Skip links

القصة : اللعبة الغامضة ج2

 5,051 عدد مشاهداات

البارت 4

عند ادهم فاق كيفطر هو والبنات ناض وقف ونطق
ادهم :نوضو تلبسو اتمشيو معايا ليوم
سنا : عارفة شركة فين جات غير سبقني
ادهم : ( غوت ) سنااا رجلي على رجلك بلا متفقصيني زامل لاخر راه بدا يقلب عليكم انا انوصلكم بلا تبرهيش
سنا : ولاكن (قطعتها سما دغيا محاولة تحبس نقاش)
سما : صافي اخويا انمشيو معاك بلا منزيدو شي مشكيل
ادهم : 10 دقيق انا لتحت نتسناكم
نزل لطونوبيل جلس موصلاتش 10 دقيق تا نزلو البنات كيف قاليهم فعلا توجه ديريكت لسبيطار حط تما سما ووصا عليها ورجع وهو وسنا لشريكة دخلو وكانت الانضار كلها مصوبة عليهم تالت مرة كتبان فالشركة وتاني مرة كتبان هي وياه ودب جايين على صباح بجوج كتر التوشويش ولغا المغاربة بركاكين بطبعهم طلع ديريكت لفين كينين المهندسين ديال تصميم دخل بلا ميدق شي خدام شي جالس حاط رجل على رجل بقا كيشوف فيهم لي كانو خدامين رتاحو ولاخرين اللون هرب من وجههم
ادهم : شبعتو خبز فهاد شريكة ياك يمكن فعلا خاصكم القمع ماشي بنادم لي يفهم راسو راسو نتوما (غوت ) تحركو كل واحد والبوسط ديالو
كلشي تقاد فبلاصتو وكيشوفو فيه برهب اش ايقول عاود واصلا لاش جا
ادهم : مهم جيت نقدم ليكم مديرتكم جديدة عطيوها بروجيات ديالكم ديال المشروع جديد والارشيف ديال السنوات الأخيرة تطلع على الموضوع اي واحد هنا (شاف فيهم كاملين ) شكات منو مصيرو طرد نضابطو معاها ولا خودو حسابكم والله يعاون
سنا : مهم كنقدم ليكم راسي سنا سليماني المديرة جديدة فهاد البوسط يحصل لي شرف الانتماء لهاد المجموعة انشاء الله نتفاهموا ( دارت عند ادهم ) غير نعس على جنب راحة انتفاهم معاهم
ادهم : وزيري تا نتي
سنا : ( ضحكات ) لا لا صافي انتبت هاد المرة ههههههه
ادهم : نشوفو ها ولا ها منضمنش ليك
سنا : بلا شوهة سير لخدمتك لا نجري عليك
ادهم : ياك الالة
سنا : سير سير سير ( دفعاتو تا خرج جابت ليه ضحكة وضارت عندهم وساست ايديها هوما لي مستغربين من الحديث لي دار بيناتهم ) اوف مكيتقاداش مهم مهم مهم بلا منطول عليكم انا مسؤولة عليكم ضحك ونشاط ونكونو كليكة متضامنة فيما بينها ولاكن لمصلحة شركة مباغاش ندير افلاس الله يخليكم ههههههه سو سو تحركو ترزقو انا انمشي نسلت ناكل لاخر مشا ( دارت كتقلب بعينيها مبانش ليها وخرجات)
ناضت وحدة تما هي لي فيها الهضرة بزااف
اسماء : وشووووف ليك سليماني تزوج وملعنش على زواجو وشوف جايبها تال عندنا تعلم فينا
بنت اخرى : موحااش اختي يكون تزوج يقدر بنت عمو او ختو معرفتي
اسماء : لا لا ختو صغيرة على ما سمعت بنت وحدة لي فدار عاد كتقرا ماشي قد هاكا الى كانت بنت عمو الله اعلم مي باش توصل بيها الجراة تدوي معاه وعليه بحال هاكا يعني بيناتهم شي لعبة
البنت : منعرف
نطق واحد كاسر داك صداع : صافي هنيونا ختو بنتو مرتو اش مشا ليكم كل تديها فخدمتها وهنيونا
قربات ليه بنت اخرى كتحك ليه عنقو : حبيبي عصبوك ليا
….. (نتر منها) : صافي ازبل بداو كيزيرو الخدمة هنا نتي دايرة البروجي وانا خرجي على ديال مي يتريو عليا قودي ( دفعها تا طاحت الارض)…..
عند اسراء خرجات من دار ندمات على نهار لي فكرات تخدم فيه غادة على شوك ركبات فطونوبيلتها كتسناه يركب حداها تا نطق ضاحك
سمير : نووو نووو بب انمشي موراك ماشي معاك
اسراء : ااااا او اوكي
ركبات كتحس براسها اتسخف بالخلعة داز من حداها طونوبيل فيها دراري وهي طلع زاج كامل باش ميدويوش معاها ههههههه
بقات غادة تا وصلات لشريكة تمات داخلة مع الباب بدات تزرب فخطاويها باش ميلحقهاش ساعا معامن نتي عينيه حاضيها غير هي باغي ليها سبة باش تاكل العصا …
سنا كانت غادية زربانة باغا تمشي لمطعم الشركة قبل لا يشوفها ادهم ويضور فيها تا كتحس براسها تسطحات مع شي حيط وحاوطها بيديه هزات فيه عينيها…
سمير تابع ختو تا كيحس بشي قزمة خرجات فيه هبط ايدو شقمها قبل لا تطيح الارض حدر عينيه كتبان ليه بحال المشيشة كتفتن ببشرتها البيضا صافية وعويناتها الرمادية وشفارها الكثاف خدودها الحمرين شفايها التوت كلشي شافو سطاتو بجمالها
سنا : ااووو صوري يمكن وليت عورة خاصني نضاضر كنكرر اعتدار ديالي راني مرفوعة متديش عليا
سمير : لا لا موقع والو
سنا : اوكي شكرا بزااف ( بعدات منو ومشات تكمل طريقها جيهت المطعم )
اما سمير ما فاق تا مبقاتش كتبان ليه كاع دار والو تا ختو غبرات ضرب ايديه مع بعض بغضب ومشا لمطعم يشرب قهوة تا يفكر اش يدير دخل وهي خدا قهوة مشا يجلس وهي تبان ليه قدامو كتاكل الطوسط والفرماج والقهوة بالحليب معلى بالهاش بالبشار اش كيدير
مشا لحداها وجلس هزات فيه عينيها رمشاتهم ببطء
سمير : ( مد ليها ايدو ) سمير ونتي
سنا : (صافحاتو) سنا
سمير : واش خدامة هنا
سنا : عاد دخلت ليوم جديدة
سمير : اول مرة وجاية تفطري عادي وماشي وقت الاستراحة مخفتيش يتريو عليك
سنا : ههههههه نو نو ادهم ميديرهاش
سمير : شكون هادا
سنا : المدير العام لشركة
سمير : اه مي ختي سكرتيرة عندو كنسمعها ديما كتشكي من عصبيتو الزايدة
سنا :(تبسمات ) على حساب معامن وصافي اجي اجي بعدا ديك سفريطة ختك
سمير : شكون
سنا : سكرتيرة
سمير : اه علاش مالك معاها
سنا : ( بدات كتعيب فيها ) نو ممنوع تدخلي… صاراحة ممربياش كون غير عاودتوها فتربية
سمير : ( تشتت بالضحك ) ههههههه صاراحة قنعتيني اش باليك نخليوها عندك تربيها لينا شوية
سنا : مشغولة بزااف غير ترخف الخدمة وانا معاك لاخر قاليك قلبي الارشيف كامل ديال السنوات لي فاتو هاء مسالية انا
سمير : ههههههه معدي عليك
سنا : اودي سكات حسن تلاح تابعاني خدمة كتييرة نديرها
سمير : بسلامة
ناضت وقفات تمات غادة هز فيها عينيه وناض دغيا تا لسق معاها من لور……
فمكان اخر فاقت الاميرة النائمة ديالنا على ضوء لي تسلل لغرفتها ناضت كتكسل بشوية عليها مشات لحمام قدات حاجتها وغسلات حالتها لبسات بيجامة سخونة حيت دار كانت باردة بزااف مقارنة مع جسمها لي كان دافي فالفراش ونزلات تفطر لقات كلشي فوق الميدة بانت ليها الخدامة دايزة وهي تبدأ تعيط ليها
جهان : اسييل اجي اجي
اسيل : نعام اختي ( هي لي كتقول ليهم قولو ليا ختي )
جهان : جلسي فطري معايا مكيدوزش ليا هاكا ولفت جماعة
اسيل : لا لا والله تا فاطرة
جهان : وجلسي غير ونسيني بعدا
اسيل : راه خاصني ن..قاطعتها
جهان: اودي غير جلسي الله يهديك من بعد
اسيل : واخا
جهان : اوى عاودي لي عليك راه قتلني الملال فهاد الدار الكئيبة
اسيل : بحال اش
جهان : عاودي لي على حياتك
اسيل : انا بنت العروبية وصلت ل 15 عام سيفطوني دارنا نخدم عند ناس باش نسيفط ليهم مياكلو وميشربو ويعيشو مبرعين
جهان : اها
اسيل سرطات ريقها وتمتمات: ………
عند سنا حسات بيه موراها ضارت تشوف فيه معجبهاش داك الموقف بتاتا
سنا :وااا(عاد نوات تبدا تعرعر عليه فخاطر صحبتي هبة لي فيها تعرعير ههههههه نرجعواا لقصة )حتا قاطعها
سمير : خارجة ليك
سنا : شنو هي ( عاد ستوعبات ديكور) ويلي ويلي لا متقولهاش اش ندير دب
سمير :بلاتي ( حيد جاكيط ديالو طويلة ولبسها ليها درقات ليها لور ) يالله نوصلك لداركم بدلي حوايجك
سنا : ااا اوكي صافي
تمشاو تا وصلو لباب ديال الشركة كلشي كيشوف هادي عاد كانت مع المدير دب خارجة مع تيتيز اخر البنات بغاو يطرطقوا وصلات تال طونوبيل ديالو وتناوا معاها الحال
سنا : غير خليك انوسخ ليك طونوبيل انمشي عند ادهم ناخد سوارت طونوبيل ونمشي راسي
سمير : لا لا غير طلعي عادي
سنا: حشومة والله غير سير شكرا بزااف
سمير : معنديش مع قوت الهضرة انا ( هزها وحطها فطونوبيل لداخل وطلع هو بلاصتو خلاها غير كتبقلل فعينيها معرفات باش تبلات )
سمير : فين كتسكني ؟!
سنا : اا
سمير : وتي فين كتسكني خلاص لا تفيضي
سنا : اااا ( تحرجات ولات حمرة مرضاتش ) فحي****
سمير : (ضحك عليها ) ههههههه واش ديما هاكا ولا ختنا فالله لاعبة ليك على الهرمونات
سنا : صاراحة؟
سمير : صاراحة
سنا : غير هي لي كتكالميني وانا من صباح كنقول مال هرمون الاستروجين عندي طالع وانا نفهم ههه
سمير : ههههههههه كاع لهاد درجة ناااري نتي ميمكنش ههههههه
سنا : صافي…..

اسيل : (سرطات ريقها) تال داك نهار
جهان : اش وقع
اسيل : تعدا عليا راجل المرا ( كتدوي بحقد فعينيها واااضح) ومني قلت ليها قالت ليك كدابة نتي لي كدوري بيه وجرات عليا فليل وتلاحيت لشاريع طلبت باش رجعت لدارنا متاقوش بيا ولقيت لاخرة وصلات خباري قبااال بلا راني درت براجلها وطمعت فيه وجراو عليا عائلتي لاحوني رجعت لطلبة بديت كنجمع الفلوس بشوية بشوية تا قلت ندير علاش رجع تا مرضت ومني دوزت لقيت راسي حاملة وتما درت كورطاج كاع الفلوس لي عندي حطيتهم تما الطبيب بقيت فيه وكنت صغيرة قالي واش تبغي تخدمي عند شي سيد كبير فسن هو لي توسط لي فهاد الخدمة
جهان : صاراحة معرفتش اش نقوليك والله مي صبري احبيبتي دب ربي يفرج عليك
اسيل : (تبسمات ليها) مجرد ما عطيتيني وقت وسمعتي ليا كان اكتر من كافي صاراحة شكرا ليك بزااف
جهان : ……
عند سنا وصلات لدار غسلات وبدلات ولاخر كيتسناها برا باش يردها متوقعاش تكون ساكنة فبحال هاد الفيلا بينة لاباااس عليها مي متواضعة هادشي لي سطاه فيها تا كتبان ليه بدلات وراجعة
سمير : على سلامة الأميرة ديالنا
سنا : الله يحفظك صافي نرجعوا
سمير : واخا
تمو غادين فطريق وصمت سيد الموقف تا قشعات سنا طونوبيل تابعاهم غير تاكدات تنادم معاها الحال لي مقالتش لادهم راها اترجع لدار تبدل جبدات تيليفون وهي كترعد كتصوني
عند ادهم لي منغامس فالخدمة تا طلعات ليه نمرة ديال سنا كتصوني ستغرب جاوبها : الو … كيفاش …. خدمي جيبي اس انا نتبعك دب …. بقاي فاتحة الخط دغيا نشوف…..

دازت 3 السيمانات لا جديد يذكر خليناها مع سنا لي كانت مع سمير دارت روينة فاللخر غير غالطة تا واحد متابعها ادهم مع توام ديالو ولا يفضل الموت على فراقهم ماهوما واحد مقسوم على 3 قلوبهم مرتابطين سما ولفات الخدمة وتا سنا تاقلمات مع الخدمة ولفوها ضحك ونشاط تا فاتتها لي غيكل وجمعات معاهم الكر تسيفات عليهم اما عند جهان ولفات راحة ونعاس ولقات اسيل جاتهت على كانتها ولاو ديما معاودين وقوات العلاقة بيناتهم
نعاودو نفتحو صفحات القصة فلقطة اخرى متحاشيين الاحداث الجانبية والروتين فالقصة نفتحو فالمعقول باش تا وحدة متمل القصة
عودة
كانت ناعسة واسيل كتفيق فيها
اسيل : جهاان وا جهان نوضي دغيا راه ليلة ايجي سي احمد
جهان : خليني نعس عافاك
اسيل : وا المرض كنقولك راجلك ايجي فليل واش يجي يلقاك ناعسة نوضي لبسي وحلقي على الحالة
جهان ناضت جلسات وعينيها مغمضين) اوووف منك ااسيل مالها ناعسة كيف جاتك
اسيل : ( كتطلع وتنزل فيها ) على بزيناتك تي نوضي تكعدي من تما وكدي معايا الى مشيتي تا ضيعتي هاد الراجل راه ندعي فيك ليل ونهار كين لي كيلوح نعمة الله نوضي الحمارة بلا ماتفقصيني
جهان حلات عينيها بزز كتحاول تاكد شكون كيدوي معاها ) اسيل هادي ياك( كتقيص فوجهها ) نتي نيت
اسيل : مك انا
جهان : وناااري ميمكنش تسيفتي فاتي هادي لي كتدوي فين اسيل الحشومية الضريفة
اسيل : ما حشومة ما ضريفة غير كنت مقموعة وحليتيها ليا جا ما فكك معايا دب نوضي تكعدي ( حيدات عليها المانطة )
جهان : باسم الله الرحمان الرحيم اعصار داز من هنا
اسيل : سيري غسلي وجهك قدي حاجتك وتبعيني لتحت مافوتيش 5 دقيق انتسناك وعندي ليك واحد المفاجأة
جهان : (ميقات فيها ) شنو هي
اسيل : (ركزات ليها فعينيها شحال ) وعلى المفاجأة كتقال ازوينة
جهان : اوووف منك تا قلت اتقولي شنو هي زريتيني تفووو عليك دردبي انا تابعاك
كانت جالسة فصالون كتقيس الاتات الفخم من هادي لهادي وعينيها فترية الكبيرة وسط صالون سطاتها كتشوف وتدور فعينيها تا بانت ليها اسيل داخلة وهي تحدر عينيها
اسيل : حبيبة اجي معايا لطابلة بنما نزلات
….. : واخا اختي
مشاو تال طبلة وجلسو حدا بعض ولاخرة عينيها كيدورو فالماكلة لي فوق الميدة
جهان نازلة فدروح كتبان ليها شي وحدة عاطياها بضهر كتقول هي مهياش هي مهياش تا قربات تاكدات منها وهي تلاح عليها من لور وغوتات ” فاااااتييي”
فاتي معرفات باش تبلات خلعاتها ما ان ستوعبات عنقاتها زيرات عليها وبداو بجوج يتباكاو
جهان : يا الحمارة مني تزوجت مجيتي كل نهار نقول اتفهم راسها والو واش تفهمي
فييين هي فاتي باقا حالة فمها فصاحبتها واش هي نيت ولا كتحلم
فاتي : بلاتي بلاتي واش جهان هادي ولا كدبت
جهان : حنااك انا
فاتي : هاي هاي على صحيبتي وافقها زواج وزيانت وتقادات وكون يحساب لي هاكا كون زوجناك شحال هادي اجي معندوش شي خوه
جهان : ههههههه ياك المرضية
فاتي : والله الى معاك بصح زيانيتي وتقاديتي فين هي جهان لي حالتها حالة وريحة القهوة منها كتقلب دب بقات غير ريحت الحليب ههههههه
جهان : لا لا صافي كتعيري اختي عيريني عطيني عطيني
فاتي : ( شدات ليها فيديها) دب حنا صحابات دخلت علك بالله مكينش شي خوه ولد عمو يكون شارف بقات ليه غير نقشة على القبر
جهان : والو ياختي ولاكن عندي ليك حل احسن كاع
فاتي : ولي هو
جهان : هونوضي تكعدي من حدايا ها ها ها قالت ليك الحل ديري مشكيل ديالك فصفحة زوجوني متعرفي تلقاي شي شارف نتي وزهرك
فاتي : كولي كولي ياكلو عليك كسكسو انشاء الله
جهان : ونسخا عليك الحمارة
فاتي : هنا فاش بقات الكلبة منسخاش بيك كاع
جهان : كولي الموصيبة مفاهمة تا مع راسك قالت ليك زواج سيري تفاهمي مع راسك بعدا ويحن الله
فاتي ( هزات بتيبان من فوق طبلة وخشاتو ففمها نطقات ) خهاهي كثاكل
جهان: ههههههه العار سكتي الموصيبة تا تخوي فمك لا تقولي شي حاجة مهياش
كلاو وسالاو يالله بغاو يبداو البنات عاود وهي تنطق اسيل
اسيل : جهااان سي احمد ايجي ليوم
جهان : حشوومة عليك تا نسيت
اسيل : ونوضي تكعدي يالله لصالون
جهان : كون غير قلتي لبنات هوما يجيو مفياش ميخرج والله
اسيل : بغينا نمشيو لحمام تركي تما والسوان المساج لاصيغ ماكياج يقطعوا شعرك كلشي راني ريزيرفيت غير نوضي تهزي من تم
فاتي : بلاتي بلاتي تمشيو لصالون وبلا بيا يااااك اجهان وانا لي جاية عندك
جهان : العار لما سكتي الموصيبة راه احمد مني تزوجنا وهو مسافر ولاكن تا نتي يالله معانا تانتكي وفسفسي على الحالة وطيحي تا نتي شي شارف ههههههه
فاتي : امممممم صاراحة عرض مغري بشاااخ على جهان عطاتك ليام صافي انا معاك
جهان : اش باليك تدخلي ضرة
فاتي : على من
جهان : نقنعوا يتزوج بيك نعيشو حياة رفاهية بجوج ونقتلوه غير بالفقصة والورت كلووو لينا
فاتي : داوية بصح
جهان : اش باليك
فاتي : دخلت عليك بالله واش من نيتك
جهان : عادي مالها اش فيها نضورو بجوج ناكلوا بجوج لبسو بجوج نسافرو بجوج وبيني وبينك ( قربات ليها لودنها كدوي بهس) عمرو قاصني
فاتي : وايلي
جهان رجعات لبلاصتها تقادات فيها ولاحت دغمة ففمها) والله القاسام
فاتي : والسبب
جهان : ( هزات كتافها بلا مبالات ) وشكون عرف
فاتي : امممم بلان هادا ودب لاش اتقادي مني مقاسكش زعما ناوي ليوم
جهان : منعرف اصلا داك النهار غير درنا العقد ومشا قاليك مكينش الوقت فين نطلع ليك الوراق دب تال مرة اخرى من تما مشفتو قليييل لا دويت معاه فتيليفون ودب جاي يقدر اه يقدر لا
فاتي : صافي الى قرب ليك قوليه تا صحبتي باغا تزوج
جهان : ولا مقربش
فاتي : شوفي كيف تقوليها ليه وصافي خلاص عليك هادي هي الحياة والى فلا
جهان : كلمة وحدة
فاتي : مالنا عسكر ولا زمر كلمة هي الكلمة
جهان : ونوضي تكعدي من تما نمشيو نضورو براسنا ايشوفك زوجي ليوم وعجبيه باش تسهليها عليا
فاتي : بشاااخ على بلان ( دارت كتعيط لاسيل لي كانت فالكوزينة ) اسيييل اسيييل اجي اختي العار
اسيل : ( مسحات ايديها ففوطة وجات عندهم) وي
جهان : معاش انمشيو لصالون
اسيل : من دب غير لبسي ويالله
جهان : اوكي اتت نلبس وانا معاكم تعارفي نتي وهاد الزمرة
فاتي : جلسي اختي جلسي انا فاتي صاحبت هاد البقرة وبانت لي علاقتكم زوينة امم دغيا جيتي وديتي بلاصتي
اسيل : ههههههه نو نو ماشي لديك درجة نتي عشيرتها قديمة ومن ديما كتعاود لي عليك انا غير شهر باش تعارفنا
نخليو هاد جوج مجمعين ونمشيو لبلاصة اخرى
كان ساهي فطريق تا خرج فبنت وقف طونوبيل ونزل دغيا لقاها بنت صغيرة عندها ديك 5 سنين شادة رجلها وكتبكي دغيا تحنا هزها
سمير : كضرك بزاف
بنت : لا غير شوية ( كتدوي وعينيها مدمعين بنت عينيها خضرين وشعرها زعر طايح ليها على عينيها خدودها مزنكيين بزاف ولبسها حالتو حالة مقطع ومسخ )
سمير : اش سميتك
بنت : عبير ونتا اعمو
سمير : انا عمو باركا عليك هههههه يالله نمشيو لسبيطار نشوفو رجيلة مالها
عبير : لاء لاء مبيها والو
سمير : ديري الخاطر لعمو فين ماماك ندوي معاها باش متخلعش عليك
عبير حنات راسها ) معرفتش
سمير : كيفاش معرفتيش
عبير : هي حطاتني قدام واحد دار ومشات ومكتوب فوق من دار دار الايتام وانا ماشي يتيمة عندي بابا وعندي ماما ومدخلتش ومني قلبت عليها ملقيتهاش
سمير : ماشي مشكيل يالله نمشيو نشوفو رجيلة هي الاولى عاد نتفاهمو واخا اعمو ( جرها. من نيفها )
عبير : (ضحكات)واخا اعمو……
متكية على كرشها وفوطة على من صدرها فايتة منطقتها الحساسة شوية ومغمضة عينيها منتشية من المساجات كتحس بواحد راحة نفسية لا متيل لها
أما فاتي جالسة فالقنت وكضور فعينيها فصالون مبغاتش مساج بغات تبركك فخاطرها كتضور عينيها من هنا لهنا
اسيل مكتختالفش على جهان بزاف بجوج عايشين اللحضة مسترخيين سالات وناضو دخلو لحمام كيعومو غير هوما بوحدهم تما نخليوهم بنما سالاو ونمشيو لبلاصة اخرى
عند سما كانت خدامة كتقرا شي ضواسا ديال شي مرضا تا جات عندها واحد الممرضة
الممرضة : دكتورة سليماني بغاك المدير
سما : واخا فين كين
الممرضة : الغرفة تالتة فالاطاج تاني
سما : واخا
خرجات قادات حويجها وغادة متوجهة لغرفة تا وصلات لتم قادات حويجها ودخلات كان متكي على ضهرو ومغمض عينيه من شدة الالم
سما : ( منضروا خلعها ) موسيو يعقوب
يعقوب : (حل فيها عينيه بشوية) اجي شوفي هاد الجرح تحل عاود
سما : قربات منو كتفحص الجرح دارت ليه سوان ودكات ليه برا باش ميبقاش يضرو جنبو تمات خارجة راس كيقولها خرجي ورأس كيقولها سوليه مالو دارت عندو بعد تردددارت عندو بعد تردد
سما : شكون ضربك
سما :شكون ضربك
يعقوب: علاش كتسولي
سما : سمح لي مقصدتش نتدخل ( وجهها ولا حمر بالاحراج قالت ديك الجملة وخرجات كتجري من تما مرضاتش)
أما يعقوب تبسم مني مشات ونطق ” خسااارة خت ادهم مبلان ما والو بروجولة”
فمكان اخر بضبط عند سمير جالس برا كيتسنا طبيب يسالي الفحص تا بانت ليه خارجة من شي بيت غادة دغيا شاف فيها عرفها واخا يجري ميلحقش يوصلها بعيدة عليه وهي غادة اتضور مع الكولوا هيك بجهد
سمير :سناا
سما سمعات شي حد كيعيط سنا ضارت مبانتش ليها سنا فتا قنت قالت كنتوهم ورجعات دارت كملات المشي
أما سمير كيشوف وايلي دغيا نساتو ميمكنش خرجات عندو طبيبة من داخل الغرفة
دك: البنت غير موعتة فرجلها مهم هاكا( عطاتو ورقة ) شري هاد المرهم تدهن بيه رجلها وتعطيها راحة احسن متمشيش عليها هاد يومين من بعد اتولي بيخير
سمير : اوكي شكرا دكتورة ( خدا الورقة وتوجه لباب دخل بانت ليه كتقلب فرجلها غير شافتو طلقاتها وتبسمات ليه واحد البراءة فعينيها ندم على طريق لي داز منها تا ضربها قرب ليها وتحنا على رجليها ) رجيلة شوية اعمو
عبير : اه لاباس هههههه
سمير : تمشي معايا
عبير : فين
نمشي معاك
سمير : ( هز ليها شعرها لي كان طيح على عويناتها وردو ورا ودنها وكيدوي ) تمشي معايا تسكني معايا وتكوني بنتي مبغيتيش ؟
عبير : ولاكن انا عندي بابا
سمير : هو مسافر دب تا يجي وسيري عندو تبغي تمشي معايا ولا تبقاي فزنقة أما حسن
عبير : نمشي معاك حسن
سمير : واخا ( هزها وعادي وكيدوي معاها ) مخاصكش تمشي على رجليك هاد يومين تا تفوتك صافي ؟
عبير : ونبقا جالسة اش ندير
سمير : انمشيو ونوريك اش ديري
عبير : بغيت لعب
سمير : غير تلعبي صافي ( وصل لطونوبيل حطها فيها )
عبير : واش اندير
سمير : ( هز عينيه بانت ليه سما عاود ) تسناي هنا متنوضيش انا جاي دب
مشا كيجري لعندها وشدها من ايديها
سمير : درتي راسك مشفتينيش حشومة كاع
سما : سمح لي شكون نتا كتعرفني ؟
سمير :كاع نكرتينا
سما : والله اخويا معرفتك علاش داوي
كان واقف بعيد كتبان ليه شاد ليها شي حد فيديها وكيدويو محملش المنضر دار وتم غادي ولاكن معطاتوش خاطرو يخليها معاه هاكاك مشا دغيا فتجاههم وصل عند كلمة سما
سما : يمكن تغالطت ليك رآه انا ماشي هي ( قاطعها وجرها من ايديه مبعدها عليه)
يعقوب : الاخ خاصك شي حاجة
فمكان اخر كان جالس فالمكتب وكيقرا فدواسا تا سمع دقات فالباب
ادهم : دخاال
دخلات الاخت الفاضلة اسراء هازة شي ضواسة فيديها
اسراء : ميسيو وصلوني هادو فالبريد دب امبريميتهم ليك باش تطالع عليهم
ادهم : حطيهم وخرجي
اسراء : اوكي ( حطاتهم وحاقدة على الوضعية ديما كيصدرها دارت عندو ونطقات بالزربة)
اسراء : بغيت نقوليك واحد الحاجة
ادهم : ولي هي
اسراء : ااا انا…..
فمكان اخر وبضبط عند جهان سالات ليها لاخرة الماكياج وبعدات منها وسفرات
البنت : اختي قوووقة سعداتو بيك راجل ههههه دا زين اختشي
جهان : هههههههه عويناتك احبيبة
فاتي : (ناضت كتنقز عاد سالات هي ) ويلي ويلي هادي انا ولا كدبت ناري ياختي معرفتش راسي (ضارت من المراية لعند جيهان وغوتات ) زوجووونييي
خلات كاع البنات لي فصالون يتشتتو عليها بضحك
اسيل : هههههههه اختي نتي فعار الله
جهان : هههههههه ويلي على شوهة ولاكن بالحق ضربيها عليا متخمييش
فاتي : ( قربات ليها ليديها وصافحاتها ) اعتمد عليك صديقتي
جهان : هههههههه ولا عليك.
اسيل : جهان تعطلنا بزااف تحركي نمشيو لا يسبقنا سي احمد لدار
جهان : هاهي نايضة ياه متخليو حد يتأمل فالجمال الرباني لي عطله الله
فاتي : نوضي متخليش لي زوجي يتسنا بزاف نوضي نوضي ايتقلق وميبغيش يتزوج بيا مازال
جهان : هههههه ياك لمك نكرتيني انا
فاتي : ويلي ياختي على نكرك راكي ضرتي زعما
اسيل : وااا البنات تهزو دغيا ( مشات لصاكها وهزات عباية طويلة حيت جهان كانت لابسة داكشي فاضح بزاف ماطاتها ليها) لوحي عليك هادي متخرجيش هاكا
جهان : احح عليك مكتنساي والو احسن ما درتي فحياتك هههههههه
لبساتها وخرجوا ديريكت لطونوبيل
اسيل : فاتي غير سمحي لينا اختي انمشيو حنا الأولين حيت مزروبين عاد يوصلك شيفور ولا عرفتي يالله باتي معانا
جهان : اها بصح فكرة زوينة غدا نعطيك خبار ( غمزاتها)
فاتي :(تشتتات بضحك) بشااخ نحضر ليك فكرة زوينة صافي مشات هههههه
جهان : ياك لمك باغا فيا الخدمة
فاتي : وهي فرصة لا تعوض صاراحة هههههههه
جهان: هي غير نوبة احبيبتي مبقا قد لي فات ويتقلبوا الأدوار
فاتي : سكتي سكتي انا غير مغامرة معاك فهاد البلان
جهان : هههههههه صافي دب قلنا وكلمة وحدة
دخلوا البنات اسيل دخلات جهان لبيت احمد متكية فناموسية هازا تيليفون كتسنا بلاها تا دخل لبيت شافها جالسة تما مشا ديريكت لدوش دوش وخرج لاوي فوطة على خصرو هي كتشوف بعينيها اش كيصنع مشا لبيت وسط بيتو وجاب شراب حاطو فبلاطو مع جوج كيسان ومشا جلس حداها
احمد : نقصرو بعدا نوضي شربي معايا
جهان : اوكي لي بغيتي
احمد هز كاس عطاه ليها وهز كاسو خبط الكيسان مع بعض وشرب جهان بعد تردد دارتو ففمها طعموا ماار زعمات قالت لي ليها ليها وسكحاتو كامل دقة وحدة
احمد : قولي كيف دوزتي هاد الايام
جهان : عادي مكين تا جديد بغيت نشوف ماما
احمد: تال غدا وسيري عندها ولا الشيفور يجيبها ليك قولي بعدا على الخدمة كيف دازت( هز القرعة وخوا ليها حيت سكحاتو دغيا)
جهان : ( ايديها بدأت كتقال دغيا أتر فيها) بيييخير داك ولد ل ** بغا يزرني فالهضرة ههاهاها ولاكن سرعوا ناري على دقة عطاه
احمد : (كمش عينيه بتساؤل ) شكون
جهان : مسيو العمراني والسليماني
احمد : خلينا منهم دب باركا عليك
حيد ليها الكاس من ايديها حطو فوق طبلة وزدا شفايفهم كيقبل فيها ……

البارت 5

فمكان اخر وبضبط عند سما
يعقوب : الاخ خاصك شي حاجة
سمير : (هز فيه عينيه) بغيت ندوي معاها عندك شي مشكيل
يعقوب: وي عندي مشكيل رآه قالت ليك مكتعرفكش اش قربك ليها
سمير : رآه كنعرفها والى مجيتش نتعرض ليها
قاطعتهم سما
سما : عافاك ايعقوب ( دارت عند سمير ) خويا رآه كينة عندي توام ديالي يمكن كتدوي على سنا رآه ماشي انا بغيت غير نوضح ليك زربتو عليا بجوج رآه ماشي انا هاديك
سمير : ( عاد سرا معاه البلان كيشوف نسبة تشابه بيناتهم غير معقولة ) سمحي لي اختي واخا تعطيني نمرتها
سما : واخا بلاتي ( جبدات مدكرة صغيرة من جيبها وستيلو قيدات ليه النمرة وقطاعات الورقة) هاك اخويا
سمير : كنكرر اعتذاري مكانتش عارف بلا توام ( خدا الورقة دارها فجيبو ورجع لطونوبيل لعند عبير)
يعقوب بقا كيشوووف فيها ونطق
يعقوب : عندك توام
سما : اه
يعقوب : مفخباريش
سما : علاش فاش كيهمك
يعقوب : لا غير زعما ادهم صاحبي وعارف بلا نتي ختو ووحدة صغيرة صافي
سما : انا ماشي ختو انا توام ديالو مهم خليت ليك راحة ( نفراتو مني قمعها)
سمير ركب فطونوبيل وديمارا فصمت ديريكت لفيلا ديالو هو ساكن مع عائلتو مي عندو فيلا ديالو فاش كيبغي يرتاح كيمشي ليها فطريق هز تيليفون كيصوني تفتح الخط
سمير : سيفطو لي شي بنت لدار لي حدا البحر ….. مهم توصل ليوم وصافي قدما وصلات بكري احسن …. اوكي …كنتسنا …

اشرقت الشمس بنورها مضوية ارجاء الكون فاقت البطلة ديالنا على الشمس لي متسللة لعينيها فتحاتهم ببطء حاسة براسها عيانة ناضت جلسات شادة راسها بالم لي كتحس فيه
تفكرت لبارح فاش دخلات لبيت وفاش جا احمد اخر حاجة عاقلة عليها فاش كانت كتشرب وقالت ليه بغيت نشوف ماما حيدات عليها ليزار كانت لابسة غير دو بياس بانو لي بقع ديال دم فالفراش وقفات وتلوات فإيزار توجهات لحمام دخلات ليه وطلقات ليزار فدوش لداخل تقابلات مع المرايا كتشوف بقع داكنة فعنقها قاستهم بإيديها صافي سالة الأمر مبقاتش بنت اتكمل حياتها مع شارف تقدر تولد معاه وشحال من حاجة نفضات افكارها دغيا وشافت فالمراية ونطقات مخاطبة انعكاسها لي فالمرآت” هادي طريق وختاريتها وقادة عليها احسن منبقا ندمر حياتي كاملة ونتزوج ببرهوش ولا شمكار يتعدا عليا وعلى ولادي وتعيش القهرة والعذاب والدل والفقر من الفوق ونلوح ماما وختي لعذاب هادا كان احسن اختيار نقرأ ونعيش كيف بغيت هاد الولاد لي يعقدوني بلاش منهم نعيش كيف بغيت احسن ليا ” سكتات شوية وغمضات عينيها كتدوي بهمس مع الاصوات فراسها لي كتجادلها ” عندي الحق عندي الحق اه عندي الحق متأكدة من اختياري وقادرة نتعايش معاه ” حلات عينيها وتبسمات لراسها هو لي عندها تكسبو او تخليه مكينش احتمال اخر مشات لرشاشة وطلقات عليها الما والما هواد مع شعرها لي تسرح مع الما تا فات مؤخرتها هزاتو لفوق جامعاه شفنجة وسدات دوش ودخلات فالبينوار وغمضات عينيها متأملة انها عاد تزادت وعاد اتبدا حياتها
خرجات من دوش لاوية فوطة فوق صدرها تال فخاضها توجهات لبيتها ملقات تا حد فالكولوار رتاحت نسبيا وصلات لبيت دخلات كتبان ليها فاتي ناعسة ففراشها مشات ديريكت لبيت تبدال خدات بيجامة سخونة دفا فيها على البرد ورجعات هزات تيليفونها تكونيكطا بنما فاقت لاخرة
فمكان اخر وبضبط عند ادهم فاق صباح (ومعارفش رزقو تكال فخاطر البنات لي بقا فيهم ) دوش ولبس حويجو لقا البنات واجدين كيف العادة ركبو فطونوبيل ب 3 مركز مع طريق تا بانت لي واقفة بيها طونوبيل وكتخبط رجليها مع الأرض سطاتو بالضحك حمقة بالوراق هاديك بقا كيشوف فيها تفكر لبارح
فلاش باك
اسراء : ااا انا ( وجهها ولا حمر)
ادهم: (عرفها اش بغات تقول مي بغا يضحك عليها وصافي )خلاص اش
اسراء : مغنجيش هاد يومين عندي شي حاجة
ادهم : هههههههه ( هرباتو ليه عرفها دارت ليها النقشة ) صافي؟
(بعد تردد ) اه وو
ادهم : اش
اسراء : انا صاراحة مم معرفتش كيفاش نقولها ليك
ادهم: شنو هي (كيتغابا )
اسراء : انا انا(غمضات عينيها) انا معجبة بيك
ادهم: هههههههه ومالكي كتعصري باش تقوليها
اسراء : ( حلات عينيها ممصدقاش واش هو لي جاوبها نيت) خف خفتك تقمعني
ادهم ناضت لعندها هو كيقرب وهي كترجع بلور تا تزدحات مع الباب ولات كتحس بنفسهم مخالط رد ليها شعرها ورا ودنها وقال
ادهم : (رد ليها شعرها ورا ودنها)كنتي تقوليها عادي
اسراء تزيزنات صوت باش تدوي هرب ليها
ادهم : هو بيني وبينك راكي زوينة وعرض مغري بالنسبة ليا منضيعوش امم
اسراء : صمت
ادهم : اوكي مغتدويش اجي نديرو واحد الحل زوين إلى عجبك نكونو فغولاصيون تا تشبعي مني ونشبع منك اش قلتي
اسراء : ااا
ادهم: معجبكش العرض يمكن صافي بلاش( طلق منها وتم راجع لبيرو )
اسراء نطقات دغيا ) موافقة
ادهم : منبززش عليك انا
اسراء : لاء لا ( حركات راسها بنفي) بغيت
ادهم: اوكييي تا هادا نضار سيري تا تقدي غاراضك ورجعي نتفاهموا
اسراء : ( باقا مصدومة {بحالكم دب }) فين
ادهم : (جابت ليه ضحكة) فين كنتي غادة
اسراء : اا اه اه صافي انا غادة
خرجات ديريكت من البيرو وسدات الباب موراها كتحس براسها اطير بالنسبة ليها كاع أحلامها تقدر تحققهم دب ادهم بين ايديها داكشي لي كانت باغاه وصلات ليه
اند فلاش باك
وصل سما لسبيطار و سنا لشريكة وقال ليها بلاتي ونرجع عندي شي شغال غير دخلي ورجع لعند اسراء
اسراء لي كانت غادة لشريكة واخا قالت ليه عندي شي غاراض بغات تطير وتبقا حداه ولاكن خسرات ليها طونوبيل هي لي جاية ضاربة الحطة وباغا تطير مع طيور كانت كتدوي مع لي عيطات ليهم يهزو طونوبيل باش تصيب تا سمعات فران بجهد موراها ضارت شافت ادهم تقلبوا ليها نوامر ولات غير كتبقلل
لي معاها : صافي اختي كوني هانية انا انتكلف
اسراء : اوكي شكرا بزاف ( باقي مكملاتش جملتها تا حسات بإيد لتفات على خصرها هزات فيه عويناتها دوبها
ادهم : مالك
اسراء : لا والو غير خسرات طونوبيل وقلت ليهم يديوها يصيبوها عاد تفاهمت معاه
ادهم: صافي ساليتي معاهم دب؟
اسراء : اه
ادهم : نمشيو
اسراء : فين
ادهم : لخدمة فين
اسراء : ( باحراج ) اه واخا
جرها من خصرها تا ركبها فطونوبيل وسد الباب هي كتحس بمعدتها كتغني فهاد اللحضة ورجع ركب هو وديمارا كان صمت سيد الموقف تا وصلو لشريكة خرج هو وياها قد قد من طونوبيل سد الباب ومشا ديريكت لباب وقت اللعب لعب ووقت الخدمة خدمة غادي وهي موراه كتحاول تزرب فخطاويها تلحق عليه ركبوا فالمصعد وتسد الباب هي كتحس بالاكسجين تما ناقص غمضات عينيها محاولة تكبت أحاسيسها فديك اللحضة تا كتحس بنفسو حدا فمها حلات عينيها بدعر ممصدقاش داك القرب لي بيناتهم زدا شفايفهم كيقبل فيها هي فشلات كون ما شدها من خاصرها كون طاحت زاد تعمق معاها فالقبلة تا تجاوبات معاه فمو ففمها وايديه خدامة كتلعب فبليص اخرين تا تقطع نفسهم عاد طلق منها هي ولات حمرة مزننكة فتحات عينيها ببطء هو شاف فيها غير كتزيد تشعل شهوتو بحركاتها قلب عينيه المصعد من صباح وهو محلول غير الايطاج لي هوما فيه بوحدهم بحساب كيبغي يخدم فراحتوا بلا صداع جرها من ايديها ودخل ديريكت لمكتب ديالو جلس فالكرسي وجلسها فوق رجليه وهي غير كتضور فعينيها
ادهم : ( هز ليها وجهها قابلو مع وجهو وهي حادرة عينيها ) اسراء شوفي في
اسراء هزات فيه عينيها وباين عليها كلشي جديد عليها فيها غير الهضرة غير وصلات لصح بغات الأرض تشق وتبلعها ولات حمرة
ادهم : معرفتش اش نقوليك مصير هاد العلاقة معرفتوش مهم انا مرتاح دب منواعدك بوالو نتي عرفي الحدود لي رسمتي مغنفوتهمش حيت عارفك ماشي بنت زنقة مهم هادشي لي نقدر نقوليك دب
اسراء : ( عنقاتو تخشات فصدرو ) تا انا مرتاحة معاك ومبغيت والو مازال
بقات معنقاه شحال تا شافها ترخات ونوضها
ادهم : ماشي صافي درنا هاد العلاقة رآه انحبسوا الخدمة نفصلوا الحياة العملية على الحياة الشخصية اوكي؟
اسراء : واخا ( ناضت وقفات تقادات معاه ودوات برسمية) شنو ندير دب مسيو سليماني
ادهم : ( تبسم ليها) دوزي لي البيسي بروكرام ديال هاد سيمانة وقادي الحفلات مكينينش هاد شهر
اسراء : واخا
خرجات توجهات لبيرو ديالها تدير لي قال ليها
فمكان اخر وبضبط عند جهان
فاقت فاتي كتكسل بانت ليها جهان حداها ناعسة بقات كتشوف فيها تا ستوعبات وهي تغوت
فاتي : جهاااان
جهان : (ناضت فاقزة شادة قلبها ) باسم الله الرحمان الرحيم اش بغيتي عندي اختي
فاتي : المسخوطة جاية تكملي نعاسك هنا هي سهرة كانت طويلة
جهان : (رجعات غمضات عينيها ) امممم
فاتي : وااا الكلبة نوضي عاودي ليا
جهان : ( جلسات ) تفوو عليك متخلي بنادم ينعس فراحتوا اش بغيتي تعرفي تاني
فاتي : اش وقع لبارح دغيا دغيا
جهان : ونكدب عليك بربي ما عقلت على شي زمرة قاليك شربي شربنا بجوج من تما معقلت تال صباح لقيت ايطاش ديال دم فالفراش اش وقع الله اعلم واش بصح نعس معايا واش واش واش متبقايش تسولي فيا بحالي بحالك دب
فاتي : وايلي على معاقلة على والو مبلان ما والو دب
جهان : اش بغيتي ندير ليك
فاتي : نساي تفو متنفعي مضري بحال حليب الحمارة
جهان : مك انا
فاتي : اجي بعدا قلتي ليه علي1ا
جهان : زرب عليا على هو خلاني ندوي
فاتي : ودوي معاه اليوم اصحبتي
جهان : صافي صافي واخا مهم انمشي عند ماما يالله معايا
فاتي : وايلي نتي كتعرضي راني غادة ويلي حي خالتي منشوفهاش
جهان : تفو نوضي تلبسي نوضي وجهك قاصح……

اسراء : ( عنقاتو تخشات فصدرو ) تا انا مرتاحة معاك ومبغيت والو مازال
بقات معنقاه شحال تا شافها ترخات ونوضها
ادهم : ماشي صافي درنا هاد العلاقة رآه انحبسوا الخدمة نفصلوا الحياة العملية على الحياة الشخصية اوكي؟
اسراء : واخا ( ناضت وقفات تقادات معاه ودوات برسمية) شنو ندير دب مسيو سليماني
ادهم : ( تبسم ليها) دوزي لي البيسي بروكرام ديال هاد سيمانة وقادي الحفلات مكينينش هاد شهر
اسراء : واخا
خرجات توجهات لبيرو ديالها تدير لي قال ليها
فمكان اخر وبضبط عند جهان
فاقت فاتي كتكسل بانت ليها جهان حداها ناعسة بقات كتشوف فيها تا ستوعبات وهي تغوت
فاتي : جهاااان
جهان : (ناضت فاقزة شادة قلبها ) باسم الله الرحمان الرحيم اش بغيتي عندي اختي
فاتي : المسخوطة جاية تكملي نعاسك هنا هي سهرة كانت طويلة
جهان : (رجعات غمضات عينيها ) امممم
فاتي : وااا الكلبة نوضي عاودي ليا
جهان : ( جلسات ) تفوو عليك متخلي بنادم ينعس فراحتوا اش بغيتي تعرفي تاني
فاتي : اش وقع لبارح دغيا دغيا
جهان : ونكدب عليك بربي ما عقلت على شي زمرة قاليك شربي شربنا بجوج من تما معقلت تال صباح لقيت ايطاش ديال دم فالفراش اش وقع الله اعلم واش بصح نعس معايا واش واش واش متبقايش تسولي فيا بحالي بحالك دب
فاتي : وايلي على معاقلة على والو مبلان ما والو دب
جهان : اش بغيتي ندير ليك
فاتي : نساي تفو متنفعي مضري بحال حليب الحمارة
جهان : مك انا
فاتي : اجي بعدا قلتي ليه عليا
جهان : زرب عليا على هو خلاني ندوي
فاتي : ودوي معاه اليوم اصحبتي
جهان : صافي صافي واخا مهم انمشي عند ماما يالله معايا
فاتي : وايلي نتي كتعرضي راني غادة ويلي حي خالتي منشوفهاش
جهان : تفو نوضي تلبسي نوضي وجهك قاصح
لبسو البنات وتقادو وخرجوا مشاو ركبو فطونوبيل والشيفور ايوصلهم تال دار حيت اصلا معارفاش فين جات بضبط وصلات لحي راقي نزلات من طونوبيل هي وفاتي كان دنيا خاوية مشاو ديريكت لعنوان لي عندها دقات الباب مرة وجوج تالتة فتحات ليها مرة كبيرة جهان غير شافتها تلاحت عنقاتها
جهان : مي فين كنتي عينا نقلبوا عليك
المراة : شكون نتي
جهان : ميمة واش كتضحكي معايا انا جهان شكون انا
المراة : واش جيتي تشوفي فوزية دخلي عندها رآه مريضة متقدرش تخرج عندك
جهان : سمعات مها مريضة مبقا هامها والو دغيا طارت لداخل هي وفاتي بقات الميمة كتشوف فيهم ودخلات وسدات الباب جهان بأن ليها بيت محلول دخلات ليه لقات مها ناعسة فوق الناموسية دغيا مشات تلاحت عليها عنقاتها
فوزية : جهان
جهان : ماما حبيبتي توحشتك نتي مريضة وانا نصوني ليك لاباس بيخير علاش كتكدبي عليا
فوزية : مبغيتش نبرزطك ابنتي مهم هو نتي تكوني مرتاحة فدارك
جهان تعصبات وبدأت تغوت) اش كتخربقي انا على قبل من دايرة هادشي على قبلك نتي وإران بلا بيكم كون جلست الأرض اش عندي بشي زواج ماما بحال هادشي ميتعاودش مرة أخرى عيانة قوليها
فوزية شدات وجهها بين ايديها ونطقات ) جهان تهلاي فراسك ختك وماما امانة عندك ماما رآه نسات كلشي رآه تدوي معاها تقوليك اه صافي لغد ليه تقوليك شكون نتي امانة عندك عارفة كلفت عليك بزاف كتر من لاج ديالك ابنتي سمحي ليا
جهان :(حسات بكلمات مها وداع نزلو دموعها تا تلاقاو فدقنها ) اش كتقولي اماما مالكي فين غادة تا تقولي هاد الهضرة
فوزية مسحات ليها على رأسها ) ربيتك راجل عارفاك قد المسؤولية لي عطيتك ابنتي الأعمار بيد الله وانا الأجل ديالي قرب
فمكان اخر وبضبط عند سما كانت جالسة كيف العادة كتطلع على شي دواسا كتقرا فدوسي ديال واحد خونا مدمن هزات فنيدة لقاوها عندو بغات تحلها تا دخلات عليها الممرضة كتجري
ممرضة : دكتورة حالة ايغجونص
سما وقفات دغيا هزات طابلية كتلبس فيها دارت الفانيدة فجيبها لبسات ليكات وهي كتدوي :شنو الحالة
ممرضة : كسيدة بنت صغيرة ضرباتها طونوبيل وهربات حالتها اغيجونص
سما : اوكي وجدو القاعة والطاقم طبي انا جاية
خرجات الممرضة كتجري تطبق لي قالت ليها سما لبسات وتبعاتها تاهي وصلات لغرفة بان ليها شي واحد محني على البنت معنقها
سما : سمح لي اسيدي خاصك تخرج تخلينا نشوفو خدمتنا
دار عندها عينيه حمريين ….
عند جهان كانت جالسة شادة لمها فيديها
جهان :(كتبكي) نعلي شيطان إماما شكون نتي تا تعرفي امتا الأجل ديالك ربي بوحدو لي عارف ولا مشيتي نتي شكون عندي من غيرك اماما وإران اماما اش انقول ليها مني تكبر وتبدأ تعرف اش اماما
فوزية : ( كتدوي بتقطع ) جهان هاد الهضرة مبقاش وقتها وصيتي لاخرة مي وختك خافضي عليهم وتهلاي فراسك قراي وقراي وعولي على راسك راجل مديمش ليك
جهان نهارت بالبكا ) لا لا اماما لا مبغيتش إلى مشيتي ديني معاك اش عندي انا من غيرك اش عندي غير ميمتي بوحدها على قبلها نموت وتبقا هي حسن ليا بلا بيك منصبرش اماما ( شدات ليها فيديها كابوس فيهم ) عافاك اماما جاهدي على قبلي بلا بيك أنا والو بلا بيك
فوزية : البقاء لله ابنتي البقاء لله
جهان ناضت وقفات وخرجات من خرجات تال برا وبدأت كتصوني والو المرة الأولى بدون رد المرة تانية تا قربات تفقد الامل وجاوب
جهان صوتها بااح) احمد ماما كتموت
احمد : مالها؟!
جهان : بغيت لي يديها لسبيطار نعرف مالها معرفتش حالتها خلعاتني وهي كتقولي أجلي سالة
احمد : اوكي واحد ساعة وانا عندك
جهان : اوكي متعطلش
قطع الخط وهي رجعات دخلات مبغاتش تمشي حدا مها اتزيد على مبيها دازت ساعة عند جهان بالاعوام تا سمعات طونوبيل برا ناضت دغيا طلات بأن ليها احمد نيت لي جا بقا واقف برا تا شي 2 دقيق هي ستغربات كتقول لاش مطلعش تا بانت ليها لومبيلونص خاطرها ضرها عمرها تسنات هاد اللحضة تجي وتشوف مها مستلقية على شي فراش الموت دخل احمد ووموراه أصحاب الإسعاف جاو هزو مها فنقالة وهي معنقة فاتي وكتبكي هي وياها فاتي طول الوقت كانت ساكتة وكتشوف تاهي مصدومة كتر منها مني عنقاتها جهان جلسوا يبكيو بجوج
عند سما دار عندها عينيه حمرين خلعها
سما :يعقوب اش كدير هنا واش كتجيك شي حاجة
يعقوب مجاوبهاش داز فيها كون ماشدات توازنها كون طاحت بقات غير كتشوف تا بغا يخرج وقالها ديري خدمتك وخبط الباب وخرج
سما بقات غير كضور فعينيها تا نطقات الممرضة
الممرضة : كتجيه شي حاجة وسمعت بلا عزيييزة عليه هو لي مربيها
سما: اه ( تاسفات وسرعان ما قلبات ملامحها الجدية ) الحالة مستعجلة وحنا تحلينا فين الطاقم
الممرضة : كلشي واجد غير لي كيبنج تعطل
سما : اش هاد العاباث سبيطار على قدو مكينش البناج جيبي لي أنا انبنجها نخليوها تموت تا وكان يجي سيد…
جالسين فسبيطار كيتسناو خبر جهان مسكتتش من البكا تبكي وتقول ما بكيت تا خرج عندهم طبيب
ناضت جهان كتجري وقفات حداه والكلمات هربو ليها تا دوا طبيب
طبيب : صاراحة معنديش منخبي عليكم حالتها متضهورة بزااف عندها ورم فدماغ وحالتها متقدمة ومع كامل الاسف مبقاش العلاج وغير انحمنوها بشيمي اتبقا تحت المراقبة هاد الايامات مي مكينش علاج
جهان انهارت مني سمعات ديك الهضرة
سما سالات العملية وخرجات من الغرفة منهكة بزااف ساعات وهي تما بأن ليها يعقوب جالس برا مشات عندو وقفات وحطات ايديها على كتفو
سما : متشطنش راسك رآه تعدات مرحلة الخطر مي مغتفيقش تال غدا علم عائلتها
يعقوب حدو حرك راسو بئيماء مقادش يهضر
هي حنات راسها وتمات غادة تا كيبان ليها شي بنت وراجل كيدويو مع طبيب تا سخفات البنت هزوها هي بقات كتشوف مقدراتش دير تا غياكصيون تاهي مسخسخة تا داوها لغرفة بقات متبعاهم بعينيها تا بان ليها خرجوا وسدو الباب سيد دوا مع طبيب وخرج مشات عند طبيب
سما : دكتور
دك: سليماني
سما : اش واقع مع هادي
دك: (بتاسف) مها على فراش الموت ومقاداش تصبر قلتها ليها ونهارت دب رآها ناعسة لداخل
سما : صافي شكرا ادكتور انا اندوي معاها مني تفيق
مشا وهي مشات لابوغاطواغ عمرات برا ورجعات عندها ودكاتها ليها فيديها وجلسات حدتها بنما فاقت
فمكان اخر وبضبط عند ادهم كان سالة الخدمة وخرج ركب فطونوبيل وجلس كيتسنا اسراء تا بانت ليه نزلات كلاكصونا ليها جات حداه وركبات
ادهم : ( ديمارا) فين كتسكني بضبط
اسراء ضوراتها فرسها وقالت صافي لي ليها ليها جاتها فرصة متضيعهاش تستغلها باش تربطو بيها مدى الحياة بتردد واضح فصوتها) بغيت نبقا معاك
ادهم : فين ؟
اسراء :(بتردد) بغيت نبات معاك ليوم
ادهم : مستوعبة اش كتقولي
اسراء حركات راسها بئيماء
ادهم : وعائلتك ؟
اسراء : انا اندوي معاهم بغيت غير نبقا معاك وقت كتر وصافي
ادهم : ( حرك راسو بالإجياب ديمارا طونوبيل ونطق) وحويجك ؟
اسراء : معليش كنهزهم فساكي ديما
ادهم : (شاف فيها بشك) ديما
اسراء : (بغات تبدل الموضوع ) بغيت نشوف دارك
ادهم : اوكي
فمكان اخر وبضبط عند سما جالسة فبلاصتها تا مشات بيها سهوة فيقها صوت جهان لي كتنين ناضت عندها لقات شوية طالعة ليها سخانة كنتطق كلمات متقطعين ” مازال م حتاجاك”
” ماشي دب بلاتي بغيت ندير بزاف الحويج معاك ” كتنين ودمعتها نازلة سما قلبها تقطع عليها هي جربات الحياة بلا ام شحال صعيبة مشات جابت برا ودكاتها ليها بقات مقابلاها تا نزلات حرارتها ساعة سعتين تلاتة الوقت كيجري ماشي عند سما لي كتسناها تفيق تطمأن عليها عيات وسنا جات ليها باش يمشيو كتبات ورقة وخلاتها ليها فوق الطبلة
“سمحي لي بغيت نبقا معاك مي فات الحال بزاف ولضرورة احكام غدا انشاء الله نجي نزورك
~صبرا جميل ~ ”
حطات الورقة ومشات طاحت دمعتها ومسحاتها دغيا وخرجات عند سنا بحالة تا حاجة مواقعة يمكن هي حساسة بزاف مي خدمتها كتخليها تبرد إلى جات كل مريض تبكي معاه وكل ميت تبكي عليه عينيها ضاعو وحياتها ضاعت ركبو فطونوبيل
سنا : مكرهتش نمشيو عند ماما
سما : وادهم ؟
سنا : انعيط ليه رآه قالنا ديك المرة نقدرو نديرو لي بغينا رآه داير لينا الحراسة
سما : صوني ليه بعدا باش ميبقاش يتسنا فينا
سنا : واخا ( دوزات لابيل ودارت سبيكر ) دغيا تفتح الخط
ادهم : ويي
سنا &سما (دقة وحدة ) : مغنباتوش اليوم فدار
ادهم : وعلاش
سما : بغينا نمشيو عند ماما انباتو تما غدا نجيو
ادهم : اوكي شوية عيطو ليا تا انا بغيت ندوي معاها
سنا : صافي واخا ( قطعات الخط )
ادهم جاتو على الكانة اصلا كان كيفكر كيفاش ايدخل لاخرة والبنات اش ايقول ليهم وهو مبغيهاش تبقا معاه فنفس البيت كان واحل حس البنات رحموه مني مجاوش اسراء غير كضور فعينيها كلشي داز على ودنيها مكانتش عارفة خواتاتو ساكنين معاه وصلو لفيلا كتشوف ديكورات كلشي زوين ولاكن لي كيهمها هو زين لي حداها باغا تبقا معاه ديما غير شافت جردة تخايلات ولادهم كيلعبوا تما تبسمات بحال الحمقة
ادهم : (كتبان ليه ساهية) ولا لآلة اسراء مغندخلوش
اسراء : ااه سمح لي سهيت
ادهم : اوكي
دخل سبقها تبعاتو كتضور بعينيها دخل حل بيت وحل بيت اخر
ادهم : هانتي باتي هنا إلى خاصينك شي حويج ها بيت سما دخلي خودي منو دخلي دب بدلي حويجك انضومونضي على شي حاجة بنما دوشت ولبست ناكلو
اسراء :(حركات راسها بئيماء) واخا
دخلات هي لبيت وسدات عليها الباب متوقعاتش يعطيها بيتها بوحدها كاع بلاناتها ضاعوا ضوراتها فراسها وهي تبسم بشر خرجات مشات لبيت لي قال ليها دخلات لدوش خدات الكريمات لي بغات ومشات لماريو كتعزل ختارت اش عجبها ورجعات لبيتها دخلات تدوش
أما ادهم طلع لبيتو عرفها فراسها شي لعبة مي معندو ميقول ليها واش عند الميت قدام غسالو بقا كيشوف حل القاميجة دخل لدوش لاح حويجو وطلق رشاشة كيفكر عارفها مغتحبسش هنا ميمكنش جاية تال عندو غير هاكاك كيفكر اش يدير حار مبغاش يقمعها
دوش وخرج لاوي فوطة على خصرو ووحدة كينشف بيها شعرو مشا لماريو لبس سيغفيط وخرج دوموندا على اش باغي وهز تيليفون متجنب يتحاشا معاها كاع عارف الى وصلو لشي ماصل ايطر يتزوج بيها وهو خاوي راسو من زواج خصوصا فهاد الوقت دازت 30 دقيق على حالو تا صونا ليفرور نزل فتح الباب خدا من عندو وشكرو ورجع جلس فصالون وبدأ كيعيط
ادهم : اسرااء اسراااء الماكلة وصلات
اسراء : (جاوباتو من الفوق) انا نازلة
بقا كيتسنا فيها نزلات لابسة بيجامة بغوز على بيبي عازلة ليها فورمتها وشعرها كيقطر بقا كيشوف فيها وصلات تال حداه ونزلات باستو حدا فمو بقا غير كيشوف فيها حار وكون لقا كيفاش يهرب كون هرب هو لي دارها بيديه دب يتحمل المسؤولية جلسات حداه وبداو كياكلو فصمت تا سالا ووقف
ادهم : غير سمحي لي ااسراء عيان ليوم منقدرش نبقا نسهر عييت تصبحي على خير الى خصاتك شي حاجة رآه دار دارك خودي راحتك
اسراء : (صدمها )اااواخا
ادهم طلع لبيتو تكا ينعس وهي باقا كضور فعينيها وشيطانها مبغاش ينعس كتفكر وتفكر اش دير وهي تبتاسم بشر طلعات لبيت سما قلبات الحويج ملقاتش اش باغا عبسات وهي تفكر بلا عندو جوج خوتاتو توام ميمكنش تكون ساكنة معاه غير وحدة مشات كتقلب تا لقات بيت سنا حلاتو ودخلات لماريو حلاتو وتبسمات مني لقات اش باغا جبدات شوميز بالحمر ومشات لمراية دارت برودوي لشعرها باش يتبوكلا ومع فازك دغيا شد فيه دارت ميكاب خفيف وختماتو بكر كرونة مططات فمها قدام المراية وباست راسها وخرجات كترنح كتفكر اش اتقول اش اتقول وهي توجه لبيتو وصلات ليه وبدأت كدق بالباب
ادهم كان ناعس سمع دقان ناض حل الباب حال عين وعين سادها هي غير شافتو تحلات كان لابس غير سروال ديال سيغفيت دغيا تمالكت نفسها ودغيا تمالكت نفسها وبدأت كتغبن : ادهاام شي واحد كيطل عليا فالبيت
ادهم : مكين تا واحد فدار غير انا وياك
اسراء : (حركات راسها بنفي وتبوحط ) إهئ إهئ شفتو شفتو إهئ ( تلاحت عليه عنقاتو وكتبكي جسمها لي كان بارد حيت كدور بدوك الحويج مقارنة معاه هو لي ناعس كان جسمو سخون ) غير خليني حداك كنخاف منقدرش نبات بوحدي
ادهم : (بقلت حيلة)دخلي ( فتح ليها طريق منين تدوز دخلات كتخطوي فبيتو لي فيه ريحتو تال لافان تبسمات ودغيا جمعاتها باش ميشوفهاش ويعيق بيها دخلات تلاحت فالفراش بقا كيشوف تا عيا ورجع لبلاصتو عطاها بضهر وغمض عينيه هي ستغربات لبرودتو اتجاها بقات كتضور بعينيها هو نعس وهي عندها غير ليوم يا تقدي الغاراض يا ضاعت خلا مرة أخرى مغيبغيش يجيبها معاه دارت راسها ناعسة وتلاحت عليه فيقاتو مرة تانية بقا كيشوف فيها حاول يقادها فبلاصتها والو عنقاتو وزيرات عليه وديك الحرارة لي فيه وكملاتها هي كيعيا يبعد منها كترجع ليه جرها من ايديها ونطق
ادهم : اسراء عارفة راسك اش باغا ديري
اسراء : (عرفات راسها تفرشات حلات عينيها ونطقات باسرار) اه بغيت نبقا معاك ديما معمري ندم على هادشي
ادهم : مغيتبدل والو واخا يوقع لي يوقع
اسراء : (دوراتها فراسها وقالت لي ليها ليها ) معنديش مشكيل إلى مكنتش معاك منكونش مع غيرك خلينا نعيشو اللحضة
ناضت جلسات وقربات ليه هو لي كان جالس حداها وهزات ايديه حطاتها على فخضها وقالت ” ادهم خلينا نعيشو اللحضة ”
ادهم قلبها تحتو ونطق ” نتي لي غتحملي المسؤولية فاللخر ”
اسراء حركات راسها باه عطاتو الاوكي يدير فيها ما بغا
دمج شايفو مع شفايفها وشرع في تقبيلهم كل وحدة عاطيها حقها يد شاد بيها راسها ويد في فخادها وفمه في فمها بعد ليها شعرها من عنقها و رجع دفن وججه فيه بكل كيقبل فيه بكل شهوة اصلا كان شاد راسو عليها غير بزز تاهي كتر منو خلاها ترفع معاه نطقات ااه لي زادت هيجاتتو فيها طلع جهة ودنيها بلسانو كيلعب فيه صدرها كيتهز ويتحط زيرات رجليها على خصرو طلع وجهو جيهة شفايفها ثاني وغرق في فيهم كيتلدد حلات فمها بشوية كتنهج دخل لسانو كيداعب لسانها و يديه في فخادها كيلمسوهوم حلات عينيها معسلين جهة ديال السقف و عضات على قنانفها غمضاتهم نزل لصدرها كيرضع فيه وبشوية رفعها بدات غي كتأوه بصوت رقيق كيزيد يجهلو فيها ويرفعو مشا لبزولة لاخرا تاهي مخلاهاش ناض بسرعة نزل سروال بقا غي بلكاسلو حمر و المعلم باين فيه غيطرطق نزل عينيه فيها كانت مغمضة عينيها كتنهج الصدر صغير و بيض و كرش والو فخاض بلقين لحم نقي مافيه تاخدش جننو شد يديها بدا كيقبل فيها تاو صل لعنقها و دار لفمها تاني يد في خصرها كلمسو ترفع وهكاك كيحاول يشد في راسو مابغاش يفقد السيطرة ,,بدا كيجر ليها ليها قنانفها بسنانو هي دارت يديها على صدرو كتلمسو ليه نزل لصدرها ثاني كيرضع ويجر بشوية شنايفها لعندو نزل صدرها بدا كيرضعو ليها تاني و نزل بقبلاتو حتى لسرتها بدا كيلحس فيها هي صافي العقل لي كان عندها مشا ,,دوبها بقبلاته و لمساتو الحنينة ترفعات قطع ليها شوميز لي لابسة رجع لشفايفها كيقبل فيهم صافي الصبر لي كان عندها مشا بدات كتأوه بصوت مرتفع وشادة في اللحاف كتللوى مغمضة عينيها من حر الشهوة و اللدة وهو حالو ممختالفش على حالها ولا حمر و ودنيه تزنكو ليه بدا كيقبل فيه بحال يلا كيقبل في شفايفها ,,وكيتلدد فيه مع رطب داخ وجهل بقا كيلحس حتى نزل الماء منها جبد العضو ديالو وحطو فوق فخاضها وبدا كيحكو معاها ومع داك اللحيمة رطبة جهلاتو غادي وكيزيد فالوتيرة تا جابت هي البليزير ديالها وهو موراها تكا عليها كينهجو بجوج
اسراء : غير خود راحتك اادهم كلشي ديالك
غير هي قالت ليه هاكاك ناض وقف فين ايوصل مع هادي اتبقا تجر فيه تا يوليو فشي حويج لي يندم عليهم من بعد وقف وتم غادي لدوش يخوي عليه الما بارد باش يقدر يبعد منها أما اسراء جلسات وبقات كتبكي مرضاتش كيف قمعها وخلاها ناضت وتجمعات فإزار ومشات لبيتها تلاحت هاكاك فالفراش عريانة وبقات كتبكي ومع العيا وكلشي رجع ليها دغيا داتها عينيها
أما ادهم خرج من دوش لاوي على خصرو فوطة دار مبانتش ليه حمد الله لي فهمات راسها ومشات ولاكن بنت طيط ممشات تا خلاتو حالتو اش ايدير دب واخا دوش مبردش لبس دغيا سروال عريض يدرق بوعروقو وخرج من بيتو مشا طل عليها لقاها ناعسة سد الباب عليها وخرج من دار وصا العاساس ميخليهاش تخرج وركب فطونوبيل يقلب فين يبرد هويشو
فمكان اخر وبضبط فسبيطار فاقت وكتحس براسها تقيل عليها بقات جالسة شحال عاد تفكرات اش وقع وبدأت كتبكي وهزات الورقة لي خلات ليها سما قراتها وحطاتها باستغراب شكون لي خلاها ليها يمكن فاتي مي فاتي ماشي مرزنة لديك درجة كعما كتعرف تدوي فدوك المواقف ناضت وقفات كتمشا بشوية تا وصلات لحمام عارفة راسها شحال مقصرة من جيهت ربي دخلات لحمام قدات حاجتها وتوضات خرجات لقات غير إزار واحد بأن ليها ماريو تما فتحاتو لقات شي ايزارات واحد تلحفات فيه وواحد فرشاتو وبدأت كتصلي كتسجد وتبكي لي خلقها هو لي يدوم ليها تبكي وتبكي “يااااربي إلى كتبتي عليا نعيش لي بقا لي يتيمة ياربي انا راضية بحكمك ياربي رزقني صبر ياربي عيني ياربي عاوني ياربي لي كتبتيها راني راضية بيها يااربي عوضني خير ياربي فرج كربتي ياربي ياربي هديني لطريقك ياربي”
كملات الصلاة حسان براسها رتاحت نسبيا
ناضت قلبات جيبوتها ملقاتش تيليفونها رجعات لفراش قلباتو والو عرفاتو طاح ليها رجعات ليزار لي كان فالارض جلسات فيه تا بان ليها تيليفون طايح حدا ناموسية مشات دغيا هزاتو وجبدات القران وبدأت تقرا وتقرا ودموعها كتسيل وصلات عند ديك الآية إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا نهارت بالبكا واش كين صعب من احساسها فهاد لحضة ميمتها لي عندها على فراش الموت تمنات لو تموت هي وتبقى مها ولاكن تا واحد مكيدير لي بغا كلشي بمكاتيب ساعة سعتين محساتش بالوقت تا بدأت شمس كتبان عارفة نهارها طويل خاصها تجيب ختها وجداها لي خاضها طبيب تأهي تشوف واش كين ليها شي علاج تنهدات ورجعات لفراشها غمضات عينيها ولو غير شوية بنما جا ليها شي حد يخرجها من سبيطار شبه ناعسة عقلها بكترت ما كيضور والو واش قدرات تمشي بمرة غير تحل الباب ناضت قافزة لقاتها بنت لي داخلة عندها
عند سما لي فاقت بكري بحساب تمشي تطمأن عليها بقات فبالها ومشات ديريكت لكوزينة خدات اش بغات تمات خارجة تا لقات باها فالباب
الاب : فين غادة ابنتي باقي الحال
سما : عندي شي مريضة خاص نطمأن عليها ضروري صباح لعشية انشاء الله رآه انخرج بكري نجي نبقا معاكم تال ليل
الاب : واخا ابنتي الله يرضي عليك
خرجات دغيا ركبات فطونوبيل توجهات ديريكت لمشفى موقفات تال بيتها

البارت6
ناضت جلسات كتشوف شكون هادي لي داخلة عندها جات جلسات سما حداها شدات ليها فيديها ونطقات
سما : لاباس عليك
جهان : الحمد لله بيخير
سما : انا طبيبة هنا شفتك لبارح سولت عليك وعاودو ليا بغيت نبقا نتسناك تا تفيقي مي مفقتيش بكري وطريت نمشي كنتاسف على لي واقع مع الام ديالك مكتاب الله كيتصرف اختي
جهان : (عينيها غرغرو هزاتهم الفوق محاولة تكبح دمعتها متنزل ) لله ما اعطى ولله ما اخذ معندي مندير
سما قطعات ليها قلبها ) خاصك تقوي راسك توقفي معا باك وخوتك الى صغار راك كبيرة تبارك الله قادرة تحملي مسؤوليتهم
جهان : ( تبسمات ليها بانكسار) بابا ميت من زمان عندي ختي وحدة بقات أمانة فرقبتي دب
سما : (بصدمة ) اش غنقوليك اختي ربي يعوضك خير (جبدات مذكرة من جيبها قيدات فيها نمرتها ومداتها ليها ) حتاجيتيني فاي حاجة صوني ليا اختي متحشميش مني
جهان : (تبسمات ليها)شكرا احبيبتي مي ممحتاجاش والو والله
سما : ولو غير تخوي قلبك عليا مهم خليها عندك متعرفي الوقت اش تجيب ( ناضت وقفات ) سمحي لي خاص نمشي نشوف خدمتي إلى جيتي لهنا وبغيتي تشوفيني قولهم دكتورة سليماني يجيبوك لعندي
جهان: ربي يخليك ازين شكرا بزاف
مشات سما وخلات جهان كتفكر فمستقبلها المجهول مها لي كانت تسند عليها كتودع فيها وخلات ليها من الفوق أمانة فرقبتها واش غتقد بيها …
فمكان اخر وبضبط عند اسراء فاقت صباح شافت حالتها تفكرات لبارح تاففات لاحت ليزار وناضت هاكاك لحمام دخلات توضات من الجنابة وخرجات لبسات حويجها وخرجات من البيت مكينش الحس فدار بقات كتضور فعينيها واش ايبان ليها ادهم فشي قنت والو مكينش خرجات من دار لقات العساس قربات لعندو
اسراء : كين ادهم ؟!
العساس : لا ابنتي مباتش هنا رآه سيفط ليك طونوبيل وعيط لي صباح قالي نعطيها ليك
اسراء : ( تناوا معاها الحال القدية مباتش فدار كاع كتفكر اش دير والو أفكارها سالاو كاع ديك تحرميات تقاداو ليها ركبات فطونوبيل وديمارات بجهد موقفات تال قدام شركة دخلات كتخبط بطالونها موقفات تال عند ادهم لبيرو
عند ادهم مشا فليل لبار دا بنت ومشا يكمل ليلة فاوطيل سالة معاها وسيفطها وتلاح نعس مني فاق صباح دوش ومشا لخدمة ديريكت سيفط لي يدي ليها طونوبيل وخدا قرار فراسو عازم عليه جلس خدام تا بانت ليه داخلة اتطرطق غير بوحدها كتنفخ وتفش هز فيها عينيه من الحلة لي حلات الباب هي شافتو كيف خنزر فيها وممركاتش
اسراء : فيين بتي خليتيني ومشيتي عند وحدة اخرى يااك اادهم
ادهم : (هز فيها حاجبوا ) رجعي ودقي فالباب وتا نقوليك دخلي عاد دخلي
اسراء : شنوو
ادهم غير خنزر فيها رجعات لور وخرجات وسدات الباب
خرجات وسدات الباب ومرضاتش تعاود دق بقات شي جوج دقيق وقالت لا خاص ندوي معاه وعاودات دقات تا سمعاتو غوت من لدخل برد ليها الما فركابي
ادهم : ممساليش دب وقت الخدمة تا يسالي وندويو فشي حاجة اخرى ديري خدمتك ولا خرجي بحالك
اسراء بحال سرفقها ماشي هو هادا لي كان معاها لبارح ميمكنش يكون هو غير لبارح مني قرب ليها قالت صافي رآه وصلات للي بغات فلحضة تقلب عليها كلشي رجعات لبيرو وبدأت تبكي مرضاتش ناضت لحمامات غسلات وجهها وجددات العكر فقمها وحلفات تا تندموا على القمعة لي دار ليها جلسات وجبدات دواسا تدير خدمتها بنما سالا وقت الخدمة ساعة سعتين بأن ليها خرج خبط الباب مدواش معاها بغات تبعوا ولاكن مرضاتش دار عندها ببرود ونطق
ادهم : مني تسالي خدمتك صوني ليا نتلاقاو ديك ساع ندويو فداكشي لي باغا تقولي
اسراء فرحات ولاكن مبغاتش تبين خرج وخلاها كتفكر كيفاش تصلح موقفها وميرجعش يقمعها ولا يبعد منها ماجات فين كملات خدمتها تا بغات تطرطق دغيا جامعات قشها وهبطات كتجري موقفات تال طونوبيل ركبات وصونات ليه
ادهم كان جالس فكافي كيتسناها تكمل باش يفاريها معاها تا صونات ليه جاوبها عطاها فين تجي عندو جاية على نيتها كتنقز غير جلسات هو ينطق
ادهم: مبقاش عاجبني هادشي وهنا سالات العلاقة بيناتنا علاقة وحدة هي الخدمة
فمكان اخر وبضبط عند ادهم فاق صباح كيف عادتو فطر هو وسمل وسنا وكل واحد ركب فطونوبيل لوجهة ديالو ادهم مكين تا جديد خوات عليه اسراء البيرو بصداعها ونشاطها كانت دايرة الحياة مي جاب لي يخدم فبلاصتها بالنسبة ليه صفحة وتطوات هو دوا معاها على اساس وحدة بعقلها ووزانة اش كدير متوقعش يتلاقا مع برهوشة مقطعة الوراق دخل لشركة كيف العادة لي كيدوز من حداه كيحني راس دخل ديريكت لبيرو ديالو جاب ليه سكرتير جديد اعمال لي. خاصو يسني عليهم تم غادي وهو يعيط ليه
ادهم : الادريسي الامضاءات فقط اليوم عندي عامر
الادريسي : وي ميسيو الوراق مقادين بقا غير تسني فيهم فقط
ادهم : اوكي تقدر تفضل دغيا سنا فالوراق وحطهم وتم خارج ركب فطونوبيل موقف تال جرف عالي نزل من طونوبيل ورجع حيد واحد الحجرة من طريق كينة واحد لاباراي تما كتحط عليها ايديك كتقرا البصمة حط فيها ايدو بدات طونوبيل كتنزل تا ختافات وتحلو ليه هو دروج….
فمكان اخر وبضبط عند اسراء كانت جالسة فبيرو ديالها فتحات مشروع حابة تنميه ويطلع باسمها هي اسراء ستوعبات راها ماشي لعبة وعرفات ادهم لاش خلاها حيت رخصات راسها ليه كون كانت غالية كعما يسمح فيها كاع دوات مع باها لي مول ليها المشروع مني شاف الجدية لي كتدوي بيها تاق بيها وفعلا قدرات فمدة جوج سيمانات تقاد امورها وتجمع العمال استعدادا باش يبداو المشاريع سمعات دقات فالباب تبسمات مني شافتو داخل سكرتير ديالها ماشي مدة باش عرفاتو ولاكن اعجابها بيه كبير غير من احترامو ليها قدساتو بزاف
سكرتير: مس اسراء جاني بروجي كاول عرض لشركتنا تصميم مودل جديد من ابل كين منازعة بين شركات اياخدو اول تصميم وايتحط تحت اسمنا واسمهم هادا باش نديرو اسمنا فسوق
اسراء : كيف جاك العرض ؟
سكرتير: صاراحة عرض مغري فيه شوية الخدمة مي عندنا منو رباح
اسراء : اوكي تكلف
سكرتير : خاص شي امضاءات
اسراء : قاد الوراق وانا معاك
دخلات لسبيطار ديريكت لغرفة ديال مها ملقات والو بان ليها واحد طبيب دايز شدات فيه دغيا
جهان : دكتور السيدة لي كانت هنا فينها
دك: سمحي لي معرفتكش على من كدوي
جهان : فوزية مذكوري
دك : صاراحة معنديش خبر سولي فالريسبشن
جهان : اوكي دكتور
هبطات كتجري وقلبها مقبوط عليها حاسة شي حاجة واقعة قبل متوصل تلاقات مع واحد لانفيغمياغ شدات ليها فايديها
جهان شافت فيها وجهها مألوف مي فين شافتو معرفاتش
الممرضة : اجي معايا اختي
جهان : فين ؟
الممرضة: كتقلبي على الام ديالك
جهان : اه اه فينها
الممرضة: انديك عندها
جهان : واخا اختي شكرا ليك بزاف
الممرضة :(تبسمات بحزن وزادت قدامها مخلياها هي لي تابعاها بلا عقل باغا غير امتا تشوف مها وصلو لسانسور وتم هابط بيهم جيهة القبو ديال سبيطار دخلو تما وجهان بدات كتبكي من برودة المكان عرفات راسها فين
جهان : عافاك اختي قولي كضحكي معايا ميمكنش لا
ممرضة : ختي ملقيت منقوليك صبري صبري هادشي لي عطاك سيدي ربي
جهان : ( سدات ودنيها بإيديها وطاحت منهارة فالارض كتحرك راسها يمين شمال ) لا لا ياربي لا اش عندي فهاد دنيا انا غير ميمتي يا سيدي ياربي حرمتيني منها
الممرضة : قطعات ليها فقلبها ماهي مدوزة مرارة اليتم مي شافتها كتقول شي حويج مخاصش تقولهم تحنات عندها وعنقاتها ودوات فودنها : الذين إذا اصابتهم مصيبة قالو إنا لله وإنا إليه راجعون صبري اختي صبري
جهان : (والو عقلها مرفوع كتغوت) ياربي اش درت ياربي تحرمت من خويا وبا ودب مي اش عندي غيرها اربي اش
الممرضة : ( بقات فيها مي خاص لي يخرجها من هاد صدمة حيت داكشي لي قالت كفر أنك تعاتب لي خلقك على نصيب ديالك ناضت جمعات ايديها تا صرفقتها جهان لي هزات فيها عينيها ممصدقاش وهي تغوت : اول حاجة جبتك تشوفيها هنا كينين الموتا حتارمي حرمتهم متندمينيش لاش جبتك تاني حاجة ماشي نتي الاولى ولا الاخرى لي يتيمة هاني قدامك مكنعرفش دارنا تا المعرفة وعايشة عادي الحياة مكتساليش تا يتقطع فيك نفس وتالت حاجة نوضي عاودي الوضو ودخلي لاسلام راكي خرجتي عليه باش تعاتبي لي خلقك على قدرك وهادشي لاش صرفقتك حيت فقدتي الوعي ديالك بزاف نوضي شوفي مك باش تسني يكملو مراسم دفن عادي بلا متجرجريها خليها ترتاح فقبرها
جهان : واخا عيونها كيسيلو واد بدموع مي كلام الممرضة على حق كرهت حبت عندها الحق ناضت مشات تبعتها حلات واحد المجر كبير خرجات ليها الام ديالها لي ولا لونها بيض بالتلج طاحت دمعة يتيمة من عيون جهان على خد الام ديالها وبعدات دغيا مقدراتش تصبر كتر لداك المنضر وخرجات من تم كتجري خلات الممرضة تنهدات فراق الواليدين صعيب مي ضروري من الفراق ردات كلشي لبلاصتو مشات جابت الاستمارة ورجعات كتقلب على جهان بانت ليها جالسة فكرسي وحانية راسها دموعها هوادة وقفات عليها
الممرضة : ختي تقدري تسني على دفن
خدات من عندها جهان الستيلو بلا تا كلمة سنات وعطاتها الورقة بقات متبعاها بعينيها تا غبرات وطاحت مغيبة
فاقت بان ليها البيت مضلم كتقول فين انا دغيا بدا كيصوني شي حاجة حداها ودخلات سما لي كانت كتسنا فيها تفيق
سما : ختي لاباس عليك
جهان : كيف بغتيني نكون وانا مرزية فميمتي
سما :(تنهدات باسف ) لله ما اعطى ولله ما اخذ ولا تقنطو من رحمة الله اختي دب ربي يفاجي غير صبري
جهان : ونعم بالله ( تفكرات بلا سنات على دفين ناضت دغيا وقفات ) دفنوها ؟
سما :(حركان راسها لتحت باسف ) صباح
جهان : (جلسات الارض فاشلة) كنحلم
سما : حبيبتي فات الحال ومبغيتش نخليك بوحدك وخصوصا نتي فهاد الحالة تمشي معايا ؟
جهان عقلها ممعاهاش لا رد
سما : واااا ختي نوضي لوحي عليك شي لعبة راه منقدرش نخليك ورايا فهاد الحالة
مشات جابت ليها مونطوها لاحتو ليها على كتفها وجراتها معاها جهان كانت كجتة بلا روح والو كتمشي بلا عقل غادة ومدارياش سما تنهدات باسف على حالتها كتقول سنا لي تقدر تعاونها تخرج من حالتها ومنها متبقاش فسبيطار احسن تمشي معاها
ركباتها حداها وقدات ليها السانتيغ وركبات هي وكانت الوجهة فيلا سليماني دخلات مع جردة ووقفات طونوبيل وخرجات عندها عاونتها تا ناضت وتكاتها عليها كان ديك ساع 1 ليل تعطلات بزاف دخلاتها كتسمع غير سقيل قالت يمكن كلشي نعس داتها لبيتها نيشان حطات ليها حويج فوق الفراش
سما :هانتي احبيبتي ها الحمام وها الحويج لبسيهم وانا حداك فالبيت لاخر تبغيني عيطي لي احبيتيي وصبري معندكش حل اخر قدر الله وما شاء فعل
خرجات سما من البيت خلات جهان لي كتشوف فسقف بلا مترمش سااهية فنقطة وحدة ساعة ساعتين وهي على نفس الحال ناضت حطات حوايجها حيت مزيرين مرضوها لبسات بيجامة لي كانت حاطة ليها سما تما كانت بيجامة بستان توبها حريري سميطة والسروال هابط تال لتحت مي مزيير ببلو ماغين برز تداريس جسمها بشكل جداب ناضت لطبلة خوات ليها الما شرباتو طلات ورجعات كطل من البالكو فكرة وحدةلي كدور فراسها هي تلاح من هنا وترتاح قالت فخاطرها ” اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ” وسدات البالكو ورجعات لبلاستها بان ليها فانيد محطوط فوق طبلة قالت لا منهزوش حشومة مستاذنتش ولاكن والو شيطانها حصر ليها شوفها تم كضور ضور وتشوف فيه هزاتو باستسلام زدارتو ففمها طعموا حار مي عجبها كتبنن فيه بحال شي مصاصة مكملاتوش على شحال ما جات فين كملاتو تا هرمون الاستروجين بدا كيطلع عندها وبدات كضحك بشكل هستيري
كيبان ليها كلشي فشكل شراجم كيضاربو البولة ديال البيت كطلع وتنزل كلشي كلشي كيتحرك كتحس بكلشي حي حداها ( هادشي بفعل ليكسطا ولي هي حبة مهلوسة وهادشي لي قلت قالتو لي بنت جرباتها كتخليك تشوف كلشي حي حداها كتشوف سعادة بالألوان وهادشي لي مكيتقبلوش العقل لدرجة شحال من واحد كيتسبب ليه بالجنون وياكم تفكرو تجربوها العواقب ديالها وخيمة بزااف وكتخلي تاتيرات جانبية ولو بعد حين )
نرجعوا شوية لور عند ادهم دخل لمقر الرئيسي ديال المافيا لي كيدوز من حداه كيضرب ليه سلام كانت بحال المختبر كبيير وكتفوت واحد البلاصة كتلقا بزااف الغرف فنفق شبه مضلم وعند كل باب جنود مسلحين من رجال المافيا وصل لباب لي باغي دق الباب وسمع صوت مفبرك من لداخل
…. : دخل
حل ادهم الباب ودخل مقابل مع رئيس المافيا مكانش كيشوفو كان فاصل بيناتهم زاج عازل
الحوار بالانجليزية
ادهم: سولتي عليا
رئيس: اه بغيت ندوي معاك فموضوع مهم
ادهم : ( مسح ودنيه بصبعوا صغير ) لي هو
رئيس : اول حاجة نتا كسبتي تيقة ديالي فهاد المدة لهادا قررت نصرح لك بالهوية ديالي
تبسم ادهم باستخفاف هو عارف شكون مي مزيان مني ولات تقة داكشي لي باغي هو باش يوصل لمصالح ديالو
الرئيس ورك على بوطون فجنب حداه وطلع زاج بانت بنت بملامح شرقية شعر مايل الابيض حد كتافها وعيونها وحدة زرقة ووحدة كحلة شاف فيها ادهم وتبسم اخيرا بغات تبان
ادهم : شرفتي مس سوزي
سوزي : ( خرجات فيه عينيها بدهشة ) كتعرفني
ادهم : )دار جيهة لاخرة وحك دقنو بايدو ) ونتي كاع داك البحث ديالك معارفاش معامن كتعاملي
سوزي : ( تبسمات ) المهم نتا باغي مصلاحتك وانا باغا مصلاحتي مصالح مشتركة قدي معايا غاراضي وانا نعطيك الكلمات المفقودة فدوسي ديالك
ادهم دار عندها وتبسم ليها ) خطوة معطلة بزاف مي معليش واخا معنديش مع روطار نديرو موقع والو ولاكن (خرج فيها عينيه رماديين بخبث) اللعب لا كيف قدرت ندعمك توصلي لهادشي قادر نمحيك بحالة عمرك كنتي عارفك عندك دوسي لي بغيت داكشي علاش عاونتك دب نكونو مفاهيمين ؟
سوزي : اوكي سليماني بغيت قلبو فصندوق مجمد
ادهم : ( تبسم ) عاودو ليك عليا صياد
سوزي : وكتر هو كيتيق فيك بزااف ونتا الوحيد لي تقدر تخدمني فيه هو معارفكش عيق بيه
ادهم : وشنو انستافد
سوزي : الخبار فراسك هو لي ورا مشاكيلك تا نتا بلا مدير لي فيها دب راك مكتفهمش يمكن موصلكش لطرف الخيط مي نتا جيب لي قلبو وانا نعطيك الائحة لي عندي
نرجعوا عند جهان كضور فالبيت بحالة مخاصها تا خير تنقز وضحك كاع داك البكا لي بكاتو طار فهاد اللحضة ونساتو اصلا كتحس براسها فبلاد العجائب الدنيا بالاوان مشات لباب البيت تل كتقرب ليه ويبان ليها بعد وتزعف وترجع لبلاصتها وتعاود شحال من مرة وهي تقول والله تا نشدو وناضت غادة ليه هاد المرة وصلات بان ليها بعييد وهي تم غادة جيهتو وهي تسطح معاه وطاحت الارض شادة راسها وبدات تبكي وكتدوي : إهئ درتيها لي بلعاني ياك اش درت ليك تا ضربني انا ما درت والو اهنئ اهئ علاش كتقلب بوحدها وجلسات شادة راسها ادهم لي قصاار فليل عاد جاي داخل سمع الخبطة فبيت سما مشا دغيا بغا يحل الباب كيحس بشي حد وراه كيدفع فيه والو معكس تخلع على ختو وخاف يضرب بجهد وتكون مغيبة يصدق مهرسها مشا كيجري لبيت لي حداه دخل كتبان ليه سما ناعسة تم ما فهم والو مشا لبيت سنا لقاها تاهي ناعسة وشكون كين تم رجع لبيت اخر قريب ليه ونقز لبالكو دخل كتبان ليه متكية فالارض وشادة شعرها بيديها كتلوح بيه وكضحك ومرة تبدا تبكي غير بوحدها ما فهم فيها والو قرب ليها محدو كيقرب وهو كيستغرب منها ومن حركاتها هزات فيه عويناتها زرقين كيبان ليها بحال الكلون بدات كضحك عليه
جهان : ههههههه جا عندي عمي الكلون ههههههه جيتي دخل دخل (تفكرات مها وهي تحني راسها ) سيفطتك ليا ماما ضحكني ( ضحكات فوجهوا ) ههههههه ها انا كنضحك صافي سير
ادهم خلعاتو بحال شي حمقة شعرها مزيداه القدام كيبان فوجهها عيوناتها زورق وشفايفها الكرزية فقط وشي لاخر مدرقاه بشعرها قرب ليها وقاس وجهها جاتو طالعة ليها سخانة مي سخانة مديرش ليها هاد الحالة نوضها كتوقف وترجع طيح الارض وتبدا ضحك وتقول ليه ” ههههههه طحت طحت” عيا معاها والو هزها ودخلها لحمام كيخيو عليها الما بارد لعل وعسا تفيق هي لي كانت داتها سخووونة بفعل المخدر وهو خاوي عليها الما بارد بدات كتبكي ” لا لا عافاك باارد عافاك ” كيزيد يخوي عليها طاس اخرى كتشهق تاني بالبرد وبدات كتعطس وتبكي فنفس الوقت ” عافاك اش درت ليك ” بان ليها ايعاود يخوي عليها الما بارد وهي تلاح عليه تعلقات فيه : عافاك عافاك انموت بالبرد
ادهم شاف تا عيا وخرجها من دوش لوا عليها فوطة حيد حويجو لي فزكو مني لسقات عليه ولبس فوطة على خصرو مشا لمارو ختو جبد ليها دو بياس وبيجامة سخونة باش تدفيها ومشا عندها كانت كتشوف فسقف ديال البيت وتحسب فالنجوم لي كتخايل فيهم وقف قدامها وهي تغوت : تفووو تلفتيني فالحساب حيد نحسب دغيا ادهم بقلت صبر نوضها جلسها وحط ليها الحويج فايديها ” لبسي هادو شدي ” حطهم ليها ودار تم غادي تا كيبانو ليه الحويج كيطيرو كتلوح فيهم مكيناش هنا
ادهم طلع ليه دم عرفها واكلة شي لعبة مي راه اتسطا الى بقات على هاد الحال ولا غتكرم غير بالبرد قال نلبسها ونديها لسبيطار يدكو ليها شي لعبة تكالميها رجع على وعدو وسعدو كيجمع فالحويج لي شتات
قرب منها كيحيد ليها فحويجها وكيحاول يبعد عينيه على مفاتنها ولاكن معامن نتا لا حياة لمن تنادي خلاتو تا حيد ليها الطريكو وعنقاتو كيبعد فيها بدون جدوى لسقات فيه كيف الكرادة كيحس بنبضها فوق صدرو ونهديها كيتحرك بايقاع الشهوة والتنفس ديالها مرتافع نتيجة لمنشط لي خدات ستسلم لعناقها
بقات على حالها شي 2 دقيق تا حس هو بنبضو بدا كيرتافع من احتكاك ثدييها معاه تا حس بيها تهزات شوية وخشات وجهها فعنقو صافي كاع ديك قوت تحمل لي كانت عندو ختافات قلبها فوق الفراش وطلع فوقها …. ( البنات مبغيتش نكتب سفالة كنربح منها غير ذنوب عذروني راه تا نتوما كتجهلوا على والو حرام ف حرام مهم نرجعوا لقصة ) ساعة سعتين تلاتة ربعة محاسش بالوقت بصفة نهائية كيحس بلا العالم فكفة وهو ياها فكفة تا عيا وناض عليها تلاح حداها كينهج تدريجيا بدا كيستوعب ماشي غير ماشي فوعيها لا راها مرة مزوجة كاع وفين طاح معاها واش جابها تال دارو بزااف الاسئلة عاد بداو كيطيحو فبالو اه تا قدا حاجتو عاد سرات معاه كيف كل شباب ليوم دار عندها باش يستفسر فينها هي مكيناش ناعسة دار عطاها بضهر باش ينعس والو حلف نعاس لا جاه دار كيشوف فيها مغمضة عينيها شفارها شحال كيحمقو حول عينيه لشفايفها كيف توت حمرين لون بشرتها بلقة بزاااف حول عينيه لجسدها قوامها زوين بزااف جسد مثالي متناسق بشكل حمقوا لا لا مخاصوش يفكر فيها هاكا كفيما كان الحال كتبقا سيدة مزوجة وعااد بانت ليه مزوجة شحال من ساعة وهو يحفر فيها ديك ساع كان عاجبوا الحال فين كان ضميرو ديك ساع حرك راسو بحيرة معارفش العواقب ديال هادشي لي دار قال احسن يفيقها يدوي معاها حركها والو بدون رد كيعاود يحرك فيها والو نبض قلبوا رتافع مني حس بناقوص الخطر حط ايدو على تنفسها لي شبه منعادم بزز باش قدر يحس بيه ناض دغيا لبس سروالو وجاكيط ولوا عليها ليزار وهزها دغيا هابط مع دروج كيجري حطها فطونوبيل لور وجلس فبلاصتو وديمارا لاقرب سبيطار
جالس فكرسي كيتسنا قدام غرفة العمليات كل مرة تخرج ممرضة كتجري هازة شي لعبة وتدخل تجري شوشوه شنو ممكن يكون عندها كاع كيتسنا بفارغ الصبر تخرج عندو طبيبة حيت ما بقا فاهم والو خرجات عندو طبيبة اخيرا بعد مرور اكتر من ساعة وهي لداخل خرجات ونطقات “تبعني” وزادت دخلات لبيرو ديالها وجلسات تبعها جلس تاهو تم كيتسناها تقول اش عندها
الطبيبة : ( باستفسار ) مرتك ؟
ادهم : ( فخاطرو عرف القدية حامضة مي اش عندو ميقول يشوه راسو بعد تردد قال ) اه
طبيبة : ( باستغراب ) عارفها فيرجن ومقصح معاها لديك درجة
ادهم : كيفااش
طبيبة : وااا باقا بنت ونتا مارس معاها بداك جهد ديك الممارسة كاملة وهي مقاداش تا على ربع ديالها سببتي ليها نزيف داخلي شوي ما تموت
ادهم : (حس بالما تكب عليه ) كيفاش باقا بنت
الطبيبة :(باستغراب) ما على اساس مرتك ومعارفهاش واش بنت
ادهم : منزلش منها الدم
الطبيبة : كين ما يسمى بالعذارية البيضاء ماشي كاع البنات كيدوزو بدم وهادا مكيعنيش انها راه ماشي بنت راه بحالها بحال لي كدوز بدم هادا تهور منك كنتي غتقتلها
ادهم : ( معرف ميقول تلفو ليه نوامر ) واخا امتا تقدر تخرج
طبيبة : من دب بغيتي تديها ديها

ادهم : اوكي انديها دب
طبيبة : نص ساعة يسالي سيروم بعدا وهاد الخطا لي درتي كان ممكن يفقدها حياتها رد بالك
ادهم : اوكي دكتورة
خرج من تم ومشا لكرسي فين كان جالس قبل وراسو بين ايديه الف سؤال فراسو كيتردد بحال سيدي اش جابها لعندهم واش واكلة ومنين جاها واش فعلا مزوجة والأهم كيف داير هاد زواج لي عمرو قاسها دب هي كانت بنت ودب هو اول واحد قاسها هو لي خرجها من عالم العذرية صوت كيتردد فراسو عذبو مبغاش يسكت من الأسئلة ناض خدا مسكن الآلام حيت راسو اينشق عليه نص ساعة دازت عندو هو بالاعوام غير كملات ناض هزها كيف جابها ورجع منين جا جلس حداها كيفكر اش يدير والو داخ الشمس بدات كتبان الحاجة الوحيدة لي فكر فيها دب هي ميتشوهش مع خواتاتو اكيد جابتها وحدة فيهم قال انسب حل يخلي تال مرة أخرى ويدوي معاها غير بيناتهم بلا شوهة ناض لبسها حويجها نيت لي كانت لابساهم حلات فيه عينيها بشوية ورجعات غمضاتهم تقول مكيناش هنا شاف تا عيا وغطاها وجمع روينة لي دارو وخرج من البيت طلع مع دروج لبيتو نيشان دخل لدوش يغسل ويمشي لخدمتو من بعد ويفكر فشي حاجة اخرى
فاقت سنا على منبه عند راسها كيصوني ناضت لبسات دغيا ومشات عند جهان تطل عليها حاولات تنوضها والو مشات لكوزينة وجدات ليها الفطور حطاتو ودوزات لابيل لسبيطار بلا غتاخد نهار كونجي شدات تيليفون تسناها تفيق
عيات سما تسنا فيها تفيق والو بدون جدوى شافت 11 صباح واكيد ايكونو عائلتها كيقلبو عليها قالت خاصها تفيق ناضت طلعات عندها مشات كتحك ليها فراسها
سما : جيهان نوضي اختي فات الحال مبقا نعاس
جهان حلات فيها عينيها مسدودين بنعاس ماهي مناعساش ليل كامل ناضت بزز جلسات كتحاول تستوعب فين هي والو عقلها مكين معاها باش تفكر
سما : تقدري تنوضي دب
جيهان حركات راسها باه ناضت جلسات مسحات على شعرها رداتو لور ناضت دغيا وقفات مع وقفات مع غوتات بالم ” اااه ياربي”
سما : ( تخلعات ناضت شدات فيها) ويلي مالك
جيهان : ضرني تحتي كيضرني بزااف
سما : واش جاتك لي غيكل
جيهان : ( حركات راسها بنفي ) لا لا ماشي وقتها
سما : غير قلبي دخلي لدوش بعدا غسلي عليك وبدلي حويجك الى كانت فيك نجيب ليك فوطة صحية
جيهان : واخا
(جيهان جته بلا عقل معارفة لا فين هي لا شكون هادي لا تا لعبة داكشي لي كلات باقي ماتر عليها لحد ساعة نسات تا مها واش مريضة ماشي واش ماتت مهم نرجعوا لقصة )
ناضت جهان لدوش حيدات حويجها لقات سروال كلو دم تخلعات مفهمات والو ماشي بزاف باش فاتتها دم جات تغسل تم صرخات بالم مقدراتش تقيس تم كيضرها بزاف شافتو كيبان ليها مجروح مفهمات والو غسلات بزز ودوشات وخدات فوطة صحية من عند سما دارتها ولبسات حويجها وخرجات عندها كتمشا بزز
سما كانت كتشوف فيها باستغراب هادشي بزاف على دم
سما : ياكما جرحتي راسك برازوار ولا شي حاجة داكشي علاش حرقاتك دم مني نزلات
جيهان حركات راسها بنفي) معاقلة على والو
سما : كيفاش معاقلة على والو
جيهان : كيفاش اختي جيت عندك هنا اصلا
سما : انقوليك مالك اش واكلة ولاكن بايتة هنا مكين ميتكال اصلا واش دختي ولا كيفاش
جيهان : (جلسات فطرف الناموسية وشدات راسها بين ايديها) لقطات مشتتين فعقلي ومقدرتش نجمعهم
سما( تفكرات دوا لي كانت حاطة مشات كتجري لمجورة قلبات فوقهم و قلباتهم والو ملقاتوش رجعات كتجري ): دوا لي كان تم كليتيه ؟
جيهان : إنا دوا معقلتش
سما : اجي معايا تفطري من بعد وندويو
جيهان : واخا
تمشات سنا وموراها جيهان موراها كتمشا بشوية لا عفطات بجهد كتوعت ومكملاها باقي لاعب عليها المخدر لي خدات تمشاو لطبلة جلسات مرتاحة حيت الكرسي فيه بونجة طاكات عليها خوات ليها سنا حليب سخون وحطات ليها اي حاجة ممكن تبغيها
سما : هانتي احبيبتي فطري انا جاية مغنتعطلش
جيهان حدها حركات راسها بئيماء وسما نزلات كتجري هبطات لقبو ديال الفيلا عارفة كين تما بيسي فيه تسجيلات ديال الكاميرا ديال دار كاملة. دخلات تم جلسات فكرسي وشدات سوغي كتقلب على بيتها تا لقاتو دخلات ريكلات الوقت لي دخلات فيه هي وجهان لدار شافت لقطة فاش كانت كتدوي هي وياها دوزات تال فين خرجات هي من البيت كتشوفها كتبكي ومصدومة وفاش مشات لبرا كطل شربات الما واخيرا اللقطة لي بغاتها فاش هزات ليكسطا كلاتها دوزات شوية لفيديو تال فين بدا مفعولها كيعلب بيها وكضحك وتبكي وكلشي مخلط عليها بقات كتشوف فيها اول مرة تشوف حالة ديال واحد عاد متعاطي الحبة المهلوسة “ليكسطا” تاففات من داكشي لي دارت يالله غتنوض وهي تشوف
الباب كيتحرك بقات شوية مبان ليها تا تغيير وهي تطفي البيسي وناضت (حمستكم زيادة )
رجعات عند جهان لقاتها جالسة ساااهية
سما : جهان يالله نرجعوا لسبيطار
جيهان : كون غا ديني لدار راسي تقيل عليا
سما : عطيني العنوان ديالك
جهان : ف ***
سما : اوكي الى كملتي نمشيو
جيهان : واخا
ناضت جهان غادة بشوية تا وصلو لطونوبيل جلسات حدا سما غير ساكتة مكتدويش بدات كتفكر شوية بشوية تفكرات فين شافت مها دارت لشرجم وبداو دموعها كينزلو سنا حسات بيها عرفاتها بدات كتستوعب مدواتش معاها داكشي بدا كينزل عليها مني تفكرات داكشي لي كلات وفاش دخل عندها ادهم وجهوا مواضحش بزاف بالنسبة ليها واحد غريب معرفاتوش عرفات بلا مكانش ناوي يقرب ليها هي لي تلاحت عليه نزلو دموعها اكتر داكشي لي بقا ليها هاهي كدوز فيه تا راجلها خانتو مع واحد اخر ولا مشا تا ساق ليها الخبار يلوحها لزنقة هي وختها شهقات من هادشي لي فكرات فيه لا لا مخاصوش يعرف هادشي لي قالت مع راسها محساتش بطريق تا لقات راسها قدام الفيلا شكرات سما ودخلات سما بقات متبعاها بعينيها وتحسرات ومشات ديريكت لدارهم تشوف مها تجلس معاها نيت خدات ليوم كونجي تستغل الوقت
جيهان دخلات لدار ديريكت لبيتها دخلات لدوش لاحت حويجها وتخشات تحت الما حاسة بتحتها كيحرقها بزاف دب عاد فهمات داك الحريق منين جاي تا مني دخل بيها شارف اول مرة مدارش ليها هاد الحالة هادشي لي قالت مع راسها سدات الما وجلسات كتقلب فيه مجروح ومحرود وكدوز بدم يعني تا لداخل واكل دق ضرها المنضر فخاطرها ناضت وقفات بشوية لوات عليها فوطة ومشات لماريوها تتجبد الحويج جبدات كيلوط وفوطة صحية دارتهم لبسات دجين لاسق وقاميجة طايحة من الكتاف ما جات فين تخطوي حسات بضو ضربها دموعها طاحو بالم عرفات راسها مغتقدرش تلبس دجين لاحت الحويج خدات كسوة بالبيض وزرق لاحت عليها كاب بالاسود وخرجات كتخطوي ضرب وتقيس مشات لبيت ختها حلات الباب بانت ليها ناعسة مشات عند راسها وجلسات تحك ليها فراسها حلات اران عينيها شافت ختها وهيا تنوض دغيا عنقاتها
اران : فين تعطلتي لبارح بقيت كنتسناك تال ليل ومجيتيش بقيت بوحدي ( دلات قنانفها )
جيهان : كان عندي شي غاراض احبيبتي اليوم نديك فين بغيتي
اران : ديني عند ماما
جهان:( عينيها غرغرو مي مبغاتش تبين ليها ) الليل نديك عندها
اران : منمشيوش دب ؟
جيهان : لا باقي الحال حبيبتي انا مريضة انمشي نشوف طبيبة ونخرجك تمشي معايا ولا تسنايني تا نرجع ؟
اران : ديني معاك مبغيتش نبقا بوحدي
جيهان : نوضي غسلي وجهك فدوش بنما شفت ليك اش تلبسي
اران : واخا
ناضت إران غسلات وجهها وقدات حاجتها جهان جبدت ليها كسوة بالاحمر لبساتها ليها مشطات ليها شعرها وشدات فايديها داتها لكوزينة لقات اسيل كتغسل الماعن غير سمعات صوتها دارت عندها دغيا
اسيل : حبيبتي فين بقيتي لبارح تشطنت عليك ( حدرات راسها) عرفت لي وقع البركة فراسك من جيهت الام ديالك لله ما اعطى ولله ما اخذ
جيهان :(كتافات بباتسامة خفيفة ) ممشا معاك باس اختي تقدري تحطي لهادي شي حاجة تاكلها انخرجها معايا
اسيل : واخا دب
حطات ليها اسيل الحليب بالشكلاط والخبز بالفرماج وكاشير جلسات كلاتهم جيهان كتشوف فيها وساهية كتفكر اش خاصها دير دب مسؤوليات بزااف عليها كتر من قبل قالت ندخلها لمدرسة ونعمر ليها وقتها بانشطة جانبية باش نتفرغ لحويج اخرين ولاكن هي صغيرة خاصها مساعدة تبقا معاها طول الوقت لقات هادا انسب حل تفكرات جداها ديجا دوات مع احمد عليها غالبا ايكون داها لشي مصحة مبانتش ليها فدار على ذكر هاد الاخير شافتو غابر
جيهان: اسيل مجاش احمد لبارح ؟
اسيل : عيط لي قالي راك بقيتي فسبيطار نتكلف بالبنت صغيرة صافي مجاش
جيهان : اااه اوكي
اسيل : فين غتمشي دب ؟
جيهان : نجي ونعاود ليك
اسيل : واخا احبيبتي مديريش فبالك دب ربي يفرج وخالتي فوزية كانت معذبة مع مرضها ارحم ليها تمشي عند لي خلقها فكري غبر فهاد زوينة هي لي محتاجة ليك دب
جيهان : داكشي لي كين احبيبتي
خرجات جيهان شادة فايد ختها حسات بطعم اليتم الحقيقي دب كتضور هي وختها لا ام لا اب لا هم يحزنون ركبو مع شيفور داها لاقرب طبيبة نسائية
جهان :(شدات ليها فوجهها ) حبيبتي تسنايني هنا انا ارجع دب منتعطلش صافي ؟
اران:. واخا انتسناك
نزلت جيهان من طونوبيل غادة بشوية دخلات لعند طبيبة لقات تم عااامر مشات لعند ديك لي بالاستقبال مدات ليها 500 درهم فايديها
جهان : الى سبقتيني نخرج نزيدك
ممرضة : اه واخا واخا غير تخرج سيدة لي لداخل ودخلي موراها
جيهان : ربي يخليك اختي
فعلا مكملاتش 5 دقيق تا خرجات المرة ودخلات جيهان لعند طبيبة جلسات عندها
طبيبة : اش عندك امدام
جهان : ( باحراج ) صاراحة معرفتش كيفاش نشرح ليك مهم تجرحت بزاف هانتي شوفي بغيت غير شي دوا حيت كيحرقني بزاف مقدرت لا نمشي بزاف لا زربت كيضربني ضو كنجلس كنتوعت بزاف
طبيبة : ااه واخا احبيبتي نشوف الجرح بعدا تكاي تم
دارت جهان لي قالت ليها ووجهها حمر مرضاتش تفرق رجليها لطبيبة تقلبها ( دارها ليها ادهم قلبوك قبااال ازوينة )
جات عندها طبيبة قلباتها فنما تقيصها تغوت بالم سالات طبيبة لاحت ليكة ومشات لبيرو. لبسات جهان وتبعاتها جلسات مقابلة معاها وجهها بحال ماطيشة
طبيبة: اش داكشي اصحبتي واش مكتحسيش مخلياه دار فيك ديك الحالة هادي غير اول مرة كون نعس معاك مرة اخرى يتقب ليك الوالدة يمكن
جيهان : ( حرجاتها كتر ماهي محرجة مدواتش )
الطبيبة : وااا كندوي معاك واش. اول مرة قاسك وعارفك بنت وداير فيك هاكاك حشومة كاع
جهان :(حسات بحال سطل الما تكب عليها ) كيفاش
طبيبة : اش هاديك شوهة واخا يكون صيم من عهد القراصنة
جهان : لا لا قلتي بنت
طبيبة : علاش بسلامة دايزة مرة اخرى
جهان : معرفتش ممتاكداش معقلت على والو ني كيحساب لي ( سكتات)
طبيبة : لا لا الجرح جديد نوع البكارة ديالك كيدفاراجا على مرة ميمكنش يكون نعس معاك قبل وعاد مدزتيش بدم نزل دم نتيجة لنزيف واش عارفة اش كان ايدير فيك كان ايقتلك
جهان : ( معرفات متقول) كين شي ضرر مكيتعالجش : لحسن الحظ الجرح سطحي ومضربش ليك الوالدة مي بحال هاد الاخطاء كيكون تمنهم غالي بزاف
جهان : دب لي وقع وقع تقدري تعطيني شي دوا يبرا الجرح دغيا راه مكنقدرش نمشي كنتمشا غير بزز
طبيبة : اوكي مي ممنوع عليك الجنس واحد 15 يوم على الاقل ولا كاع بغيتي تضمني يبرا مزيان خلي 20 يوم ( كتبات فالكارني اسم مرهم قطعات الورقة ومداتها ليها ( دهني بيه قبل متنعسي
جهان : شكرا دكتورة
طبيبة: تقدري تفضلي والى عاودتيها وخليتيه قبل بلا متجي عندي تفقصيني موحاش نلقا منجمع فيك هاد المرة
جهان: (تبسمات بزز) شكرا
خرجات حاسة بالخنقة من تم مشات لسبشن هزات 1000 درهم مداتها لفرملية وزادت عقلها مرفوع علاش شارف دار داك الفيلم كامل وعلاش منعسش معاها وشكون هادا لي نعس معاها وهو لي ديفاغجاها والى شارف عرف شنو ممكن يكون رد الفعل ديالو محسات تا وصلات قدام طونوبيل ركبات ساهية تا نطق شيفور قفزها
شيفور : فين انمشي دب
جهان: سير لمدرسة بغيفي تكون زوينة كتعرفها
الشيفور : اوكي مدام
ديمارا طونوبيل وبالفعل ما وقف تال قدام باب مدرسة خصوصية نزلات شادة فإيد اران صغيرة لي كضور فعوناتها بدهشة من حجم المدرسة

Leave a comment