Skip links

القصة : اللعبة الغامضة ج5 و الاخير

 4,749 عدد مشاهداات

بارت 13
جيهان ” واش كتسطا عليا اش قررت انا براسي غير مكدمة فهاد المعمعة بينك وبين سليماني لاش دخلتوني من الاول عطيني بنتي ومتشوفني لا نتا لا هو
احمد بدون اكترات مشا جلس وبدا كيكمي ” قلت ليك ماتت تعطلتي
جيهان مني عرفتو كيدوي بجدية بدات كتنهار وتغوت ” واش كتسطاو عليا اش درت اناا اش اش دنبي لي مدخليني لهادشي
احمد ” فالاول اصلا انا لاش مسيفطك باش تهزي بكرش منو
جيهان كتبكي وتغوت ” مكنتش فوعيي مكنتش فوعييي والله…علاش مكتعذرونيش وكتلبسوا لريوسكم الف عذر علااش علاش
احمد ” قلت ليك تعطلتي هضرتك دب معندهاش تا معنى بصفة نهائية
احمد ” نتي غدارة اجيهان بغيت ندوز ليك الاولى ولقيتك مازالا كتقلبي فالدواسا
جيهان” نتا ماشي غدار ها ؟ تا نتا خدام معاه ونفاق وكادا فاللخر كتحفر ليه هاهو عرف ولا كيحفر ليك وشوفوا باش غتليوها
احمد بدا كيضحك ” هههههههه باش غنتليوها رآه غيموت دب فغيبوبة مغيدافعش على راسو القدية سهالت عليا ونقدر نخليه فغيبوبة دائمة متلا ونتي كيف غدرتي بيا خلصتي ببنتك واخا هاكاك طلعتي محضوضة ماتت ليك بنت وبقا ليك ولد اش بغيتي كتر اه ومدامك باقا فسميتي اش باليك الولد لي بقا ليك تديريه بسميتي باش نحن فيه
جيهان شداتها هستيرية ” طلقنيي خاصني نطلق عيت منصبر لهاد زمر ديالكم صافي بعدو مني بغيت نعيش انا وولدي باراكا عليا
احمد ” هههههه طلاق هو لي عمرك تحلمي بيه سمعتي غتبقاي مرهونة هاكا مانتي مزوجة ما نتي مطلقة
جيهان بأن ليها سلاح محطوط حداه قربات منو وجلسات حداه باش متعيقش ” بصح قتلتي البنت ؟
احمد ” اه
هزات سلاح دغيا وحطاتو ليه عند راسو ” روح ملوثة فحال روحك مكتستحقش تعيش
احمد ” هههههه غتقتليني زعما
جيهان ببرود ” حسيتي بعزرين كيتربص بيك
احمد ” مغتقدريش ولنفرض كاع تطفلتي ودرتيها كين رجالي غيصفيو معاك الحساب وحشومة كاع تخلي الولد لي بقا ليك يتيم مو وباه بجوج اش باليك نربيه معاك وميحسش بالنقص
جيهان بغات تطرطق من البرود ديالو حركات السلاح فراسو وتيرات فيه كتشوف ممتيقاش اش دارت كيبان ليها طاح عند رجليها كلو دم عرفات هادي اللخرة ليها ناضت دغيا وقفات كتقلب فين تخبا تفكرات الباب لوراني تمات غادة كتجري سمعات شي حد داخل عرفات الوقت مغيكفيهاش تهرب تخبات مورا الفوطوي غير دخل تيرات فيه جات فدراعوا عواداتو تانية تا طاح وهربات كتجري وتقول ما جريت لاحت سلاح برا قبل ما تخرج وشدات طاكسي رجعات منين جات وكلها كترعد ودمو باقي فإيديها الشيفور كيحساب ليه مجروحة ” ختي نديك لسبيطار ؟
جيهان ” لا لا عافاك غير زرب
ما فهم فيها والو زاد فسرعة وصلات
جيهان ” تقدر تديني لمطار ؟
الشيفور ” معاش ؟
جيهان ” دب انزل عندك
الشيفور ” واخا
نزلات دغيا تلقات ليها مامات اسراء
جيهان ” فين علي ؟
المرأة ” شكون علي
جيهان بعدم صبر ” ولدي ولدي شكون غيكون
المرأة ” اه رآه عاد كلا ونعس طبيب قاليك مترضعيهش نهار بنما مشا المخدر من دمك
جيهان طلعات كتجري هزات صاكادو لي فيه وراقها كلهم وهزات ولدها عارفة مستحيل تقدر تديه لشي بلاد أخرى تا يطلعوا ليه الوراق خرجات كتجري وقفات على مامات اسراء ” خالتي شكرا ليك بزاف خاصني نمشي دب سمحي لي صدعتك
المرأة ” اويلي يهديك الله فين غادة تاني
جيهان ” من بعد نجي نزورك انشاء الله بسلامة
متسناتهاش ترد عليها مشات كتجري لباب ركبات مع طاكسي وزاد بيها نطقات دغيا ” بلاتي اخويا نشوف واحد البنت فين كاينة بعدا ندي ليها دري
دوزات لابيل لسما لي قالت ليها رآها فدارهم مفهمات منها والو كانت مع سنا عاودات ليها كيفكرو اش يديرو تا عيطات
سنا ” مالها تاني ؟
سما ” معرفتش قالت ليا زربانة نتسناها برا يالله
خرجات سما وتبعاتها سنا كيتسناو فيها تا وقفها طاكسي خرجات حطات لسنا دري فايديها تخربقات معاهم مميزاتش الوحدة من تانية
جيهان ” ولدي أمانة فعنقك غير نشوف كيفاش ندير ولحقيه عليا
سما ” فيين غادة
جيهان ” خاصني نمشي دب وسمحي لي بزاف
رجعات ركبات فطاكسي خلاتهم مفاهمين فيها والو
عارفة بل متاكدة الى بقات كتر فهاد البلاد السعيدة غتشد وغتضيع وتضيع ولدها معاها قلبها مكوي على بنتها ولاكن نتاقمت ليها هادشي لي مبردها شدات بي ديال اقرب طيارة لفرانسا عارفة البنات غيمشيو لفرانسا اللهم تسناهم تما وصل وعد ديال طيارتها دارت الاجراءات الازمة وطلعات تكات غمضات عينيها وشربات دوا باش تكالما
فمكان اخر وبضبط عند البنات كانو حايرين مع دري ومعرفوش تا لاش خلاتو ليهم وفين ختوم فهموا والو
سنا ” هادشي ديالهم بزاف كوراه متافقين علينا باش يدير وشي لعبة ودري لي جايبين لينا شنو لي ياكد لينا بصح راه ولد ادهم
سما ” متزيديش عليا ودوي بشوية غيفيق تاني باش غنعرفوا متلا نديرو تحاليل الى طلع بصح ولدو نمشيو لفرانسا نرتبوا موعد معاهم ونشوفوا داكشي فين غيوصل
سنا ” دب منقدرش نتسنا بقاي مع دري نتي انا غنمشي نحيد ليه شوية شعر يخرجوا تحاليل ويحن الله مكانش ولدو غنديوه لشي ميتم ونرتاحوا
سما ” غتنتفيه ؟؟
سنا ” الله يهيدك غنضرب ليه شوية برازوار من جنب كعما بين واصلا خاصو يحسن
سما ” سيري لفين خدامة انا مغيرضوش البال ايخرجوها ليك دغيا
سنا ” واخا خليك هنا
مشات سنا دارت داكشي لي قالت ليها وشدات طونوبيل ديريك لكلينيك سما مشات كتجري لصاكها جبدات تيليفون دوزات لابيل ليعقوب
يعقوب ” زين ديالي
سما ” سنا غتجي دب ختي التوام راه يمكن كتعرفها باغا دير شي تحاليل وقف عليهم يوجدو دغيا ساعة كاكتر تقدير بغينا نتيجة
يعقوب ” ديال اش هاد تحاليل
سما ” قصة طويلة مهم ديك البنت لي جات عندي قبيلة قالت ليا بلا هي مع خويا ووالدة معاه مهم ودب جابت لي دري ومعرفتها فين زادت بغيت نعرف غير واش ولد خويا تحاليل الادي أن
يعقوب ” فين ادهم عطيه دري وخليه يضبر راسو
سما ” هادي هي المشكيلة معنديش خبارو شحال من يوم وهو غابر مكيجاوبش على تيليفون وهادي قالت ليا بلا دار كسيدة وكين ففرانسا مهم شوف مع سنا غتكون وصلات نخليك
يعقوب ” بلات( قطعات مخلاتوش تا كمل هضرتو ومشات جلسات حدا علي كتشوف فيه كتمنا يكونو كيكدبو كيف قالت سنا ويكون ادهم مواقع ليه والو جاسلة على اعصابها ماشي قل من سنا لي كتسنا الجواب فسبيطار
ساعة دوزها البنات على نار تا خرج يعقوب وفايدو ورقة تحاليل وقف عليها راسو ومدها لسنا لي شكراتو مقدرش يقولها راه سما قالت ليه باغي يعرف نتيجة ولاكن تا تقوليه سما نساحب وسيفط لسما مساج بلا نتيجة خرجات سنا جلسات فالكرسي ترددات لوهلة تفتح ضرف” لي ليها ليها” فتحاتو بهاد الجملة لي دارت فراسها قرات نتيجة لي ايجابية تنهدات ودوزات لابيل لسما خبراتها وقالت ليها يتلاقاو فدار عند مهم ضروري يخبروها
دخلات سنا هي الاولى جالسة مها مقابلة معاها كتسناها تدوي
الام ” وا هاد لبنت طلقينا اش باغا تقولي من صباح ونتي تعصري
سنا ” تا تجي سما (باقي مكملاتش هضرتها سمعوا طونوبيل برا )
الام ” هاهي سما جات انشوفوا حريرتكم
توجهوا كاع الاعين الباب سنا دغيا دارت عند شيماء ” نوضي لبيتك الهضرة ديال الكبار
شيماء شافت فيها باستغراب ” علاش انا
الام بقلة صبر عرفاتها مغتقولش دارت سبة بشيماء تاني ” شيماااء بيتك
شيماء حقدات على الوضعية ناضت بتذمر طالعة لبيتها اما الام كانت جالسة على شوك بطا عليها غير امتا تدخل سما بالفعل تحققات امنياتها وهي كتبان ليها سما داخلة وفايديها علي معرفات باش تبلات قربات عندها سما وحطاتو ليها فايديها
الام بقات غير كتشوف فيه نطقات ” شكون هادا
نطقات سنا بتهكم ” حفيدك
هزات فيهم عينيها ممتيقاش ولاكن كيفاش وهوما ساكنين معاها وولدو فاش كانو مع لاخر ودري عاد زايد اخر حاجة طيح فبالها ولد ادهم ” كيفااش ؟
سما ” ماما سمعي دب لي عطا الله عطاه ولدك كان مع شي وحدة وراه الحاصول بين ايديك
الام ” فين هو دب ولا مسيفطكم تمهدو ليا
سنا ” شوفي حنا ممتاكدين من والو من غيرهاداك راه ولدو بصح وعلى حساب معارفين عندو بنت اخرى توام سمعي دب جات شي بنت عند سما لبارح وعودات ليها على علاقتها بيه وشي بلانات كتيرة كيهمنا منهم جوج حويج هاداك الحفيد الاول ديال السليماني ولي غيهز الاسم ديال العائلة وولدك راه فغيبوبة دب
الام حسات بسكار طاح ليها من هاد الصدمة ” اويلي وحدي على ولدي فغيبوبة
سما خنزرات فسنا لي زربات عليها” ماما ممتاكدينش من حالتو غنمشي انا وياها لفرانسا راه مكينش هنا نتاكدو بعينينا ونتي غيبقا ليك الولد ردي معاه البال
الام ” ومت دري فينها قولي تاهي فغيبوبة اوى والبنت ختو فينها تاهي واش كتهبلو عليا
سنا ” وا ماما فهاد اللحضة المعلومات لي عندنا عندك يمكن عندها شي حساب مع راجلها وخايفة منو هربات
الام ضربت حنكها ” اويلي وحدي على مزوجة
سما ناضت خدات من عندها دري لي بدا كيبكي من غواتها المستر ونعلات فخاطرها سنا لي كل ما كتدوي كتزبلها ” ماما ماشي داك زواج لي كتعرفي هي تزوجاتو على قبل الفلوس وهو تزوج بيها لاهداف تانية وهو سبابها تا طاحت مع ولدك وماشي شي وحدة لي تخافي منها اصلا غير مكدمة فهاد المعمة وتا فاش مشات مع ولدك نهار الاول راه كلات واحد دوا خليتو ليها بالغلط مكانتش واعية يعني الى غتحاسبي شي حد غتسناي يفيق ولدك وحاسبيه والبنت الى خلات دري غير حيت خايفة عليه راه مكتقدرش تخرج ولادها بجوج
الام ” بغيت نشوفها
سما ” خارج تغطية تيليفون طافي اماما عيت ما نصوني مهم لي بغيت نقوليك الى جات سولات فولدها عطيه ليها ولاكن تا توريك ختو باش تاكدي راهم مشابهين وحنا غنمشيو فليل لفرانسا
الام ” تي كيفاش باغين تمشيو بلا بيا واش هبلتو
سنا ” هانتي مشيتي لمن انخليو دري ومو مكيناش
الام ” نديوه معانا
سنا ” الوراق معندوش والباسبور مغيوجدش على شحال
الام ” ديري شي حل ولا عرفتي شوفي سكرتير ديال خوك يتكلف يكري لينا طائرة خاصة مغتكونش عليها رقابة وتا شيماء راه منخليهاش ورايا
سما” واش غادين امة ديال عباد الله وحنا مازالنا تا ممتاكدين واش هادشي بصح
الام ” لي عندي قلتو تحركوا طلعوا الوراق ليل غنشدو طريق
تنهدوا البنات وناضت سنا تشوف قدية الوراق اما سما خرجات تشري لدري ميلبس ومرة مرة كتعاود تصوني لجيهان على امل تجاوبها بدون اي نتيجة
فمكان اخر حطات الطائرة فمطار ” شارل ديجول ” فالعاصمة باريس فاقت جيهان على ايدين المضيفة كتعلمها بلا رحلة سالات هزات صاكادوها لي كان خفيف عليها غسلات وجهها فالحمام تما قبل ما تخرج جلسات فالمطار ودنيا كضور بيها معندها فين تمشي ونسات معلماتش اسراء وتيليفون مغيشدش ليها هنا بان ليها راجل ومرتو دايزين باينة فيهم ماشي فرنسيين تقدمات لعندهم ونطقات بالانجليزية
“سلام ممكن ناخد من عندكم مكالمة نعلم صديقتي بلا وصلت
جاوبتها البنت ” وي مرحبا احبيبتي مدات ليها تيليفون جبدات نمرة من تيليفونها ودوزات لابيل لاسراء
اسراء كانت كترضع فولدها تا شافت تيليفون كيصوني بانت ليها النمرة من فرانسا ستغربات معندها لي يصوني ليها حطاتو على ودنها بعد ما فتحات الخط” بونجوغ
جيهان “انا فمطار باغي جي عندي دب
اسراء متيقاتش لصوت لي سمعات طاح ليها تيليفون مجات فين تهزو تا تفصل الخط بقات غير كتشوف غير ستوعبات وبدات كتعيط ” انوااار انور
اسراء متيقاتش لصوت لي سمعات طاح ليها تيليفون مجات فين تهزو تا تفصل الخط بقات غير كتشوف غير ستوعبات وبدات كتعيط ” انوااار انور
انور كان كيبدل غير سمع غواتها خلعتو قال ياكما وقعات شي حاجة لدري خرج عندها غير بشورط ” مالكي ؟؟
اسراء ” البنت لي تواصلت معايا على قبل ادهم وعاودت ليك عليها لبارح فليل
انور ” مالها
اسراء بصدمة واضحة فملامحها ” قالت ليا راها ففرانسا
انور ” وايلي اش جات تدير هنا
اسراء ” معرفتش معرفتش منقدرش نمشي عندها انا ونخلي ولدي سير عندها نتا
انور ” مكتعرفنيش مغتبيش تجي معايا
اسراء ” الى مبغاتش صوني لي ودوزها لي راه نمرتها متشدش ليها هنا
انور قرب ليها وباسها فشفايفها وهمس ” اش غنربح انا من هادشي
اسراء ” على وجه هاد دريري مسكين بغينا نوقفوا مع باه
انور ” وانا غنبقا مقابل هادشي سيمانة وانا مقابلوا من نهار عتب هنا وهو منحوس انا مالي
اسراء ” غير صبر على قبلي احبيبي ” قربات منو وباستو فخدوا
انور ” وهادي شنو هي
اسراء ” لاخرة قاصحة عليك وانا عاد والدة ناجلوها ( وختمات هضرتها بغمزة )
انور ناض وقف وتم راجع لبيت تبدال ” حسبي حسبي الدين عليك كتير وباقي شهر غير تكايسي على راسك
اسراء جاب ليها ضحكة ” غير طلقنا دب ومن هنا لتما كلشي ديالك
انور ” عااارف عارف
جيهان كانت جالسة وشادة تيليفونها كتقلب فتصاور بنتها وكتبكي ولدها مع تلفة كعما صوراتو هاهي نهار تالت من بعد الولادة جالسة بوحدها وولادها كل فقنت البنت معرفاتها حية ولا ميتة والولد بعييد عليها اش عندها مدير دب والو كاع غمضات عينيها بحرقة وطاحت دمعتها على خدها ومسحاتها دغيا غير تخرج من هنا تشري كارط وتعيط لسما تطمان على ولدها والبنت ستودعاتها الله هو لي غيحميها افكار تديها وافكار تجيبها تا وقف عليها شي حد هزات فيه راسها كتقول فين شايفاه فين شايفاه تا نطق هو ” نتي لي جاية عند اسراء ؟
جيهان معارفاش سميتها ” شكون اسراء ” قالتها وتفكرات مامات البنت لي دوات معاها قالت ليها اسراء نطقات دغيا ” اااه اه اانا
انور ” يالله معايا
جيهان ” هي لي سيفطاتك
انور ” اه تبعيني
تمشا قدامها وهو حاقد على الوضعية صابر لهادشي على قبل سراء وحيت ادهم تساهل معاهم مني وقفوا عليه وصافي
تمشا تال طونوبيل وهي من وراه كتشوف زهرها فين دايها هاد المرة ولاكن لي متاكدة منو هو غيصدمها تاني ركبات حداه وديمارا كتقول فين شايفاه فين فين تا سرات معاها ودارت عندو دغيا
جيهان ” انور ياك ؟؟
انور دار عندها باستغراب “كتعرفيني ؟
جيهان حركات راسها بإيماء ” الى لقيتي دب شي عام تقريبا لقيتي شي بنت طايحة حدا ريسطو **
انور ” ااااه تفكرتك دب نقزتيها بعدا
جيهان ” داز عام دب نقزتها وطحت فما كبر منها
انور بدا كيتفكر فاش تلاقاها كيف كانت ودب كي ولات سكت شوية ونطق ” اش ورطك مع سليماني عاقل عليك غير دريويشة كلمة زوج تزنكي اش قربك لهادشي
جيهان “قصة طويلة بزاف
انور ” بغيت نقوليك عاودي ليا ولاكن غنشحفك وتا اسراء غتبغي تسمع منك اللهم تال دار ونسمعوا دقة وحدة
جيهان ” ااه واخا
مسافة طريق لقاتهم قدام فيلا المعروفي دخل وقال ليها تبعوا اما اسراء كانت جالسة على شوك غير سمعات طونوبيل حطات ولدها لي كان عاد نعس ومشات كتجري لباب نزلات لصالون كتسنا فيهم يدخلو على نار تا كتبان كتشوف جيهان لي هزات فيها راسها تاهي لا تقل عليها صدمة
اسراء ” مداام سوسي
جيهان حسات بالما طيب تكب عليها من هاد سيرة ” السكرتيرة
اسراء ” نتي مزوجة..كيفاش
جيهان” منين غنبدا
اسراء ” جلسي بعدا
انور كيشوف فيهم باستغراب ” كتعرفوا بعض من قبل
اسراء ” قصة اخرى هادي
جيهان جلسات وتنهدات ” معرفتش شنو غنقول ليكم وهادشي اصلا واش خاصو يتقال حرت
اسراء ” معندنا مصلاحة نضروك ادهم وقف معانا فواحد المشكيل من قبل والى لقينا كيفاش نردو الجميل مغنترددوش
جيهان” مهم فاش تلاقينا من قبل عرفتي بلا مزوجة بشريكو مهم راكي شفتيه يمكن راجل كبير فالسن ومعرفتو تا علاش مزوج بيا عمرو تا قاصني تعرفت على ختو وكانت ماتت الام ديالي وداتني معاها وكليت شي لعبة وتقربت منو ووقع لي وقع من بعد مدة عرفت راسي حاملة وليت كنفكر اش غنقول لشارف وبغيت نهرب وفاطار الهروب كان خاصني صالير مزيان نجمع بيه الفلوس مني قلت لشارف باغا نخدم بغا يستغلني باش نتجسس على ادهم مهم لقيت راسي مورطة بين جوج واحد كيلوحني للاخر هربت باش ميعرفونيش حاملة بزوج خصوصا ادهم لي عرفتو مكيضيعش شي فرصة باش يستاغل نقاط ضعفي من بعد رجع هو ردني لعند راجلي باش نجيب ليه شي ضوسي والمقابل غيكون ولادي لي يهزو الاسم ديالو ويدير معايا القعد هو باش منرونوهاش تا بداتك تقاد الامور وغبر وانا صورت دوسي وسيفطتو ليه ولاكن حصلني لاخر جاني الوجع هو لي عتقني منو داك نهار مي من بعد دا لي بنتي
اسراء ” خديتي بنتك دب ؟؟
جيهان حركات راسها بنفي ” معنديش فكرة على بلاصتها يقدر يكون قتلها
انور خربقوه ” دب شنو غديري
جيهان ” والو منقدرش نقلب تا يفيق ادهم ويشوف هو
انور” معرفناش امتا غيفيق تالين غتبقاي تسناي فيه يرد ليك البنت غنمشي عندو درية صغيرة يدخلها فهاد اللعب
جيهان حركات راسها بنفي دغيا ” لا لا متمشيش عندو
اسراء ستغربات بالطريقة لي دوات بيها “علاش
جيهان ” مشيت عندو قالي قتلتها
اسراء” منضنش يكون دارها غير بغا يعصبك
جيهان ” طريقة باش كان كيدوي يديرها ويفوتها لهيه مهم هو ستفزني وانا قتلتوا
اسراء وانور صدماتهم بالبرود لي كتدوي بيه “واش داية بصح وبلا حماقيتي
جيهان هزات كتافها بلا مبالات ” هو محنش فبنت عنمرها يومين قتلها وبغيتيني انا نحن فيه دب مرتاحة على بنتي تموت احسن ما تجلا فشي قنت وتبقا معدبة عليا وخلص هو على روحها
انور ” غتشدي وتخلي الولد من وراك مفكرتيش فيه هو فكري فراسك وحياتك وولدك
جيهان ” الى بقا عيش مكين لا حياة لا والو كان ممكن ياخد لي تا دري وانا ممستعداش نخسروا هو لي عندي
اسراء ” فين خليتي ولدك دب
جيهان ” لخت ادهم كان خاصني نهرب قبل ما نتشد
اسراء ” واش غديي دب تالين غتبقاي هاربة
جيهان ” اصلا كنت مستقرة فامريكا وخت ادهم ضروري غتبغي تشوف خوها غندوي معاها تجيب لي ولدي نقاد ليه الباسبور هنا ونديه معايا لتم
انور ” مخفتيش قدرتي تقتليه واو كنحييك
جيهان دورات عينيها بملل دمها برد بمعنى الكلمة ” بغيت العنوان نمشي نشوف ادهم انشوف شي اوطيل ندوز فيه هاد الايامات
اسراء ” تقدري تجلسي معانا اصلا مغطوليش حيت خت ادهم تقدر يومين على الاكتر تكون هنا
جيهان” نخليكم فراحتكم ونبقا تا انا فراحتي
اسراء ” فرقتي ولادك غتبغي الوناسة صعيب تجلسي بوحدك دب
جيهان بتهكم” علا شنتي بيبي صغير تعوضيني عليهم
اسراء دوراتها فراسها ” باغا بيبي صغير يونسك
جيهان ” ديريني مقلت والو..صافي عطيني شي بيت غير نرتاح شوية ونفكر اش ندير بنما جا ولدي
انور شاف فيها باستغراب من الطريقة باش كتدوي
اسراء ” واخا تبعيني نعطيك بيت
طلعات فدروج جيهان غادة من وراها وصلات لطابق تاني حلات واحد البيت
اسراء ” جلسي هنا غنجيب ليك الحويج باش تبدلي وترتاحي
جيهان ” واخا ( مكملتهاش تا سمعات غوات شي دري صغير قفزها دوات دغيا ) عندكم شي دري صغير
اسراء حركات راسها باه ” نجيبو ليك ؟؟
جيهان بلا تردد حركات راسها باه دغيا “بغيت
اسراء تفهمات بلا موحشة ولادها مشات هزات بيجامة وهزات ولدها سكتاتو عاد مشات عندها هي لي كانت على نار باغا تشدو
غير شافتو خطفاتو ليها من ايديها وعنقاتو اسراء تبسمات ليها ” انخليه معاك بنما وجدت الماكلة حيت خاصو يرضع جيهان نطقات بلا تفكير ” انا انرضعوا
اسراء بغات تقوليها غتصدق مخاوياه مع ولادها وتفكرا تراهم خوت اصلا هههههههه وسكتات
خرجات اسراء وخلاتو ليها متاكدة انها غتديرو فعينيها نزلات توجد كسكروط باش تضايفها جيهان هزات دري كتلعب معاه وهو كيفركل ويضحك مرتاح ليها ….
عند البنات وقفات سنا فبوابة خاصة دخلو حطو لي باسبور تما داك لي مكلف بغا يدوي على دري وهي تمد ليه شيك بقيمة 50000000 درهم شافها وضحك ليها فوجهها ممتيقش دوز الوراق ودوزهم دازت ركبات فطيارة الخاصة كانو المشيفات تما من قبل طلعوا كل شد بلاصتو كانت مرة مرة شيماء كتطرح شي سؤال كيردو عليها بالصمت كلهم تا ملات وسكتات

بارت 14 والاخير
جيهان دوزات نهار مع دري صغير بحال هو ولدها نيت رضعاتو وحطاتو حداها واسراء خلاتو ليها حيت عارفة حالتها تا الماكلة كلات غير شوية كانت اسراء كتصوني لسما مي بلا تا نتيجة كيطلع ليها نمرة طافية قالت راه غتعاود تعيط على قبل خوها اكيد بالفعل كانت كتوجد كسكروط تا كتسمع تيليفون كيصوني جاوبات
اسراء ” سلام
سنا ” انا اخت ادهم ممكن تعطيني العنوان ديال المشفى لي هو فيه دوزات جيهان نهارها كلو
اسراء ” واش غتجي لفرانسا
سنا ” سي ديجا انا فيها زربانة عطيني العنوان
اسراء ” كين ف *
سنا ” شكرا
اسراء ” واش جبتي معاك دري
سنا هزات حاجبها باستغراب هادي منين عارفة بلان دري ” إنا دري
اسراء ” ولد جيهان راه مشطونة عليه بزاف
سنا ” كتقصدي ولد خويا ياك مني مشطونة عليه لاش خلاتو لينا من الاول وفين كانت مني كنعيطو ليها تال دب عاد واش جبناه فاش كيهمها
اسراء ” نتلاقاو فالمشفا من هنا لنص ساعة وغنشرح ليك كلشي
سنا متسناتهاش تكمل فصلات الخط ولاحت تيليفون فالكوسان حداها ودوات مع مها لي كانت فالكوسان من وراها هي وشيماء ” ماما سيرو لدار منبقاوش نضورو بدري تاهو غنمشي نشوف انا وسما وباش ما كان نعلموكم
الام” لا لا باغا نشوفوا
سنا اصلا معصبة بدات كتغوت ” خدمي معايا عقلك شوية اماما واش محيلتي لهك ما حيلتي لهك الحالة لي شرح طبيب لسما مستحيل يدخلوك نتي ولا شيماء تشوفوه حيت غديرو ليهم شوهة نتخطاو هاد النقطة الدري صغير ممزيانش ليه يدخل لسبيطار غيهز غير المرض ونفوتو هادشي كامل باقا مداخلش لي لراسي تا نشوف بعيني ونتاكد دب غنتفرقوا انزل لطونوبيل لاخرة غنمشيو غير نشوفو اش كين ونرجعوا منتعطلوش
متسناتش مها تجاوبها دوات مع شيفور يوصلهم لفيلا ونزلات من طونوبيل ركبات مع سما ديجا كانت كتواصل مع شركة لي تسيفط الخدامات قبل منهم غير قطعات ودارت عندها
سما ” اش درتي مازال
سنا دوات مع شيفور ” مستشفى ** ” عاودات دارت عندها ” دويت معاها لا هداها الله تبت
سما شدات راسها ” خير خير معرفت هاد البلا منين نزل علينا تاني
سنا ” من يوم يومو وهو نازل اش باقي تا نتي
سما ” قولي ستغفر الله العظيم
سنا ” عيت اسما حسي بيا شوية ما قلنا القدية بردات وادهم قلت مدام مبقاش حكر يعني زال الخطر تا نعرفوا هادشي والى كان فعلا بصح شكون وراه تاني
سنا ” عيت اسما حسي بيا شوية ما قلنا القدية بردات وادهم قلت مدام مبقاش حكر يعني زال الخطر تا نعرفوا هادشي والى كان فعلا بصح شكون وراه تاني
سما ” مسيقيين من كاس واحد نصبرو مكينش حل اخر
سنا ” خير خير
وقفات طونوبيل قدام المشفى نزلوا البنات توجهوا لرسبشن
سما “سلام بغيت نسولك على سليماني
البنت لي تم معرفاتهمش وكين اوامر ممنوع زيارة ديال اي حد ” سمحي لي اختي مكين تا حد بهاد سمية
سنا فهماتها غير من الدورة لي دوات عينيها جبدات البطاقة الوطنية ديالها وراتها ليها ” انا سليماني سنا الاخت ديالو
البنت غير شافت ابطاقة حدرات راسها كتقلب على القاعة ” الطابق الاخير الغرفة 203
سنا ” اوكي مشكورة
تمشاو البنات لي دازو من حداه كيبقا يشوف فيهم توام فينما مشا كيجدب الانضار طلعوا فلاسانسور لطابق الاخير كيقلبو على الغرف تا لقاوها كانو الكارد قدام الباب ديجا وقفات سنا دوات معاهم حيت ديجا عارفينها مهزوش فيها راس
سنا ” حالتو مستقرة ؟
الكارد ” ممتاكدش تواصلي مع طبيب ديالو من الاحسن متدخليش عندو مانع عليه طبيب زيارة
سنا حركات راسها بفهم بانت ليها واحد الممرضة دايزة وقفاتها قالت ليها تكلم ليها طبيب مفاتتش جوج دقيق تا جا عندها وشرح ليها الحالة ديالو هي وسما ستأذنو منو باش يدخلو يشوفوه بالبدلة الطبية نيت وراتهم الممرضة فين يبدلو ودخلو كان مستلقي فوق سرير والاكسجين ففمو والفاصمة فصدرو وجيهت راسو مغمض عينيه بسلام يمكن رتاح من المشاكيل عكسهم هوما لي حياتهم تقلبات سفاها على علاها كبحات سما دموعها غير بزز عكس سنا لي كانت كتصنع البرود طمأنو على حالتو وخرجوا من تم لغرفة فين بدلو رجعوا حويهم نطقات بصوت باح سما” منضنش غيفيق قريب بانلي مستسلم الى فاق بعد مدة نحمدوا الله
سنا ” يكون خير مغنفكرش فهادشي دب غنقلوه لمستشفى اخر باش نبقاو مرتاحين
سما ” هادشي كامل وباقي متقتيش
سنا غوتات ” واش كتحماقي عليا اش وصلنا لهاد زبل كامل غير كلمة زوج كتيقو شكون قاليك ديك لي عيطات عندها ايد فالحادث وديك لي جايبة بنت وولد قالت ليك ولادو تاكدنا من الولد والبنت الله اعلم تاهي تكون معاهم اش وصلني لهاد زمر كامل انا غير هو لي تايق فيهم داير بيه غير القحاب ليوم بانت هادي غدا تبان وحدة اخرى تاهي تقوليك عندو ولد باغين غير الفلوس الكلبات مالها مجات قبل ولا باغا تورت الى جاتها فرصة هي براسها تقتلو باش ولدها يورت صاااافي اسما عيييت عييت مكنقول تقادات من هنا تا كتعواج من هنا باراكة حد هنا وحبس
سنا غوتات ” واش كتحماقي عليا اش وصلنا لهاد زبل كامل غير كلمة زوج كتيقو شكون قاليك ديك لي عيطات عندها ايد فالحادث وديك لي جايبة بنت وولد قالت ليك ولادو تاكدنا من الولد والبنت الله اعلم تاهي تكون معاهم اش وصلني لهاد زمر كامل انا غير هو لي تايق فيهم داير بيه غير القحاب ليوم بانت هادي غدا تبان وحدة اخرى تاهي تقوليك عندو ولد باغين غير الفلوس الكلبات مالها مجات قبل ولا باغا تورت الى جاتها فرصة هي براسها تقتلو باش ولدها يورت صاااافي اسما عيييت عييت مكنقول تقادات من هنا تا كتعواج من هنا باراكة حد هنا وحبس
سما بداتك تبكي ” اش غنديرو اش بحالي بحالك واش انا مكنفكرش ولاكن ميمكنش نبقا اي شك نمرض راسي معاه مغنعيش ما غنرتاح واخا ميوقع والو غنبقا مرضة راسي مع شي حويج مازال موقعوا وموحاش واش غيوقعوا اصلا صافي اسنا مكتاب هادشي محدنا حاقدين ومحدها غادة وكتكفاس انا غنطلب كونجي غنبقا معاهم هنا نتي سيري قابلي الشركة انا واخا نبغي نقابل شغل مغنعرفش خلي لي ماما وشيماء ودري غنتكلف بكلشي هنا
سنا ” نشوف دري وياك تعطيه لشي حد
سما ” يكون خير
بدلو وخرجوا من تم غادين وكيدويو تا كتبان ليهم جيهان جاية ومعاها شي بنت اخرى لي هي اسراء اكيد وقفوا عليهم البنات معقلوش على اسراء
سما شافت فجيهان ونطقات ” علاش خليتي ولدك وجاية لفرانسا وسامحة فيه
جيهان ” ماشي سامحة فيه (قاطعتها اسراء )
اسراء ” ماشي بلاصة الهضرة البنات تشوف بعدا ادهم حيت باقا مشافتوش ونمشيو لشي كافي ولا يالله عندي لدار وندويو
سنا طلعات ونزلات فيهم ” شكون نتي
اسراء معرفات متقول ” قلت ماشي بلاصة الهضرة
سنا ” حالتو مكتسمحش بزيارة ممنوع نمشيو دب نيت لشي كافي نشوفو اش عندكم
جيهان بغات تسولهم جراتها اسراء قدامهم وهمسات ليها” عاودي ليهم كلشي هادي لي دوات معاك راه متديرش معاك شي حل الى كدبتي عليها زائد ادهم موحاش يفيق دب غير سلكي معاهم على الاقل بنما ردو ليك ولدك
جيهان حركات راسها بإيماء وتمشاو قدامهم تال طونوبيل ركبو اسراء وجيهان مع بعض والتوام ركبو مع شيفور وقالو ليه يتبعهم وقفات اسراء قدام ريسطو دخلو ليها وجلسو مقابلين شي كيتسنا شي يدوي تا نطقات سنا مخاطبة جيهان
سنا ” من الاول من الاول نعرف كلشي تكدبي عليا متلومي الى راسك
سنا ” من الاول من الاول نعرف كلشي تكدبي عليا متلومي الى راسك
جيهان شافتها كيف كتهدد فيها معجبهاش الحال يالله بغات تجاوبها نغزاتها اسراء باش تبرد سوق حاولات تكتم اعصابها ” انا مباغا منكم غير تجيبو لي ولدي منقدرش نزل المغرب بنت عادية كانت عايشة حياتها كيف كاع بنات شعب تا لقات راسها مورطة فتزويجة لاروب تورطت بين خوك وشارف لي تزوجت بيه لعبوا بيا لعب مني هربت تبعني خوك وردني قالي نجيب ليه شي ضواسا مقابل غناخد حريتي ويعطي الاسم لولادي لي كنت ناوية نديرهم باسمي هو ماشي خيرني هو قرر فبلاصتي رجعت باش نعاونو ووقع لي وقع من بعد حاولت نهرب بولادي ولاكن دا لي البنت مني مشيت عندو نطلبوا قالي قتلها وقالي غيقتل تا ادهم دوا بواحد البرود ستفزني خصوصا كيدوي على انه قتل بنت صغيرة كانه دار انجاز صفيت معاه الحساب وكان خاصني نهرب باش منتشدش داكشي لاش خليت ليكم دري
سنا تصدمات ” قتلتيه ؟؟
جيهان ” مكينش الحل من غير هاكاك رزاني فبنتي وكيهددني بولدي وبادهم وانا يكفي ما خسرت لحد ساعة ختي يمكن عندكم هي ودري بغيتهم جيبوهم لي وشكرا ليكم بزاف مبغيت لا اسم لا والو بغيت غير الولد وختي وغنرجع لامريكا انستقر تما
سما ” البنت لي كان جاب لي ادهم شهر وزيادة
جيهان ” اه حيت كنت غنرجع لعند لاخر قالي من الاحسن تكلفي نتي بختي بنما فكينا البلان غلط بسيط من ادهم دمر لي حياتي كاملة معليش مسامحة ليه تمنيت كون مسالاتش القصة هاكا مي مكاتيب غنستقر فامريكا مع ولدي وختي بعيدا على المشاكيل بغيت نشوفو قبل ما نمشي الى قدرتو تجيبوهم لي فهاد سيمانة غنكون ممتنة ليكم وادهم راه يمكن كانو كيعطيوهش شي حاجة باش ميفيقش هادشي لي فهمت من شارف تكلفو نتوما بيه حولوه غنزورو مرة قبل ما نمشي هادشي لي نقدر نقولكم دب يمكن شي تفاصيل اخرى كينة مكتهمش ومنقدرش نقول ليك انا والو
سنا شافت فيها بشك ودارت عند اسراء ” شنو علاقتك نتي بالفيلم
سنا شافت فيها بشك ودارت عند اسراء ” شنو علاقتك نتي بالفيلم
اسراء ” ادهم صديق ديال الزوج ديالي وكان جاي عندنا نهار لي وقع الحادث داكشي علاش حنا لي تكلفنا بيه مي مقدرناش نتواصلو معاكم (جبدات تيليفون من صاكها ومداتو ليهم ) مقدرتش نحلو بغيت نتواصل مع عائلتو مي وصل اتصال من عند جيهان هي لي تواصلت معاكم من بعد هاد تفاصيل ديال المستشفى كنسمعها اول مرة معاكم كون فخباري قبل نتكلف مي دب كلشي بيديكم
سنا وقفات ” اوكي غنزيد نبحث فهادشي لي قلتو بجوج نتاكد منو وديك ساع نشوف بالنسبة ليك ( مع جيهان ) بغيتي ولدك مغنعطيهش ليك دب تا نتاكد من داكشي لي عاودتي بغيتي تستقري معانا ولاكن ممنوع تخرجي بيه برا الفيلا راه كين هنا 3 ايام وغنزل لمغريب نتاكد وغنسيفط ليك ختك الى كنتي صادقة طبعا وسيري فين بغيتي
جيهان علات فيها حاجبها ” باغا نبقا بوحدي ممطراش نستقر مع ناس غراب عليا
سنا ” هادشي فكري فيه مني نتي مزوجة وكتخرجي مع واحد براني عليك من الاول نتي لي ورطتي راسك بلا متبقاي تبرري لراسك
جيهان ” بغض النضر على الضروف لي كنت فيها ولنفترض انني كيف قلتي بغيت ندير علاقة هاديك كتبقا حياتي لخاصة ماشي حيت عاونتوني فشي حاجة غتبقاو تمنو عليا تا انا عاونتكم متلا غير هاد لبلاصة لي نتي واقفة وكتحاولي تعتقي خوك كون ما انا يمكن كون قتلوه دب متسنايش تنازل يجي مني زائد مغنقدرش نمشي برا البلاد قبل ما نقاد الوراق لولدي وعندك ختي تا ترتاحي من جيهتي وجيبيها لي ديك ساع مي ولدي بغيتو غنستقر فاوطيل تا وكان نقاد اموري
سنا بغات تجاوبها وهي تغزها سما ونطقات ” صافي غنعطيك الولد بغيتي تمشي دب تاخديه ولا تا نتلاقاو ونجيبو ليك
سنا معجبهاش الحال زادت سما غمزات جيهان وقالت ليها ” غير تبرد ونجيبو ليك راه عندي نمرة اسراء
تبعاتها سما خلات جيهان تنهدات وحطات راسها بين يديها طبطبات عليها اسراء ونطقات ” قريب تحل صبري مبقا والو انشاء الله الى فاق ادهم غيرتاح كلشي
جيهان حركات راسها بنفي ” مغيفيقش دب باينة غير كتبردي عليا بهاد الهضرة
اسراء ” تفائلي مهم غيعطيو ليك الدري دب بنما رتاحو وغيبعدوا منك
جيهان ” مباغاش نخسر مازال شي حد يكفي داكشي لي خسرت
اسراء ” نوضي نمشيو دب من بعد يحن الله
وقفوا البنات حطات اسراء فوق الطبلة الفلوس حيت مضومونضاو لى والو وخرجوا ..
كانت جالسة فشرجم فكتفكر فلي جاي تفكرات فاش دخلات عند ادهم اكيد بالفلوس لي عطيات اسراء عرفات ربي دارها ليها فطريقها باش تعاونها تنهدات وهي كتفكر هضرة طبيب قال ليها بلا موحاش يفيق قريبا تفكرات ولدها لي بعيد عليها ختها مها لي دفناتها بنتها لي ممتاكداش تا واش ماتت ومتقدرش تا تقلب عليها دب ناضت من تم غادة بتباطئ تا وصلات لسرير وتلاحت عليه مستسلمة لنوم من بعد يوم مرهق نيت على امل غدا يكون افضل

بعد مرور 6 اشهر
فاقت جيهان على صراخ ولدها تنهدات وجبدات بزولة من الكسوة لي صديفها كاع مترعين مع رضاعة دارتها ليه ففمو تا بان ليها نعس وحيداتها ليه قاصت ؤاسو لقات الحرارة نازلة ليه ليل كامل وهي طالع تنهدات وحمدات الله فخاطرها مني ولا شوية حطاتو وغطاتو ناضت لدوش دوشات باش تصحصح شوية تمشي توجد لاران الفطور وتسيفطها لمدرسة وعاد ديك ساع ترجع تنعس دوشات وخوات الما بارد على وجهها لبسات بيجامة سخونة وخرجات مشات لكوزينة وجدات الفطور عاد فيقات اران كتسمع صفاء نازلة كتجري وكتغوت
صفاء ” حشووومة اجيهان لاش مفيقتينيش بكري غنمشي وجهي صفر مغيبقاش لاخر يشوف فيا
خرجات عندها جيهان ونطقات بشوية ” ششش دري مريض مبيتني فيقة دب عا ربي نتي معولة عليا انا نفيقك على من صغيراتك
صفاء ” ويلي علولي مريض مسكين مالو الحب ديالي
جيهان ” تي دوي بشوية الموصيبة راه غتفيقيه ليا دوزي تفطري
صفاء ” دب الوقت لي باقي عندي يا نفطر يا ندير الماكياج اش باليك
جيهان ” ديري الماكياج وسيري نعسي ليهم تما بلا فطور وتي تحركي جغدري ويحن الله خليني عليك نفيق اران نوجدها قبل ميفيق لي تاني كل شوية يفيق
صفاء ” صافي صافي هاني غادة
مشات وجيهان رجعت لعند اران فيقاتها ولبسات ليها حويجها وحطات ليها فطورها كانت صفاء خرجات من دار ديك ساع جلسات حدا ختها تسناها تكمل جبدات تيليفون وبداتك تكتب مساج
” عارفة غير كنضيع فالوقت واخا تفيق مغتقدرش تقرا مساجاتي ولاكن تمنيت لو كنتي معايا فهاد ضروف ادهم انا محتاجة ليك بزاف عيت نرفض هاد الكلمة مي اليوم قدرت نعتارف بيها على اي مغتقراهاش يمكن غير كنخوي قلبي وصافي انا ‘ كنبغـــــــيك’ يمكن هادي كلمة قليلة فحق داكشي لي كنكن ليك يمكن هادشي كنت حاسة بيه مني عشنا مع بعض داك شهر مي ياله اليوم قدرت نصارح نفسي محتاجين ليك اادهم انا وولدك نتمنا ربي يستجيب لي ويردك الى مكانش ليا غير لولدك بسلامة لبارح كان مريض وليل كامل كتنزل ليه الحرارة وتعاود دب الحمد لله ولا شوية (سيفطات مع المساج صورة ديال علي صوراتو ناعس فاش خرجات من دوش و ورسلاتهم ليه)
سدات تيليفون وحطاتو كتشوف فختها بنما كملات الماكلة سمعات صوت طرنسبور برا
جيهان” حبيبتي كملتي ؟
اران حركات ليها راسها باه كانت المدة لي دوزات بعيدة عليها كفيلة بانها تخليها بنت منعازلة وبعيدة على بنادم خرجات ركبات فطرونسبور جيهان حطات تيليفونها فسارج ومشات تنعس ترتاح شوية…..
فمكان اخر خرج من دوش لاوي على خصرو فوطة سمع صوت مساج فتيليفون هزو مني شاف شكون لي مسيفطو جلس وتبسم فتح المساج وزادت وساعت ابتاسمتوا واخا تشطن شوية ولاكن الفرحة كانت غازية تقاسيم وجهوا شاف تصويرة رجع لتصاور لي مسيفطة ليه كاملين الاولين كانو ديال البنت تنهد لاح تيليفون فالارض تا تهرس ومشا لبس حويجوا وخرج ركب فطونوبيل وكسيرا
اجي نشرح ليكم شوية حيت اكيد تلفتو ادهم من بعد 4 شهر باش دخل فغيبوبة فاق ولاكن مكانش كيقدر ينوض او يتحرك يالله هاد الاسبوع الاخير ولا كيتحرك مبغاش يدوي مع جيهان بغا تا يمشي عندها هو ومن بعد ما خرج من المستشفى دوز مع مو وخواتاتو اسبوع باش طمأنهم عليه وبحث فلي وقع موراه قبل ميسافر لمة تانية وهاد المرة كانت الوجهة امريكا لمدة شهرين وهو كيقرا مساجات جيهان هو ممطلعش واش تقراو المساجات داكشي علاش عمرها ردات البال كان كيستمتع براسئلها لي كتحسسو وكانو عايش معاها هرساتو كل معاودات على البنت وعلى عينيها لي بحال عينيه تماما عاودات ليه كاع داكشي لي عاشتو من نهار تقطع تواصل بيناتهم وقف فواحد درب دار كاشكول ونضاضر كحلين وطربوش فراسو كان لابس سيغفيت كلشي الكحل فالكحل هز يوزبي ودخل وسط الدروبة تا وصل لسيبير دخل جلس فبيسي ودار ليكات برونشا اليوزبي طلع كاع الدوسيات لي بغا وعاود وجههم لايميل اخر مسح البصمة ديالو من اليوزبي وخلاه تم تبسم وحط شي فلوس تم ورجع منين جا غير وصل لطونوبيل حيد كاع داكشي لاحو لور وغير الوجهة وكسيرا لعنوان لي باغي دب مكينش لي ينغص عليه اخيرا يقدر يعيش كيف بغا وصل لعنوان كيتاكد من العنوان نزل سول سكريتي مني تاكد مشا لدار دق مرد عليه تا حد عرفها غتكون ناعسة ضرب ضورة مع دار بان ليه شرجم محلول دخل تبسم ونقز دخل منو كان ديال الكوزينة
دخل لدار مكينش الحس والو غير سقيل تم كيتمشا فدار تا سمع صوت البكا ديال دري صغير حس بقلبو تزير عليه من هاد صوت قرب من جيهت الصوت بقا شوية عاد حل الباب كانت ناعسة وشعرها مليوح وراها على طولتو لابسة بيجامة مقطنة
فيها صدايف من جيهة الصدر وجابدة صدرها حيت دري كيرضع كانت مغمضة عينيها وباين فملامحها الانزعاج وعلي حداها كيرضع ومغمض عوينات تامل فيهم بجوج منضر بالنسبة ليه لا يقدر بتمن قرب لعندها حط ايدو على شعرها كيحك ليها راسها بشوية حس بيها رتاحت من ملامح وجهها لي رخاتهم ودرات ناسية دري محيدة لي البزولة من فمو بان ليه بدا كيكمش وجهو وجمع فمو استعدادا لبكاء دغيا هزو من حداها بدا كيطبطب عليه دري بحالة حس بيه سكت من البكا منعسش بالعكس حل عينيه كيشم ريحة باه هزو ادهم لفوق كيحرك فيه كيلعب معاه وهو بدا كيضحك ديك القهقهة ديالو لي كانت بعيدة عليها خلاتها تكمش عينيها استعدادا باش تفيق حلاتهم ممصدقاش لي كتشوف فيه اكيد كتحلم رجعات غمضاتهم ومبغاتش تعاود تحلهم وتكتاشف بلا هادا غير واحد من الاحلام لي كتزاورها كل ليلة مي ولدها لي محساتوش حداها وصوت ضحكتو لي مالأة الغرفة خلاها تعاود تحل عينيها باش تشوف تاني نفس المنضر كيتكرر نطقات بهمس وكأنها ممصدقاش ” ادهم
هو لي سمع صوتها دار لعندها باين فوجهها لي ذابل ارهاق كبير تحنا لعندها وعنقها بايد وشاد ولدو بايد كانت حاطة ايديها ممستوعباش غير بدات كتستوعب هزات ايديها بشوية وحطاتهم على ضهرو غير تحسساتو وبداو دموعها كينزلو وحدة من ورا وحدة ديك راحة والامان لي كانت مفتاقاه كلو لقاتو فهاد اللحضة فحضن حبيبها مبقا هامها والو بغا يبعد منها زادت زيرات عليها وبدا كيعلى صوت نحيبها لي كان كيدبحو عارف معانتها وحاس بيها حاس بكل دمعة نزلات من عينيها بعدها عليه وشد وجهها بايدو كيمسح ليها دموعها ونطق بصوتو الباح لي ليها زمان وهي كتمنا ترجع تسمعوا ” صاافي اجيهان باراكة عليك من البكا مرجعتش باش تبكي تاني
جيهان الحروف مبقاوش كيخرجوا ليها كاع ديك صلابة لي صار ليها زمان وهي كتصنعها كاع داك البرود لي كانت كتبينو لناس تبخر مني شافتو لا بل رجعات ليها كل لحضة بغات تبكي فيها وتضاهرات بالصلابة كل لحضة تمنات لو كان معاها كلشي رجع بداتك تسمح دموعها ” ا ا ان ا
ادهم ” عارف كلشي متحتاجيش تشرحي لي ” حط دري فناموسية ديالو لي كانت محطوطة حداها غير شارياها قلييل لا دارتو فيها ورجع دار عندها عنقها ” جيهان انا كنبغيك والى مكنتش طلبت منك زواج وحدة اخرى بلاصتك كان ممكن ندير معاها اخر حل فهاد دنيا الى زواج انا بغيتك نتي..غلطت مني سيفطتك ليه سمحي ليا
جيهان تفكرات داكشي وبعدات منو ونطقات ” قتلتهم كتسمعني قتلتهم واحد بواحد… ماشي ذنبي تا انا حرموني من بزاف الحويج مكانش حل اخر والله
ادهم شد ليها وجهها بين ايديه وعينيه فيعينيها ونطق ” هنيتي البشرية منو ومن لي بحالو والقدية غتضمس من بعد ايام قليلة كنواعدك وغنزلو لمغريب
جيهان ” منقدرش نمشي غنتشد ” حركات راسها بنفي ” لا لا غيحرموني من ولدي وروح فيها المؤبد واضعف الايمان فيها 30 عام منقدرش
ادهم ” واش انا حمق نخليك تشدي قلت ليك القدية غتضمس مكتيقيش فيا
جيهان هزات فيه عينيها وبعدات وجلسات ” امتا فقتي مقالو لي البنات والو
ادهم ” انا لي مبغيتهمش يقولو ليك
جيهان ” علاش ؟؟
ادهم ” بغيت تا نجي عندك انا مهم ماشي بزاف دب
جيهان ” اوكي
ادهم ” جيهان ضاع لي ضاع مغنصلحوش الماضي ولاكن المستقبل بين ايدينا نتزوجوا ؟
جيهان سكتات لوهلة عارفة هادا انسب حل يسدو بيه الفجوات ” ولاكن منقدرش نزل لمغريب
ادهم ” نتي غير قولي اه ومشغلكش فشي لاخر خليني انا عارف اش اندير
جيهان ” واخا موافقة
ادهم ” ضروري خاص نزلوا المغريب متاكد غتسد القدية فاقرب وقت الدوسيات لي سيفطتي ليا كتبين انه رئيس المافيا لي كانت مستهدفا بزاف الناس يعني هو كان مستهدف من بزاف الناس ومجرد مغيوصل دوسي لبوليس غتسد القدية
جيهان تفكرات جمان وحدرات عينيها ونطقات ” خير بعدا نفعتني ديك الفترة لي دوزت تم فشي حاجة
ادهم فهمها” مغيكونش قتل البنت غنقلبو عليها اكيد مخليها عند شي حد
جيهان ” معرفتش دازت مدة طويلة دب البحث صعيب واخا تكون حية
ادهم ” مهم خلينا من هاد الموضوع دب خاص نديرو لاكط وغنقيد دري بسميتي بنما تسدات القدية وغنزلو المغريب
جيهان ” تا نزلوا المغريب بعدا
ادهم ” لا لا مغنتسناوش مازال باراكة لي تسنينا لدب.. جيهان
هزات فيه عينيها كتسناه اش يقول ” قريب كاع المساجات لي سيفطتي لي من نهار الحادث ليومنا هادا
جيهان تفكرات اخر مساج ووجهها تلون ” كلهم ؟
ادهم ” كلهم
جيهان حنات راسها ونطقات بصوت خافت ” مكنتش ناوياك تقراهم
ادهم مبغاش يحرجها كتر مشا جيهت علي وهزو ونطق ” لبسي نخرجوا
جيهان ” فين ؟
ادهم ” تال تما وتعرفي
ناضت جيهان جيهت الماريو هزات جينز طالع بالازرق مع قميجة طايحة من جيهت الكتاف بالاسود قادات شعرها طلقاتو دارت ميكاب خفيييف مبينش غير تغطي الهالات لي تحت عينيها وخرجات عندو كان شاد علي وكيضحك معاه قربات لعندو غير رد ليها لبال وقف وقال ” مشينا؟
جيهان “اوكي
شد ليها فايديها وخرجوا من دار تحت استغراب العساس لي معرفوا منين دخل بقا غير كيبحلق حل ليها الباب لور وحطليها دري فايديها من خوفوا عليه مبغاهاش كاع تجلس لقدام ديمارا طونوبيل زايد جيهان كانت فرحانة عندها امل كبييي يلصح ليها لي تضمر فالاونة الاخيرة سمعات صوت تيليفون كيصوني كان ديالو هزو وفتح الخط ” الو.. اه صافي واجد كلشي …جيبهم لي دب فالمطار
قطع وخلا جيهان حالة عينيها على وسعهم مصدومة نطقات ” فين دايني بلا وراق وختي و(تلفات ليها الهضرة )
ادهم ” الوراق ممحتاجاهمش وختك تجيبها لك صحبتك من بعد وتا الوراق
جيهان “وفين غادين
ادهم ” طريق توريك
سكتات كتشوف من زاج تا وصلوا لمطار بان ليها واحد تقدم عند ادهم مد ليه شي وراق بقات متبعاه بعينيها بان ليها سنا وتقدم خدا منها دري وعطاها الوراق ” سني تما
جيهان” دياول اش ؟؟
ادهم غمزها ” ديال زوجنا وباش دري يدخل بسميتي
جيهان تمنات لو كانت جمان بين ايديها تاهي تايقة بلا غترجعها الى كانت حية قالت متفكرش بزاف وتعيش اللحضة وكلشي غيتقاد من بعد سنات فالوراق ومداتهم ليه مدهم لمحامي وقبط فايديها فاتجاه مكان الطائرات الخاصة جالسة ومقدراتش تجب دمعاه الموضوع مي كيهموا تاهو اكيد نطقات بلا مقدمات ” وبنتنا ؟
ادهم قبط حواجبوا من هاد سيرة مكانش باغي يجب دمعاها الموضوع هنا خصوصا يالله مزوجين باغي يضورو ويفوجوا قال ايبقا السؤال ملاحقوا اللهم الحقيقة ” جيهان مغنكدب عليك ما والو فاش فقت وعرفت لي وقع بغيت نجي عندك ولاكن نجيبها معايا قبل باش تكون فرحتنا كاملة قلبت وقلبت مكاينش راس الخيط الوقت لي تخطفات البنت تال فين قتلتي احمد مخرججش والبنت مدخلاتش ديك دار عيت نبحث ونبحث بدون اي نتيجة يقدر يكون كلف بيها واحد من رجالو كيف دارو قبل مع سنا وسما ومع العمر ديالها مستحيل نلقاوها باش غنعرفوها ولا تعرفنا ولو معرفت اش يوقع
جيهان حاولات تشبت باخر امل ليها وكتحاول تحبس دموعها لي على وشك انهم ينهارو ” واشمة ليها
ادهم ” جيهان ” غنعاود نقلك كنواعدك تا انا مكوي عليها ويمكن كتر منك كومي منتي هزيتيها 8 شهر فكرشك كتعرفيها وهزيتيها مني تزادت وعنقتيها وطفيتي لهفتك الاولى بشوفتها اش غنقول انا عافاك اجيهان متضغطيش عليا بهاد سيرة بغينا نساو المشاكيل شوية
جيهان ” وبنتي ؟
ادهم ” متخافيش عليها مكينش لي غيادي ملاك عاد حلات عويناتها فهاد دنيا وحنا غنلقاوها كنواعدك
جيهان مبغاتش تطفي لحضاتهم الاولى وتبسمات وعنقاتو وولدهم وسطهم ونطقات ” الى مكتبش علينا ربي نلقاوها نعوضوها ببنيتة اخرى انشاء الله
ادهم تبسم غير مني تقبلات الموضوع حيت عارف البحث عليها بحال الما فرملة وكتر تنهد وضمها ليه كتر ونطق فودنها “كنواعدك اجيهان غنحميكم باخر نفس عندي غنطويو الماضي بناسو ونعيشو لي بقا لينا مع بعضنا ……
قربات لعندو بخطاوي تباتين هو لي مد ايدو مستقبلها فحضنو ودمج شفايفهم بجوج وطلق منها ” ااااخ اجيهان لون تعرفي شحال كنبغيك انا وشحال توحشتك
جيهان تبسمات وحناكها توردو وهزات لو ايدو حطاتها على كرشها ونطقات بصوت قريب لهمس ” عندي هنا جمان تانية انشاء الله
ادهم عيونو لمعوا بفرحة ونطق ” بصح ؟؟
جيهان حركات راسها فايماء قرب منها باغي يبوسها تاني تا حس بولدو كيجر فيه من رجليه ” بابا بابا بوثني انا بييت
تحنا لعند ولدو كيضحك على هضرتو المعكلة وباسو فخدو وايدو لاخرة شاد بيها جيهان لي الضحكة مفارقتهاش فرجانين بعائلتهم الصغيرة
النــــــــهــــــــــــــــــــايــــــــــــة
لكل بدابة نهاية ولكل نهاية بداية اخرى الى عجباتكم لقصة بغيت ارائكم لي قرات بليز بلا متهرب بغيت رئيكم باش نكتب ليكم الجديد ونقدر ندير موسم تاني انشاء الله علاش لا مهم استودعكم الله الى قصة اخرى انشاء الله

🔱بقلـــمـــي انا : الــــساحــــــرة النورس⚜️

Leave a comment