى يلامس زجاج كيتخايل كانه كيلامسها حتى ضور راسو منين حس بيها وقفات حداه لي كانت حتى هيا كتشوف فحسناء

انور:( بستغراب) مرجانة ياك كنتي غادا لخدمتك

مرجانة:( مالت ليه براسها ) اه مي ( وراتو بعض من الاكياس لي كانت هازة فيديها ) خفت ليكون سالاو ليها ليكوش ولحليب وجبتهوم ليها قبل منسا وجبت ليك حتى نت شي حوايج باش تبدل

انور:( بتاسم ليها) شكرا راه مزال مسالاو هادوك لي جبتي ليها

مرجانة: ماعليش يبقاو هادو عندها ريزيرف حيت إلا تقداو يقدرو يديروليها شي ماركة اخرى من عندهوم وتقدر متوالمهاش فهاكا احسن

انور 🙁 ماليها براسو ورجع كيشوف فبنتو وبسهوا هضر) مكنتش باغيها تكون عندها نفس قدري وتكبر بدون ام او شي نهار تحس براسها هيا سباب فموتها

مرجانة: ( شافت حتى هيا فيها) كولنا عشنا حرمان من الام كولنا عندنا نفس لقدر غير هوا نتوما خداهم منكوم القدر وانا خداها مني وطمع وشهرة ولفلوس

انور: ( شاف فيها) بعدا كانت عايشة

مرجانة:( بسخرية) عايشة كانها معيشاش مكنتش كنشوفها غير من لبعيد حتى من حليب صدرها مضقتوش حتى من حضنها معرفتش كيف داير ( تنهدات) كون ماتت منين كانت كتولدني اهون من اناها تكون عايشة بحال شي سارب فحياتك ( سالت دمعة من عنيها لي مسحاتها بزربة ورسمات إبتسامة دابلة على وجها) ولاكين حمد لله ربي عوضني وعطاني سارة لي ولات عندي احسن حاجة فدنيا ( وشافت فحسناء) وعطانتي حتى حسناء لي غنعتابرها بحال بنتي وغنحاول نعطيها كل الحنان ولامومومة وغنحطها فمرتبة سارة ( شافت فانور)

مرجانة : انا لي غنتكلف بتربيتها وكنواعدك عمري نحسسها انها محرومة من نعمة الم بلعكس غنكون ليها ام وخا عمري غناخد مكان مريم ولاكين غندير كل مافجهدي كنواعدك بحياة بناتي سارة وحسناء لي معنديش اغلا واعز منهم

انور:( لي غير كملات كلامها جرها لعندو معنقها ) عارفك غتربي بنتي احسن تربية وغتكوني ليها احسن ام فلعالم ( بعد عليها شويا وشاف فعنيها) علاش نتي هاكا

مرجانة: كيفاش

انور: انا اديتك بزاف كان خاصك تكرهني ماشي تساعدني

مرجانة: ( هبطات عنيها) فصارحة معرفتش حيت بزاف ديال ناس اداوني مي مقدراش نكرهم ( شافت فيه ) ممكن حيت بغيت نبدا صفحة جديدة فحياتي وتكون نقية مافيهاش لاحقد ولاكره ولا ضغينة بغيت نعيش بسلام ونخلي كل لماضي من ورايا

انور: ( شد ليها فيديها) ممكن تساعدني حتى انا نبدا صفحة جديدة

مرجانة:( بتاسمات وشافت فحسناء) بنت هيا لي غتعاونك كيف عوناتني سارة ( شافت) انا غنكون فجنبك فاي وقت بغتيني غتلقاني واقفة حداك ( شافت فتيليفونها ) خاصني نمشي دابا تعطلت على لاجونص نتلاقاو فدار

انور:( قرب لعندها وميل راسو وباسها من خدها ) تهلاي فراسك

مرجانة: ( عضات على شفتها السفلية ) واخا حتى نت ( مدات ليه ساشية ) حتى تعطيهم لفرملية لي مكلفة بحسناء وإلا دخلتي لعندها وصل ليها بوستي

ماليها براسو وبتاسمات ليه ومشات خارجة من سبيطار وهيا كتبتاسم غير بحدها … حتى خرجات لبرا وركبات فطنوبيل وديماراة متاجها لوجهة ديالتها

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في دولة المانيا وبضبط في مدينة برلين … فواحد صالون كبير لي كان جدرانو بالون الابيض لمايل إلى الصفرة وكل اثاتو من لخشب الابني … وكتوسطها ثلات اريكات بلون لبني الفاتح … لي كان كلس فيه اريد وجنبو ريم لي كانت كالسة امامها رجوى

اريد:( بنرفزة) لفوقاش غيتسالا هاد لحماق ديالك اختي واش حمقة ولا كتحماقي علينا

ريم:( حطات يديها على فخضو) اريد عفاك راه ماشي بإلارضتها

رجوى: ( وقفات) إلا كنت غنتقل عليكم نمشي لشي قنت

ريم:( وقفات وشدات فيها ) شنو كتقولي اختي هادي دار خوك مرحبا بيك فاي وقت

اريد: دارها هيا دار راجلها واش مكفاكش جرتي عليه وخوا هاليك اش بغا تاني

رجوى:( كلسات) مبقيتش حاملها فيما كنضور كنشم فيها ريحتو عيت منسيق فيها ونخمل ونرش فروايح وفلمعطر لجو ونكب فسانيكرة والو ريحتو لاصقة فكل قنت

ريم: عادي اختي وحمك جا عليه حتى ماما منين كانت حاملا بيا مكانتش كتحمل با وكانت ديما كتمشي عند شي حد من لعائلة

اريد:( تنهد بقلة صبر) هاحنى غنشوفو هبالك لفوقاش غيسالي ومغتولدي حتى غتحمقي داك راجل لي هاز هبالك

رجوى:( ميكات فيه) دابا نشفو منين تحمل مرتك اش غيدير ديك ساعة

اريد:( خنزر فيها بتحدير هضر) نلقاك خرجتي غنتفاهم معا ختي وغنسى بأنك حاملة ( وقف وخرج من صالون )

رجوى: ( شافت فريم) اخخخ معرفتش فين كانو عنيك منين دتيه

ريم:( وسعات عنيها ) يهديك لله راه خوك هداك

رجوى: حتى نتي كلهم كنس واحد

ريم 🙁 حركات رسها ) لا نتي هاد لوحم بدا يخرج عليك

رجوى: ناصيحة مني متحمليش باش حتى إلا طلع ليك فراسك تمشي خفيفة

ريم:( دقات على طابلة ديال الخشب) برا ولباس لله يستر اختي مالكي على هاد لفالات لخايبة

رجوى:( هزات كتافها بلا مبالات ) انا غير نصحتك ( شافت فيه بنص عين ) اجي واش جبتلي ديك شي

ريم: ( ضورات عنيها كتشوف فصالة عاد رجعات كتشوف فيها) اه صيفطاتلي مي شي كيلو ديال لغاسول ( بإنضار) بلحق متكتريش متخلينيش نندم حيت جبتو ليك

رجوى:( دوزات لسانها على شفايفها ) نتي نوضي جبيه ليا ختك مقطوعة هادي سيمانة حتى داتي ولات تحكني

ريم: ( وقفات) عنداك تحكي فشي قنت لايخرج فولدك (ومشات متاجها لخارج الصالون)

رجوى:( رجعات لور وفرقات رجليها وحطات يديها على كرشها) اححح اولدي وملقتي ما تشها باينة اخيرتك ياغتخرج عشاب ولا كسال الله على راحة وانا كنت عايشة فديك لخنز ديال باك ريحتو كيف ريحة لفار لميت

حتى دخلات ريم وهازة فيديها واحد لميكة وكلسات حداها ومداتو ليها

ريم: شدي وعنداك يحصلك خوك ولله حتى يطلقني ويرضني لعند رقية

رجوى:( خطفات من عندها لميكة) إوا على هادشي قتليك متحمليش بعد تمشي خفيفة ( نغزاتها) نوضي نوضي جيبلي شي كاس ديال لحليب ندوز بيه ودوبلي فيها معلقة ديال لقطران راه ريحتو من بين نيفي نوضي قبل منحكها وتخرج فيه

ريم: ( هزات كفوفها لسماء) لله يصبرني على هاد لمخلوقة

رجوى: وانتييي نوضييي راااه حنكي كياكلنييي

حركات رسها ب لا حولا وناضت بستسلام تجيت ليها اش بغات … اما رجوى فاكيف ناضت من حداها ريم حلات ديك ميكا وبدات كتاكل فيه وهيا كتبنن

في مدينة الدار البيضاء … عند هند وهيصر لي وقف طونوبيل امام بوابة القصر … حل ليه لكارد لباب ومشا متاجه لباب الخلفي لي فتحو ومد يديه باش يهزها حتى فتحات عينيها وبداك تحك فيهم

هند:( بصوت باح) واش وصلنا

هيصر: اه مزال فيك دوخة

هند:( حركات رسها ب لا ) لا ولاكين ( عضات على شفتها السفلية )

هيصر: شنو واش ضارك شي حاجة نر…

هند:( شدات ليه فيديه ) انا مافيا والو اهيصر ولله غير منين كنت ناعسة حلمت بحب لملوك وفصارحة تشهيتو وبقى فبالي وديك سلة لي حلمت بيها مزال لان من بين عنيا

هيصر:( ساط برتياح) واخا احبيبي نجيب لالماستي فيرمة يال حب لملوك

هند:( بتاسمات ) بلحق بغيتو يكون حمرة بزاف ويكون حلو

هيصر: اكي بغتي شي حاجة خرى

هند: ( عنقات جاكيطة ديالتو وشافت فشفايفو ) بغيتك نت

هيصر:( طلع حاجبو بستغراب ) كيفاش

هند: ( عضات على شفتها السفلية ) بغيت نبوسك

هيصر:( قرن حجبانو بعدم تصديق ) شنو بغتي ابنتي

هند:( ربعات يديها وقلبات شفايفها ) والو غير شنايفك حمر ومنين شفتهم تفكرت حب لملوك قلت ناكلهم دابة على متجيب ليا حب لملوك

هيصر:(قاص فجبهتها) لا نتي فيك سخانة وهيا لي لاعبة على راسك

هند:( نترات ليه يديه وبنرفزة هضرات ) ياك انا طلبت غير شنايفك معطيتهومش ليا وانا غير كتقولي بغيتك كنقولك اه وخا كتوعتني هءهءهء نتا واحد مسموم ومصعور

عنقات جاكيتو ودفعاتو وهبطات وهيا كتضرب رجليها معا لارض ومخليا هيصر من وراها مستغرب من حالتها وزادت حتى جرأتها لي صدماتو … تنهد ومشا لعند واحد لكارد لي امرو يجيب حب لملوك بنفس الموصفات لي طلبات منو هند وعاد مشا تابعها حتى دخل لقصر لي كيف حط رجليه فلباب ضور راسو كيقلب عليها حتى لقاها واقفة كتعافر معا سنسلة ديال تجاكيطة بغا تحلها … يالا بغا يمشي لعندها حتى وقفات عليه رئيسة الخادمة وهيا حانية راسها بحترام

هيصر: اش كاين

رئيسة الخادمة: جاو شي ناس فهاد صباح كيسولو فيك نت ومدام المالكي

هيصر:( قرن حجبانو ) شكون هادو

رئيسة الخادمة: قالو انهم من طرف المدام وعلى مافهمت هوا لخال ديالها وإسمو اسماعيل

تخطها ومشا متاجه لعند هند لي كيف شافتو قلبات وجها

هيصر:( شدها من فكها وضورها لعندو) بنتي انا غضبانة

هند: اممم

هيصر: ( ميل راسو وباسها من شفايفها وختمها بمصة) ودابا

هند: اممم

هيصر: نفهم من بنتي مزالا غضبانة

ورجع ميل راسو ودخل معها فقبلة لي كان متحكم فيها هيصر … حتى فتح عنيه بصدمة منين جراتو من عنقو وبدات كتحرك فشفايفها وكتحاول تقلدو حتى بدات كتجرهم ليه بسنانها وكيف ستطعمات مذاق ديما ئو عاد بعدات وهيا كتمص فشفايفها

هند: ( بتسمات) اححح بنين ( باستو من خدو) دابا تصالحة معاك

ومشات متاجها لداخل اما هوا فبقى شاد فمو وهوا مصدوم فيها … زفر وهبط عنيه لحجرو وطلع راسو كيسوط وهوا كيمسح على وجهو عاد دخل وهوا مستغرب من مجيء اسماعيل لعندو

قبل دقائق … في داخل القصر فواحد صالون كبير لي كان كل جدرانو بالون الابيض وكل أثاتو بالون الاسود … لي كان عاطي لمسة مرعبة وغامضة فصالون … لي كان كالس فيه سماعيل وفجنبو رجاء لي كانت كاسة حداها دنيا

رجاء:( كضور راسها فصالون ) هادو هوما لي كيتسماو عايشين ماشي بحالي ساكنة فقفص

سماعيل:( بإنزعاج ) حمدي لله على ديك دويرا كاين لي ملقاش حتى فين يحط راسو

رجاء: ( عوجات فمها ) ناس كيشوف لفوق ماشي لتحت وكون دير نفس فراسك ودير حتى نت بحال سيادك

سماعيل:( بنرفزة) غنبداو ثاني براكا غير هاد دل لي حاطاني فيه

رجاء : دل هوا لي معيشني فيه

سماعيل:( وقف) نمشي نغبر كمارتي حسن

رجاء: هادشي فاش فالح سير سير ناس كيطلعو ونت ديمن لتحت

ساط سماعيل بإنزعاج وضار كيتمشا متاجه لبوابة ديال جردة وقف كيتفرج وكيسح فعوناتو

دنيا:( كانت كتشوف فيه من ظهرو) حشوما عليك ولله متبقايش تعاملي معاه بحال هكا

رجاء: ماشي سوقة ومتبقايش دافعي عليه هاداك انا لي كنعرف ليه وحتى نرجعو لدار وديك ساعة غنبالي بيه

دنيا: ( بأسف ) راكي غير كتمرضيه بداك سم لي كتعطيه براكة متسحري ليه شوفي شحال ضعاف مسكين ولله حتى حرام عليك اختى

رجاء: ( بنرفزة) صافي بلما تجبديه ليا ( تبسمات بجنت) دابا فكري غير منين تولي نتي مولات هاد لقصر

دنيا:( ساطت) اففف ارجاء عاود نفس سيناريو انا اصلن مكنفكرش فزواج وثاني حاجة راجل مزوج

رجاء: ( ضربلتها راسها ) معرفتك لمن طلعتي صكعا ( تنهدات) زعما معولين عليك تخرجي مك وباك من ديور لكراء وتخلصي عليهم لكريديات لي غارقين فيهم شي نهار يجيو يهزوهم جملة ( باسف مصطنع) كنت عوالا انا لي نهزكم ولاكين هادشي لي عطا لله

دنيا:( بحزن) ختى انا غنخدم وغنجمع لفلوس و…

رجاء:( قاطعاتها) واش من نيتك اختي علاه بسلامة شحال غتشدي جوج دريال لي غتضيعيها غير فطوبيسات وطاكسيات وزاد لبس ولمكياج راكي غتخدمي فشريكة كبيرة ومعروفة واش عوالا تمشي بدوك شراوط لمبهدلين يديروك لبنات غير ضحك وسطهوم

دنيا: ( فركات يديها ) وشنو غندير اختي انا ولله معرفت

رجاء:( بخبت) ساهلا ماهلا خاصك غير تخدمي عقلك شوية وتستعملي جمالك وانوتك وغتخلي كولشي تحت إمرتك ( ضورات راسها كتشوف فكل ارجاء الصالون) تخايلي معيا يكون هاد لقصر ديالك ونت ملكة فيه اتامري فيه ولي بغتيها تحضر حتى لبين يديك غير بإشارة بصبعك تخلي كولشي بحنيو ريوسهم ليك ( تبسمات) ونجيو كاملين نعيشو فيه وديك ساعة غيكون هيصر خاتم من بين يديك وكيف تاخدي منو لي بغتي ديك ساعة سوسيسه ولا خايه هوا وديك ل*** خدامين عندك ههههه ونت تزوجي راجل لي بغتي وماكينش لي يقوليك لا حيت لفلوس كتقدر تشري لحوت فوسط لبحر وطيور من فوق سماء

دنيا: ( شافت فسماعيل وهيا عاضة على شفايفها ) حتى سماعيل غيجي يسكن معانا

رجاء:( ساطت بملل) شغندير بيه غنطلقو ونتهنا منو ( تسطحات على لفطوي) لله على راحة ديك ساعة غنجيب سيد رجال لي يغرقني بلفلوس حتى نقوليه براكة شبعت و تكهمت

دنيا:( سرطات ريقها ) زعما مغيبقاش هامك واخا تديه شي وحدا اخرى مغاديش تقلقي

رجاء:( شافت فيه ديك شوفة ديال واش من نيتك ) مشيا بلا رجعا لله يطليه بيها

دنيا: ( بقات ساكة وهيا كتشوف فيه بسهوا وبعد صمت قصير هضرات) واخا غندير داكشي لي قلتي ليا ( بهمس) باش يكون ليا

رجاء:( ترسمات إبتسامة كبيرة على شفايفها وجراتها لعندها معنقها ) ياااااي واخيرااا فكرتييي بعقلككك ( بعدات منها وشدات ليها فوجها) هادا هوا لخيار الصحيح باش تاخدي لي بغتي وتنقدي عائلتك وتنقدي حتى نفسك وكنواعدك اناكي مغاتندميش

دنيا: ولاكين كيفاش غنديرو ليها

رجاء:( بمكر) كيف خليك سماعيل خاتم فصبعي

دنيا:( وسعات عنيها ) غنسحر ليه

معا نطقاتها رفعات راسها بسرعة منين سمعات خطوات الاقدام … كان هيصر داخل لصالون وهوا قارن حجبانو حتى وقف منين وقف حداه سماعيل لي كان ماد ليه يديه

سماعيل:( بإبتسامة ) سلام اخويا لباس عليك

هيصر:( صافحو وماليه براسو) حمد لله( شار ليه بيديه) تفضل

سماعيل:( كلس ) سمح لينا على هاد لمجية لي على غفلة ( ضور راسو كيقلب) فين هيا هن..

هيصر:( قاطعو وهوا مزير على يديه) عيات مشات ترتاح

رجاء: ( مطات شفايفها) خالها جا حتى لقلب دارها وهيا مشات ترتاح

هيصر:( ضار كيشوف فيها بنضرات قاتلة وبهدوء هضر ) رحتها اهم من أي شيء ثافه

سماعيل:( خنزر فرجاء لي كانت كسرط فريقة ورجع كيشوف فيه ) بصح غتكون عيات من سفر ( سرط ريقو ) ماعلينا انا ليوما جيت عندك على قبل واحد لحاجة

هيصر: ( طلع حاجبو ) وي

سماعيل:( فرك يديه) عرفنا انك فتحتي شاركة هنا فكازا وبغيتك تشوفلي شي بلاصة لأخت مراتي

هيصر: تحط سيفي ديالها كيف كل الناس

سماعيل:( سرط ريقو ) زعما قل…

هيصر:( شبك يديه ) اعدا شيء عندي هوا الوسيط وثاني شيء كنشغل معيا غير اصحاب الكفأت العليا

سماعيل: ( بحرج) عند لحق اخويا ( وقف) لموهيم خاصني نمشي دابا وسمحلي على هاد زيارة

هيصر:( وقف حتى هوا ) مرحبا بيك فأي وقت

صافحو سماعيل وشاف فرجاء لي وقفات هيا ودنيا وكانت كتوشوش ليها فودنيها وكيف سالات غمزاتها ومشات تابعة سماعيل … اما دنيا فتقدمات لعند هيصر لي حتى هوا كان خارج من صالو وقفات امامو ومدات ليه يدها

دنيا: بسلامة

شاف فيها هيصر بستهزاء وتخطها ومشا خارج … اما دنيا فجمعات يدها عندها وهيا قريبة تبكي

دنيا: هادشي غانديرو غير على قبلك باش تكون معيا وديالي

وضارت جارجة حتى هيا تابعة سماعيل ورجاء لي كانت كنكر عند راسو

رجاء: اخخخ كيف حاس براسو ولاكين راه جات معاه

سماعيل: هادشي لي شفتي نتي وجهي لي ممردتو مبانش ليك

رجاء: مالك اش درتي كاع واصلن كون شي حد كاع ميرضهاش فوجهك اففف مافيه حتى صواب يعرض علينا لغدا ولا غير يفايش علينا نباتو عندهوم

سماعيل: وباز اختي وعلى وجه عندك انا كنقول غير لله ياربي نخرج من عندو حيت مبقيتش قادر نشوف فيه ونت كتفكري فلغدا ولاكين سري انا لي مطاوعك وجاي معاك ( حل لباب ديال طنوبيل وركب وركبات حداه رجاء ودنيا ركبات فلمقعد الخلفي)

سماعيل: انا غنوصلكون لدار لي كرية لدنيا ونت بقاي معاها حتى تقاد امورها وتقبل فخدمتها عاد اجي

دنيا: ونت اخويا

سماعيل:( شاف فيها من لمراية) عندي لخدمة خاصني نرجع لعيون ليوما

دنيا: لله يعاونك اخويا

سماعيل: امين ( شاف فرجاء) بقاي تعلمي من ختك شويا ديال صواب

رجاء:( ميكات فيه) خليتو ليكم ( وضورات راسها كتشوف فسرجم وهيا كتنكر غير بوحدها … اما دنيا وسماعيل فاطريق كاملة وهوا كيتجمعو ويضحكو )

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هيصر لي كيف مشاو بحالهم هوا طلع لجناحو وكيف فتح لباب بقى كيقلب عليها بعنيه حتى بانت ليه ناعسة على ناموسية ومكمشة فجاكيتو وكتحك نيفها معاه … تنهد وهوا كيشوف فيها وكيحاول يفسر هاد تقلب لي ولات فيه مأخرا تقدم لعندها وحنى راسو وباسها من خدها وحك نيفو معا شعرها لي كان فازك ورجع باسها من راسها ومشا متاجه لحمام … دخل وخدا دوش خفيف وخرج ومشا لدريسنغ وجبد ثيابو لبسهم ورش من عطرو وقاد راسو امام المراة … عاد خرج مشا متاجه لعند هند وكلس حداها وميل راسو وباسها من عنقها

هيصر: هند ألماستي

هند:( حكات نيفها معا تجاكطتو عاد رفعات راسها كتشوف فيه من بين رموشها) هيصر ( شاقتو اش لابس) فين غادي

هيصر: لشركة نتي بقاي فجناحك متهبطيش حتى نجي واكلك غيوصل حتى لعندك

هند:( كلسات وهيا كتقلب فشفايفها ) متمشيش بقى معيا

هيصر: ( تبسم) لأمر مهم غير نسالي غنجي لعندك بسرعة

هند:( عنقاتو وهيا كتحرك راسها بلا ) لا بغيتك تبقى معيا ( وخشات راسها فوسط عنقو وهيا كتحك نيفها معاه ) بغت نعس حداك ونشم فريحتك

هيصر:( تبورش) نعسي نتي غير نجي ونعس حداك

حركات رسها ب لا وبعدات راسها وجراتو من يدو وهوا عرفها اش بغات تنهد مشا نعس حداها على ناموسية … وهيا طلعات من فوقو حتى خرج عنيه بصدمة وخشات راسها فوسط عنقو ويديها ضوراتها عليه … اما هيصر فتنهد بقلت حيرة ورضور حتى هوا يديه عليها زاد زيرها لعندو وحتى هوا خشا راسو فعنقها ويديه يمسح بيها على ظهرها … حتى بعدها من عليه بشويا منين حس بيها نعسات وحط ليها راسها على لوسادة وهبط باسها من جبهتها وغطاها مزيان وقف وهز تليفونو وسوات وخرج من لبيت

شميشا غربات ودنيا ظلامة … في القصر كانو مجموعين كل من هيصر ونزار وموريس والمعطي فأحد الصالونات … وهند ومرجانة وسارة وجيهان وحليمة وعائشة في صالة اخرى لي كانت امام صالة لي كالسين فيها رجال

هند:(كانت معنقة سلة صغيرة ديال الكرز لي كانت كنقب منها حتى هضرات بأسف ) باقت فيا وخا مكانش كنبغيها

حليمة: كاملين عزات علينا ماتت هيا مزالا فعز شبابها وخلات بنتها مسكينة ( تنهدات) كون تشوفي واليديها كانو بغاو يهبلو

هند: بسيف جاتهوم جوج صدمات فمرة موتها وزائد زوجها وحملها من لفوق

عائشة: لله يرحمها ويغفر ليها

الكل: امين

هند:( شافت فجيهان ) ولله حتى مزال ممتيقى هادي نتي لي كالسة حديا دابا

جيهان: ( خنزرات فيها ) حناك هادي

هند: ههههه بغيت لبنات يشوفوك ههههه ناري غتصدميهم كيف صدمتني ههههههه

جيهان: علفي علفي وسكتي ونتي منين دخلنا ونتي تاكلي

هند: بصحتي وراحتي

حليمة: بعدي نتي من لبنت ( شافت فهند ) ونتي متكتريش راه غيفرعك فمصارنك

هند:( كتننن فيه) لا راه بنين مغيضرنيش اممم بحال لمصعور ديالو حلو ( طلعات راسها كتشوف فهصير لي كان مشغول كيهضر معا موريس ) توحشتو

جيهان: تقزدرتي يابنتي

هند:( وقفات) يالا نمشيو نكلسو حداهم

عائشة 🙁 جراتها من يديها حتى كلسات ) نتي كلسي لارض كوني تحشمي

هند:( قلبات شفايفها ) اففف

عائشة : وبقاي تافافي عيا تمكاك مبقيتوش تحشمو باغين طيرو لله يستر خلي راجل يكلسو بحدهم( بتدكر) ااااه على إيامنة حنى

جيهان:( بملل) هاهيا غتبدا ثاني

عائشة : كانت لحشة ولحيا ومكناش نقدرو نكلسو فطابلة معا بانا ولا شي حيد من رجال لعائلة كونا ناكلو فبيت لمونة وكانت عيب لمرة تبقى ناعسة حتى لشي وقت خاصها هيا تنوض قبل من راجلها ااااه على ديك ليام كانت لباركة ونيا ماشي كيف هاد لجيل مبقيتوش تحشمو ولفم ماضي ودراع كاضي

حليمة : هاداك جيل وهادا جيل وك…

حتى سكتات منين دخلات رئيسة الخادمة كتعلمهم انا لعشاء وجد … وقفو كاملين ومشاو متاجهين لصالة اخرى لي كانت كتوسطها صالة مونجي وكل واحد فين كلس … موريس هوا لي كان متراس الطاولة وحداه كان كالس هيصر لي فجنبو هند وامامو نزار لي فجنبو حليمة ولمعطي لي كان كالس امامو مرجانة وحداها سارة وجيهان لي امامها عائشة … وغير كلسو باشرو الخدم فملئ صحونهم بالاكل وكيف سالاو خرجو من الصالة

هند:( هزات قطعة ديال دجاج يالا غتحطها فمها وهيا تقبح ملامح وجها ) اععععع

هيصر:( ضار لعندها) مالكي

هند:( دفعات صحن بيديها) ريحتو خانزة

هيصر:( هز قطعة من صحنها وشمها) ريحتها طبيعية

هند:( حركات رسها ب لا) لا فيها ريحة خانزة بزاف

وحطات يديها على فمها وقفات ومشات بسرعة متاجها لحمام … اما هيصر فدفع لكرسي بعنف ومشا تابعها …اما البقية فبقاو حتى هوما مستغربين وبقاو كيشمو فلاكل لي كانت ريحتهم عادية من غير عائشة لي ترسمات إبتسامة على وجهو وشافت فحليمة لي غمزتها وهيا كتبتاسم …. اما هند فكيف دخلات لحمام هبطات على ركابيها حدا لاشاس وبدات كترض فمصرانها حتى وقف حداها هيصر وهوا شاد فيها … حتى سالات عاد وقفات وهيا كتلهت ومشا بيها لجيهت لابابو كيغسل ليها فوجها

هيصر: شويا

هند: ريحتها نوضاتلي مصارني انععععع

هيصر: ( مسح ليها بلفوطة ) غنعلمهوم يجيبو لي طبيبة تفحصك وتعرف شنو سبب هاد رضان وتقلب لي ولتي فيه

هند:( حركات رسها ب بلا) مايحتاش اهيصر ممكن حيت قربات تجنبي هيا لي دايرا ليا هاكا

هيصر:( حرك راسو بتفهم) غنطلعك لبيت ترتاحي

هند:( حركات رسها ب لا ) لا لا بغيت نبقى معاك نكلس حداك غير هزو داك دجاج من طابلة

هيصر:( تنهد) واخا ( وشدها من خصرها بتملك وجرها لعندو مخرجها من لحمام)

هند:( وقفات ) صبر صبر ( وقفات على رأس أصابع رجليها وخشات راسها فوسط عنقو وهيا كتحك نيفها معاه ) اممم( بعدات منو وشداتليه فيديه ) يالا نمشيو دابا

خرجو من لحمام ومشاو متاجهين لصالة الاكل حتى وقفاتو هند وطلقلت من يديه ومشات كتجري لصالون لي كانو كالسين فيه من قبل وهزال سلة ديال الكرز ورجعات لعند هيصر لي كان متبعها بعنيه

هيصر: ( شار ليها لسلة) ماشي كترتي منو

هند:( حطات حبة فمها وهيا كتحرك راسها بلا ) لا بنين بحال دياولك

هيصر:( طلع حاجبو بستغراب ) دياولي

هند: اممم ( شدات ليه فيديه ) يالا ندخلو

دخلو لصالو وجر ليها لكرسي وغير كلسات كلس حداها وعائشة وحليمة غير كيشوف فيها

حليمة: شويا أبنتي

هند: حمد لله( هبطات راسها كتشوف واش مزال محطوط دجاج)

عائشة:( تبسمات) هزوه ابنتي غير كولي دابا

مالت ليها براسها وبقات كتشوف فصحنها وهزات فرشيط بدات كتقلب فيه بعدم رغبة فلاكل … وضورات راسها كتشوف فهيصر لي كان كياكل وفنفس الوقت كيهضر معا موريس ونزار … حتى مشاو عنيها لفورشيط لي كتلامس شفايفو حتى سرطات ريقها ودوزات لسانها على شفايفها … وهيا متبعاه اش كيدير وكيف بغى يدي لفورشيط لجيهت فمو حتى كتحيدهاليه من بين يديه وكتخشيها فمها وكتاكل وهيا كتبنن … شاف فيها هيصر بستغراب حتى سالات ورضات ليه لفورشيطة وهيا كتبسم ببراء حتى تبسم ليها حتى هوا ورجه كياكل وكيف عمر لفورشيط لمرة ثانيا خداتهاليه وكلاتها هيا حتى سالاو كل الاكل لي فصحن … وكيف سالاو جاو الخدم وهزو كل الاكل وحطو التحلية من غير هيصر لي خدا فقط كاس ديال لقهوى … شي لي خلى هند تقلب شفايفها وهيا متبعى شفايفو … حتى بدات كتسوط وحاسة بلبكية حتى شاف فيها هيصر وميل راسو كيهضر معا

هيصر: معجبكش

هند:( حركات رسها ب لا) مبغيتوش

هيصر: ياك هادا هوا نوعك المفضل

هند:( هزات كتافها بلا مبالات ) مبقاش

هيصر: بغيتي شي حاجة اخرى

هند:( حركات رسها ب أه وهيا كتبسم ) اه اه

هيصر: شنو بغات بنوتي

هند:( بهمس ) بغيتك

هيصر: كيفاش

هند: بغيت شنايفك دابا

هيصر:( خرج عنيه فيها) هند راحنا ماشي بوحدنا دابا

هند:( قلبات شفايفها وبصوت باكي هضرات ) ماشي سوقي بغيتهوم دابا هءهءهء

هيصر:( مسح على وجهو ) صبري حتى نطلعو

هند:( حركات رسها ب لا) هءهءهء دابا هءهءهء ماشي سوقي انا هءهءهء تشهيتهم دابااا

طلعات هند راسها كتشوف واش كيشوف فيها شي حد … مني لقات كولشي منشاغل معا صحنو ورجعات كتشوف فهيصر لي كان كيشوف فيها بستغراب وهيا تهز يديها وتحطها على رجولتو حتى خرج عنيه فيها بصدمة وبدات كتحركها بشويا حتى عض شفايفو وجهو رجع حمر

هيصر:( كيحيد ليها يديها ومن بين سنانو هضر ) رصاي اهند حيدي يديك

هند:( هزات كتافها بلا مبالات ) نحط يدي فينما بغيت
(بدات كتزير عليه وكيف شافتو غيطرطق وكل ساعة كيشرب من كاسو ديال لماء … بعدات يديها وقفات وحطات سلة من فوق لكورسي وشافت فيهم) سمحولي حاسة براسي عيانة شويا

موريس:( مسح جنب فمو) خودي راحتك ابنتي

هند:( تبسمات ليهم ) تصبحو على خير ( وغمزات هيصر )

الكل: تلقاي الخير / ونتي من اهل الخير

خرجات من صالة وهيا كضحك اما هيصر فزفر وهوا حاس بارسو غيطرطق ومبقاش قادر يصبر كتر وقف وخرج من صالون بدون مينطق بحتى حرف … حتى حس براسو مجرور من يديه لجيهت سانسور لي كيف تسد لباب تلاحت على شفايفو كتبوس فيهم بشكل عشوائي وكتغززهم من بين سنانها … حتى بعدات منو وهيا كتلهت وشافت فهيصر لي كيشوف فيها بعدم التصديق وبصدمة

هند: بوسني حتى نت انا راني عيت

هيصر: هند حالتك مبقاتش عاجباني وتصرفاتك تبدلو وهاد لجرئة ديالك غتحمقني واش كليتي شي حاجة فهاد صباح

هند: ( حركات رسها ب لا ) حتى انا معرفتش راسي مالي لحاجة لي عارفة انا باغاك دابا

هيصر:( تبسم بمكر) إوا تحملي لعواقب

دفعها حتى تزدح ظهرها معا لحيط وتلاح على شفايفها كيفتارس فيهم بعنف حتى تحل لباب ديال سانسور وزاد طلعها عندو حتى ضورات رجليها على خصرو ومشا متاجه بيها بيت بدون ميقطع لقبلة حتى دخل لبيت ولاحها على ناموسية وتلاح من فوقها …

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد … عند هند لي كانت خارجة من دريسنغ وهيا كترش فعطر هيصر ورجعات حطاتها فلمجر ديال لكوافوز عاد مشات لواحد طابلة وهزات منها سلة ديال الكرز لي حطهاليها هيصر قبل ميمشي لخدمتو حيت طلبتها منو … عاد فتحات لباب ومشات متاجها لسانسور لي ركبات فيه حتى لطبقة السفلية وكيف تفتح لباب تصادفات معا مرجانة

مرجانة: ( بإبتسامة ) صباح لخير

هند: صباح نور واش غادا لخدمة

مرجانة: لا غنمشي ندي سارة لمدرسة ومن تما غنمشي لسبيطار نشوف حسناء ونبقى معها حيت انور خاصو يخرج ضاروري

هند: ( عضات على شفتها السفلية ) كيف بقى هوا

مرجانة: حمد لله حاليا ملاهي غير معا بنتو ومعا موريس لي حايا ولا ساكن معنا باش يزيد يتقرب نمو وكيحاول يبدا حياة جديدة وينسا كل ماضيه الاسود

هند: ( تبسمات) حمد لله حيت ب…( حتى وسعات عنيها بتدكر وضربات راسها ) ناااري كيفاااش مشااالييي من باليي فكل هاد لمدة

مرجانة:( بستغراب ) هند مالكي

هند: إلا ملقيتهاش حسناء غتيتم حتى فبها

مرجانة:( بخوف) هند راك خلعتيني اش واقع

هند: خاصني لقى دفتر دكرياتي قبل ميتدكرو خوك ويكمل قرايتو

مرجانة: راني مفهمت حتى حاجة

هند:( عضات على شفتها السفلية ) نتي ياكي كتعرفي خوك مزيان فكري معيا فين غيكون حاطها

مرجانة : معرفتش هوا لي كنعرف عليه لأشياء المهمة كيحطها فلكوفر فور

هند: ( بتسائل ) فين عندو

مرجانة: فبيتكم وفلمكتب

هند: صافي انا غنطلع نقلب ونتي سيري دي بنتك

مرجانة: ولاكين هند صبري هند صبري غير تشرحلي

اما هند فمشات لجيهت سانسور لي ركبات فيه وكيف توقف وتفتح لباب مشات كتجري لبيت لي فتحاتو وطحات سلة من فوق طابلة وبدات كتقلب فكل ركن فلغرفة لي قلباتها سفاها على علاها … عاد مشات لدريسنغ لي حتى هوما قلباتو مزيان حتى ولاو كل ثيابهم مرمية على لارض … عاد مشات لجيهت لباب ديال لمكتب لي حتى هوما بدات كتقلب فيه وكتقلب من بين لمجورة … حتى وقفات وشدات أسفل بطنها وهيا مكمشا ملامح وجها

هند: اففف ماشي وقفت حتى نتي ملقتي وقتاش تبداي اففف

حسات راسها مبقاتش قادرة توقف بسبب دوخة لي شداتها شي لي خلاها تكلس على لارض وهيا شادة فكرشها وهيا كتنفس بعنف حتى غمضات عنيها وعضات على شفتها السفلية بالم … حتى فتحات عينيها منين حسات بلام خفاف وكيف رفعات راسها باش تتنفس حتى ضيقات عنيها منين شافت واحد ضرج لي مشات لعندو على ركابها وكيف وصلات ليه فتحاتها

هند: واخيرااا لقيتك (بقات كتقلب فيها ولسوء حضها لقاتها كتخدم بطاكتيل ) افففف شهاد لموصيبة ثاني كيفاش كنفتح هاد زمر

ربعات رجليها وبقات كتشوف فيها وهيا كتحاول تفكر فشي حاجة او طريقة باش تفتحها … مدات يديها وحطاتها على شاشة طاكتيل كتتحسسها بيدها حتى بعداتها بزربا وحطاتها على قلبها منين تشعل ضوء أخضر ولباب تفتح بوحدو … حتى بدات كتضهر إبتسامة على وجهو ومدات يديها وبدات كتقلب فيه من بين الاورق ورزامي ديال لفلوس ولاسل حة … وهيا ضيقات عنيها منين بان ليها مخشي فوسط واحط الكومة من الملفات لي جبداتو بسرعة وهيا كتشكر لله فاعماقها … ورضات كولشي لمكانو وسدات لباب ديال لكوفر … وقفات بسرعة مشات لواحد لمجر وجبدات منو بريكة ومشات لبالكون وحطات دفتر فوسط واحد سطل كان تما وشعلات من بين اورقو بنار حتى بدا كتاكل فيه بشويا بشويا حتى ولا رماد … عاد خرجات من لبالكون ومشات كترض كل شيء لمكانو وكترتب الجناج بأكملو على هبطات لطبقة السفلية لي كيف حطات رجليها فصالون وقفات عليها حليمة وعائشة لي كيف شافوها دخلات وقفو ولعندها مشاو

حليمة: بنتي كيف صبحتي

هند:( بستغراب ) حمد لله

عائشة: واش مشهيا شي حاجة

هند: ( حركات رسها ب أه ) لا علاش

حليمة: اجي تكلسي بعدا تفطري مزيان خاصك تقوتي دابا راه مبقتيش بوحدك

هند: علاش شكون معيا

عائشة: كلسي وغتفهمي

كلسات هند على لكورسي وكلسات عائشة وحليمة حداها حتى ولات وسطهم … وبداو كيعمرو لي فصحنها

حليمة: ( كتوكلها)كولي ابنتي مزيان

عائشة: بعدا ديري غير لكرش فين يتربة مسكين

هند: شكون هادا

حليمة: نسولك ابنتي وجوبيني

هند:( سرطات لقمة) واخا

عائشة: فوقاش اخر مرة جاتك حق شهر

هند:( خرجات عينها فيها) علاش

حليمة: دابا غير جاوبي

هند: شهر و17 يوم

عائشة: ( ضحكات) كنت متاكدة

حليمة:( عنقات هند) مبروك عليك ابتي مبروك

هند: ( ضورات عنيها كتشوف فيهم بعدم الفهم) مبروك حيت مجاتنيش

عائشة:( ضرباتها لراسها بلخف) مالكي مكلخة راكي حاملة ياهاد لبنت

هند: ( ضارت لعندها بلعرض البطيء وبصدمة هضرات ) ش شنو كيفاش حاملة زعمة واش حاملة حاملة يعني انا حاملة

حليمة: إيه حاملة

هند:( توسعات إبتسامتها وقفات بسرعة وبدات كتنقز بحال شي حمقة) ههههه اناااا حاااملة ياااااااي حااااملة

عائشة:( شداتها) نتي تبتي لارض واش باغة طيحيه

حليمة: خاصك بعدا تاكدي

هند: اه بصح خاصنى نتاكد ( بتدكر) إختبار خاصني إختبار

عائشة: شني هادا

هند:( شدات لحليمة فيديها) عفاك سيري نتي لفرمسيان وجيبلي إختبار الحمل انا هيصر مانع عليا نخرج وماكين حتى حد من غيرنا فلقصر

حليمة: واخا ابنتي انا نمشي لبس جلابتي بعدا

هند: صبري نمشي نجيب ليك لفلوس ( ومشات لجيهت لباب بسرعة ورجعات ثاني لعندهم وعنقات عائشة وجعات عنقات حليمة بفرحة) إلا طلعت بصح حاملة طلبو مني لي بغتو

وضارت خارجة من صالة وهيا كتفرنس غير بحدها وطلعات لبيت وهزات لفلوس ورجعات هبطات لتحت لعند حليمة لي كانت لبسات وقفات كتساينها عند لباب ديال برا معا عائشة عطاتها لفلوس

هند: هانتي قولي لمولات لفرمسيان بغتي إختبار الحمل وجبلي كتر واحد صافي

حليمة: واخا ابنتي راني عرفتو

خرجات حليمة وركبات فطنوبيل لي مخليلها نزار … اما هند فرجعات لصالون هيا وعائشة لي بدات كتوكلها ثاني … اما هند فكانت غير كضحك وفنفس لوقت متوترة وكتساين غير وقتاش تتاكد من نتيجةشميشا غربات ودنيا ظلامة … بعد ساعة متاخرة من اليل دخل هيصر لقصر وهوا باين عليه التعب ولإرهاق … ومشا متاجه لسانسور لي ركب فيه وطلع لطبقة الرابعة … ومشا متاجه لغرفتو وهوا كيحيد لافيسط ديالو حتى فتح لباب وقف فمكانو مصدوم وهوا كيشوف كل الغرفة مزينة بالورد الحمراء ولبالونات البيضاء وحمراء على شكل قلب … وفلاض مزين بالورد الحمراء وشموع لي على شكل قلب … دخل لبيت وسد لباب من وراه ورفع راسو كيقلب على هند

هيصر: هند هند فينك هند

حتى سكت منين سمع صوت خطواتها بالكعب العلي وضور راسو حتى فتح عنيه بصدمة كبيرة وهوا كيطلع عنيه فيها … كانت هند واقف حدا لباب ديال دريسنغ وهيا لابسة فستان احمر قصير وجامعة شعرها بشكل عشوائي ولابسة حداء اسود … وهيا عاضة على شفايفها وكتفرك فيديها بتوتر وحماس وخجل وكل المشاعر ولاحاسيس تجمعو عليها … تقدمات لعندو بخطوات بطيء وعلى شفايفها إبتسامة كبيرة حتى وقفات حداه … وتعلات لعندو وضورات يديها على عنقو وباستو من شفايفو

هند: تعطلتي ليوما بزاف كنت كنضنك كاع مغاتجي

هيصر:( شاف فيها وبقل هضر ) شنو واقع هنا

هند:( بتسمات) عجبك قلت زعما معا راسي نت لي موالف كتصايب لي..

حتى سكتها هيصر بقبلة لي كيعبر بيها عن حبو ليها وعشقو وهوسو قلبلة لي كانت ماليىء بلحب ولمشاعر الجياشة حتى فصلاتها هند منين شافتو باغي يبدا فلمعقول

هند:( ميلات راسها ودلع هضرات ) تو تو ماشي دابا

هيصر: ( كيحيد لقاميجة)مقادرش نصبر احبيبي

هند:( قلبات شفايفها ) حتى تعرف المفاجأة بعدا لي موجداليك ومن قبيلة وانا كنوجد فيهم وكنحفض ونقاد فهادشي

هيصر:( مسح على وجهو ) واخا اففف اهند نتي ولله حتى بغا تقتلني

هند: لله ينجيك ( شداتو من يديه وداتو لناموسية ) دابا كلس وبغيتك تسمع وتركز مزيان على شنو غنقوليك تمام

هيصر: ( تنهد) سيري على لله

هند:( ميلات راسها وباستو من خدو ) اكي

هيصر: دابا نتي كتزيدي تشعلني

ضحكات عليه ومشات متاجها لجيهت لتلفازة وهيا كتمايل بخصرها … لي متبعو هيصر بعنيه وهوا كيسرط فريقو وشعلات تلفازة وبدات كتقلب فيها حتى تطلقات لموسيقى وحنات هزات لمكرفون وضارت كتشوف فيه

🎵نظرة من عنيك تجرني ليك كلمة من عندك تخلني نبغيك
🎵 نظرة من عنيك تجرني ليك كلمة من عندك تخلني نبغيك
🎵معرفتش كيف يجرالي نقاوم حبك ياغالي
🎵معرفتش كيف يجرالي نقاوم حبك ياغالي
🎵معرفتش كيف يجرالي نقاوم حبك ياغالي
🎵معرفتش كيف يجرالي نقاوم حبك ياغالي
🎵سكنتي فقلب ياحبيبي عليا ياشمس لاتغبي روحي نهديهاليك
🎵شحال قدني عليك نخبي لازم تسمع صوت قلبي غادي يقول كانبغيك
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
🎵حبيبي وانا معاك نعيشو احلى سنين حبيبي نذوب فهواك شوق وحنين
🎵 حبيبي وانا معاك نعيشو احلى سنين حبيبي نذوب فهواك شوق وحنين
🎵سكنتي فقلب ياحبيبي عليا ياشمس لاتغبي روحي نهديهاليك
🎵شحال قدني عليك نخبي لازم تسمع صوت قلبي غادي يقول كانبغيك
🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶🎶
🎵نظرة

كانت كتشفو فعنيه وهيا كتغني من اعماق قلبها حتى تسالات لاغنية … عاد حطات لمكرفون ومشات لعند هيصر لي كان كالس مصفون فيها وهوا كيردد كلمات الأغنية فراسو … حتى وقفات حداه وكلسات على حجرو وهيا كتشوف

هند: مالك واش معجباتكش لاغنية ( بتسمات) فصارحة كنت بغيت نقولهاليك منين كنا فليخت مي فلاخير قررت نقولهاليك بشكل اخر بشكل مميز لي نقدر نعبر فيها عن مدا حبي ليك بدون منحشم وملقيت غير هاد طريقة لي كلقى فيها راحتى وكنقدر نعبر فيها عن كل مشاعري بكل راحة ( ضيقات عنيها فيه وهيا كتشوف فيه كيفاش كيشوف فيها بدون حركة) هيصر مالك

هيصر:( بهدوء) قوليها

هند 🙁 تبسمات بخجل) كنبغيك

هيصر: ( شد ليها وجها من بين يديه ) عرفتي شحال وانا كنساين هاد لكلمة تخرج من فمك ( حرك راسو ) كنت فقدت املي اني نسمعها ( عض على شفتو ) عوديها

هند: ( ضحكات ) كنبغيك اهيصر

هيصر: ( باسها من فمها ) وانا اكثر منك ( دوز إبهامو على شفايفها ) بغيتك منين كنتي طفلة وليت مهوس بيك منين فقضتك ودابا وليك مجنون بيك (وميل راسو باش يغرق فشفايفها حتى بعدات وجها )

هند: مزال حاجة خرى بغيت نقولهاليك

هيصر: واش باغا تقتلني فهاد ليلة شويا بشويا عليا حاس بقلبي غيسكت على يديك

هند: لله ينجيه( وقفات) متحركش من بلاصتك

هيصر: ( مسح على شعرها ) إلا تعطلتي مغاديش نواعدك

حركات رسها ومشات متاجها لدريسنغ وهيا كتبتاسم … وهزات علبة صغيرة من بين ثيابها ومشات متاجها لعندو وكلسات حداه ومدات ليه لعلبة لي شافيها وطلع حاجبو بستغراب

هيصر: شنو هادي

هند: هدية ديالنا بجوج

هيصر: ( شدها من يديها ) نتي هيا اغلا هدية خديتها فهاد دنيا

هند: ( شافت فلعلبة) حتى هادي غتكون اغلا هدية غتعطيهالينا دنيا

هيصر: ( حرك راسو ب لا ) مكاينش شي حاجة اغلى منك

هند: وفتحها بعدا عاد حكم

ماليها براسو وبداك كيفتح فيها وهند عاضة على شفايفها وهيا كتساين رضت فعلو …. حتى فتحها وهوا يضيق عنيه وهزها من بين يديه ورجع كيشوف فهند لي كتضحك ليه ورجع كيشوف فإختبار الحمل وفدوك جوج لخطوط الحمراء

هيصر:( سرط ريقو وهز راسو كيشوف فهند) شنو هادشي

هند: ههه شوف مزيان ونت غتعرف

هيصر:(بنرفزة) هند جوبنتي شهاد شي

هند: ( محات إبتسامتها ) اولي اهيصر مالك

هيصر: ( حرك راسو ب لا ) لا ميمكنش ميمكنش

هند:(بستغراب ) كيفاش ميمكنش ( ورجعات تبسمات) اه بصح انا حاملة ( وحطات يديها على كرشها) حتى انا تصدمة فلاول ولاكين فلأخير فرحة بزاف ومقدرتش نصبر وفكرت ندير ليك حتى نت مفاجأ ( شافت فيه ) صدمتك ياك هههه كنت عارفها هههه

هيصر: (شاف فيها بعيون حمراء وبهدء هضر) شنو قتليك منين كنا فليخت

هند: نشرب مانع الحمل لي جبتلي مي فكرت اني غنبقى فلقصر بحدي وبغيت لي ونسني وملقيك غير شي بيبي يعمر علينا انا وياك

هيصر:( وقف وبعصبية هضر ) علاااش اهننند مكتسمعيييش لهضرااااا علااااش

هند: دابا علاش معصب

هيصر: مكانش خاصك تحملي

هند:( خرجات عينها فيه ) واش حماقتي اهصير شهاد لهضر كتقول واش بعقلك

هيصر: ( بقى كيمشي وكيجي بحال شي حمق امامها) حمق اه حمق كان عليا نبقى نشربو ليك بيدي

هند: ( شدات ليه فيديه ) هيصر عفاك تهدن وقولي شنو لي معصبك

هيصر: أفعالك اهند افعالك لي كتعصبني علاش كدري غير لي بغتي علااش وشكون قاليك انا باغيت تحملي من اصلو

هند:( وسعات عنيها فيه بصدمة) ك كيفاش كيف اش

هيصر: ( شدها من كتفها ) انا ماباغي حتى حد يشاركني فيك حتى حد واخا ولدنا انا باغيك ليا بوحدييي واش فهمتي ليا بوحديييي

هند:( دفعاتو) نت واحد حمق واش كاين لي كيقول هاد لهضرة هادا راه ولدك ولدك اهيصر

هيصر: عااارف اهند عااارف ولاكين..

هند:( هبطات دمعة من عنيه وقطعاتو) صافييي سكت مبقيت بغيت نسمع حتى كلمة منك هءهءهء انا لي حمقة انا لي حمقة من صباح هءهءهء وانا كنتخايل فرحتك بولدنا هءهءهء وكنوجد على قبل على قبل باش نفرحك هءهءهء ساعة نت هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

حتى غمضات عنيها وطاحت على وقفتها وكون مشدهاش هيصر كانت كتجي على لارض … هزها وهوا كيرجف وحطها على ناموسية وهز تليفون وتاصل بأحد ليكارد باش يجيب ليه طبيبة … وبعد دقائق كانت طبيبة كتفحص فهند لي كانت مزال مغمى عليها وهيصر كالس عند راسها وهوا كيشوف فيها بخوف

هيصر: شنو عندها علاش مزال مافاقت

طبيبة: هادشي امر عادي فهاد لمرحلة ديال لحمل خاصها غير ترتاح وتبعد على توتر

هيصر:( مسح على وجهو ) واش هيا بخير عليها هادشي لي بغيت نعرف

طبيبة:( مالت ليه براسها ) حمد لله غير نزل ليها ضغط بسبب توتر ونقص فتغدية ( جبدات واحد لورقة وبدات كتكتب فيها) غنوصف ليها بعض الفيتامينات( ومدات ليه لورقة) وخاصها تبع عند شي طبيبة خاصة بنساء باش تراقب صحتها وصحة الجنين

حنات راسها وخرجات من لبيت … اما هيصر فبقى كالس حداها وهوا كيلوم فنفسو حيت هوا سبب فهاد لحالة لي وصلات ليها

هيصر:(حط جبهتو على صدرها) ماشي لبخاطري اهند ولله مابخاطري مقادرش نتخايل شي حد يشاركني فيك مقادرش واخا ولدي مبغيك تكون لحتى حد من غيري بغيت كل وقتك ليا غير بوحدي بغتك تبقاي معيا غير انا ( غمض عنيه ) عارف راسي حمق وماشي طبيعي نتي لي خلتني هاكا نتي اهند انا مجنون بيك وحمق بيك الماستي بيك ( طلع راسو وباسها من شفايفها وهمس حدا ودنها) سمحلي

وقف وهوا غير كيتنهد ومشا متاجه لحمام … اما هند لي كيف ناض من حداها فتحات عينيها وهبطات دمعة من عنيها وحطات يديها على كرشها ونعسات على جنبها وخشات ركابها على كرشها وهيا تشوف غير فراغ

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد … عند هند وهيصر لي كان ناعس وحاط راسو على صدر هند العاري لي مغطي غير بليزار … حيت حيد ليها لفستان لي كانت لابسة قبل مينعس باش ميقنطهاش…. ومضور يديه على خصرها من تحت ليزار وحاط رجل من فوق رجلها … حتى بدا كيفتح عنيه بإزعاج بسبب صوت ديال تليفون لي كيصوني بدون توقف شي لي خلاه يهز راسو وهوا منرفز … ومد يديه لكوافوز ودوز لخط بدون ميشوف شكون ورجع حط راسو على صدرها عاد حط تليفون على ودنيه وبدون ميتكلم فقط كيسمع صوت المتصل … حتى بدا كيقرن فحجبانو وبصوت باحي هضر

هيصر: دخلوهم

وقطع لخط وناض كالس وهوا كيمسح على شعرو وجهو … ورجع طلع راسو كيشوف فهند لي كانت ناعسة ومضورة راسها لجيها الاخرى وشعرها مغطي نصف وجها … عض على شفتو وهوا مزال قارن حجبانو منين تدكر شنو وقع ليلة الامس … تنهد بضيق وطلع شويا لعندها حتى ولا متكي حداها ومد يديه كيبعد خصالات شعرها من وجها وميل راسو وباسها من شفايفها ورفعو راسو شويا ورجع باسها من خدها … هبط عنيه لجيهت كرشها لي كانت حاط يديها عليها … ومد يديه وحطها من فوقها وبدا كيمسح عليها غير بشويا من فوق ليزار وهوا كيشوف غير فيديه ورجع كيشوف فهند

هيصر:( بهمس) لا شيء يشبه غيرتي عليك ، سوى رشة عطر على جري نازف

باسها من جبهتها ورفع راسو ورجع كيشوف فكرشها وكحز شويا وحنى باسها من كرشها ورفعو وهوا كتنهد

هيصر:( بتوصل هضر) ياربي تعطني صبر ( وضور راسو كيشوف فيها ) سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري ، سأصبر حتى ينظر الرحمن إلى امري ، سأصبر حتى يعلم الصبر أني صبرت على شيء امر من الصبر

مسح على وجهو وهبط من ناموسية ومشا متاجه لحمام وهوا كيجر فرجليه وكيلوي فعنقو حتى كيطرطق … دخل لحمام قضا حاجتو وخدا دوش وكيف سالات هز فوطة وبدا كيمسح بها وخرج من لحمام مشا لدريسنغ وجبد ثيابو لي لبسهم ونشف شعرو وخرج متاجه لعند هند وهبط راسو وباسها من شفايفها بلخف وضار خرج من لبيت وهوا مخنزر وعاقض حجبانو …

حتى هبط بسانسور لطبقة السفلية ومشا متاجه لواحد لمراح كبير … لي كانت واقفة فيه رئيسة الخادمة وفجنبها واقفة رجاء ودنيا لي كانت حاطة راسها على صدر ختها وهيا كتبكي بصوت مسموع …. حتى رفعات راسها وهيا كتمسح فدموعها منين سمعات خطوات اقدام هيصر لي كانت كتقتارب لعندهم حتى وقف حداهم وهوا كيشوف فيهم بدون تعبير … رفعات رجاء راسها وهضرات بصوت فيه لمسة من الخوف

رجاء: هجمو علينا حتى لدار

هيصر: ( طلع حاجبو ) شكون هادو

دنيا:( بصوت باكي) شفارة هءهءهء فرعو علينا لباب هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء ودخلو علينا هءهءهء وداو لينا كولشي هءهءهء وهربو

رجاء: هجمو علينا معا لفجر وداو لينا تيليفونات ولفلوس ودهبي ( شارت ليه لباليزة) بقاو غير حوايجنا

دنيا: هءهءهء وغير طلع صباح هءهءهء جينا لهنا هءهءهء حيت معندنا فين نمشيو هءهءهء

رجاء: وحتى من سماعيل مشا لبارح لعيون ( جرات لعندها دنيا معنقاها) ششش صافي اختي موقع والو( وطلعات راسها كتشوف فيهيصر) تخلعات بزاف حمد لله لي بقيت معها اما معرفة اش غيوقع ليها

هيصر:( قرن حجبانو وشاف فرئيسة الخدمة) وريهم غرفهم

وتخطاهم وخشا يديه فجيبو وجبد تيليفونو وبدا كيخربق فيه حتى خرج لبرا … اما رجاء ودنيا فطلعاتهم رئيسة الخادمة وكل وحدا فيهم عطاتها غرفة بوحدها

عند نزار وجيهان …. كانو مجموعين على طاولة الإفطار كيتناولو وجبت الإفطار فجو عائلي هادء حتى دخلات عليهم واحد لخدامة وقفات حدا نزار لي كان مترأس الطاولة

الخادمة: سيدي واحد لمراة برا كتسول على لالة جيهان

جيهان:( طلعات راسها كتشوف فيها بستغراب ) كتسول عليا انا

الخادمة: اه الالة وقاتلي بغات تشوفك ضاروري

نزار:( هز منديل وبدا كيمسح بيه فمو ) مقاتليكش شكون هيا

الخادمة: لا اسيدي سولتها وقاتلي غير سيري وكلميلي لالة جيهان

عائشة: شكون غيسول فيك ابنتي

حليمة: ياكما شي وحدا من لبنات

جيهان:( وقفات) انا غنشوف شكون

الخادمة:( شافت فنزار) واش ندخلها اسيدي

نزار:( ماليها براسو ) ديها لصالون

الخادمة: واخا اسيدي ( وخرجات من صالون)

حليمة: ( وقفات) نمشي حتى انا نشوف شكون

المعطي:( جرها من يديها حتى رجعات كلسات ) كلسي لارض ونتي شحال فيك ديال لفضول

حليمة:( بفضول) راسي غيضرني إلا معرفتش شكون هادي

المعطي:( خغم من كاسو ديال لقهوى ) شربي كينة ديال راس

خرجات جيهان برفقة نزار ومشاو متاجهين لصالة … دخلو حتى بانت ليهم شي مراة لابسة كسوة طويلة عاطياهم بظهرها وهيا مربعة يديها وكضور راسها فأرجاء صالون … حتى ضارت منين سمعات خطوات اقدامهم … لي كيف ضارت شافت فيها جيهان بصدمة اما نزار فشاف فيها بستغراب

نزار: شكون نتي ألالة

نعيمة: انا نعيمة الوافي

جيهان:( خنزرات فيها ) شنو جيا ديري هنا وعلاش كتقلبي عليا( ربعات يديها وبسهزاء هضرات) ولا مكفاوكش نتي ولدك دوك لفلوس وجيا طلبي زيادة

نعيمة:( قربات لعندها وعنيها بداو كيدمعو) نعطيك لي بغتي غير عتقلي ولدي هءهءهء ولدي كيموت هءهءهء كيموت

نزار:( شد فنعيمة منين حس بيها غطيه) كلسي بعدا الالة باش نفهمو

نعيمة: ( كلسات على لفوطوي ) هءهءهء لي طلبتوه هءهءهء لي طلبتوه نعطيه ليكم هءهءهء ( شافت فجيهان) غير عتقي هءهءهء ليا ولدي هءهءهء

جيهان: ( طلعات حاجبها بستغراب ) كيفاش نعتقو

نعيمة: هءهءهء ولدي كيموت هءهءهء

نزار: مال ولدك

نعيمة: هءهءهء ولدي مريض هءهءهء ولدي كيموت هءهءهء

جيهان:( بستهزاء) واش بنت ليك انا طبيبة ديه لسبيطار

نعيمة: هءهءهء راه فيها ناعس هءهءهء شهر وهوا هءهءهء ناعس فيها هءهءهء شهر وهوا هءهءهء كيموت فيها غير بشويا هءهءهء

نزار: ( طبطب على كتفها) وشنو لمطلوب منا واش محتاجة لفلوس

جيهان: شنو داك لخير كامل ضيعو ولدك فلالة ومالي وتقرقيب سطالي

نعيمة:( حركات رسها ب لا) هءهءهء كون قادرا هءهءهء نرض صحة ولدي بلفلوس هءهء كون شريتها ليه هءهءهء

نزار: ( تنهد) إدان فاش محتاجنا نساعدوك

نعيمة:( شافت فجيهان) محتاجة ليك هءهءهء خوك محتاج ليك هءهءهء

جيهان: ( بسخرية) خويا ( ربعات يديها ) وفاش محتاجني هاد خويا

نعيمة: هءهءهءهءهء ومحتاج تبرعيلو بنخاع هءهءهء

جيهان:( طلعات حاجبها بستغراب ) كيفاش

نعيمة: هءهءهء خوك عندو سرطان فدم هءهءهء ونتي لوحيدة لي هءهءهء تقدري تعتقيه هءهءهء( هبطات على ركابيها وحطات يديها على ركابي ديال جيهان) نبوس يديك ورجليك هءهءهء لما عتقي ولدي هءهءهء نعطيك كولشي ماكنملك هءهءهء نكون عندك خدامة حياتي هءهءهء كاملة غير عتقيه هءهءهء ولدي كنشوف كيموت قدام هءهءهء عنيا وانا مقدرا ندير هءهءهء حتى حاجة

شدها نزار من كتفها موقفها وهوا كيشوف فجيهان لي كانت كسرط فريقها وهيا كتهرب عنيها لي قدر يقرى فيهم نوع من الصدمة والحزن … حتى وقفات وشافت فنعمية

جيهان:( بهدوء) دم عمرو كيرجع ماء انا تربية لي دق بابي منقولش ليه لا واخا يكون واحد من أعدائي

نعيمة: ( تبسمات فوسط دموعها) ههه واش بصح هءهءهء واش غتعتقيه هءهءهء طلبي شحال مبغتي هءهءهء

جيهان: كون كانو عنيا فلفوس كون خديت حق با قدام عنيكم ونتوما كتفرجو ( ضورات راسها ) فإنا سبيطار ناعس

نعيمة : هءهءهء هوا هنا دابا فكازا هءهءهء ف سبيطار ديال ****

جيهان: ( ضارت ) نلبس حوايجي ونمشيو ( وخرجات من صالون وهيا كتغمض عنيها بعنف وترجع تفتحهم ومزيرا على قبطة يديها ومشات متاجها لجيهت دروج )

عند هند لي كانت خارجة من لحمام غير بلبينوار وهيا كتمسح على شعرها… ومشات متاجها لدريسنغ وبدات كتقلب غير بعنيها على شنو تلبس حتى سرطات ريقها منين بانت ليها قبية كحلة ديال هيصر محطوطة على لفوطوي … وبدون إراضتها هزاتها وحطاتها على نيفها كتستنشق فعطرو حتى تدكرات أحدات ديال لبارح وهيا تلوحها بعصبية

هند: واحد مريض ومصعور

وضورات راسها لدريسنغ وهيا عاضة على شفايفها بعصبية حتى ساطت بنرفزة … وضارت لجيهت لقبية ديال هيصر هزاتها بنترا ومشات هزات سروال ديال دجينز فزرق مغلوق وشال فلكحل وسبرديلة فلكحل وبدات كتلبس وكيف سالات مشات لجيهت لكوافوز كبير هزات قنينة ديال عطر لخاص بهيصر رشات منها ورضاتها لبلاصتها … وخرجات من لبيت ومشات متاجها لسانسور ركبات فيه حتى لطبقة السفلية … خرجات ومشات متاجها لصالة حتى كتصادف دخول هيصر لي كيف شافتو عضات على شفتها السفلية وقلبات وجها وهيا كتنفخ ومشات متخطياه ميني رفع راسو وشافها … حتى حسات بيديه لي تحطو على كرشها وراسو لي خشاه فوسط عنقها من فوق شال

هيصر: صباح لخير الماستي

هند:( غمضات عنيها مستسلمة لمساتو وكيف تدكر كل كلامو حيدات ليه يديه من على كرشها وضارت كتشوف فيه ) متقربش ليا

هيصر:( عض شفايفو ) هند خلينا نهضرو ( وحط يديه على خصرها جرها لعندو وهبط عنيه كيشوفها شنو لابسة) سالتي من ريحة دزتي لحوايجي

هند: معندنا فاش نهضرو( تنترات منو) هيصر طلق مني متخلينيش نغوت ( بعدات منو وهيا كتلهت ) مالبستهومش حبا فيك ( حطات يديها على كرشها) ولدك هوا لي باغيك ساعة نت طلعتي مباغيهش

هيصر: ( مسح على شعرها بعنف ) شهاد لهضرة اهند

هند: هادي هضرتك ولا ياكما يسحاب ليك نسيتها لا راك غالط مزالا عاقلة على كل كلمة قولتيهالي

هيصر: ( سرط ريقو وبغا يشد ليها فدرعها وهيا تنترها) معرفتش شنو وقعليا غير عرفت انه غيشاركني فيك شي حد حسيت براسي غنحماق وقلبي ضرني بزاف ( حرك راسو ) انا مقتليكش ماباغيهش ماكين حتى حد كيكره ولدو انا مابغي حتى حاجة لي تلهيك عليا وتاخدك مني

هند: عرفتي نت اكبر اناني على وجه لارض وغيرتك فاتت لقياس وهيا لي غتخليني نفر منك واش بعقلك اهيصر كتغير من ولدنا ولدنا لي زرغتيه ليا فكرشي نت اهيصر هادا راه قطعة مني ومنك واش كنغير من راسك ومني اه ( حركات رسها ) انا مليت اهيصر مليت من هاد لحال وهاد لغيرة ولانانية لي فيك

هيصر: ( حط يديه على فمها) كد بحني اهند

هند: ونت مدبح تنيش لبارح اه مجرحتنيش حتى وليت حاسة اني حاملة من صاحبي ماشي راجلي

هيصر: عارف راسي غالط اهند وانا مستاعد ندير اي حاجة على قبل نصحح غلاطي معاك

هند: انا مبغيت منك حتى حاجة اهيصر غير بعد مني فهاد ساعة ولدي انا قادة بيه

هيصر: ( بدون شعور نطق) متبقايش تقوليها بتملك

هند:( رفعات حاجبها بعدم لفهم) شنو هيا

هيصر 🙁 عض على شفتو ) ولد

هند:( وسعات عنيها فيه وبنرفزة هضرات ) لا نت ولله حتى تخورجتي فمخك واش كتهضر بكل قواك العقلية واش من نيتك كدوي واش باغني نقوليه ولد جيران واش انا كرياه ولا مسلفاه لا ولله حتى نت تسطيتي وباغي تسطني معاك

هيصر:( مسح على وجهو وهوا كيسوط) قولي ولدك

يالا بغات تهضر حتى سكتات منين سمعات صوت ديال سانسور كيتحل … وصوت ديال ضحك مسموع شي لي خلاها ضور وكيف شافتهم كحلات بلعمى وضارت كتشوف فهيصر بستفسار

هيصر: جاو فصباح ( باسها من جبينها ) كنتسناك لفوق نكملو هضرتنا

مسح على خدها وضار متاجه لجيهت سانسور حتى وقفات حداه دنيا اما رجاء فاكملات خطواتها لجيهت هند لي متبعة هاد لفيلم وهيا مربعة يديها ومطلعا حاجبها

دنيا: ( تبسمات وبصوت دلع هضرات) صباح نور بغيت نشكرك حيت فتحتي لينا باب دارك وخ…

حتى سكتات منين شافتو تخطاها بدون إكترات لكلامها ومشا متاجه لسانسور …. غززات دنيا سنانها بعصبية ومشات لعند رجاء لي كانت واقفة حدا هند

رجاء: واخير شفناك ولتي كطلي علينا كيف لهلال

هند:(بتسمات وبستفزاز هضرات) مكنتش عارفة راسي عزيزة عليك حتى تجي تزورني ولا( غمزاتها) جتي ترضي فضولك

رجاء: ( شافت فدنيا لي وقفات حداها) لا احبيبة هيصر لله يكتر خيرو كبر بينا ودخلنا لدارو حيت مبغناش نبقاو فزنقة عرفتي كون تشوفي شحال بقات فيه دنيا مسكينة مين شافها كتبكي

هند:( عقدات حجبانها وشاف فدنيا) على مالها

رجاء: علاش ماقاليكش راجلك ليوما دخلو علينا شفارة وداو لينا كولشي بغيت ليهم موصيبة

هند: وفين هوا خالي

دنيا: ( بحزن) مشا

هند:( تنهدات) دخلو لصالون تفطرو

رجاء: ( تخطاتها) متحتاجيش تعرضني هيصر قالي عتابري دار دارك نتي ودنيا

زيرات هند على يديها بعصبية وهيا مكرهاتش طير تريشها وتبرد فيها كل لأعصاب لي ركبهوم فيها هيصر لبارح … ساطت بعدم الرضى ومشات متاجها لسانسور باش طلع لعند هيصر

عند انور ومرجانة لي كانو كالسين كيشربو لقهوى وسارة كالسة على رجلين أنور وهيا كيشوف فصور حسناء فتليفون

سارة: ( شافت فرجانة) دابا حتى انا امامي كنت صغيرة بحال ختي

مرجانة: حتى نتي كنتي صغيورة بحال حسناء

سارة:( شافت فانور) فوقاش غتجيبوها لدار باش نلعب معها

انور: ( كيلعب ليها فشعرها) حتى تزيد شويا فوزنها ونجيبها

سارة: دابا حسناء ختي ياك

مرجانة: ( شدات ليها فيديها ) اه احبيبتي حسناء ختك صغيرة وبغتك تبغيها ومتغريش منها وتبقاي دافعي عليها وتشاركي معها كل اغراضك منين تكبر

سارة: واخا امامي وبغيتها تبقى تنعس حدايا

انور: غير تكبر شويا وتبقى تنعس حداك اما دابا هيا مزالا صغيرة بزاف

سارة: اه صغورة بحال لابوبي ديالي ههه ( وحطات يديها على فمها كضحك ورجعات كتفرج حتى رفعات راسها كتشوف فانور) دابا نت بابات حسناء ياك

انور: اممم

سارة: وماماها فين هيا

مرجانة: مشات لعند لله باحل بابي

سارة: ( حركات رسها ) دابا حتى هيا ولات ملاك فجنة بحال بابي ( وضيقات عنيها وشافت فمرجانة) وعلاش متكونيش نتي مامانا بجوج ( وشافت فأنور) ونت بابانا بجوج

انور:( تبسم وباسها من خدها ) راني بحال باباك

سارة:( حركات رسها ب لا ) لا بغتك تكون بابا ديال بصح

مرجانة: كيفاش زعما

سارة: ( بفرح) تزوجو ونكونو عائلة وديك ساعة غيكون بابا ديال بصح

مرجانة:( خرجات عينها فيها وجراتها من يديها حتى وقفات على رجليها) سير تقابلي قرايتك وخرجي تمارينك

سارة: اففف ( ضربات رجليها معا لارض ومشات كتجري )

مرجانة:( سرطات ريقها ) متديش عليها راها غير كتهضر

انور:( ضار لعنها وحط رجل من فوق رجل وربع يديه ) بلعكس عجباتني فكرتها

مرجانة: ( وسعات عنيها فيه ) هااا

انور: ( شد ليها فيديها وشاف فعنيها) ممكن لقدر كان كتبنا لبعض غير كان كيختابرنا

مرجانة: انور ان..

انور:( حط يديه على فمها) ششش متقولي حتى حاجة حيت انا عارف كولشي وعارفك مزال كتبغني شوفاتك ليا متبدلوش نهائيا ( تنهد) عارف راسي أديتك بزاف وعدبتك معيا وحتى من بنتك مسلماتش مني ( عض على شفتو ) انا منستحقش هاد لحب لكبير لي كتكنيه ليا ومباغيش نزيد نعدبك معيا ونعدب حتى بنتي لي بغيتها تكبر فوسط عائلة لي تكون صغيرة وسعيدة بغيتها تحس بلحب وتشبع من لحنان لي تحرمنا منهوم بجوج نعطوهم لولادنا وحتى لريوسنا ( هز ليها يديها وحطها على قلبو) بغيت نعطيه ليك كيف عطياني حياتك بغيت نعوضك على كل هاد لوقت لي بكيتك فيهم بغيت حتى انا نذوق طعم لحب معاك نتي ( هز يديه وحطها على خدها) بغيت نبدا صفحة جديدة فحياتي معاك نتي وبناتي بجوج سارة وحسناء

شافت فيه مرجانة حتى هبطات دمعة من عنيها وبدون متنطق بحتى حرف … حتى جرها لعندو معنقها وبدا كيمسح على شعرها بشويا وهيا ساكة كتسمع لدقات قلبو … وبعد صمت قصير طلعات راسها كتشوف فيه

مرجانة : غتمشي ليوما لسبيطار

أنور:( تنهد وباسها من راسها) لا عندي جتماع معا 11:00 وغير نكمل شي خدمة عاد نمشي ونتي مخدماش ليوما

مرجانة: لا غانمشي انا سارة نكلسو معا هند شويا حيت كتقنط بوحدها فلقصر ( بعدات من حضنو ) نوض دابا نيت نبدل لسارة باش نمشيو

أنور: ( وقف) اكي انا غنوصلكوم ومنتما ندوز لشاركة

مرجانة: واخا

عند هند لي كيف دخلات لبيت ولقات هيصر فلمكتب ديالو ساد عليه لباب ومبغاتش تدخل عندو باش متبرزطوش ومشات شعلات تلفازة وكلسات على لفوطوي وربعات رجليها وهزات سلة ديال حب لملوك وبدات كتاكل منها وهيا كتقلب فلإدعات بتليكموند …. ومعجبلتها حتى حاجة وهيا تقلب لرسوم المتحركة … حتى دخل لعندها هيصر ومشا كلس حداها وهيا كتمتل عدم المبالات وفداخلها مكرهاتش تعنقو وتخشي راسها فوسط عنقو وتستنشق عطرو

هيصر:( حط يديه على كتافها وجرها لعندو وشاف فتلفازة) بنوتي مزال مبغات تكبر

هند:( حيدات ليه يديه من على كتفها) صمت

هيصر:( تنهد) كنقسم ليك بالله ملخاطري اهند غيرتي عليك كبيرة بزاف وحبي ليك وهواسي بيك اكبر انا وليت مجنون بيك ولتي نتي هيا لهواء لي كنتنفسو ولاكسجين لي عايش بيه نتي هيا وثيني انا عايش غير بيك ( شد ليها وجها من بين يديه ) وباغيك ليا بوحدي كل وقتك ليا وتفكري غير فيا وقلبك يكون كينبض غير ليا وخوفك يكون غير عليا وتنعسي غير بين ضلوغي وريحتك نشمها غير انا وحتى حد ميلعب ليك فشعرك ولا يشوف ويشم عطرو من غيري ( سرط ريقو ) غير كنتخايلك هزاه من بين يديك ولا كتلعبي معاه ولا كرضعيه من صدرك لي هوا ديالي بحدي كنبغي نحماق ( هز ليها يديها وحطها على قلبو) وقلبي كيضرني بزاف ( زير على يديها ) انا ماشي مباغيش ولدي اهند انا مباغيش لي يشاركك معيا ( حط يديها على كرشها) وخا ولدي اهند

هند:( شافت فيه وبصوت منخفض هضرات ) نت جرحتني بهضرتك لبارح كنت فرحانة بزاف وكنت كنضن حتى نت غتفرح بحالي ساعة صدمتني صدمة عمري بتصرفك لي هرس كل حماسي وفرحتي وحسسني اني رتاكبتك غلطة كبيرا ( هبطات راسها وهبطات دمعة من عنيها)

هيصر 🙁 حط صبعو على دقنها وهز ليها راسها ومسح ليها دموعها) سمحلي اهند سمحلي حيت جرحتك وخسرت عليك فرحتك سمحلي حيت مقدرتش نشارك معاك فرحتك سمحلي حيت ضيعت ليك ليلة لبارح ( باسها من جبينها ) وانا مستاعد ندير اي حاجة باش تسمحي ليا غير متبقياش مقلقة مني حيت ولله حتى كتقتيلني

هند:( بعدات وجها من بين يديه وضورات راسها باش ماتضعافش قدام عنيه ) صعيب نسمح ليك اهيصر صعيب بزاف

هيصر:( حرك راسو ب لا ) عفاك مديريش ليا بحال هاكا

هند: ( عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر ) حتى تقدر تتحكم فغيرتك وتنقص من انانيتك

هيصر: ( مسح على شعرها بعنف ) واخا اهند غندير اي شيء بغتي ولاكين غيرتي عليك منقدرش نتحكم فيها هادا أمر صعيب بزاف عليا

هند: ( وقفات) غنهبط نفطر

هيصر:( شد ليها فيديها وقف ) واخا اهند واخا غنحاول نقص منها على قبلك

هند:( حركات رسها ب لا وحطات يديها على كرشها ) على قبل ولدنا

هيصر:( غمض عينيه بعنف ورجع فتحهم) أكي ( شد ليها وجها ) صافي دابا تصالحنا

هند:( حيدات ليه يديه من على وجها) لا حتى تتبت ليا انك قادر تنقص من انانيتك

هيصر: باش بغتيني نتبتليك

هند:( سرطات ريقها ) تصحح علاقتك معا ختك

هيصر:(وسع عنيه فيها ) هن…

هند:( قطعاتو) بغيت دليل انك بصح غتقدر تسيطر على غيرتك أنانيتك وتتبتلي انك بصح مستاعد دير اي حاجة على قبلي وقبل ولدنا ( حطات يديها على كرشها ) ولدك جاه جوع غنهبط نفطر

تخطاتو وخرجات من لبيت … أما هيصر فكلس على لفطوي وهوا كينهد بضيق وعقلو كيفكر فتحدي لي حطاتو فيه ألماستو

في أحد المستشفيات بمدينة الدار البيضاء …. وبضبط فواحد المكتب كان كالس نزار وفجنبو جيهان وفجنبها الأخر كانت كالسة نعيمة وامامهم كان كالس طبيب لي كان كيشوف فشي وراق

طبيب:( رفع راسو كيشوف فيهم) حاليا خاصنا نديرو بعض التحليل ولفحصات لأنسة باش نتاكدو انه ماكين حتى مشكيل

نعيمة: واش ولدي غيبرا من بعد

طبيب: إنشاء الله غير خاصو يتبع علاجو حتى من وراء العملية

نزار: وجيهان معليها حتى خطار

طبيب:إلى كانت صحتها مزيانة فمغيكون عليها حتى خطر

نعيمة: وقتاش غديرو ليه لعملية

طبيب: غير نتأكد من تطابق النخاع ومن صحة المتبرعة غنبداو فإجرأة العملية( شاف فجيهان ) غنبداو من دابا تحاليل باش منضيعوش لوقت

جيهان:( مالت ليه براسها ) اكي

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

في القصر … عند هند لي كانت واقف حدا لباب ديال جردة وهيا كتهضر فتليفون معا سعيدة … ومن وراها كان واحد صالون لي كانت كالسة فيه رجاء ودنيا لي كانو كيوشوشو ويتغامزو بيناتهم … حتى رفعو رأسهم منين سمعو صوت خطوات اقدام هيصر لي كان جاي لجيهتهم … غمزات رجاء دنيا لي مالت ليها براسها وهزات واحد لميلف لي كانت حطاه على رجليها وقفات ولجيهتو تمشات حتى وقفات امامو … شي لي خلى هيصر يعقد حجبانو وغير بعنيه سولها

دنيا:( زيرات على لميلف بيديها وهيا كتحاول تكتم خوفها لي كتحس بيه كلما وقفات امامو ) واش ممكن نحط ليوما سيفي ديالي

ماليها هيصر براسو ومشا متاجه لعند هند … اما دنيا فضربات رجليها معا لارض ومشات كلسات حداه رجاء لي بداك كتسولها

رجاء: اش درتي

دنيا: على هوا كيعطني وقت باش ندير

رجاء : بسيف اختى ونتي ملككا فوسط هاد لحوايج بحال قالب ديال سكار

دنيا: منقدرش نلبس دوك لحوايج راهم كلهم معيقين

رجاء: إوا بقينا هنا راكي خاصكي تغويه وتشديه ليك بجمالك وجسمك ومفاتنك حيت رجال كيبغيو لمرة الجرئة( نغزتها) يالا نوضي لبسي ديك كسوة بزربة قبل ميمشي

دنيا:( ساطت بملل) واخا

رجاء: وكتري من لمكياج ونتي صفرة بداك لوجه قول كتموتي

وقفات دنيا وهيا غير كتنفخ ومشات متاجها لجيهت سانسور

عند هيصر لي وقف وراء هند لي كانت منشاغلة فلهضرة معا شيماء … وحط يديه على خصرها وجرها لعندو حتى ولا ظهرها ملاصق معا صدرو … وحط خدو على خدها وبدا كيمسح عليه بشويا بخدو حتى تبورشات بسبب لحيتو … وهربات وجها وضارت لعندو كتشوف فيه وهيا كتخنزر … تبسم ليها وميل راسو وباسها من خدها

هيصر: غانمشي لشاركة دابا متخرجيش من لقصر وإلا بغتي تمشاي فلحديقة خرجي من لباب الخلفية تما مكاينش لي كارد ومتبعديش بزاف وحجابك متحيديهش من راسك وإلا بغتي شي حاجة تاصلي بيا وتليفونك يبقى حداك

مالت ليه براسها وهيا كتكمل حديتها فتليفون وضارت عطياه بظهرها … تنهد هيصر وهوا كيشوف فيها وكيتدكر التحدي لي حطاتو فيه … وخشا يديه فجيبو ومشا متاجه لبرا وقف حدا لي كارد كيهضر معاهم كيعطيهم تعليمات دياولو … عاد مشا لجيهت سيارتو السوداء لي كان فاتح ليه لكارد لباب وكيف بغى يطلع حتى وقفات حداه دنيا وهيا لابسة فستان أسود قصير ونازل على الاكتاف وحداء اسود عالي بزاف وهازة مونطو وبوشيطة بيديها وحاطة مكياج تقيل بزاف

دنيا:( بدلع) ممكن توصلني معاك لشركة

شاف فيها هيصر بشمئزاز وريحة عطرها لقوي خنقو … وطلع راسو كيشوف فلكارد لي ماليه براسو وشاف فدنيا

لكارد : تفضلي معيا انسة

دنيا: انا غن..

وضارت باش تشرليه لجيهت طنوبيل ديال هيصر …حتى هبطات يديها منين شافتو سد لباب ومشا مكسيري لخارج القصر … غززات سنانها ودارت كتشوف فلكارد بحرج حتى وقفات سيارة حداها لي فتح ليها لكارد لباب الخلفي وكيف ركبات ديمارات طنوبيل

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

داخل القصر … عند هند لي كيف سالات حديتها معا اهلها مشات كلسات حدى رجاء لي كانت شادة تليكوموند وكتقلب فلإدعات وهيا كتسوط

رجاء: ( شافت فهند) يالا نخرجو نديرو شوبينغ

هند:( طلعات حاجبها وبتشكيك هضرات) ياك تكريسيتو منين غيجيوك فلوس ديال شوبينغ

رجاء:( سرطات ريقها وقلبات عنيها وهيا كتعوج فمها) زعما قلنا جينا لعند بنت خت راجلي ضاروري متهلاي فمرات خالك وتخصري عليا شويا ديال لفلوس ونتي عرفة اني مبقاش عندي حتى ريال

هند: ( بعدم تصديق ) اممم

رجاء: إوا نوضي نخرجو قنطت راني مكنقدرش نبقى غير كالس فدار

هند:( ربعات يديها وشافت فتلفازة) شكون شدك راه لباب ديال زنقة سيري تسركلي حتى يطيبو رجليك

رجاء: اففف راني عارفها فين جات انا بغيت لي ونسني ونهضر معاه فطريق مكنحملش نمشي بوحدي

هند: ( شافت فيها) دي معاك ختك

رجاء: كون كانت كاع منهضر معاك ( رضات خصلات شعرها من ورا ودنها ) مشات معا هيصر لشاركة باش تحط سيفي ديالها ( وقفات ) نمشي نتمشا شويا فجردة

وخرجات من صالة …. اما هند فاكيف قاتليها مشات معا هيصر حسات بنغز فقلبها ونفسها تقطع عليها حتى بدات كتنفس بضيق … عضات على شفتها السفلية وهيا كتفكر حتى هزات تليفونها وبدون تردد دوزات لخط لهيصر لي جاوبها فلحين

هيصر:( كان مزال كيسوق) ألماستي

هند: ( حطات صبعها فمها وبدات كتعض على ظفرها) فينك دابا

هيصر:( طلع حاجبو بستغراب ) شاد طريق لشاركة ( تبسم) واش بنوتي توحشاتني

هند:( سرطات ريقها ) معامن نت دابا

هيصر: بوحدي علاش واش بغتي شي حاجة

هند: ( فنفسها) وزيدها بلكدوب وخا(قطعات عليه ) هاحنى غنشوفو( وصونات عليه أبيل فيديو وكيف جوبها هضرات بعصبية) ضورلي لكاميرة فطنوبيل

هيصر:( وقف طنوبيل وهوا كيشوف فيها بستغراب ) هند مالكي

هند: ( بنرفزة) ضور ليا نشوف

ضور ليها هيصر لكاميرة على طنوبيل وكيف شافت طنوبيل خاوية عاد تنفسات برتياح وعرفات انا رجاء بغا تلعب على أعصبها …اما هيصر فرجع ضور لكاميرة لجيهتو وبقى كيشوف فيها وهوا كيتبسم حيت فهمها انها كتقلب على دنيا

هيصر: مكتركب حدايا غير الماستي ( وغمزها)

هند: ( عضات على شفتها السفلية بإحراج ) غير تكون راجع جيب ليا شكلاط ولمارشميلو ( وحطات يديها على كرشها ) ولدك تشهاهوم

هيصر: ( دوز إبهامو على شفايفو) واخا احبيبي شويا ويكون عندك ( تبسم) ونتي متشهتيش شي حاجة

هند:( سرطات ريقها وهيا كتشوف فشفايفو ومتبعا صبعو لي كيدوز عليهم ) اممم لا

وقطعات لخط بزربة حتى بقى هيصر كيضحك ورجع ديمارا طنوبيل …. اما هند فبقات كتسوط وهيا كتنشش على راسها

هند: افففف( هبطات راسها كتشوف فكرشها) ضاروري تحطني فهاد لمواقف دير شويا دنفس فراسك ودفع عليه حتى نت كبير اففف ( وقفات وهيا متاجها لسانسور ) نطلع نكلس فبيتي حسن ليا علما تجي عمتك حيت إلا بقيت هنا غتعصبني ديك دوبة دمرات خالي وانا مبغاش نأديك احيبيب دماماه ( ركبات وكيف تسد لباب حطات يديها على كرشها) معرفتش واش نت ولد ولا بنت ولاكين انا حاسة انك ولد ( عضات على شفتها السفلية ) غتكون كتشبه لبابك اححح غيكون عندي هيصر صغيور ( ميلات راسها ) خاصني نبدا نشري ليك لحوايح ونوجد ليك بيتك ونفكر ليك فإسم

تحل لباب ديال سانسور ومشات متاجها لبيتها وسدات لباب من وراها وحيدات شال ولاحتها على ناموسية ومشات لبالكون وكلسات على لفطوي وبدات كتقلب فتليفونها على حوايج ديال دراري صغار وفنفس لوقت كتهضر معا لبنات فلوتسابشميشا غربات ودنيا ظلامة …. عند هند ومرجانة وسارة لي كانو كالسين فواحد صالون وهوما كيرشفو من كؤوس ديال لحليب وشكلاط الساخن وكياكلو لكوكيز وليكيك ديال الفواكه الجافة

مرجانة: ( حطات كاسها على طابلة ) فصارحة صدمني منين قالهالي مكنتش متوقعها منو

هند:( رشفات من كاسها) انور تبدل بزاف منين داق طعم الأبو

مرجانة: وي تغير مليون فلمئة على كيف كان

هند:( تبسمات وغمزاتها) إوا وقتاش عوال يجي يخطبك من عند خوك

مرجانة: ( هزات كتافها ) معرفتش مهضرناش فهاد شي هوا فقط لمح ليا انهو باغي يكمل معيا حياتو

هند: ( شدات ليها فيديها) صبرتي وربي جزاك على صبرك ودابا غتكملي مبتغاك وغتكملي حياتك معا شخص لي كتبغيه من مراهقتك

مرجانة:( هبطات راسها وبحزن هضرات) وخا هكاك فرحتي مغاديش تكمل محد خويا نافرني ومباغنيش فحياتو

هند:( زيرات على يديها) كولشي غيتصلح إنشاء الله عطيه فقط شويا ديال الوقت وكنواعدك هوا لي غيجي لعندك بنفسو

مرجانة:( تبسمات ) إنشاء الله ( وهبطات عنيها لكرش هند) كيف دارير صغيور ديال عميتو

هند:( حطات يديها على كرشها) لاباس عليه ومتشوقة غير وقتاش يتزاد ونهزو بين يديا

مرجانة: ههه فكرتني براسي منين كنت حاملة بسارة منين عرفت راسي حاملة وانا ملهوفة غير وقتاش تزاد ( بتسائل ) شحال عندك دابا

هند: معرفتش شحال بضبط مي شاكة تكون عندو شهر

مرجانة: ممشتيش لشي طبيبة

هند:( حركات رسها ب لا ) مزال عاد لقتيني فصباح كنت كنقلب في الأنترنت على شي طبيبة خاصة بنساء تكون مزيانة

مرجانة: ( مالت ليها براسها ) كنعرف وحدا كانت متبعا عندها صاحبتي إلا بغتي نسولك عليها

هند: اكي وانا نقولها لهيصر واش مسالي نتي عارفة خوك مغيخلنيش نمشي بوحدي

مرجانة: ( هزات تليفونها وشافت فساعة) خلي حتى لصباح ونتاصل بها دابا غتكون فدارها معا راجلها بلما نبرزطها

هند: إنشاء الله

حتى دخلات عليهم رئيسة الخادمة وقفات حدا هند
رئيسة الخادمة: لعشا واجد مدام المالكي

هند: حتى يهبط هيصر عاد بداو تحطو

رئيسة الخادمة: حاضر مدام ( وخرجات من صالون )

هند:( وقفات) يالا نمشيو لصالة الاكل علما يهبط هيصر

مرجانة:( وقفات) واخا ( وشافت فسارة ) يالا اماما نتعشاو باش تنعسي بكري غدا راكي فايقة بكري

نطلعو لفوق عند رجاء ودنيا لي كانو فلبيت لي كالسة فيه دنيا … كانت كالسة رجاء على ناموسية ودنيا واقفة امامها وهيا كتبدل فحوايجها

دنيا: حتى حاجة من داكشي لي قلتي ليا منفعات معاه لامر صعيب بزاف وانا غير كنوقف حداه ولا كنهضر معاه كتشدني لقفافة من صبعي صغير

رجاء: ماصعيب والو وإلا منفعلتش معاه حلاوة لسان تنفع معاه تحريك مجامر

دنيا:( كلسات حداها) لاياش كتخططي ثاني

رجاء: مي لبارح صيفطاتلي شي سحور على حسابو باش غير يشوفك ريوكو يوليو يسلو عليك

دنيا:( سرطات ريقها ) وإلا وقعات ليه شي حاجة او حصلنا غنمشيو فيها بجوج ولله حتى يلوحنا لدوك لكلاب لي عندو برا يفرسونا

رجاء: معندو ميوقع ليه هوا راه ماشي بحال داك لمصرانة زايدة كيف مسمياه مي ومعندو كيفاش يعيق

دنيا: إوا كيفاش غنديرو ليها

رجاء: غتحطيها ليه فلقهوة وليوما

دنيا: ( وسعات عنيها فيها) واش حمقتي كيفاش غندير نحطهاليه ولكوزينة عامرة بلخدمات

رجاء: ( ضرباتها لراسها) خدمي هادا شويا خاصو يبغيك قبل مايجي سماعيل وديك ساعة معندنا كيف نديرو رجعو لهنا

دنيا:( لمعو عنيها) بصح غيجي فوقاش

رجاء:( ساطت بنرفزة) دابا انا فهيصر ولا فسماعيل دابا ركزي معيا هيصر من وراء لعشا كيشرب لقهوى

دنيا: ونتي باش عرفتيها

رجاء: نتابهتها فيه منين كنا فاس ( وقفات) انا غنمشي نجيب ليك داكشي ونتي غير نساليو لعشا نوضي لكوزينة وحطيها ليه فكاسو وحاولي متعيقيش ونقصي من خوفك هوا لي غيفرشك

مالت ليها دنيا براسها وقفات حتى هيا وخرجو من لبيت … ومشاو لبيت لي كتنعس فيه رجاء لي دخلات ليه ومشات لصاكها لي كان محطوط من فوق لفطوي وبدات كتقلب فيه حتى لقات واحد لقرعة ديال زاج وفيها شي غبرة كحلة … خرجات من لبيت وعطات لقرعة لدنيا ومشاو متاجهين لسانسور ورجاء كتوريها شنو دير …. حتى هبطو لتحت ومشاو لصالون وكل وحدا فيهم جرات لكورسي وكلسات فيه … حتى دخل هيصر وكلس فلكرسي لي مترأس الطاولة عاد بداو الخدم كيحطو فلعشا وكيعمرو ليهم فصحون وكيف سالاو خرجو من صالون معادا رئيسة الخادمة لي كتبقى واقفة جنب لباب تحسبا إلا بغاو شي حاجة …. وكيف خرجو الخدم باشرو فلاكل فجو يخلوه الصمت كيتسمع منو فقط صوت الصحون لي كترتاطم معا السكاكن ولاشواك ولمعالق …. ولعيون لي كضور وكتغامز من بين دنيا ورجاء … اما هند فاعنيها غير على هيصر لي كان كياكل بهدوء وغير كيرفع راسو كيشوف فيها هيا كتهبط عنيها بسرعة وتكلس كتلعب بلفورشيط فوسط صحنها

هيصر:( هبط عنيه لصحنها لي مزال عامر) علاش مكلتيش

هند:( سرطات ريقها وغير وبنصف عين شافت فيه ) مافياش جوع

مرجانة: واش مشهيا شي حاجة معينة نقوليهم يوجدو هاليك

هند:( حركات رسها ب لا) لا مبغيت حتى حاجة

هيصر:( تنهد وهز لمعلقة وعمرها بروز وقطع من الخضر ومدو ليها لفمها) كولي

شافت فيه وهيا نافخة شفايفها وغير بغات تضور راسها باش ترفض حتى حمر فيها وحلات فمها وشدات من عندو … وكيف سرطات عمر ثاني لمعلقة ومدو ليها وبقى كياكل ويوكلها معاه … وهند عاجبها لحال وخا ممبيناش ليه ودافعا عليه كبير … حتى سالاو وجاو الخدم كيجمعو طابلة شي لي خلى رجاء تغمز دنيا لي وقفات وشافت فيهم

دنيا: ( بتوتر) غانمشي لحمام

وخرجات من صالون ومشات متاجها لكوزينة لي ورتهاليها وحدا من لخدم لي كانو كينقلو الاطباق الفارغة ديال لعشا … حتى دخلات لكوزينة وبدات كتقلب بعنيها وهيا كضور راسها فأرجاء المكان كتشوف فلخادمات حتى بانت ليها وحدا كتحط فنجان ديال القهوى على صينية … زيرات على ديك لقرعة لي فيديها ومشات متاجها لعندها حتى رفعات ديك لخادمة راسها كتشوف فيها

الخادمة: بغيتي شي حاجة انسة

دنيا:( شافت فكأس ديال لقهوى ) بغيت كاس ديال لقهوى

الخادمة: كيف بغيها انسة

دنيا: مخلطة وبسكار

مالت ليه براسها ومشات متاجها لجيهت لماكينة ديال لقهوى …. أما دنيا قربات لبوطاجي وهزات راسها كتشوف فباقي الخدم لي كان كل واحد فيهم ملاهي فشغلو … سرطات ريقها وفتحات ديك لقرعة وكبات فلكاس وهزات معلقة وبدات كتحرك فيه حتى حسات بيه داب عاد بعدات هيا كترجف من لخوف حتى وقفات حداها لخدامة

الخادمة: غير سيري تكلسي انسة انا غنجيبهاليك

مالت ليه براسها وخرجات من لكوزينة ومشات لصالون لي كيف كلسات ميلات رجاء راسها وبصوت منخفض هضرات

رجاء: شنو درتي

دنيا: درتها ليه فكاسو ( بخوف) خيفة بزاف لتوقع ليه شي حاجة

رجاء:( بإبتسامة ) مزيان

حتى بداو كيدخلو الخدم وكيحطو فلاطياق الحلوى … اما هيصر فحطات ليه الخادمة فنجان ديال القهوى لي كيف تحطات على طابلة تحط قلب دنيا اما رجاء فحكات يديها وترسمات إبتسامة مكر على شفايفها لي زادت كبرات منين هز هيصر لفنجان وحطو على شفايفو وكيف ميل لكاس باش يرشف منو رن تليفون ديالو شي لي خلاه يحط كاسو وجبد تليفون ديالو من جيبو وكيف شاف شكون وقف من مكانو وخرج من صالون … اما رجاء فاطلع ليها دم منين ناض وبقات متبعا لكاس بعنيها حتى خرجاتهم منين شافت هند جراتو لعندها

رجاء:( سرطات ريقها ) هداك كاس ديال راجلك

هند:( طلعات راسها كتشوف فيها) ونتي اش دخلك

دنيا:( بخوف) غير غير زعما غيرجع ويبغي يشربها

مرجانة:( كانت كتوكل سارة) عندهم لحق اهند بلما تشربيها تقدر ضرك

هند:( كانت كتشوف فلكاس وبضبط فجيها لي كان حاط عليها شفايفو) غنشرب غير شويا ( ودوزات لسانها على شفايفها ) بغيت نذوق منهوم

مرجانة:( بتفهم) اكي اختي شربي باش متبقاش شهوتك فيها

تبسمات ليها وهزات لكاس وكيف بغات ترشف منو حتى وقفات حداها دنيا وبغات تحيد ليها لكاس من بين يديها

دنيا: متشربيش منو

هند:( وقفات وبنرفزة هضرات ) نشربو ولا لا نتي اش دخلك ياك قهوى ديال راجلي ونتي معندك حتى دخل فيها ( شافت فرجاء) ومتنساوش ريوسكم نتوما غير ضياف عندي فمتجزوج حدودكم وخلوني محترماكم حيت نتوما ضيافي وفداري وفدار راجلي ( وهزات داك لفنجان وبلغدايد هبطات عليه حتى كملاتو وحطات لكاس من فوق طابلة وهيا مقبحة ملامح وجها حيت لقهوى قاصحة بزاف وبدون سكار ) هاني شربتها إوا اجيو تحاسبو معيا ( كلسات) ولله هيلا قاليك متشربيش منها

وجرات صحنها بدات كتاكل فيه بعصبية … اما دنيا فبقات كتشوف فرجاء لي كتهضر معها غير بعنيها وكتحاول تطمنها … كلسات دنيا فبلاصتها وجرات حتى هيا صحنها بدات كتنقب منو وعقلها معا لقهوى لي شربات منها هند … حتى سالاو عاد خرجو من صالون ومشاو متاجهين لصالة أخر لي كلسو فيه

مرجانة:( شافت فسارة) يالا اماما وقت نعاس دابا

سارة: (قلبات شفايفها ) خليني كالسة معاكم غير شويا

مرجانة: ممنوع راه غدا فايقة بكري

سارة: مامي راه مافياش نعاس ولله

هند:( تبسمات ليها) غير غتحطي راسك على لوسادة وتغمضي عنيك غيجيك نعاس

سارة: ( مشات لعندها وشدات ليها فيديها ) يالاهي معيا نتي ونعسي حدايا كيف ديك نهار

هند: ( وقفات) واخا

سارة: بونوي مامي

مرجانة: بونوي

وشدات لهند فيدها ومشاو متاجهين لسانسور لي ركبو فيه وطلعو لطلبة ثانية .. وكيف تحل لباب مشاو متاجهين لغرفة لخاصة ديال سارة ومرجانة … فتحات هند لباب ودخلات سارة عاد دخلات هيا من وراها سدات لباب

هند: سيري حكي سنيناتك انا غنجبد ليك بيجامة
سارة: واخا

ومشا كتجري لحمام … اما هند فمشات لدريسنغ وبدات كتقلب فجيهة لي محطوط فيها ملابس سارة لي كتخليهم مرجانة تما تحسبا لاباتو فلقصر منين كانو كيجيو معا موريس … حتى جبدات ليها بيجامة سجونة فشيبي معا تقشرات فنفس لون وخرجات من دريسنغ وحطاتهم ليها على ناموسية يالا بغات ضور باش تمشي لحمام لعند سارة حتى شداتها دوخة … كلسات من فوق ناموسية وحطات يديها على راسها وكتساين يفوتها لحا … حتى رفعات راسها منين سمعات صوت ديال سارة خارجة من لحمام

سارة:( وقفات حداها) درت بيبي بوحدي وحكيت سنيناتي ( وراتها سنانها) شفتي

هند:( تبسمات ليها وقفات غير بشويا وهيا كتحس بدنيا كدور بيها) لبسي حوايجك واجي تنعسي ( وطلعات لناموسية وحطات راسها على لوسادة وغمضات عنيها … حتى نعسات حداها سارة بعدما بدلات حوايجها)

سارة:( حطات يديها على خد هند) خالتو واش نعستي
هند:( فتحات عنيها ونعسات على جنبها ) لا احبيبتي يالا نعسي دابا

سارة: غني ليا

هند: واخ..( حتى غمضات عنيها بعنف منين حسات بنغزة اسفل كرشها ) اففف

سارة:( كلسات وهيا كتشوف فيها ) خالتو مالكي

هند:( فتحات عنيها بصعوبة ) والو احبيبة غير نعسي نتي

سارة: حتى تغني ليا باش نعس

هند:( طلعات راسها بشويا وهيا كتحاول تكلس حتى قبحات ملامح وجها بسبب لالم لي فكرشها لي عاد مكيزيد يقوة) اححح كرشييي

سارة:( بخوف ) خالتي ماكي واش نعيط لماما

هند:( حركات رسها ب لا) والو احب يبتي متخا فيش ( وهيا تزير على كرشها) ااااه افففف

سارة:( حطات يديها على كرش هند) واش كضرك ( وهيا تخرج عينها وشهقات شهقة وحدة ) دم دم

هند:( غمضات عينيها بعنف وزادت زيرات على كرشها وغوتات غوتا وحدة بسباب لالم الفضيع لي ولات كتحس بيه) ااااااااااااااااااااااااااااااااااه

حتى غمضات عنيها مغيبا …. شي لي خلا سارة توقف بسرعة وتخرج من لبيت بلحفة … وتهبط معا دروج كتجري وهيا كتبكي حتى وصلات لطبقة السفلية ومشات متاجه لصالون لي كانت كالسة فيه مرجانة ودنيا ورجاء … وكيف دخلات مشات لعند مرجانة لي غير شافتها بديك لحالة تخلعات

مرجانة: سارة مالك علاش كتبكي

سارة: هءهءهء هءهءهء خالتو هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء خالتو

مرجانة:( وقفات) مالها مال هند

سارة: دم هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء هءهءهء

لي كيف سمعاتها دنيا ورجاء طاح ليهم لما فركابي … اما مرجانة فمشات كتجري متاجها لسانسور وسارة من وراها

دنيا:( كضرب حناكها) مشيت فيها مشيت فيها

رجاء:( شداتها من كتافها ومخداتها) سكتينا غتفضحينا

دنيا : هءهءهء قتلناها هءهءهء غندخل لحبس

رجاء: مغنمشيو فين غير تهدني

دنيا:( وقفات) خاصنا نهربو اه خاصنا نهربو ( مشات كتجري متاجها لدروج ورجاء من وراها)

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند مرجانة لي دخلات لبيت وكيف شافتها بديك لحالة حطات يديها على فمها ومشات لعندها كتجري …. وبدات كضرب ليها على وجها وهيا كتهبط عنيها لبين رجليها لي كانت غارقة بدمائها

مرجانة: هءهءهء هند هءهءهء ( بصوت عالي) هييييييييصر هءهءهء هيييييصر

وقفات ومشات خارجة من لغرفة كتجري وهيا كتعيط على هيصر حتى طلعات لطبقة فين كاينة غرفتو وكيف وصلات لبيت بدات كذق فلباب وهيا كتنادي بإسمو … حتى فتح ليها لباب وهوا كيشوف فيها بستغراب

هيصر: مرجانة

مرجانة: هءهءهء هند هءهءهء

لي كيف سمعها نطقات إسم ألماستو وهيا كتبكي حس بقلبو تزعزع من مكانو ودقاتو تسارعو ونفسو تقطع عليه وبخوف هضر

هيصر: فين هيا هند

مرجانة: فبيتي هءهءهء

دفعها بيديه بعنف ومشا كيجري متاجه لجيهة دروج وهوا كيتنفس بعنف حتى وقف حدا باب الغرفة وكيف شافها حس بقلبو وقف فمكانو … ومشا لعندها وبدا كيضرب ليها على خدها و كينادي بإسمها وهوا كيرجف حتى حنى وهزها من بين يديه وخرج بيها من لبيت كيجري ومرجانة وسارة من وراه كيبكيو …. حتى هبط لطبقة السفلية ومشا متاجه لبرا وكيف شافوه ليكارد مشاو كيجريو حلوليه لباب لخلفي ديال طنوبيل لي حطها فيها وكلسات حداها مرجانة لي حطات ليها راسها على رجليها اما سارة فركبات لقدام جنب هيصر لي ديمارا طنوبيل مكسيري وعنيه غير على هند … بعد مسافة ديال طريق وقفات طونوبيل ديال هيصر امام بوابة ديال المستشفى لي نزل بسرعة مشا متاجه لباب الخلفي لي فتحو ومد يديه وهزها من بين يديه ومشا كيجري متاجه لسبيطار لي كيف دخل جاو كيجريو لممرضات وهوما جارين لباياس لي حطها فيه هيصر وحط حتى قلبو معها … وبداو كيفحصوف فيها وهوما كيسولو هيصر لي كان مرفوع وكانت كتجاوب غير مرجانة حتى دخلوها لغرفة المستعجلات …. اما هيصر فاكيف سدو لباب كلس حداه وخشا راسو من بين رجليه هوا حاس براسو كيموت بشويا … حتى وقفات حداه مرجانة لي كانت شادا فسارة وحطات يديها على كتفو

مرجانة: غتكون بخير إنشاء الله هيا ولدكوم

هيصر:( رفع راسو وبصوت منخفض هضر ) شنو وقع ليها

مرجانة:( كلسات حداه) معرفتش طلعات معا سارة حتى هبطات لعندي كتبكي ومنين طلعت لعندها لقيتها بديك لحالة

هيصر:( شاف فسارة وشد ليها فيديها وجرها لعندو ) كيفاش وقع ليها

سارة:( بصوت باكي) كانت ناعسة هءهءهء بدا دم هءهءهء كيهبط ليها هءهءهء

بعد ساعات طويلة ديال الوقت لي دازت عند هيصر كيف لعام وهوا كيساين شي حد يخرج يطفي نار لي شاعلا فيه نار الإنتضار ويطمن قلبو لي حاس بيه وقف على نبض … وهوا كيمشي وكيجي فداك لكولوار وكيسمح على شعرو بعصبية وعنيه حمرين كيف جمرة وداتو كتصبب بلعرق وثيابو كلها ملطخة بدمائها … حتى تفتح لباب من طرف طبيبة لي كانت خاجة وهيا كتحيد لكمامة من على وجها

هيصر:( وقف حداها وبلهفة وعصبية هضر معها ) كيف بقات واش مزالا عيشا

طبيبة: غير تهدن اسيدي

هيصر: كيييفااااش تهدن وااااش مرتييي كتموووت ونتييي كتقوووليييلييي تهدددن

مرجانة: خويا عفاك كالم ( شافت فطبيبة) كيف دايرا حالتها

طبيبة: حمد لله قدرنا نقدوها هيا ولجنين حيت جبتوها فلوقت المناسب

هيصر:( مسح على وجهو برتياح ) شنو وقع ليها وعلاش نزفات

طبيبة: بسبب تسمم

هيصر: تسمم

طبيبة: وي لقينها متناولة شي مادة سامة لي مقدرناش نحدد نوعها بضبط وهوا لي خلاها تنزف

مرجانة: منين تسممات حنى كلينا من أكل واحد

حتى بدا كيرن تليفون ديال هيصر … خشا يديه فجيبو وجبد تيليفونو ودوز لخط بدون ميشوف شكون وحطو على ودنيه وهوا كيقرن حجبانو وعروق راسو بداو يتنفخو وجهو بدا يحمار

هيصر 🙁 من بين سنانو هضر ) دوهم لديبو وجد ليا جميع التسجيلات ديال لكاميرة

قبل ساعة في القصر … عند رجاء ودنيا لي طلعات لبيت كتجمع فحوايجها ورجاء كتحاول تمنعها ولاكين بدون جدوا … وكيف سالات خرجات من لبيت وكيف حطات رجليها عند لباب خرجات عنيها فهيصر لي كان هاز هند وهيا سخفانة وكلها دميات … يالا بغات تهضر حتى سدات ليها رجاء فمها وهيا كتفركل من بين يديها …ومطلقلتها حتى هبط هيصر ومن وراه مرجانة وسارة

رجاء: ( بعصبة) وااااش باااغة تفضحييينة

دنيا: قتلناها ناري غنمشيو لحبس ناي قفرتها

رجاء:( نخداتها من كتافها) توكدي اصاحتي معيا

دنيا:( تنترات منها وشارت ليها بيديها) نتي سباب نتي لي قتلتيها نتي انا غنقوليهم نتي

رجاء: ( خرجات عينها ) ياك اختي على شكون لي حطها فلقوى انا ولا نتي

دنيا: نتي لي جبتيه ونتي لي قلتيلي نسحرو ليه( بقات كتمشي وتجي فلبيت) انا مبقيت باغة والو بغيت غير نرجع لدارنا ( مشات هزات ساكها) انا غنمشي قبل ميجي يدوني لحبس

رجاء: ( شداتها من يديها) كلسي لارض هوما باش غيعرفو اننا حنى لي درناها

دنيا:( نترات يديها ) ماشي شغلي انا غنهرب خاصني نهرب

دفعات رجاء وخرجات من لبيت كتجري حتى لطبقة السفلية … ورجاء من وراها كتحاول تحبسها حتى خرجات لبرا … مشات دنيا لباب ديال برا باش تحلها حتى وقفو عليها ليكارد

لكارد: ممنوع أنسة تخرجي

دنيا: علاش ممنوع انا بغيت نمشي بحالي

لكارد: قولي لشي حد من ليكارد يوصلك فين بغتي

دنيا: لا لا بغيت نمشي بحدي خاصني نمشي

رجاء:( وقفات من وراها وجراتها من كتفها) حتى لصباح ونمشيو

دنيا:( تنترات منها ) باش يجيو يدوني لبوليس انا قتلتها انا وليت قتالة

رجاء:( ضحكات ببلادة) ههه شكاتقولي اختي باركة من لعبك لباسل عارفينك كتمتلي وصافي راني مأمنة بموهبتك يالا ندخلو دابا بلما نصدعو ناس( شداتها من يدها كتجرها)

دنيا: (كتنتر منها) بعدي مني بعدي مني نتي سباب نتي سباب انا قتلتها انا شفت دم اه دم كان خارج منها دم انا قتلتها دابا انا وليت مجرمة غندخل لحبس لا مبغيتش ندخل( وبدات كتضرب فلباب) خاصني نهرب خاصني نمشي دابا حلو لباب حلو

رجاء: سكتييي براااكة توكضييي معيااااا

دنيا: ( دفعاتها) نتييي سبااااب نتييي انااااا مكنت بغاااا حتى حااااجة من غيييير سمااااعيييل

رجاء: كيفاش

دنيا:( بجنون) انااااا كنبغيييه اناااا كنبغيييه ونتييي خديييتيه لياااا اناااا بغتوووو منين اول مرة سكن حدااااناااا هءهءهء ونتي خديتيه ليااااا خديييتيه ليا واخا مكنتيش كتبغيه هءهءهء وكنتي كتسحري ليه مسكين هءهءهء كان كيتعدب بسبابك هءهءهء انا كنبغيه بزاف هءهءهء ومستاعدة ندير اي هءهءهء حاجة على قبلو هءهءهء انا وافقت على هادشي هءهءهء غير على قبلو هءهءهء انا ماهمني لافلوس هءهءهء ولاحتى حاجة هءهءهء انا بغيت غير سماعيل هءهءهء

رجاء:( شافت فيها بصدمة ورفعات يدها وضرباتها لخدها) طمعاااا ليااا فراااجلييي ا**** وانااا كنقووول مااال هاااديي كدااافع عليييه وكتحن فييييه قووول نتييي كضربييي لياااا من لتحت وانا كيييف لحماااارة مخليااااك عيشاااا معياااا فدارييي ا****

دنيا: فين عمرك عتبرتيه راجلك اه فين ياك كنتي باغها غير على قبل لفلوس وكنتي ديراه كيف لك لب لمدلول ومخلتي فاش هنتيه ودلتيه حتى مصارنو قتلتيهم ليه بسحورك

وهيا طير عليها رجاء كتريش فيها وكضرب حيت مرضاتش ختها تكون طمعا ليها فراجلها واخا مكتبغيش … بداو كيدابزو ويترايشو وليكارد كيفكو فيهم … وديك ساعة تاصلو بهيصر وعلموه بكل هادشي لي جرى وحتى كلام لي ضار بيناتهم وكيف تلقاو لاوامر من عندو هزوهم وطلعوهم فطنوبيل وداوهم لديبو لي فوسط الغابة الخاص بهيصر

في المستشفى بضبط فواحد الغرفة متوسطة بيضاء لي كتوسطها سرير لي كانت ناعسة فيه هند ومعلقين ليها سيروم فيديها وجها صفر … وفجنبها كان كالس هيصر على لكرسي وحاط راسو على يديها لي كان شدها من بين يديه وهوا كيلوم نفسو منبعد مشاف كل تسجيلات الكاميرات ديال لفيلا وسمع لكل خططاتهم وألاعيبهم لي كانت كترسم فقلب دارو لي بسبابها كان غيخصر مرتو ولدو وكيف تدكر انهم كانو غيمتو بسبابو زاد زير على يديها …. حتى تفتح لباب من طرف مرجانة لي كانت هازة سارة وموريس لي عرف بلخبر من طرف مرجانة

موريس:( حط يديه على كتفو) حمد لله على سلامتها اولدي

هيصر:( طلع راسو وشاف فيه بعنيه حمرين ومسح على وجهو وقف وشاف فمرجانة ) متحركيش من حداها

مرجانة:(حطات سارة على لفوي وشافت فيه وهيا كتميل ليه براسها ) واخا اخويا

موريس: فين غادي نت

خرج هيصر من لغرفة بدون ميجاوبو … وموريس تبعو باش يستفسر على شنو كيضور فرسو …. وكيف خرج من لبيت حط موريس يديه على كتفو وضورو لعندو

موريس: لاياش كتخطط

تنتر منو ومشا خارج من سبيطار وموريس غادي من وراه حتى طلع فطنوبيل ديالو وركب موريس حداه وديمارا طونوبيل مكسيري … بعد مسافة ديال طريق وقفات طونوبيل ديال هيصر فوسط الغابة امام بوابة ديال ديبو لي كان محاوط بلي كارد … هبط من طنوبيل ودخل لديبو وموريس غادي من وراه حتى دخلو لداخل لي كان المكان مظلم … بقا كيتمشا فوسط واحد ساحة كبيرة حتى وصل لواحد لباب لي فتحو ليه ليكارد … لي كيف تفتح تسمع صوت لبكى ديال دنيا وغوات ديال رجاء لي كانو كالسين على كراسي خشبية وليكارد شادين فيهم … حتى سكتو منين دخل هيصر وهوا كيشوف فيهم بدون تعبير

رجاء:( سرطات ريقها وببرئة هضرات) خويا هيصر

هيصر:( قرب لعندها وهز يديه ونزل على خدها ومن بين سنانو هضر ) بغا تسحري ليا **** فقلب داري

رجاء:( حركات رسها ب لا ) لا اخويا انا مدرت حتى حاجة

دنيا: هءهءهء لاعساك هيا هءهءهء مولات لفكرة هءهءهء وهيا لي هءهءهء بغات تسحر ليك هءهءهء

رجاء: علاه شكون لي حط داكشي فلقهوى

دنيا:( شهقات) انا هءهءهء انا ولاكين هءهءهء نتي لي عطيتيهالي هءهءهء ( شافت فهيصر لي مربع يديه وكيتفرج فيهم) انا ولله هءهءهء مكنت قاصدى هءهءهء نأديها هءهءهء انا كنت بغيت هءهءهء غير تولي كتبغني هءهءهء

هيصر:( بدا كيحيد تيشوط ديالو وبهدوء هضر ) مي انا غنقصد هادشي لي غندير فيكم

موريس:( كان واقف حداه) هيصر متغلش صافي خليهم يمشيو بحالهم

دنيا: اه هءهءهء عفاك هءهء ولله متعاود تشوف كمارتي هءهءهء انا مبقيت بغا حتى حاجة هءهءهء انا بغيت نمشي غير لدارنا

هيصر:( كيحيد فساعتو) هادشي كنتي تفكري فيه قبل ( مدها لكاد وهضر معا موريس بدون ميزعزع عنيه من عليهم) خرج وسد لباب من وراك

موريس: هيصر راك كتغط

ضور هيصر راسو وهوا كيخنزر فيه شي لي خلى موريس يهبط راسو ويخرج بستسلام … وكيف تسد لباب من وراه بدات كتسمع صوت صرخاتهم وهوما كيتمارس عليهم جميع انواع ديال التعديب من طرف هيصر لي كيف كيسالي من وحدا كيلوحها ليكارد لي كيغتص بوهم بشكل حيو اني وكيف كيساليو منها يلوحها لهيصر يكمل على مبدا ….حتى مبقاوش قادرين يستحملو اكتر فلاخير ستسلمو للموت … عاد خرج هيصر وهوا كيمسح يديه من دمائهم … وركب فطنوبيل لي كان راكب فيها موريس كيساينو فيها ويالا بغا يسولو عليهم …حتى كيبانوليه ليكارد هازين جتتهم وداينهوم لغابة باش يحرقوم

🌞أصبحنا وأصبح الملك لله نهار جديدة وأحداث جداد …. عند هند لي كانت مزالا ناعسة وفجنبها كان كالس هيصر وهوا كيشوف فيها وكيلعب بخصلات شعرها … حتى بدات كتحرك وهيا كتفتح عنيها بشويا لي جات على هيصر نيشان وهوا كيشوف فيها

هيصر: حبيبي

هند:( ضورات راسها كتشوف فين هيا ) فين انا

هيصر:( تنهد) فسبيطار

هند:( بدات كتدكر احدات ديال لبارح حتى شدات فكرشها وهيا كتبكي) هءهءهء ولدي هءهءهء ولدي اهيصر هءهءهء شنو وقع هءهءهء لولدي هءهءهء( حركات رسها ب أه بطريقة هستيرية ) متقوليش هءهءهء متقوليش مات هءهءهء عفاك هءهءهء اهيصر هءهءهء متقوليش مات هءهءهء

هيصر:( كلس حداها ) ششش ولدنا موقع ليه حتى حاجة ( حط يديه على كرشها ) ولدنا بخير عليه

هند:( ترسمات إبتسامة فوسط دموعها) هءهءهء بصح هءهءهء ولدي عايش هءهءهء ولدي مزال هءهءهء فكرشي هءهءهء ياك هيصر هءهءهء نت مكتكدبش هءهءهء عليا

هيصر:( كيمسح ليها دموعها ) عمري كدبك عليك انا

هند:( حركات رسها ب لا ) هءهءهء ولدي بخير هءهءهء ياك

هيصر:( حرك راسو ب أه ) بخير عليه وشويا غتجي طبيبة دير ليك لإكو باش نشفوه

هند:( تعلات بيديها حتى كلسات وشافت فهيصر وهيا كتشهق ) وعلاش خرج ليا دم هءهءهء وعلاش كانت كضرني كرشي هءهءهء

هيصر:( عض شفايفو وزير على قبطة يديه ) من قلت لماكلة ( وضرب ليها صبو على نيفها) ولقهوى لي شربتي لبارح هيا لي ضراتك

هند:( مالت ليه براسها ) منعاودش نشربها هءهءهء( وحطات يديها على كرشها ) هءهءهء كنت غنادي ولدي هءهءهء سمحليا هءهءهء مكنتش عارفة هءهءهء مغاديش نبقى نعاود هءهءهء

هيصر:( جرها لعندو معنقها وخشا راسو وسط عنقها ) سمحلي اهند سمحلي حيت كنتو غتأداو بسبابي كون وقعات ليك شي حاجة كنت غنموت حياتي بلا بيك مكتسوى عندي حتى حاجة عمرك اهند تفكري تبعدي عليا عمرك وفينما غنمشي غنديك معيا حتى لقبر ياغتدني نتي ولا نديك انا حتى واحد فينا معيبقى من وراء ثاني

هند:( بعدات من حضنو وهيا كتمسح عنيها ) علاش غنسمح ليك نت مدرتي حتى حاجة انا لي سمح ليا حيت مرضيتش لبال لولدنا

هيصر:( شد ليها وجها من بين يديه وباسها من جبهتها ) كنبغيك اهند

هند:( تبسمات ) حتى انا

ميل راسو وباسها من خدها وهبط عنيه لشفايفها وكيف غيحط شفايفو على شفايفها حتى تفتح لباب من طرف مرجانة وسارة وجيهان … شي لي خلى هند تبعد شويا راسها وهيا حشمانة … اما هيصر فزفر بعصبيه وباسها من خدها وقف وهوا كيخنزر فيهم وخرج من لبيت …. عاد تقدمو لبنات لعند هند وكلسو حداها

مرجانة: كيف بقتي اختي واش كضرك شي حاجة

هند:( حركات رسها ب لا) انا بخير ( وحطات يديها على كرشها ) وحتى ولدي لبطال بخير عليه

جيهان:( بنرفزة) كولشي بسباب دوك ل***

هند:( بستغراب) شكون هادو

مرجانة:( خنزرات فجيهان وضارت كتشوف فهند ) قصدات كون معصبوكش هادوك لبارح كون مشربتيش لقهوى كاملة

هند:( حركات رسها ب أه ) بصح كنت بغيت غير نذوق منها

مرجانة: حمد لله خرجات طريفة ولمرة جاية رضي لبال وبعدي على اي حاجة ممكن ضرك وضر لبيبي

هند:( تبسمات ليها ) إنشاء الله( شافت فجيهان) جيهان متقولي حتى حاجة لدارنا ولا لبنات

جيهان: ( مالت ليها براسها ) غير تهناي حتى حليمة مقلت ليها والو حيت عارفها مكتشدش لفران

وبقاو كيتبادلو اطراف الحديت حتى دخل هيصر برفقة طبيبة وممرضة لي جارة الالة الإكو … ودعو لبنات هند وخرجو من لغرفة وهيصر وقف جنب هند وشد ليها فيديها… ولممرضة بدات كتبرونشي الألة معا الكهرباء وكيف خدمات … نعسات هند على ظهرها ورفعات كسوه ديال المستشفى على كرشها ونصفها السفلي مغطي بليزار … وكبات ليها الممرضة واحد جيل على كرشها حتى تنهدات هند

هيصر:( بخوف) مالكي

هند:( تبسمات) باردة

طبيبة: مستعدين تشوفو لجنبن

هند:( بحماس) بزاف كاع

حطات ليها طبيبة واحد لجهاز على كرشها وبدات كتمسح عليها وعنيها على شاشة حتى حطات يديها على واحد نقطة بيضاء

طبيبة: هاهوا لبيبي

هند: ( ترسمات إبتسامة كبيرة على شفايفها ) مباينش مزيان

طبيبة: ( مركزة على شاشة) حيت مزال صغير عاد غيكمل شهر

هند :(رفعات راسها كتشوف فهيصر لي حتى هوا كان كيشوف فشاشة ومزير على يديه لي شاد بيها يد هند) شفتي ولدنا شتي شحال صغيور

هيصر:( شاف فيها وهوا كيحرك راسو وهز يديها وحطهم على فمو وباسها) شفتو ( طلع راسو كيشوف فطبيبة وبسائل هضر ) شنو هيا جنسيتو

طبيبة: مزالا لحال باش نعرفو جنسية الجنين

هند:( بحماس) غيكون ولد

هيصر:( عقد حجبانو كتر ) باش عرفيها نتي

هند:( هزات كتفها ) إحساس

هيصر:( تنهد وهوا كيدعي فلداخل ديالو باش يعطيه لله صبر ورجع كيشوف فطبيبة) لجنين كيف دايرا حالتو

طبيبة: مزيانة

هند: وقتاش نقدرو نسمعو دقات قلبو

طبيبة: حتى تكملي 5 أسابيع

بعدما طمنو على صحة الجنين وهند … حيدو ليها سيروم وكتبات ليها طبيبة بعض من الادوية والفيتامينات … عاد خرجات طبيبة ومن وراها دخلات ممرضة اخر لي كانت جارة عربة فيها الاكل لي خداها من عندها هيصر وسمح ليها بلإنصراف وكلس حدى هند وبدا كيوكلها بيديه بلغصب حيت مبغاتش تاكل حتى سالات كل اكلها عاد دخلات لحمام بمساعدة من هيصر … وقدات حاجتها جرجها ولبسها حوايجها لي جابتهوم ليها مرجانة… وهزها من بين يديه وخرج بيها من لغرفة متاجه بيها لخارج المستشفى

📆 بعد ثلاثة أيام 📆

عند نزار وجيهان لي كانت كالسة من فوق ناموسية فغرفتها لي كان كل جدرانها بلون الابيض واثاتها بالون الأسود والابيض … وفجنبها كانت كالسة حليمة وعائشة

حليمة: واش كاين لي كيدير لعملية ليوم كيخرج لغد ليه

جيهان:( بملل) مكنحملش كلسات سبيطارات

عائشة: كون صبرتي غير شويا أبنتي

حتى رفعو ريوسهم منين سمعو صوت ديال لباب كيتحل من طرف نزار لي كيف شافتو حليمة وقفات وهيا كتبتاسم

حليمة: دخل اولدي دخل

نزار:( شاف فجيهان ) كيف بقتي

جيهان:( مالت ليه براسها ) بخير

حليمة:( غمزات عائشة) يالا الحاجة نقادو ليها متاكل
ضحكات عائشة وقفات وهيا كتشوف فجيهان وكتبسم حتى خرجو من لبيت … عاد تقدم نزار كلس حدا جيهان

جيهان:( بقات متبعا حليمة وعائشة بعنيها حتى خرجو وهيا ترفع حاجبها) هاد جوجات كيخطط لشي حاجة

نزار:( تبسم) فهاد ساعة كيخطط غير لينا

جيهان: ( بتسائل ) كيف بقات حالتو

نزار: هاد صباح عاد فاق وطبيب قال انا لعملية نجحات ليه مي مزال خاصو يكمل علاجو من وراء العملية ( ضيق عينيه فيها ) وخا حاول يقتلك نتي نقدتي حياتو ومزال كتسولي فيه من لفوق

جيهان: ( تبسمات بسخرية) لفلوس كتعمي لعيون وكتسد لقلوب فمغلموش

نزار:( شبك يديه وبجدية هضر ) بغيت نهضر معاك فواحد لموضوع

جيهان:( طلعات حاجبها بستغراب ) لي هوا

نزار: انا فصرحة معجب بيك وبشخصيتك من اول يوم شفتك فيه وحتى لقدر لعب لعبتو فكل ساعة كيحطك امامي

جيهان: اجيني من لخر انا معنديش معا هاد دخول ولخروج فلهضر

نزار: ( شاف فيها وبهدوء هضر ) انا كنبغيك وبغيك تكوني مراتي

جيهان:( وسعات عنيها فيه بصدمة) شنو

نزار: مكنتش باغي نجبد معاك هاد لموضوع حتى نتأكد من مشاعري من جيهتك

جيهان: معرفة شنو نقوليك من غير صدمتني

نزار: خليك حتى تفكري مزيان فلموضوع وانا موافق على اي قرار خدتيه

حتى دخلات حليمة وعائشة كيزغرتو

عائشة: انا عطياهالك

جيهان: ( خنزرات فيهم) كنتو كتصنتو علينا

عائشة:(مياكت فيها وشافت فحليمة ) وقتاش عوالين تجيو تخطبو

حليمة: إوا صبري علينا حتى تبرا بعدا بنتنا

عائشة:( شافت فنزار لي كان غير كيشوف فيهم ) نوض نت محدك مزال مخطبتيها معندكش لحق تكلس معها حتى تركبو بعدا غير لخواتم

حليمة: إيه اولدي نوض حتى نخطبها ليك وديك ساعة يكون خير

وقف نزار وهوا كيحرك راسو وكيف بغا يفتح لباب ضار كيشوف فجيهان وغير بعنيه هضر معها باش تفكر فلموضوع مزيان عاد خرج من لبيت … اما حليمة وعائشة مقادهم فرحة وبداو كيخطط ويرسمو فلخطبة وفلعرس حتى من اسماء ولادهم … اما جيهان فكانت غير ساهية كتفكر فهضرة نزار لي صدمتها عمرها توقعات تسمعها من عندو

فواحد لفيلا كبيرة لي كانت بتصميم عصري وقفات طنوبيل ديال هيصر … لي كان مخنزر وهوا كيشوف فلبوابة وفجنبو كانت كالسة هند

هند: مالك ثاني

هيصر: نتي عرفاني محاملش هاد لمجية

هند:( بنرفزة) عمك عارض عليك اش فيها ولا نت ضاروري دير من لحبة قبة

هيصر: موريس عارفني معنديش معا هاد تخربيق من لاساس وانا متاكد انه معول على شي بلان

هند: يالا نهبطو راحنى تعطلنا اما لبلانات فكينين غير فراسك

نزل هيصر ومشا لجيهتها وحل ليها لباب وشد ليها فيديها وشد لباب من وراه …. ومشا متاجه لجيهت لباب لي كيف دق فتحات ليه لخدامة لباب … دخل هوا هند لي كانت كتساري عينيها فلمكان وفتصميم لفيلا لي كان كل جدرانو بالون الابيض ودهبي وكل أثاتو عصري … حتى وقفات حداهم مرجانة لي كانت كتبسم ومشات عنقات هند وهيصر غير كيزفر ومعاجبو حال

مرجانة: مرحبا بيك

هند: ترحب بيك جنة كيف داير لاباس عليك

مرجانة: حمد لله ( شافت فهيصر ) خويا مرحبا بيك

ماليها هيصر براسو وشد لهند فيدها ومشا داخل لصالون لي كان كالس فيه موريس وفجنبو انور لي غير شافو زاد عقد حجبانو وزير على يد هند لي غمضات عنيها بالم

هند:( بهمس) هيصر يدي

هيصر:( ميل راسو لجيهتها) راسك متهزيهش ولا غنقطعو ابنتي

ورجع كيشوف فيه… وهوا كيتقدم لجيهة موريس لي سلم عليه وسلم حتى على هند … حتى وقف انور ومد يديه لهيصر لي تجاهلو ومشا كلس وهوا جار هند معاه … جمع انور يديه وكلس حدا موريس لي كيدعي فخاطرو انا هاد ليلة دوز على خير

موريس: زعما إلا معرضتكش متجيش تزورني

هيصر: ( دار رجل من فوق رجل وبكل هدوء هضر) كل نهار كنشوفك علاش غنجي لعندك

هند 🙁 خرجات عينها فيه وبهمس هضرات ) اويلي حشومة تهضر معا عمك هاكا

هيصر:( خنزر فيها ورجع كيشوف فموريس) نت اكتر واحد عارفني معنديش معا هادشي فاغير جني من لخر اش تما

موريس: ( فرك يديه بتوتر) هوا فصراحة كان خاصنا حنى لي نجيو عندك ولاكين ( شاف فانور لي مربع يديه وكيشوف فهيصر لي غير كيخنزر فيه) مكنتيش غتخليه يدخل

انور:( قاد كلستو وبجدية هضر ) من لخر باغي مرجانة

هيصر:( وقف وبعصبية هضر ) نت كتقلب ليوما *** **** شهاد ****

موريس:( بنرفزة ) هيصر حتارم راسك وكلس لارض

هيصر: ( شد لهند فيدها ) انا غنمشي ***** بحالي

مرجانة:( وقفات حداه) عفاك اخويا غير سمعو بعدا اش غيقول

هيصر: وااااش **** نتي مكلخة ولا نستيييي ديك نهاااار لي صيفط ليك كلابو يشبعو فيك *****

انور: ( وقف حتى هوا ) راك فاهم غالاط

موريس: بلعكس هوا لي نقدها مروان لي كان خطفها فديك ليلة وبغى يلصقها فأنور

مرجانة: ( حركات رسها بتأكيد) هوا لي لي عتقني فديك ليلة لمشؤومة كون مكان هوا كون ( غمضات عنيها بحزن )

أنور: عارف راسي غالط معاك بزاف وانا نادم على كل لاشياء لي رتاكبت فحق مرجانة و( شاف فهند وسرط ريقو) ه

هيصر 🙁 قاطعو بلكمة على وجهو) متجبد إسمها على فمك

ورفع يديه باش يزيدو لكمة اخرى حتى شدات هند فكرشها وغوتات … شي لي خلى هيصر يدفع انور ومشا لعند هند لي كلسات وهيا حاطة يديها على كرشها

هيصر: هند مالك واش كرشك كضرك هند جوبني مالكي

هند:( حركات رسها ) صافي راني بخير غير نغزة ومشات

هيصر: يالا نمشي لطبيبة تقدر تكون شي حاجة خطيرة

هند: راني بخير اهيصر غير كلس وسمع ليهم اش غيقول ليك

هيصر: معندي شنو نسمع

هند: على قبل ختك سمع منها غير هيا بعدا ( شدات ليه فيديه ) عفاك على قبلي

هيصر:( خنزر فيها ) درتيها بلعاني ( وقف وشاف فمرجانة ) تبعني

وخرج من صالون ومشاو متاجهين لصالة أخر … حتى دخلات مرجانة وحداه وقفات

هيصر: ( كلس) كلسي ( وكيف كلسات ربع يديه وشاف فيها ) كنسمعك

مرجانة: ( فركات يديها وهبطات راسها وبتوتر هضرات) انا كنت كنعرف انور من ايام دراستي فامريكة ( وبدات كتعاود ليه بتفاصيل عن حبها ليه وحب مروان ليها وتهديداتو وهوا لي تسبب فلحادت ديال هند وانور وحتى كيفاش رضات هند لانور وكيفاش تخطفات من طرف رجال مروان وكيفاش نقدها انور وبدون متكر إستغلال انور ليها ومحاولة قتل هند ) هادي هيا لقصة كاملة اخويا

هيصر:( شاف فيها وبهدوء هضر ) علاش مقلتيهاش ليا

مرجانة: كنت خايفة منك وفداك لوقت كانتش علاقتنا حتى لهيه

هيصر:( ماليها براسو ) كنقصد انك عارفة كولشي

مرجانة:( هزات راسها كتشوف فيه بصدمة ) كيفاش

هيصر: كان بإمكانك تجي حتى نتي تلومني

مرجانة: علاش غلومك اخويا نت مدرتي حتى حاجة ( سرطات ريقها ) هيا شخص لواحيد لي خاصها تتلام نت فقط اخ وحدا جات نتيجة غلطة وطبق الاصل عنها

هيصر: ( تنهد بضيق) واش نتي موافقة عليه

مرجانة: ( مالت ليه براسها ) موافقة

هيصر:( وقف) وانا غنحتارم قرارك حيت مبقتيش بنت صغرة مي بغيتك تعرفي شنو موقع غتلقاي خوك واقف حداك والو فلخفاء

باس ليها راسها وخرج من صالون … ومخلي مرجانة واقفة مصدومة فمكانها … اما هيصر فدخل لصالون وشاف فانور لي كان كيمسح جنب فمو لي مجرح ومشا كلس حدا هند لي كتشوف فيه وكتحاول تقرى تعابر وجهو

هيصر:(بتهديد) نسمع منها درتي ليها شي حاجة غندفك حي وغنسا لوعد لي قطعتو معا موريس
حتى دخلات مرجانة وهيا مزالا مصدوم ومشات كلسات حدا موريس وبداو كيهضرو على موعد الخطوبة ولعرس

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

شميشا غربات ودنيا ظلامة…. عند هيصر لي كان كالس فلمكتب ديالو غارق من بين لاوراق … حتى بد تليفون ديالو كيرن وكيف شاف رقم عقد حجبانو وجاوب

هيصر: ( بهدوء) شنو ثاني

الشخص: شحال قدني منبقى منغطي على اغلاطك

هيصر: حتى حد مضربك على يدك

الشخص: راك كتغلك يكفي انك قتلتي الوسيفر بدون إذنا وحنى كونا باغين ناخدو منو بعض المعلومات

هيصر: ( تنهد ) كان عندي معاه حساب

الشخص: نت حسباتك مكيسالوش انا تاصلتك بيك غير باش نحذرك وبنسبا لدوك جوج لي قتلتي فراني تكلفت بامرهم وخا لامر وصل لبوليس وهادي هيا اخر مرة

هيصر: ( بسخرية) وكيف كل مرة

قطع عليه وهوا كيخربق فشعرو وقف وخرج من لمكتب ومشا متاجه لبيت لعند هند لي كانت كالسة من فوق ناموسية كتخرق فتليفونها … حتى رفعات راسها كتشوف فيه وهيا كتبسم وتلاح حداها وغمض عينيه بتعب

هند:( حطات تليفونها وطلعات لعند وتكات حداه) ساليتي خدمتك

هيصر:( جرها لعندو معنقها ) اممم

هند: (بداك كتمسح ليه على شعرو ) هيصر مالك

هيصر:( تنهد) غير لخدمة وصافي

هند:( كلسات وشافت فيه ) هيصر بغيت نهضر معاك على قبل خدمتك

هيصر:( فتح عنيه وجر وسادة اخرى معلي بها راسو) شنو

هند: أنا عارفة طبيعة خدمتة ثانية ( حطات يديها على كرشها ) ومبغيتش ولدي يكبر بلفلوس حرام وممكن تتعرض حياتو لخطار وبغيتو يعيش حياة طبيعية بدون هاد لاكشن لي عشت فيه انا

هيصر:( جرها من يديها حتى حطات راسها على صدرو ) أنا عمري عيشتك فلحرام ولا غنعيشكوم فيه شي نهار واخا نعرف نمشي ندمر بيدي ( جرها من شعرها بشويا حتى طلعات راسها كتشوف فيه ) انا خدام معا المخا برات الألمانيا

هند:( كلسات وهيا كتشوف فيه بصدمة) كيفاش دابا نت خدام معا لمخا برات

هيصر:( ماليها براسو ) منين كانت عندي 24 عام وانا خدام معاهم ( بتحدير) وهادشي يبقى هنا متقوليه لحد ومتكتبيه فدفاتر ومتفكريش حتى فيه

هند:( حركات رسها ب لا ) لا مغنقولا لحتى حد ( بتسائل) دابا نتوما كاملي خدامين معا بعضياتكم

هيصر: اممم من غير سيف وموريس لي كانت خدمتهم خارجة على لقا نون

هند:( بتسمات) ولله حتى ريحتيني منين قلتيهالي كنت خايفة بزاف على ولدي

هيصر:( جرها لعندو) وانا كنخاف عليكم اكثر

هند: هيصر

هيصر: اممم

هند: خاصك تقطع حتى شراب ولكارو على قبل ولدنا مبغيتوش يشرب ولا يكمي ولا بغتو ياخدك قدوة ليه فهاد الاشياء

هيصر:( كتمسح ليها على ظهرها) صعيب نقطعهوم ولاكتر هوا لكارو اما حتى شراب فانا كنسكر على ريحتك( وغرس نيفو فشعرها)

هند:( طلعات راسها كتشوف فيه ) مقلتيش ليا فاش هضرتي معا مرجانة

هيصر:( باسها من خدها ) دابا ماشي وقت لهضرا (قلبها بلخف وطلع من فوقها) متوحشتيش دياولي ( وباسها من شفايفها ) اممم

📆 بعد مرور سنة 📆

في اكبر أطيل في مدينة فاس … وفاحد الغرف لي كان على شكل صالو التجميل لي كانو مجموعين فيه لبنات وهوما لابسين لقفاطن وكالسين على الكراسي امام المراة وهوما كيحطو ليهم ليمايكاب أرتيست أخر الامسات … من غير هند لي كانت واقفة كطل من سرجم على الحديقة لي كانت مزينة بالورد الملونة وفيها العديد من الطاولات لي كالسين فيها العائلة والاصحاب

هند: ( شافت فلبنات) كولشي جا بقيتو غير نتوما

رجوى:( وقفات) انا ساليت بقاو غير لعريسات

رونق: ( كتهبط لفوال على راسها) حتى انا ساليت كنساين غير سينمار يتاصل بيا باش نهبط

شيماء:( وقفات) انا غنهلط نشوف

رجوى:( ضحكات) غتهبطي تشوفي سينمار ولا ( غمزاتها) إياد لي منين حط رجليه فاس ونتي خطي بطي لعندو

رونق: خليو عليكم لبنت ماشي نتوما ضبرتو على ريوسكم تحرموها عليها

هند: تكمل قرايتها بعدا وديك ساعة دير لي بغات

رونق: ( شارت لريم) هاهيا مزوجة وكتقرى ( شافت فشيماء) لاعساك اختي إلا كان غيخليك تقراي غير طري بيه قبل ميطيروليك بيه

ريم: متسمعيش ليها نتي مزالا صغيرة حتى دري بعدا غير 18 عام عاد تزوجي

جيهان:( كتقاد لفوال لي على راسها) افففف وقتاش غيسالي هاد نهار

هند: ههههه هايا غتبدا ثاني داكشي لي بداتو لبارح فلحنة غتكملو ليوم فلعرس

رجوى: شفت مرجانة مطلعاتش تكلس معنا

هند: تقدر تكون لتحت معا راجلها وملاهيا معا حسناء

رونق: ( شافت فهند) ونتي فين هوا ولدك

هند: علاه انا ولدت بعدا منين تزاد وهيصر لي مكلف بيه مكيخلنيش نقيس فيه مكنهزو حتى كيكون فلخدمة

جيهان:( وقفات) يالا نهبطو دابا باش نساليو من هاد لمرض راه بدا كيعصبني

رجوى: هههه زيدي اختي معرفت مسكين هاد نزار كيف غيدير يدخل بيك

جيهان: ( خنزرات فيها ) غندخل ختي معا لحيط

خرجو لبنات وهما كيضحكو وكيتناكرو وكل وحدا مقاتلة معا جلايلها حتى وقفو حدا دروج منين شافو دراري لي كانو واقفين وهوما بأبها حلة وكل واحد كيساين مراتو …. لي كيف شافهوم كل واحد مشا لعند حبيبتو وشد ليها فيدها ومهبطها لتحت …. من غير هيصر لي كان كيطلع ويهبط فيها بإعجاب وهيا لابسة قفطان بالون الازرق ومرشوش باحجار … اما هند فكانت كتشوف فطفل لي فلعمر ديالو سنة … لي كان هازو هيصر ولي غير شافها بدا كيجبد يديه ليها وهوا كيوسع فعنيه الرمادية لي بداو كيلمعو إستعداد باش يبدا يبكي

هند:( باستو من خدو) مال مامي مالو

هيصر:( ضيق عينيه فوجها وهوا يخنزر) شنو طاليا لوجهك

هند: حتى حاجة

هيصر:( مد يديه كيمسح ليها على خدها) مال حناكك حومر

هند: غير مزنكة حيت كان صهد فلبيت ( ضارت فمكانها) كيف جيت

هيصر:( تبسم) جيتي كتفتني

هند: ( بغرور) عارفة

هيصر: هيا لانشدو شي جناج وبناقص من شي عرس وصداع راس ( حتى بدا ولدهم كيبكي من بين يديه) امالك اصاحبي

هند: واقيلا باغي يبدل ليكوش

هيصر: بدلات ليه ماماك هادا عارفو غير كيشوفك وكيبقى يفشش عليك

هند: ( ضحكات) خليه يتفشش عليا ياك أهارون لحبيب دماماه (حتى شدات فمها منين قرصها هيصر منو) اححح واش صعرتي ثاني

هيصر: كنقولك متبقايش تقولي حبيبي لشي حد او تغزلي فيه

هند:( شداتو من فكو) اححح على مغيار ديالي لي كنموت عليه ( باستو من خدو) دابا كون موقعاتش ليا ديك لحادث كنت غنتلاقة بيك شي نهار

هيصر:( جرها لعندو بيد وحدا وباسها من شفايفها ) كنت غنقلب عليك حتى لقى اماستي المفقودة

هند: هههه وحتى انا كنت غنبقى نبوس فيك حتى نفيق اميري النائم

هيصر: كنبغيك

هند: حتى انا كنبغيك

في الاسفل عند لبنات ودراري لي كل وحدا كلسات فمكانها اما رونق و سينمار وجيهان ونزار فتكلفو بيهم نكفات وداوهم لكوشة باش يبرزو …. عند ريم لي كانت شادة فاريد وهيا متاجهة لطابلة لي غتكلس فيها حتى ضيقات عنيها منين شافت رقية كتعنق شي حد … وكيف بعدات منو وبان ملامح داك شخص توسعات إبتسامتها ومن بين شفايفها نطقات

ريم: خويا

وطلقات من اريد لي كان متبعها بعنيه ومشات لعند عماد لي حتى هوا غير قشعها مشا لعنها وجرها لعندو معنقها

ريم: هءهءهء خويا

عماد: ختي ( باسها من خدها ) توحشتك

ريم : (بعدات منو شويا )حتى انا هءهءهء فين كنتي غابر كل هاد الاعوام

عماد: قصة طويلة (حتى وقفات حداهم واحد لبنت زعرة وعنيها خضرين وتكون في العشرينيات لي جرها لعند معنقها بيد واحد وشاف فريم) هادي مرتي كتالي

تسالمو على بعضهم حتى وقف عليهم اريد لي حتى هوا سلم على عماد عاد كلسو على طاولة معا بعضم وهوما كيتبادلو اطراف الحديت وعماد كيعاود ليهم على مغامراتو منين سرق لفلوس وهاجر بيهم لبرا ولمعنات لي داز منهوم حتى تعرف على اب كتالي لي ساعدو وخدمو عندو حتى ولا كيتيق فيه وزوج ليه بنتو وخلاه هوا لي يتكلف بكل اشغالو حيت هوا كبر فلعمر وصحتو مبقاتش مساعداه على لخدمة

خارج الأطيل … كانت واقفة صفاء امام بوابة لاطيل وهيا كتحاول دخل ولاكين ليكارد منعوها

لكارد: ممنوع دخلي إلا مكانتش عندك بطاقة الدعوة

صفاء:( ضربات رجلها معا لأرض وهيا كتسوط) افففف راني قتليك اني نسيت ساكي

لكارد: معندي مندير ليك انسة هادو هوما تعليمات

صفاء: عيطلي على شي وحدا من لداخل حيت معنديش تيليفون باش نتاصل بيهم

:كاين شي موشكيل

لكارد: مسيو الوافي لانسة كتقول انها نسات بطاقة الدعوة

وليد:( تقدم لعندها وقف حدا ) لانسة معيا

لكارد: سمحلي امسيو مكنتش عارف

صفاء:( شافت فوليد بإمتنان) شكرا بزاف

وليد: العفو ( مد ليها يديه) وليد

صفاء:( صافحاتو) صفاء

وليد:متشرفين انسة صفاء( شار ليها بيديه) تفضلي

صفاء: ( تبسمات ليه) شكرا

🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃🍃

عند هند وهيصر لي كانو هبطو وكلسو فطاولة معا دراري وبنات كيضحكو اما رجوى فكانت مقاتلا غير معا ولدها لي كان فلعمر ديالو حتى هوا سنة لي مبغاش يكلس ليها وباغي يوقف ويتمشى معا طبالي

رجوى:( كتكلسو) ونت كلس

سيف: صافي خليه يوقف

رجوى:( مداتو ليه) إوا هانتا قابلو

سيف: ( شدو من عندها وقف كيمشيه) داكشي لي خرجاتو مني مك غتكملو ليا نت

هند:( شافت فهارون لي كان كالس على رجلين هيصر وهوا كيضرب فطابلة) ماشاء لله عمران تمشا قبل لوقت ماشي بحال هارون سنان طيحو ليه ركابي

رجوى: ( رفعات راسها باش تشوف سيف ولدها حتى بدات كضيق عنيها ونغزات هند وريم) ماشي صفاء هاديك لي داخلى

ريم: اه هيا ولاكين شكون هاداك لي معها

رجوى: ماشي وليد خوين جيهان

هند:( تبسمات ) هادي غتكون قصة حب جديدة

هيصر:( ميل راسو وهمس ليها حدا ودنيها ) مغتكونش احسن من قصتنا

هند:( نطقات من بين شفايفها ) الالماسة المفقودة

📌الـــــنـــــــــــــهـــــــــــايــــــــــــــــــــة📌

Leave a comment